المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رواية جنون عشاق الغرام


سكووون
18-Feb-2010, 02:48 PM
ღ [] جنون عشـآآق الغرآآم ..!! [] ღ
ღ [] الفصل الآول ..!! [] ღ

بالآمس تخلصوآ من تقـآآويم السنة المـآآضيهـ ..
واستبدلوهـآآ بآخرى جديدهـ ..
لحظـآآت وداع عـآآمآ واستقبـآآل عامـآ جديدآآ آخرآآ..
وآآحداث الآمس لم تزل عـآآبقه بالآذهـآآن ..
لم تتغير العـآدات والتقـآليد التي بنيت بهذا المكـآن وهذا الزمـآن .. !!
:
ومع اشرآآقهـ يوم جديد ..
اشراقهـ شمس تبعث الآمل ..
شعـآآع يضيء الكون جمـآآلآآ
وقد يكون يومـآ عـآبرآآ يـآئسـآآ ..
:
في احدى احيـآآء الريـآآض الراقيهـ ..
حي القصور وفخـآآمة الفللــ ..
قصر الرآآشد ..
السـآعهـ السـآآدسهـ صبـآآحـآ

:
أرخت القـلم عالورقهـ .. ورفعت ايدهـا بتملل ..
واول ماطاحت عينها على ساعتها الكيوت ..
حتى توسعت عيونها بصدمه واستغراب : يـــآآآربيــه سهرت
كل هالمدهـ ... طلع الصبح علي وانا ياغافلين لكم الله ....!!
سرحت شووي وصحت من سرحانها بابتسامتها الرائعه والجذابهـ ..
__ : بس طلعت بنتيجه على هالسهـر .. خــآطـرهـ ولا أروع
ضحكت بخاطرهـا على ثقتها بنفسـها ..
وراحت فتحت الشبابيك وآنبثق شعاع الشمـس بتسلل لـ غرفـتها الهـآديـه ..
وتوجهت بطريقهـآآ الى الحمـام " الله يكرمكم " تــآآخذ شــآور يرووقهــآ وينعشهـآآ ...
دقايق و طلعت من غرفتها ونزلت بخطوآآت هــآآديــه وهي تدندن بصوتهـآآ الرومانسي العذب ..
" حبيت أيامي بيك .. وبعيشها ليك .. ولا عمري حبيت من قبليك "
" سـديم "
( عمرهـا 18 بثالث ثانووي .. تتمــيز بجمالها النــآآعم اللي يسحر كل من تطيح عينه
عليها وحيدهـ أمهــآآ وأبووهــا ودلووعتهم .. عنيدهـ .. باردهـ .. تحب التحدي
..وما تحب احد يقلل من شأنهـآآ )



:
اول مانزلت لغرفة الطعــآآم ..
رفـع عيــوونه للصوت العذب اللي وصل له بدندنهـ ومجرد
ما طاحت عينه عليها حتى ابتسم من قلبه لحبيبـته ودلووعــته " سـديم "
سديم بآبتسامه : صبــآح الخيــر لأحلى بابا بالدنيــآ كلهـآ ..
وختمت كلامها ببــووسه على جبينه ..
نـآظرهـآ بعشـق : صبـآح الجــووري لأحلى سديــم بالدنيــآ ...
اشر بآيدهـ تجلس جنبه / تعالي افطري معي يابنيتي ..
أبوو سديم " عبد العـزيز "
( عمرهـ 50 يحب بنتـــه سديم لأبعد حد ... كل الناس مستغربين حبه الزايد لهالبنت حتى أمها بدت تغــآآر
منهــآآ بس يفسرون هالعشق بأنه عشق أب لبنته الوحيدهـ .. )

::

