المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رواية بنـــ أفكـــاري ـــــات


فــداك روحي
09-Jan-2010, 10:14 PM
@ & @ بنات افــــــ ك ـــــــاري @ & @

الكاتبة : فراولة وردية



الجزء الأول


صحت من النوم وهي تحس بحيوية ونشاط ابتسمت ابتسامة حلوة وهي تطالع شكلها بالمراية راحت للحمام تغسل وجهها طلعت من الحمام ونشفت وجهها لبست الروب حق البيت وراحت تقوم خواتها..

لينة تطق الباب..
اسيل بصوت كله نوم:تفضل
لينة بابتسامة حلوة:صباح الخير
اسيل ردت الابتسامة:صباح النور
لينة وهي تفتح الدرايش:يلا قومي

اسيل قامت من السرير وراحت على الحمام تغسل وجهها..

رفعت لينة السماعة الي بغرفة اسيل:الو
ليزا:صباح الخير مدام
لينة:صباح النور ليزا جهزي الفطور
ليزا:من عيوني مدام
لينه ابتسمت:تسلم عيونك(سكرت السماعة وراحت تقوم اختها سحر)

راحت لجهة جناح سحر وسمعت صوت الاغاني العالي..
لينة بصراخ:سوسو
سحر:..........
لينة:ياربي احد ينام بهاذا الازعاج
لينة تضرب الباب بقوة:ســـــو ســــو قـــومـــــي
سحر:........

قررت تفتح الباب دخلت الغرفة الي كانت تعج بالفوضى ما ستغربت هاذا شي مو جديد عن سحر فتحت الدرايش وسكرت المسجل صرخت باعلى ما عندها:سوسو
سحر تتقلب بالسرير:برة
لينة:هههههه حتى وانتي نايمة تهاوشين..قومي
سحر:مابي
لينة:يلا قومي

سحر قامت ورجعت شعرها على ورا بكسل:شتبين؟
لينة:ماوراك دوام؟
سحر:الا
لينة:طيب يلا قومي
سحر:مابي مو لازم اروح
لينة:يلا عاد بلا دلع هاذي جامعة مو لعبة
سحر:لولو هاذي مو اول سنة لي بالجامعة اعرف ايش اسوي
لينة:ايوه واضح
سحر:خلاص قمت بس اذلفي
لينة:تقولين لي انا اذلفي
سحر تطالع الغرفة:في احد غيرك؟
لينة:مشكورة بس يلا قومي
سحر:اوكي

لينة طلعت برة الغرفة وسحر رجعت نامت...

راحت على غرفة ترف الي كان لونها كل (بينك) كانت مرة حلوة وبنوتية لقتها قاعدة تحط ميك اب..
لينة:الله الله شهالحلات
ترف ابتسمت وقالت بصوتها الدلوع:ميرسي عيونك الحلوة
لينة:وين بتروحين؟
ترف:no plas to school
لينة:وبتروحين المدرسة مع كل هاذا المكياج؟
ترف:yes
لينة:بكيفك بس لا تتاخرين على المدرسة
ترف:عادي انا اجي وقت مابي
لينة:ليه انشاء الله؟
ترف:لاني ترف بنت عبدالعزيز
لينة:طيب يا بنت عبد العزيز يلا خلصي

ترف لفت على المراية تكمل الميك اب...

***************************************
في مكان ثاني بعيد عن القصور والمدن مكان مظلم محد يتمنى انه يدخله كانت قاعدة ومحبوية بين 4 جدران قاعدة تبكي وتتدعي ربها انه يفرج عنها كربها تصلي وتدعي صارت بس تبكي من يوم ما حكمو عليها بالحبس تتمنى تطلع اليوم قبل بكرة او ان الزمن يرجع لوراى عشان تقدر تصلح اخطائها لا كن ما كل ما يتمناه المرء يدركه ما لها غير ربها هو الوحيد الي يقدر يطلعا من مشكلتها سبحانه

***************************************

كان نايم ويحلم باحلام وردية بس في صوت يخرب عليه صوت مزعج كل ماله ويزيد صوت الجوال اغنية نجوى كرم (هيدا حكي) والصوت كان عالى وازعاج رد بدون ما يشوف الرقم وكان متنرفز..

زياد:وجع
ابو زياد بصراخ:وجع يوجعك يالي ما تستحي تقول حق ابوك وجع
زياد اول ما سمع صوت ابوه بعد السماعة عنه (يا ذا النشبة شيسكته ذا الحين):هلا يبا اسف كنت احسبك واحد من اخوياي
ابو زياد:انا واحد من اخوياك الخمة مالت عليك وعلى اخوياك ما منكم فايدة
زياد بصوت واطي:لا حول ولا قوة الا بالله
ابو زياد:انت شنو تقول ها شنو؟
زياد:لا سلامتك يبا ما اقول شي
ابوزياد:سلامتي ها انت تبي سلامتي انت
زياد:هلا يبا شبغيت؟
ابوزياد:وجع انشاء الله نسيتني شبي فيك..اي تعال الشغل الحين بسك نوم يامال العلة
زياد:انشاء الله يبا بس تو الناس بدري
ابوزياد:أي بدري شوف الساعة كم عندك بعدين تكلم انت المفروض تجي قبل كل الناس حتى قبل لا تطلع الشمس
زياد:يبا شفيك على الله يهداك انت خليتني اشتغل معاك عشان تذلني
ابوياد:ايالي ما تستحي انا اذلك بشنو انت اصلا فاشل بكل شي لا دراسة ولا شغل فالح لي بس سهر وشرب وبنات ها
زياد:خلاص يبا ساعة وانا عندك
ابوزياد:اقل من نص ساعة وانت عندي فاهم
زياد:فاهم
ابوزياد:يلا اذلف لا بركتن فيك من ولد (وصكر الخط)

زياد حاول ينام بس بعد هاذا التهيئ مين يجيله نوم قام وراح غسل وجهه وبدل ملابسه لبس بنطلون جنز غامق لو وست وتي شرت برتقالي طلع عليه روعة مع بشرته السمرة ولون عيونه الخضرا وشعره البني الكثيف سواه سبايكي خذى نظارته السوده الي من dior ونزل ركب سيارته الرنج وشغل اغنية محمد عبدو (مجموعة انسان) وراح على الشركة...

**************************************
لينة لبست عبايتها عشان تروح للشغل بعد ما تاكدت ان كل خواتها راحو بس باقي سوسو ما شافتها راحت على غرفتها ولقتها فاضية دخلت على غرفة الملابس ولقت الملابس مرمية بكل مكان..

لينة:سحر شنو هاذا؟
سحر:اوف ماني عارفة ايش البس
لينة:البسي أي شي يعني انتي وين رايحة الجامعة
سحر:نعم انا البس أي شي

رفعت لها تنورة قصيرة لحد نص الركبة لونها بني وداخل فيها الوردي والبيج من (جوتشي):طيب البسي هاذي مرة حلوة
سحر طالعتا وبعدين رجعت تطلع الملابس:لالبستها من قبل
لينة:طيب البسيها مرة ثانية
سحر تخصرت:لا مو انا الي البس البس مرتين
لينة:ليه؟
سحر:انا سحر بنت عبد العزيز تبيني اكرر لبسي
لينة:ترى ذبحتونا كل ما قلنا لكم شي قلتو (وهي تقلد طريقة خواتها بالكلام)انا بنت عبد العزيز ندري انكم بنات عبد العزيز بس ماله داعي الفشخرة
سحر:ليكون مو عاجبك بس؟
لينة:لا عاجبني بس انا مشغولة وماني فضية لك البسي أي شي(توها بتطلع الا نادتها اختها)
سحر:لينة
لينة:نعم
سحر:وين اسيل؟
لينة:راحت
سحر:وين؟
لينة:راحت تشوف الوظيفة حقتها
سحر:جد ما عندها سالفة كل هالعز وهاذي الفلوس وتدور وظيفة الحمد الله والشكر
لينة:هي حرة بتصرافاتها كيفها
سحر:بس هي الي حرة؟
لينة عرفت ايش قصد اختها:اذا كانت صح (وراحت)

سحر تقلدها:اذا كانت صح جد تخلف (ورجعت تدور لبس)

***************************************
الساعة 10 دخلت ترف الفصل ومعاها ( ميلك شيك) من ستار بوكس..

ترف:هااااااي
البنات:هااااااااااااي

المدرسة كانت تطالع ترف وترف مو معبراتها راحت وجلست في مكانها...
جوهرة<<صديقة ترف:توتو تاخرتي
ترف:ماتاخرت ولا شي عادي
الابلة:ترف يعني فوق منتي متاخرة تتكلمين بعد

ترف طالعتها من فوق لين تحت باحتقار حطت رجل على رجل وجلست تشرب (الميلك شيك)

الابلة:اظن في مكان تشربين فيه غير الفصل
ترف ما عبرتها وكملت شرب..
الابلة تنرفزت:ترف اطلعي برة
البنات:وووووووو((لان اخر ابلة قالت لترف كذا سوت لها مصيبة ولا شافوها من بعدها))
ترف بدلع:نعم
الابلة:سمعتيني اطلعي برة
ترف ببرود:كلي تبن
البنات:ووووووووووو
الابلة:ها
ترف:من قال ها سمع
الابلة:جد قليلة ادب انتي ما ينفع معاك الا الادارة
ترف وهي تطالع مناكيرها الفوشي:ايوه صح
الابلة:يعني مو هامك
ترف بدلع:no
الابلة:طيب نشوف شنو بتقولين عند الادارة
ترف ببرودk

الابلة تنرفزت وطلعت برة الفصل..

جوهرة:اووه والله انك قوية
ترف:هي مدري ايش فيها انا كنت قاعدة وكافيه خيري شري بس في ناس كذا يحبون المشاكل
جوهرة:وانتي قدها وقدود

ترف رجعت شعرها لورا بغرور وكملت شرب..

جت المراقبة وراها الابلة:ترف عبد العزيز
ترف:yes
المراقبة:انزلي عند الادارة
ترف قامت بكل غرور ودلع وقفت قدام الابلة:وانتي متحامية فيها الحمد الله والشكر

نزلت مع المراقبة لعند الادارة والابلة كملت شرح الدرس...

********************************************

وصلت للمستشفى ودقات قلبها تزيد مع كل خطوه تخطيها خايفة من ردة فعله يمكن ما يتقبلها بس لازم اجرب توكلت على ربها وقفت عند الباب توها بتفتحه الا واحد يجي ويفته صقعت فيه حست راسها يفر حست ان كتفها انشال من مكانه رفعت راسها تشوف مين الي صدمت فيه...

تعلقت عيونهم ببعض اسيل ظلت تطالعه كان مرررة حلو ملامحة بدوية عيونه سودة ومكحلة شعره اسود طويل جسمه معضل وحلو..

الشاب:sorry
اسيل ابتست:لا عادي

محمد صار يطالعها معقولة تكون سعودية عيونها زرق وشعرها اشقر كيف سعودية....
اسيل:ممكن
محمد انتبه انه ساد عليها الطريق:ايوه تفضلي
اسيل:مشكور

دخلت اسيل ومحمد وقف مو مصدق انها سعودية :انا شفيني سعودية ولا لا كيفها
مشى وراح لمكتبه...

**********************************************

زياد كان قاعد على المكتب والاوراق متناثرة بكل مكان:اوف
دخل عليه خالد<<واحد من الموظفين:استاذ زياد
زياد ابتسم:الله صرت استاذ مرة وحدة والله شركتكم فلة
خالد ابتسم على كلامه طالع الاوراق المتناثرة:شكلك متوهق
زياد:أي والله طلبتك ساعدني
خالد:انت تامر امر استاذ زياد
زياد:احس غلط لما تقول لي استاذ زياد
خالد:طيب ايش اقول لك
زياد:قول زياد
خالد:لا ما اقدر انت ولد المعزب
زياد بصوت واطي:مالت على معزبكم
خالد:نعم استاذ؟
زياد:ها..لا ولا شي طيب قول لي زيود مو اسهل
خالد ضحك:مايصير
زياد:انت شنو اسمك؟
خالد:اسمي خالد طال عمرك
زياد:عاشت الاسامي وانا زياد
خالد:اعرف طال عمرك
زياد:ودام انك تعرف ليه كل شوي تقول طال عمرك واستاذ قول زياد وفكنيي
خالد:حاضر طال عمرك
زياد:لا حول خلاص قول الي تبيه
خالد:شنو تامر فيه طال...اقصد استاذ زياد
زياد:يعني رقعتها الحين عموما مو هاذا موضوعنا ابيك تساعدني بهالوراق
خالد:امرك
زياد:مايامر عليك عدو

قام من الكرسي وقبل لا يطلع:خويلد<<مطيح الميانة لاخ خخخ
خالد:نعم طال عمرك
زياد:قسم بالله انك اقرفتني تكلم عدل
خالد:حاضر
زياد:اسمع انا بروح الحين واذا سال عني العلة قول له يشيك على الاقسام زين
خالد:حاضر بس مين العلة؟
زياد:يعني مين اكيد ابوي
خالد مستغرب كبف يقول كذا عن ابوه:المعزب؟
زياد:ايوه يلا باي
خالد:مع السلامة

*************************************
سحر اول ما دخلت الجامعة عطت عبايتها وشنطتها للشغالة جتها صديقتها ريوف...

ريوف:هلا سوسو
سحر بدون نفس:هلا
ريوف:شخبارك؟
سحر:ريوف ترى مالي خلق هالاسئلة السخيفة

ريوف سكتت ومشت مع سحر وراحو على الكفتريا...
جت عندهم صديقتهم شيما...

شيما:هاي بنات
ريوف:هاااااي
شيما تطالع سحر:شحبارك سحر؟
سحر تطالعتها وردت بدون نفس:تمام..وانتي؟
شيما انبسطت ان سحر عطتها وجه جلست على الكرسي:تمام

رن جوال سحر اغنية(حبيتك انا)حق رامي عياش...
سحر:هلا
مشاري:هلا وغلا شخبارك قلبي؟
سحر بدلع:تمام وانت؟
مشاري:بخير دامك بخير
سحر ضحكت بدلع
مشاري:فديت هالضحكة وراعيتها اقول سحورة
سحر:انا سوسو مو سحورة
مشاري:طيب سوري .سوسو
سحر:هلا
مشاري:ابي اشوفك
سحر:ممم اليوم ما اقدر
مشاري:ليه؟
سحر:مشغولة
مشاري:بايش؟
سحر:وانت شدخلك
مشاري:ايش؟
سحر:اقصد انا ما اتدخل بامورك الشخصية ليه انت تتدخل باموري الشخصية
مشاري:بس انا احبك لازم اعرف عنك كل شي
سحر بعدت السماعة:الله يلوع كبدك
سحر:طيب حتى انا احبك بس ما اتدخل بالشيائك الشخصية
مشاري:انا غير
سحر عصبت:اقول لا يكثر بس واذلف عن وجهي(سكرت الخط) وقفلت الجوال
ريوف:سوسو شفيك؟

سحر قامت من مكانها:انا بمشي
ريوف وشيما:وين؟
سحر:بروح لستار لاعت كبدي ابي اشم هوا
ريوف:بس احنا تونا جاين ماباقي الا ساعة على المحاضرة مايمدي
سحر:والله عاد كيفك اجلسي(لفت على شيما)بتجين معي ولا لا؟
شيما بسرعة:لا بجي
ريوف:خلاص بجي معكم
سحر:ليزا جيبي عبايتي

ليزا جابت عبايتها ودقت على مدحت<<السواق....عشان يشغل السيارة ...

في السيارة...
مدحت:على فين ياست هانم؟
سحر بصوت واطي بس سمعه الكل:الله يقرفك...روح للستار بكس
مدحت:امرك ياهاندم


الجزء الثاني

وصلو البنات لستار بكس ..

سحر:بنات ايش تبون؟
ريوف:باخذ كبشينو
شيما:وانا اكسبريسو
سحر لفت على ليزا:سمعتيهم يلا روحي
ليزا:وانتي انسة سحر شو بدك؟
سحر بصراخ:يعني انا شنو اخذ كل يوم للحين ما حفظتي

ليزا راحت تجيب الطلب وسكتت عن سحر شتسوي اكل عيش...

شيما:ليه قلتي لها كذا حرام
سحر:تكفييييييين
ريوف:ايوه شيما معاها حق انتي ليه تتعاملين مع الناس كذا؟
سحر خزتها:كيف يعني؟
ريوف ارتبكت من نظراتها:قصدي ليه تتصرفين بغرور؟
سحر:اذا مو عاجبك اسلوبي لا تجين معي
شيما:لا سوسو ريوف مو قصدها كذا
سحر:اجل ايش قصدها؟
ريوف:خلاص سوسو يعني بنتهاوش عشان خدم لا راحو ولا جو

سحر طنشتها وجلست تلعب بجوالها...

******************************

طلعت اسيل من المكتب وهي تحس الدنيا مو سايعتها من الفرحة والوناسة اخيرا حلم من احلامها بيتحقق وبتصير دكتورة اطفال ركبت للسيارة وراحت على البيت...

في البيت..

اسيل باعلى صوتها:لــــــــــيــــــــــــنــــــــــة!!!

طلعت لها الشغالة:مس لينة مافي موجود
اسيل:وين راحت؟
الشغالة:سغول
اسيل:زين يلا طسي عن وجهي

راحت الشغالةوهي تتحلطم :طسي شوهازا طسي
اسيل:اقول لا يكثر

سحبت سماعة التلفون ودقت على مكتب لينة...

لينة:الو بنك ال.....
اسيل:ههههههههه حشى الة مو اختي
لينة:هههههههههه الله يرجك بس شعندك داقة؟
اسيل:ول شهالنفس
لينة:اسولة حياتي انا مشغولة قولي شعندك بسرعة
اسيل:مالت عليك عموما (قالت بصراخ) بـــــــــــاركــــــيلـــــــي
لينة:ههههههه اذني ترى ابيها.. على ايش؟
اسيل:بصير الدكتورة اسيل
لينة:جد والله قبلوك؟
اسيل:لا بس قالو لي بيدقون علي
لينة:مبروك..يارب اشوفك دكتورة قد الدنيا
اسيل:امييييييييين
لينة:اجل يبيلنا حفلة كبيرة بهالمناسبة
اسيل:افا عليك اقل من حفلة بفندق خمس نجوم ما ارضى
لينة:تستاهلين
اسيل:طيب اخليك مع شغلك وبكلم الخمة الثانين
لينة:افا يعني انا الخمة الاولى؟
اسيل:هههه لا انتي قمرهم كلهم وتاج راسهم
لينة:زين مايصير تقولين عن خواتك خمة
اسيل باستهبال تتكلم زي طريقة الهنود:حازر ماما
لينة:هههههههههه هبلة
اسيل:مو تقولين مشغولة يلا باي
لينة:باي

نجد<<صديقة لينة:فرحينا معاك
لينة:اسولة بتصير دكتورة
نجد:والله مبروك
لينة:اللله يبارك فيك
نجد:زين مو ناوية تسوين بارتي؟
لينة:الا اكيد وانتي اول المعزومين
نجد:متى؟
لينة:مممم مدري ما بعد اقرر يمكن بعد يومين او اسبوع اشوف
نجد:براحتك

دخل عليهم رجال ابيضاني ولابس ثوب كان شكلة مرة رزة وحلو:لو سمحتو
نجد رفعت راسها بلمت على الي شافته انشل لسانها ما قدرت تتكلم من جماله وجاذبيته:......

لينة رفعت راسها وطالعت صديقتها الي واقفة مبلة لفت على الرجال :نعم اخوي
الرجال مد يده:معاك فيصل
لينة طالعت في يده وكملت شغل بالاوراق:تشرفنا
فيصل رجع يده وحطها بجيب الثوب لان وجهه طاح من الفشلة ولف على جهة نجد ابتسم وقال:اهلين
نجد بنعومه:هلا
لينة بصوت واطي ما سمعه احد:من متى النعومة
فيصل:معاك فيصل المديرالجديد للبنك

لينة ونجد انصدمو معقولة مديرهم يكون بهالعمر..

نجد((الله مديرنا مزيون)):تشرفنا انا اسمي نجد وهاذي(تاشر على لينة)لينة

فيصل ولينة طالعو بعض...لينة لفت على نجد وهي تتوعد لها....
فيصل وهو يطالع لينة:عاشت الاسامي
لينة طالعته باحتقار ماتدري ليه مارتاحت له:..........

نجد حست الجو متوتر بينهم حبت تلطفه شوي:استاذ فيصل ايش تشرب؟
فيصل رجع لف على نجد:لا مشكورة تسلمين انا بس جاي اخذ جوله على الاقسام (لف عل لينة) واتعرف على الموظفين..
لينة طنشته.
فيصل:تشرفت بعرفتكم وفي اجتماع بعد ساعة عندي بالمكتب ومابي اعذار
لينة بصوت واطي:عشتو بدينا نتشرط
فيصل:نعم انسة لينة ايش بغيتي
لينة بدون نفس:سلامتك
فيصل(شفيها ذي ياكرهي للمغرورات):طيب عن اذنكم(وطلع)

نجد:بذمة ما يهبل
لينة:الله يلوع كبدك
نجد:ليه؟
لينة:مدري ما ارتحت له
نجد:ماعندك سالفة

*******************************
باليل الساعة 10..

لينة كانت قاعدة تطالع التلفزيون مع اسيل على mbc 4 ترف جت ونطت على الكرسي بقوة..
اسيل:وجع
ترف: شكلك ناوية تتهاوشين؟<<ماعندها وقت خخخ
لينة:بس انتي وياها بس هواش اعقلو شوي

نزلت سحر وراها ليزا وشايلة عبايتها..

لينة:على وين؟
سحر:بروح السوق
لينة تطالع الساعة:الحين؟
سحر بملل:ايوه
لينة:اذا رحتي الحين متى بترجعين؟
سحر بدون ما تطالعها:متى ما ارجع

لينة عصبت لين متى وهم يستهترون بتصرفاتهم:مافي روحة
ترف واسيل طالعو بعض باستغراب...
سحر:نعم؟
لينة:مثل ما سمعتي
سحر:لا بطلع
لينة:وانا قلت ماراح تطلعين
سحر بعناد:وانا قلت بطلع

اسيل قامت وتكلمت باسلوبها العربجي:ياشباب سمو بالرحمن شفيكم هدو بس هدو
سحر بنرفزة:انتي اسكتي
اسيل:نعم نعم؟
لينة:سحر اطلعي غرفتك
سحر:مابي
لينة:بكيفك اجلسي هنا لين بكرة بس طلعة بهاذا الوقت مافي
سحر:عناد يعني؟
لينة:لا مو عناد بس انا ابي احميك
سحر:تكفين عاد اخاف ابوي بس
لينة دمعت عيونها لما تذكرت ابوها:معاك حق ابوي مات وخلانا وامي(سكتت) وامي بعد عشان كذا انتي ماخذه راحتك بس لا تنسين ان لك ثلاث خوات يحملون اسمك ياليت تنتبهين لتصرفاتك عشان ما تلطخين سمعتهم

سحر سكتت لانها تدري قد ايش لينة تتحسس من موضوع ابوها وامها..
اسيل:لا يا لينة انتي امنا وانتي ربيتينا وربيتينا صح (طالعت سحر)بس كلن عقله براسه ويعرف خلاصه
سحر:شقصدك؟
اسيل:انا ما قلت شي بس الي على راسه بطحى
سحر تنرفزت وراحت على غرفتها...
لينة جلست على الكرسي وهي حابسة دموعها ما تدري شنو صار لها لما تذكرت امها هي دايم تحاول تكون قوية وتنسى هاذي السالفة بس هالذكرى مو راضية تفارقها حتى بعد مرور 20 سنة على السالفة...

ترف:خلاص لولو لا تضايقين نفسك
اسيل:وهي الصادقة ليه تضايقين نفسك على وحدة ما تستاهل
لينة:هاذي اختك
اسيل:ايييييه لوعتي كبدي
ترف:هههههههههه
اسيل:يالسخيفة ليه تضحكين؟
ترف:على طريقة كلامك تذكريني بزياد لما يتكلم عن عمي
اسيل:الله يلوع كبدك انتي وزياد

(قطع عليهم صوت التلفون) ردت اسيل..

اسيل بعربجة:هلا وغلا
زياد:هههههههههه اسيل لو سمعوك الدوام تقولين كذا بيفصلونك
اسيل:بل جيب سيرة القط جاك ينط
زياد:ليه؟
اسيل:تونا نحش فيك اقصد توتو تحش فيك
زياد:آه ياقلبي فديتها انا هالتوتو
اسيل:هي هي نحن هنا
زياد:مالت عليك عطيني اياها ابي اكلمها بموضوع
اسيل:ترى مافي اسرار بيني وبين اختي فقول لي انت احسن مما هي تقول لي
زياد:اقول تلايطي
اسيل:ترى محد علمك هالكلمة غيري

ترف بصوتها الدلوع:اسولة مين تكلمين؟
اسيل تبعد السماعة:تسوين نفسك ما تدرين
ترف:no
اسيل:هاذا زيود الخبل
ترف:لا تقولين عنه خبل
اسيل:مالت بس

(رجعت تكلم زياد)

اسيل:ايوه الو
زياد:يا ويل قلبي هاذي توتو صح تكفين خليني اكلمها
اسيل:اقول
زياد:هلا
اسيل:يركدوووووووون
زياد:زين خلاص طفشتيني اكلمها على الجوال احسن
اسيل:روح مع عيونك الخضر
زياد:احسن منك يام عيون زرق
اسيل:هههههه يحصلك
زياد:اصلا ملاين يتمنون زي عيوني
اسيل:الحمد الله انا مو منهم
زياد:اقول لا يكثر يلا عطيني ترف
اسيل:عما مزعج خذها(خذفت السماعة على ترف بدفاشة)

لينة:شوي شوي اعصابك
اسيل:يلا بدينا الفلم الهندي بطولة ترف وزياد راكبين على بعض صح
لينة:هههههههههه الحمد الله والشكر

ترف بدلع:الو
زياد:يامساء الخير يامساء الورد والحب والغرام
ترف استحت:شخبارك زياد؟
زياد:بخير دامني سمعت صوتك
ترف:دوم
زياد:وياك ياقلبي وانتي شبارك؟
ترف:تمام
زياد:وحشتيني
ترف بصوت اقرب للهمس:وانت بعد
زياد:انا بعد ايش؟
ترف بدلع:زيـــــاد مو وقته
اسيل بصوت عالي:لا وقته
زياد:هاذي شتبي؟
ترف:هههههههههههه
زياد:فديت هاضحكة والله
اسيل:اقول سكري بس ماعندنا بنات يتكلمون بالتلفون لهاذا الوقت
زياد:اختك شكلها ناوية تتكفخ
اسيل سحبت السماعة من ترف:شتقول يالسوسة ها؟
زياد:يما انتي من وين طلعتي
اسيل:من بطن امي
زياد:هههه بايخة
اسيل:زي وجهك
زياد:اسولة بلا سخافة عطيني توتو
اسيل:مافي تكلمت بما فيه الكفاية البنت صار وجها طماط منك
زياد:فديت الي يستحون
اسيل:هي هي انت انا مو ترف اصحى يا بابا
زياد:يما قمتي على خلاص يبا اسفين
اسيل:ايوه كذا تسنع ويلا طس
زياد:طيب خليني اقول لها تصبحين على خير
اسيل:ماله داعي انا بوصلها لها
زياد:عشان خاطري
اسيل:لا واثق ومن قص عليك و قال لك ان لك خاطر عندي
زياد:افا يا بنت العم شفيك قلبتي علي
اسيل:اقول طس بس طس
زياد:مالت يلا بس باي
اسيل:باي

ترف:اسولة ليه سويتي كذا
اسيل وهي تقعد على الكرسي وتمسك الريمونت:مزاااااااااج
ترف:لا والله
اسيل:والله
ترف طالعت لينة:لولو شوفيها
لينة:وهي معاها حق مايصير تتكلمين مع زياد انتي توك صغيرة
ترف:احلفي انتي الثانية زياد ولد عمي ويحبني
لينة:ادري بس اذا يحبك ليه ما يجي يخطبك
ترف:لاني توني ادرس اذا خلصت بيجي يخطبني
اسيل:اجل اذا خلصتي وخطبك ذيك الساعة تكلمي معه
ترف:اقول انتو الثنتين لا تسولي فيها
اسيل:اقول لا يكثر

ترف ضربت رجلها بالارض زي لاطفال وراحت على غرفتها..
لينة:موكننا زردناها شوي
اسيل:لازودناها ولاشي خلي البنت تتعلم على السنع
لينة:تكفين شوفو مين يتكلم عن السنع
اسيل خزتها:شقصدك؟
لينة لفت على التلفزيون:ولاشي
اسيل:انتي من اشتغلتي بالهلبنك وانتي خربانة شنو تاكلين هناك؟
لينة:هههههه الحمد الله والشكر وشنو دخل الاكل الحين؟
اسيل: اخاف حاطين فيه سحر ولاشي
لينة:والله انك مهوية
اسيل:حبتين صرنا نعرف مهوية
لينة:هههههههه ليه على بالك جاية من المريخ... اخاف بس
اسيل:تدرين احياننا اشك انكم خواتي
لينة:ليه؟
اسيل:كلكم خكاروة وتلوعون الكبد ولا وحدة طلعت سنعة مثلي
لينة:كيف يعني تبنا نمشي ونضرب الناس ونزعق مثلك
اسيل:ياناس شفتو وحدة مقرفة زيها ايش الي(وهي تقلدها بكلامها) نضرب ونزعق.. الناس تقول نكفخ ونصارخ
لينة:هههههههه يما منك يالعربجة تخوفين
اسيل رجعت تطالع التلفزيون:مااقول الا الله يقرفكم زي ماتقرفوني
لينة:هههههههههههه
اسيل:مهرج عندك كل ما تقعدين معي تضحكين
لينة:والله محد يونسني بهالبيت غيرك
اسيل وهي تلم اختها:فديتج انا يعلني ما ابجيج
لينة:ولا يخليني منك ومن خواتك
اسيل:امييييين

لينة بدت تبكي..
اسيل:اها عشان كذا ما احب هالحركات ليه الصياح الحين؟
لينة:تذكرت ماما
اسيل:تدرين مع اني ما شفتها الا لما كنت صغيرة وما اتذكر ملامحها واجد بس احس انها مرة حنونة
لينة:ايوه ماما كانت مرة حنونة
اسيل:بس مو مثلك
لينة:يا حبيبتي ياختي

***********************************
ترف كانت بغرفتها تكلم زياد..

زياد:اختك هاذي بذبحها
ترف:سخيفة تحشر لولو علي
زياد:بس خفيفة دم يحبي لها
ترف بغيرة:نعم؟
زياد:هههههههه لا اقصد زي اختي
ترف بدلع:ايوه
زياد:ياقلبي والله امزح فديت الي يغارون حتى من خواتهم
ترف:انا ما اغار
زياد:علييييينا
ترف استحت:.........
زياد:توتو
ترف:هلا
زياد:كل عام وانتي بخير
ترف مستغربة:على ايش؟
زياد:نسيتي يالفالحة عيد ميلادك الاسبوع الجاي
ترف:الله الاسبوع الجاي وانت تباركلي من الحين
زياد:عشان اكون اول واحد اقولها لك
ترف:ميرسي
زياد:من الحين اقول لك الحفلة في بيتنا وكل شي انا بسويه ماعليك انتي الا انك تكشخين وتجين
ترف:لا انا متعودة اسوي كل شي بنفسي
زياد:افا ما تثقين بذوقي
ترف:الا بس اخاف اتعبك وبعدين عمي يمكن مايوافق
زياد:لا مافيها تعب واذا على هاذا الشايب خليه يولي
ترف:اموت على الحمش
زياد بصراخ:اصحى ياولد البنت تموت فيك
ترف:ههههههههههههه
زياد:يلا حياتي تصبحين على خير
ترف:تو الناس مين ينام الحين
زياد:معليه بكرة وراك مدرسة لازم تنامين بدري
ترف:اقول كثر منها
زياد:افا ليه؟
ترف:انا ما انام الحين دايما اسهر
زياد:عشان خاطري نامي بدري اليوم
ترف:ليه؟
زياد:كذا مابي حبيبتي تسهر وتصير كسلانة بالمدرسة زيي
ترف:زياد انا مو بزر قدامك عشان تكلمني كذا
زياد:خلاص ولا تزعلين عشان انا مجهز لك مفاجاة بكرة
ترف بحماس:جد ايش؟
زياد:لا كيف بتصير مفاجاة اذا قلت لك
ترف بدلع:زيــــاد com on يلا قول بليييييييييييز
زياد:ولا تفكرين حتى بكرة بتعرفين
ترف:ليكون تقص على عشان انام ترى اذبحك
زياد:اشوف اسيل خربتك صرتي كل ذبح زيها لا ما اكذب عليك انا اصلا قد مرة كذبت عليك
ترف:no
زياد:اجل نامي وبكرة تعرفين المفاجاة
ترفk

سكرت الخط ونامت وهي تتخيل ايش راح تكون مفاجاة زياد لها...

***************************************
في الصباح قامو البنات على صوت صراخ...

اسيل طلعت من غرفتها لقت سحر طالعه من غرفتها وباين انها متخرعة..

اسيل بخوف:شسالفة؟
سحر بخوف:مدري بس هاذا كانه صوت ترف
لينة:بنات شسالفة؟

سحر صدت عنها لانها زعلانة منها من سالفة امس بس مو وقته الحين الهواش...

اسيل:هاذي ترف تصرخ
لينة خافت:ليه شفيها؟
اسيل:مدري بس الصوت شكله جاي من تحت
لينة:طيب يلا ننزل

نزلو البنات يشوفون ايش السالفة وقفو منصدمين من الي يشوفونه كل شي توقعوه الا هاذا...



الجزء الثالث

نزلو البنات يشوفون ايش السالفة وقفو منصدمين من الي يشوفونه كل شي توقعوه الا هاذا...
كان المكان كله بلونات وردي وفوشي اشكال واحجام الصالة كانت مليانة بلونات على كبرها وكان فيه ستريو كبير وصورة حق ترف يوم كانت صغيرة ماخذة كل الجدار طول بعرض كانت لالوان كلها (pink x pink) طلعلهم صوت من ورا...

..........:كل عام وانتي بخير
ترف لفت منصدمة:زيــاد

ركضت له ولمته بكل قوتها :thank you(وباسته من خده بقوة)
زياد وهو يلمها زيادة:ههههههه العفو هاذا ولا شي انتي تستاهلين اكثر
جتهم اسيل وسحبت ترف من شعرها بدفاشة:stop هنا مناطق محظورة ما تقرب منها
ترف:اااي اسيل هدي شعري
زياد:اسيل هديها
اسيل تطالع زياد بقرف وتقلده:اسيل هديها(تركت شعر ترف بقوة)ها هديناها انبسطت الحين
زياد:لا ماراح انبسط الا اذا ذلفتي عن وجهي
اسيل:افا اشوفها طالت وتشمخت زيود يقولي اذلفي هاذا الي ناقص بعد هين يا زياد ان ما طلعت حرتي فيك..

صارو يركضون ورا بعض...

زياد وهو يطلع راسه من ورا الجدار:ههههه والله انك هبلة
مايتوعى الا وجزمة جاية عليه وتلزق بوجهه

لينة وترف:هههههههههههههههه
اسيل:عشان تتادب مرة ثانية
زياد وهو يفرك راسه لانه يعوره:حشى مو بنت (لف على ترف الي ميته من الضحك):وانتي بعد تضحكين على
ترف:واللهsorry بس شكلك كان هههههه تحفة هههههههههه
لينة:ههههههههههه

سحر بصوت واطي:الحمد الله والشكر وراحت على غرفتها لينة انتبهت على اختها بس قالت بعدين راح تكلمها وتتفاهم معاها...

زياد:لا عادي انا ما ازعل منك
ترف ابتسمت له
زياد:توتو غمضي عينك
ترف:way?
زياد:في مفاجاة اخيرة
ترف غمضت عيونها وقالت بحماس:يلا بسرعة وينها
زياد وهو يبعد عنها:هههههههه لحظة شوي مستعجلة ليه

راح على غرفة بجنب الصالة وطلع منها صندوق كبير لونه وردي وفيه ريش بالفوشي..
زياد يتكلم مصري:فتح يا جميل
ترف فتحت عيونها وطالعت الصندوق باشتغراب:شنو هاذا؟
زياد:افتحيه وشوفي

ترف فتحت الصندوق وهي متحمسة تعرف ايش فيه اول ما فتحته صرخة صرخة مو طبيعية ....
اسيل وهي تسد اذونها:وجع
لينة:توتو شنو فيه بالصندوق؟

ترف دخلت يدها داخل الصندوق وطلعت منه بسة صغيرة(قطوة) كانت مرة حلوة لونها بيج وفيها خطوط بالبني كانت من النوع الشيرازي الي فيه شعر كثير كانت مرة حلو انجنت عليها ترف هي من زمان تبي بسة بس لينة ماكانت ترضى لان سحر فيها حساسية منهم..كان معلق على رقبتها كرت فتحته كان مكتوب..

((الى احلى توتو بالدنيا
كل عام وانتي بخير...مقدما))
حبيبك وولد عمك...
زياد
ترف طالعت زياد بكل حب قد ايش تحب هاذا الانسان من وعت على هاذي الدنيا وهي تحبه((الله لا يفرقنا عن بعض))زياد رد لها النظرات نفسها وقلبه يدق من نظراتها يتمناها ماتفارقه طول العمر يبيها له هو لوحده وبس...

وش اكثر من غلا روحي
ولا تغلا عليك انت
لوحدك بس ياروحي
ولاعندي سواك انت

يامالي الدنيا بحساسك
انا محتاج لنفاسك

وابا انسى كل هالعالم
واقول القلب عاد انت

واقول انت بعد انت بعد انــــت

على نفسك تبديني وبهمومي تواسيني
واحس الاها في قلبه مثل ما تحسها فيني
ولا تتحمل بعادي
ولوانه جفا عادي

تغيب وتبتعد عني
وترجع لي مثل منت

واقول انت بعد انت بعد انـــــت

حبيبي لما تلقاني
هموم الدنيا نتساني
اشوف الوقت يضحك لي
واحس ان عمر ثاني

تصور كيف انا جمبك
وافكر فيك واحلم بك

وحتى الحلم ياعمري
لقيته في هواك انت

واقول انت بعد انت بعد انـــــــت

اسيل:لين متى يعني بتناظرون بعض؟
لينة دزتها:وانتي شعليك اسكتي
اسيل:امحق اخت بس تشوف واحد يطالع اختها الصغيرة وشوي وياكلها وساكتة
لينة:كلنا ندري ان زياد وترف يحبون بعض عادي
اسيل:هاذي الي بتفقع مرارتي
لينة:انتي ليه متسببة؟
اسيل:اقول دواماتكم يلا كل وحدة تروح على ا شغالها
زياد:لينة ممكن اطلب منك طلب
لينة:اكيد شنو؟
زياد:ابي اطلع مع ترف بوريها شي
لينة:برة وين؟
اسيل:هي هي انت اشوفك زودتها شفتنا ساكتين عنك قمت تتمادا
زياد:انا قاعد اكلم لينة
اسيل:هااااااا عشتو هاذا الي ناقص بعد
لينة:اسيل اهدي شوي
اسيل:ماشفتيه كيف يتكلم الظاهر نعال وحدة ما تكفيك
ترف تذكرت شكله لما طقته اسيل اول مرة:ههههههههههههههه
زياد:تدرين شنو مشكلتك
اسيل:ايش؟
زياد:شكلك ابد ما يصلح على شخصيتك يعني شعرك اشقر وعيونك زرق الي يشوفك يقول هاذي ملاك بس اذا عرفك الله يعينه
اسيل وهي تطالع شكلها بالمراية:أي والله اصلا انا شكلي موم عاجبني ودي اسوي عملية اغير فيها شكلي
زياد:خليه قرد يلبق لك
ترف ولينة:هههههههههههههههههه
اسيل عصبت:الظاهر جد ناوي تتكفخ

صارت تلحقه بالجزمة...
زياد:ههههههههه خلاص اسيل sorry
اسيل:حتى شباب العايلة مقرفين وخكاروة ايش (وهي تقلده)sorry الرجال تقول السموحة مو(رجعت تقلده)sorry
زياد:هههههههههه خلاص السموحة منك يا بنت العم
اسيل بعربجية:ايوه كذا خلك رجاااااااااال(وضربته مع كتفه بقوة)

*****************************
سحر كانت قاعدة بغرفتها وتحط المسات الاخيرة من الميك اب كانت لابسة برمودة جينز ازرق غامق وبلوزة لونها اخضر (تفاحي)عليها رسمات من قدام خلت شعرها مفتوح كالعادة ولبست جزمة (تفاحي)فسفورية كانت مرة حلوة مع البس كان شكلها طفولي وسبورت بنفس الوقت..

رفعت السماعه الي بغرفتها..
ليزا:صباح الخير انسة سحر
سحر بدون نفس:صباح النور يلا تعالي فوق شيلي اغراضي
ليزا:حاضر انسة سحر

رجعت تطالع نفسها بالمراية بكل اعجاب:ياناس بالذنة قولو لي في احلى مني طبعا لا ههههههههههه
اسيل:الحمد الله والشكر
سحر لفت متخرعة وطاح منها المشط:بسم الله انتي من وين طلعتي
اسيل:من بطن امي
سحر قربت من اختها:اقول اسولة حبيبتي
اسيل:لا يكثر شتبين؟
سحر:حبيبتي دايم تفهميني
اسيل:سوسو انتي مو طبيعية اليوم شتبين؟
سحر:ابيك طلعين وياي
اسيل:نعم شنو قلتي ما سمعت؟
سحر:تكفين اسولة حبيبتي انتي بس هالمرة
اسيل:ليه؟
سحر:بصراحة يااختي صج انك عربجية بس شكلك مرة يعجبني وابي اكشخ فيك
اسيل:ليه شنطة والا عباية تبين تكشخين فيني
سحر:مالت عليك انا ابي ارزك مع ذه الوجه
اسيل:اقول تلايطي بس
سحر:ايش هاذا ياي بيئة
اسيل تقلدها:ياي بيئة..مااقول الا الله يقرفك

طلعت اسيل من جناح سحر وهي تتحلطم وتاركة سحر مولعة من كثر العصبية..

**************************************

فــداك روحي
09-Jan-2010, 10:16 PM
زياد كان بالسيارة مع ترف..
ترف:وين بتوديني؟
زياد يطتالعها بكل حب:بتشوفين اكيد المكان راح يعجبك
ترف:مدام منك اكيد بيعجبني
زياد وقف السيارة بقوة...
ترف خافت:زياد شفيك؟
زياد سكت وقعد يطالعها بنظرات استحت منها ترف..
ترف:زياد ليه تطالعني كذا؟
زياد مسك يدها:احبك
ترف:وانا بعد احبك
زياد حط يد ترف على قلبه:اااه تحسين بدقات قلبي
ترف:ايوه
زياد:صدقيني يا ترف هالقلب مادق الا لك لك انتي وبس واي كلام تسمعينه من أي احد تراه كذب صدقيني كذب
ترف:زياد ليه تقول كذا(قالت بشك)انت مسوي شي غلط؟
زياد ابتسم بارتباك:لا مو مسوي شي بس حبيت اقول لك كذا عشان لو احد قال لك كذا تعرفين انه كذب
ترف ابتسمت وضمت يدينها الثنتين على يد زياد:بدون ما تقول انا مستحيل اصدق عنك أي شي مو زين
زياد:فديتك انا
ترف استحت ونزلت راسها...
زياد:يالبي علي يستحون
ترف رفعت راسها بعصبية ماتحب احد يعاملها كانها طفلة...
زياد خاف من نظراتها:ههههههه خلاص اسفين ماكان قصدي يمى منك لا تطالعيني كذا تذكريني باسيل
ترف:ههههه الله انا اشبه اسيل وناسة
زياد:لا انتي احلى منها

ترف كانت تشبه لينة مرة بس ترف كانت افتح من لينة عيونها بنية وشعرها بني فيه خصل شقره كان مرة كثيف اكثر من شعر سحر بس لينة كانت عيونها عسلية وشعرها اسود وبشرتها برونزية..اما سحر كانت بشرتها برونزية وعيونها سودة ووساع وشعرها اسود ومرة ناعم كانت احلى وحدة من خواتها بعد اسيل طبعا بس الي يخرب عليها كان شخصيتها الي الكل يكرها ...

ترف:بس انا عيوني مو زرق
زياد:ومين قال لك اني احب العيون الزرق اصلا انا اخاف منها
ترف:هههههههه شدعوه
زياد:أي كافي عيوني خضر
ترف:اصلا احلى شي فيك عيونك
زياد:افا يعني مافي شي عاجبك فيني غير عيوني
ترف:لا كل شي يعجبني فيك
زياد:ايوه قصي علي
ترف:ههههههه لا والله انا ابيك بكل عيوبك راضية فيك
زياد صار يطالعها بنظرات ما فهمتها...
ترف:زياد ليه تطالعني كذا؟
زياد حس على نفسه:انا لو قعدت هنا اكثر من كذا بتصير علوووووم خليني اوديك البيت احسن
ترف:ليه خلني جالسة معك شوي
زياد:والله ودي بس بصراحة انا ما اظمن نفسي اذا جلست معك
ترف:ههههههههههههه طيب خلاص يلا رجعني

*******************************

بمجمع الظهران كانت سحر تتسوق مع صديقتها شيما...
شيما:سحر ماتعبتي من الصبح واحنا نتسوق
سحر:كم الساعة؟
شيما تطالع ساعتها:4 العصر
سحر:اوكي خلينا نروح على الكوفي
شيما:اوكي

راحوعلى لندن ديري..
شيما:ماودك تاكلين ترى ماتغدينا
سحر تلعب بالجوال ولا لفت عليها:لا مو جوعانة
شيما:انا بروح اجيب لي كوفي تبين شي؟
سحر بملل:لا

سحر كانت مندمجة توها تعرفت على واحد بالبلوتوث وقاعده تسولف معاه...

$بسمة الثغر الخجول$<<سحر
((انت أي واحد؟))

&قاهرهم&
((معي ولد صغير عند كنتاكي))

سحر قامت من مكانها..
شيما:وين؟
سحر:ها..جوعانة بروح اجيب لي اكل
شيما:توك تقولين ماتبين
سحر:عاد الحين جعت
شيما:طيب من وين بتجيبين لك؟
سحر:مدري بشوف يلا قومي
شيما:طيب

راحو على مطعم كنتاكي سحر شافت واحد واقف ومعه ولد صغير كان مررة مزيون وحلو بس كان يكلم بالتلفون...
سحر((اكيد هاذا قاهرهم بس كيف يرسل ويكلم بنفس الوقت))جاها طلب اتصال من قاهرهم فتاكدت انه مو هو نفسه..

&قاهرهم&
((وينك؟))

$بسمة الثغر الخجول$
((انا عند لندن ديري))

&قاهرهم&
((انا عند الصراف الي قدام لندن ديري انتي أي وحدة اوصفيلي شكلك))

سحرراحت بسرعة عند الصراف تموت وتشوف شكله...
شيما واقفة مستغربة:هاذي شفيها؟

سحر وقفت ما تشوف أي رجال معاه ولد عند الصراف ((لحظة كان في ولد صغير هناك بس مين الي معاه..لا مستحيل يكون هاذا قاهرهم))

$بسمة الثغر الخجول$
((الولد الي معك لابس اورنج؟))

&قاهرهم&
((ايوه انتي أي وحدة؟))

سحر وقفت مصدومة معقولة هاذا قاهرهم كان رجال كبير بالسن وسمين وشكلة واضح انه مو سعودي صارت تتكرر كلامها زي المجنونة:معقولة...قاهرهم...هاذا...لا مستحيل اكيد انا بحلم..

&قاهرهم&
((وينك؟))

سحر عصبت كانت بتروح له وتهزئه بس مسكت نفسها.

$بسمة الثغر الخجول$
((ومسمي نفسك قاهرهم على ايش ياخظي مالت عليك وعلى الي بتقهرهم استح على وجهك شوف شكلك كيف شوف شعرك أي شعر انت اصلا اقرع لا واثق بعد تقول لي تعالي شوفيني الحمد اله والشكر جد تخلف))

ومن بعدها سكرت البلوتوث ودقت على شيما وقالت لها انها بترجع للبيت دقت على مدحت وجا وخذاها..

*****************************************

رجع زياد للبيت وكان ابوه باستقباله...
ابو زياد:شرفت
زياد بصوت واطي:يالله خير
ابو زياد:شنو؟
زياد بابتسامة مصطنعه:قوة يبا
ابو زياد:الله لا يقويك وين كنت امس واليوم يعني ماشفتك بالشركة؟
زياد:ليه خالد ماقال لك اني كنت اسوي جولة حول الاقسام عشان اتعرف على الشغل
ابو زياد:يلعن ابوك شهالجولة الي تاخذ يومين
زياد:ههههههههههه
ابوزياد بعصبية:ضحكت بليا ضروس ليه تضحك؟
زياد:ها...لا ولا شي
ابوزياد:انت ليه رايح لبيت بنات عمك ها؟
زياد:انا؟
ابو زياد:ايوه انت
زياد:متى؟
ابو زياد:زيود لا ترفع ضغطي انت شنو موديك لبنات عمك؟
زياد:بنات عمي حرام ازورهم
ابو زياد:لا والله تصدق توني اعرف زييين قلت لي
زياد:يبا شفيك علي
ابو زياد:انا اعرف سوالفك ولدي خبز ايدي تربيتي
زياد بصوت واطي: امحق تربية
ابزياد:زياد وسكاكين تقطع حلقك شتقول؟
زياد وهو يمسك رقبته:بسم الله يبا شفيك على حلقي تراه هو راس مالي بهادنيا
ابو زياد:أي لانك بياع كلام وخراط
زياد:يبا الحين انت بزنس مان كبير وتقول خراط خلي اسلوبك شوي ارقى
ابو زياد:وجع انشاء الله احترم ابوك يالي ماتستحي ياراعي الشرب والبنات

زياد توه بيتكلم الا تطلع وحدة من المطبخ...

زياد يطالع ابوه بنص عين:ايوه انا راعي البنات هاذا الشبل من ذاك الاسد
ابو زياد:استح على وجهك هاذي مرت ابوك
زياد مستغرب:مو كان شعرها اسود وشلي قلبه اشقر؟
نسرين<<زوجة ابوه(لفت على ابو زياد):هادا شو عم بيقول؟
ابو زياد ارتبك وسحب ولده لبعيد:اقول اذلف عن وجهي والزفته حصة خلاص طلقتها والحين زوجتي هي نسرين
زياد وهو يقز بنسرين:ايوه قلت لي نسرين
ابوزياد:انت هي لا تطالع زوجتي كذا ويالله اطلع
زياد لف على ابوه:وين اروح؟
ابوزياد:تسالني انا انت عندك بدال المكان عشر
زياد:طيب متى تبيني ارجع؟
ابو زياد لف على نسرين وابتسم:كلك نظر يعني شهر شهرين ثلاثة
زياد باستهبال:افا يبا تبي تحذف ولدك ضناك برة البيت شهرين او ثلاثة ماهقيتها منك يبا
ابو زياد:اقول لا يكثر
زياد:حبتين تعرف لا يكثر
ابوزياد عصب:زيــــاد
زياد:ههههههه خلاص بروح بروح

طلع من البيت وهو محتار:ياربي الحين كيف بسوي حفلة ترف والبيت مستحله هالعلة دق على صديقه سامي يغير جو شوي...

سامي:هلا والله بزياد
زياد:هلا
سامي:وينك من زمان ما شفناك؟
زياد:والله مشاغل بالشركة مع الوالد
سامي:اما مشاغل كثر منها
زياد:ليه؟
سامي:ادري عنك تلقى ما طبيت الشركة الا اول يوم قعدت نص ساعة ولا اقل ورحت تصيع
زياد:والله انك الوحيد الي يفهمني
سامي بخبث:الا شخبار الحبايب؟
زياد:أي حبايب؟
سامي:علينا راعيةالقطوة والبلونات الي وصيتني عليهم
زياد:وانت شعليك
سامي:افا الحين انا صاحبك تقول شعليك
زياد:شوف انا رايق لا تخرب علي مزاجي
سامي:اكيد طحت بصيدة جديدة صح اعترف
زياد:وانت من عرفتك بس تصيد لا مو صيدة ولا شي
سامي:اجل ايش؟
زياد:انت وينك الحين؟
سامي:انا عند الشباب بالشاليه
زياد:لا مالي خلق اجي تعال انت
سامي:انت وينك؟
زياد:تعال الشقة
سامي:ليه شعندك
زياد:اذا جيت بقول لك
سامي:زين خلاص دقايق وانا عندك
زياد:زين يلا باي
سامي:باي

**********************************8
سحر رجعت للبيت ولقت ترف تلعب مع القطو حقها..
سحر صرخت لان القطو جا عندها..


ترف:ههههههههه شفيك ترا هاذي بسة ما تاكل
سحر:بعديه عني بسرعة
ترف: اعصابك لا تموتين علينا
سحر شوي وتبكي:اقولك بعديه لا ارتكب فيه جريمة
ترف وهي تشيل البسة:هههههههه الحمد الله والشكر
سحر تاخذ نفس بعد هاذا الرعب الي جاها:هاذا ..هاذا شيسوي هنا؟
ترف:هاذا حقي
سحر:نعم مين جابه؟
ترف:زياد
سحر:وليه بعد؟
ترف:لان عيد ميلادي الاسبوع الجاي
سحر:الحين عيد ميلادك لاسبوع الجاي تحتفلون من اليوم ليه؟
ترف:مقدمات
سحر:احلفي زين..اقول وخري هاذا عني ورجعيه للي جابه
ترف:no هاذا حقي الحين مابي ارجعه
سحر:انتي تدرين ان فيني حساسية منه شوفي جسمي صار يحكني
ترف:مشكلتك هاذي مو مشكلتي
سحر:اقووووول
ترف:قولي الي تقولينه ماهمني بس رجعه ماراح ارجعه
اسيل:ليه هاذا الصراخ كله؟

شهقت اول ما شافت شكل سحر:سوسو شفيه وجهك احمر كذا؟
سحر بنرفزة وهي تحك يدها:من هاذا الغبي
اسيل:ايوه صح انتي معاك حساسية ..توتو طلعيه برة مو زين على اختك
ترف بعناد:مابي
سحر:انطمي وطلعيه بتخترب بشرتي كذا
ترف:بالعنه
سحر:سمعتي شنو تقول قليلة الادب هاذي
اسيل:ترف طلعيه
ترف:no
اسيل شالت القطو وحذفته بره الحديقة:كذا اوكي
سحر:اوف احس اني اقدر اتنفس على الاقل (وراحت على غرفتها بدلع)
اسيل: على الاقل قولي شكرا
ترف:اسيل يالزفته ليه كذا؟
اسيل:تبين اختك تموت يعني
ترف:شدعوة بسة صغيرة بتموتها؟
اسيل:ايوه بسة بتموتها

ترف طنشتها وطلعت للحديقة ..
واسيل صعدت لغرفتها...

***************************************
كانت تلعب مع الاطفال وهي تحس بارضى من الي تسويه جاها واحد من الاطفال..
الطفل:ماما بتنامين عندنا اليوم؟
لينة ابتسمت وقالت بحنان:لا اليوم ما اقدر
الطفل:ليه؟
لينة:عندي شغل بس بكرة من الصبح بجي عندكم طيب
الطفل:تيب<<(طيب)وراح يكمل لعب مع باقي الاطفال

لينة كانت تتاملهم وهي تحس بالسعادة((ياترى امي كانت تحس بالي انا احس فيه الحين لما كانت تلعب معانا وينك يايما محتاجة لك ياترى انتي عايشة ولا ميتة شبعانة ولا جوعانة لو ما عمي حلف على وصاني اني ما اروحلك بمكانك الي انتي فيه ولا انا كل يوم عندك يارب سامحني اذا انا مقصرة معها يارب))

طالعت الساعة كانت 7 مساء ..قررت ترجع للبيت..

****************************************

بعد اسبوع بعيد ميلاد ترف..

اسيل راحت على غرفة ترف الي كانت تتجهز..

اسيل تتكلم مصري:اش اش أي الطعامة دي
ترف:والله شكلي حلو؟
اسيل:قمر
ترف:يعني تتوقعين يعجب زياد؟
اسيل:ايوه اكيد بيعجبه الا بيموت عليك
ترف:ميرسي

ترف طالعت اختها:انتي ليه مالبستي للحين؟
اسيل:خلصت
ترف:بتروحين كذا؟

اسيل كانت لابسة بنطلون جينز واسع وبلوزه جبنيز لونها سماوي ومكتوب عليها كلام بالفضي..

اسيل:ايوه ليكون شكلي مو عاجبك؟
ترف:اسيل حبيبتي تكفين بس اليوم البسي فستان عشان خاطري بس اليوم
اسيل طالعت اختها بصدمة:ايش..شنو تبيني البس؟
ترف خافت من نظرات اختها بلعت ريقها:ف..فس..تان
اسيل بصراخ:حلو حلو هاذا الي ناقص بعد
ترف:خلاص خلاص انتي بس اهدي زلة لسان والله
اسيل بعربجة:ايوه انطمي قال فستان قال

ترف سكتت عنها ولفت على المراية تعدل شعرها..

*****************************************

في غرفة سحر..

لينة:يعني ايش ماراح تروحين
سحر:يعني ماراح اروح
لينة:طيب ليه؟
سحر:مزااااااااج وبعدين صاحبتي بتجيني
لينة:مين هاذي؟
سحر بملل:اوف..سارة
لينة:وانتي كل يوم تغيرين صديقاتك
سحر خزت اختها وقالت بغرور:وانتي ليه محترة؟
لينة:مين قال اني محترة بس مايصير أي وحدة تتعرفين عليها تجيبينها للبيت
سحر:والله عاد صاحباتي وكيفي اجيبهم مكان مابي
لينة:انتي ما ينفع معك الكلام خلاص بكيفك مو لازم تجين

طلعت لينة من الغرفة وهي معصبة...

فــداك روحي
09-Jan-2010, 10:18 PM
الجزء الرابع

لينة قاعدة بالصالة وتنتظر خواتها ينزلون...
لينة تكلم نفسها:اوف هاذولا شفيهم تاخرو؟
لينة بصراخ:اسيل ترف يلا ترى زياد كسر جوالي من كثر ما يدق

نزلت اسيل من الدرج وهي شايلة عبايتها.

لينة:وترف وينها بعد؟
اسيل:تعرفين سخافة اختك قال ايش(وهي تقلد دلع ترف بالكلام) انا صاحبة البارتي ولازم اجي اخر وحدة
لينة:هههه الله يرجك والله ضبتيها
اسيل:افا عليك انا اسولة اعجبك
لينة:اجل خلاص خليها على راحتها..يلا نمشي

لبسوا عباياتهم وطلعو...

******************************

بافخم فنادق المنطقة الشرقية كان صوت راشد الماجد(تنحط على الجرح)مالي المكان زياد كان حده متحمس للبارتي لانه نوى يفتح صفحة جديدة في حياته صفحة بيضا مافيها أي تشوهات...
لمح من بعيد لينة و اسيل داخلين راح لهم بسرعة..

زياد:شفيكم تاخرتو؟
لينة:اسيل وترف طولو على ما خلصو لبس
زياد:اجل وين توتو؟
اسيل:طيب سلم على الاقل
زياد:ههههه معليه اسف شخباركم؟
اسيل:بدري
لينة دزتها:كلنا بخير وانت؟
زياد:تمام
اسيل:مطولين
زياد:ليه شفيك
اسيل:اسال نفسك ساعة موقفنا عند الباب قول لنا تفضلو تعبت وانا واقفة
زياد:يوه والله اسف بس انا اليوم متوتر شوي تفضلو

راحو وجلسو على الطاولة...

لينة:اقول زياد
زياد:هلا
لينة:مو قلت بتسوي الحفلة عندكم بالقصر ليه غيرت رايك؟
زياد:حكم القوي
اسيل:ليه عمي مارضا؟
زياد:لابس توه معرس ويبي ياخذ راحته مع زوجته الجديدة
اسيل:يوه طلق منى؟
زياد:أي منى انتي شخباري ابوي طلقها من زمان وبعدها تهاني وبعدين نجلاء وبعدين حصة والحين زوجته اسمها نسرين.
اسيل:عمي هاذا ما يزهق من الزواج؟
زياد:خليه عنده فلوس مو عارف وين يوديها
اسيل:على قولتك

*********************************

في هاذا الوقت كانت سحر بالسيارة مع خويها وليد...

سحر:وليد صدقني انا ما اكلم غيرك وانت اول واحد اطلع معه
وليد:مصدقك ياقلبي مصدقك
سحر:اجل ليه اشوف بعيونك نظرات شك؟
وليد:هاذي مو نظرات شك هاذي نظرات حب وشوق
سحرابتسمت
وليد:حياتي وصلنا بيتكم
سحر:مو كننا وصلنا بسرعة؟
وليد:انا بعد حسيت نفس الشي..تدرين ياسحر صحيح اني عرفت بنات قبلك واجد بس ولا وحدة تفهمني كثرك صدقيني ما عمري ارتحت لاحد مثلك
سحر ابتسمت على كلامه:وانا اوعظك اني اعوظك عن كل شي فقدته
وليد:انا عندي كل شي بس الشي الوحيد الي فاقده هو الحب ..سوسو انتي تحبيني؟
سحر سكتت اصلا هي مو عارفة حقيقة مشاعرها ناحيته بس هي ترتاح معه تحس بالامان وهي معاه غير عن أي واحد عرفته قبله..ابتسمت وقالت:أي احبك
وليد:ليه احسك متترددة وانتي تقولينها..مو من قلبك صح
سحر:لا والله من قلبي والله العظيم
وليد:هههههه مصدقك بس كنت امزح معك
سحر:تحبني؟
وليد:احبك قليلة بحقك انا اعشقك

*********************************

زياد كان واقف مع صديقه محمد..
زياد شاف اسيل تمشي :اسيل
اسيل:خير
زياد:تعالي شوي

قربت اسيل من زياد ومحمد:نعم شتبي
زياد قرب منها وسحبها وقال بصوت واطي:مو قدام الرجال لا تفشليني تكفين
اسيل:ليش مين هاذا؟
زياد:صديقي
اسيل:طيب شتبي مناديني؟
زياد:عطيني جوالك
اسيل:وليه انشاء الله؟
زياد:ابي اكلم البوفيه وجوالي مدري وين حذفته
اسيل عطته الجوال:خذ بس لا تخربه
زياد:شنو قالولك جاهل اخرب الجوال

خذا الجوال وطلع فيه لبرا القاعة..

محمد كان يطالع اسيل((معقولة تكون نفسها هي)) قرب منها يتاكد
اسيل لا حظت انه يطالع فيها راحت لعنده:الاخ مشبه؟
محمد ابتسم:لا بس اظن اني شفتك قبل كذا
اسيل مستغربة:بس انا ما شفتك الا هالمرة
محمد:موانتي تشتغلين في مستشفى ال.......
اسيل:ايوه
محمد((اجل اكيد هي)) مد يده وابتسم:انا محمد
اسيل مدت يدها وسلمت عليه:تشرفنا وانا اسيل
محمد:عاشت الاسامي
اسيل:عاشت ايامك
محمد:عرفتيني ولا لا؟
اسيل:لا والله ماعرفتك
محمد:انا الي صقعتي فيه عند مكتب المدير
اسيل سكتت شوي عشان تتذكر وفجاة صرخت:ايوه تذكرتك(مسكت يدها)ياانك عورتني ذاك اليوم قعدت ادعي عليك طول اليل
محمد:وانا شنو دخلني اذا انتي ما تشوفين قدامك
اسيل:انا ما اشوف ولا انت
محمد:ههههه شكلنا بنتهاوش خلاص انا اسف
اسيل:مسموح
محمد:انتي شنو تشتغلين بالمستشفى؟
اسيل بفخر:دكتورة اطفال
محمد:والله؟
اسيل:أي يعني انا شنو اكذب عليك ولا اكذب عليك.اخاف بس اكذب عليك
محمد:بسم الله شفيك قلبتي على بس انا مستغرب لانك بقسمي
اسيل:انت بعد دكتور اطفال؟
محمد:لا انا رئيس القسم
اسيل:والله مو مبين عليك رئيس قسم اقصاك موظف رسبشن
محمد:انا موظف رشبشن؟
اسيل:هههههههه امزح شفيك دمك ثقيل ما تتحمل المزح
محمد:هههههههه لا عادي

**********************************

لينة كانت قاعدة مع صديقتها نجد..

نجد:ماشاء الله الحفلة مرة حلوة
لينة:تسلمين
نجد:الا وين ترف ماشفتها؟
لينة:لسا ما جت
نجد:ليه ما عزمتي استاذ فيصل؟
لينة:اقول استريحي ما بقى الاهو عشان اعزمه
نجد:ليش ترى استاذ فيصل حبوب
لينة:مااحبه مابنزل لي من زور
نجد:ليش؟
لينة:كذا من الله
نجد:على راحتك

**************************************

وصلت ترف للفندق واول ما دخلت تفاجاة من روعة المكان كان كله صورها بكل زواية وبكل ركن وفي لوحة كبيرة بالنص مكتوب عليها:

((happy barth day toto))

جاها زياد وهو مبهور من جمالها كانت لابسة فستان احمر كوكتيل يوصل لين فوق الركبة ولابسة معه اكسسوارات ذهبية وكانت مسوية شعرها مرول وحاطته كله على الجنب وحاطة اكسسوار على شعرها على شكل فراشة لونه ذهبي واحمر...
زياد بابتسامة جذابة:كل عام وانتي بخير
ترف ردت له الابتسامة:وانت بخير
زياد: حبيبتي طالعي فوق

ترف رفعت راسها لوين ياشر زياد تفاجات من الي شافته((معقولة زياد يحبها لهاذي الدرجة)) كان مكتوب على السقف بالبروجكتر(جهاز العرض):

I love you taraf….. from zeyad

طالعت فيه وابتسمت زياد دخل يده بجيبه وطلع منه علبة صغيرة مدها لترف:افتحيها
فتحت الصندوق وكان داخلها خاتمين طالعت فيه مستغربة...
زياد خذا واحد من الخاتمين ولبسه لترف وترف خذت الخاتم الثاني منه ولبسته له ...

زياد مسك يدها وقال بحب صادق:هاذا رمز حبنا..احبك واوعدك اني اظل احبك للابد واني ما اتخلى عنك لو شنو ماصار
ترف بصوت هادي ورومنسي:احبك واوعدك اني اظل احبك للابد واني ما اتخلى عنك لو شنو ما صار

بذاك الوقت زياد حس ان الدنيا مو سايعته كان وده يضمها ويطير فيها بس الناس بدو يلاحظونهم..
اشر لواحد واقف عند ال(دي جي) وبعد ثلاث ثواني انطفت الانوار وتوجه نور ابيض لترف زياد بعد عنها والناس بدو يصفقون..
مشت ترف على اغنية تامر حسني(مغنيها المفضل)_اغنية_(عيونو دار)

حبيبي يا..
كل الحياة..
اوعدني انك..
تفضل معايا
متغبش عني..
خد البي مني..
خليك حاضني..
لحد النـــهــأيــة..

ترف طول ماهي تمشي عيونها مانزلت عن عيون زياد الي كان يطالعها ويبتسم وكانه يقول لها انه يوصف مشاعره بهاذي الاغنية...

وقفت على المسرح..
زياد وقف ورا لينة:لولو
لينة لفت عليه والدموع بعيونها مو مصدقة ان ترف الصغيرة الي تعتبرها بنتها صار عمرها 19 سنة:هلا
زياد ماستغرب دموعها:ممكن ارقص مع ترف؟
لينة طالعت ترف وبعدين رجعت تناظر زياد ابتسمت:اكيد ممكن

صعد زياد على المسرح وبدو يرقصون القاعة كانت هدووووء الكل يناظر ترف وزياد أي احد يشوفهم راح يعرف ان بينهم شي...

دا عيونو دار..جنة ونار
ضحكة نهار..اجمل رموش
شدوني ليه..وانا دبت فيه
وازاي وليه..ليه ماتسالوه
الله عليك..وانت واقف بين ادايه
ضحكت عنيك..بيها بنسى الدنيا دي

لو يوم يغيب..يلقى حبيب
يحلم معاه..ويحس بيه
افضل انا..احلم هنا
يجمعنا يوم واحضن عنيه
الله عليك..وانت واقف بين ادايه
ضحكت عنيك..بيها بنسى الدنيا دي

***********************************

سحر كانت وافقة عند الباب وتودع وليد..
وليد:والله ما ودي اخليك تنزلين للبيت لحالك..خواتك هاذولا كيف يخلونك لحالك بالبيت؟
سحر:هم اصلا ما يحبوني وما صدقو قلت لهم اني تعبانة على طول راحو وخلوني..لو انت مو بحياتي مدري ايش كان بيصير فيني اتوقع بموت
وليد:بعيد الشر لا تقولين كذا انا اصلا ما اقدر اعيش من دونك

سحر صارت تطالع وليد بنظرات ما فهمها..
وليد قرب منها وما صار يفصل بينهم الاشي بسيط حط يده على خدها بنعومة وهمس باذنها:تامرين على شي؟

سحر توترت وقلبها صار يدق بسرعة اكتفت انها تهز راسها بالنفي..

وليد قرب منها اكثر وصار يناظرها بنظرات خافت منها سحر ابتسم بخبث وباس جبينها وقال بهمس:باي

مشى وهو تارك سحر بصدمتها مو مستوعبة الي صار هي عمرها ما سمحت لاحد من اخوياها الي قبل انه يمسك يدها حتى والحين يجي وليد ومن ثاني لقاء يسوي كذا وتسكت له((معقولة انا احبه من جد))ردت بهمس:باي

وقفت لين مااختفت السيارة عن عيونها خذت نفس عميق بعدين زفرته ودخلت للبيت...

********************************
زياد كان قاعد مع ترف ومندمج بالسوالف فجاة لمح وحدة واقفة بعيد وتناظر فيه((معقولة هي نفسها ايش الي جابها هنا؟)طرد هالافكار من راسه((لا لا اكيد انا اتخيل))

رن جوال زياد اغنية اصالة (شموخ عزي)المقطع الي يقول..

كم تناسينا خطاك
مايهمك وش يصير
بعت قلبي الي عطاك
صدق ماعندك ضمير

ترف:زياد جوالك يرن
زياد برتباك:ها..اي صح
ترف:طيب رد
زياد:لا هاذا سامي خليه يولي
ترف:معليه رد عليه يمكن يبيك بشي ضروري
زياد وقف:طيب دقايق اكلمه واجيك
ترف:teak your time

.زياد راح عند المدخل.

رد بدون نفس:خير شتبين؟
بتول:تكفى زياد ابيك بموضوع ضروري
زياد:مابيني وبينك مواضيع
بتول تبكي:ليه يازياد ليه صرت قاسي كذا معقولة نسيت كل الي كان بينا
زياد:قلتيها كان والحين انا قلبي ماعاد ملك لي سلمته لوحدة تستاهل اني اقول لها احبك
بتول زاد بكيها:تكفى زياد اوعدك هاذي اخر مرة بس ابي اشوفك تكفى
زياد ماهان عليه يكسر خاطرها مهما كان هو في يوم كان يحبها:اوكي خمس دقايق بس لاني مو فاضي لك
بتول((هين يازياد)):خمس دقايق تكفي
زياد:انتي وينك؟
طلع صوت من وراه:انا وراك
زياد لف عليها وقال ببرود عكس الي يحس فيه:خير شتبين مني؟
بتول رمت نفسها بحضنه وصارت تبكي:زياد انا محتاجة لك

*************************************

داخل القاعه...
ترف كانت تسولف مع صديقاتها..
جوهرة:توتو مين هاذا الحلو الي رقصتي معه؟
ترف:خطيبي
نورة:متى خطبتي؟ماقلتي لنا
ترف:لسا ماصار شي رسمي اذا صار شي بعزمكم

رن جوال ترف وكان من رقم غريب..
خذت جوالها وراحت على الحديقة:الو
بس المتصل سكر..
ترف:جد وقاحة يس كيف يسكر الخط بوجهي

توها بتدخل للقاعة بس سمعت صوت بكى قررت تروح تشوف ايش السالفة ومين الي يبكي..
وقفتمكانها من الصدمة تمنت انها تموت ولا تشوف الي تشوفه(تجمعت الدموع بعيونها)((معقولة زياد الي اشوفه قدامي هو نفسه زياد ولد عمي الشخص الوحيد الي حبيته بحياتي ويخوني))
طاح منها الجوال وركضت لداخل قبل ما يشوفها...

اول ما دخلت شافت الكل فرحان بعيد ميلادها الي يسولف والي يرقص والي يضحك الكل يحس بالسعاده لها بس تحس انها ماتت انقتلت والي قتلها هو الشخص الوحيد الي سلمت قلبها له..

كنت احسبك سيفي اذا طحت اناديك
اثر البلا سيفي هو الي طعني

قعدت على الطاولة لحالها ساكته وحابسة دموعها ماتبي تنمزلها على واحد باعها..

ان يطعنك احدهم في ظهرك فهاذا امر طبيعي
ولكن ان تلتفت وتجده اقرب الناس اليك فهذه هي الكارثة...

مرت هالخاطرة في بالها وهي تتذكر شكل زيادوهو حاضن غيرها كثير قرت هالخاطرة وعجبتها بس عمرها ماحست فيها زي ما حست فيها اليوم...

**************************

زياد سمع صوت شي يتكسر ترك بتول وراح يشوف انصدم وهو يشوف جوال ترف عرفه من الميداليه الي عليه كانت هدية منه قلب وعليها اسمه واسمها..
زياد:معقول تكون شافنتي؟

دخل بسرعة للقاعة يدور عليها شافها قاعدة على الطاولة ومو واضح انها تعرف شي هو يعرف ترف دلوعة يعني لو شافته كان الحين قاعدة تبكي او راحت وكلمته قرب منها وطالع بوجها شاف برود واضح عليها وجها ما يعبر بشي جلس جنبها ومسك يدها:ترف انا...
قاطعته لانها سحبت يدها بقوة وقامت من مكانها طالعت فيه بنظرات احتقار ولوم فصخت الخاتم وحطته على الطاولة:الي بينا انتهى وانسى ان عندك بنت عم اسمها ترف زي ما انا راح انسى ان لي ولد عم اسمه زياد

زياد قعد بمكانه مصدوم رفع الخاتم وطالع فيه صار لف وصار يناظر الباب لوين طلعت ترف((انا شنو قاعد اسوي هنا وهي طلعت))

طلع وراها ولقاها تلبس عبايتها...
زياد:ترف..ترف
ترف مشت عنه بدون ماترد...
زياد(مسك يدها):ترف اسمعيني
ترف صرخت عليه:baek off I hate you
زياد وقف مصدوم:تكرهيني؟
ترف نزلت دموعها وراحت بدون ماتقول ولا كلمة..

******************************
بالبارتي..
اسيل كانت تسولف مع محمد ومندمجة رن جوالها..

اسيل:هلا وغلا بليون
لينة:اسيل ترف معك؟
اسيل:لا ليش؟
لينة:طيب انتي تشوفينها حولك ؟
اسيل تتلفت:لا
لينة بدت تخاف:ياربي هاذي وين راحت انا حاسة ان فيها شي
اسيل:انتي كل خايفة وتتشائمين انشاء الله مافيها الا العافيه بس انتي اهدي
لينة:شلون تبيني اهدى وانا مدري اختي وين
اسيل:طيب اهدي الحين..انتي وينك؟
لينة:عند المدخل
اسيل:طيب انا جاية لك الحين

سكرت الخط وقالت حق محمد بعربجة:السموحة حمود بس اختي تبيني
محمد ابتسم:لا عادي
اسيل:طيب عن اذنك
محمد:اذنك معك

راحت اسيل ومحمد ظل يطالعها مايدري ايش صار فيه ن اول ماشافها في المستشفى والتقت عيونه بعيونها يحس ان فيها سحر يجذبه لها...

******************************

اسيل:لينة شفيك؟
لينة:والله يا اسيل حاسة ان في شي صار يا في ترف يافي سوسو
اسيل:اذا في سوسو انا ما عندي مانع بس اذا على ترف لا انشاء الله مافيها شي
لينة:انتي شفيك عليها هاذي اختك؟
اسيل:هاذا مو موضوعنا دقي عليها طيب
لينة:سحر ما ترد وترف جوالها مقفل
اسيل:طيب زياد وينه؟
لينة:مدري هو الثاني مختفي
اسيل:اجل اكيد ترف معه اما سحر تلقينها نايمة
لينة:الساعة 2 سحر ما تنام الحين
اسيل:شدراك يمكن اليوم نامت بدري
لينة بتوتر:مدري يمكن
اسيل حطت يدها على كتف لينة:تبين نرجع البيت؟
لينة:أي لاني جد خايفة على سحر
اسيل:اوكي يلا
لينة:وترف؟
اسيل:بدق على زياد يجيبها
لينة:طيب

****************************

رجعو البنات بعد ما خلص البارتي وكانت الساعة 2 ونص...

اسيل وهي تتثاوب:ليون انا بروح انام
لينة:خلاص حبيبتي روحي ارتاحي
اسيل وهي تصعد الدرج:تصبحين على خير
لينة:وانتي من اهل الخير

لينة تحك يدهامن التوتر:ياربي هاذي وين راحت وزياد مايرد..طيب يمكن في غرفتها انا مادورت فيها

توها بتصعد الدرج الا سمعت صوت الباب يتفتح..

لينة:ترف وين كنتي؟
ترف:.................
لينة بخوف لان عيون ترف كانت متورمة من كثر البكي:توتو شفيك؟
ترف صار تكره احد يقول لها توتو لان زياد اكثر واحد كان يقول لها كذا:انا مو توتو انا اسمي ترف
لينة قربت من اختها:حبيبتي شفيك؟

ترف كان ودها تنرمي بحضن اختها وتقول لها كل شي بس كتمت الي فيهاوقال والعبرة خانقتها:مافيني شي بس انا تعبانة وابي انام
لينة:طيب وين كنتي؟
ترف ماعرفت ايش تقول لها صدت عنها وقالت بتردد:مع.مع زياد
(نزلت دمعه حارة منها اول مانطقت اسمه)
لينة بشك:زياد؟
ترف وهي تحاول تداري دموعها وتبين صوتها عادي:ايوه مع زياد
لينة:وين؟
ترف:كان يبي يوريني شي ورحت معه
لينة:شنو؟
ترف:اووووه لينة خلاص انا تعبانة وابي انام
لينة:طيب روحي نامي بس بكرة ابي اعرف كل شي
ترف وهي تصعد الدرج:يصير خير

راحت على غرفتها اول ما دخلت رمت نفسها على السرير وبكت بكت بصوت مكتوم ماتبي احد يعرف عن الي سواه فيها زياد فتحت درج جنب السرير وطلعت منه صورة لزياد لما كانو في بيروت كان مبتسم والثلج حوالينه كان مبين بريئ في الصورة:عمري ماتوقعت منك الخيانة يازياد توقعت الكل يتركني الا انت (بكت بصوت يقطع القلب) بابا تركني وماما تركتني والحين انت تتركني(زاد بكيها)حست انها مخنوقة طالعت في الصورة بحسرة ورمتها على الارض وانكسر القزاز حق البرواز طالعت في الصورة الي جابها لها زياد لما كان يبي يفاجاها بعيد ميلادها طلعت مقص من الدرج وقصت الصورة لنصين طلعت البوم الصور حقها هي وزياد صارت تقص الصور وحدة ورا الثانية ماتبي أي شي يذكرها فيه وصلت لحد صورة جمعتهم وهم صغار كان عمرهم 9 سنين
ضمتها وبكت:ليه ليه يا زياد ليه تبي تكرهني فيك سكتت لانها ماقدرت تتحمل اكتفت انها تحضن الصورة وتبكي..

لاتخاف من الزمان الزمن ماله امان
خاف من الي كل امالك في اديه وتامنه
لو حبيبك ماوفالك لو حبيبك فيك خان
ايش ترجي من زمانك النتيجة باينة

نكتشف مر الحقيقة بعد مايفوت الاوان
قلت لك لا تندفع لا قلت حبي صاينه
وين هلي صان حبك ما اشوفه يوم معاك
قلبك الي هو قلبك لا تحسبك ضامنه

لا تعذر بحتياجك كلنا ناقص حنان
كلنا طفل يتمنى أي شخص يحضنه
نبني الدنيا وحنا نوقف بنفس المكان
للاسف ينقص وفانا مع مرور الازمنة

****************************

انتهى اليوم وبدا يوم جديد وتنولد معه امال جديدة واحلام كبيرة امل بان ماكان سوف يعود وحلم بمستقبل افضل...

*********************************

صحت لينة من النوم وبما انه يوم الجمعه يعني اجازة نزلت لتحت وهي تحس انها تعبانة طول اليل مانامت تفكر بترف وايش ممكن كون صار لها وجد هي كانت امس مع زياد ولا في شي ثاني وصلت لغرفة الطعامواستغربت من الي شافته...

********************************


دخلت لينة لغرفة الطعام واستغربت من الي شافته..
لينة وهي مستغربة:السلام عليكم
سحر بابتسامة حلوة:وعليكم السلام
لينة تطالع الساعة:توك قايمة ولا مواصلة؟
سحربنفس الابتسامة:لاتوني قايمة
لينة:جد؟
سحر:أي والله
لينة وهي تقعد:انشاء الله دوم
سحر:شخبارك لينة؟
لينة جد مستغربة من تغير اسلوب سحر فجاءة:تمام
سحر:ليش واقفة اجلسي
لينة جلست وهي تطالع سحر باستغراب:سوسو
سحر:هلا
لينة:شفيك اليوم تعبانة؟
سحر:ههههههههه لا ليش؟
لينة:لا ولاشي
سحر:لا عادي قولي
لينة:صدقيني ماتبين تعرفين
سحر:لا قولي ماراح ازعل
لينة بتردد:يعني فجاءة اسلوبك تغير شفيك؟
سحر سكتت وقعد تطالع لينة بنظرات مافهمتها...
لينة:لا تزعلين مني والله ماكان قصدي
سحر قربت من لينة وضمتها وبكت
لينة استغربت:سحر شفيك؟
سحر بعدت عنها ومسحت دموعها:في شي ابي اقوله لك من زمان
لينة:قولي حبيبتي شفيك؟
سحر:لينة انا ابي اقول لك شكرا على كل شي سويته لي من يوم وانا صغيرة كنتي تهتمين فيني وربيتيني وكبرتيني حتى دراستي تهتمين فيها ادري اني خذلتك بس سامحيني انا ما كان قصدي اسوي كذا بس غصبن عني الظروف جبرتني على هاذا الشي مالقيت ام تخاف على ولا ابو يقولي من وين جاية او وين رايحة حتى عمي ماعمري شفته الا بعا ابوي وبعدهها ما شفته انا اصلا اسمه نسيته كان المفروض اوقف معاك واساعدك مو اضيق عليك اكثر..لينة بليز سامحيني

لينة طالعت اختها والدموع انزلت من عيونها حست ان بنتها رجعت لها:انا عمري ما زعلت منك
سحر:بس اكيد تضايقتي مني في يوم وعصبتك والله مو قصدي بس انا كذا
لينة:لا يا سحر انا عمري مازعلت منك ولا راح ازعل انتي مو بس اختي انتي بنتي انتي واسيل وترف اعتبركم بناتي مو خواتي
سحر ضمت اختها:الله لا يحرمني منك
لينة:ولا منك
سحر رفعت راسها:لينة
لينة بابتسامة:هلا
سحر:انا احبك مرة
لينة ضمت اختها اكثر:وانا احبك اكثر واكثر
سحر قامت:طيب يلا نكمل فطورنا عشان نطلع
لينة:وين؟
سحر:بمشيك احسك بس بالبيت او بالشغل
لينة:أي والله من زمان ما طلعت
سحر:اجل اهلا بكي في شركة سوسو للسياحة والسفر
لينة:هههههههههه الله يرجك
سحر:ماراح اخلي مكان ماراح اوديك له
لينة:انا بعد بوديك مكان
سحر:وين؟
لينة كانت تبي توديها عند امها :بعدين بتعرفين
سحر:طيب يلا افطري عشان نروح ترى انا الي مسوية الفطور
لينة:جد من متى تعرفين؟
سحر:ههههه لا انا ما اعرف بس اشرفت عليه الطباخ كان يطبخ وانا اطالعه
لينة:لا الصراحة تعبتي نفسك
سحر:هههههههههههه
لينة:هههههههههه

*******************************

فتحت عيونها بثقل رجعت شعرها لورى قامت من سريرها طالعت غرفتها بالم امس ماقدرت تنام عدل طول اليل وهي تفكر فيه لحد الحين مو مستوعبه الي صار امس:اكيد كان حلم اكيد
بس الصور المتناثرة بالغرفة اكدت لها انه حقيقة.. بكت:اااه يازياد ماتوقعتك خاين بس الي ذابحني اني ماكرهتك ليش(صرخت) لـــيـــش ما قدر اكرهك لــــــــيــــــــش(بكت بصوت يقطع القلب)ليش

دخلت اسيل لغرفتها والخوف واضح عليها:ترف شفيك؟
ترف تبكي
سكتت اسيل وهي تشوف الصور مقصوصة ومتناثرة بكل مكان بالغرفة...
ترف تكورت على نفسها وبكت اكثر..
اسيل خافت عليها:توتو شفيك؟
ترف صرخت:لا تقولين توتو اكرهه اكرهه
اسيل خافت من صراخها:تكرهين مين؟
ترف:اكره كل شي كل شي(سكتت وبكت)
اسيل مو فاهمة شي ضمت اختها وخلتها تصيح بحضنها
اسيل بحنية:ترف شفيك قوليلي انا اختك
ترف مو قادرة تتكلم تبكي وبس..
اسيل:زياد صح؟
ترف رفعت راسها:ليش هوبالذات؟
اسيل:من الصور المقصوصة وهو اخر شخص كنتي معه امس صح ولا لا
ترف هزت راسها بالايجاب
اسيل:شنو سوى لك قوليلي وانا اعلمك فيه
ترف قاتعدة تتذكر موقف امس قالت بهدوء:ولا شي
اسيل:كيف ولا شي وحالتك الي النتي فيها والصور كل هاذا وتقولين ولا شي
ترف مسكت يد اسيل وقالت بترجي:اسيل صدقيني مافي شي
اسيل:سوى لك شي؟
ترف:لا
اسيل:طيب هو حاول انه
ترف قاطعتها:لا ولاشي من الي تفكرين فيه صار
اسيل:اجل ايش فيك؟
ترف:ولا شي صدقيني ولا شي
اسيل:ياليت اقدر اصدقك
ترف:لا تخافين خلاص انا مافيني شي
اسيل:طيب روحي غسلي وجهك وبدلي ملابسك من امس وهي عليك
ترف توها تلاحظ انها نايمة بالفستان:أي والله خلاص بروح ابدله
اسيل:متاكدة انك زينة؟
ترف:لا انا مو زينة انا ترف
اسيل:هههههههه سخيفة
ترف سحبت روب الحمام وقالت وهي طالعة من الغرفة:طالعة عليك
اسيل:ههههههههههههه(نزلت عشان تفطر)

ترف اول ما دخلت للحمام فتحت الماي حق البانيو وجلست فيه فتحت شعرها وجلست تطالع انعكاس صورتها بالماي:غبية انا غبية لاني حبيتك وغبية اكثر لاني للحين مو قادرة اكرهك

**************************************

كان قاعد بالشاليه ويناظر البحر جاله صديقه..
سامي حط يده على كتفه:شخبارك الحين؟
زياد:...........
سامي:تبي تفطر
زياد:...........
سامي:طيب روح نام من امس وانت على هالحال
زياد تنهد:تفتكر جد تكرهني؟
سامي سكت مو عارف أي يقول حق صديقه...
زياد بدون مايطالعه:يعني سكت
سامي:شنو تبيني اقول لك؟
زياد:تفتكر تكرهني من جد ولا كلمة قالتها وهي مقهورة؟
سامي:تبي الصراحة
زياد:ياليت
سامي:انا لومكانها مو بس اقط عليك الخاتم واقولك اكرهك انا لومكانها كان ذبحتك وذبحتها
زياد:ماجاوبت على سؤالي
سامي:ما ادري ايش اقول لك
زياد والدموع بعيونه:سامي لو ترف تركتني من جد بموت انت ماتدري هي شنو بالنسبة لي هي كل شي هي عمري وروحي وقلبي وحياتي الي اعيش عشانها انا اعيش لجلها وبس
سامي:ومادام انك تحبها لهاذي الدرجة ليش تخونها؟
زياد:مدري
سامي:كيف ماتدري تستهبل؟
زياد:صدقني ماادري كل الي اعرفه اني احبها وابيها ما ابيها تتركني
سامي:اسمحلي زياد انت مريض نفسيا
زياد:انا؟
سامي:أي انت ولازم لك علاج بعد
زياد:انا؟
سامي:ايوه انت
زياد:ليش؟
سامي:شلون تحب وتخون بنفس الوقت؟
زياد ماعرف ايش يقول له وفضل السكوت..
سامي:طيب حاول معاها
زياد:ماترد اصلا جوالها انكسر
سامي:طيب ماعندها جوال ثاني
زياد وكانه تذكر:ايوه عندها بدق عليها
سامي:مو الحين
زياد:ليش؟
سامي:صاحي انت امس تشوفك وانت تخونها والحين تبي تدق عليها باي عين؟
زياد:ماعلى منك انا احس انها بترد
سامي:على كيفك

زياد خذا جواله ودق على ترف..

كانت تمشط شعرها وسمعت النغمة..

الي كان من ابلك انت وانت مش جمبي مكنتش عيشى فيه
والي هيكون بعدك انت لو مكنتش جمبي يا ليتني اموت ابليه

طاح المشط من يدها معقولة اكيد اذنها صار فيها شي من كثر البكى صرت ما اسمع عدل رفعت الجوال ويدها ترتجف شافت الا(ملك الروح)((معقولة زياد داق على..ارد ولا لا قلبها يقول ردي بس عقلها يقول لا تردين.اخيرا قررت ترد))
ترف بصوت مبحوح:الو
زياد بلهفة:حبيبتي اسف
ترف نزلت دمعه من عينها قالت بصوت يرجف:زياد
زياد:عيونه
ترف ضغطت على نفسها ماتبي تضعف قدامه:خير شتبي؟
زياد:انا شنو ابي؟
ترف وهي تحاول ان صوتها يظهر عادي:ايوه انت شتبي؟
زياد:ابيك يا ترف ابيك ترجعين لي والله ان مو قصدي
ترف ماقدرت تتحمل اكثر انفجرت بوجهه وكانها قنبلة كانت تستنى الوقت عشان تنفجر:مو قصدك ايش بالضبط مو قصدك انك تحبني او مو قصدك تخوني او مو قصدك انك تدمرني وتحطمني او او او(بكت)مو قصدك ايش بالضبط؟
زياد:ترف ادري انك زعلانة مني بس......
ترف(قاطعته):زعلانة..كل الي انا فيه والي احس فيه توصفه بالزعل؟
زياد:حبيبتي والله اسف اوعدك اني ما اعيدها ابد بس لا تتركيني تكفين انا من دونك اضيع
ترف كتمت شهقاتها:انت ضايع معاي وبلياي
زياد حست بخاطره الكلمة بس هي معاها حق:معاك حق معاك حق بكل الي تقولينه بس يا ترف انا احبك
ترف:وان(سكتت كانت بتقول له وحتى انا احبك وما اقدر استغنى عنك بس كرامتها فوق كل شي):انساني زياد
زياد ما ستوعب الي سمعه حسبها زعلة وبتعدي بس الموضوع شكله جد:شنو؟
ترف من بين دموعها:انساني
زياد:انتي واعية للي تقولينه ولا بس عشانك معصبة وعلانة؟
ترف:ترجع وتقول زعلانة لا كن انت عمرك ماراح تعرف الي انا احس فيه الا اذا جربته
زياد:شقصدك؟
ترف بالم:انساني
زياد:شلون يجيلك قلب تقولينها؟
ترف:زي ما جالك قلب تخوني
زياد:بس انا يا ترف........
ترف(قاطعته):خلاص زياد الي بينا انكسر ولا يمكن انه يتصلح
زياد والعبره خانقته:يعني خلاص؟
ترف والدموع مغرقة وجها:امنتك الله
زياد:لحظة ترف
ترف:هلا
زياد:قبل لا تسكرين ابيك تعرفين اني بظل احبك وعمري ماراح انساك وباي وقت تحتاجين لاحد يوقف معك تعالي لي بكون موجود عشانك
ترف بصوت مبحوح:مع السلامة
زياد بياس:مع السلامة

فــداك روحي
09-Jan-2010, 10:19 PM
دخل سامي وهو يغني:ها بشر شنو صار؟
زياد قعد:...........
سامي جلس جنبه وحط يده على كتفه:زياد شنو صار؟
نزلت دمعه من عينه:ماتبيني تركتني
سامي:زياد..انت تصيح؟
زياد بصوت مبحوح:احبها
سامي وقف ورفع صديقه:لا يازياد مو بنت الي تنزل دموعك
زياد:هاذي مو أي وحدة هاذي ترف
سامي:وخير ياطير بنت وراحت شنو يعني بدالها الف
زياد طالع سامي بنظرات كلها شر مسكه من بلوزته وصرخ:انت شنو تقول صاحي تستوعب الي تقوله
سامي:زياد شفيك هدني
زياد:انت ما تفهم وعمرك ماراح تفهم شي
رماه باقوى ما عنده على الكنب وطلع على جهة البحر...
سامي حس انه زودها شوي راح لعنده وجلس جنبه:اسف
زياد:........
سامي:جد ما كان قصدي
زياد:عادي
سامي:طيب قوم نروح نتمشى نغير جو
زياد:مابي
سامي:طيب الشباب دقو على يبون يسهرون اليلة بتجي؟
زياد:لا
سامي:طيب وين تبي تروح؟
زياد:ولا مكان
سامي:زياد تراك لوعت كبدي
زياد:تدري في اليوم الي فترقنا فيه كنت ناوي اتغير كنت ابي اصير زياد الوفي الي عمره ما يخون والي تتمناه ترف بس انا كذا حظي كل ما بغيت اتعدل يصير شي يخرب على كل مابي اتوب يصير شي ويخرب على احس في شي دايم يمنعني اني اسوي الصح ويدفعني للغلط
سامي:زياد روح نامشكلك تعبان
زياد:مابي انام
سامي:طيب موجوعان؟
زياد:لا روح انت
سامي:انا ماراح اتحرك منهنا الا ورجلي على رجلك
زياد:سامي
سامي:هلا
زياد:احنا ليه كذا؟
سامي:مافهمتك شنو قصدك؟
زياد:قصدي احنا ليه عايشين شنو الهدف من حياتنا؟
سامي:نستانس
زياد:بس؟
سامي:ليه في شي اهم من الوناسة؟
زياد:ربك
سامي طالع زياد مستغرب:شنو؟
زياد:ربك الي خلقك مو لازم نعبده
سامي:أي اكيد لازم هاذا احنا نصوم ونصلي برمضان
زياد:بس لازم نعبده بكل الشهور مو بس برمضان
سامي:انت شنو طاري عليك اليوم تسال اسالة غريبة
زياد ابتسم بستهزاء:الحين اذا سالتك عن دينك تصير اسالتي غريبة
سامي:شوفو عاد مين يتكلم عن الدين (ضحك بستهزاء)زياد ولد محمد
زياد:معاك حق انا صايع وابوي لاهي بحريمه والشركة ومالي حق افتي بشي او مو انا الشخص المناسب اني افتي بس بعد لازم احاول..سامي احنا لازم نتغير
سامي:انا حياتي عاجبتني كذا تبي تتغير تغير انت
زياد:من جد عاجبتك حياتك هاذي كل سهر وشرب وبنات وحرام في حرام
سامي ما عرف ايش يقول له:............
زياد:يعني سكتت
سامي:تبي الصراحة مو عاجبتني بس ما عندي غير هالطريق امشي فيه مع اني اعرف نهايته شنو
زياد:شنو الي حادك
سامي:كذا عناد
زياد مستغرب:عناد في مين؟
سامي يظيع السالفة:طيب انت شنو حادك على هاذا الطريق انت عندك كل شي الفلوس والحب حتى ابو يسال عنك عندك ليش تسوي كذا؟
زياد ضحك بستهزاء:ابو ايوه صح معاك حق ابوي الي حتى ما يدري كم عمري هو لو الناس مايقولون له يا ابو زياد ولا كان ما فتكر ان عنده ولد
سامي:انت ليه تتكلم عن ابوك كذا؟
زياد:لان هو كذا من يوم ماتت امي وهو لاهي بالشغل وبزواجاته الي ما تخلص ياخوفي تجي وحدة تضحك عليه وتاخذ كل حلاله
سامي:زياد انت لازم تنتبه على فلوسك ابوك هاذا ما ياتمن عليه
زياد:فلوسه خلها له انا مابي منه شي
سامي:شلون ماهاذي الفلوس بتصير لك اذا مات بعد عمر طويل
زياد:انا عندي فلوس امي تغنيني عنه وعن فلوسه
سامي:زياد ماتحس اننا قمنا نسولف باشياء عمرنا مافكرنا فيها
زياد:أي صح
سامي وقف:قوم
زياد:وين؟
سامي:قوم خلينا نفر بالسيارة لاعت كبدي
زياد رجع يطالع البحر:مالي خلق
سامي يسحبه:اقول يلا وبلا دلع
زياد:سامي جد مالي خلق
سامي:زياد بلا سخافة
زياد طالع فيه بياس:طيب يلا
سامي ابتسم:ايوه هاذا زياد الي اعرفه

********************************

بالسيارة...
لينة:الحين وين بنروح اول شي؟
سحر بحماس:اول شي بنروح السوق
لينة:ياحبك حق السوق
سحر:اجل شلون هاذا حياتي..شوفي انا مفكرة اسوي لك نيو لوك
لينة:ليه؟
سحر:عشان انا بعد ابي اسوي نيو لوك وابيك مثلي
لينة:اذا انتي بتسوين اجل بسوي معك
سحر:وبعدين بنروح المشغل نقص شعرك وبعدين نروح الكورنيش نجلس بالكوفي
لينة:كل هاذا بيوم واحد
سحر:ليش وراك شي؟
لينة:لا بس يمكن ما يمدينا
سحر:لا تخافين دامك معاي اكيد بيمديك
لينة:اها

رن جوال سحر اغنية(احبك واسهر)

احبك واسهر ايام وليلالي
اناجي اليل في غيابك لحالي
واقول اليوم يرجع لي حبيبي
يروح اليوم وما ترجع ياغالي

لينة :ردي شفيك
سحر بارتباك:ها شنو؟
لينة:جوالك
سحر:ايوه
لينة:شنو الي ايوه ردي
سحر:طيب

توها بتطلع الجوال ومن الخرعة طاح تحت الكرسي..
سحر:يوووه
نلت تجيبه مسكته وصقع راسها بالكرسي.
سحر:اااااااي
لينة:هههههههههه شفيك؟
سحر:ها لا لا ولاشي
لينة:ردي حرام
سحر:طيب
ردت..
سحر:الو
وليد:سنة عشان تردين
سحر وهي تحك راسها لانه يعورها:هههه سوري بس صارت سالفة
وليد:شنو؟
سحر:مو الحين
وليد:ليش انتي معاك احد؟
سحر:أي اختي
وليد:انتي ينك الحين؟
سحر:بالسيارة بطلع
وليد بغيرة:وين؟
سحر حست فيه:مع اختي بنروح السوق
وليد بنفس الطريقة:ومتى بترجعين؟
سحر:ههههههه
وليد بعصبية:ممكن اعرف ليه تضحكين؟
سحر:اقولك انا بالسيارة توني ما طلعت تقولين لي متى بترجعين
وليد:شسوي حبيبتي اغار عليك
سحر:من وشو؟
وليد:من عيون الناس الي بتشوفك بالسوق مابي احد يشوفك غيري انا وبس
سحر:ولا يهمك بغطي وجهي
وليد:جد؟
سحر:اذا تبين اغطيه بغطيه
وليد:انتي ليه تكلميني كذا؟
سحر بصوت واطي:اختي عندي
وليد:أي صح نسيت
سحر:طيب انا بسكر الحين
وليد:ليه انا مشتاق لك
سحر:الحين انا بالسيارة
وليد:زين حبيبتي اول ما توصلين للمجمع كلميني طيب
سحر:اوكي

سكرت ولفت على لينة الي كانت تطالعها باستغراب...
سحر وهي تحط جوالها بالشنطة:شفيك تطالعيني كذا؟
لينة:سحر انتي مين تكلمين قبل شوي؟
سحر بارتياك:اختي
لينة مستغربة:ايش؟
سحر:اه قصدي صديقتي
لينة طالعته بنظرات شك...
سحر حست انها مو مصدقة:هي صديقتي بس انا احسها مثل اختي
لينة قررت تمشي السالفة:اها
سحر سكتت لان لو قالت كلمه ثانية يمكن تنكشف اكستفت انها تطالع الطريق بهدوء

**********************************
نزلت من الدرج وشافت اسيل قاعدة تطالع كورة على القناة الرياضية ومتحمسة مع التشجيع..
ترف:مبارات مين هاذي؟
اسيل:النصر والهلال
ترف:مين غلب؟
اسيل:تعادل
ترف:اها وانتي مين تشجعين؟
اسيل:اوووه ترف لوعتي كبدي خليني اركز مع المبارات
ترف بدلع:مالت عليك اروح ادق على زيا(حست على نفسها )((كيف كنت بنطق اسمه معقولة انا للحين افكر فيه بعد ما شفت خيانته بعيوني))قطع تفكيرها صراخ اسيل
اسيل:قوووووووووووووول

ترف ابتسمت على اختها وراحت على غرفتها...

*******************************

بالسوق..
سحر ولينة كانو داخل المحل يشترون رن جوال سحر...
سحر بعدت عن لينة:هلا
وليد:وحشتيني
سحر:وانت اكثر
وليد:جد
سحر:ايوه جد
وليد:طيب لفي وراك
سحراستغربت:ليش؟
وليد:انتي لفي وبتعرفين

لفت وجها ولقت وليد وراها..سحر صرخت بعدين حست على نفسها وحطت يدها على فمها..
وليد:هههههه اذني ترى ابيها
سحر بصوت واطي:انت شنو مجيبك وراي وشدراك اني بهاذا المجمع وبهاذا المحل؟
وليد:انا لا حقك من يوم طلعتي من البيت وقلت اسويها لك مفاجاة
سحر ابتسمت:وربي احلى مفاجاة لاني جد مشتاقة لك
وليد:طيب تعالي
سحر:وين؟
وليد:تعالي عندي خلينا نتمشى
سحر:لا ما اقدر اختي معي
وليد:واختك شتبي تجي معك ليه ما جيتي لحالك
سحر:معليه حبيبي مرة ثانية

لينة اشرت على سحر عشان تجي عندها...
سحر:طيب حبيبي انا لازم اسكر اختي تبيني
وليد:واختك هاذي كل تخرب علينا
سحر ضحكت:معليه اذا رجعت البيت بكلمك
وليد:بمشي وراك عشان احميك
سحر:فديتك انا مسويلي فيها بودي جارد
وليد:والحرس الوطني بعد اذا تبين
سحر:هههههه اقول بس يلا باي
وليد:باي

راحت سحر لعند لينة...لينة كانت تكلمها بس سحر ماكانت معاها طول ما لينة تتكلم سحر كانت تطالع وليد ولا نزلت عينها من عليه...

***********************************

مر وقت طويل وهي قاعدة بنفس المكان ماتدري كم المدة هي سنة ولا شهر ولا اسبوع ولا يوم من دخلت لهاذا المكان وهي ماتعرف شي ماتعرف اذا كان ليل ولا نهار ولا تعرف ايش يصير بالعالم الخارجي حتى عيالها ولا احد منهم سال عنها ولا أي احد من اهلها او من اصدقاها كلهم تخلو عنها:الظاهر اني بظل وحيدة ولدت وحيدة وعشت وحيد وبموت وحيدة..

***********************************

كان قاعد على درج المكتب يدور شوية اوراق للدوام..
فيصل:اوف اخيرا لقيتها

اخذ الاوراق وطلع من المكتب وقف على باب مكتبها وصار يطالع فيه جاله فضول يدخل ويشوف ايش ممكن يكون بمكتبها دخل بكل هدوء شغل الانوار كان في مكتبين واحد منهم الاوراق متناثرة فيه بكل مكان والثاني مرتب ويعكس شخصية صاحبه الهادية...

فيصل ابتسم:اكيد هاذا هو مكتبها

تقدم على مكتبها بس بعدين وقف:انا مو من حقي افتش باغراضها بس الفضول راح يذبحني اموت واعرف شنو تحت بهاذا الدرج كل ما ادخل المكتب اشوفها تفتش بهاذا الدرج ..انا الحين ليش مهتم فيها اوف احسلي اطلع بس..

توه بيطلع بس حس ان في شي يجذبه لمكتبها ولازم يعرف شنو في هاذا الدرج تقدم له بخطوات ثقيلة وقف عند مكاتبها ومد يده للدرج..

*****************************************

بالمول..

كانو جالسات على الطاولة ولاكياس حواليهم تعبو وهم يفرون بالسوق..

لينة:ياربي والله تعب كيف تستحملين كل يوم تجين السوق؟
سحر:تعودت

سحر: اقول ليون
لينة:هلا
سحر:ماتبين تشربين شي؟
لينة:ليه؟
سحر:بس بروح اجيب لي كوفي قلت اذا تبين شي اجيبلك معي
لينة:اوكي جيبي لي شاي
سحر قامت وقالت بابتسامة:اوكي

راحت على لندن ديري جاها الويتر:wat do you wont?
توها بتتكلم بس طلع صوت من وراها :اثنين كيك (طالع سحر) لاحلى كيك
سحر انصدمت لما شافت وليد قالت بصدمه ماتوقعته يقرب منها كذا وبمكان عام:وليد
وليد ابتسم على شكلها:عيونه
سحر لفت على الويتر:بليز عطني ون كابتشينو اند ون تي
وليد:اند تو كيك
سحر ابتسمت:اند تو كيك

راح الويتر ولفت على وليد لقته مرة قريب منها رجعت على ورا بسرعة وقالت بصوت واطي:وليد بعد عني احنا بمكان عام

وليد قرب منها اكثر:احبك
سحر:وليد الناس تطالع فينا بعد عني
وليد بعد عنها: سامحيني بس انا اذا شفتك ما اعرف ايش يصير فيني ما اقدر اتحكم بنفسي
سحر:ادري عنك والدليل اخر مرة طلعنا مع بعض
وليد بخبث:ليش شنو سويت؟
سحر:يعني ماتدري
وليد:مممم لا
سحر:لا والله
وليد:طيب ذكريني
سحر:خلاص مو لازم

الويتر:مدام تفزلي الطلب
سحر :انا الحين صرت مدام
وليد:أي مدام الاستاذ وليد
سحر استحت...

خذت الطلب توها بتمشي الا وليد يمسك يدها طالعته بستغراب...
وليد:على وين؟
سحر:بروح عند اختي تنتظرني
وليد:اقول اجلسي ماعلي من اختك ولا من أي احد انا من زمان ما شفتك
سحر:ايش الي من زمان امس توك شايفني
وليد:والله وانا حسبالي انها شهر
سحر:لا والله اقول يلا باي
وليد:طيب على الاقل كلي الكيك الي طلبته
سحر:مرة ثانية باي
وليد:باي

راحت عند لينة...
لينة:تاخرتي كل هاذا شاهي
سحر:شسوي الهندي نشب فيني عيا لا يفهم((هههه مسكين ياوليد خليتك هندي))
لينة:اها

فــداك روحي
09-Jan-2010, 10:20 PM
الجزء الخامس

رجع مكتبه حط الملف على المكتب وقعد يطالعه...

فيصل:افتحه ولا لا..اصلا انا مالي حق اني اخذه من اول

قعد يدور بالمكتب وهو متوتر محتار يفتحه ولا لا ...

فيصل:خلاص دامني خذيته بفتحه

جلس على المكتب وفتح الملف بهدوء كان فيه اوراق للشغل ومن بين الاوراق طاحت صورة رفعها من على الارض كانت صورة لبنت صغيرة مع رجال وحرمة وواضح انهم امها وابوها دقق في شكل البنت وبعدين ابتسم:ما تغيرتي يا لينة نفس الجمال حتى وانتي صغيرة بس بعد واضح غرورك الي اكرهه

حط الصورة بجيبه ورجع الملف لمكتب لينة...

*******************************

في صباح اليوم الثاني...

رن جوالها و ردت بكسل..

اسيل:الو
محمد:اول مرة تقولين لي الو
اسيل ابتسمت:هلا وغلا
محمد:هههه ايوه هاذي اسيل الي اعرفها
اسيل تثاوبت:غريبة قايم بدري؟
محمد:أي بدري انا قايم عشان الدوام
اسيل نطت من السرير:أي دوام؟
محمد:شنو أي دوام اليوم السبت ولا نسيتي اليوم اول يوم دوام رسمي لك بالمستشفى
اسيل ضربت راسها:يووووه نسيييييييت
محمد:ماشاء الله يعني لو ما دقيت عليك ولا كان كملتي نوم ولا جيتي الدوام
اسيل:عادي شنو بيصير يعني لو ما جيت وجودي او عدمه ماراح ياثر على المستشفى وعلى الشغل
محمد((بس انا بياثر علي)):لا والله احلفي بس يلا قومي ولا بفصلك
اسيل بعربجة:افا والله يا ابو الشباب تفصلني وانا الي بضبطك
محمد مستغرب:تضبطيني؟
اسيل:ايوه اظبطك ان ما خليت كل الممرضات والدكتورات يخقون عليك ويخاونك ما اكون اسيل
محمد:ههههه لا شكرا ما ابيك تضبطيني مع احد((انا مابغى الا انتي وبس))
اسيل:زين شتبي داق؟
محمد:ول شهالنفس؟
اسيل بصراخ :مو تقول بتفصلني شلون تبيني اكلمك اجل
محمد:بسم الله شفيك قلبتي على انا كنت امزح معاك لا تزعلين
اسيل:مو زعلانة
محمد:اكيييد
اسيل:شايفني تافه عشان ازعل على سبب سخيف زي هاذا
محمد:اجل يلا تعالي الحين
اسيل:اوكي بس اسبح وابدل وافطر واجي على طول
محمد:الله كل هاذا لا ما يمدي اسبحي والبسي وتعالي على طول
اسيل:والفطور انا جوعانة
محمد:هههههههه يا قلبي جوعانة خلاص ولا تزعلين تعالي افطري معاي بالمستشفى
اسيل:نعم نعم لحظة انت شنو هاذي قلبي؟
محمد((يووه انا شنو قلت)):اسف زلة لسان
اسيل:ايوه حسبالي بعد
محمد:زين يلا بسرعة تعالي ترى حتى انا جوعان
اسيل:ليه ما فطرت للحين؟
محمد:استناك تجين تفطرين معي
اسيل ابتسمت:خلاص مسافة الطريق وانا عندك ماشي
محمد:ماشي
اسيل:يلا باي
محمد:باي

اول ما سكر الخط حس بفرحة بمجرد انه سمع صوتها :أي هاذا الصباح العدل اصبح على صوتها وامسي على صوتها شنو ابي اكثر من كذا اااه يارب تكون حاسة فيني والله اذا كانت حاسة فيني مدري ايش بسوي اتوقع بنجن ههههههههه

قام من كرسيه بسرعة:يووه ما طلبت الفطور الحين اذا جت وما شافت شي بتذبحني على حنتي قبل شوي

رفع السماعة وطلب من المطعم..

**************************************

نزلت من الدرج وهي تركض دخلت غرفة الطعام تموت لازم تاكل قبل لا تطلع من البيت<<مثل حالتي خخخخ

لينة:يوه اسيل صج انك مو صاحية شفيك تاكلين كذا كانك ما شفتي خير؟
اسيل تتكلم والاكل بفمها:بروح للدوام
سحر بقرف:بس سكري فمك الله يقرفك
اسيل وهي تبلع اللقمة واشرت عليها:انتي بذات(دخلت لقمة ثانية وتكلمت وهي تاكل عناد في سحر)مالك شغل
سحر:وليه انشاء الله؟
اسيل:كذا ما ادانيك
سحر:قولي تغارين مني لاني احلى منك
اسيل غصت بالاكل: كح كح وععع الله يقرفك انتي وشكلك مدري مين جاني ذاك اليوم يقول(وهي تقلد طريقتها بالكلام)شكلك يعجبني ابي اكشخ فيك
سحر:كنت عمية هبلة لاني اطالع وحدة مثلك
اسيل:شوفي لا تحديني اكفخك بكاس العصير
سحر:لو قدها سويها
اسيل:قدها ونص
لينة:بس خلاص انتي وياها اسكتو عورتو راسي من الصبح هواش
اسيل تكمل اكلها:هي الي بدت
لينة لفت على سحر:انتي خلاص لا تتسببين عليها
سحر:لاوالله
لينة لفت على اسيل:وانتي مو تقولين عندك دوام يلا روحي
اسيل قامت بسرعة من الكرسي:يوووووه نسيت يلا باي(باست خد لينة ركضت على الباب)
لينة:باي

سحر:اوف ياكرهها
لينة:شفيك انتي تراها اختك بعد انتو ليه ماتحبون بعض؟
سحر:كذا اصلا ما احسها اختي
لينة:استغفر الله شلون مو اختك
سحر:مدري كذا شخصيتها غير اصلا حتى شكلها غير أي احد يشوفها يقول هاذي مو اختكم
لينة:عاد والله ربك خلقها كذا
سحر:ادري بس..
لينة:سحر الظاهر انك انهبلتي حلوة ذي احسها مو اختي يلا عاد اسكتي ولا اسمعك تعيدين هاذي السالفة مرة ثانية
سحر سكتت هي معصبة...

***************************************

بالمدرسة...
جوهرة:ماقلتي لي توتو متى بتنخطبين؟
ترف لفت عليها معصبة:ومين قال لك اني بنخطب
جوهرة:انتي قلتي
ترف بصراخ:انا ماقلت شي ولا تقعدين تتبلين علي
جوهرة:طيب انتي ليه معصبة انا ماقلت شي يخليك تعصبين انا بس قلت متى........
ترف قاطعتها:خلاص غيري الموضوع
جوهرة:ترف شفيك؟
ترف:مافيني شي
جوهرة:قوليلي ترى انا صديقتك
ترف((ايوه واضح كله حق مصالح)):ادري
جوهرة:طيب قوليلي اذا مصايقك شي
ترف طالعتها بنظرات مافهمتها ((مابقى الا انتي اقول لك بعد عشان بكرة المدرسة كلها تعرف أي المدرسة الا الشرقية بكبرها بتعرف)):صدقيني مافيني شي اذا في شي انتي اول وحدة بقول لك مو انتي صديقتي
جوهرة:جد تعتبريني صديقتك
ترف:شدعوة اكيد انا من لي غيرك انتي احسن وحدة بهاذي المدرسة
جوهرة طارت من الفرحة هي دايم تتلزق بترف لانها بنت بطره واذا صادقتها راح يصير لها شعبية بالمدرسة..

**************************************

قام من النوم على صوت ضرب الباب..
دخل سامي وعلى وجهه اكبر ابتسامة وشايل معه صينية الفطور..

سامي:صباح الخير
زياد وهو يقوم من السرير:صباح النور
سامي حط الصينية على الطاولة:يلا غسل وجهك وافطر
زياد باستغراب:الشمس من وين طالعة اليوم؟
سامي:ههههه ليش؟
زياد:يعني اليوم مسوي الفطور وجايبه لحد الغرفة لا وتقول صباح الخير شسالفة؟
سامي وهو يجلس:لا سالفة ولا شي بس كل مافي الموضوع اني شفتك متضايق قلت اخفف عنك شوي
زياد تنهد بحزن:أي والله اني متضايق مو بس متضايق انا ندمان على كل الي سويته وودي ابدى صفحة جديدة
سامي يشرب العصير:يا كثر ما سمعنا هالكلام روح غسل وجهك وافطر احسن لك بلا هالتفاهات هاذي
زياد:صدقني يا سامي هالمرة من جد
سامي بدى ياكل:ايوه صح
زياد:كانك مو مصدقني
سامي:لا شدعوة مصدقك
زياد:ادري انك تتطنز بس صدقني انا راح اتغير وبتقول زياد قال
سامي رفع راسه وشاف بعيون زياد نظرات جدية:زياد انت من جد تتكلم؟
زياد:اجل تحسبني امزح معك
سامي تكتف:وانشاء الله كيف راح تتغير؟
زياد:مدري بس اول شي راح اسويه اني راح اداوم بالشركة
سامي قام من مكانة:الشركة؟!!
زياد:ايوه الشركة اجل تبيني اتركها حق ابوي يسرح ويمرح فيها ويصرف ارباحها على حريمه
سامي طالع زياد وهو متفاجئ:من جد؟
زياد:سامي شفيك عادي
سامي:انت يالله تستحمل تقعد ساعتين على بعضهم في مكان واحد والحين تبي تقنعني انك بتداوم بالشركة على طول
زياد:لا مو على طول
سامي:اها قول كذا من اول خرعتني على بالي من جد بتتغير
زياد طالع سامي بعصبية ليه مو راضي يصدقه:ماراح اداوم على طول لاني ناوي افتح شركة خاصة فيني
سامي شرق بالعصير: كح كح
زياد:سموي شفيك؟
سامي: كح كح شنو تقول كح كح
زياد:صدق او لا تصدق
سامي:ما اصدق
زياد:على راحتك بس بكرة بتشوف
سامي:نشوف

****************************************
وصلت للملجاء وكانت شايلة معاها اكياس وهدايا اول ما دخلت ركضوا لها الاطفال وضموها وسلمو عليها لينة ابتسمت لهم وباستهم وعطت كل واحد هديته تقدمت لها وحد من الي يشتغلون في الملجاء...

الموظفة:انسة لينة
لينة بابتسامة:هلا
الموظفة:ممكن تجي معي على مكتب المدير
لينة:ليه؟
الموظفة:المدير يبغاك في مكتبه
لينة :طيب انا وراك

تقدمت الموظفة ووراها لينة اول مادخلت انصدمت من الي شافته..

لينة بصدمة:استاذ فيصل؟
فيصل قام من الكرسي:لينة؟
المدير:واضح انكم سبق وتعرفتو
لينة تقدمت وهي مصدومة:استاذ فيصل مديري بالشغل
المدير:اها تفضلو ليش واقفين

لينة وفيصل جلسو وكل واحد يطالع الثاني بصدمه محد منهم توقع انه يشوف الثاني بمكان زي هاذا..

المدير:طبعا انتو تتسالون ليه انا جمعتكم هنا
لينة وفيصل لفو عليه يعني ايش الموضوع..

المدير:احنا قررنا نسوي تعديلات بالملجاء وبما انكم اكثر الاشخاص تردد على الملجاء فكرنا بان الموضوع يمكن يهمكم وتتبرعون لنا بمبلغ معين

لينة طالعت فيصل باستغراب((معقولة واحد مثل فيصل يهتم بالاطفال وانا الي كنت احسبه مغرور وتافه))
فيصل((معقولة لينة المغرورة يطلع منها هاذا عمري ما توقعتها تهتم بالاطفال او الاعمال الخيرية ))

المدير لاحظ ان سكوتهم طول:استاذ فيصل انسة لينة ماقلتو لي رايكم بالموضوع
فيصل انتبه على نفسه:عفوا أي موضوع؟
المدير:موضوع التبرع
لينة:انا موافقة
فيصل:وانا بعد
لينة طالعت فيصل بنظرات اول مرة يشوفها بعيونها نظرات مافهمها بس بعدين ابتسمت وطلعت برة المكتب فيصل طلع وراها...

فيصل:انسة لينة
لينة لفت عليه:نعم استاذ
فيصل بتردد:انا..انا اسف
لينة باستغراب:على ايش؟
فيصل بنفس التردد:يعني على أي شي..بصراحة انا كنت فاهمك غلط وابي اتاسف منك وياليت تقبلين اسفي
لينة:انا بعد ابي اتاسف منك كنت اظنك مغرور وتافه اسفة على ذي الكلمة بس جد كنت اظنك كذا
فيصل ابتسم((يعني شعور متبادل)):طيب والحين؟
لينة:هههه لا الحين غير الحين اكتشفت انك انسان طيب وحساس لانك تهتم بالاطفال والاعمال الخيرية وياليت تسامحني على ظني السوء فيك
فيصل:بسامحك بس على شرط
لينة:شنو؟
فيصل:انك تسامحيني اول
لينة ابتسمت:بس كذا من عيوني خلاص انا مسامحتك
فيصل((ياحلو ابتسامتك)):تسلم عيونك وانا بعد مسامحك
لينة:يعني خلاص صافي يالبن
فيصل:حليب ياقشطة
لينة وفيصل:هههههه
لينة:طيب عن اذنك بروح للدوام لاني اخاف مديري يفصلني
فيصل ابتسم:ايوه روحي بسرعة انا سمعت ان مديركم عصبي
لينة:يووه موت يلا باي
فيصل:باي

لينة راحت تركض للسيارة وفيصل وقف بمكانه طلع الصورة من جيبه وقعد يتاملها:جد الدنيا كل يوم تفاجاك بشي جديد عمري ماتوقعتك كذا يالينة عمري...

**********************************

بعد الي صار بشهر..

كانت قاعدة تتمشى بالحديقة وحاطة الipod على اذنها وتسمع اغاني جت اغنية نوال(تبغى الصدق)

تبغى الصدق اكذب عليك..اكذب عليك
هاذا عذر عشان اجيك..عشان اجيك
كل الحكاية اشتقت لك..كل الحكاية اشتقت لك
امر ولا يامر عليك انا وقلبي ياحبيبي..يا حبيبي
لنل وقلبي بين يديك..بين يديك تبغى الصدق

انا خلاص خلاص منك عسى مالي خلاص
تبغى الصدق انا خلاص خلاص منك عسى مالي خلاص
سلمت لك كلي وشلي معك قلي..سلمت لك كلي
وشلي معك قلي..افراح ووصال وهنا ولا شقا خلي
تبغى الصدق اكذب عليك..اكذب عليك
هذا عذر عشان اجيك..عشان اجيك
كل الحكاية اشتقت لك.كل الحكاية اشتقت لك
امر ولا يامر عليك انا وقلبي ياحبيبي..ياحبيبي
انا وقلبي بين يديك..

مابي اكون الا معاك في هامشك او في سماك

مابي اكون الا معاك في هامشك او في سماك

ماعــــــــــــاد يعنيني الشـــــــــــوق مغليني

ماعــــــــــــاد يعنيني الشـــــــــــوق مغليني

الحق على قلبي دخيل الله حس فيني
تبغى الصدق اكذب عليك..اكذب عليك
هاذا عذر عشان اجيك..عشان اجيك
كل الحكاية اشتقت لك..كل الحكاية اشتقت لك
امر ولا يامر عليك انا وقلبي ياحبيبي..ياحبيبي
انا وقلبي بين يديك..تبغى الصدق

وهي تسمع كلمات الاغنية جا على بالها زياد من زمان ماسمعت صوته جد اشتاقت له ياليتها ماطلعت هاذيك اليلة وشافته عندها يخونها من وراها ولا تشوفه وتبعد عنه هي بالفترة الاخيرة ما صارت تفكر فيه واجد عشان كانت تستعد للامتحانات بس الحين عطوهم اجازة قبل الامتحانات وماصار عندها شي غيره رفعت جوالها وصارت تطالع بصورته:طيب هو ليه مايدق انا مشغولة بالامتحانات وهو بشنو مشغول على الاقل دق مرة لو بالغلط

تذكرت كم مرة دق فيها عليها وهي ماكانت ترد:لا هو كان يدق بس انا مارد اكيد طفش بس الي يحب ما يطفش اوف ياربي ايش اسوي اموت واشوفه او حتى اسمع صوته..مافي الا اني ادق عليه..لا لا شنو ادق عليه شنو بيقول عني..طيب شسوي؟...يوووه بدق والي فيها فيها

دقت عليه وحط السماعة على اذنها ببطئ ومع كل رنة دقات قلبها تزيد...


كان قاعد ورى مكتبه ويوقع الاوراق عطاها للسكرتير:تفضل
السكرتيرخذ الاوراق وطلع..

رن جواله((فوق هاذا الحب احبك وبعد اكثر كثير يلي تدري ان قربك انا احتاجه كثير...))

زياد فتح عيونه على وسعهم ورفع الجوال وهو مو مصدق:ايوه هاذا رقمها رد بسرعة قبل ماتسكر..

زياد بلهفة:هلا
ترف اول ما سمعت صوته قلبها صار يدق بقوة مو طبيعة((ياربي انا شنو سويت الحين ايش بقول له))
زياد:الو ترف وين رحتي؟
ترف:معاك
زياد لما سمع صوتها عرف هو قد ايش مشتاق لها قال بدون مايحس بنفسه:وحشتيني
ترف تجمعت الدموع بعيونها جد مشتاقة له ولصوته:وانت بعد وحشتني
زياد فرح:ترف الله يخليك سامحيني والله اني ندمان على الي سويته لا تتركيني
ترف:زياد خلاص غير الموضوع انا داقة عشان اسمع صوتك بس
زياد((يعني للحين تحبيني يابعد قلبي ياترف)):يعني سامحتيني
ترف:ما اقدر
زياد:طيب ليه؟
ترف:حط نفسك بمكاني شنو بتكون ردة فعلك لو شفتني مع غيرك
زياد بعصبية:اكسر راسك
ترف:شفت شلون قلتها بدون تفكير اكسر راسك بس لانك شفتني مع غيرك وتبيني انسى بسهولة الي شفته شلون؟
زياد سكت جد صعب احساس الخيانة وخصوصا لو كانت من شخص تحبه:ترف انا اسف
ترف بدت تبكي: انا الي اسفة لاني دقيت عليك ماكان قصدي باي
زياد بسرعة:لحظة ..وين؟
ترف:اخليك مع شغلك
زياد:مين قال اني مشغول لا انا خلصت شغلي من زمان
ترف بالم:بس انا مشغولة
زياد بايس:اوكي على راحتك باي
ترف:ببساطة تقول باي
زياد استغرب:ايش تبيني اقول
ترف عصبت:لا ولا شي باي
زياد:لحظة ترف شفيك؟
ترف بكت:مافيني شي خلاص
ياد:ترف...(سكت لانها سكرت الخط)


ترف اول ما سكرت الخط:انا ليش سويت كذا اصلا ليش ادق عليه من اول وليش عصبت عليه مع ان ماكان في سبب يستدعي اني ازعل واعصب منه ياربي انا شنو صار فيني كل معصبة واصيح طول الوقت جد ماعندي سالفة...

زياد اول ما سكرت الخط قعد يتامل الجوال :شفيها عصبت انا ماقلت شي يخليها تعصب مني بس معاها حق انا لو مكانها وشفتها مع غيري اقل شي ممكن اسويه اني اذبحها وترف بنت حساسة ودلوعة اكيد ماراح ترجع لي بس على الاقل خليها تسامحني والله احس اني بموت لو مارجعتلي او ما سامحتني...

((مايخلي حالة الرجال حالة غير بنت في موقفها رجولة))<<<خذوها حكمة خخخخ

*******************************************
اسيل كانت تطالع التلفزيون رن جوالها رفعت السماعة بدون ما تطالع الرقم..

اسيل:هلاوغلا
محمد:هلا اسيل شلونك؟
اسيل:تمام وانت؟
محمد((بخير دامني سمعت صوتك)):تمام
اسيل سكتت تنتظره يتكلم وهو سكت مايعرف ايش يقول اصلا هو داق بس عشان يسمع صوتها..

اسيل زهقت وقررت تتكلم:ايوه محمد ايش بغيت؟
محمد ارتبك:ها..اي صح تذكرت
اسيل:ايش؟
محمد:اااه عندك ملف الطفل ياسر
اسيل تحاول تتذكر:ياسر..اي ياسر عندنا ياسر واجد وبعدين انا ما اعرف غير ياسر القحطاني الاعب
محمد:هههه دمك خفيف بس مو وقته
اسيل: بل بدون نفس الشره علي انا الي امزح معك ماراح امزح معك مرة ثانية لانك مو كفو
محمد:افا والله تقولين حق مديرك انت مو كفو
اسيل:مديري بالشغل مو بالبيت
محمد:يمى منك كلتيني خلاص ولا تزعلين قولي الي تبينه
اسيل:طيب هاذا الي تقول عنه ياسر ايش؟
محمد ارتبك مو عارف ايش يقول:ياسر ال.....
اسيل:ايوه تذكرته بس هاذا ملفه مو معي مع الدكتورة جيهان
محمد:الدكتورة جيهان اها طيب
رجعو سكتوا..

اسيل:محمد شفيك؟
محمد بارتباك :مافيني شي
اسيل:بس احس بقلبك كلام تبي تقوله صح ولا لا؟
محمد:ليه تقولين كذا؟
اسيل:مدري ساكت احس عندك شي قول لا تستحي
محمد((ايش تبيني اقول لك اني احبك عز الله دفنتيني بمكاني)):لااحساسك غلط مافيني شي
اسيل:مع ان احساسي عمره مايخيب بس بمشيها هالمرة
محمد:لا والله يعني شنو بتسوين؟
اسيل:مو لازم اقول لك اخاف ماتنام باليل
محمد:شنو قالو لك جاهل
اسيل:اقول محمد ماوراك دوام بكرة؟
محمد:الا
اسيل:اجل روح نام وادعي ان ربك يهديك
محمد:شايفتني مجنون
اسيل:لا حاشا لله انت مجنون انت ابو العقل كله
محمد:كانك تتطنزين؟
اسيل:لا وليش اتطنز بس بصراحة انا تعبانة وابي انام وانت مزعجني
محمد:ول طيب جاملي على الاقل كذا تقولينها بالوجه
اسيل:السموحة بس انا عند النوم مااعرف ابوي
محمد:طيب يلا روحي نامي لا تنامين علينا بالدوام
اسيل:اصلا انا ماخذه اجازة
محمد بخوف:ليه ليكون تعبانة فيك شي؟
اسيل:محمد شفيك الله يهداك مافيني شي بس مالي خلق اداوم واخذت اجازة
محمد:ومين وقعها لك انا ما اذكر اني وقعت اجازات
اسيل:الا وقعتها بس انت مدري وين عقلك ركز يا بابا
محمد((وين اركز وانتي معاي 24 ساعة الله يعيني على فرقاك بس))كم يوم الاجازة؟
اسيل:مو طويلة 3 ايام بس
محمد:ثلاث ايام على قلبي ثلاث سنين
اسيل ماسمعته عدل لانها كانت متقطعة من النوم:ها شنو قلت؟
محمد:لا ولا شي سلامتك
اسيل وهي تتثاوب:زين يلا تصبح على خير بروح انام
محمد:وانتي من اهل الخير باي
اسيل:بايات

***************************************

دخلت للبيت وهي تفكر بلي سوته صح ولا غلط قطع عليها افكارها صوت الاغاني طالع من جناح سحر تقدمت للجناح وطقت على الباب..

سحر:ادخلي لينة
ترف ابتسمت:انا مو لينة
سحر ابتسمت بس كانت مستغربة:هلا ترف تعالي
دخلت وهي تتامل الغرفة:تدرين هاذي اول مرة اشوف فيها غرفتك
سحر وهي تمشط شعرها:أي انتي زين تدرين ان عندك اخت غير لينة واسيل
ترف ح بخاطرها كلام اختها ((اكيد انا مقصرة بحقها))(حطت يدها على كتفها):شدعوة سوسو ليه تقولين كذا؟
سحر:من تصرفاتك دايم تتصرفين وكان ماعندك خوات غير لينة واسيل
ترف:والله مو قصدي اتصرف كذا انتي بعد اختي وانا احبك زي ما احبهم بس انتي الي دايم تبعدين عني وعن لينة واسيل
سحر سكتت وقعدت تناظر انعكاس ترف بالمراية:لاني كنت احس انكم ماتحبوني
ترف:مين قال كذا انتي غلطانة كلنا نحبك
سحر ابتسمت باستهزاء:ايوه صح
ترف طالعتها مستغربة:سحر ليه مو مصدقة اننا نحبك
سحر:لينة هي الوحيدة الي تحبني بعد ماتوفى بابا اما انتي واسيل لا
ترف:مين قال؟
سحر:من غير محد يقول انا لي عين تشوف واذن تسمع
ترف:انا قد مرة قلت اني اكرهك؟
سحر:.......
ترف:ردي علي
سحر:لا
ترف:اجل ليه تقولين كذا
سحر:من تصرفاتكم معاي
ترف:بالعكس والله اني احبك بس انا اتعامل معاكم مثل ما انتو تتعاملون معاي
سحر:شلون؟
ترف:يعني مثلا لينة مرة طيبة معاي مو بس معاي معانا كلنا فلازم اكون طيبة معاها اما اسيل احيانا تكون عصبية واحيانا حبوبة وانا معاها نفس الشي
سحر:طيب وانا؟
ترف:بدون زعل
سحر:بدون زعل
ترف:الصراحة احسك غامضة يعني ماتقعدين معانا كثير ولا تسولفين احس بقلبك كلام واجد بس ماتقدرين تطلعينه يعني احسك تغيرتي مو زي اول يعني لما بابا كان عايش كنتي غير ولما مات صرتي غير ليش؟
سحر ماعرفت ايش تقول قررت تغير الموضوع:ماقلتي لي شخبارك مع زيود؟
ترف انصدمت من سؤالها جافجاة وبدون مقدمات ماتعرف ايش تقول لها ابتسمت بتوتر:الحمد الله
سحر:واخبارك مع الامتحانات؟
ترف:لا هالسنة ناجحة انشاء الله
سحر:بس بدون دور ثاني بليز
ترف:ههه لا انشاء الله بدون دور ثاني

قعدو يسولفون بامور مختلفة وكانهم يتلاقون لاول مرة اكتشفو عن بعض امور اول مرة يدرون عنها وكانهم مو خوات وساكنين في بيت واحد...

*********************************

بغرفة لينة ..

لينة:ههههههههه توني اعرف ان دمك خفيف
فيصل:وانا توني اعرف ان ضحكتك حلوة كذا
لينة استحت وقالت بهدوء:فيصل
فيصل:عيونه
لينة صار وجها احمر:استاذ فيصل خلاص ترى والله اسكر
فيصل:هههههه الحين صرت استاذ فيصل
لينة:يووه خلاص باي
فيصل:لا لا خلاص بسكت
لينة:روح نام بكرة وراك دوام
فيصل:انا المدير يعني اجي وقت ماابي
لينة:طيب انا مو موظفة وبعدين اخاف اتاخر بكرة والمدير يخصم علي
فيصل:لا لاتخافين عندك واسطة
لينة:بس انا ما احب الواسطات
فيصل:افهم من كذا انك تبين تسكرين الخط
لينة:عليك نور
فيصل:تكفين تكلمي لين انام مع اني ما اظن انام وانا اسمع احلى صوت بالدنيا
لينة بجدية:اساتذ فيصل
فيصل:هههه خلاص توبه ما اعيدها
لينة:انا مدري شلي خلاني اطاوعك واكلمك بالتلفون
فيصل:قلبك
لينة:نعم؟
فيصل:ااه اقصد عشان اذا بغيت شي منك للدوام
لينة:ايوه على بالي..طيب انت شتبي داق الحين؟
فيصل:الحين من مساع سوالف وتوك تتذكرين تساليني ايش ابي
لينة:يتقول ولا لا
فيصل:بقول
لينة:طيب ايش كنت تبي؟
فيصل:كنت ابي اسمع صوتك لاني اليوم ماسمعته وكنت مشتاق له حيييييييل
لينة سحت وصار وجها الوان((مالت علي يعني ابي احرجه الحين قام هو وزودها علي))
فيصل كان يدري انها استحت حب يزيد عليها:مو بس للصوت ولراعيته بعد
لينة هنا خلاص وصلت حدها خذت نفس تخفف من توترها:طيب الحين انا بنام باي
فيصل:فديت الي يستحون والله
لينة:تصبح عل خير
فيصل:ههههه وانتي من اهل الخير

اول ماسكرت الخط ناظرت وجهها بالمراية كان احمممممر من الخجل وحااار ابتسمت وهي تتذكر كلامه:معقولة يكون يحبني لا لا ما اتوقع هو بس يقول كذا عشان يحرجني ولا انا وفيصل مجرد اصدقاء وبس...

*************************************

فــداك روحي
09-Jan-2010, 10:21 PM
في اليوم الثاني...

كانت بالمكتب مع صديقتها نجد..
دخل فيصل للمكتب :صباح الخير لينة شخبارك؟
نجد طالعت لينة الي ابتسمت بدورها وهي مستغربة...
لينة لاحظت نظرات نجد لها وخصوصا ان فيصل اول مادخل سلم عليها هي وقعد يطالعها وتجاهل وجود نجد:بخير استاذ وانت؟
فيصل:الحين صرت بخير
نجد:؟؟؟؟؟؟؟
لينة طالعت فيصل بنظرات يعني اسكت وكانت تنبهه بوجود نجد..
فيصل ابتسم لانه فهم قصدها:طيب لينة عن اذنك
لينة بهدوء:اذنك معك

طلع فيصل من المكتب ونجد طالعت لينة بنظرات كلها شك..

لينة:هههههههه ليه تطالعيني كذا؟
نجد:مستغربة
لينة:من شنو؟
نجد:لا والله استهبلي استهبلي
لينة:ههههه ايش استهبل جد مو فاهمتك
نجد:شعندك مع فيصل
لينة:اسمه الاستاذ فيصل
نجد:عشتو قمنا نغار بعد لا لا اشوف في تطورات ايش الي بينكم بالضبط؟
لينة بتوتر:انتي انهبلتي ايش اغار ما اغار الحمد الله والشكر الظاهر ان الافلام اثرت بعقلك وبعدين مابيني وبين استاذ فيصل الا الشغل وبس
نجد:عل راحتك انا بمشيها الحين بس لي كلام ثاني معاك بعدين
لينة سكتت وهي متوترة ((هاذا فيصل بيجيبلي الجلطة حت نجد بدت تلاحظ الله يستر)) تذكرت كلامه امس والكلام الي قاله قبل شوي وقعدت تبتسم
نجد:الحمد الله والشكر انهبلت البنت
لينة طنشتها وسرحت بخيالها لبعيييد...

يوم اقبل علي..خصني بالتحية وببتسامة سلام
جيت ارد التحية..طالعو الناس في..ضاع مني الكلام
يوم اقبل علي..خصني بالتحية وببتسامة سلام
جيت ارد التحية..طالعو الناس في..ضاع مني الكلام


****************************************

دخلت على المكتب بهدوء وكان مندمج بالشغل ابتسمت على افكارها الشيطانية سكرت الباب بهدوء وقفت وراه ما انتبه لوجودها لانه مندمج بالاوراق الي قدامه...

اسيل:بووووه
محمد فز من مكانة وتناثرت الاوراق بكل مكان:بسم الله يالله سكنهم مساكنهم
اسيل:هههههههههههههه
محمد حط يده على قلبة:خرعتيني
اسيل:يالخكري صج الطيور على اشكالها تقع
محمد:شقصدك؟
اسيل:الحين عرفت ليش مصادق هالتعبان زياد لانكم نفس الطينة كلكم خكاروة
محمد:والي يخاف يصير خكري
اسيل جلست وحطت رجل على رجل:اكيد لان الرجال ما يخاف
محمد:ومين قال كذا؟
اسيل:انا قلت والحين يلا لا يكثر هرجك ولم هالاوراق هاذي
محمد:لا والله الحين مين المدير انا ولا انتي
اسيل:لم ولا تكثر حكي
محمد وهو يلم الاوراق:عشنا وشفنا
اسيل:شتقول؟
محمد:سلامتك بس الحين لو دخلت الممرضة وشافتك قاعدة وانا الم الاواق شنو بتقول
اسيل:تقول الي تقوله انت الي قطيتها وانت الي تلمها
محمد:لو انك ما خرعتيني كان ما طاحت الاوراق
اسيل:وانا شدراني انك خكري وبتخاف
محمد حط الاوراق على المكتب:زين يعني انتي ما تخافين
اسيل:لا
محمد:اتحدى ما تخافين من شي
اسيل:الا اكيد اخاف
محمد:من شنو؟
اسيل:مو لازم تعرف بعدبن بتمسكها علي زلة
محمد:ههههه لا شدعوة قولي عادي
اسيل قربت منه محطت يدينها على كتفة:ماراح اقول لك موت قهر زين
محمد حس بتوتر من قربها ابتسم بتوتر:على راحتك
اسيل رفعت خصلة من شعره طاحت على وجهه:سي يو
محمد:اسيل
اسيل:هلا
محمد بارتباك:...انا..انا
اسيل:انت شنو؟
محمد:بقول لك شي
اسيل:ايش؟
محمد:ااه نسيت بعدين بقولك
اسيل:اوكي على راحتك باي
محمد:باي


اول ما طلعت تنهد تنهيدة قوية يخفف من توتره:هاذي مجنونة تقرب مني كذا هالمرة عدت على خير بس المرة الجاية الله يستر(خذ نفس عميق وقعد على المكتب يكمل شغله بس وين يركز وتفكيره صار كله معها)

**************************************

فــداك روحي
11-Jan-2010, 11:17 PM
الجزء السادس

اول ما طلعت تنهد تنهيدة قوية يخفف من توتره:هاذي مجنونة تقرب مني كذا هالمرة عدت على خير بس المرة الجاية الله يستر(خذ نفس عميق وقعد على المكتب يكمل شغله بس وين يركز وتفكيره صار كله معها)...

تذكر انها امس قالت له بتاخذ اجازة طلع من مكتبه ولقاها تمشي في المرر...

محمد:اسيل
اسيل وقفت وراحت لعنده:حموووود لا تخورا احنا قدام الناس يعني انا الدكتورة اسيل وانت الدكتور محمد ماشي
محمد ابتسم:ماشي
اسيل:والحين شتبي؟
محمد:انتي مو قلتي بتاخذين اجازة ليه مداومة اليوم
اسيل تكتفت :الشره علي الحين جاية اسلم عليك قبل ما اخذ اجازة
محمد((ياويل قلبي جاية تسلم علي اكيد تحبني زي ما احبها)):مشكورة
اسيل:اقول حمود اقصد دكتور محمد
محمد ابتسم:هلا دكتورة اسيل
اسيل: ترى ما تضحك
محمد:افا
اسيل:ههه امزح معك شفيك كذا زعول(ضربته على كتفه بدفاشة)ياشينك
محمد وهو يمسك كتفه لان جد عوره:اسيل شوي شوي والله خايف اخرتي تكون بقسم العظام
اسيل:ماعلينا شنو كنت تبي تقول لي واحنا بالمكتب اموت واعرف قول قول تكفى
محمد:سم الله عليك من الموت لا تقولين كذا
اسيل:عــــــــــاش مصرف
محمد:ههههههه شنو هاذا بعد؟
اسيل:ماعليك لا تضيع السالفة انطق شنو كنت تبي تقول؟
محمدارتبك:قلت لك نسيت
اسيل:عيبك ما تعرف تكذب
محمد:شقصدك؟
اسيل:يعني قول لي
محمد ارتبك:مافي شي
اسيل تنهدت:طيب..انا بختصر عليك وبقول لك
محمد:شنو؟
اسيل قربت منه وهمست باذنه:انت تحب صح؟
محمد طالعها وهو متفاجئ معقولة تكون حاسة فيه ابتسم بارتباك:ليه تقولين كذا؟
اسيل:ولو حمود وهل يخفى القمر واظح من نظراتك كلامك حركاتك كلها تدل على انك تحب
محمد ارتبك اكثر:طيب وتعرفين مين الي احبها؟
اسيل بعدت عنه:للاسف لا بس بعرف
محمد:شلون؟
اسيل:ياخبر بفلوس بكرة بصير ببلاش
محمد ارتاح شوي:طيب انتي وش دراك اذا نظراتي تدل على اني احب؟
اسيل ابتسمت:عندي خبرة سابقة
محمد استغرب:يعني انتي حبيتي قبل كذا؟
اسيل ناظرت ساعتها:انا لازم اروح الحين السواق اكيد وصل
محمد بغيرة:اسيل انتي حبيتي من قبل ولا لا تكفين جاوبيني؟
اسيل بغت تموت من الضحك على شكله:ماتلاحظ المكان الي احنا فيه مو مناسب لهاذي المواضيع
محمد اخذ نفس يخفف من عصبيته تكلم من بين اسنانه:اسيل جاوبي على سؤالي
اسيل طالعت فيه باستغراب اول مرة تشوفه كذا بس بعد تبي تعاند وماراح تقول له شي:بعدين دق على اليوم وانا اقول لك
محمد هدا شوي:طيب ليه مو الحين؟
اسيل طالعت وراه:لان الحين عندك مراجع وانا مستعجلة وابي اروح للبيت
محمد:طيب متى ادق عليك؟
اسيل:على راحتك انا فاضية اليوم يلا باي
محمد:باي

راحت اسيل وهي مبتسمة على شكله المعصب تحب تنرفزه ومحمد ظل واقف مكانه متفاجئ من كلامها((معقولة تحب طيب مين هاذا الي حبته وشلون شكله واصلا ليه تحبه اسئلة واجد تدور براسه يتمنى الوقت يمر بسرعة ويرجع لبيته عشان يكلمها ويلاقي جواب لاسئلته))

*****************************

كانت قاعده بالمحاضرة وطفشانة قررت تدق عليه..

وليد:هلا وغلا عاش من سمع هالصوت وينك من زمان عندك مشتاق لك حيييييييل
سحر:ههههههه شوي شوي اعصابك
وليد:لا تلوميني والله اني مشتاق لك ومشتاق لصوتك
سحر:وانا بعد بس تعرف امتحانات وانشغلت شوي
وليد:افا تنشغلين عني انا وليد
سحر:سوري حبيبي بس جد قاعدة اذاكر هالسنة لا زم انجح مو زي العام
وليد:ادري حبيبتي وانا عاذرك بس قاعد اتغلى
سحر:فديتك وفديت تغليك
وليد:سوسو انتي وينك الحين
سحر:بالمحاظرة لاعت كبدي
وليد:طيب تقدرين تطلعين ابي اشوفك
سحر:لا وين اطلع الله يهديك
وليد:معليه قولي لها بروح للحمام أي شي
سحر:وانشاء الله وين بشوفك بتدخل للجامعه بعد
وليد:ههههه حلوة ذي لا انتي تعالي برة انا انتظرك عند باب الجامعه
سحر:بعد واقف عند الباب يعني بس جاي تخبرني
وليد:أي انا اصلا كنت بدق عليك بس انتي دقيتي شفتي شلون قلوبنا على بعض
سحر ابتسمت:شوف الحين ما اقدر اطلع لك باقي ساعة ونص على ما تخلص المحاظرة وبطلع لك
وليد:افا بتخليني انلطع برة ساعة ونص بهاظهر والشمسس
سحر:والله عاد هاذي مشكلتك مو مشكلتي
وليد:عشانك انتحر مو بس اقعد بالشمس يعلني افداك والله
سحر:وليد احبك
وليد تنهد:اااه وانا اموت فيك
سحر:طيب قلبي انا لازم اسكر الحين قبل لا تنتبه لي المس اوكي
وليد:خليها تولي اذا قالت لك كلمة وحدة علميني وانا اوريك شغلها
سحر:فديتك يالحمش
وليد:اعجبك
سحر:اقول لا يكثر يلا باي
وليد:افا تقولين لي انا لا يكثر
سحر بدلع:ولييد خلاص باي
وليد:فديت الدلع انا اشهد انه انخلق على شانك
سحر وجها صار احمر:خلصت ابي اسكر
وليد:يه هاذا جزاي قاعد اتغزل فيك
سحر:ولييد
وليد:ههههههه خلاص خلاص يلا باي
سحر:باي

*****************************************

خلصت شغلها وشالت اغراضها عشان ترجع للبيت...

نجد:على وين؟
لينة:بعد وين بروح للبيت
نجد:ماراح تقولين لي
لينة حطت اغراضها على المكتب وتنهدت:يا نجد ياحبيبتي صدقيني مافي شي بيني وبين استاذ فيصل
نجد:ليون انا اعرفك عدل عشرة عمر بتخبين على
لينة:صدقيني لو في شي بقول لك
نجد:طيب انتظريني بطلع معك
لينة:يلا

طلعو من المكتب وكان فيصل توه طالع من مكتبه قرب منهم وهو مبتسم..

فيصل:لينة بتروحين؟
نجد تطالعه يعني خير شتبي..
لينة انتبهت لها ابتسمت وقالت:ايوه الحين بروح
فيصل طالع نجد:شخبارك انسة نجد
نجد بصوت واطي:بدري
لينة دزتها بكوعها....
نجد:يووه شفيك؟
لينة طالعت نجد يعني اسكتي
نجد طنشتها ولفت على فيصل:تمام
فيصل رجع يطالع لينة:انسة لينة بغيتك بموضوع
لينة طالعته مستغربة:تفضل
فيصل وهو يطالع نجد:لاموضوع خاص
نجد همست باذن لينة:مو قلت لك في شي
لينة:اسكتي خلاص
فيصل يطالعهم مستغرب:ممكن اكلمه انسة لينة
لينة:ايوه اكيد ممكن بس مايصير وقت ثاني
فيصل بسرعة:لا مايصيير لا زم الحين الموضوع ضروري
لينة:طيب(لفت على نجد)
نجد:طيب انا بسبقك على السيارة اوكي
لينة:اوكي

راحت نجد ولينة لفت على فيصل...

