المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول


بسمة خجل
28-Feb-2010, 03:32 AM
http://up.arab-x.com/Feb10/G9E20427.gif (http://up.arab-x.com/)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة



http://up.arab-x.com/Feb10/J6k20427.jpg (http://up.arab-x.com/)


احبتي اقدم لكم اجمل الروايات التي تحمل في طايته الكثير من الم والحزن للكاتبه المتألقه : غدير الحربي

تمنياتي لكم بقرأة ممتعه .




فرحه اغتالتها الصدمات..


جروح تنبض ولم تندمل ..


احلام تنصدم بواقع مرير ..


جبروت انتقام ..علاقات متفككه ولحظات فرح مسروقه ..


من منا لم يحلم بالسعاده؟؟!


من منا لم يقضي ليالي وساعات في بناء احلام واماني وبلمح البصر يجد نفسه بل احلام؟؟




وجميع من حوله مزيفون!! حتى من احتضنوه طيله حياته تحت مسمى الاهل قد لايكونون هم الاهل


الحقيقون!!!

لهو..ولعب ..اختارته فتيات ..ولم يعرفن له حدود ..مغامرات ..بدون تفكير

خيانه لتربيتها..دينها ..تهديدات وذئاب حاقده..

حياه هادئه يغتالها اب بتصرفات ليست مفهومه

خفقات قلب خائنه ...قد تنتهي بسعاده وقد تطعن بالم

وعندما يضع الفقر يديه على خنااق حيااه انسان فهل ان دمر حياه سيكون له مبرر؟!!

الكثير..الكثير ..وابطالي تجرعوه ..من هذا الكأس وغيره !!


لم انسج حياتهم من خيالي فقط ..فحتى الواقع له يدا في ولادتهم!


ومن يعش كثيرا يرى العجب العجاب!!


(ولكني لم اقصد شخص بعينه وان حصل فهذه محض صدف فقط)


عانقت كلامتي قلمي وخرجت هذه الروايه فاتمنى من اعماقي ان تنال استحسانكم..


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ

اهـم الشخصيات:

*عزام:شخص محبوب عيونه عسليه ناعسه تغطيها رموش كثيفه وبياض وطول والاهم رجولته القويه

لمواجهته للصدمات..


* فزاع:اخو عزام الاصغر منه بثلاث سنين دمه حار وعديم المسؤليه متابع جيد للصرعات الموضه هو

وشلته لم مشاكل كثيره نتابعها بالاحداث..

جيــــــــنا للاهم:

صاحبات فالجامعه اللي تعتبر نقطه مهمه بتغيير شخصيات واخلاق اغلب البنات ميه وثمانين درجه ق يكون للاسوا او الافضل:

*اماني :دمها خفيف حييل والكل يحبها دايم تتبع شعار فلها وربك يحلها!!

*هيفا:طيوبه ومن عايله بسيطه جدا وهالسبب بتغير حياتها

*ايناس:بنت مالها اي ملامح انوثه ظاهريا قالبه نفسها بوي واكيد لها اسباب بنعرفها مع الاحداث


* مرزوقه :شكلها ناعم حييل بس تنصنع العربجه وبتكون لها سوالف ياما!!!


ولسى باقي ابطال كثار لكن بنعرفهم مع الاحداث!!


الفصـــل الاول



_( ياهلا ياصباح الخيير ويينك لييه متاخره؟اخلصي ماعندي رصيد)


هيفا وهي عند باب الجامعه من الداخل وتنزل عبايتها (خلاص دخلت انت اللي وينـك؟؟)



اماني بعصبيه عند الفرشه بس اخلصي انتظرك..يالله تقلعي ماعندي رصيد )


حطت اماني جوالها بجيب تنورتها طلعت مرايه صغيره من جيبها

تعدل شعرها كثير بس فيه شويه خشونه

ومن هالسبب ترفعه لاعلى راسها مافيه امل يصير ناعم

الا مع الاستشوار لساعات وهي مو بفاضيه كل صباح

وهي ترفع اصباعها تمسح الكحل السايح عيونها وسااع بس صغيره ..(انا وش خلاني اتحمس وادعج عيوني )


<<اصرخت مفجوعه من اليد الي انحطت على عيونها فجاه>> بسم الله الرحمن الرحييم وش ذا طيحت قلبي)

تحاول تلف عشان تعرف مين هاذي لكن ماقدرت بياس(:ياحول فكيني كحلي راح فيها عبير بلادفاشه)


هيفا حاولت تمسك ضحكتها وهي تشوف اماني شوي وتصييح ماقدرت وبضحكه فكت يدها :

(انا هيفا انا معقوله ماعرفيني (تسبل برموشها)))

اماني وهي معصبه (قطيععه طيحت قلبي "وبصراخ" خربتي كحلي ومكياجي اللي سويته)

هيفا وهي تناظر بعيون اماني (الحمدلله والشكر كحل وتقولين مكياج الله من الدجه بس)

<<اماني رغم عصبيتها الا ان دمها خفيف وهي الي تضحك الشله حتى باوقات حزنها>>


اماني وهي مبتلشه بالكحل السايح على عينهاقلت اكشخ مير نبي الزين والزين مايبينا هههههه)


هيفا بعد الضحك (وين البنات ماجوا لسى؟ايناس امس قروشتني

تقول لازم نجتمع بدري مرزوقه عندها مفاجاه
وهذانا الساعه 8 وهي ماجات..)


اماني وهي تسحب ثلاجه القهوه من شنطه هيفا بسرعه وتصب لها فنجال:

(ايناسوه ماعندها سالفه ..وانا ياوخيتي تعيبانه مافيني شده ..عظيماتي مااش وابو العيال بيعرس علي تهي تهي)
هيفا تهز راسها وطاح شعرها الناعم القصير على عيونها( بدينا بسوالف العجايز ايوا ياعمتي )

اماني وهي تشفط القهوه من فنجالها بصوت عاليماكانك هيوف نحفانه احس وزنك نقص؟؟)


هيفا تلفت تدور على اقرب شي عندها حذفتها فيه اماني ومانتبهت الاعلبه المنديل على راسها
(عورتيني يالبطه وش ذا ماينمزح معك) (وهي تفرك يدينها براسها

هيفا تصنع العصبيه اجل تتريقين فيني واسكت حشا ماسكتش عن حقي هههههههه)

<<هيفا كانت بيضا لكنه سمينه شوي قصيره لكن اكثر مايميزهااناقتها<<

_( ياهلا يالله ان تحييني وتبقيني وتخليني )

قاطع مناقرتهم صراخ ايناس ابها لكلمات كملت وهي تحذف كتبها على الفرشه

(يالله صبااح خير وش عندهم المتحمسين؟ )

اماني( ياهليين وسهلين ومرحبيتين شو هالزين يخزي العين
يخرب بيتك شو حبيتك )


هيوف تقاطعهاقلبتيها محاظره ههههههه وعلييكم السلام وين اللي بتجي بدري ايناس؟)

ايناس وعيونها على بنت ماره من جمبهم كانت كيوت حييل صفرت وبصوت عالي وش هالزين
وش هالصواريخ اللي تمر علينا ؟)

البنت ناظرت بايناس مستغربه من كلماتها ورجعت عيونها على كتبها

وكملت طريقها ..(اغدي كشنه ياثقيل صدق اللي قال الثقل صنعه ..خخخخخخخخخخ)

هيوف فشتليني انوسه هالحيين البنت تصدق عمرها ونبلش ..)

ايناس وهي ترفع كتوفها وتعدل بلوزتها السوداء الرسمي الواسعه ياصباح الليل بالمسا ياحلى صباح اجل فيه احد يصبح على اشكال حلوه وماتنتفتح نفسه..)

اماني وهي تضحك( بشويش على عمرك لايطق فيك عرق ماهي بجايبه خبرك ابد..)

ايناس شبرت البنت بنضراتها من فوق لتحت ليين اختفت البنت من قدامها لفت عليهم :

(كم مره اقولكم لاتقولون لي انوسه ينمغص بطني تحسسوني اني بنت مدلعه )

<<ايناس كانت بشرتها سمرا وشعرها بوي ونحيفه حييل لدرجه مالها أي ملامح انوثه ومن هالشي

صارت عربجيه حييل واقرب للولد منها للبنت حتى ستايل لبسها ولادي بتيشرتات وبلايز واسعه وسلاسل

فضيه عريضه من رقبتها لحد خصرها >>

اماني حاطه يدها تحت دقنها وحركتها يمين ويسار لين سمعت صوت دقه رقبتها وبابتسامه من ابتسامتها الحلوه:

_ (طيب ياعمو انيس ولاتزعل مانخليك بنت ابد ..ههههههه)

وحطت يدها على كم بلوزت ايناس اللي تناظر بالرايحه والجايه تبي تجرها عشان تجلس :

_( اخلصي علينا واجلسي احولتينا وانت واقفه يمدحون هالفرشه اللي جالسين عليها )

(ومن غير قصد مع السحبه القويه انزلقت ياقه البلوزه وبما انها واسعه وبازره بان نص كتف ايناس

وبصـرخه وحده من اماني وهيفا : (ياويلي وش هذا ؟؟من ايش؟)


ايناس بسرعه وهي مرتبكه حاولت تعدل البلوزه وتصك الازره لحد الرقبه على غير عوايدها
وبعصبيه :

(كيف تتجراين وتسحبيني كذا؟ انتبهي لحركاتك)

اماني انصدمت من اللي شافته وانحرجت من كلام ايناس:

(وشفيك كانت مو قاصده ابيك تجلسين وانت تدرين زين
ماخبري فيك رهيفه ..وتوك قولين منتي مدلعه ومدري وشو اول مره اشوف ولد زعول ههههههه)

_ (لسى هي تضربك؟ جعل يدها للكسر)<<همست هيوف وهي لسى منصدمه من البقع الزرقا والحمراء اللي بيد ايناس!

_( اصابه ملاعب ذي محد يتجرا ويمد يده علي بس هاذي ..اممم "بربكه " .ايوا كنت مسرعه وصقعت بالباب)


هيوف بنفسها لييه تكابرين يايناس ناسيه اني صاحبتك من الابتدائي واعرف عنك كل شي ؟ من متى بينا مكابره ولا اسرار؟؟ ياسبحان اللي يغير ومايتغير...)



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ــــــــ

<<فمكان ثاني وباحزان من نوع غير..

له اكثر من ساعه وهو يلف بالسياره ..مايبي يرجع للبيت حاس الدنيا ضايقه فيه على وسعها.

.كيف بيحط عينه بعينها كيف يقدر يقولها ..شد يده على الدركسون ليين بيضت اصابعه يبي يطلع الحره

اللي فيه قطع كلمات المغني الحزينه صوت الجوال <<بيد بارده حط الجوال سايلنت ..

يعني الامل الوحيد اللي باقي لي فقدته كان مثل الغريق اللي متعلق بقشه

وهالحين حتى هالقشه انكسرت خلاص مافيا مل

وبصوت مرتفع وهو يضرب الدركسون بيده (كيف اقولك ياغصان؟وش بيكون ردك )

للمره العاشره يدق جواله ناظر بالشاشه (ابو وليد يتصل بك )

اكييد يسالون عني فالدوام ..ارد مارد ياربييه انا وين وخلق ربي و ين!!

فتح الخط:


(الو وينك يارجال؟؟ليه مادوامت لهالحيين عسى المانع خيررر؟)

قايد وهو يفك ازره ثوبه واحساسه انه مخنوق يزيد(:ابد سلامتك يابو وليد شويه ظروف وتراني و مداوم اليوم ..)


ابو وليد يقاطعه وهو عاقد حواجبه باستغراب:

(وشفيك اول مره تسويها وتغيب عن الدوام اكييد فيه انا وانا كبيره بعد اللي تغيبك من اول ماعرفتك

ماقد غبت االا للضروره قولي انا خويك"ماسمع رد من قايد كمل" واذا ماقلت لي بتقول لميين؟؟)

قايد بزفره قويه متمني لو بهالزفره تطلع كل الالام وتريحه منها:

(وش اقولك وش اخلي خلها على ربك ياخوي الموهيم اذا ماعليك امر امسك عني حصص الانتظار

مابي المدير ينشب لي..)

ابو وليد وهو حاس ان فيه شي كبير بس احترم رغبه خويه وماالح عليه:

(تامر امر يالغالي ولو احتجت شي فالخدمه يالله بامان الله..)

طوط ..طوط انقطع الخط..

غمض عيونه وهو متكي راسه على المقعد وشماغه على كتفه وشريط حياته يمر قدام عيونه

كل شي بحياته كان حلو هي حياته وهي عمره وماحس بنفسه انه عايش الا معها!!

كل لحظه تمر عليهم سوا كانت سعاده ونعيم ولو صارت مشاكل تكون سحابه صيف وتعدي ويرجعون

اقوى من قبل ..والكل يحسدهم لكن هالحيين وش بيصير بحياته كل نتايج التحاليل وحده واكثر من

مشفى اتفقوا على راي واحد وكانهم حكموا باعدامه!!

وش بتسوين لو دريتي يا اغصان؟؟

وش السواه ياربييه؟؟

ياربي انها عليك ياللي ماتنام عينك!!

فتح عيونه واصوات البواري مرتفعه وصراخ السواقين اللي وراه مالي الدنيا يبونه يمشي

واحد منهم صرخ عليه وهو معلق البوري:

(يابو الشباب انت نايم ولا وش السالفه ترانا مستعجلين ورانا دوامات!!)

(اذا سيارتك معطله قول نساعدك بس مو كذا ترزعنا!!)

قايد وكانه مخدر مو حاس باللي حوله حرك السياره ومشى ومايدري وش المجهول اللي بيصير له
























--------------------------------------------------------------------------------



























--------------------------------------------------------------------------------

<<فالقصر الكبير

تحديدا فالدور الثاني بغرفتها الواسعه..منحنيه ومنهمكه وهي تلصق اسلاك على مجسم كبير

على شكل هرم ..موعد العرس قرب وهي لسى ماخلصت باقي لها كثير..

بتافف رفعت خصل ناعمه بلون البني طايحه على عينها وحطتها ورى اذنها ..

وقفت وهي تفرك عيونها من العتب من امس سهرانه مانامت

وبنظرات ناقده ناظرت بشغلها ياربييه وش ناقص فيه شي بس ايش؟؟

تذكري ياريماس وش بعد!!)


قطع عليها تفكيرا دقات على باب غرفتها

وهي تعدل بلوزتها الكت بلون البيج الناعمه وناظرت بنطلونها الجينز المغبر بالبيج..

ومن دون ماتلتفت بصراخ ورغم كذا صوتها طلع ناعم حييل ادخلي ياللي تدقين الباب)

دخلت والدتها نوره ببنطلونها البني الضيق وتغطيه بلوزه بلون الفيروز لحد الركبه ((رغم بساطه لبسها الا انه كان غالي ومن القماش كان واضح هالشي))

(الله..الله وش هالزين اللي تسوينه.)

ريماس بابتسامه شاقه حلقهاهاوش رايك يمه ؟؟عطيني من نقدك بس ترى لسى باقيماخلصت!)

امها وهي تلفت وتناظر بالمجسمات والتحف ولزين المزينه بشكل اهرام بجميع الاحجام اللي ماليه الغرفه:

(مشالله عليك يابنيتي شغلك منتاز مره) *اكثر مايميز والدتها طيبه قلبها والفاظه البسيطه*

ريماس وهي ميته ضحك:حنا بالفين وثمانيه مدري تسعه وانت لسى تقولين منتاز

احس متعوب عليها بنسوي لك قاموس فديت عمرك هههههههه

امها نوره وهي تجلس على اريكه طويله بجنب السرير مزينه بمخدات بجميع الالوان الفرايحيه وتسحب

مخده فوشي وتحطها بحضنهاهالحين وشهوله مسويه هالاهرام يعني انت موحدتها لييش؟؟)

ريماس باستهبال قلت منتوا موديني مصر اجيبها لحد هنا واملي عيون منها ههههههههه )

امها نوره ببرئه ومصدقه ريماس(:وليه ماقلتي لي يابنيتي انك تبين تروحين يمها واخلي ابوك يوديك انت وخواتك مع ان مافيه شي زين )


ريماس وبضحكه ماقدرت تمسكها وهي تجلس جمب امها:


(امزح معك يام ضاري "ضاري" اخوها الوحيد مع ان فيه بنات لها اكبر منه بس بما انه الولد ينقال ام ضاري مسافر لامريكا وبنجيب سيرته بعدين")

_(هذا طال عمرك زبونه عندي تبي تسوي زفه مميزه وجبت لها فكره بسيطه نسوي زفتها زفه فرعونيه)

امها نوره وهي معقده حواجبها تحاول تستوعبكيف يعني )

ريماس بحماس تخيل وتشرح وكانها تكلم نفسها يعني انا مصممه لمجموعه بنات من سن واحد جلابيات )

وكل تطريزها رسمه للفرعون خوفو وبرضوا مصممه لمجموعه عيال صغار لبس الفراعنه القديم

اممم وش بعد "وهي حاطه يدها على راسها"ايوا تذكرت وبعد مصصمه لبس رقاصه ترقص قدام

العروسه والكوشه

وكل ادوات التقديم والطاولات مزينه بالاهرام والتراث المصري وبس هيك ..


انتبهت لنظره امها السرحانه فيهاوبصراخ يمه يام ضاري وش فيكي نحن هونا

لي ساعه اشرح واتحمس وبالاخير منتي يمي ابد !!)

امها نوره "بنفسها" مادريت يابنيتي اني ادعيلك بالزواج الصالح عمرك يروح وانتي مقابله هالاشغال "

(رووعه الافكار بالحيل بتطلع زفتها جنان متى ربي يبلغني بعرسك واشوف عيالك هذا انتي تخرجتي ولسى...)

ريماس كانت فاكه ربطه شعرها الحرير لحد نص ظهرها وبتلمه من جديد بعدماطفشها وهي طايحه على عينها ..وهي تربط شعرها:

(يمه تكفين فكينا من هالسالفه والموال المعتاد كل شي قسمه نصيب وانا بدري علي)

بعد مانتبهت لنظره امها الحزينه راحت يمها وباستها على خدها وهي تقوللاتخافين يالغاليه لو جا نصيبي

بسوي زفه ماصارت ولااستوت )...

قاطعها صوت جهوري :

(على كذا من هالحين جهزي لعمرك تراى مابقي لك شي)


لفت منفجعه قبل امها تقابل ابوها اللي دخل بدون مايحسون بماان الباب مفتوح ..

امها وقفت وهي تقول لزوجها( ياهلا والله حيااك ليه راجع بدري؟؟)


بابتسامه ومحبه غيرت من ملامحه وجهه القاسيه كثير لييه ماتبيني اجي يالغاليه؟؟)

نوره وجهها مورد من الخجل رغم السنين الكثيره الا انها باقي فيها خجل:

(افا عليييك يابو ضاري لو الود ودي ماتطلع من عندنا مير اشغالك الشكوى لله بس.)

ريماس وهي تلعب بشعرها وتحاول تخفي توترها وهواجسها من اللي سمعته فبدايه كلامه

احم احم نحن هونا تامرون على شي شكلي اصرف نفسي ازين لي هههه)

والدها الصقر وبهيبته المعروفه واللي منها بعد غناه وفلوسه يحسب له الف حساب بجديه:

(لالاتروحين اجلسي ابي اقولك شي)

ريماس وقلبها يدق واطرافها بارده خايفه من اللي تسمعهسم يبه وش تامر فيه؟؟)


الصقر والدها وهو حاط يدها الناعمه بين يدينه:

(مبروك يابنيتي امس كانت ملكتك ..)

ماتت ابتسامتها على فمهامو مستوعبه اللي تسمعه امها نوره خبطت عى صدرها وهي تقول

(كييييف؟؟ ومن متى؟؟؟ وعلى ميييين ؟؟؟ اكيد انت تمزح ..)