بنفس الوقت
لكن بمكـــآآن آآخـــــر ..
الجو مشمس .. لهيب وشعاع الشمس حـآآر .. وحـآآر مررهـ ..
:
وقف سيارتـه بعد المحطه بكم متــر ونزل يستنى " حمـد "
يجيب له الدفعه الجديدهـ من " الحبــوب " ...!!
وقف حمد سيارته ونزل لـ ضحيه من ضحـآيـآهـ الكثيــرهـ
" فــآآرس " ...!!
حمد : صباح الخيــر .. فــرووس
فارس وهو متنرفز : بلا صباح الخير بلا بطيخ بسرعه هات اللي عندك لا يلمحنـآ حد ..
حمد ببرود : هدي هدي يا حلـووو على شنوو مستعجل ..؟؟ ..سلم واستلم حبيبي ..
وبغمزهـ / وين الفلــووس ..؟؟ ولـ
ما امدآآهـ يكمل كلامه الا الآلاف مرميه قدآم عيوونه ..
أعطى " فـآرس " الحبـووب وقال وهو يركب سيارته : سلام يالغالي
واختفى بسرعه رهيبهـ ...!!
نـآظر "فــارس" اللي بيديه ووجهه بينشق من كثر الابتسامات .. ضمهم بآيدهـ بلطافه وكآنهم حبوب من المـآآس ..
وركب سيــآآرته هو الثــآآنـي وراح لبيته وهوو مرتــآح لوجود حبيباته بين ايديه ..!!
" فــآآرس "
( عمرهـ 23 وسيـــم جدا جدا .. بالعامي مخقق البنــآآت .. لعاب .. مدمن مخدرات
مستهتر .. وكل شي يجيه بارد مبرد .. عندهـ حب تملك فضيــع وغيــوور لأبعد درجه )



::::::::::::::::::

السـآآعه 8 وربع ..
صحت على صــووت المنبـــه وهي منزعجــة حيــل ..
التفتت على جنب اخذت الجوال وسكرت المنبـهـ .. وهي متآففه وعافسهـ وجههـآ ..
وبسرعهـ آرخت عضلات وجههـآ وابتسمت برواقهـ لمـآ تذكرت الحلمـ اللي قبل لحظآآت
مع حبيبها " نـواف "
الغــآآيب عن عيوونهــآآ...!!
__ : يـآآقلبي انتـ .. متى ترجع واكحـل عيوني فيكـ .. !
غمضت عيونهـآآ وهي تتنهد بقووهـ / آآهـ وحشتني مووووت ..!!
التفتت على جنب وآخذت جوالهـآ وضمتهـ بصدرهـآآ .. بعد مارمت بوسهـ للخلفيه اللي فيهـ !!
اللي هي صورهـ لحبيبهـآآآ عاملته ثيم .. !

" أسيــل "
( عمرهـآ 19 سنـه هاديـه مــررآ وروومانسيــه بزيادهـ تتمـيز بملامحهـآ النـآآآعمــه
اللي تشد أي شخص يناظر فيهــآآ .. مخطوبـه من عمرها 15 لولد عمهـا " نواف "
اللي يدرس بـ كندآآ في الفترهـ الحاليـة )



طلعت من الحمام " الله يكرمكم "
وهي رايـــقه لبست لها جينز وتيشرت سبــوور ونزلت ركــض لتحت
عشان تلحق ع الفطـوور مع أمهــآ وأبووهــآ ^_^

::::::::::::::::::

وبجو الوئام والآلتآآم ..
عش الزوجيــه ..
عصفورين واحلى عصفورين بتغاريدهم ولحنهم وهمساتهم ..
:
:
انتهت من وضع اخر لمســآآت مكياجهــآآ الصباحي ..
بلاشر وقلــووس خوخـــي وكحل أخضــرر خفيف
وشعر مرفوع نصـه بكلـبســه مع فستـآن أخضر فاتـح
رآآيــق مخصـر على جسم ينطـق أنووثــه..!!
ونـآآظرت نفسهـآآ بالمرايهـ الكبيرهـ بآعجــأأب ..
___/ من حقه يتجنن علي .. كلمة حلوة قليلة بحقي ..
وبثقه ابتسمت ابتسامه بينت غمازاتها الجـذاابــه وراحت تصحـي
زوجهـآ من النووم عشان يفطـر معهـآآ ..!
" لمــآآر "
( عمرهــآ 22 متزوجــه من ولد عمها " مشعـل " من سنتيـن
تتميز بملامحهـآ الانثـوويــه وجسمها المتنـآآســق وغمازاتها اللي مجننـه
العــآآلم .. عنيــدهـ ..عصبيـه ..وكرامتها فوق أي شي )