لينة :خير فيصل شسالفة؟
فيصل بتردد:لينة بغيت اسالك سؤال
لينة خافت:قول تراك طيحت قلبي
فيصل:لينة انا..اقصد انتي..او احنا..يعني انتي..من زمان..يعني
لينة طالعته مستغربة:فيصل ترى انا مو فاهمة شي من الي تقوله وضح كلامك
فيصل خذا نفس ونزل عيونه بالارض وقال بسرعة:انتي مرتبطة ولا لا؟

حس ان سكوتها طول رفع راسه يبي يشوف ردت فعلها شاف صدمة على وجها...
لينة كانت منصدمة من سؤاله وبنفس الوقت كانت فرحانه لانه سال ومتفاجاءة ليه سال بهاذا الوقت واشمعن الحين بالذات...

فيصل:انا اسف لو سالت هاذا السؤال بس.....
لينة قاطعته:لا
فيصل باستغراب:شنو لا؟
لينة ابتسمت:انا مو مرتبطة

فيصل حس باحساس غريب اول ما قالت له انها مو مرتبطة لا شعوريا مسك يدها وبدلى يضحك بهستريا...

لينة ابتسمت لضحكه:فيصل شفيك؟
فيصل حاول يوقف ضحكة:ههههههه لينة انتي هههههههههه احلى وحدة بالدنيا واحسن وحدة بعدهههههههههه
لينة ضحكت على كلامه الي مو فاهمة منه شي:ههههههه مشكور

فيصل ترك يدها كان وده يبوسها بهاذي اللحظة بس مسك نفسه:طيب اشوفك بعدين مع السلامة
لينة طالعته باستغراب اليوم مو طبيعي ابتسمت وقالت :مع السلامه

فيصل لف عليها وعاطها بوسة بالهوى..
لينة انحرجت من حركته بس شكله فرحان بس من شنو ماتدري تذكرت نجد الي تنتظرها بالسيارة طلعت بسرعة واول ما دخلت...

نجد:سنة شنو قال لك؟
لينة برومنسية:ولا شي
نجد تقلدها:ولا شي.اقول بس شوفي وجهك كيف صاير احمر اخلصي قولي
لينة تسندت على الكرسي:اااه يا نجد شتبيني اقول لك
نجد:لا لا الموضوع خطير اشوف قامت تصير اهات اخلصي اعترفي شنو قال لك
لينة لفت عليها:اوكي

وقالت لها كل شي من يوم الملجاء لحد اليوم...

********************************

((اسيل))

رجعت للبيت ودخلت للجناح حقي دخلت على غرفتي وشفت الجيتار حقي بزاوية الغرفة من زمان ماعزفت عليه اشتقت اني اسمع صوت اوتاره اخذته وبديت اعزف عليه:انا الحين ليش اعزف حق نفسي وعندي ترف 24 ساعة في البيت خليني اروح ازعجها...

رحت على جناحها بس ما لقيتها فيه نزلت للدور الاول ولقيتها جالسة عند المسبح ومعها القطو حقها...

اسيل:هاي توتو
ترف ابتسمت:هلا
اسيل:شقاعدة تسوين؟
ترف:شوفت عينك زهقانة بموت لو قعدت بالبيت اكثر من كذا
اسيل:طيب تبيني اغني لك
ترف استانست لانها تدري ان صوت اسيل حلو وعفها احلى:جد ايش بتغنين؟

طلع صوت من وراهم:غني خصني بالتحية

لفو ثنتينهم على الصوت وكانت لينة...
اسيل:بس انتي ما تحبين هاذي الاغنية كل ما اغنيها تقولين اسكتي
لينة وهي تتذكر فيصل:لا الحين صرت احبها
ترف:أي اسيل غنيها مرة حلوة الاغنية من صوتك
اسيل:تسلمين والله يلا اجلسو ولا احد يتكلم<<حشى مدرسة خخخخ

ترف ولينة جلسو على الكنب الي ماقبل اسيل..
بدت العزف وبعدين غنت بصوتها الحلو...

يوم اقبل علي خصني بالتحية وببتسامة سلام
جيت ارد التحية طالعو الناس في ضاع مني الكلاك
يوم اقبل علي خصني بالتحية وببتسامة سلام
جيت ارد التحية طالعو الناس في ضاع مني الكلام


ااه ياهو قهر مالي غير النظر
ااه ياهو قهر مالي غير النظر
خايفة من الملام

يوم اقبل علي خصني بالتحية وببتسامة سلام
جيت ارد التحية طالعو الناس في ضاع مني الكلاك

صدفة وجمعتنا والاماني خذتنا ياجمال الصدف
لما الفرصة جتنا العيون ابعدتنا كل شي اختلف
صدفة وجمعتنا والاماني خذتنا ياجمال الصدف
لما الفرصة جتنا العيون ابعدتنا كل شي اختلف

ااه ياهو قهر مالي غير النظر
ااه ياهو قهر مالي غير النظر
خايفة من الملام

يوم اقبل علي خصني بالتحية وببتسامة سلام
جيت ارد التحية طالعو الناس في ضاع مني الكلاك

يوم اقبل حبيبي قلت ياشمس غيبي
انورت دنيتي
ادري اني نصيبي
لما اقابل حبيبي
تبتدي حسرتي

يوم اقبل حبيبي قلت ياشمس غيبي
انورت دنيتي
ادري اني نصيبي
لما اقابل حبيبي
تبتدي حسرتي

ااه ياهو قهر مالي غير النظر
ااه ياهو قهر مالي غير النظر
خايفة من الملام

يوم اقبل علي خصني بالتحية وببتسامة سلام
جيت ارد التحية طالعو الناس في ضاع مني الكلاك

ترف صفقت لها..

ترف:برافو اسيل والله ان صوتك رهيييب
اسيل بفخر:مشكورة

اسيل طالعت لينة:وانتي ليون شنو رايك؟
لينة:..........
ترف:لينة اسيل تكلمك
لينة:........
اسيل قربت منها وحركت يدها قدام وجهها:هااااااي لينة وين رحتي؟
لينة انتبهت:ها
ترف:شفيك؟
لينة:نافي شي (طالعت اسيل)خلصتي؟
اسيل:لااا الاخت كلش مو معانا (قالت بلهجة مصرية)مين الي شاغل بالك ياجميل؟
لينة:ههههههههه مافي احد
اسيل:علينا يا بو الشباب
لينة:ايش ابو الشباب شنو شايفتني قدامك رجال بشنبات
اسيل:هههههههه وعن مليون رجال بعد
لينة وهي تقوم من الكرسي:اقول انا تعبانة وابي انام
اسيل:اجلسي بنكمل
لينة:اجلسو لحالكم انا ابي اناااااام
اسيل:على راحتك
ترف:يلا اسيل كملي

((لينة))

صعدت للدور الثاني وانا افكر فيه مدري شنو صار لي اول ما سمعت الاغنية تذكرت ملا محه على طول معقولة اكون احبه هههههههههه ليش لا فيصل ينحب بس هو يحبني ولا لا...نفضت هالافكار من راسي...انا الحين ليش شاغلة بالي فيه اروح انام احسن..

****************************

((فيصل))

كنت جالس على المكتب وافكر فيها هاجسي الوحيد بهاذي الايام هي هي وبس حتى بالشغل ماعدت افكر كل ما احاول اشغل نفسي بشي تطلع هي بافكاري طلعت الصورة من جيبي صرت ما اطلعها ابد من جيبي دايم معاي بكل ماكن اروحه يمكن لانها تحسسني بوجودها معاي قعدت اتامل بالصورة جت افكار براسي وقلت لازم اكتبها...


مساءٌ يفتتحُ عِشقهُ من لون حضوركَ
تنتشي منهُ خلايا الروح
يفوحُ منه عِبقُ التراب الرّطب
في ليلةٍ ماطرة هادئة
وكوباً من الرغبةِ أحتسيه
ومعزوفةٍ تنفخُ في الأحلام وعداً
أفتحُ صفحتي البيضاء

وطناً لـ حروفكَ

فاغدق من حبرك عليها بعضُ من شهوات المساء

واملأ ثغرات السطور كلُّها حباًّ

واترك في آخرها قبلةً على ثغر وردةٍ حمراء

((منقووووول))

قعدت اطالع الكلمات واستغربت من اني اقدر اكتب بهاذا الاسلوب معقولة الحب يسوي كذا؟؟؟
سؤال يدور في ذهني هل انا احبها ام انه مجرد احساس راودني وسوف يزول؟؟؟
لا يهم المهم هو انني اصبحت احتاح اليها لكي اعيش ولا استطيع تخيل حياتي بدونها...

******************************

فــداك روحي
11-Jan-2010, 11:19 PM
وووووووين الردود

غيـــ أنـا ــــر
12-Jan-2010, 08:15 AM
يعطيكي العافية اختي

تسلم ايدك

في انتظار جديدك الراقي

لكِ ارق تحية

فــداك روحي
12-Jan-2010, 04:08 PM
يعطيك الع ـــآفيه ع المرور

دمت بود

فــداك روحي
13-Jan-2010, 08:01 PM
((محمد))

من يوم ماراحت وانا بس افكر فيها وبكلامها معقولة اسيل تحب او كانت تحب يعني في امل انها تحبني لو هي حبت من قبل ما قدرت استحمل الفضول اكثر من كذا وقررت ادق عليها عشان القى جواب لاسئلتي..

اسيل:هلا وغلا
محمد:جاوبي على سؤالي
اسيل:ههههههه على طول كذا طيب سلم على الاقل
محمد:ياربي اسيل والله مالي خلق للسوالف جاووبي وبس
اسيل بصراخ:مالك خلق سوالف اجل ليه داق؟
محمد حس انها زعلت:اسيل والله مو قصدي لا تزعلين مني انا بس كنت ابي اعرف والفضول ذبحني
اسيل:لا عادي مازعلت بس كنت امزح
محمد:طيب يلا قولي لي
اسيل باستهبال:شنو؟
محمد يدري انها تستهبل بس قال بيجاريها:انتي حبيتي قبل ولا لا؟
اسيل:ليه يهمك تعرف؟
محمد ماعرف ايش يقول لها:..ااا.بس كذا عشان اشبع فضولي يعني
اسيل صارت تضحك بعربجة:ههههاااااي حلوة ذي اشبع فضولي خطييرة عجبتني
محمد:اسيل مو وقت مزحك الحين
اسيل:اوف شكلك ماراح تجيبها لبر ولازم تعرف
محمد:أي يلا قولي
اسيل:لا
محمد:شنو لا؟
اسيل:يعني لا ولا مرة حبيت ولا ابي احب
محمد حس نفسه طاير من الفرح:والله
اسيل مستغربة:شنو والله؟
محمد انتبه لنفسه:هههههههه لا ولاشي
اسيل:ممكن اعرف ليه تضحك؟
محمد كان حده مستانس بعدماعرف ان مافي بقلب اسيل احد وانه ممكن يكون اول من تحبه:ههههههه لا ولا شي
اسيل مستغربة:بالع مسجل شفيك تعيد نفس الكلام
محمد:اقول اسيل متى تخلص اجازتك؟
اسيل:توني بسم الله اول يوم لي اجازة
محمد:طيب خلاص اول ما تخلص اجازتك قوليلي
اسيل:ليه؟
محمد:بقول لك شي
اسيل اشتغل الفضول عندها:قول قول شنو؟
محمد:هههههه لا بجننك زي ما جننتيني
اسيل تموت وتعرف قررت تستعمل معه اسلوب ثاني(اسيل بدلع):حموووود لا يصير قلبك اسود
محمد خق عليها:ها
اسيل كتمت ضحكتها وكملت بدلع:يلا عاد قول لي
محمد((ياحبي لها وتتدلع بعد يا ويل قلبي)):............
اسيل حست ان سكوته طول ما قدرت تستحمل اكثر من كذا انفجرت فيه:حمود وعلة والله اذا ما قلت لي بتشوف شي ما شفته
محمد وكان احد كت عليه موية بارده:يما اسيل شفيك قلبتي؟
اسيل:لوعت كبدي الله يلوع كبدك
محمد:وتدعين على بعد اجل ماراح اقول لك
اسيل:بلعنه عساك ما قلتلي ما همني
محمد:اوكي اجل باي
اسيل:حمود بلا سخافة
محمد:ههههههههه اعرفك ملقوفة تموتين وتعرفين
اسيل:طيب يرضيك يعني اموت
محمد:لا سم الله عليك
اسيل:اجل قول لي
محمد:لا
اسيل:ليش كل هالنذالة؟
محمد:حسي فيني
اسيل انقهرت منه:خلاص باي
محمد:هههههههه باي

سكرت الخط بعصبية وهي تتوعد فيه...
اما محمد كان ميت من الضحك وهو يتخيل شكلها وهي معصبة...

***************************

بعد اسبوع..((اول يوم اختبارات))

ترف قاعدة على طاولة الطعام وتراجع..

لينة:يلا خلصتي ولا لا؟
ترف:أي بس باقي الاوراق
لينة:وين سحر؟

ترف رفعت كتوفها بمعنى ماادري...

صعدت لينة للدور الثاني بالاصنصير وراحت على جناح سحر اول مادخلت كانت الغرفة مظلمة وباردة فتحت الدرايش وصرخت:سحر يلا قومي بسرعة

سحر وهي تغطي وجهها بيدها:لينة سكري الدريشة
لينة:قومي وراك امتحان
سحر:مو الحين تو الناس
لينة:باقي ساعة وانتي يبيلك ساعتين على ما تجهزين
سحر:انا مجهزة كل شي بس فكيني
لينة:واضح يلا قومي

سحر قامت بطفش ورمت البطانية على الارض:ها قمت ارتحتي
لينة:لا ماراح ارتاح الا لما اشوفك خلصتي لبس ونزلتي تحت تراجعين

سحر خذت فوطتها وراحت على الحمام وهي تتحلطم...

********************************

((ترف))

طلعت من البيت وكان الجو حلو وبارد لان الحين دخل الشتاء وكان صوت العصافير مالي المكان ويفتح النفس للمذاكرة التفت يمين ويسار ادور السيارة لا كني مالقيت شي طلعت جوالي من الشنطة ودقيت على السواق لاكنه ماكان يرد استغربت عدم رده قررت ارجع لداخل البيت عشان استناه لين يجي بس منعني من الدخول صوت البوري حق السيارة بالاول كنت احسبه السواق بس تفاجات لما التفت ولقيت سيارة زياد فتحت عيوني على وسعهم...

ترف:زياد؟!

ابتسم ونزل من سيارته وانا وقفت مكاني مصدومة...

زياد:شخبارك ترف؟

ماقدرت انطق بكلمة كان شكله غير عن أي مرة شفته فيها كان كاشخ بالثوب الشتوي الاسود والغتره البيضة كان شكله جنان..

زياد استغرب سكوتها:انتي للحين زعلانة؟

اخيرا حسيت على نفسي دخلت داخل البيت بدون ما انطق ولا كلمة دقيت على السواق مرة ثانية بس هالمرة رد وتاسف لانه مارد من اول مرة...

طلعت مرة ثانية من البيت بس ماكان موجود بس لقيت ظرف طايح على عتب الباب اخذته وحطيته بشنطتي وركبت للسيارة عشان اروح للامتحان...

******************************



كان واقف على سور البحر ويتامله لحظات كثيرة جمعته معاها بهذا المكان كان يفكر شنو بتكون ردت فعلها لما تقرى الي بالكرت...بتفرح..ولا بتزعل اكثر..او يمكن تطنش السالفة...
اول مرة تكون ترف كذا حسها من جد تغيرت اول لما كانو يزعلون من بعض كانت تزعل يوم يومين بالكثير بس الحين صار لها شهر ونص...

((زياد))

معقولة من جد تبي تتركني معقولة كرهتني مثل ما قالت بس انا احبها وهي تدري اني اموت على تراب رجلينها كيف يجيها قلب تسوي كل هاذا فيني...بس هي بعد معاها حق انا لو مكانها بسوي زي كذا واكثر..بس انا غير..لا كيف انا غير يعني هي ماعندها قلب ما تحس ما تتاثر مثلي..

تنهد بضيقه:اااااه يا ترف والله اني اشتقت لك

لاكن هاذا كله من بتول حسبي الله عليها..اه لوبس اشوفك يا بتول والله لاخليك تدفعين الثمن غالي وادفعك ثمن كل لحظة عشتها بعيد عن ترف وثمن كل دمعه نزلت من عيونها..

خذ نفس عميق وكانه يخفف من الهموم الي بقلبه...
ركب سيارته وراح للشركة...

********************************

((لينة))

دخلت على المكتب وكان مظلم بس في ريحة حلوة تطلع منه اول مرة اشم هالريحة فتحت الانوار يمكن الاقي تفسير لهاذي الريحة...
ابتسمت لما شفت باقة ورد كبيرة موجودة على مكتبي وبجنبها علبة عطر...
تقدمت عشان اعرف من مين هالباقة...
مع كل خطوة اخطيها احس نبضات قلبي تزيد عندي احساس قوي يقول لي انها منه مسكت الظرف بيدين مرتجفة اخذت نفس قبل لا افتحه..

فتحت الكرت وكان مكتوب فيه خاطره...

مساءٌ يفتتحُ عِشقهُ من لون حضوركَ
تنتشي منهُ خلايا الروح
يفوحُ منه عِبقُ التراب الرّطب
في ليلةٍ ماطرة هادئة
وكوباً من الرغبةِ أحتسيه
ومعزوفةٍ تنفخُ في الأحلام وعداً
أفتحُ صفحتي البيضاء

وطناً لـ حروفكَ

فاغدق من حبرك عليها بعضُ من شهوات المساء

واملأ ثغرات السطور كلُّها حباًّ

واترك في آخرها قبلةً على ثغر وردةٍ حمراء
هاذهي خاطرة راودتني وانا افكر بك..نعم افكر بك لا تستغربي هاذا فانتي اصبحتي هاجسي الوحيد في هاذهي الايام بالبداية ظننتك انسانة مغرورة متعجرفة ولاكن بعد ان تقربت منك اكتشفت انك ارق قلب يمكن ان اعرفه ثم ظننتك شخص سوف يمر بحياتي دون ان يترك اثر كبيرا فيها واكتشفت انني لا استطيع تخيل حياتي بدونك...
ظننت ان مشاعري هاذي ليست سوى صداقة او احترام او معزة ولا كن اتدرين ماذا اكتشفت هاذهي المرة...

اكتشفت اني احبك لا بل اعشقك...

من فيصل((مجنون لينة))

اول ما قريت الرسالة حسبت اني كنت احلم قريتها مرة واثنين وثلاثة احاول استوعب الي اقراه مو مصدقة الي مكتوب فيها معقولة فيصل الي كاتب الظرف هو نفسه فيصل الي اعرفه او انه واحد ثاني<<ايش واحد ثاني بلا غباء((اوه سوري على المقاطعه))

ايوه صح اكيد هو نفسه تصرفاته في الايام الاخيرة تدل على انه يحبني...

لينة:بس معقولة يحبني جد ولا بس حب يمزح معي؟

طلع لها صوت من وراها:لا من جد احبك

لينة التفت وهي متخرعة:فيصل؟!!
فيصل ابتسم:احبك
لينة للحين مو مصدقة قربت من تبي تتاكد هو حقيقة ولا هي تتخيل:ايش قلت؟
فيصل قرب منها وهمس باذنها:احــــــبـــــك

لينة غمضت عيونها مو مصدقة الي تسمعه فتحت عيونها ولتقت بعين فيصل حست بشعور غريب رجفه مرت بكل عضو بجسمها نزلت دموعها مو مصدقة الي قاعد يصير لها...

فيصل وهو يمسح دموعها برقة:ليه الدموع؟
لينة:فرحانة
فيصل ابتسم لها:افهم من كذا انك تحبيني زي ما احبك؟
لينة ردت له الابتسامة:اكيد
فيصل بغى يطير من الفرحة:طيب قوليها
لينة استحت ونزلت راسها:مو لازم انت تعرف
فيصل ابتسم بخبث:بس انا ابي اسمعها منك
لينة:لازم؟
فيصل رفع راسها وحط عينه بعينها:أي لازم
لينة بهمس:احبك
فيصل زادت ابتسامته:شنو؟ ما سمعت
لينة بعدت عنه:يوه فيصل خلاص
فيصل:ههههههه(قرب منها وحط يده على خصرها)فديت الي يستحون
لينة فزت من حركته لفت عليه ووجها احمر من الحيا:فيصل لا تسوي كذا
فيصل:اسف بس مو مني من حبي لك احس اني ما اقدر اسيطر على نفسي
لينة:لا سيطر
فيصل:ولا تزعلين خلاص بتعلم كيف اسيطر على نفسي اوكي
لينة:اوكي

نجد كانت توها بتدخل بس وقفتها بمكانها كلمة فيصل للينة(احبك)...

((نجد))

معقولة فيصل يحب لينة لا وبعد لينة تحبه...وانا اقول لها في شي بينكم تقولي لا لاكن انا اوريك يالينة هين...


ركضت لاقرب مكتب لعندها وتخبت فيه لان فيصل طلع من المكتب اول ما شافته بعد ودخل لمكتبه ركضت لعند لينة...

نجد وكانها ما تعرف شي:السلام عليكم
لينة لفت عليها وعلى وجها اكبر ابتسامة:وعليكم السلام
نجد:من مين هاذا الورد؟
لينة ارتبكت:ها..مدري دخلت ولقيته
نجد:ليش انتي متى جيتي؟
لينة:تو قبل شوي

نجد قربت منها وجلست جنبها على الطاولة:لينة حبيبتي ماله داعي تكذبين عادي قولي لي الحقيقة
لينة ارتبكت:أي حقيقة؟
نجد تنهدت:ادري انك انتي وفيصل تحبون بعض
لينة لفت عليها مصدومة:مين قال؟
نجد:كنت بدخل المكتب وسمعت كل كلمة قلتوها
لينة زاد ارتباكها:اصلا انا واستاذ فيصل ما قلنا شي كنا نتفاهم على الشغل و....
نجد قاطعتها:لينة انا وانتي صديقات من زمان ليش تخبين على موضوع مهم بحياتك زي كذا؟
لينة حست بتانيب الضمير صديقتها من الابتدائي وتخبي عليها:صدقيني كنت بقول لك بس خفت لا تتضايقين
نجد:اتضايق من شنو؟
لينة:لانك كنتي معجبه بفيصل
نجد ضحكت:ههههههههه
لينة:ليه تضحكين؟
نجد:لينة حياتي انا ما انكر اني انبهرت بوسامته اول ما شفته بس هاذا ما يعني اني اعجب فيه واحبه

لينة طالعتها باستغراب...
نجد:لا تناظريني كذا انا اصلا كنت بقول لك على سالفة صارت لي
لينة:شنو؟
نجد رفعت يدها وبان بين اصابعها خاتم:انخطبت
لينة شهقت:يالخايسة وليه ما تعلمين لا ومن مساع تهاوشيني عشان ما قلت لك عن فيصل وانتي تنخطبين ولا تعلميني
نجد:السالفة صارت بسرعة وما مداني اقول لك
لينة:احلفي بس لا كن انا اوريك شغلك..ماقلتي لي مين سعيد الحظ؟
نجد:سعد
لينة:مين سعد؟
نجد:سعد ما تذكرينه
لينة تحاول تتذكر:اها سعد ولد عمك؟
نجد:ايوه
لينة:بس هو بالرياض متى جا لهنا؟
نجد:من اسبوع جا يخطبني
لينة:من اسبوع يالظالمة وتوك تقولين لي
نجد:حتى انتي انا اصلا ما قلت لك عشان انتي خبيتي على موضوعك مو فيصل
لينة:اسمه الاستاذ فيصل
نجد:عشتو وبدينا نغار بعد
لينة:اجل شلون
نجد:اقول بس يلا خلينا نشتغل
لينة:اوكي

***************************************

الساعة 3...

طلعت سحر من الامتحان وهي معصبة دق عليها وليد اول ما شافت رقمهه تحولت ملامحها لملامح طبيعية وهادية..

سحر بكل هدوء:هلا
وليد:هلا قلبي..ها بشريني ايش سويتي؟
سحر رجعت عصبت:اوف شجاب هالطاري الحين
وليد:بسم الله شفيك عصبتي؟
سحر:مو معصبة بس انا مبسوطة لاني اسمع صوتك تقوم تخرب على بهالطاري
وليد:خلاص ولا تزعلين ماراح اجيب هالطاري ابد
سحر:طيب انت وينك الحين بالبيت ولا بالدوام؟
وليد:لا هاذا ولا ذاك
سحر:اجل انت وين؟
وليد:عند باب الجامعه
سحر:أيـــــــــش؟ شنو تسوي هنا؟
وليد:انتظرك بوصلك للبيت
سحر:نعم نعم حلوة ذي انت صاحي ولا مجنون
وليد:اااه مجنون بحبك
سحر:وليد انا اتكلم جد
وليد:وانا بعد اتكلم جد
سحر بجدية:وليد
وليد:يلا عاد تعالي بسرعة انا انتظرك
سحر:وليد انت من جدك السواق واقف عند الباب
وليد:صرفيه
سحر:احلف بس شلون؟
وليد:تبيني اعلمك كيف تصرفين السواق انتي تعلمين الدنيا كلها
سحر:طيب خلاص بحاول
وليد:لا مافي احاول لازم اشوفك انا مشتاق لك مررة
سحر:حتى انا مشتاقة لك
وليد:اجل تشطري وصرفي السواق بسرعة تعبت وانا انتظرك الشمس حرقتني
سحر:ليه من متى وانت هنا؟
وليد:من اول ما دخلتي الجامعه وانا انتظرك
سحر:يوه حبيبي ليش كذا مو زين عليك تقعد تحت الشمس واجد
وليد:شسوي مشتاق لك قلت يمكن المحك وانتي داخلة او وانتي طالعه
سحر:هههههههه والله انك مو صاحي
وليد:أي اضحكي شوراك مو انتي الي حرقتك الشمس
سحر:طيب خلاص عطني فرصة اصرف السواق واجيلك اوكي
وليد ابتسم:اوكي

**********************************

كانت تدور بالبيت وهي تحس ان الملل راح يذبحها...

اسيل:الحين حسيت فيك ياترف يوم تقولين بتموتين من الزهق..اوف انا مدري شلي خلاني اخذ اجازة غبية انا اكبر غبية..اصلا كل من محمد الزفت...لا هو شنو دخله ما سوى شي...الا هو السبب هو الي وقع على الاجازة هين يا محمد انا اوريك...

راحت لسماعة التلفون ودقت على محمد..

بس طلع لها صوت غير صوت محمد:الو
اسيل استغربت من الصوت:الو
.........:هلا وغلا
اسيل:هاذا جوال محمد ناصر؟
........:اذا تبين اصير لك محمد ناصر
اسيل عرفت انها غلطت بالرقم:طيب خلاص اسفة شكلي غلطت بالرقم
.......:معاك خالد
اسيل:وخير ياطير
خالد:ممكن نتعرف؟
اسيل:نعم نعم شامرت عمي
خالد:اقول ممكن نتعرف؟
اسيل:وتعيدها بعد جد انك ما تستحي على وجهك لاكن الشره على انا الي للحين اكلمك وما سكرت بوجهك
خالد:على هونك شفيك هبيتي بوجهي... ما تعرفنا مين معاي
اسيل:ابليس
خالد:ابليس صوته حلو كذا اجل ياليت كل يوم تكلمني
اسيل:مالت عليك وعلى امن جابتك(وسكرت الخط)

اسيل:كل منك يامحمد انا اوريك هين

*********************************
((ترف))

رجعت للبيت وانا كلي شوق افتح الظرف واشوف ايش كاتبلي فيه...
دخلت للصاله وشفت اسيل جالسة وتطالع التلفزيون وواضح انها معصبة بس من شنو ماادري..
تقدمت لها عشان اعرف ايش فيها..

ترف:هاي اسيل
اسيل من غير ما تطالعها:هلا
ترف:شفيك؟
اسيل:مافي شي.انتي وين كنتي من زمان خلص اختباركم
ترف:كنت مع صديقاتي بالمجمع
اسيل لفت عليها:احلفي بس عندكم اختبارات وانتو تدجون بالمجمعات
ترف:مافيها شي قلنا نستانس شوي قبل لا نذاكر حق اختبار بكرة
اسيل رجعت تطالع التلفزيون:كيفك

ترف تركتها وصعدت لغرفتها بسرعة تبي تعرف ايش كاتب لها حتى بالامتحان ماقدرت تركز كل بس تفكر فيه وتفكر بايش ممكن يكون كاتب لها...

جلست على السرير وفتحت الظرف بيدين تترجف خايفة يكون مل منها ويبي يقول لها انه بينهي علاقتهم للابد او انه حب وحدة ثانية افكار كثيرة تدور براسها...بس ماراح تعرف الحقيقة الا لما تفتح الظرف...

****************************************

فــداك روحي
13-Jan-2010, 08:02 PM
بالسيارة ...

سحر:وليد خلاص رجعني الجامعه اكيد السواق الحين دق على لينة
وليد:انا بس ابي اعرف لينة هاذي شتبي عمك ماقال شي هي شتبي
سحر:لا عاد كل ولا لينة هاذي امي
وليد:شلون يعني؟
سحر نزلت راسها وتجمعت الدموع بعيونها لما تذكرت ابوها:بعد ما توفى ابوي وماما تركتنا لينة هي الوحيدة الي اهتمت فينا وربتنا حرمت نفسها من كل شي عشاني انا وخواتي

وليد رفع راسها بيده:حبيبتي ليه تبكين؟
سحر نزلت دموعها:مشتاقة لبابا
وليد ابتسم:اوعدك اكون لك ام وابو واخو وحبيب وكل شي
سحررمت نفسها بحضنه:انت اصلا دنيتي كلها
وليد همس باذنها:احبك
سحر ابتسمت:وانا بعد(رفعت راسها)يلا عاد رجعني للجامعه
وليد وهو يحرك السيارة:اوكي بس بقول لك شي
سحر:شنو؟
وليد:انا كلمت امي عنك وقالت تبي تشوفك
سحر:متى؟
وليد:انا قلت لها بعد الاختبارات عشان تكونين مستعده ومافي شي يشغلك
سحر:شنو قلت لها عني؟
وليد:قلت لها ان في وحدة مطلعة عيني وملوعة كبدي ومطفشتي بدنيتي
سحر بوزت:افا انا كذا طيب ياوليد انا اوريك
وليد:هههههههه يا حلوك وانتي مبوزة قمر
سحر:أي قص علي بكم كلمه بس بعد انا زعلانة منك(تكتفت ولفت تطالع الدريشة)

وليد مسك يدها وباسها:حبيبتي شفيك تراني كنت امزح
سحر:دمك ثقيل
وليد:ولا تزعلين انا سخيف وبايخ وماعندي سالفة
سحر:ودمك ثقيل بعد
وليد ابتسم:ودمي ثقيل بعد..يلا عاد لاتصيرين بايخة اضحكي
سحر بدلع:مابي
وليد:عشان خاطري
سحر لفت عليه وابتسمت:عشان خاطرك بس
وليد:فديتك انا
سحر انحرجت ولفت وجها على الدريشة....

*****************************

بكيت وانا اقرى كلماته احبه ومشتاقة له وهو يقولي خلينا عيال عم ماتوقعتها تطلع منه ابد انا صحيح قلتها من قبله بس كنت معذورة الي شفته مو شوي وهو بكل برود يوقلها...
رميت الورقة وجلست ابكي :مهما تقول يا زياد بظل احبك وعمري ماراح انساك

طلعت صورته من الدرج ضمتها وصارت تبكي مو متخيله ان قصتهم انتهت يعني خلاص ما عنا حبايب كيف يقولها كذا انتهينا..زاد بكيها رفعت جوالها تبي تفهم منه هو وعدها ما يخليها والحين يقول لها كذا ليش؟


كان جالس بالسيارة ماله نفس يشتغل بعد ما عطاها الظرف:اكيد الحين قرته واكيد ما هتمت لان هاذا الي تبيه...رن جواله وماصدق عينونه وهو يشوف رقمها على شاشة الجوال رفعه بسرعة يبي يعرف ردة فعلها..

زياد:الو
ترف بصوت مبحوح:احبك
زياد قلبه عوره عليها:مو هاذا الي بغيتيه
ترف:بس مو كذا
زياد:شلون يعني تبيني اذل نفسي عشان تسامحيني..ترف انا تاسفت وترجيتك اكثر من مرة تسامحيني وانتي الي قلتي خلينا عيال عم احسن صح ولا لا

ترف ماقدرت تتكلم زادت من البكي..

زياد:ترف تكفين لا تبكين
ترف من بين شهقات:شلون؟انا ابيك مابي اهدك
زياد:يعني سامحتيني؟
ترف:ودي زياد بس ما اقدر
زياد:ترف والله اني مافهمتك مرة تقولين ابغاك ومرة تقولين مااقدر اسامحك انتي شنو تبين بالضبط؟
ترف:خلاص بكيفك تبينا عيال عم اجل انا من اليوم ما اعتبرك الا ولد عم وبس
زياد:طيب فهميني انتي بالضبط شنو تبين؟
ترف بكت:خلاص مابي شي باي
زياد:ترف لحظة انا......(كان بيكمل لا كنها سكرت الخط)

زياد رمى الجوال بعصبية:كل منك ياوجه النحس سامي هاذي افكارك الغبية شوف وين ودتني...

مشى بسيارته بعصبية مايدري وين يروح اهم شي يشم هوا يحس انه مخنوق ويبي يتهاوش راح لعند سامي على الشقة...

وصل لباب الشقة وكان صوت الاغاني مالي المكان..

زياد تافف:لاحووول هاذا باليل والصباح كل كذا

طق الجرس وانتظر..انفتح الباب وانصدم من الي فتح له....

*************************************

كان جالس بمكتبه ويحوس بالاوراق مو عارف يسوي شي من يوم اخر مرة كلمها فيها وماعاد كلمها ابد مشتاق يسمع صوتها قرر يدق عليها..

اسيل بدون نفس:خير
محمد:بسم الله اسيل شفيك؟
اسيل:لا يكثر شتبي؟
محمد:اسيل انا محمد شفيك؟
اسيل:وخير ياطير محمد مين يعني الي مكلمني الملك
محمد:ليه تكلميني كذا؟
اسيل:وانشاء الله شلون تبيني اكلمك؟
محمد:على الاقل لا تصارخين
اسيل:زين ماراح اصارخ بس اخلص على شتبي؟
محمد:اسيل جد شفيك؟
اسيل:مافيني شي.انت فيك شي
محمد:اسيل شفيك تكلميني كذا انا شنو سويت لك؟
اسيل:ابد ما سويت شي
محمد:اجل ليه هالجفاء معاي
اسيل:شنو جفا ايش؟
محمد:اسيل بلا استهبال انا اتكلم جد
اسيل:محمد انا مشغولة الحين لازم اسكر
محمد:مو قبل ماتقولين لي شفيك
اسيل:يووووه تراك لوعت كبدي قلت لك لازم اسكر
محمد استغرب اسلوبها معه بس يمكن جد مشغولة:اوكي بس لازم اعرف شفيك
اسيل:لا مو لازم ويلا تلايط باي
محمد:باي

محمد:هاذي شفيها شابة علي انا ما اذكر اني سويت فيها شي ليكون تبي تعاقبني على اخر مرة كلمتها فيها يمكن ليش لا اسيل تسوي كل شي ...

اسيل:انا ليش سويت كذا هاذا وانا مشتاقة له وابي اكلمه واسوي كذا اجل لو مالي خلقه شنو بسوي..اوف ياربي شسوي ادق عليه واعتذر؟..اي هاذا احسن شي اسويه..

خذت جوالها ودقت عليه..

محمد وهو مستغرب انها دقت عليه:شنو باقي كلام ما سمعتيني اياه تفضلي قولي وبعدين سكري لان وراي شغل
اسيل حست انه زعل:اسفة
محمد:اسيل شفيك انتي اليوم مساع تهزئيني والحين تتاسفين
اسيل:والله مدري شفيني بس والله ماكان قصدي اقول لك كذا
محمد:خلاص انا مسامحك
اسيل:بعدي والله حمود ادري قلبك طيب وما تشيل على احد
محمد:على الحبايب بس
اسيل:شنو؟
محمد حس على نفسه:ااه..قصدي العزيزين بس
اسيل:اها قلت لي...اقول حمود
محمد:هلا
اسيل:شنو الموضوع الي كنت بتقولي اياه انعصر مخي وانا افكر وما عرفت
محمد:لما تداومين بقول لك
اسيل:يلا عاد محمد بلا سخافة
محمد:افا صرت سخيف الحين
اسيل:محمد يلا عاد
محمد:طيب انتي شنو تتوقعين؟
اسيل:ممممم مدري بس يمكن بتقول لي مين الي تحبها
محمد دق قلبه اول ما قالت هالكلمة:تقريبا
اسيل تحمست:جد والله يلا قولي الحين مافيني صبر
محمد:كل شي بوقته حلو
اسيل:اوف محمد باقي يومين
محمد:طيب يومين اصبري شوي
اسيل:اوف طيب امري لله
محمد:لا تتاففين بوجهي
اسيل:الا بتافف ها.اوف اوف اوف
محمد:اسيييل
اسيل:خييير
محمد:بلا لعانة وحركات بزارين
اسيل:والله ما البزر الا انت لا كن تدري شلون اذلف عن وجهي
محمد:انا اذلف؟
اسيل:أي انت ومابي اشوفك الا بعد يومين يلا باي
محمد ابتسم:باي

****************************************

((لينة))

رجعت البيت وانا احس بالسعادة لاول مرة احس اني سعيدة وفرحانة من جد ماني مصدقة للحين ان فيصل اعترف لي بحبه..احبك كلمة سمعتها كثير من خواتي ومن امي ومن ابوي الله يرحمه بس اول مرة احس فيها ياربي شكثر هالكلمة حلوة وخصوصا لوجت من شخص تحبه وهو يحبك بعد...

رن جوالها وكانت رسالة من فيصل فتحتها وهي مبتسمه..

عسى ربي يخليك لعيوني
وعسى ربي يخليني لعيونك
حبيبي دنيتك صعبة بدوني
ولاشي دنيتي تسوى بدونك

انا مغرم ياغالي فيك
وادعي ربي يخليك
اذا عني بعدت يجن جنوني
لانك صرت اغلى من عيوني

ابتسمت من جد تحبه ردت له برسالة ثانية...

اضيع في الدنيا بلياك
عني عذولك لا يردك
انت تامر والي تطلبه اياك
الا الوداع وصاة صدك

اقرب قريب الروح تهواك
والله وربي ما اردك
انت تامر والي تطلبه اياك
الا الوداع وصاة صدك

صعدت لغرفتها وهي تتمنى ان كل الي يصير معها يدوم على طول...

*************************************

زياد وقف مصدوم...

بتول:تفضل ليه واقف
زياد بصراخ:انتي شنو تسوين هنا؟
بتول:والله الي جابك جابني
زياد:جد انك قوية عين وما تستحين على وجهك(دزها ودخل يصارخ)ســأمــي..ســامـــي

سامي وهو طالع من غرفة النوم بالبنطلون بس بدون بلوزة :زياد؟

زياد وقف منصدم معقولة سامي وبتول يكونون...

زياد وهو ياشر على بتول:هاذي ايش تسوي هنا؟
بتول مشت بغرور ووقفت جنب سامي ومسكت يده:الي ما تعرفة يا زياد ان سامي صار زوجي
زياد من جد انصدم هالمرة:شنو؟زوجك؟سامي هاذي شنو قاعدة تقول شنو تخربط..اكيد شاربة شي
بتولكهي انت احترم نفسك واذا مو مصدقني اسال سامي مو هو صديقك وما يخبي عنك شي
زياد قرب من سامي:سامي صدق الكلام الي تقوله هاذي؟

سامي سكت ونزل راسه...
بتول:اظن انك عرفت الجواب
زياد:بس انا ابي اسمعها منه..سامي انت توجتها ولا لا؟
سامي رفع راسه وقال بتردد:أي..بتول زوجتي
زياد:شلون؟وكيف ومتى هاذا وانت تعرف بكل السالفة تقوم وتتزوجها ياسامي هاذي......
بتول قاطعته:حدك عاد لا تقعد تتبلى علي ويلا من غير مطرود
زياد ضحك بستهزاء:انتي الي تطلعين مو انا
بتول:لا والله بس هاذي شقة سامي
زياد:هههههههههه شقة مين..هاذي شقتي انا ياحلوة وكل الي فيها مني انا(اشر عليها بطرف اصبعه بتكبر)حتى البس الي لابسته من فضلة خيري انا
بتول انقهرت:سامي قول شي
زياد:ايش تبينه يقول..يلا اطلعي برة ومن غير مطرود ومابي اشوف وجهك السمح مرة ثانية زين
بتول طالعت سامي بقهر:سامي

سامي ساكت مو عارف ايش يقول...

زياد:يلا شيلي قشك وبرة..ولا أي قش انتي ما عندك شي اصلا البسي لك شي عدل وانقلعي من هنا

بتول دخلت لغرفة النوم وهي متنرفزة منه كانت تبي تقهره بزواجها من سامي لاكن السالفة انقلبت عليها وهو الي قهرها لا ومو بس كذا وطردها بعد...

زياد:ليش سويت كذا هاذا وانت تدريبكل السالفة من يوم كنا في بيروت الى يوم عيد ميلاد ترف وتقوم وتتوجها اجل لو ماتدري ايش بتسوي
سامي:غصبن عني
زياد:كيف يعني غصبن عنك شنو يعني كنت مسير ولا ما عندك عقل تفكر فيه؟

سامي توه بيتكلم الا بتول طلعت من الغرفة ومعاها عبايتها طالعت زياد بحقد:انبسطبشقتك مالت عليك(وجهت نظرها لسامي)وعلى صاحبك...

وقبل لا تطلع ناظرت سامي:ورقة طلاقي ابيها توصلني باسرع وقت واظن تعرف وين تلقاني..

طلعت وضربت الباب وراها بقوة...

زياد:الحين روح غسل وجهك وبدلملابسك وقولي كل السالفة
سامي:اوكي

راح سامي للغرفة يبدل ملابسه وزياد جلس مستغرب كيف سامي يتزوج بتول وهو يعرف بكل سوالفها معه ومع غيره...

طلع من الغرفة جلس جنبه..

زياد:والحين قول لي شنو السالفة بالضبط

سامي قال له انه شاف بتول من قبل اسبوعين وفهمته انها متضايقة من الي سوته في عيد ميلاد ترف وتبي تتاسف من زياد وهو قرر يساعدها وبعدين جت معه على الشقة وكان اخو بتول لاحقهم(طبعا هو مو اخوها ولا شي هاذا واحد متفقة معه عشان يشوفها مع سامي وبعدين يغصبونه يتزوجها)تزوجها بعد اسبوع وصار الي صار...

زياد مستغرب:كل هاذا ولا تقول لي
سامي:لاني ادري انك ببتتضايق وبتزعل
زياد:عليك مو عشانها صدقني سامي انت ما تستاهلها انت تستاهل وحدة احسن منها بمليون مرة طيعني ياسامي هالمرة بس وتعال اشتغل معي بالشركة صدقني راح تتغير
سامي:لا شكرا انا حياتي عاجبتني كذا ومابي اتغير
زياد:بس هالمرة طيعني
سامي:لا شكرا
زياد بياس:على راحتك

***********************************

بعد يومين..

وصلت للمستشفى وقالت لازم تروح تسلم عليه من زمان ماشافته..

وقفت عند باب المكتب ..وسمعت اصوات من المكتب صوت محمد بس معاه صوت ثاني اول مرة تسمعه كان صوت حرمة..

اسيل:يمكن مريضة

قررت تروح وترجع له بعدين...
****************************************

لينة وفيصل كانو جالسين بالكوفي وحاوليهم اوراق الشغل..

لينة:اوف فيصل تراني زهقت قلت مابي يعني مابي
فيصل:انا المدير وانا الي احدد مين يمسك هالصفقة وانا قلت انتي راح تمسكينها يعني انتي راح تمسكينها
لينة:بس انا مابي
فيصل:مو على كيفك
لينة:لا والله اجل على كيف مين؟
فيصل:على كيفي انا مو انا المدير
لينة وهي تبعد الاوراق من قدامها:مدير على بالشغل مو هنا
فيصل:لينة لا ترفعين ضغطي
لينة:مابي

فيصل عصب ورما القلم وتناثرت الاوراق..

لينة((يوه بعد انا السخيفة ادري انه معصب عشان مرض امه اقوم ازيدها عليه...

لينة:فيصل
فيصل عقد حواجبه وطنشها..
لينة ابتسمت حتلى وهو معصب حلو:اسفة
فيصل طالعها بدون مايرد عليها...
لينة:احبك
فيصل ابتسم غصبن عنه دايم تغلبه يسوي نفسه زعلان بس بالاخير تقدر تراضيه:وانا بعد احبك
لينة ابتسمت:يعني رضيت؟
فيصل:وانا اقدر ازعل منك ودي(اشر على قلبه)بس هاذا ما يطاوعني
لينة:هههههه فديت قلبك
فيصل:زين بتمسكين الصفقة ولا لا؟
لينة تنهدت:مصمم؟
فيصل:أي
لينة:ما اقدر ارد لك طلب ودي(اشرت على قلبها)بس هاذا ما يطاوعني
فيصل:هههههههههههههه

لينة طالعته وابتسمت...

فيصل:ليه تطالعيني كذا؟
لينة:احس اني بحلم واخاف اصح منه

فيصل قام من مكانه وراح لجنبها وباسها على خدها...
لينة انحرجت من حركته ما توقعته يسوي كذا...

فيصل ابتسم على شكلها:عشان تتاكدين انك بحقيقة مو حلم
لينة مسكت خدها وصارت خدودها حمرة:فيصل لا تسوي كذا مرة ثانية
فيصل بخبث :ليه تستحين؟
لينة نزلت راسها:يلا نرجع للشغل
فيصل:ههههههه حلوة التصريفة
لينة:يوه عاد فيصل
فيصل:ههههه طيب خلاص نرجع للشغل

***********************************

بتول جالسة بغرفتها:هين با زياد ان ماوريتك شغلك وخليتك تدفع الثمن غالي مااكون بتول مثل ما فرقتك عن حبيبة قلبك ترف ومثل ما تزوجت صديقك اقدر اسوي اكثر من كذا وانا بوريك...


*************************************

فــداك روحي
13-Jan-2010, 08:02 PM
رجعت لمكتبه ولسى تسمع نفس الاصوات زاد فضولها وقررت تدخل..

دخلت وشافت وحدة جالسة على المكتب وجالسة تضحك مع محمد وكان شكلها مرة حلو بشعرها الاحمر وبياضها الصافي وعيونها السود...

اسيل:احم احم

البنت لفت علي اسيل وطالعتها بغرور.. واسيل ردت لها النظرات...

محمد وقف لما شاف اسيل اشتاق لها من زمان ما شافها وسمع صوتها..ابتسم:هلا اسيل اقصد دكتورة اسيل تفضلي
اسيل وهي ما نزلت عينها من على البنت:هلا
محمد:اعرفك بنت خالتي ابرار
اسيل بغرور:تشرفنا
ابرار تطالعها من فوق ليتحت بتفحص:انتي اسيل؟
اسيل:الدكتورة اسيل
ابرار:ايوه حمودي دايم يتكلم عنك
اسيل:قلتيلي حمودي
محمد حس بتوتر الجو:ايش تشربون؟
اسيل وابرا ربحدة:ولا شي

محمد سكت لانه خاف من نظراتهم...

اسيل:ايوه وشنو يقول عني..حمودي
ابرار:كل خير
محمد:ابرار امك دقت قبل شوي تبغاك بالبيت
ابرار وهي تقوم:اوكي حمود اشوفك وقت ثاني اوكي
محمد:اوكي
ابرار طالعت اسيل:باي
اسيل تقلد طريقتها الماصخة بالكلام:باي

طلعت ابرار وراح محمد يوصلها وظلت اسيل بالمكت:شتبي هاذي مع وجها لا وتضحك بعد يعلك ما تربحين ياتلخايسة لا والاخ محمد مبسوط انا اوريك هين اجل ابرار ها طيب انا اعلمك...

********************************

فــداك روحي
13-Jan-2010, 08:04 PM
الجزء الثامن

مر الاسبوع والكل مشغول...

ترف...
حاولت تشغل نفسها بالاختبارات وتبعد تفكيرها عن زياد اكثر ما تقدر وتركز بالاختبارات وبس...

زياد...
انشغل بالشركة والمناقصات ونسى موضوع سامي وبتول بس موضوع ترف عمره ماغاب عن باله ويتمنى يرجع لها اليوم قبل بكرة وهو مفكر بموضوع راح يسويه بعد ما تخلص من الاختبارات...

سحر...
كل يوم حبها يكبر لوليد بس بالايام الاخيرة انشغلت بالاختبارات لانها ناوية تنجح هالسنة..

وليد...
بالايام الاخيرة زاد تعلقه بسحراكثر من اول وخصوصا انه ماصار يشوفها واجد بس كل يوم يوقف عند باب الجامعه ويشوفها وهي داخلة وهي طالعه...<<الحب عذاب خخخ

لينة...
كل يوم تشوف فيصل بالشغل وكل يوم تحس انها متعلقة فيه اكثر من الي قبله وتتمنى انها ما تبتعد عنه ابد حتى انها ماصارت تهتم بخواتها مثل اول اهم شي عندها الحين فيصل وبس...

فيصل...
كان جد مجنون لينة يحاسبها على اقل حركة يراقب كل شي تسويه حتى ان الموظفين بدو يلاحظون اهتمامه الزايد فيها ما يرضى احد من الموظفين يغلط عليها ولو بكلمه وقرر انه يخطبها بس بعد ما يخلصون خواتها من الاختبارات عشان مايكون في شي يعطلهم...

اسيل...
تحس انها متغيرة هالايام دايم تحاول تتهرب من محمد وما تقعد معاه كثير بس اذا درت انه جالس مع ابرار تحس انها ودها تذبحها ماتدري ليه هي ما تحبها من اول يوم شافتها فيه وهي مو مرتاحة لها بس كل الي تعرفه انها تتمناها تختفي للابد وتبعد عن محمد...

محمد...
مسكين كل يوم يتعلق باسيل اكثر من اول وهي ولا هنا وكل ما ابرار تزوره لازم تصير بينها وبين اسيل هوشة وهو مو فاهم شي بالاول كان يحسب ان اسيل صارت تحبه بس بعدها عنه بالايام الاخيرة وتجاهلها له ياكد له انها تعتبره صديق وبس ومايهمها لو يحبها او يحب غيرها...

********************************

اسيل كانت تتمشى بممرات المستشفى ماعندها شي تسويه...
كانت بتروح عند محمد بس هي كل ماتروح عنده تحس بشي غريب ماتبي تحس فيه خايفة تكون تحبه...

اسيل:لا مستحيل احب محمد..محمد لا

مرت من عند مكتبه ووقفت عند الباب..تبي تدخل وما تقدر تدخل...
مسكت قبضة الباب و توها بتفتحها...

طلعت ابرار من المكتب وهي تضحك:محمد لاتنسى الي وصيتك عليه
محمد:افا عليك لا توصين حريص

اول مالفت وشافت اسيل قدامها اختفت ابتسامتها وتحولت نظراتها الى نظرات كره وغرور:اهلين يا..دكتورة اسيل
اسيل ردت لها النظرات وقالت بدون نفس:هلا
ابرار لفت على محمد وابتسمت:باي حمودي
محمد ارتبك من وجود اسيل تكلم وهو مانزل عينه من اسيل الي واضح عليها العصبية:باي

اول ماراحت ابرار دخلت اسيل للمكتب وسكرت الباب وراها بقوة...

اسيل بنرفزة:هاذي شتبي جاية هنا؟
محمد جلس على المكتب وقال ببرود عكس الي يحس فيه:شفيك هاذي بنت خالتي مافيها شي لو زارتني
اسيل:أي بس مو كل يوم
محمد:وانتي ليه معصبه؟
اسيل برتباك:اصلا انا مو معصبة ولا شي بس انت وراك شغل..يعني الشره علي خايفة عليك لا تنشغل فيها وتترك الشغل
محمد لاحظ ارتباكها وابتسم((والله وسويتيها يا ابرار فديت عقلك على هالتفكير)):والله انا اعرف كيف اوفق بين شغلي وبين قرايبي
اسيل قربت منه وجلست على المكتب:طيب هي ليه تجي هنا كل يوم؟
محمد ارتبك لمى حط عينه بعينها:بس كذا..تزورني
اسيل:شدعوه كل يوم تزروك
محمد:اسيل شفيك عادي وبعدين انا ما اعرف اشتغل الا وفي احد معاي
اسيل:طيب اول كنت تشتغل وهي مو معاك
محمد:لانك انتي كنتي معاي
اسيل دق قلبها وارتبكت لما قال انتي معاي:طيب وشنو الي تغير؟
محمد:مدري شفيك احسك تغيرتي علي بالايام الاخيرة .ماعدتي اسيل الاوليه الي انا متعود عليها كل تتجاهليني وتحاولين تبعدين عني باي طريقة..اسيل انتي زعلانه مني انا سويت لك شي؟
اسيل قلبها يدق اكثر مع كل كلمة يقولها قررت تحطة حد لهاذي المشاعر الي مو عاجبتها ابد:محمد
محمد:لبيه
اسيل نزلت راسها:بقول لك شي
محمد:شنو؟
اسيل خذت نفس واخيرا تجراة وحطت عينها بعيونه:تبي تعرف انت شنو بالنسبة لي؟
محمد دق قلبه حس انها بتقول شي ماراح يعجبه ابد قال بتردد:أي
اسيل ابتسمت ومسكت يده:بقول لك بس اول قول لي شفيك؟
محمد ارتبك من مسكتها:مافيني شي
اسيل:محمد انا حاسة ان في شي مخبيه علي من كم يوم بس مدري ايش هو قول لي لا تخبي عني شي
محمد:ليش تقولين كذا؟
اسيل:يقولون الي يحب يحس بالي يحبه وانا والله احبك
محمد فتح عيونه على وسعهم.يعني اسيل تحبه مثل ما يحبها شدعلى يدها اكثر:وانا بعد احبك
اسيل ارتبكت ودق قلبها :والله يشهد اني اعتبرك اخوي الي ما جابته امي
محمد حس انه انشل ما قدر يتحرك كلمة اخوي تدور براسه:اخوك؟
اسيل ارتبكت من نظراته بس لازم تحط حد لمشاعرها المتهورة ابتسمت تخفي توترها:ايوه انت اخوي وصديقي وكل شي
محمد:كل شي يعني ايش؟
اسيل:يعني انت الوحيد الي ارتاح له واقدر اقول له علي بقلبي
محمد بالم:ترتاحين له بس؟
اسيل وقلبها ينزف:ايوه..بس
محمد بترجي:بس انا احبك
اسيل:اعرف اكيد اخوي وبتحبني
محمد قام من مكانه بعصبية:لا تقولين اخوي انا مو اخوك

اسيل نقزت من صرخته رجعت نفسها على ورى وقررت ما تتكلم...
محمد:اسيل تكفين افهميني انا احبك تعرفين يعني ايش احبك(0قرب منها وجلس على ركبته)من اول يوم شفتك فيه وانتي دخلتي قلبي وما طلعتي منه ولما شفتك بعيد ميلاد اختك حسيت ان القدر يحاول يجمعنا مع بعض ولما عرفت انك تشتغلين معاي بنفس المستشفى وبنفس القسم تاكدت ان في شي بيصير بينا..اسيل انا ادري انك تحبيني مثل ما احبك لا تحاولين تنكرين هاذا الشي تكفين قوليها لا تكسرين قلبي

اسيل طالعته متفاجاة عمرها ما توقعت محمد يحبها هالكثر هي كانت متاكدة انه يحب بس عمرها ما توقعته يحبها هي...

محمد:تكفين قولي شي لا تسكتين
اسيل بهدوء وواضح انها متفاجاة :شنو تبيني اقول؟
محمد:قولي انك تحبني زي ما احبك
اسيل قامت من مكانها وعطته ظهرها:مااقدر
محمد:ليش؟
اسيل لفت عليه والدموع بعيونها:لان مايصير نكون غير اصدقاء او اخوان وبس
محمد:ليش مايصير
اسيل:مايصير وبس
محمد بصراخ:مو على كيفك شنو ذنبي اذا انا حبيتك (قرب منها ومسك كتوفها)انتي تحبيني ليش مو راضية تعترفين بهشي؟
اسيل بترجي:محمد هدني
محمد:موقبل ما تقولين لي ليش تسوين كذا؟
اسيل والدموع بعيونها:هدني
محمد طالعها بياس اول مرة يشوف دموعها مسمح دمعة نزلت من عينها:لاتبكين

اسيل هزت راسها بالايجاب..

محمد ضمها وبكت بحضنه:طيب قوليلي ليه تسوين كذا؟
اسيل:صدقني محمد ما اقدر اعتبرك الا اخو وبس
محمد بعدها عنه شوي وقال بحنان:طيب ليه؟
اسيل بكت:لان كل حب نهايته الفراق وانا ما احب الفراق فارقت كثير بحياتي ومابي افارق ناس احبهم افهمني محمد ما اقدر احبك واتعلق فيك وبعدين نتفرق وساعتها انا بتعذب وانت بتتعذب
محمد:مين قال لك ان كل حب نهايته الفراق؟
اسيل:ماما وبابا كانو يحبون بعض وتفرقو وعمي وزوجته كانو يحبون بعض وتفرقوا و ترف وزياد بعد يحبون بعض وتفرقو وانا وانت لو حبينا بعض بعد بنتفرق
محمد:اصابعك مو سوى
اسيل:خلاص محمد انا لازم اروح

بعدت عنه وتوجهت للباب...

محمد:اسيل

لفت عليه بدون ماتتكلم...
محمد:احبك

نزلت دموعها وطلعت برة المكتب...
محمد وقف بمكانه منهار:انا الغبي ليش استعجلت وقلت لها

رفع جواله ودق على ابرار..

ابرار:هلا محمد
محمد بصوت مبحوح:قلت لها
ابرار خافت من نبرت صوته:طيب وشنو كانت ردة فعلها
محمد:تعتبرني اخوها
ابرار عضت على شفايفها لانها تدري قد ايش محمد يحب اسيل:اسفة اكيد هاذا بسبتي
محمد:لا انتي مالك دخل بالعكس انتي ساعدتيني واجد بس هاذا الي صار
ابرار:طيب انت شلونك الحين
محمد:شنو تتوقعين يعني الانسانة الوحيدة الي حبيتها تقولي اعتبرك مثل اخوي... المشكله مو هاذا الي قاهرني
ابرار:ليه شفيك؟
محمد:الي قاهرني انها تحبني مثل ما احبها بس ماتبي تعترف لا لي ولا لنفسها
ابرار:وانت شدراك؟
محمد:هي قالت لي
ابرار:قالت لك انها تحبك بس ماتقدر تقول لك
محمد:شي زي كذا
ابرار:يعني في امل
محمد:انا مابي اامل نفسي وبعدين تقولي ما احبك
ابرار:طيب شوف انا عندي فكرة تخليها تجي لحد عنك وتقول لك احبك
محمد:على يدك شنوهي
ابرار:لا حبيبي الافكار ما تجي ببلاش كافي اني عطلت اشغالي الايام الي فاتت عشان اخلي حبيبة قلبك تغار عليك
محمد:قولي الي تبينه أي شي
ابرار:ابيك توديني ستار بكس وبعدين تعزمني على باسكن اوكي
محمد ابتسم على شروطها العادية:تامرين امر بس انشاء الله تنفع خطتك
ابرار:افا عليك اذا ما جت لين عندك تقول لك احبك ما اكون ابرار
محمد:طيب خلاص دقايق واكون عندك
ابرار:كل هاذا عشانها
محمد:ماتدرين قد ايش احبها
ابرار:ااه اوعدنا يارب
محمد:هي هي تراني ولد خالتك مو وحدة من صديقاتك
ابرار:اقول لا يكثر ويلا باي
محمد:باي بس لا تتاخرين علي لما اجيك
ابرار:طرار ويتشرط لما اخلص يصير خير
محمد:زين خلاص يلا باي
ابرار:باي

**************************************

رجعت من الاختبار اليوم كان اخر يوم..

ترف وهي ترمي نفسها على الكنب:اوف اخيرا هم وانزاح

رن تلفون البيت..رفعت السماعة..

ترف:الو
زياد:هلا ترف شلونك
ترف شدت يدها على سماعة التلفون دقات قلبها زادت اول ماسمعت صوته:هلا انا بخير وانت شلونك؟
زياد مو احسن من حالها ندم انه دق عليها لانه يضعف لما يسمع صوتها وينسى الي كان ناوي يسويه:تمام
ترف:دوم
زياد:وياك

لحظة صمت بينهم كل واحد ينتظر الثاني يقول شي..

زياد:شخبار الاختبار اليوم؟
ترف:الحمد الله اليوم اخر يوم
زياد:الحمد الله وشلون سويتي انشاء الله زين
ترف:ايوه سويته عدل
زياد:يعني انشاء الله ناجحة؟
ترف:انشاء الله

اسكتو مرة ثانية...

ترف:طيب اجل اخليك مع شغلك
زياد بسرعة:انا مو مشغول
ترف سكتت ماعرفت ايش تقول له:.....
زياد:شخبار خواتك؟
ترف:بخير
زياد:من زمان عنهم
ترف بتردد:طيب..ليه ماتجي عندنا
زياد وكانه ماصدق:طيب بجيكم اليوم
ترف ابتسمت:اوكي
زياد:أي وقت اجيكم؟
ترف:أي وقت انت مو اول مرة تجي عندنا
زياد:بس اول غير والحين غير
ترف اختفت ابتسامتها:شنو تقصد؟
زياد حس انه غلط لما قال الي قاله:لا مو قصدي شي بس الحين انا اشتغل اخاف اخلص شغلي متاخر وما اقدر اجيكم الا متاخر
ترف:لا البيت بيتك تجي باي وقت
زياد:اوكي

اول ما سكرت حطت السماعة على قلبها وتنهدت:وناسة زياد بيجي عندنا والله وحشني

سكرت السماعة وركضت على غرفتها تختار ملابس عشان لما يجي زياد تكون بكامل اناقتها وجمالها...

*******************************

كانت جالسة بمكتبها وتبكي كل ما تتذكر كلماته تزيد..

اسيل:ليه يامحمد ليه تسوي كذا انا قلت لك لاتقولها بس انت كنت مصر ليه تبي تخرب صداقتنا ليه((زات من البكي))

طق باب المكتب..راحت على المراية ومسحت دموعها بسرعة..

اسيل بهدوء:تفضل

دخلت الممرضة واستغربت من شكلها:دكتورة اسيل في مراجع برة ادخله ولا لا؟
اسيل:لا دخليه
الممرضة:بس شكلك تعبانة
اسيل:لامافيني شي دخليه
الممرضة:متاكدة لان شكلك تعبان وماراح تقدرين تشتغلين
اسيل طفشت منها الظاهر ماراح تعديها على خير:خلاص خذي موعد له بكرة
الممرضة:اوكي

طلعت الممرضة واسيل جلست على المكتب:شكلي ماراح اقدر اشتغل اليوم خلني اخذ اغراضي واروح للبيت احسن

لمت اغراضها ولبست عبايتها وطلعت...

محمد خلص من شغله بسرعة عشان يمديه يروح عند ابرار اخذ مفتاح السيارة وطلع بسرعه..

اول ما طلع شافها تمشي بالممر ولابسة عبايتها يعني بتطلع وقف يطالعه بحسرة لو انه ما استعجل وقال لها كان الحين جالس يسولف معاها ويكلمها زي كل مرة...

مرت من جنبه وهي تحس انها متوترة بس سكتت ماتبي تتكلم معاه..

محمد:اسيل
اسيل لفت عليه بدون ما تتكلم..
محمد:فكرتي بالموضوع؟
اسيل سكتت لانها لو تكلمت بتقول شي ماتبي تقوله...
محمد تنهد:على راحتك بس اتمنى ان هاذا الموضوع مايخرب على صداقتنا

مشى وتركها سمع صوتها...

اسيل:صعب
محمد لف عليها:شتقصدين؟
اسيل:صعب انه ما ياثر... الي بينا يا يكون صداقة او يكون حب ما ينفع الاثنين سوى
محمد راح لعندها:شنو تبين يكون بينا؟
اسيل:مو انا الي احكم
محمد:اجل مين؟
اسيل:الزمن
محمد مافهمها:يعني شلون؟
اسيل:انا لازم اروح الحين
محمد:اسيل لا تتهربين مني

اسيل مشت بدون ما تنطق بكلمة وحدة ودمعتها على خدها..
((احبك وربي احبك ولاني احبك ما اقدر اكون لك الا صديقة وبس))

************************************

فــداك روحي
13-Jan-2010, 08:05 PM
لينة كانت بالبيت وتكلم فيصل..

لينة:اقول فصفص
فيصل:عيونه
لينة:شخبار خالتي؟
فيصل:يحقلك تقولين خالتي ولدها بيموت وياخذك
لينة انحرجت:بسم الله عليك
فيصل:تخافين علي؟
لينة:ماقلت لي شخبار امك؟
فيصل:حلوة التصريفة
لينة:بتقول ولا شلون
فيصل:شلون
لينة:يووه خلاص مو لازم
فيصل:هههههههه خلاص بقول لك..امي بخير وتسلم عليك
لينة:ليه انت قلت لها عني؟
فيصل:اكيد انا ما اخبي شي عن امي وخصوصا لو يكون هالشي انتي
لينة ابتسمت:سلملي عليها
فيصل:تموت وتشوفك
لينة:جد
فيصل:أي ملوعة كبدي كل مااروح عندها تقولي وين لينة ماجبتها معك هاذا وانتي لسى ماصرتي زوجة ولدها اجل لو تزوجنا شنو بتسوي
لينة:يحبي لها
فيصل بخبث:هي بس؟
لينة فهمته واستحت:لا هي وولدها
فيصل:اااه فديتك
لينة:طيب متى بشوفها؟
فيصل:حياك الله باي وقت
لينة:يعني ماراح ازعجها
فيصل:انا الي بنزعج لو ماجيتي بتقعد تحن علي لين اجيبك
لينة:هههههه اجل خلاص بكرة اجيها
فيصل:وليه مو اليوم
لينة:يعني عشان تعطيها خبر
فيصل:لا تكون مفاجاة احسن
لينة:اوكي
فيصل:متى امرك؟
لينة:احلف بس لا انا بجي مع السواق
فيصل:ليه انا ابي اوصلك
لينة:مافي
فيصل:طيب خلاص متى بتجين؟
لينة:بعد المغرب
فيصل:طيب
لينة:فيصل معاي خط ثاني اكلمك بعدين اوكي
فيصل:مين الي داق عليك؟
لينة:هاذا زياد ولد عمي
فيصل:اها طيب اذا خلصتي منه دقي علي مااصبر على فرقاك
لينة ابتسمت:اوكي

سكرت من فيصل وكلمت زياد..
لينة:هلا زياد
زياد:مين تكلمين؟
لينة:مالك شغل ياشينك
زياد:ههه شفيك امزح معاك
لينة:اخلص شتبي؟
زياد:شفيك صرتي زي اسيل كل تهاوشين
لينة:زياد والله مو فاضية اخلص وراي شغل
زياد:زين(بتردد)انا ابي اجيكم اليوم
لينة:طيب تعال احد ماسكك
زياد:يعني اخاف مشغولين ولا شي
لينة:احلف بس انت مو اول مرة تجي عندنا بس اول مرة تستاذن قبل لا تجي شطاري عليك صاير مودب
زياد:ههههه لاانا مودب من زمان
لينة:واضح
زياد:شقصدك؟
لينة:امزح معك ولا شي خلاص تعال باي وقت
زياد:اوكي بعد شوي
لينة:بل ما تصدق
زياد:هههه شسوي مشتاق لكم
لينة:لنا ولا لترف
زياد((ااه منك ياترف)):ههههههه لكم كلكم
لينة:طيب خلاص تعال
زياد:اوكي باي
لينة:باي

اول ماسكرت تذكرت موعدها مع فيصل ودقت عليه تاجل الموعد..

فيصل:اشتقت لك كل هاذا تكلمين ولد عمك
لينة:ههههههه يانصاب تو حتى ما خذا مني عشر دقايق
فيصل:انا اشتاق لك حتى وانتي معاي
لينة استحت قالت بصوت اقرب للهمس:فيصل
فيصل:عمري
لينة:سوري بس ماراح اقدر اجي عند امك اليوم
فيصل:ليه؟
لينة:زياد بيجي عندنا ولازم اجلس بالبيت
فيصل:خلاص حبيبتي على راحتك
لينة:لاتزعل اوكي
فيصل:وانا اقدر ازعل منك خلاص عمري بكرة لازم تجين طيب
لينة:طيب
فيصل:يلا باي
لينة:باي

**********************************

سحر كانت جالسة بالغرفة وتذاكر..

سحر وهي ترمي الكتاب بعصبية:اوف شنو هاذا الله ياخذ الي الف الكتاب والي جابه لنا

لفت وشافت جوالها على السرير من زمان ما كلمته اكيد الحين زعلان..

سحر:هلا
وليد:يا هلا بهصوت وحشتيني حرام عليك يالقاطعة
سحر:شسوي حبيبي عندي اختبارات
وليد:كلنا عندنا اختبارات بس مانسوي مثلك
سحر بدلع:سوري
وليد خق عليها:وانا مسامحك
سحر:rely؟
وليد:أي
سحر:طيب اجل الحين باي بكمل مذاكرة
وليد:لا عاد توك مكلمتني
سحر:كنت مشتاقة اسمع صوتك ودقيت اشوف اذا زعلان ولا لا بس الحمد الله راضي والحين برجع اذاكر
وليد:سحر شفيك صايرة تلوعين الكبد بس تذاكرين
سحر:انا الوع الكبد؟
وليد:لا مو قصدي بس كرهت الدراسة السبة انك كل تنشغلين فيها وتنسيني
سحر:والله عمري ما نسيتك انت كل في بالي
وليد:طيب اثبتي لي
سحر:شلون؟
وليد:ابي اشوفك
سحر:لا الحين مقدر
وليد:ليه؟
سحر:الغبي ولد عمي بيجي عندنا
وليد:وانتي شدخلك فيه
سحر:مو لازم اجلس معه
وليد:لا مو لازم بعدين بالعكس هاذا انسب وقت هم بينشغلون فيه وماراح يدرون لوطلعتي من البيت ولا لا
سحر:معاك حق
وليد:اجل يلا حبيبتي اول ما يجي دقي علي عشان اجي اخذك
سحر:وين بتوديني؟
وليد:المكان الي تبينه
سحر:لا خلنا ندور بالسيارة احسن عشان ما نتاخر
وليد:على راحتك بس اهم شي اكون وياك
سحر ابتسمت:اوكي

***************************************

وقف على باب البيت وهو متوتر من هاذيك السالفة وهو ماجا لعندهم كيف راح يكون استقبالها له وخصوصا بعد الي صار بينهم اخر مرة...
طق الجرس بيدين ترتجف..

ترف كانت جالسة بالصالة واول ما سمعت صوت الجرس فز قلبهاوقامت من مكانها متوترة مو عارفة ايش تسوي...

ترف:ليزا..ليزا..ليزا وصمخ
ليزا:نعم
ترف:نعم الله عليك ماتسمعين الباب
ليزا:الا
ترف:طيب روحي افتحيه
ليزا:انا مشغولي هلا روحي افتحيه انتي
ترف تخصرت:عشتو مابقى الا انتي اقول اذلفي افتحي الباب لا يجيك كف يطير وجهك
ليزا:شو هيدا الاسلوب الهمجي شو كف يطير وجهك
ترف:بتعلميني شلون اتكلم بعد

ليزا طنشتها وراحت تفتح الباب..

ترف تطالعها وهي فاتحة فمها وعيونها على وسعهم:شف هاذي طنشتني هين ياليزا شغلك معي بعدين الحين خليني اروح اتعدل اكيد هو الي عند الباب

ركضت على الدرج وكانت بتصقع بلينة وهي نازلة...

لينة:بسم الله ترف شفيك؟
ترف وهي تركض:لا لا مافي شي

وصلت لاخر الدرج ولفت عليها:على فكرة ترى زياد تحت
لينة:وليه ماتقعدين معاه؟
ترف:ها..بروح البس
لينة:طيب انتي لابسة
ترف:قصدي بعدل لبسي
لينة:ههه كل هاذا عشان زياد عندنا يابختك يازياد
ترف ابتسمت بالم وركضت لغرفتها...

لينة استغربت من شكلها بس طنشت ونزلت عشان تسلم على زياد...

زياد اول ما وصل صار يطالع المكان في كل زاوية بالبيت له ذكرى معاها يتمنى ان هاذيك الايام ترجع لاكن الحين صعب...

اول مانزلت لينة زياد وقف كان يحسب انها ترف بس تحطم لما شاف انها لينة...

لينة بابتسامة:هلا
زياد ببرود:اهلين

لينة استغربت من رده وحست ان في شي صاير له..

لينة:شخبارك زياد؟
زياد وهو يطالع بالبيت:الحمد الله
لينة تاكدت ان فيه شي:صيح الي سمعته
زياد استغرب:شنو؟
لينة:يقولون صرت تشتغل بالشركة مع عمي
زياد نزل راسه وقال بصوت مكتوم:أي صح

لينة((لا زياد اليوم مو طبيعي انا متاكدة ان فيه شي))

نزلت ترف من الدرج ومع كل خطوة دقات قلبها تزيد وتوترها يزيد ابتسمت تخفي توترها وكملت لين وصلت للصالة الي قاعدين فيها لينة وزياد..

ترف:السلام عليكم

زياد اول ما سمع صوتها رفع راسه مو مصدق انه يشوفها قدام عيونه مرة ثانية كانت جد طالعه حلوة بالبريمودة الجينز القصير الي يوصل لين فوق الركبة والبلوزة الازرق على بحري الشفافة وتحتها بدي ازرق وعليها فصوص لماعة بنفس لون البلوزة كانت كانها حورية طالعه من البحر وشكلها بريئ وطفولي بشعرها الكيرلي ومسويته اثنين...

ترف انحرجت من نظراته لها هي جد متعودة انه كل يطالعها كذا بس هالمرة غير يمكن عشان من زمان ماشافته..

لينة لاحظت جو التوتر الي بينهم وقررت تلطفه شوي:وعليكم السلام ليش واقفة اجلسي..

ترف انتبهت على نفسها واخيرا قدرت تشيل عيونها عنه لانها جد كانت مشتاقة له وماتبي توفوتها لحظة بدون ماتشوفه..ابتسمتk

زياد كان بعالم ثاني عالم مايشوف فيه الاترف وبس ومو مهتم لوجود لينة..

زياد:شخبارك ترف؟
ترف توترت لما سالها ماتبي تطالعه قالت وهي مركزة عيونها على مكان بعيد عنه:تمام..وانت؟
زياد حس انها ماتبي تطالعه((اكيد ماتبين تشوفيني بعد الي قلته)) قال بياس:بخير

لينة((لا هاذولا اكيد فيهم شي اول مرة اشوف ترف تكلم زياد كذا العادة كل ما يجي عندنا تركض له وتحضنه او تجلس بجنبه على الاقل والحين حتى ماتبي تحط عينها بعينه))

قطع عليهم الصمت جوال لينة...

لينة((ياربي يافيصل ماتدق الا باوقات حرجة))

ترف وزياد كانو يطالعونها باستغراب لان وجها فجاة قلب لونه..

لينة انتبهت لنظراتهم وردت بتوتر:الو
فيصل:احلى الو
لينة وجها صار احمر من نظرات ترف وزياد وكلام فيصل زود عليها سدت سماعة التلفون وقالت لزياد وترف:عن اذنكم
ترف بسرعة:وين؟
لينة استغربت منها:بروح اكلم
ترف:كلمي هنا
لينة:لا هاذا شغل لازم اجلس لحالي عشان اركز

طلعت لينة وجلسو ترف وزياد لوحدهم..

زياد:ماتبين تجلسين معاي؟
ترف ماقدرت تستحمل طالعت بعيونه وياليتها ماطالعت شافت زياد الاولي الي نظراته كلها شوق ووله قالت بارتباك:لا عادي
زياد:شمسوية ترف؟
ترف:بخير.بخير ياولد عمي
زياد فهم قصدها:ترف تكفين سامحيني
ترف:مسامحتك
زياد مو مصدق الي يسمعه:جد؟
ترف قامت من مكانها وعطته ظهرها:ايوه جد
زياد قرب منها:يعني خلاص بنرجع لبعض
ترف:لا
زياد:شنو؟ مافهمتك
ترف لفت عليه:يعني لا
زياد:بس انتي سامحتيني
ترف:مو معناتا سامحتك يعني ارجع لك
زياد:اجل شلون؟
ترف:يعني انا مسامحتك بس مستحيل اامنك مرة ثانية واسلم لك قلبي عشان لا تكسره مرتين
زياد مسكها من كتوفها:لا ياترف لايصير قلبك قسي كذا
ترف بعدت عنه:وانت ليش قسيت وخنتني
زياد:ماكان قصدي
ترف انهارت وقامت تصرخ:يعني شنو مو قصدك؟

زياد سكت لما شافها كذا ماعرف ايش يقول لها..

ترف جلست على الكرسي وصارت تبكي وشكلها كان يقطع القلب..
قرب منها وهو خايف من ردة فعلها بس مايقدر يشوفها تصيح ولا يواسيها..
جلس جمبها وحط يده على كتفها..

زياد:ترف لا تبكين
ترف وخرته عنها:بعد عني
زياد:تكفين لا تبكين

ترف زاد بكيها..
زياد قرب منها اكثر وضمها:خلاص لا تبكين
ترف وهي تبكي:انا غبية
زياد:ليه تقولين كذا؟
ترف:لاني مو قادرة اكرهك
زياد ضمها اكثر:خلاص حبيبتي الحين روحي على غرفتك وارتاحي شوي وانا بروح واوعدك ماتشوفيني مرة ثانية لوهاذا الي تببنه
ترف:لا تروح
زياد فرح لانها تبيه يقعد معاها:خلاص بجلس معك


لينة اااه يالينة بعالم ثاني ولا تدري على الي يصير..

لينة:فصفص خلاص
فيصل:لا مو خلاص اتخيل شكلك الحين ادري انك مستحية ووجهك احمر
لينة تطالع وجها بالمراية جد كان احمر:لا اصلا وجهي مو احمر ولاشي
فيصل:عليينا
لينة:انت شكلك فاضي وانا عندي ضيوف
فيصل:يووه قد راح الحين خليه يولي عنده ترف
لينة:مو هاذا الي مخوفني
فيصل:ليش؟
لينة:مدري احس نظراتهم لبعض غير عن كل مرة حتى كلامهم غير
فيصل:شلون يعني؟
لينة:مدري بس احس بينهم شي
فيصل:يمكن متهاوشين
لينة:مدري
فيصل:طيب روحي شوفيهم يتكلمون مع بعض ولا لا
لينة:اوكي

راحت لينه تشوف شنو يسون واستغربت لما ماسمعت صوت..

لينة:معقولة يكون راح؟

دخلت للمجلس وشافت ترف متسنده على زياد وكانها نايمة ابتسمت على اشكالهم..

لينة((لا اكيد انا كنت اتخيل انهم متهاوشين))رجعت تكلم فيصل

لينة:الو
فيصل:ها شنو شفتي
لينة:هههه يحليهم تروفة نايمة
فيصل:وهو معها؟
لينة:لا مو نايمة نايمة بس مغمضة عيونها وهي بحظنه ياحبي لهم كانهم ملايكة
فيصل:عقبال ما تنامين بحضني بعد
لينة استحت:فيصل شقلنا
فيصل:هههههه خلاص مااعديها


بالمجلس..

زياد بصوت واطي:ترف..ترف
ترف وهي مغمضة عيونها:ممم
زياد ابتسم على شكلها:قومي روحي لغرفتك
ترف فتحت عيونها:زياد
زياد:عيونه
ترف:ابيك تنام هنا اليوم
زياد:لا مايصير
ترف بدلع:مالي شغل ابيك تنام هنا يعني تنام هنا
زياد:توتو مايصير
ترف وهي تضربه من كتوفه وتقول بدلع:مالي شغل مالي شغل
زياد تنهد مافي امل عنيدة:طيب خلاص بقول خق لينة
ترف:لا لينة ماراح ترضى
زياد:اكيد لان مايصير
ترف طالعته بترجي:تكفى زياد انا محتاجة لك
زياد ابتسم:وانا مااقدر استغنى عنك

ترف غمضت عيونها وحطت راسها على كتفة وابتسمت...

دخلت لينة وشافت ترف نايمة بحضن زياد وزياد المسكين رقبته انقطعت وهو جالس كل شوي يدنق وبعدين يرفع راسه..
تقدمت لزياد وهزته بخفة..

لينة:زياد..زياد
زياد فتح عيونه:ها..شنو شسالفة؟
لينة:هههههههه قوم ليش نايم هنا؟
زياد وهو يطالع ترف:اختك انهبلت
لينة:ليش؟
زياد:تبيني انام هنا
لينة:شنو صاحية ذي؟
زياد يطالعها:لا نايمة
لينة:هه هه هه بايخ
زياد ابتسم:طيب خلاص هي الحين قد نامت انا بروح للبيت
لينة:اوكي

توه بيقوم بس ترف كانت ماسكة فيه..

ترف وهي نايمة:زياد
زياد ابتسم حتى وهي نايمة تفكر فيه وتنطق اسمه:يلبيه
لينة طالعته باستغراب:هي انت تكلمها وهي نايمة
زياد:أي صح
لينة:يلا قوم بنروح ننام
زياد:طردة يعني
لينة:احسبها زيماتبي بس مايصير تنام هنا بعد
زياد:طيب
ترف مسكت فيه اكثر:زياد لا تروح

زياد طالع لينة بترجي..

لينة:ماقدر اخليك تنام هنا
زياد:طيب نامي هنا
لينة:لا والله
زياد:تكفين
لينة تنهدت:جد انكم مهابيل
زياد:عشان خاطري
لينة:اوف طيب بنام هنا انا بعد
زياد:فديتك والله

نزلت من الدرج وهي تحس بالجوع من الصبح ماكلت شي راحت على المطبخ تشوف شنو فيه عشان تاكله...
مرت على المجلس واستغربت لما شافت الانوار والعه..
دخلت وشافت لينة نايمة على الكنب..

اسيل:لينة..لينة(قالت بصراخ):لــيــون
لينة قامت من النوم مفزوعة:بسم الله شفيك؟
اسيل:ههههههه شكلك تحفة وانتي خايفة
لينة ترمي عليها المخدة:مالت عليك
اسيل:ليش نايمة هنا؟
لينة:اشش اول شي وطي صوتك
اسيل بهمس:ليش؟
لينة:عشان لا تقومينهم

اسيل لفت لوين تطالع لينة وشافت ترف وزياد نايمين..

اسيل:شنو هاذا؟
لينة:شنو بعد ما تشوفين ترف وزياد نايمين
اسيل:أي ادري بس ليش كذا؟
لينة وهي تسحب اسيل لبرة المجلس:تعالي وانا افهمك..الا انتي وينك اليوم مختفيه
اسيل:كنت نايمة
لينة:الله من الصبح للحين
اسيل هزت راسها بالايجاب..
لينة:والشغل متى يمديك تقومين من النوم بكرة
اسيل تذكرت محمد:لا انا ماخذه اجازة ماراح اروح بكرة
لينة:اها..طيب تعالي نسوي شي ناكله جوعانة
اسيل:وانا بعد

راحو على المطبخ يدورون شي ياكلونه ..

اسيل:حشى افتقرنا مافي ناكله
لينة:هههههههه الظاهر ليزا نست تروح السوبر ماركت اليوم
اسيل:والله لا انسيها اسمها
لينة:حرام عليك والله احنا كارفينها احنا من جهة وسحر من جهة
اسيل:على طاري سحر هي وينها من زمان ماشفتها
لينة:ياقلبي عليها حابسة نفسها بالغرفة وكل تذاكر
اسيل:ايوه تذاكر هين
لينة:شفيك انتي صفي النية مع اختك ولو لمرة
اسيل:انا مقلت شي
لينة:مو مهم..شخبارك انتي من زمان ما سولفنا ولا جلسنا مع بعض
اسيل وهي تجلس على الكرسي الي في المطبخ وتفتح العصير:والله الاخبار عندك
لينة جلست بالكرسي الي جمبها:ماعندي شي
اسيل تغمز لها (*_-) :علينا
لينة:شفيك مافي شي
اسيل وهي تشرب العصير:طيب

لينة توترت((يما هاذي الجنية ليكون تدري ن فيصل تسويها ما يخفى عنها شي))

اسيل:لينة
لينة انتبهت:ها..نعم
اسيل:شفيك سرحانة
لينة:لا مو سرحانة شفيك؟
اسيل:احس فيك شي قولي
لينة:قد حبيتي؟
اسيل عصت بالعصير:كح كح
لينة:بسم الله شفيك؟
اسيل وهي تمسح دموع نزلت من عيونها:شقلتي؟
لينة:اقول قد حبيتي؟
اسيل:لا ولا ابي احب
لينة:ليش الحب احلى احساس بالدنيا
اسيل:انتي شفيك..ليكون تحبين؟
لينة هزت راسها بالايجاب..
اسيل:لا لا ما اقدر معقولة لينة بنت عبد العزيز الماسي تحب ما اصدق
لينة:ليش لا
اسيل راحت وجلست بجنبها:ومين هاذا سعيد الحظ الي خلا لينة تحبه؟
لينة:ممم سعيد الحظ اسمه فيصل خالد السامي
اسيل:مين هاذا؟
لينة:مديري بالشغل
اسيل:حبتين بعد تحبون اثناء الدوام الصراحة لازم تنفصلون انتي وياه من الشغل لانكم متهاونين فيه
لينة ضربتها على راسها:اقول لا يكثر
اسيل:متى صار كل ذا وشلون قوليلي كل شي
لينة:ههههههه حبة حبة وبقول لك كل شي

*********************************

سحر كانت بالسيارة مع وليد...

سحر:وليد ترى تاخرنا واجد
وليد:لسى ما شبعت منك
سحر:ولا انا بس خواتي بيفقدوني
وليد:طيب على راحتك الحين اوديك البيت
سحر:اوكي

وصلت للبيت واول مادخلت فصخت عبايتها وجزمتها وصعدعلى غرفتها قبل لا يحس فيها احد..

***************************************

لينة:وبس
اسيل:الله الله ياعيني على الحب
لينة وجها صار احمر:ههههههههههه
اسيل وهي تتثاوب:انا بروح انام
لينة:اوكي تصبحين على خير
اسيل:اقول لينة
لينة:هلا
اسيل:بنام معكم بالمجلس
لينة:هههههه حياك
***************************************

فــداك روحي
13-Jan-2010, 08:05 PM
في اليوم الثاني...

الكل نايم ولينة جالسة بالصالة تطالع التلفزيون..
رن تلفون البيت...

لينة:الو..ايوه مين معاي...ايش؟...متى...اوكي خلاص...مع السلامة

سكرت السماعة وهي للحين مو مصدقة الي سمعته كانت خايفة وفرحانة ومتوترة بنفس الوقت ومو عارفة ايش بتكون ردة فعل خواتها على الموضوع بس لازم تفاتحهم فيه...


*******************************


الكل كان نايم ولينة جالسة تطالع التلفزيون...
رن التلفون...

لينة:الو...ايوه مين معاي؟...ايش؟...اوكي خلاص...مع السلامه

سكرت وهي تحس انها متوترة وخايفة وفرحانة بنفس الوقت مو عارفة ايش راح تكون ردة فعل خواتها على الموضوع بس لازم تفاتحهم فيه...

*************************

صحت من النوم وهي تحس بالم برقبتها نومتها كانت غلط.. ابتسمت وهي تشوفه جمبها وفى بوعده وجلس معاها..ماتركها وراح مثل ماكانت متوقعه...
ظلت تتامله وتتذكر ايامهم قبل شلون كانو وكيف صارو وتتمنى كل شي يرجع زي الاول واحسن..لاكن صعب..صعب كل شي يرجع مثل اول...
توترت وهي تشوفه بدى يصحى...بعدت عنه بسرعة وهي تحس بالاحراج من نفسها..شلون نامت بحظنه طول اليل...

فتح عيونه وقعد يتلفت ويطالع بالمجلس..

((زياد))

وين انا؟...هاذي مو غرفتي..وهاذا مو بيتنا

اول ماالتفت وشاف ترف نايمة بالكرسي بس بعيد عنه تذكر كل شي صار امس وابتسم...
قرب منها وباس جبينها...

زياد:صباح الخير

ترف كانت مغمضة عيونها ومسوية نفسها نايمة توترت من قربه وخصوصا لما باسها...

زياد:سامحيني حبيبتي مااقدر اقعد معاك اكثر من كذا لازم اروح الشركة الحين

كان ودها تقوم وتقوله اجلس لاتروح بس مسكت نفسها...كفاية الي صار امس..

زياد استسلم انها ماراح تقوم مع انه عارف انها مو نايمة بس ماحب يعلق..

زياد بياس:مع السلامة

اخذ شماغه وعقاله وطلع برة المجلس متوجه للباب الخارجي..

اول ماطلع خذت نفس تخفف توترها..لمست خدودها كانت حااارة من التوتر والاحراج..

صعدت لغرفتها بسرعة وهي مبتسمة على كلمته((حبيبتي...ااه ياحلوها منك))

**************************

اسيل قامت من النوم وطالعت المجلس كان فاضي مافيه احد...

اسيل:الظاهر اني تاخرت بالنوم


طلعت للصالة وشافت لينة جالسة تطالع تلفزيون...

اسيل:صباح الخير

لينة كانت سرحانة وماردت عليها..

اسيل:لا حول ولا قوة الا بالله..لينة..لينة
لينة:.........
اسيل:لينة(صرخت باذنها):لـــيـــنـــة
لينة فزت من مكانها:بسم الله..خير وش تبين؟
اسيل:شهالنفس من على هالصبح؟
لينة وهي تلف بنظرها للتلفزيون:اسيل ترى جد مالي خلقك
اسيل:افا..الله كل هاذا عشانك جالسة بالبيت ولا شفتي حبيب القلب
لينة طالعتها بعصبية:اسيل لا تخليني اندم اني قلت لك
اسيل:خلاص خلاص بسكت(حطت يدها على فمها)

لينة رجعت تطالع التلفزيون...

اسيل:لا لينة جد انتي اليوم مو طبيعية..شفيك؟
لينة بدون ما تطالعها:ولاشي
اسيل طفشت منها:طيب الخبلة ترف وينها؟
لينة:مدري..يمكن نايمة
اسيل:لا انا توني قايمة ومافي احد
لينة:أي صح زياد توه طالع..اجل اكيد بغرفتها
اسيل:اجل بروح اطفرها شوي
لينة:صج فاضية

اسيل طنشتها وصعدت لغرفة ترف..


كانت منسدحة على السرير وسرحانة بزياد وبلي صار امس وقاعدة تغني...

ايام حلوة كانت ايام حبك
كنت في روحي تسري
كنت بجنون احبك

اسيل دخلت للغرفة شافتها سرحانة..تقدمت بخفة لعندها ونطت على السرير بقوة...

اسيل:بوووه
ترف صرخت بخوف ونطت من السرير:وجع انشاء الله
اسيل:هههههههههههههههههههههههه
ترف:بايخة
اسيل:شعندكم انتي ولينة اليوم؟
ترف باستغراب:شنو؟
اسيل:كل مااروح عند وحة القاها سرحانة...الظاهر نومت المجلس اثرت فيكم

ترف تذكرت زياد والي صار امس وسرحت مرة ثانية...

اسيل:لا انتو حالتكم صعبة(صفقت بقوة)تـــرف
ترف لفت لها:ها
اسيل:شفيك؟

فجاة صارت تضحك...

اسيل باستغراب:لاحول الله.انهبلت البنت
ترف بابتسامة حلوة:شخبارك اسيل؟
اسيل وهي تنسدح جمبها على السرير:والله تمام..مع انها جت متاخرة
ترف وهي تطالع اسيل:اسيل
اسيل:هلا
ترف:في شي متغير فيك
اسيل:شنو؟
ترف وهي تدقق بملامحها:مدري..يمكن سمنانة او...(شهقت)
اسيل بخوف:وجع انشاء الله..وش فيني؟
ترف:انتي متى اخر مرة قصيتي فيها شعرك؟
اسيل:عمى على بالي عندك سالفة...من زمااان مااتذكر
ترف:شكلك متغير..صايرة بنت
اسيل:اجل بقصه
ترف:سخيفة الحين اقول لك طالعه احلى تقولين بقصه
اسيل:طيب هو متغير مرة مرة..يعني مو زي لما كان عيد ميلادك؟
ترف:لا بعيد ميلادي كان مرة قصير بس الحين واصل لين كتفك

اسيل سكتت تفكر((يمكن هاذا الي خلا محمد يتشجع ويعترف لي بحبه)) ابعدت هالافكار الغبية من راسها

ترف:اسيل..اسيل
اسيل انتبهت لها:هلا
ترف:ههههههههههه مساع تعيبين علي انا ولينة والحين انتي تسرحين
اسيل ابتسمت:لا انا مو سرحانة بس كنت افكر بالشغل
ترف:صح انتي ليه ما داومتي اليوم؟
اسيل:ليه تبين الفكة مني؟
ترف ابتسمت:لا شدعوة..بس يعني مستغربة انتي كل يوم تروحين واليوم جالسة بالبيت
اسيل((تبيني اروح واشوفه..مستحيل))

ترف وهي تطالع السقف:اسيل
اسيل من غير ما تطالعها:ممممم
ترف:غني لي
اسيل التفتت لها:نعم؟
ترف وجهت نظرها لها:بليز اسيل اليوم احس اني مبسوطة وابي اسمعك تغنين
اسيل عدلت جلستها:اوكي وش تبين تسمعين؟
ترف:مممم مدري أي شي
اسيل:اقول روحي جيبي القيتار بعدين يصير خير
ترف قامت بحماس:اوكي

***********************

فــداك روحي
13-Jan-2010, 08:06 PM
باليل..

سحر كانت بغرفتها وتكلم وليد ودقت عليها لينة...

سحر:حبيبي شوي واكلمك اوكي
وليد:ليه؟
سحر:اختي تبغاني
وليد:اوكي روحي باي
سحر:باي

سحر:هلا لينة
لينة:هلا سحر...وينك انتي؟
سحر:بالبيت يعني وين بروح
لينة:طيب تعالي تحت
سحر:ليش؟
لينة:ابغاك انتي وترف واسيل بموضوع
سحر باستغراب:انا وترف واسيل؟..شسالفة؟
لينة:انزلي بعدين بتعرفين
سحر بملل:اوكي

اول ماسكرت من سحر دقت على ترف واسيل وقالت لهم بنزلون...

بالصالة...

كان الجو هدووء الكل ساكت...وكل واحد في باله سؤال واحد..شنو الموضوع الي تبغاهم فيه لينة...

سحر طفشت من الهدوء وقررت تبدا هي بالكلام...

سحر:ايوه لينة ممكن نعرف ليش مجمعتنا؟

لينة طالعتها بتوتر مو عارفة ايش تقول لها...

اسيل:لينة..تكلمي شفيك؟
لينة:مممم..والله مو عارفة ايش اقول لكم..اقصد مو عارفة شلون ابدى
سحر حطت رجل على رجل:لا خذي راحتك..ابدي زي ماتحبين
لينة بتوتر واضح:اشتقتو لبابا؟
الكل:؟؟؟
لينة بلعت ريقها:بليز جاوبو على السؤال عشان تسهلون علي الكلام
الكل:اكيد

لينة غمضت عيونها تحاول تستجمع شجاعتها...لاكن اول مافتحت عيونها خانتها شجاعتها وترددت اول مرة تحس ضعيفة كذا...

اسيل:لينة شفيك تتكلمين بالقطارة
لينة تحاول تستجمع شجاعتها:طبعا تدرون ان بابا تركنا لانه مات
سحر مو فاهمة شي:لينة وش قصدك من هالكلام
لينة:تعرفون شلون ماما تركتنا؟

حالة الهدوء رجعت للمكان اول ماسمعو سيرة امهم...وش دخلها بالموضوع..واستغربو لان لينة اول مرة تتكلم عنها..هم دايما يحاولون ينسونها لانها تركتهم وتركت ابوهم...

اسيل:وماما وش دخلها؟
لينة:ماما تركتنا عشان..عشان
سحر:عشان ايش؟
لينة غمضت عيونها نرة ثانية وقالت بسرعة قبل لا تخونها شجاعتها مرة ثانية:ماما تركتنا لانها كانت بالسجن

هدووء غير طبيعي عم المكان...
فتحت عيونها تبي تشوف تعابير وجهم..ماكانت في ملامح بوجيهم ابد ماتعرف اذا هم متفاجئين ولا زعلانين مايبين أي شي فيهم..

اسيل:لينة انتي شنو تقولين؟
لينة:الي سمعتيه..ماما كانت بالسجن
سحر قامت وقالت وهي تاشر على نفسها:ايش؟..انا..امي انا كانت بالسجن
لينة:ترا مثل ماهي امك هي امنا بعد
اسيل:لحظة لحظة..لينة لينة انتي من جد تتكلمين ولا تمزحين؟
لينة:هاذي اشياء ينمزح فيها
اسيل:طيب هي شلون دخلت السجن؟
لينة حست بغصة لما تذكرت الي صار:لما مات بابا رحنا كلنا انا وماما وانتي وترف وسحر وسكنا في بيت جدي الله يرحمه...وكان عندنا عم غير عمي سعود اسمه فهد مات بعد الله يرحه..كان يدرس بامريكا ورجع لما درى عن وفاة ابوي...فيوم من الايام كنا انا امي وسحر جالسين بالصالة وبعدين دخل عمي فهد وشاف ماما..وياليته ماشافها(بكت)...

اسيل قربت لها وضمتها:خلاص لينة لا تبكين
لينة مسحت دموعها:ماما كانت اية من الجمال وعمي لما شافها انهبل على جمالها نسى انها زوجه اخوه المرحوم وان احنا عيال اخوه..ومن يومها كان دايم يحاول يتقرب من ماما...وفي مرة حاول انه يعتدي عليها لاكن ماما كانت اسرع منه وذبحته(حطت وجها على يدها وزادت بكي)

اسيل:لينة..خلاص
سحر:طيب وليه تقولين كل هالسالفة خلاص موضوع وخلص
اسيل بحدة:تكلمي زي الناس ولا اسكتي
سحر:وانا شقلت الحين
لينة:لا ما خلص
سحر:ليه وشنو فيه بعد ماعرفناه
اسيل:قسم بالله لو ماتكلمتي زي الناس بجي اتوطى ببطنك
سحر طالعتها بقهر:طيب يا اسيل انا اوريك

لينة تعبت من هواشهم قررت تقول كلامها وتخلصه والي فيها فيها...

لينة:ماما بتطلع من السجن
اسيل وسحر:نعم؟
لينة:الي سمعتوه
سحر:لا حبيبتي انا مابغى تجيبون مجرمة للبيت
لينة:لا تتكلمين عن امك كذا
سحر:اجل الي يدخل السجن وش يقولون له
اسيل بحدة:سحر
سحر:انتي بليز لا تتكلمين(رجعت تطالع لينة)سمعتي مابيها تجي..انا بصراحة اخاف على نفسي

ما وعت الا وبكف جايها على وجها من لينة..
الكل قام من مكانة وشهق..

سحر والدموع بعيونها:تضربيني؟

لينة وقفت مكانها وطالعت يدها مصدومة مو مستوعبه الي سوته...

سحر:هاذا وهي توها ماجت وتضربيني عشانها اجل لو سكنت هنا ايش بتسوين بتذبحيني..ولا ماله داعي الوالدة تقوم بالموضوع مو هي عندها خبرة بهالامور
لينة:سحر انا...
سحر قاطعتها:مابي اسمع شي

راحت لغرفتها وهي تبكي...

ترف بصدمة:لينة...ليه سويتي كذا؟

لينة جلست على الكرسي منهارة مو مصدقة انها ضربت سحر...هاذا وهي المفروض تهتم فيهم تقوم وتضربها...

اسيل بتردد:..لينة
لينة طالعتها بدون ماتتكلم..
اسيل:انا بعد ماابغاها تجي

قالت كلمتها وراحت لغرفتها وتركت لينة مصدومة من ردها..اخر شخص توقعته يرفض وجود امهم هي اسيل...
التفت على ترف...

لينة وهي تبكي:وانتي بعد ليش ساكته..قوليها.قولي انك ماتبينها بعد لا تكتمين بقلبك شي..انا مابي اغصبكم على شي ماتبونه

ترف كانت مصدومة بكل الي يصير حولها ومو مستوعبه شي بس لما قالت لينة شي ماتبونه انبهت لها وجلست تفكر..هي اصلا ماتعرفها عشان تعرف اذا تبيها او لا..

لينة حست ان سكوتها طول مسحت دموعها وراحت لغرفتها...

************************

وليد:خلاص حبيبتي ماصار شي
سحر:اقول لك ضربتيني تعرف يعني شنو لينة تضربني لو احد ثاني اوكي بس لينة(بكت)
وليد عوره قلبه عليها:طيب هي ليش ضربتك؟
سحر((هاذا شنو اقول له الحين..مستحيل اقول انها ضربتيني عشان امي الي بالسجن)):مدري عنها اكيد معصبة وطلعت حرتها فيني
وليد:لا والله اذا معصبة تطلع حرتها بنفسها مو فيك
سحر:الله يسامحها عاد
وليد:ويلوموني ليه احبك وانتي اطيب قلب شفته بحياتي
سحر ابتسمت:محد يقدر يطلعني من حزني غيرك
وليد:عسى ربي يخليك لي ولا يحرمني منك
سحر:ويخليك لي

***********************

اسيل منسدحة على السرير وتفكر بالي صار..هي جد محتاجة لام ولا لا..والي سوته صح ولا غلط...
قطع افاكرها صوت الجوال...ردت بدون ماتشوف الرقم...

اسيل:الو
.......:انبصطتي الحين؟
اسيل:مين معاي؟
..........:انا ابرار بنت خالة محمد
اسيل بعصبية:وش تبين داقة؟
ابرار:اسمعي عاد الي جا منك كفاية ولا عاد تدقين على محمد حتى لو شفتيه بالمستشفى لا تفكرين انك حتى تسلمين عليه
اسيل:لية انشاء الله من عينك وليه امره
ابرار:تدرين ياحلوة ان بسبتك هو الحين بالمستشفى وبين الحياة والموت
اسيل حست بغصة:موت؟
ابرار((لا بسم الله عليه خخخخخ)):أي..وانا دقيت عليك عشان اقولك لا تفكرين تدقين عليه
اسيل والدموع بعيونها:باي مستشفى هو؟
ابرار:ليه بعد في شي نسيتي تقولينه له وتبين تكملين عليه به
اسيل نزلت دمعه منها:لا..بس ابي اشوفه
ابرار:وهو مايبي يشوفك
اسيل:هو قالك كذا؟
ابرار:أي.. واصلا بدون مايقول
اسيل:انتي كذابة
ابرار اشهقت:وتكذبيني بعد..جد انك ماتستحين يلا باي

سكرت الخط ولفت على محمد وبوجها اكبر ابتسامة...

محمد:حرام عليك ليه سويتي كذا؟
ابرار:اسكت بس.. انت ماتعرف شي
محمد:طيب يمكن ماتجي
ابرار:لا تطمن بتجي
محمد:وش دراك؟
ابرار:انا بنت واعرف كيف يفكرون البنات
محمد وهو يطالع رجله:بس بعد انا حاقد عليك
ابرار:فوق ما انا قاعدة اساعدك وبعد حاقد علي..ليش شنو سويت؟
محمد:بالله عليك انتي كيف تفكرين..صاحية انتي تاجرين واحد يصدمني بالسيارة وين قاعدين فرضن مت لا سمح الله
ابرار:يووه عاد هاذا انت مافيك الا العافية..وبعدين انا قلت له يصدمك على خفيف
محمد:انا اشهد انك مو صاحية
ابرار وهي تلعب باظافرها:اهم شي ماصار لك شي

محمد قعد يتاملها...
((ههههههه والله انها هبلة تذكرني باسيل..بس الفرق بينهم ان ابرار تهتم بشكلها ودايم تحاول تبرز جمالها..بس اسيل عكسها تماما))

ابرار لاحظت انه يطالعها من مساع رفعت راسها وشافته يطالعها بنظرات اول تشوفها بعيونه..

ابرار:محمد..محمد
محمد انتبه لها:هلا
ابرار:ههههههههه شفيك؟
محمد:توني ادري ان ضحكتك حلوة
ابرار استغربت من اسلوبه المفاجئ وبنفس الوقت انحرجت منه بس ماحبت تبين(قالت بغرور مصطنع):ادري من زمان
محمد:مو بس ضحكتك..كل شيفيك حلو

ابرار جد انحرجت خافت ان راسه تاثر من الحادث اكتفت انها تبتسم...

محمد:ياشيخة حتى ابتسامتك حلوة بالله قوليلي وش الي مو حلو فيك

ابرار هنا جد شكت ان راسه تاثر قربت منه وحطت يدها على جبينه:محمد فيك شي؟
محمد ابتسم:لا
بعدت عنه وقالت بهدوءk

**********************

فــداك روحي
13-Jan-2010, 08:07 PM
كانت جالسة لحالها بالغرفة الباردة والظلام مالي المكان...
تبي بصمت يمكن البكى يخفف من احزانها شوي...

((ترف))

دخلت لجناح لينة الي كان مظلم بس انا عندي احساس انها داخل..خفت ادخل وتكون معصبة وتطردني بس لازم اوضح لها اني ابي ماما تجي مو مثل سحر واسيل... وقفت عند باب الغرفة بخوف من ردة فعلها..مديت يدي وهي ترتجف وطقيت الباب..

طلع لي صوتها من ورى الباب وباين انها مضايقة لان صوتها كان مخنوق..

لينة:مين؟
ترف:ممكن ادخل؟

طال سكوتها وقررت ادخل...

لينة:اذا جاية تكملين على تراني مالي خلق

ترف((اول مرة اشوف لينة كذا او تتكلم بهاذا الاسلوب))..

لينة لما شافتها سكتت ماقدرت تقسي قلبها عليها اكثر من كذا..طالعتها بحنان..

لينة:تعالي

قربت منها وجلست جمبها على السرير..

ترف:لينة
لينة:هلا
ترف:ممم..ادري انك متضايقة من سحر واسيل...بس والله انا مو مثلهم...انا ابي ماما تجي..ابي اشوفها

طالعتني وهي تبتسم ابتسامة حلوة...

لينة:جد؟
ترف:أي
لينة:شفتي هاذاك الدرج
طالعت لوين تاشر:أي
لينة:روحي افتحيه

رحت وفتحت الدرج زي ماقالت لينة..ولقيت داخله صندوق خشب صغير..مديته لها..

ترف:شنو هاذا؟
لينة:افتحيه

رجعت وجلست على السرير وفتحت الصندوق...
لقيت داخله صور لبابا ومعاه وحدة تشبه سحر...

ترف:لينة هاذي ماما؟
لينة بابتسامة:أي

قعدت اتامل فيها معقولة هاذي امي..امي انا..تشبة سحر مرة وكانها هي...

ترف:تشبه سحر
لينة:أي..سحر تشبه ماما كثير

حطيت الصورة على حظني وكلمت لينة بحماس كبير...

ترف:تدرين طول عمري احلم باليوم الي اشوف فيه ماما واقول لها عن كل شي يخطر في بالي..كنت احسب انها تركتنا بكيفها..(نزلت راسي وقعدت اطالع بالصورة..حسيت بغصة وانا اتكلم)ماكنت ادري انها مظلومة وانها كانت مجبورة انها تتركنا..

حسيت بيد لينة على كتفي رفعت راسي وشفتها طالعني بحنان تعودت اشوفه بنظراتها...

لينة:هاذا انتي فيها...حاولي تعوضينها عن الايام الي قظتهم وهي بعيدة عننا
ترف:تتوقعين بقدر
لينة ابتسمت:اكيد وانا معاك
ترف:طيب..وسحر واسيل؟
لينة:انشاء الله ربي بيهديهم وبيحيون ماما
ترف:لا لينة..هم مايكرهونها..هم بس مو متقبلين انها كانت بالسجن
لينة:معاك حق

جلست اطالع باقي الصور واتخيل شنو بيصير لما تجي ماما وايش راح تسوي لما اقول لها عن كل شي مريت فيه بحياتي..

قطع افكاري صوت لينة...

لينة:ترف
رفعت راسي:هلا
لينة:ماراح تقولين لي شنو سالفتك مع زياد
دق قلبي اول ماسمعت طاريه..قلت بارتباك:أي سالفة الله يهديك مافي شي
حطت يدها على كتفي:ترف..انا حاسة فيك..حاسة انك متضايقة من شي واكيد زياد السبب
حاولت ابعد نظراتي عنها كثر ما اقدر:شمعن يعني؟
لينة:لان اسلوبك فجاة تغير معه..لا تحسبيني ما الاحظ من يوم مارجعتي من عيد ميلادك متاخرة ذاك اليوم وانا شاكة ان فيك شي..ترف حبيبتي قولي الي بقلبك..لا تخبين على شي

طالعتها بنظرات طفوليه عيوني كانت مليانة دموع وتبي تتفجر باي لحظة..اول ماسمعت كلامها ماقدرت استحمل..ارتميت بحظنها وطلعت كل الدموع الي كنت حابستها...

**********************

في الصباح...

نزلت اسيل من الدرج وهي تحس بتعب فضيع..طول اليل مانامت...بالها مشغول بسالفة امها هاذا غير سالفة محمد وابرار هاذي الي نفسها تقتلها..

دخلت لغرفة الطعام ولقت ترف جالسة...
سحبت كرسي وجلست...

ترف انتبهت لها:صباح الخير
اسيل((أي خير انتي بعد)):صباح النور

اسيل بتردد:....ترف..
ترف وهي تحط كورن فليكس بالصحن:نعم
اسيل بنفس التردد:كلمتي لينة امس؟
ترف التفتت لها:way?
اسيل:مممم..بس كذا
ترف::أي
اسيل تحمست:جد..وشنو قلتي لها..وهي شنو قالت لك؟
ترف طالعتها باستغراب مصطنع:لييش كل هلاسئلة؟
اسيل:بس كذا
ترف:اها

اسيل:طيب شنو قالت لك؟
ترف:ليش..يهمك ولا يهم اختك سحر
اسيل:يوووه عاد جاوبي على قد سؤالي
ترف:مادري
اسيل قامت من مكانها بعصبية:مالت عليك لا كن الشره علي انا الي جالسة مع بزر مثلك

سحبت عبايتها وطلعت..

ترف بالستغراب:الحمد الله والشكر

**********************

وقفت عند باب المستشفى ماتدري تنزل ولا لا..كلام محمد امس خوفها..تخاف يكون يستعملها كبديلة عن غياب اسيل وتاف تتعلق فيه مع انها تعتبره زي اخوها وبعدين ترجع اسيل ويتركها وذيك الساعة قلبها بتكسر وهي قلبها ماعاد يتحمل كافي الي جاها قبل...

نزلت دمعه من عينها وهي تتذكر بسام الشخص الوحيد الي حبته من كل قلبها..سافر وتركها لحالها حتى بدون مايقول لها..بدون أي مبررات..راح وخلا وراه قلب يحبه ومتعلق فيه...

ابرار((ليه يابسام..ليه تروح وتخليني بدون حتى ما تودعني..لو تعرف بس قد ايش انا محتاجة لك كان ماخليتني ورحت..لاكني بظل احبك..لو تغيب مليون سنة بظل احبك وعمري ماراح انساك..ولو بترجع لي بسامحك...احبك))




تبي تتركني اتركني
تاكد اني ماراح ازعل
ولا اسال وش تفاصيل
بعاد وطولة ونوعه

ولاكن قول انا ماشي
ترا بعض الوداع اجمل
نهرب الحبيب الي
ترك له ناس موجوعه

اذا حبيبة يعني لك
اكيد ان الغراق افضل
واذا عيني بتبكي لك
اكيد العين مخدوعه

واذا انت الي بتتركني
ولا احد جابرك ترحل
واذا انت الي بتتركني
ولا احد جابرك ترحل

حرام اتضايق واشقى
على الي رايح بطوعه

انا مااقول لك بنسى
ولاكن مستحيل اسال
بحبس اصغر انفاسي
ولو الهمسات مسموعه

انا بتذكر ايامك
ولا انس حبي الاول
بتبقى صورتك عندي
بوصط الروح مطبوعة

حبيبي لو بترجع لي
وتعطيني العذر بقبل
ابغفر للحبيب الي
غياب احبابه يلوعه

ومهما طول غيابك
بتبقى رحمتي اطول
تاكد في شرع قلبي
لك الاقلام مرفوعة

تبي تتركني اتركني
تاكد اني ماراح ازعل
ولا اسال وش تفاصيل
بعاد وطوله ونوعه


السواق لاحظ انها طولت وما نزلت...

السواق:انسة ابرار
ابرار انتبهت له:نعم
السواق:وصلنا للمستشفى

ابرار طالعت مبنى المستشفى بحسرة...مسحد دموعها وعدلت نظارتها ودخل للمستشفى...

********************

فيصل كان عند امه بالمستشفى...

فيصل:يما اقول لك انا حاس ان فيها شي..امس مادومت وبعدين دقت وخذت اجازة واليوم اجق عليها ولاترد
ام فيصل:طيب يمكن مشغولة
فيصل:شنو هاذا الشغل الي مايخليها تقدر ترد علي
ام فيصل:والله مدري شقول لك..طيب جرب تدق على بيتهم
فيصل:لا يما اخاف احد عندها ولا شي
ام فيصل:طيب دق على جوالها
فيصل:واذا كان عندهااحد من خواتها؟
ام فيصل:طيب خليني انا اكلمها
فيصل بستغراب:انتي؟
ام فيصل:أي انا وش فيها يعني
فيصل:لا مافيها شي

دق على لينة...

كانت نايمة وازعجها صوت الجوال مفاية انها مانامت طول اليل والحين يجي الجوال ويدق..قررت تطنشة بس التصل مصر..رمت البطانية بطفش وردت بدون ماتشوف الرقم...

لينة:الو
فيصل:يسعدلي هالصوت
لينة بلهفة لانها من زمان ماسمعت صوته واشتاقت له:فيصل
فيصل دق قلبه اول ماسمع صوتها:حياته
لينة:وحشتني
فيصل:وانتي اكثر ياعمري ولهان عليك حيل
لينة ابتسمت:شخبارك؟
فيصل:بخير دامني سمعت صوتك...حبيبتي ليكون صحيتك؟
لينة وهي تطالع السرير بحسرة كان ودها تكمل نومها:لا عادي
فيصل:شخبارك حياتي؟
لينة:تمام

ام فيصل:بسك عاد احرجت البنت عطني بس خليني اكلمها

لينة باستغراب:فيصل مين هاذي؟
فيصل ابتسم:هاذي امي...تبي تكلمك
لينة:تكلمني انا؟
فيصل:أي ليش مستغربة
لينة:لا عادي بس مدري شقول لها
فيصل:أي شي ترى امي حبوبة
لينة:اكيد حبوبة مو انت ولدها
فيصل:اااه لا لا كذا ما اتحمل حرام عليك
لينة:هههههههههه

ام فيصل:يافيصل الله يهداك عطني ايها
فيصل:انشاء الله يما

فيصل:اظن سمعتيها بتذبحني الحين لو ماعطيتها تكلمك
لينة:يوه تذبحك..لا لا عطني اياها انا ما اقدر على فراقك
فيصل:لا عاد ماتفقنا شكلك ناوية تجلطيني اليوم
لينة:لا بسم الله عليك

ام فيصل بصراخ:فيصل..انت ماتفهم

لينة:هههههههههههه
فيصل:يحقلك تضحكين
لينة:طيب يلا عطني خالتي
فيصل:أي عاد الحين تجمعتو وانا طلعت من الحسبة
لينة:ههههههه أي
فيصل:لا والله

ام فيصل بصراخ:فــيــصل

فيصل مد الجوال لامه:خلاص خلاص خذيه
ام فيصل:مابغيت..كان قعدت لين بكرة احسن
فيصل:والله انا ماعندي مانع
ام فيصل:اقول بس عطني اياه

ام فيصل:هلا لينة شخبارك؟
لينة:الحمد الله..وانتي شلونك خالتي وشلون العلاج معاك؟
امفيصل:والله هالدكاترة يلوعون الكبد كل يوم لهم كلام بس انا ماعلي منهم..اقول فيصل قالي ان اختك دكتورة خليها تعالجني
لينة:ههههه لا ياخالتي مايصير
ام فيصل:ليش؟
لينة:اختي دكتورة اطفال مايصير تعالجك
ام فيصل:عادي كلهم دكاترة
لينة:ههههههه

جلسوا يسولفون وكل وحدة ارتاحت للثانية واتفقوا انهم يلتقون قريب...

************************

وقفت عند باب الغرفة.مسكت قبضة الباب بيدين ترجف..
وقفت تطالع الناس الي بالمستشفى..لمحت وحدة جاية من بعيد.ابتسمت اول ماشافتها..ودخلت الغرفة بسرعة..

ابرار ركضت ونطت على السرير بدفاشة...

ابرار بصراخ:محمد..محمد قوووم
محمد قام مفزوع:بسم الله شسالفة؟
ابرار:شوف اذا جتك الحين اثقل زين
محمد:مين هاذي؟
ابرار:يووه محمد ركز معاي..قصدي اسيل
محمد بصدمة:اسيل؟
ابرار:أي اسيل..اسمع الحين مافي وقت اشرح لك بس هي بتجي وانت اثقل عليها زيين

محمد هز راسه بالايجاب مع انه مو مستوعب الي قاعدة تقوله ابرار..

ابرار:لا تهز راسك كذا زي الابله فهمت انا شقول لك ولا لا؟
محمد:لا لا فهمت
ابرار تنهدت براحه:زين

بعد ثواني نطت من مكانها بسرعة..

ابرار:طيب انا لازم اطلع الحين وقولي وش صار طيب
محمد:طيب


طلعت ابرار من الغرفة وهي تبتسم بحزن((مثل ماتوقعت اول مايسمع طاريها بيركض لها..الله يهنيهم(حست بغصة لانها تذكرت بسام الي عمره ماغاب عن بالها)...وحشتني بسام..وينك بس..ااه لو اعرف وينك...ولو تعرف انا قد ايش محتاجة لك ماتركتني لحظة وحدة بعيدة عنك))


دخلت للغرفة وقلبها يدق مع كل خطوة تخطيها...
طلعت راسها من ورى الباب تبي تشوفه لو لمحة بس... شافته نايم على السرير ومعطيها ظهره...قلبها دق لما شافته من زمان ماجلست معاه او سمعت صوته...
تقدمت بخطوات ثقيلة لعنده خايفة منردة فعله لما يشوفها خصوصا ان ابرار قالت لها انه مايبي يشوفها...

اسيل بصوت مخنوق ومتردد:...م..محمد

اول ماسمع صوتها ماصدق نفسه حسب نفسة يتخيل زي كل مرة لف لها وطالعها..

اسيل اول ماشافت رجله المجبرة ركضت له...

اسيل بخوف:محمد شفيك؟...شفيها رجلك؟

محمد طالعها بشك هو مو متاكد اذا هي قدامه ولا هو يتخيل...بس هو يسمع صوتها..يسمع همساتها ويسمع دقات قلبها المتهورة...

محمد:اسيل؟

من اول ماسمعت صوته ماقدرت تتحمل اكثر من كذا..ماتقدر تمسك دموعها اكثر...حطت راسها على السرير وبكت.بكت وطلعت كل الي بقلبها...

محمد ماعرف ايش يسوي لها اول مرة يشوفها بهالحالة...

حط يده على راسها وقال بحنان:اسيل لا تبكين
اسيل رفعت راسها:محمد..تكفى سامحني ادري اني غبية..وهبلة بعد بس والله ماكان قصدي الي قلته..محمد انا...

محمد قاطعها:خلاص..مو لازم تحبيني انا مابي اغصبك على شي بس تكفين...لاتخليني

اسيل زادت بكي لما سمعت كلامه...

محمد:اسيل تكفين لا تبكين...ما احب اشوف الدموع بعيونك

اسيل رفعت راسها وهزته بالايجاب...

اسيل بهدوءk

اسيل:ماقلت لي..شفيها رجلك؟
محمد تذكر كلام ابرار وهبالها..ابتسم:حادث بسيط
اسيل:اها..محمد
محمد:هلا
اسيل:مين جالك اليوم؟
محمد فهم قصدها:محد...بس اهلي واخوياي..وابرار بنت خالتي
اسيل اول ماسمعت قصدها بغت تموت من الغيرة..قالت بعصبية:وليه جاية؟
محمد:الي جابك جابها
اسيل بعصبية:وش قصدك؟
محمد خاف من نظراتها:لا..بس قصدي انها جاية تزورني..عادي
اسيل:أي..بس انا مو جاية ازورك وبس
محمد بخوف:شقصدك؟
خذت نفس وقربت منه..همست باذنه:احــــبــــك
محمد طالعها بصدمة..قال ببلاهه:ها..شقلتي؟
اسيل:احبك..انا..احبك
محمد:جد جد ولازي اخو....
اسيل قاطعته:لا جد جد
محمد:اسيل لا تلعبين بعصابي انتي تتكلمين من جد ولابس عشاني مكسر؟
اسيل:لا من جد
محمد حس انه بيطير من الفرحة((ماهقيتك قوية كذا يا ابرار..فديتك والله))...انا بعد احبك اسيل

اسيل:طيب..وابرار؟
محمد:وابرار وش دخلها؟
اسيل:شنو تعتبرها بالنسبة لك؟
محمد:ابرار بنت خالتي واختي وصديقتي وبير اسراري
اسيل:يا سلام وانا وين رحت؟
محمد وهو ياشر على قلبه:انتي هنا..انتي عقلي وقلبي وروحي وكل شي بنيتي
اسيل ولاول مرة تحس بالخجل:جد؟
محمد:جد وخال وعم لو تبين بعد
اسيل:ههههههههههههه

**********************

نزلت من الدرج وشافت لينة تتكلم مع الشغالة...

ترف:لينة...ليون
لينة ابتسمت:هلا ترف
ترف:لينة ممكن اطلب طلب
لينة وهي تمسك ذراع ترف وتمشي معاها للصالة:انتي تامرين مو تطلبين
ترف:تسلمين...ممم معليه تروحين معاي السوق اليوم
لينة:والله ودي بس ما اقدر..عندي شغل
ترف:أي بس انا ابي اشتري اغراض حق غرفة ماما
لينة ابتسمت على كلام اختها:يا حياتي..طيب خلي اسيل او سحر يروحون معك
ترف:كلش عاد هم مقطعين نفسهم عشان يروحون معاي
لينة:أي صح...طيب خليها يوم ثاني
ترف:خلاص خلاص انتي روحي شوفي شغلك لا تضيعين وقتك معي
لينة:ترف عاد لاتصيرين كذا
ترف وهي تروح لجهة الدرج:خلاص روحي لشغلك
لينة:ترف

ترف طنشتها وصعدت الدرج وهي معصبة...

**************************

وصلت لغرفتها وفتحت دولاب الملابس...صارت ترمي الملابس بعصبية وبدون تفكير...
رفعت بلوزة لونها بينك وعليها صورة ميكي ماوس..

ترف:مو حلوة..(ورمتها)

طلعت بعدها بلوزة ورى بلوزة وبدلة بعد بدلة وكلهم مو عاجبينها...
كانت معصبة وتطلع حرتها بالملابس...
اخيرا اختارت لها بلوزة كت لونها بنفسجي وبرمودة جينز وعليه لمعة من قدام...

تزينت ومابقى مكياج ماحطته ولابقى اكسسوار ماحتطه..خلصت علبة العطر على نفسها وعلى العباية..كانت جد جذابة بمعنى الكلمة...تدري ان الي تسويه غلط وانها راح تلفت نظر الشباب وهاذا الي تبيه عشان تعلمهم درس ولو طلبت منهم شي يسونه لها...

نزلت من الدرج وهي تصارخ...

ترف:ليزا..ليزا
ليزا:نعم انسة ترف
ترف:وين جولي؟
ليزا:بالمطبخ
ترف:روحي ناديها...(قالت بصراخ)بسرعة
ليزا:حاضر

لبست عبايتها وتوجهت للباب...
ترف:قوليلها تلحقني على السيارة

بعد ثواني جت جولي لعندها...

ترف:سنة عشان تجين
جولي:سوري بس كنت البس عبايتي
ترف:لا والله خلي العباية تنفعك..يلا اذلفي عن وجهي

حركت السيارة وراحت للراشد...

************************

فــداك روحي
13-Jan-2010, 08:08 PM
اسيل:اوكي محمد انا بروح الحين
محمد:لا خليك معاي شوي
اسيل:لا ما اقدر تاخرت..بكرة انشاء الله بجيك
محمد:وعد
اسيل ابتسمت:وعد

توجهت للباب وقبل لا تطلع لفت عليه...

اسيل:سلملي على ابرار...ولي معاها كلام ثاني بعدين
محمد:ابرار..شقولك عن ابرار..فديييتهااا والله
اسيل تخصرت:نعم نعم؟
محمد ابتسم:لا قصدي لانها جمعتنا مع بعض
اسيل:ايوه على بالي بعد...يلا باي
محمد:بشتاقلك
ابتسمت:وانا بعد(قالت بهمس)باي
محمد رد لها الابتسامه:باي

***********************

وصلت للمجمع والانظار كلها عليها..ابتسمت بثقة وهي تمشي بين الناس..الي مبهور بجاملها والي يحتقرها على جرئتها وخصوصا انها تمشي لحالها ومو معاها احد...

قرب منها واحد:السلام
ترف طالعته بتفحص قالت بدلع:وعليكم السلام
خق على دلعها:معاك خالد
ترف بعدت خصلة جت على وجهها بدلع:ماطلبت اعرف اسمك
خالد ابتسم:مو لازم..هاذاني عرفتك بنفسي
ترف بدلع ماصخ:اوكي تشرفنا..عن اذنك

مشت لاكنه لحقها..ابتسمت بخبث..

خالد:طيب ماتعرفنا باسمك
ترف وقفت:يهمك
خالد واجهها:طبعا يهمني

ترف بددت تخاف وحست ان الي تسويه غلط وندمت عليه بس اذا فات الفوت ماينفع الصوت..بعدت عنه ومشت بخطوات سريعة..وطبعا خالد كان وراها..كل ماتروح لمحل يكون راها ويحاول يكلمها وهي تصده وتدعي ربها انه يطفش ويروح عنها..لاكن مافي فايدة...

راحت لعند المطاعم وكان وراها كانت توها بتدخل للقسم الخاص حق النساء لاكنه مسكها من كتفها ولفها لجهته...

**************************

فــداك روحي
13-Jan-2010, 08:09 PM
الجزء العاشر

راحت لعند المطاعم وكان وراها كانت توها بتدخل للقسم الخاص حق النساء لاكنه مسكها من كتفها ولفها لجهته...

حست ان الزمن وقف بهالحظة تمنت انها ماسوت الي سوته.. قالت بصوت مرتجف...
ترف:شتبي؟
خالد ابتسم وخصوصا لما حس انها خايفة منه:امشي معاي بهدوء
ترف:خير..وين قاعدين احنا وخر عني لا انادي السكيورتي الحين يجي يشيلك
خالد:يلا روحي ناديه وريني وش بتقولين له

ترف خافت من ثقته الزايدة واستغربت بنفس الوقت..

ترف:ايوه بروح

مشت وهو ظل واقف بمكانه..جد استغربت من ثقته الزايدة لو واحد ثاني كان هرب من زمان او على الاقل اترجاها انها ماتروح..
قبل لا توصل عند السكيورتي وقفت..طالعت وراها وشافته واقف بنفس مكانه ماتحرك وقاعد ياشر لها تروح عند السكيورتي..تنرفزت من غرورة وثقته بنفسه نست خوفها ونست كل شي وتقدمت له بخطوات سريعة..

وقفت قدامه مباشرة وبانت قصيرة قدام طوله...

ترف بعصبية:انت شنوسالفتك بالضبط؟
خالد ابتسم وقال ببروود:أي سالفة؟
ترف:ثقتك الزايدة هاذي من وين جايبها..يعني تبي تقنعني انك مو خايف يجي السكيورتي وياخذك ويمكن يوديك للهيئة وذيك الساعة الله العالم وش بيصير فيك هناك
خالد:الي يشوف عيونك ما يخاف من شي
ترف قلبها دق من الخوف بس ما تبي تبين له:طيب..الحين اذلف عن وجهي
خالد ياشر على نفسه بهدووء:انا اذلف
ترف:أي انت...ليش في احد غيرك وافق قدامي
خالد ببرود:no
ترف:اجل يلا وخر
خالد بنفس البرود:بعدno
ترف بصراخ:شتبي مني؟
خالد تسند على الجدار:ممم للحين ما ادري
ترف بعصبية:احلف بس..يلابس وخر(دزته ومشت)
خالد مسكها من يدها وسحبها:مو انتي الي تقررين متى اروح

ترف خافت يسوي فيها شي ولحسن حظها كان في عايلة مرت من جمبها سحبت يدها بسرعة وهو لما شاف العايلة جاية تركها..
مشت عنه بسرعة ودخلت لاقرب اصنصير عندها..شافته جاي من بعيد صارت تضعط الازرار بعشوائية بس اهم شي يسكر الباب...لاكنه كان اسرع منها وسد الباب بيده..انفتح الباب ودخل...كانت توها بتطلع لاكنه حدها...خافت ورجعت لورى..

خالد:ماتبين تنزلين؟

سكتت وتجمعت الدموع بعيونها بس مانزلت...شدت على شنطتها بقوة وهي تدعي ربها انه يستر ومايصير لها شي...

خالد لا حظ دموعها وابتسم بخبث..هو مايبي يسوي لها شي واصلا مايقدر لانه بمكان عام..بس يبي يعلمها الادب عشان مرة ثانية تتعامل مع الناس كويس..

وصل الانصنصير وتوجهت للباب بسرعة لاكنه حدها مرة ثانية...

نزلت دمعه من عينها(قالت بصوت مرتجف):شنو في بعد؟

خالد سكت ولانت تعابير وجهه كسرت خاطره شال يده بهدوء...

خالد:روحي
ترف طالعته باستغراب((هاذا شنو ناوي عليه))
خالد ابتسم:شنو عاجبتك القعده معاي؟

ترف صدت عنه ومشت بسرعه...سمعت صوته جاي من وراها..

خالد:مع السلامه
ترف طالعته بغرور وبقرف(قالت بستهزاء):مالت على هالاشكال

مشت بكل دلع وغرور..

فارالدم براسه وعصب منها للحظة بس كسرت خاطره وكان بيده انه يعذبها..مشى وراها وهو مايشوف قدامه غيرها وغير انه يدفعها الثمن...

ترف كانت تمشي بهدوء الحين بس حست بالامان..صارت تمشي وتدعي ربها وتحمده ان ماصار لها شي ولا هي داريه عن الي وراها...

دخلت لمحل بتشتري لها أي شي عشان لو رجعت للبيت لينة ماتشك بشي..

خالد وقف راها وهمس باذنها:هاااي

ترف طاحت البلوزة من يدها...لفت وشافته وراها

خالد ابتسم:للحين ماتبين تقولين لي اسمك
ترف يدينها ترتجف حست بحرارة بكل جسمها وخوف مو طبيعي((خلاص مو لازم اشتري شي بس اهم شي اوصل للبيت))

مشت بخطوات سريعة وطلعت برة المجمع..دقت بسرعة على السواق.كلها ثواني ووصل السواق لانه كان قريب...

خالد:شدعوة بتروحين بهالسرعة..ماشبعت منك

ترف خلاص اعصابها تلفت شافت السواق واقف قدامها..ركبت للسيارة بسرعة...اول مادخلت سندت راسها عل الكرسي وخذت نفس تخفف توترها وخوفها...

ترف:روح البيت بسرعة

خالد يكلم نفسه:حسبالها بتهرب مني وربي ما اخليك وانا خالد ولد امي وابوي

ركب سيارته بسرعة ولحقها..

وقفت السيارة عند الاشارة..
حست نفسها مرتاحة شوي لفت وجها للدريشة تشوف الناس..
تمنت انها مالفت..شافته بالسيارة الي جمبها..

ترف:اوف هاذا مايتعب...يارب استر يارب

قالت للسواق يضيعه وطلع السواق غبي ومايعرف شي..راح لمطنقة مقطوعه صحيح مو بعيدة مرة بس بالنسبة للناس والزحمة مقطوعه...

السواق:خلاص ماما هازا مافي موجود(خلاص هو مو موجود الحين)
ترف خذت نفس عميييق:أي احسن..روح البيت

لاكن كانت سيارة خالد قدامهم وحدتهم...نزل من سيارته..

ترف:تحرك امش بسرعة
السواق:بس بادين في اصدم هازا ولد(بعدين بصدم الولد)
ترف:ياربي على الغباء..اصدمه وش بيصير يعني احسن خليه يموت ويريحني
السواق:بادين ودي انا سورته (بعدين بيودوني الشرطة)

توها بتتكلم لاكنه وقف جمب الدريشة عند جهة ترف ويقول لها نزلي الدريشة...

ترف طالعت السواق بعصبية:عاجبك كذا ياغبي
خالد:اكلمك انا
ترف بخوف:خير
خالد:افتحي
ترف:لا
خالد:اققول لك افتحي
ترف:وانا اقول لا

لفت على السواق:ماتقوم ياحظي سوي شي..ليش جالس
خالد:ههههههههههه متحامية بالسواق..استريحي بس انا ببقس اقدر اموته

ترف خافت جد يقدر يسويها وخصوصا ان جسمه معضل وباين انه يرفع اثقال...

((ترف))

ياربي شسوي اكيد بموت انا متاكدة...لا شنو اموت انا بعد بيصير العن من كذا(تجمعت الدموع بعيونها) مالي غيرك يازياد انت الي تقدر تطلعني من الي انا فيه..

دقت عليه بسرعة وحطته سبيكر عشان خالد لاينتبه..

خالد:وش قاعدة تسوين اقول لك افتحي

ترف طنشته ودقت عليه...

ترف بصوت واطي:يلا رد..رد تكفى رد

*************************

كان قاعد بالسيارة مع سامي...

زياد:والله انك فاصل ههههههههههه
سامي:هاذا الشبل من ذاك الاسد
زياد:من قصدك؟
سامي:ولو انت المعلم
زياد:هههههههههه...لا الحين عقلت
سامي:أي..ان شاء الله دوم..عقبالنا يارب
زياد:انت فيها تع....

قاطعه صوت الجوال...
(فوق هاذا الحب احبك وبعد اكثر كثير يالي تدري ان قربك انا احتاجه كثير)

رفع الجوال بسرعة وشاف رقمها..رد بسرعه

زياد:هلا
ترف من بين دموعها:زياد الحقني
زياد قلبه دق من الخوف عليها:ترف شفيك؟
قالت من بين شهقات:تعال بسرعه...في..واحد بيكسر الدريشة...تعال بسرعة
زياد خاف عليها:طيب انتي وينك الحين؟
ترف تبكي:مدري
زيادبصراخ:شلون ماتدرين..تكلمي انتي وين عشان اجيك
ترف تكلم السواق:احنا وين؟

السواق قال لها المكان...وقالت حق زياد..

زياد:وانتي وش موديك هناك؟
ترف زاد بكيها:مدري مدري
زياد:خلاص دقايق وانا عندك لا تتتحركين من مكانك
ترف:اوكي

سكر منها ولف على سامي الي على وجهه اكبر علامة استفهام..

سامي:شسالفة؟
زياد وهو يشغل السيارة:مو وقته الحين...سامي معليه انزل الحين لازم اروح
سامي:انزل وين اروح؟
زياد:مدري دبر نفسك
سامي:طيب سشالفة..يمكن اقدر اساعدك
زياد:بعدين بقول لك..يلا باي
سامي وهو يطلع من السيارة:اوكي باي بس طمني عليك
زياد:ان شاء الله

حرك سيارته بسرعة ووصل للمكان الي قالت عنه ترف ومثل ما قالت كان في واحد واقف عن السيارة..لحظتها حس ان الزمن وقف وماعاد يشوف قدامه الا خالد...نزل من سيارتة بعصبية...

وصل لخالد وسحبه من كتفه بقوة...

خالد:عسى ماشر...شتبي...ومين انت؟
زياد كان معصب منه وخصوصا لما شاف دموع ترف قال من بين اسنانة:ابعد من هنا احسن لك
خالد بغرور:وانت وش دخلك
زياد بنفس الطريقة:اقول لك ابعد
خالد:طيب ابعد يدك وش فيك..شوف انا شفتها الاول واذا خلصت منها خذها حلال عليك

زياد هنا ما قدر يستحمل قاعد يتكلم بهالطريقة عن بنت عمه وحبيبته وكانها شي رخيص او لعبة اول ما يخلص منها او يشبع منها يرميها لغيره..صار يضربه بقوة وبدون تفكير...

زياد وهو يضرب خالد:ياحقير..ياكلب..ياواطي

خالد مو قادر يتكلم او يدافع عن نفسه..هو معروف بين اصدقائه انه قوي ومحد يقدر عليه..بس قدام زياد طلع ولا شي..

ترف وهي تبكي:زياد خله بيموت بين ايدنك

لاكنه ماكان يسمعها كان يضربه بكل قوته ويطلع كل قهره فيه..قهره من ابوه وقهره منه هو شخصيا بالي سواه بترف وحتى قهره من بتول...

ترف:زياد خله

زياد تركه لما شاف الدم نزل من كل مكان في وجهه وبجسمه..

اخذ نفس وقال له:بنات الناس مو لعبة بيدك فاهم

خالد ماكان قادر يتحرك ولا حتى يتكلم..

زياد راح عند جهة السواق...
زياد:وانت ياحمار مرة ثانية أي شي يصير دق على

اتجه لعند باب ترف وفتحه...

زياد:انزلي
ترف بخوف:مابي
زياد بصراخ:اقول لك انزلي

نزلت بسرعة واول ما شافت خالد والدم مالي وجهه صرخت ولزقت بزياد...
سحبها من يدها وركبها سيارته...

**************************

وصلت للبيت وهي تحس نفسها طايرة من الفرح..مو مصدقة الي صار لها..اذا كان الي هي فيه حقيقة فهي احلى حقيقة واذا كان حلم ماتبي تصحى منه...

اسيل تصعد الدرج وهي تغني وترقص...

احبك حب ما اقدر اعاند فيه احساسي
لقيت الحب شي اكبر من اني اخذ انفاسي


سحر كانت نازلة من الدرج ووقفت لما شافتها...

سحر:شعندي اليوم مستانسة؟

اسيل اول ماشافتها كشرت بس هي اليوم رايقة ومستانسة ومالها خلق تتهاوش...طنشتها وكملت غنا لين وصلت لاخر الدرج...

اسيل:وانتي ليه مقهورة<<<ماتقدر تمسك نفسها خخخ
سحر تكتفت:مو مقهورة ولا شي..بس يعني مستغربة...ويعدين ليش انقهر لا ومنك بعد(ضحكت بستهزاء وهي تنزل من الدرج)

اسيل نزلت لعندها ولفتها لجهتها:ليش وانا وش فيني؟
سحر طالعتها بغرور:انتي وش رايك؟
اسيل دزتها:الشره مو عليك الشره على انا الي احط عقلي بعقل وحدة مثلك
سحر:يحصلك

اسيل طالعتها باسف ومشت عنها..

سحر بصراخ:هي هي
اسيل طالعتها وهي فاتحة عيونها على وسعهم:شنو هي هي انا لي اسم ترى
سحر:مو مهم(اشرت عليها بقرف)انتي شلون تطالعيني كذا

اسيل ما انصدمت من وقاحتها وقلة ادبها..بس عصبت منها..كانت مروقة وجت هاذي وخربت عليها مزاجها..راحت لجهتها وهي معصبة...

اسيل بصراخ:لاااا انتي لازملك تربية من جديد

سحبت شعرها بقوة...

سحر وهي تصارخ:عمى..بعدي عني يامجنونة
اسيل:اوريك المجنونة الحين وش بتسوي(شدت شعرها اكثر)


لينة كانت بغرفتها تقرى كتاب...سمعت صوت صراخ..

لينة وهي تشيل نظارتها:ان شاء الله خير

طلعت من غرفتها...سمعت اصوات من تحت الدرج...طلت تبي تشوف مين..ومثل ما توقعت اسيل وسحر...تاففت زهقت منهم ومن هواشهم قررت تخليهم لين هم يتعبون ويركون بعض...


سحر بصراخ:هديني يالدفشة
اسيل:انتي هديني اول
سحر:لا انتي هديني اول بعدين بهدك
اسيل:اجل اقعدي كذا لين تقرعين

سحر خافت منها وتركتها بسرعة...

اسيل دفتها:ناس تخاف ما تستحي
سحر مدت لها لسانها..

اسيل:اشوف لسى فيك حيل

سحر هربت لتحت بسرعة..

اسيل:حسبي الله عليك من اخت..(قالت بصراخ)الله ياخذك

صعدت لفوق وشافت لينة وقافة على الدرج..
لينة اول ماشافتها صدت عنها وتوجهت لغرفتها..
قطع تقدمها صوت اسيل...

اسيل:لينة انا اسفة

لينة وقفت مكانها وحست الدموع تجعت بعيونها ماتقدر ماتكلم اسيل اكثر من كذا هي اقرب وحدة لها من خواتها..بس لازم تبين لها غلطتها...

لينة وهي معطيتها ظهرها:ليش تتاسفين
اسيل:....ادري انك زعلانه مني... وعشان كذا انا اتاسف
لينة:لا تتاسفين مني تاسفي من امك
اسيل بتردد:هي متى بتجي؟
لينة:يهمك؟
اسيل تنهدت:لينة تكفين لا تزعلين مني وربي ما اقدر على زعلك

لينة ماقدر تتحمل اكثر من كذا...لفت على جهتها وركضت لها وحضنتها...

لينة:ولا انا اقدر
اسيل ابتسمت:يعني خلاص طاح الحطب
لينة بعدت عنها شوي:أي


سحر كانت تحت وسمعت كل شي...

سحر((ليش دايما يحسسوني اني مو اختهم...دايم يجلسون مع بعض ويتكلمون مع بعض...وانا لا...(حست العبرة خانقتها وحست انها تبي تبكي...لا كن لا... مو سحر الي تبكي الظروف الي مرت فيها من يوم كانت صغيرة لين الحين علمتها ان دموعها غالية ولازم ماتنزلها على شي الا اذا كان غالي)...وانا وش علي منهم..عندي وليد بالدنيا كلها))

************************

فــداك روحي
13-Jan-2010, 08:11 PM
بالسيارة كان الجو متوتر بين ترف وزياد...

زياد يسوق بكل هدووء...
وترف تبكي بصمت...

وصل لبيتهم...نزل من السيارة وفتح باب ترف...

زياد:انزلي
ترف وهي تبكي:زياد والله انا مااعرفه
زياد بهدووء:انزلي
ترف:شكلك مو مصدقني..زياد طالع فيني انا ترف..انت تعرفني زين..وربي ما اعرفه
زياد صد عنها:اسمعي يا بنت عمي(شد على كلمت بنت عمي)انا ماعاد يهمني امرك..سواءا كنتي تعرفينه ولا لا...مايهمني..هاذا شي راجع لك
ترف مو مصدقة الي تسمعه:لا يا زياد لا تقول كذا انا وانت نح...
زياد قاطعها:كنا..كنا نحب بعض وانتي بنفسك قلتيها... الي بينا انتهى(لف عليها)..تذكرين ولا لا يا بنت عمي

ترف حطت يدها على وجهها وبكت...
زياد بدى قلبه يلين عليها لاكنه رجع قساه..

ترف:صدقني زياد ما اعرفه ما اعرفه
زياد:مابي اسمع شي ادخلي لبيتكم والله يسهل عليك
ترف نزلت ومسكت بكتفه تترجاه:زياد تكفى اسمعني خليني اشرح لك
زياد بصراخ:وش تشرحين..كل شي واضح..لبسك ومكياجك والمكان الي كنتي فيه(ابتسم باستهزاء)..لا وبكل وقاحة جاية تكلميني وتقولين زياد الحقني..للاسف عمري ماتوقعتك كذا ياترف..جد حسافة..حسافة عليك كل لحظة قضيتها وانا افكر فيك وافكر باليوم الي يجمعنا مرة ثانية..حسافة عليك كلمه حبيبتي..شلون صدقتك شلون وصدقت كل كلمة قلتيها لي...لاكني ماراح اسوي زي حبيب قلبك واحاول اضيعك مهما كان انتي بنت عمي وما ارضى عليك المهانة..(ضحك بستهزاء)..لا وانا الغبي الي كنت اعاتب نفسي لما كنت اظن اني اخونك مادريت انك اردى مني...تدرين..الفرق الي بيني وبينك اني حبيتك من جد..حبيتك من كل قلبي وما اظن بنساك بسرعة... بس بحاول...اما انتي كنتي معتبرتني لعبة بيدينك...ابي اعرف شي واحد بس...ليش؟
ليش سويتي فيني كذا..

كانت تحس كلامه مثل السكاكين الي تقطع قلبها..بكت وحست نفسها مخنوقة..شلون زياد يقول عنها كل هاذا...هي اكثر وحدة تعذبت لما افترقوا وهي اكثر وحدة تحلم باليوم الي يرجعون فيه عمرها مافكرت تلعب عليه او تخونه ويقول عنها كذا...ركضت له وضربته من كتوفه...

ترف بصوت ملته الدموع وهي تضربه:ياغبي ياحقير..انا احبك ليه تقول كذا..غبي غبي غبي(بكت بهستيريا وضربته اكثر)

زياد وقف يطالعها باسف..بعدها عنه لانه بدى قلبه يلين وهاذا الي مايبيه مايبي يضعف قدامها لانها خاينة وكذابة...

زياد:الصراحة تستاهلين الاوسكار على هالتمثيل يابنت عمي
ترف بصراخ:انت شنو..ماتحس خلاص الاحساس انعدم عندك...اكرهك اكرهك

بعدت عنه ودخلت البيت وهي تبكي وتصرخ:اكرهك اكرهك
زياد بصراخ عشان تسمعه:ايوه كذا اطلعي على حقيقتك

ترف سدت اذنونها ماتبي تسمع ولا كلمة منه..كلامه يجرحها يطعنها ماتقدر تسمعه...
اول مادخلت..وقف بمكانه ضرب السيارة بعصبية حتى ان يدينه عورته من قوة الضربة بس ما هتم...

ركب سيارته ومشى مايدري وين يروح يحس نفسه ضايع..اخر شي كان يتوقعه ان ترف تخونه..ترف الطفلة البريئة تخونه..بس لو انه ماشاف كل شي بعينه ولا ما كان صدق...
حاول يبعدها عن افكاره لاكنه ماقدر..يحبها الا يعشقها ومايقدر يفارقها بس هي الي اختارت وهو بعد لازم يختار ويبعد عنها بلا رجعه...

شغل الراديو يمكن يهدى شوي..

قهر ماكنت انا ادري تعيش بقلبي كذابة
قهر توي عرفت انك على الحبلين لعابة
قهر ماكنت انا ادري تعيش بقلبي كذابة
قهر توي عرفت انك على الحبلين لعابة

كذب كانت سواليفك وكل كلمة على كيفك
كذب كانت سواليفك وكل كلمة على كيفك
وانا الي احسبك روحي ولقلبي اقرب احبابه
ولقلبي لقرب احبابه

وانا الي احسبك روحي ولقلبي اقرب احبابه
ولقلبي اقرب احبابه

قهر ماكنت انا ادري تعيش بقلبي كذابة

وفيت لقلبك بعمري
ولك ضحيت بيامي
لقيتك للاسف كذبة
اعيش ابها مع احلامي

وفيت لقلبك بعمري
ولك ضحيت بيامي
لقيتك للاسف كذبة
اعيش ابها مع احلامي

نعم صدقت كلماتك
ولا ادري بنياتك
نعم صدقت كلماتك
ولاادري بنياتك

وهاذا اليوم انا كل ندم من راسي لقدامي
ندم من راسي لقدامي

وهاذا اليوم انا كل ندم من راسي لقدامي
ندم من راسي لقدامي

قهر ماكنت انا ادري تعيش بقلبي كذابة

خلاص الحين ابي ارحل
وانا فيني الم غدرك
اباخذ قلبي من قلبك
واخلي قلبك بصدرك

خلاص الحين ابي ارحل
وانا فيني الم غدرك
اباخذ قلبي من قلبك
واخلي قلبك بصدرك

بداوي رورحي بروحي
وبكتم فيني جروحي

بداوي رورحي بروحي
وبكتم فيني جروحي



بعيش الدنيا من دونك
وعيشي بالقهر عمرك
وعيشي بالقهر عمرك

بعيش الدنيا من دونك
وعيشي بالقهر عمرك
وعيشي بالقهر عمرك


قهر ماكنت انا ادري تعيش بقلبي كذابة





اول ماسمع الكلمات عرف ان راشد ماغناها الا له..غصبن عنه بدى يبكي وهو متعود دايم يكون قوي بس الحين غير فارق حبيبته او الي كان يظن انها حبيبته...


ضرب الدريكسون بقوة..