رفع حاجب وبملامح جااده اقرب منها للعصبيه (مافيه مزح بهالامور وامس كانت الملكه بس مع الاشغال نسيت اقولك.

ماتت الاعتراضات بفمها يوم شافت ملامح ابوها الصارمه دموعها تنزل بدون صووت

بصوت مبحوح (ماقلت لي يبا ماخذت رايي ؟؟ اكييد انا ماهون علييك )

فك شماغه وعدله من جديد وببرووده قال ( انا علمتك وامس كانت الملكه وعندك من هنا لاسبوع بنسوي لك فيها ملكه كبيره وعزمو فيها اللي تبوون اهم شي ملكتك تكون غير مميزه زيك يابنتي)

ريماس بهاللحضه تحس انها بكابوس تبغى تصحى منه .. وبصوت مرتجف من زود الدموع

عــــــ....لـــ.....ى ميـــــ....ن يبى...؟؟..؟

وقبل مايقفل الباب وهو طالع ( زايــد ولد عمك بندر )

حست ان الدنيا ضلام بعينها

يعني هالحيين هي متـــــــزوجه ـ...

من ميين من زايد ولد عمها

يعني الموضوع جد

هي مو بكابوس ولا يتهاياء لها


زايــــــــــد يعني

مـ........هـ..........ا

شهقت وطاحت من طولها


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

<<<بعدالمحاضره الثانيه

اماني وهي تغني وترقص فالممرات ..هيفا حاطه السماعات زي العاده وداخله جو ع الاغنيه

وايناس عينها على الرايحه والجايه مارحمت احد من نظراتها..

لفت بطفش وهي تصارخ :امانيوه وصمه اسكتي فجرتي طبلتنا على بالهم الخلق انك ملتمسمه

اماني وهي ترفع صوتها خلاص اببعد ودرب الود سديته وتهز بكتفها عناد

هيفا وهي تنزل السماعه من اذنها انتوا وش فيكم بس تهاوشون ترى ازعجتم الخلق

ايناس وهي تجرد كم يدينها :ذي ازعجتنا وهي تغني ياخي ماصارت تو هالدكتوره رافعه ظغطي

مابغت تخلص تجي امانيوه
اماني بضحكه :خلاص نسكت ولايهمك بس لايكثر صراخك ترى بيحسبونك خبله (غمزت بعينها قدام عشان تنتبه ايناس للبنت النعومه كانت تعجب ايناس حيل)

ايناس بعد مالاحظت وهي تبتسم وتخبط ظهر اماني :ازين صوت صوتك كملي واطربينا ههههه

ههههههههههههه ماتوا ضحك على قصد ايناس

مرت من جمبهم بنت شعرها احمر وبياض مره وجهها مليان نمش كانت جذابه حييل

اماني وهي تاشر بيدها شفتوا ذي تراها مو سعوديه

هيوف تقاطعه لاتاشرين فشلتينا

اماني وهي تهز راسها :عادي مافيها شي ناشر عشان تعرفونها

اناس لها ساعه تناظر فالبنت وهي لسى ماشالت عينها:باين انها مو سعوديه فالاصل

قاطعتها هيوف تراها فالاصل تركيه بس معها الجنسيه

اماني اوخص اجل ماهي سعوديه حنا السعوديات ازين الف مره جارتنا طلقها زوجها عشان قالت له ليه ماتصير رومنسي مثل شباب التركيينماعندها سالفه

ايناس :اقول اركدي انت وياه لايسمعكم احد تراهم منخبلين على التركيات ماعليينا منهم مرزوقه تاخرت؟؟

هيوف انا تعبت بروح اجلس ..

يالله <<اماني وايناس

جات يمهم وهي تمشي ببطء هاااي شباب

ايناس بصراخ مشالله وينك فيه قربنا الظهر

مرزوقه وهي تبعد شعرها الاسود االمدرج عن كتفه:وش اسوي سحب علي السواق

وابوي بعد محاظره طويله وعريضه جابني يقول لو اجلس فالبيت ازين

اماني بضحك :ابوك ذا مايلعب وهو صادق اجلس بالبيت وشهوله تغثينا

هيوف تقاطعهم بحماس وين المفاجاه اللي تقولين عنها

مرزوقه وهي تلفت تعلوا نجلس اول

اماني وش فيك تلفتين تراى مافيه شرطه لاتكونين مسويه شي كذا ولاكذا <<تغمز لها

بعد ماجلسوا ملتفين جمب بعض واضح انهم عندهم شي

فتحت غطا الجوال الفضي من القفا وطاحت منه شرايح جوالات كثيره صرخت اماني وش ذا تبينا نبسط فيها نبيعها

هيفا وهي تقلب الشرايح بيديها لا وكلها بعد موبايلي!!

ايناس وهي رافعه حاجبها المرسوم بدقه:وش هالسخافه الله لايبلانا ومفاجاه ومفاجاه واخرها هالخرابيط الله من الدجه بس

مرزوقه بتافف :ياورعه اسمعي انا وش عندي وبعدين تفلسفي

هيوف:اخلصي قولي وش عندك

اماني وهي تضحك:ماباقيلها انافهمت*وهي تغمز لها

مرزوقه هذا طال عمركم...............

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ



**.........انا لو املك الدنيا
ولوهو كان بيدي شي
لسوي كل شي يرضيك
ولااخلي بنفسك شي
بحقق كل رغباتك
لأن تكفيني بسماتك
انا والله وحياتك
ماأخلي بنفسك شي.....**


فتح باب الشقه بشويش مايبيها تحس فيه ..قابله ظلام ..غريبه تكون نايمه لهالوقت..الظهر قرب

مو من عادتها..زفرزفره قويه وسند ظهره على الباب يبي يخفف من التوتر اللي حاس فيه

يالله كيف انقلبت حياته بكم ساعه ..مايدري كم بالضبط كان مسند ظهره على الباب..دخل يديه بشعره


بياس وهو يمشي بشويش مايبيها تصحى ..اكيد نايمه فديت عمرها..دخل غرفه نومهم ..جلس على


اطراف السرير بطوله الفارع ..بعدمانزل غترته اللي كانت على كتفه ..حده هلكان وتعبان ومتضايق جلس


يتامل فيها كانت نايمه وشعرها الاسود متناثر على المخده وكانها شلال ومغطي المخده ..يالله قدايش


محليها..قرب منها اكثر..وباصابعه الطويله السمرا قعد يلعب بخصلات شعرها يلفها حولين


اصابعه ..يتذكريوم قصته فبدايه زواجهم وكيف انه زعل منها وسوى لها سالفه ..ومانسى عيونها اللي


تلمع بالدموع وهي توعده انها ماتكررها وهي بحضنه..كانت طفله يوم تزوجها..مرر اصابعه من شعرها


لجبينها بهدوء ..لانفها ويحس بكل لمسه من يدينه ان قلبه يدق بين ضلوعه وحراره بجسمه وكانه اول مره



يقرب منها..(معقوله بيمر يوم مايشوفها ويملى عيونه منها)حياته..حبيبته وطفلته اللي يعشقها


طلع منها تنهيده بسيطه وهي تحرك وتنام على جمب ..حس انها تحلم ياترى يكون حلم حلو ولا كابوس


مثل اللي انا اعيشه هالحيين؟؟

رجعت عيونه تامل فيها فيه من جديد مو حاس انه قادر يشيل عينه منها ..حافظ ملامحها بس كل مره


يشوفها يحس انها مو قادر يكتفي ابد..

انتبه ان الغطاء طاح عن نص جسمها وبانت البجاما الحمراء حيل حلوه عليها يزيد بياضها وبشويش سحب الغطا يغطيها



نسى كل الضيقه اللي كان حاسه فيها وهو قريب منها كذا باسها مع رقبتها تحركت وبصوت نايم


(حبيبي اش اللي جاك بدري؟)


قايد وهو حاضنيدها ويلعب باصابعهااستاذنت من الدوام وجيت حسيت اني مشتاقلك)


اغصان بضحكه ناعمه(موقدي انا اللي مشتاقله لك اكثر ) وهي تثاوب (بس اكيد فيه شي رجعك بدري غير شوقك)


قايد وهو مبسوط ولاكانه قبل كم ساعه ضايقه فيه الدنيا على وسعها وبهالوقت بالذات اخر شي يبي


يفكر فيه الاحزان(ياسلام يعني الواحد مايشتاق لزوجته؟ولحبيبته لازم يكون فيه سبب؟؟)


ضغط على انفها بقوه وهي تصارخ تحاول تبعد يده (ااخ وش ذا كسرتني وش ذا النعومه اللي تعرفك)


ضحك على شكلها وانفها المحمر من قوت ضغطته قاطعته(حلاص حبوبي خذلك شور وتعال ارتاح)


سوى انه معصبكذا انا مرتاح احد اشتكى لك؟)


فركت عينها وهي تثاوب وترجع راسها لصدره (براحتك حبيبي سوى اللي تبي انا بكمل نومتي)



غمضت عيونها وهي تسمع دقات قلبه وكملت نومتها ..

بعدها بوقت نزل راسها على المخده وفك ايده من ايدها راح ياخذ شور ..

جلس ينشف شعره ورجعت له افكاره ندم انه ماقال لها ..ياربييه انا ليه ماقلت لها اول ليه سكتت على


هالحاله متى يمديني مو سهل علي اشوف ملاكي وهي تعذب وتحتار دخل السرير والافكار تجيبه


وتوديه باس جبينها وهي نايمه مثل الطفله ونام بعد ماتعب من التفكير..


























ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ـ


بواقع كله الالام وصدمات من مجهول لم تكن فالحسبان..


فهل نغامر ونحاول تقابل الواقع رغم مرراته؟؟

ام نستمر بالرفض حتى وان كان الخيار الاصعب
له ساعه يدق باب غرفتا وهي ماردت معقوله يكون فيها شي؟؟

تذكر كلام امه انها ماطلعت من غرفتها لها يومين ..الله يهداك يبه جيت من امريكا فرحان على بالي بلاقي



الكل مبسوط ومستانس..مو كذا كانهم بعزا..فتح الباب بعد الدق المتواصل كانت الغرفه ظلام ..


سمع شهقات بكاء من تحت غطاالسرير فتح الانوار(احم احم نحن هونا لسى نايمه؟؟)وهو يسحب الغطا عنها

طاحت عيونها المتورمه من البكا مو مصدقه وقفت(ضاري هلا والله متى جييت؟؟محد قالي

ضاري هو حزنان على اخته اللي اصغر منه(جيت منذ مبطي بس زي خبري فيكم محد يدري عن احد من يوم رجعت ماقابلت احد غير الوالده)

ريماس وحاسه راسها ثقيل من كثر البكا (كل شي على حطت يديك ياخوي)

ناظر بعينها المتورمه وانفها اللي محمر من البكا وكانت تلعب بالمخده وهي بعالم ثاني..من يصدق ان هذا وجهه ريماس اللي يجنن ..

قاطعت تفكيره وهي تهمس والدموع متجمعه بعيونها (شفت ابوي وش سوي وقبل ماتعطيه فرصه للرد


ملك علي وحتى بدون مايشاورني ولاياخذ رايي ماكاني بنته يرضيك كذا..؟؟وامـ ..امــ ..*صوتها متقطع


من شهقاتها*وامس قال بماني مسويه له مناحه وعناد فيني الزواج بيكون بعد شهر..حتى ماعطاني


فرصه استوعب اللي انا فيه فجاه كذا خبط ولزق مدري وش سويت له)


ضاري وقلبه منعصر على حالت اخته بس مايقدر يوعدها بشي (خلاص يادوبا وقفي دموع صاير شكلك يفجع غسلي وجههك وخلينا نتعشى برا)


ريماس وهي تمسح دموعها بيدينها وبهالحركه صارت دموعها تنزل اكثر(مابي شبعانه مالي نفس لشي )


ضاري بطيبته (مو لايق عليك طيب وش ذنبي انا ميت جوع اروح اكل لحالي برا؟؟)


ريماس من بين دموعها تناظر فوجه اخوها الاسمر الصافي الامن خط شعر عريض من تحت شفايفه الى


دقنه (لحيته بذا النوع)وبنفسها دايم طيب حتى لو مابيدك شي..


ذكرتها اصوات بطنها قدايش جيعانه (خلاص خمس دقايق واجهز )


ضاري بابتسامه(اكثر من خمس دقايق بروح واتركك)


وقبل مايطلع سوى حركه من حركات نذالته المعتاده سحب الغطا ورماه عليها وهي جالسه وقفل الانوار
وهو يقول سي يو

حذفت المخده لكن ماوصلت له كان قد طلع وقفت تبي تلبس عبايتها وهي تسمع ضحكته فالممر




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ


صدماات...

جروووح ..تعقبها الالااام!!!


دموع تعانق الوجنات بعناق دامي موجع !!

فهل نبحث عن المواساه لاقرب من حولنا؟؟!!

مااذا لو كان ذا القريب لايملك سوى الحزن معكـ ؟؟!

وماذا لو كان جرحك من القريب الذي لم تكتفي يوما من اارتماء بحضنه والبكاء طلب مواسته؟؟!

سيتحول جرحنا..الى جراااح لاتندمل ..طعنه لم تكن فالحسبان!!!

لم نحسب لها حسااب ومن اين لنا وهو في طي القدر المجهول!!!

نزيف سيستمر ونمضي مستمرين لكن بقلوب محطمهـ !!!!



بالسياره كان ضاري يسوق وباله مو معه تذكر جلسته مع اخته مع المطعم وكيف كانت مكئبه حيل

وتذكر روحته لزايد ..


زايدانا مادورت اختك ولا خطبتها ابوك اللي بلاني فيها )


ضاري وهو معصب *ماكان علاقته بعيال عمه زينه يتجنب اي احتكاك فيهم *


(الله لايهينك اشرح زين وعن التمليح والكلام اللي ماله داعي)


زايد وهو يرفع يدينه مع الكلام(لو سمحت حدك انا ماملح انا باحكيك اللي صار مع ان حقك من اللي


مايعبرك ولايجاوب على اي شي يخصك )



ضاري وهو يطق طق اصابعه ..بيمسك نفسه لايقوم يكفخه (ايه اخلص وحكيني السالفه)


زايد ..اووف من هالمغرور انا ربي وش بلاني بهالعايله اذا البدايه كذا الله يصبرني بس .. بدا يحكيه


السالفه (ابد كنا مجتمعين بعشا مسوينه لملكه اخوي وابوك الصقر كان جالس وقت ماملك الشيخ



لاخوي وباركنا له ابوك بكل بروده قال للشيخ ملك لبنتي على زايد )

ضاري طاحت عينه معقوله ابوه يسويها؟؟قاطع تفكيره زايد وهو يبي يخلص من هالمغرور ضاري (ملك

الشيخ كنت ابعترض بس ماحبيت افشل عمي المحترم اللي هو ابوك قدام الرجال ولا انا اخر شي ابيه

فهالدنيا اني اناسبكم ..وانتم عارفين زين اني ابتزوج مها واحبها )

ضاري مصدوم خواته كلهم حلوات حيل مشالله ودايم ينخطبون بس ابوه يرفض توقع انه بيختار لهم

معرس زين ومو بهالطريقه ..(طيب يازايد مبروك عموما انت منت خسران تحمدربك انك ناسبت الصقر

ياكثر اللي يتمنون بس قربه مابالك بنسبه )

وقف زايد يقاطعه (قلتها كثار مو بانا ومره واضح.. واناا شوف ابوك معطينيها وانا ماطلبتها حتى كل الزواج

هو اللي متكفل فيه )



رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)



رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة




http://up.arab-x.com/Feb10/G9E20427.gif (http://up.arab-x.com/)

بسمة خجل
28-Feb-2010, 03:40 AM
http://up.arab-x.com/Feb10/G9E20427.gif (http://www.dlu3at.com/vb/links/?http://up.arab-x.com/)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة








وقف زايد يقاطعه (قلتها كثار مو بانا ومره واضح.. واناا شوف ابوك معطينيها وانا ماطلبتها حتى كل الزواج

هو اللي متكفل فيه )

ضاري تركه قبل مايكمل كلامه وراح مايبي يسمع زود وينغث..


واللي استغربه ان ريماس بدت تقبل الوضع وصارت عادي مع انه يلاحظها اغلب وقتهاسرحانه من يلومها

وهي بتناسب هالاشكال ..

قطع تفكيره صقعته بسياره قدامه ..حط راسه على الدركسون بعد ماوقفها وهي يفكر هذا اللي كان

ناقصني اقل من شهر هنا وهالمصايب تحذف علي..

نزل فزاع من سياره فورد 2006 معصب على ضاري ويصارخ فيه(انت ماتشوف اعمى مالك عين

تشوف فيها زين؟؟)

ضاري نزل من الفياغرا وهو مو طايق نفسه(ماني اعمى بس ماكان بالي معي اسفين يالاخو )

قاطعه صراخ فزاع وهو معصب( وين اصرفها اسفين بعد مانعدمت سيارتي)

ضاري وهو ينزل الكاب الي كان حاطه على راسه وهو حاس انه بيفقد اعصابه(قلنا اسفين والتصليح

بيكون علي)

فزاع ولسى يصارخ (ايه انتوا لاتفتحون وامشوا وبالكم مو معكم وحنا اللي ناكلها)

قاطعهم صوت سعود الخشن اللي نزل من الفورد بعد ماكان يكلم الجوال وهو يسال فزاع بدون ماينتبه

لضاري (وش بلاك فزاع صراخك واصل لاخر الدنيا ؟؟ وش صار بالسياره)

فزاع بعصبيته اللي متعود عيها صديقه سعود (مدري عنه اسال دلوع بابا هذا)

لاول مره من يوم وقف سعود انتبه لضاري اللي كان يطق طق اصابعه مايبي ينفجر..

سعود يدقق ياللي قدامه ..مو غريب علي بس وين شفته..انتبه لثوب ضاري وبتجريده لكم الثوب والكاب

الي لابسه هذي طريقه مين فاللبس واخيرا بصوت عالي صرخ(ضاري الصقر وش هالصدف )

ضاري وهو يتامل بسعود وبياضه وشعره الناعم وعيونه الرماديه مين كان كذا تذكر ياضاري وقبل مايطول

بالتفكير عرفه (سعود هلا والله )واخذو بعض فالاحضان

فزاع استغرب وش اللي يربط سعود بذا اللي اسمه ضاري بس سكت..

ضاري وسعود كانوا اصحاب ايام المتوسطه وافترقوا يوم سافر ضاري يكمل دراسته بامريكا

سعود وكانه تذكر شي (ضاري هذا خويي فزاع ليتك من زمان صاقع بسياره فزاع

عشان نتقابل)

ضاري وهو يضحك (لا خويك لسى معصب بس هالحين بنودي سيارتك فزاع للورشه وتجون تقهون عندي لين تصطلح وبالمره اخذ علومك زمان ماتقابلنا)

فزاع ماعجبه ضاري بس شاف سعود موافق ومتحمس راح معهم مايبي يزعل خويه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

<<بقصر الصقر

عيون فزاع بتطلع وهو يناظر فالمجلس الملكي الكبير والتحف والشلالات ماكان يتوقع ان فيه قصور

بهالجمال والفخامه

دق كتف سعود وهي يقول(هذا وين طحت عليه ياكذا العزا يابلاش يبيلي احكي عزام اخوي وهو على

باله ان الفيلا اللي عايشين فيها قصر اجل لو شاف هالمجلس بس وش بيقول ؟؟)

سعود وهو يسكته(اسكت فشلتنا لايدخل عليينا وانت تكلم كذا )

فزاع وهو وهو يتفرج باللي حوالينه من الفخامه (ذا خويك ضاري ماحبيته مغرور شايف نفسه ليته يجيب

القهوه عشان نشربها ونذلف)


<<بالمطبخ

كان ضاري يصارخ على الخدامه وهو يقولها سوي كذا ولا تسوين..