مالت على صدرهـ العاري وهمست بنعوومــه : ميشـوو
ميشــوو حبيبي قوم افطـرر معــي ..
فتح عين وحدهـ من عيونه وانهبل عدل جلسته وضمهــآآ له
مشعل بصوت باين عليه النوم : وحشتيني حبيبتي ..
دفته بدلع : يالنصاب انت كنت نايم وشلون وحشتك ؟؟
نـآظرهـآ بوله : انتي توحشيني وانتي معي وبحضني .. ما تبين
توحشيني وانا نايم ..!!
حمرت خدودهــآآ وباسته بخده بنعووومه : الله لا يحرمني منك
حياتي
نزل راسه لشفايفها وباسهـآ : ولا يحرمني منك يا نور دنيتي ..
لمار : يلا قلبو الفطوور
مشعل بآبتسامه : يلا
" مشعــل "
( عمرهـ 25 ومتزووج لمار يمــووت فيها بشكل مو طبيعي
يتميز بابتسامته الجذابه وجسمه الرياضي ووسامته الطــآآغيــه
اللي مهبله البنــآآت ..جرئ طيب وحنون لأبعد حد .. وما يرفض لأحد طلب )



::::::::::::::::::::::::

بجو يسكنه الغموض .. والتوتر ..!!
ومشـآهد تضفي شحوبـآ .. غريبــآآ ..
:
:
بغرفته وحيــد منزوي بركن من أركانهــآآ ومبتسم بعذوبه ..
توسعت ابتسامته وتحولت لضحكه طفووليه عاليه ويتكلم ببراءهـ ..
: ههههههههههههههههههههههه بابي أنا ما أحوووبك ما وديتني البقاله
امث عشان اشتري ايث كريم
تحولت ضحكاته لبكـآآء خفيف : اهئ اهئ ابي اروح الملاهي مالي دخل
قعد يضرب رجوووله بالارض بطفووله .. تعكس ملامح وجههـ ..!!
فجأهـ وعى من اللي هو فيه ..!!
نـآآظر حواليه بخوف .. لسريرهـ الخاوي .. للآركان البـآردهـ ..
ناظر ساعته .. / اووف كآني تآآخرت مــرررهـ
وقف بهدووء و مشى ببرود للحمام " الله يكرمكم " يــآآخذ شــآآور ويروح لدوامه ..!!
" طلال "
( عمرهـ 25 وسيـــم لأبعــد درجــه .. عندهـ عقدهـ نفسيه " العـودهـ الى الطفــووله "
يعني بلحظات يتحول لـ طفل بكلامه وتصرفاته وبســررعه يرجع لوضعه الطبيعي راح نعرف سبب
هالعقدهـ بعدين .. طيب وشخصيته قـوويه باستثناء اللحظات اللي يتصرف بطفوله فيها .. دوم
وحيد ومنشغل بــشغله وسفرآآتـه الكثيــررهـ علاقته بآهله سطحيه جداً جداً )


بنفس الوقت
ونفس المكان
لكن بجنـآح آخــرر
:
غرفهـ مملؤهـ بالحيويه والحياهـ والنبض والآلوان ..
ستاير باللون البنفسج والآصفر .. والآغطية والشراشف باللون الآصفر والآخضر الفوسفوري ..!!
والسيراميك اللؤلؤي يغطيه سجادهـ صغيرهـ باللون الترابي ..
وبكل ركن ورورد .. وصور لآحدى الفنانات ..
اللي يدخلهـآآ يقول غرفة بنت مو ولد !!!!
:
وهو يلبس ملابسـه بحمــآآآس
بنطلون سكيني جينز سحـآآبه من ورآآ وتيشيرت أبيض ضيق
ضبط شعرهـ بالجل .. غرق نفسه بالعطــرر ..
وسماعات الجوال بآذونه .. ويتكلم بميـآعه ..
__/ هلااا وغلاا حيااتوو .. ان شاء الله كلها دقايق وانا عندك .. سي يو
أخذ مفاتيح السيارهـ من على التسريحه .. وطلع بسرعه وبحمـآآسه المعتـآآد
عشان يقابل خويـّه الجديــد ..!!