زياد:خاينة..حقيرة..لاكني ماراح اخليك ياترف وراك وراك وبتندمين قد شعر راسك لانك بيوم فكرتي انك ممكن تلعبين على زياد سعود الماسي...

(كان يفكر انها بريئة بس الحين كل البنات صارو مثل بعض بعينه..كلهم خاينات)

**************************

اول مادخلت البيت شافت القطوة الي عطاها اياها زياد مفاجاة عشان عيد ميلادها..مدت يدها بهدوء وجت القطوة لعندها..قعدت تمسح عليها بحنان وتبكي بصمت...ناظرت بوجه القطوة وتذكرت وجه زياد..تذكرت كل كلامه الي قاله عنها ظلم...ضمت القطوة بقوة وهي تبكي وتطلع كل الي حابسته بنفسها من يوم وفاة ابوها لين اليوم لما تركها زياد...بس هالمرة تركها وبدون رجعه...

((ترف))

انا ليه ابكي الحين...مو انا الي قلت له ماابيك..مو انا الي قلت الي بينا انتهى..اجل ليه ابكي...مغرور..غبي..


*************************

اسيل ولينة كانو جالسين بالصالة ويطالعون التلفزيون..
دخلت ترف بهدوء وهي شايلة القطوة بيدها وشكلها تعبان...
نزلت سحر من الدرج وشافت ترف وهي شايلة القطوة..

سحر صرخت:ياحمارة مو قلت لك هاذي لا تدخلينها البيت

ترف طنشتها وركبت الدرج...

اسيل استغربت ان ترف ماردت على سحر...

اسيل:توتو تعالي شوفي في فلم حق تامر حسني

ترف ماردت واصلا هي مو معاهم صعدت الدرج بكل هدووء...

لينة واسيل طالعو بعض باستغراب..لان ترف تموت على شي اسمه تامر حسني...

لينة:شفيها؟
اسيل:مدري
سحر:لينة شوفي اختك ذي خلي تطلع هالحيوان برة تعرفين عندي حساسية منه وانا مابي جسمي يخترب خصوصا ان حفل التخرج قرب

لينة خزتها ولفت وجهها تطالع التلفزيون...هاذا بدال ماتتاسف منها على الي سوته تجي وتتامر..

سحر:سمعتي وش قلت لك؟
لينة وقفت بوجهها وقالت بدون نفس:خير
سحر بنظرة تحدي:قوليلها تطلعه برة
لينة:انتي روحي قولي لها(ومشت عنها متوجهه للدرج)

سحر انقهرت منها..قالت بصراخ:فوق منتي غلطانة بعد
لينة وقفت بنص الدرج ولفت عليها:وبالله بايش غلطت؟
سحر تقدمت لها:طبعا القاتل ينسى لاكن المقتول لا
لينة بستغراب:أي قاتل واي مقتول؟
سحر:نسيتي الكف

لينة سكتت هي اصلا ضميرها يانبها على هالسالفة وتجي هي وتزيد عليها...

لينة:اوكي انا اسفة
سحر:وش بينفع الاسف الحين

لينة بعدت شعرها وحطته على الجنب وقربت وجهها من سحر...

لينة:تبين تضربيني...يلا..اضربي

سحر جمدت بمكانها..كيف تضربها مهما يكون هي اختها الكبيرة والوحيدة الي تهتم فيها وتعتبرها ام لها...

لينة:يلا اضربي وش تنتظرين؟

سحر طالعتها بقهر ومشت عنها...

اسيل راحت لعند لينة:خليها تولي
لينة ارتمت بحضن اسيل:ما ادري وش اسوي معاها(رفعت راسها)..اسيل انا مقصرة معاها او مع أي وحدة فيكم قولي الصراحة
اسيل:ماعليك منها هاذي وحدة معقده
لينة:طيب ليه تسوي كذا..ليه هي غير عننا اكيد مسوين لها شي..سحر ماكانت كذا وربي مو كذا

اسيل كسر خاطرها شكل اختها...

اسيل:ادري
لينة:طيب ليه تغيرت
اسيل:خلاص لينة انتي تعبانة روحي ارتاحي الحين وبكرة نتكلم
لينة:انا لازم اروح واكلمها..لازم اعرف وش فيها...اكيد انا مقصرة معاها انا دايم اجلس معك انتي وترف واخذ مافي خاطركم وهي لا
انا بكذا سويت حاجز بينا وبينها
اسيل:الحاجز هاذا هي الي بنته مو انتي او أي احد ثاني
لينة وهي تبعد عن اسيل وتصعد الدرج:ولو لازم اروح واكلمها
اسيل تنهدت:على راحتك بس لو قالت لك شي يضايقك لا تتشكين عندي لاني بذبحها

لينة طنشتها وراحت لجناح سحر...

**************************

سحر:هههههههههه الله يرجك
وليد:حياتي
سحر:هلا
وليد:متى بشوفك وربي اشتقت لك
سحر:مممم مدري
وليد:بدينا بالتغلي
سحر:هههههه صدقني مااتغلى بس وراي امتحانات
وليد:وامتحاناتك ذي متى تخلص؟
سحر:باقيلي مادتين وحدة بكرة ووحدة بعد يومين
وليد:ياربييي...مطولة يعني
سحر:شسوي عاد
وليد:طيب اسمعي انا بجي الحين عند بيتكم وانتي طلي من الدريشة طيب
سحر:لااا مجنون انت
وليد:أي والله مجنون بحبك
سحر:ههههههههههه فديتك والله
وليد:تكفييين عاد لا ترديني
سحر:والله مدري وش اقول لك
وليد:قولي انك بتخليني اشوفك
سحر:أي بس حبيب....

سكتت لان لينة دخلت لغرفتها...

سحر بارتباك واضح:طيب نهى اكلمك بعدين
وليد:ههههههههههه من ذي نهى بعد؟
سحر:اوكي باي

سكرت الخط ولفت على لينة...

سحر:من الذوق انك تدقين الباب قبل ما تدخلين
لينة:مين كنتي تكلمين؟
سحر:وانتي وش دخلك
لينة بحزم:جاوبي عل سؤالي
سحر بارتباك وهي تحوس بالجوال وتمسح المكالمات:يعني ماسمعتيني اقول نهى
لينة تقدمت لجهتها:عطيني الجوال
سحر:وليه ان شاء الله؟
لينة:سحر عطيني الجوال
سحر بعد مامسحت اخر مكالمة واخر رسالة:خذي

لينة جلست تفتش بالجوال وما لقت شي..

لينة وهي تعطي الجوال لسحر:ونهى تقولين لها صدقني وفديتك والله وحبيبي؟

سحر بلعت رقيها بخوف((هاذي من متى عندالباب...الله يستر))

سحر:وانتي كنتي تتسمعين علي؟
لينة:لا..بس بالصدفة كنت بجي اتكلم معك وسمعت
سحر:اجل سمعتي غلط...انا ماقلت كذا
لينة:سحر..صدقيني انا خايفة عليك ادري انك متهورة وعنيدة بس بليز هالمرة اسمعي كلامي
سحر صدت عنها وقالت تخفي ارتباكها:انا مو صغيرة واعرف ايش اسوي(لفت عليها) وبعدين انا اعرف كيف انتبه على نفسي كويس...واذا مو مصدقتني الحين ادق لك على نهى واخليك تكلمينها
لينة:لا خلاص ماله داعي...انا واثقة فيك
سحر:ولو بدق عليها عشان تتاكدين
لينة وهي تتوجه للباب:لا خلاص
سحر بصوت عالي:لا خليني ادق عليها

لينة طلعت بدون ماتتكلم..حست ان ضميرها يانبها يعني فوق ماانها ضربتها وهاوشتها بعد تشك فيها..

اول ماطلعت تنهدت براحة...

سحر:اشوه ربي ستر

انسدحت على السرير وجلست تفكر وشو كان بيصير لو لينة اصرت انها تكلم نهى...ضحكت وهي تتخيل الموقف وبنفس الوقت قررت انها تخفف اتصالاتها بوليد عشان محد يشك...

********************

في اليوم الثاني...

((لينة))

من الصبح وهي تجهز البيت وتنظفه لان اليوم موعد جية امهم ولازم يكون كل شي pierfect...


((اسيل))

ماهتمت بجية امها كثير لان الحين اهم شي عندها محمد وبس...

((سحر))

بدت تركز باختباراتها وخصوصا ان بقى لها يومين وتخلص..
بس مع كذا موضوع امها ماغاب عن بالها وكل دقيقة تمر توترها يزيد..هي تحس انها محتاجة لها بس ماتبي تعترف بهاذا الشي لا لنفسها ولا لأي احد...

((ترف))

ترف..وش اقول لكم عن ترف..من يوم ما افترقت عن زياد وسمعت منه هاذاك الكلام الجارح الي محد يقدر يتحمله وهي حابسة نفسها بالغرفة ولا تبي تطلع منها..تبي تجلس بالحالها..هي وقطوة زياد وصوره الي تحمل ذكريات حلوة جمعتهم مع بعض وصعب انها ترجع...

*****************************

لينة كانت بالمطبخ وتشوف كيف صاير شغل الطباخ...

لينة:سويت الي قلته لك؟
الطباخ:ايوه يامدام كل الي تطلبتيه
لينة برتياح:اوكي

طلعت للصالة وهي تفكر..تقول لعمها ولا لا..بس هو مسيره بيعرف الحين ولا بعدين بيعرف وبيلومهم لانهم ماقالو له...لازم هي تروح وتقول له بنفسها وعاد هو بكيفه يهتم ولا لا...

نزلت اسيل من الدرج وهي تركض وشايلة عبايتها وكانت بتطيح من الدرج..

لينة:على هونك..من لاحقك
اسيل ابتسمت:لابس مستعجلة شوي
لينة:وين بتروحين؟
اسيل:المستشفى
لينة:طيب بس لا تتاخرين اليوم اوكي
اسيل باستها من خدها:اوكي

طلعت لبرة وهي تركض...
لينة ابتسمت على شكل اختها الحيوي..

لينة((غريبة ترف اليوم ماشفتها..خليني اروح لغرفتها واشوفها قبل لا اروح عند عمي))

صعدت لينة للدور الثاني بالاصنصير ووصلت لجناح ترف...
وقفت عند الباب وماسمعت الاصوت المكيف..

لينة((احد يشغل المكيف بهالبرد))

بعدت عن الغرفة بكم خطوة وسمعت صوت بكي داخل الغرفة...
لينة باستغراب((شنو هاذا))

دخلت للغرفة الي كانت مظلمة وباااردة..شافت ترف جالسة على السرير والقطوة بحظنها..

لينة بخوف لان شكل ترف مو طبيعي:حبيبتي شفيك؟
ترف بصوت مبحوح اختلط بالدموع:ح..حبيبتي؟
لينة جد خافت عليها:ترف شفيك؟
ترف طالعتها وبدت تبكي:لينة..ابي زياد..وين زياد(بترجي)جيبيلي زياد
لينة كسر خاطرها شكل اختها:قومي معاي...غسلي وجهك
ترف:مابي..ابي زياد
لينة:ترف حبيبتي قومي معي
ترف:زياد..(رفعت القطوة وباستها)هاذي من زياد..شوفيها
لينة ضمتها:خلاص حبيبتي قومي
ترف:لا تقولين حبيبتي..زياد بس هو الي يوقلها لي...هو مو موجود الحين..بس بيجي..انا احس انه بيجي(طالعت لينة )..بيجي صح؟

لينة دمعت عيونها..على كل الي سواه فيها وللحين تحبه...

لينة:أي بيجي..بس انتي روحي غسلي وجهك
ترف مسكت يد لينة وقالت بترجي:لينة..قوليله..قولي له الحقيقة...قولي اني ما اعرفه ما اعرفه
لينة:مين هاذا؟
ترف:قولي له اني مو خاينة..قولي له اني احبه
لينة ضمتها:خلاص ترف لا تسوين بنفسك كذا...(بعدت عنها شوي)..تدرين ان ماما بتجي اليوم
ترف بهدوء:ماما؟
لينة ابتسمت:أي..ماما..اجلسي معاها واحكي لها كل شي..وهي اكيد بتساعدك
ترف:وزياد؟
لينة بنفاذ صبر لاكن بهدوء:خلاص بدق عليه يجي بس انتي غسلي وجهك وانزلي تحت طيب
ترف:مابي
لينة:طيب خلاص نامي شكلك مانمتي من امس
ترف بهدوء وتعب:اوكي

غطتها بالبطانية وسكرت المكيف لان الجو بارد..
طلعت من الغرفة وهي متضايقة على اختها وقررت انها لوراحت لعمها لازم تشوف زياد وتكلمه...

**************************

ابرار:ههههههههه..وبعدين وش قالت؟
محمد:قالت لي سلملي على ابرار ولي معاها كلام ثاني
ابرار:شنو بتسوي يعني فوق ما انا ساعدتك انت وياها..جد ماتستحون زي القطاوة تاكلون وتنكرون

فتحت اسيل الباب بدفاشة...

اسيل بابتسامة:هاااااي عليكم
ابرار:وعليكم الهاي
محمد:احلفي انتي وياها..شنو هاذا؟
اسيل وابرار:هههههههههههههه
ابرار:وانت شدراك هاذي تحيه خاصة بيني وبينها مع ان كل الناس يعرفونها
محمد:انا مااعرفها
اسيل:مشكلتك هاذي اذا انت مو عايش مع الناس
ابرار:حللللوة هههههههه
محمد:انتي انطمي(لف على اسيل)وانتي ليه تاخرتي؟
اسيل وهي تجلس على الكرسي بتعب:والله يا استاذ محمد زحمة السير هاذا غير اني قمت متاخرة اليوم وبعدين رحت للمستشفى عشان اخذ اجازة واقعد جمبك ليل ونهار

محمد ابتسم..

ابرار:احم احم..طيب اظن ان مالي لزمة هنا فعشان كذا بروح اتمشى شوي
اسيل:لا وشدعوة اجلسي عادي
محمد:أي عادي
ابرار وهي تكش عليهم:اقول بس لايكثر ادري انكم تبوني اطلع من مبطي..وبعدين انا ماني طالعه لجل عيونكم..بس انا زهقت من وجه هاذا(وهي تاشر على محمد)من الصبح وانا مقابلته ابي اشوف ناس ثانية وجيه جديدية..سمحة..مو وجه حمود
اسيل:لا تغلطين ترى ما ارضى
محمد:بعدي والله اسولة
ابرار:الحمد الله والشكر

طلعت برة الغرفة وهي تبتسم لانهم مبسوطين مع بعض..للحظة تذكرت بسام...

ابرار((ياترى لو انك موجود كان ممكن نصير زي محمد واسيل؟..ياربيي انا ليش اشغل نفسي في واحد هجرني..المشكلة اني للحين احبه..اوف انا الهبلة))

**************************

فــداك روحي
16-Jan-2010, 04:24 PM
ابو زياد وهو واقف ويبتسم:اكيد يا استاذ تركي يشرفنا نتعامل مع شركتكم
تركي رد له الابتسامة:وحنا بعد يشرفنا ان شركة كبيرة زي شركتكم تساهم في واحد من مشاريعنا
ابو زياد:الا الوالد ليش ماجا..العادة هو الي يجي ويتعامل معانا
تركي:لا الوالد سلمني ادارة المشروع هاذا وهو كفاية عليه الشركة والمشاريع الثانية
ابو زياد:اها..ماشاء الله(قال بصوت واطي)الله يخلف علي عندي تركي ابتسم:قلت شي عم بو زياد
ابو زياد ابتسم:لالا..بس اقول يعني اذا جيت عندنا الشركة يمكن تقابل ولدي زياد هو يشتغل هناك وماسك الشركة كلها تقريبا
تركي:سمعت عنه ماشاء الله يقلون ولدك عنده حلال كثير وجمعه بوقت قيصر
ابو زياد باستغراب:انت تتكلم عن ولدي زياد؟
تركي:أي..ليش انت عندك ولد غيره؟
ابو زياد يارتباك:ها..لا هو بس
تركي:طيب عمي انا استاذنك وراي شغل بالشركة لازم اخلصه
ابو زياد:حياك

طلع تركي بعدماوصله ابو زياد للباب..

ابو زياد:الحمار عنده كل هالخير وانا اخر من يعلم هين يازياد

**************************

وصلت لينة لقصر عمها وكان الجو بارد والهوى قوي..
تقدمت وهي منزلة راسها عشان الهوى مايجي على وجهها وما انتبهت للجدار الي قدامها او الي كانت تظن انه جدار وصقعت فيه بقوة...

لينة بانزعاج:اااه..وجع انشاء الله

رفعت راسها تشوف وش الي صدمت فيه..انصدمت وهي تشوف رجال اول مرة تشوفه..كان مزيوون وجذاااب لابعد درجه..

تركي وقف ويطالع الحورية الي قدامه جمد قدام جمالها الفاتن عمره ماتوقع ان يكون في وحدة بهالجمال..حتى انه ماقدر يساعدها تقوم من الارض..

مر هوى قوي وطير حجاب لينة وتطايرت خصلات شعرها الحريري على وجهها وزاد من جمالها وجاذبيتها...

انتبهت لنفسها وغطت شعرها بسرعة ووقفت..
لينة بتوتر:لو سمحت ممكن تبعد

تركي كان مصدوم من الي شافه.هاذا شعر ولا شلال من نعومته وكثرته طالع خيااال وخصوصا لما جا الهوى وطيره تناثر على وجهها بشكل حلو...

لينة انحرجت من نظراته الزايغة لها..قالت بصوت اعلى شوي:لو سمحت ممكن تبعد
تركي انتبه على نفسه..ابتسم على نفسه كيف خلى البنت طايحة ولا ساعدها لا وفوق هاذا كله قعد يقزها..بعد من الباب:تامرين امر

لينة طالعته بغرور وكانة مو عاجبها ودخلت للقصر...

تركي ركب لسيارته وصورة لينة ماغابت عن باله..

((تركي))

ماعمري شفت وحدة بهالجمال مرو علي بنات كثير وفي منهم جميلات بس مثل جمالها ماشفت...بس هي شنو اسمها...اكيد قمر ولا ملاك او شي مثل كذا لان بصراحة وحدة بجمالها حرام تتسمى اسامي غير كذا...

************************

كانت جالسة بالكفتريا حقت المستشفى وتطالع الرايح والجاي...
فجاة صقع برجلها شي..ناظرت تحت عند رجولها وشافت كورة صغيرة..رفعت راسها عشان تشوف حقت مين..تقدمت لها بنت صغيرة..

ابرار ابتسمت لها:هاذي الكورة حقتك؟

البنت هزت راسها بخجل..

ابرار ابتسمت على شكلها:تعالي(خذت الكورة ومدتها لها)..انتي وش اسمك؟
البنت:ابلال(ابرار)
ابرار ابتسمت:الله اسمك حلو
ابرار(الصغيرة)<<عشان ما تتلخبطون خخخ
خذت الكورة:انتي..وث اثمك؟(انتي..وش اسمك)
ابرار ضحكت على شكلها الطفولي وطريقة كلامها:انا اثمي ابلال مثلك
ابرار الصغيرة:كذابة
ابرار مدت بوزها:يوه ليه؟
ابرار الصغيرة:بث كزا انا اثمي ابلال(بس كذا انا اسمي ابرار)
ابرار:طيب حتى انا
ابرار الصغير بدت تبكي:لا لا انا بث

طلع صوت من وراهم..كان صوت رجال:اسف اكيد بنتي ازعجتك

ابرار اول ماسمعت الصوت جمدت بمكانها وماقدرت تحرك..معقولة يكون هو...

ابرار( الصغيرة) ركضت لابوها وتعلقت فيه:بابا ثوف هاذي تقول اثمها ابلال بث انا اثمي ابلال قول لها(بابا شوف هاذي تقول اسمها ابرار بس انا اسمي ابرار قول لها)

الرجال:طيب حبيبتي الحين بقول لها...لو سمحتي

ابرار صارت تفكر بكلمة الطفلة..بابا..اجل اكيد مو هو..لفت وهي
تبتسم واول ماطاحت عينها بعيونه اختفت ابتسامتها..

ابرار بصدمة:بسام؟

بسام وقف مو مستوعب الي يشوفه..معقولة هاذي ابرار..ابرار نفسها الي كان يحبها قبل خمس سنين..ابرار حلم عمره وحب حياته الي متسحيل ينساه...مو مصدق انه يشوفها قدامه الحين وتكلمه...

بسام ابتسم:ابرار؟

ابرار للحين مو مستوعبه الي تشوفه والي تسمعه باذنها..معقولة هاذا بسام الي قدامها..طالعت بعيونه تبي تتاكد..اي هو نفسه متاكدة مستحيل تضيع عيونه او تنساهم..

ابرار وهي تطالع البنت المتعلقة فيه:مين هاذي؟
بسام بارتباك:ه..هاذي بنتي يا ابرار
ابرار بصدمة:بنتك؟
بسام:أي..وانا جاي المستشفى عشان زوجتي توها ولدت
ابرار تجمعت الدموع بعيونها:تزوجت يا بسام..وانا..نسيتني..نسيت حبنا..وين الكلام الي كنت تقوله انك ماراح تخليني لو كان اخر يوم بعمرك..وين راح..بالهوى..تركنتني خمس سنين وسافرت بدون ما تقولي واخرتها تجيني تقول انك..(حست بغصة ما تبي تنطقها.بس لازم تقولها عشان تشيله من بالها وللابد)..تزوجت
بسام:ابرار وطي صوتك الناس تطالع فينا
ابرار بصراخ:الناس..الي يهمك الحين الناس(نزلت دمعه من عينها) حسافة يا بسام السنين الي عشتها احلم فيك وباليوم الي بترجع فيه
بسام:ابرار خليني اشرح لك
ابرار:كافي..وش بتشرح لي اكثر من الي شفته بعيوني..جد حسافة

شالت شنطتها وقامت من الطاولة..بس قبل لا تطلع من الكفتريا لفت عليه..

ابرار بالم:مبروك

طلعت ودمعتها على خدها..وقلبها ينزف مو مصدقة الي صار تحس انها بحلم الا بكابوس..معقولة بسام الي عاشت كل هاذيك السنين تحلم فيه يطلع متزوج وحدة ثانية لا وجايب منها بنت وزوجته ولدت مرة ثانية..خاين حقير نذل..لعنت نفسها مليون مرة لانها كانت تفكر فيه...

ابرار وهي تشد بنطلون ابوها:بابا يلا نلوح عند ماما مع البيبي
بسام ابتسم لها وهز راسه بالايجاب...

مشى مع بنته وهو يفكر بابرار الي عمرها ماغابت عن باله..

بسام((سامحيني يا ابرار..صدقيني احبك وعمري ماحبيت غيرك ولو تدرين ليه انا سويت كذا اكيد بتعذريني))

************************

فــداك روحي
16-Jan-2010, 04:25 PM
طلعت من الكفتريا وهي مو عارفة وين تروح للحين مو مستوعبة الي صار..لا شعوريا لقت نفسها قدام غرفة محمد..سمعت اصوات ضحكهم..ابتسمت بالم ومسحت دموعها..عشان مايبين عليها شي...

ابرار:يا سلام جالسين هنا وماخذين راحتكم وتضحكون
محمد:اكيد مو جمبي اسيل بالدنيا كلها
اسيل:ههههههههه
ابرار:احلف بس انت وياها(لفت على اسيل)وانتي اضحكي..شعليك حمود ولد خالة ابرار ميت فيك وش تبين اكثر من كذا
محمد:هي هي انتي شنو حمود اصغر عيالك انا
ابرار:يا سلام من متى..انا طول عمري اقول لك حمود حبكت الحين يعني
محمد:أي حبكت لان الحين عندي اسولة هي بس الي تقول لي حمود
ابرار:أي اذا كذا الله يهنيكم.....طيب..انا استاذن الحين بروح للبيت
اسيل:ليه تو الناس ماجلست معك
ابرار:عندك حمود(شدت على الكلمة عشان تقهره)..يلا سي يو
اسيل ومحمد:باااي


طلعت من الغرفة وشافت بسام واقف بالغرفة الي قدام غرفة محمد..
وقفت بمكانه.. كان بتركض له وبتحضنه وتقول له انا مسامحتك بس ارجع لي..لاكن اول ماشافت بنته الصغيرة ابرار..حست بالغيرة والكره لها وله...لبست نظاراتها وتوجهت للاصنصير وهي حابسة دموعها...

ابتسمت اول ماشفتها..وعرف قد ايش انا مشتاق لها..

((بسام))

ماتغيرتي يا ابرار شكلك هو نفسه مثل ماكان قبل خمس سنين...
ياليت الزمن يرجع لورى واتزوجك انتي مو غيرك..ليتني ما سمعت كلام العذال وتركتك..لاكن برجع لك طال الزمن ولا قصر..وانتي لي..لي انا وبس...

***********************

طلعت من الحمام بعد ما خذت دش تحس انه ريحها من كل همومها ومشاكلها حتى لو كانت لفترة قصيرة بس اهم شي انها نست...
تذكرت ان اليوم موعد جيه امها..حست بحماس مو طبيعي جد مشتاقة تشوفها على كثر ما تتكلم عنها لينة...دخلت لغرفتها ووقفت عند دولاب الملابس..قامت تطلع الملابس بعشوائية مو عارفة ايش تلبس بهلمناسبة..تذكرت كيف كانت تطلع الملابس بعشوائية امس رمت الملابس وتجمعت الدموع بعيونها وهي تتذكر كلامه...

(مابي اسمع شي ادخلي لبيتكم والله يسهل عليك...
تشرحين ايش..كل شي واضح..لبسك ومكياجك والمكان الي كنتي فيه... للاسف عمري ماتوقعتك كذا ياترف..جد حسافة..حسافة عليك كل لحظة قضيتها وانا افكر فيك وافكر باليوم الي يجمعنا مرة ثانية..
حسافة عليك كلمه حبيبتي..
شلون صدقتك شلون وصدقت كل كلمة قلتيها لي
... تدرين..الفرق الي بيني وبينك اني حبيتك من جد..حبيتك من كل قلبي وما اظن بنساك بسرعة بس بحاول...اما انتي كنتي معتبرتني لعبة بيدينك)....

بكت غصب عنها وهي الي عاهدت نفسها ماتبكي لواحد باعها وخانها قبل كذا..بس دموعها خوانه..وكل ما تتذكره تبكي..

مسحت دموعها بسرعة وحاولت تشغل نفسها بموضوع امها والتجهيز لها...

*************************

ابو زياد:اخلصي وش تبين..عطلتيني
لينة((يعني مانت فاضي لي ولو خمس دقايق))ابتسمت:لا تخاف..ماراح اطول عليك كلها خمس دقايق
ابو زياد بدون نفس:بسرعة

لينة طالعته بخوف مو عارفة وش تقول له او كيف تبتدي بالموضوع...

ابو زياد:بتطالعين فيني لين بكرة

لينة انتبهت لنفسها وقررت تقول له بالوجه دام هو كذا اسلوبه...

لينة:عمي امي طلعت من السجن
ابو زياد بغى يشرق بالقهوة:ايش؟!
لينة:الي سمعته اليوم بتطلع
ابو زياد بهدوء:ومين الي بيطلعها؟
لينة بتردد:أي..مو عشان كذا انا جيت عندك
ابو زياد بانفعال:نعم..ليش شنو قالو لك..ابوها ولا اخوها..ولا وصي عليها
لينة:مم..مو لازم تطلعها بس تعال معاي على الاقل..يعني يرضيك بنت اخوك تروح للشرطة لحالها
ابو زياد:انا اقول خلوها بمكانها
لينة بصدمة:عمي..كيف تبينا نخليها هناك..هاذي امنا
ابو زياد:ايييييي..امنا وامنا..من زينها عاد امكم..اقصاها خريجة سجون

لينة وقفت مصدومة... هي تدري ان عمها يقط الكلام من غير لا يثمنه ولسانه متبري منه بس مو كذا...

لينة:عمي..ترى هاذي امي
ابو زياد:وخير ياطير..من هي امك يعني كونتليزا رايس
لينة فقدت الامل:خلاص اذا ماتبي تجي معاي انا بروح لحالي
ابو زياد:كيفك بس اذا بكرة ذبحت وحدة من خواتك لا تجين تتشكين عندي

لينة سحبت شنطتها وطلعت لانها لو جلست اكثر من كذا ماتعرف ايش ممكن تسوي..كلام عمها جارح مهما يكون هي امها وماترضى عليها..
توجه للسيارة ودخلتها...

لينة:مدحت روح للسوبر ماركت
مدحت:حاضر يا مدموزيل
لينة بصوت واطي:وين قاعدين حنا..الحمد الله والشكر

كانت سرحانة وفجاة وقفت السيارة...

لينة بعصبية:وجع..وش فيك وقفت؟
مدحت:باين ان السيارة الي ورانا صدمت فينا
لينة بتعب:اوف هاذا الي كان ناقصني بعد

نزل تركي من سيارته عشان يشوف وش صار..
جاله مدحت وقعدو يتكلمون..تركي لمح وحدة قاعده بالسيارة بس يبي يتاكد لو هي نفسها ولا وحدة ثانية...

لينة فصخت نظارتها تبي تتاكد من الشخص الي مع السواق..
مثل ما توقعت هو نفسه..بس شنو هالصدف الغريبة اول شي تشوفه في بيت عمها والحين يصدمهم بالسيارة...

تركي اول ماشاف شكلها بالمرايا ابتسم وتقدم لعندها...

لينة((يووه هاذا شيبي جاي كافي اني منحرجة منه بعد الي صار))

تركي وقف عند دريشة لينة وابتسم...

تركي:هلا
لينة لبست نظارتها وقالت بدون نفس:اهلين
تركي:لا تلبسين النظارة حرام هالعيون الحلوين تخبينهم

لينة طالعته باستغراب شهالجرئة الي فيه اول مرة يكلمها ويقول لها كذا..سوت نفسها ماسمعته..

لينة:ايش؟
تركي ابتسم:لا بس اقول اسف ماانتبهت على السيارة وانا مستعد ادفع أي شي لزوم التصليح
لينة:لا مشكور ماله داعي
تركي دخل يده بجيبه وطلع كرته ومده لها:تفضلي
لينة طالعت بالكرت:ليش؟
تركي:يعني لو احتجتي أي شي حق السيارة يعني او لزمك شي

لينة خذت الكرت منه وشقته اكثر من مرة وبعدين رمته بوجهه...

تركي استغرب من حركتها بس كبرت في عينه يعيني لو وحدة بدالها كان خذت الكرت على طول..يعني وين بتلاقي واحد مثله غني ومملوح..

تركي باستهبال:ليه شقتيها؟
لينة:اظن اني قلت لك ما احتاج لمساعدة
تركي:طيب على الاقل من باب الذوق خوذي الكرت وشقيه بعدين مو قدامي كذا

لينة انقهرت منه((هاذا شفيه..واحد من الاثنين ياغبي يا يستهبل))

تركي لاحظ نظراتها له وابتسم:وش فيك تطالعيني كذا..(قال بثقة..بس باستهبال بنفس الوقت)..لهدرجة معجبة بجمالي

لينة انحرجت وصار وجها احمر..قالت باحراج واضح:لو سمحت مايصير هاذا الكلام يعني من متى المعرفة بيني وبينك عشان تقولي كذا
تركي تسند على الشباك:مو مشكلة نتعرف
لينة بعصبية:جد انك قليل ادب(صرخت)مدحت..مدحت وصمخ
مدحت جا لعندها:نعم يا مدموزيل
لينة:وش تنتظر شغل السيارة
مدحت:ايوه بس....
لينة قاطعته:بس ايش...يلا شغل السيارة
تركي:وشدعوة كل هاذا عشان لا تجلسين معاي

لينة طنشته وسكرت الدريشة...
تركي طق الدريشة مرة ثانية...

لينة بعصبية:خير وش تبي؟
تركي:طيب على الاقل عرفينا بالاسم
لينة بصراخ:وربي تراك رفعت ضغطي اذلف عن وجهي
تركي:افا معك الضغط..بس بعد عاجبتني
لينة بحدة:وبعديين؟
تركي:ولا ابلين قولي لي اسمك واخليك لحالك
لينة:واذا ما قلت؟
تركي:بتربع هنا حتى لو اجلس لين بكرة..ماعندي مشكله
لينة عورها راسها بس حبت تعاند:اوكي انا بعد ماعندي مشكلة اجلس لين بكرة
تركي ابتسم:دخيل الي يعاند انا

لينة انحرجت بس ما حبت تبين...

تركي:طلبتك لا ترديني
لينة بنفاذ صبر:اوف وشو بعد؟
تركي:شيلي النظارة
لينة بعناد:لا
تركي:طيب قولي لي اسمك
لينة:بعد لا
تركي:تكفين ترى تكفى تهز رجال
لينة ابتسمت ابتسامة خفيه على كلامه:تدري انك فاضي
تركي ابتسم:ادري
لينة:بس انا مشغولة..واصلا ليه انا ماعطيتك وجه مدري
تركي باستهبال:مممم مدري بس يمكن لاني مملوح وما تقدرين تشيلين عينك من علي
لينة ماقدرت تمسك نفسها:هههههههههههه مشكلة الثقة
تركي:يالله وش ذا
لينة:وشو؟
تركي:ضحكتك جنااااان
لينة ابتسمت باحراج ولفت على السواق:وانت وش تنتظر امشي يلا
تركي بسرعة:لحظة لحظة
لينة:اوف تراني عطيتك وجه بزيادة..اخلص وش تبي؟
تركي:انا اسمي تركي
لينة:وانا ما سالت
تركي:طيب قولي اسمك ولا شيلي النظارة تكفين
لينة طفشت منه واضح انه نشبة وماراح تفتك منه..شالت النظارة بهدوء وبانت عيونها العسلية الواسعة...

لينة:ارتحت الحين
تركي خق على عيونها:عليك عيووون ذباااحة
لينة لبست النظارة مرة ثانية:اذكر الله لا تعطيني عين
تركي:هههههه لا تخافين انا عيوني باااردة
لينة:زين والحين ممكن توخر ابي اروح للبيت
تركي:اوصلك اخاف سيارتك خربانة من بعد الحادث
لينة:اشوفك قطيت الميانة بقوة
تركي:مو مني بس الي يشوف عيونك ينسى نفسه
لينة:اقول تراني عطيتك وجه بزيادة..يلا مدحت روح للبيت
تركي:لحظة..ماتبين تعرفين من وين اعرف عمك؟
لينة:مايهمني
تركي:افا ياذا العلم
لينة:الحمد الله والشكر..يلا مدحت على البيت

مشت السيارة وتركي وقف بمكانة مبتسم...
تركي((ياحلوها وربي تهبل))

لينة ابتسمت وهي تتذكر كلامه وهباله..لا ومملوح بعد...

لينة((والله انه مملوح..عليه عيون ولا ابتسامته جنااان))...

تذكرت فيصل وحست انها تخونه بمجرد التفكير بغيره..ندمت على تفكيرها ودقت على فيصل...

فيصل:هلا وغلا
لينة حست بغصة لانها جد ندمانة على تفكيرها:هلا حبيبي
فيصل:حبيبي..الله ياحلوها على لسانك
لينة ابتسمت...
فيصل:شفيك قلبي؟
لينة:مافيني شي...فيصل
فيصل:عيونه
لينة:سامحني
فيصل:على ايش؟
لينة:على أي شي سويته بحقك
فيصل:حياتي انتي ماسويتي شي وبعدين حتى لو سويتي أي شي..ما اقدر ازعل منك

لينة((ليه تقول كذا انت تحسسني بالذنب اكثر))

فيصل:حياتي وين رحتي؟
لينة بهدوء:معاك
فيصل:مشتاق لك حيل
لينة:وانا بعد
فيصل:متى اشوفك؟
العادة لو فيصل يقول لها ابي اشوفك تقول له مافي الا بالشغل بس الحين غير لانها تحس بالذنب وتبي تعوضه باي طريقة..

لينة:أي وقت تبي
فيصل مستغرب:من جد تتكلمين؟
لينة:أي..الا اذا انت هونت..هاذا شي ثاني
فيصل بسرعة:لالا وش هونت الله يهديك
لينة:هههههههه...طيب متى تبي؟
فيصل:الحين
لينة:الحين؟
فيصل:أي ليكون غيرتي رايك
لينة:لا بس..اليوم...طيب خلاص
فيصل:وش فيك؟
لينة:لا ولا شي
فيصل:على العموم اذا شفتك لي معك كلام ثاني
لينة:اوكي

**********************

فــداك روحي
16-Jan-2010, 04:26 PM
بالمستشفى...

اسيل:كم بقالك يوم وتطلع؟
محمد:ليه تبين تفتكين مني
اسيل جلست على السرير بدفاشة وبالغلط جلست على رجله:ياشينك
محمد:اااااي
اسيل بستغراب:وش فيك؟
محمد بالم:رج..لي
اسيل:وش فيها؟
محمد:قو...قومي
اسيل:يا سلام يحصلك اصلا اجلس جمبك
محمد بصراخ لان رجله تالمه وهي ولا حاسة:تكفين قومي
اسيل قامت:ها..قمت وبطلع من الغرفة مرة وحدة
محمد:لا...لا تطلعين
اسيل:جننتي وش فيك انت؟
محمد:انتي كنتي جالسة على رجلي وعورتني
اسيل عضت على شفايفها:جد؟

محمد هز راسة بالايجاب...

اسيل قربت منه وجلست تمسح على شعره بحنان وقالت بهدوء:سوري
محمد ابتسم:مسامحك
اسيل باست جبينه:جد؟
محمد قلبه دق من حركتها:انتي وش ناوية علي؟
اسيل:ههههههههههه..بذبحك
محمد:اذا موتي على يدك ماعندي مانع
اسيل:ترى جد اسويها
محمد:ادري عنك..خلاص سحبت كلامي
اسيل:هههههههههه...يا خواف

*********************

بالكوفي..

فيصل وهو يمسك يد لينة:لو تدرين قد ايش مشتاق لك
لينة سحبت يدها بسرعة وقالت بخجل:فيصل كم مرة قلت لك لاتمسك يدي
فيصل:مثل ماتبين...شخبارك قلبي؟
لينة:بخير..وانت؟
فيصل:مشتاق لك

لينة ابتسمت بخجل...

فيصل:ماراح تقولين لي وش فيك؟
لينة رفعت راسها وقالت برتباك:...م..مافيني شي
فيصل:تخبين علي؟
لينة:لا مو كذا...بس
فيصل:بس شنو؟
لينة:...والله مدري وش اقول لك
فيصل:قولي كل الي بقلبك

لينة((اقولك ايش ولا ايش ولا ايش...اقولك عن امي ولا عن ترف الي مدري وش فيها..ولا اقول لك عن الي صار بيني وبين تركي))

فيصل:كل هاذا شايلته بقلبك

لينة طالعته باستغراب...كيف عرف الي تفكرفيه...

لينة:شنو؟
فيصل:شفتك طولتي وانتي ساكته اكيد في شي كبير مضايقك ويمكن اشياء
لينة:فيصل انا تعبانة
فيصل:بسم الله عليك وش فيك؟
لينة:عندنا مشاكل كثيرة بالبيت
فيصل:قولي لي يمكن اقدر اساعدك
لينة:مابي اضايقك بمشاكلي
فيصل:شدعوة لينة انا وانتي واحد
لينة:ترف
فيصل:وش فيها؟
لينة:في شي صار بينها وبين زياد ومحد راضي يقولي
فيصل:يمكن تتوهمين
لينة:لا انا متاكدة اليوم رحت لغرفتها وشفتها تبكي وتقولي كلام مو مفهوم
فيصل:شلون يعني؟
لينة:مرة تقول جيبيلي زياد..ومرة تقول قوليله اني ما اعرفه واني مو خاينة...مو فاهمة شي
فيصل:طيب اذا هي مو راضية تقول اساليه هو
لينة:لا تذكرني
فيصل:ليه وش صار؟
لينة:رحت لبيت عمي عشان اكلمه ويعدين شف...

سكتت كانت بتقول له عن موضوع امها وعن تركي...بس مهما يكون كثر حبها لفيصل..الا ان هاذي اسرار بيوت ومو لازم تقولها له وبعدين هاذي امها وماتبي تشوه سمعتها...واكيد لو قالت له عن تركي بيزعل....

فيصل:لينة شفيك؟
لينة قامت من مكانها:انا تعبانة ابي اروح للبيت
فيصل:شفيك؟
لينة وهي تسحب شنطتها:تعبانة شوي...اشوفك بعدين اوكي
فيصل بيئس:اوكي
لينة مشت وقبل لا تطلع لفت عليه:فيصل
فيصل:عيونه
لينة:احبك

فيصل ابتسم...ولينة انحرجت من نظراته وانحرجت من نفسها كيف قالتها له كذا وبكل جراءة...طلعت من الكوفي وتوجهت للسيارة...

*********************

سامي:طيب وش بتسوي
زياد:..........
سامي:لو تلاحظ يعني احنا من امس هنا
زياد:........
سامي طفش منه:زياد قسم بالله لو ماتكلمت الحين بروح عنك
زياد:........
سامي عصب منه:ولا عاد تشوفني مرة ثانية
زياد لف عليه:وش تبيني اقول
سامي تنهد:مابغيت تتكلم
زياد رجع يطالع البحر:خاينة
سامي:وشو خاينة حرام عليك
زياد طالعه بعصبية:وشو حرام علي..اقول لك شفتها بعيوني
سامي:شنو شفتها بعيوني بالله قولي وش شفت..واحد حادها بمكان مقطوع ويحاول يفتح الباب عليها..كثير يسونها..البنت مالها ذنب
زياد:أي بس لبسها ومكياجها و.....
سامي قاطعه:زياد..ترى الظليمة شينة وانت تحبها ما تقدر تنكر هاذا الشي واكيد البنت تحبك ولو ماتحبك وتخونك مثل ماتقول ليش دقت عليك

زياد سكت شوي ماعرف ايش يقول حس انه جد ظلمها..بس بسرعه رجعت له العصبية والغيرة اول ما تذكر شكلها...

زياد:عشان تبين انها مظلومة وبريئة وما اشك فيها...لما حست نفسها تورطت مالقت غبي غيري يطلعها من ورطتها
سامي ياس منه:براحتك..بس انت الي بتخسر
زياد بستهزاء:ليه انشاء الله؟
سامي:لانك تحبها
زياد:كنت
سامي:للحين تحبها..تقدر تضحك على كل الناس بس علي انا..لا

زياد ضحك بستهزاء ورجع نظره للبحر..مهما حاول يبين انه مو مهتم بكلام سامي الا انه يدري انه صح كل كلمة يقولها صح هو للحين يحبها ومستحيل يكرها او يحقد عليها ويتمنى انه يكون غلطان عشان يرجع لها...بس لو طلع غلطان هي بترضى ترجع له..مايظن فعشان كذا هو يحاول يقنع نفسه سواءا كان غلطان ولا لا بكل الحالتين ماراح يرجع لها فماله داعي يتعب نفسة ويحاول انه يرجع لها...

سامي وهو يصرخ لانه بعيد عنه:زيــــاد
زياد طالعه:نعم
سامي:تعال بتكلمني وانت هناك
زياد قام وهو ماله خلق سخافة سامي:خير
سامي:قوم يلا نروح
زياد:وين؟
سامي:ماتبي تروح الشركة
زياد:لا مالي خلق
سامي:تفكر فيها
زياد بعصبية:سامي خلاص انا قلت لك اني نسيتها
سامي:اوكي اوكي ريلاكس وش فيك

زياد تنهد بعصبية...

سامي:طيب خلنا نروح للشباب
زياد:مابي
سامي:اوف..طيب نروح نتمشى أي شي والله مليت
زياد:اذا زهقت روح ماني ماسكك
سامي:تدري الشره مو عليك الشره علي قاعد مقابلك اربع وعشرين ساعة لا فوق هاذا كله مو عاجبك..لاكن الي مصبرني عليك اني ادري ان نفسيتك زفت وصداقة17 سنة ماتهون علي ولا لو واحد غيري كان تركك من زمان
زياد ببرود:اوكي باي
سامي جد اتنرفز منه:باي
مشى بكل عصبيه وهو يتحلطم...
زياد حس ان حركته بايخة ومالها داعي..يعني فوق ماهو مستحمله يجي ويزود عليه..

زياد لحقه:سامي

سامي طنشه...

زياد مسكه من كتفه:سامي
سامي بعصبية:خير
زياد:اسف
سامي بستغراب:اسف؟...زياد ولد سعود الماسي يتاسف
زياد:سامي ادري انك معصب مني وادري اني زودتها بس والله مو قصدي..تكفى سامحني
سامي ابتسم:مشكلتي ما اقدر ازعل منك مدري على شنو احبك مع هالوجه.. شين ونفسيتك اشين منك بعد.. بس احبك
زياد:ممم يمكن عشان سواد عيوني
سامي:هههههههه أي سواد عيونك خضر كانك قطو
زياد:هههههههههه قطو مرة وحدة
سامي:مسكين تتمنى عيونك تكون سود زي عيوني
زياد:اقول امش بس
سامي:وين
زياد:ماتبي تطلع
سامي:اكيييد
زياد:ول كني حابسك
سامي:هههههه مو الطلعة ماتسوى بدونك
زياد:تسلم والله سموي..يلا نمشي
سامي:يلا

************************

طلع الدكتور من عنده بعد ماقال له انه بيطلع بعد اسبوع وراح يفك الجبس بعد شهرين...

محمد:تطمنتي الحين وعرفتي متى بتفتكين مني
اسيل:محمد لا تقول تفتكين مني ترا وربي ازعل
محمد:لا عاد تكفين كله ولا زعلك
اسيل:ايوه كذا تعجبني

رن جوال اسيل..وكان قريب من محمد...رفع الجوال وكان مكتوب...(حبي الاول_ يتصل)...فتح عيونه على وسعهم...

محمد:مين هاذا حبي الاول؟
اسيل:ههههههههههههههه
محمد:وتضحكين بعد
اسيل:مالك شغل هات الجوال
محمد:اسيل مين هاذا؟

قامت وسحبت الجوال منه...طلعت برة الغرفة عشان تكلم..

محمد بصوت عالي عشان تسمعه:هين يا اسيل

طنشته وطلعت..

اسيل وهي تضحك:هلا وغلا
لينة:انهبلتي ليه تضحكين؟
اسيل:هههههه لا ولا شي
لينة:الحمد الله والشكر..اقول بس ارجعي البيت الحين
اسيل:ليه تو بدري
لينة:ادري بدري بس شكلك نسيتي ان امك بتجي اليوم
اسيل ضربت راسها:يوووه نسيييت
لينة:أي لانك فالحة..اخلصي تعالي للبيت الحين
اسيل:طيب طيب دقايق واكون عندك
لينة:لا تطولين
اسيل:اوكيشن
لينة:هههه ماتخلين سوالفك..باي
اسيل:بايات

سكرت الخط ودخلت للغرفة وشافت محمد يطالعها بنظرات شر...ماقدرت تكتم ضحكتها وانفجرت ضحك...

محمد صد عنها ولف على الجدار..

اسيل:ههههههههه انا خبري البنت الي تزعل وتصد مو الولد

محمد وهو للحين صاد عنها:ما يضحك
اسيلوهي كاتمة ضحكتها:طيب وش فيك الحين؟

محمد مارد...

اسيل:براحتك بس انا بروح الحين مستعجلة..بجيك بكرة اوكي

سحبت شنطتها وتوها بتطلع بس كلمته وقفتها...

محمد:بتروحين له..اي اكيد وش تبين في واحد مكسر مثلي
اسيل كتمت ضحكتها...
توجهت له ومثلت العصبية...

اسيل:تدري انك حمار
محمد:طبعا انا حمار وهو....
اسيل قاطعته:مين هو؟انت وش فيك اليوم
محمد:اناولا انتي
اسيل بقلة صبر:لاحووول
محمد:اذا مو عاجبك لهدرجة وماتبيني خلاص روحي ماني ماسكك
اسيل هنا جد عصبت:انت مو صاحي اكيد شارب شي
محمد:لا صاحي واصحى منك بعد
اسيل:سخيف
محمد:تافهة
اسيل:بايخ
محمد:مجنونة
اسيل تنرفزت منه:بزر انت؟
محمد:والله ما البزر غيرك
اسيل بعصبية:حموود لا تخليني اكسر رجلك الثانية الحين
محمد:لو يحصلك كان سويتي عشان يفضالك الجو
اسيل رمت شنطتها بعصبية:أي جو..تراك جننتني
محمد:حبك الاول

اسيل سكتت شوي..وبعدين انفجرت ضحك...

محمد:مو قايلك
اسيل قربت منه:وهاذا الي مزعلك؟
محمد غطى نفسه بالبطانية:انا بنام

اسيل توها بتتكلم بس هو كمل..

محمد:وبكرة مابي احد يزعجني
اسيل:ماتبيني اجيلك؟
محمد:مابي احد

اسيل طلعت من الغرفة بهدوء:من جد مو صاحي


*********************

فــداك روحي
16-Jan-2010, 04:26 PM
رجعت ابرار للبيت وهي تحس نفسها طايرة من الفرحة ومو مصدقة انها ا خيرا شافته بعد ماغاب عن عينها 5 سنين بس بنفس الوقت كانت تحس بالم وغصة خصوصا بعد ماعرفت انه تزوج واكيد حب زوجته لا وعنده عيال منها بعد...
رمت نفسها على السرير بتعب وهي تحاول تمسك دموعها ماتبي تبكي عليه كافي السنين الي راحت من عمرها وهي تنتظره والحين بعد ماعرفت حقيقته بعد تحس انها للحين تحبه وتبيه وهاذا الي مضايقها وفاقع مرارتها انه مهما سوى فيها تضل تحبه..

ابرار:انا وش سالفتي ليه مو قادرة اشيلة من بالي حتى بعد ماعرفت انه تزوج جد اني ما استحي افكر بواحد متزوج..بس ليه مو قادرة اكرهه هاذا الي مو فاهمته..ليكون ساحرني..هههههههه اما عاد جد اني متخلفة..

قطع عليها افكارها صوت الجوال رفعت الجوال وشافت..(نصفي الثاني_ يتصل)

ردت وهي تحاول تبين صوتها طبيعي:هلا والله بحمود
محمد:احنا وش قلنا
ابرار:هههههههه سوري محمد
محمد:ايوه كذا اوكي
ابرار:شعندك داق علي..شنو اسولة راحت عنك؟
محمد بضيق:أي...راحت
ابرار باستغراب:شفيك؟
محمد:ولا شي..انتي شفيك؟
ابرار:بلا استهبال ادري ان فيك شي اخلص قول
محمد:تهاوشت مع اسيل
ابرار شهت:يوه..ليه؟
محمد:سالفة طويلة بعدين بقول لك..بس جد انا حاس ان فيك شي
ابرار(( بسم الله هاذا شلون يعرف)):وش الي خلاك تحس بكذا؟
محمد:نسيتي اني نصفك الثاني واعرف كل شي
ابرار:هههههههه ...لا جد وش دراك؟
محمد:يعني في شي
ابرار:لا..((ياربي وش ذا الوهقة))..بس يعني انا قصدي وش الي خلاك تحس بكذا يعني؟
محمد:اهاا..يعني طريقة كلامك وسوالفك معي انا واسيل حسيتها غير
ابرار:كيف غير؟
محمد:مدري انا حسيت بكذا

ابرار توها بتتكلم بس جاها خط ثاني..

ابرار:لحظة حمود
محمد:اوكي

شافت الرقم بس كان رقم غريب...

ابرار:اقول محمد اكلمك بعدين اوكي
محمد:وين بتروحين يعني وراك وراك
ابرار:هههههه اوكي بعدين يصير خير يلا باي

سكرت قبل لا تسمع رد محمد ماتدري ليه تحس ان ورا هالرقم سالفة...

ابرار بتردد:...الو...
بسام:ابرار؟

اول ما سمعت صوته سكرت بوجهه ماتعرف ليه بس حست نفسها مرتبكة وماتعرف ايش تسوي هي كانت مجهزة كلام كثير كانت بتقوله له لو شافته مرة ثانية بس الطريقة والموقف الي شافته فيه كانت غير ماتوقعت تماما يمكن عشان كذا توترت...


((بسام))

اكيد زعلانة..زعلانة قليلة بلي تحسه..معذورة انا لومكانها بسوي اكثر من كذا..بس هي لو تعطيني فرصة اكلمها واشرح لها كان كل شي بيتغير لاني واثق انها بتعذرني..ااه ياليت الزمن يرجه لورى..ياليت...

**********************

اول مادخلت البيت...كان كل شي حوسة ومو مرتب وازعاج صوت لينة المعصب مالي البيت..

اسيل راحت لوين لينة جالسة تشوف وش سالفتها...

اسيل بعربجة:الحلو معصب اليوم..شسالفة؟
لينة:شرفتي..يلا روحي لغرفتك اسبحي وبدلي ملابسك وبالمرة روحي شوفي ترف وقولي لها تنزل...واذا شفتي سحر بطريقك قوليلها تجهز

اسيل طالعتها باستهبال:مافهمت شي
لينة بعصبية:اسيل وربي مالي خلق استهبالك اخلصي روحي سوي الي قلتلك عليه
اسيل تقلد طريقة الشغالات بالكلام:حازر مدام...وماتبيني بعد اطبخ العشى بالمرة
لينة:لا خلاص العشى خلصناه
اسيل:والله تعرفين تنكتين
لينة عصبت:جد انك رايقة..(قالت بصراخ)روحي بسرعة
اسيل مدت بوزها وقالت بستهبال:زييين..لاتدفين
لينة:انا لمستك اصلا؟
اسيل:بروح فوق قبل لا يصير فيني شي

لينة تنهدت بتعب وكملت شغلها...

راحت لغرفتها ورمت نفسها على السرير..
قررت تدق على محمد وتعتذر منه لانها حست انها هي الغلطانة يعني من الاول تقولها هاذي لينة وتفتك..
دقت عليه وعطاها بزي..

اسيل شهقت:انا يعطيني بزي..هين يا محمد..انا اوريك

رمت الجوال بعصبية..

اسيل:لا يا اسيل لاتعصبين خليك ريلاكس وصالحيه بعدين يصير خير..وربي لطلعها من عيونك هالبزي..هين

خذت الجوال مرة ثانية وقعدت تفكر كيف تصالحه...
جلست تغني وهي سرحانه..وفجاة جاتها فكرة..


راحت لغرفة الموسيقى الخاصة فيها بجناحها الخاص..
جلست تدور العود من بين الات..اخيرا لقته مرمي بالزاوية لانها ما تستعمله واجد...
خذته ونضفته من الغبار الي عليه وعدلت اوتاره...

رجعت لغرفتها ودقت على محمد..كالعاده مارد..مسكت نفسها لا تعصب وتروح للمستشفى وتتوطى ببطنه لانه ينطنشها...
قررت ترسل له رسالة صوتية..

اسيل بدت تعزف وبعدين بدت تغني..

الله الله يازعلان
خف علينا شوية
حتى انا منك زعلان
بس انا اسال شوية

انت ساكن بعيني
وانت بهجة سنيني
شلي بينك وبيني
خليني افهم شوية

شوف وارحم بحالي
دمعي كدر رسالي
الجفا منك غالي
وانا شلي بيديا

قلبي منك تعذب
في هواك وتغرب
بالله منك اتعجب
كيف تزعل علي

رسلت الرسالة وهي ميته من الضحك..تموت وتعرف ردة فعله..


*******************

كان منسدح بالسرير ويفكر فيها..قطع افكاره صوت الجوال يعلن وصول رسالة..
فتحها بكل هدوء حتى انه ماشاف من الي ارسل..

فجاة طلع له صوت اوتار العود وبعدها صوت وحدة تغني..كان صوتها مرة حلو وهادي..

محمد وهو عاقد حواجبه:مين ارسلي هالاغنية

بس لما سمع الكلمات عرف انها من اسيل وابتسم..

محمد وهو مبتسم:ههههههه الله يرجك يا اسيل...بس صوت مين هاذا..مستحيل يكون صوتها لان اسيل مزعجة مستحيل يكون صوتها بالغنى هادي كذا...

***********************

الكل تجهز ومستعد لوصول امهم..الكل متجمع ومتوتر مايعرفون كيف بيكون القاء...

ترف بهدوء:اسيل
اسيل:نعم
ترف:وين لينة؟
اسيل:ترف بلا استهبال مو قالت لك بتروح تجيب امك

ترف ماحبت تكثر كلام حست بتوتر اسيل وهي اصلا متضايقة ومالها خلق...

سحر:اوف
اسيل بصراخ:خير انشاء الله وش فيك؟

سحر طنشتها..ووقالت مرة ثانية:اوف اوف اوف
اسيل:شفيك انتي؟
سحر وهي ترجع شعرها لورى بغرور:مالك دخل
اسيل:لا لي شنو يعني بتقعدين طول اليوم تتاففين بوجهنا
سحر:عاد انا بكيفي وها..اوف

اسيل توها بتتكلم بس الباب فتح...
كلهم سكتو ووجهو نظرهم للباب..اكيد هاذي لينة مع امهم وصلو..
لا شعوريا وقف الكل ينتظر يعرف مين الي بيدخل...

**********************

فــداك روحي
16-Jan-2010, 04:27 PM
الجزء الحادي عشر


الكل تجهز ومستعد لوصول امهم..الكل متجمع ومتوتر مايعرفون كيف بيكون القاء...

ترف بهدوء:اسيل
اسيل:نعم
ترف:وين لينة؟
اسيل:ترف بلا استهبال مو قالت لك بتروح تجيب امك

ترف ماحبت تكثر كلام حست بتوتر اسيل وهي اصلا متضايقة ومالها خلق...

سحر:اوف
اسيل بصراخ:خير انشاء الله وش فيك؟

سحر طنشتها..ووقالت مرة ثانية:اوف اوف اوف
اسيل:شفيك انتي؟
سحر وهي ترجع شعرها لورى بغرور:مالك دخل
اسيل:لا لي شنو يعني بتقعدين طول اليوم تتاففين بوجهنا
سحر:عاد انا بكيفي وها..اوف

اسيل توها بتتكلم بس الباب فتح...
كلهم سكتو ووجهو نظرهم للباب..اكيد هاذي لينة مع امهم وصلو..
لا شعوريا وقف الكل ينتظر يعرف مين الي بيدخل...

تقدمت ترف بهدوء والفضول ماليها تبي تشوف امها مشتاقة لشوفتها...
انصدمت وهي تشوف زياد قدامها..الدم توقف بجسمها وحست بحرارة بالمكان مع ان الجو بارد..قلبها بدى يدق بقوة مو طبيعية...
زياد انصدم بمنظر ترف اول مادخل... ماتوقع يشوفها قدامه كذا..بس شكلها واضح انها تعبانة...وجهها شاحب ولونه اصفر..

زياد((معقولة تكون متاثرة بلي صار بينا...لا الي مثلها مايحسون..بس شنو فيها))

حاول يتجنب يطالع بعيونها بس ما قدر مشتاق لها ويحبها حتى لو كانت خاينة...

زياد حرك شفايفة بدون مايطلع صوت تكلم غصبن عنه:ترف

ترف وهي تحاول تمسك دموعها((ماراح ابكي ماراح ابكي))...


الجو متوتر بينهم وكل واحد عيونه متعلقة بالثاني وكل واحد فيهم قلبه يدق للثاني...وكأن كل واحد يعاتب الثاني بنظراته...

اخيرا قدرت تبعد نظراتها عنه لما حست بدخول لينة واكيد معها امها...

الكل وجه نظره لوين لينة موجودة والكل يفكر كيف راح يتكلم مع امه وايش راح تكون اول كلمه تنقال لها...الكل باله مشغول فيها..

بس زياد ماكان يشوف غير الي واقفة قدامه وتطالع بالحرمة الي دخلت.. وواضح انها حابسة دموعها..

زياد((ياحياتي اكيد زعلانه من بعد ذاك اليوم..تكفين لا تبكين ما اقوى على دموعك...لا ايش زعلانه ولا مو زعلانة انا اصلا ليش شايل هم وحدة خاينه مثلها..يوووه خلني اطلع احسلي قبل لا اسوي شي ما ابيه))

((ترف))

مر من جمبي وطلع حتى بدون ما يسلم علي ولو بنظرة ..ماشفت بعيونه غير نظرات العتاب والملام..ليه يازياد صرت قاسي كذا..وربي انا مو مثل ما تظن...

دخلت لينه للصالة وهي مبتسمة وتناظر بخواتها..

لينة:ترف..اسيل..سحر..تعالو سلمو على امكم وش فيكم واقفين كذا؟

كل وحدة فيهم واقفة ومو قادرة تتحرك...يحسون انهم انشلو اول ا شافوها...

تقدمت اسيل بخطوات ثقيلة لاكن تحاول تبين انها عادي...

اسيل وهي تمد يدها وابتسمت:هلا والله
لينة بصوت واطي:اسيل هاذي امك مو وحدة صديقاتك..بوسي راسها
اسيل ضربت راسها بعفوية:اوه نسيت.. السموحة(باست راسها)..شخبارك؟

لينة((مافي فايدة..ماكاني قعدت يوم كامل اعلمها كيف تحكي كويس))

ام لينة(ندى)..ابتسمت بفرح من تحت البرقع كانها مو مصدقة ان وحدة من بناتها تسال عنها..توقعت يكون استقبالهم في جفاء شوي بس توقعاتها طلعت غلط..

ام لينة:الحمد الله..وانتي شخبارك؟
اسيل ابتسمت لما سمعت صوتها هادي زي صوت لينة:تمام والله..على فكرة ترى انا اسيل(لفت على ترف)وهاذي القزمة ترف(وجهت نظرها لسحر)اما هاذيك(قالت بصوت واطي)العلة..اااه قصدي اختي سحر..واكيد تعرفين لينة

ام لينة طالعت فيهم وهي فرحانة انها اخيرا شافت بناتها مع انهم ماسالو عنها ابد بس لينة شرحت لها كل شي..

لينة:تفضلي يمه ليه واقفة هنا

ام لينة هزت راسها بالايجاب..

دخلو كلهم وتوجهو للصالة...
جلسو وهم للحين يحسون انهم متوترين..مو متعودين على وجودها...

لينة:طيب انا بروح اشوف الطباخ جهز العشى ولا لسى

ترف واخيرا طلع صوتها:بروح معاك(ماتدري ليه ماتبي تجلس معاها مع انها كانت اكثر وحدة متحمسة لجيتها واستقبالها)

لينة حست باحراج من امها:لاحبيبتي خليك هنا ماراح اطول

طلعت لينة ورجع الهدوء..ولا وحدة منهم عارفة ايش تقول..

سحر قامت من مكانها مو عارفة ايش تسوي تحس بتوتر مو طبيعي..

اسيل:على وين؟
سحر:بروح غرفتي
اسيل من بين اسنانها:اجلسي
سحر:بروح اذاكر..عندي اختبارات
ام لينة:شخبارك سحر؟
سحر زاد توترها لما كلمتها..فضلت السكوت على انها ترد وتوجهت للاصنصير وراحت للدور الثاني..

اسيل((الله يفشلك...ماتخلي حركاتها البايخة))

ام لينة حست بالم..توقعت وحدة من بناتها تكون مو طايقتها..بس ابتسمت بالم من تحت البرقع...

اسيل طالعت ترف بنظرات يعني قولي شي...
ترف هزت راسها بالنفي..
اسيل طالعتها بتهديد..بس ترف طنشت نظراتها وصدت بوجها عنها...

اسيل((حسبي الله عليك انتي واختك كانكم تفشلون الواحد))

ناظرت امها وقالت بدفاشة:الحين ليه ماتفتشين (تكشفين) خلينا نشوف وجهك

ترف اول ما سمعتها قالت كذا ناظرت امها على طول تبي تعرف شلون شكلها...

ام لينة طالعت اسيل وابتسمت واضح انها حبوبة واجتماعية:انشاء الله

فتحت وجهها وهي مبتسمة...

ترف ناظرتها وابتسمت:شكلك ماتغير
ام لينة بستغراب:شدراك؟
ترف انحرجت وناظرت الارض بخجل:شفت صورتك عند لينة..تشبهين لسحر
اسيل بقرف:وع

ترف وام لينة طالعوها باستغراب..

اسيل انتبهت لنفسها:قصدي انتي احلى من سحر
ام لينة:لاسحر احلى
اسيل:صدقيني سحر شينة انتي احلى
ترف:لاسحر مو شينة
اسيل بحدة:انتي انطمي
ترف نست وجود امها:خييير؟
اسيل:جب

ام لينة تضحك على هبال بناتها...

دخلت لينة ومعاها صينة العصير:حشى مامداني اتركم الاصوت صراخكم واصل لاخر الشارع
ام لينة:هم دايم كذا؟
لينة وهي تحط الصينية..ابتسمت:دايم وانا اخر شي الي اتعذب معهم
ام لينة:بسم الله عليك من العذاب

لينة ابتسمت...

لينة تطالع المكان:اجل وين سحر؟
ام لينة بالم:راحت تذاكر

لينة انقهرت..حركتها سخيفة امها الي ماشافتها من سنين تجي وهي تتركها وتروح تذاكر..يعني كلش المذاكرة مقطعة بعضها معها...

جلسو يسولفون ماتوقعو ان الحواجز الي بينهم راح تنهدم بهسهولة...

**********************

زياد كان بالسيارة مع سامي ويسمع اغنية(قالو ترى)...

سامي:وربي لوعت كبدي ادري انك ماتبيها.. خلاص عاد
زياد بارتباك:أي مابيها...بس لو شفتها يا سامي مادري وش فيها.. احس انها تعبانة..جد اشتقت لها واشتقت اسمع صوتها..ولاعيونها..اااه على عيونها فديتها والله
سامي حاط يده على خده وابتسم:ايوه وبعد؟
زياد حس انه قام يخورا وكثر حكي قال يخفي ارتباكه:ولا ابلين يلا نمشي
سامي:ههههههههههههههههه
زياد:ليه تضحك؟
سامي وهو مبتسم:لا..ولاشي

زياد طالعه برتباك وشغل السيارة....

زياد((جد اني خبل كيف اقول كذا قدام سامي..الحين وش يفكني منه(ابتسم ابتسامة خفيفه وهو يتذكر شكل ترف)بس جد وحشتني))

************************

ابرار:ههههههههه..وربي هالبنت فلة
محمد:وتلموني ليه احبها..ياربي تجنن ودي اكلها
ابرار:هههههههه قال تاكلها قال..اي عشان يجيك ذاك البقس الي يسبب لك عاهة مستديمة
محمد:ههههههههههه لا عاد مو لهاذي الدرجة..وربي اسيل حبوبة
ابرار:ادري بس مشكلتها دفشة شوي
محمد:شف بس مين يتكلم عن الدفاشة
ابرار قامت:وش قصدك؟
محمد:ولاشي امزح وش فيك
ابرار جلست مرة ثانية:ايوه على بالي
محمد:طيب ايش اقول لها
ابرار:شنو؟
محمد:يووه ابرار ركزي معي وش اقول لاسيل قصدي وش ارد عليها
ابرار:انا اقول انت واحد سخيف واصلا ماله داعي تزعل من اول
محمد:اصلا انا مو زعلان عليها بس بغيت اتغلى
ابرار:الحمد الله والشكر..جد الطيور على اشكالها تقع
محمد:ههههههههههه احلى طيور

ابرار ابتسمت بهدوء...وجلست تفكر بالي جالس قدام غرفة محمد...
ياترى هو الحين وش جالس يسوي معها..وش قاعد يقول لها..الغيرة بتذبحها وهي كل شوي تسمع صوته واكيد يتكلم معاها...

محمد:هييي نحن هنا

ابرار طالعته وابتسمت...

محمد:وين وصلتي؟
ابرار قامت:لعند الباب..يلا باي
محمد:وين تو النا
ابرار:انت شوف الساعة كم وبعدين تكلم

محمد لف يتناظر الساعة وكانت 1ونص...

محمد:يووه تاخرتي
ابرار: وانا وش قاعدة اقول من الصبح..يلا بايوو
محمد:باي


طلعت من الغرفة وشافت بسام واقف ع باب الغرفة حقت زوجته وباين انه معصب...عطته نظرة احتقار بس من ورى قلبها وتوجهت للاصنصير...

فتح باب الاصنصير وتوه بيتسكر بس سبقته يد بسام...

ابرار قلبها دق((هاذا شيبي))

سكر باب الاصنصير واثنينهم ساكتين والجو متوتر...كل واحد قلبه يدق بقوة مو طبيعية...
ابرار كانت مستغربة من وجه بسام المعصب وبين كل لحظة والثانية تطالع فيه..تبي تحفظ ملامحه يمكن تغير منها شي وتبي تعرف.. كان ودها تساله شفيك معصب بس هي مالها حق تساله واصلا المفروض ما تكلمه...

وقف الاصنصير بالدور الارضي..مشت ابرار بسرعة بس يد بسام وقفتها...

ابرار رجعت لورى وناظرته بكل قوة واحتقار عكس الي تحسه بداخلها:خير
بسام توتر من نظراتها بس ماحب يبين:مين هاذا الي كنتي عنده؟

ابرار سكتت وحاولت تخفي ابتسامتها((عشان كذا كان معصب...فديته والله الي يغار ههههههه...لا يا ابرار امسكي نفسك))

ابرار باحتقار:نعم؟
بسام:الي سمعتيه
ابرار:ومين انت عشان اقول لك.. كنت عند الي عنده انت وش دخلك؟
بسام وهو ياشر على نفسه:انا وش دخلني؟
ابرار:ايوه وش دخلك...روح عند زوجتك لا تفقدك
بسام من بين اسنانه: مالك خص فيها انا الحين اسالك وجاوبيني على سؤالي
ابرار وهي تتوجه للباب:اسفة
بسام مسكها من ذراعها:وقفي انا اكلمك
ابرار ناظرت فيه بتفحص:ماتغيرت يا بسام..للحين نفس الغرور والتسلط تحسب انك تقدر تفرض رايك على الكل
بسام قرب منها:وانتي بعد ماتغيرتي للحين نفس الجمال والغرور..والعناد

ابرار توترت من قربه...تسللت ريحة عطره لانفها الصغير...
قلبها دق بسرعة..نفس الريحة ماغيرها مستحيل تروح عن بالها ريحة العطر الي عطته اياه هدية...

بسام همس باذنها:احبك

ابرار طالعته متفاجاة ومو مستوعبة الكلمة الي سمعتها...

بسام كمل:احبك واحب كل شي فيك..احب غرورك واحب عنادك...واعشق جمالك

ابرار هنا خلاااص ذابت ماقدرت تتحمل اكثر من كذا حست انها ضعيفة قدامه ومو قوية مثل ماتحاول تبين لنفسها ولكل الناس..
كانت المستشفى فاضية تقريبا لان الوقت متاخر ووقت الزيارات خلص ومافي شي يخليها تتراجع او يوقفها عن الي بتسويه...

ابرار:وانا بعد...للحين احب....

قطع كلامها صوت خطوات الممرضات وهم طالعين من الاصنصير...بعدت عنه بسرعة ولامت نفسها كيف كانت بتضعف قدامه وبتعترف انها للحين تحبه...

مرو الممرضات وقعدو يضحكون بدلع ويتساسرون لما شافو بسام وخقو على جماله...
ابرار ناظرت بالممرضات بغيرة وحقد..تقدمت لعند بسام ومسكت ذراعه..

ابرار بدلع:يلا حياتي خلنا نروح تاخر الوقت
بسام:؟؟؟؟؟؟
ابرار زادت من دلعها وهي تسحبه:يلااا

بسام هز راسه بالايجاب ومشى معها...
ناظرت بالممرضات الي منقهرين منها وهي تبتسم بثقة...
اول ماطلعو وسكر الباب حق المستشفى بعدت عنه بسرعه ماتبي تضعف مرة ثانية..

بسام استغرب حركاتها مو طبيعية...

بسام قرب لعندها وابتسم:ايوه..وش كنتي بتقولين قبل لايجون الممرضات؟
ابرار زاد ارتباكها بعدت عنه:...و..ولاشي
بسام:بس....
ابرار قاطعته:خلاص يا بسام الي بينا انتهى ولا يمكن نرجع لبعض ابد
بسام:ليه؟
ابرار بلعت غصتها ونزلت راسها..تجمعت الدموع بعيونها:لانك ...متزوج وعندك اطفال بعد
بسام رفع راسها بيده:بس انا احبك
ابرار وهي تحاول تمسك دموعها..قالت بصوت مبحوح:مايصير
بسام:ليه مايصير
ابرار: بسام تكفى لاتخون زوجتك صدقني الحرمة اكثر شي تكرهه الخيانه وانا قد جربتها ومابي وحدة غيري تجربها
بسام:بس صدقيني الي نسويه مو.....
ابرار قاطعته:خلاص بسام...انسى
بسام:اذا انا نسيت..انتي بتنسين؟
ابرار:...بحاول
بسام مسك يدها:لا يا ابرار انا وانتي نحب بعض ومستحيل ننسى بعض

ابرار بعدت عنه وكانها تقول له خلاص انساني وهاذي اخر مرة تشوفني فيها...
توجهت لسيارتها وسكرت الباب بهدوء...

بسام وقف بمكانه وهو يطالعها مثل اخر مرة شافها فيها..بس الفرق ان اخر مرة هو الي وصلها للباب ووقتها قالت له احبك قبل لا تروح والحين تقول له انساني...جد الدنيا مافيها عدل ليش يصير فيهم كل هاذا..لاكن هو السبب هو الي ضيعها من يده..ومثل ما ضيعها لازم يرجعها...

اول ما صعدت السيارة بكت وطلعت الي فيها...
ابرار))حقير..توقعته تغير بس ذيل ال...
مثل ماخاني من قبل وتركني لوحدي الحين يبي يخون زوجته وجاي يضحك علي ويقول لي احبك(بكت اكثر)...بس انا احبه..ليتك تطلع صادق بالي قلته..حتى لو طلع صادق ويحبني وش بستفيد هو متزوج وانا مستحيل اخرب بيت احد حتى لو على حساب نفسي..وش ذنب عياله يتعذبون..وش ذنب زوجته..يمكن هي تحبه..بس مهما كانت تحبه ماراح تحبه كثري))...

مجبور انا اعيش من بعد فرقاك
واخفي جروحي بين نفسي وذاتي

صدقني راح اقوى على البعد وانساك
والقى امل غيرك يجدد حياتي

محيت من قلبي خيالك وذكراك
مثلك حرام يكون في ذكرياتي

مـــــجــــــــبــــــور

غلاطتك اكبر من اسطورة لعذراك
صبرت لين الصبر فجر سكاتي
كم جرح اثر في تالم ونادا
ويقول لك بالله هاذي جزاتي

محيت من قلبي خيالك وذكراك
مثلك حرام يكون في ذكرياتي

مـــــجــــــــبــــــور

واصل طريقك واتبع دروب ممشاك
وانسى في يوم اني وهبتك غلاتي
وانا بعيش العمر من بعد ما انساك
وابقى معاك سنين وباقي صفاتي

محيت من قلبي خيالك وذكراك
مثلك حرام يكون في ذكرياتي

مـــــجــــــــبــــــور

**********************

بعد ماطلعت ابرار جلس لوحده ويفكر حاول ينام لاكنه ماقدر تقلب بالسرير اكثر من مرة ومافي فايدة..قال اذا طريقة اسيل بالاعتذار الغنى انا بعد برد عليها بالمثل...

متى اشوفك نظر عيني
تنور عمري وسنيني انا مالي سواك
تعبني الشوق واغناني وخلاني
مع احزاني.. تعب قلبي معاك
ياسيد الكل يا غالي يا عمري
وكل امالي.. انا كلي فداك
تدلل يا امل عمري هواي
وحبي العذري.. انا قصدي رضاك
غرامك بسمة ايامي وشوفك
اجمل احلامي.. ولا انسى هواك
انا مالي يحبونك وقلبي دوم
مجنونك.. ويلبيلك نداك
ياربي يسعد ايامك تشوف
الخير قدامك.. ويستت لك خطاك
عوذ بالله من غيابك ترجع
وتشوف احبابك.. وش مسوي غلاك

**************************

في صباح اليوم الثاني..الكل حاله متغير بعد وصول امهم امس..

سحر تجهزت عشان تروح للامتحان..هي اصلا ماذاكرت شي بسبت الي صار امس وطول الوقت تدعي ان ربي يعدي هالاختبار على خير لان لو مانجحت هالسنة بتحط الوم كله على امها لانها بنظرها هي السبب في عدم تركيزها...

كانت جالسة بغرفة الطعام وتراجع قبل لاتروح للامتحان..
دخلت ام لينة وابتسمت اول ماشافت سحر..

ام لينة وهي تجلس على الكرسي:صباح الخير
سحر وقفت يدها عن تصفح الكتاب لما سمعت صوتها بس رجعت بسرعة لمراجعتها وقالت بدون ماتناظر فيها وبدون نفس:صباح النور
ام لينة ابتسمت بالم على اسلوب بنتها معاها:بتروحين الحين؟
سحر تاففت وسكرت الكتاب:يعني انتي وش تشوفين
ام لينة وهي مبتسمة:طيب ليه سكرتي الكتاب كملي ولا خلصتي؟
سحر وهي تقوم:وانتي تخلين احد يسوي شي
ام لينة انصدمت من رد بنتها بس ماحبت تبين(ابتسمت بالم):اسفة لو ازعجتك

سحر طنشتها وطلعت وهي تتحلطم...
ام لينة سندت راسها بتعب على الطاولة..ليه سحر..سحر الي كانت اكثر وحدة تحبها وتفضلها من بناتها تسوي كذا...لاكن ان شاء الله مع الوقت راح تعقل وتتغير وترجع سحر الاولية...

**********************

طلعت برة البيت وهي متنرفزة حطت الحجاب على شعرها باهمال ولبست نظارتها...
اول ماطلعت تفاجاة بوليد قدامها ويتقدم لجهتها...سحر اشرت له يبعد لاكنه عاند وقرب لعندها...
سحر:انت شتسوي هنا؟
وليد:جاي اشوفك قبل لاتروحين للامتحان
سحر بعصبية:لا والله واذا احد شافك
وليد:ليش مضاييقك؟
سحر:أي
وليد:من متى شوفتي تضايقك؟
سحر هدت شوي..قالت بدلع وهي تمسك ثوبه من فوق:لا حبيبي شوفتك ماتضايقني بس اخاف حد يشوفك وانت عند الباب
وليد:طيب تعالي معاي
سحر بدلع:وين؟
وليد:بالسيارة..بوصلك للجماعة

سحر ابتسمت وهي تطالع سيارته الجاغوار...

سحر((الله فلة اروح بالجاغوار للجامعه عشان كل البنات الي هناك يغارو مني))

وليد:ها وش قلتي؟
سحربدلع ماصخ:اوكي

وليد ابتسم ومسكها من يدها واركبو السيارة...

**********************

قامت من النوم بكل نشاط وحيوية عكس كل يوم غسلت وجهها وخذت دش سريع...توجهت لغرفة التبديل وطالعت الملابس بحيرة ماتعرف ايش تختار..
بعد تفكير طويل لبست لها بنطلون جينز ضيق لونه اسود وبلوزة هاي نك ثقيلة من الفرو لونها بينك...طلع شكلها مرة كيوت...
توجهت للتسريحة وطالعت شكلها بالمراية بكل رضا وخصوصا انها مو حاطة ميك اب اكتفت انها تحط قلوس وردي خفيف..تركت شعرها مبلل لانه طالع حلو وطلعت..

نزلت للدور الارضي ومالقت احد..اكيد انهم راحو لاشغالهم..بس امها اكيد موجودة يعني وين بتروح...
راحت للصالة ومالقت احد..وغرفة الطعام والمجلس مافيهم احد..

ترف:ياربي لو بدورها بكل البيت بيخلص اليوم وانا مالقيتها..اوف

رفعت اقرب سماعة لعندها...
طلع لها صوت ليزا...

ليزا:صباح الخير
ترف:صباح النور
ليزا:تامري على شي؟
ترف:شفتي امي؟
ليزا:اصدك المدام
ترف وهي مالها خلق لها:أي
ليزا:أي هي هون بالمطبخ
ترف:وش تسوي بالمطبخ؟
ليزا بتردد:عم...عم تمسح الارض
ترف بصراخ:وشو؟
ليزا:انا.....
ترف قاطعتها:انتي كيف تخلين امي تسوي كذا هين انا بجي عندك الحين

سكرت الخط قبل لاتسمع رد ليزا وتوجهت للمطبخ...

ترف انصدمت من منظر امها وهي تمسح الارض...

ترف:وش قاعدة تسوين؟
ام لينة ابتسمت:صباح الخير
ترف قربت لعندها وخذت منها الممسحة بهدوء:ماما ليه تسوين كذا احنا عندنا شغالات هم الي يسوون كل الشغل
ام لينة:أي بس البيت كبير عليهم وحبيت اساعدهم
ترف وهي تسحبها معاها:هم شغلتهم كذا وانتي تعالي معاي
ام لينة:وين؟
ترف ابتسمت:بطلعك
ام لينة:وين بتوديني؟
ترف:ممم للحين ماقررت بالسيارة نشوف وين بنروح
ام لينة:لا ماله داعي
ترف:عشان خاطري...ابي اوريك الشرقية أي شرقية الا المملكة بكبرها
ام لينة:هههههههه عشان خاطرك بس

ترف ضمت امها بقوة هي محتاجة لهالحنان..بكت بحضنها من غير ماتحس...

ام لينة بحنان:بسم الله عليك وش فيك؟
ترف وهي تمسح دموعها:ولا شي
ام لينة مسحت دمعه نزلت على خدها:طيب ليه الدموع؟
ترف ماقدرت تكتم اكثر من كذا:معليه اعترف لك بشي؟
ام لينة وهي تسحبها معاها وتجلس على الكرسي بهدوء:اكيد
ترف وهي منزله راسها وتناظر يدينها:انا..انا احب زياد

حست سكوت امها طول رفعت راسها تشوف شسالفة وشافت على وجهها اكبر ابتسامه...

ترف باستغراب:ليه تبتسمين؟
ام لينة:ادري
ترف فتحت عيونها على وسعم:تدرين؟...شلون وانا توني اقول لك الحين
ام لينة:لاحظت نظراتكم لبعض امس..بس واضح فيها العتاب..ليه؟
ترف:انا وزياد..(بلعت غصتها)..كنا نحب بعض..بس صار شي وفرقنا ومستحيل نرجع نحب بعض مرة ثانية..انا احبه ..بس هو..مااظن
ام لينة:بس الواضح انه للحين يحبك والدليل الصورة الي حاطها بسيارته
ترف باستغراب:أي صورة؟
ام لينة:ماتدرين؟
ترف:لا
ام لينة:لما جاو زياد ولينة ياخذوني امس رحنا بسيارة زياد وكان معلق صورتك بالسيارة..انا اول شي استغربت ان لينة كان عادي عندها بس لما وصلت وشفت نظراتكم لبعض تاكدت انكم تحبون بعض

ترف سرحت بكلام امها معناته ان زياد مانساها زي مايقول وللحين يحبها..

ام لينة:ترف..ترف
ترف انتبهت لنفسها:هلا
ام لينة:وين سرحتي؟
ترف ابتسمت:لا ولامكان..طيب ابي اقول لك عن شي ثاني مضايقني
ام لينة:شنو؟
ترف:في شي كاتمته صارلي فترة وابي اقوله لك
ام لينة:عنك انتي وزياد؟
ترف ابتسمت:شدراك؟
ام لينة:قلب الام

ترف مسكت يد امها ودعت ربها انه مايحرمها منها..
قالت لها كل شي صار بينها وبين زياد من يوم عيد ميلادها لاخر مرة كانو فيها مع بعض...

*********************

فــداك روحي
16-Jan-2010, 04:28 PM
كانت جالسة بالمكتب وتوقع اراق للشغل..تحس بطفش كل يوم نفس الروتين مايتغير..رمت القلم على الطاولة بطفش وناظرت مكتب صديقتها نجد من يوم ماسافرت للرياض وتزوجت ماعاد شافتها تحس انها مشتاقة لها بجد..

لينة:اوف..جالسة هنا لحالي كاني مجنونة بموووت من الطفش
.....:بسم الله عليك

لينة رفعت راسها بسرعة تشوف مين الي يكلمها...تفاجات وهي تشوف تركي قدامها...

لينة بصدمة:تركي؟
تركي ابتسم:زين مانسيتي اسمي
لينة:شنو تسوي هنا؟
تركي وهو يجلس:طيب قولي تفضل
لينة طالعته بصدمة:شنو جابك هنا؟
تركي باستهبال وهو يسوي نفسه يفكر:مممم..اتوقع في اختراع اسمه السيارة هي الي جابتني
لينة بدون نفس:ها ها ها بايخ
تركي:حتى وانتي تضحكين بدون نفس بعد ضحكتك تعجبني
لينة:شتبي مني؟
تركي: الحين ابيك توقعين على هالاوراق..وبعدين ابي اعرف اسمك
لينة:طيب انت جيت هنا صدفة ولا..
تركي:ولا
لينة ابتسمت بس على خفيف:ممكن اعرف شلون عرفت مكان شغلي؟
تركي:الي يسال مايضيع
لينة:وشلون سالت وانت حتى اسمي ماتعرفه
تركي قرب لعندها وحط يده على الطاولة:اقول لك سر بس ماتعلمين لاحد
لينة باستغراب:شنو؟
تركي:عندي حاسة سادسة
لينة بعد عنه:هههههه..والله دمك خفيف
تركي:للحلوين بس
لينة وهي تمسك القلب وتلعب فيه:واضح انك مغازلجي
تركي ابتسم:لا والله بس اول ماشفتك مدري وش صارلي
لينة:أي هين
تركي:وربي اقول الحقيقة
لينة:اوكي اوكي خلاص مصدقتك..عطني الاوراق خلني اوقع عليها

تركي مد لها الاوراق..
ترها كانت بتمسكها بس سحبها مرة ثانية...
لينة طالعته مستغربة...

تركي:اسمك اول
لينة:ههههههه تراك طفشتني
تركي وهو يلعب بالاوراق:والله اذا تبيني اريحك قولي لي اسمك
لينة:واذا ماقلت؟
تركي:ماراح توقعين على الاوراق
لينة ضحكت بستهزاء:انت الي بتتعطل مو انا
تركي:بلييز تكفين
لينة:اقول عطني الاوراق
تركي:وبتقولين لي
لينة:لاحول الله انت الحين عطني الاوراق بعدين يصير خير
تركي باستهبال وهو يتكلم زي الاطفال:لا انتي تضحكين علي
لينة ضحكت على طريقته بالكلام:هههههههههه وربي انت مو صاحي
تركي:انتي الي جننتيني
لينة:اوف بتعطيني الاوراق ولا لا؟
تركي:نو
لينة:خلاص يلا مع السلامة
تركي:افا والله..تطرديني
لينة رمت الاوراق بعصبية:شسوي طفشتني
تركي:هههههههههه خلاص خلاص خوذي الاوراق كله ولا زعلك

لينة خذت الاوراق منه وشافتها موقعة واصلا الاوراق هاذي مو من شغلها..

لينة بستغراب:هاذي موقعة؟
تركي ماقدر يكتم ضحكته على شكلها:ههههههههههههههه
لينة طالعته بقهر وبعصبية:وتضحك بعد يعني فوق ما انت مزعجني ومعطلني معطيني اوراق مو من اختصاصي
تركي:تعيشين وتاكلين غيرها ههههههههههههه

ماكمل ضحكته لان جات المقلمة الي على المكتب براسه...

تركي وهو يضحك:ههه اااي هههه
لينة:تستاهل
تركي بستهبال:شريرة

لينة توها ببتكلم بس تفاجات وهي تشوف فيصل قدامها..وقفت..

لينة:في... اقصد استاذ فيصل
فيصل وهو يطالع تركي:صباح الخير انسة لينة
تركي وقف وخذ معه الاوراق وقال بصوت واطي:اسمك لينة؟

لينة جمدت بمكانها مو عارفة ايش تقول وهي تشوف فيصل وتركي يناظرون بعض بنظرات حقد وكل واحد يطالع الثاني وكانه مو عاجبه...

تركي وهو يطالع فيصل من فوق لتحت:مع السلامة انسة لينة

لينة هزت راسها وهي ماتدري هو وش قال كل همها الحين فيصل وشنو بتقول له...

اول ماطلع تركي فيصل وجه نظره للينة وقال والغيرة واضحة بصوته:مين هاذا؟
لينة برتباك:ه..هاذا..هاذا..هاذا الاستاذ تركي
فيصل:لا والله.. انا ماطلبت اعرف اسمه انا ابي اعرف وش يسوي هنا ومن وين تعرفينه
لينة بسرعه:مااعرفه..هو جاي مراجع بس
فيصل:مراجع وصوت ضحكم واصل لين اخر الممر
لينة تقدمت لعنده ووقفت قدامه:صدقني فيصل مااعرفه

فيصل ناظراها بشك..

لينة:لا فيصل لا تناظرني كذا..انت تدري اني احبك
فيصل:وهو يحبك؟
لينة:طبعا لا.. مدري..شوف انا بس شفته مرتين مرة عند بيت عمي ومرة هنا بس صدقني
فيصل مسك يدها:مصدقك بس وربي انا اغار عليك ومابي احد ياخذك مني
لينة ابتسمت:لا تخاف لا تركي ولا الف غيره يقدرون ياخذوني منك..(قالت بصوت واطي)انا لك انت وبس
فيصل ابتسم:جد؟
لينة:ليش تشك؟
فيصل:طبعا لا لان انا مستحيل اخليك لغيري وانا مستحيل اكون لغيرك
لينة:توعدني ماتتخلى عني لوايش يصير
فيصل:اوعدك

**************************

كانت جالسة بالسيارة وتسمع اللاغنية الي ارسلها لها محمد وتغني معاها وهي تحس بفرحة عمرها ماحست مثلها..


متى اشوفك نظر عيني
تنور عمري وسنيني انا مالي سواك
تعبني الشوق واغناني وخلاني
مع احزاني.. تعب قلبي معاك
ياسيد الكل يا غالي يا عمري
وكل امالي.. انا كلي فداك
تدلل يا امل عمري هواي
وحبي العذري.. انا قصدي رضاك
غرامك بسمة ايامي وشوفك
اجمل احلامي.. ولا انسى هواك
انا مالي يحبونك وقلبي دوم
مجنونك.. ويلبيلك نداك
ياربي يسعد ايامك تشوف
الخير قدامك.. ويستت لك خطاك
عوذ بالله من غيابك ترجع
وتشوف احبابك.. وش مسوي غلاك

وصلت للمستشفى...كانت تمشي بالممر بتجاه غرفة محمد بس شافت شي وقفها...
اسيل ركضت للابرار وجلست جمبها...

اسيل بخوف:ابرار شفيك؟
ابرار من بين شهقات:مافيني شي
اسيل:محمد فيه شي
ابرار مسحت دموعها وحاولت تسكت بس ماقدرت:لا مافيه شي
اسيل:اجل ليه تبكين؟
ابرار حطت يدها على وجهها وبكت:مافي شي
اسيل:ابرار وربي لو ماقلتي لي الحين شفيك بروح واقول لمحمد واكيد هو يعرف شفيك
ابرار:لا لاتقولين لمحمد تكفين
اسيل باستغراب:ليه؟

ابرار طالعتها بترجي والدموع بعيونها...

اسيل:اوكي ماراح اقول له بس قوليلي وش فيك وربي انا خايفة عليك
ابرار:ماينفع اقول لك هنا
اسيل وهي تقوم:تعالي معاي
ابرار:وين؟
اسيل:اول شي امسحي دموعك وغسلي وجهك وبعدين تعالي معاي نروح عند محمد شوي وبعد كذا اوديك معاي للبيت وهناك قولي لي كل شي اوكي
ابرار:اوكي

بعد ماغسلت ابرار وجهها وهدت شوي راحت مع اسيل لغرفة محمد..

اسيل وهي وقفت عند الباب....

ابرار باستغراب:شفيك؟
اسيل:متاكدة تقدرين تدخلين للغرفة...يعني يمكن محمد يلاحظ
ابرار ابتسمت:ادخلي وشوفي مهاراتي
اسيل:ههههه أي مهارات
ابرار:بتشوفين

ابرار دفت الباب بدفاشة..

ابرار بصراخ:هاااااااااااااي
محمد طاح الجوال من يده:وعلة انشاء الله خرعتيني
ابرار:هههههههههههه
محمد رمى عليها علبة المنديل بس ماجت عليها:برة
ابرار مدت بوزها:تطردي
محمد:أي يلا برة
ابرار تخصرت:مالت عليك بس.. هاذا وانا جايبة لك مفاجاة
محمد بدون اهتمام:أي مفاجاة
ابرار:طالعني طيب
محمد:اوف شنو بتوريني يعني؟

ابتسم اول ماشاف اسيل...

ابرار:هههههههههه ها وش رايك؟
محمد:احلى مفاجاة

اسيل دخلت وهي مستغربة من ابرار كيف قادرة تمثل كذا..تضحك وتسولف عادي ولا كانها قبل شوي كانت تبكي..لو هي مكانها ماقدرت تسوي ربع الي تسويه الحين...

ابرار:بتوقفين هنا لين بكرة
اسيل انتبهت على نفسها ودخلت(قالت بهدوء):هلا
ابرار وهي تقلدها:هلا...شفيك كذا اجلسي
اسيل ابتسمت:طيب
ابرار:اخلكيم على راحتكم.. باي
اسيل بسرعة:تعالي وين؟
ابرار قربت منها:لا تخافين بروح معك للبيت بس محمد يبي يقول لك كلام كثير
اسيل:وانتي شدراك؟
ابرار:مايبيلها ذكاء يلا عاد الحين بيقوم علي وبكفخني لو ماطلعت
اسيل:ههههه طيب
ابرار بعدت عنها وقالت بصوت عالي :بااااي
محمد:لا اجلسي شوي بعد يمكن بينكم اسرار ماخلصتو
ابرار قربت من اسيل وقالت بصوت واطي:مو قلت لك
اسيل:هههههههه
محمد:خلاص مو قلتي باي يلا مع السلامة
ابرار:زين زين لا تدف انا بطلع من نفسي

اول ماطلعت ابرار اسيل لفت على محمد وقالت وهي تمثل العصبية..

اسيل:شفيك على البنت حرام عليك
محمد ابتسم:خليها تولي الحين ترجع...اشتقت لك
اسيل ابتسمت غصبن عنها:وانا بعد
محمد:زين ليش جالسة بعيد قربي شوي مااقدر اسمع صوتك
اسيل:لا والله
محمد:شنو عقاب يعني لو انا اقدر امشي كان جيت لعندك..لا كن العين بصيرة الرجل مكسورة
اسيل: ههههههه وش بتسوي يعني لو جيت لعندي
محمد بخبث:على حسب
اسيل:شقصدك؟
محمد:على حسب شوقي لك..يعني يمكن اكون مشتاق لك مرة واجي احضنك او مشتاق لك موووت واجي ابوسك
اسيل وجهها صار احمر(قالت باحراج واضح):ايش؟
محمد:ههههههههههه تدرين انك تطلعين قمر لما يصير وجهك احمر
اسيل:الظاهر انك انهبلت
محمد:من زمااان وانا مهبول..من اول يوم حبيتك فيه

اسيل وقفت بعصبيه وخذت علبة المنديل من الارض ورمتها عليه...

محمد:اااي..اسولة شفيك عورتيني
اسيل:تستاهل اجل من يوم ماحبيتني انهبلت
محمد:وانا صادق عند ربي من اول يوم عرفتك فيه وحبيتك ماادري وش صار لي
اسيل:اوكي اجل انا بطلع الحين اخاف تنجن بعد
محمد:لا لا ويين؟

اسيل طنشته وطلعت...

محمد:يووه انا وش سويت الحين كنت بقول لها انهبلت من جمالك وحلاوتك مالت علي اتفلسف على الفاضي...بغيت اكحلها قمت عميتها

اسيل اول ماطلعت شافت بسام قدامها هي ماتعرفه بس نظراته غريبة ماتدري وش قصته بس شوفته ابد ماتريحها.. تحس ان وراه سالفة...
بعدت عن جهة الغرف ووقفت قدام الاصنصير...دقت على ابرار بس ماترد على جوالها...

اسيل:اوف الاقيها منك ولا من ولد خالتك
ابرار من وراها:وش فيه ولد خالتي؟
اسيل:بسم الله.. عمى شنو هاذا لا احم ولا دستور
ابرار:ههههههههههه سوري
اسيل:يلا قومي معاي على البيت
ابرار:يلا
اسيل:شفتي الي واقف قدام غرفة محمد
ابرار بارتباك:مين؟
اسيل:واحد يهبل يطيح الطير من السما بس انا ماارتحت له
ابرار:ليه؟
اسيل:مدري كذا نظراته غريبة
ابرار بنفس الارتباك:ليه..هو سوالك شي؟
اسيل:لااا يسترجي اصلا كان قطعته..وبعدين انا ما اعرفه عشان يكلمني او يسوي لي شي
ابرار:اهاا
اسيل:يلا هاذا الاصنصير وصل

ركبو الاصنصير وراحو للسيارة...


***********************

كان يمشي بالممر ووقف على مكتبها وقال يسلم عليها قبل لا يطلع...
فيصل دخل للمكتب وشافها جالسة ورى المكتب وتشتغل على الكمبيوتر...
فيصل:ماخلصتي شغل
لينة طالعته وابتسمت:لا لسا باقي
فيصل:اساعدك
لينة:لا عادي باقي كم ورقة وبخلصهم بسرعة
فيصل:اوكي حبيبتي انا بروح الحين خلص دوامي اول ماتوصلين للبيت دقي على وطمنيني عليك طيب
لينة:اوكي

طلع فيصل من المكتب ولينة تطالع فيه لين ماراح تبي تحفظ كل شي فيه اقل التفاصل..وقفته..مشيته.حتى طوله..كل شي فيه...

لينة((عسى الله لا يحرمني منك))

حست باحد يدخل المكتب...

لينة ابتسمت((مايخلي حركاته))...رفعت راسها وتفاجات بتركي واقف قدامها..شيبي منها اسمها وعرفه..شنو باقي بعد...

تركي:شخبارك لينة؟
لينة طالعته متفاجاة:شتبي؟
تركي:جاي اسلم عليك
لينة وقفت:ليه؟
تركي:شنو حرام
لينة:اوكي الله يسلمك..الحين ممكن تطلع لان عندي شغل
تركي:مو مشكله اتفرج عليك وانتي تشتغلين
لينة:خي؟
تركي بستهبال:وش فيك خليك كول
لينة:لا والله..اذا انت فاضي انا وراي مليون شغلة وكفاية المشاكل الي سببتها لي
تركي:مشاكل؟..اي مشاكل
لينة:مالك شغل مشاكل وبس
تركي:اكيد قصدك هاذاك الي دخل لما كنت عندك..هو مديرك؟
لينة بعصبية:هاذاك الي تتكلم عنه اسمه فيصل مديري وح...

ماتدري ليه سكتت ماحبت تقول لتركي انها تحب فيصل..

تركي وهو يحط رجل على رجل:وايش؟
لينة:وبس ويلا مع السلامة
تركي:عليك اسلوب اعوذ بالله
لينة:والله اذا اسلوبي مو عاجبك ليه جالس للحين
تركي:عناااد
لينة:شنو سالفتك بالضبط؟
تركي:اذا تبين تعرفين سالفتي لازم اعزمك على الغدا او العشى
لينة:هي انت اشوفها طالت وتشمخت خير تعزمني عل الغدا او العشى
تركي:اعتبريه غداء عمل
لينة:اسفة
تركي:يعني افهم من كذا انك مو موافقة
لينة:طبعا لا
تركي:ممكن اعرف السبب
لينة:بدون ماتعرف مين انت اصلا عشان اطلع معاك
تركي:تركي بدر الراسي
لينة:والنعم شسوي لك يعني
تركي:انتي ليه تتعاملين معي كذا
لينة:لانك تلف وتدور اخلص قولي وش تبي بالضبط وفكني
تركي:مو الحين بعدين بتعرفين كل شي
قام من الكرسي:باااي

طلع وخلا لينة بحيرتها ايش ممكن يكون يبي منها...

***********************

ترف:الحين عرفتي كل شي..قوليلي شنو اسوي؟
ام لينة:مدري شنو اقول لك بس انتي غلطانه من اول
ترف بستغراب:انا؟
ام لينة:أي..لانك من اول ماواجهتيته وماعطيتيه فرصة يشرح لك
ترف:معاك حق..بس انا وقتها كنت مو شايفة شي قدامي وكنت اظن اني انخدعت فيه وانه كان طول الوقت يلعب علي
ام لينة:وهاذا الي يحس فيه الحين..يحس انك خدعتيه وماكنتي تحبينه..هو بعد غلط نفس غلطتك وماعطاك فرصة تبررين له موقفك او تشرحين له
ترف:يعني اقول له؟
ام لينة:لازم وانا بساعدك
ترف:لا مابي
ام لينة:ليه؟
ترف:كرامتي ماتسمح لي اروح له بعد الي قاله عني
ام لنية:كانت لحظة غضب وصدقيني اكيد هدى الحين
ترف وقفت:انا ماراح اروح له لو شنو اذا هو يبيني يعرف وين يلقاني
ام لينة:لاتصيرين عنيدة يابنت
ترف:مو عنيدة...بعدين انتي امي شلون ترضين علي المهانة
ام لينة:ومين قال لك ان بكذا راح تنهانين
ترف:خلاص ماما غيري الموضوع
ام لينة:على راحتك
ترف وهي ترفع سماعة التلفون:طيب انا بدق على ليزا عشان تجيب عبايتي وعبايتك عشان نطلع اوكي

حطت السماعة على اذنها بعد ما ضربت ارقامه..انتظرت الرد بس امها بدت تكح وخافت عليها..ماتدري ليه حست انها بتفقدها وهاذا الي ماتبيه.. بعد مالقت احد تجلس معه وتفضفض له ويعطيها الحنان الي طول عمرها فاقدته يروح منها..مستحيل...حطت السماعة على الطاولة وراحت لها...


ترف:بسم الله عليك شفيك؟
ام لينة وهي تبتسم:لا..كح كح..عادي.كح كح
ترف بخوف:طيب ليه تكحين كذا..اوديك المستشفى؟
ام لينة:لا عادي بس انا مزكمة شوي تعرفين شتى وبرد

ترف ارتاحت شوي من كلام امها طبيعي يمرض الانسان بالشتى...

ترف بهدوء:اوكي

راحت للسامعه..مسكينة ليزا صار لها ساعه على التلفون...

*********************

طلعت من مبنى الجامعه وعلى وجهها ابتسامة جذابة وجمبها صديقتها مرام...
سحر شافت سيارة وليد الي قاعد ياشر لها....

سحر بدلع:اوكي مرام اشوفك بكرة
مرام وعيونها ماطاحت من وليد وسيارته:اوكي

مشت سحر وهي ميته ضحك على شكل مرام...اكيد الحين بتموت من الغيرة...
دخلت للسيارة وشافت مرام واقفة وفاهية..ضحكت بدلع..

وليد ابتسم على ضحكتها:شفيك؟
سحر:هههه لا..ولاشي(باسته من خده)كيفك حبيبي؟
وليد مسك خده الي باسته سحر وهو مستغرب حركتها(قال بهدوء):تمام
سحر ضحكت على شكله:هههههه شفيك؟
وليد:ها...لا..ولاشي
سحر:طيب اتحرك ليه واقف؟
وليد انتبه لنفسه:أي..صح
سحر:هههههههههههه

شغل السيارة وراح..

مرام وقفت مصدومة هي تعرف ان سحر جريئة وتكلم وتطلع مع شباب بس عمرها ماتوقعت جرئتها توصل لين انها تخلي خويها ياخذها من قدام باب الجامعه لا وتبوسه بعد...

************************

كان جالس بمكتبه ويقرا اوراق مناقصة جديدة لما دخل عليه السكرتير..

السكرتير:استاذ زياد
زياد رفع راسه:نعم
السكرتير:طال عمرك في شخص يبي يشوفك
زياد:مين؟

دخلت وحدة للمكتب..وحدة زياد يعرفها عدل ومستحيل ينسى ملامحها..

زياد وقف:انتي؟
بتول ببتسامة شيطانية:شخبارك زياد؟
زياد:شتبين جاية هنا؟

السكرتير حس ان الجو متوتر وان ماله لزمه هنا قرر ان ينسحب...
اول ماطلع السكرتير راح زياد لها ووقف قدامها..

زياد بعصبية:خير؟
بتول وهي تجلس:على الاقل قول لي اتفضلي..انت ليش مو ذرب زي ابوك؟
زياد باستغراب:ابوي؟
بتول:ايوه..ابوك ليه ماتعرف ان انا وابوك بينا بزنس
زياد:أي بزنس هاذا الي بينك وبين ابوي
بتول:شراكة
زياد بستهزاء:شراكة وانتي ماعندك الا قمل ثيابك(ضحك بستهزاء)
بتول وقفت بعصبية:عن الغلط...لاتنسى انك كنت بتحفي عشان اناظر فيك بس
زياد وهو يتوجه لكرسيه:ههههههههههه انا..انا احفي عشان وحدة (قال وهو ياشر عليها بستهزاء)مثلك..اخاف تقصدين احد ثاني بس

بتول مسكت اعصابها ماتبي تنفعل اكثر من كذا عشان ماتخرب خطتها...
جلست على الكرسي مرة ثانية...

بتول بهدوء:زياد شفيك علي (قالت ببراءة مصطنعة)انا شنو سويت لك عشان تعاملني كذا؟
زياد ناظرها بصدمة:شنو سويتي؟...قولي شنو ماسويتي..دمرتيني من قبل والحين فرقتيني عن ترف ودمرتيني ودمرتيها..حتى سامي ماسلم منك...انتي شنو تبين بالضبط...ليه تسوين كذا؟

قامت من كرسيها وراحت لعنده ووقفت قدامه...

بتول:لاني احبك ومابيك تكون لغيري
زياد:تحبيني؟...انتي تحبين
بتول:صدقني يازياد عمري ماحبيت احد غيرك
زياد:والي يحب يدمر الي يحبه؟
بتول:انا ماسويت فيك شي..كل شي سويته في هاذي الي اسمها ترف وصديقك سامي
زياد:وانا احب ترف
بتول حطت يدها على كتفه:انت تحبني انا انت تدري وانا ادري لا تحاول تكابر
زياد بعدها عنه:انتي صفحة وطويتها من حياتي ولا يمكن ارجع لها
بتول:لا زياد لا تقول كذا
زياد توجه للباب وفتحه:شرفتينا

بتول راحت لعنده وسكرت الباب...

قالت وهي تلعب بكم الثوب من فوق:شدعوة زياد..نسيت ايام بيروت..ايام الدراسة لما كنا نروح للجبل ونلعب بالثلج..والصور..معقولة نسيت كل هاذا

زياد بلع ريقه من التوتر وهو يحس بحراره بكل جسمه من قربها وريحة عطرها الجذابة الي مالية المكان..

زياد بهدوء:انا قلبي ماعاد لك.قلبي ملك لترف وبس

بعدت عنه بعصبية...

بتول بصراخ:انا ابي اعرف انت وش لاقي بهترف هاذي...جمال وعندي دلع وعندي..حتى الحب قولي وش لقيت فيها مو عندي؟
زياد:عمرك ماراح تفهمين
بتول:اوكي خذني على قد عقلي وفهمني
زياد:انا اقول لك احب ترف تقولين وش لاقي فيها..تدرين وش لقيت فيها احسن منك
بتول:شنو؟
زياد:مو الجمال او الدلع على قولتك الي يجذبوني.. لو كانت ملكة جمال مايهمني انا الي يهمني الجوهر يا بتول..انا لقيت بترف اشياء كثيرة مو موجودة فيك
بتول:عشان كذا تركتني؟عشان وحدة تافههة مافيها زود وتقول لي الجوهر..بلا جوهر بلا زفت
زياد:احترمي نفسك وبعدين انا ماتركتك عشان ترف
بتول:اجل عشان ايش انشاء الله؟
زياد:انتي الي ضيعتيني من يدك..ولا نسيتي
بتول قربت منه:زياد تكفى وربي كانت غلطة...(قالت بهدوء)انا احبك
زياد:بسك كذب عاد تراني طفشت منك..اطلعي من حياتي خلاص
بتول:ادري ان هالكلام من ورى قلبك..ولا انت ودك تشوفني قدامك كل يوم
زياد:انتي الظاهر ماتفهمين...خلاص روحي ياشيخة ليه ترخصين نفسك لواحد مايبيك
بتول:لا تبيني
زياد بقلة صبر:استغفر الله..بتول افهميني..اذكر لما كنا ببيروت انتي بنفسك الي انهيتي علاقتنا ولا انا غلطان
بتول:اعتبرها طيش..هبال...اي شي
زياد:هاذي مالها الا اسم واحد..خيانة
بتول ابتسمت بتوتر:لا تكبر السالفة شدعوة خيانة
زياد:اجل شنو تسمين اني اشوفك مع صديقي ب... ولا ماله داعي ولما واجهتك بالسالفة..تذكرين وش قلتي لي...قلتي لي احبه صح ولا لا
بتول:وقتها كنت.....
زياد فتح الباب:مابي اسمع شي...مع السلامة

بتول طالعته بعصبية مافي فايدة مهما سوت ماراح ينفع..بس وين بيروح وراه وراه لين تدفعه الثمن...طلعت من المكتب بكل عصبية..وقفها صوت زياد...

لفت عليه وهي مبتسمة...

بتول:كنت عارفة انك....

سكتت لما شافته راح للمكتب واخذ شنطتها ومدها لها...

زياد بستهزاء:لا تضيعين شنطتك كفاية عليك ضيعتي عذريتك

سحبت الشنطة بقوة وقالت وهي متنرفزة..

بتول:بتندم صدقني بتندم
زياد ببرود:اكثر من كذا...ما اظن

طالعته بحقد وتوجهت للاصنصير والعصبية باينة عليها...

زياد بصوت عالي:مع السلامة

بتول طنشته ودخلت الاصنصير...
اول ماسكر باب الاصنصير..سكر باب مكتبه بكل قوة...صار يمشي بالمكتب وهو مقهور..اي شي قدامه يرميه بدون تفكير..اوراق..ملفات.اقلام..اي شي وبس اهم شي يطلع قهره من هالحقيرة بتول...

***************************

سحر:يوووه وليد شلون تبيني اشوفها..يعني اذا شفتها شنو بقول لها خوية ولدك؟
وليد:لا قولي لها حبيبة ولدك وزوجة المسقبل

سحر ابتسمت...

وليد:ها ايش قلتي؟
سحر:اوكي
وليد:شرايك اليوم
سحر:اليوم؟
وليد:أي شنو وراك
سحر:ممم..مدري عندي اختبار بعد بكرة
وليد:يووه سحر يعني شنو بتسوين بالشهادة(قال بخبث)مردك لي
سحر ابتسمت:اوكي
وليد:يعني خلاص

سحر هزت راسها بالموافقة...

وليد ابتسم:فديتك والله سحورة
سحر:وليد شنو سحورة انا سوسو
وليد:سوري فديتك يا احلى سوسو

**********************

فــداك روحي
16-Jan-2010, 04:30 PM
وصلو للبيت...

ابرار وهي تطالع القصر باعجاب:واااو اسيل بيتكم يهبل..اي بيت الا قصر
اسيل:بلاك ماشفتي قصر عمي
ابرار طالعتها:احلى من قصركم؟
اسيل:قصرنا على قولتك مايجي اصغر ملحق عنده
ابرار:شدعوة اذا كذا اصغر ملحق اجل القصر شنو كبره
اسيل بحسرة:خليني ساكته بس..امشي معي

دخلو للقصر وكان فاضي كالعادة كل واحد لاهي بنفسه...

ابرار:وين اهلك؟
اسيل:مدري تلقين كل واحد طالع ولا بغرفته مدري عنهم
ابرار:طيب وين نجلس؟
اسيل:تعالي غرفتي احسن
ابرار:اوكي

اتجهو للاصنصير لانه اسرع وهم مالهم خلق يركبون الدرج ويتعبون..
وصلو لجناح اسيل الي كان لونه سماوي واصفر...

ابرار:واااو غرفتك حلوة
اسيل:اشفيك انتي كنك متخرعة كل ماشفتي شي قلتي واو هاذا وانتو ساكنين بفيلا
ابرار:أي بس فيلتنا ماتجي ربع قصركم
اسيل:اذكري الله لا يطيح علينا البيت
ابرار:هههههههه لاتخافين عيوني باردة
اسيل:اجلسي بس

ابرار جلست على الكنب الي بغرفة اسيل وقعدت تطالع الغرفة بتمعن وشافت العود...

ابرار طالعت اسيل:تعرفين تعزفين على العود؟
اسيل:يووه عود وقيتار وبيانو وكل الي تبينه
ابرار:ماشاء الله يعني متعددة المواهب
اسيل:عليك نور
ابرار:مين علمك كل هاذا؟
اسيل طالعت يدينها الي بحضنها وقالت بالم:لما كنت صغيرة كنت دايم اجلس مع ابوي وكان هو يعزف وانا اسمع ولما كبرت صرت احب اعزف احب الات الموسيقية بكل انواعها..ولما كنا نروح لبيروت كنت اروح لمعهد الموسيقى واتعلم...كبرت وكبر حب العزف معاي
ابرار:طيب انا بس اشوف عندك العود والقيتار
اسيل رفعت راسها:تبين تشوفين الباقي؟
ابرار:ياليت
اسيل قامت وسحبت ابرار من يدها:تعالي

راحت ابرار مع اسيل لغرفة الموسيقى الي بجناحها وشافت هناك انواع كثيرة من الات..ماصدقت نفسها وهي تشوف معشوقها قدامها..

تقدمت للقانون الي بالغرفة وابتسمت..

ابرار:معليه اجرب
اسيل:اكيد

((ابرار))

جلست على اقرب كرسي لعند القانون وبديت اعزف..حسيت الروح ردت لي اول ما عزفت عليه وسمعت صوت اوتاره والحانه..طول عمري وانا احب القانون كان هو صديقي الوحيد لما كنت صغيرة..اشكي له همومي وابوح له عن مشاعري..كان عندي واحد في بيتنا بس لما تركني بسام انهرت وكسرته ومن يومها ماشريت واحد ثاني..واليوم لما شفته عند اسيل حسيت بفرحة مو طبيعية..جد اشتقت له...

خلصت العزف واسيل تقدمت لها وهي تصفق...

اسيل:والله برافو ماتوقعتك تعرفين تعزفين على القانون
ابرار وهي تبتسم:مشكورة..طيب انتي اعزفي عليه سمعيني عزفك شوي
اسيل:للاسف شفتي كل هالات اعرف اعزف عليهم كلهم الا هالعلة معلق معي..احسهه صعب
ابرار:ههههههه مو مشكلة اعلمك
اسيل:جد يلا

جلسو مع بعض يعزفون ويغنون ارتاحو حق بعض مرة وكانهم يعرفون بعض من سنيني مو من كم شهر.. كل وحدة حكت للثانية عن الي بداخلها وماخبت شي...
ابرار قالت لها كل شي عن بسام وعن محمد..واسيل قالت لها عن خواتها وعن امها وابوها حتى عن عمها...ارتاحو لبعض بشكل ما يتصوره احد...

**********************

باليل...
كانو زياد وسامي جالسين بالشاليهات حق زياد والجو كان بارد ...جالسين حول النار والبحر قدامهم...كانت القعدة خيااال تحت نور القمر...

سامي:جد حقيرة وربي لو هي قدامي كان حذفتها بالنار الحين
زياد:هههههههه
سامي:جد مقهور منها عمري ما انسى حركتها البايخة بس ما اخليها وانا سامي ولد امي وابوي
زياد:اقول لايكثر مسويلي فيها(وهو يقلد طريقته)ما اخليها وانا سامي ولد امي وابوي..ياحبيبي هاذي حية عقرب ماينفع معاها هالكلام
سامي:يعني بتسكت لها؟
زياد:لا طبعا
سامي:اجل وش بتسوي؟
زياد:بعد ما ادري
سامي:تبي رايي
زياد وهو يشرب الكوفي:قول
سامي:ارسل لها احد يذبحها ولا يشوه وجهها
زياد غص بالكوفي:كح كح هههههههههههه
سامي:ههههه ليش تضحك؟
زياد:ههههههههه عليك تفكير هههههههه جد مجرم
سامي:هههههههه شسوي مقهور منها
زياد:بس بس غير السافة الحين تطب علينا
سامي:وانت الصادق..بس شنو تتوقع البزنس الي بينها وبين ابوك؟
زياد:ولاشي هاذي وحدة نصابة مسوية هالفلم ومخترعة سالفة البزنس عشان تجي تشوفني وبس
سامي:ياهووو مقدر على الواثق
زياد:ههههههههههه انطم بس
سامي طالعه وقال بستهبال:كانك سبينتي
زياد:احلف بس..اشرب الكوفي بس لا يبرد

*********************

خلصت من اللبس ورن جوالها...ابتسمت وهي تشوف رقمه...

سحر:هلا حياتي
وليد:جاهزة قلبي؟
سحر:أي بس باقي البس عبايتي واجيك
وليد بخبث:بتركبين معي طبعا
سحر:هههههههه لا
وليد:ليه؟
سحر:بروح مع السواق وانت الحقني كفاية ركبت معك الصبح مرتين بعد
وليد:بل عادتهم
سحر:ههههههههه لا بس اذكرك يعني
وليد:طيب حبيبتي اخليك تجهزين
سحر:وليد
وليد:عيون وقلب وروح وحيات وليد انتي..امري
سحر:ههههههههه مايامر عليك عدو بس كنت بسالك مين بيجي غير امك؟
وليد:امي واختي بس
سحر:انت عندك خوات؟
وليد:وحدة بس اسمها هاجر
سحر:عاشت الاسامي..اكيد حلوة مثل اخوها
وليد:مو احلى منك يا عمري..انتي قمرهم كلهم مااظن وحدة تجي ربع جمالك
سحر:ههههههههه خلاص ترى استحي
وليد:فدييت الي يستحي
سحر:هم معاك الحين؟
وليد:أي
سحر باحراج:وانت تكلمني كذا قدامهم؟
وليد:وش فيها يعني حبيبتي واغازلها فيها شي
سحر صار وجهها احمر قالت بدلع :وليييد خلاااص
وليد:ههههههه تامرين امر..اخليك الحين تتجهزين اوكي
سحر:اوكي باي

سكرت الخط وحطت الجوال على قلبها الي يدق لكل كلمة يقولها وكل همسة ينطقها بشفايفه..تحبه بكل مافيها ماقد حبت شخص غيره ولا راح تحب..ماتتخيل كيف كانت حياتها تافهة بدونه..من يوم ماحبته حياتها كلها تغيرت..كل الي تتمناه انها ماتنحرم منه ابد وانه يبقى قدام عينها طول العمر...

**************************

بالحديقة كانت ترف تلعب بالقطوة مع امها..صارت طول وقتها تجلس مع امها ماتبي تفارقها ولا لحظة..تبي تحفظ كل شي فيها ماتبي تفقد الحنان الي تحس فيه بكل لحظة تقعد فيها مع امها...

ترف:هههههههه شفيك ترى ماراح تاكلك
ام لينة بخوف:لا بعديها عني ما احب القطاوة
ترف رفعت القطوة وباستها:حرام عليك وربي تجنن
ام لينة:يع بلا قرف شلون تبوسينها كذا؟
ترف:ههههههههه طيب عشان خاطري شيليها شوي
ام لينة:لا مستحيل
ترف:ياخوافة ههههههههههه

انفتح الباب وطلعت سحر..طالعت فيهم كيف مبسوطين تتمنى لو تقدر تفرح مثلهم وتجلس معهم...ابعدت هالافكار من راسها وكملت طريقها للباب..
وقفها صوت امها..

ام لينة:سحر
سحر وقفت وقالت بدون اتطالع فيها:خير
ام لينة:وين بتروحين؟
سحر لفت عليها:طالهة عندك مانع
ام لينة:وين؟
سحر:ليه تسالين؟
ام لينة:ايش ليه اسال من حقي اعرف وين رايحة ومن وين جاية
سحر تكتفت:وباي حق تسالين؟
ترف:ماما سحر ماتحب احد يسالها وين رايحة ومن وين جاية..خليها على كيفها
ام لينة:لامو على كيفها..انا امها ولازم اعرف اجل بنت تطلع من البيت الساعة 8 قوليلي متى بترجع بالله
سحر:بروح المطعم اوكي
ام لينة:ومتى بترجعين؟
سحر بدون نفس:مدري
ام لينة:قبل الساعة 10 تكونين بالبيت
سحر تخصرت:نعم؟
ام لينة بحدة:نعم الله عليك
سحر بنرفزة:اوكي

حطت الحجاب على راسها وطلعت...

ترف طالعت بامها كيف خلت سحر تطيع اوامرها وسحر معروف انها عنيدة ومستحيل تسمع كلام احد..ابتسمت لما شافت امها تطالعها وبعدت نظراتها عنها...

**********************

اول ماركبت السيارة ابتسمت وهي تتذكر امها كيف كانت معصبة واكيد كانت خايفة عليها لانها طالعه بوقت متاخر بالنسبة لبنت ولوحدها...حلو يكون عندك احد يخاف عليك ويسالك وين رايحة ووين جاية واذا تاخرتي يخاف عليك..هاذا الشي الي طول عمرها كانت محرومة منه حتى لينة ماكانت تسالها وين رايحة ومن وين جاية عشان لا تضايقها..بس هي كانت محتاجة لهاذا الشي مع ان كل صديقاتها كانو يحسدونها على الحرية الي معطتها لها لينة ودايم كانو يشتكون من اهلهم لانهم مايخلونهم يطلعون ويدخلون على راحتهم..حمدت ربها انه رجع لها امها تحس انها فرحانة لانها معهم بالبيت ولو انها ماتبين هاذا الشي بس على الاقل تحس فيه...

*************************


ابرار وهي تطالع الساعة الي معقلة بغرفة اسيل:يوووه تاخر الوقت
اسيل:أي تاخر تو الناس
ابرار:من متى وانا عندك طولت..احس اني مصختها يمكن اهلك يبغونك وانا معطلتك عنهم
اسيل:استريحي بس..خلك معي تكفين
ابرار:مرة جاية ان شاء الله
اسيل:طيب نامي هنا..دقي على اهلك وقولي لهم
ابرار:لا مدري شلون... خليها مرة ثانية
اسيل بياس:على راحتك
ابرار وهي توقف:اقول اسيل
اسيل:هلا
ابرار:ابي اشوف امك
اسيل:عاد وين تلقينها الحين
ابرار:معليه بطريقنا اذا شفناها كان بها ماشفناها اجل مرة ثانية
اسيل:اوكي

طلعو من الجناح وراحو للاصنصير...

اسيل:تدرين عاد انا قاهرني هالبسام هاذا صحيح انه حلو بس اخلاقه زفت
ابرار:لا عاد يمكن يكون صادق
اسيل طالعت فيها بستغراب:وانتي هبلة تصدقينه...ليكون بتصدقينه؟
ابرار بسرعة:لا لا..بس اقول يعني الظليمة شينة
اسيل:اقول امشي بس وصلنا

مشت ابرار مع اسيل وهي سرحانة ببسام وبلي صار بينهم..ماتدري تصدق قلبها الي يبيه ويحبه ولا تصدق عقلها الي مستحيل يصدقه ويرضى انه يرجع له...

طلعو للحديقو لقو ترف وامها هناك...

اسيل:شفتي حضك الحلو
ابرار انتبهت لها:ها؟
اسيل:اقول شكلك انتي منسمة اليوم..اقول لك شوفي امي هناك مع ترف
ابرار:والله يلا نسلم عليهم

راحو لجهت ترف وام لينة..

اسيل بصراخ:ندووي ترووف
ابرار:اسيل شلون تنادين امك كذا؟
اسيل:عادي امي فري
ترف:هي انتي شنو ندوي قولي ماما
اسيل:اقول انطمي انتي يالماصخة(وهي تقلد طريقة ترف بالكلام)ماما..الناس يقولون يمى
ترف:هاذا انتي تعرفين تقولينها ليه تقولين ندوي؟
اسيل وهي تحط اصبعها على راسها:كيفي
ترف:لا مو بكيفك
ام لينة طالعت ابرار..مدت لها يدها وهي مبتسمة:شخبارك؟

ابرار ابسمت شكلها حبوبة..في ناس كذا اول ماتشوفهم يدخلون قلبك وناس اول ماتشوفهم ماترتاح لهم...

ابرار مدت يدها:الحمد الله وانتي خالتي شخبارك؟
ام لينة ابتسمت:بخير دامك بخير
ابرار:تسليمن خالتي
اسيل:اقووول مسوية فيها ام السنع
ابرار:شفيك انتي لازم احترم الي اكبر مني(طالعت ام لينة وابتسمت) صح خالتي
ام لينة:هههههه صح
اسيل:ابرار تعالي شوي ابغاك
ابرار راحت معاها:شفيك؟
اسيل:انتي بتروحين البيت ولا عند محمد؟
ابرار:مدري يمكن اروح لمحمد شوي لانه بيطلع اليوم
اسيل ضربت راسها:أي صح نسيت
ابرار:عاد انا السنعه مانسيت
اسيل:اقول تلايطي
ابرار:بتجين معي؟
اسيل:طيب لحظة اجيب عبايتي
ابرار:ماراح تستاذنين من امك؟
اسيل:يوووه ليه بعد؟
ابرار:شنو ليه بعد مو امك هاذي
اسيل:طيب طيب لا تسندريني

راحت لامها ووقفت قدامها...

اسيل:ندوي
ترف:انتي ماتفهمين
ام لينة:هلا اسيل وش تبين؟
اسيل:شفتي السناعة شلون...بطلع مع ابرار
ام لينة:وين؟
اسيل:بروح اوصلها تدرين يعني مايصير بنت تروح لحالها مع السواق بهاذا الوقت عيب لازم معاها محرم
ترف:ايوه قلتيلي محرم
اسيل خزتها:جب انتي
ام لينة:معاكحق روحي وصليها
ترف:من صجك تصدقينها هاذي نصابة
اسيل:شتبين انتي

تركتها وراحت تجيب عبايتها وراحت معاها ابرار...

ترف:لا تصدقينها انتي ماتعرفينها كثري اكيد وراها سالفة
ام لينة:ادري عنها خليها على كيفها
ترف:بعدين قولو ليه بناتنا يضيعون من دلعكم الزايد..اذا صاعت اسيل اكثر من ماهي صايعة طبعا لا تلومينها اعرفي انه من دلعك انتي ولينة
ام لينة:ههههههههه شفيك معصبة؟
ترف:مو معصبة بس مقهورة كلهم يطلعون الا انا جالسة هنا من بدت الاجازة ماتهنيت فيها ولا طلعت طلعة عدلة
ام لينة:ولا تزعلين بكرة نطلع
ترف بحماس:جد؟
ام لينة ابتسمت:أي جد
ترف:وين؟
ام لينة:أي مكان تبينه
ترف ضمتها:الله يخليك لي
ام لينة ابتسمت:كح كح
ترف رفعت راسها:شفيك ماما؟
ام لينة:كح كح طولنا برة وانا تعبانة كح كح
ترف:صح انتي تعبانة والجو بارد..يلا ندخل

ساعدت امها عشان تقوم ودخلو لداخل البيت...

**********************

سارة:انا قلت لك ابي جناح مو غرفة عادية
بسام:كل هاذا ومو عاجبك
سارة:أي مو عاجبني
بسام:اقول احمدي ربك انا دفعت لك ثمن الغرفة لجل العشرة بس ولا انا مو مجبور ادفع لك لاني مطلقك
سارة:انا ابي الجناح حق ولدك عشان يرتاح مو عشاني
بسام:تستهبلين انتي ولدي ماكمل اسبوع بالله وش دراه اذا قعد في جناح ولا بغرفة عادية على قولتك
سارة:اوف وش ذا البخل الي عليك
بسام:انا مو بخيل وبعدين انتي مين عشان اكلف نفسي عشانك
سارة:ام عيالك
بسام:وطلقيتي وكان يوم اسود لما خذتك
سارة:وع يعني انا الي كنت ميته عليك

بسام طلع من الغرفة وهو معصب دايم تنرفزه يعني فوق ماانها مطلقة وهو مكلف نفسه ودافع لها تقعد وتتشرط...
شاف ابرار جايه ومعها اسيل ابتسم لما التقت عيونهم ببعض..هي الشخص الوحيد الي يقدر يطلعه من همه..حتى لو ما تكلم معاها بس اهم شي يشوفها...

ابرار توترت ودق قلبها لما شافته يبتسم..

ابرار بصوت واطي:اسيل شوفيه يبتسم بالذمه مايهبل
اسيل طالعتها بقرف:انقلعي عني لا اشوتك
ابرار:يوووه شفيك علي؟
اسيل بانفعال:فوق كل الي سواه لك تقولين(وهي تقلدها) شوفيه يبتسم بالذمه مايهبل..وخير ياطير يبتسم يعني مين الي قاعد يبتسم (طالعتها وشافتها تبتسم) (اسيل بحدة)..لا تبتسمين
ابرار طالعتها:ليه؟
اسيل:هاذي الي بتذبحني
ابرار كشرت:كذا زين؟
اسيل:أي

ابرار مدت بوزها زي الاطفال ومشت معاها لغرفة محمد..وعيونها ماطاحت عن عيون بسام...

بسام((ههههههه يالبي عليها تجنن))

اسيل طالعت بسام بنظرات حقد خلته ينزل عينه من على ابرار...

اسيل:ايوه كذا اوكي

ابرار دزتها عشان تسكت...

اسيل:يووه زين لا تدفين
ابرار بصوت واطي:اسييل..خلااص
اسيل:طيب طيب

دخلو الغرفة وبسام ظل واقف ويضحك عليهم..يشبهون بعض نفس الخبال والهبال...

**********************

لينة:يعني عادي لو جيت الحين؟
فيصل:اكيد هاذي الساعة المباركة الي تجين فيها عندنا
لينة:طيب خلاص اسال امك وردعلي
فيصل:امي موافقة وتبي تشوفك اليوم قبل بكرة
لينة:امك بس؟
فيصل:امي مشتاقة لك وولدها مشتاق لك اكثر
لينة ابتسمت:طيب اجل نص ساعة واكون عندكم
فيصل:انتظرك

سكرت من فيصل وطالعت نفسها بالمراية...

لينة:انا من صجي بروح..فشلة ايش بتقول عني امه ماصدقت قالي تعالي الا جيت على طول..اوف..اروح اسال امي يمكن تساعدني


وقفت عند الباب..

لينة:لا انا بعد شنو اقول لها..بروح ازور ام حبيبي ما يصير بعد

قعدت على الكرسي الهزاز بغرفتها..صارت تلعب بشعرها وتفكر..

لينة:يوه عاد انا قلت له بجي مايصير اكشت فيه بعد

سحبت عبايتها من الدرج ونزلت بالاصنصير...

لقت امها وترف بالصالة..ابتسمت على اشكالهم وان ترف اندمجت مع امها وتعودت عليها...حطت عبايتها على الطاولة وراحت لعندهم...

لينة ببتسامة:مساء الخير
الكل:مساء النور
لينة وهي تبوس راس امها:شخبارك يمى؟
ام لينة:بخير دامك بخير
ترف:ياسلام وانا ليه ماتسلمين علي
لينة ابتسمت..قربت لها وشدت خدودها بقوة:انتي قمرهم كلهم
ترف:ااي عورتيني
لينة باستها من خدها:شخبار الحلو اليوم؟
ترف لزقت بامها:بخير دام ماما جمبي
ام لينة:تسلمين
لينة:الله يخليكم لبعض..بس انا يعني خلاص راحت علي
ترف راحت لها وضمتها:ولو انتي ليون حبيبة قلبي
لينة:هههههه فديتك والله...روحي لماما بعدين تزعل
ام لينة:لا شدعوة
ترف رجعت لامها:اصلا ماما ما تقدر تزعل مني لانها تحبني(طالعت امها ببراءة)صح ماما؟
ام لينة ابتسمت على براءتها:صح
لينة بتردد:يمى
ام لينة:هلا
لينة بنفس التردد:مم..معليه اطلع شوي
ترف بصراخ:لاا مايصير كذا وربي ظلم
ام لينة:وين بتروحين؟
لينة:بروح للمستشفى عند وحدة من صديقاتي

حست بالندم لانها كذبت على امها بس شتسوي هاذا الحل الوحيد عشان تشوف فيصل...

ام لينة:بتتاخرين؟
لينة:لا ساعة بس او اقل
ام لينة:طيب روحي بس لا تتاخرين
لينة ابتسمت وباست راس امها:ان شاء الله

اول ما طلعت لينة ترف ناظرت امها بعصبية..

ترف:ماما مايصير كذا الحين كلهم راحو وانا لحالي بالبيت
ام لينة:وانا وين رحت؟
ترف:انتي بقلبي بس انا ابي اطلع
ام لينة:طيب قلت لك بكرة
ترف بياس:طيب

جلست تطالع التلفزيون وهي منقهرة كل وحدة من خواتها طلعت وهي ظلت بالبيت...وام لينة كل شوي تطالعها وتضحك عليها واضح انها منقهرة...

*********************

الساعة 11 والكل رجع للبيت الا سحر...ترف وامها جالسين بالصالة وينتظرونها...

ترف وهي تتثاوب:انا قايلة لك لازم تتاخر ماتخلي حركاتها
ام لينة:انا قيلة لها قبل 10 تكونين بالبيت والحين الساعة 11
ترف:ابي انام
ام لينة:روحي حبيبتي من الصبح وانتي قايمة
ترف:لا بجلس معك
ام لينة:لاحبيبتي روحي نامي وانا بنتظرها
ترف:اوكي تصبحين على خير
ام لينة:وانتي من اهله

جلست ام لىينة تدور بالصالة بدون هدف خايفة على بنتها واكيد هي ولا على بالها...
مر وقت طويل وهي تدور شغلت التلفزيون يمكن تضيع الوقت...

دخلت سحر للبيت وكانت الساعة 1 دخلت وسمعت صوت التلفزيون بالصالة..دخلت للصالة وشافت امها نايمة على الكنب..ابتسمت على شكلها..نايمة تنتظرها وخايفة عليها..حست بالندم لانها تعمدت تتاخر بس عشانها قالت لها لاتتاخرين...

سحر بصوت واطي:اقومها ولا لا...حرام اخليها كذا وانا السبب

هزتها على خفيف عشان تقوم..

سحر بحنان اول مرة تكلم احد بهالهجة حتى وليد ماتكلمه كذا:ماما...ماما
ام لينة فتحت عيونها بتعب:سحر؟
سحر ابتسمت:قومي نامي بالغرفة
ام لينة قامت من مكانها:ليه تاخرتي؟
سحر:اسفة(عضت شفايفها..كيف تعتذر..بس مهما يكون هاذي امها)
ام لينة ابستمت:تعشيتي عدل؟
سحر ابتسمت لانها تسالها:أي..وانتي؟
ام لينة:أي الحمد الله...يلا حبيبتي روحي نامي
سحر:طيب تعالي معاي
ام لينة:زين بسكر التلفزوين وبروح انام
سحر:اوكي

راحت للاصنصير وام لينة ظلت تطالعها وهي مبتسمة...

***************************

في الصباح...

تقلبت على السرير وهي تسمع صوت الجوال..انتبهت على النغمة..

ايام حلوة كانت ايام حبك
كنت في روحي تسري
كنت بجنون احبك

قامت بسرعة من السرير ورمت الفراش تبي تلحق عليه قبل لايسكر..صقعد رجلها بالطاولة..تجمعت الدموع بعيونها من الالم..من غير ماتحس ضغطت على زر المكالمة...

ترف بطفولة:اااي..وجع انشاء الله الله ياخذك

زياد سكت واستغرب مين قاعده تكلم..

ترف انتبهت للجوال..ضربت راسها بعفوية على غبائها..كيف تخليه هالمدة على التلفون..

ترف بتوتر:الو

زياد سكت ماعرف ايش يقول اصلا هو من اول مايدري ليه دق عليها...

ترف باستغراب:الو...الو

زياد ندم لانه دق عليها..هي خاينة ولازم مايفكر حتى مجرد تفكير يعطيها فرصة ثانية او ينسى الي صار..قرر يسكر السماعة بس بعد مو عدلة يدق عليها وبعدين يسكر بوجهها...

زياد بجفاء:اسف غلطت بالرقم

ترف حست بالم بقلبها..حسته ينطعن من كلمته..تجمعت الدموع بعيونها بس مستحيل تنزلها..

قالت بالم وصوت هادي:باي

حس ان حركته بايخة كان يبي يعتذر لها بس سكرت الخط...

رمى الجوال بعصبية...

زياد:انا الغبي ليه ادق عليها

((زياد))

لو بيدي مادقيت بس شسوي بهالقلب الي مو طايع ينساها..بكل لحظة يتذكرها ويشتاق لها..جد اني **** وما اتعلم ابد...

رن جواله..رفعه بسرعة يمكن تكون ترف..

زياد:الو
سامي:هلا زياد انت وينك؟
زياد:بالشركة ليش؟
سامي:الحق تعال لعندي بسرعة
زياد:شسالفة؟
ساي:انت تعال وبعدين يصير خير
زياد:وينك انت؟
سامي:انا عند......
زياد: شعندك هناك؟... هههههههه.. زين دقايق واجيك..باي

سكر منه وركب للسيارته وهو يفكر وشو ممكن يكون الشي الي سامي يبي يوريه اياه...

********************

فــداك روحي
16-Jan-2010, 04:31 PM
الجزء الثاني عشر

سكر منه وركب للسيارته وهو يفكر وشو ممكن يكون الشي الي سامي يبي يوريه اياه...
وصل للمكان الي قال عنه سامي..

زياد تقدم لعنده:شفيك خبيتني تعال وتعال..شسالفة؟
سامي وهو مبتسم:شرايك بالمكان؟

زياد يطالع الارض الفاضية قدامه باستغراب...

زياد:صحرا
سامي كشر:صحرا بعينك هاذي ثروة
زياد:وش الثروة الي فيها كل تراب
سامي:جاهل..طول عمرك بالتظل جاهل وماتفهم شي
زياد تكتف:طيب فهمني يا ابو العريف

سامي طلع ورقة من جيبه..فتحها وطلع مخطط للارض..

زياد:هههههههههههه
سامي:ممكن اعرف ليه تضحك؟
زياد:من وين طلعتها ذي؟ هههههههههههههه
سامي:من جيبي يعني من وين
زياد:ياكبرها عند الله كل هاذي طلعتها من جيبك حشى مو جيب
سامي:لا تضيع السالفة
زياد:على امرك...شنو هاذا؟
سامي:ماتشوف يعني مخطط للارض
زياد:ادري قصدي ليه توريني اياه
سامي ابتسم:قلتلي ليه اوريك اياه..تبي تعرف ليه؟
زياد بقلة صبر:ياليت
سامي:انا شريت هالارض وابي اسوي عليها مشروع وطبعا مالقيت احد احسن من صديقي وحبيبي ورفيق عمري زياد عشان يشاركني بهالمشروع
زياد:اهااا الحين فهمت ليه مسوي كل هالزحمة..كم تبي؟
سامي ضربه بالورقة:شنو كم تبي اطر منك انا اقول لك شراكة تعرف يعني شنو شراكة
زياد:أي أي فهمت بس شنو المشروع؟
سامي:يعني انت موافق
زياد:على حسب المشروع يمكن ما يعجبني
سامي:لا بيعجبك واصلا حتى لوماعجبك غصبن عنك بتدخل شريك معاي
زياد:لا والله
سامي:أي اجل شلون تبي تصادق ببلاش
زياد:زين قولي شنو المشروع
سامي:اسمع

*************************

سكرت الخط وجلست على الارض وهي تحاول تمسك دموعها..ليه يسوي كذا موكفاية الي سواه قبل..اذا مايبيها خلاص يتركها بحالها مو كل شوي يجي عندها ولا يدق عليها وبعدها يقول ما ابيك..يجرحها بكلامه ساعات ويذبحها ايام وبعدها يرجع لها ولا كان في شي صار وبعدين يتركها مرة ثانية..وبعدين يعني بيظلون كذا على طول لازم تنهي الموضوع مرة وحدة وللابد يايرجعون لبعض او يبعدون للابد...

************************

كانت بالغرفة وفاتحة الماسنجر وتسولف مع ابرار...
#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة..#<<(اسيل)

هاااااااااي



*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*
هااايااات

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة..#

شخبارك؟

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*
تمام وانتي؟

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة..#

تمام
*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

اسيل وعلة وش هاذا النك من قصدك ها ليكون حمود وربي اذبحك

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة..#

هههههههههه لا مو محمد اصلا انا اقدر..محمد افديه بروحي


*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*
اجل مين قصدك؟

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة..#

ولا احد بس كذا عادي


*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

على بالي بعد

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

انتي ليكون قصدك بالنك بسام ترى انا الي بذبحك


ابرار:فديته والله


*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*
لا شدعوة تراني مو هبلة لهالدرجه

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

ايوه هين


رن جوالها..

ابرار شافت الرقم ودق قلبها..حفظت الرقم من اخر مرة كلمها فيها..

ابرار:اقول حق اسيل ولا لا..اذا قلت لها بتسوي لي سالفة..احسن شي اطنشه

ماقدرت تتحمل اكثر من كذا لازم تسمع صوته...


*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*
برب

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

تيت


رفعت السماعة بتردد..

سوت نفسها ماتعرف الرقم قالت باستغراب مصطنع:الو
بسام دق قلبه اول ماسمع صوتها:هلا ابرار
ابرار:........
بسام بسرعة:تكفين لا تسكرين

ابرار((مين قالك بسكر هههههه))

بسام:ادري انك زعلانه مني وماتبين تسمعين صوتي..بس لازم اشرح لك كل شي
ابرار:وش تقول انا قلت لك خلاص الي.....
بسام قاطعها:تكفين لا تقاطعيني خليني اخلص كلامي بعدين قولي الي تبينه
ابرار بدون نفس:طيب
بسام:ابرار انا احبك وعمري ماحبيت غيرك

سكت يبي يسمع ردها...

ابرار دق قلبها((وانا بعد للحين احبك وعمري مانسيتك))

بسام:ابرار..وين رحتي؟
ابرار ببرود عكس الي تحسه:انا بنام لما تخلص فلمك سكر الخط
بسام:ابرار تكفين اسمعيني مو وقت تطنز الحين
ابرار ابتسمت على كلمته:اخلص وش تبي؟
بسام:انا مطلق سارة من اربع شهور

ابرار سكتت..ماتعرف اذا كان صادق ولا يكذب عليها..قلبها مصدقه من قبل لايقول شي بس عقلها الي مو راضي ينسى الي سواه فيها...

ابرار:طيب شسوي فيك؟
بسام:ابي نرجع لبعض
ابرار:نعم؟
بسام:ذاك اليوم قلتي لي اني لو مو متزوج بترجعين لي وانا الحين اقول لك اني مطلقها من زمان
ابرار:وعيالك؟
بسام:عيالي صغار وماراح يعارضون
ابرار:انا مو قصدي كذا
بسام:اجل وش قصدك؟
ابرار:عيالك صغار ومحتاجين لك وخصوصا بعد ما طلقت امهم
بسام:انتي الحين ليه شاغلة بالك بهاذا الموضوع انا ابي اعرف شي واحد وبس..بترجعين لي ولا لا؟

ابرار((شقوله هاذا بعد...ياربي انا الغبية من اول ليه ارد عليه..شسوي الحين اقول لاسيل ولا لا))

بسام:ابرار شفيك؟
ابرار خذت نفس:خلني افكر اول
بسام:ماكفتك كل السنين الي فاتت..تكفين ابرار لا تضيعين أي لحظة ممكن تجمعهنا مع بعض
ابرار:انت الي ضيعتنا من قبل مو انا
بسام:ادري اني غلطان بس خليني اشرح لك
ابرار:وانا اسمع

((رسالة تنبيه من لو خيروني بين موتي وفرقاك والله لا اختار فرقاك حسبالك الموت لعبة....))

ابرار:بسام لحظة شوي
بسام:اوكي بس لا تتاخرين علي ما اصبر على فرقاك

ابرار ابتسمت عضبن عنها ماتقدر الا انها تحبه..

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*
بااااك


#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

احلفي بس سنة وين رحتي؟

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

امي تبيني

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة...#

اهاا طيب اليوم طيب اليوم بتجين عند محمد؟


*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*
مدري يمكن لا

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة..
ليه؟

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

مشغولة اليوم وبكرة

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة..

عشتو ابرار انشاء الله بشنو مشغولة بالعيال ولا بزوجك المسافر

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

ههههههههههه لا هاذا ولا ذاك بس انا ابي اشتغل

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

ابراااارتفكر تشتغل لا لا ما اصدق الشمس من وين طالعة؟

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

اسيل بلا سخافة عاد لا تحطميني

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

هههههههه طيب اسفة وشنو تبين تشتغلين؟

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

مدري للحين ماقررت ابي اجلس مع نفسي وافكر

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

شتفكرين من نسبتك الحلوة انتي يا تشتغلين بمشغل ولا مراقبة بمدرسة

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

كلي تبن زين الشره علي انا الي اسولف معاك


#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

ههههههههه انقلعي اجل

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

هااااااااا تقولين لي انا انقلعي؟!

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

في احد غيرك؟

*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

طيب يا اسيل هين لما اشوفك بس

#لوخيروني بين موتي وفرقاك..والله لا اختار فرقاك..حسبالك الموت لعبة.

باااااااي
*ليت العمر شريط تسجيل وينعاد..واعيد اجمل مامضى من ذكرياتي*

هين بااااي

سكرت المسانجر وظلت تطالع بالاب توب وتفكر..تذكرت بسام الي ينتظرها على السماعة..صار له ساعة مسكين...ركضت للسماعة بسرعة..

ابرار بتردد:الو
بسام:لا والله كان سكرتي بوجهي احسن
ابرار عضت شفايفها:لا تصارخ
بسام:تاركتني ساعة على التلفون وتقولين لي لا تصارخ
ابرار:انت تركتني خمس سنين وماقلت شي
بسام:اسف
ابرار حست بغصة وهي تتذكر:اسف ماتكفيني
بسام:مستعد اعوضك عن كل شي بس قولي انك بترجعين لي
ابرار:افكر
بسام:يعني في امل؟
ابرار:ما اوعدك
بسام:طيب انتي اسمعيني واكيد راح تعذريني
ابرار:قول
بسام:مايفع بالتلفون لازم اشوفك
ابرار:نعم ماسمعت
بسام:قلت ابي اشوفك
ابرار:لا
بسام:طيب شلون راح اشرحلك سبب غيبتي وتركي لك

سكتت تفكر هي تتمنى اللحظة الي تشوفه فيها ولما يطلب منها تقول لا...

بسام:زيدي على كذا اني مشتاق لك وبنجن لو ماشفتك
ابرار ابتسمت:بسم الله عليك(حطت يدها على فمها)

ابرار((غبية كيف قلتها))

بسام ابتسم:تخافين علي
ابرار توترت:اوكي خلاص لما افضى بدق عليك عشان اشوف وين اقابلك
بسام:مايصير اليوم؟
ابرار:اوكي اليوم اليوم
بسام زادت ابتسامته:فديتك والله احبك وربي احبك
ابرار دق قلبها وزاد توترها:باي
بسام:باي

حطت السماعة على قلبها ورمت نفسها على السرير وعلى وجهها ابتسامة حلوة..تحس انها متفائلة..تحس كل كلمة يقولها صدق شنو بتخسر يعني لو قابلته كلها نص ساعة بالكثير ويخلص الموضوع لو كان صادق بتعيش طول عمرها سعيدة بس لو كان كذاب صحيح قلبها بينكسر مرة ثانية بس على الاقل ماتتعلق بامل ماتدري وش نهايته واكيد بتنسى...

قامت واتجهت لدولاب الملابس عشان تجهز لموعدها مع بسام...

****************************

فــداك روحي
16-Jan-2010, 04:32 PM
في اليوم الثاني...

قامت من السرير وهي مالها خلق ماكملت نومها..صوت الجوال ازعجها..تاففت وهي ترفع الجوال..كان المنبه يرن..

فتحت عيونها على وسعهم وصرخت:يووه شلون نسيت

قامت من السرير بسرعة..اليوم بيطلع محمد من المستشفى وهي نست الموضوع بكبره...

خذت دش سريع وبدلت ملابسها..سحبت اقرب عباية عندها ونزلت..
شافت سحر واقفة عند الدرج...

سحر:على هونك لا تطيحين
اسيل طالعتها بدون نفس مالها خلق تتهاوش:انقلعي عني ماني فاضية لك
سحر:مالت عليك لا انا الي بموت لو ماكلمتيني

اسيل طنشتها وركضت لتحت...

سحر:ههههههههههههه
اسيل وقفت ولفت لها:خير ليه تضحكين؟
سحر:هههههههه وين رايحة؟
اسيل:المستشفى
سحر وهي تاشر عليها:هههههههههه كذا؟
اسيل:سخيفة مافي شي يضحك شفيني عادي
سحر تقدمت لعندها:بتروحين وانتي بالشراب؟

اسيل طالعت رجولها معاها حق نست تلبس الجزمة(وانتو بكرامة) مو منها من الربكة...

اسيل ضربت راسها<<مسكين هالراس بيجيله ارتجاج خخخ

اسيل:يووه نسيت البس الجزمة
سحر:ههههههههههه ياليتني ماقلت لك هههههههه
اسيل:لانك تافهة

ركضت لفوق عشان تلبس الجزمة....