دخلت لمار ....وهي تفتح الثلاجه وتصب لها مويه ..(ضاري وش هالصراخ فجرت طبلتي هالضعيفه وش سوت لك)

ضاري هو ياخذ الدله ويحطها بالصينيه ويعدل مكان القدوع(هالفلبينيه ماتفهم شي طلعت روحي على

قهوه كيف تعاملون معها)



لمار وهي تهز راسها (انتاللي مطفشها لو خليتها كان سوت كل شي مضبوط وبعدين كلها قهوه والسلام

مايحتاج كل هالزحمه)


ضاري وهو شايل الصينيه ومسرع يبي يلحق يقهوي ضيوفه ومبسوط انه قابل صديق طفولته(ايه هين قهوه والسلام اذا

عرفتي تسوينها انت ولبس الخدامات اللي على طول تلبسينه مدري متى بيرحمك ربي وتلبسين لبس زي الناس)

لمار تعشق الهنود وماتحب تلبس بالبيت الا الساري الهندي ..ودايم الكل يتريق فيها على حسب هالشي وعلى قوله اختها

اغصان تبطي ماتصير هنديه...




طنشت كلام اخوها اللي راح ..ياربيه وش هالطفش قالت للخدامه سوي لي قهوه وهاتيها بالحديقه

<<بالمجلس



ضاري بحماس(ياحيي الله من جانا هذي الساعه المباركه تو مانور البيت )

سعود(الله يبارك فيك ويبقيك)

ضاري سال(وش تدرسون هالحين وباي تخصص)

سعود بابتسامه(خبرك اني داج ونسبتي مو زينه فدخلت فمعهد طبي اهلي قلت اجي ممرض

يقولون الراتب زين ههههه)

ضاري بثقافته الواسعه (ايه عندنا اغلب التخصصات مستهلكه وفيه تلاقي وظيفه وفيه لا وانت فزاع؟؟)

فزاع بابتسامه بارده وبدون نفس (وانا بعد مع هالاطخم بس انا فالاصل ساكن فالشرقيه مو هنا

وقبل مايكمل كلامه دق جواله ناظر فالرقم


..قال عن اذنكم شباب شوي)


ضاري (وهو يضحك ياعيني على المعجبات ترى ماحولك احد خذ راحتك)



طلع فزاع وهو يرد على الجوال بتافف(نعم خير وش تبين؟)

كيف اش ابي انت اللي داق)




فزاع وهو معصب ويحاول يقصر صوته (انتي هبله ولاتستهبلين انتي اللي داقه اذا فيك خير ارجعي دقي )









بصوت تحاول تخشنه مع انه دلوع (اقول لا تسوي فيها تحداك تسوي شي وماتقدر.... تقلع بس تاذون الخلق وبعدبن تقول مادقينا )






انصدم لهالدرجه وصلت فيها تبلى عليه وهي اللي داقه صك الجوال بوجهها ماني فاضي لك ..وقبل مايرجع للمجلس





























سمع صوت ناعم يغني لف يدور الصوت طاحت عينه يوم شافها كانت جالسه بكرسي هزاز فالحدايقه وشعرها







بضفيره
طويله حاطته قدام وهي جالسه حس ان شعرها جالس معاها وعيونها ناعسه وساع ولا الشفايف وقف ماقدر


يتحرك وهو
يشوف هالملاك ارتفع صوتها وهي تغني اغنيه هنديه يعرف هالاغنيه قد سمعها بس هي مو جايبه اللحن ..كان



عارف انها مانتبهت له ..رجع للمجلس وباله مو معه ولاحس بالجلسه ولايتذكر وش كانوا يسولفون فيه..



طبعا لمار ماكانت تدري ان اخوها جايب ضيوف..ولاحست بفزاع اللي كان مبلم ساعه يناظرها .,,



بعد ماطفشت وغنت كل الاغاني الهنديه اللي حافظتها طلعت لغرفه ريماس..


دفت الباب بقوه وهي تصارخ (هااااي)



من الفجعه طاح كيس من يد ريماس اللي كانت ترتب الاكياس داخل شنطه كبيره ..وقلبها يدق بسرعه


من الفجعه ..(وجعع طيحتي قلبي وين داخله انت )



لمار وهي ميته ضحك على شكل ريماس (اوخص يالحساسه انفجعتي بسم االله علييك اي شي صاير


يفجعك هذا كله تاثير حبيب القلب؟؟)


ريماس رجعت ترتب اغراضها بالشنطه والاغلب بالاكياس (امحق حبيب قلب اللي ماكلف يجي يشوفني


ولا يسال عني حتى باتصال)

لمار وهي رافعه حاجب ..ومبسوطه ان اختها بدت تقبل الوضع(ياعيني ياعيني وش هالاهتمام اجل


مزعلك انه ماعبرك ومهتمه هالكثر اجل بعد العرس وش بتسوين؟؟)

ريماس وهي ترجع شعرها الناعم عن عينها(تصدقين لمور...)


لمار قاطعتها باستهبال(لا ماصدق..)


ريماس وهي مطنشه استهبال اختها(اكثر شي مريحين اني سمعت ان مها قد رفضت زايد ..يمكن نساها


عشان كذا خطبني؟؟)

لمار وياكثر هواجسها من هالعرس تحس ان فيه شي غلط لانها دايم تسمع من بنات عمها قدايش مها


وزايد يعشقون بعض وحكاويهم اكيد فيه شي بس ماتبي تشغل اختها وهي ماصدقت انها بدت تقبل


الوضع بعد الايام اللي قضتها بالصياح وبدون اكل..الله يعينك ياختي...




لمار وهي سرحانه(اكييد )


جلست على ركبها تساعد ريماس ..


انفتح الباب ودخلت اغصان :السلام عليكم..


لمار وهي تسلم على اختها(وعليكم السلاام وينك مختفيه يالقاطعه ذا كله مع حبيب القلب)


اغصان بدلع (وهـ فديته بس..)



ريماس قاطعتهم(ارحمونا يالافلام الهنديه هاتي وريني وش اشتريتي )



لمار (خلوا الافلام الهنديه لاهلها وش فهمكم فيها مالت عليكم بس)





اغصان وهي تضحك(والله من شاف لبسك صدق انك طقم معهم الله يخلف على امي بس هههههه خذي



ريماسوه شوفي وش ناقص طاح حيلي وانا الف لف لك بالاسواق)



فتشت ريماس بسرعه باكياس المكياج من بودي شوب وجوه ومكياجي وقزاز وغيرها من ماركات


الماكياج (امم مدري بعدين اشوفها زين .)




اغصان وهي تناظر بالاكياس اللي ماليه الغرفه وبراءه(اخلصي رتبي شنطتك عشان يمديني اوديها



لشقتك ترى باقي يومين بس ..مدري وش عجلكم كثر ماقدرتوا تصبرون لين الاجازه)





ريماس كانت واقفه وحاطه يدها على خصرها وتذكر وش ناقص ..تجمعت الدموع بعيونها وهي تسمع




كلام اختها ..ماتبي تذكر مو مستوعبه انها بتترك هالبيت وبعديومين بيكون عرسي ..وبترك هالبيت واعيش




بحياه مع شخص مدري عنه اي شي ....




وبصوت مبحوح قالت (مدري ماكان الموضوع بشوري ابوي هو اللي عجلنا حتى مخذ رايي فالعرس ذا


كله)

لمار كانت دلوعه ابوها وماترضى عليه (عادي يبينا نفرح زمان ماجاتنا مناسبه حلوه وكذا كذا بتعرسين


احمدي ربك انه هو متكفل بكل شي ولا ذا اللي اسمه زايد يفشلنا)



ماقدرت تمسك دموعها ..لييه تحطين الملح على الجرح يابنت امي وابوي ..مدري كيف باعيش لاتفكيري




مثل تفكيره ولاحتى المستوى وبصوت متقطع(يفـ......يفــ ...يفرحكم على حسابي)



اغصان وهي تناظر بلمار بنظره تهديد..وتحاول تخفف عن ريماس(لا مو كذا وشفيك اكيد ابوي سوا اللي


شافه لمصلحتك ..اكيد بعدين بتشكرينه على اللي سواه وزايد رجال ماينعاب يكفي انه ولد عمك من

لحمك ودمك يعني مستحيل يغلط عليك)







ريماس وهي تمسح دموعها وبياس ماقد حسته بيوم (مدري خلاص تعبت من التفكير تعبت من كل شي )


لمار وكانها ندمت عى اللي قالته وبتغير الموضوع(ريماسوه فستانك خلص ولاباقي؟)



اغصان وكانها تذكرت شي وعصبت (امي زعلانه لييش ماوريتيها تصميم الفستان تراه بعد يومين يعني


لازم نشوفه يصلح ولا لا ليتك رضيتي نشتريلك )



قاطعتها ريماس( الفستان خليكم منه ان صممته ومابيطلع الايوم العرس)



صرخت اغصان وهي تحط يدها على صدرها من الفجعه(خبله انت؟؟كيف تغامرين يمكن مايضبط وش يوم



العرس ياليت امي اشترت لك غصب.)

لمار وبحمااس(لا اتوقع انه بيطلع يجنن ريماسوه تعرف تخبص وتصمم حتى فستاني اللي اخذت تصميمه




من تصاميمك القديمه طلع يجنن *وهي تحرك حواجبها)باطلع توب)

ريماس بعصبيه(من اذن لك تاخذينه ؟؟)



لمار (هيييه تراه كان مطشوش بالدرج منت داريه عنه وبعدين القماش والمشغل اللي سواه لي بسرعه



هما اللي خلوه يجنن ولا هو عادي)


اغصان ميته ضحك على مهاوشتهم صح علاقتهم مو بالحيل قويه بس اللي يجمع بينهم اخوه وحب


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


وهم راجعين للاستراحه اللي ساكن فيها فزاع ويجتمعون فيها اصحابهم كل ليله..


سعود وهو ملاحظ سكوت فزاع من يوم طلعوا من عند ضاري (ياهووووه وين رحت )


فزاع بابتسامه(بالمريخ يعني وين بروح معك)


سعود وهويسوق السياره الي طلعت من الورشه بكم الساعه اللي قضوها يتقهون ..طبعا مع فلوس







ضاري ومركز ابوه تجمعوا كل عمال الورشه لين اخلصت..






(لاجد وش فيك من بعد هالمكالمه وانت مره ماكنت معنا ولاجبت خبرنا)


فزاع وهو يلعب بالجوال(لامالها دخل هالمكالمه كانت من نشبه وصرفتها)


سعود مستغرب(غريبه وش الطاري تصرفها من متى هالادب والاخلاق؟)






فزاع وهي يضحك (ههههه من يومي اخلاق فديت خشتي بس ذي خبله تستهبل وتهزا وهي اللي داقه


وعموما ماحب هالنوع اللي طاش نفسه))


سعود (ههههههه يعني ماتحب غير اللي ماتعبرك وتوكلك التبن اوما اللي جاهز مجهز ماتبيه)


فزاع بابتسامه(يس يس لازم نتعب شوي)وكمل سرحانه


سعود (غير هات وش عندك واللي مخليك كذا تبتسم لنفسك مثل الخبل)


فزاع بضحكه(يقطع شكلك مايندس عنك شي..ابد بس اول شفت عن صديقك ذا شلخه شي مو طبيعي )










سعود وهو عاقد حواجبه(وشو شلخته..الله يرجك لايكون اخته..)


فزاع يقاطعه بسرعه(لا مو اخته ذي خدامتهم الظاهر هنديه بس قسم انه قمر على هيئه بشر ياخي



هالناس من كثر ماهم شبعانين مختارين اشكال خدامتهم صح)



سعود ارتاح ان فزاع ماشاف من خوات ضاري لانه يعرف فزاع ومايضمنه ومهما كان ضاري خويه


ومايرضى على خواته..











فزاع يكمل كلامه وكانه يكلم نفسه(بس خبرك اخوك ذيب مايضيع وقت ولافرصه)


رفع جواله وهو ياشر (خلاص صارت هنا)


سعود لف على خويه وهو يسوق وش سويت يالخبل

























فزاع بابتسامه مكر(ولاشي سلامتك يالصاحي بس صورتها هنا..وهي مادرت عني..بس قسم متحمس


ارجع عشان اشوف ملامحها زين اول مانتبهت هههههه)


سعود (ههههههههه بالله وش تبي فخدامه)


فزاع (لاياشيخ تستهبل انت وش هالسؤال ..جد تكفى اسال ضاري لارحنا لعرس اخته مايسلفنا


هالخدامه وبعطيه فلوسها )

سعود وهو رافع حاجبه (مو ذا ضاري المغرور اللي مو عاجبك كيف بتروح للعرس يوم قالي على بالي انك





مانت رايح..)




فزاع (ههههههه ذا راي لهالحين بس بشوف ناس العز كيف عايشين ويمكن نلاقي عرسهم مختلط ونفلها

)

سعود(افاا وانا ابن ابوي تبي بنت وماتقول خلاص نكلم خويتنا تدبر لنا وحده مدام كله بحسابه هههههه


كمل بحماس (يالله وريني صورتها ولا اقول ارسلها بلوتوث خلينا نشوف اللي سحرتك)

فزاع (ههههههههه تبشر بعزك














ــــــــــــــــــــــــــــــــــ





























ايناس بطفش( وش هالملل خلاص ماصارت ذا كله جلسه على الجوال من يوم ماجابت مرزوقه



هالشرايح وانتن ماغيرعليها كانكن ماقد شفتن خير )


مرزوقه بعصبيه وبيدينها المليانه خواتم فضيه وهي تبدل فالشرايح (ايناسوه ماغصبناك تجلسين روحي


لوحده من حبايبك وش مجلسك دام الوضع مو عاجبك)


اماني (استهدوا بالله ماصارت هالهواش كله عشان قراطيس وشرايح ..وانا مالي دخل مرزوقه هي


اللي تلعب )









مرزوقه بعصبيه (لا والله مو انتي اللي تنكتيني وذولي الدلوخ يفقعون ضحك مع اني ناويه بس اكرهم


بعيشتهم واستهبل بس)


ايناس وهي تبعد خصل مليانه بالجل وكانت مرجعه شعرها بالجل كلها لورا مثل واحد قد شافته عند


الاشاره وعجبتها حركته..


(مدري ليش تغامرون مع شباب يابنتي ذا مافيه لعب بيضيع مستقبلك ل واحد سوا لك شي وحطك


براسه )

اماني بضحكه(هههه ميه ميه انيس اجل تشجع انا نتلصق بالبنات بس )


ايناس وهي تبعد خصل مليانه بالجل وكانت مرجعه شعرها بالجل كلها لورا مثل واحد قد شافته عند


الاشاره وعجبتها حركته..


(مدري ليش تغامرون مع شباب يابنتي ذا مافيه لعب بيضيع مستقبلك ل واحد سوا لك شي وحطك


براسه )




اماني بضحكه(هههه ميه ميه انيس اجل تشجع انا نتلصق بالبنات بس )


ايناس بعصبيه(وش قصدك؟؟ وبعدين البنت عادي تفلينها وكل يوم تقابلينها وتسون اللي تبون ومابتضيع


مستقبلك مثل الولد....^_^






اماني بعد ماملت من هواشهم (هيوف وينها ؟؟)


مرزوقه وهي ترسل كولمي وترن رن على ارقام مميزه ماتعرفها ياختي وش عرفني قالت انها بتروح


لدورت المياه )


ايناس وقفت وهي تقول (انا اسرع منكم بروح اناديها واجي)


دخلت لدوره المياه وشافت هيوف تكلم عامله نظافه سرلانكيه ..ومتحمسه


بعربجتها ومشيتها اللي على قدام ..قالت (هيوف من اول ننتظرك وانتي ملقحه مع ذي وش تبين فيها


حتى العاملات صاحبتيهم عيني عليك بارده )


هيوف برجفه وهي تحس ان اطرافها بردت من الفجعه (ايناسو من متى هنا فجعتيني)


ايناس وهي تناظر فوجهها اللي مافيه نقطه مكياج بالمرايا ومانتبهت لرجفه هيوف(توني هالحين يالله

اخلصي من اول ننتظرك )


هيوف بربكه (هالحيين اجي انت اسبقيني )


ايناس اعطتها ضهرها وحركت يدها (بكيفك ..اهم شي اسرعي )وراحت ايناس تسولف مع مجموعه بنات



هيوف وهي تاخذ نفس طويل ..اشوا ماسمعتني ..لفت على السرلانكيه وهي معصبه(لا كذاكثير ماقدر


عليه ..ماراح تنصرف بيوم وانا ماقدر اخذ شي للبيت)










السرلانكيه بمكرانتا مافي ياخذ بيت مال انتا ..تقدر يصرف ..زبون يجي عندك كثير يحب انتا)

***انت ماتاخذين للبيتك ..اكيد بتصرفينها..لان الزباين يحبونك**


هيوف وهي تفكر فيها (اذا لي زياده ايوه غير كذا لا)







السرلانكيه تحتج(انتا نفر سعودي واجد طماع ..خلاص طيب يمكن انا جيب نوع جديد)


هيوف(اقول اهجدي الخك كف مابقي الا انتوا تطولون لسانكم واذا مانصرفت اليوم بردها لك)


كانوامجتمعين متحمسين بسالفه ..جلست معهم (هاوش عندكم متحمسين بشروا من فاز)




اماني (ههههه محد فاز نبشرك تعادل ..كان بيموت قصدي بتجي قول بس ربك ستر)



ايناس وهي تصفق(هههههههه ملعووووبه والله حلوووه كفك اماني)


مرزوقه( ابد مافيه شي بس نتناقش كل وحده وش بتسوي بمكافاته )


هيوف (ذي مافيه نقاش عني انا بياخذها البابا)


ايناس (ياربيه وش اسوي ماقدر ماقدر اروح اصرف لحالي وانا مابي احديدري انها نزلت)






مرزوقه (هههه يعني انت وخشتك بتخطفين لارحتي لحالك وبعدين مو من كثر المكافاه)


هيوف وهي تشرب قهوه (قصدك مكافاتين لانهم مانزلوها الشهر اللي فات)


اماني (ياحظي بتصير لي الف وشويه واتحكم فيها ههههههههه )


ايناس بعد تفكير (اسمعوا من تروح تصرف لي من بطاقتي ؟؟)








ناظرت فيهم كل وحده سكت..


اماني وهي ماتحب تشوف وحده من صاحباتها متضايقه او تبي شي ماتساعده(خلاص ازهليها انا








اصرف لك بس بما انه اليوم ربوع اجيبها لك للبيت والفلوس تكون ففتي ففتي)


مرزوقه (ههههههههه ارحمونا.. اموت على العنقليزي اللي يعرفك يعننا ياحركات)



اماني وهي تسبل رموشها(اش عرفك جاهلتني احم احم )


ايناس وهي تصقع كتف مرزوقه باليمين وباليسار كتف اماني(يالليل البعارين لافتحتن ماتصكن اماني


خذي هذي البطاقه اخاف بعدين انساها)

اماني بعدماحطت البطاقه بجيب تنورتها <<*لانها تجي بالجوال بس ....تحس الشنطه مالها داعي>>مشكوره


ماتقصرين وش هالتعب والكلافه كنت ادري انك تحبيني بس مو بهالدرجه كل مكافاتك لي هههههههه)


ايناس حطت يدها على رقبت اماني يعنناها بتخنقها واماني تصارخ..


مرزوقه كانت تحش بواحد على الجوال وهو يضحك قفلت السماعه بوجهه وهي تصارخ (جد انكم وراعين

ماينشرهه عليكم)


هيوف كانت حاطه سماعات الجوال باذنها وداخله جو من اغنيه لاغنيه ثانيه..وهي تهز بكتوفها


مرزوقه وهي تعدل النظاره الطبيه الانيقه على عيونها(بنات بنات وش رايكم نطلع لاي كوفي مطعم او


مجمع دام المكافات نزلت)



نقزت كل وحده تلبس عبايتها ...ماعدلوا مكياجهم ..حتى العبايات كانت عاديه جدا باستثناء ايناس عبايته المشلح



كان الاهم الوناسه والفله...