" لـؤي "
( أو زي ما يسموونه أخوويــآآهـ " لولو " .. عمرهـ 17 عايش حياته بعيد عن
أهله وهما ما يدرون عن هوا دارهـ .. وأخووهـ " طلال " مو فاضي له أبــد ..
نــآآعمـ بقووهـ .. على بلاطــه " gay " ..!!)


بجو رومـآآنسي .. وشـآآعري ..
والبينك والزهر والفوشي طـآآغي عالغرفهـ ..
وريحة الفرآآوله فاايحه بكل آرجـآآء هالغرفه ..
:
وهي منسدحه عالسرير بنعومه و تبتسم وكل شــووي ابتسامتها تتــووسع على كلام خطيبها
الرومانســي " بـدر "
تكلمت بهمس رومـآآنســي : بس أنا أحبك أكثــرر حبيبي
بدر : لا يا قلبي أنا أكثر
___ : بدوري لا تعاند أنا أكثــرر
بدر : خلاص لا تزعلي يا عمري أنا أكثر وأنتي أكثرر
<<< علا صوت امهـآ
___/ ياقلبي انـآ اخليك هاللحين .. ابروح اشوف ماما تناديني ..
بدر : اووكيه حياتي .. اكلمكـ بالليل ..
___/ هههه ياقلبي شويات وارجع اكلمك .. مافي فكــة
وضحكــوو بصووت واحد : هههههههههههههههههه
" ورد "
( عمرها 20 .. مملوووحه بقوووهـ وملامحها تعكس قوتها وجبروتها.. وشعرهـآآ ولون عيونهـآآ
سودآآ مثل الليل ... مغرورهـ شووي ولسانهـآ سليطـ )



:::::::::::::::::::::::::::::

بنفس الـووقت ولكن
ببـــلد آآخــــر ..
جالس " مهند " بالكوفي مع أصحــآبه الكويتين
اللي ساكنين قباله بالشقه ناظر بساعته وشهــق ووقف مستعجل
: يلا شباب بعد ربع ساعه جلسه العلاج
اشووفكم على خيــرر ...
ركب سيارته ومشى للمستشفى طوواالي ..
وهو يدعي بداخله ربي يشفيه بأسرع وقت .. ويرجع
لمملكته وبلدهـ الغالي وأهله حبايبه والأهم حبيبته " ورد " !!
" مهنـد "
( عمرهـ 24 ..جذاب ويتميز بملامحه الطفووليــه ورومانســي ويدخل القلب بسرعه ..
مسافر ألمانيا للعلاج من السرطان " الله يكفيكم شرهـ "
من سنه وهو الان باخر مراحل العلاج .. الله يشفيه )



::

بنفس الوقت
بكنـدا بلد الطبيعه الخلابه ..
بلد المليون بحيرهـ !!
:
:
جالس " نواف " يرتب أغراضه وشنطه للسفــر .. حط له كم بدله على جنب
يمشي فيها الين بكرا الليل عشان رحلته للسعووديــه بلدهـ الحبيب ..
لبس له بدله ع السريع بنطلون بني وبلووزهـ أرونج وبني ونظارات شمسيه بني
وراح يآكل له حاجة بمطعم ..!!
نزل من الفندق .. وفضّل انه يمشي على رجوله وصار يتمشى حوالي الربع ساعه
ناظر يمينه لقى المطعم الايطالي اللي " تحبــه " دمعت عيونه لا ارادي
واسرع بخطواتـه أكثــر الى ان صدم بجسم جامد رفع راسه وبوجهه ابتسامه اعتذار
: يا الله ..SORRY
ناظر به الشاب مبتسم وعرف من لهجته انه عربي ورد عليه
: عادي ياخوي حصل خير
ابتسم بوجهه وناظر يسار الشاب لقاهـآ هي .. ما غيرهــآآ قاعدهـ تحاول تخبي وجهها
عنه ما تبيه يشووفهــآ .. ما تبيه يشووف خيانتها له بعيوونهــآ .. ناظر فيها
باستحقــآآر وقال بخاطرهـ : مو ناقصه تطيحين من عيني أكثــرر يا " جنـى " !!
" نــووآآف "
( عمرهـ 23 .. ملامحه حادهـ .. جدي لابعد درجه وصارم .. مكمل دراسته بالخارج
واخذ شهادته وهو الان بيرجع للسعووديــه .. له قصه مع هالجنى بتنذكر لكم بعدين