*****************************

كان واقف عند باب الغرفة وامه وراه وتجهز اغراضه..

محمد وهو يطالع ساعته((ياربي ليه تاخرت..هي تدري اني بطلع اليوم..ابي اشوفها مو لازم اكلمها بس اشوفها))

ام محمد:يلا محمد جاهز
محمد وهو يطالع الممر:لحظة شوي
ام محمد:ليه؟
محمد طالع امه وقال بياس:لا ولا شي..يلا نمشي

طلعو من الغرفة وشافو ابرار جاية لجهة الغرفة...

ابرار:بتطلع الحين؟
محمد بدون نفس:أي
ابرار طالعته وفهمت قصده((حاسة فيك ياولد خالتي بس مدري ذي وش الي اخرها))
انتبهت بخالتها الي واقفة..

ابرار ابتسمت:هلا خالتي شخبارك؟
ام محمد ردت لها الابتسامة:بخير يمة وانتي؟
ابرار وهي ترجع خصله من شعرها ورا اذنها:الحمد الله..متى رجعتي من الرياض؟
ام محمد:امس باليل
ابرار:وشخبار جدتي؟
ام محمد:الحمد الله حالتها تحسنت وتسلم عليكم كلكم
ابرار:الله يسلمها

انتبهت ببسام الي واقف عند غرفة زوجته وبتسم لها..غصبن عنها ردت له الابتسامة..

ام محمد:يلا محمد انت تعبان لازم نروح للبيت
ابرار بسرعة:خالتي خليه شوي انا برجع معاه بعدين

محمد طالعها وابتسم...

ام محمد:لا شنو اخليه شوي هاذي مستشفى مو سوق وبعدين هوتعبان
ابرار:أي بس....
ام محمد قاطعتها:تبين تجلسين معه تعالي للبيت

ابرار اول مرة تحس بالاحراج لما احد يقولها كذا وخصوصا ان عيون بسام متعلقة فيها ولا نزلها من عليها..

ابرار:لا مو قصدي كذا..بس
محمد حس باحراجها وقرر يرحمها:خلاص يمى يلا نروح البيت

مشو كلهم وراحو للاصنصير بس ابرار وقفت بمكانها وتطالع بسام..
ماحست الا وهو واقف قدامها...

بسام ببتسامته الجذابة:صباح الخير
ماقدرت تقاوم ابتسامته..ابتسمت غصن عنها:صباح النور
بسام:فكرتي بالي قلته لك
ابرار:انا موافقة
بسام ابتسم:اليوم

ابرار تحت تاثير ابتسامته وماتقدر ترفض له طلب لو يقول لها الحين ارمي نفسك من الشباك ترمي نفسها بدون تردد..

ابرار:اوكي
بسام:بنفس المكان الي كنا نتقابل فيه هاذا اذا مانسيتيه
ابرار:مستحيل انساه..انسى نفسي ولا انسى المكان الي جمعنا وعشت فيه احلى سنين عمري
بسام:اوعدك بتعيشينها مرة ثانية بس انتي عطيني فرصة اشرح لك
ابرار:والفرصة جتك نشوف شنو بتسوي

بسام ابتسم يحب فيها كل شي يحب تحديها ويحب غرورها ويحب جمالها..عيونها تسحره تجذبه بطريقة مو طبيعية..ندم على كل لحظة ضيعها بدونها ولازم يعوضها...

ابرار حست بالاحراج من نظراته:عن اذنك
بسام بسرعة:لحظة

ابرار طالتعه بستغراب...
بسام طلع صندوق صغير من جيبه..

ابرار:شنو هاذا؟
بسام فتح الصندوق وابتسم:تتذكرين؟

طالعت بالصندوق وابتسمت..كان خاتم عطته اياه بعيد ميلاده لما كانو مع بعض...
شالت سلسال من رقبتها وكان في خاتم معلق فيه...

ابرار:حتى انا محتفضة بالخاتم حقك

بسام اخذ منها السلسال ولبسه لها...
ابرار صار وجهها احمر من الاحراج..
مد لها الخاتم عشان تلبسه اياه..
طالعت بوجهه وكان يبتسم..ماتقدر تقاوم ابتسامته..خذت منه الخاتم ولبسته له بيدين ترتجف...

بسام:ليه خايفة؟
ابرار:خايفة تتركني مرة ثانية
بسام:اوعدك مااخليك
ابرار:وعدتني من قبل وتركتني
بسام عوره قلبه عشانها للحين مانست ومستحيل تنسى:انسي ياابرار واوعدك اعوضك عن كل الي فات
ابرار دمعت عيونها وشدت على يده:لا تخليني..لا تروح لها
بسام:قصدك سارة؟
ابرار:مابي اسمع اسمها ومابي اعرف عنها شي بس لا تروح لها
بسام ابتسم:مثل ماتبين

****************************

وصل للبيت وهو يحس بتعب مع انه مامشى واجد..تعود على المستشفى ونومت السرير 24 ساعة...

ام محمد وهي مبتسمة:الحمد الله على السلامة
محمد رد لها الابتسامة:الله يسلمك

ساعدته عشا يجلس على الكرسي..

ام محمد:عساك مرتاح؟
محمد:أي الحمد الله
ام محمد بتردد:محمد
محمد:سمي
ام محمد:تسلم..تدري يوم كنت عند جدتك تكلمنا بموضوعك
محمد باستغراب:أي موضوع؟
ام محمد:موضوع زواجك
محمد:أي زواج؟
ام محمد:يعني شنو ماتبي تتزوج..بتظل طول عمرك عازب؟
محمد:لا مو قصدي كذا..بس شلي خلى هالموضوع يطري على بالك؟
ام محمد:انا من زمان مفكرة فيه بس كنت ادور لك بنت الحلال
محمد تكتف:ومن تعيسة الحظ الي اخترتيها؟
ام محمد:يوه شنو تعيسة الحظ اصلا يحصلها تاخذ ولدي الدكتور محمد
محمد ابتسم:بس يمى انا مابي اتزوج
ام محمد:ليه يا يمى انا ابي اشوف عيالك قبل لا اموت
محمد:بسم الله عليك يمة.ليه تقوليم كذا الله يطول بعمرك
ام محمد:ولو ابي اشوف عيالك
محمد:أي بس مو الحين
ام محمد:اجل متى..قولي وش الي يمنعك..شغل وتشتغل وراتبك الحمد الله مكفيك وزيادة وبيت وعندك..شنو يمنعك؟
محمد ماعرف شنو يقول:بس..
ام محمد قاطعته:خلاص ياوليدي لا تعور قلبي انت اصلا ماعندك سالفة بس تبي تتهرب من الموضوع وبس
محمد:طيب خلاص
ام محمد:طيب خلاص شنو..موافق ولا لا
محمد وهو يشغل التلفزيون:يصير خير
ام محمد ابتسمت:طيب ماسالتني مين العروسة
محمد بدون اهتمام:مين؟
ام محمد:ابرار
محمد طاح الريمونت حق التلفزيون من يده:ايش؟
ام محمد:بسم الله شفيك اقولك ابرار
محمد:ابرار بنت خالتي؟
ام محمد:ليه انت تعرف ابرار غيرها..اكيد هي
محمد بسرعة:لا مستحيل
ام محمد باستغراب:شنو الي لا مستحيل ليه ابرار وش فيها..جمال ودلال ودلع والف واحد يتمناها.. هي صحيح مطفوقة شوي بس اكيد بتتسنع بعد الزواج..ولا انت شايف عليها شي؟
محمد بسرعة:لا مافيها شي بالعكس مثل ماقلتي ابرار الف واحد يتمناها
ام محمد:وليه ماتبيها؟
محمد:مو قصة ما ابيها بس..
ام محمد قاطعته:بس شنو؟
محمد:انا ما افكر بالزواج الحين
ام محمد:وليه انت والحمد الله كل شي عندك كامل والكامل الله

محمد تافف من امه مستحيل تفهمه..مسك الريموت حق التلفزيون وجلس يطالعه..

ام محمد:ها وش قلت؟
محمد:........
ام محمد:محمد انا اكلمك
محمد وهو يطالع التلفزيون:شتبيني اقول؟
ام محمد:قول انك موافق اخطب لك ابرار
محمد:لا ابرار لا يمى انا اعتبرها اختي شلون تبيني اتزوجها
ام محمد:يعني لو خطبت لك وحدة ثانية بترضى؟
محمد قام من مكانه بماسعدة العكاز:يصير خير
ام محمد:شنو يعني يصير خير؟
محمد وهو طالع من الصالة:يعني يصير خير
ام محمد:الله يهديك ياولدي

*****************************

وصلت للمستشفى وهي تدعي ربها انه للحين ما طلع..توجهت للغرفة لاكن شافت شي وقفها...

اسيل وهي تكلم نفسها:هاذي الي بروح اسطرها الحين

تقدمت لعند ابرار الي واقفة تضحك وتسولف مع بسام..
حطت يدها على كتف ابرار...
ابرار انصدمت ماتوقعت تشوفها...

ابرار((ياربي الحين وش اقول لها))

اسيل:هلا ابرار
ابرار طالعتها بارتباك :هلا
اسيل احتقرت بسام:ماعرفتينا
ابرار بصوت واطي:اسيل
بسام ابتسم:انا بسام
اسيل بستهبال:لا والله
ابرار ابتسمت بتوتر:طيب بسام عن اذنك

سحبت اسيل وبعدت عنه قبل لا تسمع رده حتى..

اسيل:ابي افهم شي واحد ليه واقفة معه؟
ابرار:تعالي معاي وانا بشرح لك كل شي

طلعو من المستشفى وراحو للسيارة...
بالسيارة...قالت لها كل شي قاله لها بسام وانها راح تعطيه فرصة ثانية...

اسيل:طيب انتي واثقة منه..يعني متاكده انه ماراح يتركك مرة ثانية؟
ابرار:قلبي مصدقه بس خايفة
اسيل:يعني؟
ابرار:مدري بس كل الي ابيه الحين والي لازم اسويه اني اعطيه فرصة ثانية..يمكن اذا شرح لي الاسباب نرجع زي قبل
اسيل:يمكن على العموم الله يوفقك وربي انتي عسل ولو طلع هالبسام كذاب موته بيكون على ايدي
ابرار:هههههههه لا ان شاء الله مو كذاب
اسيل:ان شاء الله(شهقت)ابــــــراار
ابرار:ها؟
اسيل:يالمفهية محمد وينه؟
ابرار:يووه انتي بعد شخباري
اسيل ضربتها:اقول عن السخافة وقوليلي هو وينه؟
ابرار:راح لبيته
اسيل:شلون راح وانا ما شفته
ابرار:والله هو انتظرك واجد وانتي الي ما جيتي
اسيل:قمت متاخر
ابرار:والله هاذي مشكلتك
اسيل:طيب شلون بشوفه؟
ابرار:مالك الا بعد شهر لما يفك الجبس
اسيل:نعم..شهر روحي زين
ابرار:هههههه الحب مذلة
اسيل:والله ما انتظر لين يخلص الشهر هاذا حمودي لو يمر يوم وما اشوفه انجن
ابرار:اكثر من كذا
اسيل وهي تضربها:انطمي بس
ابرار وهي تضحك:هههههههه..خلاص..ههههههههه..يالمجنونة

*****************************

جالسة بالحديقة ومتدفيه بالجكيت الفرو الي لونه سماوي رايق والهاي نك السماوية مع البنطلون الجينز الرصاصي..جالسة وماسكة ملزمتها وتذاكروبجنبها كوب النسكفيه...

سحر:اوف وربي طفش صارت حياتي مملة بس اذاكر وبس
......:اجل عاجبتك حياة الصياعة

التفتت تشوف مين يكلمها...

سحر وهي عاوجة بوزها:بسم الله عليك يالمتقية
ترف:احسن منك على الاقل
سحر تنهدت:اخلصي شتبين؟
ترف وهي تجلس جمبها على الكرسي:ابي اجلس مع اختي حبيبتي
سحر تطالعها بنص عين:شتبين؟
ترف:مابي شي بس مشتاقة لك من زمان ما جلست معك
سحر:لا والله..وليه مارحتي عند امك مو انتي كل لازقة فيها الحمد الله والشكر
ترف:ترا هي امك مثل ماهي امي
سحر وهي تطالع في الملزمة:توني ادري تصدقين زين قلتي لي
ترف:انتي ليه كذا؟
سحر طالعتها:شلون يعني؟
ترف:دايما تتصرفين على انك مظلومة ومحد يحبك مع انه العكس..تتصرفين بغرور وعجرفة ما ادري على ايش
سحر طالعتها بصدمة:معقولة هاذا رايك فيني؟
ترف:هاذا راي الكل فيك مو بس انا بس محد يبي يقول لك عشان ما يجرحك الكل يفكر بمصلحتك بس انتي ما تفكرين الا بنفسك

سحر وقفت ومشت عنها...

ترف:يووه انا وش قلت..بس جد تقهر مدري على شنو شايفة نفسها

*******************************

دخلت للبيت وهي تفكر كيف راح تشوفه..قطع افكارها صوت ترف...

ترف وهي تحرك يدها قدام وجه اسيل:الووو.. وين رحتي؟
اسيل بدون نفس:شتبين؟
ترف:اخلاق
اسيل:شوفي تراني مالي خلقك اخلصي قولي وش تبين ولا اخمك بكف الحين
ترف وهي تمسك خدودها:لا كله ولا خدودي
اسيل:لا يكثر شتبين؟
ترف:مابي شي بس ابي اسولف معاك من زمان ما سولفت معك
اسيل:لا والله احلفي بس موقفتني عشان تقولين كذا
ترف:أي
اسيل:انقلعي عن وجهي
ترف مدت بوزها:شفيك علي انا اختك الصغيرة
اسيل وهي تكش عليها:مالت عليك
ترف بنرفزة:غبية
اسيل وهي تدخل للبيت:مابقى الا البزران يتكلمون
ترف بصراخ عشان تسمعها:انا مو بزر
اسيل:ايوه صح
ترف:هين ان ماعلمت ماما انا اوريك

اسيل ضحكت بستهزاء...

ترف ضربت رجولها بالارض بدلع زي الاطفال:طيب يا اسيل

دخلت للبيت وشافت امها جالسة وتطالع التفزيون...

اسيل رمت نفسها على الكنبة بتعب:سلاااام
ام لينة ابتسمت:وعليكم السلام
اسيل:شخبارك ندوش؟
ام لينة:بخير انتي شخبارك؟
اسيل:تعبااانة
ام لينة:بسم الله عليك شفيك؟
اسيل:تعرفين عاد بنتك دكتورة وكشخة لازم تتعب
ام لينة:ههههه أي صح

دخلت ترف وهي معصبة وتتحلطم...

اسيل:شفيها ذي؟
ترف:لاوالله يعني تسوين نفسك ماتدرين
اسيل:وانا شدراني
ترف جلست جمب امها:ماما شوفيها
ام لينة:شفيها ماسويت شي
اسيل:انا ادري
ترف:لا والله(لفت على امها)تقول انا بزر
اسيل:ليه وانتي شنو
ام لينة:خلاص حبيبتي اسيل تمزح معك صح

اسيل هزت راسها بالنفي...

ترف بدلع:ماما
اسيل رمت عليها المخده:جب انتي تقرفيني شنو هالمصاخة
ام لينة:يوه اسيل شفيك عليها
ترف:متسببة
اسيل:بنتك ماصخة ودلوعة ومحد بيخربها غيرك انتي وبنتك على هالدلع
ترف وهي تلم امها وقالت بدلع:اخر العنقود يحق لي

اسيل جلست تدور شي ترميه عليها بس مالقت غير الجوال بيدها..

اسيل:حرام ارميه عليك الجوال جديد خسارة فيك
ترف بدلع:ماما
اسيل وهي تقلدها:ماما..اقول طسي من قدامي لا اتهور الحين
ترف تخبت ورا امها:ماما شوفيها
ام لينة:خلاص اسيل خليها لحالها
اسيل:انا اصلا بروح انام
ترف:أي روحي نامي
اسيل وهي تقوم:المثل يقول اذا خاطبك الجاهلون قولو سلاما
ترف وهي تاشر على نفسها:انا جاهلة؟
اسيل:والله عاد انا ماقلت ترف بس الي على راسه بطحى
ترف:شفيها شنو تقول
ام لينة:هههههههه وانتو بس تتهاوشون
اسيل:خلاص انا بروح انام

طلعت من الصالة وراحت لغرفتها...

ام لينة:وانتي بعد شفيك محد قال لك كلمة الا جيتيني تبكين
ترف مدت بوزها:هم ينرفزوني
ام لينة:طيب طنشيهم شكبرك الحين عمرك 19 وللحين تبكين عندي لو زعلك حد
ترف ضمت امها وحطت راسها على كتفها:لاني لما كنت صغيرة ماكان عندي احد انام بحضنه وابكي لو زعلني احد والحين لما جيتي احس اني ابي اعوض نفسي عن كل الي فات
ام لينة ضمت بنتها اكثر:ياحياتي كل هاذا بقلبك
ترف رفعت راسها وناظرت امها بحنان:ماما
ام لينة:هلا حبيبتي
ترف:احبك
ام لينة ابتسمت وباست خد ترف:وانا بعد احبك

********************************

كانت جالسة بالمكتب وتفكر بموضوع ترف وزياد وشنو الي غيرهم على بعض..قررت تدق على زياد...

زياد:هلا ليون
لينة:هلا زياد شخبارك؟
زياد:الحمد الله..انتي شخبارك وشخبار خواتك؟
لينة:ولو الاخبار كلها عندك
زياد:وانا شدراني
لينة:تبي تقنعني انك ما تكلم ترف يعني وماتقول لك عن كل شي
زياد بارتباك:الا اكلمها شلون ما اكلمها
لينة:اها
زياد:ماقلتي لي شخباركم مع امكم؟
لينة:كويسن..اقول زياد
زياد:هلا
لينة:ليه ماتجي لبيتنا
زياد:ليه؟
لينة:من زمان ماجيت عندنا ما اشتقت لنا
زياد:الا اكيد متى تبوني اجي عندكم؟
لينة:أي وقت البيت بيتك..انا ناوية اسوي حفلة عشان تخرج ترف من زمان متخرجه وانا ماسويت لها حفلة
زياد:متى الحفلة؟
لينة:مدري بعدين بقرر بس لازم اجهز كل شي
زياد:اها
لينة:طيب يلا اخليك مع شغلك..باي
زياد:باي

**************************

محمد:لا مو لازم تجين
ابرار:وجع انشاء الله تطردني
محمد:ما اطردك بس اقول يعني مو لازم تتعبين نفسك
ابرار:لا والله عموما ما علي منك انا بجي بيت خالتي وكيفي
محمد:أي بس....

سكت لما شاف الباب انفتح ودخلت ابرار...

محمد:يعني جيتي
ابرار:اجل بسمع كلامك..وين خالتي بس ابي اجلس معها
محمد:لا الحين تبين تجلسين معها الله يرحم ايام اول
ابرار:شسوي فيك تبي تطردني بالله قولي شلون بسولف معك زين ما اعطيك كف ولا اشوتك

نزلت ام محمد من الدرج وابتسمت لما شافت ابرار...

ام محمد وهي تحضن ابرار:هلا والله ببنيتي ابرار..كيفك؟
ابرار ابتسمت:بخير ياخالتي(طالعت محمد)شفت هاذا الاستقبال السنع مو انت مالت عليك
ام محمد:ليه وش سوى لكي؟

محمد ياشر لابرار عشان ماتقول لامه بس ابرار فهمته وطنشت..

قالت ببراءة متصنعة:تصوري يا خالتي يقولي لاتجين للبيتنا
ام محمد وهي تطالع محمد:ايش؟ ليه تحكي معها كذا؟
محمد:هاذي كذابة لا تصدقينها
ابرار شهقت:انا كذابة
ام محمد:لا يا بنتي محمد يمزح معك(ناظرت محمد بنظرات حقد)صح
محمد خاف من نظرتها:ايوه صح
ابرار رجعت شعرها لورى بدلع ومرت من قدامه بغرور:حسبالي
محمد:عداال لا تطيحين وانتي تمشين
ام محمد:ههههه خلاص اعقلو انتو الاثنين للحين تتهاوشون زي البزران اجل لو تزوجتو شنو بتسون

محمد ناظر امه بنظره يعني غيري المضوع..
ابرار على وجهها اكبر علامة استفهام..

قالت باستغراب:نتزوج؟
ام محمد:ايوه وش فيها
محمد يحاول يغير الموضوع:يووه ماقلت لك يا ابرار
ابرار:شنو؟
محمد وهو يسحبها للصالة:تعالي اجلسي وبعدين بقول لك

لف على امه وحرك شفايفه بدون مايطلع صوت:بعدين
ام محمد:متى بعدين؟
ابرار:ايش؟
محمد ضحك بارتباك:لا ولاشي يلا تعالي

******************************

وصلت للبيت وتوجهت لجناح ترف...
طقت الباب بهدوء...

طلع صوت ترف الدلوع:مين؟
لينة ابتسمت:انا لينة
ترف فتحت الباب:هلا لينة تفضلي
لينة دخلت وجلست على الكنبة الوردية الصغيرة:شخبارك؟
ترف رمت المجلة من يدها بطفش:تمام
لينة:وليه تقولينها بدون نفس؟
ترف تنهدت:ماعندي شي اسويه بس جالسة بالبيت والله طفش
لينة:طيب ليه ما تطلعين؟
ترف:محد راح يطلع معي كلكم مشغولين وماما ما تحب تطلع
لينة:طيب روحي لحالك

ترف تذكرت اخر مرة راحت فيها لحالها وشنو صار..

قالت وهي منزلة راسها وتحاول تبين صوتها طبيعي:ما احب اروح لحالي
لينة قامت وجلست جمبها على السرير:طيب وش رايك فلي يخليك تنبسطين
ترف رفعت راسها:شلون؟
لينة ابتسمت:بسوي لك حفلة تخرج
ترف مسكت يدها وقالت بحماس:جد؟
لينة:وجد الجد
ترف:واو وناسة..متى الحفلة؟
لينة:ممم انتي متى تبين؟
ترف:بكرة
لينة:ههههه شفيك مستعجلة مايمدينا نسوي شي
ترف:طيب بعد بكرة
لينة:اوكي بحاول اخلص كل شي بسرعة بس العزايم عليك انتي
ترف:افا عليك مابخلي احد ماراح اعزمه
لينه:طيب انا عندي شغل الحين بروح اسويه وبعدين بتفرغ لحفلتك

توجهت للباب بس وقفها صوت ترف...

ترف:لينة
لينة لفت عليها:هلا
ترف بتردد:ممم..بتعزمين زياد؟
لينة ابتسمت هاذا الي كانت تبغاه ان ترف تسالها عن زياد:ليه انتي ماتبينه يجي؟
ترف بسرعة:لا انا ماقلت كذا
لينة:طيب ليه انتي ماتعزمينه؟
ترف:اوكي خلاص

لينة طالعتها بتفحص وطلعت برة الغرفة...

رمت نفسها على السرير وجلست تلعب شعرها وتفكر شلون بتعزم زياد وهو حتى مو طايق يطالع بوجهها..

***************************

وصلت للكوفي وجلست تطالع الناس وتدور عليه وقلبها يدق مع كل ثانية..سمعت صوته يناديها من ورى حست الدم توقف بجسمعا وقلبها وصل لين حنجرتها..بلعت ريقها ولفت عليه..

بسام قرب منها:اهلين مابغيتي تجين
ابرار ابتسمت بتوتر:هلا
بسام مسك يدها الباردة:تفضلي

جلست على الكرسي وعيونها ما طاحت من عليه تحس ان مشاعرها متلخبطة بهالحظة ماتدري اذا هي فرحانة او زعلانة منه و معصبة ولا رايقة..فكرت اكثر من مرة قبل لاتجي بس بالاخير سمعت كلام قلبها الي مصدقه كالعادة هو الي دايم ينتصر على عقلها...

بسام:ابرار شفيك وين رحتي؟
ابرار انتبهت:هلا
بسام ابتسم:وحشتيني

طالعت فيه بتفحص تبي تتاكد اذا كلامه صح ولا لا..طالعت بعيونه ولقت الحب فيهم زي اول لما كان يقولها شي تقرا كلامه بعيونه...

ابرار ابتسمت:وانت اكثر
بسام:شخبارك؟
ابرار:الحين ولا لما تركتني؟
بسام ترك يدها واختفت ابتسامته:ليه مصممة تذكريني بغلطة ندمت عليها وبندم عليها طول عمري

ابرار حست انها غلطت لما قالت له كذا بس لازم تحسسه ولو بثلث الي حست فيه لما تركها...

ابرار:ابيك تقولي كل شي يا بسام..كل شي لا تخبي عني
بسام رجع مسك يدها:مستحيل اخبي عنك شي تدرين ليه
ابرار:ليه؟
بسام:لانك قلبي شفتي احد يقدر يخبي شي عن قلبه
ابرار ابتسمت:لا
بسام:بشرح لك كل شي من اول يوم سافرت فيه لين اليوم

***************************

من يوم ماطلعت لينة وهي جالسة وتفكر تعبت من كثر التفكير..ماسكة جوالها وتطالع برقمه...

ترف تكلم نفسها:لا مستحيل ادق عليه اصلا ماراح يرد علي..اوف طيب شسوي

قررت ترسل له مسج...

ترف:طيب وش اكتب فيه..بلا غباء يعني حفلة وش بكتب له بعدين احد يعزم احد بمسج..انهبلت انا طيب شسوي ماراح اقدر ادق عليه

جلست على الكنب الpink وكتبت له الرسالة..ترددت قبل لا ترسالها بس لازم تعزمه..غمضت عيونها ورسلت الرسالة..

***************************

كان جالس بالسيارة ويدور جوال زياد...

سامي:ياخي ذا الرجال يحذف اغراضه بكل مكان بعدين يقول لي دور عليهم

سمع صوت الجوال يرن..لقاه مرمي تحت الكرسي...

سامي:الله على الذكاء بالله وش يسوي الجوال تحت الكرسي الحمد الله والشكر

شاف (1 رسالة واردة) مسكين اشتغلت حالة القافة عنده وفتح الرسالة لان الاسم شده(سيدة قلبي)...

جلس على الكرسي وفتح الرسالة..

(زياد اسفة اني ازعجتك ادري انك ماتبيني اكلمك ولاتبي تشوفني ولا حتى تسمع صوتي بس انا بسوي بارتي بعد بكرة عشان حفل تخرجي ولازم اعزمك اذا ماراح تجي براحتك بس اذا جيت صدقني راح يفرحون واجد)<<طبعا هنا تتكلم عن نفسها خخخ

سامي سند نفسه على الكرسي وجلس يحرك شعره..

سامي:اكيد هاذي بنت عمه ترف..ايوه يازياد ماتبي تكلمها انا اوريك

كتب رسالة حق ترف على انه زياد وارسلها وعلى وجهه ابتسامة خبيثة...بعد ماتاكد ان الرسالة انرسلت اخذ الجوال ونزل وما انتبه لجواله الي طاح...

دخل للشركة وتوجه لمكتب زياد..

سامي فتح الباب وجلس على الكرسي الي قدام زياد:اهلييين
زياد:انت شلون تدخل على المدير العام كذا؟
سامي حرك يده بعد اهتمام:اييي مدير عام واذا مدير عام شنو يعني بالاول ولاخر صديقي زياد صح ولا لا
زياد ابتسم:صح..جبت جوالي؟
سامي:انت وهالجوال مرة ثانية لا ترميه0تذكر الرسالة)ولا اقول لك ارميه احسن عشان اروح اجيبه
زياد:ليه؟
سامي:ماقلت لي وش عندك مشاريع بعد بكرة؟
زياد:ممم مدري ما اظن عندي شي مهم ليه؟
سامي:حلو..انت معزوم على بارتي بعد بكرة
زياد باستنكار:سامي والي يخليك ترى مالي خلق لحافلاتك البايخة انت والربع
سامي:لا لا لا مو الربع حفلة خاصة انت والحبايب
زياد:أي حبايب؟
سامي مد له الجوال:خذ واقرى
زياد اخذ الجوال وطالع فيه بعدين رفع راسه:مافي شي
سامي:يالغبي افتح الرسايل
زياد:اها طيب الصادرة ولا الواردة؟
سامي:الاثنين

فتح الرسايل الواردة وشاف رسالة ترف..دق قلبه بمجرد انه شاف الرقم..فتح الرسالة وقراها وهو متفاجئ..رفع راسه باستغراب..

سامي:بتروح صح؟
زياد:يووه توني تذكرت اني مشغول بعد بكرة
سامي:لا والله مو على كيفك بتروح
زياد:لا
سامي:الا
زياد:جوالي وكيفي ماراح ارد
سامي:بس انت رديت
زياد باستغراب:متى؟
سامي:افتح الرسايل الصادرة

فتح الرسايل وشاف الرسالة...

زياد:مين سمح لك
سامي حط رجل على رجل:انا سمحت لنفسي
زياد:مين قال لك اني ابي اروح؟
سامي:الفرحة الي اشوفها بعيونك الحين..زياد لا تكابر انت تدري انك غلطان وانك ظلمتها
زياد تنهد:واذا يعني اصلا هي ماراح تسامحني ليه اتعب عمري
سامي:شدراك يمكن بالهابارتي ترجعون لبعض
زياد:على شرط
سامي:شنو؟
زياد:تجي معاي
سامي:نعم.. وانا شدخلني؟
زياد:مو انت الي رديت على الرسالة اجل بتجي معاي
سامي:لا مايصير هم ماعزموني
زياد:انا عزمتك وبعدين محد راح يقول شي عادي
سامي:انت من جد تتكلم تبني اروح حفلة بنت عمك وبنات عمك كلهم هناك
زياد:عاادي يعني هم يكشفون قدام الناس كلها جت عليك انت
سامي:الظاهر انك انهبلت لا مانيب جاي
زياد:يلا عاد
سامي:طيب شوف ربع ساعة وبطلع
زياد:اوكي

*******************************

جلست تقرى الرسالة وهي مو صدقة ان زياد الي رد عليها يا اما هي تتخيل او ان احد ثاني رسل لها...
قرت الرسالة مرة ثانية عشان تتاكد...

(وانا بكون اسعد ومبروك مقدما يا احلى ترف))

قرت الرقم عشان تتاكد..مستحيل يكون مو هو...ركضت لتحت عشان تقول لامها..

نزلت من الاصنصير لانه اسرع...

لقت امها بالمطبخ وتشرف على الشغالات...

ترف بصراخ:ماما ماما
ام لينة تخرعت ومسكت قلبها:بسم الله شفيك؟
ترف:بيجي بيجي
ام لينة:مين هاذا؟
ترف بحماس:زياااد
ام لينة ابتسمت:متى؟
ترف:بعد بكرة عشان البارتي
ام لينة:بتتكلمين معاه؟
ترف اختفت ابتسامتها:مدري
ام لينة:بما انه رضى يجي يعني مستعد يسمع لك
ترف:يمكن جا عشان لينة عزمته
ام لينة:بس لينة ماعزمت احد
ترف:انا اقول يمكن
ام لينة:يعني؟
ترف:مدري
ام لينة:لا تنسين انه للحين يحبك وحاط صورتك بسيارته

ترف تذكرت موضوع الصورة لازم تتاكد منه...

ام لينة:وين رحتي؟
ترف:ها..لا خلاص اوكي
ام لينة باستغراب:شنو اوكي؟
ترف وهي تطلع برة المطبخ:خلاص اوكي

ام لينة طالعتها باستغراب بس طنشت وكملت شغل...

*****************************

ابرار:وشلون صدقت كل هاذا علي؟
بسام:وربي كنت غبي غبي لاني صدقت بس بعدين ندمت والحين ابي اصلح كل شي
ابرار:وايش يضمني انك اراح تصدقهم مرة ثانية؟
بسام:اوعدك ماراح اسمع لكلامهم وماراح اخلي احد يفرض سيطرته علي
ابرار:وانا مصدقتك
بسام:احبك
ابرار ابتسمت:وانا اكثر

*******************************

فــداك روحي
16-Jan-2010, 04:33 PM
في البارتي...

كان صوت اليسا باغنيتها الجديدة(ايامي بيك)مالي المكان والجو روعة...
كان جالسة على الكنبة البيج الكبيرة بالصالة الي تطل على الشارع عشان تشوف السيارات..كل صديقاتها واهلها جالسين حوالينها بس هي مو حاسة باحد تطالع السيارات وتنتظر تشوف سيارته...

ام لينة تقدمت لعندها وحطت يدها على كتفها:الحلوة بشنو تفكر؟
ترف طالعتها وابتسمت بهدوء:ماجا
ام لينة جلست جمبها:اكيد بيجي انتي بس روحي وانبسطي مع صحباتك
ترف رجعت تطالع الدريشة:مابي

جت لينة وشافت ترف تطالع الدريشة وسرحانة وامها جمبها..اشرت لامها تسالها شفيها...ام لينة قامت وراحت لها...

لينة:شفيها؟
ام لينة:تنتظر زياد
لينة:ماما ترف ما قالت لك اذا في شي بينها وبين زياد؟
ام لينة:شي مثل ايش؟
لينة:يعني خلاف او شي
ام لينة:روحي ساليها
لينة:ماتبي تقول لاهي ولا هو
ام لينة:خليهم على راحتهم..انا بروح اشوف الخدامات خلصو شغل ولا لسى
لينة:طيب

بجه ثانية من البارتي كانت اسيل وابرار جالسين ويتكلمون...

اسيل:وانتي صدقتيه؟
ابرار:اكيد بصدقه شفت الصدق بعيونه شفت الحب الي كنت ادور عليه وبعدين تقولين لا تصدقينه
اسيل:على راحتك..محمد شخباره؟
ابرار:ماتحاكينه؟
اسيل:الا بس مو كل يوم عشان امه
ابرار:أي وانتي الصادقة خالتي صايرة نشبه هاليومين مدري وش فيها..لا وبعد هاليومين طالعة بشي جديد
اسيل:شنو؟
ابرار:تبغى محمد يت....

سكتت لانها حست ان محمد مايبي يقول لاسيل...

اسيل:تبغى محمد بايش؟
ابرار:حلوة البارتي تدرين
اسيل:اقول لا تضيعين السالفة وقولي
ابرار:مم تبغى محمد يتزوج
اسيل بصدمة:ايش؟
ابرار:ولاشي
اسيل:شنو يعني يتزوج وانا؟
ابرار:لا هي ما اختارت له وحدة بس يعني فكرة واكيد محمد راح يقولها انه يبغاك
اسيل بشك:ابرار قولي الحقيقة
ابرار تنهدت:تبغاه يتزوجني
اسيل:نعم؟
ابرار:بس انا مو موافقة
اسيل:شفيها ذي خالتك الظاهر تبيني اجي واسطرها
ابرار:ههههه كل هاذا حب وغيرة
اسيل:احلفي بس انتي الثانية وهو شنو قال
ابرار:قال ابرار لا مستحيل اخذها..مالت عليه عاد
اسيل:ههههه احسن
ابرار:يعني مو زعلانة مني؟
اسيل:وليه ازعل منك انتي ماسويتي شي

*****************************

وصل لباب القصر وقف...

سامي:ليه وقفت ادخل
زياد:بتدخل معاي صح؟
سامي:لا تخاف بدخل
زياد تنهد براحة:اوكي

دخل لداخل بالسيارة وهو يحس بنظراتها حوله..

وقفت اول ماشافت الرنج..قلبها دق بسرعة راحت للمراية تشوف شكلها...
كانت لابسة فستان كوكتيل لونه pink لين فوق الركبة مع كعب pink ومسوية شعرها شانون وحاطة وردة pink على الجنب..كان شكلها رايق وكيوت...

شافت البنات كيف لازقين بالدريشة العاكسة ويطالعون فيه وبالسيارة...

العنود(وحدة من البنات):شوفي هاذولا الي نزلو من السيارة يهبلون
رنا:ولا هاذا الي لابس كاب يجنن
العنود:لا الي لابس ثوب احلى
رنا:وانتي الصادقة احلى شوفي عيونه لونها اخضر يهبل
العنود:لا حبيبتي انا شفته اول
رنا:درى عنك عاد

ترف حست بالغيرة لمجرد انهم يتكلمون عنه وهو اصلا مو شايفهم..تقدمت للبنات..

ترف حطت يدها على كتوفهم:شرايكم بخطيبي؟
العنود ورنا:خطيبك؟
ترف:ايوه ولد عمي وخطيبي
العنود:أي واحد؟
ترف:الي لابس ثوب وشماغ
رنا:هاذا خطيبك؟
ترف:يس
رنا والعنود بصوت واطي:راح علينا
ترف:نعم قلتو شي؟
العنود:لا ولاشي
ترف:طيب عن اذنكم بروح اسلم عليه(قالت بدلع)بااي
العنود ورنا بخيبة امل:باي

بعد عنهم وعلى وجهها ابتسامة نصر..

راحت لمجلس الرجال وشافت زياد جالس مع واحد ومعهم ناس من جماعتهم...

ترف:يووه كيف بروح الحين

تذكرت موضوع الصورة وقررت تروح تتاكد من الموضوع الحين..راحت لعند الباركينج وشافت سيارته صحيحي ان في كثير سيارات زي سيارته بس هي تعرف لوحته المميزة..(ت ر ف ***<<الرقم)
ابتسمت انه للحين ماغير الوحة...

دخلت داخل السيارة كانت مفتوحة..لقت الصورة الي قالت عنها امها خذتها وجلست عل الكرسي وتتفرج عليها...

*******************************

بقسم الرجال..

سامي:اقول زياد
زياد:هلا
سامي:جوالي وينه؟
زياد:مدري
سامي:يووه شكلي نسيته بسيارتك امس
زياد:وش جابه لسيارتي؟
سامي:امس لما كنت ادور على جوالك الظاهر انه طاح مني
زياد:اروح اجيبه لك؟
سامي:لا خلك مع قرايبك انا بروح اجيبه..عطني المفتاح
زياد:السيارة مفتوحة
سامي:بعد ماشاء اللع الحين يمكن سرقه احد من الخدم
زياد:لا ان شاء الله روح شوف

راح سامي لعند الباركينج عشان يجيب جواله من سيارة زياد..
ترف انتبهت ان في احد جاي نطت على الكرسي الي ورا عشان مايشوفها...

فتح الباب وجلس يدور على جواله..
وترف قلبها يدق من الخوف وخصوصا لما تاكدت انه مو زياد...

سامي يكلم نفسه:ياربي وينه ذا بعد(طلع جواله الثاني من جيبه ودق على رقمه)

ترف حطت يدها على فمها تكتم شهقتها لان الجوال خوفها لما رن..كان الجوال قدامها واكيد راح يسمع الصوت ويجي ياخذه وساعتها بيشوفها ومو بعيده يقول لزياد وعاد زياد وتفكيره وين بيوديه...

سامي انتبه للصوت جاي من الكرسي الي ورى فتح الباب الي ورا عشان يجب الجوال..انصدم وهو يشوف وحدة جالسة بالسيارة ومغطية وجهها بيدها وواضح انها تبكي..وقف بمكانه مو عارف ايش يسوي..

سامي بتردد:يا..((شقول لها حتى اسمها ما اعرفه))

سامي:لو سمحتي؟

ترف رفعت راسها يمكن بعد وتقدر تنزل بسرعة..بس تخرعت لما شافته قدامها..

سامي انبهر بجمالها وبملامحها الطفولية..مين هاذي الي جالسة بالسيارة..

سامي:شتسوين هنا؟
ترف بصوت مرتجف بس دلوع:ممكن تبعد
سامي خق على صوتها:سمي؟
ترف علت صوتها شوي:ابعد
سامي بعد:تفضلي

ترف نزلت بهدء تحس انها ترتجف..كانت بتطيح وهي نازلة بس سامي مسكها...ترف توترت من لمسته..
سامي حس بكهربه بجسمه لما لمس يدها الناعمه...

ترف سحبت يدها بسرع وقال بكل هدوء:شكرا
سامي:ولو عادي

ترف انتبهت للصورة الي بيدها رمتها بسرعة داخل السيارة قبل لا ينتبه سامي..

ترف:ممكن اطلب طلب؟
سامي:امري
ترف:مايامر عليك عدو..لاتقول لزياد انك شفتيني
سامي كان بيسالها ليه بس لما شاف عيونها الواسعة البريئة خق:اوكي

ترف ركضت لداخل البيت بسرعة وهي تلعن نفسها مليون مرة على لقافتها لو ماراحت لسيارة زياد ماكان صار الي صار...

******************************

رجع لعند الرجال وهو سرحان ويفكر بالي شافها بالسيارة وشنو تقرب لزياد...

زياد:شفيك تاخرت؟
سامي:ها؟
زياد:شفيك اقول ليه تاخرت؟
سامي:لا ولاشي

زياد طالعه باستغراب مو معاه اصلا رجع يكمل سوالفه مع الرجال..

*********************************

خلص البارتي والكل باله مشغول...

لينة:تفكر بموضوع ترف الي شاغلها ليل ونهار
ترف:تفكر بزياد وبالولد الي شافته ومين هو؟
اسيل:تفكر بموضوع محمد وامه الي تبي تزوجه ابرار
زياد:يفكر بترف ماشافها طول البارتي ويفكر بسامي وايش الي خلاه يتغير كذا

*****************************

في اليوم الثاني..

كان جالس على الكنبه بالصالة ويطالع التلفزيون..جت له الشغالة

الشغالة:مستر محمد
محمد بدون ما يطالعها:نعم
الشغالة:في واهد يبي انت برى
محمد باستغراب:واحد مين؟
الشغالة:اما ادري بس هو قول يبي انت
محمد:طيب دخليه
الشغالة:لا هو قول يبي انت برى
محمد:واحد ويبيني برى..طيب خلاص روحي انتي

راحت الشغالة ومحمد طلع يشوف مين يبيه..
شاف سيارة همر واقفة قدام الباب.. استغرب ولا واحد من اصدقائه عنده همر..

محمد:يمكن زياد غير سيارته

راح عشان يشوف مين الي بالسيارة وانصدم من الي شافه...

**************************

فــداك روحي
16-Jan-2010, 04:33 PM
الجزء الثالث عشر


راحت الشغالة ومحمد طلع يشوف مين يبيه..
شاف سيارة همر واقفة قدام الباب.. استغرب ولا واحد من اصدقائه عنده همر..

محمد:يمكن زياد غير سيارته

راح عشان يشوف مين الي بالسيارة وانصدم من الي شافه...

محمد بصدمة وهو يشوفها لابسة ثوب ومتلثمة بالشماغ:اسيل..شنو هاذا؟
اسيل وهي تشيل الثمة:ههههههه شدراك اني اسيل
محمد:عرفتك من عيونك..بس شقاعده تسوين بالسيارة؟
اسيل:العب كورة..شرايك يعني
محمد:ما تخافين احد يشوفك تدرين ان ممنوع الحرمة تسوق السيارة بالسعودية
اسيل:اقول لا يكثر بس مسويلي فيها يلا اركب
محمد:شايفتني مجنون عشان اركب معك
اسيل بدلع:يلا حمووود عشان خااطري
محمد تنهد:اخاف تنكسر رجلي الثانية
اسيل:تكفى ترى تكفى تهز رجال
محمد:طيب بس على شرط
اسيل:امر
محمد:انا اسوق
اسيل بصراخ:لا والله مايصير كذا انت كل يوم تسوق خلني انا اسوق هالمرة بعدين انت رجلك مكسورة كيف بتسوق تبي تموتنا
محمد:بس خلاص كلتيني سوقي انتي بس لو مسكوك الشرطة بقول انك خاطفتني
اسيل:ههههههه اهم شي

ركب محمد للسيارة وشغلت اغنية(تامر حسني-انا ولا عارف)وساقت باكبر سرعة..

*********************************

طالعه من قاعة الامتحان وهي مبسوطة وتغني لانه اخر يوم...

سحر:ماهي هالليلة وبس وانت متغير علي صار لك كم ليلة وانت بالك ماهو لي

شافتها جاية من بعيد وتقدمت لها...

.......:هلا سحر

طالعتها بتفحص هالوجه مو غريب عليها...

سحر ابتسمت:ريوف؟
ريوف ردت لها الابتسامة:شخبارك؟
سحر:تمام انتي شخبارك وين هالغيبة؟
ريوف:تدرين الاختبارات يعني مشغولة شوي
سحر سحبتها من يدها:كلنا عندنا اختبارات طيب على الاقل دقي
ريوف:دقبت عليك كثير بس انتي ماتردين
سحر:ما اذكر...دقيتي على أي رقم؟
ريوف:*******055
سحر:لاا هاذا غيرته من زمان تعرفين عشان النشب
ريوف:طيب شنو رقمك الجديد؟

راحو وجلسو بالكفتريا وعطتها رقمها...

سحربحماس :ايوه شخبارك وش مسوية؟

ريوف استغربت اسلوب سحر المتغير اول كانت تتعامل معاها بغرور لانها اغنى منها واحلى منها بس الحين تتصرف بعفوية..صايرة حبوبة

ريوف:عادي من البيت للجامعه ومن الجامعه للبيت
سحر:يووه يعني مثل حالتي..الا ماقلتي لي شخبار هاذا خويك..شنو قلتي لي اسمه؟
ريوف:قصدك يوسف
سحر:ايوه يوسف انتي للحين ماسحبتي عليه؟
ريوف:لا انا من جد احبه
سحر عوجت بوزها:وهو؟
ريوف:هو بعد وبيجي يخطبني بالاجازة والزواج بعدين
سحر:ماشاء الله اعزمينا عاد
ريوف:افا عليك انتي اول وحدة بتجين..شخبارك مع مشاري؟
سحر:وع مشاري خلااص سحبت عليه من زمان الحين عندي ولودي حبيبي
ريوف:من جد تحبينه ولا؟
سحر:لا لا وليد من جد تدرين ليه
ريوف:ليه؟
سحر:تصدقين مدري بس معاه احس بشي غير احس ان الوقت يوقف ومافي بالدنيا الا انا وهو وبس
ريوف:وهو جدي بالموضوع؟
سحر:اكيد ولا ماكان عرفني على امه واخته
ريوف:الله يتمم عليكم بخير
سحر:تسلمين

جلسو يسولون وماحسو بالوقت سحر كانت لاول مرة تفتح قلبها لاحد طول عمرها تكتم بداخلها وماتقول لاحد عن مشاعرها ومشاكلها وهاذا مو زين لان( الضغط يولد الانفجار) لازم يكون عندنا احد نشاركه بهمومنا ومشاكلنا بافراحنا واحزانا وبكل شي عشا نتفادا مثل هاذي المشاكل...

**********************************

وقفت السيارة عند باب البيت وهي تضحك...

محمد:سويتي الي تبينه اخيرا..ارتحتي الحين
اسيل:هههههه لا لسى
محمد:شنو بتسوين بعد اكثر من انك سقتي
اسيل:اقول ما ودك نروح للبحرين الحين؟
محمد:والله انك مو صاحية خلني انزل احسن لي
اسيل:هههههههه خواف
محمد:بصراحة يحقلي اجل في احد يسوق على 120 وبهالزحمة
اسيل:احسن عشان يصير في شوية اكشن
محمد:اكشن ايوه هين
اسيل:زين يلا انزل تراك صدعتني ابي اروح انام
محمد:مااقدر انزل واخليك اخاف عليك
اسيل:وش بيصير يعني بياكلني الذيب
محمد:اسيل انا اتكلم جد شلون بتروحين لبيتكم لحالك اخف يصير فيك شي
اسيل تاففت:الي خلاني اجي من بيتنا لبيتكم يخليني ارجع
محمد:يعني انزل وانا مطمن؟
اسيل:افا عليك وحط رجلك بموية باردة بعد
محمد:طيب اول ما توصلين دقي على طمنيني
اسيل:زين بس لا تحن
محمد:من خوفي عليك
اسيل خربطت بشعره وهي تبتسم:فديت الي يخاف علي

محمد مسك يدها وباسها...
اسيل حست باحراج من حركته..شالت يدها على طول وابتسمت بارتباك..
محمد رد لها الابتسامه وطلع من السيارة...

اشرت له باي وبعدين مشت بسرعة...
شافت محمد من المراية وهو ياشر لها تهدي السرعة..
ضحكت له وطنشت...

***********************************

دخل لغرفته وهو يحس بملل ماعنده شي يسويه غير انه يشغل باله بالتفكير بالي شافها بسيارة زياد..رمى نفسه على السرير وتافف..

سامي:مين هي..معقوله كنت اتخيل..بس انا كلمتها..سمعت صوتها..لمست ايدها(تافف بطفش)..طيب ليه قالت لي لاتقول لزياد..اكيد تعرفه وماتبيه يعرف بس ليش..شنو ليه انا الفبي بعد اكيد تقرب له..بس انا متاكد اني شايفها من قبل..بس وين..وين ياسامي؟؟؟

قطع عليه افكاره صوتها وهي تغني..ابتسم وهو يسمعه..صوتها يعجبه بس مايحب يقول لها...توجه للنافذة الي تطل على غرفتها بخطوات ثقيلة ما يبيها توقف بس بعد ما يبيها تصدق نفسها..

كانت تغني اغنية فيروز(زوروني كل سنة مرة)..كان صوتها خيااال مع الحان القانون...

سامي فتح وصرخ عشان تسمعه:عدال يافيروز لا تتقطع بلاعيمك
ابرار بعصبية:انت شفيك..شتبي؟
سامي وهو يخفي ابتسامتهه على شكلها المعصب:ابي انام ازعجتيني
ابرار:رووح نام محد ماسكك واذا ازعجتك سكر الدريشة وفك عمرك
سامي:انا ابي اخلي الدريشة مفتوحه بكيفي
ابرار:اجل تحمل الي يجيك

فتحت الدريشة اكثر وجلست على الكرسي وجلست تعزف وتغني بصوت عالي...

سامي:السالفة عناد يعني؟

ابرار طنشته وكملت عزف...

سامي بصراخ:هيي انتي؟
ابرار وفقت عزف وشهقت:انا هيي؟؟
سامي ماقدر يكتم ضحكته:ههههههههههه
ابرار بنرفزة:في شي يضحك؟
سامي:هههههههههه
ابرار:سخيف
سامي:مثلك
ابرار طالعته بستحقار:تدري انك اكثر شخص اكرهه بحياتي
سامي وهو يسوي نفسه يفكر:ممم اتوقع انه شعور متبادل

ابرار طالعته بنرفزة وسكرت الدريشة بكل عصبية...

سامي ابتسم..يحب بنرفزها ويشوفها وهي معصبة...

****************************

طالعت جوالها بتوتر...

لينة:ادق عليه ولا لا؟؟...بس لازم يعرف اذا ماقلت له اكيد بيزعل لاني خبيت عليه..طيب لو تركني..(بعدت هالافكار من راسها بسرعة..مستحيل تتخيل حياتها بدون فيصل)..بس لازم اقول له..(قالت بالم)..حتى لو بيتركني...

دقت عليه بسرعة قبل لا تتردد..حست الدم يوقف بعروقها وهي تسمع رنة التلفون..توها كانت بتسكر بس سمعت صوت فيصل بالخط الثاني...

فيصل لما حس سكوتها طول قال بخوف:لينة..لينة..حبيبتي وين رحتي؟
لينة بلعت ريقها وقالت بتوتر:هلا فيصل
فيصل:اهلين..شفيه صوتك ليكون تعبانة؟
لينة وهي تحاول تعدل صوتها:لا مافيني شي..فيصل
فيصل:عيونه
لينة:ممم..اقدر اشوفك؟
فيصل ماصدق الي يسمعه:انتي لينة الي تكلميني ولا وحدة ثانية؟
لينة:فيصل..لا تمسكها علي عاد تقدر ولا لا؟
فيصل بسرعة:اكيد اصلا انا صارلي مدة مو شايفك
لينة ابتسمت بتوتر:طيب متى بشوفك؟
فيصل:متى ماتبين
لينة:ممم طيب يصير اليوم؟
فيصل:اكيد يصير..بس شسالفة؟
لينة:ولاشي بس مشتاقة لك
فيصل ابتسم:فديت المشتاقة انا
لينة:ابتسمت باحراج وكانه قدامها:فيصل خلاص عاد
فيصل:هههههه زين شغلي معك اذا شفتك
لينة:باااي
فيصل:هههههههه يالبي على الي يستحون
لينة:فيصل..وبعدين
فيصل:خلاص خلاص.باي
لينة:باي

حست براحة لما كلمته ماتدري كيف صبرت على فراقها طول هالايام..

لينة:جد اني غبية لو وحدة ثانية مكاني وعندها واحد مثل فيصل ماتتركه ولا لحظة

**************************

وصلت للبيت وهي تتلفت عشان محد يشوفها..
بعد ما تاكدت ان مافي احد حولها..شالت اللثمة وحطت الشماغ على كتفها وبدت تمشي بعربجة وهي تتخيل لو انها كانت ولد وش كانت بتسوي<<لاحظو الاحلام بس خخخ

طلعت من البيت متجهه للحديقة ومعاها قطوتها وتلعب وياها..
نزلت عشان تحط الطوق على رقبة القطوة وانتبهت بظل احد قدامها..شافت طرف الثوب..ثوب رجالي..حست قلبها يدق بقوة..معقولة يكون زياد.رفعت راسها وصرخت...

اسيل:اوش..اسكتي فضحتينا
ترف:ليه مسوية بنفسك كذا؟
اسيل ابتسمت:حلو صح؟
ترف:وعع كانك ولد
اسيل عوجت بوزها:اقول خلك بس مع قطوتك
ترف:ليه لابسة كذا؟
اسيل:كان عندي مشوار
ترف:واذا بتروحين لمشوار تلبسين ثوب وشماغ
اسيل:أي هاذا المشوار ماينفع الا بكذا
ترف بشك:اسييل..انتي وين رحتي بالضبط؟
اسيل قربت منها:تبين تعرفين؟
ترف:أي
اسيل:قربي اذونك عشان اقول لك

ترف قربت اذونها لعندها عشان تقول لها...
اسيل صرخت باذنها...

ترف بعدت عنها بسرعة وسدت اذنها:ااي اذني
اسيل:هههههه عشان تتركين هالقافة عنك
ترف مدت بوزها:طيب انا اوريك
اسيل تقلدها بطريقتها الدلوعة:أي الحين بتقول..بروح اعلم عليك ماما
ترف بدلع:لا انا مو بزر عشان اقول كل شي حق ماما
اسيل:ايوه هين
ترف:اصلا الشره مو عليك علي انا الي جالسة معك

دخلت ترف للبيت وهي معصبة..واسيل ظلت بمكانها عشان تروح للباب الخلفي عشان محد يشوفها...

*******************************

وصلت للكوفي شوب وهي تحس بارتباك مو طبيعي..ماتدري ليه مع انها مو اول مرة تقابله..خذت نفس عميق ودخلت...
شافته جالس على الطاولة ويكلم بالجوال..قربت من الطاولة..ابتسم لها واشر لها تجلس..
جلست وهي تبتسم بتوتر...خلص مكالمته وابتسم لها...

فيصل:تو مانور المكان
لينة:منور بوجودك
فيصل:كيفك عمري؟
لينة وهي تحاول تخفي ارتباكها وتبين عادي:تمام..وانت؟
فيصل:بخير دامني شفتك

لينة ابتسمت بهدوء...

فيصل:لينة
لينة:هلا
فيصل:شفيك؟
لينة بارتباك:مافيني شي
فيصل طالعها بتفحص:من متى تكذبين علي؟

لينة طالعته وتجمعت الدموع بعيونها...

فيصل لاحظ دموعها:حبيبتي شفيك؟

لينة ماقدرت تتحمل وبكت...

فيصل استغرب:شفيك تبكين؟
لينة من بين دموعها:فيصل سامحني
فيصل:على ايش؟
لينة:انا خبيت عنك موضوع مهم ماكان لازم اخبيه عليك
فيصل:شنو؟
لينة تحاول تجمع شجاعتها:صدقني لو تركتني ماراح ازعل وبتظل انت الي ملك روحي وقلبي ومحد يقدر ياخذ مكانك
فيصل بخوف:لينة شسالفة؟

جمعت شجاعتها بس ماقدرت تتحمل نظراته لها نزلت راسها ومسحت دموعها..قالت له عن كل شي عن امها وعن تركي وكل المواقف الي صارت بينهم...

فيصل وعلى وجهه صدمة:انتي تتكلمين جد؟

لينة هزت راسها بالايجاب وهي تمسح دموعها...

فيصل راح لعندها وجلس على ركبته..رفع راسها بيده:ليه تبكين؟
لينة من بين شهقات:ل..لاني كذبت علي...وادري انك بتتركني..وانا مااقدر اتحمل
فيصل ابتسم بهدوء:اجل للحين ماتعرفين غلاتك بقلبي..لينة انتي الوحيدة الي قدرتي تحركين قلبي وتخلينه يدق لك..اكذب عليك لو قلت اني كنت احبك من اول مرة شفتك فيها وانتي قاهرتني..

لينة ابتسمت من بين دموعها..

فيصل كمل:بس كنتي عاجبتني كنت احسك عزيزة نفس ومافي شي يعجبك وهاذا الي كان يعجبني في شخصيتك زيدي على كذا شكلك الي انهبلت فيه اول ماشفته..بس لما تعرفت عليك وحبيتك تاكدت اني مستحيل افرط فيك لو شنو ماصار.لينة انا احبك مستحيل اخليك

لينة طالعته بنظرات حب توقعت انه اول مايعرف بوضوع امها بيخليها وبيقول مستحيل يناسب وحدة امها خريجة سجون..لام نفسها لانها فكرت بفيصل هاذا التفكير..

فيصل قام من الارض وراح على الكرسي:اما بالنسبة لهاذا التركي شغلي معه بعدين
لينة:لا فيصل تكفى لاتسوي له شي..خلاص هو من ذاك اليوم وانا ماعاد شفته لاتتهور بليز
فيصل ابتسم:لاتخافين ماراح اسوي شي..كل الي بسويه اني بجي اخطبك اليوم وساعتها بتصيرين زوجتي على سنة الله ورسوله ومحد يقدر ياخذك مني لا تركي ولا الف غيره

لينة ابتسمت مو مصدقة الي تسمعه..فيصل بيجي يخطبها لا واليوم بعد...

لينة:فيصل انت تتكلم جد؟
فيصل:قد مرة مزحت معك بشي؟

لينة هزت راسها يعني أي..

فيصل ابتسم:أي بس هاذا الموضوع غير مافيه مزح
لينة:طيب كيف بتجي تخطبني وامك بالمستشفى؟
فيصل:بجي مع خالي اكلم عمك وبعدين امي كم يوم وبتطلع وتجي وتتكلم مع امك

لينة تحس نفسها بحلم..مو معقولة كل الي تبيه يتحقق..تمنت امها تطلع من السجن وطلعت..وتمنت فيصل يخطبها وبيجي اليوم..تتمنى ان هالفرحة ماتغيب عنها ابد..

فيصل وهو يحرك يده قدام وجه لينة:الو وين رحيتي؟
لينة ابتسمت بهدوء:معاك
فيصل:ممم ليكون تفكرين ب...
لينة قاطعته:فيصل بلا سخافة عاد انت تدري ان محد يقدر يشغل بالي غيرك لا تركي وغيره
فيصل ضحك:طيب شدراك اني كنت بقولك تركي
لينة ابتسمت له:احس بالكلمة الي تبي تقولها حتى قبل ماتقولها
فيصل قرب لها وقال بخبث:طيب وشنو الي الحين افكر فيه؟
لينة بعدت عنه وهي تضحك:اقول باي
فيصل:يو طيب ماقلتي لي وش افكر فيه
لينة :خل تفكيرك لك..يلا بااااي
فيصل:اشوفك اليوم

لينة ابتسمت باحراج..قالت بهدوء:اوكي
فيصل ابتسم:باي

قبل لا تطلع اشرت له باي وطلعت من الكوفي شوب...

فيصل جلس وسند راسه على الكرسي وهو يحس براحه من الي سواه...

فيصل((ان شاء الله لو كل اهلها سفاحين ما يهمني اهم شي عندي لينه وبس))

توه بيقوم من الكرسي الا يرن جواله...رفع الجوال واستغرب لما شاف رقم غريب..

فيصل رد باستغراب:الو...مين؟...ايش؟...طيب خلاص دقايق واكون عندك

حط الحساب على الطاولة وطلع بسرعة وهو مو شايف قدامه...

******************************

وصلو لبيت محمد...

سامي:والله فشلة من متى وهو بالمستشفى والحين تونا نزوره
زياد:عادي مافيها شي احنا تونا ندري
سامي:على قولتك وبعدين ما اظن محمد يزعل
زياد:لا ماراح يزعل يلا بس انزل

نزلو من السيارة...

زياد:ندق عليه احسن ولا ندق الجرس
سامي:لا دق الجرس عشان تصير مفاجاة
زياد ابتسم:اوكي

دق الجرس..

محمد وهو ينادي الشغالة:تيلا تيلا تعالي افتحي الباب
ابرار:لا ماله داعي انا بروح افتحه
محمد:مايصير انتي ضيفة
ابراركترى مو لابقة عليك السناعة..انا ناوية اروح وبطريقي بفتح الباب
محمد:هههههه طيب

راحت للباب وفتحته...

سامي ابتسم اول ماشافها:وانتي كل منقعة في بيوت الناس ماعندك بيت
ابرار طالعته باستحقار:انت مالك شغل امي وابوي ماقالو شي من انت عشان تتحكم فيني
سامي:بسم الله كلتيني بقشوري تراني ماقلت شي..بس اقول يعني الدجة مو زينه للبنات
ابرار شهقت:انا داجة..هين ياسموي ان ما توطيت ببطنك

كانت ناوية عليه بتضربه بس وقفت لما شافت زياد..شلون ما انتبهت له الحين شنوبيقول عنها خصوصا انها ما تعرفه...

سامي لاحظ صدمتها وضحك على شكلها:هههههههههه
ابرار رجعت تناظره:خير في شي يضحك؟
سامي:ههههههه الصراحة يبيلك صرة على هالشكل هههههههه
ابرار بدون نفس:ها ها ها ..لا ضحكتني بموت من الضحك
سامي:اقول وخري بس ابي ادخل
ابرار سدت الباب:خير تدخل شنو هي وكالة من غير بواب
سامي طالعها من فوق لانها قصيرة بالنسبة له:شتبين انتي؟
ابرار:ماراح تدخل
سامي:لا صار بيت ابوك امنعيني..وخري عاد ابي اروح اشوف محمد
ابرار:لا الين افتكرت محمد صار له مدة بالمستشفى ولا شفت رقعة وجهك
سامي قرب منها وهمس باذنها:ابرار لا تفشليني قدام خويي اخلصي بعدي خليني ادخل
ابرار بصوت عالي:اهااا عشان كذا

طالعت بزياد...

ابرار((انا شايفة هالخشة بس وين...وين يا ابرار))

قطع افكارها صوت سامي العالي..

سامي:شنو يعني بتخلينا هنا لين بكرة
ابرار كشرت:لا تصرخ عاد فضحتنا(همست باذنه)اقول سموي
سامي بدون نفس:خير
ابرار دفته:تكلم زي الناس...اقول هاذا خويك شنو عايلته؟
سامي:ليه بتلعبين عليه.تراه مرتبط
ابرار:انطم لا يسمعك..لا بس انا مشبهه عليه وابي اتذكر
سامي:عايلته الماسي
ابرار شهقت:يقرب حق اسيل الماسي؟
سامي:وانا شدراني اخلصي بعدي
ابرار:خويك بيدخل بس انت لا
سامي تكتف:وليه ان شاء الله؟
ابرار:لانك قليل الادب ولسانك طويل
زياد سحب سامي وهمس باذنه:شفيك على البنت..انت تعرفها؟
سامي:أي
زياد:شلون ومين هاذي؟
سامي:بعدين بعدين بقول لك

قال لابرار:ترى اذا ما دخلتينا بقول لمحمد
ابرار:يامامي بيقول لمحمد..تصدق بصيح
سامي:يلا عاد ابرار عن النذالة..بالله ما اطسر الخاطر انا وخوي قاعدين بهالبرد
ابرار تنهدت:عشان تعرف ان قلبي طيب بدخلك بس قسما عظما يا سامي لو ازعجتني مرة ثانية ماتلوم الا نفسك فاهم
سامي:فاهم يا ابلة
ابرار طالعته باستحقار:ادخل بس لوعت كبدي

دخلو سامي وزياد..وابرار طلعت هي اصلا كانت بتطلع بس حبت تنقعهم شوي...

سامي:ول ذلتنا
زياد:مين هاذي؟
سامي:ابرار بنت خالة محمد
زياد:بس شكلها تعرفك
سامي:أي احنا جيران ولما كنا صغار كنا كل نلعب مع بعض انا وهي ومحمد...بس عليها لسان اعوذ بالله
زياد:ههههههه... واضح انها تكرهك
سامي:ههههه..شعور متبادل
زياد:بس حلوة
سامي بقرف:وعع ايش الي حلو فيها هاذي بجه والحلا بجه ثانية
زياد:لا عاد حرام عليك البنت من جد حلوة
سامي((بس مو احلى من الي شفتها))..اقول بس خليك بترف حقتك
زياد تنهد:يعني لازم تذكرني
سامي:بدينا النكد..اصلا انت المتسبب
زياد:اقول بس خلنا نروح عند محمد مت من البرد
سامي:أي والله يلا ندخل

*****************************

بالسيارة عند ابرار...

ابرار بنرفزة:اوف سخيف..تافه..اكرهه

رن جوالها..ردت بدون ماتشوف الرقم...

ابرار بعصبية:خير
اسيل:يوه شفيه الحلو زعلان؟
ابرار مدت بوزها:السخيف..التافه اكرهه
اسيل:مين هاذا..ليكون بسام..(قالت بحدة)..شنو سوى فيك قوليلي وانا اوريك فيه
ابرار:لا مو بسام...سامي
اسيل باستغراب:مين سامي؟
ابرار بحقد:ولد جيرانا
اسيل:هههههه وليه تقولينها كذا..شنو سوى فيك؟
ابرار:انتي وينك الحين؟
اسيل:بالبيت
ابرار:خلاص بجي لك الحين وبقول لك..احس اني مخنوقة
اسيل:شدعوة شمسوي فيك...تعالي بسرعة
ابرار:ياشين اللقافة
اسيل:هههههه بسم الله عليك عاد
ابرار:عن التطنز خلاص دقايق واكون عندك
اسيل:اوكي
ابرار:باي
اسيل:باي

سكرت الجوال بقهر وهي تتذكر شكل سامي الي ينرفزها..دايم يحطمها وينرفزها..من يوم ماكانو صغار وهي تكرهه وهو يكرهها..

ابرار:اخ لو تطيح بيدي ياسامي..مايفكني منك الا الرشاش

**************************

فــداك روحي
16-Jan-2010, 04:35 PM
طلعو من عند محمد وركبو السيارة...طول الطريق ساكتين ومحد تكلم..زكل واحد فيهم باله مشغول..ومايدري ان الثاني باله مشغول بنفس الي في باله...

حس برجله تصقع بشي...سامي نزل راسه لعند رجله عشان يشوف شنو الي رجله صقعت فيه...رفع ميداليه وشاف فيها صورتها..فتح عيونه على وسعهم مو مصدق الي يشوفه قدامه...

سامي بصدمة:زياد
زياد باستغراب من لهجته:نعم
سامي:مين هاذي

زياد التفت له عشان يشوف شنو عنده...تفاجاء لما شاف صورة ترف بين يدينه..اخذها بسرعة ورجع علقها عند المراية...

زياد:وين لقيتها؟
سامي للخين ماثرة عليه الصدمة:طايحة

زياد سكت ورجع يطالع الطريق..

سامي بتردد:مين هاذي؟
زياد تنهد:ترف

سامي انصدم اكثر..معقولة كان يفكر بحبيبة صديقه..ومو أي صديق..زياد...

زياد استغرب سكوته..لف عليه وطالعه...استغرب وهو يشوفه سرحان وجهه ما عليه أي تعابير..حتى انه ما علق على السالفة...

زياد:سامي
سامي:........
زياد رفع صوته:سامي
سامي انتبه:نعم
زياد:شفيك..بشنو سرحت؟

سامي طالع بزياد وهو يحس بالندم..مع انه ما حبها بس لمجرد انه فكر فيها وانها عجبته..زياد صديق عمره والي كان معاه بكل شي..يجي الحين ويخونه..

زياد لاحظ انه سكوته طول:سامي شفيك؟
سامي:زياد سامحني
زياد:على شنو؟
سامي بلع ريقه:كل شي
زياد ضربه على راسه بخفة:ماسويت شي..ولا تصير نكدي

سامي ابتسم بهدوء...

زياد:ترى وصلنا لبتك بتنزل ولا نروح نتمشى
سامي:لا انا تعبان بروح انام
زياد:سلامتك من شنو؟
سامي:ولاشي بس احس بصداع
زياد:فجاة كذا؟
سامي:شفت شلون
زياد:على راحتك

نزل من السيارة بس وقفه صوت زياد...

زياد:سلملي على ابرار
سامي ضحك غصبن عنه:ههههه يوصل

حرك سيارته ومشى...سامي ظل بمكانه ويفكر..

سامي يكلم نفسه:انا الحين ليه مضايق نفسي..انا ماسويت شي بس فكرت فيها..التفكير موعيب ولا حرام..اوف

دخل للبيت وقرر يروح ينام ...يمكن يرتاح شوي...

****************************

وصلت لبيت اسيل ودقت عليها...

اسيل:هلا ابرار وينك ماجيتي؟
ابرار:انا عند الباب
اسيل:طيب ادخلي ليه واقفة؟
ابرار:لا مابي..انتي تعالي
اسيل:لابرد مابي
ابرار:يلا عاد احس اني مخنوقة ابي اطلع
اسيل:اموت واعرف وش سوا لك هالسامي هاذا
ابرار بحقد:الله ياخذه لا تنطقين اسمه تعالي بسرعة ذبحني البرد
اسيل:طيب خلاص دقايق البس عبايتي واجيك
ابرار:بسرعة انا انتظرك بالسيارة
اسيل:طيب باي
ابرار:باي

*********************************

منسدحة على سريرها وتلعب بشعرها وتكلمه بالتلفون...

سحر:اليوم كلمت اختك
وليد باستغراب:اختي؟
سحر:ايوه هاجر
وليد:مين كلمت الثانية؟
سحر باستغراب من سؤاله:انا كلمتها
وليد بصراخ:وليه تكلمينها؟
سحر استغربت اسلوبه:وليد ليه تصرخ علي شفيها يعني لو كلمت اختك
وليد هدى شوي:مافيها شي حبيبتي بس اختي مغرورة وحقودة واخاف تقط عليك كلمه وتجرحك
سحر:بلعكس اختك مرة حبوبة
وليد:طيب لا تكلمينها
سحر:وليد شسالفة؟
وليد:مافي شي بس سوي الي اقوله لك
سحر:لا مايصير قولي ليه تسوي كل هاذا؟
وليد عصب:خلاص لا تناقشيني

سحر عصبت من اسلوبه المفاجئ هي امها ماترضى لها تصرخ عليها هالمرة وليد....

قالت بنرفزة:اوكي باي
وليد حس انها زعلت:تكفين لا تزعلين
سحر بدلع:انت الي تصرخ وتهزئ وماتبيني ازعل بعد
وليد:انا اسف ماراح اصرخ عليك مرة ثانية
سحر:طيب انت ليه معصب؟
وليد:مو معصب بس....يعني هاذا جزاتي الي خايف عليك منها
سحر:يعني ماراح تقول لي الحقيقة؟
وليد:صدقيني هاذي الحقيقة انا قد مرة كذبت عليك بشي
سحر:no
وليد:خلاص اجل سوي الي اقولك عليه
سحر:طيب لو دقت علي؟
وليد:بسيطة لا تردين
سحر:شنو بتقول عني
وليد:تقول الي تقوله شعليك منها من اهم يعني انا ولا هي؟
سحر ابتسمت:لا اكيد انت
وليد:فديتك وربي انك تهبلين
سحر بدلع:وليد
وليد:لبييه
سحر:احبك
وليد:وانا امووووت فيك

****************************

بالسيارة...

اسيل:هههههههههههه
ابرار:وتضحكين بعد احر ماعندي ابرد ماعندك
اسيل:رقي المنجا وشفيك انتي
ابرار:شلون تبيني اروق وهاذا واقفلي هنا_(وهي تاشر على حلقها)
اسيل:عادي سخافة العيال ماقيها شي
ابرار:بالذمة اسيل انا صوتي خايس
اسيل:بالعكس يجنن بس هو غيران
ابرار:من يوم احنا صغار وهو دايم يتعمد ينرفزني
اسيل:وانتي وش كنتي تسوين؟
ابرار مدت بوزها زي الاطفال:كنت ابكي
اسيل:هههههههههههههههه
ابرار بعصبية:اسيييل
اسيل وهي تحط يدها على فمها:طيب خلاص ماراح اضحك

ابرار طالعته بنظرات زي نظرات الاطفال وكانها شوي وبتيكي...
اسيل ماقدرت تتحمل وانفجرت من الضحك....

ابرار:تدري الشره علي مو عليك
اسيل:هههههه خلاص خلاص ههههههه
ابرار ضربتها بالشنطة:انطمي بس
اسيل:خلاص طنشيه
ابرار:انتي لا تتكلمين
اسيل:يالبي على الدلع ترى مو لابق
ابرار طالعتها بنظرات ماليها الشر:لا تخليني اطلع حرت سموي فيك
اسيل:ههههههه لا خلاص توبه
ابرار:انتي شفيك اليوم مرشوش عليك غاز الضحك بس تضحكين
اسيل:ههههه انا نفسي مدري ليه اضحك
ابرار:الحمد الله والشكر
اسيل:انا اموت واعرف كيف هالبسام قص عليك وخلاق تصدقينه
ابرار:وااااي فديته هاذا وجه اطالع فيه مو القرد سامي
اسيل:اقول لاتضيعين السالفة شنو قال لك؟
ابرار:قالي ليه تركني
اسيل بستهبال:والله احلفي
ابرار:عن التطنز
اسيل:اندري عنك ادري انه قال لك ليه بس انتي ماقلتي لي ليه
ابرار تننهدت:كل من ربعه الخمة
اسيل:وربعه وش دخلهم؟
ابرار:هم الي حشروه علي وقالو له اقطع ايدي لو ماكانت تكلم غيرك ومن هالكلام ومرة شافني انا ومحمد وعشان كذا صدقهم..(حست بغصة وهي تنطق كلمتها)..بعدين تركني وتزوج بنت عمه الي ابوه غصبه عليها
اسيل:وهو ليه ما سالك عن محمد؟
ابرار:على قولته كان خايف اني اكون عرفه جد وماكان يبي ينصدم فيني لانه يحبني
اسيل:اها..طيب انتي شلون بترجعين له..قصدي زوجته
ابرار:لا هو طلقها من زمان
اسيل:عنده اطفال منها؟
ابرار:اثنين
اسيل:اثنين؟
ابرار:أي(ابتسمت)بنته سماها على اسمي
اسيل:الله الله ما اقدر على الحب
ابرار ضربتها بالشنطة:انطمي بس
اسيل:بعد تستحين ههههههههه والله ظحكتيني يا ابرار
ابرار:ليه وش سايفتيني ان شاء الله
اسيل وهي تطالع الطريق:خليني ساكته احسن
ابرار:اسيل ووجع وش قصدك؟

اسيل طنشتها....

ابرار:تطنشين بعد هين انا اوريك

قربت من عندها وجلست تضربها..واسيل تضربها لين طارت الشيلات والنظارت والبرستيج طبعا انمحى قدام السواق..خخخ

*****************************

كانت جالسة وتقلب بالتلفزيون بملل..مافي شي كل البرامج سخيفة...حطت على محطة الاغاني وكانت اغنية تامر حسني(عيونو دار)...

حبيبي يا..كل الحياة
اوعدني انك..تفضل معايا

متغبش عني..خد البي مني
خليك حاضني لحد النهاية

دا عيونو دار..جنة ونار
ضحكة نهار..اجمل رموش

شدوني ليه وان دوبت فيه
وازاي وليه ماتسالوه

الله عليك وانت واقف بين ادي
ضحكة عنيك بيها بنسى الدنيا ديا

لو يوم يغيب..يلقى حبيب
يحلم معاه ويحس بيه

حفضل انا احلم هنا
يجمعنا يوم واحضن عنيه

الله عليك وانت واقف بين ادي
ضحكة عنيك بيها بنسى الدنيا ديا

دمعت عيونها وهي تسمع كلمات الاغنية مع صوت تامر حسني الي يسحرها...تذكرت عيد ميلادها لما رقصت هي وزياد على الاغنية..تذكرت كلامه لها وقتها...لما وعدها انه راح يضل معاها لو شنو ماصار وهاذا هو باول مشكلة بينهم تخلى عنها...

ترف((خاين..اكرهه))

تذكرت شكله وهو حاضن بتول بين ذراعه..تذكرت وقتها كيف انقهرت وانهارت وبالاخير جاي يقولها وبكل بساطة سامحيني...كيف تسامحه وهو جرحها..وهو لما بس شك ان بينها وبين خالد شي.. اتهمها بالخيانة وقال انها حقيرة وكذابة...

ترف((ماتستاهل حتى افكر فيك يازياد...لو شفتك مرة ثانية بثبت لك اني نسيتك وان امرك ماعاد يهمني ولايعني لي شي))

حست باحد يدخل من الباب..التفتت عشان تشوف مين..وكانت الصدمة....

ترف بصدمة وهي مو مصدقة الي تشوفه قدامها:عمي؟
ابو زياد بدون نفس:هلا يا...انتي أي وحدة؟
ترف عوجت بوزها وقالت بصوت واطي:حتى اسمي مايعرفه لا بالله وصلنا خير
ابو زياد:انتي وش تقولين؟
ترف بسرعة:ها...لابس اقول انا ترف..حياك عمي استريح
ابو زياد بغرور:انا في بيت اخوي يعني بيتي مايحتاج احد يضيفني

ترف((هاذا شفيه...الحمد الله والشكر))

ابو زياد بصراخ:ليه واقفة روحي نادي خواتك
ترف انتبهت له وخافت من صراخه:اوكي اوكي
ابو زياد:الناس يقولون ان شاء الله مو اوكي لاكن الشره مو عليك على الي ربوك..الحمد الله والشكر امحق تربية

رحات للاصنصير بسرعة قبل لا يكمل كلامه وهي مستغربة عمها اول مرة يجي لبيتهم..ان شاء الله خير بس...


****************************

دخلت ام لينة للصالة وتفاجات لما شافت ابو زياد...

ام لينة:سعود؟
ابو زياد طالعها بستحقار ووقف:اوه الحمد الله على السلامة متى طلعتي من سجن السفاحين انا استغرب كيف يطلعون مجرمين مثلك مايخافون على افراد الجتمع ههههه؟
ام لينة استحقرته طول عمره كذا يقط كلام ولا يثمنه:حياك
ابو زياد:ماجاوبتي على سؤالي..متى طلعتي؟
ام لينة تاففت بداخلها منه:من زمان تبي تفهمني انك ماتدري
ابو زياد:ادري..بس مايهمني
ام لينة جلست على الكنبه الطويلة:طيب ليه تسال؟

ابو زياد طنشها وقعد يطالع بالبيت...
تنرفزت من اسلوبه البايخ..بس سكتت عنه...

****************************

نزلت ترف وقلت امها جالسة مع عمها...

ترف بصوت واطي:الله يستر بس ماقال لها شي يضايقها

دخلت للصالة بهدووء...

ابو زياد بعصبية:انتي ماتفهمين مو قلت لك نادي خواتك
ترف خافت من صراخه:مو موجودين كلهم طالعين
ابو زياد:معذورين(طالع ام لينة)مالقو من يحدهم

ترف طالعة امها بنظرات يعني طنشيه وام لينة ردت لها النظرات بهدوء...

ابو زياد:لينة وينها؟
ترف استغربت انه سال عنها هي باذات:بغرفتها
ابو زياد:ودامها بغرفتها ليه ماناديتيها يالغبية
ترف مدت بوزها:عمي انا مو غبية
ابو زياد:الا غبية ونص انقلعي روحي نادي اختك

ترف صعدت لفوق بنرفزة من اسلوب عمها السخيف...

ام لينة:هاذا بدال ما تسال عن بنتك تسال عن لينة
ابو زياد:انتي انطمي ومابي اسمع صوتك

ام لينة نا استغربت اسولبه بس هالمرة زودها شنو يقول لها انطمي شنو شايفها اصغر عياله..بس قررت تسكت وتعدي الليلة على خير...

وقفت عند الدرج ودقت على اسيل بس ماردت..

ترف:يووه هاذا وقتك بعد

سركت منها ودقت على سحر الي كنت بالمطعم مع وليد وامه واخته..

سحر قامت من الطاولة:عن اذنكم
وليد بصوت واطي:وين؟
سحر:اختي داقة علي
وليد:اوكي

سحر ابتسمت لهم وطلعت من الكبينة...

هاجر:والله البنت حلوة يا وليد
وليد:حلوة وحقيرة
ام هاجر:وش تبي منها دامها حقيرة؟
وليد:مزاج انتي مالك دخل دامك تاخذين فلوسك كاملة تنطمين ولا تفتحين حلقك..وانتي(وهو يوجه كلامه لهاجر)اسمعي اذا دقت عليك مرة ثانية لاتردي وربي لو دريت انك مكلمتها بدون ما ادري ماتلومين الا نفسك فاهمة
هاجر عوجت بوزها:زين عاد درينا ذليتنا

وليد كمل شرب الببسي الي قدامه....

وليد:دام بفلوسي اجل بكيفي

هاجر وامها ناظروه بستحقار مستعد يسوي أي شي ويدفع كل شي بس عشان يوصل للبنت حتى لو كلفه هاذا عمره....

سحر:الحين عاد؟
ترف:شسوي عمك يبي كذا
سحر:شكله انهبل
ترف:لا والي مجنني انه مصمم يشوفنا كلنا وخصوصا لينة ليه مدري
سحر:طيب خلاص بلا حنة بجي الحين
ترف:لاتطولين
سحر:طيب خلاص يلا باي
ترف:باي

رجعت للطاولة واستقبلها وليد ببابتسامه ملينة حب..ردت له الابتسامة باحلى منها..

سحر وهي تاخذ شنطتها:عن اذنكم لازم اروح للبيت الحين
وليد:وين؟
سحر:عندنا مشكلة بالبيت ولازم اكون هناك
ام هاجر:عسى ماشر؟

وليد دزها من رجلها يعني بلا لقافة وماله داعي تسالين...

سحر ابتسمت:لا ان شاء الله خير((ان شاء الله))..يلا عن اذنكم
وليد:طيب بوصلك
سحر:لا ماله داعي
وليد:نعم لا حبيبتي ما اخليك تروحين لحالك بصراحة اخاف عليك

سحر ابتسمت باحراج وخصوصا ان اخته وامه هنا....

وليد مسك بيدها وطلعو من المطعم...

هاجر:يمى حرام الي يسويه هالحقير بالبنت
ام هاجر:وانتي شعليك اهم شي ناخذ فلوسنا كاملة وكاش
هاجر وهي تشرب الببسي:معاك حق

*******************************

بعد ساعة الكل تجمع بالصالة..وكل واحد على وجهه علامة استفهام..

ابو زياد بدون نفس:شخباركم؟
ترف وسحر:بخير
ابو زياد:كان باقي وحدة فيكم؟
سحر:باقي لينة
ابو زياد:انتو شكلكم مطولين وانا وراي شغل...اسمعي انتي(وهو ياشر على ترف)قولي حق اختك ان......

*****************************

جالسة بغرفتها وتنتظر اللحظة الي تجي فيها امها وتقول لها ان فيصل جا وخطبها..للحين مو مستوعبة ان فيصل بيخطبها..

دخلت ترف تركض للغرفة..فتحت الباب بدفاشة مو من عادتها...لينة تخرعت لان الباب صقع بالجدار بقوة..

لينة:شفيك؟
ترف وهي تاخذ نفس:لينة...في واحد خطبك من عمي

لينة وقفت وهي مو مصدقة الي تسمعه..فيصل وفا بوعده وجا يخطبها قالت بدون ما تحس بنفسها...

لينة:موافقة
ترف:زين لحظة اكمل
لينة:خلاص مابي اسمع شي انا موافقة وراضية فيه بكل عيوبه
ترف:بل لهدرجة تبين تفتكين مننا
لينة:هههههههه لا مو كذا بس....
ترف:خلاص خلاص خليني الحق على عمك قبل لايروح

نزلت بسرعة لتحت تبشر عمها بموافة لينة...

لينة رمت نفسها على السرير وعلى وجهها ابتسامة حلوة...

لينة:يعني خلاص انا وفيصل صرنا لبعض..مافي شي ممكن يفرقنا ابد

خذت جوالها ودقت على فيصل...

لينةباستغراب:غريبة جواله مقفل؟...يمكن عنده اجتماع

جات لها امها وهي مبتسمة...

ام لينة:مبروك حبيبتي
لينة ردت لها الابتسامة:الله يبارك فيك
ام لينة:تركي بكرة بجي مع اهله عشان يخطبونك رسمي
لينة اختفت ابتسامتها وقالت باستغراب:تركي؟
ام لينة استغربت مزاج بنتها الي تغير فجاة:أي تركي..شفيك؟
لينة وقفت:تركي الي خطبني؟
ام لينة وهي عاقدة حواجبها باستغراب:أي
لينة تجمعت الدموع بعيونها:وفيصل؟
ام لينة باستغراب:مين فيصل؟
لينة صارت تدور بغرفتها وحابسة دموعها بعيونها:مايصير كذا المفروض فيصل الي يخطبني..مو تركي

ام لينة ظلت ساكته ومستغربة ومو فاهمة ولا شي...

لينة نزلت دموعها:كذاب ليش يكذب علي يقولي بيجي وبعدين يجي تركي.. شلون؟

ام لينة ما فهمت على بنتها..بس واضح انها متضايقة..قربت منها وضمتها..

لينة بعدت عنها وهي تبكي....

لينة بصراخ:كل منك..انتي السبب
ام لينة باستغراب:انا؟
لينة قربت منها وصرخت بوجهها:أي انتي كل منك لما قلت له ان امي خريجة سجون تركني..اكيد يعني مين يبي يناسب وحدة امها خريجة سجون

ام لينة طالعت بنتها وهي مو مصدقة الي تسمعه منها..معقولة لينة تقول كذا...

ام لينة:انتي الي تقولين كذا يالينة؟

لينة حست بالندم من الي قالته بس هي منهارة ومو مصدقة الي صار..ارتمت بحظن امها وبكت....

لينة:سامحيني يمه..بس هاذا فيصل الي راح..فيصل(ما قدرت تتحمل وانهارت بالبكي)

ام لينة:خلاص حبيبتي اهدي
لينة طالعت امها بترجي:يمه مابي تركي..تكفين قولي لعمي ما ابيه
ام لينة:بس انتي وافقتي
لينة:مابيه مابيه
ام لينة:طيب خلاص لا نزعلين نفسك انا الحين بدق على عمك وبقول له
لينة:يلا دقي الحين..تكفين بسرعة
ام لينة:طيب طيب

طلعت من الغرفة ولينة رمت نفسها على السرير وبكت من كل قلبها...

لينة((ليه تسوي كذا يافيصل..ليه تخوني..مو انت قلت لي انك تبيني حتى لو كل اهلي سفاحين..ليه الحين تتخلى عني))

رفعت جوالها ودقت عليه..على امل انها تفهم هو ليه سوى كذا...
لاكنه مارد...

لينة رمت الجوال بعصبية:طبعا ماتبي ترد..مالك وجه

سمعت صوت صراخ من تحت وفجاة انفتح باب الغرفة حقتها بقوة...

ابو زياد بصراخ:نعم نعم انسة لينة..وش امرتي؟
لينة راحت له وقالت له بترجي:عمي تكفى مابي تركي
ابو زياد:مو انتي وافقتي؟
لينة:أي بس..كنت احسب انه....
ابو زياد قاطعها:اقووول لا يكثر هرجك وانطمي...حلوة ذي كنت احسب..كنتي تحسبينه وشو؟

لينة ماقدرت تتكلم انهارت بالبكا....

ابو زياد وهو يطلع من الغرفة:بنات اخر زمن

ام لينة راحت لبنتها وضمتها...

ام لينة:خلاص حبيبتي اهدي

لينة زادت بكي...
اسيل دخلت وباين عليها انها سمعت كل شي...

اسيل قربت للينة:مو بكيفه..اذا جا تركي قولي له انك ماتبينه
ام لينة:شنو انتي بعد تقول له ما ابيك وهي الي موافقة
اسيل:عاد تقول له وخلاص
ام لينة:انتي اسكتي ولا تشيشين اختك

اسيل طلعت من الغرفة وهي متنرفزة هاذا جزاها انها تبي مصلحة اختها وتبي تساعدها...

**********************************

بعد اسبوع...

صارت تطورات كثيرة بالنسبة للينة..تركي جا وخطبها رسمي وهي وافقت بعد مافقدت الامل بفيصل لانها صارت تدق عليه كثير وهو مايرد...

*************************************

كانت جالسة بالغرفة وتقرا بكتاب دايم تقراه..تحس انه يريحها...
تذكرت فيصل..مرة حكت له عن الكتاب وانه يريحها وقال لها انه صار يحب الكتاب عشان هي تحبه وكل يوم قبل لا ينام يقراه ويتذكرها...دمعت عيونها بس مسحتهم بسرعة...

لينة:ماتستاهل يافيصل ولا دمعة تنزل عشانك...اكره...

ماقدرت تكمل الكلمة لانها مو من قلبها...

لينة((قلبي مايطاوعني اقولها..ببساطة لاني للحين احبك))

ماقدرت تتحمل وبكت...

بس تركي تثبت لها انه طيب وحبوب ولازم تنسى فيصل لو شنو ماصار...وهي بدت تحاول تنساه...

عدت على خير....

عدت على خير ياقلبي..نسيناهم
مافي داعي يا قلبي تعيد ذكراهم

الي نسو عشرة ايامك وخانوها
ننساهم احنا مدام احنا عرفناهم

عدت على خير ياقلبي..نسيناهم
مافي داعي يا قلبي تعيد ذكراهم

ياقلبي لو مرة لك ذكرى محبتهم
فضل جمر بعدهم عن ورد جنتهم

والي ارخصو عزتك..ارخص معزتهم
يتحملون الي خانونا خطاياهم

عدت على خير...عدت على خير

**************************

فــداك روحي
16-Jan-2010, 04:36 PM
الجزء الرابع عشر


دق جوالها..رفعته بملل..كشرت وهي تشوف رقمه قدامها..تاففت بملل وقررت ما ترد..بس المتصل كان مصر..

لينة بدون نفس:هلا
تركي:شفيك حياتي؟
لينة((ياشينها منك)):لا عادي ولاشي
تركي:شكلك تعبانة
لينة تنهدت:لا بس مشغولة شوي
تركي:ليكون عطلتك؟
لينة:يعني

تركي ما استغرب اسلوبها..بس قال انو يمكن هي اسلوبها كذا مع الكل...

تركي:اوكي قلبي اخليك تكملين شغلك
لينة:اوكي
تركي:اذا خلصتي دقي علي اوكي
لينة((ايوه هين)):يصير خير...باي
تركي:باي

حطت الجوال على الطاولة وتنهدت...

لينة((انا ليه اعامله كذا..هو شنو ذنبه..بس مو بكيفي لما اسمع صوته او اشوفه احس اني اكرهه...ليتني اقدر افسخ الخطوبة..بس عمي بعد وش ذنبه اخسره كل فلوسه...وانا وش ذنبي من ذا كله))

تذكرت كلام عمها لما قال لها ان اذا ما وافقت على تركي هو بيخسر كل فلوسه لانه يتاجر مع ابو تركي واذا هي رفضت تركي اكيد ابو تركي بيفض الشراكة الي بينهم وساعتها ما بيبقى له شي من ثروته لانه مستثمرها كلها مع ابو تركي...وعشان كذا لازم تضحي عشان عمها وخواتها بعد لان فلوسها هي وخواتها عمها مستثمرها بعد بشركة بو تركي يعني مافي فايدة..لازم تضحي عشانهم....

دق جوالها مرة ثانية..

لينة بطفش:اوف هاذا ما يفهم

ردت بطفش:الو
طلع لها صوت اسيل المخنوق:لينة
لينة خافت من نبرة صوتها:اسيل شفيك؟
اسيل:تعالي المستشفى بسرعة
لينة بخوف:شسالفة؟
اسيل:تعالي وبعدين بتعرفين
لينة جد خافت:طيب مسافة الطريق واكون عندك
اسيل:اوكي

**********************************

نزلت ولقت امها بالصالة...توجهت للباب بسرعة ماتبي تسمع كلمة من احد...بس امها سبقتها ونادنتها..

ام لينة:لينة

لينة وقفت وتنهدت..جد مالها خلق احد يكلمها عن تركي...

لينة لفت عليها وعلى وجهها ابتسامة مصطنعة:هلا يمه
ام لينة:وين بتروحين
لينة:بجيب اسيل من المستشفى
ام لينة:ليه وش فيها؟
لينة:ولاشي بس بغير جو واجيبها بالمرة
ام لينة:طيب تعالي شوي بغيتك بسالفة
لينة حست انها بتكلمها عن تركي..قررت تتهرب:بعدين بتاخر على اسيل
ام لينة:ماراح ياخذ وقت
لينة تنهدت وقالت بستسلام:اوكي

دخلو للمجلس وجلسو...

لينة:شسالفة يمه؟
ام لينة:اسيل
لينة باستغراب:وش فيها؟
ام لينة:هي ليه ماتروح لبيتهم..اقصد ليه تنام هنا كل يوم يعني انا ما اشوفها تروح لبيتهم ابد
لينة باستغراب:ماما انتي شقاعدة تقولين..اي بيت الي تتكلمين عنه؟
ام لينة:سعود ما قال لكم؟
لينة زاد استغرابها:وعمي وش دخله بعد؟
ام لينة ضرب يدينها ببعض:حسبي الله عليك يا سعود عن ابوك هاذي وهي ضناك تسوي كذا لاكن ما اقول الا حسبي الله ونعم الوكيل
لينة زي الاطرش بالزفة ومو فاهمة شي:ماما انتي عن شنو تتكلمين
ام لينة:عمك الله لا يوفقه ما قال لك ان اسيل تصير بنته
لينة لا شعوريا وقفت وصرخت:بنته؟؟؟
ام لينة:أي
لينة:شلون وهي اختي...يعني..شلون؟
ام لينة:اجلسي وانا افهمك

لينة جلست وهي منصدمة ومو مصدقة الي تسمعه...

ام لينة:من زمان عمك تزوج وحدة لبنانية وطلقها..قبل ام زياد الله يرحمها..وجاب منها اسيل...وبعدين لما تزوج ام زياد قالت انها ماتبي اسيل عندها بالبيت فجابها عندنا ومن يومها واسيل تناديني انا يمه وتنادي ابوك يبا..ابوك قبل لا يموت قال لعمك يعلم اسيل بالسالفة..بس اكيد عمك ماقال لها..طبعا يبي يخلص نفسه من المسؤولية باي طريقة

لينة للحين مو مستوعبه.شلون اختها الي طول عمرها عايشة معها تصير فجاة بنت عمها...يعني اسيل اخت زياد..عشان كذا شكلها غير عنهم؟؟..

بكت بدون ماتحس بنفسها...

لينة برجاء:يمه تكفين قولي انك تمزحين معي..قولي ان اسيل اختي
ام لينة جلست جمب بنتها:هاذي الحقيقة يا بنتي..بس انا الي مو فاهمته انو ليه عمك ما قال لكم؟
لينة:طيب كيف اسمها بشهادة الميلاد اسيل عبد العزيز الماسي مو اسيل سعود؟
ام لينة:عمك وابوك زورو اوراقها لان عمك الله لا يوفقه ولا ينور له طريق كان يبي يرميها بالشارع ويتبرى منها بس ابوك ما رضى له وقرر انه ينسبها لاسمه
لينة رمت نفسها بحضن امها وبكت:شنو بتسوي لو عرفت..مسكينة
ام لينة:لازم نقول لها لين متى بتظل على عماها
لينة رفعت راسها:لا ماما اسيل حساسة واخاف تسوي بنفسها شي لو درت ان ابوها عايش وما يبيها..وخصوصا انها طول عمرها تتمنى ابو يحن عليها
ام لينة:مالت على ابوها...بس بعد مايصير نخبي عليها
لينة:تكفين يمه لاتقولين لها شي..انا بعدين بقول لها

ام لينة طالعتها بنظرات وكانها تقول لها ان كلامها مو عاجبها...

لينة:تكفين
ام لينة تنهدت:على راحتك

باست راس امها وطلعت...كيف بتشوفها الحين وهي تعرف انها مو اختها..كيف بتقدر تخبي عليها وهي ماعمرها خبت عنها شي...

********************************

كانت نايمة وتعبانة..صوت جوالها ازعجها..

ردت بصوت كله نوم:الو
وليد:صباح الخير
سحر ابتسمت وبعدت شعرها عن وجهها:صباح النور
وليد:مبروك
سحر باستغراب:على ايش؟
وليد:على النجاح
سحر قات من السرير:نجحت؟؟
وليد:ههههه أي

سحر لا شعوريا صرخت...

وليد:اذني ترا ابيها
سحر:واااو جد وليد..انا نجحت؟
وليد:ايوه وبهالمناسبة عندي لك هدية
سحر بحماس:شنو؟
وليد:لا مايصير اقولها لك بالتلفون لازم اشوفك
سحر:لك الي تبيه على هالبشارة الحلوة
وليد بصوت واطي:لا تستعجلين
سحرماسمته عدل:ايش؟
وليد:لابس اقول متى بشوفك..ووين؟
سحر:متى ماتبي ياقلبي ومكان ماتبي
وليد:خلاص انا بمرك اليوم اوكي
سحر:اوكي
وليد:باي
سحر:باي

********************************

وصلت للمستشفى وهي تحس دقات قلبها تزيد مع كل خطوة تخطيها..ماتدري ليه تحس بتوتر وخوف...في شي ثاني مخليها متوترة غير موضوع اسيل...

تقدمت لها اسيل:لينة

لينة وقفت وطالعتها بتمعن..تبي تعرف شنو الي فيها غير عن اول...ولاشي..بس انها عرفت انها مو اختها...

اسيل وجهها احمر وباين انها كانت تبكي:لينة تعالي بسرعة
لينة:اسيل شفيك؟

اسيل سحبتها وراحت لمكتبها...

لينة باستغراب((ليكون عرفت)):شفيك؟

اسيل سكرت الباب وجلست لينة على الكرسي وهي جلست على الطاولة...

لينة بخوف:اسيل لا تلعبين بعصابي من جيت وانا اسالك وش فيك وانتي ماتردين..اخلصي تكلمي
اسيل بلعة ريقها وقالت بصوت فيه رجفه:ف...فيصل

((لينة))

اول ماسمعت اسمه حسيت بروحي طلعت من جسمي..صرت ما احس بولاشي فيني وكاني جسد بليا روح..ولا حاسة فيني صاحية غير السمع ما اسمع غير اسمه...فيصل...

اسيل خافت عليها لانها سكتت..قربت منها ومسكت يدها..

اسيل:لينة..لينة

طالعتها وانا مو حاسة بشي حولي..ما ادري كيف طلع مني الكلام وسالت شفيه...

اسيل نزلت راسها ونزلت معها دمعه..بعدين رفعت راسها وقالت بصوت مبحوح...

اسيل:لينة فيصل تعبان

لا شعوريا وقفت من الكرسي..شديت على يد اسيل اكثر...

قلت بخوف اول مرة احس فيه اتجاه احد:شفيه؟
اسيل:صار له حادث وهو الحين بالعناية المركزة..وصار له اسبوع بغيبوبة

حطيت يدي على فمي اكتم شهقاتي..وانا الي كنت اظن انه تخلى عني وما عاد يبيني..ندمت مليون مرة على كل لحظة شكيت فيها بفيصل..وندمت اكثر على اني وافقت على زواجي من تركي..

قلت وانا احس ان قلبي بيوقف:وديني له
اسيل هزت راسها بالموافقة:عشان كذا انا قلت لك تعالي

طلعت انا وهي من المكتب وانا احس ان قلبي جد بيوقف..الحين بس عرفت ليه كل احس ان قلبي مقبوض وخايفة ومتوترة...ااه يافيصل..سامحني على الي سويته..ظلمتك ووافقت على غيرك وانت الحين بين الحيا والموت...

وصلنا لمكان..كان شبه مظلم وهااادي..ماكنت اشوف احد يمشي غير الممرضات..رايحين وجاين وبايدهم الادوية...وقفنا عند باب غرفة..قلبي دق بقوة وانا واقفة قدامها..

قلت لاسيل:هو هنا؟

كنت بدخل بس يد اسيل وقفتني..طالعتها باستغراب ورجاء...

اسيل:الحين الدكتور عنده لما يطلع بنساله اذا نقدر ندخل ولا لا اخاف حالته ما تسمح

بعدت عن اسيل وتوجهت للنافذة الكبيرة الي تطل على داخل الغرفة..وشفته..كان على السرير والاجهزة حوله..ما اقدر اوصف شكله بس حسيت قلبي يتقطع وانا اشوفه..تمنيت لو انا اكون بمكانه..تمنيت لو الزمن يرجع لورى وما اوافق على تركي..تمنيت لو اقدر ارجع كل لحظة جمعتني معه...

حسيت بيد على كتفي..التفتت وكانت اسيل..كانت تقول لي كلام بس ما فهمت منه شي..كل شي فيني ينطق باسمه..كل تفكيري معلق فيه..

انتبهت بالدكتور يطلع من الغرفة وراحت له اسيل..ماحسيت بنفسي الا وانا واقفة جمب اسيل والدكتور...

اسيل:طيب دكتور نقدر ندخل عنده الحين؟
الدكتور:اكثر شي شخصين لان حالته ما تسمح
اسيل:طيب..دكتور هو يعني حالته خطيرة لهاذي الدرجة؟
الدكتور:الاصابة كانت قوية بس الله ستر لانه نجى منها لو احد غيره كان مات على طول

طالعت الدكتور بصدمة..كيف يقول عنه كذا ما يدري اني اموت لو ماكان بقربي..هالمرة يقول انه بيموت...

اسيل:طيب تتوقع الغيبوبة تطول؟
الدكتور:الله اعلم بس في بعض الغيبوبات تظل الايام وبعضها لاسابيع وكثير منها ياخذ سنين
اسيل:سنين؟
الدكتور:بس لحالة فيصل ما اتوقع تطول لانه تقريبا تعدى مرحلة الخطر
اسيل:اوكي دكتور مشكور

الدكتور ابتسم وراح...

اسيل:يلا لينة

دخلت معها للغرفة..واول ماشفته ركضت له وضميت يدينه بيديني..كانت باردة..حتى اني ما احس فيها من كثر البرودة...

حطيت وجهي على يده وبكيت..ابي اطلع كل الي فيني وكل الدموع الي حابستها..

لينة:فيصل..فيصل قوم..رد علي ادري انك زعلان مني لاني وافقت على تركي بس وربي ماكنت ادري..بتقول ليه مارفضته..لاني...لاني ظنيت انك ماتبيني وانك بتتركني..تكفى قوم..لو بيدي كان صرت انا بمكانك

تقدمت لاسيل...

لينة:اسيل تكفين قولي له يقوم..هو زعلان مني وماراح يرد علي..جربي انتي تكلمينه..قولي له اني ندمانة وربي ندمانة واني ماراح اتخلى عنه مرة ثانية وماراح اظن فيه ظن السوء..بس خليه يقوم

اسيل بكت على شكل اختها وضمتها...

اسيل:بس لينة حرام الي قاعدة تسوينه
لينة بين دموعها:تكفين كلميه
اسيل:تعالي معاي
لينة بعدت عنها:لا مابي..ابي اجلس عند فيصل
اسيل:لينة انتي كذا ما تساعدينه بشي
لينة:تكفين خليني عنده..مو كفاية اني خنت العهد..ورضيت بغيره

اسيل سكتت ماعرفت شنو تقول لها..طلعت من الغرفة وهي تبكي ما تقدر تستحمل تشوف لينة كذا...

*****************************

نزلت من الدرج وهي تركض..متحمسة تشوف شنو الاغراض الي جابها تركي عشان تجهيزات العرس..

لقت امها جالسة تتكلم مع واحد..يمكن من العمال..ما اهتمت ونزلت..كانت لابسة بنطلون جينز وبلوزة هاي نك فوشية وعليها كتابات بالاورنج...وقفت عن المراية الي قدام المدخل تعدل شعرها..رفعته باهمل بس كان شكلها كيوت...

سمعت صوت مو غريب عليها..التفتت عشان تشوف بس ملا محه مو واضحة كان ماسكك الكرتون الكبير ومغطي على وجهه...

ام لينة:عفيا عليك يا ولدي حطها هنا
زياد:تامرين امر

حط الكرتون..وانصدم لما شافها قدامه..توه دخل وماكانت موجودة شلون الحين جت..مو مهم اهم شي يكحل عينه بشوفتها..

ترف وقفت تطالعه..مشتاقة له وودها ترتمي بحضه..كان شكله مبهدل..كان مشبر الاكمام حقت الثوب ورافع شماغه بهمال ولحيته طايلة شوي وحتى شنبه وشعره الي طالع من تحت الشماغ..يعني بالعربي(ديرتي فيس)..كان شكله مع كذا جذاب...

بس تذكرت كيف كلمها اخر مرة وصدت عنه وجلست تلهي نفسها بشعرها..

ام لينة كانت مشغولة مع العمال ومو منتبه لهم...

زياد قرب لعندها بدون مايحس بنفسه..في شي فيها دايم يجذبه لها..

كانت فاتحه شعرها وتحاول ترفعه بس مافي فايده ادينها ترتجف كل ما تتذكر انه واقف قدامها ويناظرها..
ماحست الا بيده تمسك شعرها وترفعه...

لفت عليه وعلى وججها اكبر صدمة...
زياد ابتسم لها ابتسامه ذوبتها وخلتها ماتقدر تتحرك او حتى تنطق..

زياد همس باذنها:اسف

ترف ما استوعبت الي صار..وحتى كلمته ظنت انها تتخيل..

ترف باستغراب:شنو؟
زياد حرك شفايفة ببطئ:انا..اسف
ترف اشتغلت عندها حالتة الغباء:على شنو؟
زياد وهو يمسح على شعرها:على كل شي..وعلى أي جرح سببته لك

ترف سكتت ما قدرت تنطق بكلمة..كانت محظرة كلام واجد لهاذي اللحظة بس الحين تحس ان لسانها انشل...


عاتبيني كان يرضيك العتاب
واجرحيني كان جرحي لك دوا
عذبيني ياحلو منك العذاب
ياحلو تجريح قلبي والنوى
لوعيني بالهوى وصل وغياب
مالي قلبي لوشكى غيرك هوى
تاب قلبي من خطايا الحب تاب
لارضيتي كل عمري لك ضوى
فيك ضني لاحشى في يوم خاب
واليالي ماقضيناها سوى
شاب قلبي والعمر توه شباب
ياغدير منه ريقي ماارتوى
زياد:سوي فيني الي تبينه..قولي الي تقولينه بس لا تظلين ساكته كذا

ترف ظلت معلقة عيونها بعيونه ومو عارفة ايش تقول...

زياد بياس:ما الومك الي قلته وسويته مو شوي..بس انا ابيك تسامحيني
ترف واخيرا طلعت منها كلمة:مسامحتك
زياد ابتسم:يعني خلاص

ترف كرامتها ما تسمح لها انها ترجع له ويمكن هو مايبي يرجع لها بس يبيها تسامحه..مدت له يدها وهي مبتسمة بس من داخلها تحس في بركان وودها تضربه وتطلع كل قهرها...

ترف وهي مادة يدها:friends((بليز لا تمد يدك بليز))
زياد((الظاهر مافي فايدة))مد يده وهو مبتسم بهدووء: friends

ام لينة:زياد انا ادور عليك وان....

سكتت لما شافتهم واقفين مع بعض...

ترف:يلا زياد خلنا نكمل الاغراض
زياد:ماراح تقدرين تشيلينهم
ترف:ليه وش قالولك عني يلا بس
زياد وهو يسوي نفسه يفكر:مم..دلوعة..ولسة بيبي
ترف تخصرت:نعم نعم انا بيبي..طيب اوريك البيبي هاذا شنو بيسوي
زياد وهو يضحك:يلا وريني

راحو للحديقة عشان يدخلون باقي الاغراض..
ام لينة ظلت بمكانه ومبتسمة((الله يسعدك يا بنتي..ياالله انك تحفظ كل بناتي))

حست بالم بصدرها..جلست على الكرسي وبدت تكح بقوة تحس انها مخنوقة ومو قادرة تتكلم عشان تطلب المساعدة..

*****************************

سحر لبست عبايتها ونزلت من الدرج..دقت على وليد عشان تعرف هو وين واقف...


وليد:هلا بعمري
سحر ابتسمت:حبيبي انت وينك؟
وليد:جهزتي؟
سحر:ايوه خلاص الحين بطلع..بس انت وين واقف؟
وليد:انا قدام الباب الخلفي حق بيتكم
سحر:ليكون احد شافك؟
وليد:افا عليك خبل انااخلي احد يشوفني
سحر:لا حاشاك..خلاص دقايق واكون عنك
وليد:مستنيك يا قلبي

نزلت من الدرج الخلفي الي يودي على طول للباب الخلفي وطلعت..شافت سيارته واقفة قدام الباب...دخلت للسيارة...

سحر:شنو المفاجاة؟
وليد:طيب سلمي اول
سحر:ههه سوري..كيفك قلبي؟
وليد:بخير دامك بخير
سحر:يلا وليد تراني مستعجلة لازم ارجع البيت الحين
وليد:طيب المفاجاة هي...هي
سحر:يوووه لا تلعب باعصابي يلا قول
وليد:هههه طيب طيب..اليوم بجي اخطبك من عمك

سحر سكتت من الصدمة ما توقعته يقول لها كذا...

وليد:حياتوو وين رحتي؟
سحر:وليد انت تتكلم جد؟
وليد:وانا قد مرة كذبت عليك؟
سحر:no
وليد:اجل خلاص اليوم بروح لعمك واخطبك منه
سحر ابتسمت له وضمته بقوة:احبك وليد
وليد وهو يمسح على شعرها:وانا اكثر ياقلبي...وانا اكثر

****************************

دخلت مع زياد وهي شايلة كرتون صغير فيه كروت العرس..

ترف:شفت اقدر اشيل مو انت كل شوي تقول وقفي تعبت
زياد:احلفي بس شايلة ليه كرتون هالكبر وفيه ورق وانا المسكين الي شايل هالصندوقين وماتبيني اتعب
ترف:هههه رقع بس اقول رقع

سمعو صوت احد يكح بقوة وواضح انه تعبان...

ترف بخوف:ماما

حطت الصندوق على الطاولة بسرعة وركضت لمصدر الصوت..زياد حط الصناديق على الارض وراح ورى ترف..

دخل وشاف ترف جالسة على الارض وحاطة يدها على ظهر امها وتبكي..

ترف وهي تبكي:ماما شفك؟
ام لينة عيونها تدمع من كثر الالم:كح كح كح
ترف ناظرت زياد:زياد ماما تعبانة مدري وش فيها

زياد ركض بسرعة وساعد ام لينة تقوم من الكرسي..

زياد:ترف روحي جيبي عباية امك وانا بوديها للسيارة.بسرعة

ترف هزت راسها بالموافقة وراحت بسرعة تجيب العباية..
زياد اخذ ام لينة ووداها للسيارة..بعد دقايق جت ترف وهي لابسة عبايتها ومعاها عباية امها..

ترف:زياد بروح معك
زياد:لا خليك هنا عشان تشوفين العمال
ترف:مالي شغل ابي اروح معك
زياد:ترف لا تعاندين خلاص عطيني العباية وانا بدق عليك واطمنك
ترف بكت:زياد هاذي امي
زياد تنهد:خلاص تعالي بسرعة

ركبت السيارة وراحو على المستشفى....

*****************************

دخلت سحر للبيت وهي تحس نفسها طايرة من الفرحة ومو مصدقة الي قاله لها وليد...بس ماتدري ليه تحس انها مو مرتاحةة..في شي ما يخلي فرحتها تكمل..شعور غريب بس ماتدري وش هو..

جلست تدور على امها ماتدري ليه اول شخص فكرت انها تقول له هي امها..يمكن تبي تشوف الفرحة بعيونها..
استغربت لما شافت العمال لحالهم بدون مايكون احد معهم..رفعت اقرب سماعة لعندها ودقت على جوال ترف بما انها كانت اخر وحدة مع امها..سمعت صوت الجوال ولقته مرمي على الكنبة..استغربت ترف ترمي جوالها...دقت على زياد لانها شافت سيارته قبل لا تطلع..

*****************************

فــداك روحي
16-Jan-2010, 04:37 PM
زيا طالع جواله بتوتر..مستغرب مين الي بيدق عليه الحين..شاف رقم سحر..

زياد:ترف خوذي الجوال وردي على سحر
ترف باستغراب:سحر؟
زياد:أي اكيد ما لقت احد بالبيت ودقت ردي عليها حرام يمكن الحين قاعدة على اعصابها

ترف خذت الجوال وردت..

ترف:هلا سحر
سحر باستغراب:ترف؟..انتي وينك؟
ترف بكت:سحر ماما تعبانة وبناخذها للمستشفى

سحر جمدت لما سمعت ان امها تعبانة ماتدري ليه حست انها تبي تبكي...

سحر:أي مستشفى؟
ترف:مستشفى ال.......
سحر:خلاص انا شوي وبجي
ترف:لا خلك عند العمال اخاف ياخذون شي من البيت
سحر:بستين داهية البيت ماما اهم

سكرت الخط بسرعة وقالت للسواق يشغل السيارة...

ترف عصبن عنها ابتسمت..عرفت قد ايش سحر تحب امها وتخاف عليها عكس ما تحاول تبين...

**************************
اسيل دخلت للغرفة مرة ثانية وشافت لينة للحين على نفس حالتها ماسكة يد فيصل وتبكي...

اسيل حطت يدها على كتف لينة:لينة قومي
لينة:خليني شوي
اسيل:لينة الدكتور يقول لازم ما نطول
لينة:مالي دخل ابي اجلس معه
اسيل:طيب لو تركي....
لينة قاطعتها:لا تنطقين اسمه قدامي اكرهه
اسيل:لينة لا تخليني اندم اني قلت لك
لينة:بالعكس لو مكا قلتي لي كنت بزعل منك

رن جوال اسيل وطلعت بسرعة لان مو زين يرن الجوال عند الاجهزة ممكن يسبب حالتة وفاة للمريض...

اسيل:هلا ترف
ترف وهي تبكي:اسيل ماما تعبانة
اسيل بخوف:شفيها؟
ترف:مدري تكح بقوة احنا الحين بالمستشفى..دخلوها على الطوارئ على طول
اسيل:طوارئ؟
ترف:أي
اسيل:طيب خلاص الحين بجي
ترف:بس لينة مدري وينها..جوالها مقفل
اسيل ناظرت لينة من الدريشة:لينة معي دقايق ونكون عندكم
ترف:اوكي باي
اسيل:باي

اسيل رجعت داخل الغرفة..

اسيل بهدوء:لينة
لينة:..........
اسيل تنهدت:لينة ماما تعبانة
لينة طالعت اسيل وكانها ما استوعبت كلامها
اسيل:هي بالمسشفى الحين
لينة بخوف:شفيها؟
اسيل:مدري يلا خلينا نروح

لينة طالعت فيصل لاخر مرة..باست جبينه وهمست...

لينة:احبك

طلعت هي واسيل وهي تحس بخوف مو طبيعي..راسها قام يعورها وقلبها خلاص ما عاد يتحمل اكثر من كذا..صحيح لين قالو المصايب لاجت تجي مرة وحدة...

************************

راحو لقسم الطوارئ وشافو زياد واقف وشكله ينتضرهم لانه اول ما شافهم ركض لهم...

اسيل:زياد امي شفيها؟

لينة((لو تدرين انها مو امك))..

زياد:دخلوها للعمليات..الله يستر

اسيل حطت يدها على فمها ونزلت دموعها...

لينة((ياربي وش هالمصايب الي تتحذف ورى بعض..اول شي اسيل وبعدين فيصل والحين امي..وش باقي بعد الله يستر بس))

ماحست الا بيد على كتفهها..التفتت بسرعة وشافت تركي يبتسم لها..لفت وجهها وناظرت الممر...

تركي:لا تخافين ان شاء الله بتقوم بالسلامة
لينة بهدوء:ان شاء الله
تركي:شنو قال لكم الدكتور؟
لينة تنهدت بملل:لسى ما ندري

تركي حس انها متضايقة فما حب يكثر معها كلام..

تركي:بناجل العرس لحد ماتقوم امك بالسلامه

((لينة))

يمكن الوقت مو مناسب..بس مدري ليه حسيت بفرحة كبيرة لما قال لي تركي انه بياجل العرس..نستني شوي من الهم الي كان بقلبي..ويمكن تكون فرصة اني الغي الزواج مرة وحدة..

طلع الدكتور من غرفة العمليات..توجهت له اسيل بما انها تشتغل بالمستشفى..

اسيل:دكتور طمني شسالفة؟
الدكتور:الرئة عندها تعبانة شوي وهاذا الي يسبب لها الكحة القوية
اسيل:طيب يعني هي الحين كويسة
الدكتور:للاسف انتو حقتوها بوقت متاخر والحين احنا نحاول نساعدها

دق جوال اسيل وردت بدون ماتشوف الرقم..

اسيل:الو
سحر بصوت مبحوح:اسيل ماما شفيها؟
اسيل:انتي وينك؟
سحر:انا بالمستشفى عند الطوارئ
اسيل :طيب الحين بيجي زياد عندك

قالت لزياد وراح يجيب سحر..

سحر:زياد ماما شفيها؟
زياد:الدكتور يقول ان رئتها تعبانة
سحر:ليه؟
زياد:مدري بس للحين ما خلصو من العملية

سحر بكت...

زياد كسر خاطره شكلها اول مرة يشوفها تبي او يشوف نظرات الخوف بعيونها...

زياد:خلاص سحر اهدي
سحر بين شهقات:ما اقدر

وصلو لعند ما هم موجودين وجلسو معهم..

صار لها ساعتين بغرفة العمليات وماطلع احد يطمنهم...

اسيل:شنو هاذا ساعتين بالعملية لو ولادة كان خلصت
ترف وهي تبكي:انتي شفيك اسكتي شوي

اسيل طنشتها وجلست تمشي بالممر بتوتر..

لينة قلبها مقسوم لقسمتين..نص عند امها والنص الثاني عند فيصل..اثنينهم مصيرهم مجهول وماتعرف شنو بيصير عليهم..

طلع الدكتور وكان ملامحه باردة مافهمو منه وش فيها..
اسيل:دكتور طمني شنو صار؟
الدكتور بهدوء:خلو ايمانكم بالله قوي
اسيل:يعني شنو مو فاهمة قصدك؟
الدكتور:البقاء لله امكم توفت

صدمة على وجه الكل..اسيل حطت يدها على فمها والتفتت على خواتها...لينة حست قلبها وقف..معقولة امها تموت بهالسهولة..بعد مالقوها تروح بالهسهولة...ترف انهارت على الارض وبكت..جالها زياد يحاول يهديها بس مافي فايدة..رمت نفسها بحضة وبكت اكثر..سحر كانت مصدومة ومو مبين شي على وجهها دموع تنزل بدون أي تعابير على الوجه..قلب ينزف لانه فقد اغلى شخص على قلبه..ندمت على كل لحظة ضيعتها وهي بعيدة عن امها..تذكرت كيف امها كانت حنونة معاها وهي كيف كانت قاسية..تمنت الزمن يرجع لورى وتصلح كل غلطة غلطتها بحياتها...

*****************************

طلع من البيت وهو يغني يحس انه مبسوط بس مايدري ليه كذا فجاة حس بنشاط وحيوية..

طلعت ابرار من البيت وهي مبتسمة بس اول ماشافته كشرت..

سامي وقف وطالعها بتفحص..

سامي:اوه ابرار..شعندك كاشخة اليوم..طالعة حلوة يالزفت
ابرار تخصرت:اول شي لاتسب..وثاني شي احم احم.. اصلا انا من زمان حلوة
سامي:ههههه والله ماخذة بنفسك مقلب
ابرار:انا مدري ليه قاعدة اخذ واعطي معك
سامي:لاني حلو وانتي ما تقدرين تقاومين جاذبيتي
ابرار:اهم شي جاذبيتك بشق هدومي من جمالك وااي ما اقدر

سامي رفع حاجبه وقعد يطالعها من فوق لتحت...

ابرار توترت من نظراته:انت هي ليه تطالعني كذا..كاني مو عاجبتك بس
سامي حس بنفسه:لا اكيد عاجبتني

ابرار طنشته وراحت للسيارة...

سامي بسرعة:ابرار
ابرار التفتت عليه:نعم تبي تكمل الهوشة ترا مالي خلق
سامي قرب لعندها:لابس...(سكت)
ابرار شالت نظارتها:شنو تبي؟
سامي بلع ريقه بتوتر:ااا..وين بتروحين؟
ابرار تخصرت:خير
سامي:قصدي وين بتروحين بهاذا الوقت؟
ابرار:وانت شدخلك
سامي:ولد جيرانكم
ابرار:احلف بس توني ادري
سامي:يلا عاد تكفين قولي لي وين بتروحين
ابرار:ليه تبي تعرف؟
سامي:ابي اتطمن عليك
ابرار:خيير
سامي:خلاص خلاص مو لازم
ابرار لبست نظارتها وركبت السيارة:الحمد الله والشكر

سامي((شفيني انا الحمد الله والشكر اول ماشفتها مدري وش صار لي..ليكون احبها...لا وع انا وابرار الله لا يقوله هاذا الي ناقص بعد))

*****************************

بالسيارة كانت جالسة ومتوترة..ماتدري ليه كلامه وترها..تصرفاته غريبة اليوم..دق جوالها(نصفي الثاني يتصل)) ابتسمت وردت...

ابرار:هلا حمود
محمد:ابرار دريتي بالي صار؟
ابرار باستغراب:شنو؟
محمد:ام اسيل توفت
ابرار بصدمة:متى؟
محمد:قبل شوي..الخبر انتشر بالمستشفى كلها
ابرار:ياقلبي عليك يا اسيل..طيب هي كيفها الحين؟
محمد:مدري عشان كذا انا داق عليك ابيك تروحين هناك وتطمنيني عليها ما اقدر اروح لها وولد عمها هناك
ابرار:طيب
محمد:اذا شفتيها دقي علي ابي اسمع صوتها واتطمن عليها
ابرار:اوكي

سكرت من محمد وقالت للسواق يروح للمستشفى وبعدين دقت على بسام عشان تاجل موعدها معه...

*************************

بعد اسبوع...مر حزين على الكل..خلص العزا وماقامو يجون لهم ناس كثير...
لينة جالسة بالصالة وتقرا قران..
خلصت من قرايته وحطته على الطاولة..

لينة تنهدت بتعب..وكانها تحاول تطلع جزء من همها بهاذي التنهيدة:الله يرحمك يا يمه ويغمد روحك الجنة

نزلت اسيل من الدرج وجلست بجنبها...

اسيل:كيفك لينة؟
لينة:الحمد الله..(حطت يدها على فخذ اسيل)..وانتي شلونك الحين ان شاء الله احسن؟
اسيل بهدوء:ايوه احس من اول..بس انا محد كاسر خاطري غير ترف وسحر وربي ينرحمون مقطعين نفسهم من البكى
لينة:بروح اشوفهم بعد شوي

ظلو ساكتين وكان كل وحدة فيهم تبي تقول شي للثانية بس مو عارفة شلون..
اسيل انتبهت للينة واضح انها متوترة..هادية تفرك يدينها ببعض..

اسيل بهدوء:لينة
لينة طالعتها:هلا
اسيل:احس ان في شي تبين تقولينه
لينة بتوتر:شي مثل شنو؟
اسيل:مدري انتي قولي لي
لينة:لا انتي تتوهمين...مافي شي
اسيل:انتي للحين ماتبين تركي؟
لينة طالعت النافذة الي قدامها:ولاعمري راح ابيه
اسيل:بس هو يحبك طول ايام العزا وهو ما جلس على حيله كل شي سواه معنا وكانه واحد من اهل البيت وحتى قبل ماتتوفى ماما كان معنا بالمستشفى ووقت الدفن كان مع زياد..تتوقعين كل هاذا علشان مين؟

لينة تدري ان كلام اختها كله صح بس هي مو بكيفها ماهي قادرة تبلعه كل ماتشوفه تحس انها تشوف فيصل قدامها وهاذي تعتبر خيانة وهي مستحيل تخون احد...

لينة:واجب
اسيل:شنو واجب انتي بعد هو يسوي كل هاذا عشانك افهمي عاد حرام عليك يالينة انتي دايما تسفهينه وما تعطينه وجه
لينة قامت بعصبية:اروح اشوف ترف وسحر احسن
اسيل:لينة لا تتهربين

لينة طنشتها وراحت للدور الثاني...

*****************************

وقفت عند الدرج وناظرت وين اسيل جالسة..حست بندم انها صرخت عليها بس عصبن عنها المشاكل الي صارت بالفترة الاخيرة سببت لها ضغوطات نفسية..اول شي تدري ان اقرب وحدة لها من خواتها مو اختها وبعدين تدري ان فيصل يصارع الموت وهي مو قادرة تسوي شي..ووفاة امها كانت اكبر صدمة تعرضت لها...هاذا غير موضوع تركي...

مسكت راسها بالم..حست بدوخة من كثر التفكير قررت تروح لغرفتها ترتاح شوي..

دخلت لغرفتها..طفت الانوار وماخلت غير نور الشمس يتسلل من بين الستارة الكبيرة بالغرفة...انسدحت على السرير عشان تستعد للنوم..سمعت صوت طق على باب الغرفة..

قالت بتعب:ادخلي

دخلت سحر..لينة طالعتها باستغراب..شكلها صاير غريب مو سحر الي تهتم بنفسها وما تطلع من غرفتها الا بمكياج يبرز انوثتها..كانت لابسة بنطلون جينز وبلوزة هاي نك اسود والحجاب على كتفها..وجهها خالي من أي مكياج لونه اصفر وشعرها مبهدل وكانها ما مشطته من شهر..

لينة باستغراب:سحر؟
وقفت قدامها وقالت بصوت مبحوح:معليه اجلس؟
لينة:اكيد تعالي

سحر جلست جمبها بكل هدوء وبدون ماتقول ولا كلمة...

لينة حطت يدها على كتفها:شفيك؟

سحر طالعتها بعيون مغرقتها الدموع..رمت نفسها بحضنها وبكت...

لينة وهي تمسح على شعرها:حبيبتي شفيك؟
سحر وهي تبكي:انا حقيرة
لينة:ليه تقولين كذا؟
سحر:لان ماما كانت طيبة وحنونة معاي وانا..وانا كنت كل اصرخ عليها واعاملها بطريقة...(ماقدرت تكمل وبكت)

لينة:شي طبيعي انك ماتتقبلينها بالاول..بس انتي تحبينها صح؟
سحر:أي احبها..بس هي اكيد..اكيد تكرهني
لينة:لا حبيبتي ماما ماكانت زعلانة منك وعمرها ماكرهتك اصلا هي دايم كانت تقول لي ان سحر طيبة وهي تحبك اكثر مننا كلنا
سحر رفعت راسها وطالعتها ببراءة زي الاطفال:جد؟
لينة ابتسمت بهدوء: وجدين بعد

ضمت لينة بقوة...

سحر:سامحيني لينة لو سويت شي ضايقك
لينة:بصراحة انتي سويتي اشياء كثيرة ضايقتني وما اظن اني بسامحك عليها
سحر مدت بوزها:ادري
لينة ضربتها على راسها بخفة:ههه امزح وش فيك انا عمري مازعلت منك عشان اسامحك
سحر:لينة ممكن اقول لك شي
لينة:قولي حبيبتي
سحر:ممم..انتي تحبين تركي؟

لينة كانت تمسح على شعر سحر بس لما قالت كلمتها وقفت..شلون تحب تركي وهي كل تفكيرها بفيصل..شوقها له عيونها له كل شي فيها له..شلون بسهولة تحب غيره...

سحر انتبهت لسكوت لينة..رفعت راسها شوي وطالعتها..

سحر:لهالدرجة سؤالي صعب؟

لينة انتبهت لنفيسها وابتسمت على سخرية القدر الي جمعها بواحد ماتبيه بس يبيها والي تبيه ماتدري وش مصيره...

لينة رجعت تلعب بشعر سحر:انتي متى اخر مرة مشطتي فيها شعرك.. او متى اخرمرة غسلتي فيها شعرك؟
سحر مسكت شعرها:قبل امس
لينة:وما مشطتيه طبعا
سحر:لا
لينة:روحي جيبي المشط من زمان ما مشطت شعرك
سحر:اقول لا تضيعين السالفة وجاوبيني على سؤالي
لينة باستهبال:أي سؤال؟
سحر:يوو لينة لا تقعدين تستهبلين علي..قولي لي تحبين تركي ولا لا؟
لينة تنهدت:اكذب عليك لو قلت احبه
سحر رفعت راسها وشهقت:يعني ماتبينه؟
لينة سحبتها لعندها:وطي صوتك...هي مو مسالة ما ابيه بس يعني انا ما احس بشي اتجاهه يعني مجرد ارتياح
سحر:وهالارتياح ممكن في يوم يتحول لحب؟
لينة((مستحيل)):مستحيل..انتي شطاري عليك الحين تساليني؟
سحر:ممم بس كذا
لينة:لااا..سوسو ليكون في احد هنا(وهي تاشر على قلب سحر)
سحر بارتباك:لا مافي احد..تدرين خلاص ماله داعي

قامت من السرير...

لينة:تعالي وش هاذا الي ماله داعي؟
سحر:يوووه ولا شي
لينة:هههه

حست ان جلستها مع سحر عدلت نفسيتها شوي..بعد ما كانت بحالة مزرية..

سحرطلعت راسها من ورا الباب:لينة

لينة رفعت راسها لها...

سحر:شكرا
لينة ابتسمت:عفوا

راحت لغرفتها وهي تحس بارتياح شوي..بس كاسرة خاطرها ترف من يوم ما ماتت امهم وهي مو راضية تطلع من غرفتها...

قررت تروح تشوفها..راحت للجناح حق ترف واتجهت لغرفتها..

طقت الباب بس ما سمعت رد..فتحت الباب بهدوء وشافت ترف منسدحة على السرير ومعطيتها ظهرها..

سحر بهدوء:ترف
ترف:......
تقدمت لسريرها وجلست بجنبها:توتو

ترف كانت مغمضة عيونها بس مو نايمة..مالها خلق تكلم احد..
سحر درت انها مو نايمة لان مبين من حركته عيونها الخفيفة...

سحر:صحيح انك نايمة بس ممكن اتكلم معك شوي
ترف:.....
سحر:باخذ سكوتك على انه موافقة منك مو يقولون السكوت علامة الرضا

جلست تلعب بشعرها:تدرين عاد..انا احسدك
ترف فتحت عيونها وناظرتها باستغراب..قالت بهدوء:ليه؟
سحر حاولت تحبس دموعها:لانك كنتي اكثر وحدة تجلس مع ماما..بس انا كنت كل اعاملها زفت

ترف لاحظت دموع سحر..ضمتها..

ترف:ندمانة؟
سحر بكت:مرة..يليت لو الزمن يرجع
ترف:تراها مو زعلانة منك
سحر:وانتي شدراك؟
ترف:لانها تحبك وهي قالت لي قبل لا تموت انها عمرها ماراح تزعل منك

سحر ابتسمت..

ترف:انا بعد احسدك
سحر وهي تمسح دموعها:ليه؟
ترف:لانك تشبهينها..ممكن باي وقت تكونين مشتاقة لشوفتها مجرد انك توقفين قدام المراية وتطالعين نفسك
سحر ابتسمت:تدرين عمري ما لاحظت
ترف:لانك ماكنتي تشوفين الانفسك..بس الحين انتي تغيرتي..رجعتي سحر الي اعرفها لما كنا صغار
سحر:شرايك ننزل للحديقة بالله مامليتي من الغرفة
ترف:خلينا نجلس مع لينة واسيل
سحر ابتسمت:ايوه بقول لهم..يلا تعالي معي

طلعت ترف مع سحر برة الغرفة وراحو لغرفة لينة..نزلو هم الثلاثة وشافو اسيل جالسة بالصالة..
طلعو كلهم للحديقة وقعدو يتكلمون مع بعض وكل وحدة تحاول تشيل الهم عن الثانية...

جلسو على المرجيحة الكبيرة الي تطل على البركة...

سحر وهي تفرك يدينها ببعضها:ماتلاحظون هاذي اول مرة نجلس فيها مع بعض..اقصد يعني احنا ما نجتمع الا اذا في شي
اسيل:أي والله انا كنت اتشائم بصراحة لما نجتمع بس الحين احس اني مرتاحة
ترف بهدوء:اخر مرة جلست هنا كنت مع....

(سكتت لما شافت نظرات خواتها..الحزن باين فيها..هم ما صدقو ينسون تقوم هي وتذكرهم)

ترف:sorry
لينة حطت يدها على راس ترف وخربطته بعفوية:لا عادي..الله يرحمها
الكل:الله يرحمها
سحر:اقول لينة
لينة:هلا
سحر:شنو بتسوين بموضوع عرسك؟

لينة صارت تكره هالسيرة وما تحب احد يكلمها فيها...

لينة بعصبية:انتي شفيك امك ما كملت اسبوع من توفت وانتي جالسة تتكلمين عن العرس
سحر باستغراب:ليه تصارخين علي؟

اسيل حست بلينة..هي تدري انها كره هالسيرة...

قالت بسرعة:سحر لينة ما تقصد هي قصدها انها بتاجل العرس شوي

سحر ناظرت اسيل وكان كلامها مو عاجبها...

لينة هدت شوي:صدقيني سحر مو قصدي بس انا اعصابي شوي تعبانة هاليومين
ترف:كلنا اعصابنا تعبانة
سحر:ادري..انا مو زعلانة منك عادي

ظلو يسولفون ويضيعون وقت على ما امل انهم يخففون ولو شوي من احزانهم...

**************************

ابرار:لا حبيبي ما اقدر اليوم
بسام:ليه ابرار وعبودي يبون يشوفونك
ابرار:معليه مرة ثانية قلبي
بسام:على راحتك عمري
ابرار:مممم معليه اسال سؤال؟
بسام:اكيد وشو؟
ابرار:ممم زوجتك..اقصد طليقتك
بسام لاعت كبده من طاريها.قال بدون نفس:شفيها؟
ابرار:كنت تحبها؟
بسام تنهد بضيق:كنت اظن اني احبها بس لما تزوجتها بانت على حقيقتها
ابرار:شلون يعني؟
بسام:ابرار انا قلت لك زواجي منها كنت اكبر غلطة..وابي انساها وانسى كل لحظة جمعتني معاها وكل شي بماضيي ماعدا عيالي طبعا
ابرار:ليكون ضايقتك بسؤالي؟
بسام:لا انا اتضايق منك مستحيل
ابرار ابتسمت:فديتك والله

كان جالس بغرفته وسمع كل شي...

سامي((حتى ابرار طلعت تحب..انا ليه حظي كذا اول بنت اعجب فيها من جد تطلع حبيبة اعز اصدقائي..وبعدين ابرار وهاذا هي طلعت تحب..انا مدري ليه معور راسي شنو يعني ابي احب وبس..وبعدين الحب عذاب وزياد اقرب مثل لي..ليه اعور راسي واتعب نفسي واحب وانا عندي مليون بنت تحت رجلي وتستنى اشارة مني))

رفع جواله بضيق 25 مس كول..عقد حواجبه مين الي داق عليه..
3 مكالمات من زياد والباقي من سهى...

سامي:ادق على الصايعة احسن لي

دق عليها وماكملت النغم وعلى طول ردت...

سهى:هلا سامووو واحشني يالدب
سامي تافف بداخله بس هو الي دق:هلا سهى..ليه داقة
سهى:شفيك ليه معصب؟
سامي:مو معصب بس متضايق شوي
سهى:ماعاش من يضايق سامو حبيب قلبي انت بس قولي مين الي جابت راسك وانا اذلها لك
سامي عقد حواجبه:شمعن وحدة.يمكن واحد
سهى:ههههه لاني عارفتك عدل مافي شي يضايقك الا اذا كانت وحدة عاجبتك وما تقدر توصل لها صح ولا لا

سامي وهو يطالع دريشة ابرار الي جالسة ومندمجة مع الجوال...

سامي:صح
سهى:عشان تعرف اني فاهمتك بس..قولي مين هاذي؟
سامي:وحدة
سهى:اعرفها؟
سامي:لا
سهى:طيب عرفني عليها وشوف شلون اجيبها لك
سامي:لا شكرا ماله داعي
سهى:بكيفك بس يعني لو بغيت يعني انا بالخدمة
سامي:يصير خير
سهى:الا ماقلت لي شخبار زيود ليه ماصار يجي؟
سامي:لا زياد اعتزل
سهى:افا ليه؟
سامي بصوت واطي:الحمد الله والشكر..(علا صوته)..شكلي بسوي مثله
سهى:لا عاد كله ولا سامو ما اقدر على فراقك
سامي:بس انا اقدر
سهى:يوه سامي وش فيك قلبت علي؟
سامي:ولاشي بس طفشان..(سمع صوت ضحكة ابرار)(ضغط على السماعة اكثر)ومقهور واحس اني بطق الحين
سهى:هههه شدعوه سامو وش مسوية فيك هاذي؟
سامي:تصدقين مدري..اكيد ساحرتني لاني ما كنت اطيقها
سهى:ما بعد عداوة الا محبة
سامي:اعوذ بالله من هالمحبة ما ابيها
سهى:هههه الحب مذلة
سامي:لا عاد مو لدرجة اني احبها..بس ما ابيها تطنشني
سهى:افا في بنت بالعالم تقدر تطنش سامو
سامي:شفتي وهاذا الي قاهرني
سهى:لا انت حالتك صعبة..لازم لك حفلة عشان تنساها
سامي:في حفلة اليوم؟
سهى:وكل يوم وحتى لو مافي بسوي لك..كم سامو عندي انا
سامي((جد صايعة)):خلاص اليوم عندك
سهى:لا الحفلة مو عندي بالاستراحة
سامي:طيب خلاص

سكر من عندها والتفت على الدريشة بس ما لقى احد بالغرفة..
بدل ملابسه وطلع من البيت بيغير جو ويضيع وقت..ندم لانه طلع الحين..
شافها قدامه وجالسة تعدل خصلات من شعرها...

ابرار ما انتبهت لوجوده:اوف شكلي غلط شنو هاذا

سامي((كل هالجمال وشكلك غلط..اجل لو عدل شنو بيصير))

ابرار التفتت وانتبهت لسامي الي يطالعها..عوجت بوزها وقالت بدون نفس:هلا
سامي ابتسم وتقدم لها وهو يلبس النظارة:اهلين
ابرار:شخبارك؟
سامي((بخير بشوفتك)):يهمك؟
ابرار بعدت عنه:مع السلامة

وقفها صوته...

سامي:انتي ليه كذا؟
ابرار باستغراب:شلون؟
سامي:ليه تعامليني كذا..ليه تكرهيني؟
ابرار:ما اكرهك..بس بعد ما ادانيك
سامي:ليه؟
ابرار:كذا..من الله

ركبت سيارتها وحركت..
سامي ظل واقف بمكان ويطالعها...


مشكلتي اهواه وحبه هو مجنني
والمشكله عن هوايا ماهو بداري
اخاف ابوح بهوايا لا يخجلني
واخاف يزعل علي ويزيد في ناري
محتار مدري شسوي حيل شاغلني
مليت افكر ولاهي نافعة افكاري
مدري اعذره عشانه ماهو فاهمني
ولا الومه عشانه سبة اضراري
ساعات ارضى واقول كافي يكلمني
كافي انه يسال علي وياخذ اخباري
وساعات اطمع فيه كل يوم يقابلني
جنني حبه ولاهو بحالتي داري
*******************************

دخل للشركة وهو متوتر مو عارف شلون بتكون ردة فعله اول مايشوفه..وبخطوات ثقيلة ضغط زر الاصنصير وراح للدور الثالث..

وصل للدور وراح للسكرتاريا...

......:السلام عليكم
حمد(السكرتير) بدون ما يطالعه:وعليكم السلام
......:ممكن اقابل الاستاذ زياد
حمد رفع راسه:مين اقو.....

ماكمل كلامه اول ما شافه..تفاجئ من شكله...بس حس بنفسه وكمل

حمد:مين اقول له؟
.....:قوله واحد يبيك
حمد:اسمك شنو؟
......:قوله واحد وخلاص
حمد:حاضر

رفع السماعة وضغط على رقم مكتب زياد...

زياد رفع السماعة:خير حمد شسالفة مو قلت مابي احد يزعجني
حمد:استاذ في واحد يبي يشوفك
زياد:مين؟
حمد:مدري يقول واحد وبس
زياد:لا والله اساله مين
حمد:سالته يقول يبيك ضروري
زياد:يعني الموضوع ما يتاجل؟
حمد:لا شكله ضروري
زياد تافف:طيب دخله

حمد سكر ولف على الرجال:تفضل

توجه للباب وضربه بخفه...

طلع صوت زياد من ورى الباب:تفضل

دخل للمكتب وتننحنح عشان ينتبه له زياد..
زياد رفع راسها يشوف مين صاحب هالصوت...وقف وتفاجئ لما شافه...

******************************

فــداك روحي
16-Jan-2010, 04:38 PM
الجزء الخامس عشر


دخل للمكتب وتننحنح عشان ينتبه له زياد..

زياد رفع راسها يشوف مين صاحب هالصوت...وقف وتفاجئ لما شافه...

زياد((معقولة يكون هو...لا مستحيل..اكيد انا اتخيل..مستحيل يكون هو..اكيد احد يشبهه))

زياد جلس وقال بهدوء عكس التوتر الي يحس فيه:مين انت؟
ابتسم:معقولة ماعرفتني..لهدرجة تغيرت

زياد لما سمع الصوت تاكد من شكوكه.صحيح الصوت متغير وفيه خشونة بس بعد يقدر يميزه عن أي صوت ثاني...

زياد بتردد وشك:ر..راكان؟
راكان تقدم له وهو مبتسم:كيفك زياد؟

زياد مو مصدق الي يصير قدامه..هو راكان نفسه اخوه..ولا واحد يشبه له ونفس اسمه..

زياد:انت راكان؟...راكان اخوي
راكان:مو ملاحظ الشبه

زياد دقق بملامح راكان..هو اصلا مو محتاج يدقق فيه لان العمي بيلاحظ الشبه بين زياد وراكان..خصوصا انهم توائم...

زياد تقدم له:كيف تكون راكان اخوي..وانت..(حس ان مخه وقف عن التفكير)..شلون..ابوي قال انك..
راكان:شفيك زياد؟..معقولة ماعرفت اخوك

زياد مسكه من كتفه يبي يتاكد اذا هو موجود جد ولا هو يتخيل...

زياد:شلون انت قدامي وجالس اكلمك وابوي قال انك...

سكت..ماتوقع ان ابوه يكون بهاذي القسوة والدنائة..معقولة يقول عن ولده انه ميت وهو عايش..كيف طاوعه قلبه...

راكان:زياد امي تسال عليك تقول ليه ما تجي تزورها او حتى تدق تسال عنها..من يوم ما طلقها ابوي ماعد شفناك ولا سمعنا صوتك..كيف هانت عليك امك..كيف ما قدرت تسال عن اخوك الوحيد كل هالسنين؟

زياد اخذ نفس يهدي توتر اعصابه للحين مو مصدق الي يسمعه ومو مستوعب الي يصير..طول عمره وهو متوقع ان امه واخوه ميتين والحين يطلع اخوه فجاة ويقوله امك تسال عنك..شلون

راكان:انا جاي اسالك واطمن امك عليك ليه ماترد

زياد حس انه مايقدر يوقف..جلس على اقرب كرسي وهو يحس براسه بنفجر من الصدمة..

زياد:ابوي قال انك انت وامي متو بحادث سيارة
راكان باستغراب:أي حادث..اصلا ابوي طلق امي وبعدين هي خذتني وانا وابوي اخذك انت..كيف ابوك يقول اننا متنا؟
زياد مسك راسه ووقف:مو معقولة الي قاعد يصير..ماني مصدق ان ابوي يطلع كذا..اوكي انا ادري انه ينصب وينهب وادري انه قاسي مو لهاذي الدرجة
راكان طالع زياد:انت كيف صدقت كلامه؟
زياد:راكان انا كان عمري 10 سنوات ويمكن اصغر شلون تبيني اعرف
راكان:انا مو زعلان منك..مشتاق لك حيل ياخوي

زياد ابتسم وضمه باقوى ما عنده..مشتاق له ومحتاج له اكثر من كل شي..طول عمره كان يتمنى ان اخوه يكون عايش والحين هاذا هو قدام عيونه وضامه بين ذراعاته...

زياد:وانا اكثر ياخوي..وانا اكثر

******************************


يسوق السيارة و الدخان بيده..يحس بتوتر مو طبيعي..مايدري وش يصير فيه كل مايشوفها..هاذا مو حب الي يحس فيه..هاذا اكبر من الحب بمليون مرة..مايقدر يقاوم هاذا الشعور اكثر من كذا...كان دايم يكذب على نفسه ويوهم نفسه انه يكرهها..يختلق المشاكل بينه وبينها بس عشان يوصل لها هالشعور..الكره..طيب ليه..ليه مو راضي يعترف انه يحبها ومايقدر يفارقفها ولا دقيقة..والحين بعد مادرى انها تحب..وده يعترف لها باسرع وقت بس عشان ما تضيع منه...

ضرب الدركسون بقوة وهو يتذكر ضحكاتها وكلماتها...
حبيبي..حياتي..عمري..
ليه تكون لغيره..ليه ماتقولها له هو..هو الي يحبها مو غيره..

انقطعت افكاره اول ما سمع صوت البواري حق السيارات الي حوله..انتبه للسيارة الي قدامه..داس على الفرامل بقوة وبستر من الله وقفت السيارة قبل لا تصدم بالسيارة الي قدامها..

سامي اخذ نفس يخفف توتره..رمى السيجارة بعصبية من الدريشة..

سامي:حسبي الله عليك يا ابرار..وش مسوية فيني..كنت بموت وانتي ولا على بالك..طبعا همك الوحيد حبيب قلبك وبس..اخ بس لو اشوفه..والله لاذبحه..ابي اشوف مين هاذا الي قدر يملك قلبك..شنو فيه زود عني..

فتح المراية الي فوق الدركسون وشاف شكله..

جذاب لابعد الحدود..حتى انه احلى واكثر وسامه من زياد..عيونه رمادية وشعره اسود مثل اليل..ابيض وشفايفه وردية..الف بنت تتمناه..ليه هي تكرهه..ليه ما تنجذب له..ليش؟؟؟

****************************

بعد اسبوعين...

راكان:وشخبار بنات عمي..ترف ولينة وسحر واسيل؟
زياد:كلهم بخير..ودي اشوف وجيههم اول ما يشوفونك
راكان:تتوقع يتقبلوني؟
زياد:اكيد..تبي تروح لهم؟
راكان:الحين؟
زياد:أي الحين
راكان:اوكي

قامو وطلعو من المكتب..حمد صار يطالعهم وهو متفاجئ..اشكالهم مرة متشابهه وكان في مراية قدام كل واحد منهم...

**************************

بالسيارة...

زياد وهو مبتسم:وربي للحين مو مصدق انك قدامي..ماني قادر استوعب
راكان:ههههه حتى انا

انتبه لصورة معلقة بالسيارة..شالها وناظرها باهتمام...

راكان:زياد
زياد طالعه:هلا
راكان:مين هاذي؟

زياد ناظر بالصورة الي بيده((ياربي هالصورة ذي بس فاضحتني))..

زياد وهو يشغل السيارة:هاذي ترف..بنت عمك
راكان طالعه وابتسم بخبث:وليه حاط صورتها بسيارتك؟

زياد ناظره وهو يحاول يخفي توتره خصوصا انه ماقال له عن حبه لترف ولا عن أي شي صار بينهم...

زياد:بس كذا
راكان:اقول زياد تراك ماتعرف تكذب
زياد زاد توتره:شنو تقصد يعني
راكان:يعني قول الحقيقة
زياد:هاذي الحقيقة
راكان قرب له:لا تفكر اني مو حاس بتوترك

زياد طالعه واخذ نفس..شلون نسى انه توامه وطبيعي يحس فيه..