مرزوقه وهي تنزل نظارتها وتحطها بالشنطه الصغيره (نسينا شي مع مين نرووح)






اماني وهي تبتسم وترفع يدينها (لاحد ينظر في انا بالمزح مايمديني لان اللي يرجعني ابوي زين اذا ماحش رجلي لو درا عن طلعتي)






هيوف وهي تنزل عبايتها بعد مالبستها(ولا انا اقدر لاني ارجع مع اخوي ..من البدايه لانتعشم تهي تهي يعني خابت امالنا)

اماني (هههههههههه اوما خابت امالنا متعوب عليها متاكده ماطاحت اسنانك من كبرها)
ا



يناس (امممم مع ان االفكره مو بذاك الزود داخله مخيخي لكين ابطق على سواقنا يجي يودينا)




مرزوقه والابتسامه شاقه حلقها (كفو والله انيس سنايدي والله)


وبعد مارجعوا... وعند باب الكليه..وصراخهم ..وضحكهم مالي الدنيا..اماني وهي تذكر (هههههههه منتي


هينه والله يامرزوقه )





مرزوقه (ههههههه ولا الاشكال شي ثاني )



هيوف (هههههه كله كوم يوم يحسبون اماني بالمتوسط ..)




قاطعتهم ايناس والوضع مو عاجبه(من جد انك كمخه تخيلي لو جت الهيئه وتورطتي ولا احد من اهلك

عرفك الخرابيط ذي مراح اسويها معكم مره ثانيه اليوم عدت بكره ماتعدي )



رمت الغطا على وجهها وطلعت لسيارتها...هيوف (وش فيها ايناسوه معصبه بهالدرجه بس كنا نبي نفلها)



مرزوقه (هههههههه فله بقووه بس شوي خفت ايناسوه قلبها ابيض بتجي السبت وهي ناسيه كل شي)



اماني وهي تمسح دموعها من الضحك(وازين شي انا كسبنا يعني اثنين بواحد)





ــــــــــــــــــــــ

<< بنفس اليوم بالليل










لاول مره تعانق الخفقات قلبـــي بعناق حار لم اختبره يوما!!!



وكأن اذناي ستصم خجلا..من قوه وحراره هذا العناااق!!!


بلحظهـ ...

نسيت واقعي...نسيت كل مايمت للهذا المكان بصلهـ ,, ولم اعي سوى الدفء الذي يسري بكياني

وعظامي التي تتحول الى هلااام من عمق نظرتهـ!! احاسيس لم اعرفها يوما!!
!



فهل سيتسمر ماشعر به !!












اماني وهي تنزل غطاها وتنفس بسرعه من طلعتها للدرج(وش ذا ايناسوه وصفك ضيعنا جد على قول



خالي حريم مايعرفن يوصفن )

ايناس (هههههههه الله يرجك انت وخالك البلا منك ياكمخه كل يوم تجين مع السواق تدلين الدرب















اليوم يوم تكرم خالك ضاعت علومك اجلسي بس)


اماني طاحت عيونها وهي تناظر بايناس(وش ذا اللبس الفله)












ايناس وهي تطلع بالبجاما الحرير الولاديه اللي لابستها (من دايمن وانا فله وبعدين صاحبات مابينا

رسميات هههه )



اماني وهي تطلع من جيب بنطلونها الفلوس والبطاقه(خذ ياستاذ انيس هادا طلبك ومن الباكستانيه




اللي فتحت لي الباب وحاطه مكياج؟؟)


ايناس بسرعه(اسكتي قصري حسك لاتسمعنا وتسوي لنا سالفه ذي مرت اخوي ماقبلت فيه غيرها)



اماني مصدومه (اول مره ادري ماقد قلتي )






ايناس وقفت بتروح للمطبخ (ماصارت مناسبه وش تحبين ببسي ولاسفن )



اماني(ههههههه الله يرجك بغيت انهبل على بالي انك طابخه ولامسويه شي وبتجبينه لا شكرا خالي برا )



ايناس(طيب اصبري اجيب لك العصير والبسكوتات تكين عليها بالبيت)




اماني (ههههه اوما تكين متعوب عليها يالله اسرعي)



غريبه ايناس ماقالت لنا شي ..ولاعمرها حكتنا عن حياته بس مره بالغلط قالت انها عايشه مع اخوها








...وهي سرحانه وتفرج على الصور اللي معلقه بالجدار كانت معطيه ظهرها للباب وهي ترجع فمشيتها.....








فجاه خبطت بشي لفت وطاحت عينها على عيون واسعه ورموش كثيفه كان يناظر فيها مانزل عينه وهي


ماقدرت تنزل عينها وقلبها يضرب حاسته بيطلع من ضلوعها.....جمدت ماقدرت تحرك ...كل شي كان هادي


الا صوت دقات قلبها









عيونه تدوخ ..اااه ياعيونه فيها حنان ماقد شفته ..انا وش موقفتني لييه ماتحرك..وابعد عنه........





رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة




http://up.arab-x.com/Feb10/G9E20427.gif (http://www.dlu3at.com/vb/links/?http://up.arab-x.com/)

بسمة خجل
28-Feb-2010, 03:46 AM
http://up.arab-x.com/Feb10/G9E20427.gif (http://www.dlu3at.com/vb/links/?http://up.arab-x.com/)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة




<<يوم زواج ريماس..



<<<<فالقاعه االفخمه وبغرفه العروسه ..


زغاريد الفرحه تملا المكااان ..تسقيفهم نشوى لي وتبريكاتهم... تشعرني وكاني اقاد الى اعدامي

حتى البياض الذي يحتضن جسمي ..يحتضنه بقوه اقرب منه للكفن ...!!

احاول التمس بصيص لامل ..بان مايمر بي كاابوس واستيقظ منه!!!

لكن لاشي سوى مجهول ...وظلام...ومقدمات لامور تجعلني اوقن بان مايحدق لن يخلف سوى حطاام قلب!!!



اغصان وكانت لابسه فستان سواريه فوشي ناعمه مكسر وملموم على الجنب ببروش فضي فخم ورافع



شعرها بتسريحه ناعمه والباقي نازل على وجهها وجبينها بشكل غجري وطالعه فيه تجنن..


صوتها كان عالي وهي تكلم ريماس معصبه (هذا هو التصميم اللي تعبان عليه حضرتك وتقولين



بتطلعين فيه اكشخ عروسه؟؟واشوفك تعذرين وتقولين مايطلع الا اليوم غصب ماتتبينا نشوفه)



ريماس بصوتها الناعم (ماكذبت ولا تعذرت صدق الفستان ماطلع الا اليوم وانا عاجبني)


دخلت امهم نوره وهي لابسه فستان بدرجات الزيتي والاخضر بدون يدين وبذيل طويل وطبعا لابسه طقم



الماس ملفت حيل ..شافت فستان ريماس حست ببروده فوجهه مامداها تشوفه لانه تو واصل بس ابد



ماتوقعته كذا..وهي مو مستوعبه (يمه ريماس وش هذا ؟؟فيه عروسه تلبس كذا انا الغلطانه اللي



اعتمدت علييك وحسبتك كبيره واعييه)


ريماس كانت ماسكه نفسها من البدايه بس كلام امها حستته طعنه بقلبها وبدموع(انت قلتيها يمه


العروسه ماتلبس كذا وانا حاسه اني مو عروسه لاصرت عروسه برضاي ..**وبدموع حاره(خلاص سويتوا


اللي تبونه وزوجتوني خلوني اسوي اللي ابيه)



امها رغم عصبيتها الا ان حاله بنتها قطعت قلبها مسكت يدها اللي ترتجف(يمه ابوك مايسوي شي الافيه


مصلحتك وانشالله يكون لك خيره ..خلاص طيب مع ان الناس بيتكلمون فينا..بس مدامك مقتنعه باللي


تسوينه طيب)



قاطعتهم اغصان *الاخت الكبيره *(مدري عنكم ترى مافيه احد ماجا حتى عايلات اصحاب ابوي..**وقبل ماتكمل كلامها



رن جوالها سمعت النغمه **بين ايديا واحس انك بعيد ..ذوب باحضاني مثل قطعه جلييد علم العشاق كيف الحب يكون **



اخذت جوالها بيديها وهي ترفع فستانها عشان تطلع بسرعه ..وبابتسامه (هلا والله )



قايد (يامسالورد والياسمين لاحلى اميره فحياتي)


ريماس مسويه معصبه (مشالله من اميره ذي ؟؟)


قايد بضحكه (ولايهمك خطا مطبعي لاحلى غصونه فحياتي ..مشتاقلك يادوبا )



ريماس وهي تلعب بطرف خصله من شعرها (ماني دوبا حررام عليك بلاك ماشفتني بالفوشي طالعه اجنن )


قايد وهو يسوي انه يتنهد من قلب(ااخ ياقلبي يعني لازم تذكريني انك نايمه امس عند اهلك حتى اليوم ماشفتك )



اغصان بدلع(اش اسوي حياتي لازم اساعد اختي بما اني عندي خبره احم احم )


قايد (ياحظهم اللي يشفونك هالحين واختك اللي تساعدينها)


اغصان وجهها محمر من الحيا(خلاص دودي مو وقتك برجع للناس مابي احد يفقدني)



قايد بسرعه (يعني مافيه كلمه حلوه تصبيره يعني ؟؟مايصير كذا )


اغصان وهي تلفت تشوف فيه احد يسمعها ولا لا وبهمس (احبببببببك )


قايد وهو متحطم (بس وش ذا التحطيم..احبببك واحببك واحببك حيييل عاد الموهيم اليوم ترجعين للبيت )


اغصان وهي فرحانه وهي تحس ان حب زوجها لها عمره مانقص (انت تامر وتدلل تم اليوم عندك بس خلاص يالله

انتبه لنفسك وباااي )



قايد بسرعه (قلبي قلبي اسمعي بقول شي )




اغصان وهي تضحك (بالبيت تقول خلاص قلنا باااي )



رجعت للداخل القاعه..

امهم نوره الوضع ماعجبها بس وش تسوي مابيدها حيل ماكان لها شور مع زوجها (يالله يمه ريماس خلي



الكوافيره تعدل مكياجك اللي خرب مع دموعك )



بعد ساعه طفت انوار القاعه وتحرك اليزر الملون والمصعد القزاز انفتح وطلعت منه عروستنا ريماس وكان


منظر روعه



وقفت وهي حاسه بجسمها يرجف تحاول ماتبين الان القاعه كان مليانه والاغلب من الطبقات الهااي



*الطبقه المخمليه* ..وبدت الموسيقى الناعمه وهي تحرك ..كيف بعيش مع انسان ماقد عرفته..حتى


ماتعب نفسه يسال عني ويعبرني..ياليتك يبه ماجبرتني ..*تدور بعيونها الكل مبسوط وفرحان


الاهي ..ليتك تعرفون باللي فيني ..*تاشرلها المصوره تبتسم *..تسايرها



وتحاول تبتسم مع انها حاسه بثقل بشفايفها...حست الجسر اللي متناثره فيه انواع ورود الجوري والروز


الاحمر


حسته طويل مايخلص.... طاحت عينها على اختها لمار اللي واقفه بالكوشه وهي تصفق مبسوطه...


كانت قمر بفستانها الليموني الطويل والريش الملتف حوالينه بطريقه ناعمه ...من وهي صغيره لمار



الاحلى بينهم بعيونها الناعسه وخدودها المليانه حتى وهي ماهي حاطه الا مكياج خفيف ومسيحه



شعرها الاسود الطويل لتحت ركبتها الا ان النظرات كلها عليها فهالدقيقه تمنت لو لمار هي اللي



بمكانها..وهي ترتاح من ذا كله بس اكييد مايصير لك شي يادلوعه ابوي

**لييه مستعجله عليها حتى لمار بيطولها من الطيب النصيب***




تسمع التعليقات ونقد الحريم المعتاد وكانهم يشرحونها بنظراتهم (غريبه فستانها)



صاحبتها اللي جمبها (وااع مو زين ماله قبله ولا منظر بس اللي محليه انه علييها)


قاطعتهم شابه جالسه على نفس الطاوله بحمااس(بالعكس وربي يجنن ستايل مميز)


ريماس وحاسه الدموع تخنقها..ياربي متى يخلص ذا كله....جلست فالكوشه واصوات الزغاريد والكل

يسلم علليها بين


ناس غيرانه وناس تحبها ..وناس كارهتها..ومايبانون غير بالموافق الصعبه....


<<بقاعه الرجال....


جالس بالبشت الاسود ..كان شكله رجولي ومهيب... ببشرته السمرا .. و***وكته اللي معطيته شكل جذاب .. يسمع

تعليقات والنغزات عليه انه المعرس..وهو يجامل ويضحك


سلم عليه الصقر(مبروك ياولدي منك المال و منها العيال لاوصيك على بنتي واي شي تحتاجه قولي)



كان نفسه يخنقه بس مهما كان ذا عمه ولازم يحترمه(مشكور ياعمي وبنتك فالحفظ والصون)


ضاري كان شكله جنان بالثوب والغتره وهو مرسم (يالله زايد يبونك تدخل للعروسه)


زايد وهو حاس نفسه متوتر شوي وبدون نفس قام ..بعدوا عن الرجال وقبل مايدخلون صاله


الحريم ..ضاري مسك يد زايد بقوه ومن بين اسنانه(ورب العزه والجلاله لو فيوم سويت لريماس شي ولا


غلط علييها ماتلوم الا نفسك ومحدب يفكك مني )


زايد بعصبيه وهو يفك يد ضاري (ذي بنت عمي قبل ماتصير زوجتي يعني لاتخاف اذا انتوا ارخصتوها انا

اعقل منكم)


قاطعتهم امهم نوره (مبرووك زايد يالله من اول ننتظرك ..ضاري وين ابوك)


ضاري بدون نفس (ابوي مايبي يدخل مشغول يسولف مع اصحابه انا وزايد الللي بندخل بس)


انصدم يوم شافها ..كانت لابسه فستان قصير بس مو فستان عادي لا جلس جمبها كان فستان كله فل

وريحه الفل مالي المكان بدون يديني واللي مثبته سلسال الماس متصل من الفستان ليدها...وكعب


فضي انيق حييل ..ومسويه تسريحه حيل ناعمه متبتتها بتاج وطرحه قصير ه زي نظام الاجانب ...كانت



رغم لبسها الغريب فقمه الجمال ...ماتخيلها كذا ابد


ريماس وهي منزله عينها بس حاسه بنظراته عليها..ياربييه ذا وشفيه اكلني بعيونه فشلنا قدام الخلق



سلمت على اخوها وهي تحاول تبتسم(مبرووك ريماسوه شكلي مو رجع من امريكا ماعندي احد اتنذل


فيه )


ريمااس وهس تضحك (لاياشيخ تخفف دمك اكييد بترجع ماتقدر تستغني عن الكبسه ههههههههه)


ضاري (ههههههه عرفتي لها )


زايد منصدم من صوتها الناعم وضحكتها الروعه..شكلك كلك مفاجات يابنت عمي ..وش بعد بعرفه عنك..


عقد حواجبه مقهور منها كيف رضتها لنفسها ..انها تزوج واحد يحب غيرها ومايبيها


بدت المصوره تصورهم وهو طول الوقت مو قادر يشيل عينه من ريماس..وريماس مورد وجهها من الحيا



وهي منتبهه لنظراته....



<<<باخر القاعه

ماقدرت تحمل وراحت للدوره المياه وهي تبكي..


لحقتها اختها:وش فيك لييه تبكين؟؟


مها وهي تشاهق من البكاء :ش..شــ ..شفتي كيف يناظر فيها ماقدر يشيل عيونه منها


اختها بزفره قويه(مها حبيبتي ذي مرته على سنه الله ورسوله وانتي رفضتيه يوم خطبك)



ودموعها تزيد وجهها تلطخ من المكياج(مارفضته قلت اخلص من الثانويه العامه وبعدين بس ماتوقعته


ماصدق خبر)


اختها تحاول تهديها كل شي قسمه ونصيب وماصار لك هالحيين لاتخلين احد يتشمت فيك)


مها وهي تمسح دموعها والنار تغلي بقلبها(والله لاندمها بنت الصقر يوم خذته مني..وتشوف ان


ماحرقت قلبها ورجعته لي )

<<بالفندق


بعد ماسلمت على امها وهي تبكي وعلى خواتتها..كانت مرتبكه حييل ..وخايفه ..ماتدري وش بيصير لها


طول الزفه مارفعت عينها بوجه\ زايد كانت كارهته وماتبي تشوف وجهه..بس لاحظت نظراته القويه


وكملت باقي العرس وهي ماناظرته بس من الحيا..


بعد مانزل البشت ..وهو يتامل فيها بوقاحه(هالحيين قلت فساتين العرايس مالقيتي تلبسين الا ذا..على


بالك بحديقه الزرع هذي بتصيرين حلوه )


نزل على اذنها كلامه زي المويه الحاره متاكده كان يناظر فيها وكانه مو قادر يكتفي من هالجمال وش

قاعد يقول وش قاعد يخربط....يعني الامل اللي من شوي كان سراب؟؟وش بيصير لي معك ؟؟وش اللي


مخبى فيك وماعرفه


انتهى هالعرس وقبل مايعدي عليه يوم كان منهي معه قلبيين ومحطمها..!!



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ














لاول مره من بدايه هالليله ترفع راسها ..وتناظر بوجهه..وهي تسمعه(بنات الناس اللي عندهم كرامه

مايرضون يتزوجون رجال مايبيهم ولافكر فيهم)


ماستوعبت وش يقول وبهمس(كيف يعني ماتبيني ؟؟انت اللي خطبتني محد جبرك؟؟)


ذي شكلها تستهبل ..وبحقد (لاطبعا ولابيوم فكرت فيك ..اصلا اول مره ادري ان ابوك الكريم اللي هو عمي عنده بنت اسمها ريما)




حست حلقها ناشف.. حتى اسمها مو حافظه ..حركت لسانها عشان ترطب شفايفها وتقدر تكلم (اجل ليه


جيت على نفسك وتعبت وخطبتني )


بعصبيه وبدون مايفكر(يامسكينه من ضحك عليك وقال اني خطبتك)


تنهدت بصوت عالي ..هذا وش فييه يستهبل ..

معقوله يكون يبي ينرفزني ..بس شكله يتكلم بجد..


حاسه راسي يبنفجر عدت يومين مانمت وهالحيين ذا يخربط على راسي ياليته يتركني انام...


وهي تبي تصرفه(طيب خلاص انا اللي خطبتك وابيك بس اتركني انام)


حس بجنون الدنيا كلها تناقز على راسه تستهبل عليه تحسبه بزر عندها ..وبصراخ(هيييه انت تكلمي زي


الناس لاورب الكعبه لاعلمك الكلام كيف يكون)


لسعت حراره الدموع عينها..كل شي ضدها من البدايه ..الله يسامحك يابوي..

تزوجني لواحد من اول يوم يخربط شكله مو بصاحي...

وقف بسرعه وعطاها ظهره.. ماقدر يتحمل منظر الدموع وهي ماليه عيونها النجلا.. بعصبيه (شكلك


تدورين على المشاكل وانا مو ناقصك اللي فيني مكفيني)


بصوت يرجف .. وهي تقطع الفل من فستانها ..وماتدري وش جاب هالسؤال ببالها(انت لسى تحب مها؟؟)


كان واصل لباب الغرفه بيطلع ..صدمه سؤالها..ماقدر يلف لها..ضغط بيده بقوه على طرف الباب ..من بين


اسنانه بصوت خوفها(لاتجيبين سيرتها على لسانك ..قصدك اعشقها مو بس احبها..وااذا فيك خير ارجعي


عيديها وجيبي سيرتها)


مانتظر يسمع منها شي طلع وصك الباب بقووه....اوووف تخنق ذي ..انا وين ربي بلاني فيها..