ناظر شكله النهائي بالمـرآيــه برضى تــآآمـ
رمى بــووسه ســرريعه على انعكاس صورته بالمرايه
ونزل ووهو بقمه الروقـآن ويدندن بعذوبه
اخذ الساندويش بســررعه من أمه وباس راسهــآ وطلع برى البيت
وهو يسمع صوتها : الله يوفقك يا وليدي ..
ابتسم برضى على هالدعوهـ اللي ما يبي غيرها من أمه الغاليـه
وشغل سيــآآرتــه وارتفع صوت وائل كفـووري ( بيحن للنغم الوتر .. بيحن للشمس القمر ..
بيحن لليل السهر .. وانا مش قادر حن لك ...!!)
" رائـد "
( عمـرهـ 22.. يدرس بالجامعــه .. جميــل لابعد درجه .. مهتم بشكله بشكل كبير
عنيــد .. وعصبــي .. مزآآجــي .. ويموت باستفزاز الاخريــن !! )



:::::::::::::::::::::::

كآآبه ..
حزن ..
ملل ..
ظلام ..
ويأس ....
:
جــآآلســه لوحدهــآ بغرفتها المظلمـه دائمــاً
وقفت بتروح تعمل تمرينها اليوومــي
اللي صار فرضهـآ السادس تقريباً
وقفت عن المرايـه وشالت شعرهـآ عن خدهـا
الايمن ومن شافت الاثر البشـع اللي تاركـه
الحـرق بووجههــا نزلت دموعها تلقائيا
وتذكرت هذاك اليوم اللي مستحيل تنســآآهـ ..
(( __ : أنتي غيرانه مني لأني أحلى منك ومن بنتك
قالتها " ديمــآ " وهي تمشي بغرور وتعالي ..
ناظرتهــآ زوجه أبووهــآ بحقد التفت على جنب اخذت اقرب شي حواليهـآآ
و ما حست "ديمـآ"
الا بقدر الزيت الحـــآآر على جنبهــآ الايمن
صرخت بقوووهـ من الالم وهي تشووف زوجـة أبووهـآ
وبنتها " رؤى " يناظرون فيها بـ تشفي وشماته وضحكاتهم
يعلى صوتها كل دقيقه ..!! ))
وعت من اللي كانت تفكر فيه على صوت الباب
راحت فتحتـه لـ " روز " الشغـآاله اللي تجيها يومياً هالوقت
وقت الفطــوور .. حطت روز الفطـوور وودعت " ديمـآ "
بابتسامه تحمل فيها الشفقه والحسرهـ على حال هالبنت الرقيقة ...!!
" ديمـا "
( عمرهــآ 18 .. جميــله جداً ونعــوومــة .. شعرهـآ على اشقر وعيونهـآ بنيه فاتحه .. انفهـآ دقيق ومرسومـ بنحافه ..
لكن جمالها تشووهـ بطريقهـ عدوانيه ..
رقيقه .. رومانسـيه .. طيبـه .. وصبرهــآآ طوويـل .. ومنطويه عن الآخرين )



:::::::::::::::::::

{ هـذاك لـو قـال الشتـاء صيــف / عـرقـّـت /

ولـو قـال صيفـي بـرد .. شبيـّـت : نــاري !