زياد:يلا بس لا نتاخر
راكان جاراه بالموضوع مايبي يضغط عليه:ماراح تدق عليهم قبل لا نروح
زياد ابتسم:لا خلها مفاجاة احسن

((راكان))

حسيت بالحماس لاني بشوف بنات عمي الي صار لي سنين ماشفتهم..جلست اناظر الشوارع بالشرقية مااذكر منها ولا شي..كنت صغير لما تركتها اخر مرة..اشتقت لها واشتقت لزياد..واشتقت لكل شي بماضيي هنا..بس في شخص واحد اتمنى اشوفه..ابي افهم منه اشياء كثيرة..((ابوي))..ما ادري اذا هو يستحق هاذي الكلمة ولا لا..التفت على زياد الي جالس يسوق ولابتسامة على وجهه وكل شوي يناظرني ويبتسم..رديت له لابتسامة وانا احس بساعدة بداخلي لاني شفته..بس كل ما اتذكر ابوي تنحرج هالسعادة وماراح تكمل الا اذا كلمته وفهمت منه ليه سوى كذا..ليه تركني انا وامي وقال اننا ميتين..ودانا للرياض ومنعنا نرجع هنا..هدد امي انه بياخذني منها مثل ما اخذ زياد..ماكلف نفسه يرسل لنا فلوس عشان نعيش فيها ولا حتى يتصل يتطمن علي..تنهدت بضيق وسندت راسي على السيارة..فرق بين سيارة زياد وسيارتي..واكيد بعد بيكون نفس الفرق بين بيتنا وبيتهم هاذا اذا ما كان قصر..للحظة حسيت بغيرة من زياد..اكيد ابوي حنون عليه..ماعنده غيره..كل طلباته مستجابة والي يبيه متوفر له..

راكان بتردد:ممكن اسالك سؤال؟
زياد:اكيد تفضل
راكان:ممم..ابوي..كيف يتعامل معك؟
زيادضحك باستهزاء:وهاذا تسميه ابو
راكان:تبي تفهمني انه مو حنون معك
زياد رفع حاجبه:حنون..تصدق ما اعرف وش معنى هالكلمة..حنان الاب..عمري ما شفته
راكان:كيف يعني؟
زياد:يعني من انخلقت وابوي قاسي وعمره ما حن علي..التواصل الوحيد الي يصير بيني وبينه لما اطلب منه فلوس..فلوس وبس..لا وبالزور يطلعها بعد تطلع عيوني قبل ما يطلع ريال من جيبه..احسه وده يذبح نفسه ولا يصرف قرش
راكان بدهشة:لهاذي الدرجة؟
زياد:اسكت بس ابوي ماعمري شفت احد ابخل منه ولا اقسى منه..لا وفوق هاذا كله لسانه طويل..بالله هاذا ابو..مايصرف فلوسه الا على حريمه وبس
راكان:كيف تحكي كذا عن ابوك؟
زياد:راكان انت لو شفت الي انا شفته كان ذبحته من زمان..انا احسن شي سويته اني عزلت شغلي عنه عشان اظمن مستقبلي

راكان طالع زياد بدهشة..ماتوقع ابوه يكون كذا..بس كلام زياد اثبت له وبعد كلام امه عنه وعن الي شافته منه...

زياد:على فكره اذا وصلنا لعندهم عزيهم
راكان:في مين؟
زياد:امهم توفت قبل اسبوع
راكان:لا حول ولا قوة الا بالله

سكتو لدقايق..كل واحد باله انشغل بشي...

راكان:زياد
زياد:هلا
راكان:عرفني عن نفسك ابي اعرف عنك كل شي
زياد:هههههههه
راكان:ليه تضحك حكيت شي يضحك؟
زياد:لا بس مو غريبة..توام وما نعرف شي عن بعض
راكان ابتسم:شنسوي بعد

***************************



ابرار:انا جيت بس علشانك(وهي توجه كلامها لابرار بنت بسام)
بسام:لا والله يعني مو على شاني
ابرار باحراج:بسام مو قدامها
ابرار الصغيرة:بابا ابي الاب(بابا ابي العب)
بسام بحنان:روحي حبيبتي

راحت تلعب وبسام التفتت على ابرار وهو مبتسم...

ابرار:ليه ما جبت عبودي معك؟
بسام:توه صغير..خليته عند امه

ابرار كشرت اول ماسمعت طاري زوجته...

بسام مسك يدها:حبيبتي لا تتضايقين والله ماكان قصدي
ابرار انحرجت:بسام الناس تطالعنا

حاولت تسحب يدها بس بسام شد عليها اكثر...

بسام:واحنا شدخلنا بالناس..تصدقين لما اشوفك انسى كل الي حولي وما اقدر افكر الا فيك

دقات قلبها تزيد مع كل كلمة يقولها..تتمنى تظل معه طول المر كذا..ماسك يدها ويتغزل فيها..ماتبي أي شي يغير عليهم..تتمنى الزمن يوقف على هالحظة...

دخل سامي للمطعم عشان ياخذ له شي سريع..بس تفاجئ لما شاف ابرار...حس دقات قلبه تزيد والحرارة ملت المكان...انتبه للشخص الي معاها وماسك يدها بكل حب..وقاعد يطالعها وكانه شوي ويكلها بعيونه...يبتسم لها واكيد قاعد يتغزل فيها لان شكلها المستحي من كلامه واضح...حس النار تشتعل بقلبه..
لا شعوريا تقدم لعندهم وهو ضاغط على مفتاح السيارة الي بيده..

سامي من بين اسنانه:اهلين

ابرار تفاجات لما شافت سامي..سحبت يدها بسرعة من يد بسام..

بسام طالع سامي باستغراب..واستغرب اكثر لما لاحظ توتر ابرار لما شافته..

بسام باستغراب:هلا اخوي بغيت شي؟

سامي طالعه بعصبية واحتقار..التفت لابرار الي واضح انها متفاجاة ومرتبكة...

سامي:شخبارك ابرار؟

حست لسانها انربط..ماهي قادرة تتكلم ولاعارفة ايش تقول..اخر شخص توقعت تشوفه هو سامي..

بسام تنرفز من وجود سامي:خير اخوي شبغيت؟
سامي ضغط على يده اكثر يحاول يتناسا وجود بسام:انا ماني اخوك ومايشرفني اكون..وانتي..امك دقت علي تبغاك.مادرت انك نايمة بالعسل

ابرار خافت من نظراته وطريقته بالكلام اول مرة تشوفه كذا..

سامي عصب:ماتسمعين اخلصي قومي امك تبيك

مسك يدها وسحبها..بس بسام وقفه..

بسام:خير من انت؟

سامي ماقدر يتحمل اكثر من كذا..ترك ابرار بقوة ومسك ببسام من كم البلوزة الي فوق..

قال من بين اسنانه:اسمع انا سكت عنك كثير..خلك ساكت بدال ما اقوم اتوطى ببطنك

رماه بقوة على الكرسي..وسحب ابرار وطلعو من المطعم...

ابرار بنرفزة وصراخ:اتركني...اقول لك اتركني...سامي
التفت عليها بعصبية وعيونه تطلع منها شرار:اسكتي بدال ما اوريك شغلك

بسام طلع من المطعم وسحب سامي من كتفه...

بسام:هي انت انا....

ماكمل كلامه لان جاله بقس قوي من سامي..طيحه على الارض..
ابرار صرخت من الصدمة وحطت يدها على فمها...

سامي بصراخ ونرفزة:انا ولد عمها وصدقني لو شفتك مرة ثانية ما يفكني منك غير الموت

سحب ابرار بقوة ودخلها للسيارة..

ابرار بصراخ:انت شفيك انجنيت

سامي طنشها وشغل السيارة...

ابرار كملت:وبعدين مين سمح لك تسوي كذا..تضرب الرجال وتسحبني بهاذي الطريقة قدام الناس..لا وتركبني سيارتك غصب..وبعد ما كفاك وتقوم و.....

سامي قاطعها بصراخ:ممكن تسكتين

ابرار سكتت لثواني تستوعب..اول مرة تشوفه بهاذي العصبية..

رجعت تصارخ:لا مو ممكن وبعدين بصفتك مين تسوي كذا...عشان امي مثل ما قلت ولا لانك ولد عمي يالكذاب

سامي ضحك بقهر وهو يرجع شعره لورى...

ابرار استغربت((هاذا شفيه ليكون انجن؟!))..

ابرار:سامي شفيك؟
سامي:هههه..(اخذ نفس عميق)..:حتى انتي تحبين..حظي حلو تدرين..هههههه

ابرار مو فاهمة شي((لا هاذا مجنون رسمي))..

حس العبرة خانقته..ماكلفت نفسها حتى ترد عليه...وقف عند الكورنيش ونزل من السيارة...بس قبل لا ينزل..التفت لها وطالعها وهو يحاول يخفي دموعه..مايدري ليه يحس ان نفسه يبكي...

ابرار استغربت نظرته..ماتدري ليه ققلبها عورها عليه مع انه مايستاهل بنظرها..تاففت ونزلت من السيارة...

وقف على سور البحر وجلس يطالعه وهو متحسر على حبه الي مات قبل لا ينولد...مسح دمعه نزلت على خده..طالع اصبعه يشوف بقايا الدموع الي عليه...

سامي((انا ابكي؟!..ومن يبكيني..((بنت))...ومو أي بنت ياسامي..ابرار..ابرار الي طول عمرك كنت تحاول تتجنبها وتكرهها فيك..هاذي اخرتك تبكي والسبب هي))..

ابرار بهدووء:سامي..(وقفت جمبه)..شفيك؟

سامي طالعها بحسرة وقهر..((ليتني قدر اعترف لك بحبي وافتك من هالعذاب))..

ابرار حطت يدها على يده بحنان:قولي شفيك؟

حس بكهربة تمشي بكل جزء بجسمه..قلبه مادق ولا راح يدق الا لها...

سامي((احبك))..

والله والله ان عروق قلبي كلها ترتاح لك
ليت كل مثل ما خذت بيدك خذت بيدي
من لمست ايدك وانا اتفداك واتفدى هلك
مادريت ان الهوى والعشق بالمس يعادي

سامي بتردد:ابرار انا...((سكت))
ابرار:شفيك..انت شنو؟
سامي:احم احم..احس اني تعبان شوي..بروح للبيت
ابرار:مو قبل ما تفهمني ليه سويت كذا؟
سامي:هاذا جزاتي اني خايف عليك
ابرار:خايف علي من وشو؟
سامي:منه ومن أي احد يقرب منك..ابرار ماتعرفين شكثر غلاتك عندي
ابرار تفاجات من كلمته بس ما حبت تبين:هاذي لعبة جديدة؟
سامي باستغراب:أي لعبة؟
ابرار:لا تلوع كبدي..ودني للبيت الحين ولوعدت حركتك البايخة مرة ثانية ما تلوم الا نفسك
سامي:بس....
ابرار قاطعته بحدة:الحين
سامي تنهد وقال بياس:تفضلي

مشت قدامه بكل غرور...

سامي((يالبي المغرورة..وربي تجنن بس مشكلتها عنيدة ولسانها..لسانها طوييل مرة وترد على الكلمة بعشر))...

ابرار بصراخ:لين متى بنوقف يعني؟

سامي انتبه انه صار له مدة واقف عند باب السيارة..توجه لجهتها وفتح لها الباب..

سامي:ليدز فيرست
ابرار طالعته بغرور:اهم شي

ركبت للسيارة وسامي سكر الباب بهدوء...
وصل للمقعد حقه وجلس..شغل السيارة بهدوء..

طول الطريق كان الهدوء سيد الموقف...

في سؤال يدور براسه..هو متاكد انه عارف الاجابة بس يبي يسالها..عنده امل ولو 1 في المليون انه يكون عكس ماهو متصور...

سامي بتردد:...تحبينه؟
ابرار فهمت قصده بس حبت تستهبل شوي(قالت باستغراب مصطنع):مين هاذا؟
سامي بنفس التردد:...مم..الي كنتي معه
ابرار:اهاا قصدك..(قالت بدلع)..بســام

سامي((حلو والله..وتقول اسمه بعد..مدري اذبحها الحين ولا شسوي فيها..معقولة ماتحس..ماتحس بدقات قلبي لها..ماتحس نظراتي لها غير..تصرفاتي..كلامي..واسلوبي..ولا هالبسام هاذا عامي عيونها..مالت عليه من زينه عاد))...

سامي بغيرة واضحة:ايوه الي ضربته ومسحت فيه لارض

ابرار استغربت نبرته..حاولت تكتم ضحكتها وهي تشوفه كيف ماسك الدريكسون وكانه شوي وبيكسره...

ابرار:ليه تسال؟
سامي وهو يحاول يخفي قهره وعصبيته:يعني بصراحة اشكالكم مرة لابقة على بعض..حتى اساميكم..ابرار وبسام..الله فيه احلى من كذا..ما اظن
ابرار خزته:كانك تتطنز ولا يتهيئ لي
سامي:لا ليه اتطنز
ابرار:هالمرة بمشيها
سامي:الحين جاوبي على سؤالي..تحبينه ولا لا؟
ابرار:واذا احبه يعني وش بتسوي؟
سامي((اذبحك واذبحه)):يعني تحبينه
ابرار تنهدت وهي تتذكر شكل بسام:ايوه

سامي طالعها بعصبية ووده يقلب السيارة عليها..

سامي بقهر:مبسوطة يعني
ابرار:انت شفيك اليوم..احسك متغير
سامي بنرفزة:لا والله يعني تلاحظين..زين والله..وش لا حظتي بعد متغير فيني
ابرار:سامي شفيك؟..جد احس فيك شي
سامي بصراخ:وانتي من متى يهمك لو فيني شي ولا لا..خلك مع بسام حقك ذا

ابرار طالعته باستغراب..تصرفاته بجد غريبة هالايام..صارت ما تفهمه..

ابرار تنرفزت كل شوي يصارخ عليها..تكتفت بعصبية وعيونها غرقت..

سامي لاحظ دموعها..قلبه دق بسرعة..هو بكاها..بكت بسبته..هو الي زعلها...

سامي((جد اني ****))..قال بحنية:ابرار

ابرار عقدت حواجبها ومدت بوزها بدلع بس بدون ما تقصد وطنشته..

سامي دق قلبه اكثر:ابرار

صدت عنه وطالعت الدريشة...

ابرار((شنو هاالمجنون الي انا جالسة معه..مرة يعصب ومرة يحن..وانا بعد ليه ساكته عليه..ليه ما ارد..لا شنو ارد اخاف الحين ينزلني بالشارع..يسويها ذا المجنون))....

سامي:اسف..وربي ماكان قصدي ازعلك


ابرار((بعد يعتذر..يمى ليكون انجن من جد))...

سامي((هاذي من جدها زعلانة..والله ما اقدر على زعلك))...

سامي:ابرار والله مو قصدي
ابرار طالعته باستغراب وخوف:سامي..انت متاكد انك كويس؟

سامي ابتسم وهو يشوف نظرة الخوف بعيونها..مسكين مادرى انها خايفة منه مو عليه...

سامي((دخيل الي يخاف علي انا)):أي كويس..بس قولي انك مو زعلانة مني
ابرار ابتسمت بهدوء:لا تخاف...مو زعلانة

سامي((فديتك والله))...

************************

بعد اسبوعين...

راكان:زياد
زياد ابتسم:هلا
راكان رد له الابتسامة:ابي اروح لعنده
زياد كشر:الحين؟
راكان:ياليت
زياد:طيب خلها مرة ثانية
راكان:صدقني احس اني بنفجر لو ما عرفت منه هو ليه سوى كل هاذا
زياد:تكفى راكان مانبي اليوم يتنكد..خلها بكرة
راكان:لهدرجة..طيب وش دراك يمكن يكون عكس ما انت متصور
زياد ضحك باستهزاء:لا ابوي واعرفه

راكان اختفت ابتسامته ولف يناظر الشباك...

راكان((لو اني عايش معه كان عرفته))..

زياد حس بان اخوه متضايق..حط يده على يد راكان وهو مبتسم..
راكان ناظره وابتسم بهدوء...

زياد:اسف ما قصدت اضايقك
راكان رجع يناظر الشباك:لا...عادي
زياد طالع بوجهه:طيب عيني بعينك

راكان ناظره وبعدين نزل عيونه على طول...

زياد ابتسم:شفت شلون ما تقدر تكذب علي
راكان ابتسم:اصلا انا مكشوف عندك من قبل لا اتكلم

رن جوال زياد..راكان ناظر الشاشة وهو عاقد حواجبه((غلا روحي))..

راكان مازال عاقد حواجبه((مين ممكن يكون غلا روحي))..

زياد رد وهو مبتسم:هلا وغلا
ترف بصوتها الدلوع:وينك انت صار لي ساعة انتظرك..دقيت على الشركة وقالو انك طلعت من زمان..ولا تبيني اسوي كل شي بلحالي
زياد:بل بل بل..شفيك..كلتيني بقشوري..شوي شوي علي ترا ما اتحمل
ترف:مقدر على الرقيق..(بصراخ)..لا يكثر ويلا بسرعة تعال ترى مليت

زياد رفع حاجبه وبعد السماعة عن اذنه..

زياد:لا حول الله..خربتك اسيل
ترف:ههههه..لا تغير الموضوع..ماتقول لي انت وينك؟
زياد:بالسيارة..ومعاي مفاجاة
ترف بلقافة:شنو؟
زياد:جد انك ملقوفه..اذا جيت تشوفينها
ترف:مم طيب لمح لي
زياد:اوكي..هو مثل المراية
ترف باستغراب:مراية؟؟!

راكان كتم ضحكته...

زياد وهو يضحك:ايوه مثل المراية
ترف:شنو هاذا؟
زياد:قلت لك عن القافة وبتعرفين كل شي بوقته
ترف عصبت:اصلا الشرهة مو عليك علي انا الي داقة..يلا اقلب وجهك
زياد:وربي مو لابقة لك العربجة..ابعدي عن اسيل لا تخربك
ترف:ادري اصلا انا كلي دلع في دلع
زياد((واحلى دلع)):زين يا ام الدلع في دلع..افتحي لي الباب انا قدام بيتكم
ترف ناظرت من الدريشة:ما اشوف سيارتك
زياد:شلون بتشوفينها وانا بالشارع
ترف ضربت راسها بخفه:يوه نسيت..اوكي باي
زياد ما وده يسكر منها:اوكي...باي

راكان:من هاذي؟
زياد:بنت عمك واخر العنقود
راكان بخبث:وغلا روحك
زياد ارتبك:بل امداك تقز الاسم
راكان:افا عليك وانا ولد الماسي اقزه واقز عشرة بعد
زياد وهو يضحك:طالع على اخوك

طلعت من البيت وكان الجو عادي لان الصيف بدى يدخل...
توجهت للباب وهي تتوعد بزياد...

ترف وهي تفتح الباب:اخيرا شرفت يا....

سكتت لما شافت راكان..وعلى وجهها اكبر علامة استفهام..

زياد مات ضحك على شكلها:هههههه تصدقين يبغالك صورة على شكلك
راكان:ههههه على الاقل احسن من شكلك اول ما شفتني بالمكتب

ترف ما زالت تحت تاثير الصدمة..

ترف بهدوء وشك..ماهي عارفة تفرق بينهم:ز...زياد
راكان:هههه يالبيه
زياد ضربه من كوعه:شتبي انت
راكان:انت شتبي البنت نادتني
زياد:لا والله

ترف جد تحس انها انهبلت..زي الاطرش بالزفه ومو فاهمة شي...

زياد:يعني بتخلينا هنا لين بكرة..الوو..توتو..هي وين رحتي؟
ترف حست بنفسها:نعم
زياد:هههه دخلينا وش فيك
ترف:هاا..اي أي..ادخلو

زياد دخل ومسك ترف من كتفها وضمها لصدره وقعد يخربط بشعرها...

زياد:هههه شفيك كذا فاهية؟

ترف طالعته وهي مبتسمة بهدوء..تاكدت ان هاذا زياد..حركاته ما يخليها...

ترف بعدت عنه شوي...طالعته وهي رافعة راسها لانه صايرة قصيرة بالنسبة له...

ترف:زياد..مين هاذا؟
زياد:معقولة ماعرفتيه..هاذا راكان

ترف وقفت لدقايق تستوعب الموضوع..كيف راكان ميت وهو الحين قدامها...
التفتت تطالعه وشافته يبتسم لها..

ترف باستغراب:راكان؟؟!
زياد:أي

ترف تقدمت لعند راكان ووقفت قدامه بالضبط...

ترف:انت راكان؟
راكان ابتسم:ايوه..وانتي ترف صح
ترف ابتسمت بهدوء:شدراك؟..(التفتت على زياد..وبعدين رحعت تطالعه)..اكيد زياد قال لك
راكان:لا بس انا توقعت بما انك اخر العنقود وواضح انك صغيرة

زياد اشر له يسكت لانه يعرف ان ترف ما تحب احد يعاملها على انها صغيرة...
بس راكان ما فهم قصده...

ترف:ايوه انا اخر العنقود..مين اكبر انت ولا زياد؟
راكان:لا انا اكبر من زياد بخمس دقايق
ترف طالعت زياد:والله وجا الي اكبر منك
زياد:لا يكثر بس ويلا ندخل طفشت من الجلسة هنا

دخلو داخل البيت وصادفتهم اسيل وهي نازلة من الدرج...

اسيل وهي تغني بصراخ:يالتاكسي خذني لها يالتاكسي..وبسكتك خلنا نمر نا.....

ماكملتها لما شافت راكان واقف مع ترف وزياد...
شهقت بصوت عالي...

اسيل:بسم الله..ترف..انتي شلون جالسة معه
ترف:ههههههه
زياد:اخاف مو عاجبك بس

اسيل نزلت من الدرج وعطت زياد كف بدفاشة:خرعتني انت والي معك
زياد وهو يفرك خده:وجع يوجع
اسيل:مالت عليك يالخكري

راحت قدام راكان..ووقفت تطالعه...

زياد:مشبهة الاخت
اسيل باستهبال:الصراحة أي..انا شايفة هالخشة من قبل بس مدري وين...ممم..ذكريني ترف وين شفتها
زياد:احلفي بس
راكان:ماعرفتني..انا راكان..اكيد انتي اسيل

اسيل عقدت حواجبها:راكان؟؟..شلون راكان يعني؟
زياد:تستهبلين حضرتك
اسيل:قصدي ان راكان..راكان مي...
زياد قاطعها:تعالي واناافهمك

راحو كلهم للصالة..

زياد:اول شي وين لينة وسحر؟

ترف واسيل رفعو كتوفهم بعنى انهم ما يدرون...

زياد:عايشين في بيت واحد ولا تدرون وين خواتكم
اسيل:تكفى عاد..اخلص بس فهمني شسالفة لاني احس اني بنجن
زياد:اكثر من كذا ما اظن فيه
اسيل بحدة:اقوووول
زياد:خلاص لا تقولين ولا اقول
ترف بدلع طبيعي:يلا زياد قول لنا وش السالفة
زياد خق عليها:من عيوني

ترف شبكت يدينها ببعض من الاحراج...وخدودها صارت حمر...

اسيل:يا سلام شمعن يعني لما هي قالت لك
زياد:انتي شدخلك مو تبين تعرفين السالفة
اسيل:أي
زياد:بس اجل انطمي

اسيل توها بترد عليه بس قاطعها راكان...

راكان:خلاص زياد جننت البنت..(التفت على اسيل)..انا بقول لك
اسيل ابتسمت:بعد حيي والله راكانو..عادي ادلعك صح
راكان:ههه أي عادي
اسيل طالعت زياد بقرف:شفت شلون..تعلم يا مالك ال...(سكتت)
زياد:قولي ليه سكتي
ترف:اسيل..زياد..خلاااص
زياد التفت لها وقلبه يدق بقوة لكل كلمة او كل حركة تسويها:على امرك

قال لهم راكان كل السالفة..من يوم ما ابو زياد طلق امه هو و زياد لين الحين...

اسيل بدهشة:معقولة عمي يسوي كذا..كيف طاوعه قلبه
ترف:حسبي الله عليه
راكان:لا تتحسبين عليه..مهما يكون هو ابوي
اسيل وقفت:احلف بس..لو هاذا ابوي وسوى فيني كذا اقل شي اجيب سكين ودبها بكرشه
زياد+ترف+راكان:ههههههههههههههه
اسيل جلست:جد شنو هاذا

دخلت سحر وهي تحس دقات قلبها تزيد..كل ما تذكرت شكل وليد وقربه منها..غصبن عنها تبتسم...تحبه وتحب كل شي فيه..

استغربت لما سمعت اصوات جاية من الصالة..
دخلت للصالة وما انتبهت لراكان وزياد...

جلست على الكنب وهي تتنفس بسرعة..تبي تخفف من توترها ودقات قلبها السريعة..

سحر:هااااي
ترف:هايات
سحر وهي توجه كلامها لاسيل:وانتي ليه ما تردين؟
اسيل:مرحبا..زين كذا
سحر باستغراب:شفيك؟
اسيل:سلمي على ولد عمك
سحر باستغراب:ولد عمي؟

التفتت تطالع..فتحت عيونها على وسعهم لما شافت نسختين من زياد على قولتها...

سحر وهي مو مستوعبة:مين انت؟
راكان ابتسم:انا راكان

سحر وقفت من الصدمة وضربت صدرها بقوة وهي تشهق:راكــــان!!..شلون وراكان..(سكتت وهي مو قادرة تستوعب)..

اسيل:شوفي احنا الحين مالنا خلق نعيد السالفة بعدين اذا جت لينة بتعرفين كل شي
ترف:سحر انتي وين كنتي..دورتك بغرفته وما لقيتك
سحر ارتبكت:ها..كنت برة
اسيل:برة وين؟
سحر:اقصد بالحديقة الخلفية..يمكن عشان كذا ما شفتيني

راكان جلس يطالع بنات عمه..صحيح انه صار له سنين ماشافهم..بس يحس انه يعرفهم من زمان..اندمجو معه بسرعة..دخلو قلبه بسرعة..توقع تقبلهم له يكون ابطئ شوي..يحس انهم ما تغيرو..للحين نفس الشخصيات..يمكن اشكالهم تغيرت شوي..ملامحهم صارت حادة اكثر..وجاذبيتهم زادت..

اسيل:راكان شفيك ساكت
راكان انتبه:نعم
اسيل باستهبال:ادري انك منهبل على جمالي بس شسوي الله خلقني كذا ..حلوة واسحر أي احد يشوفني..الله يعينك عاد بتتحمل
زياد:مشكلة الثقة
اسيل خزته:نعم..ماسمعت
راكان:ههههه ماعليك منه بالعكس انتي تهبلين

اسيل حست بالاحراج بس هي الي جابته لنفسها..بدون ما تحس حمرت خدودها وعطتها شكل طفولي بريئ...

ترف انتبهت لوجه اسيل الي حمر من كلام راكان..ابتسمت بخبث بعد ما جات على بالها فكرة..

سحر وقفت:عن اذنكم
اسيل بهدوء:وين بتروحين؟
سحر وهي تتثاوب:تعبانة بروح انااام
ترف زادت ابتسامتها:الله معك

سحر رفعت حاجبها وقربت من ترف وكانها قرت افكارها...

سحر بهمس:وش ناوية عليه؟
ترف تتصنع البراءة:وشو مافي شي
سحر:علينا..على العموم الحين مو وقته بعدين افهم منك يلا باي
ترف بصوت عالي:باااي

سحر طالعتها وكانها تقول لها الله يستر منك...
ترف ردت عليها بابتسامه سحر فهمت معناها وابتسمت...

اسيل:شعندك انتي وياها تبتسمون؟
ترف:عادي اختي وتبتسم لي وش تبيني اسوي يعني..اكشر بوجهها مثلا

رن جوال ترف..طالعت الشاشة..(miss soso) يتصل ..ابتسمت..

ترف((بعد حيي والله سوسو تفهمها على الطاير))...

قامت من الكرسي بكل هدوء ودلع...

ترف بهدوء:عن اذنكم

طلعت من الصالة للحديقة..وعيون زياد مانزلت من عليها..قلبه دق بقوة اول ما ردت على الجوال..مايدري ليه تسلل الشك لقلبه..معقولة ترف حبت غيره..سلمت قلبها لاحد غيره..
لا شعوريا قام ولحقها...

راكان حس بزياد..واضح انه متضايق..التفت لاسيل..

راكان:شفيه؟
اسيل ابتسمت:بلاك ما تدري
راكان رفع حاجبه وعدل جلسته:وشو؟
اسيل:ترف وزياد يحبون بعض...هو ماقال لك؟

راكان سكت للحظة يفكر..عشان كذا حاط صورتها بالسيارة..ومسميها غلا روحي..ولا بعد من اول ما وصلو وهو مانزل عينه من عليها..

راكان((شلون ما لاحظت..حتى نظراتها له تدل على الحب..وين راح ذكائك..كله طار))...

************************

طلع برة وشافها جالسة على الكرسي..وتلعب بطرف شعرها..استغرب متى امداها تخلص مكالمتها..

طالعها وهي جالسة بشكلها الطفولي..كانت لابسة بريمودة بيج وبلوزة بينك وعليها رسومات...مع شعرها البني الي يوصل لين نص ظهرها...جذبه شكلها..ماحس بنفسه الا وهو واقف قدامها...

زياد:ليه طلعتي؟

ترف رفعت راسها بهدوء..بس نزلته على طول..ماتبي نظراتها تتعلق فيه عشان لا تتاثر بسحر عيونه مثل كل مرة..

زياد جلس جمبها:متضايقة من شي؟
ترف بدون ما تطالع فيه وهي تحاول تلهي نفسها بشعرها:ممم..no
زياد رفع راسها بيده بكل هدوء:طيب عينك بعيني

صار الي ماكانت تبيه..وتعلقت عيونها بعيونه..قلبها بدى يدق بسرعة جنونية..خذت نفس عميق وهي تطالع فيه...

زياد حاله مو احسن من حالها..دقات قلبه خلقة تدق اول مايسمع طاريها..هالمرة هي قدامه وماسكها بعد..

ظلو لدقايق يطالعون بعض بدون كلام..وكان كل واحد يشكي هم بعده عن الثاني..

زياد وعينه مانزلت من عليها..(قال بهدوء):...ترف

ترف صار قلبها طبول..من زمان ما سمعت اسمها على لسانه بهاذي الطريقة..

ترف بمثل الهدوء:..هلا

زياد ارتبك من طريقتها بالكلام..هو صحيح متعود على دلعها بس هالمرة غير...

زياد بتردد:ممم..مين كنتي تكلمين؟

ترف اشتغلت عندها حالة الغباء..بلمت لدقايق تطالع فيه..

ترف ببلاهة:ليه؟

زياد سكت..ماعرف وش يقول..هو اصلا ماله حق يسالها من الاول..

زياد:خلاص على راحتك
ترف بسرعة:لا كنت اكلم صديقتي
زياد:ممم..يعني محد مزعجك؟
ترف:لا...ليه؟
زياد:وهاذاك ماعاد شفتيه؟

ترف تحس نفسها بتحقيق..كل شوي يسالها..

ترف((اكيد قصده الزفت خالد)):انت ليه تسال كل هالاسئلة..انت شاك فيني؟؟...زياد انت تشك فيني؟؟!
زياد بسرعة:لا لا..بس ابي اتطمن عليك
ترف بعدت عيونها عنه:اهاا..طيب مشكور
زياد:شفتيه؟
ترف تاففت:تطمن اصلا انا من هاذاك اليوم ما طلعت من البيت..وبعدين انا مااعرفه عشان اشوفه

زياد حس انه زودها..بس في سؤال يدور براسه ولازم يقوله..حتى لو كان اخر شي بيقوله لها...

زياد:ترف
ترف بدون نفس:نعم
زياد:انا شنو بالنسبة لك..انا وين بحياتك؟

تفاجات من سؤاله..التفتت عليه ونظرات الاستغراب بعيونها..متفاجئة من سؤاله الغريب..وبوقت اغرب..

يسالني مكانه وين
جوا القلب ولا العين
مايدري حبيب الروح
انه ساكن الاثنين

يسالني مكانه وين..

احبه حب هالكني
سكن فيني تملكني
انا لو ادري في هالحظة
احس الروح تتركني

ويسالني مكانه وين..

يسالني مكانه وين
جوا القلب ولا العين
مايدري حبيب الروح
انه ساكن الاثنين

ويسالني مكانه وين..

يبي يعرف يبي يدري
مكانه وين في عمري
وانا في داخل احساسي
احبه موت من بدري

ويسالني مكانه وين..

يسالني مكانه وين
جوا القلب ولا العين
مايدري حبيب الروح
انه ساكن الاثنين

ويسالني مكانه وين..

********************************

مصقوعه بقدر
20-Jan-2010, 06:13 PM
القصه مره حلوه ..

الله يعطيكِ العافيه كمليها.

فــداك روحي
30-Jan-2010, 01:16 PM
هلا وغلا

من عيوني راح أكملها

والمعذره ع التأخير

فــداك روحي
30-Jan-2010, 01:18 PM
دخلت لينة للبيت وجلست على الكرسي بتعب...

لينة:السلام عليكم
اسيل+راكان:وعليكم السلام
اسيل:عسى ماشر كانك تعبانة؟
لينة:أي كان عندي مشوار.(قالت وهي موجهة نظرها للجدار)..وتعبني شوي
اسيل بهمس وشك:كنتي عنده؟

لينة طالعتها بتوتر..حبت تغير الموضوع...

لينة:شخبارك زياد؟
راكان:هههههههه
لينة باستغراب:قلت شي يضحك؟
اسيل:لينة هاذا راكان مو زياد
لينة عقدت حواجبها باستغراب:راكان؟؟!
راكان ببتسامة:كيفك لينة؟
لينة:انت الحين من جد راكان ولا تستهبل علي انت واسيل..ترا اذا تستهبلون انا مالي خلق
اسيل:لا وربي ما استهبل..من جد هاذا راكان

لينة وقفت وقربت من راكان وكانها تتفحصه...

لينة مو مصدقة(قالت بشك):راكان؟
راكان:احلف لك عشان تصدقين
لينة:بس..بس شلون؟

اسيل وهي تسحبها وتجلسها على الكرسي..

اسيل:انا افهمك بس لحظة انادي سحر

لينة هزت راسها وهي تطالع براكان..وعلامات استفهام على وجهها..

***************************


((زياد))...

سكوتها طول..لهاذي الدرجة سؤالي صعب؟!!..معقولة شكوكي تكون بمحلها..معقولة ترف حبت غيري...

زياد قام وة الكرسي وقال بياس:انا بدخل..لا تطولين عشان لا تبردين

مشى كم خطوة وبعدين وقف...

زياد بدون ما يلف عليها:اسف على الازعاج

مشى بخطوات سريعة...مايبي يسمع ردها...

ترف عضت على شفايفها:ياربي ليه صار كذا؟!!..ماكان قصدي اسكت.. بس ماعرفت وش اقول..(قامت من الكرسي)..اوف..خلاص كيفه وش اسوي له يعني..

دخلت للبيت وانتبهت للينة..تقدمت لعندها وجلست بجمبها...

لينة الا الحين مو مستوعبة:معقولة عمي يطلع منه كل هاذا؟
اسيل:يعني اذا ماطلع من عمك بيطلع من مين..والله لو انه ابوي وسوى فيني كذا شوفي وش بسوي فيه

لينة حست قلبها انقبض اول ما سمعت كلام اسيل..

لينة((اكيد بيطلع هاذا من عمي..الي يبيع بنته وبنات اخوه.. اكيد بكل بساطة يقدر يقول عن ولده انه ميت..اه يا اسيل..لو تدرين انه ابوك مو عمك..وش بتسوين))...

لينة ابتسمت بارتباك:وشو ابوك انتي بعد الحمد الله والشكر
اسيل:يعني اقول لو

زياد كان جالس ويطالع ترف الي ماسكة بيد لينة..ماكلفت نفسها حتى تطالع فيه...

زياد((طيب..انا اوريك يا ترف))...

قرب من راكان وهمس باذنه...

ترف انتبهت لزياد وراكان الي يبتسم ويطالع فيها...رفعت حاجبها باستغراب...

راكان:اوكي

طلع جواله من جيبه وحطه براحة يدينه...

راكان ببتسامة:لينة
لينة انتبهت له وابتسمت:هلا
راكان:اتفقتي انتي وركي على موعد العرس

لينة اختفت ابتسامتها اول ما سمعت كلامه..دايم تحاول تتناسا زواجها من تركي..كذا مرة اجلته..بس خلاص ما تقدر تاجله اكثر من كذا...حبت تغيرالموضوع...

لينة ابتسمت بهدوء:ماشاء الله الظاهر زياد قال لك على كل شي حتى اسمه
راكان لف على زياد وابتسم:ايوه زياد مايخبي عني شي..(التفت لترف وبعدين رجع يطالع زياد)..صح؟!
زياد رد عليه ببتسامه خبيثة:ايوه صح

ترف عقدت حواجبها..انتبهت على راكان الي ظغت على جوالها وبعدين ابتسم لزياد...

راكان:ايوه لينة ما رديتي علي..متى العرس ان شاء الله؟
لينة تنهدت بداخلها((ياربي وش هالنشبة)):ممم..مدري بس يمكن بعد شهرين
راكان رفع حاجبه:طيب ليه شهرين..اتوقع شهر يكفي
لينة:لا تنسى ان امي مامر على وفاتها غير اسبوعين..يعني مو حلوة اسويه على طول
الكل:الله يرحمها

رن جوال زياد..ابتسم اول ماشاف الرقم..ووقف..

زياد:عن اذنكم

زياد:هلا وغلا..هههههه..وانا اكثر ياعمري

ترف وقفت وتخصرت((وش قصده ذا يعني...يبي يقهرني...يكون بعلمك اصلا ما اهتميت))...

سمعت صوت ضحكته العالي...

ترف عضت اصبعها بقهر وراحت لجهته...

زياد انتبه بترف الي وراه...ابتسم بخبث وعلى صوته شوي...

زياد:ياحياتي انتي...حتى انا مشتاق لك...اقول حبي...عطيني بوسة

ترف فتحت فمها على اخر حد..من دقايق كان جالس معها والحب بعيونه..والحين يكلم وحدة ثانية...

تجمعت الدموع بعيونها...خاين وبيظل طول عمره كذا..مستحيل يتغير...كانت بترجع لداخل...بس وقفت...

ترف((لا...ماراح اكرر نفس الغلطة..ماراح اسكت واكتم بداخلي لازم اواجهه))...

توها بتتقدم له عشان تكلمه بس رن جوالها...

رفعت حاجبها باستغراب...كيف يكلم وجواله يرن بنفس الوقت...

زياد ارتبك لما رن جواله...

زياد((حسبي الله عليك ياسامي هاذا وقتك))...

طالع ترف بارتباك وبعدين رد بكل هدوء...

زياد:الو
سامي بصراخ:شفيك سنة عشان ترد
زياد بهمس:وجع وش تبي الحين؟
سامي ماهتم بنبرته..تنهد بضيق:متضايق
زياد بعصبية:مالت عليك..دق بعدين فشلتني
سامي باستغراب:شفيك؟

ترف استوعبت الموضوع..واضح ان زياد كان يستهبل عليها..حاولت تكتم ضحكتها بس لما شافت شكله المرتبك..ضحكت

ترف:ههههه

زياد التفت عليها وابتسم..من زمان ماسمع ضحكتها الي تخليه يحس انه انولد من جديد اول مايسمعها...

زياد:يالبي انا الي تضحك

ترف حاولت تبين انها زعلانة منه ومعصبة..حاولت تعقد حواجبها وتبين جد..بس لما تذكرت الي صار ماقدرت وزادت ضحكتها...

ترف:ههههههههههههههه
زياد خق عليها:اقول سامي اكلمك بعدين
سامي:زياد لحظ......

ماكمل كلامه لان زياد سكر بوجهه....

ترف كتمت ضحكتها وعقدت حواجبها...توجهت للباب عشان تدخل..بس زياد سحبها لعنده..ماصار يفصل بينهم الاشي بسيط..

ترف فتحت عيونها على وسعهم...فاجئها بحركته...

زياد ابتسم ابتسامة عذاااب وقرب منها اكثر...

زياد بهمس:اقول لك سر

ترف حست ان لسانها انشل..كل الي سوته انها رمشت اكثر من مرة تستوعب....

زياد باس خدها:احــــبـــــك

**********************************

سامي رمى الجوال بعصبية:اوف هاذا شفيه بعد

قام من السرير وطالع دريشتها..ماصارت توقف عندها كثير ولا تغني بعد...

سامي((اكيد زعلانة من هاذيك المرة...بعد انا مع وجهي لازم يعني اسوي نفسي مجنون ابرار...مو كانه كان مجنون ليلى...مو مهم...
اكيد زعلانة بصراحة حركتي كانت غبية...يعني لازم اضربه كذا قدامها...يعني كان انتظرتها لين تروح وبعدين اضربه...لا يستاهل اجل وشو يمسك يدها قدام الناس...مسويلي فيها متيم بالهوى يروي حكاية حب رومنسية...خله يستاهل الي يجيه واكثر بعد))...

قطع افكاره صوت القيتار..وصوت ابرار الرومنسي..الي يحس ان قلبه بيطلع من صدره اول مايسمعها تغني...خصوصا وهي تغني اغنيته الي يحبها..(كتير بنعشق)..حقت شرين...

كتير بنعشق ولا بنطول
وكتير بنعشق ولا بنقول

ومفيش حكاية بتستمر
زي ما بدئت ليه على طول

في عشق بيستنانا
وعشق بنستناه

وعشق بينسينا
العشق الي عشقناه

القلب الي بيجرحنا
في حاجة اكيد جرحاه

جرحنا بتفكرنا
بالقلب الي جرحناه

كتير بنعشق ولا بنطول
وكتير بنعشق ولا بنقول

ومفيش حكاية بتستمر
زي مابدءت ليه على طول

حاط يده على خده ومسند نفسه على طرف الدريشة...داخل جو مع الاغنية..يحسها تغنت بس على شانه وعشان حبه المدفون لابرار..

اول ما خلصت الاغنية..رمت القيتار بطفش وهي تطالع زوايا غرفتها..انتبهت بسامي الي جالس وسرحان..ماقدرت تكتم ضحكتها على شكله...

تقدمت لعند الدريشة وفتحت الستاير...

ابرار بصراخ:صباح الخير..

سامي فز من مكانه..ماتوقعها تفاجئه كذا...

سامي:بسم الله(بصراخ)..هي انتي شفيك انجنيتي
ابرار وهي تلعب بشعرها:اقول بس مالت عليك..هاذا جزاتي اني اصبح عليك مع ان المفروض ما اكلمك من بعد هاذاك اليوم
سامي باستهبال:ليه انا وش سويت؟
ابرار تخصرت:ايوه استهبل استهبل
سامي وهو كاتم ضحكته:ليه طيب انا وش سويت؟
ابرار:اوكي خلك على استهبالك..خله ينفعك

توها بتسكر الدريشة بس صوت سامي وقفها...

ابرار بعصبية:خير
سامي:شفيك ليكون زعلتي؟
ابرار:واصلا وش بيني وبينك عشان ازعل يعني

قالت كلمتها من باب المزح...ولا تدري انها جرحته جرح كبير...

سامي سكت للحظات..شلون تقول وش بيني وبينك..وين ايام قبل..ايام ماكانو يفترقون فيها عن بعض...صحيح كانو يتهاوشون كثير بس كله من مزح مو جد...معقولة كل هاذيك الفترة ماحست فيه..ولافكرت فيه كحبيب..لمرة وحدة بس..

سامي بهدووء:صح..مابيني وبينك شي

سكر دريشته بهدوء وطلع من غرفته..

ابرار عضت على شافيفها..ماتدري ليه حست بتانيب الضمير فجاة..هي اصلا ما همها وعمرها ماراح يهمها سامي...بس ليه تحس نفسها متضايقة...

ابرار وهي عاقدة حواجبها:حسبي الله عليك ياسامي..مدري ليه مو قادرة اشيلك من بالي...اوف

مسكت راسها بقوة تحاول تطلعه من افكارها ومن بالها...

ابرار:انا كيف اسمح لنفسي افكر فيه...وبسام...بسام الي صار لي فترة مطنشته من اخر مرة كنا فيها مع بعض وجا سامي...(ضغطت على راسها اكثر)..ياربي حتى لما افكر ببسام يطلع لي هالسامي..

رفعت جوالها ودقت على بسام...

بسام وهو يحاول يخفي لهفته:نعم
ابرار عضت على شافيفها:sorry ادري انك زعلان مني بس خلني اشرح لك
بسام:وش تشرحين..تشرحين تطنيشك لي ولا تشريحن وش صار بالمطعم ولا تبين تشرحين عن هاذاك الي مدري من وين طلع
ابرار:بل بل بل..كل هاذا شايلة بقلبك علي..(قالت بدلع)..ماهقيتك قاسي كذا
بسام تنهد:انا مو قاسي يس بجد نرفزتيني
ابرار:طيبsorry
بسام ابتسم:خلاص مسامحك
ابرار ابتسمت:جد
بسام:اصلا انا مقدر ازعل منك
ابرار:احبـــــك
بسام:وانا اكثر

*******************************


بعد شهر...

ترف وهي تجمع بطاقات العرس:شوف عاد..انا ابي عشرين وحدة
زياد:عشرين وش بتسوين فيها بتعزمين الدنيا
ترف:اقول بس عطني عشرين(سكتت شوي وهي تحاول تتذكر)..لا والله ابي خمس وعشرين
زياد:خوذيهم كلهم احسن

دخل راكان وهو شايل كرتون الكروت...

راكان:بس عاد عن الازعاج صوتكم واصل لين الشارع

ترف وقفت جمب راكان وخذت منه الكرتون...

ترف:والله عاد قول حق اخوك هو الي مزعج
زياد:لا والله انتي المزعجة كل شوي تغيرين مرة 20 ومرة 25 وبعدين تقولين 30 ويلا من يزيد
ترف بدلع:راكـــان...شــــوووفــــه
راكان وهو يخربط بشعرها:خلاص زياد خلها لا تزعلها
زياد وقف:لا والله...(تقدم لهم وقف بينهم)..انت مالك دخل اصلا ترف ماتزعل مني..(التفت على ترف)..وانتي لا تتدلعين الا لي زين
ترف حمرت خدودها:اقول بس اذلف

بعدت عنهم ورجعت للطاولة...

زياد:وربي هالبنت تجنن ودي اكلها
راكان ضربه بخفة:هي انت تراها بنت عمك
زياد التفت له:لا والله..تصدق توني ادري
راكان:يعني استح على وجهك
زياد:وش فيها يعني..احبها وتحبني..عااادي
راكان:انت الكلام معك ضايع

توجهو للطاولة عند ترف...

راكان وهو يجلس:اقول ترف
ترف وهي منشغلة بالبطاقات..قالت بدون ما تطالع فيه:مممم
راكان:الحين انا وزياد متى بندخل
ترف:بعد الزفة

فجاة سمعو صوت صراخ من فوق..التفتو كلهم لمصدر الصوت...

اسيل وهي توقف قدام راكان:نعم نعم..مو كانكم نسيتو شي
راكان باستغراب:وشو؟
اسيل وهي تعدل بلوزتها:احم احم..(قالت وهي تاشر عل نفسها)...انا

راكان:انتي وش فيك؟
اسيل:ابي ادخل معك انت وزياد
زياد:والله انك مو صاحية
اسيل طالعته وهي عاقدة حواجبها:ليه يعني وش فيها؟
زياد:اقول خلك بمكانك احسن
راكان:الحين انتي من جد تحكين؟
اسيل:لا امزح معك...شرايك يعني
زياد:ما اقول لك انهبلت..خلك منها بس..واذا خاطبك الجاهلون قولو سلاما
اسيل:جاهلون بعينك

جلست جمب راكان ومسكت يد بترجي...

اسيل:تكفى راكان دخلني معكم ترى تكفى تهز رجال
راكان تنهد:وش بيقولون عنك الناس اذا شافوك داخلة مع عيال عمك
اسيل وهي تغني:وش علي انا من الناس وش على الناس مني
زياد:شنو وش عليك من الناس؟
راكان:لحظة زياد...خلاص اسيل انا موافق
اسيل نطت من الفرحة:واااااااو واخيرا بحقق حلمي
زياد:اكيد حلمك انك تدخلين معي
اسيل طالعته بقرف:مالت عليك من زينك عاد...اصلا انا طول عمري احلم اني ارقص بعرضة رجال...اقول راكان
راكان:هلا
اسيل:وش رايك تخليني اروح معكم لقسم الرجال وارقص هناك
زياد وراكان بنفس الوقت:نعم نعم!!
زياد:انا قايل لك لا تعطيها وجه
اسيل:خلاص خلاص امزح
راكان:أيوه بعد على بالي...ترا والله اهون وما اخليك تدخلين معنا
اسيل بسرعة:لا لا لا لا..خلاص خلاص تووووبة

قامت وراحت لجهة الاصنصير....

ترف:وين تعالي ماتبين تاخذين بطاقات؟
اسيل:بعديين يصير خير..الحين بروح للخياطة ابي افصل ثوب..ونااااسة

دخلت للاصنصير وهي ترقص...

الكل:هههههههه
راكان:يحليلها بنت عمي دمها عسل
ترف:بس دمها الي عسل؟
راكان رفع حاجبه:وش قصدك؟
ترف رفعت كتوفها:ولاشي

راكان طالعها بشك..بعدين طلع عشان يجيب باقي الكراتين...

**************************

جالسة بالغرفة وتفكر..بكرة ملكتها يعني بتكون زوجة تركي رسمي...تنهدت تخفف من ضيقتها..التفتت على الجهة الثانية من السرير..رفعت خصلة نزلت على وجهها...

تذكرت اخر مرة كانت عند فيصل..

كانت جالسة جمبه على السرير...وهو بلا حراك كالعادة..تمنت يلتفت لها..او بس يحرك اصبعه...لاكنه جسد بلا روح...موجود معها بجسمه بس..تتمنى الدكتور يدق عليها باي لحظة ويقول لها فيصل صحى من الغيبوبة..تتمنى يصحى قبل لا ينكتب كتابها على تركي..ساعات تتمنى تركي يموت..

قامت من السرير بسرعة...

لينة:استغفر الله ايش يموت...تركي مايستاهل

تركي ما يستاهل..حسسها بمدة قصير قد ايش هو انسان..انسان بمعنى الكلمة..طيب..يدخل القلب بسرعة...الكل يحبه ويتمنى قربه..بس هي لا..هي ماتبي غير واحد وبس...فيصل...

لينة:حرام اعيش مع واحد وانا قلبي ملك لاحد ثاني...انا لازم اكلم تركي الحين وافسخ الخطوبة

غمضت عيونها ومدت يدها للجوال..ماتبي توقف باخر لحظة...مسكت الجوال..فتحت عيونها ببطئ...حطت على رقم تركي..يدها على زر الاتصال..مترددة تضغطه ولا لا..متوترة لابعد حد...تذكرت كيف تركي حنون عليها...مع كل الي تسويه فيه والمعاملة الشينة له...الا انه يتحمل ومايبين انه متضايق..قلبها انكسر لقسمين لما شافته امس...

لينة جالسة مع تركي وكل شوي تطالع الساعة...
تركي ابتسم لها:لينة
لينة رفعت راسها:نعم
تركي ببتسامة حلوة:اذا تبين ناجل العرس عشان امك..انا ماعندي مانع

فرصة وجتها عل طبق من ذهب..كان لازم تستغلها احسن استغلال..لاكنها لما شافت نظرته الي تبين عكس مايقول..ماقدرت تقسي قلبها اكثر...هي مو متعودة تكون قاسية مع أي احد...

لينة بهدووء:لا ماله داعي..امي صار لها شهر او اكثر من توفت يعني عادي
تركي ابتسم وجلس جمبها:لينة
لينة حست بتوتر لما جلس جمبها..قالت بهدوء:نعم
تركي:احبك

لينة تطالع الجوال وتطالع رقم تركي فيه...فجاة نور الجوال يعلن قدوم رسالة جديدة..

طالعت اسم المرسل..(تركي)...
ترددت تفتح الرسالة...تبي أي شي يمنعها من فتحا..عارفة لو فتحتها ماراح تقدر تدق عليه وتقول له الي تبيه...

اندق باب الغرفة..وماصدقت خبر ورمت الجوال على طول..

فتحت الباب وشافت سحر مبتسمة...

سحر:يعني اذا عروس مانشوفك؟
لينة ابتسمت:ادخلي
سحر:لحظة

التفتت على الشغالتين الي وراها..وكل وحدة شايلة معها خمس فساتين تقريبا...

لينة:ليه كل هاذولا؟
سحروهي توجه كلامها للشغالات:حطوهم هنا..(وهي تاشر على السرير)..

سحر:ابي اخذ رايك..اي واحد احلى البسه بكرة
لينة وهي تطالع الفساتين على السرير:طيب ليه كل هاذولا اثنين او ثلاثة يكفون مو عشرة
سحر:لو سمحتي 12
لينة ابتسمت على اختها:طيب ولا تزعلين 12 بس ليه كثير يعني وش بتسوين فيهم بعد الملكة
سحر:بعدين بفكر..يلا عاد اختاري

لينة تطالع الملابس..شد انتباهها واحد ذهبي وفيه شك بالنحاسي على كل الفستان..

لينة رفعته:وش رايك بهاذا؟
سحر ابتسمت:عاد انا كنت بختاره بس احترت بينه وبين هاذا

رفعت فستان لونه عنابي موديله من النوع الي يجي من قدام قصير لين فوق الركبة ومن ورى طويل وفيه كسرات..داخل معه فصوص بالعنابي وشك من قدام...

لينة:أي بعد هاذا حلو
سحر:يوه عاد لينه انا جاية اسالك وانتي تعيدين نفس كلامي
لينة:طيب خلاص خوذي العنابي احلى
سحر وقفت قدام المراية:ممم طيب وش رايك اقص شعري
لينة:ايش؟!...لا طبعا
سحر مدت بوها:ليه؟
لينة:شعرك طويل وحلو حرام تقصينه
سحر:أي انا بقصه بعدين بحط وصلة
لينة:وليه تطولين السالفة وهي قصيرة خلاص لاتقصينه من اول وخلاص
سحر:لا لا انا ابي اقصه ابي اغير
لينة:وشولن بتقصينه؟
سحر:ممم افكر اخليه مكسر واصبغه اسود
لينة:والله مدري كيفك
سحر:يعني بيطلع حلو؟
لينة وهي تقرص خدودها:وفي شي تسويه سحورة ومايطلع حلو
سحر ابتسمت وهي تضمها:ويلوموني ليه احبك واموت فيك

باستها على خدها بقوووة....

لينة:هههههههه

رن جوال لينة باغنية(انت طيب لنوال الكويتية)...

سحر بلقافة رفعت الجوال وشافت الاسم...

سحر:تركي

لينة حست بطنها مغصها اول ماسمعت اسمه...

سحر وهي تعطي لينة الجوال:في وحدة تسمي زوجها باسمه العادي
لينة:مابعد يصير زوجي
سحر:يعني فرقت يوم
لينة:ماتدرين وش ممكن يصير بهاذا اليوم
سحر:اقول بلا فلسفة وردي..مسكين شكله نام على السماعة
لينة:ههههههه..طيب

لينة بهدوء تحاول تخفي فيه توترها:هلا
تركي بلهفة:هلا وغلا كيفك حبي؟
لينة قلبها دق..ماتدري ليه..يمكن عشان سحر قدامها ومرتبكه:بخير انت كيفك؟

سحر:الظاهر انا جاية عرض..اطلع احس لي

نادت على الشغالات يشيلون الفساتين..

سحر:باااي لينة

لينة اشرت لها باي...

تركي:مين هاذي؟
لينة:سحر
تركي:حياتي وربي مو مصدق انك بكرة بتصيرين زوجتي
لينة حست بضيق اول ماتذكرت ان بكرة الملكة:أي وحتى انا
تركي:احبك مووت

حست الدموع تجمعت بعيونها...تركي مايستاهل الي قاعدة تسويه له..

لينة:تركي
تركي:عيونه
لينة:ممكن اقول لك شي
تركي:اكيد وشو قولي حبيبتي

لينة:تركي انا.....

**********************************

فــداك روحي
30-Jan-2010, 01:20 PM
الجزء السادس عشر


محمد:لا حبيبتي مافي

اسيل:لا والله وليه ان شاء الله؟

محمد:شنو يعني تلبسين ثوب وترقصين مع عيال عمك احنا وين قاعدين

اسيل:بالسعودية

محمد:اسيل ترا مو وقت مزح الحين انا اتكلم جد

اسيل مدت بوزها:حمود لا تصير لي زياد الثاني

محمد:طبعا اكيد هو مو موافق

اسيل:اصلا انا مالي دخل فيه اهم شي راكان موافق وانا مقتنعة

محمد بغيرة:وش معنى راكان يعني؟

اسيل حست بنبرته المتغيرة:يعني لانه اكبر واحد

محمد:اها قلتي لي

اسيل:محمد شفيك؟

محمد:مافيني شي..خلاص سوي الي تبينه

اسيل:لا
محمد:شنو لا

اسيل:يعني لا ماراح اسويه

محمد:اسيل ترى انتي بتجننيني الحين صار لك ساعة تقنعيني ولما رضيت تقولين لا

اسيل:أي لا ماراح اسوي الي ابيه الا لما تقول انك موافق

محمد:انا قلت لك سوي الي تبينه

اسيل:أي هاذا الي انا ابيه بس انت ماتبيه

محمد:مين قال

اسيل:احس

محمد تنهد:خلاص موافق

اسيل:مو من قلبك

محمد:والله من قلبي الي انتي تبينه انا بعد ابيه

اسيل ابتسمت:اكيد

محمد ابتسم:واكيدين بعد

اسيل:محمد

محمد:عيونه
اسيل:احـــبــــك

محمد:ههه لو ادري بتقولينها لما ارضى كان قلتها من زمان

*****************************

تركي:حبيبتي شفيك..وش تبين تقولين

لينة حطت يدها على قلبها الي يدق بقوة من التوتر والخوف..تخاف تقوله وتكسر قلبه..مو كافي كسرت قلب واحد..ماتدري وش بيسوي لما يصحى من الغيبوبة ويعرف بلي صار..على الاقل تفرح واحد...

لينة:احم..احم...لا ولاشي

تركي:على راحتك حبي

لينة تنهدت..تحس بتانيب ضمير فضيع:طيب تركي انا بسكر الحين..بكلمك بعدين طيب

تركي:اوكي عمري..باي

لينة بهدووء:باي

سكرت الجوال وجلست تطالع فيه لفترة....رمته على السرير وهي تافف...سحبت عبايتها من الدولاب وطلعت...

******************************

وليد ماسك يدها والهفة والحب بعيونه:مشتاق لك حياتي

سحر بلهفة وشوق:وانا اكثر حبيبي

وليد:حرام عليك كل هالفترة تقطعيني ولا حتى تلفون تطمنيني عليك

سحر وهي تطالع يدينها المتشابكة بيده:مو مني حبيبي بس تدري يعني وفاة ماما و..........

وليد قاطعها:مو مهم كل هاذا..اهم شي انك بجمبي الحين واشوفك قدامي

سحر ابتسمت...

وليد:وبهاذي المناسبة انا عازمك ولا تقولين لا..في كلام كثير ابي اقوله لك

سحر:ممم..والله مدري وش اقول لك بس.....

وليد:لابس ولا شي...قولي انك بتجين معاي

سحر وهي تطالع لبسها:يعني ماتشوفني مو لابسة عباية..شلون بطلع

وليد ابتسم:بسيطة

نزل من السيارة وفتح الباب الي ورى...

سحر طالعته باستغراب:وش قاعد تسوي؟

وليد ابتسم لها:بتشوفين

سحب كيس من ورى ورجع للكرسي الي قدام...

سحر وهي تطالع الكيس:شنو هاذا؟

وليد مد لها الكيس:افتحي

سحر فتحت الكيس باستغراب وهي عاقدة حواجبها...

سحر ضحكت:من وين جبتها؟

وليد:هههه شبيك لبيك وليد بين اديك الي تبينه يجيلك بلمح البصر

سحر:هههه لا جد من وين جبت العباية..وش دراك اني بطلبها

وليد:انتي قبل لاتتكلمين احس فيك ياعمري

سحر:طيب من وين جبتها؟

وليد ببتسامة:اخذتها من هاجر

سحر:وهي ماقالت شي

وليد:خليها تتكلم بس شوفي وش يجيها...هاذا الي ناقص بعد

سحر:طيب وخواتي وش اقول لهم اذا مالقوني بالبيت

وليد:انتي مو تقولين عيال عمك عندكم وكلهم مشغولين بتجهيزات عرس اختك

سحر:أي

وليد:خلاص اجل ماراح يلاحظون بعدين احنا ماراح نطول كلها ربع ساعة وراجعين بس بقول لك شي

سحر:يعني مايصير تقوله هنا

وليد:قولي انك ماتبين تطلعين معاي وخلاص..اكيد ولد عمك راكان عجبك واكيد انه اوسم مني

سحر:وليد لا تقول كذا انا احبك وبعدين راكان وش دخله الحين

وليد:مدري من يوم ماجا وانتي متغيرة علي

سحر:وليد لاتخليني ازعل منك..انت تدري اني احبك ومستحيل احد ياخذ مكانك

وليد:..............

سحر:يلا عاد عن حركات البزران

وليد عطاها نظرة:انا بزر الحين

سحر عقدت حواجبها وهي تبتسم:وش هالنظرة؟

وليد طالع قدامه:ولاشي

سحر تنهدت:ليكون زعلت؟

وليد بدون مايطالعها:لا ابد

سحر قربت منه ومسكت بيده وحطت راسها على كتفه:حبيبي والله اسفة

وليد طالعها..وهي رفعت نظراتها له...

وليد ابتسم:مو زعلان

سحر:اكيد

وليد:اكيدين

سحر وهي تلعب باصابعه:لو قلت هالكلام مرة ثانية بزعل منك

وليد باستهبال:أي كلام

سحر رفعت راسها وضربته على خفيف:ولـــيــــد

وليد:هههه خلاص خلاص

********************************

يوم الملكة...

جالسة على الكرسي والكوافيرة تستشور شعرها...دمعتها بعينها ومو راضية تنزل...


اسيل فتحت الباب والابتسامة على وجهها:خلصتو؟

الكوفيرة البنانية:لأ لسا بائي شوي

اسيل:لينة عندي لك مفاجاة

لينة بدون اهتمام:وشو؟

دخلت نجد من الباب وهي تبتسم وضمت لينة....

نجد:وحشتيني

لينة اول ماشافت نجد وضمتها نزلت دموعها الي حابستها...

لينة:وانتي اكثر

نجد بعدت عنها شوي:كذا اليوم تصير ملكتك ولا تقولين لي..ماهقيتها منك يالينة

لينة:والله مو قصدي بس انتي تدرين الظروف الي مرينا فيها

نجد:وليه ماجيتي لعرسي؟

لينة:ادري اني مقصرة معك بس والله مو بقصدي سامحيني

نجد وهي تمسح دموع لينة:لا حبيبتي لا تبكين انا مو زعلانة منك

اسيل اشرت للكوافيرة تطلع معاها...

اول ماتسكر الباب التفتت نجد للينة...

لينة زاد بكيها:شفتي وش صار فيني يا نجد..شفتي وش صار بفيصل..(ماقدرت تكمل وبكت)...

نجد ضمتها اكثر:خلاص حبيبتي اهدي

لينة من بين شهقات:انا كنت احسبه خاين وكذاب...بس هو طلع مظلوم...طلع مريض وبالعناية المركزة

نجد بكت معها:خلاص لينة انتي مالك ذنب

لينة:أي بس كان لازم اكون بجنبه واواسيه مو اروح اتزوج واحد ثاني..لو قام من الغيبوبة ولقاني بعصمة واحد ثاني...ايش ممكن يصير فيه

نجد:هاذا كله مقدر ومكتوب..بتعترضين بعد على ارادة ربك

لينة وهي تمسح دموعها:ونعم بالله

نجد:بسك دموع عاد ما مليتي..انا بصراحة طفشت..شوفي وجهك شلون صاير

لينة طالعت وجهها بالمراية والمكياج سايح وكل الي سوته الكوفيرة راح على الفاضي...ابتسمت على شكلها..

نجد:يوه نسيت اقول لك

لينة بهدووء:شنو؟

نجد وقفت وشالت عبايتها...

نجد:وش رايك؟

لينة حطت يدها على فمها:واااو نجد بيصير عندك بيبي..ليه ماقلتي لي؟

نجد:والله مثل ما انتي تخبين علي بعد انا بخبي عليك

لينة:لا والله

نجد:لا امزح بغيت اسويها مفاجاة..وش رايك فيها؟

لينة ابتسمت:احلى مفاجاة...ولد ولابنت؟

نجد وهي تجلس:والله مدري

لينة:ليه مارحتي للدكتور يقول لك

نجد:لا مابي خليها كذا مفاجاة

سكتو لما دخلت اسيل والكوافيرة وراها...

اسيل:بسكم هذرة ترى مايمدي تخلص شعرها وتعدل لها المكياج

نجد قامت:طيب اجل انا بطلع ولما تخلص برجع

لينة:لا لا تطلعين خليك معاي

نجد:يعني انا بسافر بجلس مع اسيل

لينة:معليه خليك عندي

نجد جلست:طيب

*******************************

فــداك روحي
30-Jan-2010, 01:20 PM
ترف وهي تركض:هههههه والله ما تاخذها

زياد:اقول لك عطيني اياها

ترف بعناد:no خبلة انا اعطيك اياها عشان تطلعها برة البيت

زياد:هي المتسببة ليه تشمخني

ترف:الحمد الله والشكر تحط عقلك بعقل قطوة

زياد:المهم لها عقل

راكان وهو داخل:وش بلاكم؟

ترف ركضت وتخبت ورا راكان....

ترف:شوف اخوك المجنون يبي يطرد قطوتي قال ايش شمخته

راكان:هههههههه طيب وش فيها

زياد:فيها ان انا متسبب وابي اتهاوش مع احد

ترف بعفوية وبسرعة:دور غيري تتهاوش معاه مو انت عندك واجد

لحظة صمت بين الثلاثة...ترف حطت يدها على فمها...مستغربة كيف نطقتها....زياد طالعها بنظرات مافهمتها...هو بعد مستغرب ليه قالت كذا وشنو قصدها من هالكلام...

راكان حس بتوتر الجو:اقول ترف

ترف بهدوء:نعم

راكان:وش رايك بكشختي؟

ترف لفت عليه وطالعته بتامل...جد شلون ما لاحظت انه متغير..

ترف:اوه اوه..راكانو الله يطلع منك

راكان:لا والله شنو يعني يطلع مني ليه انتي وش شايفتني

ترف وهي تتامل شكله..كان محلق لحيته بس مخليها خفيفة ومسوي ***وكة وطالع جنااان...

تقدمت لعنده وقرصت خدوده:والله تهبل

راكان ضرب يدها على خفيف:هههه اقول استحي على وجهك بس

ترف رفعت حاجبها:هاذا جزاتي

راكان:احم احم..يعني كملي

ترف:ههههههه والله انك مفهي

زياد بغيرة:وانت ليه لابس من الحين تو الناس

راكان ببتسامة:عادي ملكة بنت عمي ومستانس عشانها..انت ليه مقهور

زياد برتباك:مو..مو مقهور ولا شي...عادي واصلا ليه انقهر انا ادري اني احلى منك

راكان ضحك:الحمد الله والشكر

زياد بعصبية:على شنو تتحمد ربك ليه وش شايفني..انت اصلا على شنو شايف نفسك

راكان باستغراب وصراخ:انت شفيك؟

زياد بصراخ:انا ولا انت

راكان وهو يحاول يمسك اعصابه: زياد انت الحين تعبان روح ارتاح وبعدين نتكلم

زياد:ايوه قول كذا من الاول تبيني اروح عشان يفضالك الجو

راكان بعصبية وصراخ:أي جو؟

زياد:انت فاهم ماله داعي تستغبا

ترف وهي تسحب زياد بعيد عن راكان:خلاص زياد اهدى

زياد طالعها والشرار بعيونه...

ترف:شفيك؟

زياد سحب يده منها بقوة:انتي ابعدي عني

ترف تركت يده والصدمة على وجهها..ليه يعاملها كذا..هي شنو سوت..

ركضت لاصنصير وهي تبكي...

راكان:مستانس الحين

زياد وهو عاقد حواجبه:انت مالك دخل

سحب مفتاح سيارته من الطاولة وطلع...

*******************************

وقف عند باب بيته...مايبي يدخل..يحس انه مخنوق..لانه متاكد اذا دخل بيشوفها..

تنهد سامي بضيق وهو يطالع البيت....

سكر السيارة ودخل...

دخل المفتاح بالباب...بس وقفه صوت جواله...

سامي:هلا والله زيود

زياد بضيق:سامي

سامي عقد حواجبه:شفيك؟...صوتك متغير

زياد تنهد:انت وينك؟

سامي:بالبيت..ليه؟

زياد:يعني ماتقدر تجي عندي

سامي:الا اقدر كم زياد عندي انا

زياد:طيب تعال بسرعة

سامي خاف من نبرته المتغيرة:اوكي بس قلي انت وين؟

زياد قاله عن المكان وبدقايق كان عنده...

سامي:هلا زياد..شفيك خرعتني

زياد تنهد:متضايق

سامي:من ايش؟

زياد:هالبنت يا بتجنني يا تبي تذبحني

سامي:ههههههه للحين انتو على نفس السالفة

زياد:لااا موضوع ثاني

سامي:زياد وش سويت؟

زياد:ماسويت شي بس هي مجنونة

سامي:ههههههههه..مجنونة..وليه تقول كذا؟

زياد:أي مجنونة وتبي تجنني معاها

سامي:طيب انت قولي شنو السالفة؟

زياد قال له السالفة من اول ما وصل راكان لين االيوم...

سامي:اخوك ماصار له مدة مو جا وتهاوشت معاه على طول

زياد:ادري اني غلطان بس مو بيدي..احبها بجنون وما ابي أي احد يقرب منها غيري..انا وبس

سامي ضغط على يده وتنهد وهو يطالع قدامه:حاسس فيك

زياد التفت له..صار له مدة ما يجلس مع سامي زي اول..من لما وصل راكان وهو متجاهل سامي...سامي صديق عمره...وهو اول ما احتاج له جاله على طول...حس قد ايش هو مقصر مع صديقه..وما صار يعرف عنه شي...

زياد حط يده على كتف سامي:شفيك؟

سامي:شفت شلون تحس لما تكون تحب احد وهو مو حاسس فيك...لا والمشكلة هاذا الشخص يحب واحد ثاني...وصارحك بمشاعره اتجاهه...تعرف هاذا الاحساس؟

زياد:حالتك خطيرة..شسالفة؟

سامي قال له عن سالفته مع ابرار وبسام...حس انه شال هم كبير على قلبه لما تكلم معاه...

زياد:متى اخر مرة جلسنا فيها وتكلمنا
سامي التفت له:مدري

زياد:سامحني لو كنت مقصر معاك

سامي:لا عادي..انت عندك ضروفك

زياد:ولو بعد انا غلطان...لازم اعوضك

سامي عدل جلسته:شلون؟

زياد:اليوم انت معزوم على ملكة بنت عمي

سامي:بس انت عزمتني

زياد وهو يحك شعره:جد والله...ممم طيب معليه اعزمك مرة ثانية

سامي:ههههههه طيب

**************************

فــداك روحي
30-Jan-2010, 01:21 PM
ابرار وهي تطالع بالملابس المعلقة بالدرج:وش بتلبسين احس ملابسك ما تنفع حق ملكة

اسيل:يوه مالي خلق اطلع شي

ابرار:من جدك انتي..اليوم ملكة اختك وانتي ما شريتي لبس

اسيل:البركة فيك يلا اختاري لي

ابرار تخصرت وهي رافعة حاجبها:احلفي

اسيل ابتسمت:والله

ابرار:ها ها ها..بايخة

اسيل وهي تلعب بالقيم بوي:مشكورة بس اخلصي طلعي لي لبس

ابرار:امري لله طيب

جلست مدة وهي تدور وكل ما تطلع شي ما يعجب اسيل..لحد ما طفشت ورمت الملابس على الارض...

ابرار بصراخ:والله ترى طفشتيني ماني فاضية لك ابي اروح للمشغل اسوي شعري

اسيل:مو لازم اذا خلصت الكوفيرة من لينة خليها تسوي شعرك

ابرار جلست على السرير:شدعوة ليكون للحين ما خلصو؟

اسيل رمت العبة على السرير وتنهدت:والله مدري وش فيها لينة

ابرار:ليه؟

اسيل:احسها متضايقة..يعني في شي غير الملكة مضايقها

ابرار باستغراب:وليه تتضايق من المكلة؟

اسيل حست على نفسها وغيرت الموضوع:اقول ابرار خلينا نروح عند سحر..هي شارية فساتين واجد خلينا ناخذ واحد بدال ما ترميهم

ابرار:ترمي فساتين؟

اسيل:تسسويها هاذي مهبولة

ابرار:هههههههه طيب يلا

طلعو من جناح اسيل وراحو لجناح سحر...

طبعا كالعادة كان صوت الاغني مالي الجناح كله..

اسيل:ياخي ذي البنت مزعجة

ضربت الباب بقوة...

اسيل بصراخ:سحر...سحر

كانت بتضرب الباب اقوى بس فتح الباب...

سحر بصراخ:خير؟!

اسيل بنفس النبرة:بكلمك

سحر عقدت حواجبها:ايش؟!

اسيل علت صوتها:بكلمك..سكري الي عندك

سحر بصراخ:طيب

ابرار:انواع الازعاج انتي وياها

اسيل:عادي لو انتي عندنا كان تعودتي

سحر سكرت الاستريو وراحت لاسيل وابرار...

سحر:نعم؟

اسيل:طيب قولي تفضلو

سحر تاففت:ادخلو

ابرار طالعتها باستغراب ودخلت مع اسيل..

سحر:امري وش تبين؟

اسيل باستهبال:ممم واحد عصير برتقال..وجيبي حق ابرار عصير ليمون

سحر:يا شينك..بلا استهبال تراني مو فاضية

اسيل:طيب اعصابك...ابي فستان من عندك

سحر تخصرت:نعم

اسيل:خلصيني اليوم ملكة لينة وانا ماشريت شي

سحر:مشكلتك هاذي

اسيل وقفت وتقدمت لسحر..

قالت وهي تقرص خدودها:يلا عاد سوسو انا اختك حبيبتك سندك بالدنيا..تبخلين علي بفستان

سحر ضربت يدها بخفيف:خلاص بلا طرارة بعطيك

اسيل قرصت خدودها اكثر:فديتج سوسو

سحر وهي تفرك خدودها:خلاص عاد

اسيل حطت يدها على فمها:اوكي

راحت لغرفة الملابس وفتحت دولاب كله فساتين...

سحر ببتسامة:شبيك لبيك..اختاري وش تبين

اسيل وابرار طالعو بعض مستغربين..اول مرة يشوفون كمية فساتين زي الي عند سحر...

اسيل غمضت عيونها و رفعت فستان بطريقة عشوائية..فتحت عيونها وكان فستان ستان لونه سماوي..قصير يوصل لين فوق الركبة..وينربط من فوق بشريطة وظهره عاري...وفيه كسرات مع شريطة بيضة كبيرة بالنص...

اسيل حطت الفستان عليها:حلو؟

سحر:كذا ما يبين البسيه وبعدين نقول لك اذا حلو ولا لا
اسيل:طيب

راحت لغرفة التبديل...

سحر:من متى تعرفين اسيل؟

ابرار:من زمان

سحر:كيف عرفتو بعض؟

ابرار:اول مرة شفتها بالمستشفى كانت جاية عند....(سكتت لانها كانت بتقول لها عن محمد)...اقصد كنت رايحة عند ولد خالتي هناك وشفتها جلسنا نسولف وبعدين صرنا صديقات

سحر مادخل راسها الموضوع بس مشت السالفة:اهاا

طلعت اسيل من الغرفة وهي مغمضة عيونها...

اسيل:حلو ولا لا؟

سحر وابرار جلسو يناظرونها..شكلها متغير معقولة البس يغير كذا..ناظرو بعض وابتسمو...

سحر:طيب افتحي عيونك ليه مغمضتها ههههههه

اسيل فتحت عيونها... ما كان في تعابير بوجوههم...

اسيل تاففت:اكيد مو حلو ياربي

ابرار:طيب افتحي شعرك

اسيل:شدخل الحين هاذا؟

سحر:معليه خذينا على قد عقلنا وافتحيه

اسيل تاففت..هي خاربة خاربة خليها تفتحه احس..سحبت البكلة الي على شعرها وتناثر شعرها الاشقر بطريقة حلوة على وجهها..وعطاها شكل ملايكي مع فستانها السماوي الرايق وعيونها الزرق...

سحر:لا عاد ما تفقنا على كذا

اسيل باستغراب:شنو؟

سحر:كذا بتغطين علي وعلى لينة

اسيل:يعني حلو؟

ابرار:يهبل ماشاء الله عليك

اسيل التفتت للمراية الكبيرة الي على الجدار وابتسمت...

اسيل وهي تحضن سحر:مشكورة ياقلبي

سحر استغربت من حركة اسيل بس ابتسمت وحضنتها:العفو

اسيل بعدت شوي عن سحر:وانتي وش بتلبسين؟

سحر:لا حقي مفاجاة بعدين تشوفينه

اسيل:اوكي اجل بروح انا وابرار نشوف لوخلصت الكوفيرة عشان تسوي شعر هاذي..(وهي تاشر على ابرار)...

سحر:بس انتي شعرك ناعم ليه تسوين شسوار؟
ابرار:لا ماراح اسشوره بس بخليها تسويلي تسريحة تنفع مع الفستان
سحر:اها اوكي

طلعو من الجناح وراحو لعند الكوفيرة....

********************************

فــداك روحي
30-Jan-2010, 01:23 PM
بالقصر كان الكل مشغول...والشغالات داخلين وطالعين بالزينة...راكان واقف عند باب القصر ويشرف على البوفيه..ترف مع منسقة الدي جي...اسيل وابرار مع زينة الكوشة والترتيبات..

اسيل:تتوقعين لو محمد شافني لابسة الفسان..شنو بتكون ردة فعله؟

ابرار:اذا مانجن عليك ما اكون ابرار

اسيل ابتسمت:جد

ابرار:اكييد ولد خالتي واعرفه

اسيل:بس حسافة ماراح يشوفني

ابرار:مين قال لك

اسيل طالعتها:وش قصدك؟

ابرار:انتي مو تقولين ان زياد ومحمد اصدقاء

اسيل:أي

ابرار:طيب

اسيل سكتت لفترة تستوعب قصد ابرار....

اسيل:اهاا قصدك يعني ان زياد يمكن يكون عزم محمد واذا جا ممكن يشوفني

ابرار:الحمد الله وصلت المعلومة

اسيل:طيب وش الي ياكد لي ان زياد عزم محمد

ابرار:اساليه

اسيل:محمد

ابرار:اقصد زياد

اسيل:لا صعبة اساله عزمت محمد ولا لأ

ابرار رجعت للزينة:بكيفك بس مو تقولين بعدين ياليت ومدري وشو

اسيل تركت الزينة وجلست تطالع العمال من الدريشة وهم يشيلون الاغراض...

ابرار وقفت جمبها...

ابرار وهي تاشر على راكان:يلا روحي اساليه

اسيل طالعتها:مين قصدك؟

ابرار:زياد

اسيل:ههههه هاذا راكان مو زياد

ابرار:وش دراك انه راكان مو زياد

اسيل:كذا ادري وبس

ابرار:اسوولة

اسيل لفت لها:لا طالعيني كذا..خلصت من ترف جيتيني انتي

ابرار:لا حبيبتي لا تفهميني غلط انا اصلا متاكدة انك تحبين محمد ومستحيل تحبين غيره

اسيل:طيب انتي اسالي محمد

ابرار وهي تسحب شنطتها وتطلع الجوال:عشان خاطرك بس

اسيل ابتسمت وضمتها:فديتك انا

ابرار:أي أي مو عشاني...(اشرت لها تسكت)..بس بس قاعد يرن

اسيل حطت يدها على فمها وهي تغطي ابتسامتها...

محمد:هلا والله ابرار

ابرار:هلا بحمود..اخبارك؟؟

محمد:بخير وانتي؟؟

ابرار:زينة...اقول حمود

محمد:هلا

ابرار:بتجي اليوم ملكة اخت اسيل؟؟

محمد:ليه تسالين؟؟

ابرار:اخلص عاد تراني مو فاضية

محمد:اجل ليه داقة يلا اذلفي

ابرار شهقت:انا اذلف يا......

اسيل قاطعتها وقالت بهمس:ابرار مو وقت هواش اساليه

ابرار بعدت عنها السماعة:هو الي يرفع الضغط

اسيل:حدك عاد ترى ما ارضى

ابرار:مالت عليك وعليه..اوريك انا الحين بسكر

اسيل بسرعة:لا لا لا..خلاص بسكت

محمد:الو..الو..وين رحتي؟؟

ابرار:ايوه معك

محمد:كاني سمعت صوت اسيل ولا انا اتخيل

ابرار((بسم الله)):لا تتخيل انا اصلا بالبيت

محمد:حسافة ابي اكلمها

ابرار:دق عليها

محمد:لا بعدين انا مسوي لها مفاجاة

ابرار:شنو؟؟

محمد:مالك دخل

ابرار:طيب بتجي ولا لأ

محمد:أي زياد عزمني

ابرار:طيب باي

محمد:بل وش فيك؟؟

ابرار:ولاشي بس بروح الحين لعند اسيل

محمد:سلميلي عليها

ابرار:اوكي يوصل..يلا باي

محمد:باي

اسيل وهي تفرك يدينها ببعض:ها وش قال...بيجي؟؟

ابرار مافي أي تعابير بوجهها....

اسيل تنرفزت:ابرار بلا سخافة

ابرار بصراخ:بيجي

اسيل صرخت:والله

ابرار:أي

صرخو هم الثنتين بحماااس....


اسيل:يعني خلاص البس الفستان ولا اخذ غيره

ابرار:لا نفسه يجنن عليك

اسيل:طيب يلا خلينا نخلص بسرعة ترى المعازيم بيجون بعد الصلاة على طول

ابرار:يلا بسرعة

*********************************

بعد صلاة العشاء بدو المعازيم يحضرون...لينة توترها يزيد مع كل لحظة تمر..خايفة من الحظة الي تشوف فيها تركي..ماتدري لحظتها وش بتقول له...او وش بيقول لها...

دخلت ترف للغرفة وهي مبتسمة:لينة

لينة التفتت لها بدون ما تتكلم...ماهي قادرة تقول شي من الارتباك والخوف...

ترف:وصلو اهل تركي وتركي معاهم

لينة طالعت نجد وضغطت على يدها بقوة...

نجد:طيب حبيبتي روحي استقبليهم

ترفok

طلعت برة وسكرت الباب....

لينة:نجد ابي اروح لفيصل

نجد:خير؟!

لينة:تكفين الحين

نجد:انتي مو صاحية..خلاص لينة انتي لازم تنسين فيصل...احنا وش اتفقنا

لينة:طيب طيب خلاص

نجد بشك:لينة..لا تتهورين

لينة:لا تخافين وش شايفتني يعني

نجد تنهدت:والله ينخاف منك

لينة طالعت نفسها بالمراية بدون ما تعلق على كلام نجد....

**************************

نزلت ترف من الدرج وبجمبها سحر والعيون عليهم..كانت كل وحدة احلى من الثانية...

ترف بفستانها الاورنج الصارخ..كان طويل ومزموم من على الجمب وفيه ذيل من ورى...

سحر..كانت لابسة فستان لونه عنابي موديله من النوع الي يجي من قدام قصير لين فوق الركبة ومن ورى طويل وفيه كسرات..داخل معه فصوص بالعنابي وشك من قدام...وشعرها الاسود المكسر زينته ببروش عنابي...

سحر قربت من ترف:شوفي كيف بياكلوني بعيونهم

ترف خزتها:قصدك بياكلوني انا

سحر:مالت عليك اصلا انا احلى منك

ترف:ايوه صح

سحر:اقول انطمي وامشي قدامي

ترف توها بتمشي بس مسكتها سحر...

سحر:لا انا اول

ترف:الحمد الله وال.....

ما كملت كلمتها لانها لاحظت احد من الدريشة

بدون ما تحس لقت نفسها تمشي لبرة..

ترف وهي ترفع فستانها:اوف هالفستان هاذا يعني كان لازم اتفلسف والبس فستان طويل

رفعت راسها تبي تشوف مين الي شافته..هي مو متاكدة اذا كان زياد او راكان...بس اذا كان زياد لازم تعتذر منه...هي عارفة انه يغار عليها من نسمة الهوى..هالمرة من راكان بعد...شي طبيعي يغار ويعصب...

ترف:هاذا وين راح؟؟...اوف ادخل احسن لي

التفتت عشان تدخل وبالغلط داست على فستانها الطويل...غمضت عيونها بخوف استعداد للطيحة...

بس في يد مسكتها وضمتها...فتحت عيونها بخوف...مين الي مسكها..

وقفت والتفتت تشوف مين الي مسكها...لاشعوريا منها ضمته باقوى ماعندها..هي الوحيدة الي تقدر تفرق بينه وبين راكان..قلبها يدلها له..

زياد ضمها اكثر لصدره..يحبها من كل قلبه..يبغاها تكون له هو لوحده..

ترف بعدت عنه شوي ورفت راسها له:I am sorry

زياد باس جبينها:انا الي اسف صدقيني ما كان قصدي اجرحك

ترف:انا الغلطانة..انا الي حاولت استفزك..جدsorry

زياد:مسامحك ياقلبي

ترف ضمته اكثر...

راكان ابتسم وهو يشوفهم متصالحين مع بعض...

******************************

وقافة قدام المراية وتطالع نفسها...والارتباك واضح عليها...

اسيل:مدري ابرار احس شكلي بيطلع اوفر

ابرار:ولا اوفر ولاشي حطي مكياج خفيف

اسيل:لا مستحيل بس بحط قلوس

ابرار:كيفك تراك طفشتيني..بس اخلصي بسرعة الولد تنقع برة

اسيل:هو ينتظر برة الحين؟؟

ابرار:أي انا قلت له ابيك ضروري الحين وهو داق علي من مساع يقول انه برة

اسيل:وليه ما تنطقين ساكتة من مساع برة وساكتة

ابرار:قايلة لك من سنة جدي وانتي الي كل شوي شكلي افور ومدري وشو

اسيل اشرت لها تسكت:خلاص خلاص بلا هذرة

ابرار:مووقف هواش الحين بعدين يصير خير..يلا اطلعي

اسيل:طيب طيب

تقدمت ابرار عشان تفتح الباب لها..لانها مو قادرة تتحرك من الارتباك...

ابرار التفتت لها:شنو بتقعدين واقفة هنا لين بكرة

اسيل انتبهت:ها..طيب

طلعت لبرة والتفتت وراها تدور ابرار الي فجاة اختفت...

اسيل بداخلها((حسبي الله عليك على طول اختفت))...

سمعت صوت من وراها...صوت الانسان الوحيد الي يخلي قلبها يدق...

محمد بشك:اسيل؟؟!

اسيل التفتت وهي تحس قلبها وصل لين رقبتها من التوتر والخوف...تخاف ما يتقبل شكلها او ما يعجبه ال(new look )..

محمد ابتسم وقرب لعندها:اسيل هاذي انتي ولا وحدة ثانية؟

اسيل لا شعوريا غطت وجهها...

محمد شال يدينها من على وجهها:ليه تغطين وجهك؟

اسيل وهي مغمضة عيونها:شكلي غلط صح؟؟...قول الصراحة والله ماراح ازعل..اصلا انا.......

سكتت لما حست بشفايفه على خدها وباسها...فتحت عيونها بسرعة...

محمد ببتسامة:تهبلييين

اسيل حمرت خدودها...تركت يدها بسرعة وتوجهت للباب....

محمد:وين؟؟

اسيل لفت عليه و ابتسمت:بايووو

قبل لا تدخل عطته بوسة وقالت بهمس:احــــبــــك

دخلت بسرعة قبل لا تسمع رده...

محمد ابتسم ووقف يطالعها وهي تدخل لين ما اختفت من نظره...


ابرار ابتسمت على شكل محمد الفاهي باسيل للحين وكانها قدامه...

رجعت لورى ولا انتبهت الا وهي صاقعة بشي...

ابرار بانفعال:ااي

فتحت عيونها ورفعت راسها تشوف مين قدامها...اخر شخص توقعت تشوفه....

ابرار بصدمة:سامي؟؟!

سامي ماتحرك من مكانه...ولاحتى فكر يساعدها..وقف رافع حاجبه وهو يطالعها...بفستانها البنفسجي..كان موديله كوكتيل وقصير يوصل لين فوق الركبة..وفي كسرات داخل معه اللون الذهبي...

ابرار وهي توقف:جد ما عنك ذوق طايحة قدامك وانت تقز فيني

سامي انتبه لنفسه:اسف ما كان قصدي...بعدين انتي من زينك عشان اقز فيك

ابرار:يحصلك اصلا..يلا ابعد

سامي تكتف:مابي

ابرار:سامي بلا سخافة ابعد خلني امر

سامي ابتسم:والي ما يبعد

ابرار قربت منه ومسكت بأبة ذوبه من فوق:جرب ما تبعد وشوف وش بسوي فيك

سامي ارتبك من قربها له بس مابين لها...

ما حست الا بنفسها مرتفعة عن الارض وسامي رافعها...

ابرار صرخت:سامي..هههههه..نزلني..ههههههه

سامي وهو يدور فيها:ههههههه..لااااا

ابرار وهي تضربه:ههههههه..اقول لك نزلني..هههههه

سامي:اول قولي سامي لو سمحت ممكن تنزلني

ابرار:لا والله

سامي:ايوه ولا اقعدي معلقة طول اليوم

ابرار تاففت:سامي بليز نزلني

سامي:اول شي ليه تقولينها بدون نفس..بعدين انا قلت قولي لو سمحت مو بليز

ابرار بصراخ:ياربي..اوكي..احم احم..هههههه..سامي...(سكتت ماتبي تقولها بس متطرة)..ل..لو سمحت...ممكن..تنزلني

سامي:ول مابغت تطلع

ابرار:يلا عاد قلتها نزلني

سامي نزلها بس كان لسا ضامها بين يدينه

ابرار وهي تطالع يده:احم احم

سامي انتبه:اه..سوري..

بعد عنها على طول..

ابرار بعدت عنه وتوجهت للباب بس وقفها صوته....

سامي:من قلبك؟

ابرار التفتت له وقالت لعناد:لا

سامي اختفت ابتسماته:توقعت

ابرار ابتسمت:ترى امزح...من قلبي

دخلت وهي تطالع فيه..وسامي واقف مصدوم...ماتوقع تتغير معاملتها له بهاذي السرعة...وبلحظة...

*************************

فــداك روحي
30-Jan-2010, 01:24 PM
ترف راحت لعند ال(دي جي)..وقالت لها تستعد عشان لينة بتدخل بعد شوي...

منسقة الدي جي اشرت لها بأكوي..

واقفة على الدرج وماسكة بيدها الباردة يد نجد بقوة...

نجد شدت على يدها وقالت لها بهمس:اهدي

انطفت الانوار وتوجه ضوء على اعلى الدرج عند مكان لينة...

طلع صوت سحر الي كله دلع:هاذي الاغنية اهداء من المعرس للعروس

وانزفت على كلمات اغنية (ابي حبك_محمد الزليعي)..وكانت زفتها على طريقة الشعر...


ابي حبك معي يكبر
وابي اهواك انا اكثر
وابي اهديك انا دنياي
وكل الي عليه اقدر
حبيبي انت احساسي
ونبض القلب وانفاسي
لو صار الزمن قاسي
عشان عيونك اتصبر
غرامك كل يوم يزود
ولا يعرف مدى وحدود
عيوني في هواك شهود
يارب مايوم نتغير
عشانك كل شي يهون
لانك حبي المجنون
يا احلى مافي هاذا الكون
صيح يحق لك تغتر
جلست بالكوشة وقلبها بدق باقوى ما عنده...لدرجة انها صارت تحس انه بيطلع من مكانه...

اشتغلت اغنية(اصالة_سواها قلبي)...

سحر قامت من مكانها وهي تسحب ترف:يلا قومي نرقص
ترف ابتسمت ok


قامو البنات يرقصون وانضمو لهم ابرار واسيل...

وكل وحدة فيهم حاملة فرحة بداخلها..زوحلم تتمنى انه يتحقق مع الشخص الي تتمناه...

*****************************



--------------------------------------------------------------------------------

الجزء السابع عشر


بعد ما خلصت الاغنية جلسو البنات على طاولة قريبة من عند الكوشة...

نجد وهي تصفق:ماشاء الله عليكم ولعتو العرس

البنات:تسلمين والله

بدت الاغنية الثانية(الزعلان)...

الله الله يالزعلان
خف علينا شوية....

اسيل اول ماسمعت الاغنية انفجرت ضحك هي وابرار...

ابرار:اسيل اغنيتك انتي و.....

سكتت قبل ما تفضحهم..

اسيل:هههههههه ايوه ادري...قومي نرقص

نجد:اموت فهاذي الاغنية

اسيل:قومي ارقصي معنا

نجد وهي تطالع بطنها:لا وهاذا الي في بطني وش اسوي فيه

اسيل وهي تسحبها:يرقص معانا

قامو يرقصون ونجد ولاهمها بالي في بطنها...


رن جوال سحر..طالعت الرقم..رقم وليد...

دق قلبها وماقدرت تخفي ابتسامتها...

سحر وهي توقف:عن اذنك

ترف:اذنك معك

طلعت لبرة بعيد عن الازعاج....

سحر بدلع:هلا وغلا

وليد:هلا بقلبي كيفك وحشتيني مووت

سحر:وانت اكثر حبيبي

وليد:انتي وينك؟؟

سحر:بالبيت نسيت ان اليوم ملكة اختي

وليد:لا بس استغربت ما اسمع ازعاج عندك

سحر:ايوه انا برة

جت في بالها فكرة....

سحر وهي تلعب باطراف شعرها:دودي

وليد:ياعيون دودي

سحر ضحكت بدلع:تسلم عيونك...انت وينك الحين؟

وليد:انا بالسيارة..واقف عند باب بيتكم

سحر:ههههه وش تسوي هناك؟

وليد:يعني متامل تطلعين لي الحين واشوفك

سحر:لا والله يعني انت مو داق عشان تقول لي اطلعي

وليد:وهاذا قلتيها..يلا عاد حبي اطلعي ابي اشوفك وش لابسة

سحر:يعني مايصر اوصفه لك

وليد بسرعة:لا لا لا..لازم اشوفه بعيوني

سحر:ههههههه طيب دقايق واكون عندك

وليد:يلا ياقلبي لاتتاخرين علي

وقفت عند المراية الي عند قسم الرياجيل كلهم مشغولين ومحد حولها...عدلت فستانها ورفعت شعرها بطريقة حلوة.. زادت من الروج الاحمر الصارخ ..ابتسمت وهي راضية عن شكلها...

كانت توها بتطلع بس وقفت لما سمعت صوت رجال يقرب من مكانها...

التفتت حولها تودر مكان تتخبى فيه عشان لا يشوفها...مالقت غير الحمام(وانتو بكرامة)..اقرب مكان تتخبى فيه...ودخلته بسرعة...

راكان وهو يغسل يده:يالله هالعمال الواحد مايرتاح منهم يعني

دخل سامي وهو للحين سرحان بابرار...

راكان:هلا سامي

سامي:اهلين..شخبارك؟؟

راكان:بخير وانت؟؟؟

سحر كانت داخل وتحس انها مكتومة...

سحر بداخلها((اوف هاذولا شكلهم مطولين...ياربي الحين بتاخر على وليد...جد اني فاضية افكر بوليد وانا بهاذا الموقف الحين لو واحد قال بيدخل الحمام))...

سامي:راكان وين الحمام؟؟

سحر توهقت((يوووه يعني كان لازم اتكلم...الله يستر))...

سامي توجه للباب ومسك قبضة...وسحر واقفة تطالعه وشوي وبتبكي...لو شافها وراكان موجود الله يستر وش بيصير وخصوصا انها تعرف كويس ان راكان تفكيره مو زي زياد يعني كل شي عنده فري واوكي وايزي...

كان بيفتح الباب بس راكان وقفه....

راكان:لا هاذا خربان روح الثاني

سامي ترك الباب:اوكي

سحر خذت نفس وهي تمسح دموعها الي نزلت...

ظلت سحر تطالع راكان الي واقف ويكلم بالجوال...

سحر((يعني ما حلى لك تكلم الا هنا))...

طلع سامي ووقف يغسل يده...وبعد ما خلص جلس يسولف مع راكان...

سحر((لا عاد..هاذولا شكلهم متعمدين يلعبون فيني...ياربييي))...

واخيرا سامي تحرك من مكانه وطلع...بس راكان ضل واقف..قرب من الباب الي هي واقفة عنده...

راكان بهدووء:اطلعي ترى مافي احد

سحر فتحت عيونها على وسعهم..طول الوقت كان داري انها داخل..طيب كيف؟؟!....

راكان:الظاهر عاجبتك القعدة

سحر لا شعوريا طلعت..بس راكان كان معطيها ظهره...

سحر بارتباك وخوف:ك...كيف؟؟..كيف عرفت اني داخل؟؟

راكان التفت لها..وسكت اول ماشافها...ماتوقعها تكون سحر..بس هو داري انها بنت...وقف يتاملها ويطالع كل شي فيها...فستانها..مكياجها..تسريحتها...هو متعود يشوفها دايم بلبس عادي بالبيت بس هاذي اول مرة يشوفها بفستان وحاطة مكياج كامل...

سحر خافت من سكوته...ظلت ترمش بعيونها الواسعة وايدينها ترتجف...

راكان انتبه ليدها المرتجفة...دخل يده لجيبه....مسك يدها وسحبها لجهته...حط شي طلعه من جيبه بيدها...

راكان:هاذا الي خلاني اعرف

توجه للباب وقبل لا يطلع قال:اطلعي بسرعة قبل لا يجي احد ثاني

طلع وسحر ظلت واقفه تستوعب الي حصل...

فتحت يدها بهدوء تشوف شنو الي عطاها اياه....

لقت الروج حقها...ابتسمت ابتسامه خفيه...على غبائها كيف نسته...لو احد ثاني غير راكان شافه وش كان ممكن يصير....

طلعت بسرعة اول مارن جوالها وكانها نبهها...

سحر:هلا

وليد:وينك ياقلبي؟؟

سحر ضربت راسها بخفة...شلون نست وليد:معليه حبيبي ما اقدر اشوفك اليوم

وليد:ليه؟؟

سحر:زحمة ومحتاجيني عندهم..معليه حبيبي خلها مرة ثانية

وليد:خلاص حياتي اهم شي تطمنت عليك

سحر:يعني مو زعلان؟؟

وليد:لا شدعوة

سحر:اوكي باي

وليد:باي

***************************

فــداك روحي
30-Jan-2010, 01:25 PM
اسيل بارتباك وهمس:ابرار

ابرار بنفس النبرة:نعم

اسيل:محمد يدق

ابرار:طيب روحي ردي

اسيل:لااا

ابرار:ليه؟؟

اسيل:اخاف يبي يشوفني

ابرار:طيب وش فيها؟؟

اسيل نزلت راسها:مدري استحي

ابرار ماقدرت تكتم ضحكتها....وضحكت باعلى صوتها:هههههههههههههههه

خلت كل الي المعازيم يطالعون فيها....

اسيل ضربتها:وجع ان شاء الله

ابرار وهي تمسح دموعها:هههههههههههه..سوري بس...ههههههه..بس ضحكتيني

اسيل مدت بوزها وتكتفت:مالت عليك

ابرار طلت بوجهها وقالت باستهبال:ياقلبي زعلتي...والله مو قصدي بس...هههههههههه جد ضحكتيني

اسيل:خلاص خلاص

ابرار:طيب خلاص خليه يشوفك وانا بروح معك

اسيل ابتسمت:جد

ابرار:ايوه جد

اسيل وقفت:يلا قومي

نجد:على وين؟؟

اسيل ماعرفت وش تقول:ااااا...اااا

ابرار:هههههههه شفيك قلبتي بعير

نجد:ههههههههههههه

اسيل ضربتها:بعير بعينك

ابرار:قومي بس يلا

اول مابعدو عن الزحمة دقت اسيل على محمد...

محمد:مابغيتي تردين

اسيل بهدووء:ماسمعته من الازعاج

محمد بحب:مشتاق لك

اسيل وهي تلعب بشعرها:توك شايفني

محمد:وش هالوك الحلو الصارحة دخت

اسيل باحراج:عجبك

محمد:اقولك دخت عليك

اسيل:طيب وش تبي داق

محمد: بل وش ذا الاسلوب؟؟

اسيل:هههههههه السموحة بس متوترة شوي

محمد:فديت المتوترة

اسيل:اخلص وش تبي؟؟

محمد برومنسية:ابـــيـــك

اسيل ما ستوعبت:نعم؟؟

محمد:هههههههه قصدي ابي اشوفك

اسيل:الحين؟؟

محمد:ايوووه الحين وبهاذي الدقيقة وبهاذي الحظة

اسيل:هههههههههه اعصابك

محمد:انتي خليتي فيني اعصاب من شفتك انهبلت

اسيل:طيب خلاص الحين طالعه

محمد:انتظرك

طلعت بعد ما عدلت شكلها وزادت من القلوس بما انها ماتبي تحط مكياج...

التفتت حولها تدور محمد وما لقته...

اسيل تكتفت:هين يامحمد تطلعني على الفاضي...انا اوريك

كانت بتلتفت بس وقفتها يد محمد الي ضمها من ورى...

ابتسمت والتفتت له.....

حاولت تخفي ابتسامتها بس ماقدرت:نعم؟؟...خير؟؟

محمد:ههههههههههه حتى وانتي معصبة تطلعين حلوة

اسيل وهي تبعد عنه:فك عني بس

محمد رفع حاجبه:افا..شفيك قلبتي علي؟

اسيل التفتت له:تستاهل..اجل تنقعني برة

محمد تكتف:وحدة بوحدة

اسيل تخصرت:لا والله

محمد:مو مهم الحين اهم شي اني اشوفك

اسيل:روح مناك ويلا خلني اروح

محمد:بتروحين قبل ما تشوفين المفاجاة

اسيل:أي مفاجاة؟؟

محمد دخل يده لجيبه وطلع علبه ومدها لها...

اسيل وهي تقلب بالعلبة بعدين رفعت راسها له:شنو هاذا؟؟

محمد:الحين ليه تساليني...افتحيها

اسيل فتحت الشريطة الي على العلبة...وبعدين فتحت العلبة بحماس...

لقت علبة ثانية داخلها واصغر منها...التفتت على محمد وهي رافعة حاجبها...

اسيل:تستهبل حضرتك؟

محمد:هههههههه لا والله...افتحي

اسيل تنهدت:طيب انا باخذك على قد عقلك بس لو تطلعت تستهبل علي......

محمد قاطعها:انتي افتحيه اول بعدين تكلمي

اسيل فتحت الصندوق وهي تبتسم...لقت داخلها علبة اصغر...

اسيل:يلا عاد محمد

محمد:ههههههههههه وعد اخر واحد

اسيل:طيب

فتحت اخر صندوق ولقت داخله قلب صغير متعلق بسلسال...قلب مكسور لقسمين...قسم مكتوب عليه اسيل وقسم مكتوب عليه محمد...

ابتسمت والتفتت له...

محمد ببتسامة:عشان ما تستعجلين مرة ثانية.زياحبك حق الهواش

اسيل ضمته:احبـــــك مووووت

محمد:ههههههههههههه وانا اموووت فيك

اخذ السلسال من عندها ولبسها القلب الي مكتوب عليه محمد وهو اخذ السلسال الي مكتوب عليه اسيل...

محمد برومنسية:عشان كل ما نلتقي نركب السلاسل

اسيل بحب:اوعدك ما اشيلها ابد

محمد:وانا بعد

**************************

بالصالة كان الجو غير...الكل عايش الفرحة...الي يرقص والي يسولف والي يضحك...

الوحيدة الي بعالم ثاني...((لينة))...سارحة بافكارها لبعيد...((لامس))...

تذكرت كلام الدكتور عن حالة فيصل...

الدكتور:بصراحة حالة فيصل مستقرة

لينة:يعني متى بيصحى؟

الدكتور:الحين ما اقدر اخبرك لان بصراحة صحيح ان حالته مستقرة بس مو بحالة تقدم ولا بحالة انهيار

لينة:يعني كيف؟؟

الدكتور:الله كريم

راح الدكتور وخلها بحيرتها...لاهي طايلة ارض ولا طايلة سما...

تنهدت وهي تحاول تخفي الدموع المتجمعه بعينها..تبتسم وتحاول تبين طبيعية لي يجي يسلم عليها...بس على مين..دموعها دايم تفضحها..ماتعرف تمثل او تنافق...الي بقلبها يبين عليها على طول...

بالطاولة عند البنات...

ترف قربت من سحر وهمست لها:سحر

سحر صرخت لان صوتها مو واضح:نعم؟

ترف:تعالي

سحر:وين؟؟

ترف:انتي الحين تعالي

سحر:اوكي

قامو الثنتين وبعدين راحو لاصنصير لانه المكان الوحيد الهادي..

سحر:شفيك؟؟

ترف:راكان

سحر ارتبكت:شفيه؟؟

ترف:روحي لعنده

سحر زاد ارتباكها:ليه؟؟

ترف:مدري يقول خلي وحدة من خواتك تجي

سحر:وليه انتي ماتروحين؟؟

ترف بسرعة:لا لا انا مابي

سحر:ليه؟؟

ترف:بس بعدين زياد يزعل

سحر:مالت عليك وعلى زياد..يزعل خله يزعل زعل جدي

ترف:عاد انا مالي شغل وما على الرسول الا البلاغ

ضغت زر الاصنصير عشان ينزل مرة ثانية....

سحر سحبت ترف:وانا ماراح اروح بكيفك

ترف:طيب ليه؟؟

سحر حطت اصبعها السبابة على راسها:كذا مزاج

مشت قدامها بغرور اول مافتح الاصنصير....

ترف تخصرت وهي رافعة حاجبها:اوف منك

رن جوالها وكان راكان...

ترف:اطلع وامري لله

طلعت له وكان معصب وهو يحاول يدق عليها...

ترف بهدووء:نعم راكان؟

راكان بعصبية:لا والله كان نمتي احسن

ترف:وش تبي؟

راكان:روحي نادي لينة..من مساع واحنا ننتظر جنابكم تشرفون

ترف ببلاهة:ليه؟

راكان ضغت على يده:لا حول لله...مو فاضي اشرح لك..زروحي نادي لينة عشان توقع على الدفتر..سهلة هاذي صح

ترف عقدت حوجبها:زين لا تصارخ

دخلت لداخل..رفعت حاجبها باستنكار اول ماشافت البنات كيف يطالعون براكان...

سماح:واااو جوري شوفي كيف شكله يجنن

الجوري:ايوه يطيح الطير من السما

سماح:جوري شوفي عيونه كانها ملونة صح؟

الجوري دققت فيه:أي والله

سماح:خلاص عاد لا تقعدين تقزين بزوجي

الجوري:نعم...يكون في علمك انا شافيته اول

سماح حركت يدها بلا مبالاة:الحين هاذا وهو معصب ولبسه مو مرتب وطالع حلو كذا اجل لو يروق ويتعدل ايش بيطلع

الجوري:أي والله

ترف ابتسمت على هبالهم..اصلا راكان مستحيل يطالع اشكالهم..بس جد معاهم حق...

طالعت براكان الي واقف معصب ومشبر اكمامه والغتره على كتفه...كان فاتح ازرار ثوبه الاثنين من فوق..كان طالع حلو مرة اجل لو يعدل نفسه وش بيطلع...

ترف:ههههههه حلو بس مو احلى من زياد

مشت بسرعة قبل لا تاخر على راكان ويسوي لها سالفة...

ترف راحت لعند لينة:لينة

لينة التفتت لها بدون ما تتكلم..لانها لو تكلمت بتنفجر بكى...

ترف:راكان يقول روحي له عشان توقعين على الدفتر مدري كتاب الي هو توقعين وخلاص

لينة شدت على الكرسي...يعني خلاص..جرة قلم تحكم على مصيرها للابد..بعد دقايق بتكون زوجة تركي رسمي...وساعتها مستحيل تقدر تشوف فيصل...او حتى تفكر فيه...

ترف:يلا لينة راكان معصب حده

لينه هزت راسها ووقفت...جلست بسرعه لانها حست رجلها مو شايلتها...

ترف بخوف:لينة شفيك؟؟

لينة حركت يدها بمعنى مافي شي...

قامت من الكرسي وهي تتنفس ببطئ...حست العالم كله اختفى من حولها مافي غير هي وبس...الناس...لاصوات...كله راح مافي غير الظلام...

نبهها صوت راكان:يلا لينة

لينة انتبهت...هزت راسها ومشت معه...

راكان:ههههههه شفيك القطوة بلعت لسانك..كل هاذا مستحية من تركي

وقف اول ماشاف دموعها بعيونها...

راكان بهدووء:لينة ليه تبكين؟؟

لينة شفايفها ارتجفتززماتبي تتكلم بس دموعها فاضحتها....

راكان بجدية:لينة انتي ماتبين تركي؟؟

لينة رفعت راسها له على طول....

راكان:ردي علي انا ماراح اغصبك على شي ماتبينه..اذا ماتبينه الحين اروح واقول له

القرار بيدها ثاني فرصة تجيها ولازم تستغلها صح..بس لسانها مو قادر ينطقها...

لينة:لا..مين قال

ما قدرت تتحمل وبكت...

راكان رفع حاجبه((جد البنات غريبات)):طيب ليه تبكين؟

لينة لا شعوريا رمت نفسها بحضنه وزادت بكي...محتاجه حد يحن عليها..احد ياخذ بلي بخاطرها...دايم هي الي تواسي وهي الي تشيل الهموم عن غيرها...بس بالوقت الي تحتاج فيه احد...ماتلقى...

راكان زاد استغرابه بس ما حب يكلمها..خلاها تبكي على راحتها...

لينه حست انها مصختها..صار لها مدة تبكي بحضه وهو ساكت عنها...

رفعت راسها وهي تمسح دموعها....

راكان وهو يمسح على شعرها بحنان:اهم شي ارتحتي؟

لينه هزت راسها...

راكان:طيب بسالك لاخر مرة...تبين تركي ولا لا؟

لينة هزت راسها....

راكان:ابي اسمعها

لينة بهدووء:ايوه

راكان مسك يدها:اوكي يلا ترى تاخرنا

مشت معاه بكل هدووء...وبين كل فتره والثانية تطالعه..شافت الابتسامه على وجهه والفرحة بعيونه...

حست قد ايش هي انانية...معقولة بتقتل الفرحة الي تشوفها بعيون اهلها...وتركي...حرام الي بتسويه فيه لو رفضته...هو ما يستاهل كل هاذا...

حست على نفسها لما ترك راكان يدها....

التفتت له وكانها تساله شسالفة....

راكان طالعها:مستعده؟؟

لينة تنهدت وبعدين هزت راسها...

دخل راكان وخلاها بالمجلس لوحدها....

لينة((هاذي اخر فرصة لك يالينة...تراجعي قبل لا يطيح الفاس باراس وساعتها ما تقدرين تسوين شي))...

دخل راكان ومعاه الدفتر...حطه قدامها على الطاولة...

راكان وهو يمد لها القلم:تفضلي

مسكت القم بيدين ترجف..لدرجة ان القلم طاح من يدها....

راكان طالعها مستغرب معقولة لهاذي الدرجة مرتبكة وخايفة...

راكان((هههههههه كل البنات كذا))....

دنق عشان ياخذ القلم...انتبه لرجلها الي تهزها بتوتر واضح....

وقف وعطاها القلم:تفضلي

خذت نفس هالمرة قبل لا تمسك القلم...اخذته منه بكل هدووء..وحطته على الورقة...

****************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 05:26 PM
دخلت وهي تحس نفسها بتطير من الفرحة...

اسيل وهي تغني:بحبك واداري ليلي ونهاري عملت لالبي ايه...صوتك نداني مسك زماني اعمل في حبك ايه

ابرار ببسامة:الله الله...شكلك فرحانة...(قربت منها)..وش قالك؟؟

اسيل ضمتها وقالت برومنسية:ولد خالتك بيذبحني

ابرار:هههههههه...(بعدت عنهاشوي)..وش صار؟؟

اسيل اشرت على السلسال الي برقبتها...

ابرار قرت اسم محمد عليه:بعد حركاات توني ادري ان هالخبل رومنسي كذا

اسيل ضربتها:خبل بعينك...على الاقل احسن من بسام حقك ذا

ابرار اختفت ابتسامتها...وقفت قدام المراية وتنهدت:جايز يكون معك حق...(التفتت لها)...بس انا...(حست شفايفها ترتجف وتبي تبكي)...احبه

اسيل حطت يدها على كتفها...قالت بهدووء:شفيك؟؟

ابرار رمت نفسها بحضنها وبكت...

اسيل بخوف وهي تمسح على شعرها:ابرار شفيك لا تخوفيني عليك

ابرار مسحت دموعها وحاولت تهدى شوي..بس ما قدرت:انا احبه وهو...وهو..(بكت وقالت بصراخ)...اسيل انا ما ادري وش فيه..بهالايام دايم يحاول يتجاهلني...مايرد علي واذا رد كلمتين ورد غطاهم...مدري ليه تغير فجاءة...(غطت وجهها بيدها وبكت)...

اسيل رحمتها...تقدمت لها وضمتها..جلستها على الكرسي بهدووء...

اسيل:انا من اول مو مرتاحة له..هاذا واحد نصاب...قلت لك كم مرة الي باعك بيعيه..و....

ابرار قاطعتها:انا ما اقول لك كذا عشان تلوميني...انا بس..(مسحت دموعها)...محتاجة احد افضفض له

اسيل:اسفة...ماكان قصدي

ابرار وهي تقوم:لا عادي...يلا نرجع لهم

اسيل:متاكدة تقدرين؟؟

ابرار ابتسمت وهي تحاول تخفي المها:معقولة للحين ما عرفتيني يا اسيل

اسيل تذكرت قج أيش ابرار ممثلة شاطرة وتقدر تلبس مية قناع بوقت واحد....

****************************

راكان وهو يسلم على تركي ببتسامة:الف مبرووك

تركي والفرحة مو سايعته:الله يبارك فيك

زياد مد له يده:مبروووك عليك لينه (وغمز له) ^_*

تركي:هههههههه الله يبارك فيك

*********************************

ابرار وهي تسلم على لينة:مبرووك

لينة ابتسمت بالم:الله يبارك فيك

نجد جلست جمبها وضمت يدينها ليدين لينة...ابتسمت لها....

نجد:الله يوفقك مع تركي

لينة ابتسمت لها والدموع بعيونها وهي تحاول تخفيها...كل الي سوته انها ضغطت على يدها اكثر....

اسيل جالسة على الكرسي وماسكة السلسة الي عطاها اياها محمد...

حاسة بالم اختها...تحب فيصل وتموت فيه واليوم صارت لغيره...هي ما تقدر تتخيل حياتها بدون محمد وهي ما عرفته الا من نص سنة تقريبا...كيف لينة الي تعرفه من زمان...ومن جهة ثانية زعلانة على ابرار الي تحاول تداري حزنها وماتبينه لغيرها..خايفة عليها من الكتمان...اصعب شي للانسان انه يكون كاتم احزان بقلبه هموم ومايقدر يطلعها لاحد...

اسيل((ليه يصير لنا كذا...ليه ما نعيش ولو لمرة وحدة حياة طبيعية..بدون مشاكل..ولا هموم...ولا دموووع...ليه ما تعيش كل وحدة فينا حياتها مثل ماهي مخططة لها...ليه؟؟؟))...

التفتت على سحر الي جالسة تراسل بالجوال...وطالعت ترف الي مندمجة بالجوال ولابتسامة على وجهها...

اسيل((الله يستر من الي جاي))...

زياد:مبرووك

ترف:الله يبارك فيك..بس المفروض تبارك للينة مو لي

زياد:مو مشكلة ابارك لك ولها

ترف ok مدام هاذا مريحك

زياد بخبث:عقبالنا عن قريب

ترف ما ستوعبت الي سمعته..او حسبت نفسها سمعته غلط:ايش؟!

زياد كتم ضحكته وعلى صوته:اقووول...عـــقـــبــــالـــــنا

ترف انحرجت وحمرت خدودها...تلخبطت وما عرفت ايش تقول:اااا..اسيل تناديني...باي

سكرت بسرعة قبل لا تسمع رده...حطت يدها على قلبها الي يدق بطريقة مو طبيعية...

زياد طالع السماعة وهو رافع حاجبه...ضحك من قلب عليها....

زياد صارخ من كل قلبه:فدييت الي يستحوون...احــــبــــــــــك

حس بيد راكان على كتفه....

راكان:زياد...اسكت الله يفشلك الناس ماراحو

زياد ضحك وضم اخوه....

راكان طالعه باستغراب....

زياد بعد عنه وهو مبتسم:ههههههه شفيك تطالعني كذا؟؟

راكان باستغراب:انا ولا انت؟؟

زياد وهو يضحك:معاك حق..انا غلطان

راكان حط يده على جبين زياد:زياد فيك شي؟؟

زياد:ههههه لا

راكان((شفيه هاذا..من زمان ما ضحك؟؟))..قال بهدووء:طيب يلا ندخل لعند الرجال

زياد وقفه:لحظة راكان

راكان التفت له....

زياد:اسف

راكان :على شنو؟؟

زياد:ممم...يعني..على الي صار اليوم و......

راكان قاطعه:لا عادي انا نسيت هالموضوع...اصلا مستحيل ازعل منك...تدري ليه؟؟

زياد:ادري لاني اخوك

راكان:مو بس كذا

زياد باستغراب:اجل وشو؟؟

راكان وهو يخربط بشعر زياد:اول شي لانك اخوي الصغير..(ابتسم له)..وثاني شي...لاني كنت طول عمري احلم ان يكون عندي اخو واتهاوش معه

زياد طالعه باستغراب...

راكان:لا تطالعني كذا...عادي يكون عندي هالاحساس..بما اني كنت طول عمري محروم منه..كنت طول عمري احلم ان يكون عندي اخو العب معه...اتكلم معه..افرح وازعل معه...ولما صار هالحلم حقيقة تبيني ازعل منك...طبعا مستحيل

زياد حط يده على كتف راكان وابتسم له:زين يلا ندخل لعند الرياجيل

راكان رد له الابتسامة:اوكي

******************************

طلعت لبرة عشان تدق عليه..لازم تحط حدللي قاعد يصير...خلاص مو قادرة تستحمل اكثر من كذا....

ابرار قفلت الجوال بعصبية:كالعادة مايرد

حاولت تكتم دموعها الي بعيونها...لا كنها ولاول مرة تخونها وتنزل...

نزلت دمعه...بعدها دمعه ثانية...وساعتها ماقدرت توقف دموعها...

سمعت صوت وراها....

سامي:ابرار؟؟

ابرار مسحت دموعها بسرعة..ماتدري ليه ما كانت تبغى سامي يشوف دموعها....

التفتت له وهي مبتسمة وهي تخفي حزنها:سامي

بس على مين يا ابرار..سامي عارف وحاسس فيك حتى بدون ما تتكلمين....

سامي بشك:شفيك؟؟

ابرار لمست خدها تتاكد لو كان في دموع عليه:ولا شي

سامي قرب منها ومسكها من فكها:وهاذي الدموع ايش؟؟

ابرار وهي تحاول تبعد عنه:سامي...ابعد عني...مافي شي

سامي شال يده:تقدرين تضحكين على الكل بس علي لا

ابرار ما قدرت تخبي دموعها اكثر من كذا...نزلت دمعه من عينها..

ابرار بصراخ:قلت لك مافي شي اوكي

سامي مسك يدها:وانا اقول في شي

ابرار سحبت يدها بقوة:ابعد عني اوكي

بعدت عنه وهي تمسح دموعها...

سامي ظل واقف بمكانه...مستغرب...فجاة تغيرت معاملتها له..مساع كانو سمن على عسل وايحن تهاوش وتصارخ...

****************************

بعد ما خلصت الملكة..الكل راح لغرفته...البعض راح وهو حامل السعادة بقلبه...والبعض راح وهو شايل هموووم...

( الحياة ممكن انها تتغير..بدقايق..وبثواني..وتغير كل حسابتنا معاها)...

********************************

جالسة بالغرفة وتبكي...من يوم ما خلصت الملكة والناس راحو وهي تبكي..

رفضت تقابل تركي وحجتها انها مو مستعده لهاذا الشي..عشان كذا اجلت القاء لبكرة...

زاد بكيها لما تذكرت كلام راكان...

((لو ماتبينه..ماراح اجبرك))...

لينه وهي تبكي:ياليتني قلت له ما ابيه...ياليتني قلت له ما ابيه...

بكت من كل قلبها...بس الدموع ماراح تفيدها بشي...الي صار صار...وهي الحين زوجة تركي على سنة الله ورسوله...

فتحت الدرج الي بجنب السرير...وطلعت ورقة...ورقة عطاها اياها فيصل لاول مرة اعترف لها بحبه...

مساءٌ يفتتحُ عِشقهُ من لون حضوركَ
تنتشي منهُ خلايا الروح
يفوحُ منه عِبقُ التراب الرّطب
في ليلةٍ ماطرة هادئة
وكوباً من الرغبةِ أحتسيه
ومعزوفةٍ تنفخُ في الأحلام وعداً
أفتحُ صفحتي البيضاء

وطناً لـ حروفكَ

فاغدق من حبرك عليها بعضُ من شهوات المساء

واملأ ثغرات السطور كلُّها حباًّ

واترك في آخرها قبلةً على ثغر وردةٍ حمراء

((منقووووول))


ضمت الورقة وزاد بكيها...

لينة:سامحني يافيصل...سامحني لاني ماقدرت اوفي بوعدي لك

تذكرت اول لقاء كان بين فيصل وتركي...وقتها وعدت فيصل بان لا تركي ولا غيره راح يبعدونهم عن بعض...بس وين هالوعد...كله رااااح الحين...واذا فات الفوت ما ينفع الصوت..

******************************

ترف منسدحة على السرير وهي مبتسمه...

تذكرت كلام زياد لها...تتمنى من كل قلبها يكون جدي هالمرة ويتكلم من قلبه...

تذكرت كل الحظات الحلوة الي جمعتهم مع بعض...بس مرت عليها صورة زياد وهو حاضن بتول...

حست بالحقد والكره يتسلل لقلبها...

ترف:وانا غبية اصدقه...الي يخون مرة يخون الف...ايش يضمني انه مو معاها للحين وراجع لي بس كذا...لاني بنت عمه

نفظت هالافكار من راسها...

ترف:لا..زياد يحبني ومستحيل يسوي فيني كذا...وش فيها يعني لو غلط..مافي احد ما يغلط...هو وعدني يفتح صفحة جديدة وانا صدقته...ومستحيل اكذبه لو شنو ما صار..

***************************

جالسة على الكرسي وبيدها السلسال...ابتسمت...قد ايش تحب محمد...لو خيروها بنه وبين نفسها...تبيع نفسها عشانه...هو صار لها كل شي بحياتها..ومستحييل تقدر تتخيل حياتها بدون..ولو للحظة وحدة بس...

باست السلسال وضمته بكل حب...

توجهت للسرير عشان تنام...طالعت جوالها...وابتسمت...

ارسلت له رسالة وبعدين نامت...

*************************

كان بالسيارة وبيروح لبيته بعد ما وصل ابرار...الي حالتها ابد مو عاجبته....

سمع نغمة الجوال..وابتسم...عرفها لانه حاط لها نغمة مخصوصة لها..وبصوتها...

وقف السيارة عشان يقرى الرسالة...

((بحط قلبي بين يدينك هدية
واقول لك كل عام وانت حبيبي

الله لا يغير عليك وعلي
يا جعل قلبك دوم حظي ونصيبي))


ابتسم..

محمد:ياحبي لها

ارسل لها رسالة..

((قلبي خذيته لاكن انه شوي
تستاهل اكثر يادواي وطبيبي

اموت فيك وادري تموت انت في
محال ظنك في هوانا يخبي))

***************************

سكرت منه وهي تحس بتوتر وخوف...

ماتدري تصدق كلامه وتسوي الي قاله لها...ولا تبعد عنه..

سحر شهقت:لااا..ايش ابعد عنه...مستحيل

رجعت سندت نفسها على السرير...

ما تقدر تتخيل حياتها بدون وليد..تعشقه من كل قلبها...

بس بعد كلامه مو منطقي...يعني شنو يتزوجون ويحطون عمها قدام الامر الواقع...

سحر:معقوله عمي رفض وليد؟؟...ليش لا...عمي يسويها هو اصلا ما يعجبه احد..

تغوذت من الشيطان وقررت تنام..يمكن اذا صحت تتحسن الامور...او تقدر تتخذ قرار صح...

*****************************

في اليوم الثاني...

قامت من السرير بتعب..زماقدرت تنام امس...طول اليل تناظر بوجوالها على امل انه يرن ويكون هو...لاكن ولا حتى ارسل رسالة...

دقت عليه مع انها متاكدة انه بيكون قافل جواله...

كل توقعاتها طلعت غلط اول ما سمعت صوته...كل الغضب الي كانت حاملته وناوية تفجره عليه تلاشا...

عرفت قد ايش هي..مـــشــتــاقــة له..

ابرار بلهفة:بسام

بسام:هلا ابرار..ليه داقة؟؟

ابرار باستغراب:ليه داقة؟؟

بسام:أي فتحت جوالي وشفت مكالمات منك واستغربت

ابرار حست وكان موية باردة انكتت عليها:ايش؟؟...انت وش قاعد تقول؟؟

بسام كان توه بيتكلم...بس ابرار سمعت صوت وحدة بجنبه...

ابرار:بسام مين هاذي؟؟

بسام بلعثمة:ااا..هاذي...هاذي سارة

ابرار صرخت:سارة؟؟...طليقتك؟؟

بسام:ابرار انا....

ابرار زاد صراخها:انت شنو؟...انت ولاشي..انت احقر من الحقارة...عمري ما توقعتك كذا يا بسام عمري...(بكت)...توقعت انك تغيرت...بس الن؟؟؟؟...بيظل طول عمره ن؟؟؟؟....

بسام بعصبية:ابرار انا ما اسمح لك

ابرار:انت مين عشان تسمح ولا لا...

بسام:انا.....

ابرار قاطعته:انت تسكت ومابي اسمع صوته...ورقمي امسحه..هاذا اذ ما مسحته من قبل...جد انك حقير تفوو عليك

سكر الخط ورمت الجوال بحسرة...انهارت على الارض وهي تبكي...

ناظرت الدريشة وشافت سامي يطالعها باستغراب...استغربت ليه دايم كل ما تحتاج لاحد...تلقى سامي قدامها..زليه هو بالذات...

ماهتمت وما حبت تتعب نفسها بالتفكير...لان الي فيها مكفيها...

غطت وجهها وبكت بصوت يقطع القلب...

سامي واقف بمكانه ومو عارف ايش يسوي...

ما يقدر يروح لها ولا يقدر يقول لها شي...يخاف تنفجر بوجهه...هي من امس وهو حاس ان فيها شي..واليوم لما سمع الصراخ زادت شكوكه...

حاولت تهدى على الاقل قدامه..لاكن كل ما تتذكر يزيد بكيها...

سامي بخوف من ردت فعلها:ابرار؟؟

ابرار بكت بدون ما تتكلم....

سامي:ابرار شفيك؟؟

ابرار من بين شهقات:خاين...حقير...اكرهه

سامي مو فاهم شي:شنو صار...فهميني؟؟

ابرار:انا احبه...ليه يسوي كذا....ليه يرجع لي دام انه بيرجع لها...ليه؟؟؟

سامي((لاحول ولا قوة الا بالله...والله ابتلشنا)):طيب بنتكلم من هنا...تعالي خلينا نطلع وفهميني كل شي وبحاول اساعدك

ما تدري ليه قالت كذا..او ليه فكرت بكذا..بس كل الي تعرفه انها محتاجة تتكلم مع أي احد....

ابرار بهدووء وهي تمسح دموعها:اوكي

حس الفرحة مو سايعته...ابرار المغرورة والي ما تدانيه..الحين تعطيه وجه وتوافق انها تشوفه..

سامي((سبحان الي يغير وما يتغير))....

*****************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 05:27 PM
وقفت قدام المراية وهي تحط المسات الاخيرة من المكياج...

تنهدت وهي تسكر الروج...طالعت لبسها...مرة عادي بالنسبة للقاء الاول بينها وبين تركي بعد ما صار زوجها...

لينة تنهدت:زوجك...خلاص تركي صار زوجك...لازم تتقبلين هاذا الوضع

دخلت للاصنصير عشان تنزل للدور الاول..وتقابل تركي بالمجلس...

كانت لابسة تنورة جينز قصيرة لين نص الساق...وبلوزة اخضر عشبي...

كانت طالعه عليها مرتبة ومرة كيوت...وشعرها تاركته مفتوح على كتوفها بكل راحه...

وقفت عند باب المجلس ومسكت قبضة الباب...

كانت بتدخل بس سمعت احد بناديها....

التفتت عشان تشوف مين...

****************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 05:28 PM
الجزء الثامن عشر


كانو جالسين بالكوفي..وداخل كل واحد مشاعر مختلطة...

سامي(مشاعره...حب..عشق..وله...وحزن على حال حبيبته..وغيره وحقد على الشخص الي تسبب بحزنها)...

ابرار(داخلها مشاعر...حزن..وندم...وقهر على الي ضيعته من سنين عمرها...على حبيب..وهمي..)...

سامي لاحظ سكوتها طول..قرر انه هو الي بيبدا بالكلام...

سامي:تحبين انا ابدى ولا انتي؟!

ابرار الي كانت تلعب باصابعها بتوتر..رفعت راسها لمما سمعت صوته..والتقت عيونها السود بعيونه الرمادية...

قالت بهدووء:براحتك

سامي ابتسم:اوكي انا ببدى وبسلك سؤال

ابرار طالعته وكانها تساله وشو السؤال....

سامي فهمها:ليه كنتي تبكين امس بالملكة؟؟

ابرار رجعت تلعب باصابعها...

قالت بتوتر:ولا شي..بس....

سامي قاطعها:انتي ما وافقتي تجين هنا الا لانك تبين تتكلمين...قولي..لا تخافين..سرك في بير

ابرار طالعت بسامي وبعدين طالعت الدريشة...

تنهدت بداخلها..معاه حق..هي ما جات لهنا الا لانها تبي تفرغ الي بداخلها..تبي تتكلم...

ابرار بدون ما تطالع بسامي...قالت بهدووء:تتذكر بسام؟؟

سامي ضغط على يده بقوة..حس بغيره وحقد وكره لهاذا الانسان...

سامي((وكيف بنساه)):مين بسام؟؟

ابرار:احم.. احم... الي كنت معه بالمطعم هاذاك اليوم وبعدين انت جيت و....

سامي قاطعها بغرور:اها تذكرته...هاذاك الي ضربته ومسحت فيه الارض وهو ما قدر يفتح فمه

ما تدري ليه ما تنرفزت من كلامه...يمكن لانها منقهرة من بسام...

ابرار:ايوه هو

سامي:وش فيه؟؟

قالت له كل شي صار...بدون ما تحس..حست انها تتكلم مع نفسها...حاسة براحة غير طبيعية وهي تتكلم معه...كان يسمعها بدون مايقاطعها ولا بكلمة وحدة او بانفعال على الي تقوله...

ما قدرت تمنع نفسها من البكى...بكت من كل قلبها...

سامي حس قلبه يتقطع وهو يشوف حبيبته تبكي بهاذي الطريقة...

سامي بحزم:خلاص لا تبكين..هو ما يستاهل

ابرار زادت بكي...

سامي مسك يدها:والله لا اخليه يدفع ثمن هالدموع غالي

ابرار وهي تمسح دموعها..قالت بهمس:بس انا...احبه

سامي وقف بعصبية وقال بصراخ:غبية...بعد كل الي سواه وتقولين احبه..على شنو انتي شفتي وجهه اول عشان تحبينه...غيره يتمنى نظرة منك..كلمة تريحه...وانتي تدورين رضى الي باعك وتقولين احبه

ابرار طالعته باستغراب...ماله داعي يعصب عليها كذا...

سامي جلس وهو يحاول يهدي اعصابه:سوري على صراخي..(علا صوته)...بس انتي تنرفزين بصراحة

ابرار تنرفزت من طريقته بالكلام:وانت ليه متنرفز لهاذي الدرجة..وش دخلك؟؟

سامي سكت مصدوم...ثاني مرة توضح له انه ماله صلطة عليها ولا له حق عليها..وكانها ماتعرفه ولا شي...

سامي وقف وقال بهدووء عكس الي يحسه:اوكي...مالي حق عليك ومالي دخل فيك...بس لا ترجعين تقولين ندمانة وتبكين...وتذكري انك انتي الي تبعدين الي يحبونك عنك

فتح البارتشين عشان يطلع وهو كله امل انها توقفه...مايبي يطلع..يبي يظل معاها حتى لو هي ما تبيه...

ابرار بتردد:س..سامي

التفت لها وهو يحاول يخفي ابتسامته:نعم؟؟

ابرار بنفس التردد:...اسفة...

سامي:اذا ما تبين تقولينها مو لازم

ابرار رفعت راسها وقالت بسرعة:لا مين قال

عضت على شفايفها...ماتدري ليه ما كانت تبي تبين له انها مهتمة لزعله...

ابرار بهدووء:اقصد...

سامي قاطعها وهو يجلس...قال ببتسامة:فاهم قصدك..ماله داعي تبررين

ابرار طالعت الدريشة بدون لا تتكلم...تحس انها لو تكلمت بتقول اشياء ماتبي تقولها...او ما تبي سامي يعرفها...

*******************************

مسكت قبضة الباب...بس وقفت لما سمعت صوت احد يناديها...

التفتت تشوف مين ناداها....

راكان:لينة

لينة التفتت له:نعم؟؟

راكان ببتسامة:رايحة لتركي؟؟

لينة بهدووء:ايوه

راكان وهو يخربط بشعره:ممم..طيب وين اسيل؟؟

لينة باستغراب:اسيل؟؟

راكان ابتسم:ايوه

لينة:مدري بس اتوقع بالمستشفى

راكان:اها طيب

توجه للباب عشان يروح بس لينة نادته...

راكان التفت لها:نعم؟؟

لينة:ليه تسال؟؟

راكان:جايب لها مفاجاءة

لينة بفضول:وشو؟؟

راكان:بعدين تعرفين..يلا باي

لينة ابتسمت بهدووء:باي

راح راكان وهي التفتت للباب...تتمنى انها ما تدخل..بس بعد ما تقدر تخليه وتروح...هو خلاص صار زوجها وهاذا امر مفروغ منه..

تنهدت وخذت نفس ودخلت....

**************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 05:29 PM
دخلت وهي تحس اطرافها كلها باردة...

لينة بهدووء:السلام عليكم

تركي وقف لما شافها...قال ببتسامة:وعليكم السلام

جلست بكل هدووء على الكرسي...تحس بطنها يمغصها من كثر التوتر...

تركي:شخبارك لينة؟؟

لينة وهي تعدل جلستها بارتباك:احم..احم....تمام....انت كيفك؟؟

تركي:بخير جعلك بخير

لينة وهي ترجع خصله نزلت على وجهها:تسلم

سكتو الاثنين...كل واحد مو عارف ايش يقول للثاني...

تركي:متى تبين العرس؟؟

لينة رفعت راسها:عرس؟؟

تركي استغرب ردة فعلها:ايوه...عرس

لينة انتبهت على نفسها..ابتسمت بتوتر:ايوه عارفة..بس استغربت...قصدي...مو كانه توه بدري

تركي:على راحتك متى ما تبين انا جاهز

لينة:اوكي

تركي:ووين تبين تسافرين؟؟

لينة:ليه اسافر؟؟

تركي ابتسم وعلى وجهه علامة استفهام:قصدي وين تبين تسافرين شهر العسل؟؟

لينة:لا انا مابي اسافر

تركي:ليه؟؟

لينة:بس مابي

تركي:على راحتك

ظلو يسولفون سوالف عادية...وكانهم يعرفون بعض من سنين او
متعودين على بعض...مو كانهم توهم متزوجين...بروود غير طبيعي بين الاثنين ومسافات وحواجز..صعب انها تنهدم بسهولة...

****************************

طلع من مكتبه وهو شايل ملفات لمريش عنده...يبي يوديها لاسيل عشان تتولى علاج الحالة...

استغرب لما شاف راكان جاي للمستشفى...

راكان لما شافه ابتسم وتقدم له....

راكان وه يمد يده..ابتسم:هلا وغلا

محمد ببروود:اهلين

راكان:كيفك محمد؟؟

محمد:بخير..انت كيفك؟؟

راكان:بخير الحمد الله...عرفتني ولا ملخبط بيني وبين زياد؟؟

محمد:لا...عرفتك

راكان ببتسامة:طيب كويس

سكتو الاثنين للحظات وبعدين راكان تكلم...

راكان:وين مكتب اسيل؟؟

محمد رفع حاجبه:ليه؟؟...(انتبه على نفسه)..اقصد...هي مشغولة الحين

راكان:لا ماراح اخذ من وقتها..خمس دقايق تكفي

محمد اشر له على مكتبها وهو مقهور منه:باخر الممر على يدك اليمين

راكان ابتسم ومد يده له:اوكي مشكور..مع السلامة

محمد:مع السلامة

راح راكان لعند اسيل...ومحمد ضل بمكانه مقهوور ومعصب من راكان...

يعني ما كفاه انه 24 ساعة يشوفها بالبيت...بعد جاي لحد هنا...

وصل لمكتبها وطق الباب...

سمع صوتها من ورى الباب:تفضل

راكان دخل بهدووء وسكر الباب...

اسيل:حطي الملف على الطاولة و...

سكتت لما رفعت راسها وشافت راكان...

اسيل ابتسمت:راكان؟؟

راكان رد لها الابتسامة:لا صار في تطورات وصرتي تفرقين بيني بين زياد

اسيل:هههههه هلا والله....(اشرت له يجلس)...تفضل

جلس راكان على الكرسي واسيل جلست على الطاولة...

اسيل:وش هالمفاجئة الحلوة هاذي؟؟

راكان:اكيد حلوة؟؟

اسيل:اكيدين بعد

راكان:عموما انا جاي اوريك شي ورايح

اسيل:وشو؟؟

راكان:انتي وش طلبتي مني قبل ملكة لينة؟؟

اسيل وهي تحاول تتذكر:مدري..ما اتذكر

راكان:طيب انا بذكرك

مد لها الكيس الي بيده...

اسيل اخذت منه الكيس وافتحته باستغراب...

انفجرت من الضحك اول ماشافت الثوب والشماغ الي طلبتهم منه...

راكان ببتسامة:وش رايك بالمفاجاءة؟؟

اسيل:ههههههههه احلى مفاجاءة

سكتت لما انتبهت بمحمد الي دخل بدون ما يطق الباب حتى..

راكان التفت باستغراب للي دخل بهاذي الطريقة...

اسيل انتبهت بنظرات محمد وراكان لبعض...

اسيل بارتباك:..هلا دكتور محمد..بغيت شي؟؟

محمد وهو مانزل عينه من راكان:ايوه بغيت اعطيك هاذا الملف

دخل للمكتب ورمى الملف على الطاولة...والغيرة مبينة بعيونه...

طلع من المكتب وسكر الباب وراه بكل عصبية...

راكان طالع اسيل باستغراب:شفيه هاذا؟؟

اسيل وهي تطالع الباب:مدري

*******************************

نزلت من الدرج واستغربت لما شافت ترف واقفة عند باب المجلس..

تقدمت لها بهدووء عشان ما تحس فيها...

سحر:وش قاعدة تسوين؟؟

ترف نقزت من الخوف:بسم الله...خرعتيني

سحر:اخلصي وش قاعدة تسوين؟؟

ترف بهمس:اوش وطي صوتك لا احد يسمعك

سحر بهمس:ليه؟؟

ترف:تعالي وشوفي

وقفو هم الثنتين عند الباب ويحاولون يسمعون سوالف لينة وتركي

سحر:اوف وش قاعدين يقولون...ما اسمع عدل

ترف وهي تقرب اكثر للباب:حتى نا

سحر:افتحي الباب شوي

ترف:لا يمكن يشوفونا

سحر:ناراح يشوفون شي...افتحيه شوية بس

ترف:طيب بس لو شافتنا لينة بقولها انتي الي فتحتيه

سحر ضربت راس ترف بخفة:طيب بس افتحي

فتحت الباب بهدووء وتمنت انها ما فتحته...

لان لينة فتحته بنفس الوقت...

طاحت سحر على ترف الي تمسكت بالباب بقووة...

لينة طالعتهم باستغراب:انتو من وين طلعتو؟؟

ترف:هههههه...وين اسيل؟؟

سحر وهي تطالع ترف:قلت لك بعدي عن الباب بس انتي ملقوفة...(طالعت لينة)...اوه لينة...شخبارك؟؟...يوه لازم اروح الحين...بايووو

ترف طالعت سحر بصدمة...

ترف:من جد نصابة...(طالعت لينة وابتسمت)...باي

ركضت للاصنصير وراحت لفوق....

تركي استغرب من لينة الي واقفة ولا تحركت من مكانها...

تركي حطت يده على كتف لينة:شفيك؟؟

لينة انتبهت...وابتسمت بهدووء وهي تتذكر شكل ترف وسحر..ماقدرت تمسك نفسها:هههههههه

تركي ابتسم على ضحتها المفاجاءة:ليه تضحكين؟؟

لينة وهي لسى مبتسمة:لا بس اول ما طلعت شفت سحر وترف واقفين على الباب..(التفتت عليه)...والظاهر انهم كانو يتسمعون علينا

تركي ظل يطالع بلينة...من زمان ماشاف ابتسامتها ولا سمع ضحكتها...احياننا يشك انها راضية فيه...

تركي بجدية:لينة ممكن اسالك سؤال

لينة استغربت من طريقته الجدية بالكلام:ايش؟؟

تركي اخذ نفس وقال بدون ما يطالع فيها:انتي في احد ثاني بحياتك؟؟

لينة انصدمت ما توقعته يسال هاذا السؤال...او توقعت بس مو الحين يعني ليه ما سالها قبل الملكة...وليه سال الحين يعني لهاذي الدرجة واضح عليها...

تركي لاحظ ان سكوتها طول...طالعها يشوف ردة فعلها...لقى الصجمة واضحة على وجهها...

تركي بنفس النبرة:خليني اوضح سؤالي...انتي تبيني ولا لا؟؟...ترى اذا ماتبيني ممكن الحين اطلقك وبكل سهولة...انا مابي اجبرك على شي...والله يسهل عليك يابنت الناس

ماتدري ليه بهاذي الحظة حست الدموع تتجمع بعيونها...معقولة زعلانة لانها بتفقد تركي...معقولة تحبه...ولا لانها فقدت فيصل وماتبي تفقد تركي بعد...الي تحس فيه تتجاهه ايش بالضبط...حب؟؟...معزة؟؟؟...ولاشنو بالظبط؟؟...

لينة وهي تحبس دموعها:تركي انا...انا....(ايش بتقول له يعني...كنت احب واحد وللحين احبه بس انت جيت بالسكة...تركي ما يستاهل الي بتسويه)...

لينة وهي تمثل العصبية:انت كيف تقول هالكلام..لو انا ما ابيك كان قلت لك وشو الي بيمنعني يعني

تركي بهدووء:اسف ادري اني غلطان...بس بصراحة طريقتك بالتعامل معاي غريبة...تخليني احس ان....

لينة قاطعته:اذا قلتها مرة ثانية بجد ما عاد يصيربيني وبينك أي شي...وبعدين انا اتعامل كذا مع كل الناس

تركي:اوكي هدي...ادري اني غلطان بس بجد مو بقصدي

لينة طالعته بنظرات عتاب....

تركي ابتسم وقرص خدها:خلاص قلت لك اسف

لينة ابتسمت غصبن عنها...واحد حنون وطيب مثل تركي كيف تزعل منه:اوكي خلاص....سامحتك

تركي خربط بشعرها وهو مبتسم وبعدين طلع...

لينة ظلت بمكانها واقفة وتبتسم وهي تلمس شعرها الي خربط فيه تركي...

**************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 05:30 PM
بالكوفي...

سامي وهو يحط العصير على الطاولة:ابرار

ابرار وهي تلعب بالمزاز حق العصير:نعم

سامي ابتسم على شكلها:ممكن اطلب منك طلب

ابرار رفعت راسها له:وشو؟؟

سامي:ابيك تغنيلي

ابرار رفعت حاجبها:لا والله..مو صوتي مو عاجبك وكله نشاز ومدري وشو

سامي حط يدينه الثنتين على خده وسند نفسه على الطاولة:كثير اقول اشياء ما اعنيها

ابرار سوت مثل حركته وسندت نفسها على الطاولة:مثلا؟؟

سامي بعد شوي وقعد يشرب العصير...حط العصير على الطاولة مرة ثانية:اها قلتي لي مثلا...يعني انتي ما تعجبيني...ولا شكلك...ولا ضحكتك..ولا شي فيك اصلا يعجبني

ابرار بعدت عن الطاولة وسندت نفسها على الكرسي...بلعت ريقها بتوتر...لانها عارفة انه يقصد بكلامه العكس...

قالت تغير الموضوع:شنو تبيني اغنيلك؟؟

سامي ببتاسمة:احاول

ابرار:اوكي

تنحنت وعدلت جلستها...طالعت بسامي الي حاط يده على خده ويناظر فيها...

ماقدرت تمسك ضحكتها:هههههه..شفيك تطالعني كذا

سامي:معجب

ابرار ختها على انها مزحة:هههههههه ايوه صح...يلا اسكت بغني

سامي حط يده على فمه..

ابرار بدت تغني...


احاول اخفي احساسي ولاكن بالعشق مفضوح
تشوف الفرحة في عيني وحبك بالعقل والروح
احبك حب ما اقدر اعاند فيه احساسي
لقيت الحب شي اكبر من اني اخذ انفاسي
حياتي امرها بيدك وحبك سيدي وسيدك
وعمري ما ابتدا قبلك وعيدي بالهوى عيدك
حبيبي عمري لك والروح وقلبي بالعشق هايم
فداك الروح وروح الروح ياربي تبقى لي دايم
معاك الدنيا شي ثاني معاك الدنيا شي احلى
ومهما كانت الدنيا معاك احلى اكيد احلى
تخيل الدنيا من غيري او لحظة من غيرك
انا ما اشوف في الدنيا وفي قلبي احد غيرك
سامي غنى معها بهاذا المقطع...

احبك حب ما اقدر اعاند فيه احساسي
لقيت الحب شي اكبر من اني اخذ انفاسي

اول ما خلصت خزت سامي...

ابرار:الحين اذا تبي تغني قول من الاول مو تدخل عرض كذا

سامي:ليه ازعجتك؟؟

ابرار هدت شوي:لا عادي...بس يعني فاجاتني

سامي ابتسمكبس مفاجاة حلوة صح

ابرار وهي تقوم:هههههه...لا

سامي باستغراب:وين بتروحين؟؟

ابرار وهي تطالع الساعة:البيت...اوف طولنا واحنا هنا؟؟..(طالعته)..ماحسيت بالوقت

سامي:ولا انا

ابرار ببتسامة:شكرا

سامي رفع راسها باستغراب:على شنو؟؟

ابرار:على كل الي سويته معي اليوم...شكرا لانك اهتميت

سامي رد لها الابتسامة:العفو

طلعت من الكوفي وعيونها عليه وهي تبتسم له...

********************************

اول ما طلع راكان من المستشفى...جلست اسيل على الكرسي واعصابها متوترة...نظرة محمد لراكان ولها ما تطمن...

اسيل((الله يستر))...

فتح الباب بقوة...رفعت راسها تشوف الي دخل...

محمد سكر الباب وقربت من الكرسي حقها:ممكن افهم هاذا وش كان يسوي هنا

اسيل بلعت ريقها بخوف...اكثر شي تكرهه بمحمد لما يعصب...

اسيل ابتسمت بتوتر:شفيك محمد...ه..هاذا ولد عمي..وعادي لو زارني....وش فيها يعني

محمد بعصبية:لا والله

اسيل وقفت وبعدت عن الكرسي...التفتت عليه:انت الحين ليه معصب؟؟

محمد:وتساليني بعد

اسيل:بصراحة انا مو لاقية سبب مقنع يخليك تعصب كذا

محمد حاول يهدى شوي...غمض عيونه:اوكي...(فتح عينه)..قوليلي ليه كان هنا

اسيل مسكت يه وجلسه على الكرسي:طيب انت اهدى الحين وانا بقول لك

محمد:اوكي انا هادي الحين

اسيل:طيب..(اشرت له على الكيس الي فوق الطاولة)....جا عشان يجيب لي هاذي

محمد طالعها:وجايب لك هدية بعد

اسيل:لا مو هدية....ياربي محمد لا تفهمني غلط....انا طلبت منه الثوب وهو جابه

محمد:وليه ما عطاك اياه بالبيت

اسيل:حب يسويها لي مفاجاة...مافيها شي

محمد: أي بس هو دايم معك

اسيل:وانت دايم مع ابرار...تشوفني سويت الي انت سويته؟؟

محمد وقف:انا وابرار غير

اسيل وقفت وتخصرت:وليه غير؟؟

محمد لف عليها:اسيل لا تربطين شيئين مختلفين في بعض

اسيل:لا والله

محمد يغير الموضوع:خلاص ما تجلسين مع راكان ولا تكلمينهend of the story

اسيل:لا والله مثل ما انت قلت ما اجلس مع راكان..انت بعد ما تجلس مع ابرار ولا تكملها ولا تشوفها حتى

محمد:مستحيل

اسيل:حتى انا مستحيل ما اكلم راكان

محمد:يعني؟؟

اسيل:يعني الي يمشي علي يمشي عليك

محمد جلس على الكرسي بعصبية وقعد يهز يرجله بنرفزة...