تمدد على كنبه فغرفه الجلوس ..ويدينه تحت راسه..وهو يفكر وش صار له اليوم ..


ماكان ماستوعب انه تزوج..وان اللي بيته مو مها حبيبه قلبه ..



وعينه على سقف الغرفه..اكيد كرهتيني يامها..بس مو بيدي ياليتني مارضيت على هالمسخره


كان نفسي اشوفك ولاحتى المحك بالزواج بس ماقدرت اسويها ..خفت اشوف دموعك وماستحمل



ياليتك تسامحيني ..صدقيني بارجع لك وبتكونين لي....



*


*

















































*

وش هالحاله اللي انا فيها ..اجل عروسه فاول ليله يصير معها كذا..


له ساعه هالزايد يخربط على راسي وماني فاهمه وش يبي يوصل له..


مسوي انه معصب ..وخايف على حبيبته ..مدري ليه ماتزوجني دامه يحبها



يمكن يبي يقهرها على حسابي ..اوووف ناس مرضانه الله لايبلانا


احسن اصلا مو ناقصه يغثني انام احسن لي..!!


لبست بجاما قطن ناعمه حيل باللون الاسود ..مثل مزاجها بهالوقت..




بعد بكااء طويل ...ماحست بنفسها ونامت................









ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ـــــــــــــــــــ




احـــــــــاول ان انســـــــــى المراره اللتي اعيشها..

لم يكن لي ذنب ..سوى انهما لم يتفقا سويا...!!!

وانا الضحيه ...اتمنى الحضن الدافئ ولا اجده

وبعد ان تناسيتهما ..واعتدت على العيش ..اجد منهما ماينغص رتابه حياتي

وتنفتح جراح قلبي المحطم...!!!













صحت من النووم على صوت المنبه ..حاولت ترجع تنام بس تذكرت ان الحفله اليوم بتنعرض نقزت من


سريرها مصحصحه ولا كأنها كانت نايمه..فتحت الانوار ..كانت غرفتها بلون البيج بارده..سرير خشب


صغير..ودولاب بنفس الصغر وتسريحه ملصقه عليها بدون ترتيب صور لاعبين كوره ... ومغنين.. وكأنها غرفه


ولد عربجي ...

بعد مابدلت بجامتها ببنطلون جينز وتيشرت ابيض..بسرعه .جلست لاصقه بالتلفزيون بعد ماجهزت لزوم



السهره من شيبسات وغازيات...وهي تلفت بالصاله..غريبه لييه مو شايفه احد؟؟


كذا البيت اروق الواحد يقدر يتفرج على راحته..بس اكييد فيه سبب مخلي زكييه مختفيه لا هي ولا هلها

فيه!!!

رن جوالها وبسرعه ردتارحبووا والله)


(هههههههههه وش هالونااسه اللي انت فيها)



ايناس وهي متكيه على التكايه ومبتسمه : (احم احم لازم استانس من زمان وانا انتظر هالحفله)


مرزوقه ههههههههه الله يعينك بس ..ياقدمك انت وذوقك.)



ايناس بنظره معصبه وكان مرزوقه قدامهامو مهم القديم من الجديد الموهيم الاصاله والصوت المؤثر

م هاليومين ماتقشعين حصااه الا تلاقين مطرب)


مرزوقه وعيونها تدمع من الضحك (ههههههههه اصاله ومؤثره احسك تعبتي وانت تصفين كلاام)


ايناس وعينها على التلفزيون شوي وتناقز من الحمااس خلاااص بدا الحفل جااء ابو نوره يارب يبدا بالمعازيم )


مرزوقه الحمدلله والشكر ع العقل )


ايناس وهي مو منتبهه وش تقول مرزوقه طيب... طيب ... اهم شي نتقابل بكره انشالله)


مرزوقه تصرفيني عشان تلفزيون وخرابيط ومدري وشو)


اينااس مستعجله تبي تكمل متابعه انا اكلمك بعد الحفله.. بااي)



بين كل مقطع اغنيه كانت توقف بحمااس وتصفق وهي تصارخ ...تعشق ابو نوره وحافظه اغانيه كلها

وتحب ترددها ...



وهي بحمااسها واقفه ومعصبه وتحرك يدها..(وش ذا مسرع خلصت الاغنيه يعني بيضرك يابو نوره


لاطولتها <<وكانه يسمعها)



انفتح باب الشقه.. وكان على طول يدخل للصاله...مانتبهت له وهي متحمسه ..دخل و ..بعد ماركن


عصاته على الجمب...يحسها مستانسه ..ياليت لو تكون كذا على طوول ..تنح نح بصوت عالي عشان تنتبه لوجوده..



سمعت الصوت ..ولفت بسرعه..بعد ماوطت الصوت.. حسته مالي الصاله بطوله وعرضه




.يافرحه ماتمت يعني وقتك تجي تقطع علي الحفله ..


بس انشالله يدخل غرفته وافتك..



وهو يجلس على الارض(وشلونك اليوم ..)


ايناس بعد ماحبت على راسه(بخير جعلك بخير)


لاحول شكله ذا مطول من يوم ماجلس ...ياليت الاعلانات تطول عشان مايفوتني شي



وهو ينزل شماغه ..(اجلسي بقولك شي )


ايناس والريموت بيدها وهي تنقز (لااا الله يخليك خالد بعدين قول اللي تبي بس مو هالحيين من زمان


انتظر الحفـ ..قصدي البرنامج ذا

*خافت تقوله حفله لانه مايرضى تشغل اغاني بالبيت *



من بين اسنانه ..وهو يمسك نفسه مايبي يعصب مو ناقصه (ايناس قلت اجلسي وذا البلوى مو طاير)



ماتقدر ترادد كلامه ..بالجد يعني عنده جد مافيه مجال تكلم ..نزلت الريموت وهي تافف بصوت واطي


وجلست (سم امر )


وهو يمرر يده على ثوبه (ابوي اتصل علي اليوم ....)ماردت عليه بس كانت لاويه بوزها والوضع موعاجبها


كمل (يبيك تسافرين له زياره كم شهر..)


بصوت خايف وهي تحط شيبس بفمها (وانت وش قلت له )



يدري ردها..ومتاكد بس مابيده حيله خاصه ان كلام ابوه مثل السم وهو يامره يجيب له ايناس (قلت له انشالله)


حست بطعم الشيبس مع طعم دموعها اللي بدت تنزل لاشعوريا كنه علقم ..مو قادر ينبلع .. ماتبيه يحس


انها تبكي وبصوت حاولت يكون طبيعي لاذنه (لييه ..لييه وافقت مابي اروح له ..وش يوديني هناك ..انت


ماتفهم ماكني بنته اروح عشان اشوف النعيم اللي هو فيه..ولا عشان اخذ تهزيء من مرته ولا عياله




وبناته وشماتتهم ا ش يبي فيني مو هو من زمان قال انه مايبيني وش ذكره فيني هالحييين ؟لييه يوم



تعودت اعيش يبي يخرب علي...)



حس بحراره دموعها ..وهي حانيه راسها وتحب على يده وتبكي (تكفى مابي اروح له ..انت ابوي ..انت


اللي مربيني يعني تقدر تاخذ الراي اللي تبي ..ولا حتى انت زيهم ماتـ ..بيني )..


*وبصوت قطع قلبه كان حاس انها تبكي بس ماتوقع لهالدرجه **



ماقدر يتحمل ذا كله ...كانوا عايشين عن جدتهم .عاهد نفسه يشد حيله ويتوظف حتى لو تزوج بياخذ اخته


ويربيها كفايه اللي عاشته من غرابيل ومشاكل...



رفع راسها..وهو يلمس بيده وجهها يحاول يوصل لعيونها يبي يمسح دموعها..كل شي يتحمله الا دموعها(


بلا دلع قال مابيك ذا بيتنا كلنا لا عاد اسمع هالكلام ..خلاص انا اتفاهم معه منت رايحه له ..)


حاولت تبتسم ..تدري انه يتعب عشانها ومااله ذنب..بس ماقدرت حست كل شي ضدها حتى



البسمه..!!









اخذت اكياس الشيبس المليان نصها ..وكل حوستها ودتها للمطبخ..تعبت من البكا تعبت من



الهموم ...دخلت غرفتها ..سمعته يناديها بس ماردت.


انسدت نفسها عن كل شي ..اصعب شي انك تفقد احساس ان عندك اهل وعايله تحبك حتى


بوجودهم...والا حساس الاغلب انك منبوذ..من اقرب الناس لك



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ـ




ماهـــــي هالليــــــــله وبس..


وانت متغيــــــر علي ..!!

صارلك كم ليــــــــله وانت بالكـ مو هي لي!!


انت من مده وحالـــكـ ..للاسف صاير غرييب!


وصار عادي عندكـ ابقى وعادي عن عينكـ اغيب!!


وردتك نسيت عبيري ..وصرت ماعرف وش مصيري؟؟























فالغرفه كانوا اثنين ...ورغم قربهم فالمسافه ..الا ان كل واحد كان سرحاان وتايه بعالمه..!!


هي..جالسه على كرسي التسريحه ..بعد مابدلت الفستان ببجاما حرير شورت....تحاول تشغل نفسها


عيونها متجمعه فيه الدموع تخاف ترمش وتنزل دموعها وتبكي ..قدامه ماتبي وش ذنبه تنكد علييه


احسن شي مريحها انه معطيته ظهرها ..مع ان المرايا كانت تعكس له وجهها بس احيانا حلو ان الواحد


يقنع نفسه باللي يبي..

مدري متى افتك من هالمووال ..تعبت وانا ابرر بشي مالي ذنب


ياخوفي يسوون اللي براسهم ...وكثر الزن يفك اللحاام..


وهي تحرك الفرشاه... تذكر وش صار اليوم بالعرس مع ام زوجها


ام قاايد بعد ماسلمت عليها اغصان وحبت راسها باحترام بخير الحمدلله عقبال مايصير وليدي بخير)


اغصاان وجهها انقلب الوان ..قبل تلميح بس هالحيين صار كلام صريح عيني عينك ..وبابتسامه بالقوه


طلعت الحمدلله ياعمه قايد بخير ماناقصه شي غير دعواتك)



وكأنها افتحت لنفسها موال طويل بدون قصد..ام قايد وهي تعدل مسفعها وتتلثم فيه زين ..بحكم انها


كبيره سن ..وتحرك يدها اللي صابغ فيها الحنا(والله اني ادعي له كل يوم ..الله يرزقه بالذريه الصالحه


والله انه وليدي رجال وكل البنات اللي يتمنونه وانشالله قريب اذا ماشديتي حيلك بنزوجه للي تجيب له عيال )


وكان مويه حاره نزلت عليها..انصدمت..وش هالتفكير يعني انا بيدي شي؟؟!!


ذي بتموتني..كيف بتزوج زوجي وانا وين رحت.؟؟يعني انا اللي كارهه يكون لي عيال


كيف سهل عليها تكلم كذا ولاكانها جرحتني ..وش ينرد عليها نفسي اصرخ فيها تتركني اناوزوجي بحالنا


بيخربون عيشتنا..


وهي تلم اطراف فستانها الفوشي وحااسه بيدها المعرقه ..وبصوت ماتدري من وين طلع (كل شي بيد


ربي ياعمه وانت عارفه ان ربي ماكتب لحملي الاول يتم.. تامريني على شي )



ام قايد وهي تلف تسولف مع مراه بعمرها وكان كلام اغصان ماعجبها ( لا مابي شي )



طلعت الفرشاه من شعرها بسرعه وهي ترجعه لظهرها ..وكان بهالحركه بتبعد اللي صار عن تفكيرها مع


انه صعب حيل بالذات وهي كملت الزواج وكلام ام زوجها يرن براسها ..معقوله قايد يكون تفكيره كذا

؟؟اكيد طول هالشهر وهو متغير علي مو مثل قبل احس فيه شي مشغله



وكانه حس باللي تفكر فيه نزل من السرير ..وهو جالس ع ركبته ..مسك يدها وباسها ولفها له (حبيبتي سرحاانه بايش؟؟)

اغصاان وهي منزله عينها وتلعب باطراف شعرها(ولاشي معااك بس عارف تعبانه شوي طول هاليومين


وانا حايسه بعرس ريماس حتى اليوم كان متعب)


رفع راسها عشان يناظر بعينها(الله يسعدهم ويوفقهم بحياتهم.... بس فيك شي غير التعب ؟؟)


حركت عيونها وهي تناظر بجدران الغرفه وتحفها وكانها اول مره تشوفها ..اخر شي تبيه ان عيونهم تقابل


لانها متاكده انها راح تبكي ..ياليتني اقدر اقولك مو كفايه انك متغير علي بعد امك تطينها بكلامها بس


سكتت تربيتها ماسمحت لها انه تتكلم على مراه اكبر من امها ..سحبت يدها منه وقفلت الانوار ..وهي


تقول (شويه تعب ويروح هالحين بنام )وهي تغطي نفسها (تصبح على خيير)



غريبه وش فيها اكييد احد مضايقها اعرفها زين مستحيل يكون ذا تعب!!


حاول ينام ماقدر ..طول هالشهر وانا ساكت ماقدرت اقولها ماكنت ابي اخرب فرحتها بعرس اختها

ماكان فيه وقت اصلا اقولها...





رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة




http://up.arab-x.com/Feb10/G9E20427.gif (http://www.dlu3at.com/vb/links/?http://up.arab-x.com/)

بسمة خجل
28-Feb-2010, 03:51 AM
http://up.arab-x.com/Feb10/G9E20427.gif (http://www.dlu3at.com/vb/links/?http://up.arab-x.com/)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة









لاااا..كان فيه اوقات كثيره بس كنت افرح فيها اني معها وانسى كل شي !!

ويمكن اخر فيها هالحظه..انقلب على جمب وهو بعالم ثاني ..لاازم اقولها كفايه واانا على اعصابي


واعرف وش بتقول..خاف انها توافق على اللي فكر فيها ساعتها جد بيموت ..مايبي يتخيل ..*غطا راسها


باللحاف وكانه يغطي هالفكره ويموتها من راسه....


حست اغصان بحركته وبدون ماتلف له(لسى مانمت؟؟)


قايد من دون مايرفع اللحاف(لا ماجاني نووم وانت؟)


اغصان وعينها مثبته على الابجوره الحمراا(بعد ماجاني نوم )وبتهرب (انت لييه ماجاك نووم)





قايد بعد اللحاف عنه ..وجلس وبشجاعه مايدري من وين جاته(اغصاان بقولك موضوع )





اغصان بخوف ..لايكون امه اثرت فيه وبيعرس علي ياويل حالي وش اسوي ..اغصان بتاجل السالفه كفايه جرح امه لها




..ماتبي الجرح يصير جرحين بصوت متقطع (خلها بكره هالحين بنام)





شغل نور الابجوره وشد يدها عشان تجلس وبعناد(لا هالحين بقول السالفه تعبت وانا ساكت)


اغصاان وهي تناظر بعيونه ..تبي تعرف وش بيقول ..وخايفه بنفس الوقت (سم ..قول اسمعك)


قايد وكانه ندم انه بيقوله لو اني رضيت انا ناجل السالفه ..وبدون مايناظر فيها(سويت تحاليل قبل شهر

وطلعت النتايج )



بخوف قاطعته اغصان(تحاليل ايش ماقلت لي لايكون تعباان)




ابتسم ابتسامه بارده ..دايم تخافين علي ياحبي لك بس وبجديه (اسمعي خليني اخلص كلامي .لا انا


سويت تحاليل عشان اعرف اذا كان فيه عيب مني يمنع الحمل..و...ووو..)بتردد كبير وهو حاس بحلقه غصه


مو قادر يكمل (وطلع مني العيب ماراح يجي مني خلفه يعني عقيييم ..................)


بضحكه مالها معنى ..رفعت يدها لجبينه هي (مصخن انت وشفيك قد حملت حتى لو ما تم الموهيم ان كلامهم مو صح


...قطعت كلامها وهي تشوف الجديه على وجهه حست ان الي يقوله فيه صدق بس كييف سحبت يدها


من جبينه ..حاولت تستوعب (كيف يعني مو فاهمه ..اشرح قول شي استوعبه مو تقول كلمتين وتسكت )


وهو يناظر بوجهها زين مايبي يفوته اي تعبير من رده فعل كلامه عليه...


ماقدر اقولك لييش..اتحمل نظرات الشفقه من الكل الا انت..


ابي اكون بعيونك القووي دووم..




وبصوت حاول يكون عادي(ربي اراد كذا وهذي النتيجه)

حاول يلاحظ على وجهها شي بس كان وجهها بارد مو باينه افكارها ..سبحان الله يعني انا اللي على


طول الكل يجرح فيني ويتوقعون العيب مني ..وزي اغلب التفكير ان الرجال مايجي منه عيب اما المراه


هي اكيد اللي ماتخلف ...يالله... بس انا احب الاطفال واحلم فيهم ...



لييه مايبي يقول السبب ...


وهو يمسك نفسه ماتنزل دموعه..ويردد الرجال مايبكي ..الرجال مايبكي .وبصوت مبحوح (لك الخيار


اذا ....اذا يعني تبين *حاسه ثقيله على لسانه وكانه بيذبح قلبه بهالكلام *يعني انا ادري زين انك تحبين


العيال عشان كذا اذا تبين ارجعي



من بكره لبيت اهلك و..و ورقتك تجيك.)


وهي حاسه بيغمى علييها من اللي تسمعه(لا مو من جدك تدري زين اني احبك ومابي اعيش الا معك



ودموعها تنزل كيف تقول كذا بسهوله ؟؟كيف هانت عليك العشره اللي بينا........)


حط اصابعه المرتجفه على شفايفها يسكتها(ذا حقك ولمصلحتك ..ولاتفكرين ان الكلام ذا سهل وربي ان


قلبي يتقطع بس ماقدر اظلمك انت فكري براحتك وعطيني رايك فكري بعقلك )

وقبل مايعطيها فرصه تكلم ..اخذ لحاف من الدولاب وهو متضايق .. وطلع فيه لغرفه الضيوف ..وكانه كبر


عشرين سنه قدام وتركها وراها بدون مايلف ..تركها تستوعب اللي قاله...

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ـــــ






























<<<فمكـــــان اللي تنسى كل وحده فيهم همومها ومشاكلها .. وتقضي فيه اغلب الوقت بوناسه








هيوف وهي تقرص كتف اماني معصبه(امانيوه قومي فشلتينا وانت متمدده كذا )


اماني وهي تبعد يد هيوف بيدها اليسار..ومسنده راسها على يدها اليمين (ااخ وجعع حشا مو يد زراديه .


وبعدين عادي ماني شايفه رجال ..اذا فشلك احد وهو يسالك عني قول ماتعرفين ..)