بعد الظهر ..
جلس " مشعـل " مسترخي وهو يناظر الـ tv
لمار خلصت تنظيف المطبـخ .. لفت ع المرايه وعدلت شعرها
ورشت عطر على اماكن النـبض عندهـآ وطارت لحبيبهـآآ ..!!
جلست جنبـه وسندت راسهـآ على كتفــه ومسكت ايدهـ وباستها
لمـآر : محلوو اليووم ميشووو وش عندك..؟ وغمزت له ..
ناظرهـآ بعشق .. ناظر الانسانه اللي حببته بدنيته .. ناظر الانسانه
اللي غامرته بحنانها .. ناظر بعيونها اللي تفتنه .. وحب يلعب باعصابها شووي
مشعل بآبتسامه خبيثه : أبد والله مضبط نفســي عندي مراجعات لمــرريضــآآت ياليتك تشوفيهم خققان ..
عصبـت وسحبت ايدهـــآآ منــه : كفووكـ تصطفل معهم بحريقه ان شاء الله ..
ضحك بقووهـ لملامحها اللي تغيرت من التعصيب وكلامها اللي مو مرتب
: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
ناظرته باستحقار وعيونها مغرقه بالدموع ( أحر ما عندي ابرد ما عندك )
ووقفت تبي تروح عنه سحبهــآآآ بقوووهـ وطيحها بحضنه ولمهــآآ له وهمس باذنها وهو
يبـــوووس رقبتها: تتوقعي غيرك يملى عيوني يا عيوووني ..!!
دفنت راسهــآآ بحضنه وطاحت دموعها على خدودهــآآ المتوردهـ وهمست له
لمار وهي مادهـ بوزهـآآ : لا تلعب باعصابي ميشوو ... تعرف اني غيوورهـ وما اتحمــل .. لو بيدي
خليتك تبطل هالطب ..!! ميشوو مااحبك تتكلم كذآآ ..
مشعل ذاب قلبه من دلعهـــآآ وهمسهــآآ ورآآح وطــي ... شالهــآآ بين ايدينه وراح بهــآآ
للغرفــه وهو يهمس لها : لموورتـي لا تدلعي علي بهالشكل وربي أذووب وأتهووور وما
أقدر أمسك حالي غمز لها بعيووونــه ..
حمرت خدوودهــا وفهمت قصدهـ وقالت له بنبرهـ كلها رجا : مشعــل مو الحيــن بليييز
ذاب من هالنبرهـ منها وماهتم لكلامها .. بالعكـس عزم أكثر ع اللي يسووويــه
^_^

::::::::::::::::::::::::::::





تثاوبت بمـلل من صوت الاخبار اللي فاتحهــآ أبووهــآ ومركز معها ع الاخــر
ورفعت عيوونها للساعه اللي بالصاله واطلقت شهــقه عــآآآليـــــه .. التفت
لها أبووهـآ وناظرهــآ بحنان : شفيك سدوومتــي ..؟؟
ناظرت أبوووهـــآ وهي تتثاوب : أبد يا قلبي بس استغربت كل هالوقت
انا صاحيه من 8 بالليل امس الين الحين الساعه3 المساآآ وابتسمت ببراءهـ ..
عصب عليهــآ مجنونه هالبنت ما تخاف على صحتها من هالسهــرر : مجنونه أنتي
يلا رووحــي نــآمــي وارتاحي لا تهلكـي حالك أكثــر من كذا ..!
رمت بووسه عليه ومشت بتطلع لغرفتها : طيب دادي هدي لا تعصب أصلا
الحين وقت نووومــي ...تشـــآآو حبيبي
ابتسم عليها وهز راسه .. هذي هي " سـديم " .. دوومـ عكــس الناس ..!!
تنام الظهر وتصحـآ بالليل ..!!

:::::

غيـــ أنـا ــــر
08-Mar-2010, 07:43 PM
يعطيكي العافية اختي

على القصة الرائعة

تسلم ايدك

لكِ ارق تحية

(:)كـــوبــ كـــيــكــ(:)
08-Mar-2010, 09:47 PM
يعطيــك العافيــه.,,.سكووون

عــ الروايه الحــلوهـ .,.,

تقبلـــي مروريـ.,.

AlrisOmar
17-Mar-2010, 08:26 AM
يعطيك العافية على جمال موضوعك
لك أرق التحيات والامنيات

سكووون
17-Mar-2010, 03:43 PM
مشكورين على الردود الحلوه


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.1