اسيل تدري انه معصب...وتدري انه مايقدر يستغنى عن ابرار...من يوم ماكانو صغار وهم مايفترقون...بس بعد طريقته بالكلام نرفزتها...وكانه يامرها...

تقدمت لعنده وجلست بجنبه بهدووء:محمد...انت تدري اني احبك..ومستحيل احب غيرك..فليه هاذي الحساسية والغيرة من راكان...والله انا هو مافي بينا شي..وانا اعتبره مثل اخوي...ولا انت ماعندك ثقة فيني

محمد لف عليها والصدمة بوجهه...قال بسرعة:طبعا عندي ثقة فيك..كيف تقولين كذا؟؟

اسيل:طريقت تعاملك معاي تغيرت..من يوم ماجا راكان وانت متغير...خليتني اظن انك ماعدت تثق فيني

محمد مسك يدها:لا والله انا اثق فيك...بس انا احبك...وغيرتي دليل حبي لك

اسيل:هاذي غيره عمية وممكن تهدم الي بينا....وانا كابي اخسرك

محمد:ولا انا...وانا ادري اني غلطان..واسف على تصرفاتي البايخة

اسيل:يعني خلاص..ماعاد في غيرة من اليوم؟؟

محمد سكت وسوى نفسه يفكر...

اسيل عقدت حواجبها وضربته بخفه:مـــحــمــد

محمد:هههههههه...خلاص مافي

اسيل:وعد

محمد باس يدها:وعد

***************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 05:31 PM
بعد اسبوع...

مر الاسبوع سريع على ناس..وبطيئ على ناس...

جالسة بغرفتها وتطالع السقف..

تعبت من التفكير...بكرة عرسها...يعني بتكون زوجة تركي قدام كل الناس...يعني خلاص...ماعاد في امل....

محتارة بمشاعرها...تحس بالحب لفيصل....وترتاح لتركي....تتمنى انها تنسى كل الي صار لها مع فيصل...بس ماهي قادرة...

تبي تنسى وتبدى حياتها مع تركي من جديد....هو ما يستاهل انها تخونه بحبها لفيصل...اذا كانت ماترضاها على نفسها...كيف بترضاها على تركي....

تركي الي ما شافت منه الا الطيبة...والحنية....والحب...

نفضت هالافكار من راسها...

سحبت الفراش وغطت نفسها ونامت...

*******************************

اليوم الثاني...


جالسة بالسيارة ومتنرفزة....من ساعة قايلة لها انها جاهزة وبتطلع وللحين ما طلعت...

اسيل وهي تسكر الجوال:بعد ما ترد....الشرهة مو عليك...علي انا الي انتظرك


سامي طلع من بيته وركب سيارته...

اسيل شالت نظارتها...وهي فاتحة عيونها على الاخر...

طلعت ابرار من بيتهم وهي تطالع سيارة ابرار...

ابرار:يووه شكلها معصبة

دخلت للسيارة بسرعة...

ابرار وهي تحاول تبرر تاخرها لاسيل:والله كنت جاهزة..بس امي مدري شطلع عليها تبي تسولف

اسيل طنشت كلامها:ابرار

ابرار استغربت شكلها:نعم؟؟

اسيل التفتت لها وهي تقول بحماس:مساع شفت واحد يشبه تركان

ابرار ابتسمت:ايوه هاذا ولد جيرانا سامي

اسيل شهقت:ولد جيرانكم يشبه لتركان واول مرة تقولين لي...جد انك خاينة

ابرار:وانتي شدخلك...عندك محمد

اسيل توها تتذكر:ليكون هاذا سامي الي كل تتهاوسين معه

ابرار سندت نفسها على الكرسي:لا هاذا كان زمان

اسيل تكتفت ورفعت حاجبها:وشلي تغير

ابرار:اقول اسيل

اسيل:وشو؟؟

ابرار:مو كاننا تاخرنا على المشغل...يلا نروح

اسيل:ماشي...بمشيها هالمرة بس مسيري بعرف

ابرار:طيب يصير خير

اسيل طالعتها بشك وهي تبتسم لها....

****************************

فتحت الباب وهي مبتسمة لها....

نجد:مستعدة

لينة التفتت عليها والشكولاته بفمها...بلعت قطعة الشوكلاتة:خايفة

نجد:هههههههه...(راحت لها وضمتها)...وليه تخافين...انا بجمبك

لينة ابتسمت:ابي اقول لك شي...بس اخاف تضربيني

نجد بعدت عنها شوي...وطالعتها بشك:والله ينخاف منك...اخلصي انطقي...وش مسوية؟؟

لينة:ماسويت شي...بس...ابي

نجد:وش تبين؟؟

لينة:لا خلاص مابي

نجد:لا والله تقولين..لا تلعبين باعصابي

لينة اكلت حبة شوكولاته وطنشتها....

نجد ضربتها من كتفها:اقول تكلمي

لينة راحت لعند السرير وغطت نفسها...

نجد راحت لعندها:لينة بلا سخافة

لينة فتحت الفراش وقالت بسرعة:انا للحين احب فيصل...وابي اشوفه

غطت وجهها بسرعة بالفراش قبل لا يجيها شي من نجد...

نجد شهقت وفتحت الفراش:انتي وش قاعدة تقولين...انجنيتي؟؟

لينة غطت وجهها مرة ثانية:يووه نجد خلاص ماقلت شي

نجد فتحت الفراش مرة ثانية:لا والله...لينة هالكلام مايصير

لينة تاففت وبعدت شعرها عن وجهها:طيب شسوي يعني...مو بكيفي

نجد رفعت اصبعها بتهديد:لينة انا اتكلم معك جد...فيصل لا تنسينه وتشيلينه من بالك

لينة مدت بوزها:بحاول

نجد:لا مو تحاولين...لازم تنسينه

لينة:خلاص نجت بنام

غطت وجهها وغمضت عيونها بقووة...

نجد تنهدت...ورحمت صديقتها الي ما تهنت بحياتها ابد..من يوم وهي صغيرة كانت شايلة مسؤولية خواتها...ولما اخيرا بتتزوج وبتستقر بحياتها...ماهي قادرة تحب الي بيكون شريك حياتها...ورابطة حياتها بواحد بين الحياة والموت...ومحد يعرف مصيره غير رب العالمين سبحانه...

*******************************

باليل...

زياد واقف قدام المراية ويظبط غترته....

دخل راكان والابتسامة على وجهه:اوه زياد..بصراحة غطيت علي

زياد:هههههههه ادري

راكان وهو يكش عليه:مالت عليك

نزلت سحر من الدرج وعلى وجهها ابتسامة ساحرة....

سحر بدلع:شفيكم بس تتهاوشون ترى ازعجتوني

راكان وزياد سكتو اول ما شافو سحر...كانت من جد طالعة حلوة...غير عن كل مرة يشوفونها فيها...

كانت لابسة فستان اسود طويل وضيق من عند الخصر...فيه حزام عريض بالاسود...وكله كسرات...

مكياج رايق وهادي مع روج احمر صارخ ومناكير بنفس لون الروج...

وشعرها الاسود مكسر على شعرها وواصل لين كتوفها...

سحر ضحكت على اشكالهم:ههههههه لهالدرجة انا حلوة عشان ما تقدرون تنزلون عينكم من علي

راكان انتبه لنفسة وقعد يلهي نفسه باي شي قدامه عشان ما يطالعها...

اما زياد فتقدم لعندها...مسك يدها وقعد يدور فيها....

زياد:طالعة قمر توني ادري انك حلوة كذا

سحر وهي تدور على نفسها:اصلا انا حلوة من زمان بس انت ما عندك نظر

زياد همس باذنها:ايوه بس غيري عنده

سحر وقفت وطالعته باستغراب بعدساتها الرمادية:شقصدك؟؟

زياد ابتسم:بعدين اقول لك

نزلت ترف من الدرج وهي لابسة فستان اصفر صارخ قصير لين نص الساق..وفيه شريطة ستان من النص لونها احمر...

وشعرها مسويته كيرلي...طالع كله حيوية ونعومة..بلمعته الطبيعية...

ترف تخصرت:لا والله يا استاذ زياد

زياد التفت لها وهو مبتسم:لا عاد كذا انا مقدر...(تقدم لعندها ونزلها من الدرج)...ليه كذا ياقلبي...شكلك تقصدين تعذبيني

ترف:لا والله..(سحبت يدها منه)...ياشينك اذا استهبلت

زياد:ههههههه لا والله ما استهبل...طالعه قمر

ترف:توك تقول لسحر طالعه قمر

زياد باستهبال:عادي يصير قمرين

ترف ضربته على كتفه:ياشينك بس

سحر انتبهت لراكان الي ما علق ولا بكلمة...

سحر وهي تطالع نفسها بالمراية:اقول راكان

راكان بدون ما يطالعها:نعم

سحر طالعته:وش رايك فيني؟؟

راكان رفع حاجبه وهو يطالع فيها...وش هالجراءة الي فيها:ممم..عادي

سحر تكتفت:كيف يعني عادي؟؟

راكان وهو يتوجه للباب:يعني عادي

سحر رفعت حاجبها بغرور..(همست)..:مالت عليك

زياد:يلا بنات ترا بنتاخر لا تنسون اليوم عرس لينة مو أي احد لازم نروح اول الناس

ترف وهي تدف زياد لجهة الباب:طيب يلا بلا هذرة امش قدامي

زياد:هههههههه طيب اعصابك

سحر نادت على الشغالات يجيبون عباية ترف وهي لبست عبايتها وطلعت...

******************************

في المشغل...

ابرار بصراخ:اسيل ما خلصتي؟؟

اسيل بنفس النبرة:ايش؟؟

ابرار علت صوتها اكثر:اقووول ما خلصتي؟؟؟

الكوفيرة انزعجت من صراخهم...طفت السشوار وراحت عنهم...

ابرار:اقول ما خلصتي؟؟

اسيل:لا لسى...لينة ونجد وينهم؟؟

ابرار:نجد توها مخلصة ميك اب ولينة قاعدين يسون شعرها

اسيل:لسى ما خلصو؟؟

ابرار:لا نجد خلصت بس باقي لينة...

قالت وهي تطالع شعر اسيل الي توها تبدى فيه:وشكلك انتي بعد مطولة

اسيل:طيب خلاص روحي انتي ونجد وبعدين نلحقكم انا ولينة

ابرار:اوكي بروح اقول لنجد

راحت ابرار تكلم نجد والكوفيرة رجعت عشان تسوي شعر اسيل...


بالغرفة عند لينة...

نجد:لينة اعقلي

لينة:نجد انتي ليه مو راضية تستوعبين انا قلت لك خلاص ماراح اروح

نجد:والله ما اظمنك

لينة:افا ما عندك ثقة فيني

نجد:بصراحة..لا

لينة:نـــجــــد بلا سخافة

نجد تنهدت:خلاص عورتي راسي

دخلت ابرار وهي مبتسمة:هاي بعروستنا...شخبارك؟؟

لينة ابتسمت:هايات...انا بخير انتي شلونك؟؟

ابرار:تمام...وانتي نجد شخبارك...وشخبار النونو؟؟

نجد:ههههه والله النونو وامه بخير بس هو مجنني شوي

ابرار:كم شهر باقي وتولدين؟؟

نجد:ممم باقي لي 3 شهور

ابرار:يلا بسرعة نبي نشوفه

نجد:افا عليك وانتي الي بتسمينه بعد

ابرار:جد؟؟

نجد:طبعا لا

ابرار:ههههههههههه

نجد:اقول ابرار خلينا نروح وبعدين لينة واسيل يلحقونا لان شكلهم بيتاخرون

ابرار:انا كنت جاية اقول لك كذا

نجد:طيب اجل يلا

ابرار:اوكي بس بجيب عبايتي

نجد:جيبي عبايتي معك

ابرار:اوكي

طلعت ابرار ونجد التفتت للينة:يلا حبيبتي مع السلامة

لينة:مع السلامة

ابرار:مبرووك

لينة وهي تحاول تكابر:الله يبارك فيك

طلعت نجد من الغرفة ولينة رفعت جوالها...

جلست تقرا كل رسالة رسلها لها فيصل وبتمعن...كلمة كلمة..وحرف بحرف...وبعدين تمسحها...مايصير تخليها بجوالها وهي زوجة تركي...

******************************

باقاعة....

الكل فرحان ومبسوط للينة وتركي...اساميهم مزينة الصالة كلها طاولات موزعة بطريقة حلو ومرتبة بكل مكان...

وصوت عبد المجيد مالي المكان...

ترف:سحر يلا نرقص

سحر:بسم الله ما مدانا نوصل

ترف:معليه انا فرحانة اليوم...مابي اضيع ولا اغنية علي

سحر ابتسمت:حتى انا احس نفسي فرحانة...والله لينة تستاهل..شوفي كيف اسمها هي وتركي منور الصالة

ترف طالعت اساميهم المكتوبة بالورد ومعلقة على الجدار...

ترف:ايوه معاك حق

سحر رن جوالها...ارتبكت لما سمعت النغمة...

ترف:يووه ليه ما سكرتي جوالك..هاذا وقته تكلمين

سحر وهي توقف:معليه هالمرة بس

طلعت لبرة عشان ترد على وليد..

سحر:هلا حياتي

وليد:شخبارك قلبي؟؟

سحر:بخير وانت؟؟

وليد:ماراح ارتاح الا لما تقولين لي على رايك بالموضوع الي قلته لك

سحر تحاول تغير الموضوع:عاد اليوم عرس اختي وانت ما باركت لي

وليد فاهمها:سحر

سحر تنهدت:وليد والله صعب اقرر

وليد:طيب اطلعي لي الحين..انا بالسيارة

سحر اول مرة تحس ان الي تسويه غلط...للحظة حست بشي غلط...

سحر:الحين؟؟

وليد:ايه...ليه في شي؟؟

سحر:ها..لا عادي...دقايق واكون عندك

سكرت الجوال وهي تحس قلبها مقبوض ماتدري ليه جاها هالاحساس الغريب...

عدلت شكلها بالمراية وطلعت....

شافت سيارة وليد عند الباب ودخلتها...

سحر:هاي

وليد:هايات...وشو قلتي؟؟

سحر:طيب بارك اول

وليد بدون نفس:مبرووك..انبسطتي

سحر:وليد..شفيك؟؟

وليد:انا ولا انتي...شوفي يا سحر..لو انتي ما تبيني انا ما عندي مشكله انسحب من حياتك بكل سهولة وبدون أي شوشرة

سحر فتحت عيونها على وسعهم:بكل بساطة

وليد تنهد:مو انتي الي تاجلين وتطويلين الموضوع

سحر وهي تبكي:وليد افهمني...انا احبك..بس هاذولا اهلي...ما اقدر اسوي فيهم كذا

وليد:وانا ما قلت لك اكفري انا اقول نتزوج..على سنة الله ورسوله..بس بالسر..وبعدين نقول لهم عشان ما يقدرون يسون شي

سحر وهي تمسح دموعها:طيب...طيب حاول مع عمي مرة ثانية

وليد:صدقيني رحت له اكثر من مرة وكل مرة يطردني...صدقيني

سحر:مصدقتك هاذا عمي وانا ادرى فيه..اعرفه لسانه طويل وما يقدر احد..بس...

وليد قاطعها:لا بس ولا شي...الحين اقول لك....تختاريني ولا ترجعين لداخل وتنسين شي اسمه وليد

سحر طالعته والتفتت وراها تطالع قاعة العرس...اهلها كلهم داخل...فرحانين للينة...كيف تفكر تقتل فرحتهم...رجعت ولفت على وليد...بس هاذا وليد...الانسان الوحيد الي حسسها بطعم الحب...الوحيد الي وقف بجنبها لما كانت محتاجة احد...الوحيد الي مسح دمعتها لما نزلت...الوحيد الي حبها وحبته من كل قلبها...

الاختيار صعب...


غمضت عيونها واخذت نفس...

سحر فتحت عيونها وقالت بحزم:وليد انا قررت....موافقة

******************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 05:32 PM
اسيل وهي تلبس عبايتها:يلا لينة قبل لا نتاخر

طالعت ساعتها...

اسيل:الساعة الحين 10 واحنا للحين ما رحنا

لينة بهدووء:اسيل

اسيل استغرتب نبرتها:نعم

لينة:ابي اشوف فيصل

اسيل فتحت عيونها على وسعهم:نعم؟؟...انتي تتكلمين جد؟؟...لا اكيد تمزحين

لينة:لا ما امزح

اسيل قربت منها وجلست جمبها:لينة...الله يهديك البسي عبايتك خلينا نروح

لينة طالعتها بجدية ورجاء:تكفين اسيل..هاذا اخر يوم اشوفه فيه

اسيل تنهدت:مدري كيف اسمع كلامك...اوكي

لينة ضمتها:احبك اسيل

اسيل بعدتها عنها:بس هاذي اخر مرة

لينة:اوكي

ركبو للسيارة وراحو للمستشفى...

مشو باكبر سرعة عندهم بالمستشفى عشان لا يتاخرون...

وصلو لعند غرفة فيصل...

لينة وقفت تطالع فيه...اشتاقت تشوف ملامح وجهه...من زمان ما تاملت فيه...

دخلت للغرفة على طول عشان لا تتاخر...

حبست دموعها وهي تشوفه متمدد قدامها...لاحول له ولا قوة...تدعي ربها انه يقوم ويعيش حياته...تتمنى من كل قلبها انه ينساها...ماتبيه يتعذب مثل ما هي متعذبة...

نزلت راسها على يدينه ونزلت دمعه من عينها...شدت على يده اكثر وهي تتمنى تشوفه قدامها وتقف على رجوله....

ماتدري هي تتوهم...ولا حقيقة...حست بيده تضغط على يدها..

رفعت راسها بسرعة تشوفه...طالعت عيونه...تتحرك ببطئ وكان يستعد يقوم....

يهمس باسمها بكل هدووء...

ماهي مصدقة الي تسمعه...من فرحتها نست ان اليوم عرسها..قامت بسرعة تبي تنادي الدكتور ويشوفه...بس حست يده تضغط على يدها...

فيصل بتعب ونفس متقطع...يفتح عيونه بكل بطئ:ل...لينة...ان...انتي هنا؟؟؟

لينة ضمت يده بيدينها:أي فيصل..انا هنا...هنا عشانك

فيصل: ابتسم بتعب:ليه....ليه خليتيني؟؟

لينة نزلت دموعها:لا فيصل...لا انا ما خليتك...انا كنت اجيلك كل يوم..وحتى اخر يوم

فيصل باستغراب:ا....اخر...اخر يوم؟؟

لينة نزلت راسها وسكتت...شلون بتقول له انها تزوجت غيره...

فيصل انتبه لفستانها الابيض...

فيصل:لينة....شنو....شنو الموضوع...كح كح

لينة قامت:انت اهدى...اهدى وانا بنادي الدكتور

فيصل:....لا....لا تروحين

لينة جلست على الكرسي:تامر امر

فيصل:ليه....ليه لابسة...كذا؟؟

لينة نزلت دموعها ونزلت راسها:فيصل انا....انا اليوم عرسي

فيصل مو مستوعب:.....ا...ايش؟؟....كح كح

لينة:فيصل انت تعبان لازم انادي الدكتور

فيصل بغصة:....ع...ر...عرسك؟؟

لينة تحاول تمسح دموعها:ايوه...تركي زوجي

فيصل:....تركي؟؟...

حس نفسه مخنوق ومو قادر يتنفس....الدنيا ظلمة من حوله...يبي يستنجد بلينة بس مو قادر يتكلم....

رجع راسها لورى بتعب وبدى يكح....

لينة خافت وطلعت لاسيل...

لينة بخوف ولخبطة:اسيل...اسيل نادي الدكتور...فيصل...فيصل قام

اسيل مو مستوعبه:فيصل قام؟؟؟

لينة:أي يلا بسرعة نادي الدكتور

اسيل هزت راسها:طيب طيب

راحت بسرعة تنادي الدكتور...

لينة رجعت لفيصل الي زاد صفار وجهه من التعب و الصدمة...خصوصا انه توه يقوم من الغيبوبة...

دخل الدكتور...ولما لاحظ تعب فيصل طلب من لينة تطلع لبره...

طلعت لبرة وهي تطالع بفيصل الي زادت حالته سوء بسبتها...

الي كانت خايفة منه صار...وفيصل زادت حالته سوء....

اسيل وهي تسحبها:لينة لازم نروح...ترف وسحر يدقون علي يقولون تاخرتو

لينة:اسيل فيصل قام...قام

اسيل:ادري بس لازم نروح يلا

لينة طالعت بفيصل لاخر مرة وبعدين راحت مع اسيل وهي تحاول تداري الي باقي من دموعها واحزانها...وتلملم حبها الي ضاع وانقتل...

***************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 05:34 PM
الجزء التاسع عشر

جالسة بالسيارة وهي حابسة دموعها وقهرها...وكلام اسيل زاد عليها...

اسيل:انا اصلا الغبية الي اطاوعك واوديك له....وبعدين يعني هو ما حلا له يقوم الا بيوم عرسك....استغفر الله يارب....وش هالمصايب الي تتحذف علينا

لينة بصراخ:خلاااص

اسيل سكتت والتفتت لها وملامح الصدمة بوجهها....

اسيل بهدووء:لينة...والله انا ما اقول كذا الا لمصلحتك

لينة وهي تبكي:خلاص...اصلا ما عاد يهمني شي...فيصل وخلاص راح...وش ابي بعد

غطت وجهها وزادت بالبكي...

اسيل ضمتها:والله حاسة فيك....بس لازم تنسينه...خلاص

لينة هزت راسها وهي تمسح دموعها:والله ودي..بس....ما اقدر

اسيل:حاولي...وان شاء الله تركي بيعوضك

لينة سدت اذنها:لاتقولين اسمه....مابي اسمعه

اسيل:لينة وش ذا الكلام..هو زوجك الحين

لينة سدت اذونها اكثر وغمضت عيونها وهي تحبس دموعها بداخلها:قلت لك اسكتي

اسيل تنهدت من عناد لينة...

**************************

بالقاعة...

ترف وهي تسكر جوالها....جلست جمب سحر...

ترف:هاذولا وش فيهم تاخرو؟؟

سحر بدون ما تطالعها:مدري

ترف:وانتي شفيك بعد...دقي عليها

سحر تاففت ووقفت بعصبية:انتي دقي...انا تعبت

ترف رفعت حاجبها باستغراب:انتي الحين ليه تصرخين؟؟

سحر زاد صراخها:بكيفي

سكتو اول ما انتبهو لنفسهم...وان الناس بدو يطالعونهم..

سحر بهمس:عاجبك كذا

جلست بهدووء ولا كن شي صاير...

ترف استغربت مزاجها الي تغير فجاءة...يعني لهاذي الدرجة متضايقة عشان لينة بتتزوج وترح عنهم...

سحر جالسة وتطالع الناس...الكل فرحان والدنيا مو سايعته...

تخيلت لوهي الي تكون العروس واليوم عرسها...ومسوية كل هاذا...في ناس بيفروحون عشانها ولا لا...

حست بمشاعر متلخبطة بداخلها...ما تدري هي فرحانة عشانها خلاص صارت زوجة وليد...ولا متضايقة عشانها خبت عن اهلها...عقد زواج عرفي...ايش الي بيفرحها فيه...تتمنى لو انها تقدر تقول لكل الناس..وتسوي عرس والكل يفرح لها...بس بحالتها صعب...صعب...

قطع افكارها صوت ترف:سحر..سحر يلا

سحر التفتت لها:شنو يلا؟؟

ترف ضحكت على شكلها:شفيك...هههههه..قومي يلا لينة جت..مو انتي قلتي تبين تزفينها

سحر ابتسمت بهدووء:خليني ازف نفسي بعدين يصر خير

ترف ما سمعت كلامها:ايش؟؟

سحر انتبهت لنفسها:هاا..ولا شي..يلا

راحو لعند الغرفة أي فيها لينة...

ترف وهي تسلم على اسيل:مبروك...كيف طلع شكل لينة؟؟

اسيل ببتسامة:الله يبارك فيك...طلعت قمر

ترف:اصلا هي قمر من زمان

اسيل:أي طالعه علي

ترف:مالت عليك ههههه

اسيل:ههههههههه

انتبهت لسحر الي ساكتة من اول ما دخلو...

اسيل:سحر شفيك؟؟

سحر انتبهت:هاا...ولا شي...وين لينة؟؟

اسيل:داخل قاعدين يظبطون مكياجها

ترف:ياقلبي اكيد كانت تبكي ماتبي تفارقني

اسيل:ابوك يالثقة

ترف:ههههههه يحقلي

اسيل شالت عبايتها وعطتها للشغالة...

سحر وترف قعدو يطالعون بعض باستغراب....

اسيل انتبهت لهم:وش رايكم؟؟

سحر ماعلقت...الي فيها مكفيها...دخلت لغرفة الي فيها لينة...

اسيل:ليكون مو حلو

ترف وهي تطالعها ببدلتها الفضية....كانت لابسة بنطلون فضي وفيه شك من على الجنب بنفس اللون...وبلوزة كت لونها فضي وكلها شك بالفضي والابيض...والمكياج الفضي الخفيف الي فوق عيونها...معطيها شكل طبيعي وحلو...وناعم...

ترف:بالعكس يجنن....انتي وش عندك ماتقولين؟؟

اسيل باستغراب:وشو؟؟

ترف:ليه صرتي تكشخين ومدري وشو...مو انتي تقولين انا ما احبهالتفاهات...ولا صار شي جديد

اسيل:ترف

ترف:نعم؟؟

اسيل:اذلفي عن وجهي

تركتها اسيل وراحت لعند المعازيم...

وقفت عند الطاولة الي فيها ابرار وام محمد....

اسيل ببتسامة:السلام عليكم

ابرار وام محمد:وعليكم السلام

ابرار:واااو اسيل طالعه تهبلين

اسيل حمرت خدودها وابتسمت:تسلمين

ام محمد:شخبارك اسيل؟؟

اسيل بهدووء:بخير..انتي شلونك خالتي

ابرار:يااي خالتي...ما اقدر على الادب

اسيل طالعت ابرار بحدة...

ام محمد ضربت ابرار من كتفها:بس يابنت..استحي على وجهك..شوفي البنت صار وجهها احمر

اسيل زاد **** وجهها..

ام محمد وهي تبتسم:تعالي حبيبتي خليني اسلم عليك

اسيل جلست جمبها....

ام محمد قرصت خدودها وباستها:مبروك على اختك

اسيل:الله يبارك فيك

انطفت الانوار استعداد لدخول العروس... الكل التفت للباب الي بتطلع منه العروس...

نور ساطع وقوي توجه لها...

شدت على الورد الي بيدها...حست بارتباك...

سحر سلمت عليها وباست خدها...قالت بهمس والدموع بعيونها:يلا...روحي

التفتت لعمها الي واقف بجمبها...يبتسم ولا كانه سوى شي...بس الي مخليها مرتاحة انها شافت الفرحة بعيونه وهو يبارك لها...ماقدر شافت هالنظرة بعيونه...على الاقل قدرت تفرحه...

ابو زياد:يلا لينة

لينة هزت راسها وتقدمت على انغام اغنية..(عسى ربي لعبد المجيد)...


عسى ربي يخليك لعيوني
وعسى ربي يخليني لعيونك
حبيبي دنيتك صعبة بدوني
ولاشي دنيتي تسوى بدونك
انا مغرم ياغالي فيك
وادعي ربي يخليك
اذا عني بعدت يجن جنوني
لانك صرت اغلا من عيوني
عسى ربي يهنيني بغرامك
ولا يحرمني من رقة كلامك
يا اغلا انسان انا عندي
ياحزني وفرحتي وسعدي
اخاف الناس عنك يبعدوني
حبيبي صرت اغلا من عيوني
حبيبي فيك راضاني زماني
غيرك ما يطاوعني حناني
سكن حبك في وجداني
وتعوض فيك حرماني
غرامك غير احساسي ولوني
حبيب الروح يا اغلا من عيوني

دمعت عيونها... هاذي الاغنية ذكرتها بفيصل...اول اغنية ارسلتها له...

فيصل الي مرمي بالمستشفى ولا تعرف وش مصيره بعد ما عرف انها تزوجت...
جلست على الكوشة بهدووء...

ابو زياد باس جبينها:مبروك

لينة بدون ما تطالعه:الله يبارك فيك

ابو زياد وهو يمسح على شعرها:ان شاء الله مو زعلانة مني

لينة رفعت راسها له:لا...ليه ازعل منك

ابو زياد:يعني لانك ما كنتي موافقة بالاول

لينة:هاذاك قلتها بالاول

ابو زياد ببتسامة:يعني انتي مقتنعة بتركي؟؟

لينة وهي تحاول تحبس دموعها:الله يهديك يا عمي...يعني لو مو مقتنعة فيه باخذه

ابو زياد لا حظ دموعها...ما قدر يقسي قلبه عليها اكثر...جلس بجمبها ومسح دمعة نزلت من عينها...

لينة التفتت على عمها باستغراب...ماتوقعت عمها يعمل معها كذا

ابو زياد ابتسم ووقف...

ترف تقدمت للمسرح واخذت المايك من الطقاقة...

ترف بدلع:تغطو ياحريم في رجال بيدخلون

تغطو الحريم الي يتغطون واغلبهم كانو ما يتغطون...

ترف تنرفزت لما شافت بعض الحريم ما تغطو...وش قصدهم يعني يدرون ان زياد وراكان مو متزوجين زيادة على كذا انهم مزاين وبطرانين...

مسكت المايك وعلت صوتها:يا حريم تغطو في رجال بيدخلون

عاد الحيم فهمو الموضوع وتغطو...

رجعت المايك للطقاقة وراحت تسلم على لينة وبعدين جلست على الطاولة بجنب صديقاتها...

دخلو زياد وراكان واسيل بعد ما بدت الطقاقة الاغنية...

ترف عطت السيف لاسيل وراكان وزياد عشان يرقصون فيه...

شيخة بصوت واطي بس قدرت ترف تسمعها....

قالت وهي توجه كلامها لنور الي بجمبها:نوور الحقي تشوفين الي اشوفه

نور وعيونها مانزلت من عليهم:اشوف...اشوف وياليتني ما شفت

شخية:هي انتي لاتنسين انك مخطوبة

نور:والله شكلي بسحب عليه

شخية:شوفي هاذا الي متلثم و عيونه زرق يهبل

نور:والله معك حق بس مو كانه نحيف شوي

شيخة:أي عادي انا احب الشاب الرشيق

ترف كتمت ضحكتها لانها عارفة انهم يقصدون اسيل

بس نرفزها كلام نور...

نور:لا هاذاك احلا ابو عيون خضر

شيخة:أي واحد الي على اليمين ولا الي بالنص

نور تنهدت:الي بالنص فديييييته

ترف انقهرت منهم...مدت بوزها بدلع وتكتفت بنرفزة....

يتكلمون عن زياد وقدامها بعد....وهاذي نور مو هي مخطوبة وش تبي بزياد...

انتبهت لنفسها اول ماسمعت صراخ البنات حولها...التفتت على يمينها وين ما يطالعون البنات...

فتحت عيونها على وسعهم اول ما شافت زياد جمبها...التفتت على صديقاتها بارتباك مو عارفة ايش تسوي...

زياد وهو يسحبها:يلا توتو تعالي ارقصي

وبيده الثانية كان ماسك يد سحر الي مالها خلق تقوم ومو معهم ابد...

زياد:يلا انتي وياها لا تفشلوني

سحر قامت وركبت على المسرح

ترف قامت مع زياد وهي تطالع نور وشيخة باستحقار وغرور...

بدو يرقصون والطقاقة تحمسهم بالاغنية...راكان شال الشماغ وببانت ملامحه...

صراخ البنات ملا القاعة...اول ماشال الشماغ...

ترف ضحكت وهمست باذن زياد:يا وليك لو شلت الشماغ

زياد:ليه تغارين؟؟

ترف طنشته وبدت ترقص مع عمها الي اول مرة تشوف ابتسامته على وجهه....

اسيل انتبهت لسحر الي ترقص ووتتمايل بخصرها وواضح انها سرحانة ومو معاهم...

قربت لها ومسكت يدها ترقص معها....

سحر انتبهت وابتسمت لها:سويتي الي براسك

اسيل:وش رايك...اخقق صح

سحر:ههههه ايوه

خلصو الرقص...اغنية بعد اغنية...الكل فرحان وسعيد...الوقت يمشي بطئ على لينة...

تناظرعمها...يرقص ولا همه...والي قاهرها انه توه جاي من السفر...

طبعا انبسط وجاي يكمل فرحته هنا بالعرس...

تحس انها حاقدة عليه من قلب...وخصوصا لما شافت فيصل بالمستشفى...زاد حقدها لعمها وكرهها لتركي...

تركي...نسته...كيف تنساه هي اليوم انزفت له...واليوم اول يوم بيجمعها معه في بيت واحد...

ليه كذا...ليه كل تحس انها فرحانه او لمحت الفرحة...يجي شي ويخرب عليها...

حبت فيصل وصار له الحادث...ولما بدت تتقبل تركي..زصحى فيصل من الغيبوبة...

تنهدت بضيق...ما حست على نفسها الا وعمها ماسك يدها...

طالعته بنظرات ما فهمها...

ابو زياد:الحين تركي بيدخل

لا شعوريا شدت على يد عمها:مابي

ابو زياد باستغراب:ماتبين ايش؟؟

لينة انتبهت لنفسها...حست بغصة...كيف بتقولها...مابي تركي...بس قلبها ما يطاوعها تقولها...

لينة:مابيه يدخل

ابو زياد:ليه؟؟

لينة:بس...القاعة كلها حريم وانا ما ابيه يدخل

ابو زياد قرص خدودها:تغارين عليه

لينة وهي تلعب باصابعها:يحقلي...(رفعت راسها).. صح

ابو زياد:صح

التفت وندم انه التفتت....شاف الشخص الي ما يتمنى يشوفه....راكــــان...

هو ما حضر الملكة عشان ما يشوفه ويواجهه...

راكان وقف للحظة...حس مشاعره متلخبطة...مايدري وش يسوي او وش يقول...

حس بيد زياد على كتفه...ابتسم له وتقدم....لابـــوه

ابو زياد حس بارتباك...

راكان تقدم له وباس راسه:كيفك يبا

ابو زياد وهو عاقد حواجبه:بخير

بعد عنه وطلع من القاعة....

راكان نزل من المسرح وطلع...

ترف بهدووء:زياد...روح وراه

زياد هز راسه:اوكي

اسيل لما انتبهت بزياد الي راح راحت وراه على طول...

بدت الطقاقة باغنية ثانية...واستمر العرس على كذا لحد ما جات الحظة الي تروح فيها لينة...

وقفو معها خواتها الثلاثة...

ترف...اسيل...سحر...واقفين الاربعة بجمب بعض وكل وحدة تسلم على لينة...

سحر وهي تبوس لينة:لينة سامحيني لو سويت شي ضايقك...او على أي غلط سويته

لينة والدموع بعيونها:حبيبتي انا مو زعلانة منك ومسامحتك على كل شي....صدقيني انا واثقة انك مستحيل تسوين شي يضرك او يضرنا

سحر ما قدرت تستحمل وبكت...وكان لينة تدري بالي صار...

اسيل ضمت سحر وهي تكلم لينة الي شوي وتبكي معها...

اسيل:لا تخافين عليها انا براقبها

لينة:هههههه...طيب

اسيل بجدية:لينة انتبهي على نفسك...وحاولي تتاقلمين وتنسين الماضي...عيشي حياتك

لينة فهمت قصدها وهزت راسها...

ترف ضمتها بقوة:بشتاقلك

لينة:ههههه وانا بعد

اسيل:خلاص ترف فكي عنها الناس يناظرون

ترف بعدت عنها وهي تمسح دموعها:اوكي

لينة سلمت عليهم وبعدين جا عمها واخذها معه...

بالطاولة عند ابرار وام محمد

ام محمد:ابرار

ابرار قربت لها عشان تسمعها كويس:هلا خالتي

ام محمد:الحين اسيل صديقتك..كم عمرها؟؟

ابرار بلقافة:ليه تسالين خالتي؟؟

ام محمد:وانتي شدخلك جاوبي وبس

ابرار:شنو حنا بتحقيق

ام محمد طنشتها:يعني اتوقع عمرها 20 او 22 بالكثير

ابرار:اخس خالتي مسوية فيها كونان هههههههههه

ام محمد ضربتها على كتفها:انتي وش تخربطين

ابرار وهي تفرك كتفها:ولاشي بس هي عمرها 22

ام محمد:متزوجة؟؟

ابرار:لا خالتي الله يهديك توها صغيرة

ام محمد وهي تطالع اسيل:لا صغيرة ولاشي بالعكس سنها مناسب

ابرار:بالعربي خالتي...وش قصدك

ام محمد تنهدت:بالعربي بخطبها لمحمد

ابرار لا شعوريا صرخت:جد؟؟!!

ام محمد وهي تسكتها:اوش الله يفضحك...وش فيك مستانسة كذا؟؟

ابرار وهي تحاول تسيطر على نفسها وتهدى:لا ولا شي...بس مبسوطة

ام محمد:مبسوطة عشان محمد بتزوج...توقعتك تعترضين

ابرار:وليه اعترض يحصلي محمد ياخذ اسيل واصير حماتها

ام محمد:ومين قال انك بتصيرين حماتها انتي بنت خالة محمد يعني مالك دخل

ابرار:لا مين قال...(وهي تضم ام محمد)...مو انا بنتك مثل ما محمد ولدك

ام محمد:مين قال

ابرار عقدت حواجبها:افا..وش فيك قلبتي علي يا خالتي...وبعدين لا تنسين انك رضعتيني

ام محمد:كلها مرة وحدة وذليتيني عليها

ابرار وهي توقف:لا انتي الاخلاق مقفلة معك اليوم...اروح لعند اسيل احسن

ام محمد:سلميلي عليها

ابرار ابتسمت:يوصل

ابرار راحت لعند اسيل الي كانت ترقص...

ابرار:اسولة حياتي

اسيل:شتبين

ابرار:وش فيكم انتو اليوم علي

اسيل:انا ومين؟؟

ابرار بخبث:انتي وحماتك

اسيل وقفت عن الرقص وقالت باسغراب:حماتي؟؟

ابرار سحبتها:تعالي معاي

طلعو من القاعة وراحو لعند المغاسل والمرايات...

اسيل:شسالفة؟؟

ابرار:اول كم تعطيني؟؟

اسيل:على حسب الخبر اذا كان يسوى

ابرار:لا يسوى

اسيل:طيب شنو؟؟

ابرار:مستعدة تتقبلين الخبر

اسيل:ابرار يا شينك اخلصي قولي

ابرار:ههههههه طيب....احم احم...بقرار منا نحن ابرار طبعا...

اسيل قاطعتها:على تراب...اخلصي قولي وشو الخبر

ابرار بنحاسة:شوفي ترى اذا ما احترمتي نفسك وكلمتيني بادب راح تندمين

اسيل تكتفت:لا والله

ابرار:ايوه لان الخبر الي عندي ما يتثمن بشي

اسيل تحمست:طيب اسفة بس قوولي

ابرار ابتسمت:محمد بيخطبك

اسيل اختفى حماسها...وقفت مصدومة وهي تطالع بابرار الي تتكلم...

حست كل شي فيها توقف...الدم ما قام يمشي بعروقها..كل شي فيها توقف...

ابرار وهي تاشر قدام وجه اسيل:هي..هههههههههه شفيك؟؟

اسيل انتبهت:ابرار تتكلمين جد ولا تمزحين

ابرار وهي تضحك من الفرحة:لا والله جد

اسيل ضمتها لا شعوريا وهي تضحك...

****************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 05:34 PM
بعيد عن العرس وازعاجه...وبعيد عن جو الاغاني والفرح...

جالسة على طرف السرير وهي حابسة دموعها..ماعاد تقدر تتحمل اكثر من كذا...بتقوله والي فيها فيها...

حتى لو طلقها...حتى لو ضربها عمها...حتى لو خسر كل فلوسه...

مــــــا عـــــــــــاد يـــهــــمــــهـــــا... خــــــــــلاااااااااااص...

من يوم ما شافت فيصل بالمستفى اليوم وهي بايعتها..حتى لو في هالشي جرح لقلب تركي...

تجرحه ولا تعيش معه وقلبها لغيره...

دخل تركي للغرفة المليانة ورود اشكال والوان واحجام مختلفة...

دخل وجلس بجمب لينة الي منزلة راسها وصاير وجهها احمر من البكي... ومن كثر ما كتمته...

تركي مسك يدها:لينة

اول ما حست بيده الدافيه على يدها...حست الدموع تنزل لا شعوريا منها...

رمت نفسها بحضنه وبدت تبكي بصوت يقطع القلب...

تركي توقع كل شي بس ما توقعها تبكي بهاذي الطريقة....

ارتبك وما عرف ايش يسوي...ضمها لصدره ومسح على شعرها...

تركي بحنان:حبيبتي ليه تبكين...اذا مشتاقة لاهلك انا مستعد اخذك لهم كل يوم

لينة زادت بكي...حرام هالقلب الحنون تكسره...حرااام...

تركي يبي يهديها باي طريقة بس مو عارف كيف...

لقى ان احسن حل يخليها تبكي وتطلع الي فيها...يمكن ترتاح وتهدى من نفسها...

***********************

بعد ثلاث شهور...

وقفت عند باب الشقة وهي تحس بتوتر...

تتلفت يمين ويسار...تخاف احد يشوفها...

ضحكت بداخلها باستهزاء...جاية لزوجها وخايفة بعد...بس مافي شي يثبت انها زوجته...

غير ورقة زواج عرفي...

انتبهت لنفسها اول ما فتح الباب...

وليد بهمس:ادخلي بسرعة

سحر تخصرت:وليه تقولها كذا....خايف؟؟

وليد وهو يسحبها:ادخلي وبعدين نتفاهم

سحر بعناد:وليد الحين نتفاهم

وليد سحبها لداخل بقووة وسكر الباب...

وليد بعصبية:انتي شفيك؟؟

سحر جلست على الكرسي وتجمعت الدموع بعيونها:انا طفشت خلاص ما اقدر اتحمل

وليد جلس جمبها وقال بهدووء:طفشتي مني؟؟

سحر طالعه بحب ومسكت يده:لا حبيبي...كيف تقول كذا...انا بس...الوضع مو عاجبني

وليد:وش تبيني اسوي؟؟

سحر وهي تبكي:وليد انا متضايقة

وليد:حاسس فيك ياعمري..زمتضايقة عشان ما قدرتي تسوين عرس وتلسين الفستان الابيض وتعزمين صديقاتك..ولا قلتي لاهلك....صح؟؟

سحر حسته قرى الي بداخلها كله...وحاسس فيها من جد..

هزت راسها بمعنى ايه...

وليد وهو يوقف:ولا يهمك الحين اسويلك احلى عرس بس بدون معازيم ههههه

سحر ابتسمت وهي تمسح دموعها:شلون؟؟

وليد راح للمسجل الصغير الي بازاوية الشقة...

شغله وطلعت اغنية(اصالة_بين اديك)...

بدت الموسيقى....

وليد ببتسامة وهو يمد يده لها:ممكن

سحر ابتسمت له وهي توقف:افكورس

بدت الاغنية وبدو يرقصون سلوو مع الحان الاغنية وكلماتها الرووعة...


بين اديك انا بنسى روحي
بين ايديك...
صعبة اعيش بالدنيا ديّ
الا بيك...
كل يوم بيفوت عليّ
حبي ليك بيزيد شويّ
محتقالك جمب مني
اوعى ليله تغبها عني
معاك رجعتلي تاني
حياتي ودنيتي
معاك بعيش حبيبي
في الدنيا جنتي
وياك شفت بعيوني
طريقي وسكتي
مليش غيرك حبيبي
معاك حاسة بامان
وطول منت معايا
مبخافش من الزمان
محتاجة ليك حقيقي
قرب مني كمان
قرب مني كمااان...

*****************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 05:36 PM
جالسة بالصالة وصوت صراخها واصل لين سابع سما...

اسيل بعصبية:شلون ضيعتيه يالبقرة؟؟...خلاص خلاص لا تلوعين كبدي...لما افضى بجي....اووف

طوط...طوط...سكرت التلفون بعصبية...

زياد:وش فيك معصبة...رووقي

اسيل:هاذي الخياطة الغبية...قال ايش المقاسات ضاعت

رن التلفون مرة ثانية...

اسيل:اكيد هاذي هي الهبلة....والله لا اوريها

ردت بعصبية:نعم يازفت

محمد:انا زفت؟؟

اسيل بحراج:اوه..محمد...اسفة بس متنرفزة شوي

محمد:ومين يقدر يتجرء وينرفز حياتي

اسيل:الخياطة الغبية...مو مهم...انت شلونك؟؟

محمد:بخير دامك بخير

زياد وقف جمب اسيل:هي انتي...مين تكلمين؟؟

اسيل وهي تبعد السماعة:وانت وش دخلك..(دفته)...يلا ابعد

زياد:اقولك مين تكلمين

اسيل تاففت:محمد زين

زياد وهو يحك ذقنه:اهاا...قلتيلي محمد...جيبي السماعة

اسيل:نعم؟؟

زياد:تذكرين حركات النذالة الي كنتي تسوينها لي لما اكلم ترف...والله لا اطلعها فيك الحين

اسيل:بل يالحاقد للحين تتذكر

زياد وهو يتكلم مصري:ودي حاقة تتنسي....بسرعة جيبيها

اسيل وهي تسحب السماعة منه:لا زيااد بلا سخافة

زياد اخذ منها السماعة وبعد عنها...

زياد:هلاا محمد...وينك يا شيخ مختفي...من خطبت هالخبلة واحنا ماعاد شفناك

محمد:هههههه لا والله انا كل يوم اجي

زياد:تجي لها مو لي

محمد:هههههه خلاص ولا تزعل بكرة بجي لك

زياد:تجي بيتي مو بيت عمي..يا وليك اذا هوبت عند البيت ولا فكرت تعتبه فاهم

محمد:افا عليك من عيوني ههههه

زياد:هههههههه

اسيل وهي تسحب السماعه:عطني زياد بلا سخاافة

زياد:محمد...انت وش مسوي بالبنت هبلت فيها...ليكون ساحرها

محمد:هههههههه يالبي قلبي فديتهااا

زياد:هي هي انت استح تراني ولد عمها

محمد:وانا خطيبها

زياد:أي بس مو زوجها

اسيل بصراخ:اقول ترى عطيتك فيس بقووة يلا عطني التلفون

زياد:اقول محمد

محمد:هلا

زياد:بااااي

سكر التلفون قبل لا يسمع رده...

اسيل طالعته بقهر وودها تقتله...

زياد:هههههههههههه ياحلوك وانتي معصبة

اسيل سحبت منه التلفون:مالت عليك

راكان وهو داخل:ههههههه وانتو بس تتهاوشون

زياد:والله لا انكد عليها

ركض رواها للحديقة...

راكان وقف وقعد يضحك على هبالهم...كل واحد فيهم اكبر من الثاني وكلهم يشتغلون شغلات كبيرة وللحين على هبالهم...

حس بيد تغطي عيونه...

راكان وهو يشيل يدها من عيونه....والتفت لها...

ترف ضمته بقووة:وحشتني يالدب..من زمان عنك

راكان وهو يبعدها عنه:هههههه انا ولا انتي الي مختفيه...اسبوع ما شفتك

ترف:شسوي قاعدة ادور فستان حق عرس اسيل

راكان:العرس باقي عليه 6 شهور..وانتي تجهزين من الحين

ترف:ايه عشان اخذ راحتي....الا وين زياد

ماحست بنفسها الا وهي طايرة بالهوى وزياد يدون فيها...

ترف وهي تصرخ:هههههههههههه زياااد...هههههههههههه

زياد وهو يضحك:وحشتيني...وحشتيني...وحشتيني

ترف:هههههههه وانت بعد بس..ههههههه نزلني

زياد نزلها:وينك يالقاطعة من اسبوع ما شفتك

ترف:كنت ادور فستان حق عرس اسيل

زياد:من الحين؟؟

ترف:أي وش فيها

راكان وهو يعدل شماغه قدام المراية:ياخي انتو البنات..هههه..الحمد الله والشكر

ترف رفعت حاجبها...مو عاجبها كلامه...

راكان انتبه لها:ليه تناظريني كذا؟؟

ترف وهي تصد عنه:ولاشي...زياد

زياد:عيونه

ترف ابتسمت:طفشانة..طلعني

زياد:بس كذا..وين تبين تروحين؟؟

ترف وهي تفكر:ممم...مدري انت اختار

زياد:يلا روحي جيبي عبايتك

ترف وهي تروح للاصنصير:من عيوني

****************************

جالسة بالبلكونة وتطالع منظر البركة الموجودة بوسط الحديقة...

نسمات هوى لطيفة تطير شعرها وتبعثره على وجهها بطريقة حلوة...

دخل تركي للغرفة بدون ما تحس فيه...

تقدم لها وطبع بوسة على خدها بنعومة...

تركي:كيفها حبيبتي اليوم؟؟

لينة التفتت له وهي تبتسم...

قالت وهي تشيل الشماغ والعقال من راسه:بخير...انت كيفك عمري؟؟...وشلون دوامك اليوم؟؟

تركي وهو يرمي الملف على الارض:ااه..تعباان

رمى نفسه على السرير بتعب...

لينة شالت الملف وعلقت الشماغ بالدولاب...

لينة:سلامتك من الاه

تركي ابتسم لها وهو مغمض عيونه...

لينة:ارتاح شوي على ما اجهز لك الحمام...اوكي

تركي هز راسها بدون ما يتكلم

راحت للحمام وشغلت الموية حقت البانيو...

جلست على حافته وهي تحط الصابون بالماي...

سرحت بتفكيرها لبيعد...

ثلاث شهور وهي زوجة تركي...عمرها ماشافت منه تصرف مو كويس..

عمره ما ضايقها ولو بكلمة وحدة...

هي ما تحبه ولا تكرهه...بس بدت تتعود عليه بحياتها...

صحيح هي لسى تحس بمشاعر اتجاه فيصل...بس تحاول تتناساها لانها تعتبر خيانة لتركي...وهو مايستاهل منها كذا..

تعطيه كل حقوقه الشرعية الي واجب عليها تسويها...

بس ماقد قالت له احبك او حبيبي....ومستحيل تقولها لانها بالنسبة لها..

لفيصل وبس...

فيصل...

ياترى هو الحين وش يسوي...طلع من المستشفى ولا لا...تزوج ولا لسى باقي على ذكراها...

افكار كثير تدور براسها...وكلها متعلقة بفيصل...

لينة((ااه يافيصل...اشتقت لك))...

انتبهت لنفسها لما حست بالموية جى لملابسها...

قامت بسرعة وسحبت السدادة...

رجعت للغرفة تشوف تركي...

ابتسمت وهي تشوفه مستسلم للنوم...كانه طفل نايم...بكل هدووء وسلام...

لينة((ياقلبي...مسكين شكله تعبان مرة))...

تقدمت له وطبعت بوسه على جبينه..

لينة بهدووء:نوم العوافي

طفت النور وطلعت من الغرفة...

*******************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 05:39 PM
جالس على حافة باب بيتهم وحاط يده على خده...

سامي وهو يطالع ساعته:اوف...هاذي شفيها...من ساعة سامعها تقول بطلع وللحين ما طلعت

اول ما سمع صوت الباب حق بيت ابرار يفتح...

وقف على طول وسوى كانه توه طالع...

سامي بتفاجئ مسطنع:ابرار؟!

ابرار ابتسمت:هلا والله

سامي زادت ابتسامته:اخبارك؟؟

ابرار:تمام وانت؟؟

سامي:بخير جعلك بخير...وين رايحة؟؟

ابرار:كانك مصختها

سامي بسرعة:اذا يضايقك مو لازم

ابرار رفعت كتوفها:عموما انا رايحة لعند خطيبة حمودي...وانت وين رايح؟؟

سامي:بتمشى شوي

ابرار وهي تلبس نظارتها:اوكي

ركبت للسيارة وخلت سامي واقف يطالعها...

سامي:بعد كل هالوقت الي انتظرتها فيه تخليني وتروح

ركب سيارته وراح يتمشى...

*****************************

ترف وهي تسكر جوالها...

ترف:زياد

زياد:هلا ياعيون زياد وروح زياد وعمر زياد وقلب زياد

ترف:هههههههههه شفيك انت

زياد:هاذا جزاتي قاعد اعبر لك عن مشاعري

ترف:زين يا ابو مشاعر ارجع البيت الحين

زياد:ليه تونا طالعين

ترف:اسيل تقول ارجعي تاخرتي

زياد:خليها تولي اصلا هي محترة عشاني سكرت الخط عليها وهي تكلم محمد

ترف بدلع:حرام عليك

زياد:والله انتي الي حرام عليك..(قال بصراخ)..ياخي ذي البنت بتذبحني...بتجنني

ترف:هههههههه ليه عاد؟؟

زياد:هالضحة ذي بس توديني سابع سما وتطيحي بسابع قاع

ترف:هههههههههههه

زياد باستهبال:وبعديين انتي تبيني اموت

ترف:لا بسم الله عليك

زياد:تخافين علي

ترف:لا يالواثق

زياد:افا ليه طيب

ترف:لانك ما تستاهل

زياد:انا ما استاهل؟؟

ترف:زياد وش فيك امزح معك

زياد:اشوه والله على بالي جد

ترف:لا والله

*********************************

باليوم الثاني...

فتحت عيونها وهي تحس بثقل فيهم....امس ما نامت كويس...

حست بشي يلامس جسمها...

صرخت اول ماشافت وليد بجمبها...

انتبهت للمكان الي هي فيه...كيف نست ونامت هنا...اكيد الحين اسيل وترف يدورون عليها....

سحر وهي تهز وليد:وليد...وليد...حبيبي قوم

وليد عطاها ظهره:...بعدين

سحر شوي وتصيح:وليد اقول لك قووم...قووم

وليد فتح عيونها بصعوبة...عقد حواجبه لما شافها:سحر؟!!

سحر:ليه خلتيني هنا

وليد تذكر انه امس نامت معه:عادي وش فيها..(قال وهو يتثاوب)..مو انا زوجك

سحر:زواج عرفي لو تتذكر

وليد تافف:وشنو يعني اسمه زواج

سحر:وليد واهلي وش بقول لهم لو سالوني وين كنتي

وليد:الحين من امس نايمة هنا ولا احد درى عنك ياعمي روحي توكلي على الله محد درى عنك

سحر قامت بنرفزة ولبست...اخذت عبايتها وطلعت برة الشقة...

وليد تافف ورجع نام...

****************************

وقفت عند باب الشقة والدموع بعيونها...

غبية كيف سوت كذا...صحيح هو زوجها بس محد يدري...

وبعد هي ما عملت احتياطاتها واخذت حبوب منع الحمل الي متعودة تاخذها بالفترة الاخيرة...

سحر:الله يستر

طلع لها صوت السواق الي كله نوم:آلوو

سحر:انت يازفت تعال لل........... بسرعة

السواق مو مستوعب:ايوه ايوه

سحر بصراخ:شنو ايوه ايوه اقولك تعال ل....... بسرعة

السواق:طيب

سكرت منه بعصبية وهي تنتظره...

*******************************

باليل...

جالسة على السرير وكاست الموية بجبها...

التفتت للباب تتاكد انه ما جا...

بلعت الحبة بسرعة وشربت كاس الموية كلها وراها...

سمعت صوته يناديها من بعيد...

تركي:لينة...لينة

لينة بصوت عالي:جاية

خذت نفس وخبت الحبوب تحت السرير...

قبل لا تطلع ناظرت السرير وهي تحاول تقاوم...

لينة((سامحني ياتركي...بس ما اقدر اجيب عيال منك))...

سكرت الباب بسرعة ونزلت...

****************************

فتح عيونه بتعب وهو يحس بصداع رهيب براسه...

استغرب وهو يشوف الدكتور قدامه...

فيصل حاول يرفع راسه...لاكنه حس بالصداع يزيد...

الدكتور وهو يرجعه:ارتاح انت لسى تعبان

فيصل وهو عاقد حواجبه..(قال بتعب):...ل..لينة...(التفت للدكتور)...وين لينة؟؟

الدكتور ما فهمه:طيب طيب انت ارتاح الحين

فيصل:انا كنت معها امس بالكوفي..و....وبعدين....كانت لا بسة....فستان....فستان ابيض...وبعدين...

ماقدر يكمل لانه حق التعب يزيد...

فيصل وهو يمسك رقبته:...ع...عطشان...ابي...مااي

الدكتور:طيب

ضرب الجرس حق الممرضات...

جت الممرضة....

الدكتور:لو سمحتي روحي جيبي ماي

الممرضة ابتسمت:اوكي

بعد دقايق جابت الموية...

الدكتور مده لفيصل وشربه اياه...

فيصل وهو يرجع راسه:...شكرا

طلع الدكتور وترك فيصل يرتاح...

**********************************

دخلت لغرفتها ورمت عبايتها بعصبية على السرير وهي حابسة دموعها...

سحر بقهر:هين يا وليد...انا واريك

ما قدرت تمسك نفسها اكثر من كذا...

رمت نفسها على السرير وبدت تبكي بقهر...

*********************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 05:49 PM
دخل للغرفة واستغرب لما شاف لينة حطت شي بالدرج بسرعة..

لينة وهي تحاول تخفي خوفها..(ابتسمت):تركي..جيت بدري

تركي وهو عاقد حواجبه:شالسالفة؟؟

لينة وقفت بارتباك:مافي شي...

راحت لعنده وخذت منه الشماغ:وش سويت بالشغل؟؟

تركي مشى السالفة...مسكها من خصرها وباسها على خدها:كل شي تمام...انتي وش سويتي اليوم؟؟

لينة التفتت لتركي..(قالت وهي تلعب بابة ثوب تركي):تركي ممكن اطلب منك طلب؟؟

تكري:لو تبين عيوني لك

لينة ابتسمت وهي منزلة راسها:تسلم عيونك...(رفعت راسها)..انا كل يوم اجلس لحالي بالبيت واطفش..ابي اطلع

تركي:طيب انتي ليه ما تروحين للشغل..من تزوجنا وانتي ما تروحين

لينة بعدت عنه وهي تخفي ارتباكها:لا مابي..انا خلاص بقدم استقالتي

تركي:طيب وش تبين تسوين؟؟

لينة:ابي اروح لخواتي


تركي:طيب انا عندي فكرة احلى

لينة:وشو؟؟

تركي:وش رايك نروح نتعشى برة اليوم

لينة بتفكي:ممم...اوكي

تركي قرب منها:طيب مافي شي بتقولينه لي؟؟

لينة وهي تسوي نفسها تفكر:ممم...شكرا

تركي:بس

لينة ابستمت:بس

تركي:هههههههه لا والله

لينة:هههههه امزح...(باست خده)..شكرا حياتي

*********************************

دخل للبيت وهو يتافف...

راكان:انا مدري ليه اطاوعها..هي مهملة وتبيني اتحمل نتيجة اهمالها

راح للدور الثاني بالاصنصير...

وقف قدام الجناح...

راكان:الحين هاذا حق اسيل ولا لا؟؟...ادخل واشوف وش خسران يعني

دخل للغرفة ولقى الباب مفتوح..

تاكد انها غرفة اسيل واكيد انها خلت الباب مفتوح لانها كانت مستعجلة...

استغرب لما شاف سحر طايحة على الارض وفي حبوب بيدها...والدم حولها..

حس ان تفكيره وقف...مو عارف ايش يسوي...

راكان وهو يكلم نفسه:وش فيك واقف يالوح...ودها للمستشفى بسرعة

رفعها من على الارض ونزل بسرعة...حتى انه نسى يلبسها عبايتها...

ركب سيارته بسرعة وراح للمستشفى...


وصل للمستشفى وقف وهو شايلها...مو عارف وين يوديها...

راكان سال وحدة من اللمرضات الاندنوسيات:وين اوديها؟؟

الممرضة طالعت سحر الي تنزف ووجهها ازرق...نادت واحد من العمال وجابو سرير وودوها على طول لغرفة العمليات...

راكان وقف يطالعهم وهو مو مستوعب الي يصير..

((الدكتور..احمد ال.... ... الرجاء الذهاب لغرفة العمليات حالا))...

راكان جلس على الكرسي وناظر ثوبه الي مليان دم...

راكان((ياترى ليه تنزف كذا؟؟؟...وش فيها؟؟؟.))...

*********************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 05:51 PM
الجزء العشرون


طلع الدكتور من غرفة العمليات بعد ما ظلو بداخلها 4 ساعات...

اربع ساعات وراكان منصدم ومو مستوعب الي يصير...وماهو عارف وشو السالفة...

اول ما انتبه للدكتور ركض له...

راكان بخوف:ها دكتور؟؟..وش فيها؟؟

الدكتور:هي بخير..نايمة الحين بسبب البنج.. بس...

راكان بخوف:بس شنو؟؟

الدكتور مسك كتفه يواسيه:الجنين توفا..وهاذا بسبب الحبوب الي سببت لها نزيف ادى لوفاة الجنين

راكان مو فاهم:جنين؟؟

الدكتور هز راسه:الله يعوضك

راح الدكتور وخلا راكان واقف مصدوم...هاذا وش قاعد يقول...

جنين؟؟...يعني طفل؟؟...يعني بيبي؟؟...

بس كيف؟؟...سحر مو متزوجه....ليكون....

راكان ضرب الجدار بقوة وهو مقهور:ليه يا سحر...ليه؟؟؟

******************************

اسيل بعصبية:مو قلت لك هاذا ما يعتمد عليه..بالله من متى انا داقة عليه

ترف وهي تفتح باب البيت:بلا قرقة وادخلي..خلصينا عاد

اسيل دفتها:طيب اعصابك

********************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 06:00 PM
لبست عقدها الالماس الي عطاها لها تركي هدية زواجهم...

ابتسمت بعد ما حطت الروج الفوشي الصارخ على شفايفها..

تغريت ملامحها اول ما شافت الحبة بيدها...

مضطرة تاخذها...ما تتخيل نفسها تحمل من تركي...

بلعتها بسرعة قبل لا تتردد باخذها وشربت كاس الموية بعدها...

رن جوالها...طالعت الرقم...كان تركي....

ابتسمت وهي ترد:هلا عمري...اي خلاص جهزت الحين بس البس عبايتي وانزل

تركي فتح الباب:ماله داعي تلبسين العباية

لينة:ليه ليكون هونت

تركي ابتسم:لا طبعا..بس انا مسوي لك مفاجاءة

لينة:شنو؟؟

تركي طلع الربطة الي ورا ظهره وغطى عيون لينة...

لينة وهي تضحك:ههههه وش قاعد تسوي؟؟

تركي:الحين بتشوفين...تعالي معاي

راحو للاصنصير...

لينة ما سكة بتركي باقوى ما عندها...خايفة تطيح لان كعبها مرة عالي وهي مغمضة عيونها..

وصلو لتحت...

تركي:ههههه شفيك ماسكتني كذا

لينة حست بالاحراج من حركتها الغبية:خاايفة اطيح

تركي:افا تخافين وانتي معاي

لينة:لا مو كذا بس كعبي مرة عالي وعيوني مغمضة

تركي وهو يجلسها على الكرسي:طيب خلاص وصلنا لا تخافين

لينة حست انه تركها وبعد شوي:وين بترح؟؟

تركي:مو بعيد.. دقيقة

جلست تهز رجولها بملل:طيب افتحها الحين

تركي وهو يفتحها:يلا

كانت مغمضة عيونها واول ما حست انه شالها فتحتها وهي مبتسمة...

اختفت ملامح الابتسامة من وجهها...وتحولت لملامح صدمة..

تركي ببتسامة:وش رايك؟؟

لينة ناظرت المكان وشلون انقلب بوقت قصير...

كان الجو الرومنسي طاغي على المكان...انوار خافته..والشموع بكل مكان..

الورد الاحمر متناثر على الارض بكل مكان والنص الباقي منه دخل الجرات الكرستالية...

استحقرت نفسها...هو يحبها و يحاول يفرحها باي طريقه...

وهي تعشق غيره وتفكر بغيره....

لينة بهدووء:حلو

(رفعت راسها وهي تحاول تخفي دموعها)...

لينة:الله لا يحرمني منك

تركي باس يدها:ولا منك

********************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 06:01 PM
راكان جالس على اعصابه ويناظر الباب...

ينتظر الحظة الي تطلع فيها الممرضة من الغرفة...

اللمرضة تطلعت من الغرفة وهي ماسكة علبة المغذي الفاضية...

راكان وقف وهو يحاول يمسك اعصابها:اقدر ادخل الحين

الممرضة:ايوه تفضل بس هي الحين لازم تخلص علبة المغذي الي عطيناها اياها وبعدين تقدر تطلعها بس الافضل انه....

راكان طفش من كثرة كلامها ودخل للغرفة....

فتح الباب باقوى ما عنده...

سحر حست قلبها طاح من قوة الصوت....اول ما شافت راكان واقف عند الباب وملامح العصبية واضحة بوجهه...

حست انها بتموت بهاذي الحظة..ليه راكان يارب ليه...ليه مو احد ثاني...

بلمح البصر كان واقف قدامها....

راكان عطاها كف خلااها تصرخ باقوى ما عندها...

سحر مسكت خدها الي صار ازرق بالم وبدت تبكي...

راكان مسك شعرها بقووة وشده:انتي يالحقيرة يال......
ليه تسوين كذا..(بصراخ)..ليه؟؟؟

سحر تسكت شعرها وهي تحاول تبعد يد راكان وهي تبكي:...راكان...تكفى...هد شعري

راكان شد عليه اكثر:تفو عليك..لا كن الشره مو عليك..على عمك الي ما عرف يربيك يال........

سحر بكت اكثر من كلامه...معاه حق بكل الي يقوله..ومحد يقدر يلومه على الي يسويه وهي تستاهل اكثر من كذا...

راكان وهو يحاول يهدي نفسه..لاكن مايقدر كل ما يشوفها يتذكر هي وش سوت لهم...

ضيعت نفسها وبتضيعهم معاها....

راكان بعصبية وصراخ:مين هاذا؟؟...انطقي مين الحقير الي عمل كذا؟؟

سحر زادت بكي...

راكان:بتنطقين ولا شلون؟؟

سحر من بين شهقات:...ركان...ركان لا تفهم غلط...انا...انا زوجته

راكان:حلو والله ومتزوجة بعد

سحر نزلت راسها وبكت:...ايوه

راكان شد شعرها ورفع راسها بقووة:مين هاذا؟؟...وش اسمه؟؟..وين ساكن؟؟

سحر وهي ترتجف:..ا..اسمه وليد

راكان:ووين ساكن؟؟

سحر:م..مدري

راكان بصراخ:لا والله...ليه كنتو تتقابلون بالشارع

سحر استحقرت نفسها..كيف رخصت بنفسها وبالهلها على واحد ما يسوى:ب..بشقة

راكان:عطيني العنوان

سحر:لا راكان..لا تروح

راكان قرب لها وقال بحدة:وتخافين عليه بعد..(صرخ باذنها)..عطيني العنوان

سحر قالت له العنوان...

سحر بخوف:وش بتسوي

راكان:مابي اسمع همسة منك فاهمة...وحسابي معك بعدين

طلع من الغرفة وسكر الباب باقوى ما عنده...

سحر بكت بصوت يقطع القلب..تستاهل كل الي يصير لها..وحدة رخصت بنفسها وتزوجت من ورى اهلها..وش تنتظر منهم يعني..

ياخذونها بلاحضان ويبوسوها...

********************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 06:02 PM
جا اليل والحال على ماهو عليه... بالبيت محد افتقد سحر للحين...

ببساطلة لان كل واحد مشغول بنفسه...وهاذي مشكلتنا بهاذي الايام...

ليه محد يسال عن الثاني...ليه كل واحد يفكر بنفسه..كل واحد مشغول بنفسه وبس..

والنتيجة...

**********************************

حطت المشط على الطاولة...

انسدحت بالسرير استعداد للنوم...

غمضت عيونها بس صوت جوالها ازعجها...

ابرار فتحت الغطى وهي تتافف..كفاية هي مو جايها نوم بعد هاذا يزعجها...

رفعت الجوال وكان رقم غريب...

ابرار ردت باستغراب:..الوو..

.....:ابرار

ابرار خافت رقم غريب ويعرف اسمها بعد:ايوه..مين معاي؟؟

......:ما عرفتيني؟؟

ابرار رفعت حاجبها:لا والله مين؟؟

.......(بتردد):...انا....انا...

ابرار:بنظل طول اليوم انا وانا

.......:هههههه اسلوبك عمره ما يتغير

ابرار بشك:..س....سامي؟؟

سامي:هههههههه ما بغيتي تعرفيني

ابرار:من وين جبت رقمي؟؟

سامي:اخذته من محمد

ابرار بصدمة:محمد عطاك رقمي؟؟

سامي بسرعة:لا لا

ابرار:اجل؟؟

سامي:مممم..لازم اقول يعني

ابرار:أي

سامي:...لازم

ابرار بحدة:سامي

سامي:يمى منك خلاص...اخذته بدون ما يعرف

ابرار وهي تلعب بشعرها:طيب ليه؟؟

سامي:قصدك ليه اخذت رقمك

ابرار:ايوه

سامي:كنت ابي اسمع صوتك بالتلفون اذا نفسه ولا يتغير

ابرار:بس

سامي:لا في شي ثاني

ابرار:شنو؟؟

سامي:احب احتفظ فيه لنفسي

ابرار:اهاا

سامي:ليكون ازعجك بس

ابرار:لا عادي اصلا انا ما انام الحين

سامي:طيب ممكن اطلب طلب

ابرار:تفضل

سامي:ممكن ازعجك كل يوم

ابرار:كل يوم

سامي:خلاص كل دقيقة

ابرار:هههههههههه توني ادري ان دمك خفيف

سامي(فديت هالضحكة):من زمان بس انتي ما تقدرين

ابرار:معاك حق بسام كان عامي عيني عن كل شي

سامي(استغفر الله يعني لازم يتدخل بكل شي هالبسام)...

ابرار:الوو

سامي:ابرار ممكن ما تجيبين طاريه مرة ثانية

ابرار:ليه؟؟

سامي:بس كذا ما احب طاريه ينرفزني احس اني لو شفته مو قليل فيه اذبحه

ابرار:من عيوني ولا عاد اجيب طاريه اهم شي ماتزعل

سامي(فديتك):تسلم عيونك

********************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 06:07 PM
من الصبح وجالس ينظره ولا بين له اثر...

حتى البواب قال انه من ثلاث ايام ما جا...

راكان:وين بتروح مني يعني ما اكون راكان ولد الماسي اذا ما ربيتك

سمع صوت خطوات على الدرج...وقف وهو يحس الدم يفور براسه..

راكان((لا ياركان..اهدى شوي..يمكن ما يكون هو))...

بعد عن باب الشقة وسوى نفسه بينزل من الاصنصير...

وليد يمشي على الدرج وهو مو حاسس بنفسه من كثر الشرب..

راكان:بنت ال..... نسيت اقولها على الاقل توصف لي شكله..لو طلع هو.. بيكون موته على يدي

راكان تاكد لما شاف وليد وقف قدام الشقة الي قالت عنها سحر...

حس الدم يفور براسه من العصبية...

اول مافتح وليد الباب حق الشقة...دفه راكان لداخل وسكر الباب...

راكان وهو يدف وليد على الارض:الله ياخذك يالحقيرة حديتينا لل..........

وليد يتكلم بثقل من تاثير الشرب:...هي انت....(وهو يحاول يقوف)..عسى ماشر اخوي

راكان ما تحمل يسمع صوته...ضربه باقوى ما عنده:كل تبن ياال...

وليد ما يقدر يقاوم الضرب او يدافع عن نفسه..قال بصراخ:شفيك؟؟...انت مجنون

راكان:بكون مجنون لو ما ذبحتك

هدى وهو يشوف الدم مالي ملابسه ووجهه...

راكان وهو يتنفس بصعوبة:عطني الورقة

وليد:أي ورقة؟؟

راكان مسكه من كم ثوبه:بلا استهبال..عطني الورقة الي تزوجت فيها سحر

وليد عقد حواجبه:سحر؟؟

راكان بصراخ:اخلص بدل ما يكون موتك على يدي

وليد:مم..ماعندي شي

راكان:اقوول تراني اعرف لهاذي الاشكال اخلص عطني اياها

وليد اشر له على الدرج الي عند التلفزيون...

ركان دفه بقووة وراح فتح الدرج..

طلع منه ورقتين...

راكان بحده:هاذولا بس

وليد هز راسها..

راكان قوى نبرته:اقول هاذولا بس

وليد:أي..اي

راكان مسك ابة ثوبه:صدقني لو طلعت تكذب وفي نسخ غير هاذولا ما راح يحصل لك طيب...(بصراخ وعصبية)..فاهم

وليد هز راسه:فاهم

راكان دفه برجله وطلع من الشقة...

*****************************

جالسة بالمستشفى وتبكي...من يوم ما طلع وهي تبكي ودموعها ما جفت..

صحيح كلامه...لو لقت من يربيها وياخذ بيدها ماكان صار الي صار...

دخلت الممرضة وهي شايلة صينية الاكل...

حطتها قدامها بس ماهي مشتهية تاكل شي...

الممرضة:لا مايصير كذا..لازم تاكلين شي

سحر وهي تبكي:مابي شي

الممرضة حطت يدها على كتفها:معليه..صحيح خسارتك كبيرة بس ان شاء الله ربي بيعوضك بغيره

سحر رفعت راسها للممرضة..ماهي فاهمة شي...تتكلم ولا تعرف عن ايش الي بداخلها...

الممرضة ابتسمت:انتي توك صغيرة يعني في امل تجيبين غيره

سحر:كان ولد ولا بنت؟؟

الممرض:ما كان يبين..توه جنين صغير

سحر زادت بكي...بعد لها وجه تسال اذا كان ولد او بنت..

**************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 11:23 PM
بالقصر الجو كان عادي...

ترف جالسة وتطالع بزياد الي واضح انه متوتر...

ترف وهي تحط العصير على الطاولة:زياد خلاص اجلس وترتني

زياد وهو يفرك يدينه ببعض:مو بيدي احس راكان فيه شي

ترف:وش فيه يعني؟؟

زياد:مدري يمكن متضايق..مخنوق...مدري فيه شي وخلاص

ترف:طيب دق عليه

زياد:ما يرد

رن جوال زياد...

ترف:رد يمكن هو

زياد انتبه:ها...اي طيب

رفع جواله بسرعة ورد من غير لا يشوف الرقم...

زياد:راكان

سامي:أي راكان..انا سامي

زياد تنهد:ايه..هلا سامي

سامي:شفيك؟؟

زياد:لابس راكان مدري وينه..شخبارك انت؟؟..(قال بهمس)..كلمتها؟؟

سامي:يوه يازياد لو اقول لك وش صار

زياد:بشر نقول مبروك

سامي:وش مبروك عليه انا ماقلت لهاشي

زياد:وليه ماقلت لها

سامي:زياد انا اول مرة اكلمها تبيني على طول اقول لها احبك

زياد:أي وش فيها عادي

سامي:اقول الحمد الله والشكر

زياد:اقول سامي

سامي:هلا

زياد:معي خط ثاني..يمكن راكان اكلمك بعدين طيب

سامي:اوكي باي

زياد:باي

زياد:راكان وينك؟؟

بتول:مين راكان؟؟

زياد بعد الجوال عنه وطالع الرقم باستغراب...

رقم غريب ودولي بعد يعني مو بالسعودية...

زياد لاحظ نظرات ترف المستغربة له...

طلع للحديقة...

زياد بشك:ب...بتول؟؟

بتول ابتسمت:كويس مانسيت صوتي

زياد:وش تبين؟؟

بتول:افا عاد زياد من زمان ما كلمتك وتقولي وش تبين

زياد:اتوقع اني مليون مرة قلت لك مابي اسمع صوتك ولا عاد تدقين على هالرقم

بتول:عموما انا دقيت ابي اقول لك اني تزوجت

ما يدري ليه بهالحظة حس بطعنه بقلبه..معقوله هو للحين يحس بشي اتجاهها..

بشي ولو كان بسيط...طيب كيف هو يحس بحب لترف ويكره بتول..

طيب اذا كان يكرهها جد ليه يحس بهاذا الشعور...

زياد ببرود:مبروك

بتول:الله يبارك فيك

زياد:طيب ليه تقولين لي..انا وش دخلني

بتول:يعني توقعتك بتهتم

زياد باستهزاء مصطنع:لا ما يهمني..الله يوفقك

بتول:اوكي باي

زياد:باي

سكر الجوال وظل يطالع بالشاشة...

لسى مو مستوعب الي سمعه منها...بكل برود داقة عليه وتقول له تزوجت...

وش قصدها يعني...هو للحين يحس انه منجرح من سالفة زواجها من سامي...

والحين تجي وتقول له تزوجت...

زياد((الحين انا ليه مهتم..مو انا الي اقول ما احبها ولا ابيها..تتزوج تتطلق تنحرق..انا ش دخلني...بس ليه احس اني متضايق..ليكون للحين احبها))...

بعد هالافكار من راسه وطلع برة البيت...

******************************

على طريق الرياض والدمام..

جالس بالسيارته ويحس انه مكتوم...

راكان ضرب الدركسون بقووة وهو مقهور:ليه؟؟...ليه ياسحر ليه؟؟

طالع الاوراق مرة ثانية وهو يحس انها قيد تخنقه...

نزل من السيارة ووقف على حافة الشارع...

الجو بارد باليل والفجر قريب يطلع...

طلع الولاعة من جيبة...حط الورق على الارض وولعه...

جلس على حافة السيارة يناظر بالورق وهو يحترق...

مقهور على شرفه الي ضاع وعلى بنت عمه الي باعت نفسها بسهولة...

طيب ليه,..هي مو ناقصها شي..ليه تسوي كذا؟؟...

انطفت النار بعد ما حرقت اخر جزء بالورقة..

اخذ جزء من الرماد ونفخة...وقف وهو يناظر بقايا الرماد الي يتطاير بالهوى...

مع اشعة الشمس الي تعلن شروقها...ممزوجة بظلمة اليل...

دخل لسيارته ورجع للشرقية...

****************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 11:25 PM
في الصبااح..

نزلت من الدرج وهي تغني..

تحس انها فرحانة والدنيا مو سايعتها...

للحينمو مصدقة انها بعد كم شهر بتصير زوجة محمد خلاص...

لينة بتجيهم اليوم..تحس انها مشتاقة لها من قلب..كم شهر غابت فيهم عن البيت تحس انها سنين عدت عليها...

متعودة كل يوم تشوفها وتكلمها...فجاءة انقطعت عنهم...بس اليوم بترجع تشوفها والدنيا مو سايتعها...

استغربت لما شافت وحدة جالسة بالصالة...

الشكل ابد مو لينة..

هاذي وحدة واضح انها كبيرة بالسن..الشعر الاشقر والعيون الملونة..

التجاعيد المشدودة من العمليات واضحة بوجهها...شفايفها نافختها بوتوكس وواضح..

اسيل وهي عاقدة حواجبها:هلا...صباح الخير

الحرمة وقفت وضمتها:كيفك حبيبة البي..وحشتيني كتير

اسيل بعدت عنها وهي مستغربة:نعم بغيتي شي؟؟

الحرمة:اسيل ولو...ماعرفتيني..ولك انا امك

اسيل فهت وهي تطالعها..هاذي وش قاعدة تخربط...

ام اسيل قربت منها وباستها من خدها:وحشتيني كيفك؟؟

اسيل مو مستوعبه شي...لا شعوريا قامت من مكانها وطلعت لغرفتها...

وقفت بنص الدرج ولفت عليها تتاكد اذا جد ولاهي كانت تحلم...

شافت بعيونها نظرات استغراب من ردة فعلها وكانت تقول لها تعالي..

اسيل طنشتها وراحت لغرفتها...الي قاعد يصير مو طبيعي اكيد هي للحين نايمة وتتخيل...او الفرحة اثرت فيها..

********************************

دخل للمكتب وفتح الباب بقووة...

كان لسى بلبسه الي امس..وثوبه مليان بدم سحر...

راكان وقف قدام مكتب ابوه:ممكن اكلمك

ابو زياد طالعه باستغراب..وطالع ثوبه المهدل...واستغرب من الدم الي عليه..

السكيورتي وهو يحاول يبرر موقفة:طال عمرك حاولت امنعه بس..

ابو زياد اشر له يسكت...

ابو زياد وهو يعطي الملف للسكرتير:خلاص اطلع انت وخذ معك هاذا...(وهو ياشر على السكيورتي)...

طلع السكرتير والسكيورتي وهم مستغربين من شكل راكان ولبسه..

ابو زياد ببرود:وش هالمنظر الي ان جاي فيه..مكان محتر زي ذا وتجي كذا

راكان جلس:ابي اكلمك ضروري

ابو زياد:قول وش عندك يا....

سكت لانه مو عارف يفرق بينه وبين زياد...

راكان باستهزاء:راكان

ابو زياد بلا مبالاة:ايوه راكان....وش تبي؟؟

راكان بجدية:ابي اتزوج سحر

ابو زياد رفع حاجبة مو مستوعب:نعم؟؟

راكان وقف:الي سمعته يبى...ابي اتزوج سحر بنت عمي

ابو زياد:وهاذا مكان نتفاهم فيه..وهاذا منظر تتكلم فيه...روح للبيت وبعدين نتكلم

راكان:الحين تروح وتقول لها ونسوي العرس بسرعة بعد وماله داعي شبكة ومهر.. (باستهزاء)..البنت..ما تستاهل

ابو زياد باستهزاء:لا والله وحضرتك مقرر كل شي وجاي تخبرني بس

راكان:يبى...

ابو زياد قاطعه:وحطبة...خير انت وش شايفني ولا وش شايف بنت عمك عشان تقول كذا...تبي تخطبها اهلا وسهلا اتوقع تدل البيت رتوح وتكلمني وبعدين اشوف وش ممكن تقدم لها واذا دخل راسي الموضوع اسال البنت وعاد هي توافق ولا لا

راكان ضغط على يده بقووة...

راكان من بين ضروسه:يبى..افهمني.انا ابي استر على بنت عمي

ابو زياد وقف بعصبي:وش تستر عليها انت وش شايفها

راكان قال له كل شي..

ابو زياد جلس..حس رجله مو شايلته..عمره ما توقع بنت اخوه تسوي كذا...

راكان:انت الي حديتني اقول لك...صدقني يبى انا ماكنت ابي اقول لك

ابو زياد:انت تكذب..قول انك تكذب

راكان:لو مو مصدقني روح للمستشفى وهم يقولون لك

ابو زياد:الله ياخذها..ليه ما ذبحتها وفكيتنا منها هالبلوى..الله يستر من خواتها بعد وش مسوين

راكان:اسمحلي يبى..بس العيب مو منهم..العيب منك انت

ابو زياد:وانا وش دخلني

راكان:طول عمرك كنت هاملهم حتى ما تسال عنهم..وش تتوقعهم بيطلعون يعني

ابو زياد:انا الي علي سويته بس هم ما يثمر فيهم

راكان عقد حواجبه..ليه مو راضي يعترف انه غلطان...

ابو زياد:اليوم تتزوجها وتقلعها عن وجهي.مابي اشوفها واذا على البيت بعطيك من الي عندي بس استر عليها

راكان:يبى انا بسكن عند امي...بالرياض

ابو زياد:احسن بعد عشان محد يدري

راكان:وانت كل الي هامك الناس...مايهمك بنات اخوك ولا ولدك؟؟

ابو زياد باستهزاء:بنات اخوي..الله على بنات اخوي وحدة خذت لها مليونير وانا ما استفدت شي.ووحدة انخطبت لخبل مثلها والثالثة هاذاهي مسدحة بالمستشفة وانت بتاخذها..ولرابعة الله يستر منها

راكان:وعيالك ما يهمونك

ابو زياد بصراخ:عيالي وش فيهم بعد جحوش كل واحد طول الباب..هاذا انت عايش حياتك وبتتزوج وزياد عنده خير الدنيا والدين وش تبون مني بعد...انا الوحيد المظلوم بينكم محد منكم يا عيالي مد لي ولو الف محد منكم قال لي يبى تبي شي

راكان:بس يبى انت مو محتاج

ابو زياد:ولو انا مو ابوكم ولي حق عليكم ولا شلون

راكان:يبى انت تحكي من جد؟؟

ابو زياد:اقولك اطلع برة

راكان:يبى

ابو زياد:برة وبنت عمك خذها معك اليوم وفكني منها واذا على التقيع انا مستعد

راكان:يبى مايصير اخذها كذا...خواتها بيشكون

ابو زياد:بالطقاق...قول لهم

راكان:لا مستحيل اقول لهم...انا اخطبها الحين وبعد اسبوع الزواج

ابو زياد:بكيفك بس فكني منها

راكان تنهد:طيب

طلع من المكتب وهو مستغرب حال ابوه...على كل الي يسويه فيهم وبعد يقول مظلوم...

******************************

دخلت للبيت بسرعة..للحين مو مستوعبة الي قالته لها اسيل..

دخلت للصالة على طول...

شافت ام اسيل جالسة على الكنب وقدامها كوب العصير...

لينة جلست جمبها:وين اسيل؟؟

ام اسيل وهي حاطة رجل على رجل:انتي لينة؟؟

لينة:ايوه...(وقفت)..ممكن اسالك سؤال

ام اسيل:ولو تفزلي

لينة:ليه جاية؟؟

ام اسيل رفعت حاجبها:شو ليه جايي..اكيد مشان شوف بنتي

لينة جلست:والحين توك تفتكريها

ام اسيل تنهدت:اسمعي لينه هيدا مو مني انا من المضروب على البو عمك

لينة وقفت:الحين كل هاذا مو مهم انا بروح اكلم اسيل

ام اسيل:بدك ياني اجي معك؟؟

لينة:لا مو لازم

ركبت للاصنصير وراحت لغرفة اسيل...

******************************

ترف:ممكن اعرف وش فيك؟؟

زياد:ترف كم مرة اقول لك مافيني شي

ترف:اجل ليه امس رحت بدون حتى ما تقول لي؟؟

زياد بصراخ:وانتي امي..قبل لا اروح أي مكان لازم اقول لك

ترف:الحين انت ليه تصارخ علي؟؟

زياد تافف:تدرين شلون..باي

ترف فتحت عيونها على وسعهم.. وهي تطالع الجوال..

ترف:تسكر بوجهي يازياد...هين انا اوريك...

*****************************

واقفة قدام الباب وماسكة قبضته...

اول مرة تخاف من شي لهاذي الدرجة...

خايفة من ردة فعلها...

لينة تنهدت وفتحت الباب...

لينة بهدوء:اسيل...اسيل

التفتت بالغرفة تدورها بس ما لقتها...سمعت صوت الحان القيتار من غرفة الموسيقى حقت اسيل...

دخلت للغرفة ووقفت على الباب...

كانت جالسة على الكرسي وتعزف بكل هدوء ولا كان شي صاير...

لينة وهي تجلس جمبها:اسيل

اسيل صارت تعزف وبدى صوته يعلى اكثر..وكانها تقول لها مابي اسمعك...

لينة:اسيل اتركي الي بيدك واسمعيني

اسيل بدت تعزف بقوة اكثر لحد ما انقطع وتر من اوتار القيتار..

لينة مسكت يدها:اسمعيني

اسيل بانفعال:وش بتقولين؟؟..بتكذبين كذبة جديدة بعد

لينة بصدمة:اسيل ليه تقولين كذا؟؟...انا...

اسيل قاطعتها:انتي كنتي تدرين وساكتة..(بكت)..ليه؟؟..ليه ما قلتي لي؟؟

لينة:انا سويت كذا لمصلحتك..ماكنت ادري ان...

اسيل:ما كنتي تدرين ان ماما عايشة صح...ولا كنتي تدرين انها بتجي لهنا...(التفتت عليها)...وطبعا ابوي مو عبد العزيز صح؟؟

لينة هزت راسها...

اسيل مو مستوعبة...هي قالت كذا بس لمجرد انها كلمة..ماتوقعتها تكون جد..

اسيل بهدوء:ايش؟؟

لينة نزلت دموعها:أي اسيل...انتي مو اختي...انتي...بنت عمي

اسيل طالعت لينة وهي مو مستوعبة الي تسمعه منها...

ابوها...هو عمها..عمها نفسه ابو زياد ولا واحد ثاني بعد...

لا اكيد واحد ثاني...

لينة:اسيل انتي اخت راكان وزياد

اسيل لا شعوريا جلست على اقرب كنبة لها...

اسيل:شنو يعني؟؟

لينة وهي تمسح دموعها الي مو راضية توقف:يعني انتي بنت عمي..واخت راكان وزياد

اسيل:عمي بو زياد..هو..هو..(تحس بصعوبة...عقلها مو راضي يتقبل.شلون بيوم وليلة صار ابوها..وهي تكرهه كره العمى)..

اسيل:عمي..هو ابوي؟؟

لينة جلست جمبها:ايه

اسيل والدموع مغرقة عيونها:بس شلون؟؟...انا بنت عبد العزيز

قامت وراحت لغرفتها..فتحت الدرج الي حمب السرير وطلعت ورقة...

اسيل وهي توري لينة:شوفي ورقة ميلادي...مكتوب اسيل عبد العزيز الماسي..شلون؟؟

لينة ضمتها وبكت:حبيبتي خلاص

اسيل بعدت عنها:لا شلون؟؟...لينة انا بنت مين بالضبط؟؟

لينة:بنت عمي...بس انتي طول عمرك اختي وبتظلين كذا

اسيل رمت الورقة على الارض...

طلعت من الغرفة ودخلت للاصنصير بسرعة...

لينة بصراخ:اسيل...اسيل وين بتروحين؟؟

نزلت من الدرج يمكن تلحقها قبل لا تسوي شي بنفسها..

********************************

جالسة وتلعب بطرف شعرها...تحاول تهدى شوي...

الي صار لها امس مو شوية...

تركت شعرها اول ما انتبهت بوجوده داخل الغرفة...

ركان واقف وعاقد حواجبه ويطالع فيها...

سحر بلعت ريقها بخوف بعد ماشافت وجهه الثاني امس صارت تخاف منه...

تحس انها بتموت بمجرد انه يطالع فيها...

راكان جلس على الكرسي بهدووء..(قال بحدة):انا رحت لابوي..وقلت له

سحر طالعته بصدمة...

راكان تنهد:اليوم بطلعك وبنروح انا وانتي وابوي للشيخ عشان نملك..وبعد اسبوع بتروحين معي للرياض

سحر بانفعال:نملك؟؟...يعني زواج؟؟

راكان رفع حاجبه:ايوه ليكون عندك مانع بعد

سحر:أي طبعا...انا مستحيل اخذك

راكان وقف:تاخذيني...اهاا...(قال بصراخ)...اقول انتي لا تصدقين نفسك....فاكرة نفسك بنت بنوت....لا ياحلوة اصحي

سحر نزلت راسها وجلست تلعب باصابعها...معاه حق..هي مالها حق ترفض او توافق...

سحر:ومتى بتطلقني؟؟

راكان:ههههههههه..لا ضحكتيني

سحر باستغراب:ايش؟؟

راكان حط اصبعه السبابة على راسها وضغط عليه بقووة:متى ما اقرر

تركها وهي ظلت تطالع فيه مستغربة...راكان الحبوب فجاءة ينقلب كذا...

راكان وهو يطلع:جهزي نفسك للملكة يا عروس هههههههه

سحر بكت باقوى ما عندها:يحقلك يا راكان تتطنز...انا الي جبته لنفسي

******************************

اسيل وقفت قدامها والدموع بعيونها...

اسيل رفعت اصبعها وهو يرتجف:انتي..انتي ليه جايه؟؟

ام اسيل وقفت:اسيل يا البي اهدي شوي وبعدين بنتكلم

اسيل بانفعال:قولي لي وش تبين مني؟؟

ام اسيل:اسيل انا اميك بتحاكيني هيك

اسيل تنهدت ونزلت دمعه من عينها:اوكي امي ودرينا..ليه جيتي الحين...انتي تدرين كم عمري الحين..25 سنة...تبين تقنعيني انك بعد 25 سنة جاية تسالين عن بنتك؟؟

ام اسيل وهي تجلسها:حبيبتي اهدي والله بعرف انو معيك حق بس خليني اشرح لك وبعدين اولي يلي بدك ياه

اسيل وهي تحاول تهدى:اوكي قولي

لنية وقفت عند باب الصالة..رجعت لورى وسكرت الباب...لين متى هالانانية فيها..

هي ماقالت لها عشان ما تروح عنهم..بس لين متى.هي عارفة ان بيجي اليوم الي بتعرف فيه اسيل انها مو اختهم..

اهم شي عندها ان اسيل تكون مرتاحة وسعيدة بحياتها...

****************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 11:27 PM
جالسة بالغرفة وتحاول تتناسا الي سمعته...

مو مستوعبة الي سمعته من سامي وهو يكلم صديقته اليوم...

((زياد انا اول مرة اكلمها تبيني على طول اقول لها احبك))...

ابرار للحين مو مصدقة:معقولة سامي يحبني؟؟...لا اكيد قصده وحدة ثانية...واذا يعني انا وش دخلني...خله يولي بس

رن جوالها وحست ان قلبها نط من مكانه...

ردت وهي حاطة يدها على قلبها من الخوف:الو..

سامي:هلا والله ابرار

ما تدري ليه حست قلبها يدق بسرعة...لا شعوريا ابتسمت:هلا

سامي:شخبارك؟؟

ابرار جلست على الكرسي وهي تلعب بشعرها:بخير..انت كيفك؟؟

سامي:بخير دامك بخير

ابرار سكتت...ماعرفت وش تقول له..ماتدري ليه تحس نفسها مرتبكة...

سامي:ابرار ممكن اطلب منك طلب

ابرار:اكيد وشو؟؟

سامي بتردد:ممم...ممكن اشوفك؟؟

ابرار باستغراب:ليه؟؟

سامي ارتبك:ابي اقول لك شي مهم

ابرار:مايصير تقوله الحين؟؟

سامي:يعني ما تبين تشوفيني؟؟

ابرار حمر وجهها:لا مو كذا بس...تدري شلون خلاص اوكي

سامي ابتسم:اوكي خلاص اليوم بنفس الكوفي شوب..طبعا تعرفينه

ابرار ابتسمت وهي تشوفه من الدريشة...وواضح انه مرتبك:ايوه اعرفه

سامي:باي

ابرار بهدوء:باي

سكر التلفون وسكرت الدريشة على طول اول ما حست انه انتبه عليها...

***************************

اسيل وهي مو مصدقة:معقولة عمي..اقصد ابوي..يسوي كذا

ام اسيل:مشان تعرفي بس انو هوي يلي منعني عنك...اخدك مني وحرمني من اني شوفك

اسيل..ما استبعدت هالشي من عمها..او ابوها..مو بعيده انه يتبرى من بنته بس عشان الفلوس...الي خلاه يقول عن ولده انه ميت..يخليه يحرم ام من بنتها وهي حتى ما كملت ال 6 شهور...

*****************************

بالكوفي شوب..

ابرار وهي تحط العصير على الطاولة:سامي شفيك ساكت؟؟...قول وش فيك؟؟

سامي ابتسم:ولاشي...ليه انتي تشوفين فيني شي؟؟

ابرار رفعت حاجبها باستغراب:لا بس....يعني انت قلت لي تبيني بموضوع وللحين ما تكلمت

سامي وهو يلعب باصابعه بتوتر:ممم...طيب ابرار ممكن اكلمك بصراحة

ابرار:اكيد

سامي رفع راسها:انتي تدرين اننا اول...يعني تعرفين كيف كنا

ابرار ضحكت:عادي كنا صغار

سامي:بس انتي تعرفين انا ليه كنت اسوي كذا؟؟

ابرار:ليه؟؟

سامي بتردد:لاني كنت....ممممم..كنت...(سامي بحزم وجدية)...ابرار انا..

سكت لان جوال ابرار قاطعه...

ابرار طالعت بالرقم(نصفي الثاني)...ابتسمت..من زمان ما كلمت محمد..

ابرار وهي ترفع الجوال:شوي بس..اوكي

سامي:ايوه اوكي

ابرار صدت عن سامي:هلا محمد

محمد:هلا ابرار

ابرار:شفيه صوتك مغير

محمد:اسيل ما كلمتك؟؟

ابرار:لا شسالفة؟؟....(وقفت)...انت وش تقول؟؟...من جد ولا تمزح...خلاص انا بروح لها الحين...اوكي باي

ابرار سكرت الجوال والتفتت لسامي:سامي انا لازم اروح الحين..نكمل كلامنا بعدين اوكي

سامي وقف:شسالفة؟؟

ابرار:لا بس خطيبة محمد محتاجتني ولازم اروح لها

سامي بهدووء:اوكي...مع السلامة

ابرار:باي

سامي جلس وهو مقهور....

سامي:جد قهر...لما جيت اقول لها تدق عليها هاذي..اوف...ياخي انا علي حظ يكسر الصخر

*********************************

بعد يومين..

واقفة قدام المراية ولابسة عبايتها...

هي حالفة اليوم تطلع وتستانس...مو كفاية انها بتتزوج راكان وياعالم وش بيسوي فيها اذا وداها للرياض...

مو بعيدة يذبحها بعد...

رن جوالها وكانت صديقتها ريوف...

سحر:هلا ريوف

ريوف:هلا والله...خلصتي تراني عند الباب

سحر:أي خلاص دقايق واكون عندك

ريوف:اوكي باي

سحر:باي

طلعت من غرفتها ونزلت من الاصنصير..

ركبت للسيارة مع ريوف وراحو للراشد...

**********************************

راكان وهو يجلس:زياد انت وش قاعد تقول؟؟..اسيل اختي؟؟

زياد:الي سمعته

راكان:مين قال لك؟؟...قصدي شلون...(سكت مو عارف ايش يقول الصدمة شلت لسانه)...

زياد تنهد:ترف دقت علي وقالت لي

راكان وقف:لا عاد ما اتوقع حقارة ابوك توصل لهاذي الدرجة

زياد وقف:راكان وش هالكلام..هاذا مهما يكون ابوك

راكان عفس وجهه:أي ابو الله يخليك...محذف عياله بكل مكان ولا يدري عنهم...انا ابي اعرف اذا هو مو قد المسؤولية ليه يجيبنا..يعني عشان يعذبنا بس

زياد سكت...صحيح كلام راكان مو عاجبه...بس بعد معاه حق بكل الي يقوله...

راكان:زياد لازم نروح نكلمها

زياد:ادري..بس انا ابيها تهدى شوي..اسيل واعرفها اكيد الحين منهارة

راكان بقهر:يحق لها..انا الي عمري ما شفته وانقهرت..اجل وشلون هي الي طول عمرها تحسبه عمها واخر شي يطلع ابوها...لا والمشكلة انه بكل قوات عين يجلس معاها ويتكلم عادي.ولا هو يكذب الكذبة ويصدقها...صدق انها بنت اخوه

زياد بتردد:..ممم..طيب وش دراك...يمكن الحرمة تكذب

راكان فتح عيونه:نعم؟؟...تكذب..ليه تكذب...وبعدين في احد يقدر يكذب على ابوك والله كان محاها من الوجود

زياد:معاك حق..طيب متى تبينا نروح لاسيل

راكان:الحين

زياد:لا امها للحين عندها خلها بكرة يمكن تروح

راكان:واذا عندها اختنا ونبي نكلمها

زياد ابتسم:والله عمري ما توقعت يصير كذا...كاننا بفلم هندي

راكان:من جد ههههههههه

*******************************

بالمجمع...

جالسين بقسم العوايل وكل وحدة حاطة حجابها على كتفها وياكلون الايس كريم من (باسكن روبنز)...

ريوف:اقول سوسو

سحر:هلا

ريوف:وش صار على موضوع وليد...متى بيخطبك؟؟

سحر كانت بتاكل الايس كريم..بس لما سمعت طاري وليد انسدت نفسها ورجعت الملعقة للكوب...

ريوف باستغراب:سحر شفيك؟؟

سحر وهي تحاول تبتسم بس ما قدرت:لا ولاشي..بس انا ووليد..خلاص

ريوف:شلون يعني؟؟

سحر:يعني خلاص...كل واحد راح بطريقه...انا بتزوج راكان وهو...وهوسافر يكمل دراسته

ريوف: ياقلبي...كنتي تحبينه؟؟

سحر بهدووء:كنت..(رفعت راسها وهي تبتسم بتصنع).بس احب راكان اكثر ووليد كان حب عالماشي...يعني تقدرين تقولين حب مراهقة

ريوف:هههههه حلوة ذي حب مراهقة

دخلو 2 للقسم وانتبهت لهم ريوف بس سحر كانت منزلة راسها وما انتبهت...

ريوف وهي تهزها:سحر..سحر...سوسو

سحر رفعت راسها:نعم؟؟

ريوف:شوفي هاذولا الي دخلو...في واحد ما نزل عينه من عليك

سحر رفعت راسها عشان تشوفهم...

حست الدنيا كلها توقفت وما عادت تشوف احد غير الي قدامها...

هو وليد ولا هي تتخيل...

ريوف:سحر وين رحتي..هههههههه اقول تراك مخطوبة

سحر وقفت لا شعوريا...

وليد تقدم لعندها ووقف قدام الطاولة...

وليد:سحر ممكن نتفاهم

سحر نزلت دموعها غصبن عنها:نتفاهم على وشو..انا ما عاد بيني وبينك كلام

وليد:بس انا زوجك

سحر:كنت...وبعدين هاذاك تسميه زواج..خلاص وليد ابعد عني...انا ما عدت احبك ولا بيني وبينك شي

سحبت شنطتها عشان تروح...بس وليد مسك يدها..

وليد:انتظ....

ما كمل كلمته لانه جاله كف من سحر...

ريوف حطت يدها على فمها من الصدمة...

وليد طالعها بصدمة.....

سحر:لا تلمسني يالقذر...تفوو عليك وعلى اشكالك الواطية

حطت الحجاب عل راسها باهمال وراحت...

ريوف طالعت بوليد الي للحين منصدم...

حست على نفسها وراحت وراها...

سحر تمشي بالمجمع وما تدري وين تروح..

غبية..ليه طلعت اليوم..قلبها كان حاسسها انه بيصير شي..مع كذا اصرت تطلع...

نزلت دمعه من عينها وراها دمعه ثانية وثالثة..

ماقدرت توقفهم...غطت وجهها بالحجاب وكملت طريقها...


يضايقني الحكي عنك
وتشعل سريتك ناري
واحس بضيقة في صدري
اذا لك مر أي طاري

كرهتك انت وايامك
ولا باقي بعيني دموع
واذا دار الحكي عنك
احب اغير الموضوع

خلاص انسى حكايتنا
وماضي الحب ياقاسي
دموع الحب ما تنفع
شلتك والله من راسي

ولا تسال بعد عني
ولا تفكر ولو تفكير
مدام انك بعيد انت
تاكد اني اكون بخير

يا اكبر غلطة في عمري
يا اول حب بكاني
يا اقسى قلب في الدنيا
حاول بس تنساني

يضايقني الحكي عنك
وتشعل سريتك ناري
واحس بضيقة في صدري
اذا لك مر أي طاري


***************************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 11:30 PM
بالبيت...

واقفين قدام الباب وكل واحد يحس ان توتره زاد...مع انه قبل شوي كان عادي...

زياد:يلا دق الجرس

راكان:وليه انتد ما تدقه

زياد:انت الاكبر

راكان:لا والله

زياد:ايه

راكان:طيب زياد..قبل لا ندخل بقولك شي

زياد طالعه:ايش؟؟

راكان بتردد:....انا ...انا بتزوج

زياد ابتسم:والله.مين بتاخذ؟؟

راكان بدون نفس:....س...سحر

زياد زادت ابتسامته:سحر بنت عمي؟؟

راكان بنفس الهجة:وفي احد غيرها

زياد ضمه:مبرووك..منك المال ومنها العيال

راكان((وش تبارك عليه))...انتبه لكلام زياد..

راكان بانفعال:لا وش عيال..مابي

زياد:هههههههه وش فيك تقولها كذا

راكان:خلاص ولا شي...يلا ندخل

زياد:يلا يالعاشق الغامض...ولا تقول لخوك ها..طيب انا اوريك..شغلي معك بعدين

راكان بدون نفس:ايوه طيب

دخلو لداخل البيت وجلسو بالصالة..

زياد قال للشغالة تنادي اسيل...

جلسو لدقايق وبعدين نزلت اسيل...

اسيل بهدووء...الو مرة تحس باحساس غريب لما تجلس مع راكان اوزياد:السلام عليكم

راكان وزياد:وعليكم السلام

*********************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 11:33 PM
الجزء الواحد والعشرون


جالسة بالصالة وجمبها ام اسيل الي مندمجة مع التلفزيون...

لينة بصوت واطي:ياكرهك..

ماتدري ليه مو راضية تتقبلها...مو مرتاحة لها...

دخلت سحر الي واضح انها متضايقة...دخلت وراحت لغرفتها حتى بدون ما تسلم عليها..

لينة طالعت سحر باستغراب:شفيها ذي؟؟

قامت بتروح وراها....

طلعت ترف من الغرفة وبعد واضح انها متضايقة..

لينة باستغراب:شفيكم انتو اليوم؟؟

ترف:ايش؟؟

لينة:مدري انتي وسحر وش فيكم..كل وحدة داخلة ومادة بوزها شبر..شسالفة؟؟

ترف تاففت:ولاشي

لينة مسكت يدها:لا في..تعالي

دخلت لغرفتها وسكرت الباب...

جلست شوي تطالع غرفتها...من زمان ما شافتها..وواضح ان محد دخلها.للحين زي ما تركتها...

ترف:لينة اخلصي علي وش تبين؟؟

لينة:انتي الي شفيك...صاير شي وانتو مخبينه عني

ترف رفعت حاجبها:اهاا قصدك زي ما خبيتي عننا موضوع اسيل...لا تطمني مافي شي

لينة سكتت...ما توقعت ترف بتقول كذا...فاجاءتها باجابتها هاذي...

يعني هاذا ذنبها انها ماتبي اسيل تبعد عنهم...كذا يعاملوها بعد ما ضحكت بكل شي عشانهم...

جلست على السرير بهدووء بدون ما تكلمها..

ترف حست ان كلامها بايخ وماله داعي..وان لينة زعلت من كلامها...

جلست جمبها بهدووء:sorry

لينة بدون ما تطالعها:لا عادي

ترف باست خدها:والله مو قصدي بس...

لينة طالعتها:بس ايش؟؟

ترف تنهدت:معليه اتكلم بصراحة

لينة:اكيد

ترف:زياد

لينة وقفت:وش فيه بعد..لا تقولين تهاوشتو..انا من عرفتكم وانتو تتهاوشون

ترف بكت:لينه ليه تتكلمين كذا...انا ابي افتح لك قلبي وانتي تتطنزين

لينة هدت شوي:اسفة بس حتى انا اعصابي تعبانة هاليومين...قوليلي وش فيك؟؟

ترف:والله مدري من يومين مدري وش الي قلبه...كنا جالسين عادي بس بعدين جاله تلفون ومن يومها وهو مقلوب 180 درجة علي...حتى ماصار يدق علي ولما جا اليوم ما كلمني ولا حتى فكر يسلم علي

لينة حطت يدها على كتفها:وهاذا الي مضايقك

ترف هزت راسها:وموضوع اسيل بعد

لينة:كلنا مضايقنا موضوع اسيل...طيب وش دراك..يمكن عشان كذا زياد متضايق هو مو متعود على الوضع واكيد شاغل باله

ترف طالعتها ببراءة:تتوقعين؟؟

لينة ابتسمت:الا اكيد

ترف ضمتها:thank you

لينة:هههه العفو حبيبتي

********************************

الجو هادي بينهم...

كل واحد مو قادر يستوعب الي يصير...

زياد بهدوء:بنظل ساكتين كذا

اسيل وراكان التفتو له بانتباه..

زياد:ههههه وش فيكم تطالعوني كذا؟؟..انا وش قلت

اسيل ابتسمت:شفت يازياد..على اخر الزمن طلعت اختك

زياد:من جد..تو انا وراكان نتكلم نقول كاننا بفليم هندي

اسيل:هههههههه والله جد

راكان ساكت ويطالعهم مستغرب...شلون قادرين يضحكون وكل شي عندهم عادي...طيب ليه يحس نفسه انه هو الوحيد الي تازم من الموضوع...مع ان المفروض تكون اسيل...

اسيل حطت يدها على رجله:راكان..شفيك ساكت؟؟...ليكون ماتبيني اكون اختك بس

راكان انتبه:لا مو كذا...بس متفاجئ بصراحة


اسيل وزياد:من شنو؟؟

طالعو بعض وضحكو...

زياد:بدينا التواصل الروحي ها.هههههه

اسيل:اكيد مو اختك هههههه

راكان ابتسم:اسيل انتي مبسوطة اننا طلعنا اخوانك؟؟

اسيل بهدوء:بيني وبينك....(رفعت راسها)..ايه..طول عمري كنت احلم ان يكون عندي اخو ولد..(ابتسمت ورفعت اصبعها السبابة والوسطى)...بس الحين صار عندي 2

زياد:تدرين عاد...مع اني كنت ما اطيقك

اسيل خزته...

زياد ابتسم:لا مو يعني اكرهك بس احيانا اكره تصرفاتك..بس الحين لو شنو ماتسوين ما اكرهك

اسيل قرصت خدوده:ايوه عشاني بس طلعت اختك لو اني بنت عمك كان سويت علوم

زياد باستهبال:كانك تقرين افكاري

اسيل:لا والله هههههههههههه

رن جوال راكان...

طالعهم باستغراب...

زياد:راكان شفيك؟؟...مين داق عليك؟؟

راكان بهدووء:هاذا ابوي

اسكتو وهم ينتظرون راكان يرد...

راكان اخذ نفس ورد:..الوو

ابو زياد بحدة:انت وينك؟؟..اخلص انا قدام باب البيت

راكان وقف...كيف نسى انه اليوم بيملك على سحر...

راكان:طيب طيب..الحين جاي

ابو زياد:لا والله تطلعني وبعدين انت ما تجي...ترى اذا ما جيت خلال نص ساعة بمشي

راكان:يبى خلاص انا بالطريق الحين

سكر السماعة بدون ما يرد عليه....

راكان طالع السماعة وبعدين حط الجوال بجيبه...

اسيل بتردد:...وش يبي؟؟

راكان:معليه الحين لازم اروح...بجيلك بعدين اوكي

زياد:شسالفة؟؟

راكان وهو يطلع:بعدين بعدين

زياد وقف:تبيني اروح معك؟؟

راكان:لا مو لازم...مع السلامة

زياد واسيل طالعو بعض باستغراب...

اسيل:تتوقع ابوك درى

زياد:عن ايش؟؟

اسيل:عن امي

زياد:والله مدري بس حتى لو درى والله ولاهزت شعره منه

اسيل نزلت راسها:ادري

زياد حط يده على كتفها:ولا يهمك..خليه يولي مع وجهه

اسيل:هههههههه تقول كذا عن ابوك

زياد:ههههههه عاادي

********************************

طلعت من باب البيت ودقت على تركي...

تركي:هلا حبي

لينة:هلا تركي...شوف الحين انا بروح للمكتب عشان اقدم استقالتي واخذ اغراضي من هناك اوكي

تركي:يعني مصممة تتركين الشغل

لينة بهدووء:اكيد

تركي:على راحتك خلاص

لينة:اوكي باي

تركي:باي ياقلبي

لبست نظارتها وركبت السيارة..

*****************************

وقفت عند باب غرفتها...

محتارة تنزل من الدرج ولا الاصنصير...

قررت تنزل من الدرج لانها بتطول وهي تنزل...

بدت تنزل وهي تجر رجولها جر..

دق عليها عمها وبعد ما قط عليها كلام قال لها تنزل...

تاففت لما وصلت لاخر عتبة بالدرج...

وقفت قدام المراية الي عند المدخل وعدل حجابها...

قررت تغطي وجهها مالها خلق كلام زيادة من عمها...

طلعت للشارع وشافت سيارة عمها عند الباب ووراها سيارة راكان...

توجهت لسيارتهم بس صوت عمها وقفها..

ابو زياد بحدة:هيي انتي...تعالي لهنا

سحر تاففت بصوت واطي وراحت لعنده:نعم؟؟

ابو زياد:نعامة ترفسك..وين بتروحين؟؟

سحر:بروح للسيارة بعد وين يعني

ابو زياد:وتراددين يالتبن..خبل انا اخليك تروحين لحالك عشان تهربين...يلا اركبي معي اخلصي

سحر عوجت بوزها من ورا الغطى وركبت مع عمها...

*******************************

وصلت للبنك ودخلت لمكتبها..

اول ما دخلته حست شريط حياتها مر قدامها....

كل لحظة قضتها هنا وبهاذا المكتب مرت قدامها...

هنا اول مرة شافت فيها فيصل...وهنا اول مرة اعترف لها بحبه...

عاشت هنا احلا ايام عمرها...ايام مستحيل تنساها بسهولة...

انتبهت بصوت وراها...

......:وحشتيني

لينة التفتت بسرعة وهي حاطة يدها على قلبها من الخوف...

لينة بصدمة:فيصل؟؟!

فيصل ابتسم:ياعيونه

لينة طالعته بصدمة...مو مستوعبة انها تشوفه قدامها...حست لسانها انشل..ماهي قادرة تنطق ولا كلمة....

فيصل:لما دريت انك هنا ما صدقت....قلت لازم اجي بنفسي واتاكد

لينة ظلت تطالع فيه...بجد اشتاقت له ولنظراته لها...

بس لا...ما يصير يالينة...انتي الحين متزوجة..وزوجك ما يستاهل تسوين فيه كذا...

صدت عنه وبدت تشغل نفسها بتجميع اغراضها...

فيصل بهدووء:...ماوحشتك؟؟...ما اشتقتي لي؟؟

لينة تنهدت..قالت بهدووء عكس الي تحس فيه:استاذ فيصل هالكلام مايصير...انا الحين..(حست بغصة وهي تقولها)...متزوجة

فيصل رفع حاجبه:استاذ فيصل؟؟!

لينة رجعت تلهي نفسها باغراضها...

فيصل تقدم لعندها:انتي ليه تسوين كذا؟؟...تطلقي من تركي وانا مستعد اتزوجك

لينة وقفت...قالت بدون ما تطالع فيه:ومين قال لك اني ابي اتطلق من تركي...هو...هو يحبني

فيصل:بس انتي لا....انتي تدرين وانا ادري

لينة بارتباك:م....مين قال لك

فيصل وقف قدامها ومسك يدها:ماله داعي احد يقول لي...كل شي واضح

لينة سكتت وهي تطالع فيه...ما تدري كم مر وهي تطالع فيه...

انتبهت على نفسها وسحبت يدها:فيصل خلاص الي نسويه مايصير

فيصل:لينة ليه مو راضية تفهميني...انا احبك

لينة بلعت ريقها بتوتر:فيصل خلاص

خذت ملفاتها وشنطتها وتوجهت للباب...

فيصل سحبها بقووة:لا مو خلاص

لينة بضعف..ماتقدر تنكر انها للحين تنشد له:فيصل شتبي مني؟؟

فيصل:قولي انك للحين تحبيني

لينة تجمعت الدموع بعيونها:اتركني

فيصل شد على يدها:لا

لينة:فيصل تكفى

فيصل رخى يده بس ما تركها:انتي الي تكفين..لا تحبينه..حبيني انا وبس

لينة ما قدرت تستحمل ونزلت دموعها.قالت بضعف اكثر:اتركني

فيصل تركها بهدووء...

طلعت من المكتب وهي تحاول تداري الي بقى من دموعها...

مستحيل تسويها بتركي...هو ما يستاهل...كافي الي هي تسويه...كافي...

ركبت السيارة وهي تمسح دموعها..طالعت يدها الي مسكها فيصل..

كانت حمرة من كثر ما شد عليها...

باست يدها وبكت اكثر...

*****************************

طلعت وهي حابسة دموعها...

خلاص الحين هي زوجة راكان...

التفتت على راكان الي ما كان واضح على وجهه غير الصدمة...وكانه مو مستوعب انها خلاص صارت زوجته...

انتبه لي وتعلقت عيني بعينه...

توحلت ملامحه من الصدمة للبروود...برود قاتل...

انا الحين من نظرة مو متحملته...اجل كيف لو عشت معه...

كل الي اتمناه الحين انه يطلقني باسرع وقت ممكن...

سمعت صوت عمي المزعج والي ينرفز....

ابو زياد:بعد ثلاث ايام...ثلاثة لاتقل ولا تنقص.بتروحين مع راكان للرياض..فاهمة

التفت له ابي اتكلم...

ابو زياد رفع اصبعه:اوش ولا كلمة..مابي اسمع همس..الله ياخذك

ركب لسيارته وراح..

وقفت مصدومة...راح وخلاني...وكانه نسى انه هو الي وصلني لهنا...

التفت حولي وما لقيت غير راكان...

هزيت راسي بخفة وانا ارفض هالفكرة....مستحيل اركب معه..مستحيل...

ركان تافف وهو بمكانه..بجد حركة بايخة من ابوه..حتى لو كان متنرفز مو يخليها ويروح....

مستحيل اخذها..احس اني لو جلست معها بمكان واحد لوحدنا ممكن اذبحها....

سحر((يوه عاد...الحين بتشتغل عنده النذالة زي ابوه وبيذلني...ياربي..حتى جوالي ما جبته...اووف))...

راكان بتردد:....دقي على أي احد يجي ياخذك...واذا ما عندك جوال انا بعطيك

سحر طالعته بصدمة...لهاذي الدرجة ما يتحمل يجلس معها...تحمد ربها انه ماراح عنها...

سحر بهدوء:اوكي عطني الجوال

راكان رفع حاجبه....طبعا تبي تروح لحالها عشان تروح له....

راكان:تعالي معاي...بوصلك

سحر تاففت وركبت بالسيارة...بس جلست ورا...

******************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 11:34 PM
دخلت للبيت وهي تحس بالذب...ليه تروح كان خلت تركي يسوي كل شي وتتجنب شوفة فيصل...

ماتوقعت تشوفه هناك ابد....

انتبهت بتركي الي طلع من المطبخ...

انتبهت بشكله التعبان...

لينة قربت منه وهي تحاول تبين انها عادي:تركي شفيك؟؟

تركي وهو يتنفس بصعوبة:مدري احس اني تعبان...ومو قادر اتنفس

لينة بخوف:تبي تروح للمستشفى

تركي وهو يشرب الماي:لا خلاص...الحين اصير كويس

لينة وهي تطالع يده الي ترجف:تركي شكلك تعبان..خلني اوديك المستشفى

تركي ابتسم:لا خلاص...مو لازم...احس اني صرت احسن...انتي قوليلي...وش سويتي...وشخبار اسيل الحين؟؟

لينة تنهدت:كل شي اوكي...بس امها ذي ماني طايقتها

تركي:هههههههه...تغارين منها

لينة رفعت حاجبها:لا والله...ليه اغار يعني انا ادري ان اسيل تحبني

تركي:وهاذا الي قاطع قلبك

لينة:وش قصدك؟؟

تركي:يعني انتي خايفة ان اسيل تكون تحب امها اكثر منك ويمكن تاخذها بديله منك وانتي طول عمرك كنتي متعودة انك انتي لك الاوليه بقلبهم كلهم وخصوصا اسيل

لينة:تدري شلون.معك حق...انا انانيه صح؟؟

تركي وهو يفكر:ممم يعني شوي

لينة:لا والله هههههه

تركي:هههههه والله جد

*********************************

طلعت من غرفتها ولقت امها تكلم بالجوال...

ام اسيل:أي نسرين...لا ان شاء الله ما بطول....كلون يومين وبرجع للبيروت

اسيل اختفت ابتسامتها لما سمعت امها تقول انها بترجع لبيروت بعد يومين...

بترجع وتخليها....كيف تخليها بعد ما تعودت عليها اسبوع تقريبا...

تصحى وتنام وهي معاها....والحين تبي تروح وتتركها...

مو كافي ام لينة الي راحت بعد ما تعلقت فيها....

بس هاذي غير...هاذي امها...

ام اسيل سكرت السماعة والتفتت....

ابتسمت لاسيل الي واقفة وواضح انها سرحانة....

ام اسيل ضمتها:حبيبتي بشو سرحاني؟؟

اسيل بدون ما تطالعها وبدون ماتتحرك:ماما بتروحين؟؟

ام اسيل اختفت ابتسامتها للحظة....اكيد سمعتها...

رجعت ابتسمت:أي حبيبتي...بتعرفي خالتيك نسرين...ما بقدر خليها لحالا

اسيل طالعتها:وانا تخليني لحالي؟؟

ام اسيل جلست على الكرسي بهدوء:أي بس انا مابقدر اديك معي

اسيل وهي تحبس دموعها:ليه؟؟

ام اسيل:شو نسيتي انيك مخطوبي...وزواجيك ما بقى عليه كتير

اسيل مدت بوزها:طيب انتظري لحد العرس

ام اسيل وهي تمسح على شعرها بحنان:حبيبتي مابأدر...ان شاء الله بحاول اجي لعرسيك

اسيل وقفت:تحاولين

ام اسيل وهي تشرب الشاهي:على حسب الزروف حبيبتي

اسيل راحت وهي منقهرة من برود امها...

********************************

جالس يسوق السيارة بكل هدووء...وبدون ما يطالع فيها...

او بالاحرى يتجنب انه يطالعها....

سحر جالسة بالكرسي الي ورى وهي في قمة التوتر...

من اول مادخلت السيارة وهي مو قادرة توقف هز رجلها....

هزت رجلها بقوة وصقعت رجلها بالكرسي الي قدامها...

سحر بانفعال:اااي

راكان التفت لها وواضح انه معصب..قال بصراخ..:ممكن تسكتين

سحر انقهرت منه وسكتت...يعني شنو تسوي...لاشعوريا طلعت منها الكلمة...

الجو متوتر بين الاثنين...وكل واحد مو متخيل كيف راح يقدر يتحمل الثاني لما يروحون للرياض...

*******************************

راحت للغرفة المخصصة لها بالقصر...

طلعت جوالها من الشنطة ودقت عليه...

ابو زياد بصوته الي كله هيبة:الو...

ام اسيل:اهلين سعود

ابو زياد عقد حواجبه:مين؟؟

ام اسيل:ولو ماعرفتني...

ابو زياد بطفش:لا.مين انتي؟؟

ام اسيل:انا نادين...ولا بتحب زكرك اكتر

ابو زياد طالع الرقم وهو راقع حاجبه...رجع رد:نادين؟؟

ام اسيل:أي انا

ابو زياد:وش تبين انتي؟؟

ام اسيل:ولك هيدا اسلوب بتحاكي فيه طليأتك وام بينتك

ابو زياد:والله عاد هاذا اسلوبي من يوم انخلقت عاجبك ولا ظفي وجهك

ام اسيل:بس انا متاكدي انو راح يتغير لما تعروف انو اسيل عيرفيت انك.... كمل ولا وصليت لك المعلومي

ابو زياد بنرفزة:يال..... كيف عرفت؟؟

ام اسيل:ولو شو ماوصليت اليك الاخبار....انا هون...بالشرقية

ابو زياد:عمى بعينك....وش تبين جاية

ام اسيل:ييه هلأ ليه بتسب...وبعدين شو هالسؤال الغبي....جاية مشان شوف بنتي

ابو زياد بستهزاء:بنتك....اي بنت ياروح بنتك انتي

ام اسيل:بنتي يلي حرمتني منا سنين طويلي

ابو زياد بصراخ:انتي تكذبين الكذبة وتصدقينها..مو انتي الي قلتي خذها وما ابيها

ام اسيل:انا بعترف اني إلت هيك بس وأتا كنت صغيري ومابفهم شي وهلأ حسيت على نفسي وجيت لاشوفها

ابو زياد:هههههههه والله ضحكتيني يام الاحساس...(وهو يقلدها بالكلام)...هلأ حسيت على نفسي وجيت لاشوفها....الا قولي خلصت فلوسك وجيتي تطرين مني

ام اسيل:انا ما بسمح لك

ابو زياد:ومين انتي عشان تسمحين ولا لا

ام اسيل:انا....

ابو زياد قاطعها:انتي تاكلين تبن وترجعين للبنان الحين

ام اسيل:ايه بس....

ابو زياد:بس تبين فلوس صح

ام اسيل:بتعرف انك بتعجبني بس تصير بتفهم علي

ابو زياد:ياقلبي انا دايم فاهم عليك...كم تبين؟؟

ام اسيل:أي انت كريم وانا بستاهل...ولا شو؟؟

ابو زياد بخبث:اكيد تستاهلين هههههههه

*******************************

بليل...

جالسة بالغرفة وتحس انها بتموت من الطفش...

طلعت لبرة الصالة تطالع تلفزيون...طفشت من جو الغرفة والخنقة...

طلعت وشافت اسيل جالسة تطالع التلفزيون...

جلست جمبها بكل هدووء وهي تطالع معها فلم..على(mbc 2 )...

اسيل التفتت لسحر الي جالسة بكل هدوء جمبها....

غريبة عليها العادة اذا شافتها دايم تتهاوش معها....

اسيل بهدوء:مبروك

سحر التفتت لها باستغراب:على ايش؟؟

اسيل طالعتها:زياد قال انك وراكان بتتزوجون....ليه ما قلتي لي؟؟

سحر ببرود:خلاص تزوجته

اسيل باستغراب:ايش؟؟؟....انتي وش تخربطين؟؟

سحر:اليوم رحت انا وهو وعمي وزوجنا

اسيل:كذا بدون عرس ولا شي؟؟

سحر:أي...عادي..الشكليات مو مهمة

اسيل:نعم؟؟..الشمس من وين طالعة...سحر تقول الشكليات مو مهمة

سحر وقفت بانفعال:انتو ليه دايم ماخذين عني فكرة غلط...دايما سحر السطحية الي تهتم بنفسها وبس ولو ظفر منها انكسر سوت سالفة

اسيل باستغراب:سحر شفيك؟؟...انا ماقلت شي

سحر جلست بهدوء وهي حابسة دموعها:ليه كذا؟؟...كل شي صار غير...مو مثل ما توقعته ابد

اسيل بهدوء:على الاقل تحقق حلمك...وانا مو اختك وبسافر مع امي

سحر التفتت لها:....وتفكرين اني مبسوطة...

اسيل سكتت...ماتوقعت تطلع هالكلمات من سحر...

سحر وهي تلعب باصابعها:ليه صار لنا كل هاذا...لينة تزوجت وخلتنا...وانتي بتسافرين...وترف انا وهي ما نحتك ببعض ابد

اسيل ضمتها:بس انا برجع ازوركم

سحر رفعت راسها:قلتي لمحمد انك بتسافرين

اسيل بارتباك:...اي...قلتله

سحر:وش قال؟؟

اسيل:وافق طبعا

سحر حطت راسها على كتف اسيل:الله يوفقك

اسيل سكتت وهي تمسح على شعر سحر بهدووء....

*******************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 11:35 PM
في اليوم الثاني..

جالسة بالغرفة وتكلم بالجوال...

ابرار:اقول سامي

سامي:عيونه

ابرار ابتسمت باحراج:ممم...شنو كنت تبي تقول لي ذاك اليوم؟؟

سامي بارتباك:متى؟؟

ابرار:هاذيك المرة...وبعدين دق علي محمد

سامي بارتباك اكثر:اهاا..تذكرت...لا بس كنت بقول لك سلميلي على محمد

ابرار بهدوء:اهاا...طيب..يوصل ان شاء الله

سكتو الاثنين وكل وكان كل واحد يبي يحكي للثاني عن الي بقلبه...

كسر الصمت صوت ابرار...

ابرار:طيب انا بسكر الحين...باي

سامي بهدووء:...باي..

سكر الجوال بهدووء...

رما نفسه على السرير....

سامي وهو يطالع الجوال:غبي..ليه ماقلت لها...

تافف وهو يرمي الجوال بعيد عنه...

*******************************

جالسة بالمطبخ وتسوي الغدا....

كتب الطبخ حولها ومتناثرة بكل مكان...

اول مرة تطبخ وبتجرب على تركي...

ضحكت وهي تتخيل شكله وهو يذوق الاكل...

حااسة براحة مو طبيعية اليوم...امس بعد ماشافت فيصل...

وبعد مارجعت للبيت...قررت بدى بداية جديدة مع تركي...

لازم تخلص له هو لوحده...وتنسى فيصل...وعلى طوول...

ابتسمت وهي تسمع صوته يناديها من الصالة...

لينة:هلا عمري انا بالمطبخ

تركي دخل للمطبخ وهو مبتسم:وش جالسة تسوين بالمطبخ؟؟

استغرب وهو يشوفها تطبخ...

لينة رفعت كتوفها وهي تبتسم:اطبخ

تركي وهو يطالع بالقدر:وشو هاذا؟؟

لينة:اسمها مكرونة الفوتشيني...اكله يابانية

تركي وهو يضحك:انتي افلحي بالسعودي عشان تطبخين ياباني

لينة ضربته من كتفه:ها هاها..سخييف

تركي رفع حاجبه:افا...انا سخيف

لينة ابتسمت:بس احبك

تركي رد لها الابتسامة:وانا احبك اكثر

لينة عضت على شفايفها بخجل...

لينة:طيب يلا روح عشان اخلص بسرعة

تركي رفع حاجبه:متاكدة انك تبيني اروح؟؟

لينة وهي تدفه:أي..يلا روح

تركي وهو يتوجه للباب:اوكي..انا بروح الحين...بس تذكري..(قال بهدوء وهو يحرك شفايفه ببطئ)...انتي الخسرانة

لينة التفتت حولها تدور شي تضربه فيه بس مالقت...

رفعت الملعقة الي بيدها...

لينه:تركي لو ما رحت الحين بت.....

تركي وهي يرفع يده:خلاص خلاص بروح

لينة ضحكت لما راح:ياحبي لك

تركي:ترى سمعتك

لينة بصراخ:تركي

*********************************

سحر جالسة مع اسيل الي جالسة سرحانة وهي تعزف بالقيتار بهدووء...

سحر وهي مندمجة مع العزف:عزفك حلو تدرين

اسيل ابتسمت...سحر تغيرت كثير عن اول...بس لسى غرورها الي تكرهه فيها موجود وماتظن انه بيجي اليوم الي بيروح فيه...

اسيل:مشكورة

سحر:لينة كانت تقول لي ان صوتك حلو

اسيل وقفت عزف:تبين اغني لك؟؟

سحر عدلت جلستها:ياليت

اسيل:طيب وش تبين؟؟

سحر وهي تفكر:ممم..مدري على كيفك

اسيل:طيب بغني لك اغنية لاصالة لني ادري انك تحبينها

سحر:اوكي

اسيل بدت تعزف وتغني على الحان القيتار...


اسلي نفسي والدنيا تسلي نفسها فيني
اجاري الوقت لو عانا الاول ما يجاريني
تعلمت اني اسامح واعدي زلة الايام
تعلمت ارضى بالواقع ولا اتبع سنى الاحلام
ولا اتمنى ولا استنى ولا ودي عني
اسلي نفسي والدنيا تسلي نفسها فيني


لما جا هالمقطع..سحر ما قدرت تمسك نفسها بدت تبكي لانها ببساطة تذكرت قد ايش كانت غبية لما حبت وليد...وصدقته بكل كلمة قالها...والحين هي تدفع ثمن تهورها وغبائها...


انا حبيت بس مرة وخان الحب ظني فيه
وقلبي انكسر مرة ولين اليوم اجمع فيه
وتبت وتاب احساسي وصرت اقسى من القاسي
وهاذا الي يخليني اسلي نفسي والدنيا تسلي نفسها فيني
اسيل وقفت عزف اول ما انتبهت بسحر الي تبكي..

اسيل بخوف:سحر شفيك؟؟

سحر قامت من الكرسي وراحت لغرفتها....

اسيل:سحر...سحر شفيك؟؟

قامت وراحت وراها للغرفة...

طقت الباب بهدووء...

اسيل:سحر..سحر افتحي الباب...قولي لي وش فيك؟؟

سحر بصوت مخنوق:خلاص روحي....مافيني شي

اسيل:طيب افتحي الباب

سحر بصراخ من بين دموعها:قلت لك روحي

اسيل تركت قبضة الباب...قررت تخليها على راحتها وبعدين تفهم منها كل شي...

********************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 11:35 PM
جالس على الكرسي ورافع حاجبه باستغراب...

ماهو عارف وش قدامه بالضبط...

تركي وهو يطالع لينة:الحين هاذا الي ياكلونه اليابانين؟؟

لينة وهي تكتم ضحكتها من ملامح تركي:ايه انا سويت نفس الي مكتوب بالكتاب...بس...باكتاب كان شكله غير...مدري ليه طلع معي كذا

تركي وهو للحين يطالع الشي الغريب الي قدامه:الله يكرم النعمة...اقول لينة

لينة:نعم

تركي:وش رايك بالبيتزا احسن

لينة وهي تطالع المكرونة الي شكلها يسد النفس:ايه...احسن

*********************************

باليل..

طلعت من الحمام ووقفت قدام المراية تنشف شعرها...

تركي طلع للشغل وهي جالسة لوحدها...

طفشت من كثر ماهي جالسة بالبيت...على الاقل اول كانت تشتغل وتضيع وقت....

بس الحين ما عندها شي يشغلها...

طالعت السرير...الحبوب تحته...لو انها ما تاخذها...كان ممكن الحين تكون حامل وتنشغل بالبيبي والتجهيزات حق اغراضه...

لينة:تركي ما يستاهل اسوي فيه كذا...انا لازم اقطع الحبوب...عشانه وعشان نفسي...لمتى بظل كذا...عايشة على ذكراه..لين متى يعني...كيف بقدر اعيش بدون طفل..يملي علي حياتي...

انتبهت بصوت الجرس...

لينة ببتسامة:اكيد تركي

بدلت ملابسها بسرعة ونزلت...

فتحت الباب...بس اول ما شافته اختفت ابتسامتها...

لينة بهدووء:...فيصل...

فيصل:وحشتيني...كيفك؟؟

لينة خذت نفس:شتبي؟؟

فيصل وهو ياشر على نفسه:انا؟؟....تساليني انا وش ابي

لينة تجمعت الدموع بعيونها:فيصل تكفى...انا متزوجة الحين والي بينا خلاص انتهى

فيصل:لا ما انتهى انتي كيف تقولين كذا

لينة حاولت تمنع دموعها تنزل...بس لما حست بالضعف قررت تسكر الباب...

بس فيصل مسك الباب:لينة تكفين...ادري انك متزوجة و..واكيد هو..(حس بصعوبة وهو يقولها...بس لازم يقولها عشان يحط حد لمشاعره)...يحبك....بس الاكيد انك للحين تحبيني...او حتى تفكرين فيني....صح

لينة صدت عنه:خلاص فيصل

فيصل:قوليها...واوعدك ما تشوفيني مرة ثانية

لينة حست قلبها يتقطع مع كل كلمة يقولها...(قوليها وماعاد تشوفيني مرة ثانية)....يعني خلاص....ماعاد تشوفه...كيف بتتخيل حياتها بدون فيصل...

لينة ضغطت على نفسها وهي تتكلم:اذا قلتها توعدني ما تجي لهنا مرة ثانية...ولا تتعرض لي ابد

فيصل بالم:ماراح تشوفيني مرة ثانية

لينة نزلت دموعها وقالت بضعف:...وعد؟؟

فيصل:....وعد...

لينة طالعت فيه والحب واضح بعيونها...بس ماتقدر تقولها...اذا قالتها يعني خانت تركي...وهي وعدت نفسها ما تخونه..بس هي الكلمة الوحيدة الي بتخلي فيصل يروح ويعطيها فرصة تحاول فيها تحب تركي...

لينة ببرود عكس الي فيها...وعكس الي وصل لفيصل(قالت بهمس):...ا..حبك...جد احبك

فيصل تنهد:وانا بعد...(باس جبينها)...الله يحفظك...وتعيشين حياتك مع تركي

لينة بكت...

رفعت راسها...تبي تشوفه لاخر مرة...بس خلااص...رااح بدون ما تشوفه...راح وراحت معه احلا ايام عمرها...


بريحك مني خلاص واغيب عن عينك
مادام هاذي رغبتك لازم احققها
وبطلبك اخر طلب الله لا يهينك
قلي احبك حبيبي بخاطري اسمعها
واخر طلب...اذكر لقانا كيف غير لك موازينك
هالحظة تكفي على الاقل ابيك تذكرها
ليلتها كانت شمعة تضوي بيني وبينك
يوم انطفت انت الهوى الي هب واخمدها
****************************************

في اليوم الثاني...

نزل من الدرج وهو يحس انه متغير اليوم...يحس ان مزاجه صاير احسن عن اليومين الي فاتو...

لازم يروح ويعتذر لها..هو بعد غلط لما صرخ عليها وسكر بوجهها...

ضحك وهو يتخيل شكلها وهي معصبه...اكيد قعدت تتوعد فيه ذاك اليوم...

وقف تفكيره ووقف كل شي فيه...وهو يشوف البنت الي قدامه...

معقولة تكون هي...لا مو معقول..الظاهر من كثر ما كان يفكر فيها الكم يوم الي راحو...صار يتخيلها قدامه بعد...

جالسة بكل دلع وهي تشربه العصير...

حطت العصير على الطاولة وابتسامتها العوب على شفايفها...

رمشت بعيونها اكثر من مرة بدلع وهي تضحك لابو زياد...

التفتت لجهة الدرج واختفت ابتسامتها لما شافت زياد واقف قدامها وهو مصدوم...

ابو زياد انتبه لنظراتهم لبعض...

ابو زياد وهو يوجه كلامه لزياد:وش فيك واقف كذا ياتجلس ولا روح

زياد وهو مانزل عينه من عليها...للحين مو مستوعب الي يشوفه:يبى انت تزوجت؟؟

ابو زياد وهو ماسك كتف بتول:ايوه وهاذي زوجتي اسمها بتول

زياد هنا حس تفكيره توقف...هي بتول نفسها..بس شلون...نفس الشكل بس مغيره شوية المكياج وقصة الشعر الجديدة والصبغة...

زياد:بتول؟؟

بتول حطت رجل على رجل:كيفك زياد؟؟

زياد كان شاكك بس لما سمع صوتها تاكد...شلون بتول تتزوج ابوه...وليه ومتى...هو ماسافر هاليومين..الا قبل ملكة لينة..

معقول تزوجها قبل الملكة...بس بتول ما قالت له الا قبل يومين...
خلاص حس ان تفكيره توقف...مو راضي يستوعب ان بتول متزوجه ابوه..

حس نفسه مخنوق ويبي يطلع...بثواني مزاجه انقلب..والسبه هي...دايم هي تكون سبب بكل مشاكله...وذنبه الوحيد انه حبها من كل قلبه...

ركب سيارته وراح بعيد عن البيت...مو عارف لوين بس اهم شي يبعد...

****************************************

من امس جالس بنفس المكان..جالس وماسك صورتها بيده...

باس الصورة بهدووء وهو يتخيلها قدامه...خلاص ماراح يقدر يشوفها...

مستحيل يخلف وعده ويروح لها..

فيصل((خلها يافيصل...خلها تعيش حياتها بعيد عنك))...

يناقض نفسه ويحاول يبرر لنفسه موقفه...هو يحبها ومايقدر يتخلى عنها...بس بعد مايبي يسبب لها مشاكل مع زوجها...

لازم يتركها ويروح لبعيد...

بس كيف بينساها...كيف؟؟!....


وشلون بصبر
وانا على البعد ما اصبر
ماعلمتني حياتي غير حبي لك
مرات اقول الجفا مكتوب ومقدر
ومرات اقول اللقا مكتوب واجيلك
من علم الناس ما تسهر وانا اسهر
من علم الناس سوى تبجي وانا ابجي لك
حبك تركني مابين اقدر وما اقدر
اجمع صباحك خطا
واغفى على هم ليلك
خافي عنك اماني العمر لا تقصر
بين احتياجي لنفسي واحتياجي لك
واخاف لا اموت في قربك ولا تشعر
واخاف لا العمر يمشي بي وانا امشي به
وشلون بصبر
وانا على البعد ما اصبر
ماعلمتني حياتي غير حبي لك
مرات اقول الجفا مكتوب ومقدر
ومرات اقول اللقا مكتوب واجيلك
***********************************************

ضامة رجلينها لنفسها وتبكي....من امس وهي على هالحال..

من يوم ماراح...حتى تركي..من امس ما جا... رفعت الحبوب الي بيدها وراحت للحمام...

ناظرت بنفسها بالمراية ورمت الحبوب بالبالوعة...

شغلت الماي وبدت تغسل وجهها...نزلت دموعها وهي تغسل وجهها....

اختلطت دموعها مع موية المغسلة...

هدت وسكرت الماي لما سمعت باب الغرفة يفتح...

طلعت من الحمام وهي تحاول توقف دموعها..

ابتسمت بهدووء:تركي...وين كنت؟؟

تركي قرب منها ومسك راسها:شفيك تبكين؟؟

لينة رمت نفسها بحضنه وبكت:...تركي...سامحني..سامحني تركي

تركي وهو مستغرب:شفيك؟؟

رفعت راسها بهدووء:طلقني

****************************************

جالسة بالغرفة وترمي اغراضها بالشنطة...

ترمي وبس ماتدري وش اخذت وشنو خلت...

مو مهم..ماعاد شي يهمها خلااص...

تحس بضيقة كل ماتتذكر انها اليوم بتروح للرياض...

هي مو اول مرة تروح هناك...ودايم تنبسط لما تروح..بس هالمرة غير..

بتروح وهي زوجة لراكان..وبتسكن معه ببيت واحد...

والله وحدة العالم وش بيسوي فيها...هاذا اذا ما ذبحها بالطريق...

راكان واحد ما ينضمن يتغير بين يوم وليلة...

ندمت على كل لحظة فكرت تكلم فيها واحد..او تخليه يشوفها...

ندمت على لحظات التهور الي عاشتها بحياتها..بسنو فادها كل هاذا...

ببساطة..(ولا شي)...ولاشي...

تنهدت ورجعت تكمل لم اغراضها...ثلاث شناط وللحين ما خلصت...

لهدرجة هي تشتري واجد؟؟...حتى انها تشوف عندها ملابس اول مرة تشوفهم وللحين عليهم السعر...

*********************************************

تركي بصدمة:انتي وش تقولين

لينة بعدت عنه وهي تبكي:تركي انا ما استاهلك...انا وحدة خاينة تعرف يعني ايش خاينة....تزوجتك وانا احب غيرك...مرت شهور من زواجنا وانا للحين افكر فيه...حتى لما رحت للشغل اقدم استقالتي شفته...وامس جا للبيت...تركي انت انسان بمعنى الكلمة وانا ما استاهلك

تركي واقف مصدوم من الي يسمعه....معقول الي تقوله جد؟؟..ولا تمزح...

لينة بصراخ:لا تناظرني كذا...سو أي شي...اضربني...طلقني ان شاء الله تذبحني...بس لا تظل واقف كذا بمكانك...تدري شلون اذبحني..اذبحني وفكني من العذاب والتناقض الي انا عايشة فيه

تركي بهدوء:انا مستحيل اصدق هالكلام

لينة زاد صارخها:انت شنو؟؟...ليه ما تحس...اقولك احب غيرك تقولي ما اصدق...انت شنو تحسبني...ملااك...ما اغلط...

تركي:انتي مو ملاك...واكيد بتغلطين..بس الله يسامح...ليه انا ما اسامح

لينة:ببساطة؟؟

تركي:لينه انتي للحين مو مستوعبه انا قد ايش احبك

لينة بكت:تركي صدقني انا اسوي كذا عشانك..ما ابي اظلمك

تركي قرب منها وابتسم:وتبيني اصدق ان وحدة مثلك تبدي غيرها على نفسها..وحدة صايفة وشفافة مثلك تسوي كذا..لا...انا متاكد انك وقفتيه عند حده

لينة:تركي ليه مو راضي تفهمني...انا للحين احس اني اتشد له

تركي:بس ما تحبينه...شي طبيعي كل ماتشوفينه تحسين بمشاعر اتجاهه...لو جد تحبينه..اجل ليه ما طلبتي الطلاق من اول يوم..ليه مستمرة معي للحين

لينة ناظرت بعيونه الي مو مبين فيها أي شي..مجرد بروود..برود وبس...

لينة رمت نفسها بحضنه وبكت:تركي تكفى...خلني احبك..خلني اكرهه...ابي انساه...ابي اعيش معك وبس...انت وبس

تركي مسح على شعرها بهدووء وباس جبينها:وانا احبك


حاولت اقسى حاولت انسى
حاولت اصبر شوي..
انا والله قبل ما اقسى
قسى قلبي علي..
لنا قلبي من غلاهم
صف ضدي مو معاهم
وعلى ايدك ابي انسى
ابس انسى هواهم..
لا ليلي ليل ولابي حيل
يتحمل خطاهم..
قضى عمري عذاب وويل
عجزت اكسب رضاهم..
من كثر ما اشتاق اليهم
ضاع قلبي بين اديهم
وعلى ايديك تعلمني
ابي اتغير عليهم..
انا ذنبي بهالدنيا
ان قلبي شراهم
ولنا القلب على النية
ولا لحظة نساهم..
وعلى ايدك تنسيني
ابي انسى هواهم..
**********************************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 11:36 PM
جالس جمبه بالسيارة وهو مو مستوعب...

سامي بصدمة:انت وش تقول؟؟...بتول؟؟!.

زياد وهو يضرب يدينه ببعض:شفت شلون..هال.... قدرت تضحك على ابوي وتخليه يتزوجها...لا والي قاهرني انها جالسة وعادي ولا كانها سوت شي

سامي:انت ليه مقهور هي لا اول وحدة ولا اخر وحدة يتزوجا ابوك

زياد:بس هي غير...انت ترعف هي شنو سوت فيني..وفيك بعد..وفكل الي اعرفهم..ولا تنسى هي وش كانت بالنسبة لي

سامي:قلت كانت..واذا قصدك على الي سوته فيك خلااص شنو بيدك يعني

زياد:لا ياحبيبي بيدي كثير

سامي:وش ناوي تسوي؟؟

زياد:بعدين تعرف بس الحين لازم ارجع للبيت ولا كانه شي صاير

سامي:الله يستر منك بس

**************************************

طلعت الشغالة من الغرفة بعد ماخذت اخر شنطة عشان توديها للسيارة...

لبست عبايتها ووقفت عند الباب....تبي تشوف غرتها لاخر مرة..

تحس انها ماراح تشوفها مرة ثانية...

نزلت من الدرج وشافت سيارة راكان عند الباب...وهو واقف عند السيارة ومتسند على الباب وواضح انه سرحان...

سحر تنحنحت عشان ينتبه لها...

راكان انتبه وتغيرت ملامحه لما شافها...حس انه مو طايقها...

راكان بعصبية:هي انتي..غطي وجهك تفكرين ما وراك احد لا اصحي يا بابا الحين انتي متزوجة وفي من يحكمك

سحر غطت وجهها وهي تتافف...يالله خير...من اولها وهو يهزء فيها..اجل لو راحت معه للرياض وش بيسوي فيها..

راكان:وبعدين وش هالشناط ذي كلها...شدعوة كل ذي ملابس...انا قلت للشغالين يرجعون الشنط...وخليت وحدة بس

سحر فتحت عيونها على وسعهم:ليه؟؟

راكان رفع حاجبه:تقولين لي ليه....انتي تقولين لي ليه؟؟...بكيفي.انا اسوي الي ابيه..وانتي ولا كلمة فاهمة

سحر غضت على شفايفها بقهر..

سحر بصوت واطي:على الاقل ان شاء الله يكون خلى شنطة الملابس الجديدة

راكان:بلا خرابيط واركبي بسرعة..الشمس ذبحتني

سحر:دوم ان شاء الله

راكان:وش قلتي؟؟

سحر بحدة:قلت بركب الحين

راكان ابتسم ابتسامة خفيه....يحب يشوفها معصبة...

*******************************************

جالسة بالسيارة وتحس بتوتر...

من يوم ما كلمها بالجوال وهي مو متطمنه لصوته...

واضح انه عرف انها تبي تسافر مع امها...واكيد مو راضي...

بس ماراح تطلع من المطلعم الا لما تقنعه بالسفر...

وصلت للمطعم ودقت عليه...

اسيل:هلا محمد...انت وينك؟؟...انا عند الباب

محمد:اوكي الحين بجي لك

سكرت الخط وهي تطالع يدينها الي ترتجف....

راحت مع محمد للطاولة...

محمد:وش تشربين؟؟

اسيل بهدوء وارتباك:ماي

محمد:موية بس؟؟

اسيل هزت راسها:ايه

محمد:اوكي على راحتك

طلب من الويتر....اخذ طلبهم وراح...

بعد ما جا الويتر وقدم طلبهم..

محمد ابتسم للويتر:thank you

سكر الويتر البارتيشن....

محمد:ممكن تفهميني وش سالفة السفر؟؟

اسيل بلعت ريقها:ايه وش فيها....ابي اسافر مع امي

محمد:تسافرين مع امك...طيب وانا؟؟

اسيل:محمد ليه تظن اني لو سافرت بغيب عنك...طيب انا عندي فكرة...ليه ما تجي معي...ونتزوج هناك

محمد:شلون اسافر...انتي واقعية للي تقولينه...وشغلي...وامي..ومستقبلي الي بانيه هنا...اخلي كل هاذا واسافر بكل بساطة

اسيل:نسافر سوى ونبدي حياتنا وشغلنا هناك من جديد..واذا على امك...عادي..ناخذها معانا

محمد:اسيل ما اقدر...انتي خلاص بعد كم شهر بتصيرين زوجتي يعني ماله داعي نسافر...انا مو موافق

اسيل:محمد هاذي امي...افهمني

محمد:وانا حبيبك وخطيبك..وبصير زوجك

اسيل:محمد لا تخيرني

محمد:وانا اخيرك الحين..يا انا ياهي

اسيل سكتت..هاذا كيف يخيرها بينه وبين امها...امها الي طول عمرها كانت تحلم تشوفها ولما شافتها وحست انها بتفقدها..وعندها فرصة تكون معها طول العمر...