مرزوقه وهي تحرك الجوال بيدينها ..تكلمت وهي لسى سرحانه(بنات ..شفتوا ذاك الدلخ اللي مسوي


فيها اخلاق ومعصب وبس يصارخ..طلع اسمه فزاع الـ.. ومن الشرقيه)


ايناس وعينها على اماني اللي بعالم ثاني من الصباح وهي حاستها مشغوله بشي(اوخص ياكبرها


كني اشوف ارانب تناقز من كلامك....وش عرفك بذا كله)

مرزوقه وهي تلعب وهي ترجع شعرها ورى اذنها(مصاادر احم احم وش عرفك بس؟؟)



هيوف وهي ميته ضحك( ماخليتي احد بحاله يامرزوقه... يمكن الاسم مقدور عليه ..بس وش عرفك بديرته )



مرزوقه وهي تضحك(ابد نسيت اني اكلم واحد بالاتصالات عاد ابد اللي بيسويلي انه الطرزان اللي


يعرف كل شي ..وجاب لي ذي المعلومات )


هيوف وهي منصدمه(ياويلي شكلك جد ماتلعبين..بس مو اسرار العميل ومدري وشو )


مرزوقه وهي ميله راسها على الجمب وتناظر باماني (اماني وش فيك اليوم متغيره لايكون صايرلك

شي )



اماني وهي ماده بوزها ومكشره (مافيني شي عادي )



ايناس (ههههههههههه عادي ولا اتتوماتيك )

الكل ضحك الا اماني ....هيوف وهي تاشر لمرزوقه وايناس بعينها على اماني (امونه حياتي قولي لنا


وش فيك اذا صاحبتك ماقلتي لهم بتقولين لميين؟؟)


ايناس (اخلصي وعن المياعه اللي مال ابوها داعي اسدحي و ش مضايقك فيذا وحنا نعين ونعاون )

اماني وهي متردده(متذكرين اني حكيتكم ان اختي ايمان ملكت قبل كم شهر..)


قاطعتها هيوف (الحمدلله والشكر هالحيين اللي استوعبتي انها ملكت من شهر وبتصيحين وتسوين فيه


الاخت الرهيفه اللي تفقد اختها)


اماني بزفره قويه (لا مو هنا السالفه ..بس ايمان حملت )


مرزوقه ضحكه عاليه.. خلت الكل يتلفت لهم (لاياشيخه حملت لاجد طامه الناس تفرح ..جد ماعندك سالفه)


اماني وقفت وهي تصارخ (لاتتريقون على حساب اختي وانتوا مانتوا فاهمين شي )


ندمت مرزوقه على ضحكتها بس متعودين مع اماني كل شي ينقلب للضحك وناسه ..حست ان فيه شي

قوي (اسفه امونه ماقصدت وانت صادقه ماحنا فاهمين شي انت فهمينا )


هيوف وهي لسى ماستوعبت ان اماني يطلع منها انها تصرخ وتعصب دايم كانت تقول فلها وربك


يحلها ...وهي تختار كلامها عشان ماتزعلها (طيب امونه اجلسي ارتاحي تكفين)

اماني جلست بسرعه ..حست انها ماله داعي وهي تصارخ كذا (حملت ولسى ماصار زواج يعني

ماسوينا حفله..ياما كنت اقولها لاتخلينه يجي للبيت كثير ..اثقلي عليه..بس هي تقول يحبني واحبه


ومدري ايش ..ابوي من امس مسوي لنا سالفه ماخلى ولابقى علينا من هواش)


مرزوقه وهي عاقده حاجبها(طيب عادي مو مملك عليها يعني زوجها مافيه شي ليه مسوينها سالفه)



هيوف كانت اكثر وحده تفهم بالعادات والتقاليد (يؤؤؤ وش عادي لاوالله مصيبه النااس بتاكل وجهكم )


اينااس وهي معصبه (الله ياخذ هالرجال ماوراهم غير الهم )



اماني وكانها ارتاحت انها تكلم(المشكله مو هنا ابوي يقول ودها لبيتكم ..وهو يقول لسى ماجرت شقه

ولا استعديت لعرس ..مدري كنه يتهرب )

مافيه حل غير تسكن مع اهله ..وهي تصييح مسويه مناحه ماتبي تروح لبيت اهله وتبي تسوي عرس وطق طقه)


مروزقه وهي تحرك يدها(ياهوووه روقي مالك داعي وانت مسويه نفسك حرمه ويعننا مشاكل)


هيوف (ههههههههه فليها وربك يحلها..فيك وبدونك بيلاقون حل ..يعني فخار يكسر بعضه الهموم خليها


فالبيت هنا مع بعض نتونس)

ايناس وهي توقف (ارووووح مع الا مثال هيوف.....امونه يالله قومي خلنا نشتري لنا عصير يالله كل وحده


وش تبي )

اماني ارتاحت بعد ماتكلمت وصارت تضحك (لاتشورينهم زين انك بتشترين على حسابك كلهم نجيب لهم


كولا وكثير عليهم )

وقبل ما يردون سحبت يد ايناس بسرعه وراحوا يشترون لهم.......


مشوا مسافه بعيده ..وبممر يدخل للمبنى اللي فيه الكفتريا .كتفت ايناس يدينها على صدرها ..بعد


ماوقفت مقابله اماني وبجديه (ادري انك تحبين اختك ايمان ..بس ما يمشي علي قولي وش شاغلك


غير ذا الموال ..عمرك ماهتميتي مشاكل بيتكم بهالطريقه..انطقي وش عندك؟؟)


اماني كانت رابطه بلوزتها الرسميه من النص وهي تفك وتعدل فيها ماتبي تناظر بايناس

(ولاشي ..انيس مافيني شي بس كنت خايفه على.............

وقبل ماتكمل كلامها ..مسكت ايناس بلوزتها من النص ..ودفتها على الجدار **طبعا ذا اسلوب معتاد من انيس **


وهي معصبه ((اقول عن الخرابيط والكلام اللي ماله داعي قولي بسرعه وش فييك؟؟)








اماني مستسلمه ماحاولت تفك يدين انيس مع انها حاسه ان بلوزتها بتقطع من قوته (صدقني شي



سخيف ..اممم طيب هو سؤال ..يعني ..كنت ابسالك صح اخوك خالد مو مرتاح مع مرته؟؟)




انيس وهي معقده حواجبها تحس ان اماني تهلوس بس بتسايرها عشان تفهم (كيف يعني ؟؟)



ياربييه هذي كيف افهمها ..ماراح تفهمني ..ماتدري اني هاليومين مرت علي كنها حلم


ااخ احلى حلم وانا احس قلبي بيطلع من ضلوعي وانا اتذكر نظرته ..ماقدر يشيل عينه مني





طلعت بسرعه وهو لسى مبلم فيني.. كل شي صار حلو بدنيتي ...حتى اذا نمت اشوفه ...ماراح تفهم اش




يعني الحب من اول نظره..!!!


وعينها بعين انيس ..وحاسه خدودها بتنحرق من كثر ماهي مستحيه (الصراحه ..احس ان اخوك مو مرتاح




مع مرته متذكره اليوم اللي كنت عندك ..صقعت باخوك بس بالغلط طبعا..وماقدر يشيل عينه مني




***وهي تلعب باصابعها** وهـ يانيس شي ادري انك ماراح تفهمينه بس احس من ذاك اليوم وقلبي

يدق)



انيس من يوم ماشافت خدود اماني حمرا وهي حاسه ان فيه شي كبير..ومن يوم سمعت كلامها بالقوه



مسكت ضحكتها ..فكت يدينها من بلوزت اماني وبجديه(اكيد يتهيا لك اماني اجل هو مالقى غيرك يناظر

فيها)



وبابتسامه مانتبهت لها اماني لانها كانت تعدل بلوزتها..**هين يامنيوه اجل انا مافهم بالحب قالبه لي


جوليت على غفله*



اماني باستنكار(ياسلام وانا اش فيني اجنن ..اصلا انت ماشفتي الموقف اقولك ماقدر يشيل عينه




اعجبته مره ..انت وش فهمك بس )



انيس ابتسامتها كبرت ..لين انقلبت ضحكه بصوت عالي ..وهي تصفق بيدينها..وتصقع رجلها من كثر



ماهي ميته من الضحك...


اماني زعلت (ماتوقع اني قلت شي يضحك الحق علي انا اللي احكيك )





انيس وهي تمسح دموعها من الضحك ..وتحاول تكلم (هالحين ذا كله عشانه ماقدر يشيل عينه منك..يالهبله اخوي اعمى مايشووف ههههههههههههه)















ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ






دخلت لغرفتها بعد ماغسلت وجهها وسوت لها كوب كابتشينو..نزلته على مكتبها..




راحت لعند سريرها مارتبته اول ماصحت..وهالحيين لازم ترتبه ..



مادري متى مامي تقتنع ..وتجيب خدامه اقلها ارتاح من ترتيب غرفتي كل مره..



وهي تصلح غطا السرير المزيين برسومات همتارو حبيب قلبها المفضل من رسومات ديزني



خدامه بس عشان ترتب غرفتي..ياحلو الاحلام ..مالي أي حق اطلب مو كفايه انها متحملتني ..بس

اجباري تحملني وكان الفكره عصبتها...اخذت كوبها رغم حرارته الا انها شربت منه..وكان بهالحراره


بتنحرق هالافكار اللي تفكر فيها..



حطت رجل على رجل وهي جالسه على كرسي مكتبها الصغير..وهي تدور فيه..اممم هالحين وش


اسوي ؟؟


مالي خلق اروح لجامعه ماعندي الا محاضره واحد ولسى باقي علييها..



لو كان عندي صديقات كان هالحيين مونسيني..وكانها تذكرت شي ...


رفعت جوالها ..واتصلت..يارب ترد علي مايكون عندها شي ..


وبصوتها المدلع :الوو صباح الورد


ردت عليها (ياصبااح الورد والياسمين وانا اشوف الجوال يرجف ..اثاريه فرحان انك داقه علي)


مدى بضحكه حلوه(بشويش علي ترى قلبي رهيف مايتحمل كل هالدلع على ذا الصبح)


وبضحكه(ههههههههه افا عليك تستاهل مشرفتنا كل ذا وازود..الا غريبه وش هالهدوء اللي عندك لايكون

داخله قاعه فاضيه؟؟)


مدى جلست على السرير وهي حاضنه دبدوب كبير(لا وش قاعته لسى باقي ماداومت عندي محاضره




وحده ولسى ماجا وقتها...وانا زمان عنك قلت اكلمك .. وبعدين كم مره اقولك هنا مافيه مشرفه..)



(هههههههههههه وين زمان يابطه امس بالليل معك على المسنجر)



مدى وهي تلعب بميدليات جوالها *طبعا كلها كانت من شخصيات ديزني**



(مايكفي ..والله من يوم ماعرفتك وانا مرتاحه حيييل معاك ..حتى مشاكلي ماحكي احد عنها غيرك)



(وين مشاكل يامدى ؟؟ماقد حكيتني الا انك وحيده ..ومشاكلك مع الاعضاء واكبر مشكله عندك الوقت


اللي لقيتي اشعارك منزله بموقع ثاني ومنسوبه باسم غيرك يعني ذي كله اشياء عاديه)


مدى وهي لاويه بوزها ومكشره..(ياسلام ذي مشاكل هينه يعني؟؟! تقريبا النت كل عالمي..واهم عالم




اكيد بلاقيه بموقعي منت متخيله ياهنو انام واصحي وانا عليه و...........)




قاطعتها هنو(لا حياتي فيه عالم ثاني ..يعني مشاكلك بالبيت عن علاقات وياهم ماقد كلمتيني عن أي

شي كذا)



مدى بعد تفكير..ماتعودت تحكي احد عن حياته..احيانا تكره هالعاده نفسها لوتعرف تحكي احد عن




همومها ..بس ماتقدر تغير(صدقيني ماعندي بحياتي شي مهم ..اصلا ماروح ولا اجي..واقاربي بالشرقيه)


هنو(سبحان الله ..اللي يشوف اسلوبك بالموقع..يقول ان عمرك كبير..ودمك جامد منتي حقت فله ..بس




من يوم عرفتك حسيت العكس انك حيل عسل وحبوبه)



مدى وخدودها محمره بمانها خجوله(لا عاتي ..انا مو من عادتي ارتاح لاحد او اثق فيه ..بس من يوم



عرفتك قبل كم شهر وانا مرتاحه لك ولا مو من عادتي اعطي احد وبالذات من النت رقمي!!)


هنو(طيب يامدى ان عندي لك مفاجاه..انا بجي لديرتكم..وش رايك نتقابل بمكان عاام ؟؟باشوف صقيقتي




العزيزه قصدي مشرفتنا العزيزه ^ _ ^ )


مدى بتردد (مدري ماتوقع اني اقدر؟)



هنو بضحكه (وشفيك انا بنت زيك..ولاتنسين انا صقيقات عموما يابطتي براحتك يالله عن اذنك امي

تبيني ..بايو)




مدى (بايات )......




بعد ساعتين قضتها وهي تفكر وتدور على شي يونسها...



طلعت من غرفتها وهي تلبس عبايتها ..بعد مالبست للكليه..


وبدون ماتلفت مرت بسرعه من الصاله بتروح للباب..



(مدى يمه صحيتي متاخره اليوم.... حاولت اصحيك تصلين الفجر ماصحيتي)



وقفت مدى وهي تسمع هالكلام لفت ..ترد (ايه جدتي امس كنت سهرانه عشان كذا ماصحيت اليوم


بدري بس صليت اول ماصحيت )


الجده وهي تحرك بيدها مروحه سعف على صحن فيه تمر (اكييد سهرانه على الكمبروتر هو اللي


مشغلك عنا وهالحين صحيتي متاخر وراح علييك دوامك)























رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة




http://up.arab-x.com/Feb10/G9E20427.gif (http://www.dlu3at.com/vb/links/?http://up.arab-x.com/)

بسمة خجل
28-Feb-2010, 03:58 AM
http://up.arab-x.com/Feb10/G9E20427.gif (http://www.dlu3at.com/vb/links/?http://up.arab-x.com/)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة






مدى وهي تافف .. متعوده على ذا الموال..بس عمرها مانست صدمتها ..بهالبيئه الجديده عليها(ماراح


الدوام ولاشي اصلا انا رايحه بدري اليوم محاضرتي بعد ساعه)


بعد ساعتين قضتها وهي تفكر وتدور على شي يونسها...


طلعت من غرفتها وهي تلبس عبايتها ..بعد مالبست للكليه..

وبدون ماتلفت مرت بسرعه من الصاله بتروح للباب..



(مدى يمه صحيتي متاخره اليوم.... حاولت اصحيك تصلين الفجر ماصحيتي)



وقفت مدى وهي تسمع هالكلام لفت ..ترد (ايه جدتي امس كنت سهرانه عشان كذا ماصحيت اليوم


بدري بس صليت اول ماصحيت )



الجده وهي تحرك بيدها مروحه سعف على صحن فيه تمر (اكييد سهرانه على الكمبروتر هو اللي


مشغلك عنا وهالحين صحيتي متاخر وراح علييك دوامك)



مدى وهي تافف .. متعوده على ذا الموال..بس عمرها مانست صدمتها ..بهالبيئه الجديده عليها(ماراح


الدوام ولاشي اصلا انا رايحه بدري اليوم محاضرتي بعد ساعه)



قاطعتها الجده وهي تنزل لثمتها وتشرب من فنجالها قهوه(انت لييش ماتروحين من الصبح مثل كل



البنيت ..وتلحقين على دروسك شكلك ماتبين تنجحين هالسنه ..ماينفع كذاابد ..تسقطين ثم يقولون الناس


اني قصرت معك )



العاده كل ماسمعت مثل هالكلام قعدت تبكي بس هالحيين انبلد احساسها مافيه كلام ياثر فيها..رفعت


عيونها تناظر بالسقف الخشب وصوت المروحه وهي تحرك بهدوء مالي الغرفه(انشالله بانجح ياجدتي


لاتخافين ومحد قايل عنك شي اصلا من يهتم بوحده مثلي ..مو انا مو منكم مثل ماتقول هذيك الحرمه)



الجده بعصبيه (الا منا وانا امك كم مره اقولك تقولين لي يمه وذيك الحرمه خالتك ..علامك ماتفهمين؟)




ياليتني مت قبل ذا كله ..ولاذي عيشه ..ناظرت بساعتها ببروده انبلد احساسها خلاص..وبصوت عادي


(طيب يمه تاخرت السواق من اول ينتظرني ..يالله توصيني على شي؟؟)


الجده وهي تحاول تشغل الراديو الصغير (لا سلامتك المهم لاتاخرين واذا درسك تاخر استاذني واطلعي


مابيك ترجعين مع السواق بالقوايل )



طلعت ابتسامه غصب من مدى وراحت حبت راسها..تدري انها تخاف عليها وتحبها حتى لو كانت عصبيه



(انشالله تامرين امر يالله بااي)



الجده (بامانت الله وحفظه وقبل ماتكمل قاطعت كلامها بعصبيه(يمه فضحتينا تغطي الناس اكلت وجههنا)



مدى بعد مالفت المسفع زين ..وكانها تسمع كلام حافظته من كثر ماتقوله(لييه اتغطى اصلا ماتعودت



البس عبايه الا عندكم ..وعادي محجبه ماني لابسه شي فاسخ وطالعه بالشارع ومايهمني كلام



الناس..وهنا امان مو مثل عندنا تركيا او بلاد براا ماراح يصير لي شي)


بعصبيه الجده( المفروض تحمدين ربك انك انولدت وامك مسلمه وابوك انت بنعمه غيرك يتمناها



المفروض تمسكين بدينك ..انا لو عندي رجال كان عرف يربيك زين)



طلعت مدى قبل ماتسمع اكثر ..تعبت من هالكلام ومن هالعيشه بس وش بيدها ..وش اصعب من انها


تربى وتعيش حياتها وفجاه تلاقي نفسها ببيئه مختلفه كل شي لا وكل شي عيب نفس البيئه اللي



كانت تشوفها بالمسلسلات القديمه وكانت تستغرب كيف عايشين اهلها....


ركبت السياره بعد مالبست نظارتها الشمسيه وهي بعالمها المعزول اللي تعودت علييه...


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ



(اجل امك تبيك ياهنو..وينك ماشوفك رحتي لها)



طاح الجوال من يده ..لف للصوت ..(الله يقلع شكلك ..طيحت قلبي مافيه احم ولادستور )



سعود بدلع (هاااي هنو معليش خوفناك)



فزاع ماقدر يمسك نفسه ومات ضحك على شكل سعود...والضحكه شاقه حلقه( وش نسوي لازم


نسوي اكشن عشان تستعد تقابلني بكره)



سعود وهو يجلس بكرسي مقابل لفزاع(هالحييين صار لك كم شهر معها ومادرت انك ولد ..اوخص اثاريك ماتلعب)



فزاع وهو يعدل ياقه البالطو الابيض (احم احم انا فزاع واللي مايعرف الصقر يقليه ..ارتاح بس وش


عرفك انت *وهو يغمز** )


سعود ماقدر يمسك نفسه انفرط من الضحك....


فزاع وطبعه الحامي اشتغل (وش عندك تضحك..ماقلت نكته عندك شي قوله ضحكني معك)



سعود وهو يحاول يكتم الباقي من ضحكته( لا ولا شي بس اتخيل شكلك ياهنو وانت تحلمين معها



بعريس المستقبل وخرابيط البنت مدري كيف تمسك نفسك ماتضحك ولا تغلط ويبان انك ولد)


لانت ملامح فزاع بعد ماكانت مشدوده (صراحه ماكان براسي ذا الموال كله ..دخلت لموقعها باسم بنت


بس عشان اسحب بالشباب .. واسوي اكشن.. بس مدري من وين طلعت لي واللي سهل لي انها هبله


وتثق باي احد مع انها تقول العكس)



سعود وقف وهو يناظر فساعه يده (طيب يالله يافزاع بيه..محاضرتنا بتبدا ثم هالدكتور مايدخلنا الا بطلوع الروح)



فزاع وهو ماشي مع سعود فممر الكليه الصحيه (تصدق عاد امس بعد مارحت من عندي انت والشباب


فاتك نص عمرك)


سعود وقف (افاا وانا بو ماجد وش اللي فاتني)


فزاع وهو ميت من الضحك ويناظر فشكل سعود..ابد مو لايق له اللي يشوف شعره الناعم الكثيف

وعيونه.....*** وبياضه اللي على حمار..مايصدق انه الكلام البدوي يطلع منه..سبحان الله اللي يشوفه

يقول مو سعودي كانه اجنبي مع ان عايلته من قبيله بدويه معروفه....