يجي بكل بساطة ويخيرها بينها وبينه...هو الي حبها وحبته...هو الوحيد الي قدر يطلعها من حالتها الي كانت فيها...

كيف يخيرها بينه وبين امها...كيف؟؟

اسيل حاولتتحبس دموعها قدما تقدر...

وقفت وتطالعت فيه:محمد..ثاني مرة اقول لك...تكفى لاتخيرني

محمد:ادري انه قرار صعب..بس ما اقدر...يا انا ياهي

اسيل رفعت راسها وهي تحاول ما تخلي دموعها تنزل...

فسخت الخاتم بكل هدووء:سامحني...بس الحب يتعوض اما الام لا

تركته وطلعت...

محمد ظل بمكانه مو مستوعب..رفع الخاتم بهدووء...

يعني خلااص...هاذي نهاية حبه لاسيل...

**********************************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 11:37 PM
الجزء الثاني والعشرون


جالسة بالسيارة ومسندة راسها على الدريشة...

تناظر بشوارع الرياض...

التفتت قدامها وشافت راكان الي كان يسوق السيارة بكل هدوء...

للحين مو مستوعبة انها زوجته وانها بتسكن معه في بيت واحد...

ما حست على نفسها الا لما وقف السيارة...

ناظرت بالبيت الي قدامهم...كان عبارة عن فيلا صغيرة ماتجي شي قدام اصغر ملحق عندهم...

عقدت حواجبها وهي تحاول تقنع نفسها انها ماراح تسكن هنا...

قطعها صوت راكان:انتي هي بتجلسين هنا لين بكرة...يلا انزلي

اشرت على البيت باصبعها:انزل هنا؟؟...انا بسكن هنا

راكان كتم ضحكته على شكلها:قصدك بنسكن هنا...لان امي تسكن هنا بعد

سحر:كلنا هنا...بس..البيت مايكفي

راكان ماقدر يمسك نفسه:ههههههههههههه

سحر تنرفزت:الحين ليه تضحك

راكان:هههههههههه...اقول بس اطلعي..هههههههههه

طلعت من السيارة وهي ودها تفجر فيه...او تقعد ضرب فيه لين تطلع حرتها....

سحر((اه بس لو يمسكوني رقبتك شف شسوي فيك))...

راكان:مبسوطة على الوقفة

طنشته وتقدمت كم خطوة على قدام...بس صوته وقفها...

التفتت عليه تبي تشوف وش يبي...

حط الشنطة قدامها...

راكان:تبيني اشيلها لك بعد

تركها وتقدم عنها وخلا الشنطة قدامها...

سحر ضربت رجلها بالارض وهي تحس انها تبي تبكي...

كانت تبي تصرخ بوجهه وتقول له طلقني الحين ورجعني للشرقية...

بس صوتها طلع غير عن ماكانت تبيه...

كان كله نعومة ودلع..

قالت وهي تحس صوتها مخنوق:راكـان

وقف لما سمع صوتها...ضغط على يده بقوة عشان يحكم اعصابه...

هو عاهد نفسه انه عمره ما يلين معاها...ببساطة لانها وحدة ماتستاهل...

راكان التفت لها وقال بدون نفس:خير

سحر كانت تتكلم وواضح انها بتبكي:حرام عليك..كيف تخليني اشيلها لحالي...(قالت وهي تناظر الشنطة الكبيرة)..والله ثقيلة

راكان عقد حواجبه:خلاص بلا حنة

رفع الشنطة الي كانت ثقيلة شوي...رحمها كيف كان بيخليها تشيلها لحد داخل البيت لوحها...

حط الشنطة قدام الغرفة....

راكان:الدور الاول لامي عشانها ماتقدر تركب الدرج والدور الثاني لك

سحر بتردد:...مم..طيب...انت وين بتقعد

راكان:مالك شغل..وحطي فبالك انها اول واخر مرة اساعدك بشي فاهمة

سحر حاولت تمسك نفسها كثر ماتقدر...ماتبي تنفجر بوجه..ولاتبي تبكي وتنهار قدامه...

فوق ماهي شايلة همه وتسال عنه يعاملها بهاذا الاسلوب...

*********************************

رجعت للبيت ودمعتها ماوقفت ولانشفت من خدها..

ماهي مستوعبة للحين الي سوته...تركت محمد..كيف تتركه...

بس تحاول تقنع نفسها ان كلامها صح...

((الحب يتعوض بس الام لا))...

ممكن تلاقي الحب بمكان ثاني ومع واحد ثاني بس امها اذا راحت...مين بيعوضها عنها..

تبي تترك السعودية وتروح للبنان باسرع وقت...

تبي تبدى حياة جديدة هناك...بعيد عن كل شي بالسعودية....

لاشعوريا رفعت السماعة ودقت على لينة...

ماتدري ليه تحس انها محتاجة لها بهاذي اللحظة اكثر من أي احد...

حتى من امها الي فضلتها على محمد...

طلع لها صوت لينه...

لينة:الوو

اسيل سكتت..من زمان ماتكلمت مع لينة..لانها زعلانة منها بعد ماخبت عنها موضوع امها...

بس اول ماحست انها محتاجة لاحد...هي الوحيدة الي طرت على بالها على طول...

لينة:الوو..مين معي؟؟

اسيل بصوت مخنوق:...انا..اسيل

لينة بخوف:شفيك؟؟...كنتي تبكين؟؟

اسيل بكت:لينة..تعالي البيت بسرعة

لينة زاد خوفها :حبيبتي شفيك؟؟

اسيل:تعالي بسرعة...انا محتاجتلك

لينة:اوكي خلاص الحين انا عندك

اسيل:طيب

لينة:انتبهي على نفسك اوكي

اسيل:اوكي..مع السلامة

لينة:مع السلامة

سكرت السماعة وهي خايفة على اختها...ايش ممكن يكون صار فيها...

اول شخص طرى عليها هي ام اسيل...لو طلعت هي الي مزعلتها بتشوف شي ماشافته...

وخصوصا انها اصلا مو طايقتها وتبي منها الزلة عشان تهزءها...

******************************

ابرار بصدمة:ايش؟؟...محمد انت وش قاعد تقول؟؟

محمد بهدوء:الي سمعتيه

ابرار حطت يدها على فمها..حست ان دموعها بتنزل...طول عمرها تتمنى ان محمد ياخذ اسيل...والحين ينفصلون...ليه؟؟

ابرار:طيب ليه؟؟

محمد تنهد:ابرار انا مالي خلق الحين...انتي كلميها

سكر بوجهها قبل لا يسمع ردها...

*********************************

بالرياض...

من اول مادخلت للغرفة وهي تطالع فيها...

مو مستوعبة انها بتسكن هنا بعد ما كان لها جناحها الخاص بقصرهم..

فتحت الدولاب الصغير الي بزاوية الغرفة..

طالعت شنطتها وكانت مليانة ملابس...

الجو حار...دورت الريمونت حق المكيف بس ما لقت..

سحر وهي ترمي عبايتها بالشنطة:اوف وين الريمونت الغبي هاذا...ووين الشغالة عشان ترتب اغراضي

ماتعرف شي بالبيت...مالها غير راكان يعلمها على كل شي...بس هو وينه الحين من دخلت الغرفة ما طلعت ولا سمعت له صوت...

طلعت برة الغرفة وكانت لسى بملابسها حقت البيت...شورت جينز وبلوزة كت تفاحية...

رفعت شعرها الي راحت صبغته السودة ورجع بني..وطال ووصل لين نص ظهرها...

رفعت شعرها لانها تكرهه لما يكون طويل...

طالعت بالممر الضييق مافي غير غرفتين...وحدة الي هي فيها والثانية بعيدة عنها شوي..

جاها فضول تعرف ايش في البيت مدام راكان مو موجود...

واول شي بتسويه بتروح تشوف الغرفة الي قدامها...

تقدمت بخطوات خفيفة...وفتحت الباب بكل هدووء...

كانت الغرفة مظلمة والستاير مسكرة...

فتحت النور البعيدة عن السرير...

تقدمت للسرير وشافت راكان نايم...كان شكله برئ وهو نايم...

مسالم..وهادي...عكس شخصيته الي تشوفها لما يكون صاحي..

سحر بصوت واطي:ياليتك تنام على طول

ترحك شوي وهو نايم...سحر نقزت من مكانها...حست بخوف مو طبيعي..

حتى وهو نايم تخاف منه...

طلعت من الغرفة بسرعة بعد ما سكرت النور...

تسندت على الجدار وهي حاطة يدها على قلبها الي يدق بقوة مو طبيعية من الخوف...

********************************

رجع للبيت وهو يحاول يمسك نفسه...

ممكن يشوفها بأي مكان بالبيت...واكيد راح تكون مع ابوه...

كيف بيقدر يتحمل يشوفها جالسة مع ابوه...

تنهد بقوة وفتح الفريزر الي بالمطبخ...

وقف شويه قدامه والهوى البارد يطلع منه..يحس ان كل هبة تجي عليه تخفف من حدة اعصابه...

طلع علبة موية متجمدة...

جلس على الطاولة الي بالمطبخ...حط العلبة على الطوالة وسند راسها عليها...

سمع صوت ضحكتها الي حافظها من ظهر قلب...

بتول وهي تضحك:اوكي حبيبي ثواني واكون عندك

دخلت للمطبخ وماكانت متنبهة لوجوده...فتحت الثلاجة وطلعت منها صحن الفواكه...

زياد رفع راسها وانتبه لها...

تقدم لها ووقف قدامها بكل برود..عكس الي داخله...

قال وهو يفتح علبه الموية:مبروك عليك ابوي

بتول خافت لما سمعت صوته بس لما شافته وانتبهت لنظرة الحزن بعيونه الي يحاول يخفيها حست بنشوة الانتصار:الله يبارك فيك

زياد شرب من الموية وهو يحاول يكون قمة في البرود قدامها..(قال باستهبال):بما انك زوجة ابوي..تبين اقولك يا ماما ولا ابلة

بتول:ههههههههه والله دمك خفيف

زياد رفع حاجبه وهو وده يكفخها بالموية الي بيده...

زياد رفع يده وقال بهمس وهو يحرك شفايفه بحركة بطيئة:سي يو

تركها واقفة وطلع من الباب الخلفي...

مايبي يشوف ابوه..لانه يحس لو شافه مايدري وش بيسوي فيه..

*********************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 11:38 PM
لينة وقفت من الصدمة:ايش؟؟...صاحية انتي؟؟..ليه؟؟

اسيل وهي تبكي:هو الي حدني على كذا

لينة:وش صار فهميني؟؟

اسيل قالت لها السالفة كلها...

لينة بقهر:تتركين خطيبك عشان وحدة توك تعرفينها

اسيل:لينه هاذي امي

لينة:الله والام عاد...(جلست جمبها)...اسيل تكفين فكري كويس..لا تعيدين غلطتي مرة ثانية

اسيل طالعتها والدموع بعيونها:انا احبه..بس احب امي اكثر

لينة:اسيل صدقيني بتندمين..امك ماراح تدوم لك

اسيل وقفت:خلاص لينه انا قررت وماراح اتراجع عن قراري

لينة بعصبية:ودام انك مو متراجعة عن قرارك.اجل ليه دقيتي علي ترفعين ضغطي بس

اسيل وهي تحاول تداري دموعها:مدري

لينة مسكتها من كتفها وقالت بحدة:لأ تدرين...واذا ماتبين تقولين انا اقول لك...عشان انتي عارفة انك غلطانة وتسرعتي بقرارك وتبين أي احد يقول لك ان قرارك صح عشان لو صار وندمتي ترمين الحق عليه وانتي تخلصين ضميرك...صح ولا لا

اسيل سكتت وهي تحس نفسها مقهورة وتبي تبكي.لينه معاها حق بكل الي تقوله...

لينة هزتها بقوة:ردي صح ولا لا

اسيل بعدت عنها:لينه تكفين خلاص

لينة:اسيل والله انا خايفة عليك وابي مصلحتك..ومصلحتك انك تكونين مع محمد...الانسان الي يحبك بجد.صدقيني بتندمين لو تركتيه...(قالت برجاء)...صدقيني

اسيل رمت نفسها على السرير وبكت...

***********************************

نزلت لتحت الحديقة...

كانت صغيرة بس مرتبه..واضح ان راكان يحب الزرع لان بكل مكان بالبيت في نبته ولا ثنتين...

راحت للجهة الخلفية من البيت وشافت شي خلااها تطير من الفرح ولاول مرة من جت للرياض...

سحر صرخت:واااو في مسبح..كويس عشان اضيع وقتي فيه..بس مدري جبت المايوه ولا في الشناط الي رجعها راكان

حست انها تحقد عليه اكثر كل مرة تتذكر فيها شكله وهو يقولها برجع الشناط...

تقدمت لعند سور المسبح وهي منبهرة بمنظر الموية...وانعكاس ضوء الشمس عليها...

نزلت شوية عشان تقدر تلمس الموية الباردة...

سمعت صوت من وراها...

التفتت وهي خايفة ليكون راكان...بس استغربت لما ماشافت احد..

التفتت يمين ويسار وراها وقدامها ومالقت احد...استغربت اجل مين الي يكلمها؟؟..

ركزت على مصدر الصوت وسمعته جاي من فوق...

رفعت راسها تشوف مين...

شافت اثنين واقفين فوق السطح حق جيرانهم وقاعدين ياشرون لها..

سحر رفعت حاجبها باستغراب...وش هالحركات احنا وين جالسين...

واحد منهم صرخ:ياحلو..ممكن نتعرف

سحر تاففت:حتى بالبيت مو سالمين

علا صوته اكثر:الوو...ياحلو..نحن هنا..الاسم ياقمر

سحر بصراخ:هي انت ايش في امك؟!

رد عليها بعد ما عطاها بوسة طايرة:امي تسلم عليك وتقول لك مين معاي

سحر كانت بترد بس سمعت صوت من وراها...

صوت خلااها تفقد كل حواسها ماعدا حاسة السمع..وقلبها الي يدق باقوى ما عنده...

راكان بصراخ وعصبية:سحر

سحر نقزت من مكانها...قالت بخوف مو طبيعي:ر..راكان

راكان مسكها من يدها بوقة:انتي وش تسوين هنا؟؟

سحر صارت ترتجف ومو عارفة هي ايش تقول:انا...انا...

راكان بحدة:جب ولا كلمة

ناظر الي فوق:وانتو وش تبون

سحر رفعت راسها وماكانو موجودين وكانهم فص ملح وذاب..

التفتت على راكان تحاول تشرح له...

سحر:راكان انا....

سكتت لما حست بيده على خدها وجاها اقوى كف شافته بحياتها...

راكان:يال..... حتى وانتي هنا تبين تمشين على حل شعرك..قوليلي وش اسوي فيك

سحر وهي تبكي:راكان والله انت فاهم غلط

راكان:وش فاهم غلط..واقفة تحكين مع عيال الجيران وبهاذا البس وشو تبيني افهم يعني....لاكن انتي ما ينفع معك غير الحبس

سحر بخوف:..ح..حبس...اي حبس؟؟

راكان وهو يسحبها:أي حبس ها..انا اوريك الحين

سحبها باقوى ما عنده...ووداها لفوق....

فتح باب الغرفة بقوة ورماها على الارض بكل قوته...

نزل لمستواها وسحب شعرها...وشد عليه اكثر لما سمع صرختها...

راكان:انطمي

سحر وهي تبكي:راكان تكفى...هد شعري

راكان:شكلك ودك تتربين من اول وجديد

فسخ عقاله وضربها....

ضربها بقهر...يعني فوق ماهو ساتر عليها ومتزوجها وهو مو متحملها تجي وتتكلم مع الشباب لا وفي بيته بعد...

وقف لما شاف جسمها قلب ازرق...وهي مو قادرة تتحرك من الالم..

تبكي وبس..

راكان وقف:مافي طلعة من هنا فاهمة

سحب المفتاح من التسريحة وطلع وقفل الباب وراه...

سحر ضلت بمكانها تبكي وتحس ان دموعها تحرق خدودها من الجروح الي على وجهها..

طالعت كتفها الي صار ازرق ورجلها الي زرقت بعد...

بكت اكثر...مظلومة ويضربها بدون حتى ما يفهم منها شي...

هي غلطت صح بس الله يسامح..ليه هو لا...


ساعات احس ان الزمن قاسي ولا يمكن يلين
وساعات احس ان الفرح محال ولا يمكن يحين
هاذا الي شفته بدنيتي وكل ما مضى لي من سنين
يامن يعلمني الفرح ويفرح القلب الحزين
اشكي مرارة حيرتي بدنيا ما ظني بتزين
واذا بدى بعيني الامل تجد احزاني وتبين
روح زماني وانتهى وترك لي الجرح الدفين
دنيا كف الله شرها تخلي كل قاسي يلين
*************************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 11:38 PM
باليل...

طلعت من بيتهم وهي للحين منقهرة من تصرف اسيل البايخ بالنسبة لها..

ركبت السيارة وقالت للسواق يروح للبيت...

طول الطريق وهي سرحانة...مستحيل تخلي اسيل تغلط نفس غلطتها...

واسيل حساسة وماتقدر تتحمل مثلها..

هي تقدر تضغط على نفسها وتمشي...بس اسيل لا...

سندت راسها على التدريشة المظللة...

جلست تناظر بالناس الي بالشارع...

محد حاسس فيها ولاهي حاسة باحد..كل واحد مشغول بهمه...

تنهدت وهي تتمنى ان يكون حال خواتها احسن منها...

وحشتها سحر...ووحشها غرورها وتصرفاتها المتهورة...

تخيل هي الحين وش تسوي...وكيف عايشة مع راكان..

مثل حياتها مع تركي ولا احسن....

تتمنى انها تكون احسن منها...

ترف الي صارت ما تدري عنها شي..غير انها متضايقة من تصرفات زياد الغريبة...

سمعت بزواج عمها من تركي...

ضحكت باستهزاء..تركي يدري...وهي الي هو عمها ماتدري..

سمعت صوت اغنية من السيارة الي بجمبها...

غمضت عيونها وهي تسمع للحنها الهادي والرومنسي...

فتحت عيونها ورفعت راسها عشان تشوف مين الي بالسيارة...

صدمت عمرها...ابد ماتوقعت تشوفه هنا...

صحيح انها تمنت تشوفه ولو من بعيد..بس مو كذا...

الصدمة شلتها...حست من جد هي قد ايش تحبه ومشتاقة له..

بس ماتقدر...هي الحين متزوجه...

رجعت غمضت عيونها وسندت راسها على الدريشة...

وسمحت لدموعها انها تنزل وتبلل رمشها وخدها...

واذنها بانها تسمع الي يسمعه...على الاقل تحس انها تشاركه بشي..


جالس بالسيارة ويسمع الاغنية..

يحس انها انكتبت عشان توصف حالته هو ولينة...

ماقدر يستحمل وهو يتذكر شكلها وهي تطلب منه يروح...

فيصل وهو يمسح دمعه على خده:الله يهنيك يالينة


وش مسوي مع غيري
وش الدنيا بقربه هو
ياروحي انت متهني
ولا بشوق لي مشغول
انا مازلت افكر فيك
واموت بحبك وطاريك
ولا كن هاذي اطباعي
اخبي الحزن بي ما اقول
رجعت اسال غصب عني
جبرني الشوق واعذرني
انا ما اقدر على قلبي
عجزت القى لوفاه حلول
امانة ان جيت في بالك
تطمن قلبي عن حالك
على فكرة انا عايش
وكيف انساك مو معقول

فتحت الاشارة وتقدمت السيارات...

بعدت سيارته عن سيارتها...

طالعت سيارته وين رايحة...

ليطريق المطار..

لينة بهمس:المطار...يعني بيسافر...

حست عيونها تحرقها من الدموع الي حابستها....

لينة((فيصل بيسافر...يعني خلاص ماعاد اشوفه ولا اعرف شي عنه....انا السبب..لو ماعاندت وتزوجت تركي...ماكان صار الي صار))....


**************************************

صباح اليوم الثاني...

فتحت عيونها على صوت العمال وازعاج ودقدقة...

عقدت حواجبها من ازعاج نور الشمس...

طالعت المكان الي هي فيه باستغراب...

تذكرت انها الحين مو بالقصر الفخم...الي فيه مليون واحد يخدمها ويتمنون رضاها...

ظهرها يالمها من ضرب راكان لها امس...وبعد زاد عليها الالم نومتها على الارض...

وقفت بصعوبة...رجلها تالمها بقوة واثار العقال معلمة عليها...

بكت وهي تمشي من الالم...وبكت اكثر وهي تتذكر شكله وهو يضربها امس...

وحش... هاذي الكلمة الي توصف فيها شكله امس..

حاولت تتماسك وتقوي نفسها...

وقفت قدام الشباك وهي تشوف العمال وين قاعدين..

سحرباسغراب:بالبيت عندنا؟؟

سمعت صوت فتح الباب وراها...

التفتت بسرعة وشافت راكان واقف يطالعها بنظرات مافهمتها...

بس كل تعرفه انها تحس بالخوف منه...ماتبي تقرب منه ولا يقرب منها...

راكان بهدوء يخوف:وش تسوين عند الشباك؟؟

سحر بلعت ريقها وقالت بسرعة:والله ماسويت شي...بس سمعت الصوت وقمت اشوف شالسالفة..بس

راكان سكت وهو عاقد حواجبه...واضح خوفها منه...حتى بطريقة كلامها...

هو مو متعود يكون قاسي على احد وعمره ما مد يده على وحدة...بس هي غير..

راكان بنفس النبرة:انا جايبهم عشان يحطون حاجز بين بتنا وبيت الجيران...(مايدري ليه فجاء حس نفسه مرتبك)...يعني...عشان تاخذين راحتك....وانا ارتاح

ماعلقت على كلامه...خايفة تقول شي ويعصب عليها...فضلت السكوت احسن..

بس كلامه صاير الغاز..مو فاهمة ولاتبي تفهم...

راكان وهو يطلع..(قال بدون ما يطالع فيها):اذا جوعانة انزلي تحت...امي مسوية لك اكل...وياليت اذا بتنزلين تلبسين شي عدل ماله داعي تحرجيني قدامها

طلع وخلاها واقفة مقهورة من كلامه...

فوق ماهو ضاربها يقول لها كذا....اذا تفشله لهاذي الدرجة..اجل ليه ما يطلقها وخلاص...

ولاهو ذل وبس...

نزلت لتحت بعد ما بدلت لبسها..

وقفت عند الدرج وخذت نفس قبل لا تدخل عندهم...

صوت ضحكته ماليه اذنها...

واضح انه مبسوط مع امه..الي يشوفه وهو يضحك ويسولف...

مايقول انه هو الي يكون معاها لوحدهم...

اول ما دخلت تصنعت اجمل ابتسامة...

سحر:هااي...صباح الخير

التقتو راكان وامه على مصدر الصوت...

وقف يطالعها وهي لابسه البنطلون الجينز الضيق وبلوزة كت وفيها فتحة واسعة من قدام اورنج فاقع...

وروج برتقالي بنفس لون البلوزة...فاتحة شعرها البني ومخليته على حريته...

ام راكان وقفت وباست سحر وهي مبتسمه:هلا والله...هلا بزوجة ولدي

سحر ابتسمت:اهلين

ام راكان وهي تاشر لها تجلس جمبها:تعالي اجلسي جمبي...

(قالت وهي توجه كلامها لراكان)...

ام راكان:راكان ابعد شوي خلي زوجتك تجلس جمبي

راكان بعد وهو يناظر بسحر الي قاهرته....من اول ما شافتها امه طارت فيها...

سحر جلست وهي مو مستوعبه ردت فعل ام راكان...

حبوبة وطيبة معاها....وهي الي توقعتها عكس كذا....

الظاهر ما وصلها الخبر من راكان...

التقت عيونها بعيون راكان الي واضح انه مقهور منها ويبي يكفخها..

**********************************

قام من النوم وهو يحس بشعور غريب...

ناظر من الدريشة المنظر رووعة ويسحر أي احد يشوفه...

العمارات والشوارع المنظمة...

المنظر حلو وخصوصا من قمة برج العرب...

التفت لما سمع صوت الجرس حق الغرفة يرن..

توجه للباب وهو مبتسم..فتح الباب..

اليازي حمر وجهها وحست بالاحراج من منظر فيصل....

قالت وهي موجهة نظرها لبعيد:صباح الخيراستاذ فيصل

فيصل:صباح النور

خذت نفس من التوتر:انا ياية عشان اخبرك ان الحين موعد الاجتماع

فيصل حس باحراجها...قال وهو يخربط بشعره:اوكي دقايق واكون جاهز

بعدت عن الباب وهو دخل بعد ما سكره...

لمست خدودها الي صارت حاارة من كثر الاحراج...

*********************************

ناظرت غرفتها قبل لا تفارقها على طول...

تنهدت وهي تسحب شنطتها برة الغرفة...

التقت بامها عند باب الجناح...

ام اسيل وهي تمسح على شعرها:شو حبيبتي خلصتي كل شي؟؟

اسيل هزت راسها...

ام اسيل:متاكدي مانسيتي شي؟؟

اسيل التفتت على غرفتها...

اسيل:لحظة...ابي اجيب القيتار معي

م اسيل:اوكي البي روحي

دخلت لغرفة الموسيقى حقتها وشافت القيتار عند الزاوية...

انتبهت للعود الي محطوط جمبه...

ابتسمت وهي تتذكر لما ارسلت لمحمد اغنية بصوتها يوم زعل عليها..وكانت تعزف على العود...

ضمت العود بقوة وبكت...

اسيل وهي تبكي:عمري ماراح انساك يامحمد...احبك...

حطت العود بمكانه بهدوء واخذت القيتار..

طلعت بسرعة من الغرفة قبل لا تهون عن السفر...

وقفت عند باب غرفتها وخطر على بالها فكرة...

اخر شي تبي تسويه قبل لا تروح للبنان...

اخذت جوالها ورسلت له...

قفلته وحطته بالشنطة...

قالت بعد ما خذت نفس:انا جاهزة

**********************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 11:39 PM
طلع من غرفته ونزل معها لتحت...

فيصل:مين راح يكون موجود بالاجتماع؟؟

اليازي:مدراء بنوك كبيرة بدبي بالاضافة لمديرين الشركات

فيصل:افا يعني مافي امل نربح الصفقة

اليازي ابتسمت:لا ان شاء الله في امل

فيصل وهو يطالعها من الجنب:عاد توسطي لنا عند الوالد

اليازي:ههههه..لا عاد الشغل شغل مافيه واسطة

فيصل:ان شاء الله يا انسة اليازي

اليازي:هههههههه

فيصل:تدري ان اسمك عاجبني...غريب بس حلو

اليازي حمرت خدودها:تسلم

فيصل:ممكن اسالك سؤال

اليازي:تفضل

فيصل:انتي ليه كل خدودك حمر؟؟

اليازي استغربت من سؤاله وبنفس الوقت انحرجت...

رفعت كتوفها:مدري...انا كذا دايما

فيصل ابتسم:بس شكلك كذا احلى يعطيك شكل طفولي

وقف الاصنصير ونزلو...

اليازي:تفضل

فيصل:لا lades first

اليازي ابتسمت:اوكي


دخلت ودخل فيصل وراها بالموزين الفخم...

فيصل انبهر من منظر اللموزين الفخم من داخل والي مايحوي انه كذا من بره...

اليازي وهي تفتح الثلاجة:شو تبي تشرب؟؟

فيصل بهدوء:أي شي

ابتسمت وطلعت له عصير...مدته له بعد ما قالت للشغالة تحط له بالكاس...

فيصل وهو يطالع من الدريشة:انسة اليازي

اليازي:نعم

فيصل:ممكن اطلب منك طلب..ولو اني مصختها شوي

اليازي:لا شدعوه لا مصختها ولاشي...تكلم شو تبا؟؟

فيصل:ممكن بعد ما يخلص الاجتماع توديني بجولة بدبي

ماتدري ليه فرحت من طلبه...تحس انها كانت تتمناه من زمان..

اليازي:اكيد

فيصل ابتسم ورجع ناظر الشوارع والعمارات...

يتمنى لو انه الحين يكون مع لينة...يتكلم معاها..ويضحك معاها..ويسولف معاها...

************************************

منسدح على السرير وباله مشغول فيها..

ابرار قالت له انها اليوم بتسافر...

بتوحشه...يبي يروح يودعها...بس ما يبي يضعف قدامها...

رن جواله بنغمة رسالة...

فتحها وهو ماله خلق...

فتح عيونه وهو يشوف رسالة من اسيل...

فتحها بلهفة وشوق...يبي يعرف وش راسله له..


لحظة وداعك اه يا لحظة وداعك
ياهي صعبة بالحيل صعبة
وانا الي ابي قربك وابي حبك
وابيك بدنيتي تبقى معي تبقى
نسيت اني اعشقك ولا تنسى اني بفقدك
لحظة وداعك ياهي صعبة بالحيل صعبة
وقف وهو يسمع الاغنية...

لازم يروح لها ويودعها..مشتاق لها ويبي يودعها...

ملي غيريك ياعمري لو بعدت ورحت عني
لو تحس بس الي فيني لحظة ما تتخلى عني
نسيت اني اعشقك ولا تنسى اني بفقدك
لحظة وداعك ياهي صعبة بالحيل صعبة
وصل للمطار وهو مشتاق لها...

يدور عليها بعيونه..مو لا قيها...

سمع صوت من وراه...

اسيل بهدوء:..محمد؟!

التفت لها وهو يتنفس بصعوبة:اسيل

اسيل استغربت ماتوقعته يجي...ماعرفت وش تقول او وش تسوي...

محمد مسك يدها:الحين بتسافرين

هزت راسها وهي للحين مو مستوعبة انه قدامها...

محمد:بتوحشيني

اسيل:وانت بعد

محمد:عاد لاتقطعين

اسيل وهي تحاول تحبس دموعها:ان شاء الله

ام اسيل:حبيبتي يلا فتحو الابواب

اسيل طالعت امها:اوكي

حاولت تسحب يدها من محمد بس هو كا ماسك يدها بقوة..

اسيل:محمد...يدي

محمد انتبه لنفسه:..اه..سوري

اسيل:احنا وش قلنا

محمد ابتسم:اسف..السموحة

اسيل:ههههه ايوه خلك كذا رجال

ام اسيل:يلا يا البي

اسيل:اوكي..مع السلامة

محمد:مع السلامة...انتبهي على نفسك

اسيل هزت راسها:اوكي...وانت بعد..باي

محمد:باي

بعدت عنه وراحت مع امها..بدون ما تلف عليه..ماتبي تشوفه وبعدين تهون وترجع...

وقف يطالعها...لين اختفت من عيونه ودخلت للبوابة..

محمد((بشتاقلك والله))...


الحين انت بعيد وصدقني هاذا الجديد

الهم والضيقة وحزني زاروني وانت بعيد
نسيت اني اعشقك ولا تنسى اني بفقدك
لحظة وداعك ياهي صعبة بالحيل صعبة

*************************************

راكان وهو مبتسم:جد والله؟!...طيب خلاص...ننتظرك

راح لعند امه الي جالسة وتسولف مع سحر..

تافف وهو يشوف امه تسولف معاها وتعاملها كويس مرة...

كان يتمنى تعاملها زفت عشان تتادب..لانها جد قاهرته...

راكان كان توه بيتكلم بس سؤال امه قطعه...

ام راكان وهي تكلم سحر:سحر شفيها يدك زرقة كذا؟؟

سحر توترت لما سالتها...هاذي فرصتها تطلب الطلاق من راكان...

بس هي توها ما كملت يومين على بعضهم..ايش بيقولون عنها الناس...وخواتها...

سحر:ممم..صقعت بالدولاب

ام راكان:شدعوه دلاب يسوي كذا؟؟

سحر توها بتتكلم بس راكان قطع عليها...

راكان:توني مكلم زياد ويقول هو بالطريق

ام راكان وقفت من الفرحة:جد والله

راكان ببتسامة:ايه

سكت لما سمع صوت الجرس...

راكان:اكيد هاذا هو

ام راكان وقفته:تكفى ابي اروح افتح الباب

راكان:اكيد البيت بيتك

راحت تفتح الباب وكلها لهفة وشوق تشوف ولدها الي نحرمت منه سنين...

توترت اول ما طلعت ام راكان...ماتحب تجلس معه لوحدها..

تقدمت للباب عشان تطلع بس وقفها راكان...

التفتت له باستغراب وهي تخفي خوفها وتوترها...

سحر بغرور وبدون نفس:خيير؟؟!

راكان بنفس نبرتها:مااتوقع اني راح اقولها لك مرة ثانية..بس...شكرا

سحر قربت منه وقالت بحدة:لاتفكر اني خببيت عن امك عشان خاطرك...لا انا بس قلت كذا عشان اتجنب كلام الناس لاني توني ما كملت معك يومين على بعضهم...بس صدقني..والله لا اخليك تندم على الحظة الي فكرت فيها تمد يدك علي

طلعت وخلته واقف مصدوم...

اول ما شافت زياد الي جالس تحت رجول امه ويبوس يدها ويبكي..

حست قد ايش هي محتاجة امها بهاذي الحظة...

ركبت الدرج بسرعة...تحس انها تبي تجلس لوحدها بعيد عن الكل...

**********************************

جالسة بالغرفة ومقهوورة منه...

مرت3 ايام ولا كلمها مرة وحدة بس...

رن جوالها ورفعته بسرعة...

ترف بلهفة:الو

الجوهرة:هلا ترف

ترف تحطمت كانت تتوقعه زياد:اهلين..اخبارك الجوهرة؟؟

الجوهرة:تمام..انتي شلونك؟؟

ترف:بخير

الجوهرة:اقول ترف..انا مسوية عزيمة عندي بالبيت وكل البنات بيجون...تقدرين تجين؟؟

ترف جلست تفكر...مدام زياد قلب عليها بيوم وليلة..اجل ماراح تخسر شي لو راحت وانبسطت شوي...

ترف:اوكي متى العزيمة؟؟

الجوهرة:بكرة الساعة 6

ترف:اوكي خلاص سي يو

الجوهرة:اوكي باي

ترف:باي

سكرت وهي تحاول تشغل نفسها بالعزيمة وايش بتلبس...

************************************

بدبي دار الحي...طلع من الاجتماع وهو للحين متوتر وخايف..

شاف اليازي واقفة تتكلم مع وحدة شكلها اجنبي...

فيصل راح لها وناداها:انسة اليازي

التفتت له وابتسمت...اشرت له لحظة...

استاذت من الحرمة الاجنبية وراحت لفيصل..

اليازي:هلا استاذ فيصل..بغيت شي؟؟

فيصل:لا بس شكلك نسيتي وعدك لي

اليازي ابتسمت:لا طبعا مانسيت..متى تبي نبدى؟؟

فيصل:متى ما تبين

اليازي:اوكي الحين عيل

فيصل:الحين الحين

راحو للموزين...

اليازي انتبهت لفيصل الي يهز رجله بكل توتر...

اليازي وهي كاتمة ضحكتها على شكله:شفيك؟؟...ليه متوتر؟؟

فيصل:لا عادي...بس..تتوقعين نكسب الصفقة؟؟

اليازي:في امل كبير

فيصل:شدراك؟؟

اليازي:عشان انا اعرف ابويه كويس..اذا كان معجب بشي ولا لا...ومن طريقة نظرته لك وانت تتكلم وتشرح وجهة نظرك واضح انه كان مبسوط منك

فيصل اخذ نفس براحة:الحمد الله

فتحت الدرج الي قدامها وطلعت منه ورقة...

اليازي فتحتها:شوف...هاذي خريطة دبي...وفيها كل الاماكن الترفيهية الي ممكن تنبسط فيها...عاد انت شوف واختار

فيصل:ممكن قبل كل هاذا اروح للفندق

اليازي:ليش؟؟

فيصل:ابي اروح ابدل ملابسي عشان تناسب العب

اليازي:ههههههههههه ان شاء الله

قالت للشغالة الي قدامها تقول للسواق يروح للفندق...

**********************************

اليوم الثاني...

قامت من النوم وهي تحس بصداع...

طالعت جمبها...تركي مو موجود...وين ممكن يروح يعني؟؟...

التفتت للباب لما حست ان احد فتحه...

تركي ببتسامة:صباح الخير

لينة عقدت حواجبها باستغراب:صباح النور...انت مارحت الشركة؟؟

تركي وهو يجلس جمبها:لا...امس شكلك كان تعبان لما رجعتي وقلت اجلس اليوم اتطمن عليك

لينة بهدوء بدون ما تطالع فيه:ايه..

تركي:شفيك؟؟...وش صار؟؟

لينة:اسيل

تركي:وش فيها؟؟

لينة:سافرت

تركي:هي رايحة مع امها ولبلد امها يعني بين اهلها وناسها

لينة:بس انا ماابيها تسافر..ابيها هنا

تركي وهو يقرص خدودها:ليه هالانانية هاذي؟؟

لينة وهي تكتم دموعها:مابي اكون لوحدي

تركي:افا تكونين لوحدك وانا هنا

لينة:بس اسيل غير..((وفيصل غير))..

تركي:خلاص ولا تزعلين..بوديك لها متى ماتبين

لينة ابتسمت:جد؟!

تركي ابتسم:وجد الجد

لينة:مشكور تركي

تركي:العفو..الحين عاد انا جوعان مين بيسويلي الفطور اذا كنتي انتي بالسرير

لينة انسدحت على السرير:قول للشغالة

تركي رفع حاجبه:لا والله..تعرفين اني ما احب اكل الخدم

لينة رفعت راسها:تركي تكفى اليوم استثنائي احس اني تعبانة شوي

تركي:سلامتك من التعب...خلاص بقوم اسويه بنفسي

لينة:وانت شعرفك؟؟

تركي:يعني انتي الي كنتي تعرفين..ماعرفك بالطبخ غير الكتب اخذ لي واحد واحوس فيه

لينة وهي تقوم:ههههههه خلاص انا بسوي لك

تقدمت للباب بس فجاءة وقفت...حست بدوخة خفيفة...

جلست على اقرب كرسي لها..

تركي جلس جمبها:شفيك حبيبتي؟؟

لينة وهي ماسكة راسها:لابس دوخة خفيفة الظاهر لاني نمت كثير

تركي:اوكي قلبي سلامتك...خلاص ارتاحي انا بطلب من المطعم

لينة ابتسمت:والله محد ربح هالمطاعم غيرنا

تركي:هههههه من جد

وقفت مرة ثانية عشان تطلع من الغرفة...

بعدها ما حست بشي لانها طاحت مغمى عليها...

***********************************

نزلت لتحت بعد ما بدلت ملابسها...

استغربت ان البيت هادي...

وين ممكن يروحون...

دخلت للصالة ومالقت احد...راحت للمجلس ونفس الشي...

استغربت معقولة راكان يخليها لوحدها وهو ما يثق فيها...

سحر ضربت راسها:غبية..اكيد بغرفته

راحت لفوق عشان تشوفه...وقفت عند باب الغرفة مترددة تفتحها...

بس تخرعت لما انفتح الباب...

راكان وهو عاقد حواجبه وشعره منكوش وواضح انه توه قايم من النوم:نعم؟؟

سحر حمر وجهها من منظر راكان...تلعثمت وهي تتكلم..مو عارفة ايش تقول...

قالت وهي تطالع بالارض:ممم..لا بس...وين امك وزياد؟؟

راكان وهو يتثاوب:امي رجعت مع زياد للشرقية

سحر رفعت راسها:ايش؟؟...الشرقية

اول ما شافت راكان مرة ثانية نزلت راسها على طول...

قالت بهدوء:ليه...تو بدري

راكان:والله عاد كيفهم..يلا وخري عن وجهي ابي اروح اغسل وجهي

سحر بعدت عنه وهي ودها تموته..

راكان رفع حاجبه وهو يناظرها:شفيك تناظريني كذا؟؟

سحر وجهت نظرها لمكان ثاني:مو قاعدة اطالعك

راكان طنشها ودخل للحمام...

وقف عند المراية وشكلها امس ما يفارق وجهه وتفكيره...

شكلها امس وهي تقوله بكل تحدي...

((والله لا اخليك تندم على الحظة الي فكرت فيها تمد يدك علي))...

راكان:وش بتسوين يعني..(ضحك باستهزاء)...ورينا وش عندك يا سوسو

سحر بهدوء..لانها سمعته..هو متعمد يعلي صوته عشان تسمعه...

سحر:حتى وانت لوحدك متسبب...الله يعني عليك بس

*************************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 11:40 PM
فتحت عيونها على صوت فيروز...

استغربت مين الي بيفتح المسجل بالبيت...

طالعت المكان حولها...

اسيل باستغراب:انا وين جالسة

طالعت الدريشة جمبها...المظر خلااب..

تذكرت انها خلاص ما عادت بالسعودية وهي الحين بلبنان...

سمعت اصوات جاية من برة...

طلعت تشوف مين واستغربت لما شافت ناس مع امها...

اسيل بهدوء:صباح الخير

الكل:صباح النور

ام اسيل وقفت:شو حبيبتي ارتحتي بنومتك امباريح؟؟

اسيل هزت راسها وهي تطالع بالناس الي جالسين...

ام اسيل انتبهت لها...

قالت وهي تاشر على وحدة تشبه لامها:هيدي خالتيك زينة

اشرت على واحد جمبها:وهيدي ابن خالتيك داني

اسيل ابتسمت بخفة وهي تسلم عليهم:اهلين

داني:شو اسيل ما بديك تاخدي جولي بلبنان

ام اسيل:داني مرشد سياحي ممتاز كتير

اسيل:اوكي ماعندي مانع

داني:لكان يلا غيري تيابيك وتعي معي

اسيل باستغراب:الحين؟؟

داني:ايه من شان نقدر ننبسط كويس

اسيل:اوكي بروح ابدل

راحت للغرفة عشان تبدل...

ام داني سحبته جمبها...

داني:ولك شو بيك؟؟

ام داني:شو رايك فيها؟؟

داني:مين؟؟...اسيل؟؟

ام داني:ايه لكان مين يعني؟؟

داني:شوبيها مابها شي...حلوي

ام داني:بعرف انا حلوي طالعة عليي بس انا عم الك انو ابوها التاجر الكبير ابو زياد...يعني راح تربح منا كتير لو تزوجتا

داني وقف:امي...نحنا شو النا؟؟

ام داني:ع راحتك بس انا عم دور مصلحتك

ام اسيل:ولك شو بيك انتي هيي مخطوبي

داني:سمعتي..مخطوبي

ام داني:خلاص سكتنا..عمول يلي بدك ياه

طلعت اسيل وهي لابسة جينز وتي شيرت بنفسجي...

رافعت شعرها بربطة...كان شكلها عادي مو مثل السياح الي يجون للبنان ويكونون بكامل اناقتهم...

داني:يلا اسيل

فتح باب الشقة:تفضلي...

اسيل ابتسمت له...باست امها من خدها:باي

ام اسيل:باي حياتي انبسطي كويس

اسيل ابتسمت لها وطلعت مع داني..

*********************************

طلعت من المستشف وركبت السيارة وهي للحين مو مستوعبه..

طالعت بتركي الي كان مصدوم مثلها...ومتفاجئ..

لينة بهدوء:تركي

تركي التفت:نعم؟؟

لينة وهي تشوف الورقة الي معها:انت مصدق ولابس انا الي مو مستوعبة

تركي ابتسم:انا مو مصدق من الفرحة..للحين مو مصدق ان بعد 9 شهور بصير ابو

لينة ردت له الابتسامة...هي ماكانت تبي عيال من تركي...بس لما حملت حست الدنيا مو سايعتها...

**********************************

باليل...

وقف السواق عند باب البيت...

تنهدت وهي مالها خلق..بس يمكن بعد ماتشوف صديقاتها تتغير نفسيتها...

زلت من السيارة وهي تبي ترد على جوالها الي يرن...

صدمت باحد بقوة...

عقدت حواجبها وهي مالها خلق...

رفعت راسها وكانت الصدمة...

هي شافت هالوجه من قبل..بس ما تدري وين...

ابتسم وهو يشوفها...ماتوقع انه ممكن يشوفها مرة ثانية...

خالد:هلا

ترف بصدمة وهدوء:خالد؟؟!...

خالد:كويس للحين متذكرة اسمي...يا.... الا ما قلتي لي وش اسمك؟؟

ترف:انت شجابك هنا؟؟

خالد ضحك:هاذا بيتنا

ترف:انت اخو الجوهرة؟؟

خالد:وانتي صديقتها؟؟

ترف:حلو الاستهبال

خالد:بس منك احلى يا.... وش اسمك؟؟

ترف قررت تلعب فيه شوي..هي وش خسارنة يعني مدام زياد مو معطيها وجه وماتدري ليه...

قالت بدلع:ترف

خالد ابتسم:تصدقين من يوم اخر مةر شفتك فيها بالراشد وانا افكر فيك

ترف:كم وحدة قبلي قلت لها هالكلام؟

خالد:هههههههه يعجيني ذكائك

ترف:ابعد عني بروح لاختك

خالد:لحظة

التفتت له:نعم؟؟

خالد:ااه..مين هاذاك الي تهاوشت معه؟؟

ترف بهدوء:مات

خالد:مات؟؟...الله يرحمه

ترف هزت راسها وراحت لداخل...

*****************************

فــداك روحي
31-Jan-2010, 11:47 PM
الجزء الثالث والعشرون


بالبنان...

جلس على الطاولة وحط الايس كريم قدامها...

داني:هيدا شارع الحمرا

اسيل ابتسمت:ادري

داني:كم مرة اجيتي ع لبنان ابل هيك؟؟

اسيل:مم..كثير..اتوقع خمس مرات

داني:اف..خمس مرات ولامرة شفتي فيها اميك فيها؟؟

اسيل رجعت الملعقو بالايس كريم...

داني:دايئتيك بسؤالي؟؟

اسيل وهي تحاول تبتسم وتبين عادي:لا عادي بس.... والله مدري وش حسيت فيه لما قلت كذا بس مو مهم المهم الحين اني هنا...مع امي

داني:مبسوطي هون؟؟

اسيل هزت راسها:تدري...احس اني ارتحت لك

داني ابتسم:وانا كمان ارتحت اليك كتير

اسيل:انت كم عمرك؟؟

داني:22 سنة

اسيل:يعني انت كبري؟؟

داني:ليش انتي كمان عمريك 22

اسيل:ايه

داني:اسم الله حوليك مو واضح ابد

اسيل:تسلم هاذا من ذوقك

داني وهو يوقف:مابديك تتسوئي؟؟

اسيل:لا ما احب اتسوق

داني باستغراب:في بنت ما بتحب تتسوق

اسيل ضحكت:ذكرتني باختي..كانت تحب تتسوق كثير

داني جلس:شو اسما؟؟

اسيل بهدوء:سحر

داني:كانت اريبي منيك؟؟

اسيل:لا ابد..كنت انا وياها دايم نتهاوش..بس قبل لا اجي لهنا تصالحنا

داني:هي اختيك من ابوكي؟؟

اسيل:لا قصدي بنت عمي

داني:ماعنديك غيرا؟؟

اسيل:الا عندي لينة وترف

ظلو يسولفون وكل واحد يحاول يفهم الثاني...

***********************************

دخلت لغرفتها ورمت عبايتها على الارض...

ضغطت على يدها بقوة...تحاول تمنع دموعها...

مستحيل تنزلها على واحد مايستاهل...مثل زياد...

بدت تفتح الدروج وتطلع كل شي جابه لها زياد...

يضحك عليها بكم هدية وكم كلمة غزل...

ويقول انه يحبها وهو مسلم قلبه لبتول....

هو وياها حقيرين...ماقدرت تاخذ زياد..قامت وتزوجت ابوه بس عشان تصير قريبة منه...

هنا ماقدرت تستحمل...سمحت لدموعها اخيرا تنزل...

بس مو على زياد...تبكي على نفسها وعلى حظها الي رماها مع واحد مثل زياد...

ووحدة مثل بتول...

ترف(وهي تبكي):ليه يصير فيني كذا...ليه؟؟...

حست انها وحيدة بهاذي الدنيا...ماعااد لهاا احد...

امها وماتت...لينة تزوجت وسكتن عند زوجها...

اسيل وسافرت مع امها...حتى سحر تزوجت وراحت للرياض...

قصر كبير مافيه الاهي والخدم...بس تحس انها لوحدها..

موبس بالقصر...الا بالدنيا كلها....

املها الوحيد كان بزياد...وانه بيعوضها عن كل الي انحرمت منه...

بس هو بعد ماعااد لها...


فوق الجروح الي بقلبي من سنين..
////////
يكفي دخيل الله لا تجرحوني...
////////
وش من غذابي والعنا مستفيدين...
/////////
وش مصلحتكم يوم تبكي عيوني...
////////
مادامكم منتو لجروحي مداوين..
////////
انسو وجودي بينكم وتركوووني...
************************************
اليوم الثاني...

رمت الريمونت حق التلفزيون على الكنب بطفش...

تحس بملل مو طبيعي...هي مو متعودة تجلس بالبيت كثير...

تبي تطلع وتشم هوى...بس هاذا من سابع المستحيلات مدامها مع راكان...

قررت تروح للمطبخ وتخربط شوي...

ام راكان مو موجودة وراكان طالع من مساع وماتدري وين راح...

سحر وقفت:احسن جعله دوم

فتحت الثلاجة وبعدين سكرتها...

على مين تضحك هي ماتعرف بحياتها غير التسوق وبس...

ايش عرفها بالطبخ...

رجعت للتلفزيون تتفرج يمكن تلقى شي حلو تطالعه...

حطة على قناة روتانا..وكانت اغنية مادلين مطر(اشغلك)....

حطت الريمونت على الكرسي وبدت تهز على انغام الاغنية وتغني...

وهي تتخيل راكان قدامها وهي تغني له بكل حقد...


اشغلك واشغل حياتك والعب بقلبك لعب
واقدر اخليك تنسى حتى اهلك لو تحب
مو انا يانور عيني ترسم شموخك علي
انا لو قررت اخذ منك اخذ كل شي
واقدر اخليك تبكي واقدر اخليك تسهر
وقد ما تزيد بعنادك قسوتي بتزيد اكثر
انت تهديني الغيوم انا اهديك الربيع
تتعب قليبي معاك والله وراسك تضيع
انت ماشفت السعادة الا بحضاني انا
انكتب لك عمر ثاني يوم حبيتك انا
دخل للبيت وهو يحس بتعب من الشغل..

وقف وهو يشوف سحر ترقص وتتمايل بخصرها بكل براعة...

وهي مو حاسة بشي حولها...

التفتت سحر وهي مبتسمة..اول ما شافت راكان اختفت ابتسامتها وتحولت لارتباك..

وقفت وحست بتوتر من نظراته لها...

رافع حاجبه ويناظرها من فوق لتحت بكل جراءة...

نظراته لها اول مرة تشوفها بعيونه...

انحرجت اكثر من لبسها...كانت لابسة تنورة جينز قصيرة وبلوزة بينك من النوع الي ينربط على الرقبة والظهر يكون عاري...

سحر بارتباك:ر...راكان....

راكان ظل يناظر فيها وهو ساكت...

قررت تبعد وتروح لفوق لانها مو عارفة وش اخر هالنظرات...

بس كل الي تعرفه انها ماتبي تجلس معه بمكان واحد...

وقفت شوي...ماتقدر تطلع لفوق الا لما تمر من جمبه...

خذت نفس بتوتر ومرت من جمبه..

كانت خلاص بتعديه وبتطلع...بس راكان مسك يدها...

حست ان قلبها طاح من مكانها..

وش بيسوي فيها الحين...ضرب وضربها وتهزيئ وهزءها وش بيسوي بعد اكثر من كذا...

راكان بهدووء:وين؟؟

سحر مهما يقول لها تحس بالخوف منه بس نبرته الهادية خوفتها اكثر...اول مرة يتكلم بهاذا الهدوء...

سحر بارتباك:....ب..بروح فوق

راكان بنفس النبرة:ليه؟؟...خلك معي شوي

ماتدري بايش حست بهاذي الحظة...بس شعور غريب ومخوفها...

هزت راسها ودخلت مرة ثانية...

جلست جمبه بكل هدوء...وهي تحاول تتجنب تناظر فيه...

جلس جمبها وظل يطالع فيها...مايدري ليه حاس بانجذاب لها...

استغربت لما شافته ساكت...يناظر فيها بدون ما يتكلم ولو نص كلمة...

يمكن يبيها هي تتكلم...هي اصلا مستحيل تحط عينها بعينه...حاسة انه بيصير شي لو ناظرت فيه..

حست بيده تمتد على خدها...وتلمسه بكل حنية...

حست انه يسمع دقات قلبها...بعدت يده عنها بكل هدوء...

وقفت بهدوء...

سحر وهي تحاول تظبط دقات قلبها:احم احم...ت...(سكتت تحس انها مو قادرة تتكلم من التوتر الي تحس فيه)....

راكان حس بتوترها...وهو بعد يحس بنفس التوتر...مو عارف كيف قدر يلمسها...وهو يحس بمشاعره متخربطة ودقات قلبه تتضارب...

وقف ومر من جمبها بدون أي كلمة...

رمت نفسها على الكنب واخذت نفس عميق بعد ما طلع...

تحس وجهها حااار من التوتر والخجل الي حست فيه...

حطت يدها على خدها الي لمسه...

ابتسمت بخفة وهي تمسح عليه بهدوء ونعومة...

*********************************

كانت تتمشى مع داني...

وقفت اول ما رن جوالها...

رفعت الجوال وناظرته باستغراب...

داني:شو في؟؟

اسيل بفرحة:داني...هاذا رقم دولي..من السعودية

داني:مش يمكن من بنات عمك

اسيل وهي ترد:ويمكن من محمد

داني عقد حواجبه باستغراب....مين محمد؟؟...

ردت بلهفة:الو

خاب املها لما طلع صوت لينة...

لينة:هلا اسيل

اسيل ابتسمت:اهلين اخبارك؟؟ وحشتيني...

لينة:انا بخير انتي كيفك؟؟...شلون خوالك معي

اسيل:أي خوال كله وحدة

لينة:هههههه ماتخلين حراكاتك...شلونك انتي مرتاحة هناك؟؟

اسيل:ايه...عادي

لينة:انتي وينك؟؟...اسمع عندك ازعاج

اسيل:انا مع داني بالسوق

لينة باستغراب:مين داني؟؟

اسيل:هههههه .. شفيك هاذا ولد خالتي

لينة:اهاا طيب سلميلي عليه

اسيل:يوصل

**********************************

فــداك روحي
02-Feb-2010, 03:07 PM
جالسة بالغرفة وتكلم صديقتها بالجوال....

ترف:هلا الجوهرة اخبارك؟؟

الجوهرة:تمام انتي شلونك؟؟

ترف:بخير

الجوهرة:ترف بغيت اقول لك شي

ترف باستغراب:ايش؟؟

الجوهرة:امس لما جيتي لبيتي...شفتي احد هناك؟؟

ترف بارتباك:...احد مثل مين يعني؟؟

الجوهرة:اخوي خالد

ترف زاد ارتباكها:ليه؟؟

الجوهرة:بصراحة اخوي قالي عنك...وقالي اسالك انو لو تقدم لك ممكن توافقين عليه

ترف سكتت تستوعب...ظلت ترمش بعيونها اكثر من مرة...

مو مصدقة الي تسمعه...خالد الي ماشافها الا مرتين يبي يخطبها..

وزياد الي طول عمرها قدامه ولا فكر حتى يتقدم خطوة وحدة...

الجوهرة:الوو...ترف الوو وينك؟؟

ترف انتبهت:هاا...لا بس...يعني فاجاتيني

الجوهرة:مو مشكلة فكري بالموضوع

ترف:اوكي

الجوهرة:متى بتردين علي عشان نجي نخطبك رسمي

ترف:الجوهرة شفيك تتكلمين كذا وكاني وافقت خلاص

الجوهرة:لا يعني..والله اني فرحانة لانك ممكن تصيرين زوجة اخوي

ترف:خلاص عطيني وقت افكر وبرد لك قريب

الجوهرة:اوكي مع السلامة

ترف:باي

سكرت منها وهي للحين مو مستوعبة الي صار...

************************************

منسدح على السرير وماله خلق احد...

من بعد ليلة امس...اول ما ودعها ورجع للبيت....

وهو يحس الدنيا مقفلة معه...

ماله خلق يسمع او يشوف احد...

دخلت للبيت وشافت خالتها جالسة قدام التلفزيون وواضح انها سرحانة...

ابرار باست راسها وجلست جمبها:كيفك خالتي؟؟

ام محمد بهدوء:هلا ابرار...انا بخير..انتي شلونك؟؟

ابرار:ماشي الحال....وين محمد؟؟

ام محمد تنهدت:والله محمد من يوم ما سافرت الي ماتتسمى وهو حابس نفسه بالغرفة

ابرار:لا خالتي لا تقولين عن اسيل كذا... والله هي حبوبة....بس...الظروف هي الي جبرتها

ام محمد:الظروف جبرتها بكيفها بس مو على حساب ولدي...اصلا كلا منك

ابرار باستغراب:وانا ايش دخلني؟؟

ام محمد:لو ما راحت معك للعرس كان ما شفتها ولا خطبتها لمحمد

ابرار وقفت:اصلا محمد يعرف اسيل قبل لا تخطبينها له


حطت يدها على فمها...كيف قالت كذا قدام خالتها....

ام محمد:ايش؟؟

ابرار:ااا...اقول انا بروح لمحمد

ام محمد:ايه تكفين حاولي تقنعينه ينزل او حتى ياكل أي شي من الصبح على لحم بطنه

ابرار:اوكي

صعدت لفوق ووقفت قدام غرفة محمد....

طقت الباب بهدووء...

ابرار:محمد...محمد

تنهدت..اكيد ماراح يرد عليها...

فتحت الباب بهدووء ووقفت:يعني مو نايم...اجل ليه ماترد علي؟؟

ظل ساكت ويلعب بالسلسال الي مكتوب عليه اسم اسيل...

ابرار رحمته...هي اكثر وحدة تعرف محمد قد ايش يحب اسيل...

ابرار:محمد...رد علي طيب...تكفى رد علي

محمد وقف تحريك السلسال...قال بهدوء:نعم؟؟

ابرار ابستمت..على الاقل رد عليها:تعال

محمد:مالي خلق

ابرار:يلا عاد لا تحدني اجي اسحبك الحين

محمد تنهد وقام..وقف قدامها:وش تبين؟؟؟

ابرار:بتكلمني كذا...تعال نجلس بالصالة

محمد:مابي انزل لو نزلت امي بتستلمني بالاسطوانة وانا مالي خلق

ابرار ضحكت:لا اوعدك ماراح تقول شي...وبعدين انت بتجلس معي مو مع خالتي

محمد:طيب

راحو للصالة الصغيرة الي فوق وجلسو على الكنبة...

ابرار:ممكن تفهمني وش صار بالضبط

محمد بدون ما يطالعها:وش صار بايش؟؟

ابرار:انت واسيل خلاص...افترقتو...يعني مافي امل؟؟

محمد:ما اظن

ابرار:...طيب...يعني خلاص

محمد:انا واسيل للحين نحب بعض...بس مو مكتوب لنا نكون لبعض.هي خلاص راحت

ابرار:بس كذا مايصير

محمد:وش تبيني اسوي يعني

ابرار بانفعال:تحرك...الحقها سافر وراها..مو تجلس وتقول مابيدي شي...لين متى بتظل كذا يامحمد.ليه ما تحاول ولو لمرة وحدة تاخذ خطوة..لازم يعني يكون في احد وراك عشان يحركك

محمد سكت...فجاءة انفجرت بوجهه...ماتوقع منها هالكلام...

لهاذي الدرجة هي متعلقة باسيل وماتبيهم يفترقون...

ابرار جلست مرة ثانية وهي تبي تبكي...وجهها صار احمر:تكفى محمد..سو شي

محمد ضمها:خلاص...لاتبكين

بكت بصوت عالي...

ابرار وهي تبكي:حرام...انتو تحبون بعض

هي تدري قد ايش هم يحبون بعض...واكيد كل واحد يتقطع من داخل...

مهما حاول يبين عادي...مثل ماهي كانت تحس...

لماا تركهاا بسام..ماتبيهم يحسون بلي حسته...

محمد رفع راسها:خلاص عاد...قطعتي قلبي

ابرار وهي تمسح دموعها:طيب قوم

محمد:وين؟؟

ابرار:روح تحت والله خالتي قلبها متقطع عليك

محمد:طيب بس مو الحين

ابرار بعناد:لا الحين..يلا عاد....(طالعت بوجهه الي ماليه الحزن)..عشان خاطري

محمد ابتسم بخفة:عشان خاطرك

**********************************

فــداك روحي
02-Feb-2010, 03:09 PM
جالس بمكتبه وهو يحس بالتعب...

من امس مانام...للحين مو مستوعب الي صار امس...

لمس خده الي حمَر من الكف الي جاله..

واضح انها مقهورة منه...يحق لها...لو أي وحدة بمكانها كف ما يكفيها...

وقف وهو يشوفها داخلة ووراها الشغالة...

زياد مو مستوعب:ترف؟؟

ترف طنشته واشرت للخدامة تدخل....

زياد:كنت عارف اني ما راح اهون عليك

ترف:ارميهم هنا

الشغالة حطت الاغراض على الارض وين ما اشرت لها ترف...

زياد باستغراب:ايش هاذا؟؟

ترف بحقد:هاذي الي شريتني فيهم...خذهم عطهم للي تستاهلهم

لفت وجهها بتطلع من المكتب...

بس زياد حدها ووقف قدامها....

ترف بانفعال:ابعد عن وجهي

زياد سكر الباب:دقيقة بس خليني اشرح لك

ترف:مابي اسمع شي

زياد مسك كتفها:لحظة

بعدته عنها بقوة وطلعت....

وقف مصدوم...ماتوقعها تسوي كذا...

***********************************

بالرياض...

جالسة بالحديقة وهو جالس بالصالة داخل...

مايبون يحتكون ببعض ابد...الين ترجع ام راكان...

رمت جوالها بطفش...كل مرة تلعب وتخسر...من الطفش مو عارفة ايش تسوي...

حمدت ربها ان راكان ما اخذ منها الجوال بعد...ولا كان الحين ماتردي ايش تسوي...

صحيح تغير الرقم ومحد الحين يعرفه..بس مو مهم اهم شي في
عندها الي يلهيها...

حست بشي يمشي عند رجلها...شي ناعم...

بعدت رجلها بسرعة وصرخت اول ما شافت قطوة عند رجولها...

سحر بصراخ وشوي وتبكي:ابعدي عني....ابعدي

راكان استغرب وهو يسمع صراخها..

وقف وطلع لعندها...رفع حاجبة وهو يشوفها تصارخ على القطوة..

والخوف واضح بنبرة صوتها ورجفتها كل ماقربت منها القطوة...

سحر اول ما شافت راكان...ركضت له وتخبت وراه...

سحر:تكفى راكان بعدها عني

راكان وهو مستغرب:انتي شفيك؟؟

سحر شو وتبكي...شدت على ثوبه اكثر:راكان بعدها اخاف منها

راكان ضحك:الحمد الله والشكر احد يخاف من قطو...وش بيسوي لك يعني بياكلك مثلا

سحر بلعت ريقها وهي تشوف اركان يشيلها...

سحر:شوي شوي تراها تشمخ

راكان:ههههههه الحمد الله والشكر

قرب القطوة من سحر:حلوة حرام عليك

سحر صرخت بخوف:راكان وخرها عني

راكان:هههههههه

قربها منها بعناد...

سحر علت صوتها:راكان تكفى

راكان:ههههههه طيب خلاص

فتح الباب وطلع القطو برة الشارع...

التفت على سحر الي كان وجهها احمر وتبكي من الخوف..

راكان جلس جمبها وقال بهدوء:انتي من جد تخافين منها

سحر هزت راسهاوهي تمسح دموعها...

راكان استغرب ماكان يصدق ان في ناس يخافون من القطاوة بس لما شاف سحر الحين وبهاذي الحالة صدق...

راكان:طيب اهدي

سحر تحاول توقف دموعها بس للحين تحس بالخوف ومو قادرة...

راكان حط راسها على كتفه ومسح على شعرها بهدوء:خلاص اهدي..انا طلعتها خلاص

سحر سكتت ورفعت راسها على طول....وقفت وهي متوترة...

وقفت ساكته ومو عارفة ايش تقول...كل الي سوته انها دخلت لداخل البيت وراحت لغرفتها على طول...

**********************************

فــداك روحي
02-Feb-2010, 03:10 PM
ترف ببتسامة:من جد؟

لينة وهي تجلس:ايه جد..امس كنت عند الدكتور وقالي

ترف باستها من خدها:مبروك

لينة رد لها الابتسامة:الله يبارك فيك

ترف:وش تشربين؟؟

لينة:مابي شي...اجلسي بس طمنيني عنك..شخبارك؟؟

ترف تنهدت:ماشي الحال

لينة:ماتحسين بالوحدة هنا...اذا تبين تعالي اسكني عندنا انا وتركي..بدال جلستك لوحدك هنا

ترف:لا شكرا...بس انا مرتاحة هنا....وبعدين انا مو لوحدي انا معاي الخدامات والطباخين هنا...واذا مليت اجي لعندك ولا اروح عند صديقاتي

لينة:على راحتك..بس مثل ماقلت لك..اي وقت تبين تجين وتسكنين عندي..بيتي مفتوح لك

********************************

باليل...

جالسة على حافة البلكونة وتناظر الشوارع والسيارات...

بيروت حلوة باليل...بس تحس شي ناقصها....

لمست السلسال الي على رقبتها...شالته وباسته...

جلست تتامل فيه بكل حب...وكانها تشوف محمد قدامها...

كان اسمه محفور عليه...تذكرت لما عطاها السلسال...

وقتها وعدته انها ماراح تشيله ابد...لبسته على طول وظلت ماسكته...

سندت راسها على الكرسي...

اسيل((ياترى محمد وش قاعد يسوي الحين....يفكر فيني مثل ما افكر فيه؟؟...ولا نساني وكرهني بعد ما تركته وتخليت عنه))...

هبت نسمة هوى خفيفة وطيرت خصلات من شعرها...

غمضت عيونها وهي تاخذ نفس عميق...

تنهدت بهدوء ورجعت تغرق بافكارها بمحمد...

بدت تغني بهدوء وبهمس...


في اول الحكيات حكايتي معاك
بقالي زمان وخدني هواك
وجوى في البي ليكك
ايام مابتتنسيش
واخر الحكيات حكايتي معاك
خلاص حبيت وانا تحبيت
وعايشة معاك كاني اول مرة
اع ــــــــيــــــــش..
*************************************

محمد وقف وقال بحدة:يمى خلاص هاذا الموضوع انتهينا منه

ام محمد:انت الحين ليه تهايط...كل هاذا عشان هالي ما تتسمى بنت المسيحية

محمد:اسمها اسيل مو بنت المسيحية وبعدين امها مسلمة مو مسيحية

ام محمد وهي توجه كلامها لابرار:شفتي؟؟...شفتي شلون يتكلم معي...شوي ويجي يضربني...كل هاذا عشان بنت ابليس

ابرار:خالتي وش فيك على اسيل وبعدين خلاص محمد مايبي يتزوج وش فيها يعني

ام محمد وقفت:الحين انا الي طلعت غلطانة وانتو كلكم ضدي...ابي اعرف بس وش مسوية فيكم هالاسيل ذي..ساحرتكم..اكيد ساحرتكم

طلعت وخلتهم وهي تتحلطم...

محمد وهو يصرخ على ابرار:وتساليني بعد ليه ماابي انزل...وتساليني ليه اجلس لحالي

ابرار جلست جمبه:معليه محمد اهدى...ولا يهمك...هي بس الحين منفعلة شوي وبعدين بتهدى..صدقني

محمد تنهد:ادري...بس هي دايم تحاول تضغط علي

ابرار:خلها علي وانا بهديها

محمد وقف وطلع من الصالة....

انتبهت ابرار لجوالها...

استغربت...معقولة سامي مادق عليها...ولا ارسل شي..

ابرار وهي تحاول تكابر:بالطقاق اصلا ماهمني

تحاول تبين لنفسها انها مو مهتمة...بس ما تقدر تكذب على نفسها...

هي تحس نفسها منجذبة له...ويمكن بدت تحبه...بس ماتبي تتسرع بمشاعرها...

تخاف تعيد نفس تجربتها مع بسام...وهاذا الي ماتبيه...تتعلق فيه واخر شي يكون ما يحبها...

طلعت من البيت وركبت السيارة...

**********************************

بدبي..

جالسين بالمطعم الفخم بفندق هيليتون الفخم...

اليازي وهي تمد الاوراق:هاذي الاوراق الي طلبتها..حبيت اعطيك اياها قبل لا....

فيصل قاطعها:بس عاد..ما تعبتي من الشغل

اليازي ابتسمت وزادت خدودها حمرة:مثل ما تحب

فيصل:ايه تكفين مليت من الشغل والاوراق والصفقات

اليازي:ههههه طيب خلاص..الحين جا الاكل

*******************************

دخلت لغرفتها وشافت الجوال..

مترددة تدق عليها ولا لا..

بس لازم تدق وتقول وش رايها..

رفعت السماعة ودقت على الجوهرة...

الجوهرة:هلا ترف

ترف:اهلين...الجوهرة انا فكرت خلاص

الجوهرة:والله..وش رايك؟؟...يعني موافقة؟؟

***********************************

بالرياض...

جالسة بالمطبخ وتناظر بالاغراض...مو عارفة ايش تسوي...

جالسة وتسمع تاففه واصل لحد عندها...

سحر بعصبية بس بصوت واطي:وهاذا من عرفته وهو يتافف...الله ياخذك وافتك منك

رجعت للثلاجة وهي تحاول تدور أي شي تسويه لراكان...بيذبحها لو ما لقت شي ياكله...

خصوصا انه راجع من الدوام تعبان...

لقت صحن مكرونة ماتدري من متى.بس مومهم اهم شي تحطه له وتفتك منه...

حطته بالمايك رويف عشان يسخن بسرعة...

جلست تناظر اظافرها متكسرة ومو مرتبه...من زمان ما اهتمت فيها...

تتوقع لو وحدة من صديقاتها تشوفها الحين ماراح تعرفها...

انتبهت على صوت المايكرويف...

حاولت تشيل صحن المكرونة بشويش لانه حار...

بس راكان دخل للمطبخ وخافت من دخوله المافجئ..ومع حرارة المكرونة...

طاح الصحن منها...

راكان بصراخ وعصبية:انتي غبية...ماتعرفين تسوين شي

سحر وهي تطالع الصحن الي طاح:انت الي دخلت فجاءة وخرعتني

راكان:حلو والله قطي السالفة علي بعد...انتي الغبية وعديمة المسؤولية وماتعرفين شي..الشره مو عليك علي انا الي مستحملك للحين ببيتي

سحر حاولت تمسك اعصابها لانها عارفة ان لو تكلمت الموضوع ماراح يعدي على خير...

بعدت عن الصحن وراحت على الباب عشان تطلع...

راكان وقفها بعصبية:هي انتي...وين رايحة؟؟

سحر تاففت وقالت بدون ما تلف عليه وبدون نفس:فوق

راكان:نظفي الي طيحتيه

سحر التفتت عليه وقالت بحده:نظفه انت..مو هاذا(قالت باستهزاء)..بيتك

تركته وطلعت لفوق...وخلته واقف مقهور منها...

دخلت للغرفة وسكرت الباب باقوى ماعندها...

جلست على الارض وسندت نفسها على الباب..

خلاص العيشة معاه ما تنطاق...هي لسى ما كملت اسبوع وصار كل هاذا...اجل بعد شهر وش ممكن يصير...

ماقدرت تمسك دموعها..تحس انها مخنوقه وتبي تفضفض عن نفسها...

*********************************

فــداك روحي
02-Feb-2010, 03:11 PM
بدبي..

بعد ما خلصو الاكل...

اليازي:استاذ فيصل..اقصد فيصل

فيصل ابتسم:هلا

اليازي:ممكن اسالك سؤال

فيصل:تفضلي

اليازي بتردد:..مم...انت بايش تفكر بالضبط؟؟

فيصل ما فهمها:وش قصدك؟؟

اليازي:خلني اوضح لك....انا دايم اشوفك تضحك ومبتسم...بس احسك تخبي حزن بداخلك ليه؟؟

فيصل حط العصير على الطاولة وتنهد:لا...عادي

اليازي:على راحتك

فيصل ابتسم:طيب ممكن انا اسالك سؤال

اليازي:اكيد تفضل

فيصل:انتي مو امراتية؟؟

اليازي:الا

فيصل:طيب انتي ليه ماتتكلمين امراتي كثير؟؟

اليازي:قصدك انتي ارمس سعودي

فيصل:بالضبط

اليازي:انا امي سعودية..وعشت فتره كبيرة هناك...بس لما ماتت امي جيت لهنا عشان اعيش مع ابوي

فيصل:ليه ابوك ماكان يعيش معاكم؟؟

اليازي وهي تطالع يدها الي بحجرها:كانو منفصلين

فيصل بهدوء:ليكون ازعجتك بسؤالي

اليازي:لا...عادي

عم السكوت بينهم...كل واحد غرق بهمه ومشاكله..

فيصل تنهد:اسمها لينة

اليازي رفعت راسها باستغراب:مين هاذي؟؟

فيصل طالعها:الي كنت احبها...او للحين احبها....عشان كذا تشوفين هالنظرة بعيوني

اليازي:وشنو الي تغير؟؟

فيصل:تزوجت...وانا جيت هنا..0حاول يتصنع الابتسامة)...وانا خلاص نسيتها

اليازي سكتت وهي تتامل بعيون فيصل.واضح انه حزين وانه لليحين يحبها ويفكر فيها....

تنهدت وهي تتذكر اول حب بحياتها وكيف فرقهم الزمن...

كانت تحب ولد عمها سيف...وكانو متفقين على الزواج...

بس بليلة العرس صار له حادث ومات...

ومن يومها وهي عايشة على ذكراه.بس لما شافت فيصل ولاحظت الشبه بينهم..

حست انها بدت تنجذب له بطريقة غير مباشرة...

ماتدري متى وليه...بس لما سمعت كلامه عن لينة..قررت انها لازم تتحكم بمشاعرها وتنسا هالشعور....

***********************************
اليوم الثاني...

جالسة بالصالة وتطالع التلفزيون بملل....

سمعت صوت الجرس يرن...

ترف:اكيد هاذي لينة

رفعت السماعة الي جمبها:جوليا روي افتحي الباب

اخذت صحن البوب كورن من الطولة وحطته بحضنها....

جلست تاكل فيه وهي تطالع التلفزيون...

وقفت الاكل وهي تسمع انفاس وراها..

بلعت ريقها بخوف...ماتبي تلف وتشوفه...هي متاكده انه زياد...

حطت الصحن بهدوء وكان بتقوم..

حست بيده على كتفها...وباس راسها بهدوء..

بعدت يده عنها ووقفت...

قالت بدون ما تلف عليه:نعم؟؟...شتبي؟؟

زياد:ترف انا زياد

ترف بانفعال:وخير ياطير مين يعني

زياد وقف قدامها:طيب طالعي فيني على لاقل

ترف صدت عنه:مستحيل تعرف ليه...لانك ما تستاهل حتى اني اناظر فيك

زياد:والله اسف بس ماكان قصدي

ترف:وانا هاذا الي اخذه منك...اسف...سوري..مو قصدي..لين متى يعني

زياد:اوعدك هاذي اخر مرة

ترف التفتت له وهي تحبس دموعها:كم مرةوعدتني واخر شي طلع كله بالهوى

زياد مسك يدها:بس هالمرة غير

ترف بهمس: ماعاد في ثاني مرة

زياد باستغراب:وش قصدك؟؟

ترف بعدت عنه واخذت نفس قبل لا تتكلم:اخو صديقتي خطبني..وانا وافقت

زياد مو مستوعب:ايش؟؟

ترف خذت نفس:الي سمعته

زياد:ترف انتي وش قاعدة تقولين...ليه؟؟

ترف:ايش ليه...تبيني انتظرك لين متى يعني

زياد ضمها:بس انا احبك

ترف بعدت عنه:بس انا ماعدت احبك..ارجع للي تحبها بجد

زياد:انتي لي فاهمة وعمرك ماتكونين لغيري لو تنقلب السما على الارض

ترف:شنو لي لعبه انا

زياد:هاذاني قلت لك لاتفكرين اني بسكت عن هالموضوع

ترف بصراخ:انت مو بكيفك

زياد طلع من القصر بدون ما يتكلم كلمة زياد...

طلع وهو يحس بمشاعر غريبة..يحب ترف واذا شاف بتول ينشد لها...

بس لو حس ترف بتضيع منه...تصير اغلى من روحه...

************************************

فتحت عيونها على صوت يناديها...

اسيل غطت وجهها بالفراش:لينه وخري عني..زابي اناام

ام اسيل بهمس:شو لينة؟؟

علت صوتها:اسيل حبيبتي...اومي

اسيل فتحت عيونها وهي عاقدة حواجبها:ماما؟؟!...

ام اسيل:اومي يا البي داني عم بينتزريك

اسيل وهي لسى عاقدة حواجبها:داني؟؟

ام اسيل:ايه داني..مو انتة متفئين تضهرو اليوم

اسيل:نطلع؟؟

ام اسيل:وليك شوبيك كل ما اول شي بتعيديه

اسيل بعدت شعرها عن عينها:اوكي بقوم

ام اسيل وهي تطلع من الغرفة:ماتطولي

اسيل بصوت عالي:اوكي

قامت من السرير ووقفت عند الدولاب حق الملابس...

طلعت ملابسها وراحت على تغسل وجهها...

***********************************

جالس بالسيارة وهو طفشان...

ماصدق يفتك من زحمة الشوارع بالرياض هالمرة بالشرقية بعد...

طلع من السيارة لما سمع صوت سيارة الاسعاف...

وقف واحد جمبه بالسيارة...

راكان:اخوي وش السالفة؟؟

الرجال:مدري يقولون حادث

راكان عقد حاجبه:الله يستر

مايدري ليه دفعه الفضول يروح يشوف مين الي صار له الحادث...

مع انه ما يحب يشوف هالمناظر...بس هالمرة في شي بداخله يقول له روح...

وقف مصدوم من الي يشوفه...الحادث مرة قوي...

كانت صدمته اكبر وهو يشوف المصاب..او المرحوم الي مات بالحادث..وسيارة الاسعاف تشيله...

راكان بصدمة بس بصوت واطي:...وليد؟؟!...

دققق بملامحه اكثر وانتبه للبطاقة الي مع الشرطي ومكتوب عليها اسم وليد...

اسمه الكامل...

رجع للسيارته وغير طريقه مثل ماسوت باقي السيارات..

للحين مو مستوعب الي شافه...مايدري يفرح ولايزعل ولا شنو يسوي...

ظل يسوق السيارة وهو يحاول يشغل تفكيره بالطريق...لحد مادخل على طريق الرياض...

**********************************

جالس معه بالسيارة وهو يتوعد فيها وفيه...

سامي:زياد خلاص عاد..انت وش تبي من البنت مو انت قلت لي انك تحب بتول

زياد:لا انا احب ترف

سامي:وهي لعبة متى مابغيت تحبها قلت احبها ومامابغيت قلت احب الثانية

زياد تافف:الحين كل هاذا مو مهم..المهم عندي اعرف مين هاذا...(قال بهدوء)...صدقني سامي والله اني احبها

سامي:حيرتني معاك يازياد

زياد بعصبية:عمرك ماراح تفهمني

سامي بصراخ:زياد انتبه

وقف السيارة بسرعة...لانه كان بيصدم بالعامود...

سامي:شفيك انت

زياد نزل من السيارة وسكر الباب وراه باقوى ماعنده وكانه يبي يطلع كل قهره فيه...

سامي تافف ونزل وراه...

زياد واقف عند حافة السيارة ومسك راسه باقوى ماعنده...

سامي حط يده على كتفه:شكلك تعبان

زياد بدون نفس:مافيني شي

سامي:راسك يعورك؟؟

زياد بصراخ:قلت لك مافيني شي

سامي:طيب خلاص

زياد تنهد:سامي

سامي:هلا

زياد:سهى غيرت رقمها ولا لا؟؟

سامي رفع حاجبه:ليه تسال؟؟

زياد بقلة صبر:الحين انت جاوبني

سامي:أي غيرته يعني انت ماتعرفها كل يومين لها رقم

زياد:عطني رقمها

سامي بحدة:زياد... وش تبي فيه؟؟

زياد:يعني وش بكون ابغى فيه اخلص عطني اياه

سامي:زياد انت وعدتني تتغير وماترجع لهالسوالف

زياد صرخ:وانت شدخلك لاصرت ابوي ذيك الساعة تحكم فيني

سامي:طيب خلاص انا بدق عليها بس انت اهدى

زياد:طيب بس اليوم ابي اسهر فاهم

سامي:يصير خير

***********************************

وصل للبيت وهو للحين يفكر بالحادث...

جت على باله سحر فجاءة...

راكان بصراخ:سحر...سحر

سحر جالسة بالمطبخ ومطنشته...امس مهزئها والحين يجي يناديها ويبغاها تخدمه بعد ما بقى الا هي بعد...

راكان دخل للمطبخ وشافها:انتي هي اناديك ليه ما تردين

فضلت تسكت مالها خلق هواش وطوالة لسان...

راكان سحبها من كتفها:احاكيك ليه ماتردين...(صرخ بوجهها)..اكيد زعلانة على حبيب القلب..لحق يوصلك الخبر

سحر عقدت حواجبها..مو فاهمة شي...

راكان:لا تناظريني كذا وكانك ماتفهمين شي ومسوية فيها الطفلة البريئة المسكينة

سحر تنفست بخوف:راكان..والله مو فاهمة شي...انت وش قاعد تقول

راكان سحبها وراماها على الكنبة الي بالمطبخ:ليه كذا؟؟

سحر والدموع بعيونها من الخوف:شنو ليه كذا...والله مو فاهمتك

راكان قرب لها:انتي شنو...ماتحسين؟؟...ليه تسوين فيني كذا...انتي زوجتي انا يعني لازم تحبيني انا مو هو

سحر بلعت ريقها اول مرة تشوفه كذا...

راكان:بعد كل الي سواه لسى تفكرين فيه وزعلانه عليه...واكيد تحبينه

سحر بخوف:راكان ابعد عني

راكان همس باذنها:تحبينه؟؟

سحر غمضت عيونها وبعدت وجهها:راكان اتركني..(طالعت يدها الي ضاغط عليها)...يدي تعورني

راكان بعدها بقوة:طيب ياسحر ابكي عليه...ابكي لين ترتاحين بس بالنهاية انتي لي فاهمة...وبتندمين صدقيني بتندمين

ركبت على فوق اول ما بعد عنها...راحت وهي تبكي...

مو فاهمة شي من الي يقوله بس ماتدري ليه حست بالخوف من كلامه...

**********************************

فــداك روحي
02-Feb-2010, 03:12 PM
جالس على السرير...

كلام امه للحين يدور براسه...

(( ام محمد:يا ولدي مايصير كذا....يعني تبي تضل طول عمرك عازب...تبي تعيش على ذكرى وحدة عافتك

محمد:يمى اسيل ما عافتني بس

ام محمد:بس شنو...يلا كان عندك رد قول انا مستعدة اسمع واذا اقتنعت بردك صدقني ماراح افتح معك موضوع الزواج مرة ثانية بنتضرك لين انت تقول لي ابي اتزوج

محمد:اصلا انا مو رافض الزواج عشان اسيل...لانها ماعادت تهمني خلاص

ام محمد:اجل وشو الي مانعك؟؟

محمد:كذا ما ابي اتزوج اذا جا الوقت المناسب انا بجي لحد عندك واقول لك يمى اخطبي لي

ام محمد:على راحتك ))

رما نفسه على السرير وهو يفكر بكلامه...

هو كان جدي لما قال ان اسيل ماعادت تهمه بشي ولا عشان يغير الموضوع ويخلي امه تنسا الزواج...

هو من بعد اسيل مستحيل يفكر يتزوج...

رفع السلسال الي مكتوب عليه اسم اسيل..اكيد الحين معاها السالسال الي عليه اسمه وتفكر فيه

كيف بيقدر ينسى كل لحظة جمعتهم مع بعض...

مستحيل يقدر يتناسا كل هاذا ويتزوج غير اسيل...


على بالي كلام الحب وعلى بالي تفاصيله
على بالي شقاوتنا وامانينا ومشاعرنا
على بالي اليالي الي سهرناها اغنيلك
على بالي الغرام الي عطانا جناحه وطرنا
واذا اني قلت انا ناسيك.. واذا اني قلت انا ناسيك
ترى كذب على حالي تظل انت لي الغالي
وخيالي دوم يحكيلك..على بالي كلام الحب
على بالي تفاصيلك
جنونك روعتك عطفك ماهو بيديني انساهم
احد ينسى من ايامه ياروحي اجمل ايامه
وكل من جوني من بعدك رفض هالقلب يهواهم
محد غيرك قدر يملي فؤادي ويرسم احلامه
بعد مارحت في دربك..مكانك مثل ماهو كان
ولو طال البعاد ازمان..شعوري دوم باقيلك
على بالي كلام الحب على بالي تفاصيلك

***********************************

باليل..

جالس بالغرفة وماسك الجوال بيده...

متردد يدق عليها...

سامي:اوف ياليتني عطيت الرقم لزياد كان الحين انا مفتك

انته بغرفة ابرار الي نورت....

اكيد توها راجعة...

ابتسم مشتاق لها...من زمان ماكلمها...يبي يسمع صوتها...

قرر يدق على سهى واول ما يسكر منها بيدق على ابرار...

دق عليها وطلع له صوتها الدلوع الي يكرهه...

سهى:هلا والله سامو حياتي كيفك؟؟

سامي بدون نفس:تمام انتي شولونك؟؟

سهى:بخير مشتاقة لك انت وزيودي

سامي:على طاري زيودي يبي اكبر بارتي اليوم

سهى باستغراب:زياد؟؟

سامي:ايه زياد فيه غيره يعني

سهى:لا بس مستغربه يعني من زمان عنه

سامي:عاد شكل دعواتك استاجبت وبيجي

سهى:هههههههه اوكي

سامي:اليوم يبغاها

سهى:لا اليوم ما اقدر خلها على بكرة

سامي:وزياد يبغى اليوم حاولي باي طريقه

سهى تنهدت:كل شي يهون لعيون زيودي خلاص بحاول

سامي:اوكي باي

سهى:وين لحظة

سامي:وش تبين تراني مشغول

سهى:انت بتجي؟؟

سامي:اكيد بجي مع زياد

سهى:اوكي خلاص باي

سامي:يلا باي

سكر الخط وهو ماله خلقلها...

طالع دريشة ابرار الي طفت انوارها....

سامي رما الجوال بعصبية:اوف لو اني مكلمها قبل هالزفت ذي كان لحقت عليها قبل ماتنام

حاول يدق عليها على امل انها ماتكون نامت...

بس امله خاب وماردت...

***********************************

فــداك روحي
02-Feb-2010, 03:13 PM
الجزء الرابع والعشرين


باليوم الثاني...

جالسة وتحرك الملعقة بكوب الشاي...

جلست على الكرسي وهي تفكر...ايش الي خلا راكان ينفعل عليها امس...

كان بحالة مو طبيعية..وليه كان يقول ابكي عليه؟؟..تبكي على مين بالضبط؟؟..

من امس وهي تفكر ومو فاهمة قصده...حتى انها ماقدرت تفهم منه شي...من امس طالع وللحين مارجع...

انتبهت للجريدة بجمبها...صارت تتصفحها بملل...ولا مبالاة...

انتبهت لاسم شدها...

وقفت مو مستوعبة الي تقراه...طاح الكوب من يدها...

حست بشعور غريب وهي تقراه...شعور ماتقدر توصفه...

ماتدري تزعل ولا تفرح..تبكي ولا تضحك...

وليد مات...وبحادث سيارة..

حست رجولها مو شايلتها..جلست على الارض وعيونها للحين معلقة بالاسم...

الحين فهمت ليه راكان كان متغير...وليه عصب عليها كذا وكان يقولها ابكي عليه...

بس هي وش دخلها...وشلون بتعرف وهي محبوسة هنا...

وهو ليه يتنرفز عليها كذا...هو مايحبها ولا يهتم فيها..

راميها هنا وكلها كم شهر وبيطلقها...ولا يعني لازم يستغل كل لحظة بعذابها...

ولو على اتفه سبب...

حست بدمعه نزلت على خدها...ماتدري على نفسها او على وليد..

بس كل الي تعرفه انها تبي تبكي وبس...

راحت على غرفتها...ملجاها الوحيد بهاذا السجن مثل ما تقول...

قفلت على نفسها الباب وبكت...خلاص..لين متى بتستحمل يعني.هي مو متعودة على هالمعاملة...

لازم تحط حد لراكان...يااما كذا..او تتركه وتجلس ببيتهم لين يطلقها...

********************************

من يوم ما طلع من عندها امس وهي تفكر فيه...

بس كان لازم تسوي كذا عشان مايتعرض لها مرة ثانية...

خلاص ماعادت تستحمله..كل يوم بمزاج وكل يوم بحال...

مرة معها ومرة مع غيرها..خلاص طفشت هاذي مو عيشة..

اشتاقت لحياتها الاولى.بدون مشاكل..الي تبيه عندها..

تحب تكون دلوعة الكل ومحور اهتمامهم...

زياد ولينة واسيل وسحر..كانو كلهم حولها ويهتمون فيها..

هي الي يشغلهم وبس...ياليتها ماكبرت.ياليتها ظلت صغيرة ماتفهم شي..

تتمنى الزمن يرجع لورى ويرجع كل شي زي الاول..

وهاذا الي مستحيل يصير...بس كل الي تتمناه بهاذي الحظة..والي ممكن يصير...

هو ان خواتها يكون حالهم احسن من حالها...

*********************************

ابرار وهي واقفة قدامه:خلاص بتروح

محمد ابتسم:ايه خلاص

ابرار:اكيد بتفرح اول ماتشوفك

محمد:تتوقعين؟!

ابرار دفته:اقول لك اكيد

محمد مسك كتفه:هههههههه طيب اعصابك

سمعوا النداء الاخير للرحلة...

محمد:يلا مع السلامة

ابرار:مع السلامة وسلملي على اسولة اوكي

محمد:هههه يوصل

ابرار:باي

محمد:باي

وقفت تطالعه لحد ما غاب عن عينها ودخل للبوابة..

ابتسمت بخبث اول ما راح..

طلعت جوالها من الشنطة ودقت عليها...

اسيل:هلا ابرار وحشتيني

ابرار:وانتي اكثر يالدبة

اسيل:ها بشري وش صار؟؟

ابرار:افا عليك وتسالين بعد

اسيل:يعني كل شي اوكي؟؟

ابرار باستهبال:ابن خالتي الان يحلق فوق سماء المملكة متوجها الى لبنان وتحديدا العاصمة بيروت

اسيل ابتسمت وقالت بحماس:فديتك ابرار

ابرار:مايفيدني هالكلام ابي فعل انا

اسيل:امري تدللي وش تبين؟؟..طلباتك اوامر

ابرار:اوه كل هاذا عشان جبت لك المسعد حمود.لو داريه كان من زمان سحبته من كشته وجبته لك

اسيل:هههههههههههههه الله يرجك

******************************

رجع للبيت وهو مو طايق حياته بعد الي صار امس..

ضرب الطاولة بيده وطيح المزهرية القزاز على الارض وتكسرت...

كانت جالسة بالصالة الثانية وتطالع التلفزيون.رمت الريمونت اول ما سمعت الصوت...

طلعت من الصالة بسرعة...وقفت بمكانها لما شافت القزاز متناظر على الارض وتركي بيده دم...

راحت له ومسكت يده بخوف...

لينة:تركي...ليه كذا؟؟..شفيك؟؟

تركي سحب يده منها:ولاشي

لينة طالعته باستغراب وخوف...

تركي مسك ذقنها بيده الثانية:لاتخافين حبيبتي مافيني شي..بس...بس كنت ماشي وما انتبهت للمزهرية وطاحت...هاذا كل الي صار

لينة وهي مانزلت عيونها من عليه:طيب وين كنت؟؟

تركي:....بالشغل

لينة طالعته بشك...شكله مو شكل واحد راجع من الشغل...مو معقولة الشغل يتعب لهاذي الدرجة....

تركي انتبه لنظراتها:طيب انا تعبان..بروح انام اذا خلص الغدا قوميني

لينة هزت راسها:اوكي

**********************************

واقفة عند الدريشة وتناظر الشارع...

ابتسمت اول ما شافت سيارته وقفت عند الباب...

لازم تغير اسلوبها مع راكان...يمكن هو بعد يتغير معاها...

وقفت قدام المراية وعدلت تنورتها البيج القصيرة الي فوق الركبه بشوي..

وعدلت بلوزتها العنابية وفيها شك بالذهبي...

فتحت شعرها وخلته يتناظر بكل حيوية...

وقفت قدام المراية شوي وهي تناظر نفسها...عدلت روجها العنابي...وكثرت من العطر...

ابتسمت بخفة وهي تتذكر لما كانت ببيتهم...

كانت لينة تجيها كل صباح وتجلس معاها وتختار معاها لبسها وتشوف شكلها مناسب ولا لا...

اشتاقت للينة ولاوامراها....حتى لو ماكانت عاجبتها بس بعد اشتاقت لها...

نزلت بسرعة قبل لا يطلع لفوق ويدخل غرفته...

وقفت عند الدرج لما شافته...

كان منزل راسه بس وقف ورفع راسه لما حس ان في احد واقف قدامه...

وقفو لدقايق كل واحد يطالع الثاني والصمت سيد الموقف...

تقدم راكان وكان بيعدي من جمبها..

سحر قالت بسرعة وبكل نعومة:صباح الخير

راكان عقد حواجبه باستغراب...قال بهدوء:صباح النور

سحر وقفت قدامه:وين كنت من امس...شغلت بالي عليك

راكان حس قلبه يدق بقوة مو طبيعية..اول مرة يحس بهالشعور...

لما حست سكوته طول قررت تتحرك هي...

مدت يدها لراسه واخذت الشماغ والغتره... وبكل جراءة حطت يدينها على كتوفه...

سحر بنعومة:تعبان؟؟...اجيب لك شي تاكله؟؟

راكان بلع ريقه بتوتر:ل...لا...شكرا..

سحر قربت له اكثر:طيب ارتاح...تعال معاي

بعدت يدها عن كتفه ومسكت يده ونزلت معه لتحت...

يمشي معاها ومايدري وين...مو مهم اهم شي يكون معاها حتى لو كانت بترميه بالنار...

جلسته على الكنت وجلست جمبه...

سحر وقفت...

راكان رفع راسه:وين؟؟

سحر ابتسمت:بروح اسوي لك شي تاكله...(نزلت راسها لمستواه وحطت يدها على خده بهدوء)...شكلك تعبان

راكان هز راسه وهو مانزل عينه من عليها...

ابتسمت له وراحت للمطبخ...

***********************************

واقف عند باب الشاليه وماسك الكاس بيده...

سامي وقف جمبه وحط يده على كتفه:حرام عليك ياشيخ من امس وانت ماهديت هالزفت من يدك

زياد:هالزفت..الي مو عاجبك....هو..هو الي بينسيني

سامي سحب منه الكاس:عنك مانسيت...بس مو تقتل نفسك

زياد بصراخ:يووه..انت شتبي مني..روووح...روح لها..

مسك كتفه عشان يثبت نفسه:لا تضيعها من يدك...(ضحك باستهزاء وهو ياشر على نفسه)...لا تصير مثلي

اخذ الكاس من يد سامي واشر له على الباب:توكل بس اقول

سامي اخذه منه مرة ثانية:مستحيل اخليك هنا لوحدك..انت انسان مجنون وممكن تسوي أي شي

زياد:ههههههههه..حلوة ذي..انسان مجنون...ههههههه..ممكن تعيدها

سامي عقد حاجبه وتنهد:انت مامنك فايده

كان بيطلع من الباب بس صوت زياد وقفه...

زياد بصراخ:انتو وش فيكم علي....انت وابوي وحتى ترف...كلكم تقولون انا مامني فايدة ولا اعرف اسوي شي..ولا راح اتغير...وش تبوني اسوي يعني(قال بانفعال)...اموت نفسي...اموت نفسي عشان ترتاحون

سامي وقف قدامه:اهدى شوي

زياد بانفعال اكثر:اهدى...انا هادي..مين قال اني مو هادي...انتو بس ابعدو عني وانا اكون بخير

سامي:طيب طيب بس ماله داعي الصراخ والانفعال

زياد بنفس الطريقة:مين قال اني منفعل..انت وش فيك غصب يعني

طاح الكاس من يده وانكسر...

سامي مسكه بخوف لان شكله ما يطمن:زياد خلاص اهدى(بصراخ)..زياد...

***********************************

فــداك روحي
02-Feb-2010, 03:14 PM
جالسة بالغرفة والقطوة بحضنها وتلعب فيها...

ترف:هههههههه...تدرين وشو احسن شي سواه زياد...انه جابك لي...ياحبي لك

سكتت لما سمعت صوت جوالها...

عقدت حواجبها وهي تشوف رقم غريب...

ترف رفعت كتوفها:وش بخسر يعني..ارد

ترف:الوو

سامي:الو

ترف:ايوه مين معاي؟؟

سامي:انتي ترف؟؟

ترف رفعت حاجبها باستغراب:مين معاي؟؟

سامي بتردد:انا...انا سامي..صديق زياد

ترف باستغراب:صديق زياد؟؟

سامي:ايه صديقه..اسمعيني انا دقيت عليك عشان اقول لك ان زياد بالمستشفى وهو مرة تعبان و....

ترف قاطعته:اسمعني انت...اذا هاذي لعبة جديدة من الاعيب زياد عشان ارجع له..قوله يستريح لاني مستحيل ارجع له

سامي:هو مايدري اني داق عليك...ترف وربي انا ما اكذب عليك..زياد بامستشفى ومعاه انهيار عصبي....الو...الو

رمى الجوال بقهر..سكرت بوجهه...لهدرجة زياد المها..خلا قلبها حجر من ناحيته...يبي يساعد صديقه باي شي بس مو قادر...مو بيده شي....

********************************

طول الوقت جالسة وتناظر فيه...تحس فيه شي متغير...

انتبهت عليه انه بيرفع راسه..

نزلت عينها على الصحن بسرعة...

قالت وهي عيونها لسى بالصحن:وش رايك بالاكل؟؟

رفعت راسها عشان تشوف ردة فعله...

راكان ابتسم:حلو...بس مو انتي الي سويتيه

سحر ابتسمت:لهدرجة واضح

راكان:مرة

سحر:لقيته بالثلاجة وسخنته...بس مو مهم اهم شي عاجبك

راكان:مو بس الاكل الي عاجبني

ظلت تطالعه لثواني وبعدين نزلت راسها للصحن...

تحس انها مخنوقه...ماتقدر تكذب اكثر من كذا...هي مو متعودة تتصنع ولا تعرف تتصنع وخصوصا عند الناس الي تكرههم...

حطت الملعقه بالصحن ووقفت...

راكان:خلصتي؟؟

سحر هزت راسها:ايوه...اذا خلصت قول لي عشان اشيل الصحون

ظل يطالعها لحد ما بعدت عنه وطلعت من الغرفة...

تنهد...هالبنت مو قادر يفهمها...كل شوي بحال...

بس معقولة مو حاسة فيه..لهدرجة هي تكرهه...

حط الشكوة بالصحن ووقف...

رن التلفون...

راكان:الو

سمع صوت امه وهي تبكي...

راكان بخوف:يمى شفيك؟؟

ام راكان:راكان...الحق على اخوك...زياد تعبانوبالمستشفى

راكان:ايش؟؟..شفيه؟؟

ام راكان:يقول الدكتور معه انهيار عصبي...راكان تعال بسرعة انا ما اعرف حق المستشفيات وابوك بعد مدري وينه

راكان:طيب خلاص انا جاي

***********************************

حاط يده على خده ويناظرفيها وهي تسوي العصير...

داني:ولو اسيل أي ماصار عصير شو عم تعملي

اسيل:انت وش عرفك خلك ساكت بس

داني:أي لو كيميا خلصيت

اسيل:ههههه خلاص خلصت

داني وهو ياخذ منها العصير:منشوف هلأ شو النتيجي

اسيل ابتسمت:يلا

بدى يشرب العصير بهدوء واسيل تناظر برقبته تشوفه لو بلعه ولا لا....

حط العصير على الطاولة وهو عاقد حواجبه...

اسيل:ها بشر وش رايك؟؟

داني وهو لسسى عاقد حواجبه:ممم..بديك اليك بصراحة؟

اسيل:ايه اكيد

داني:ممم بصراحة...ماتوقعتيك بتعرفي تعملي شي بس العصير كسر القاعدة

اسيل:يعني حلو؟؟

داني:كتير تسلم ايديكي

اسيل باسته من خده:ميرسي

داني ابستم بهدوء وارتباك...

داني:ممكن اسالك سؤال

اسيل:تفضل

داني:اليوم شايفيك مبسوطي كتير..شو السر؟؟

اسيل تنهدت وابتسمت:اقول لك وما تعلم احد

داني:كولي ازانن صاغية

اسيل:محمد بيجي اليوم

داني:مين محمد؟؟

اسيل:خطيبي...ممم اقصد الي كان خطيبي..نسيته؟؟..قلت لك عنه

داني عوج فمه:ايوا تزكرتو

اسيل وهي تفتح علبة الماي:هههههه وش فيك تقولها كذا

داني:شو اليت؟؟

اسيل وهي تشرب الماي:ولاشي

رن جوالها...استغربت لما شافت رقم سحر...من اول ماجت على لبنان مادقت عليها...

اسيل:الو هلا سحر

سحر:اهلين..اخبارك؟؟

اسيل:تمام انتي شلونك؟؟

سحر:بخير...اسيل وش بغيت اقول لك...ترى زياد تعبان

اسيل حطت الماي على الطاولة:ايش؟؟

سحر:معاه انهيار عصبي...وكلهم عنده هناك قلت لازم تعرفين

اسيل:اكيد انا جاية لكم

سحر:اسيل ماله داعي خلاص احنا معه بس قلت اخبرك عشان ماتقولين اننا خبينا عنك

اسيل:سحر هاذا اخوي لازم اجي له

سحر:على راحتك

اسيل:اوكي خلاص انا بجي على اول طيارة للسعودية

سحر:اوكي ننتظرك

اسيل:اوكي باي

سحر:باي

داني طالعها باستغراب:شو الحكايي؟؟

اسيل:زياد تعبان

داني:شو بيه؟؟

اسيل:تقول سحر معاه انهيار عصبي

داني:ييه..من شو؟؟

اسيل:ما ادري بس انا لازم اروح للسعودية اليوم

داني بتردد:و...محمد؟؟

اسيل ضربت راسها بخفه:اوف شلون نسيته..(التفتت على داني ومسكت يده)...داني تكفى انتظره بالمطار اذا جاه قول له اني ما قدرت استقبله واني رجعت السعودية

داني:وانا شو دخلني

اسيل:تكفى داني بعدين انا بشرح له بس انت قوله كذا

داني:بس انا ما بعرفه كيف بدي اول له يعني بسحب أي حدا وبسالو ازا انت محمد ولا لا

اسيل:انا عندي صورة له

داني:كمان

اسيل:ايه شنو فيها يعني...يلا عاد داني لاتصير بزر

داني:شو يعني بزر

اسيل:هههههه بعدين بقول لك اذا صرت شاطر وقلت لمحمد الي علمتك عليه بقول لك

داني:ولو انتي شو شايفيتني بيبي

اسيل:بالضبط يلا عاد

داني:اوف خلاص طيب لا تنئي

اسيل باسته من خده بقوة وقالت بحماس:مشكوو...(قرصت خدوده)..فديتك والله

داني ابتسم بهدوء:you welcome

*************************************

فــداك روحي
02-Feb-2010, 03:15 PM
بالمستشفى...

فتح عينه بصعوبه وبتعب...

يشوف الصورة مو واضحة قدامه...

رجع غمض عينه مرة ثانية واخذ نفس يريحه شوي...

رجع فتحها مرة ثانية بهدوء...بدت صورهم تتوضح قدامه...

انتبه بامه الي جالسة وماسكة يده بقوة والدموع بعيونها والخوف واضح عليها...

طالع راكان الي واقف ويطالع بسحر وهي ولا على بالها وجالسة تناظر فيه وسرحانة...

التفت بعيونه يدورها...

شد على يد امه ...

ام راكان بفرحة وهي تمسح على شعره:الحمد الله على السلامة حبيبي

زياد ابستم لها بدون مايقول شي...

راكان:الحمد الله على السلامة

سحر:الحمد الله على السلامة زياد

زياد ابتسم بهدوء:الله يسلمكم

قال بتردد:...سحر...

سحر قربت منه:نعم

زياد:....وين..وين ترف؟؟

سحر بعدت شوي وقالت بهدوء:موجودة...بالبيت...هي ماتجري انك هنا

رجع راسه على السرير بتعب وغمض عينه((شفيك يازياد..البنت بتنخطب وانت تبيها تجي لعندك...مستحيل))...

التفت على امه:وين ابوي؟؟

ام راكان:ما جا...يمكن ما يدري

راكان:لا يدري...انا بالطريق دقيت عليه وقلت له

ام راكان بهدوء:وانت ليه ما تسكت

سحر كتمت ضحكتها وهي تشوف وجه راكان...

ام راكان:حبيبي يمكن مشغول

زياد تنهد:هو اصلا دايم مشغول

*******************************

جالس بالسيارة وهو بجمبه...

مايدري كيف قدرت تقنعه يجي وياخذه..

هو ما يعرفه بس مايدري ليه يحس انه يكرهه...

باين عليه طيب ويحب اسيل بس بعد يحس انه يكرهه...

رن جواله وكانت اسيل...

ابتسم لا شعوريا اول ماشاف رقمها...

داني:اهلين سوسو

محمد ناظره باستغراب...مين سوسو؟؟...يمكن وحدة من صديقاته او قرايبه...

داني:انا بخير...انتي وينيك هلأ؟؟؟....بالمطار...ايه الحمد الله على سلامتيك

داني وهو يطالع بمحمد:ايه وصل...ليه مابديك تحكيه...خلاص براحتك حياتي....طمنيني عليكي وعلى زياد اوكي...بيوصل...باي

رمى جواله والتفت على محمد:اسيل بتسليم عليك

محمد عقد حواجبه:اسيل؟؟

داني:ايه اسيل

محمد:وليه ما كلمتني؟؟

داني:والله مابعرف شو بدي اول لإلك..بس هي الي اليت لإلي مابدي احكي معو وسلملي عليه

محمد:هي قالت كذا؟؟

داني:يعني انا بكزيب عليك...خيدا وانا حاكيتها ادامك

محمد تنهد...معاه حق هو كلمها قدامه يعني مايكذب وبعدين ايش بيستفيد لو كذب....

************************************

جالسة بالغرفة ترتب ملابسها...

تبي تروح للبحرين يومين تريح نفسها شوي...

تبي تغير جو...يمكن لو راحت تتغير نفسيتها وتقدر تتخذ القرار الصح...

سمعت طق على الباب...

ترف:جولي روحي ماابي اكل شي

زاد الطق على الباب...

ترف راحت للباب وفتحته بعصبية:انتي ما تفهمين..قلت لك ما ابي ا....

ترف بصدمه وهدوء:..سحر!!

سحر ابتسمت:شفيك معصبة؟؟

ترف رمت البلوزة على الارض وضمت سحر:وحشتيني

سحر ضمتها وهي شوي وبتبكي:وانتي اكثر

ترف رفعت راسها شوي:ليه رحتي وخليتيني...كلكم رحتو

سحر:صدقيني موبيدي..راكان يبي كذا

ترف:قوليله انك تبين تسكنين هنا..معاي...تعالو البيت كبير وانا لحالي

سحر((لو تدري انا كيف عايشة ماقلتي كذا)):خلاص حبيبتي بقول له

ترف:تعالي اجلسي

سحر دخلت للغرفة وشافت الملابس مرمية بالشنطة والفوضى بكل مكان...

سحر باستغراب:ليه كل هاذا؟؟

ترف وهي ترفع الملابس من على السرير:بروح البحرين

سحر:ليه؟؟

ترف:طفشت لحالي قلت اروح اغير جو

سحر:ومين بيروح معك؟؟

ترف طالعتها باستغراب:لحالي

سحر:لحالك؟؟...لا طبعا مستحيل اخليك تروحين

ترف:وليه ان شاء الله؟؟

سحر:لانك بنت ومايصير تسافرين لوحدك

ترف:انا رايحة البحرين مواخر الدنيا وبعدين هاذي مو اول مرة

سحر:بس الحين غير

ترف ظلت تطالع فيها مستغربه...سحر تغيرت كثير...الاول تسافر لبلاد ابعد من البحرين ولوحدها وعادي..والحين صارت ما ترضى...معقولة الزواج يغير كذا...

سحر:ترف

ترف:هلا

سحر:ليه ما رحتي المستشفى عند زياد؟؟

ترف باستغراب:زياد بالمستشفى؟؟

سحر:ايه..من امس

ترف وقفت حست بشعور غريب...ماتدري هو خوف ولاشي ثاني...

سحر:تعالي معاي عشان نروح له

ترف وهي تكابر..قالت بدون ما تناظر فيها:لا ماراح اروح

سحر باستغراب:ايش؟؟

ترف:الي سمعتيه...ماراح اروح له

سحر:ليه؟؟

ترف:بس كذا...مابي

سحر:براحتك

ظلت تطالع ترف الي بدت تلم اغراضها وترجعها للدولاب...استغربت ليه تقول كذا...معقولة ماتبي تتطمن على زياد...

سحر:ليه ماترجعين اغراضك؟؟

ترف:ما ابي اروح

سحر استغربت من مزاجية اختها...فجاءة تغير رايها وبودن مقدمات...

*************************************

بدبي...

جالس بالحديقة ويناظر بالصورة...

تنهد بالم على حاله...مو قادر ينساها بعد كل الي صار...

حس بشي صقع برجله..ناظر لعند رجله وشاف كورة صغيرة...

رفع راسه يشوف من وين جت...انتبه ببنت صغيرة واقفة بعيد وتاشر لجهته..

ناظر بالصورة الي معه وناظر بالبنت...سبحان الله يخلق من الشبه اربعين...

لو هو مايعرف انه مستحيل تكون هي ولا كان قال انها لينة...

تقدمت البنت الصغيرة لعنده...

البنت:لو ثمحت

فيصل ابتسم:نعم

البنت:ممكن تعطيني الكولة

فيصل رفع الكورة وعطاها اياها:خوذي حبيبتي...انتي وش اسمك؟؟

البنت:رنا

فيصل:الله اسمك حلو

رنا:انت ثنو اثمك؟؟

فيصل:اسمي فيصل

رنا:حتى انت اثمك حلو

فيصل قرص خدودها:هههههه والله ماغيرك الحلوة

رن جواله وكانت اليازي...

فيصل:هلا اليازي

اليازي:هلافيصل...انت وينك؟؟..يلا بنتاخر على الاجتماع

فيصل:انا بالحديقة انتي وينك؟؟

اليازي:طيب دقايق واكون عندك

بعد دقايق جت اليازي وانتبهت للبنت الي مع فيصل...

اليازي:هلا فيصل

فيصل:اهلين..اعرف هاذي رونوش الحلوة

اليازي ابتسمت لها وقربت منها:هلا رنا شخبارج؟؟

رنا:انتي مين؟؟

اليازي:انا اسمي اليازي

رنا وهي توجه كلامها لفيصل:هاذي زوجتك؟؟

فيصل التفت لليازي الي حمر وجهها...

فيصل ابتسم لها:لا حبيبتي هاذي صديقتي

رنا:بس هي حلوة

فيصل ناظر اليازي مرة ثانية:ادري بس انتي احلى

اليازي اخذت نفس وهي تحس بمشاعر متلخبطة بداخلها من كلام هالبنت ونظرات فيصل لها...

***********************************

فــداك روحي
02-Feb-2010, 03:16 PM
باليل...

واقفة عند باب الغرفة وهي تحس بتوتر وارتباك...

تحس دقات قلبها تتضارب بداخلها...

تدخل ولا ما تدخل...

غمضت عيونها وفتحت الباب لهدوء....كانت الغرفة فاضية ومافيها احد...

ترف وهي تكلم نفسها بهدوء:معقولة طلعوه من المستشفى؟؟

انتبهت لباب الحمام يفتح من وراها ويطلع منه زياد وشعره مبلول...

زياد باستغراب:ترف؟؟

حست قلبها وقف من الخوف...فاجءها بطلعته...

زياد وهو ينزل الفوطة من راسه قال بهدوء:كيفك؟؟

ترف بلعت ريقها:انت كيفك..ان شاء الله بخير

زياد:كانه يهمك الحين

ترف بسرعة:طبعا يهمني

زياد التفت لها باستغراب..

ترف بارتباك:اا..اقصد يهمني اعرف...يعني اعرف اذا كنت بخير ولا لا

زياد قرب منها ومسك يدها...قال بهمس:تخافين علي؟

ترف بلعت ريقها ونزلت راسها...حاولت تسحب يدها:زياد بلا سخافة...انت ولد عمي...واكيد بخاف عليك

زياد رفع راسها:يعني تخافين علي..بس لاني ولد عمك؟؟

ترف بعدت عنه:زياد انا جاية اتطمن عليك وبس..مو عشان شي ثاني

زياد:فديت الي يبي يتطمن علي

ترف حمر وجهها وقالت بانفعال:زياد..لاتنسى اني مخطوبة

زياد:اذا جاية تنكدين علي فا اتوقع تدلين الباب..الي جاني منك كفاية

ترف:تطردني يا زياد...وبعدين انا وش دخلني بالي يصير فيك

زياد:كل الي فيني بسبتك

ترف:انا وش دخلني..وش ذنبي اذا انت صايع ومالقيت من يربيك ويوجهك

زياد بصراخ:ترف

ترف بنفس نبرته:ترف....وش بتسوي يعني..بتضربني يلا ماراح يصر مع كل الي سويته لي

زياد:انتي فيك شي صح..منتيب صاحية

ترف:مو صاحية عشان اقولك الكلام الي انت عارفه ولا تبي تقتنع فيه او تصدقه....انت صايع وطول عمرك بتظل كذا..عالة على غيرك مستحيل تتغير او تعتمد على نفسك...انت فاشل وخاين...انت احقر انسان شفته بحياتي انت.....

سكتت لما جاها كف من زياد....

ترف والدموع بعيونها من الصدمة:هاذا الي انت قادر عليه...تفرد عضلاتك وبس...لاكن تعرف ايش احسن شي سويته بحياتي والي مستحيل اندم عليه...انتي تركتك ووافقت على خالد

طلعت من الغرفة وهي تبكي...

ظل واقف بمكانه مصدوم من نفسه...

ناظر بيده الي ضربها فيها...عمره ماتوقع ان علاقته بترف بتصول لهاذا الحد...

*********************************

جالس على الكنبة ويناظر فيها...

رايحة وجاية قدامه بكل توتر....

راكان:سحر خلاص اجلسي حولتيني وانتي رايحة جاية جاية رايحة....اهجدي شوي

سحر:خابفة عليها يا راكان انت مو حاسس فيني

راكان:ترى تو الساعة 10 يعني تلقينها الحين بالطريق

سحر:لا ترف تغيرت ماني قادرة افهمها احسها غير

راكان:كيف غير يعني

سحر:مدري كيف بس انا خايفة عليها

راكان وقف وسحبها تجلس جمبه:اجلسي بس ماله داعي كل هالتوتر...ارتاحي

ناظرته وهي تتنهد:بجلس وبشوف

راكان ناظر فيها بتامل...حتى وهي مو حاطة مكياج حلوة..

راكان:تدرين وشو اكثر شي يعجبني فيك؟؟

سحر طالعته باستغراب:ايش؟!

راكان ابتسم:عيونك

سحر طالعته باستغراب اكثر((هاذا شفيه؟؟)):راكان والي يسلمك مالي خلق استهبالك

وقفت بس مسك يدها...

راكان:وربي ما استهبل

سحر بلعت ريقها بتوتر:راكان انا....

راكان وقف:انا الي ابي اقول لك شي

قرب منها وبدى يلمس شعرها بهدوء ونعومة:سحر...تعرفين احنا كيف تزوجنا وباي ظروف...بس انا ابي اقول لك اني كنت افكر فيك من اول ما شفتك..او تقدرين تقولين كنت معجب فيك من اول ماشفتك

سحر طالعته بصدمة واستغراب...حست انها تحلم...او ان واحد ثاني قدامها مو راكان...عمرهاماتوقعت منه هالكلام ابدا...

راكان قرب منها اكثر:سحر انا....

سكت لما دخلت ترف وهي تبكي...

سحر بعدت عن راكان وراحت لترف....

قالت بخوف:ترف شفيك؟؟

ترف طالعتها وانتبهت لراكان...تذكرت شكل زياد وهو يضربها...

زادت بكي وطلعت لفوق...

سحر ركضت وراها:ترف...ترف

راكان ظل واقف مستغرب...توه شايفها قبل لاتطلع كانت تضحك وعادي ايش الي غير حالها فجاءة...

بالغرفة عند ترف...

سحر فتحت الباب:ترف شفيك؟؟

ترف رمت نفسها بحضنها وبكت:انا الغلطانة...ليه رحت له من الاول

سحر:مين هاذا؟؟

ترف وهي تبكي:زياد

سحر ضمتها اكثر ومسحت على شعرها:حسبي الله عليه هو واخوه وابوهم فوقهم

ترف:ضربني يا سحر

سحر:انا اوريك فيه

ترف:ما ابي اشوفه...اجلسي معي هنا اخاف يجي عندي وانتو مو هنا

سحر:ليه هو جالك من قبل؟؟

ترف انتبهت لنفسها:ها...لا..بس اقول يعني..يمكن

سحر ضمتها:لا تخافين انا الي بوقفه عند حده

**********************************

جالس بالصالة ويحس انه مقهور...

راكان وهو يهز رجله بعصبية:يعني وش كان بيضرها لو تاخرت خمس دقايق بس...اوف

رن جواله واستغرب لما شاف رقم لينة....

راكان:هلا لينة

طلع له صوت لينة الي تبكي:راكان

راكان وقف وقال بخوف:لينه شفيك؟؟

لينة:راكان الحق علي...تركي تعبان وما اعرف ايش اسوي له

راكان:طيب انتي اهدي شوي

لينه:شلون اهدى اقول لك تركي تعبان وما اعرف ايش اسوي

راكان:طيب خلاص دقايق واجيك

لينة:تكفى لا تتاخر

راكان:طيب مسافة الطريق

اخذ شماغه ومفاتيح السيارة وتوجه للباب...

وقفته صوت سحر بنبرته الحادة...

سحر:راكان

راكان التفت لها:نعم

سحر:ممكن اكلمك بموضوع ظروري

راكان:سحر بعدين لازم اطلع ضروري الحين

سحر:اقولك ابغاك الحين

راكان:وانا مشغول...يلا مع السلامة

طلع من البيت وخلاها واقفة مقهورة منه وبنفس الوقت مستغربة سبب استعجاله...

*************************************

جالسة بالفندق وتكلم ابرار...

ابرار بانفعال:تستهبلين انتي...هو يروح وانتي تجين

اسيل:شسوي زياد تعبان

ابرار:وليه مارحتي له ياحظي بدال جلستك بالفندق

اسيل:الحين وقت الزيارة انتهى بكرة بروح له

ابراركومتى ناويه ترجعين للبنان

اسيل:مدري لما اتطمن على زياد وخواتي

ابرار:ومحمد؟؟

اسيل تنهدت:والله مدري...طيب هو ما يقدر يرجع لهنا

ابرار:لعبة السالفة...وبعدين انا اعرف محمد عنيد مرة واكيد بيقول لو هي تبي تشوفني كان انتظرتيني واذا ما يهمها انا بعد ما يهمني

اسيل:مين قال انه ما يمهني

ابرار:عاد قولي هالكلام له مو لي

اسيل:اوف طيب والحل يعني

ابرار:انا اقول بكرة تروحين تزورين زياد وتتطمنين عليه وبعد بكرة ترجعين للبنان وتشوفين محمد

اسيل:طيب وخواتي

ابرار:لاحقة عليهم بعدين تعالي لهم وقت ثاني لازم هالمرة يعني

اسيل:يعني خلاص هاذا اخر كلام عندك

ابرار:وماعندي غيره

اسيل:اوكي....طيب انتي طمنيني على نفسك وش اخبارك؟؟

ابرار تنهدت:شقول لك يا اسيل..احس اني بديت احب

اسيل:تحبين؟؟...مين؟؟

ابرار بهدوء ورومنسية:سامي

اسيل بصدمة:سامي؟؟

ابرار:ايه سامي وش فيك تقولينها كذا باستغراب؟؟

اسيل:مدري بس اتوقع انو انا الي كنت اقول..وع سامي هاذا الي مسحيل اتخيل وحدة تحبه..وع اكرهه

ابرار:ههههههه لا هاذاك كان اول

اسيل:وشنو الي تغير؟؟

ابرار:اشياء كثيرة...صرت اعرف سامي اكثر من اول...سامي انسان رومنسي وحبوب..ودمه خفيف...تحسين انه وقت المزح مزح ووقت الجد يصير عن الف رجال...وزياده عن كل هاذا حلو ووسيم..قولي لي البنت وش تبي اكثر من كذا

اسيل:ياعيني...طيب وهو يحبك؟؟

ابرار:ما ادري

اسيل:كيف ماتدري هو ماقال لك شي

ابرار:نوو

اسيل:لا لمح لك

ابرار:هو كلامه اصلا كله تلميحات بس انا اسوي نفسي مو فاهمة ابيه يقولها لي

اسيل:ياعيني كل هاذا يصير وانا ما ادري طيب يا ابرار شغلك معي لما اشوفك

ابرار:اقول انتي نامي عشان بكرة تقومين بدري وتلحقين على زياد عشان يمديك ترجعين للبنان

اسيل:مدري ليه احسك تبين تفتكين مني

ابرار:ههههههه لا والله حرام عليك بس انا ابي مصلحتك ومصلحة ولد خالتي

اسيل:اهم شي يالمصلحة الاجتماعية

ابرار:هههههه اقول لا يكثر

***********************************

وصل راكان لبيت لينة وطق الجرس..

فتحت له لينة بكل خوف:راكان كويس انك وصلت

راكان:شسالفة قولي لي؟؟

لينة وهي ترجف:مدري فجاءة كنا جالسين عادي وهو كان يحس بصعوبة بالتنفس...وبعدين بدى قلبه يدق بقوة حتى اني اسمع صوت دقاته...مرة قوية

راكان ارتبك:طيب اهدي

رفعه واخذه للسيارة...

راكان بصوت عالي:البسي عبايتك وتعالي معاي

لينة هزت راسها وصعتد لفوق عشان تجيب عبايتها...

بالسيارة....

راكان:تركي...تركي تسمعني؟؟

تركي يتكلم بصعوبة:تعبان يا راكان ....تعبان...

راكان:الحين بوديك للمستشفى بس انت ارتاح الحين

تركي هز راسه بهدوء...هو عارف ايش فيه بس كاسرة خاطره لينه...وهو يشوف الدموع بعيونها...

خايف عليها وعلى صحتها...خصوصا انها حامل..

جت لينة بعد ما لبست عبايتها وركبت السيارة وراحو على المستشفى...

**********************************

فــداك روحي
02-Feb-2010, 03:20 PM
اليوم الثاني...

بعد احداث كثيرة مرت على كل واحد امس..بعضها سعيدة والاغلب حزينة...

بدى يوم جديد...تجدد فيه الامال والاحلام...وكل واحد يتمنى انه يكون اسعد يوم بحياته...

**********************************

رجع للبيت وهو هلكان من الي صار امس...

مسكينة لينة...زوجها تعبان بتضخم القلب والامل بنجاته شبه معدوم...

يعني مافي امل يعيش غير 1 بالمية...

انتبه لسحر الي نايمة على الكنبة...

راكان جلس جمبها وبدى يمسح على شعرها بهدوء:سحر...سحر

سحر فتحت عيونها بهدوء:راكان؟؟..متى جيت؟؟

راكان ابتسم:توني جاي يا عمري...انتي ليه نايمة هنا؟؟

سحر وقفت:كنت انتظرك...وين كنت؟؟

راكان تذكر كلتم لينة..واننها ماتبي احد يعرف:كنت عند اخوياي

سحر رفعت حاجبها:وهاذا المشوار الضروري الي ما تقدر تاجله؟؟

راكان:لا بعدين رحت عند امي اتطمن عليها

سحر:مو مهم تكون وين ماتكون..(رفعت اصبعها بتهديد)...اسمعني زين...قول لاخوك يبعد عن اختي احسن له ولا راح يشوف شي عمره ماصار

راكان:انتي شفيك؟؟...زياد وش سوى؟؟

سحر:انت قول له كذا وخلاص...انت مالك شغل

راكان:كيف يعني مالي شغل...قوليلي

سحر طنشته وبعدت عنه...

راكان سحبها من يدها:لما اكلمك تردين علي فاهمة

سحر سحبت يدها بقوة:لا مو فاهمة وبعدين خلاص طلقني يا اخي والله طفشت منك ومن ذلك لي...انا اكرهك فاهم يعني ايش اكرهك...ما اطيق اطالع بوجهك طلقني يا اخي

طلعت لفوق وخلته واقف بمكانه مصدوم...

تكرهه؟...هو يدري انها ماتحبه بس ما توقع انها تكرهه...ماتوصل للكره...

ليه ياسحر...ليه تكسرين قلب حبك...ليه تبين تبعدين عنه كذا...

راكان((يعني لما بدين احبك جد...تبين تتركيني))...

***********************************

وقف عند باب الغرفة وهي مبتسمة...

طقت الباب بمرح مثل عادتها...

سمعت صوته الرجولي من ورا الباب:ادخل

فتحت الباب والابتسامة على وجهها:صباحوو

زياد ابتسم:اسيل؟؟

حطت الورد على الطاولة وضمته:وحشتني يالدب

زياد:وانتي اكثر..متى وصلتي الشرقية؟؟

اسيل:امس

زياد:من امس ولا جيتي تسلمين علي

اسيل:جيب متاخر وكان وقت الزيارة منتهي

زياد:عادي امس جتني ت.....

سكت قبل لا ينطق اسمها....

اسيل:مين الي جتك؟؟

زياد:لا محد...طمنيني عنك شخبارك؟؟...مرتاحة هناك

اسيل:ماشي الحال...داني مونسني

زياد باستغراب:مين داني؟؟

اسيل:ولد خالتي

زياد:عسى مو قاطة الميانة معه بزيادة تراني اعرفك خبلة

اسيل:خبلة فعينك...انت شخبارك؟؟

زياد:كويس بكرة بطلع من المستشفى

اسيل:الحمد الله على السلامة

زياد:الله يسلمك..(قال بخبث)..مريتي على محمد؟؟

اسيل:لا

زياد:افا علينا..تراني مو راكان قولي عادي

اسيل:لا ما مريت اصلا محمد مو هنا مسافر

زياد:وانتي شرداك؟؟

اسيل:ابرار بنت خالته قالت لي

**********************************

جالسة جمبه وماسكة يده...

لينة وهي تبكي:تركي..قوم...لا تتركني انت بعد

تركي:حبيبتي...لا تضايقي نفسك..انا بخير

لينة:كيف بخير والدكتور يقول انك ممكن...ممكن

ماقدرت تكمل ماتقدر تتخيل حياتها بدون تركي...بدت تبكي...

تركي شد على يدها:حياتي ماعليك من الدكتور انا بخير

لينة:تركي

تركي:ياعيونه

لينة:ابي اقول لك شي

تركي:قولي انا اسمعك

باسته من خده وهمست:احبك

تركي ابتسم...هو يعرف انها تحبه بس ما عمرها قالتها له...كويس انها قالتها قبل لا يموت...

على الاقل صار له شي يفرحه باخر ايامه...

تركي:وانا بعد

**********************************

بعد وقت...

راحت اسيل من عنده وجلس لوحده...

حتى راكان ما جا لعنده اليوم...وامه رجعت للرياض...

وابوه غاسل يده من انه يجي له...

انتبه للباب يفتح...

زياد بصدمه:بتول؟!

بتول بباتسامة:الحمد الله على السلامة زياد

زياد:الله لا يسلمك وس تبين جاية لهنا بعد؟؟

بتول قربت منه:زياد حياتي شفيك؟؟...انا جاية اتطمن عليك

زياد بعد يدها عنه:وانا ما ابيك تتطمنين علي...اطلعي برة

بتول:زياد انت ليه كذا...انا وش سويت فيك عشان تعاملني كذا

زياد:انتي يا انك هبلة او انك تستهبلين صح

بتول:ليه تقول كذا؟؟

زياد:يعني بعد كل الي سويتيه وكل الي صار لي بسبتك تسالين وش سويتي بعد

بتول:صدقني انا ماسويت كذا الا لاني احبك

زياد:كل هذا عشان تحبيني؟؟...اجل لو تكرهيني وش بتسوين

بتول:زياد بليز ماله داعي تتطنز

زياد:بتول تكفين اطلعي برة وربي لوعتي كبدي..مو لابق لك دور المسكينة

بتول:عموما انا كنت جاية اتطمن عليك...وابي اقول لك اني...(قمست باذنه بكل حي)..احبك

زياد غمض عيونه:بتول انتي زوجة ابوي الحين..مايصير هالكلام ما ابي اخون ابوي

بتول:براحتك بس اهم شي اني قلت الي ابيه وخلاص

زياد:ودام انك قلتي الي تبيه...يلا وريني عرض كتافك

بتول طالعته بقهر:انت الخسران

فتحت الباب واستغربت وهي تشوف بنت قدامها...

سحر طالعتها باستغراب:مين انتي؟؟

ترف انتبهت لبتول:انتي وش تسوين هنا

بتول طالعت ترف بالستحقار والتفتت على زياد وطالعته بنفس النظرات....

دفت سحر وطلعت...

ترف تجمعت الدموع بعيونها:قلت لك ما ابي اجي..انتي الي اصريتي

تركت يدها وبعدت عنها...

سحر وقفت بمكانها مسغربة مين هاذي البنت؟...وليه جاية لزياد؟؟...وليه تناظر ترف وزياد كذا؟؟....

ناظرت بزياد...كانت تبي تساله عن الي صار...

بس تفاجئة من النظرة الي بوجهه..

ماهي قادرة توصف هي وش تشوف بالضبط...

بس ما همها....اهم شي عندها انه تخليه يبعد عن ترف باي طريقة...

ماتبي اختها تحس بلي كانت تحس فيه...

تحب واحد وهو مو مهتم...وبعدين مو كفاية الي يجيها من راكان...

ماراح تسمح لزياد انه يعذب اختها بعد...

رفعت اصبعها بتهديد وقالت بحدة:اسمعني زين يازياد...ابعد عن ترف احسن لك والا وربي بتشوف شي ما شفته...

(قالت باستهزاء)...

:ومسخرتك الي تسويها سوها بعيد عن اختي فاهم

ظلت تناظر فيه تبي تشوف أي ردة فعل له...اي كلمة ...اي همسه....

بس لا حياة لمن تنادي....ايش تتوقع يعني من واحد ماله احساس مثله..

بدون مشاعر...مستعد يسوي أي شي بس عشان يرضي غروره...

سحر وقفت تناظره بالستحقار: ((كل الرجال كذا....كلهم خاينين...وليد..عمي..زياد...وحتى راكان...ما ياتمن لهم...اكرهك يا راكان...اكرهك))....

**************************************

جهزت اغراضها ووقفت تطالع فيها...

تحس بشعور غريب وهي تلم اغراضها...

مو مثل اول مرة...يمكن عشان مالقت احد يضغط عليها وياخذها معه...

اسيل ببتسامة:بس هالمرة غير...محمد راح يكون هناك ينتظرني

سكتت وهي تتخيل كيف راح تكون ردة فعله...تتمنى انه ما يعصب عليها عشانها تركته ورجعت...

بس هي الحين بتضحي بشوفه خواتها وبتروح عشانه...

رجعت تلم اغراضها والابتسامة على وجهها...

وملامحه ما غابت عن بالها...وتتمنى تشوفه باسرع وقت...

*************************************

بالسيارة..

ساكته طول الوقت وتبكي بصمت...

سحر تطالعها وزعلانة على حالها....

سحر:حبيبتي لاتزعلين نفسك...هو ما يستاهل

ترف طالعتها والدموع مغرقتها:انا احبه...انتي مو حاسة فيني

سحر وهي تمسح على شعرها:حاسة فيك...انا بعد كنت احب

ترف طالعتها باستغراب:راكان؟؟

سحر عقدت حواجبها وقالت بقرف:لااا...الله يخليك لا تلوعين كبدي...واحد ثاني

ترف ابتسمت وضحكت بخفة:ههه وليه تقولينها كذا...انتي ما تحبين راكان

سحر اختفت ابتسامتها:بصراحة ما اعرف وشو شعوري بالضبط...احيانا احس اني اكرهه وما اطيق اشوفه...واحيانا احس اني.....

ترف ببتسامة وهي تمسح دموعها:انك ايش؟؟....ليه سكتي

سحر:ما ادري ايش اقولك....هو مو حب...شي ثاني...بس ايش بالضبط...ما اعرف

ترف:وليه تزوجتيه دام انك ماتحبينه؟؟

سحر شندت رايها على الكرسي:احيانا تصير اشياء كثيرة خارجة عن سيطرتنا...مانقدر نتحكم فيها...

ترف سكتت وهي تطالع بسحر...

من جد تغيرت كثير عن قبل...كانت سطحية وتفكر بنفسها وبس...

والحين تحس ان كلامها تغير...صارت عاقلة اكثر..وتفكر بلي حولها مو بس بنفسها...

ابتسمت: ((الله يديم عليك هالعقل))....

***************************************


مرت شهور على ابطال قصتنا....كانت شهور فيها اوقات سعيدة والاغلب حزينة....

لا كن تظل المشاعر بينهم...حب..كره..عشق...فراق...


***************************************

ماهي مصدقة كيف اقتنعت انها ترجع معه للرياض...

هي كانت رافضة الرجوع وناوية على الطلاق خلاص...

بس ترف اقنعتها ترجع معه...

ابتسمت وهي تتذكر ترف...كانت علاقتها معاها قوية كثير بالايام الاخيرة...

بس حز بخاطرها انها ما قدرت تشوف اسيل ولا لينة بعد...

كل الي عرفته من راكان انها مسافرة مع تركي وبس...

حست فيه دخل للمطبخ...حتى بالمكان الوحيد الي ترتاح فيه بعيد عنه يطلع لها...

راكان دخل وجلس على الكرسي:صباح الخير

سحر بدون نفس:صباح النور

راكان وقف وراح جمبها:وش قاعدة تسوين؟؟

سحر:العب كورة

راكان:ههههههههه لا جد وش قاعدة تسوين؟؟

سحر رمت الملعقة الي كانت تحرك فيها على الطاولة....

قالت بصراخ:راكان خلاص...لاتحن زي الاطفال..يعني تشوفني مشغولة تقوم وتعطلني ليه...انا مارجعت لك الا عشان ترف قالت لي ارجعي..ولا لو علي ما اطب هالبيت مرة ثانية...فبليز يعني لو سمحت ابعد عني ولا تكلمني ابد فاهم...

طفت النار وبعدت عنه...

راكان مسك يدها:سحر شفيك؟؟

سحر سحبت يدها بقوة:انت الظاهر ما تفهم...انا اقول لك لا تكلمني وابعد عني ايش الي مافهمته من هالجملتين بالضبط

راكان ارخى يده ووقف يطالعها بصدمة...لهاذي الدرجة يعني مو طايقته...

جلس على الطاولة وهو يفكر فيها...ليه مو راضية تفهمه...ليه مو راضية تتقبله...

يعني مو ملاحظة انه تغير معاها...مو ملاحظه انه يحبها...

مستغرب من ردات فعلها...احيانا تكون معاه احلى من العسل واحيانا تصير ما تنطاق...


مو ملاحظ اهتمامي فيك زايد
مو ملاحظ لهفتي غير العوايد

وصار قلبي يغار لو شافتك عيني
هاذا حبك والي مسويه فيني

كل من شاف ولمحنا بطرف عينه
كان يسال انت وش بينك وبينه

ناسي الدنيا معاك الله يهديني
هاذا حبك والي مسويه فيني

انت حاسس بالي حاسس به انا
حالتك حاله وانا ماني انا

مدري ليه متاكد ان انت تبيني
هاذا حبك والي مسويه فيني


***************************************

فــداك روحي
02-Feb-2010, 03:23 PM
الجزء الخامس والعشرين

جالسة على البلكون وحاطة يدها على خدها...

حتى بعد مامرت ثلاث شهور للحين تحس بالندم...

ايش كان بيصير يعني لو راحت لزياد بعد ما قابلت محمد...

للحين معاند وزعلان...لانها تركته ورجعت للسعودية...

وبعد متضايق من وجودها الدايم مع داني...وانها رافعة الكلفة معه بزياادة...

حست باحد يطق باب الغرفة...

اسيل:ادخل داني

داني ابتسم:شو عرفيك انو انا؟؟

اسيل:انت الوحيد الي تطق الباب

داني:ههه ايه صحيح

انتبه لملامحها الحزينة...

جلس جمبها:اسيل شوبيك؟؟

اسيل طالعته وهي لسى مسنده راسها على حافة البلكون:متضايقة ياداني

داني:من شو؟؟

اسيل:ممكن اصارحك؟

داني:اكيد اولي يلي بالبيك

اسيل:محمد متضايق من وجودي هنا خصوصا لاني معك كثير

داني:وانا شو دخلني؟

اسيل:هو كذا يغار من أي شي

داني:معو حق لو انا مكانو بغار عليكي

اسيل ابتسمت:انت بعد؟.هههههه

داني:اسيل انا عم بحكي جد...انتي هلأ مو مرتبطي بمحمد ليه بيجي لهون حتى بعد ما انفصلتو؟؟

اسيل:جاي يتطمن علي

داني:وانتي بتسدئي هالكلام

اسيل:شنو قصدك؟؟

داني:اصدي انتي فاهمتو كويس

اسيل سكتت تفكر بكلامه....معه حق هي عارفة ان محمد جاي عشان يبغى يرجع لها...بس هي الي مو راضية تعترف بهالشي...

داني:شو رايك بلي بينسيكي كل هيدا

اسيل:شنو بتسوي؟؟

داني:بدي وديكي مشوار

اسيل:مشوار؟؟...وين؟؟

داني قرب منها:مابديك تشوفي التليج بلبنان؟؟

اسيل ابتسمت:الثلج...اكيد

داني:لكان يلا البسي شي تقيل وتعالي معي

اسيل وقفت وقالت بحماس:اوكي

***********************************

دخلت للمطعم وبدت تدور عليه بعيونها...

طالعت ساعتها...جت قبل الموعد بدقيقتين يعني ماتتوقع يكون دقيق لهاذي الدرجة...

سمعت صوت جاي من وراها...

التفتت وهي حاطة يدها على قلبها من الخوف...

ابتسمت لما شافت فيصل...

اليازي تنهدت:خوفتني

فيصل ابتسم على شكلها:بسم الله عليك

اليازي ابتسمت باحراج وزادت حمرة خدودها....

فيصل اشر لها تتقدم:تفضلي

مشت بجمبه وهي مو حاسة بالي حولها...تكذب على نفسها لما تقول انها ماتحبه...

او حتى ما تفكر فيه...قررت تنساه لما حكى لها عن لينة...

بس هي تضحك على مين...ماتقدر تشيله من راسها لو ايش...

فيصل سحب لها الكرسي وجلست بهدوء...والابتسامة الصافية على وجهها..

فيصل جلس قدامها:ههههههه شفيك تطالعيني كذا؟؟

اليازي انتبهت على نفسها:هاا...لا...عادي ههههه

جا الويتر وعطاهم المنيو...

فيصل ابتسم له:thank you

اليازي شبكت يدينها ببعض وابتسمت له:ممكن اعرف وش سر هالعزيمة المفاجئة؟؟

فيصل رد عليها ببتسامة....بس كان ماليها التوتر....

اليازي استغربت ابتسامته ونظراته الي كلها اترباك وتوتر...

اليازي:فيصل شفيك؟؟

فيصل تنهد:طبعا انتي تعرفين ان هاذا اخر تسبوع لي هنا

اليازي اختفت ابتسامتها((يعني لازم تذكرني)):ايه اعرف

فيصل:عشان كذا قلت لازم اعترف لك بشي

اليازي باستغراب:ايش؟؟

فيصل مسك يدها بهدوء...

حست كل جسمها مكهرب من لمسته المفاجئة...احاسيسها وقفت بهالحظة...

ماتدري بالضبط وش تحس فيه...

فيصل:انتي الانسانة الوحيدة الي تقدرين تقررين...اظل هنا..ولا ارجع الشرقية

اليازي وهي تناظر بيده...رفعت راسها له وقالت وهي تحس بتوتر مو طبيعي:..وانا...وش دخلني؟؟

فيصل شد على يدها اكثر:اليازي

دقات قلبها تزيد مع كل كلمة يقولها وكل حرف ينطقه...

بلعت ريقها وقالت بارتباك:...هلا...

فيصل:انا احبك

جا الويتر عشان ياخذ طلباتهم...

فيصل ترك يدها وسحبها بهدوء لجيبه...

الويتر:شو بتطلبو؟؟

فيصل تنحنح..قال وهو يطق باصابعه على الطاولة بارتباك:ممم..باخذ ستيك

الويتر:والمدام؟؟

ناظر بعيونها...يبي يشوف ردة فعلها....كانت ساكته وتناظر بيدها والصدمة واضحة عليها...

فيصل:المدام مثلي

الوتير اخذ الطلبات وطلع...

رجع يطالع فيها وكانت على نفس الحال...الصدمة شلتها..

مو عارفة تفرح ولا تخاف ولا تضحك او تبكي....

مشاعرها متلخبطة بهاذي الحظة...

فيصل:اليازي...انتي مو مجبورة تردين علي الحين

اخيرا قدرت ترفع عينها وتناظر فيه...

فيصل طالعها وكانه يسالها شنو ردك...

اليازي:بس...ولينة؟؟

فيصل تنهد:لينه مرحلة وعدت...وخلاص نسيتها...وانتي الي نسيتيني لينة

اليازي ابتسمت:وانا بعد احبك

*************************************

فتحت باب الغرفة بهدوء...ماتبي تزعجه هي ما صدقت انه ارتاح ونام...

حطت الدوى حقه على الطاولة وتوجهت للباب...

وقفت لما سمعت صوته يناديها...

لينة التفتت عليه وهي مبتسمه:هلا حبيبي

تركي بتعب:خلك معي شوي

لينة جلست جمبه:اوكي..بس كنت ابي اخليك ترتاح

تركي مسك يدها وباسها:راحتي بقربك

لينة ظلت تطالعه وهي مبتسه...حتى وهو مريض ومابينه وبين الموت الا شعره وبعد رومنسي...

ماتصورت انها تلقى انسان يحبها كذا بعد فيصل....

تحسست بطنها الي كبر وبدى يبين عليها الحمل...

تركي ابتسم:تتوقعين ولد ولا بنت؟؟

لينة ردت له الابتسامة:انت وش تبي؟؟

تركي:ممم..(قال وهو يقرص خدودها)...ابي بنت حلوة مثلك

لينة:ههههه طيب انا ابي ولد

تركي رفع حاجبه:السالفة عناد يعني

لينة:ممم لا مو عناد..بس..كذا انا ابي ولد من زمان

تركي:شنو بتسمينه؟؟

لينة:طول عمري ابي اكون ام طلال

تركي:ليه يعني على حد علمي ابوك اسمه عبد العزيز

لينة:ايه بس اسم طلال يعجبني

تركي:وانا ابي اكون ابو ريناد

لينة:ريناد؟؟

تركي:ايه...مع ان اسم لينة يعجبني اكثر

لينة:هههههه

************************************

جالسة على السرير والجوال قدامها...

حاطة مخدتها الصغيرة بحضنها وضاغطة عليها بقوة...

ابرار وهي تعض على المخده:اوف...دق تكفى دق

رفعت الجوال وناظرته بعصبية:وانت ليه ما ترن؟؟

رمته بعصبية ووقفت...

قالت وهي تناظر بالجوال:احسن عمرك ما دقيت

توجهت للباب وفتحته...بس وقفت لما سمعت صوت الجوال يرن..

(احاول اخفي احساسي ولاكن بالعشق مفضوح
تشوف الفرحة في عيني وحبك بالعقل والروح)

ركضت بسرعة عشان ترد...تعرف انه هو لانه الوحيد الي حاطة له هالنغمة وبصوتها...

اخذت نفس وردت...والتوتر واضح بصوتها...

ابرار وهي تتصنع البرود:نعم

سامي:ههههه الناس تقول هلا هاي على الاقل

ابرار بدون نفس عكس الي تحس فيه لما تسمع صوته:هلا..هاي على الاقل

سامي:ههههههههه شفيك معصبة؟؟

ابرار:مو معصبة مين قال اني معصبة

سامي:واضح من صوتك تعلميني فيك بعد

ابرار تاففت:اوكي انا معصبة وش تبي الحين؟؟

سامي:افا وش هالنفس

ابرار بجدية:سامي انا اتكلم جد وش تبي؟؟

سامي:سلامتك بس لقيت نفسي مشتاق لك مووت وابي اسمع صوتك...شنو حرام يعني لو اشتقت لك وبعدين يعني انتي ما اشتقتي لي

ابرار وهي تحاول تضبط دقات قلبها الي تزيد..قالت وهي تحاول تغير الموضوع:ايوه ماقلت لي شخبارك؟؟

سامي ابتسم..عارف انها متوترة الحين..يحس انه يقدر يسمع دقات قلبها:تمام لما سمعت صوتك...وانتي؟؟

ابرار ابتسمت:كويسة

**************************************

بالبنان...

داني وهو يركض:اسيل ولو بلا ولدني

اسيل:ههههه شفيك احنا جاين هنا ننبسط

داني:أي بس مو هيك انا......

سكت لما حس بكرة ثلج على وجهه...

اسيل:هههههههههههه شكلك تحفة يبيلك صورة

داني طالعها وهو مقهور:انا بفرجيكي هلأ مين يلي بدو صورة

اخذ ثلج من الارض ورمه عليها...

اسيل وهي تركض:هههههههه ما جاني شي

التفتت وراها تبي تشوفه لسى يلحقها ولا لا....

استغربت لما ما شافته...التفتت وراها ولقته قدامها...

داني:افشتيك

رمى الكورة على وجهها...

اسيل صرخت من برودها....

طالعته بحقد:طيب انا اوريك

بدو يركضون ورى بعد وكل واحد يرمي على الثاني وكانه يرمي همومه معه....

منظر الثلج الصافي لوحده ينسيك همومك...كيف وانت جالس تلعب فيه....

وضاع الوقت وهم يلعبون....

*************************************

ام محمد وهي تضم ولدها:اخيرا يا محمد

محمد وهو مبتسم:ايه...اخيرا

ام محمد جلسته جمبها:وش رايك في بنت جيرانا

محمد:أي وحدة؟؟

ام محمد:يوه شفيك واحنا عندنا غيرها...غادة

محمد:غادة؟؟....بس يمى غادة توها صغيرة

ام محمد:لا مو صغيرة ولاشي هي كبر ابرار الحين ولو ابرار فلحت بالدراسة كان الحين هي تشتغل زيها

محمد:غادة تشتغل؟؟

ام محمد:مدرسة قد الدنيا...وذوق وجمال ودلال وش تبي اكثر من كذا

محمد وقف:خلاص يما الي تشوفينه

ام محمد:يعني خلاص اكلم امها؟؟

محمد وهو يصعد الدرج:كلميها يمى كلميها

راح لغرفته ورمى نفسه على السرير....

مايدري الي سواه صح او غلط....

خايف يكون تسرع...بس لازم يكمل حياته...يعني لين متى بيظل على ذكرى وحدة نسته...

*************************************

طلعوا من المطعم وايدينهم متشابكة ببعض...

الحب واضح بكل شي فيهم...عيونهم...ضحكاتهم...حتى ابتسامتهم...

عيونها مانزلت من عليه من يوم ما اعترف لها بحبه...

تبي تحفظ ادق التفاصيل الي فيه...تبي عمرها ما يخلص...

تتمنى الزمن يوقف بهالحظة وماينتهي...

*************************************

وقفت قدام المراية وهي تحس بيدينها ترتجف لحد الحين...

ماتدري ايش حست فيه لما كلمته هالمرة...

هالمرة غير عن كل مرة...ليه تحس بكل هاذا التوتر...

هي خلاص وضحت لنفسها مشاعرها اتجاهه....مشاعر ثابتة ولا يمكن تتغير...

طيب ليه الحين متوترة كذا...خايفة تكون تحبه جد ومانسته...صوته خلاها تتذكر اشياء كثيرة كانت غايبة عنها...حتى انها ماقدرت ترفض له طلبه بانه يشوفها...