(ابد هذا طال عمري وعمرك..كنت اقربع فالنت ومن الطفش اخترقت كمبيوتر محمول ...)


سعود قاطعه وهو يمشي(ماعندك سالفه ..اجل فاتني نص ومدري وشهو وبالاخير مخترق محمول ولد..


الله من الدجه وين الاكشن فالموضوع لو بنت كان قلنا معك حق..ياخي عليك سوالف احيانا مدري وش تبي )



فزاع وهو يمشي معه ومبتسم(بس من هالدجه حطيت برصيدي مبلغ مو هين)

سعود طاحت عينه يوم سمع هالكلام وهو فاتح فمه(ياخفه دمك ..العب غيرها هالحيين بصدقك ) مع انه


كان متاكد ان فزاع هكر ومتمكن من النت حيل..



قاطعه فزاع وهو يصقعه على كتفه(ياذكي انا يوم اخترقت جهازه كان الكام مفتوح وبالصدفه كان يبدل


ملابسه بنفس الغرفه ..ومحسوبك قدر ياخذه كم لقطه صغنونه حليوه..وبس يوم درى خااف على عمره



اني انشرله هالصور وحولي مبلغ ..ولاتقول كيف قدرت اكلمه لان هالشغله ماتصعب علي ^ _^)


سعود وهو يصفر بصوت عالي(يابن الذين كاني اتابع فلم امريكي وكيف صدقك ماخاف انك تورطه )


فزاع وهو يمشي يبي يوصل للقاعه بدري( لازم يصدقني ..ماله غير كذا ..عموما انا مافكرت انشرها ابد



بس كنت ابخوفه وابسط نفسي وكسبت مجاني )



سعود اللي ماكان له أي علاقه بالنت ولا يحبه (اشوا اني ماحب هالماخوذ كله مصايب..يالله خلنا ندخل


والله يعينا على غثه هالمحاضره)




*





*


*


سعود وهو يناظر بالدكتور اللي يشرح ومتحمس..تافف بصوت واطي ولف لفزاع وكالعاده لقاها حاط



راسه على الطاوله ونايم وصوت شخيره عالي..حمد ربه انهم جالسين باخر القاعه..مايسمعهم الدكتور..




وهو يتلفت ..وش صوت الهز ذا ..نزل راسه تحت الطاوله يدور..حط يده على جوال طايح بالارض ويدق..



اخذه وهو يتلفت خايف يكون الدكتور انتبه..مو ناقصه..هز كتف فزاع بقوه ..وبهمس (فزاعوه قوم جوالك



يدق من اول لايكون احد من الاهل يبيك)



فزاع بصوت نايم(لا مو الاهل ذي نشبه لاترد ولا اقولك افتح الخط وعطها تعليق بعدين افضى لها )



سعود بتحسر(ناس مايطفي جوالها وناس مثلي لها الله مايدق الا رنه وبالغلط بعد)






























































ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ـــــ





وهو يمدد يدينه ورجوله ..وحاس جسمه متكسر من نومه الكنب..




لو اني نايم فالسرير ومخلي بنت ابوها تنام على ذا الخشب اللي كسرني كان ابرك..



قام غسل وجهه ..تردد يدخل غرفه النوم وهي لسى نايمه..سمع صوت بطنه اجبره الجوع يدخل عشان



يبدل ملابسه ويروح يشتري شي ياكله..!!


فتح الدولاب بشويش ..اخرشي يبيه فهالوقت انها تصحى ..ماله خلق لها..



طلع ثوبه وغترته...ماقدر يمسك نفسه ..راح لعند السرير ..وهو يتامل فيها ..حلاوتها على نعومه



مايبي يطول وهو يناضر فيها اصلا اخر شي يهمه هو ذي الادميه..





*


*

*


رجع وبدون مايفكر يصحيها..تغدا ورفع غداها على الجمب متى ماصحت تلاقيه..



بعد ماتعب وهو يدور بغرف البيت من الطفش شغل التلفزيون كل شي ممل...



ياخبار وحروب تسد النفس..ياقناوات كلها سخافه وخرابيط ..


ياليتني ماخذيت اجازه شهر ..هالحيين طول هالوقت وش اسوي ..


اذ من اول يوم طقت نفسي كذا كيف باقي الايام.....الله يعيني



اخذ الجوال واتصل )هلا والله كيفك يادوبا..لسى تحاولين تخففين وزنك مانحفتي
)



جوري معصبه(وش ذا حتى وانت معرس ماتفكنا من لسانك ..قلنا العرس يعقلك الظاهر كم يوم وتصير


عروستك خبله مثلك)



زايد والضحكه شاقه حلقه(هههههههههههه مافيه فكه مني ابد ..اصلا ماتستغنون عني )



جوري تعشق اخوها لانه هو اخوها الوحيد من امها ..وبعد هو اللي يفهم عليها (اقول لاتصدق عمرك


وقولي وش اخبارك يالمعرس)



انقلب مزاجه..مو حاس نفسه معرس ابد ..


حتى اللي ينقالها عروسته لحد هالحين نايمه


وشكلها داجه ماتعرف شي..يكرهها هي وابوها



طول عمره يحلم بحبيبته وجات هي خربت كل شي..


وببروده(الحمدلله بخير كل شي تمام) تذكر انه ماسالها عن نفسها



(وانت ماقلتي لي ناقصك شي ..ما شيات والله اني فاقدك حييل )



جوري حست بمزاجه اللي انقلب(انا بخير وماناقصني شي انت ماتقصر ..اخاف بعدين تنسانا وماتذكر

غير المدام)


زايد بابتسامه(انسى كل الناس مانساك وبعدين مانخلقت اللي تشغلني عنكم..هو انا اقدر )



جوري (هههههههههههههههه لا من جد تاثير المدام بدا وش هالكلام العسل اثاريك تعرف تصف كلام)



وهو يستهبل(افا علييك حبيبتي تدرين اني احبك ..وماقدر استغنى عنك حياتي من دونك مالها طعم)

جوري وهي ميته ضحك(ههههههههههههه لا جد انهبلت رسمي يالله باتركك تخبل بمرتك ..توني ماشفت

دنيا)



زايد يكمل استهباله (ههههههههههه طيب حياتي بايو..راح توحشيني)


*




*


وقفت مصدومه وكلامه يتردد براسها..لهالدرجه مو قادر يستغنى عنها ..يكلمها ولابعد يقول انه يحبها وهو



مو محترم انه متزوج ..طيب ماخاف اني اسمعها..ولا هو اصلا وش همه مافرقت معه بشي ..



حاولت ترجع للمطبخ ماتبي ينتبه لها ولايدري انها زي ا لهبله وهي مرتبه له صينيه الغداء ..له ساعه تفكر


وش تكلم فيه له وهو مادرا عنها مشغول بحبيبه القلب..





رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة




http://up.arab-x.com/Feb10/G9E20427.gif (http://www.dlu3at.com/vb/links/?http://up.arab-x.com/)

بسمة خجل
28-Feb-2010, 04:03 AM
http://up.arab-x.com/Feb10/G9E20427.gif (http://www.dlu3at.com/vb/links/?http://up.arab-x.com/)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة








حطت الصينيه بقوه ع الطاوله اللي قدامه (خذ تغدا )


مسك الجوال اللي بغى يطيح من يده من فجعته(بسم الله الناس تسلم اول وبعدين انا تغديت ذا غداك )


حست الدموع تجمع بعينها ..من اسلوبه معها( ليييه مانتظرتني وتغديت)




وعيونه مانزلت منها من بدايه شعرها الناعم الى فستانها الوردي القصير.. وبدون نفس(كنت جوعان



واكلت ولاحتى لاكل لازم اذن فييه وانت حضرتك نايمه)


وهي تاخذ نفس ..مابي ابكي قدامه الا ذا مابيه يشوفني ضعيفه اصلا مايستاهل (والنايم مايصحي


يعني ولافيه تعب ان حضرتك تنازل وتصحيني)


لا ذي زودتها حييل ومن بين اسنانه وهو مايبي يعصب(خلاص ماصارت غدا وتغدينا المره الجايه اقومك


تطفحين معي يعني الا وتعكرين مزاجي )




وبصراخ(ايييه انا اللي اعكر مزاجك ..وتعصب علي..اما مع حبايبك تنبسط والضحكه تشق حلقك .ولا



كانك متزوج اقلها





احترم اني مرتك وغيري مايحل لك يعني حراام ولا لسى ماتعرف الحرام من الحلال اصلا وش متوقعه



منك)



كلامها كان زي القنبله ماتدري لييه قالت كل ذا مع انها ماعمرها ما فكرت كذا..





ولا قد صرخت على احد بالطريقه ذي ..بس من يوم تزوجت ذا الانسان وكل شي تسويه جديد عليها..




وقف يناظر فيها وكان النار تطلع من عيونه وتلسعها ..لف يدها لظهرها وهو يهزها بقوه وشعرها طايح






قدامها و هي تصارخ وهو معصب (اعرف الحلال اكثر منك اصلا انت مالقيتي احد يربيك ..كنت محترم انك




بنت عمي بس الظاهر خساره فيك وانا اللي بربيك)





ودموعها تنزل وهي تبكي(فك يدي كسرتها ..تحسب نفسك رجال وانت تستقوي على حرمه)



فك يدها بقووه ...طيحتها على الارض .وبدون مايتكلم اخذ جواله وطلع ..




لفت يدها على ركبتها وهي حاضنه رجولها وتبكي ..





وش اللي قلته ..لييه تسرعت كذا..




بس ماقلت الا اللي يسويه ماجبت شي من راسي..



كنت مرتاحه من ذا كله ..انا وش ذنبي انا مغصوبه مثله ..




اصلا واحد حقير مثله مايستاهل مني .حتى وهو متزوج مايستغنى عن حبيبته




برجع لاهلي وش يجلسني عنده وهو يعاملني كذا!!



بس الناس ماحد راح يصدق اني انا اللي رجعت لاهلي مو هو اللي رجعني




اكييد بيقولون لييه وكيف ...وش السواه بس




حاولت توقف دموعها ..بس ماقدرت..تركتها تنزل تبيها تطفي النار اللي بداخلها





يمكن ترتاح ولاتنسى اللي هي فيه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ــــــــــــــــــــ














ايناس وهي ترجع سماعه الجوال لهيوف(اووف جد اغنيه زاحفه تهبل اثاريه من عذرك وانت مطيحه على





هالسماعات .. اكييد انك فالبيت غير جالسه علييها)






هيوف وهي تسحب السماعه وتلوي شفايفها بدون رضى(اييه كثري منها اجلس علييها.. قصدك تسليني






وانا اكرف فالبيت حتى اغاني هالراديو حفظتها)






مرزوقه مستغربه (ليييه وين خدامتكم )







اماني بضحكه عاليه وهي تشوت علبه كولا فاضيه كانت بطريقها(خدامتهم تقابل حبيب القلب سواق





الجيران عاد هيوف مايهون عليها تقاطع جوهم فهي تكفلت بشغلهم ..ههههههههههه)






ايناااس (هيييه يالحبيب الله بالخير ..على بالك كل الناس مثلكم خدامات ومدري وشو..ترانا نكرف من اول مانصحى ليين ننام )






مرزوقه وهي مصدومه بس تحاول تواسي(جد الله يعينكم كيف تحملون ..الظاهر مانتقابل انا وامي غير




وقت الغدا وبعد مو دايم ..طول وقتها يا برا يا مع ابوي ..ومرتاحه ماعندي اخوان يعني وحيدتهم .. او ما انا





ابشتغل فالبيت الحق على ايش ولا ايش!!)







هيوف بدون نفس(اصلا مو من كبر بيتنا حتى طبخنا مو كثير ..يعني مايستاهل الموضوع خدامه فلوسها






حنا اولى فيهاابوي بالقوه ملحق على مصاريفنا تبينه يجيب خدامه )

سكتوا بعد كلام هيوف كلهم فالاصل عايلتهم بسيطه ..بس ماكانوا متخيلين ان صاحبتهم بهالفقر فبدايه





دراستهم مبين بس هالحيين لا مو مبين عليها.. بس يمكن بعد مكافات الكلييه....






اماني تغير الجو بعد مانشحن (ايوا ياعم مرزوقه من قدنا ناس تكرف وشتغل وناس تنخدم ولا تدري عن






شي..الصراحتن وبكل امانه غرفتي انا ارتبها والمطبخ يوم لي واربع على ايمان بس جد تعب)




ايناس وهي تدف كتف اماني(احم احم اكييد تعب ..بس نحب ونفكر عادي مافيه تعب )







اماني تناظر بايناس وتغمز لها ماتبيها تكلم عن شي ..وهي تحاول تغير الموضوع(الا بنات ماتعبتوا من









اللف لفه حتى الشمس صقعت راسي)





هيوف بتافف وهي مانبتهت لشي (ايوا والله صدق خلنا نروح لقاعه مكيفه.. طقيت من هالحراره)





ايناس وهي تفكر(خلنا نروح لمبنى الانقليزي اخر الجامعه ومكيف حتى قاعته تجنن)





اماني وهي تدق باصباعها كتف مرزوقه(استازه مرزوقه قصري صوتك مافيه احد ماطربتيه و ماسمع







وش تقولين ازعجتي الخلق ترى مو كل الناس تعرف هالشغلات)








مرزوقه تكلم اللي بالجوال(اقول عطيتك وجهه ورى ماتقلب خشتك وتسكر خوياتي يبوني ..اذا فضيت








يمكن ارن علييك )






بعد ماقفلت بوجهه بدون ماتنتظر رد منه..(عادي صوتي مو عالي انت يتهيا لك يمكن عشانك تمشين







جمبي ..وهالحيين صدقتك ان محد يعرف هالشغلات..اصلا الاغلب اذا ماكان كل البنات يكلمون ..)








وهي تاشر باصباعها للبنت جالسه











بزوايه ممروحاطه السماعات وتكلم(شوفي بالله ذي لاتقولين تكلم صاحبتها ولا اهلها له ساعه وهي














تهمس بالجوال؟؟وفكل ممر لاحظي بتلاقين ياكثر البنات اللي يكلمون..اذا انا اخذ تها تريقه ونااسه








غيري تاخذها جد وينضحك عليها.. يعني لاتقارنين بينا)




























*

*


*












هيوف وهي تربع على ارض القاعه( يازيين البرااد سلخنا الحر بهالشمس ..اجلسوا لييه واقفات )








مرزوقه وهي رافعه المرايه الصغيره..و تنزل عدستها الطبيه من عيونها(ابجلس بس عيوني ذابحتني











يبيلي اغير العدسات ذي)







ايناس وهي تدور بالقاعه الفاضيه (النظار ه ازين لك واريح حتى ترز خشتك...بس طفش وش السواه







الحين )




اماني بعد ماقفلت من الجوال ( يسلمون عليكم البنات جميعن )








هيوف مستغربه(الله يسلمهم بس ميين ؟؟)








اماني بابتسامه (هذولي صقيقاتي من الحاره اللي ساكنه فيها..من امس المغرب سهرانه عندهم بس











الصباح رجعت للبيت ولبست وداومت)










ايناس وهي تلعب بمايك الشرح للدكتوره (اووف سهرانه كل عندهم كل ذا الوقت..قصصم ابو ام









الونااسه ليتني عندكم بس وين البابا راضي يعني مايكلمك؟؟)






اماني(هههههههههه حياك كل يوم على ذي الحاله نفلها..بسلامته البابا مايدري يطلع للمدامته بعد صلاه









العشا بشقتها واذا صحا الصباح يروح لمزرعته يعني مايبقى بالشقه غير انا وايمان تفلسف على راسي











كثير بس اللي درا عنها كل يوم نتجمع ونفلها) قبل ماتخلص كلامها سحبت من يد ايناس المايك(هاتي








عنك تراه مظهر غير حضاري تخربين اغراض الناااس )







هيوف وهي تشخبط بقلم على ارضيه القاعه (ههههههههههههههه اجل انت ياست اماني وش تسوين)








اماني رفعت راسها بعد ماكانت منحنيه ترفع بالصوت.. وهي تقرب المايك منها ..(انا اتفقده اشوف






صاحي هالمايك ولا خربااان ..الووو الوو حول فيه صوت )








ايناس بعصبيه(امانيوه بلا هباله ورجعي المايك محله لو طبت علينا دكتوره ولامشرفه لا نروح شوربه مير





اقضبي ارضك ورجعيه )








مرزوقه وهي تشد عيونها تحاول تركز وهي تغير الشرايح( ماعلييك منها امونه سوي الللي تبينه محد








جايب خبرك فليها بس اول صكي الباب )








هيوف وهي مبتسمه وتصفق بيدينها متحمسه (ايوا تكفين امونه غني بنشوف بالمايك كيف يجي




صوتك )







اماني وهي تلعب بخصله من شعرها بدلع (احم احم اش حبين تسمعوا )





دفتها ايناس بدفاشه(اقول اخلصي عليينا ..)







اماني وملامحها وجهها تغيرت ..وبصوت حزين يدخل كنه شلال بارد ينزل على القلوب(

عييونك اخر




امالي ..وليلي اطول من اليم كييف القى كلام عذب يوصف دافي احساسي ؟؟



عشقتك قبل ماشوفك ..وشفتك صرت كل حلم..ابي رمشك يغطيني وابيك اقرب من انفاسي







*وبطبقه اعلى ..وبصوت متكسر فيه ضعف الحب *...وياكثر الحطب حوولي وعندك انكسر فاسي






رميت اقداري فدربك وصرتي في عروقي الدم ..احببك كثر ماسالت دموعي ومانسى ناسي







يهمك تعرفين انك قتلتي في سنيني الهم قتلني ضحكك وجدك ..قتلني لينك القاسي..!!




سالتك باللذي زانك تحبي فيني حتى الظلم تحبي عيوبي وغدري تحب المر في كاسي






انا من كثر ماحبك ابيك كثر رمل اليم وابيك تكونين فووق فووق الناس وابي ماينحني راسي

سكتت ..اوالكل يناظر فيها وكان كل وحده عايشه بعالم ..انتبهت ان القاعه صار فيها بنات وبعد كانوا







يسمعون




ضحكت تغير الجو ..(خلاااص خلصت فاصل اعلاني ونواصل ..وش فيكم ساكتين ..لو دريت انكم بتحزنون






كذا ماغنيت ) بعدت المايك شوي عنها لانه طالع صوت مزعج






ردت عليها بنت ماتعرفها(بالعكس صوتك يجنن مشالله )





قاطعتها صاحبتها بحمااس (جايبه اللحن وقليل يجنن فيه ..رووعه غني شي ثاني )


ايناس وهي عاقده حواجبها( مشالله اذكروا ربي لاتنصك البنت بعين منكم من البدايه قايله لاتغنين



ياماني)





هيوف وهي تغمز لايناس وتبتسم للبنت متفشله من دفاشه ايناس..




مرزوقه وهي تصفق (ياهوووووووووه وش هالصوت رووعه وين كانت هالمواهب ..حتى الدلخ قصدي





صاحبتي اللي تكلمني بالجوال خقت على صوتك وتبيك تغنين اغنيه ثانيه )


اماني وهي تهز راسها بقوه معصبه وتناظر بمرزوقه (لا خلاص كفايه كذا.. اصلا المفروض انك


ماتسمعينها)


مرزوقه فهمت ان اماني ماتقدر تهاوشها قدام بنات مايعرفونهم واعجبها ان اللي تكلمه يعرف ان صاحبتها



فله(اش اسوي انت تغنين بمايك غصب يوصلها الصوت ..يالله عاد غني غيرها )



ايناس وقفت(امم غني لابو نوره بعدين الكل بمحاظراته محد داري عنا )



اماني بضحكه وهي حاطه اصباعهاعلى خدها تذكر(اييه تذكرت مو كل الاغنيه حافظتها بس بغنيها



وبصوت دافي (انا ماقدر اكونا ني حبيب في بعض احوال ..انا كلي اجي ولا اروح بعزتي كلي..خذاني لك



سؤال فعيونك والجواب محال..خذاني لك دمع مارضى ذلي................



