بس لازم تحط حد لهاذي المشاعر الي صارت تكرهها...

رفعت راسها وبدت تكمل الميك اب حقها... حطت القوس فوق الروج كلمسه اخيرة على المكياج...

لازم تطلع اليوم باحلى صورة ممكن يتخيلها...لازم تخليه يندم على كل لحظة نزلت دموعها فيها...وعلى كل لحظة فكر يضحك فيه عليها...ويختار غيرها...

لبست عابيتها وعدلت شكلها للمرة الاخيرة...حطت النظارة على وجهها وبانت عليها الابتسامة الصافية...

الي تحاول تخفي فيها همومها واحزانها ومشاعرها...

**********************************

لينة وهي تصرخ على الممرضة:كيف تعبان مرة...تو كنت جالسة معه ومافيه شي

الممرضة:التحاليل بتؤول كدا

لينة بانفعال:انا ما علي من التحاليل...انا علي من الي اشوفه...(قالت برجاء)... تكفين...قولي انه مافيه شي

زياد وهو يسحبها:لينة خلاص اهدي

لينة التفتت عليه ودموعها على خدها:انت ما سمعتها وش تقول...تقول تركي بيموت...لا تركي ما يموت تركي وعدني يضل معي على طول وما يتركني

زياد:استغفر الله لينة ما يجوز هالكلام هاذا قضاء وقدر

لينة:انت مو فاهمني....ولا احد منكم فاهمني...تركي هو كل ما املك ليه تبون تحرموني منه

زياد:لينة خلاص لازم ت........

سكت لما انتبه بترف تتقدم لهم...

زياد:لينة هاذي ترف

لينة وهي تحاول تهدى شوي:ادري انا دقيت عليها من الخوف ما عرفت شسوي

ترف عطت زياد نظرة وتقدمت للينة....

ترف بهدوء:لينة شفيك؟؟...خوفتيني

لينة:تركي تعبان ياترف

ترف:شفيه؟؟

لينة وهي تبكي:مو مهم...الدكتور يقول انه بيموت...ليه؟؟...ليه يموت ويخليني

ترف ضمتها...قالت وهي تناظر بزياد:مو بس الموت الي يبعد الناس عن بعضهم...(رفعت راس لينة شوي)...تذكرين وش قلتي لي لما ماتت ماما...قلتيلي هاذا قضاء وقدر والله كاتب كذا...وتركي لسى عايش..لا تفقدين الامل....لينة انتي طول عمرك تقولين لي كذا...وش الي تغير الحين

لينة ضمت ترف اكثر وبدت تبكي....

طلع الدكتور من غرفة العمليات...

لينة ركضت له قالت وهي تناظره برجاء:بشر دكتور

الدكتور بهدوء:ان لله وان اليه راجعون

لينة مسكت كتفه وهي تبكي:شنو يعني؟؟...دكتور تكفى فهمني

الدكتور:لا حول ولا قوة الا بالله

لينة بانفعال:لا لاتقول كذا

زياد مسكها وسحبها:خلاص لينة

لينة وهي تضرب زياد:شنو يعني..خلاص....تركي خلاص

زياد سكت ونزل عينه للارض..

بعدت عنه ودخلت للغرفة....

قالت بالم و بصراخ على الممرضات:لاتغطون وجهه...هو مافيه شي...هو بس نايم...صار ينام كثير...مافيه شي

ترف وقفت عند الباب تناظر لينة...عمرها ما شافتها بهاذي الحالة...لهاذي الدرجة تحب تركي...

رفعت الغطا عن وجهه بهدوء...بدت تمسح على شعره بهدوء...

لينة:لا تخاف حبيبي...انت مافيك شي...كل شي كويس..انت بس ارتاح

غطت فمها والدموع بعيونها....ماتتحمل تشوف اختها كذا...هي متعودة تشوفها قوية...ماتبي تشوفها بهاذا الضعف...

بعدت عن الغرفة وهي تسرع بخطواتها...

ما انتبهت للي قدامها وصدمت فيه...رفعت راسها بعد ماشهقت من الخوف...

كان زياد قدامها...طالعته بنظرات الم وحسرة...بعدت عنه ومشت...

زياد وقف...يدخل عند لينة ولا يروح ورى ترف...

وقف يناظر بترف وهي تبعد...التفت يناظر بالغرفة....لازم يوقف جمب لينة بهاذي الحظة...خصوصا انه الرجال الوحيد الي لهم الحين...

لان ابوه محد يعتمد عليه...وراكان بالرياض...بس بعد يمكن تكون هاذي فرصته الوحيدة بانه يرجع لترف...

غمض عينه وهو يحاول يتخذ قرار بسرعة قبل لا تروح....

زياد((لازم تترك عنك الانانية وتفكر بغيرك شوي...لينة محتاجة لك الحين...وترف اذا مكتوب لي ارجع لها برجع سواء اليوم او بعد مليون سنة))...

فتح عينه وتوجه للغرفة...يحس بقهر لانه ماراح وراها...وبنفس الوقت يحس بالرضا...لانه قدر ينسى لانانية شوي ويفكر بغيره ولو للحظة...

مسكها روفعها....

لينة:زياد اتركني.خلني شوي معه...(بكت)...هو بيغيب على طول

زياد:استهدي بالله لينة وقومي معي...وبعدين انتي حامل مو زين كل هاذا الزعل على الجنين ياثر ترى

لينة سحبت يدها من زياد وبدت تضرب بطنها:اصلا انا ما ابغاه...اكرهه...تركي كان يبيه..والحين تركي مات..خلاص راح

زياد وهو يحاول يوقفها:لينة شفيك انجنيتي...لاتسوين كذا

لينة زادت بكي:اتركني..اقولك اتركني

وقفت للحظة...حسد بدوخه والدنيا تفر فيها..حست بالسواد يملي المكان...وبعدين ماحست بشي...

***************************************

طلع من السيارة وهو شايل بوكيه الورد معه...

الابتسامة مافارقت وجهه من الصباح...قرر يكلمها اليوم ويعترف لها بكل شي...

دخل للمطعم يبي يشرب له شي قبل لا يرجع للبيت...

وقف عند الكاشير وطلب...بدى يلتفت على الناس ويناظر فيهم..

اختفت ابتسامته لما انتبه لابرار جالسة مع واحد...

مو غريب عليها هالوجه...وكيف بينساه وهو الي كان حاجز بينه وبين ابرار...

ضغط على بوكيه الورد بيده...ماتوقعها كذا..للحظة بس تصور انها تحبه من جد..

بس طلع اكبر غبي بالعالم....تضحك عليه وحدة...وهو لاعب على نص البنات...ومدوخهم بنظرة...هو الي محد يقدر عليه...تجي هاذي وتضحك عليه...

لا وبكل جرئة جالسة معه بمكان عام وبدون بارتشن...

جا الويتر وعطاه الطلب...سامي ناظره بنص عين وطلع من المطعم...

قبل لا يدخل السيارة...رمى البوكيه على الارض ودعس عليه...

ماتستاهل شي منه...دخل السيارة ودعس على البوكيه بكفر السيارة...

********************************

بالمطعم...

بسام وهو عاقد حواجبه:بس كيف؟؟...انتي وافقتي على انك تشوفيني

ابرار وهي تناظره بحقد:واذا يعني...انا بس حبيت اعرف وش تبي مني...خصوصا اني الحين مخطوبة

بسام بصدمة:مخطوبة؟!

ابرار طالعته باستغراب:وليه هالنظرة على وجهك...ايه مخطوبة وش فيها يعني

بسام بعصبية:مين هاذا؟؟..انطقي

ابرار:مالك دخل اخلص وش تبي؟؟

بسام بحدة:ابرار

ابرار:ولا كلمة...مابقى الا انت بعد...(ضحكت باستهزاء)...(قالت والدموع بعيونها)...انت ما تحبني..ليه تهتم؟؟

بسام:ابرار انا اح....

ابرار قاطعته:انت ماتحب الا نفسك...انجرحت منك مرة وما تعلمت....وجرحتني مرة ثانية...بس هالمرة ماكنت لوحدي...كان معي سامي...سامي الي يحبني من جد...وانا متاكدة اني احبه

بسام:هو قالك انه يحبك؟؟

ابرار:حتى لو ماقالها...كفاية اني حاستها...وبظل معه ولو بعد مليون سنة

بسام:وانا؟؟

ابرار باستهزاء:انت شنو..انت هاذي..(قالت وهي تاشر على الارض)....اوطى منها....روح لزوجتك وعيالك...والله يعينهم عليك

طالعته باستحقار...وطلعت من المطعم...

وقف يطالعها مصدوم...مو مصدق الي يسمعه...هو الي ضيعها من يده...

على باله بكل مرة بيتركها...بترجع له بكل سهولة..خلاص لازم ينسى ابرار...ويحاول يكمل حياته طبيعية مع زوجته وعياله...

************************************

بعد ثلاث اسابيع...

جالسة بالصالة ويدها على بطنها...ماتدري كيف بلحظة فكرت تتخلى عنه...

ابتسمت وهي تتذكر كلام تركي...طول عمره يبي يكون ابو ريناد...

انتبهت بزياد الي دخل...

لينة ببتسامة:هلا زياد

زياد:هلا والله شخبارك؟؟

لينة:كويسة...انت شلونك؟؟

زياد باستهبال:اسمر

لينة ضربته:ها ها ها...سخيف

زياد:مو مشكلة كل شي منك مقبول..شخبار النونو؟؟

لينة ضحكت بخفة وهي تطالع بطنها:احس فيه يرفسني

زياد:ههههههه شكله بيطلع علي

لينة باستهبال:لا ان شاء الله لا

زياد:نعم؟؟

لينة:امزح معك شفيك ههههههههه

زياد:ايوه على بالي

سكت وهو يطالع صورة ترف يوم كانت صغيرة...

لينة انتبهت له...هي من كم يوم ملاحظة انهم مايحتكون ببعض ابد...

لينة بهدوء:زياد

زياد التفت لها وهو يبتسم:هلا

لينة:شفيك؟؟

زياد وهو يحاول يبين عادي:لا ولا شي

لينة:تخبي علي؟؟

زياد وهو يطالع الصورة:لا...بس صدقيني مافي شي

لينة:وترف؟؟

زياد التفت لها:شفيها؟؟

لينة:مدري...انت قول لي...متهاوشين؟؟

زياد نزل عينه وهو يطالع يده:لا...وبعدين خلاص...هي مخطوبة الحين

لينة عقدت حواجبها:مخطوبة؟؟

زياد استغرب من نظرة لينة:ليه...هي ماقالت لك؟؟

لينة باستغراب:تقول لي عن ايش؟؟

زياد:عن صديق اختها الي خطبها

لينة:لا هي قالت لي انه خطبها...وهي رفضت

وقف يطالعها للحظة يستوعب...وهو كل هاذي الفترة يفكر انها مخطوبة...حس بمشاعر كثيرة بهاذي الحظة...

حس الفرحة ماليه قلبه...وكانه كان فاقد شي وفاقد الامل انه يلقاه..والحين رجع له...

زياد ببتسامة:رفضته؟؟!

لينة هزت راسها:حتى اتوقع اسمه خالد

زياد وقف:مو مهم اسمه...اهم شي رفضته

لينة طالعته باستغراب:وين بتروح؟؟

زياد والدنيا مو سايعته:ايش؟؟...لا ماراح اطول...دقايق وراجع

طلع بسرعة حتى بدون مايقول كلمة وداع...

لينة ضحكت على هباله ورجته:الله معك

**********************************

جالسة على الكنب باهمال...ومو طايقة شي...عيشتها كلها ملل بملل..

بي تسافر تبي تطلع...تبي تغير جو وتشم هوى...

تاففت وهي ترمي الريمونت..هاذي كلها اوهام راكان مستحيل يسفرها او يطلعها...

هي حبيسة هالبيت لين الله يفرجها ويطلقها راكان...

سمعت صوت الباب يفتح...

سحر بدون نفس:شرف المسيو راكان

راكان وقف ورفع حاجبه...متعمدة تعلي صوتها عشان يسمعها...

راكان:يعني هاذا جزاتي طالع من الشغل بدري عشان اطلعك...تقومين تتطنزين

سحر وقفت:شنو؟؟..شقلت؟؟

راكان بنذالة:لا ولاشي

سحر تقدمت لعنده:تكفى راكان قول انك ماتمزح...قول اني ما اتخيل

راكان:ههههههههههه لهدرجة طفشانة

سحر:حرام عليك انا من شهر تقريبا ما طلعت...هاذا غير الي قبل

راكان ابتسم:طيب يلا روحي البسي عبايتك

سحر بحماس:طيران

قبل لا تروح باسته على خده بعفوية وراحت لفوق...

راكان وقف ماسك خده الي باسته...وهو مصدوم من حركتها...التفت على وين ماطلعت وابتسم...

**************************************

حطت اخر طقم لها بالشنطة وسكرتها...

بتول بصراخ:سوزن...سوزن

جت سوزن الشغالة ووقفت قدامها...

سوزن:ايه مدام بتول...شو بديك؟؟

بتول بدون نفس:يعني ماتشوفين الشنطة..شيليها

سوزن:ليش مدام بديك تسافري

بتول قربت لها وقالت بحدة:انا لما اقول شي تسوينه على طول وبدون أي اسئلة فاهمة

سوزن هزت راسها:اوكي...اسفة مدام

شالت الشنطة ونزلت...

بتول وقفت قدام التسريحة...وبتحديد قدام صورة ابو زياد...

بتول ابتسمت بخبث:سوري حبيبي...مس مطرة اسوي كذا

ضحكت ضحكة شيطانية ووقفت تطالع نفسها شوي...

عدلت عبايتها ولبست النظارة وطلعت...

*************************************

بالفيصلية...

سحر حست نفسها طايرة من الفرح....

اخيرا قدرت تحس انها بدت تتحرر من السجن الي كانت عايشة فيه...

انتبهت براكان الي كان يناظرها ويبتسم...

سحر:ههههه ليه تطالعني كذا؟؟

راكان وهو مانزل عينه من عليها:مبسوطة؟؟

سحر هزت راسها:thank you

راكان مسك يدها:اوعدك ياسحر...ابحاول باي طريقة..بس عشان اخليك مبسوطة

سحر ابتسمت بارتباك..اول مرة تحس بهاذا الشعور وهي جمب راكان...يمكن عشان تغير المكان...

خلاها تتقبل راكان شوي..وتسمع منه...وتفتح قلبها له....

انتبهت لمحل فيه ملابس عجبتها...

سحر:راكان

راكان:ياعيونه

سحر تنحنحت بارتباك:ابي ادخل المحل

راكان ابتسم:اوكي...وانا بجلس هنا تعبت من كثر الدوارة

سحر:هههههه ياعجوز

راكان:عجوز عجوز...مو مشكلة اهم شي ارتاح

سحر:اوكي براحتك

دخلت للمحل وبدت تتفرج...

حست باحد وراها...ابتسمت يعني لازم يعاند ويدخل...

مسكت يده وسحبته:راكان شوف هاذا ص.....

سكتت لما التفتت عليه...ماكان راكان...

سحبت يدها على طول اول ما انتبهت براكان داخل للمحل...

بعدت عن الي كان وراها....

حست اطرافها باردة ويدها ترجف...تتمنى انه ما شافها...

راكان بحدة وبهدوء بنفس الوقت:سحر

سحر التفتت عليه تبي تشرح له:راكان خلني اشرح لك والله انا....

سكتت لما عطاها كف...

راكان:انتي ما منك فايدة...خاينة وطول عمرك بتظلين كذا

سحر وهي تبكي:راكان الناس تناظرنا

راكان بصراخ:وانتي يهمك الناس...امشي قدامي

سحبها من يدها بقوة وطلعها من المحل...

**************************************

بدبي...

جالسة جمبه على الكرسي ومو مصدقة الي يصير...

اليوم خطبتها هي وفيصل....

رفعت راسها تبي تشوفه...تبي تصدق ان الي يصير حقيقة مو حلم...

فيصل طالعها وابتسم....

نورة:يلا لبسها الخاتم...ولا بتقعد تطالع فيها لين بكرة

اليازي طالعتها وهي ودها تذبحها...

التفتت على فيصل الي كان يطالعها ويبتسم...نزلت راسها وزادت خدودها حمرة...

لبسها الخاتم ولبسته الخاتم...

فيصل ظل يناظر باليازي....هو الحين بس بدى يعيش حياة جديدة...

بعيد عن كل شي هناك بالشرقية...لازم ينسى ويرمي الماضي ورا ظهره...

*************************************

ابرار بانفعال:انت صاحي...ليه كذا؟؟

محمد:شنو ليه كذا...يعني تبيني اظل طول عمري بدون زواج

ابرار:ايه بس....واسيل؟؟

محمد سكت شوي...:....اسيل ماضي

ابرار:شنو يعني....بهاذي السهولة؟؟

محمد:مثل ماهي استغنت عني بهاذي السهولة

ابرار:محمد اسيل غلطانة....بس انت لا تعيد نفس غلطها

محمد:ابرار انا قررت خلاص...تبين تحضرين عرسي حياك الله ماتبين بعد حياك الله

ابرار هدت شوي:محمد...لاتزعل مني..بس انا حاسة فيك...انت تحب....

محمد:كنت...يعني بالماضي

ابرار بهدوء:براحتك...بس انت متاكد انك مقتنع؟؟

محمد:.....ا..ايه...وخلاص عاد سكري على الموضوع

ابرار:طيب

اخذت شنطتها وتوجهت للدرج...

محمد:وين رايحة؟؟

ابرار:مشغولة

محمد:براحتك

ابرار:مع السلامة

محمد:مع السلامة

نزلت من الدرج وكلام محمد للحين براسها...

سامي صار له كم يوم تدق عليه ومايرد...حتى لما تشوفه عند بيته..

ما يرفع عينه عشان يشوفها اوحتى يسلم عليها...

ماتدري وش فيه...فجأءة كذا تغير...ياترى وش السبب؟؟

***********************************

بلبنان...

جالسة معه بالكوفي وتناظر بالناس...

داني:اسيل

اسيل:هلا

داني:شو بيك؟؟...بشو سرحاني؟؟

اسيل ابتسمت:لا ولاشي...بس تدري...اشتقت للسعودية

داني:بتعرفي انو ولامرة اجيت للسعودية

اسيل:خلاص لما اروح تعال معاي

داني:ايه لي لا

سمع صوت وراه....صوت مو غريب عليه...

جسيكا بصدمة:داني؟؟

داني التفت على ممصدر الصوت...وقف وهو مبتسم اول ماشافها...

داني:جيس!!...شو اخباريك؟؟

جسيكا باسته من خده وداني نفس الشي....

جيسكا:كل شي تمام...انت كيفاك؟؟

داني:بخير

جسيكا وهي تناظر اسيل:ما عرفتني مين هي؟؟

داني انتبه:ايه هي اسيل بنت خالتي

جسيكا سلمت على اسيل:اهلين انا جسيكا

اسيل ببتسامة:هلا والله

جسيكا استغربت من لهجتها الخليجية...لان شكلها واضح انها لبنانية او اجنبية...

داني انتبه على ملامحها:ههههههه اسيل من السعودية

جسيكا ابتسمت على نفسها:ايه وانا عم بقؤول شو الاقصة

داني:تفضلي اجلسي معنا

جسيكا:لا معليش سوري بس مستعجلي شوي وشفتك وحبيت سليم عليك

داني:اوكي بس ما تأطعي

جسيكا:اكيد...اه على فكري انا غيريت رأمي

داني:اعطيني اياه

عطته الرقم وراحت...

ظل واقف يناظرها لحد ما راحت...جلس وابتسامته لسى ماغابت عنه...

اسيل:من وين تعرفها؟؟

داني انتبه:شو؟؟

اسيل:اقول من وين تعرفها...يعني من متى؟؟

داني:كانت صدسقتي بالمدرسي

اسيل:صديقة وبس؟

داني ابتسم:كنا نحب بعض

اسيل:وشنو تغير؟؟

داني:اهلا انتألو من الحي ونألوها من المدرسي ومن يومها ماعاد شفتا

اسيل:شكلك للحين تحبها

داني تنهد:كل يوم بحبا اكتر من الاول فكرت اني ممكن كون نسيتا بس لمن شفتا هلأ....مابعرف شو صار إلي

اسيل:ههههههه الصراحة يحق لك البنت حلوة

داني وقف:أومي هلأ ماتعبتي من الجلسي

اسيل:الا والله طفشت

داني:لكان يلا نقؤوم

***************************************

وصولو للبيت وللحين ماهدو...

سحر وقفت وهي تصرخ:خلاص عاد طفشتني...ماصارت عيشة هاذي

راكان:ولك عين ترفعين صوتك بعد

سحربنبرة اعلى:انا ارفع صوتي مثل ما ابغى...مابق الا انت بعد تسكتني

راكان بعصبية وحدة:سحر...انطمي احسن لك

سحر بعناد:لا ماراح انطم وبسوي الي ابيه وبكيفي و ورني مراجلك عاد

ركان حاول يمسك نفسه باي طريقة...بس هي كلامها يستفز...وطريقتها وكانها مظلومة تنرفزه اكثر...

سحر:كانك رجال حاول انك تمنعني

ركان مسكها من شعرها وضربها كف...

سحر مسكت خدها الي يالمها :انت مالك حق تضربني...اكرهك

طلعت لفوق وهي تبكي....لازم الحين ترجع للشرقية...ماراح تتحمل العيشة معه...

راكان وقف شوي..هو شنو سوى...هاذي ثاني مرة يضربها وبنفس اليوم...

بس هي بعد غلطانة...المفروض ماتستفزه كذا...

طلع فوق لغرفتها..بيحاول يتسامح منها..قلبه ما يطاوعه يزعلها منه...

راح وشافها تلم اغراضها بالشنطة...

راكان بهدوء:وين بتروحين؟؟

سحر طنشته وكملت ترتيب اغراضها....

راكان:سحر ردي علي

سحر سكرت الشنطة وعدلت عبايتها وتوجهت للباب...

راكان مسكها من كتفها:جاوبيني وين بتروحين؟؟

سحر سحبت يدها بقوة:برجع عند اهلي انا ماعاد اتحمل اجلس معك وياليت ورقة طلاقي توصلي باسرع وقت

طلعت من الغرفة وخلته مصدوم...هاذي من جدها تتكلم...شلون تروح وتخليه...هو تعود عليها بحياته...شلون تبيه يطلقها بعد ما حبها...

**************************************

وقف مصدوم وهو رافع الاوراق:كيف يعني؟؟

احمد(السكرتير):والله مدري يا طويل العمر

ابو زياد بصراخ:شلون ماتدري...هاذي ملاين شلون تقول مافي شي..انت وش مهنتك هنا...ماتتكلم

احمد:ان شاء الله طال عمرك...الحين بتحقق من البنك

طلع احمد وابو زياد رما نفسه على الكرسي...

فتح ابة الثوب من فوق...حاس انه بيختنق...ملاين كيف تخفي كذا بيوم وليلة...حتى لو بتنسرق ماتنسرق كلها كذا...

وبعدين هو حاطها ببنك يعني لو بتنسرق كان انسرقت فلوس الناس الثانين مو بس هو...

دخل احمد وجهه قالب الوان...

ابو زياد انتبه لوجهه الي خالي من الملامح:انطق وش صار...والله وجهك ما يبشر بخير

احمد بهدوء:....طال عمرك...البنك يقول ان المدام هي الي سحبت الفلوس....وبتوكيل منك

ابو زياد وقف:بس انا ماعطيتها توكيل خبل انا اعطيها

احمد:يقولون ان بدر..الي بقسم المالية هو الي سحبه والمدام كانت معه

ابو زياد جلس مصدوم حس نفسه راح ينشل...حس بضيقة مو طبيعية...فلوسه وشقى عمره يضيع كذا...بهاذي السهولة..

جلس بقوة على الكرسي حس رجله مو شايلته...

احمد:طال عمرك..فيك شي..اوديك المستشفى؟؟

ابو زياد اشر له يطلع برة:روح جيب ماي

احمد:ان شاء الله

مو مصدق...مستحيل الي قاعد يصير فيه هاذا يكون حقيقة....

بتول تضحك عليه وتاخذ فلوسه....لا وبعد متفقة مع بدر..بدر الي كان طول عمره معه وياتمنه على كل حله وحلاله...

وثق فيه وخون بعياله...هاذي نهاية الظالم...والي يعتمد ويثق بالغرب ويخون باقرب الناس فيه...عياله...

*************************************

جالسة بالسيارة ودموعها للحين ماجفت...

ليه تبكي وهي الي تبي كذا...مو هي الي كانت تتمنى اليوم الي تفارقه فيه...

اجل الحين ليه تبكي...تحس انها بتشتاق له...حتى لو كانت حياتها معه كلها مشاكل ونكد...مع كذا كان في شي حلو بينهم...

ماتعرف وش هو بس كان شي حلو...وهو الي مخليها تصبر عليه..

بس الصبر مهما طاال...له حد...وهاذا الحد فاض وهي مع راكان...


لا تختبر صبري حتى الصبر لو حد
قلبي رهن امري اسمع كلامي جد

اقوى على غدرك..اقوى على هجرك
الا على جرحي كل الصبر ينهد

قلبي كتب وحروف مثلك صعب يقراه
ماكل بصير يشوف حس انت بس معناه

ليلي سهر على طول..طرف الرمش مبلول
شاعد بعد واقول مليت انا من العد

لا تختبر صبري حتى الصبر لو حد
قلبي رهن امري اسمع كلامي جد

اقوى على غدرك..اقوى على هجرك
الا على جرحي كل الصبر ينهد


***************************************

ماسكة الجوال وتدق عليه...

لازم يرد عليها..تبي تعرف ايش سبب تطنيشه لها...لازم تعرف...

واخيرا رد وسمعت صوته...

سامي ببرود:نعم

ابرار:سامي

سامي:خير

ابرار:شفيك..ليه ماترد علي

سامي:وهاذاني رديت عليك...وش تبين تقولين؟؟

ابرار:انت ليه تكلمني كذا؟؟

سامي:كيف تبيني اكلمك يعني

ابرار وهي مصدومة من طريقته معها:بطريقة احسن من كذا

سامي:عاد انا اسلوبي كذا عاجبك ولا براحتك

ابرار وهي تحس نفسها بتبكي:الشره مو عليك علي انا الي داقة...صحيح ماتستاهل الي سويته عشانك

سامي تنرفز..قال بعصبية:وش سويتي...رحتي تقابلين حبيب القلب وتسترجعين الحب القديم

ابرار باستغراب:انت شقاعد تقول؟؟

سامي:الي سمعتيه...سلميلي على بسام...وساليه اذا عجبه المطعم ولا لا

ابرار استوعبت قصده...اكيد شافها مع بسام:سامي انت فاهم غلط

سامي:ايش افهم بالضبط....انا شفتك بعيوني جالسة معه وتسولفين لا ومتزينه له بعد...ابي اعرف انتي شنو بالضبط

ابرار كتمت ضحكتها:ياغبي انا رايحة عشان اقول له يبعد عني وانتي ماعدت احبه ولا ابيه

سامي:ايه وانا الغبي الي بيصدق هالكلام

ابرار:سامي صدقني..وربي هاذا الي صار..انا ما احب بسام....انا احبك انت

**************************************

فــداك روحي
02-Feb-2010, 03:32 PM
>>>>الجزء السادس والعشرين والاخير<<<<

رفع السماعة وهو مصدوم من الي سمعه...

طالع بالاسم..(سكن قلبي)..يعني ابرار...مو مستوعب انه سمعها منها...

حطت يدها على فمها...من الصدمة...كيف قالت له كذا...كيف طلعت منها كذا بدون ماتحس...

سامي:ابرار انتي تتكلمين جد؟؟

متوترة ومو عارفة ايش تقول...ترد عليه ولا تسكر بوجهه...

اذا سكرت الحين يعني انها ترفضه وهي تحبه...

اخذت نفس وغمضت عيونها:ايه اتكلم جد

سامي:يعني انتي تحبيني؟؟

ابرار من التوتر صارت تصرخ:سامي خلاص قلت لك اتكلم جد

سامي لا شعوريا صار يضحك....

ابرار استغربت ضحكه:ممكن اعرف ليه تضحك؟؟

سامي:هههههه لا ولاشي....وانا بعد احبك

*************************************

وقفت السيارة عند باب البيت...

جلست بالسيارة تناظر فيه...مع انها طول عمرها عاشت فيه...

بس الحين تحس نفسها مو منتمية له...تحس انها غريبة فيه...

ماتقدر تعيش فيه وجزء منها هناك...معاه...بالرياض...

ماتنكر انها تفكر فيه وبتشتاق له....ويمكن تكون حبته...بس هو بتصرفاته يكرهها فيه ويبعدها عنه...

نزلت من السيارة ودخلت للبيت...

فتحت لها الشغالة الباب...ناظرت فيها لثواني ودخلت...

راكان عودها انها تسوي كل شي بنفسها...يمكن هاذا الشي الوحيد الي تعلمته منه...

انتبهت بلينة الي وقفت تطالعها باستغراب...

لينة:سحر؟!

سحر ابتسمت:هلا لينة

تقدمت لها وسلمت عليها:عظم الله اجرك

لينة:اجرنا واجرك....(التفتت وراها)...وين راكان؟؟

سحر بعدت عنها ودخلت للصالة...

لينة استغربت ردة فعلها ودخلت وراها...

سحر ببتسامة تخفي فيها حزنها:ما اشتقتي لي؟؟

لينة ابتسمت:الا اكيد

سحر:وين ترف؟؟

لينة:اكيد نايمة

سحر وهي تطالع بطن لينة وهي تبتسم:وشخبار البيبي؟؟

لينة:بخير...عقبال ما اشوفك مكاني

سحر اختفت ابتسامتها:لا..ما اتوقع

لينة:ليه؟؟

سحر رفعت راسها وطالعت لينه:انا ابي اتطلق من راكان

لينة بصدمة:ايش؟؟...ليه؟؟

سحر وقفت:انا بروح انام تعبانة...لما اقوم بقول لك كل شي

طلعت وخلت لينة بحيرتها....ليه تبي تتطلق من راكان...مستحيل تخليها تسوي الي براسها...

هي توها صغيرة وماتعرف مصلحتها...

************************************

جالس بمكتبه ويراجع الاوراق...

رن تلفون المكتب....

زياد:الو...ايه انا زياد..مين معاي؟؟...(وقف من الصدمة)...ايش..ابوي؟؟...شفيه؟؟...طيب طيب خلاص انا بجي الحين....لو سمحت اخوي..اي مستشفى؟؟..خلاص اوكي

سكر السماعة وهو يحس الدنيا تفر فيه....مو عارف ايش يسوي...

رفع السماعة ودق ارقام بسرعة...

زياد:منصور...ابيك تلغي لي كل الاجتماعات الي اليوم وبكرة زين...مو مهم اجله دبر الموضوع يلا مع السلامة...لحظة منصور..دق على راكان وقول له يكلمني ظروري

سكر الخط واخذ جواله ومفاتيحه وطلع...

طلع وهو يحس بشعور غريب اول مرة يحس فيه اتجاه ابوه...

*************************************
جالس بالغرفة وساكت...مو عارف ايش يسوي...

ندمان على تصرفه المتهور...بس وش يفيد الندم الحين...

سمع صوت جواله يرن...ماله خلق يكلم احد...مايبي يسمع أي شي من أي احد...

ظل جواله يرن بالحاح..لحد ما طفش ورد...

راكان بدون نفس:نعم

منصور:استاذ راكان؟؟

راكان:ايه انا...مين معاي؟؟

منصور:انا منصور سكرتير العم زياد

راكان:زين وش تبي؟؟

منصور:العم زياد طلب مني اقولك تتصل فيه باسرع وقت...يقول انه يبغاك بموضوع ضروري

راكان:خلاص اوكي انا بدق عليه

سكر الخط ودق على زياد...

راكان:خير زياد شسالفة؟؟

زياد:ابوك تعبان وبالمستشفى تعال بسرعة

راكان:ابوي؟؟...شفيه؟؟

زياد بعصبية:مدري تعال وخلصنا

راكان:طيب خلاص مسافة الطريق

سكر السماعة واخذ شماغه وطلع...

*********************************

باليل...

جالسة بالصالة وترف تسولف معاها....

ترف ناظرت فيها باستغراب..من مساع تتكلم وهي واضح انها سرحانة...

ترف وهي تاشر بيدها قدام وجه سحر:سحر...سحر...الو وين رحتي؟؟

سحر انتبهت لها:هاا؟؟

ترف:ههههههه شفيك؟؟...من الصبح اكلمك وانتي ولا هنا

سحر:وين لينة؟؟

ترف:راحت لعمي المستشفى....راكان يقول ان الدكتور قال لهم ان عمي انشل

سحر:راكان؟؟

ترف:الحين هاذا الي همك من الي قلته

سحر طنشتها:متى كلمك؟؟

ترف:ما كلمني انا كلم لينة...اكيد دق عليك وانتي ما رديتي

سحر:لا ما دق

ترف:شيكي على جوالك

سحر وهي تحط الجوال بجيبها:اصلا ما يهمني دق ولا لا

ترف:طيب انتي ليه معصبة الحين

سحر بنرفزة:مو معصبة ولا شي

ترف:ههههههه ايه واضح

سحر طالعتها بنص عين ورجعت تناظر بالتلفزيون...

انتبهت لما سمعت صوت الباب يفتح....

التفتو ثنتينهم يشوفون مين دخل...دخلت لينة وهي ماسكة عبايتها...

لينة رمت عبايتها بعصبية:جد انكم ماتستحون..عمكم مشلول بالمستشفى وانتي وياها جالسين هنا وتطالعون التلفزيون

سحر وترف ظلو يناظرون ببعض وبعدين رجعو يطالعون التلفزيون بدون أي اهتمام للي قالته لينة....

لينة بصراخ:انا اكلم مين؟؟

سحر ببرود:لينة مو زين لك الصراخ...نسيتي انك حامل

لينة:انتي ولا كلمة...وارجعي لزوجك واعقلي

سحر وقفت بنرفزة:انتي مالك دخل..وبعدين انا ابي اتطلق

ترف:لينة الحين انتي ليه معصبة؟؟

لينة:اقولك عمك بالمستشفى...اقل شي ممكن تروحين وتقولين له الحمد الله على السلامة

سحر:كفاية انتي رحتي...وبعدين انا لو شفته مدري شبسوي فيه

ترف:الي يصير فيه حوبة الي سواه فينا

لينة:لا تصيرون حقودات انتي وياها هو غلط واكيد ندمان

سحر:وهو كان ينتظر ينشل عشان يندم

لينة قربت منها وقالت بحدة:انتي لو ماسكتي الحين صدقيني مابتشوفين خير

سحر توجهت للاصنصير:اصلا انا بروح غرفتي..بلا هم

لينة التفتت على ترف:وانتي؟؟

ترف:انا شنو بعد؟؟

لينة:ماراح تروحين لعمك؟؟

ترف:انا ما اعتبره عمي واذا انتي تبين تروحين له...روحي محد ماسكك

لينة جلست على الكرسي وهي تتافف...ماكفاها اسيل الي قالت لها نفس الكلام...يجون هاذولا ويكملون عليها بعد...

********************************

بلبنان..

دخل الشقة وبدى يدور عليها...يحس انه بيطير من الفرحة...ومالقى شخص ممكن يفرح له اكثر من اسيل...

داني وهو يتلفت:اسيل؟؟...اسيل وينيك؟؟

طلعت من غرفتها ووقفت عند الباب...

اسيل بهدوء:شفيك؟؟

داني قرب منها ومسكها من كتوفها:اسيل اليوم حاكيت جسيكا

اسيل باستغراب:اوكي..طيب وبعدين

داني ابتسم:لسى بتحبني

اسيل بعدت عنه وقالت بهدوء:مبروك

داني استغرب ردة فعلها...راح وجلس جمبها على الكرسي:اسيل شوبيك؟؟

اسيل وهي تمسح دموعها:ولا شي

داني رفع راسها:اسيل ليه بتبكي؟؟

اسيل بانفعال:داني خلاص مافيني شي

داني:اسيل بلا ولدني اولي شو صار معيك

اسيل وهي تمسح دموعها:ولاشي بس متضايقة شوي

داني:ممكن اعرف من شو؟؟

اسيل تنهدت:محمد بيخطب

داني:شو؟؟شو عرفيك؟؟

اسيل:كلمت ابرار وقالت لي

داني:مين ابرار؟؟

اسيل:بنت خالته...الحين هاذا مو مهم...شنو اسوي؟؟

داني:شو؟؟

اسيل:مدري بس انا ما ابيه يتزوج

داني:حلوي هي...مابديك ياه ومابديك يتزوج ويكميل حياتو

اسيل وقفت:خلاص انسى الموضوع

دخلت لغرفتها وسكرت الباب...

**************************************

بعد اسبوعين...

واقفة عند باب الغرفة وماسكة الباب....

مترددة تدخل ولا لأ...واذا دخلت وش بيصير يعني..زهو مايقدر يقول لها شي...

وبعدين هي جاية تتطمن عليه وبس...

فتحت الباب بعد ما اخذت نفس عميق...وقفت وهي تناظر براكان قدامها...

كانت مفكرة انه رجع للرياض...ماتوقعته جالس هنا...تعرف تفرق بينه وبين زياد...مع انه الي يشوفهم مايفرق بينهم...

بس يمكن لانها عاشت مع راكان وصارت تعرفه كويس...ابتسمت لما شافته نايم بكل هدوء...

يعجبها وهو نايم..تحسه انسان ثاني...كانت تبي تسكر الباب بهدوء عشان ماتزعجه...بس ما انتبهت لشنطتها الي طاحت من يدها وطلعت صوت مزعج...

راكان عقد حواجبه وفتح عينه بهدوء....استغرب وهو يشوف سحر قدامه....كان يفكر انه يحلم...

راكان باستغراب:سحر؟؟!

سحر شدت على شنطتها بقوة من التوتر:ه...هلا راكان

راكان فتح عينه ووقف:اهلين..اجلسي ليه واقفة

سحر جلست على الكنبة الي قريبة من الباب وابتسمت:شخبار عمي الحين؟؟

راكان بنفس ارتباكها:الدكاترة يقولون حالته مستقره بس مافي تقدم

سحر:يعني خلاص...بيظل كذا على طول؟؟

راكان:الله اعلم للحين مانعرف شي

سحر هزت راسها بهدوء:اهاا

عم السكوت المكان...والجو متوتر بينهم...كل واحد مو عارف ايش يقول للثاني...

راكان جلس جمبها:كيفك؟؟

سحر اخذت نفس...قالت بدون ماتناظر فيه:بخير...وانت؟؟

راكان وهو يناظر بعيونها:مشتاق لك

سحر التفتت عليه بسرعة...التقت عيونها بعيونه...وبعدين صدت عنه بسرعة...

سحر بهدوء:اهم شي بخير

راكان مسك يدها ولف وجهها لجهته:ما اشتقتي لي؟؟

سحر وهي تناظر بيده...رفعت راسها له...شافت الحب بعيونه...بس هي ماتضمنه...ماتقدر تثق فيه...تخاف تسلم قلبها له ويكسره...وهي ماعادت تتحمل صدمات اكثر...

سحبت يدها بهدوء ووقفت:سلملي على زياد اذا جا

طلعت بسرعة بدون حتى ماتسمع منه كلمة وحدة...بدون حتى ماتلتفت وراها...تخاف تلتفت وتضعف....

دخلت للاصنصير ووقفت...ناظرت يدها الي مسكها...ابتسمت بالم وهي تتذكر نظرات عيونه...

سحر:sorry راكان...بس ما اقدر اصدقك

**************************************

نزلت من الدرج وهي تغني...

ترف:دخلك شو اخبارك إلي اشتقتلك انت اشتقتلي؟؟.....

سمعت صوت قاطعها:اشتقتلك طبعا اكيد يومي حبك بيزيد

التفتت لمصدر الصوت....

ترف باستغراب:زياد؟؟..انت شتسوي هنا؟؟

زياد ببرود:مالك شغل

ترف تخصرت:لا والله

زياد هز راسه:ايه

ترف بقهر:اوكي..براحتك

زياد باسلوب ينرفز:هي انتي

ترف التفتت وهي مصدومه من وقاحته:انا تقولي هي؟؟

زياد رفع حاجبه:في احد غيرك هنا

ترف بحدة:انت شتبي بالضبط؟؟

زياد:كم مرة اقول لك مالك شغل..وبعدين لا عاد اشوفك لابسة هالبس مرة ثانية فاهمة

ترف ناظرت بلبسها...كانت لابسة شورت زيتي وبلوزة وردية كت...ولابسة شراب طويل نص الفخذ...

ترف:والله عاد انا جالسة في بينا يعني كيفي انت الي داخل عرضززوبعدين انت وش تبي جاي؟؟

زياد:شوفي انا بسوي نفسي ما سمعت شي...وبقول لك ليه جاي

قرب منها وقال باذنها...

زياد:انا جاي اخطبك

ترف كانت مستعدة للرد على أي كلمة يقولها...الا هالكلمة...سكتت وماعرفت وش تقول...

طالعته بصدمة وهي مو مصدقة...فتحت فمها تبي تتكلم...بس الكلام مو راضي يطلع منها...مو عارفة ايش تقول....

التفتت للدرج وراحت لفوق...والصدمة للحين على وجهها...وقفت عند اخر الدرج والتفتت عليه....كان واقف بنفس مكانه ويبتسم لها...رجعت لفت لقدام وهي عاقدة حواجبها...مو مستوعبه الي صار...ابتسمت بخفه وهي تتخيل كلامه جد...

***********************************

جالسة على الكرسي قدام ابوها وهي تحاول تكتم ضحكتها...

ابو ابرار:تدرين مين جاني اليوم؟؟

ابرار:مين؟؟

ابو ابرار:ابو سامي

ابرار باستهبال:مين ابو سامي؟؟...مين سامي اصلا؟؟

ابو ابرار طالعتها بنص عين:ابرار....يعني تبين تسوين نفسك ماتعرفين سامي ولد جيرانا

ابرار كتمت ضحكتها:اها...ايوه تذكرته...وش يبي يبا؟؟

ابو ابرار:يبيك لولده سامي

ابرار بصوت واطي:ادري

ابو ابرار:ايش؟؟..

ابرار انتبهت:اقصد...والله مدري شقول لك يبا...انت وش رايك؟؟

ابو ابرار:الراي رايك...وهاذولا جيرانا من زمان والي تعرفه احسن من الي ماتعرفه

ابرار وهي تحاول تمسك نفسها من الضحك:على قولتك

ابو ابرار:يعني انتي موافقة

ابرار باستهبال:الراي رايك يبا

ابو ابرار:والله انا ماعندي مانع...انتي فكري وبعدين قولي لي..اصلا انا قلت له بنرد بعد اسبوع على ماتفكرين يعني

ابرار وقفت:لا يبا حرام نخليهم ينتظرون...اليوم برد عليك

ابو ابرار رفع حاجبه:وليه مستعجلة؟؟

ابرار بارتباك:هاا...لا انا مو مستعجلة..بس يعني اقول يمكن يكون سبب يخلي ماما ترجع من الرياض

ابو ابرار وقف:لو يصير انفجار هناك مستحيل امك ترجع الا لما تتطمن على جدتك

ابرار:هههههه أي والله

ابو ابرار مسك كتفها:ابيك تفكرين عدل...هاذا زواج مو لعبة

ابرار هزت راسها:ان شاء الله

ابو ابرار باس جبينها:والله كبرتي يا ابرار

ابرار ابتسمت:اجل تبيني اظل صغيرة طول العمر

ابو ابرار وهو يناظر فيها بحب:طول عمرك بتظلين صغيرة بنظري

ابرار ضمته:احبك بابا

*************************************

جالس وينتظرها تطلع...طولت ماصار فستان تقيسه...

رفع راسه اول ما انتبه لها....

اليازي:شو رايك؟؟

فيصل وهو يناظر بفستانها وكيف طالع حلو عليها...رفع راسه وناظرها:روعة

اليازي ابتسمت وحمرت خدودها اكثر:شكرا..طيب انا بدخل وببدل ملابسي

فيصل:اوكي

دخل جواله داخل جيبه وانتبه لشي داخل الجيب...

طلع الصورة من جيبه...ناظر فيها...هو يحب اليازي ولا لا....اذا يحبها اجل ليه للحين محتفظ بصورة لينه...

مسكها بطريقه وكانه بيشقها...بس وقف باخر لحظة...مايقدر يشقها...على الاقل يرجعها لها..بس هو وعدها انها ماتشوفه مرة ثانية...ياترى هي الحين تفكر فيه ولا نسته خلاص....

تنهد ودخل الصورة مرة ثانية...اول ما انتبه باليازي طالعه...ابتسم لها وراح معاها للكاشير...

طلع بوكه من جيبه عشان يدفع وما انتبه بالصورة الي طاحت منه...اخذ الكيس وطلع...

اليازي:لحظة شوي..

دخلت جوالها داخل الشنطة وفيصل ما سمعها لما نادته...

انتبهت للصورة الي طايحة على الارض..رفعتها وهي تناظر فيها...اكيد حقت فيصل...حطتها بشنطتها وطلعت

************************************
فتح الباب وهو يحس بتعب الدنيا كله عليه...

رمى نفسه على الكنب بتعب..رجع للرياض بس عشان امه وبيرجع مرة ثانية عشان يجلس مع ابوه...

انتبهت له وهو جالس تعبان...

ام راكان مدت له كاس الموية:خذ حبيبي شكلك تعبان

راكان:ايه والله يمه حيل تعبان..تسلم يدك

شرب الموية وحطه على الطاولة...

راكان:يمى نادي سحر عشان اخذها معي

ام راكان باستغراب:يمى راكان سحر بالشرقية شفيك انت؟؟

راكان عقد حواجبه:ايه صح نسيت

وقف وتوجه للدرج:انا بنام شوي قوميني على الغدا طيب

ام راكان:ان شاء الله يمى

ركب للدرج وهو مسغرب من نفسه...لهاذي الدرجة يحبها...لدرجة انه يتخيلها موجودة قدامه...

مشتاق له ميت عليه وينه بعد عمري ابيه
بحكيله عن كل الي صار عن غيبته ليل ونهار

وبلهفتي بحضن ايديه وينه بعد عمري ابيه

حسيت بغيابه بحزن مريت باصعب ظروف
ليته يجي ليته يحن وبعينه احوالي يشوف

من ياخذ اشواقي اليه وينه بعد عمري ابيه

راح الي بعيونه الهنا وغاب الفرح في غيبته
وليلية بعد ليلة وانا بس انتظرها رجعته

واتخيل ايديني بيديه وينه بعد عمري ابيه

**************************************

طلعت من المستشفى وعلى وجهها ابتسامه صافية...

دخلت السيارة وهي حاطة يدها على بطنها...الي في بطنها ولد...طول عمرها كانت تحلم يكون عندها ولد...

زادت ابتسامتها لما تذكرت كلامها مع تركي...طول عمره كان يبي بنت...

لينة وهي تناظر ببطنها:لو ابوك عايش كان فرح الحين...يمكن بيزعل شوي لانك مو بنت ههههه بس اكيد بيحبك...زي ما انا احبك

**************************************

رجعت للبيت ودخلت للصالة...استغربت لما شافت زياد جالس...

لينة باستغراب:زياد؟؟

زياد وقف:مابغيتي تجين...وين رحتي؟؟

لينة بنفس النبرة:كان عندي موعد بالمستشفى...انت شتسوي هنا؟؟

زياد ابتسم:انتظرك

لينة:تتنظرني؟...ليه؟؟

زياد:ابغاك بموضوع

لينة:ايش؟؟

زياد وهو يسحبها عشان تجلس على الكرسي:انتي اجلسي الحين

لينة:طيب جلست...وبعدين

زياد تنهد وهو مبتسم:لينة انا ابي اخطب ترف

لينة طالعته باستغراب....هاذا يتكلم جد ولا يستهبل...معقولة زياد يفكر بالارتباط....

ناظرت بعيونه تبي تعرف اذا كان يتكلم من جد ولا لأ....شافت نظرة جدية بعيونه وهو ينتظر ردها بكل شوق....

لينة:انت متاكد انك تبي تخطبها...مو بعدين تغير رايك....زياد صحيح انك ولد عمي واحبك بس هي اختي واحبها اكثر من أي شي وابي مصلحتها....ومستحيل اسمح لأي احد يجرحها

زياد:وربي يالينة اتكلم من جد...انا احب ترف وهي تحبني ايش انتظر بعد

لينة:والله مدري ايش اقول لك انا بسالها وبرد عليك

زياد:بتوافق

لينة وهي توقف:وليه متاكد كذا مو يمكن ترفض

زياد بثقة:مستحيل

لينة:طيب...بنشوف

**************************************


جالسة عند المسبح وتقرا المجلة...تحس انها رجعت لحياتها القديمة...من اول ما رجعت للقصر....

سرحت وهي تناظر بانعكاس صورتها بالمسبح...طيب هي سعيدة الحين برجعتها...ولا تتمنى ترجع زي حياتها مع راكان...

كيف ترجع...هي ما صدقت تخلصت من السجن الي كانت عايشة فيه...وبعدين الدراسة خلاص قربت يعني لازم ترجع تدرس وتكمل حياتها...بس ماتتوقع انها بترجع سحر الاوليه

انبتهت بانعكاس احد بجمبها...التفتت بسرعة وهي كلها امل انه يكون هو مو زياد...

التقت عيونها بعيونه...تعرف انه راكان...مستحيل تغلط بنظرته...

سحر بتصنع:هلا زياد...متى جيت هنا؟؟

راكان عقد حواجبه...معقوله ماعرفته...معقولة نسته...نست كل شي فيه...

جلس جمبها بهدوء:توني قبل شوي..سحر

دق قلبها بقوة...كل ما ينطق اسمها تحس بهاذا الشعور...حاولت تمسك اعصابها وقالت بهدوء:نعم؟؟

راكان وهو يناظر فيها:ليه ما ترجعين للرياض مع راكان؟؟

التفتت عليه بسرعة...ناظرت بعيونه وبعدن رجعت تناظر المجلة:هو مايبغاني اجي معه

راكان:مين قال؟؟

سحر رفعت كتوفها:مدري انا حاسة كذا

راكان مسكها من كتفها:لا صدقيني هو يبيك تروحين معه...بس هو خايف من ردة فعلك لو طلب منك....سحر..راكان لو طلب منك ترجعين معه...بترجعين؟؟

سحر وهي تناظر يده الي ماسكتها بقوة:مدري

راكان تركها:بس هو محتاج لك

سحر بارتباك:وانت شدراك؟؟

راكان:سحر هو يحبك

سحر التفتت عليه وهي مو مصدقة...راكان يعترف لها انه يحبها...

ما حست بنفسها وهي تنطقها:تحبني؟؟

راكان مسك يدها:ايه احبك سحر...انتي ماتعرفين انا وش صارلي بغيابك..تايه وربي اضيع بدونك

سحر وهي لسى مرتبكة ومو عارفة ايش تقول...ماتقدر تقاوم سحر عيونه:وش بيصير فيك يعني

يالي سالتي وش حصل في غيابك
لو قلت لك يابنت ماراح تصدقين

تايه ضايع بالدروب اسال سرابك
وينك يالغرام اشتقت لك حيل يالظنين

شفتك بصورة طيف وناديتك

هلابك سمعي صدى صوتي
حرفه حزينواقف قبالك

وليه سديتي بابك
وقلبي فتحتلك ابوابه يبيك

تدللين عمر المشاعر ماتموت
ومهما عذابك زاد فيني

بطلبك حيل تعذبين
وكلما زعلتي ابشري برضاك

ولا صفا بك الزعل برضيك
لين ما شوفك تضحكين

تهمني بسمتك يا سحر
والذي جابك مانام بليلة زعل
مايبيك تزعلين...

راكان:اشتقت لك

**************************************

اليوم الثاني...

جالسة بالحديقة وتشرب كوب الشاي...فتحت الجريدة..ماتدري من متى مرمية هنا بس من تاريخها واضح انها قديمة...

ماهتمت اهم شي تكسر الملل الي هي فيه...

بدت تقرى الاخبار واحد ورى الثاني...شد انتباهها خبر...

((خطوبة ابنت رجل الاعمال الامراتي المشهور...........
من رجل يعمل مدير في بنك........))

بدت تقرى الخبر باهتمام....

فتحت عيونها على وسعهم وهي مو مصدقة الي تقراه...فيصل خطب...خطب وحدة ثانية.معقولة هاذا فيصل نفسه...اكيد هو واحد ثاني...

بس كيف وهاذا اسمه الكامل مكتوب...مستحيل تصدق..لازم تتاكد من نفسها...مستحيل تتخيل فيصل يكون لوحدة ثانية..زاو انه يحب غيرها...

رفعت جوالها بتردد وخوف...بس لما شافت الجريدة مرة ثانية...تشجعت ودقت عليه...

************************************

كان جالس مع اليازي بالسيارة وواقفين شباك المطعم ويطلبون...

رن جوال فيصل...وهو كان يطلب..التفت على اليازي...

فيصل:حياتي ممكن تردين على الجوال؟؟

اليازي ابتسمت:ايه اكيد

رفعت الجوال وما انتبهت للرقم....

اليازي:الو....الو

استغربت لما سكر الخط...عقدت حواجبها وهي تناظر بالجوال...

فيصل اخذ الطلب والتفت لها:شفيك؟؟...مين دق؟؟

اليازي:مدري..مامداني اقول الو الا سكر

فيصل:عطيني الجوال

اليازي عطته الجوال...طالع بالرقم وتغيرت ملامح وجهه....حتى لو كان ماسح الرقم يظل محفور بباله ومستحيل ينساه...

فيصل ابتسم بهدوء:رقم غريب...اكيد غلطان

شغل السيارة وبدى يمشي وهو سرحان...ياترى ليه دقت عليه لينة...وش الي خلاها تفتكره الحين...وتركي...كيف تدق عليه وهي الي طالبه منه يبعد...

*************************************

حطت الجوال على الطاولة وهي ماسكة دموعها...

اكيد هاذي خطيبته...وترد على جواله بعد..يعني اكيد يثق فيها ويحبها...معقولة فيصل يحب بعدها...

صحيح انها بعد حبت تركي...بس حبها لفيصل بقى بقلبها وتغليه...وعمرها مانسته...

***************************************

فتحت عيونها وهي تحس بشي على وجهها...

فتحت عيونها اكثر وانتبهت براكان قاعد يلعب بالوردة على وجهها...

ابتسمت اول ما شافته..

راكان ابتسم:صباح الخير

سحر:صباح النور

راكان وهو يجلس على السرير:كيفها حبي اليوم؟؟

سحر وهي تجلس:تمام...وانت كيفك؟؟

راكان قرب منها:اذا انتي بخير انا اصير بخير

سحر:هههههه...راكان

راكان:ياعيونه

سحر:انا مبسوطة

راكان باس يدها:وانا اكثر ياقلبي..احبك

************************************

اسيل وهي تصرخ:كذاابة

ابرار بنفس نبرة اسيل:وربي

اسيل:مبرووووك

ابرار:الله يبارك فيك..عقبالك

اسيل:لا انا مابي

ابرار:والي يقول لك ان حمود بيهون عن الخطبة

اسيل مو مستوعبة:شنو؟؟...شقلتي؟؟

ابرار:الي سمعتيه...ان شاء الله عرسي وعرسك بنفس اليوم

اسيل:ههههههه لا والله

ابرار:ايه ان شاء الله والا انتي مو ناوية ترجعين من لبنان

اسيل:ما اتوقع

ابرار:لا عاد مو على كيفك بترجعين ان شاء الله لو سباحة

اسيل:هههههههههههه اما عاد

************************************

لينة وهي تناظر بترف:ها وش قلتي؟؟

ترف وقفت:هاذا واحد مجنون وماعليك منه

لينة سحبتها وجلستها:عاد والله مجنون ولا صاحي....تبينه ولا لأ

ترف بتوتر:وشو ابيه ولا لأ..لعبة هو

لينة بحدة:ترف

ترف التفتت عليها:طيب لينه..انتي تعرفين كل شي قوليلي لو كنتي مكاني..شنو بتسوين

لينة:معاك حق انا اعرف كل شي...واعرف بعد انك تحبينه وما تقدرين تكونين الا معه...وعارفة انه يحبك ويموت فيك...وش تبين اكثر من كذا....وبعدين هاذا القرار لازم انتي تقررينه مو انا...عشان بعدين لا تندمين

ترف تنهدت:والله مدري

لينة:ترف انتي مو مطرة تردين عليه الحين...معاك وقت تفكرين فيه على راحتك

ترف وقفت:اوكي

لينة:فكري كويس

ترف هزت راسها وطلعت لفوق...

لينة ابتسمت وهي تشوفها((والله كبرتي يا ترف وبتتزوجين))..

ناظرت ببطنها...

قالت وهي تضحك:شفت شلون كلهم بيروحون...ماراح يبقى الا انا وانت..مو تروح عني بعد مثلهم

حست فيه وهو يرفس بطنها...ضحكت اكثر...وكانه يقول لها مستحيل اتركك وبظل معك على طول...

***********************************

ام محمد وقفت:شنو يعني بطلت؟؟

محمد:ايه يمى انا خلاص ما ابي اتزوج

ام محمد:لعبة السالفة...مو على كيفك

محمد:انتي مو تقولين انك لسى ما كلمتي ام البنت

ام محمد تنهدت:ايه

محمد:طيب خلاص ماله داعي تكلمينها

ام محمد:محمد

محمد:هلا يمه

ام محمد:انت ليكون كلمت هالي ما تتسمى ولا شفتها

محمد:يمى ترى البنت لها اسم

ام محمد:مو مهم شفتها ولا لا

محمد:لا ما شفتها ولا كلمتها

ام محمد:اجل وش الي غير رايك فجاءة....اكيد هاذي العلة ابرار جالسة معك طول اليوم وتفر راسك

محمد:يمى ابرار مالها دخل هاذا قراري وانا حر فيه....وبعدين وش شايفتني بزر عشان ابرار تاثر فيني

ام محمد:اجل ليه غيرت رايك؟؟

محمد:لاني للحين احب اسيل...وحرام اظلم بنت الناس معي وانا ادري اني مستحيل انسى اسيل

وقف وطلع برة الصالة....وترك امه واقفة مصدومة...بعد كل الي سوته لسى يفكر فيها ويحبها...

************************************
جالسة بالسيارة وحاطة النظارة على عيونها....مسندة راسها على الدريشة وتناظر بالشوارع...

للحين مو مستوعبة الي صار لها...زياد يخطبها....

معقولة زياد اخيرا حس على دمه وقرر يخطبها...بس كيف تصدقه...كيف تثق فيه بعد الي سواه....

وقفت السيارة عند المستشفى...ماتدري ليه اول شخص فكرت تقول له هو عمها....عندها امل انه ممكن يساعدها...حتى لو ماقال لها شي...

نزلت من السيارة ودخلت للمستشفى...فتحت باب الغرفة بهدوء..اول مرة تزور عمها بعد الي صار له...طول عمره كان قاسي معاهم...بس مهما يكون هو عمها والدم عمره مايصير ماي...

كان فاتح عيونه ويناظر بالصقف...التفت لها بعيونه اول مادخلت..

جلست بهدوء على الكرسي....

ترف بهدوء:كيفك عمي؟؟

ابو زياد غمض عيونه وبعدين فتحهم...وكانه يقول لها الحمد الله...مايقدر يتكلم او يتحرك بعد الي صار له...

سكتت لثواني وهي تناظر فيه...معقولة هاذا عمها الي كان كله قوة وجبروت وتسلط...بيوم وليلة يصير كذا...

ترف:عمي انا جاية اقولك شي وابي اخذ رايك فيه...زياد خطبني...وبكون اكذب عليك لو قلت لك اني ما احبه...(قالت بهدوء)..وهو بعد يحبني...بس هو كم مرة خاني وبين لي انه مو قد الثقة...بس بعدين يرجع ويحببني فيه.ومستحيل اكرهه...انت قولي عمي...وش رايك؟؟

ابو زياد ناظرها لثواني وحاول يتكلم...بس مايقدر..لسانه ثقيل ومايقدر...اشر بعيونه على الطاولة...

ترف التفتت على الطاولة:عمي شتبغى

ظل ماشر على الطاولة ويحاول يدف نفسه لها...

ترف:تبي ماي؟؟؟

اشر لها بمعنى لا....

ترف التفتت ما لقت غير شنطتها....بس وش يبي فيها؟؟....

ترف:قصدك شنطتي؟؟

ابو زياد غمض عينه وفتحها يعني ايه...

ترف:تبي الجوال؟؟

اشر لها ايه...

ترف طلعت جوالها:تبيني ادق على راكان؟؟

اشر لها لا...

ترف:زياد؟؟

اشر لها ايه....

ترف:شنو اقول له؟؟...((انا بعد الهبلة..كيف راح افهم منه))...

وقفت وشربته ماي..رجعت سندته على السرير..

ترف:ارتاح عمي...انا بدق عليه وبخليه يجي

رفعت جوالها ودقت عليه...

طلع لها صوته اليلايخلي قلبها تزيد دقاته 180 درجة...

زياد:هلا ياقلبي...هلا بخطيبتي هلا بحياتي

ترف حمرت خدودها:هي تراني لسى ما وافقت..لسى افكر

زياد:علينا تفكرين

ترف:اقول بس لا يكثر...ابوك يبيك تعال عنده

زياد باستغراب:ابوي؟؟

ترف:ايه انا عنده وهو يبيك

زياد:طيب بجي

ترف:اوكي باي

زياد:باي كذا بدون شي

ترف باستغراب:وشو؟؟

زياد:يعني مثلا...باي ياحبي..باي ياعمري...با يا....

ترف قاطعته:اقول اقلب وجهك ويلا باي

سكرت بوجهه قبل لا سمع منه كلمه زيادة...سكرت السماعة وهي تضحك...رفعت راسها وانتبهت لنظرات عمها....

حطت الجوال بالشنطة ووقفت:اوكي عمي انا بروح الحين...زياد بيجي...اجيك بوقت ثاني اوكي...وتاكد...انا اعتمد عليك بهاذا القرار...انت الوحيد الي ممكن اعتمد عليه واقول له كل الي بداخلي

ابو زياد اشر لها تجلس...

ترف تنهدت:طيب بجلس بس لما يجي زياد بروح

*************************************

باليل...

وقف قدام باب بيتها ودق عليها....

كانت جالسة وتمشط شعرها...ابتسمت وهي تشوف رقمه...

ابرار بدلع:اهلين

سامي:هلا والله عاش من سمع هالصوت...وينك انتي من الصبح ادق عليك وماتردين؟؟

ابرار وهي تلعب بشعرها:ممم...تقدر تقول...مزاج

سامي:لا والله

ابرار:ايه

سامي:طيب يا راعية المزاج...طلي من الشباك

ابرار باستغراب:ليه؟؟

سامي:انتي طلي وبس

ابرار:اوكي

قامت من مكانها وتوجهت للدريشة...ابتسمت وهي رافعة حاجبها اول ماشافته...

ابرار:تستهبل حضرتك؟؟

سامي مارد عليها ودخل للسيارة...وطلع منها الاب توب...

ابرار:وش قاعد تسوي؟؟

سامي فتح الورد وكتب لها باكبر خط....

( احــــــــــــبــــــــــــــــك)....

ابرار ضحكت:هههههههههه وانا بعد

سامي رجع يكتب...

(احبك موووووت)...

ابرار:هههههه سامي وش فيك انجنيت...سكر الاب توب لحد يشوفه

سامي صرخ باعلى صوته:احــبـــك

ابرار وهي تتلفت:اسكت يالمجنون..اهلي بالبيت

سامي بنفس النبرة:وانا وش دخلني؟؟

ابرار:الحين انت بتكلمني ولا اسكر

سامي:انزلي

ابرار:ايش؟؟...صاحي انت

سامي:لا انا اليوم مجنون وبنجن لو مانزلتي لي الحين...يلا قبل لا ادخل لعند ابوك واقول له...انا احب بنتك..وابي اتزوجها الحين

ابرار:هههههههه والله انك مو صاحي

سامي:يعني ماراح تنزلين...اوكي

سكر السيارة وتقدم لباب البيت...

ابرار:هي سامي وش قاعد تسوي...اعقل

سامي:بتنزلين ولا لا؟؟

ابرار:خلاص اوكي بنزل

سامي ابتسم:انتظرك

سكرت الجوال وبعدت عن الدريشة وهي تتنهد....مجنون.بس تحبه...

وقفت قدام باب الغرفة ومو عارفة كيف بطلع...خصوصا ان الوقت متاخر شوي...وابوها موجود...واذا شافها احد من الجيران وش بيقول...

ابرار تاففت:هين يا سامي...انا اوريك

نزلت من الدرج وهي تتلفت تبي تشوف اذا ابوها موجود تحت ولا بغرفته...

تنهدت براحة اول ما تاكدت انه مو تحت...توجهت للباب الخلفي من جهة المطبخ...

بس وقفت لما سمعت صوت وراها:ابرار

بلعت ريقها بخوف والتفتت وهي تحاول تخفي ارتباكها:..ه...هلا يبا

ابو ابرار:وش تسوين هنا؟؟

ابرار:ع...عادي...اقصد...عطشانة ابي اشرب ماي

ابو ابرار مسك كتفها:اوكي...تصبحين على خير

باس جبينها وبعد...

ابرار بلعت ريقها:وانت من اهله

طلع من المطبخ وتركها واقفة وتناظر فيه...

ظلت تناظر فيه لحد ما طلع لفوق واختفى من قدام عيونها..

ابتسمت وطلعت من الباب....

فتحته بهدوء وطلعت راسها تبي تشوف لو لسى موجود ولا راح...

سامي انتبه لها:لا والله...زين ما بغيتي تشرفين

ابرار:هههههههه سوري بس كنت اكلم ابوي

سامي:طيب تعالي ليه واقفة هناك

ابرار:سامي ما اقدر...اخاف احد يشوفني

سامي:تعالي السيارة وماراح يشوفك احد

ابرار:بس انا لابسة بجامة ومو جايبة عبايتي

سامي غمز لها:احلى شي

ابرار حمر وجهها:الشره مو عليك...علي انا الي معطيتك وجه

سامي:هههههههه امزح معك وش فيك..يلا تعالي

ابرار تاففت...ماتدري كيف تسمع كلماه وتسوي الي يبيه بدون أي تفكير...ماتقدر ترفض له طلب...معقولة لهاذي الدرجة تحبه..

وقفت قدامه وهي متكتفه...

سامي:وش فيك مبوزة كذا...ماتبين تجلسين معي؟؟

ابرار:لا مو كذا..بس...

سامي قاطعها بهدوء...قال وهو حاط اصبعه على فمها يسكتها:اووش..لا تبسبسين...تعالي معي

دخلت للسيارة وهي تناظر فيه...خدودها حمرت من حركته...لو احد غيره ذبحته...بس هو غير...

سامي:عندي لك مفاجاة

ابرار:ايش؟؟

سامي ابتسم:بهدي لك اغنية

ابرار ابتسمت:ايش؟؟

سامي:بتعرفين الحين

شغل المسجل وبدت الاغنية تشتغل...

اختلفنا مين يحب الثاني اكثر
واتفقنا انك اكثر وانا اكثر

من عدد رمل الصحاري
من المطر اكثر واكثر

كيف نخفي حبنا والشوق فاضحنا
وفي ملامحنا من اللهفة ملامح

عاشقين ونبضنا طفل الحنون
لو تزاعلنا يسامح

سامي همس:احبك

ابرار ابتسمت:وانا بعد

**************************************


اليوم الثاني بالصباح...

جالسين على طاولة الطعام...وكل وحدة بالها مشغول بشي...

سحر...

تفكر براكان وبلي صار بينهم...هي كانت صح لما قررت تبدى معه من جديد...ولا غلط؟؟

هو اعترف لها انه يحبها...بس هي ماتقدر...لسى مو متاكدة من مشاعرها اتجاهه...

كل الي تعرفه وتحس فيه...انها ماتبي تبعد عنه لحظة وحدة....

لينة...

تفكر بلي صار لها...فيصل...تركي...والحين البيبي...

مو قادرة تتخذ القرار الصح...هي كانت شايلة فيصل من بالها...بس لما قرت الخبر بالجريدة...وردت عليها هاذيك الحرمة...

ماتدري وقتها وش صار فيها..حست بشعور غريب...

وكانها كانت متاملة ان فيصل بيرجع لها اول ما تخلص عدتها...او حتى انه بيرجع لها باي وقت...بس عمرها ماتوقعت انه يربط حياته بانسانة ثانية...

لينة بغيرة((لا..فيصل يحبني انا...واكيد هو يبي يتزوجها بس عشان يرد لي الحركة...ويقول لي انه يقدر يعيش من غيري...بس انا متاكدة انه اول ما يشوفني بيرجع لي وبيقولي احبك....هاذا فيصل وانا اعرفه..مايقدر يعيش من غيري...لا هي ولامليون من شاكلتها يقدرون ينسون فيصل حبي))....

جت فبالها فكرة وقررت تنفذها....

لينة:اقول سحر

سحر:هلا

لينة:مممم مو طفشانة؟؟

سحر حطت العصير على الطاولة:يعني...بس ليه تسالين؟؟

لينة:يعني...فكرت نسافر كم يوم

سحر تحمست:وين؟؟

لينة:ممم مدري انتي وش تقولين؟؟

سحر:والله مدري...شرايك نروح لبنان عند اسيل

لينة:لا انا ما ابي اروح بعيد...تعرفين يعني عشان الحمل

سحر:طيب وين يعني؟؟

لينة:شرايك بدبي؟؟

سحر:دبي؟؟...اوكي ماعندي ماعندي مانع

لينة وقفت:اجل بسال ترف وانتي اسالي راكان

سحر بسرعة:لا....(انتبهت لنفسها لما طالعتها لينة)...راكان مايقدر يجي معنا

لينة:ليه؟؟

سحر:مشغول شوي...خلاص انا بقول لزياد

لينة ابتسمت((مو مهم)):اوكي

طلعت برة غرفة الطعام...

تنهدت سحر اول ما طلعت لينة...ماتدري ليه قالت لا...هي تبغى تبقى معه...بس بعد تبي تتاكد من مشاعرها...

وتتوقع ان البعد راح يكون احسن اختبار...عشان تتاكد من مشاعرها اتجاهه...

*************************************

جالسة بالغرفة وترتب اغراضها بالشنطة...

زياد:طيب ردي علي مو تسافرين وانا اقعد على اعصابي هنا

ترف وهي تحاول تخفي ابتسامتها:وانت بتظل واقف هنا وتزعجني

قالت وهي توجه كلامها للشغالة:لا تشيلين هاذا

زياد:الحين انا اكلمك وانتي تكلمين هاذي

ترف رفعت راسها وهي تتافف:بتروح ولا شلون؟؟

زياد:ماراح اروح الا لما اعرف...موافقة ولا لا؟؟

ترف قربت منه:مو انت بتروح معانا

زياد:ايه

ترف رفعت حاجبها وابتسمت:خلاص

بعد عنه ورجعت للشغالة....زياد وقف مو فاهم شي...

زياد:شنو يعني خلاص؟؟..يعني ايه ولا لا؟؟

ترف تقدمت لعنده ودفته لبرة الغرفة وسكرت الباب....

ترف من ورا الباب:قلت لك خلاص...لا تعور راسي واذا مارحت الحين صدقني بسوي شي مايعجبك

زياد ابتسم:طيب اعصابك بروح

وقفت عند الباب لحد ماتاكدت انه راح....فتحته ومالقته موجود....ابتسمت ورجعت سكرت الباب...

***********************************

راكان وهو متسند على الطاولة:يعني خلاص...بكرة رحلتكم

سحر هزت راسها:ايه

راكان:بشتاق لك

سحر ابتسمت بهدوء....

راكان:وش رايك الحقكم بعد كم يوم

سحر بسرعة:لا....اقصد عمي.ماتقدر تخليه لحاله

راكان:معاك حق...(تقدم لها وباس جبينها)...تروحين وترجعين بالسلامة

سحر ابتسمت:الله يسلمك

راكان:مين بيروح معكم؟؟

سحر:انا ولينة وترف وزياد

راكان باستغراب:لينة؟؟

سحر:ايه شفيك مستغرب؟؟

راكان:بس لينة حامل

سحر:واذا يعني

راكان:حبيبتي انتي مو فاهمتني...اقصد ان زوجها توفى وهي حامل يعني عدتها تخلص لما تولد...مايصير تطلع قبل لا تخلص العدة وهالمرة تبي تسافر

سحر باستهبال:يمكن تبي تولده هناك

راكان:تتكلمين جد ولا تستهبلين انتي

سحر:والله عاد مدري عنها كيفها

راكان:شنو يعني كيفها لازم اروح اكلمها

سحر رمت اغراضها بالشنطة:راكان خلاص خلها على راحتها...البنت مسكينة اختنقت من جو البيت

راكان:ولو مايصير

طلع من الغرفة ونزل لتحت...وسحر نزلت وراه....

راكان:لينة...لينة

لينة:هلا راكان

راكان:انتي بتسافرين معاهم؟؟

لينة:اكيد يعني ماتشوفني ارتب اغراضي

راكان:بس مايصير تروحين انتي لسى بالعدة

لينة:ادري بس انا لازم اروح

راكان:وشنو هالشي الضروري الي يخليك لازم تروحين

لينة بكذب:اا...الدكتور يقول ان البيبي تعبان وفي هناك دكتور بدبي يقدر يعالجه وعشان كذا لازم اروح

راكان رفع حاجبه وكانه يقول لها ان الكلام مو داخل راسي....

لينة:والله عاد صدقت ولا لا بكيفك

راكان:على راحتك بس لاتقولين اني ماقلت لك

طلع من الغرفة...

لينة رجعت تلم اغراضها ولا عليها منه...مو هو الي بيجي ويضيع منها فرصة ماراح ترجع لها مرة ثانية...

***********************************
اليوم الثاني...

زياد وهو يصرخ:يلا بسرعة...يعني لازم هالتاخير

سحر طلت براسها من فوق:بس لا تصارخ ازعجتنا

زياد:انتو الي تتاخرون دايما

سحر تاففت:طيب خلاص بنجهز الحين

زياد:خمس دقايق ولا بروح عنكم

سحر:اوف طيب خلاص

نزلت لينة من الدرج وهي تضحك:شفيكم تصارخون انت وياها؟؟

زياد:هاذي اختك لو انها مو زوجة راكان ولا كان دفنتها الحين

لينة باستهبال:حدك عاد هاذي اختي

زياد:زين اختك وبكيفك بس قوليلها لا تطول لسانها علي مانيب اصغر عيالها

سحر نزلت وهي معصبة:وانا ما اتركك خمس دقايق الا الاقيك تحش فيني

لينة:خلاص بسكم شكبركم تبون تتهاوشون زي البزران

سحر:على طاري البزران...ترف وينها؟؟

ترف:هاذاني هنا...وتراكم ازعجتوني

سحر:قولي لخطيبك

ترف ناظرت زياد:مابعد اوافق

سحر:استريحي بس

لينة:يلا بسرعة لا نتاخر على الرحلة

زياد وهو يشيل الشنطة:يلا

*********************************

ابرار:لا مايصير..لازم تجين انا ما اقدر اكون بهاذا اليوم لحالي

اسيل:شنو يعني تراها خطوبة مو عرس

ابرار:تكفين اسيل والله اخاف

اسيل:هههههههه الحمد الله والشكر وش تخافين منه....انتي بس سمي واول ما تخلص الخطبة دقي علي وقولي لي وش صار..اوكي؟؟

ابرار تاففت:اوكي

اسيل:لا تزعلين بس ما اقدر اجي ان شاء الله بجي بعرسك

ابرار:اصلا غصبن عنك بتجين بعرسي ولا انتي مو ناوية

اسيل:هههههه يمى منك كلتيني...لا بجي اكيد...اصلا حتى ترف زيادو الخايس خطبها

ابرار:جد؟؟

اسيل:ايه

ابرار:وهي وافقت؟؟

اسيل:للحين تفكر...والمشكلة اننا كلنا ندري انها بتوافق بس هي تحب تطول السالفة وهي قصيرة

ابرار:ايه عاد لازم تتغلى شوي...انا لو مك.......

سكتت لما انتبهت بمحمد...

ابرار:اسولة لحظة شوي اوكي

اسيل:اوكي

ابرار وقفت:هلا والله حمود

محمد:اهلين....مين تكلمين؟؟

ابرار:صديقتي

محمد:اها...طيب خلصي بسرعة ابي اسولف معك

ابرار:طيب

رفعت السماعة مرة ثانية...

ابرار:هلا اسولة

اسيل:اهلين...مين تكلمين؟؟

ابرار:ههههههه ما تخلين لقافتك انتي وياه

اسيل باستغراب:انا ومين؟؟

ابرار وهي تناظر بمحمد:انتي ومحمد

محمد كان منزل راسه ويلعب باصابعه..رفع راسه اول ما سمعها تتكلم عنه...

اسيل بارتباك:....اا...محمد عندك؟؟

ابرار:ايه توه جاي

اسيل:..و..شخباره؟؟

ابرار:تمام رايق اليوم ومبسوط...ياجعله دوم ان شاء الله

اسيل بهدوء:ايه...ان شاء الله دوم

ابرار:تبين تكلمينه؟؟

اسيل:هاا...لا لا...مو لازم

ابرار:طيب براحتك

محمد:ابرار انتي مين تكلمين بالضبط؟؟

ابرار بعدت السماعة:اسيل زين

محمد بارتباك:اسيل؟؟

ابرار:ايه وش فيه وجهك قلب الوان؟؟

محمد وهو يحاول يبين عادي:لا ولاشي...عادي...سلميلي عليها

ابرار:طيب...

رجعت السماعة....

ابرار:اسولة

اسيل:هلا

ابرار:حمود يسلم عليك

اسيل بهدوء:الله يسلمه

ابرار:طيب اسيل شوفي انا بسكر الحين وبدق عليك بعدين اوكي

اسيل:طيب

ابرار:باي

اسيل:باي

سكرت السماعة والتفتت على محمد...

ابرار:ايوه وش كنت تبي؟؟

محمد:هاا؟؟

ابرار:انت وش كنت تبي...مو تقول تبي تسولف وش كنت تبي؟؟

محمد وقف:لا خلاص...نسيت..اذا تذكرت بقول لك

ابرار رفعت كتوفها:طيب

محمد وهو يلبس نظارته:يلا مع السلامة

ابرار:مع السلامة

************************************

بدبي...

بدت ترتب ملابسها بالدولاب...وهي تفكر بالحظة الي بتشوفه فيها...

سوت الي تبيه وجت لين عنده...وبعدين...وش بتسوي...لوهو جد نساها وبيتزوج وحدة ثانية..هي ما تقدر تسوي شي...بس لازم تشوفه..بس وين؟؟....

قطع افكارها صوت طق الباب....

تقدمت للباب وفتحته...

ترف وهي مبتسمة:للحين مالبستي؟؟

لينة باستغراب:ليه؟؟

ترف:ماراح تروحين معانا للسوق؟؟

لينة وهي تبعد عن الباب:لا مالي خلق...روحو انتو...وبعدين احنا تونا واصلين ماراح ترتاحون

ترف:صار لنا نص ساعة من جينا ارتحنا كثير

لينة جلست على الكرسي وشغلت التلفزيون:لا انا بطلع باليل اليحن مالي خلق

ترف رفعت كتوفها:براحتك

طلعت وسكرت الباب وراها....

وقفت اول ماشافت زياد واقف ويناظر فيها...

طالعته باستغراب وبعدت للجهة الثانية..بس هو وقف قدامها...

تافتت وراحت للجهة الثانية...وبعد وقف قدامها....

ترف تخصرت:خير وش فيك؟؟

زياد وهو يناظرها:ولاشي

ترف:الحمد الله والشكر

بعدت عنه عشان تمشي ووقف قدامها...

ترف:شفيك انت؟؟

زياد:مافيني شي

ترف:طيب وخر ابي اروح

زياد:وين؟؟

ترف:بروح الغرفة يعني وين

زياد:اهاا...طيب

بعدت عنه ووقف قدامها...

ترف بانفعال:زياد ترا مالي خلقك...وخر عاد

ماحست بنفسها الاهو رافعها...

ترف صرخت:نزلني يامجنون

زياد:ههههههه لا

ترف وهي تضربه وتضحك:نزلني

سكتت وحمر وجهها لما مر واحد من الاجانب من جمبهم...

زياد ابتسم:hi

طالعهم وكمل طريقه...

ترف وهي تحاول تنزل:زين كذا فشلتني....نزلني

زياد:واحنا وش دخلنا فيه

ترف:زياد ابي اروح الغرفة عشان اجهز للطلعة

زياد:انا بوديك

بدى يركض فيها بسرعة لحد ماوصل للغرفة وترف تضحك وتصارخ...

نزلها عند باب الغرفة....

ترف ضربته من كتفه:مجنون

زياد وهو ياخذ نفس ومبتسم:ادري

ترف ابتسمت و فتحت الغرفة و دخلت...

***********************************

فــداك روحي
02-Feb-2010, 03:33 PM
بلبنان...

جالسة وتناظر بالشوارع والابتسامة ماغابت عنها...

ابتسامة نصر...حتى لو كان نصب..بس اهم شي اخذت منه الي تبيه...والحين هو مشلول يعني مايقدر يسوي شي لها...وتقدر تطلب الطلاق منه متى ما تبي واكيد بتتطلق منه...

بدر التفت عليها:ماتلاحظين انك من يوم ماوصلنا والابتسامة على وجهك

بتول التفتت له:بتحسدني

بدر ابتسم:لا شدعوة...بس يعني لهاذي الدرجة فرحانة...الرجال بالمستشفى حرام عليك

بتول ضحكت باستهزاء:حرام علي...توك تحس انه حرام

بدر التفت للطريق وهو يتافف:خلاص انتي محد يقول لك شي

بتول((خلني اوصل على خير...وبعدين اوريك شغلك))...

بدر:الا اقول حبيبتي

بتول:هلا ياعمري

بدر:شنو بتسوين بالفلوس

بتول بحدة:بدر...احنا وش قلنا

بدر:طيب خلاص..بس كنت ابي اعرف

بتول:مولازم

بدر((انا اوريك))....

بدر التفت عليها:شنو الفندق الي حجزتي فيه؟؟

بتول:انت امشي وبعدين انا بقول لك وين توقف

بدر((وبعد ماتبين تقولين لي وين بتسكنين...وين بتروحين مني يعني..الفلوس معي))....

بدر:ليه حياتي ...ماتبين تقولين لي؟؟

بتول:لا مو كذا بس

بدر:بس شنو؟؟

بتول:لان....(صرخت)...بدر انتبه....

**************************************

بعد ماراحو حست بالطفش وهي جالسة لوحدها...

رمت الريمونت على السرير وبدلت ملابسها عشانتجلس في الوبي او الرسبشن حق الفندق...

جلست بالكوفي الي في الرسبشن وقعدت تناظر بالناس...

انتبهت باثنين جالسين بطاولة بعيدة عنها شوي...

مستحيل يكون هو...دققت بملامحه اكثر...ايه هو...مستحيل تنسى ملامحه مهما غاب عنها...

نادت على الويتر...

الويتر:اهلين مدام

لينة:لو سمحت...الي جالس هناك مع هاذيك الحرمة

الويتر ابتسم:اها اصدك الاستاز فيصل...دي خطيبتو الانسة اليازي...هم هنا عشان عشان بيجهزو لفرحهم

لينة:متى عرسهم؟؟

الويتر:بعد اسبوعين ان شاء الله...بس لموأخزة يامدام...هو انتي بتسالي ليه؟؟

لينة ابتسمت بارتباك:لا..بس انا كنت مشبهة على الانسة اليازي وبس حبيت اتاكد

الويتر:تحبي اخبرها انك هنا؟؟

لينة بسرعة:لا ماله داعي...انا بروح اسلم عليها

الويتر:زي ماتحبي

لينة ابتسمت له:شكرا

الويتر رد لها الابتسامة وراح...

شدت على قبضة الكرسي وهي تحس بتوتر...

ممكن باي لحظة يلتفت ويشوفها...تروح له ولا لأ...

هي جاية عشان تشوفه والحين لما لقته توقف مكانها...

التفتت على اليازي الي جالسة وتضحك...

حلوة...بس لا حتى لو كانت ملكة جمال مايهمها...هي واثقة ان فيصل لا يمكن يحب غيرها...حتى لو تزوج اليازي...

هي بعد..ماتنكر انها تعلقت بتركي...بس ما حبته مثل ماحبت فيصل...

فيصل حب عمرها...لا شعوريا وبدون ماتحس لقت نفسها واقفة قدامهم...

فيصل رفع راسه لما حس باحد واقف...مايدري ليه حاس ان هالشخص يعرفه حتى قبل لا يشوفها...بدى قلبه يدق بطريقة مو طبيعية...

رفع راسه وشاف لينه...كان متصور انه يحلم...مو مصدق الي يشوفه قدامه..

لاشعوريا وقف وقال بصدمة:لينة؟!

**************************************

فــداك روحي
02-Feb-2010, 03:35 PM
بالمجمع...

زياد واقف ويناظر بالأفلام المعروضة...

زياد:أي فلم تبون تدخلون؟؟

ترف:ممم مدري..(التفتت على سحر)...سحر وش تبين تدخلين....سحر....سحر

سحر الي كانت سرحانة وتفكر وش بتسوي مع راكان..خصوصا بعد ما اعترف لها بحبه...وهي ماتنكر انها متعلقة فيه...

انتبهت لها:نعم؟؟

ترف:بايش سرحانة؟؟

زياد:بحبيب القلب

سحر التفتت له وخزته...

زياد:اقول لا تناظريني كذا...انتي الي جبتيه لنفسك...محد قال لك تتفلسفين وتسوين نفسك تقدرين على بعاده وتقولين له لاتجي

سحر بارتباك:اصلا انا ماقلت له لاتجي..هو جلس عشان عمي

زياد طالعها بنص عين:عشان ابوي...علي انا هالكلام

سحر طنشته والتفتت على ترف:توتو وش رايك بهاذا الفلم؟؟

ترف:شكله حلو..خلنا ندخله

زياد:اوكي

راح ياخذ التذاكر...وسحر وقفت تفكر بكلامه...معاه حق هي تدري انها ماتقدر على بعاده...ليه تسوي كل هاذا....بس عشان تخلي راكان يندم على الي سواه؟؟....ولا ليه بالضبط....

انتبهت لما سمعت صوت مو غريب عليها...

التفتت وماصدقت الي شافته...

*************************************

اليازي انتبهت لنظراتهم لبعض واستغربت....مين هاذي لينه؟؟...معقولة تكون نفسها لينة الي كان يحبها...

فيصل انتبه لنفسه...بس ظل مصدوم ومو مصدق..شلون جت من الشرقية لهنا...وليه...ووين تركي؟؟...

فيصل مد يده وقال بارتباك:اهلين مدام لينة...اعرفك على خ..(مايعرف ليه ماقدر يقول لها خطيبتي)...اليازي

اليازي ظلت تناظرهم...التفتت على لينة وابتسمت بهدوء:اهلين

لينة طنشتها والتفتت على فيصل:تركي مات

ماتدري ليه قالت كذا...مع ان المكان والوقت مو مناسبين ابد...

فيصل:الله يرحمه..عظم الله اجرك

لينة:اجرنا واجرك

ظل واقف مرتبك...ماتوقع يشوفها ابد...مو عارف ايش يسوي..

فيصل:تفضلي ارتاحي

لينة تنحنحت:لا....انا بروح الحين...اشوفك على خير

فيصل بسرعة:وين بتروحين؟؟

لينة ناظرت باليازي الي تطالعها بطريقة وكانها مو عاجبتها...رجعت تناظر فيصل:برجع للغرفة

فيصل:انتي ساكنه هنا؟؟

لينة هزت راسها:ايوه

فيصل:خلاص اجل خلينا نشوفك انا كل يوم هنا...اقصد انا واليازي

لينة:اوكي...(ناظرت اليازي وقالت بغيره تحاول تخفيها)...تشرفنا

اليازي ابتسمت لها وبعدين رجعت تناظر فيصل الي مانزل عينه عن لينة ولاحتى فكر انه يجلس..ومو حاسس بالدنيا من يوم ماشافها...

لينة:اوكي...مع السلامه

فيصل واليازي:مع السلامة

راحت لينة والتفتت اليازي على فيصل:لا كان رحت وراها بعد

فيصل باستغراب:ايش؟؟

اليازي:مدري عنك..شوي وبتاكلها بعيونك

فيصل ضحك بارتباك:والله انكم يالحريم عقولكم صغيرة

اليازي:حنا اجل الي عقولنا صغيرة

فيصل مسك يدها:انتي حياتي..مستحيل وحدة تاخذ مكانك...وبعدين انا قلت لك..لينة ماضي وانتهى

اليازي:بس هي جاية تشوفك

فيصل:مين قال...هي جاية تتمشى بس وتغير جو..انتي بس لا تشغلين بالك فيها...خلك معي وبس

اليازي ابتسمت:احبك

فيصل:وانا بعد احبك

*************************************


وقفت وهي تشوف الي قدامها ومو مصدقة....

سحر وهي تكلم نفسها((لا مستحيل....اكيد انا احلم....مستحيل يكون حقيقة))...

بدون ماتحس لقت نفسها واقفة جمبه وتناظر فيه....اول ماحسته بيلتفت لها سوت نفسها تبي تطلب أي شي...

تبي تتاكد اذا كان هو ولا احد ثاني...شي جواها يتمنى ان الشخص الي قدامها يكون الي في بالها...

انتبهت لما سمعت صوت زياد يناديها...

زياد حط يده على كتفها:سحر...شفيك؟؟..يلا بيبدا الفلم بعد شوي

هزت راسها وراحت معه...

ترك الجوال ورفع راسه اول ماسمع اسمها...معقولة هي...بس كيف؟؟....ليه لأ أي شي ممكن يصير....

يتمنى من كل قلبه انها تكون هي...في كلام كثير بقلبه يبي يقوله لها...

حس على نفسه وهو يسمع صوت صديقه عبد الله يناديه...

عبد الله وهو ياشر بيده على وجه وليد:هي وليد الوو...سرحان بايش؟؟

ولد انتبه:ها...لا ولاشي...يلا مابدى الفلم؟؟

عبد الله:الا يالله نروح

مسك الكرسي المتحرك وبدى يدف وليد....

بعد الحادث الي صار....دخل وليد بغيبوبة...كان هو مع صديقه بالسيارة...مات صديقه وبقى هو...وبالحادث احترقت السيارة وماقدرو يفرقون الجثة اذا كانت لوليد او لصديقه...ووليد احترقت رجله وماقدرو يعالجونها...فبتروها له والحين صار ملازم للكرسي المتحرك الي تعود عليه مع مرور الوقت...

************************************

فــداك روحي
02-Feb-2010, 03:37 PM
فيصل:اليازي انتي وش تقولين...من جدك تبين العرس بعد اسبوع؟؟

اليازي:انا قلت اقل من اسبوع يعني نسوي كل شي بسرعة

فيصل:وليه مستعجله

اليازي((بعد ماشفت لينة وماتبيني استعجل بعد)):فيصل خلاص الي قلته سوه وخلاص

فيصل:لا فهميني أيش الي غير رايك فجأة كذا؟

اليازي تافف:يعني شنو ماراح تسوي الي قلتلك عليه

فيصل:خلاص روقي....مثل ماتبين بس هدي شوي

اليازي:انا هادية

فيصل:طيب لاتصارخين

اليازي بانفعال:مو قاعدة اصارخ...بس فيصل جد اذا تحبني..سوي الي ابيه

فيصل باس يدها:مثل ماتبين..انا كم يازي عندي

اليازي ابتسمت بهدوء((بنشوف يافيصل))...

***********************************

بالسينما...

زياد:سحر انتي بتجلسين على الطرف...وترف بالنص وانا على الطرف الثاني

ترف:لا ماابي اجلس بالنص ابي اجلس مكانك

زياد:لا

ترف:الا

زياد:لا

سحر:يوه خلاص بلا حنه اجلسي انتي مكاني

زياد وهو يجلس سحر:ماعليك منها انتي اجلسي بس...وانتي(وهو يوجه كلامه لترف)...اجلسي بسرعة

ترف تاففت:جلست زين كذا

زياد ابتسم:كذا تعجبيني

سحر التفتت للجه الثانية..طفشت منهم من السيارة وهم بس يتناقرون زي الاطفال...

انتبهت للصوت مرة ثانية...التفتت لمصدر الصوت...

ماتدري ليه حست قلبها يدق بسرعة لما شافته...

سحر(اكيد هو..بس كيف...انا قريت اسمه))...

تاكدت لما سمعت صديقه يناديه...

عبد الله:وليد هنا مكانك...تبي تجلس على الطرف ولا بالنص؟؟

وليد:لا على الطرف

عبد الله:طيب

ساعده يقوم من الكرسي وجلسه على الكرسي العادي...

حطت يدها على فمها اول ماشافت الكرسي المتحرك...كيف ما انتبهت له اول مرة شافته فيها....

اول ماجلس التفت يمينه وشافها تناظره...

التقت عينها بعينه...ساكتين ويناظرون ببعض...كل واحد عنده للثاني كلام ومو عارف كيف يحكيه...كيف يقوله...كيف يوصله له...

بدى الفلم والهدوء ملى القاعة...وهم لسى يناظرون ببعض...

ماتدري ليه حست بالدموع تتجمع بعيونها...ماتدري...زعلانه عليه والاعلى نفسها والا على ايش او ايش...

بسبب هالانسان صار لها كل هاذا...تغيرت حياتها 180 درجة...لو ماعرفته ومش كان بيصير لها...

يمكن ماكانت تزوجت راكان ولاشافت الي شافته معه...ولا كان هاذا حالها الحين...

وهو...وش الي تغير بحاله...ماتتوقع تغير شي غير الكرسي الي قاعد عليه...ناس مثل كذا ماتحس ابد...

صدت عنه ووجهت عيونها للشاشة وهي مو عارفة اصلا وش يصير بالفلم...الناس تضحك وتعلق وهي غارقة بهمومها...

تحس انها لما شافته...شريط حياتها مر قدامها...لحظة بلحظة وثانية بثانية ودقيقة بدقيقه...

نزلت دمعتها بدون ماتحس...مسحتها بسرعة قبل لا يلاحظها احد...

صحيح محد شافها بس كيف تخفي عنه وهو معلق عيونه عليها...

اكيد هاذي بسبته...وده يروح لها ويضمها ويهديها وياخذ الي بخاطرها...تذبحه تسوي فيه الي تبيه...بس مايشوف دموعها....

ندمان على كل الي سواه...كم مرةدعا ربه انه يشوفها ويقدر يتكلم معاها ويتاسف منها...لو يقدر يصلح الغلط الي سواه..يسوي الي تبيه...يبي يريح ضميره...

تعب من كثر ماغلط....يبي مرة وحدة يسوي شي صح...

بعد ماخلص الفلم...

خلص الفلم وهي جالسة مكانها...

ترف هزتها:سحر....سحر

سحر انتبهت:هلا

ترف:خلص الفلم

سحر:اهاا...طيب انزين

ترف:ههههه وشو الي انزين وطيب يلا بنوح نتغدى ميته جوع

سحر:لا انا ابي اروح السوق

ترف:يوه روحي لحالك انا جوعانه...وانت زياد

زياد:لا ترف نروح مع سحر اول وبعدين ناكل لاحقة على بطنك

ترف:لا مالي شغل وبعدين سحر بيبي عشان تخاف عليها ترا احنا بمجمع مو بالشارع

سحر:ايه زياد خلاص وديها تاكل وانا بشتري شي بسيط وبرعة وبجي على طول

زياد وهو عاقد حواجبه:متاكدة ماتبيني اجي معك

سحر:ايه عادي

زياد:على راحتك

طلعو من السنيما وراحو ترف وزياد عند المطاعم...

وسحر راحت للسوق...ماتبي تشتري شي...بس تحس انها تبي تجلس لحالها..

بهاذي اللحظة تمنت أي احد يكون جمبها...عشان ترتمي بحضنه وتبكي...

امها...لينة..حتى لو راكان...أي احد...محتاجة لأي احد..

وقفت لما شافته قدامها....رجعت خطوة لورى...ماتبي تتواجه معه ابد...

وليد بدى يدف الكرسي بسرعة لاعشان يوصل لها...

وليد:سحر...سحر لحظة تكفين

وقفت وعطته ظهرها...

وليد:لحظة تكفين..سحر انا....

سكت لما حس بيدها على خده وعطته كف....

سحر بانفعال بس بهمس:شتبي مني...خلاص روح..روح

مشت عنه بسرعة وراحت لعند المطاعم مكان ترف وزياد...

وقفت على الطاولة:زياد ابي اروح

زياد وقف:شفيك؟

سحر وهي كاتمة دموعها:تكفى رجعني الفندق...تعبانة

زياد:طيب طيب ..يلا ترف

ترف لما شافت وجه سحر الاحمر وعيونها الي مليانة دموع قامت معاهم بدون ولا كلمة...

ركبو السيارة والهدوء ملى المكان...

ترف وزياد قدام وسحر ورا....

زياد:بشغل الراديو يمكن تهدى اعصابك

ترف دزته وقالت بهمس:اقول ياليت تسكت...الي فيها كافيها

زياد بنفس نبرة ترف:هي وش فيها؟؟

ترف:مدري بس شكلها متضايقة مرة...شغل الراديو بس

شغل الردايو...واول ماسمعت سحر الاغنية تمنت لو انه خلاه مسكر...

الاغنية جت على الجرح...وماقدرت تخفي دموعها...غطت وجهها وسندت راسها على الكرسي...وتركت دموعها تسيل على راحتها...

بعلمي انتهينا ونسينا الي كان
افترقو ايدينا ماهدى

ليالي هوانا غمرها النسيان
هوانا لا صوت ولا صدى

شوجاي تخبرني من بعد الي صار
شوجاي تخبرني لما انتهى المشوار

شو بدي احكي لك عني بتحكي لك
عن قلبي الي صاير على اخر روح

روح حبيبي روح شو بدك فيي نساني تركني بحالي
ياحبيبي روح بيكفي جروح انا كنت نسيتك شلي جابك ع بالي

حاجه ترجعني للماضي الي راح
مضينا الي راح انتسا

خلي حبيبي بالقلب مرتاح
بيكفي عذاب واسى

ياعايش بروحي وتاركني وحيد
بتفيقلي جروحي من اول وجديد

انا ضايع من حالي نسيني اليالي
وانساني كرمالي ياحبيب الروح

روح حبيبي روح شو بدك فيي نساني تركني بحالي
ياحبيبي روح بيكفي جروح انا كنت نسيتك شلي جابك ع بالي

***************************************

فــداك روحي
02-Feb-2010, 03:38 PM
بعد اسبوع...

ترف وهي تجهز اغراضها بالشنطة:لينة

لينة:هلا

ترف:تروحين معي السوق اليوم

لينة:لا...((شلون تبيني اروح واليوم عرس فيصل))...

ترف:طيب في اغراض ابي اشتريها قبل لا نرجع...مين بيروح معاي

لينة:روحي مع زياد

ترف:لا وشو زياد انتي بعد ابي بنت طفشت من وجهه

لينة:خلاص روحي مع سحر

ترف:سحر مدري وش فيها من يوم مارجعنا من السينما ذاك اليوم وهي قالبه وجهها ونفسيتها زفت

لينة:ليه وش فيها؟؟

ترف رفعت كتوفها:مدري...خلاص بروح اسالها اذا بتروح معي ولا لا

ترف وهي مبتسمة:تصدقين عاد انا دايم اقول ان اكثر وحدة من خواتي احبها هي سحر

سحر:خلصيني وش تبين

ترف ابتسمت:بعد اختي فاهمتني

سحر:خلصيني

ترف ابيك تروحين معي

سحر وين؟؟

ترف:السوق...(قالت قبل لاترد)....تكفين بجيب شي بسرعة وبرجع ما ياخذ ربع ساعة وبعدين المجمع هنا قريب

سحر:طيب خلاص جيبي عبايتي

ترف نطت على السرير وباستها:الله يخليك لي

سحر ابتسمت:ويخليك لي بس فكي عني لا اهون

ترف:لا وش تهونين انا ماصدقت ترضين...دوم هالابتسامة...صدقيني مافي شي يستاهل تزعلين عشانه واذا كان راكان السبب ترى كل العايلة كذا متخصصين ينكدون على الناس حتى زياد وعمي....اساليني انا خبرة معاهم

سحر:هههههههه

*************************************

وقفت وهي تحس بقهر مو طبيعي...

فيصل بيتزوج اليوم...لا وبكل وقاحة من اليازي راسلة لها بطاقة دعوة...

لينة بحقد:غلطة عمرك يا اليازي لما فكرتي ترسلين لي الدعوة...انتي لس ماتعرفين لينة الماسي وش تقدر تسوي

رمت الدعوة على السرير وهي تفكر وش ممكن تسوي عشان تخرب العرس...

بس وقفت للحطة تفكر...وش بتستفيد لو سوت كل هاذا....اذا كانت فعلا تحب فيصل المفروض تخليه يعيش حياته مع الانسانة الي اختارها....

ومن يدري...يمكن هو يحبها...

اخذت نفس تهدى وتفكر شوي...الي تسويه غلط....فيصل احترم رغبتها لما طلبت منه يروح ويبعد عن حياتها...ليه هي تجي الحين وتخرب عليه....

اليوم اخر يوم لها في الامارات...طيارتهم الساعة 10 باليل...والعرس راح يبدى 8 ونص تقريبا...

لازم تبين لنفسها انها مقتنعة بفكرة زواج فيصل...لازم تخليه يعيش حياته مثل ماهي عاشت حياتها مع تركي...

تركي...كيف نسته...كيف قدرت تسوي كل هاذا...والولد الي ببطنها..كيف نسته بعد...هاذا ولد تركي...

لهاذي الدرجة الغيرة عمت قلبها وماصارت تحس بشي...ولا تحس ان تصرافاتها غلط بغلط...لازم تصلح كل الي سوته...وتبين لفيصل انها راضية على زواجه ومو زعلانة...حتى لو كان الي تبيه العكس....

************************************

بلبنان...

اسيل:وان شاء الله متى الخطبة؟؟

ابرار:سامي يقول يبي ينتظر زياد

اسيل:ليه زياد وينه؟؟

ابرار:يوه ما تدرين انهم سافرو

اسيل:ايه صح...طيب وهم متى بيرجعون؟؟

ابرار:اليوم

اسيل:طيب وش تنتظرون العرس بعد اسبوع

ابرار:خطوبة مو عرس وبعدين ماابي...انا افكر نسوي خطبتنا انا وترف بيوم لو وافقت عشان ماتتعبين نفسك بالروحة والجية

اسيل:لا والله...تبين تسوين نفسك مهتمة فيني يعني

ابرار:الشره مو عليك علي انا الي افكر فيك

اسيل:طيب خلاص اعصابك...واذا ترف ما وافقت مع انعا بتوافق

ابرار:خلاص اذا ماوافقت بسويها بعد اسبوع

اسيل بتردد:ممم طيب ومحمد؟؟

ابرار:محمد؟؟...شفيه؟

اسيل:ممم بيحضر الخطوبة؟

ابرار:تستهبلين انتي...اكيد بيجي

اسيل:اهاا...طيب

ابرار:وشو الي طيب...تفكرين تتصالحين معه؟؟

اسيل:لا انا ماقلت كذا

ابرار:اجل؟؟

اسيل:انا قلت طيب

ابرار:انزين نشوف بعدين...المثل يقول الي بالقدر يطلعه الملاس

اسيل:وش قصدك؟؟

ابرار:انتي تعالي الخطوبة وبعدين يصير خير

*************************************

بالمجمع...

سحر ماشية وتتلفت حولها...ماتدري ليه صايرة متوترة هاليومين...

معقولة وليد لهاذي الدرجة شاغلها وتفكر فيه...معقولة تكون للحين تحبه...

نفضت هالافكار من راسها...مستحيل تفكر فيه بهاذيك الطريقة او بهاذاك الشكل الي كانت تشوفه فيه...

ترف هزتها:اقول سحر

سخر:نعم

ترف:وش رايك بهاذي البلوزة

سحر:تجنن

ترف:كنت عارفة بس قلت اسالك

دخلت ترف للمحل وسحر وقفت عند الباب تناظر بالملابس...

ماحست الا بصوت وراها...

وليد:سحر

التفتت تشوف مين....وقفت لما شافته...تقدمت للمحل بسرعة بدون ماتقول ولا كلمة....

وليد:تكفين انتظري...سحر تكفين

وقفت وخذت نفس...التفتت عليه وهي تحاول تمنع دموعها تنزل...

سحر:نعم

وليد:كيفك؟؟

سحر:شتبي؟؟

وليد بهدوء:انا اسف

سحر:على ايش بالضبط

وليد:على كل شي...وربي يا سحر اني ندمان وودي اصلح غلطي...وابيك تسامحيني

سحر:صعب

تركته ودخلت للمحل...

دخل وراها للمحل ووقف وراها....

وليد:طيب ممكن نتفاهم....طيب طالعيني على الاقل...ادري انك زعلانة بس وربي....

سحر قاطعته وقالت بهمس وقهر:زعلانة....تفتكر الي احس فيه والي خليتني فيه اسمه زعل؟؟

وليد:ممكن نتفاهم؟

سحر:على شنو...مابيني وبين شي عشان نتفاهم عليه

وليد:تكفين بس نص ساعة ابي اقولك شي مهم

سحر رفعت حاجبها:ومحدد الوقت بعد

وليد:خذي الوقت الي تبينه...بس ابي اكلمك...عطيني فرصة اقول لك الي بقلبي

سحر:اذا بتلعب علي مرة ثانية ومفكر اني بصدقك فانت علطان

وليد:سحر وربي كل الي بقوله صدق...بس انتي عطيني فرصة

سحر تاففت:اوكي ربع ساعة بس ويمكن تنقص بعد

وليد ابتسم:اوكي... الحين؟

سحر:لا الحين معاي اختي بعدين

وليد:متى انتي طيارتك اليوم

سحر طالعته باستغراب:ما شاء الله وعارف كل شي بعد

وليد:ايه الي يهمني امره احب اعرف عنه كل شي

سحر اخذت نفس...حست بارتباك من كلمته...بس مسكت نفسها...

سحر ابتسمت:وماعرفت بعد اني تزوجت واني احب زوجي

وليد باستغراب وهدوء:تزوجتي؟؟

سحر:ايه..ليه مستغرب...كنت مفكر انك بعد مارميتني محد بياخذني

وليد:لا...انا ماقلت كذا بس....

سحر:عموما هاذا مو موضوعنا....اشوفك الساعة 4....باي

سحبت بلوزة قدامها وراحت عند ترف...

ترف انتبهت لها:بسم الله انتي من وين طلعتي...صارلي ساعة ادور عليك وين كنتي

سحر بهدوء:قريب...المهم اني جيت..خلصتي؟؟

ترف:ايه

سحر:طيب يلا نطلع

ترف:يلا

**********************************

فــداك روحي
02-Feb-2010, 03:39 PM
جالس يرتب ملابسه بالشنطة....بس باله مشغول على سحر...

من يوم مارجعو من المجمع هاذاك اليوم وهي مش على بعضها...

بالتحديد من يوم ماكانو بالسنما وشافت هاذاك الرجال....

مين هو؟؟...معقولة في شي بينه وبين سحر؟؟....

نفض هالافكار من راسه...كيف يفكر كذا ببنت عمه وزوجة اخوه...

زياد تنهد:عموما احنا اليوم راجعين وان شاء الله كل شي بيرجع زي اول وبدون أي مشاكل

*************************************

بالمجمع...

دخلت للمطعم ووقفت عند الباب....

ضغطت على شنطتها بقوة...تحس نبضات قلبها تدق بقوة مش طبيعية...

تحس بالذنب من الي تسويه...راكان بالشرقية ينتظرها...زوهي هنا تقابل وليد....

بس هي جاية بس عشان تعرف وش يبي منها مو عشان شي ثاني...

سحر تنهدت(انتي تكذبين على مين...الي تسوينه غلط....واكبر غلط))....

رجعت كم خطوة لورى ولفت وجهها عشان تروح...وقفت لما شافت وليد....

وليد ابتسم:كنتي بتروحين ولا توك جاية؟؟

سحر بارتباك:لا...ك...اقصد توني جاية

وليد:طيب تفضلي

مشت قدامه وهي تسال نفسها...ليه قالت له كذا؟؟...ليه ماقالت له الحقيقة...

جلست على الكرسي وحطت الشنطة على الطاولة...

سحر:هاذاني جيت...وش تبي؟؟

وليد:طيب ليه مستعجلة كذا؟؟...خلينا نشرب شي

سحر وقفت:احنا لسى بنشرب شي...لا اجل ما اعطلك باي

وليد مسك يدها:لحظة

سحر سحبت يدها بسرعة وبخوف...

وليد عقد حواجبه وهو يشوف نظرة الخوف بعيونها..

سحر تنحنحت وقالت بارتباك:لا تلمسني

وليد:طيب اهدي..ممكن تجلسين

سحر اخذت نفس وجلست بهدوء:هاذاني جلست بس خلص بسرعة لني مشغولة

وليد:مشغولة بايش؟؟

سحر:مالك شغل اخلص عاد

وليد:سحر

سحربملل:اوف..خير؟؟

وليد بهدوء:تحبينه؟؟

سحر باستغراب:مين قصدك؟؟

وليد:زوجك؟؟..تحبينه؟؟

سكتت وماعرفت وش تقول..سؤاله جاها على الجرح...هي مو عارفة اذا كانت تحب راكان او لا...شلون بتجاوب وليد....

سحر:وانت جايبني هنا عشان تقولي كذا؟؟

وليد تنهد:معاك حق...انا مالي حق اسال..بس جاوبيني تكفين

سحر:ايه...احبه

وليد طالع بعيونها...يبي يتاكد من كلامها اذا كان صح اوكذب...

وليد:ممكن اطلب منك طلب

سحر:شنو؟؟

وليد:سامحيني

سحر:على ايش بالضبط؟؟

وليد:على كل شي يا سحر..زوربي انا ندمان ومو عارف ايش اسوي..كل ليلة اتعذب وانا اتخيل شكلك قدامي...احس ذنبك سكين تقطعني...سلاسل تقيدني...تكفين حسي فيني

سحر:وانت ليه ماحسيت فيني...لما جيتك لحد عندك وترجيتك...تتذكر وش سويت وقتها

وليد:سحر...ترى الي فات مات..وربي انا ندمان..ومستعد اسوي أي شي بس عشان تسامحيني وترتاحين

سحر:لو تبيني ارتاح جد...روح من هنا ولا توريني وجهك مرة ثانية

وليد:لك الي تبينه...بس سامحيني

سحر:انا مسامحتك...مااراح استفيد شي من عذابك...بس روح

****************************************

باليل الساعة 9:30 ....

اليازي جالسة قدام المراية وتناظر نفسها....مو مصدقة ان اليوم زواجها هي وفيصل...

حلم وصار حقيقة...من متى وهي تنتظر هاذا اليوم..واخيرا جا...

سمعت صوت دق على الباب...

اليازي:تفضل

انتبهت للينة واقفة عند الباب...

اليازي باستغراب:لينة؟؟

لينة ابتسمت بهدوء:مبروك

اليازي طالعت المراية:الله يبارك فيك

لينة تقدمت ومدت لها كيس...

اليازي اخذته:ايش هاذا؟؟

لينة:هدية بسيطة...اليوم برجع للشرقية وماحبيت ارجع قبل لا ابارك لك....(قالت وهي تحس العبرة خانقتها)...ولفيصل

اليازي:تسلمين ماكان لها داعي تعبتي نفسك

اليازي حطت الهدية على الطاولة جمب صورة فيصل الي طاحت..

لينة:انا بجيبها

رفعت الصورة وانتبهت انها صورة فيصل...

دمعت عيونها اول ما شافتها...كيف بتتركه هنا وتخليه يتزوج وحدة غيرها....

حطت الصورت على الطاولة وقاتت بانفعال..

لينة:انتي مفكرة ان فيصل يحبك ولا ماخذك عشان جمالك

اليازي:انتي شفيك؟؟

لينة:انا ولا انتي....انتي وش تبين منه بالضبط...انتي اصلا ما تحبينه

اليازي وقفت:اطلعي برة

لينة:انا بطلع بس ابيك تفهمين ان فيصل ما يبي يتزوجك لانه يبحك لا...لان فيصل يحبني انا انا وبس فاهمة...تلقينه بياخذك لانك كاسرة خاطره ولا عشان فلوس ابوك

اليازي بكت:قلت لك اطلعي برة...

دخل فيصل بعد ماسمع الصراخ...

فيصل باستغراب:شسالفة؟؟

وقف لما انتبه للينة....

فيصل:لينه؟؟

اليازي وهي تبكي:فيصل...قولي انت تحبها ولا تحبني؟؟

فيصل التفت على اليازي:ليه تقولين كذا

لينة:ايوه فيصل قول لها انت تحب مين بالضبط

فيصل وقف ومو عارف ايش يقول او ايش يسوي...هاذولا شفيهم...فاجاوه بسؤالهم...

********************************

فــداك روحي
02-Feb-2010, 03:41 PM
الساعة 10وتحديدا بالمطار....

جالسين بقاعة الانتظار وينتظرون الطيارة....

(النداء الاخير للرحلة رقم ********)..والمتجهة الى المملكة العربية السعودية...

زياد وقف وقال بانفعال:خواتك ذولا بذبحهم وينهم؟؟

ترف:والله ما ادري ادق عليهم ولا يردون

زياد:قلت لك ننتظرهم بالفندق قلتي لا بيجون...عاجبك كذا

ترف بصراخ:الحين صرت انا الغلطانة

زياد بنفس النبرة:اكيد يعني مين غيرك

ترف وقفت بعصبية...انتبهت لسحر الي جت...

تركت زياد وراحت عندها.....

ترف:سحر...وين لينة؟؟

سحر:ليه هي مو معاكم

ترف:حلو الحين زياد بيحط كل شي على راسي

لينة مسكت كتف سحر:اسفة ع التاخير

ترف:اقول مو وقتك الحين يلا بسرعة بتروح عننا الطيارة

زياد:مابغيتو تشرفون....وين كنتو؟؟

ترف:زياد الحين خلنا نلحق على الطيارة وبعدين يصير خير

زياد تنهد:طيب...يلا بسرعة

ركبو الطيارة وجلس كل واحد بمكانه...

بعد ما طارت الطيارة وعم الهدوء المكان....

التفتت على النافذة وحطت راسها عليها....خلاص..خلص كل شي...

لازم ترجع وتبدى بداية جديدة...وتنسى كل الماضي...بداية جديدة مع راكان....

لينة...

جالسة وحاطة يدها على بطنها...حست بدمعتها بتنزل على خدها..

لينة(ليه يافيصل...ليه تبيعني كذا...وعشان مين..عشان وحدة لا راحت ولا جت))....

تنهدت بتعب وهي تناظر ببطنها)) سامحني..او سامحيني...ادري تهورت وتسرعت...ماكان لازم اسوي كذا..انا الغلطانة))...

لازم تنساه زي مانساها...وتعيش لنفسها ولطفلها وبس...محد بالدنيا راح يحبها كثر بنتها او ولدها الي حامل فيه....

زياد التفت على ترف....

زياد:اقول توتو

ترف:خير

زياد عقد حواجبه:شفيك؟؟

ترف:ولا شي بس لايعة كبدي

زياد:ههههه ليه؟؟

ترف:اسكت بس

زياد:اقول ترف...ليكون لايعة كبدك مني؟؟

ترف:عليك نور

زياد:افا ليه؟؟

ترف:كذا...كيفي عندك مانع

زياد:لا على راحتك بس بغيت اقول لك شي

ترف:شنو؟؟

زياد:ممم..طبعا حنا كنا بدبي عشان تفكرين يموضوع الخطبة صح

ترف:وانت تخلي الوحدة تفكر...لازق لي 24 ساعة

زياد:اجل تبيني اخليك بلحالك

ترف:ايه فك عني

زياد:طيب جاوبيني اول وبعدين بخليك زي ما تبين

ترف:اول مانوصل الشرقية على خير بقول لك اوكي

زياد:تبيني انتظر لحدد مانوصل هناك

ترف:اوف زياد خلاص قلت لك اول ما نرجع..وبعدين صبرت كل هالمدة ماراح تصبر نص ساعة

زياد رجع راسه وسنده على الكرسي:نص ساعة نص ساعة....مو مشكلة

************************************

بلبنان...

اسيل جالسة وترتب شنطتها...

دخلت امها ووقفت عند الباب....

ام اسيل:اسيل...شو عم تعملي؟؟...وين بديك تفلي؟؟

اسيل:برجع السعودية

ام اسيل:ليه؟؟

اسيل:بروح اشوف ابوي

ام اسيل رفعت حاجبها وقالت باستهزاء:ابوكي...هلأ افتكرتي انو عنديك اب

اسيل:يوه عاد يما انا بروح وخلاص

ام اسيل:ايه روحي شو دخلني انا..بس ماترجعيلي بعدين وتبكي وتاولي ابي عمل هيك وقال هيك ومابعرف شو

اسيل:تطمني....اصلا ابوي بالمستشفى

ام اسيل باستغراب:شو بيعميل بالمشفى؟؟

اسيل:ليه انتي ماتعرفين

ام اسيل:مابعرف شو؟؟

اسيل:ابوي بالمستشفى وهو مشلول الحين

ام اسيل:شو؟؟

اسيل:وخسر كل فلوسه

ام اسيل:خسر مصرياتو؟؟

اسيل:ايه الحقيرة الي كان متزوجها هي الي اخذت منه كل شي

ام اسيل جلست وهي مصدومة:معقولي....سعود تنسرق مصرياتو..ومن وحدي

اسيل:شفتي شلون

ام اسيل وقفت:طيب اوكي هلأ انتي ضبي اغراضيك وروحي لابوكي...كم بديك تأعدي ههونيك؟؟

اسيل:ماراح اطول...اسبوع بس

ام اسيل وهي تطلع من الغرفة:لا خدي راحتيك...شهر بتوقع بيكفي

اسيل عقدت حواجبها:شهر؟؟...شنو تبين الفكة مني

ام اسيل((هيك شي)):هههههه شو اصديك بس يعني انتي من زمان ماشفتي ابوكي ولا بنات عميك

اسيل:ايه معاك حق خلاص بجلس شهر

ام اسيل((بيكون احسن لو ماترجعي...شو بدي فيكي بعد ماخسر ابوكي كل مصرياتو))....

**************************************

بالشرقية...

اول مادخلت رمت الشنطة على الارض....

راحت عند اقرب كرسي ورمت نفسها بتعب...

لينة:انا تعبانة بروح انام

سحر:تصبحين على خير

لينة:وانتي من اهله

سحر رفعت حاجبها:زياد

زياد:نعم

سحر:مطول هنا...ترى نبي ننام

زياد:روحي نامي ماسكك انا

سحر:لا والله

زياد:اوف طيب بس لحظة شوي بكلم ترف وبعدين بروح

سحر وهي تركب الدرج:طيب بس لا تطول...بروح ارتب اغراضي وبرجع لو شفتك هنا ياويلك مني

زياد:ان شاء الله عمتي

راحت لغرفتها وزياد جلس جمب ترف..

ترف التفتت له وهي مسنده راسها على الكرسي:شنو تبي تقولي؟؟

زياد:اظن انك قلتي لي بتردين علي اول مانرجع

ترف وهي توقف:يوه زياد..والله تعبانة وابي انام

زياد سحبها ورجع جلسها:لا..ماتروحين من هنا الا لما تقولين لي وش قررتي

ترف:اوف منك زياد...يعني تسوي نفسك ماتعرف

زياد:اعرف وشو؟؟

ترف بهدوء:طبعا موافقة

باسته من خده وقالت بهدوء:تصبح على خير

ركبت الدرج بهدوء....وقفت بنص الدرج والالتفتت له...

ترف:اقول...لا تطول هنا روح قبل لا تجي سحر وتسوي لك سالفة

زياد وقف وهو حاط يده على خده الي باسته....

ابتسم بهدوء:وانتي من اهله

*******************************
دخلت غرفتها بهدوء...كان الظلام مالي المكان...

استغربت لما حست ان الجو بارد...معقولة نست تطفي المكيف قبل لا يسافرون...

فتحت النور ووقفت مكانها اول ما شافت راكان نايم على سريرها...

حطت الشنطة على الارض بهدوء وطفت النور القوي..وخلت نور الابجورة بس....

ضحكت بهدوء على شكله وهو نايم...شكله تعبان مرة...نايم ومو حاسس بشي..

جلست بجمبه بهدوء وظلت تناظر فيه...بهاذي اللحظة بس تمنت ان الوقت يوقف...وتظل كذا تناظر فيه وهو مو حاس...

مدت يدها وبدت تلعب بشعره بهدوء...

شالت يدها اول ماحست فيه بدى يتحرك...

راكان فتح عينه وشافها قدامه..بالاول استغرب وجودها وظن نفسه يتخيل...بس بعدين استوعب...

راكان وهو يرجع شعره لورى:سحر؟

سحر ابتسمت:هلا

راكان:متى جيتو؟؟

سحر:تونا قبل شوي

راكان:الحمد الله على السلامة

سحر:الله يسلمك

راكان:اشتقت لك

سحر بدون ماتحس وبجراة منها مسكت يده...حتى راكان استغرب من ردة فعلها...

سحر:وانا بعد...اشتقت لك موت

راكان فتح عينه باستغراب....معقولة جت من السفر وقالت له اشتقت لك...وهي سافرت لما قال لها احبك....

سحر:ههه شفيك تطالعني كذا؟؟

راكان:لا...بس..مستغرب

سحر:عشان قلت لك اشتقت لك موت

راكان هز راسه بدون ولا كلمة...

سحر قربت منه:اجل وش بتقول لما اقول لك...اني احبك

راكان:ايش؟؟

سحر:الي سمعته....انا احبك...احبك

راكان:وانا وربي احبك مووت

************************************

بعد 4 شهور...

ترف جالسة بالصالة وتكتب اسامي الي بتعزمهم بحفلة الخطوبة...

اخيرا تحقق حلمها...مو مصدقة انها بتنخطب لزياد...اخيرا قرر يتحرك ويبدى بخطوة جديدة...

ابتسمت وهي تشوفه يكلم باجوال...

ترف((الله لا يحرمني منك))...

انتبهت عليه وهو يطالعها...رد لها الابتسامة وعطاها بوسة...ترف نزلت راسها وهي تبتسم بخجل وبدت تكتب مرة ثانية...
سمعت صوت صراخ من زمان ماسمعته واشتاقت له...صار لها فترة من جتهم.. قررت تجلس معهم اطول مدة لحد ما تخلص خطوبة ترف...وخطوبة ابرار بعد....

اسيل بدفاشة وهي تبوس ترف بقوة على خدها:صباح الخير

ترف ابتسمت:صباح النور...بس وطي صوتك شوي ازعجتيني

اسيل دفتها:ياي..جتني سحر الثانية

سحر وهي نازلة من الدرج:ترى سمعتك...وش فيها سحر

اسيل:حياتي مافيها الا العافية...اقول ترف

ترف:هلا

اسيل:مو ملاحظة شي على سحر

ترف:شي زي ايش؟؟

سحر:ليه ايش في؟؟

اسيل:مم..مدري بس كانك...لاحظي اني اقول كانك...شوي سمنانة

ترف رمت القلم على الطاولة:ايه والله حتى انا لاحظت بس قلت يمكن اتوهم

سحر:لا انا مو سمنانة ولا شي

اسيل:طيب شفيك انا قلت كانك

سحر:طيب

وقفت عند المراية وناظرت بشكلها....معقولة سمنت؟؟...

سحر((لا ما اتوقع...اصلا لو سمنانة كان راكان قال لي))...

حست باحد مسك خصرها وباسها...التفتت وشافت راكان...

سحر ابتسمت:حبيبي متى جيت؟؟

راكان:توني الحين

سحر:شنو قالو الدكاترة عن حالة عمي...مافي امل؟؟

راكان تنهد:مافي غير العلاج الطبيعي...ان شاء الله يجيب نتيجة

سحر:ان شاء الله...ممم اقول راكان

راكان:ياعيونه

سحر:انا سمنت؟؟

راكان:ليه تقولين كذا؟؟

سحر:مدري اسيل وترف يقولون

راكان وهو يناظرها:ما ادري..يمكن شوي

سحر:لا والله

راكان:ههههههه انا اقول يمكن

سحر ضربته:ابعد بس

نزلت لينة من الدرج وهي تحس نفسها بيغمى عليها...

لينة بتعب:س...سحر....سحر

راكان وهو يكلم سحر:سوسو حبيبتي لا تزعلين...طيب خلاص مو سمينة ولاشي

سحر:لا تحاول...بايخ

راكان:ههههههههههه طيب مافي شي يزعل كلنا نسمن

سحربقهر:اقول لك ابعد

لينة:سحر..(صرخت باقوى ما عندها)...سحر

كل الي بالبيت التفتو....

سحر انتبهت على شكل لينة التعبان:لينة شفيك؟؟

لينة وهي ماسكة بحافة السور حق الدرج وشادة عليه باقوى ما عندها:تعبانة..ابي اروح الدكتور...احس اني بولد الحين

سحر:ايش؟؟

راكان:ما سمعتيها يلا بسرعة روحي جيبي عبايتها

سحر وقفت مكانها ومو عارفة ايش تسوي....

راكان صرخ:يلا

سحر هزت راسها:طيب

ركضت لفوق بسرعة....

راكان مسك لينة وسندها عليه:يلا بسرعة

راح وركبها السيارة وبعد ثواني نزلت سحر وراحت معاهم....

اسيل وهي تكلم زياد:وانت ليه واقف...يلا تحرك

زياد:شسوي؟؟

اسيل:ياويلي انا انت شنو ما تحس...يلا ودنا اختي بتولد

زياد:اوديكم وين؟؟

اسيل:المطعم....يعني وين اكيد المستشفى

قالت وهي توجه كلامها لترف:انا مدري شلون بتاخذين هالدلخ ذا

قالت كلمتها وراحت تجيب عبايتها....

زياد التفت على ترف الي تضحك...

زياد:تضحكين بعد

ترف:هههههههههه والله انها صادقة...طيب ليه واقف يلا روح شغل السيارة

زياد:سواق ابوك انا

ترف:روح يلا

زياد:امرك

***********************************
بالمستشفى...

اسيل وترف وزياد وصولو وبدو يدورون على سحر وراكان ولينة....

ترف:هاذاكم سحر وراكان

اسيل:سحر وين لينة؟؟

سحر:دخلوها داخل....(قالت وهي توجه كلامها لراكان)...راكان انا خايفة عليها

راكان ضمها:لا تخافين ماراح يصير شي...ان شاء الله بتقوم بالسلامة

سحر:بس هي والده قبل موعدها بشهرين

راكان:عادي كثير تصير...انتي بس اهدي

مر الوقت وهي لسى بغرفة العمليات....

ساعة....ساعتين....ساعتين ونص....

ترف:لا عاد كذا طولت...ليكون صار فيها شي

اسيل:لا الدكتور قالت بيولدها قيصرية لانها والدة بالسابع

ترف:يعني الولد ممكن يصير فيه شي؟؟

اسيل:لا ما اتوقع

ترف:ولينة؟؟

اسيل:ان شاء الله بخير

جلست على الكرسي وهي تناظر بالمستشفى...ذكريات كثيرة صارت هنا وبهاذا المكان...

اول مرة شافت فيها محمد كانت بالمستشفى...حبته هنا...واعترف لها بحبه بعد هنا...ودار الزمن وافترقو هنا بعد....

تنهدت وهي تتذكر اخر مرة شافته فيها....كانت بالمطار...كان يودعها...اشتاقت له كثير..تبي تشوفه..

لا شعوريا وقفت وبدت تمشي بالممرات...تبي تروح لمكتبه...تبي تشوفه ماتبي شي منه..بس تشوفه...

لقت نفسها واقفة عند مكتبه....مسكت الباب...كانت بتطق الباب بس لا...تبي تفاجاءة تبي تشوف ردة فعله اول ما يشوفها....غمضت عينها وفتحت الباب...


بمكان ثاني بالمستشفى...

كانت واقفة ومسندة راسها على الجدار...قلبها على اختها الي داخل...

حست بدوخة وهي واقفة...قررت تجلس شوي...

راكان جلس جمبها:سحر...شفيك؟؟

سحر وهي مغمضة عيونها:ولا شي

راكان:متاكدة؟؟...شكلك تعبانة...اوديك البيت ترتاحين

سحر:لا انا كويسة

راكان:معليه خليني اوديك البيت

سحر وقفت:لا قلت لك مافيني ش......

ما كملت كلمتها لانه اغمى عليها....


فتحت الباب وفتحت عيونها...

تركت الباب لما مالقته موجود...تنهدت ولفت وجهها عشان تطلع...

وقفت لما شافته واقف قدامها...مو مصدقة انها تشوفه قدامها...معقولة هو الي قدامها...

محمد:اسيل

اسيل توترت ما عرفت وش تقول...بعدت عنه عشان تطلع...

محمد: بتهربين مرة ثانية

اسيل وقفت مكانها.....

محمد بدون ما يطالعها:ليه دايم تهربين مني...لي جيتي اصلا؟؟

اسيل لفت عشان تشوفه...فتحت فمها تبي تتكلم بس ما عرفت وش ترد عليه....عمرها ماتوقعت ان القاءء بينهم يكون كذا وخصوصا بعد ماغابو عن بعض كل هالمدة....

محمد:كيفك؟؟

اسيل بهدوء: كويسة.وانت؟؟

محمد:تساليني عن اخباري...(التفت عليها)...تهمك اخباري؟؟

اسيل:اتمنى تكون بخير

محمد:كويس

اسيل:مبروك

محمد:على ايش؟؟

اسيل:على خطوبة ابرار..سلملي عليها

محمد:ليه انتي ما تسلمين عليها

اسيل وهي تحاول تتحاشى تشوف عيونه:بروح عندها

محمد:اسيل انتي ليه جاية...عشان مين بالضبط؟؟

اسيل رفعت راسها((يعني ماتعرف عشان مين...تسالني انا يامحمد))...تنهدت:اختي تولد...وقلت امر اسلم عليك

محمد((يعني مو عشاني)):مشكورة

اسيل:طيب....مع السلامة

محمد:مع السلامة

طلعت من المكتب وهي تحس الدنيا تفر فيها....تحس انها تبي تبكي وتبي تصرخ...ماتعرف تفرح لانها شافته ولا تزعل على الي صار بينهم...حتى ماقال لها اشتقت لك....

بالنهاية.....هي الي جابته لنفسها...

**************************************

فتحت عيونها وهي تحس بصداع....

عقدت حواجبها باستغراب وهي تناظر المكان...

انا وين؟؟...وليه انا هنا؟؟....

التفتت وشافت راكان واقف....

سحر رفعت راسها من السرير:راكان

راكان انتبه لها وتقدم عندها:قمتي حبيبتي

سحر:ليه انا هنا...شنو صار؟؟

راكان ابتسم:اول شي الحمد الله على السلامة

سحر:الله يسلمك..بس شنو صار لي...ولينة وش صار لها؟؟

راكان:انتي بخير ولينه بعد بخير...على فكرة لينة جابت ولد

سحر ابتسمت:جد والله

راكان:ايه جد بس هو طلع صغير شوي وحطوه بالحضانة

سحر:ابي اشوفها

راكان:ارتاحي شوي وبعدين بوديك لها..(مسك يدها وقال بكل حب)...مبروك

سحر باستغراب:على ايش؟؟

راكان:انتي حامل

سحر سكتت وهي عاقدة حواجبها...هي حامل...

سحر:انا حامل؟؟

راكان هز راسه:ايه

سحر رجعت راسها على المخده....حطت يدها على بطنها بهدوء وابتسمت...

***********************************

فــداك روحي
02-Feb-2010, 03:43 PM
بعد شهر...

فتحت عيونها وهي تسمع صوت بكاه...تعودت تسمعه كل يوم...تقوم على بكاه وتنام عليه...

رفعته من سريره بهدوء وهي تبتسم....

لينة بهدوء وهي تضمه بحنان:صباح الخير

ظلت تناظر فيه وهو ساكت....سكت اول ما رفعته وغمض عينه...

حطته على السرير بهدوء وفتحت المهد حقه...ضحكت على شكله وهو يحرك يده ورجله بهدوء...كان مقيد واول مافتحته بدى يتحرك...

باست جبينه وبدت تمسح على شعره الخفيف....

دخلت اسيل وفتحت الباب بدفاشة كالعادة...

اسيل:صباح الخير

لينة:اوش اسكتي

اسيل:سوري

بدى يبكي مرة ثانية..صوت فتح الباب المزعج بكاه..

لينة:عاجبك كذا

اسيل:هاذا ولدك دلوع..على كل شي يبكي.هاتيه بس انا اهديه الحين

لينة:طيب شيليه شوي شوي

اسيل رفعته وهي تبتسم...بس مسكتها له كانت غلط وبدال لا يسكت زاد بكاه...

اسيل برجاء:تركان...تكفى اسكت لا تبكي...لا تشمت امك فيني...تركي...تركي حبيبي اسكت

لينة وقفت:اقول بس هاتيه...انا دارية ان مامنك فايدة...حتى ما تعرفين كيف تشيلينه زي الناس

اسيل:يعني انتي الي بتعلميني

لينة:اكيد

اول مارفعته لينة وهزته شوي سكت...

لينة:شفتي شلون

اسيل:لا انتي ماتحتسبين اصلا

لينة:ليه ان شاء الله

اسيل:لانك امه وش طبيعي اذا شلتيه بيسكت

لينة:لا والله

اسيل:ايه

لينة:انزين ما علينا الحين...وين خواتك

اسيل:سحر كالعادة جالسة وتامر وتنهي كان محد حمل غيرها...على قولت ما اقدر اتحرك وما اقدر امشي ومدري وشو

لينة:ههههههههههه

اسيل:وترف قاعدة تكلم الكوافيرة عشان اليوم

لينة:ايه والله كنت بنسى ان خطوبتها اليوم...تصدقين...احس اني بحلم....مو مصدقة للحين ان ترف كبرت كذا واليوم خطوبتها

اسيل:اصلا هي مهما كبرت بتظل بزر

لينة:وانتي الصادقة مهما سوت بتظل ترف الدلوعة وبنتي الصغيرة

رن جوال اسيل...طلعت برة عشان تكلم...

لينة ظلت بالغرفة وتناظر بتركي..فيه شبه من ابوه...

ماتدري ليه جا في بالها فيصل...هو اصلا دايم على بالها....تحاول تنساه وتوهم نفسها انها نسته....بس ماتقدر....ماتقدر...ودها تروح عنده وتقول له احبك وعمري مانسيتك....ودها بس هو ما يبي..لو يبي كان جاها وماكان من الاول تركها وراح لليازي...

بس هي تحبه وتمنى انه يجيها وهي راضية حتى لو بعد مليون سنة تبيه وتحبه....ومشتاقة له...هي ماتبي منه شي...بس تبي تشوفه ولو ماكان داري عنها راضية بس تبي تشوفه...

خذني بساط الريح وديني لاحبابي
الله عالم كيف ذا الشوق سوا بي

خذني فوق السحايب خذني عند الحبايب
الي ياما وحشوني وقلبي في الحب ذايب

خذني بس لو شوية خلني اروي عينيه
الي من يوم راحو ما سالو بس عليه

مابي بساط الريح أي شي في الدنيا
ودي اغمض عين وافتحها ع القيا

طيري بس فوق عالي وروح للي في بالي
شوفهم بس يكفي وانسى كل ما جارالي

شلي شوقي وحنيني وطير يا بساط فيني
خلني اوصل لفرحي دامه عيا يجيني

***********************************

سحر باست لينة واخذت منها تركي تلعب معه شوي...

لينة:حتى انتي بتروحين

سحر:اوعدك لينة كل ويك اند بكون عندك

لينة:عاد مايصير كذا اسيل سافرت وانتي بتروحين وترف حابسة نفسها بالغرفة ما اعرف ايش فيها

سحر:صح لينة ليه ما سالتيها

لينة:لاني طفشت منكم طيب

وقفت وراحت لغرفتها...

رمت نفسها على السرير وهي تحاول تداري دموعها...

كلهم راحو ومابقى الا هي وتركي...حتى ترف كلها كم شهر وتتزوج زياد وتروح....

حست باحد فتح الباب...صدت بوجهها ومسحت دمعه نزلت على خدها بسرعة...

سحر جلست جمبها وحطت تركي على السرير...

سحر:لينة لا تزعلين انا وعدتك بجيك

لينة رفعت راسها:اشوفك لابسة عبايتك بتروحين الحين؟؟

سحر:ايه

لينة بهدوء:طيب...بالسلامة

سحر:زعلانة مني؟؟

لينة:سحر انا ماراح ازعل منك لانك بتروحين مع زوجك بس انا متضايقة شوي لاني بجلس لحالي

سحر:عندك تركي

لينة طالعت فيه وباسته:فديته

راكان طق الباب:يلا سحر لا نتاخر

سحر وقفت:يلا باي لينة

لينة:مع السلامة

***************************************

رجعت للبيت اخيرا...صارت تحس انها ماتنتمي لهاذا المكان...بس ماتقدر تظل هناك وهو ما يبغاها...ماتقدر تكون معاه بوقت واحد وهو مو حاسس فيها...

فتحت الباب ودخلت بكل هدوء...سمعت صوت امها تكلم بالتلفون...

ام اسيل:ايه راح تجي اليوم...لا مابدي ليه لروح استقبلها هي بتعرف مكان البيت....شو؟؟...لا حبيبتي مابدي انا اصلا مو طايقتا من الاول بس متحمليتا بس منشان ابوها يلي كل يوم بيحول لالي مصاري وهلأ خسر مصاريه...شو بدي فيا

اسيل اول ماسمعت كلامها رمت الشنطة على الارض...مو مصدقة الي تسمعه....امها الي تركت محمد عشانها تقول كذا...

ام اسيل انتبهت لها وسكرت السماعة...وقفت وقالت بارتباك...

ام اسيل:اسيل انتي اجيتي؟

اسيل طالعتها بقهر وراحت لغرفتها....

**************************************

من امس وهو بلبنان وما راح لها...اليوم اخذ موعد من الدكتور عشان يروح يشوفها...

يا ترى كيف راح يكون شكلها...وشنو تبي تقول له...

وقف عن التفكير لما وصل للمستشفى...نزل من السيارة وتوجه للباب...

راح للرسبشن وسالهم عن غرفة بتول...

الممرضة:الغرفي رقم ***

زياد:شكرا

صار يمشي بالممرات ويناظر بارقام الغرف....لحد ما وصل لغرفتها...

وقف عند الباب وفتحه بهدوء...شافها مايمة على السرير والدكتور عندها مع الممرضة...

الدكتور:مين حضرتك؟؟

زياد:انا زياد سعود الماسي

الدكتور:اهلين استاز زياد...اجيت بوقتك...الانسي بتول حالتا خطري كتير وهي هلأ بلحزاتا الاخيري...

طلع الدكتور وخلا زياد مصدوم...كيف يقولها كذا بكل برود اعصاب...

تقدم للسرير وجلس على اقرب كرسي...

مسك يدها بهدوء عشان تحس فيه...اول ما حست بيده فتحت عيونها...

بتول ابتسمت بهدوء:زياد

زياد:كيفك بتول؟؟

بتول تنهدت:تعبانة يازياد...طبعا انت تبي تعرف انا ليه قلتلك تعال

زياد هز راسه...

بتول:زياد...ابيك تسامحني على كل شي سويته لك...يمكن اشياء سويتها بدون قصد بس الاكيد اني سويتها لاني احبك وابي اكون قريبة منك على طول...سامحني زياد

زياد:اهدي الحين لا تتعبين نفسك

بتول حست بتعب فجاءة...حاسة انها بتموت خلاص شهور وهي تقاوم بس خلاص ما تقدر...

بتول بتعب:والله احبك

زياد باس يدها:وانا بعد...كنت احبك انتي ماتعرفين انتي وش كنتي بالنسبة لي...كنتي حيااتي..بس الحين انا يا بتول عندي حياتي الثانية...انا خطبت ترف

بتول ابتسمت بهدوء:الله بوفقكم

**********************************


اسيل وهي تبكي:لينة انا سمعتها باذني

لينة:اصلا انا من الاول ما حبيتها..خليها تولي وتعالي هنا..ولا تبيني اجيلك واغسل شراعها

اسيل:لا لينة...انا خلاص ما اقدر اقعد عندها انا لازم ارجع الشرقية

لينة:ايه تعالي وهي ماراح تهتم اصلا

اسيل:عارفة...محد يبيني لا امي ولا ابوي ولا حتى محمد

لينة:يا حياتي...انا ابيك

اسيل:هههه احبك لينة انتي امي الوحيدة ماكان لازم اتركك واجي معاها

لينة:خلاص الحين انسي الي صار وتعالي على طيارة بكرة طيب

اسيل:ما اقدر اصبر لبكرة اقول لك ما اقدر اتحمل اجلس معاها احس اني لو شفتها بذبحها

لينة:طيب نامي هالليلة بالفندق وتعالي بكرة مو زين لك تركبين بالطيارة مرتين باليوم

اسيل تنهدت:ان شاء الله يجي بكرة على خير

*************************************

باليل...

جالسة بالحديقة وحاطة القطوة بحضنها...

راح ولا همه شي...بس اذا رجع بتوريه شغله...بتقول له خلاص ما ابيك وبتفسخ الخطبة...

سمعت صوت الباب يفتح...التفتت وراها عشان تشوف مين...

وقفت لما شافت زياد...صدت عنه وتوجهت للباب...بس وقفها صوته...

زياد:ترف

ترف التفتت:خير...اتوقع كلامي كان واضح...قلت لك لو رحت لا ترجع

زياد تقدم لها وباس جبينها:واهون عليك

ترف صدت بوجهها:مثل ماهنت عليك

زياد:ومين قال انك هنتي علي...انتي حبيبتي

ترف طالعته:ليه رحت لها...وش كانت تبي منك

زياد:ترف...بتول توفت

ترف سكتت الصدمة على وجهها...ماتعرف وش حست فيه بهاذي الحظة...

زياد:وحتى لو كانت عايشة...انا ابيك انتي

ترف ضمته:اشتقت لك

زياد ابتسم:وانا بعد

ياما حاولت الفراق وماقويت..كنت ابي انساه لاكن مانسيت
ماعصاني قلبي بعمره ولاكن...الاكيد اني انا الي ما اشتهيت

****************************************

فــداك روحي
02-Feb-2010, 03:44 PM
اليوم الثاني بالصباح...

وصلت الطيارة الجاية من بيروت للسعودية...وتحديدا بالشرقية...

اسيل طلعت من بوابة القادمون...التقتت يمين ويسار تدور لينة بعيونها...

تقدمت اكثر عشان تشوف...سمعت صوت وراها..صوت كانت دايم تتمنى تسمعه يناديها...التفتت وهي مو مصدقة عيونها...

محمد:اسيل

اسيل وقفت مصدومة..هي تشوفه قدامها ولا تتخيله...

محمد ابتسم على شكلها المصدوم:ما اشتقتي لي؟؟

اسيل لا شعوريا رمت الشنطة وحضنته...ماهمها الناس الي تناظر فيها اهم شي عندها انها رجعت لمحمد...

اسيل:اشتقت لك موت

لينة كانت واقفة بعيد وتناظر فيهم...ابتسمت على اشكالهم..

نزلت راسها وهي تناظر تركي...

لينة ابتسمت:شفت شلون خالتك صارت مبسوطة...شفت الحب وش يسوي

رفعت راسها لما سمعت صوته وراها...مو مصدقة..

التفتت بسرعة...

فيصل:لينة؟

لينة عقدت حواجبها:فيصل؟

فيصل:شنو تسوين هنا؟

لينة:انا...انا..جاية مع اختي

فيصل تقدم لها وانتبه للدراجة:هاذا ولدك؟

لينة بهدوء:تركي

فيصل رفع راسه:سميتيه تركي

لينة هزت راسها:الا اقول...وين اليازي

فيصل:تطلقنا

لينة:ليه؟؟

فيصل:اليازي تغيرت كثير بعد الزواج...صارت كل تقارن بين مستوى عيشتها معاي ومستواها الي كان مع ابوها...صرنا نتهاوش على اتفه الاسباب...لحد مافي يوم طلبت الطلاق...وانا طلقتها

لينة:اها...وماعندك عيال؟؟

فيصل:لا..ماكانت تبي تحمل مني...لينة

لينة رفعت راسها:نعم

فيصل:سامحيني

لينة:على ايش؟؟

فيصل:اكبر غلط سويته لما عاندت واخترت اليازي...بس ابيك تعرفين اني ما اخترتها لاني حبيتها...اخترتها بس لانك في يوم اخترتي تركي وتركتيني...كنت ابيك تحسين بلي حسيت فيه...بس انا للحين احبك

لينة وكانها بحلم...مو مصدقة ان فيصل قدامها ويقول لها احبك...لا شعوريا قالتها...

لينة:وانا بعد للحين احبك

فيصل مو مصدق ان بعد كل الي سواه للحين تحبه:جد

لينة:ايه...جد

فيصل:لينه..تتزوجيني

لينة عقد حواجبها:ايش؟؟

فيصل:تتزوجيني؟؟

لينة ضحكت والدموع بعيونها:اكيد

بحبك وحشتيني بحبك وانتي نور عيني
دا وانتي مطلعة عيني بحبك موت

لفيت قد ايه لفيت مالقيت غير في حضنك بيت
وبقول لك انا حنيت بعلو الصوت

وكن الوقت في بعدك واقف ما بيمشيش
وكانك كنت معايا بعدتي ومابعدتيش

في دمي حببتي وامي وزي ماكون ببتدي اعيش

بعدت وكنت حعمل ايه مين اختار غربتو باديه
لاكن حبك دا منستهوش وعاش فييه

ليه هاتاسف على الغيبة ماغبتيش لحظة وقريبة
محدش عندو كدا طيبة وحنية

وكن الوقت في بعدك واقف ما بيمشيش
وكانك كنت معايا بعدتي ومابعدتيش

في دمي حببتي وامي وزي ماكون ببتدي اعيش

وبحبك وحشتيني بحيك وانتي نور عيني
دا وانتي مطلعة عيني بحبك موووت

***************************************
بعد 4 سنوات...

اخذ الكرسي ودفه لحد ما وصل لحافة الطولة...وقف عليه والابتسامة على وجهه...اخيرا وصل للي يبيه وبيقدر ياخذ الشوكلاتة الي يبيها...

مد يده عشان ياخذها بس صوت امه وقفه....

لينة بصراخ وهي شايلة ندى:تركي

خاف وبعد يده على طول...

لينة:انا مو قلت لك مافي شوكلاته الا بعد الغدا

فيصل جا وهو يضحك:شفيك عليه خليه ياكل الي يبيه

تركي ركض واتخبى ورى فيصل:بابا ثوف ماما ماتبيني اكل ثوكلاته

فيصل رفعه وباسه:ياعمري تبي شوكلاته

تركي هز راسه...

فيصل التفت على لينه:حرام عليك..شلون تقدرن تهاوشين هالملاك

لينة:ايه واضح ملاك توه كاسر المزهرية الي فوق

فيصل:جد كسرتها؟؟

تركي هز راسه...

فيصل:عادي تفداك المزهرية وراعيها

تركي ابتسم ابتسامة الاطفال البريئة...فيصل اخذ الشكولاته من الطالوة وفتحها واعطاها لتركي...

اخذها تركي وهويناظر بلينة واكلها وهرب بسرعة...

لينة:شفت شلون...انت الي بتخربه بدلعك

فيصل:شدعوه يخرب عشان شكولاته

لينة تاففت وعطته ندى:خذ بنتك

فيصل:هههههههههه حتى وانتي معصبة بعد حلوة

*************************************

طق الجرس وراحت تفتح الباب...

دخلت رغد وهي راكبة على الدباب....

ترف باستغراب:من وين لك هاذا؟؟

دخلت اسيل وهي شايلة عبد العزيز وسعود:انا جبته لها

ترف ابتسمت:اهلين اسيل

رغد:ماما ثوفي بفحط بالدباب

ترف طالعت بنتها وهي كاتمة ضحكها:اسيل بتخربين بنتي

اسيل:خليها تصير قوية...انا لو عندي بنت بشتري لها كل يوم دباب جديد

سعود:ليه ما تبينا انا وعبد العذيذ

اسيل:اقول اخمد مو كنت نايم

ترف:هههههه حرام عليك

اخذت منها سعود...(مسميته سعود على اسم ابوها وعبد العزيز على اسم ابوها الي رابها يعني ابو لينة وترف وسحر)...

اسيل:ماراح يجون لينة وسحر

ترف:سحر داخل مع راكان وجنى ولينة جاية بالطريق

اسيل:ايه وابرار بتجي مع شهد الحين

*************************************

بعد ساعة صار الكل متجمع...

اسيل ومحمد وعبد العزيز وسعود
::
ترف وزياد ورغد
::
لينة وفيصل وتركي وندى
::
ابرار وسامي وشهد
::
سحر وراكان وجنى(وعلى فكرة سحر حامل وبتجيب ولد)

*************************************

فــداك روحي
02-Feb-2010, 03:45 PM
النهــــــــــايـــــــــــــة


هاذي نهاية ابطالنا...ونهاية قصة بنات افكاري....
اتمنى تكون عجبتكم وتاثرتو فيها وتعلمتو منها...وحبيتو شخصياتها...


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1