*

*



*




وهي تبعد اليد الللي ماسكتها وتركض فيها(تعبت خلاص ماقدر اركض اكثر من كذا..مدري على ايش



مصربعتنا)




عبير وهي تدف باب القاعه وتاشر على اماني اللي تغني مانتبهت لهم(على ذي الوناسه ..بالله وش



رايك لمارمو يستاهل الركض؟؟)







لمار وهي تلعب بشعرها اللي كانت جامعته قدام ..وبدلع فطري( اها البنات دقوا عليك عشان نجي هنا




ونسمع هالصوت ..صوتها حلو مشالله )





عبير وهي تاشر على مرزوقه(شفتي ذي يارب لاتبلانا منتهيه..ع طوول مشغوله بالجوال)







لمارمستغربه(هيا عاد معقوله النعومه ذي كله ..يطلع منها كذا ..ِشكلها مايدل على شي ابد )






وهذيك بعد اللي اسمها هيفا ..كل اللي تكلمهم مو صاحيات تحس فيهم شي غريب كنهم سكرنات




مع ان اغلب البنات يكلمونها...

لماروهي تنقل عيونها لايناس وتناظر فيها..



بشعرها المغطى نصها باشارب.. ويدها المليانه ربطتها..






اذنها اليسرى وهي مليانه حلقان وفصوص..





حتى نقطه مكياج مافيه..جات بتكلم ..بس تكلمت بنت بصوت عالي(غني اغنيه سريعه وبندق على


طاوله )









صرخت بنت ثانيه متحمسه(يالله عاد ماحد راح يفتن )




عبير(اييه وانا باصكك الباب عشان محد غيرنا يدخل )




اماني بعد ماكانت متردده غنت لهم ومع دق البنات على الطاوله وتصفيقهم ..تحمست اغصان وقامت




ترقص بعد مافكت البكله عن شعرها الطويل ..




اماني تحمست مع هالجو ..((سررا ..حلووين )


مانتبهت للسمرا *فالاصل من الجنسيه الافريقيه . بس سعوديات.طبعا سالفتهم طويله مدري كيف



تنشرح هههه** اللي تاشر عليها وهي تكلم صاحبتها (هااه وش رايك تنفع؟؟)


هزت صاحبتها راسها (تنفع بقوه بس كيف نجيب راسها؟؟ ماتوقع ترضى صعب حييل)


وبضحكه شريره (بس ماتصعب علييينا)
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ـــــــــــ






















بعد ماشغلت اخر شمعه..وقفت تشوف اللي سوته وايش ناقص؟؟







وهي تلعب بالجوال ..وبابتسامه حلوه ..رغم انها تفكر






اقوله سامحني لو زعلتك بشي دون قصد ولا








اقوله احببببك وحياتي من دونك ماتسوى..؟؟





لاااا ماينفع ياربييه احترت وش اقوله ...






وقبل ماتغير رايها اتصلت..





هيا رد ..بعد وقت ..نفس الصوت اللي تعشقه بس بتعب (هلاا..)




وبصوت واطي (حبيبي وينك ..تعال )



بدون نفس (سهران برا ماقدر اترك العيال واجييك)







كنت متاكده اني باسمع ذا الرد..وهي تقرص رجلها بقووه..وبصوت متغير وهي تالم من قرصتها(تعال






ضروري تعبانه حيييل )









وبصوت مليان خووف(وشفيك حياتي ..بسم الله عليك لاتحركين..كله مني انا اللي تركتك بدون ماتطمن






علييك... ثواني واجييك يالله مع السلامه)






وهي تفرك بيدها رجلها المحمره من قوه القرصه .. وبضحكه ..وش اسوي ماقدرت اجيبك الابذي الطريقه





صح حسيت بالم بس اكييد مو قد الالم اللي باعيشه من دونك



..قامت تركض وتتاكد ان خطتها كامله مو ناقصها شي..










*


*













*







وهو يركض طالع الدرج...الله يستر..يارب مايكون صاير لها شي..






فتح الباب ...وش هالظلام ؟لايكون صار شي؟









بس وش هالريحه .؟؟








تلفت وهو يمشي بسرعه ..فتح الغرفه ...انصدم اخر شي كان متوقعه يصير هالشي..


بس ليييه كذا وش معناه ذا كله؟؟





وهو يناظر بالشموع اللي متجمعه بشكل قلب كبير..على الارضيه




انحنى وهو يفتح الصور المقلوبه بوسط القلب..




يالله هذي صور زواجنا..وبحنان ..كانت تجنن ملاكي..


لييه مجمعه كل هالصور..وقف يناظر بالسرير المليان ورود روز وجوري


يعني معقوله بيمر يوم وانحرم من ذا كله ..




وقبل مايكمل كلامه ..لفت يد ناعمه علييه ..




وبهمس (ماقدرت اجييبك الابهالطريقه..تطلع من الصبح ..ماترجع الا الفجر..ماقابلك ابد..
كنت ابي اكلمك بس منت معطيني مجال )








بتنهيده (هذا كله عشـ .....





حطت يدها على شفايفه تسكته (تكفى خلني اتكلم اليوم كله وانا ادور كلام اقوله واحفظه ..*وهي










ترجع شعرها ورى اذنها ** اسبوعين وانا حاسه اني محرومه منك عايشه معك بالاسم بس ..مدري انت








تتغدا وتتعشا ولا لا؟؟شوف وجهك كيف متغير مع التعب ..متزوجين بس بالاسم..انت خيرتني ..وانا








هاللحين اخترت ..طول هالفتره حاسه نفسي مو عايشه ..مقدر اعيش من دونك ..وش فايده العيال اذا







ماكنت ابي ابوهم؟؟ انت اهم من كل شي ..)









ماقدر يتحمل ..حضنها.....................الخ الخ




*










*





وهو مغمض عيونه ..يسمعها تصحيه ..حاس فيها من ريحه عطرها





يذكر امس وكيف كانت مسويه حفله تجنن ..كل شي كان غير حتى اشرطه الفيديو






اللي كانت لسفراتهم ..ولحظاتهم الرووعه..ذكرياات بس مايدري اذا كان بيجي يوم






ويتذكر كل ذا على انه ذكريات وراحت ؟؟





وهو يعدل غترته على المرايه ..(حبيبتي بسافر اليوم انشالله)



اغصان بصدمه(وين بتروح؟؟ ماقد قلت لي انا وراك سفر)


لف عليها وهو حاضن وجهها بيديه(سفره جت فجاه ..كلها يومين وارجع مو متاخر علليك)



اغصان بدلع(اكييد ماتقدر تاخر علي...)



قايد(هههههههههه امووت على الثقه..يصير تجهزي اطلع من الدوام اوديك لاهلك )

اغصان وهي تفتح الدولاب طلعت عبايتها (لا خذني هالحين على طريقك لي اسبوعين عن امي )






قايد وهو يحط يده على راسه باستهبال (اوامرك سيدي ..عولم ويتم التنفيذ )




بعد مالبست عبايتها (هههههههه يالله طيب )







قايد وهو يغمز(طيب مالي شي قبل )








اغصان وهي مكشره (هيا عاد حياتي تاخرت على دوامك )




قايد بعناد طفولي (لا مو رايح )




اغصان (ههههههههههههه خلااص عاد يالله )













ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ــــــــــــ










صرخت ..وهي ترفع اصباعها وتحركه بسرعه تبيه يبرد بعد مالصق الصمغ الحار فيه ..








وبتافف ..يالله مو قادره اسوي شي ..ولاشي راضي يضبط معي ..







لي اسبوعين من يوم جبت هالاغراض واشتغلت فيها بس بدون فايده ماطلعت بعمل واحد اوديه للمحل!!










كله منه هو اللي موترني ..مدري لييه مايطلع ويفكني بدال مو ناشب بهالشقه ..








الا وينرفزني حتى وانا متجاهلته ولا معبرته ...وكان افكارها نادتته


















انفتح الباب بقوه ودخل...جلس على الارض وهو متكي ظهره للجدار مقابلها و يشغل سيجارته








(السسلام)











بدون نفس (وعليكم السلام )











كملت شغلها ولا كانه موجود...








ماقدر يشيل عينه منها ..وهذا ماصار جديد عليه ..










يحس انه قدام عارضه ازياء ..كل لبس تلبسه رووعه ..









يدري انها هي اللي تحلي اللبس .. بس يمكن مايبي يعترف









لا ..بس البجامات والقمصان اللي تلبسها موديلاتها غير ماقد شفت مثلها بحياتي










طبعا مايدري انها كانت مصممتها لزبونات مخصصات من الطبقات المخمليه ..ومن الحرير الاصلي


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة




http://up.arab-x.com/Feb10/G9E20427.gif (http://www.dlu3at.com/vb/links/?http://up.arab-x.com/)

بسمة خجل
28-Feb-2010, 04:04 AM
بس اعطت التصاميم للخياطات يسون بدلها ..









وقف ..قرب لها وهويناظر فاللي تسويه ..(وش ذا اللي تسوينه )







تاففت بصوت عالي ..وماردت..


رفع حاجب ..شكلها ماتبيني اجلس معها كيف لودرت اني كل ليله اكحل عيوني بشوفتها وهي نايمه








(لييه تاففين ماعندك شي تقولينه عادي سالت سؤال جاوبي )






وبعصبيه (اييه ماعندي شي ...بالله تطلع انكتمت من ريحه دخانك )







بعد سيجارته من فمه ونفخ بوجهه هواها الحار وبابتسامه(قصدك ذي الريحه؟؟بالعكس ماحس فيها










شي وذا بيتي ليه اطلع منه)







انفلت اعصابها رمت اللي بيدها وركضت برا الغرفه ..والدموع خانقتها ..تعبت وهي تحمل








وكالعاده انهارت تبكي..................










*



*

*




*





وهي توزع العصير على ام زوجها وبناتها اللي جوا لزيارتها فجاه..






(ياهلا حيياكم الله نورتوا )


ام زايد وهي تاشر جمبها(يامشالله تبارك الرحمن ..وش هالزين كله..ياريماس والله ان ولدي عرف يختار)




ريماس بنفسها ايه هين اختار قصدك انغصب علي مسويه ماتدررين عن شي (انشالله ياخالتي ..الا



وشلونكم بشريني عنكم )





ام زايد وهي تشرب العصير (بخير ونعمه ابشرك ..الا هالجلابيه وش زينها من وين شريتيتها)







ريماس وهي مستحيه (مخيطه ياخاله موجاهزه)







ام زايد تكمل استجوابها(علامك مصفره..بشري فيه شي )




ريماس طاح وجهه من هالكلام ..ماتدري وش ترد





جوري وهي متفشله من اسئله امها و تغير السالفه (شكل اخوي مهبل فييك الله يعينك عليه )



ريماس بالحييل مهبل فيني وبدون نفس (بالعكس عادي )


ولاول مره تكلم (فديت عمره حتى هباله يجنن )


ام قايد ببرائه (ههههههههه ايه لازم بتقولين كذا يامها ..حسبت اخوك ذا يوم ابو زايد تزوج امك وانت معها












ماكملتي سنه وهو اكبر منك بكثير مع انه ماهو اخوك بالدم الا انكم اكثر من اخوان سبحانه الله )












ريماس انصدمت..مها هنا ماتوقعت هي تسمع فيها بس مماقد شافتها ..وش جايبها يعني ناقصني




مشاكل معه

جوري (وينه ماشفناه دخلنا وطلع لييه )







سمعوا باب الشقه ينفتح









ريماس( عن اذنكم دقايق اكيد ذا زايد )






وهو شايل اكيااس كثيره لحلويات ومعجنات وبصوت واطي (هااه سويتي القهوه والشاهي)






ريماس وهي تاخذ منه الاكياس بتوديها المطبخ (لا ماسويتها مامداي لو انهم معطينا خبر من بدري بس






هالحين باجهزها9

ماسمع وش قالت ..لانه مستغرب من رعشه مرت بجسمه من لمستها وريحه عطرها اول مره يحس








قريبه منه كذا..




مايدري وش يقول (اييه خلاص بس خلصيها بسرعه)




وهي شايله الصينيه ..غريبه وين راح ..يكون ناام ؟؟



دخلت الغرفه بسرعه نزلت الصينيه على اقرب طاوله من ثقلها...(خاله اول قهوه ولاشـــ ...





قطعت كلامها بعد مارفعت راسها وانتبهت للمنظر اللي قدامها....







جالس معهم.. لا وهي جمبه وتدلع عليه وضحكهم مالي المكان ..








صــــــــــــــــــدمه








ماتحل له ..مو محرم لها ...ذا ولد زوج امها ..كيف تجلس معه بدون عبايه







وبفستان قصير يكشف اكثر مايغطي..






وهو ولاكانه متزوج ولاكأ ن مرته حتى لو بالاسم فالبيت مايحترم..



مها بدلع بتغيض ريماس (ريمو صبي لي قهوه ماتقهويت اليوم ..) وهي تلف على زايد (كنا متعودين



نشربها بذا الوقت يالغالي صح)




زايد يناظر بمها وكانه مو قادر يشبع من شوفتها(اييه اكييد حتى اذكر ان قهوه بعض الناس كنها مويه )



مها وهي رافعه حواجبها بدلع(هههههه حرام علييك يادوب .مو هاذي قهوتي اللي كنت تمدحها ؟؟)




ريمااس وشفايفها ترتعش ..لا مابي ابكي قدامهم مو ذا اللي يستاهل ..وبقوه ماتدري من وين جاتها


(هييه انت حرام علييك ماتخافين الله جالسه معه بذا الشكل ..وانت ياعمه كيف ساكته لهم قدامك





وترضين ..ماهي صغيره وهو واعي ..هالضحك وهالمسخره وانت لسى ماتزوجتوا ..اجل وش خليتوا اذا




تزوجتون ومن هاللي اشوف مالظاهر انكم خليتوا شي و.......)

قطع كلامها..بكف حار ..حست خدها تقطع من قوته..يضربها..



ابوي اللي هو ابوي مامد يده علي ..يجي هالحقير وعشان ميين..





حست راسها يدور..وكل شي قدام عيونها ..يهتز




شافتهم ..واقفين..لايركضوون ..

سمعت صرخه باسمها....وبعد حست نفسها تطييح بظلااام............







بعالم يمكن لو كانت بوعيها كانت تمنت تعيش فيه على طول ..يمكن ترتاح!!



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ









وقفت امها عند الباب قبل مايدخلون(يمــــــــــــه اصبري ..خذي)


امها وهي ترفع العبايه على راسها وتعدلها(هااه وش اخذ ...بسرعه ماطرى عليك تكلميني ياهيفا غير بالشارع قدام بيت خالتك؟؟؟؟)


وهي تمد لها الفلوس(خذي يمـــــــــــــه ..حطي هالفلوس على بنت خاله مو حلوه تروحين لها يدك فاضيه وهي توه جايبه بنت)

امها وهي تاخذ الفلوس (من وين لك يمــــــــــــــــــــــه؟؟)

هيوف وهي تدق الجرس(فلـــــــــــــلوسي من مكافاتي )


وقبل ماترد ...انفتح الباب...


هيوف حست ان حلقها نشف...ورجلها ماقدرت تشيلها....

حتى قلبها يضرب ماوقف....وكل مره تشوفه يصيرلها نفس الحاله!!


كان بالثوب يجنن...ملفت لكل البنات ..وحلم بنات العايله...

وهو ياغافليين لكم الله مادرا عن ذا كله...

وهو يحب راس خالته(( ياهلاا يالله ان تحييهم ..هذي والله الساعه المباركه..ادخلوا امي والبيبي جوا)


ام هيوف(مبروك ياوليدي البنيه تربى بعزكم لسى ماسميتوها.؟؟)


سعود بابتسامه عورت قلب هيوف(هههههههه مادري ياخاله كل ناس تجيب اسم مارسينا على شي )


ام هيوف (اييه اصلا بدري اليوم امك طالعه من المستشفى مامداها تدور اسم..هابشر تشبهه لمين

اكييد لو انها مثلك بتطلع قمر)


سعود وهو يرجع شعره الناعم على ورى (لا ياخالتي ماجابت امي ولابتجيب بحلاي ..انا الاصل صح يابنت خالتي)


هيوف ....مغرور شايف عمره مدري على وشو ..ينرفز( الجمال والحلا...بالاخلاق والدين مو بالشكل ياولد خاله)


دخلت وتركته وراها......انصدم من جراتها ماتوقعها كذا ابد ..وهو يهز راسها ..عدل ثوبه وطلع.....


















*



















*














رجعت للمجلس ..ومعها بنت خالتها البيبي ..اخذتها تبدل لبسها..


استغربت من شكل خالتها..متورمه عيونها من الصيااحبس ماتدري لييه؟؟



حست فيه شي كبير حتى البيبي مابدلتلها من اول ماطلعت من المستشفى..


وهي تلاعب البيبي وتقرص خدودها(ياناسي ..يادلبو عل ى الحلوه..انت تعبتي ماما عشان كذا

تبكي؟؟؟)

وكان البيبي ماعجبها الكلام ..وبتبكي..وبسرعه وقفت وهي تحركه بحضنها وتسكتها ...


تسمع صوت بكا فالمجلس غريبه خالتها لسى تصييح؟؟

حست ان وقفتها عند الباب مالها داعي...

اكيد خالتها بتشتكي وتفضفض لامها ..

بس قبل ماتلف وترجع...سمعت كلام صدمها...حست نفسها تحلم....


اكييد مو صح ..يمكن ماسمعت زيين!!

بس صوت امها المصدوم وهي تكرر كلام خالتها صدمها...


امها تردد بصوت عالي ..قبل ماتكتم بيدها فمها...

(كيييييييف وشلون يعني؟؟)



خالتها وهي تشهق من البكا( والله ذا اللي صار سمعت كلامك....وعرفت ...)



امها بصدمه( شكييت بس توقعت انها شكوك اجل سعــــــــــــــــــــــــــــود بكـــــرك مو ولـــــــــــــــــــــدك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!)

بسمة خجل
28-Feb-2010, 04:08 AM
آلتعــب
مـآ هو تعب جسمـ وعظـآمـ
آلتعــب .. لمـآ تحب وتنــجرح ! {.. وآلعمى
مـآ هو ظلآمـ في ظلآمـ
آلعمــى .. طعنـﮧ تجي وآنت بـ فـرح !



وقفت ..تناظر بساعتها..اوووف هذي تاخرت ..بندخل بالظهر وهي ماجات..وانا قايله لها ماقدر اطول لاني بطلع من


الجامعه واقابلك...طلعت جوالها المزيين بالوان واشكال ديزني ..وبتافف (هنو ...وينك ماصارت ذا كله عشان تجيين )



هنو (اش اسووي خبرك اخوي مايدل الطريق..وبعد انت الله يهداك مالقيتي غير فالصبااح )


مدى بلكنه دلع (ماقدر اطلع غير فهالوقت ..لان امي ماتدري تحسب اني فالجامعه ..الموهيم بتجين ولا لا )



هنو بسرعه(خلييك انا بجي اصلا قربت اوصل للكوفي..مو مطوله )


مدى بتنهيده (بسرعه تعالي........... ولا ابرجع )



هنو وهي تذكر شي ( ماقلتي لي يابطه كيف اعرفك ..يعني كيف باميزك من بين هالخلق؟)


مدى وهي تناظر بنفسها تدور شي ..انتبهت لشنطتها(اممم شوفيني لابسه شنطه كبيره مرسوم عليها همتارو )



هنو (ههههههه ياعيني على البيبي ..خلاص بااي )





مدى تناظر بصاله الكوفي الفاضيه الا من قليل ..شكلي تهورت يوم جيت هنا باقابلها..شكل ماعندها سالفه..



واللي استفدته هالغثه اللي لهم ساعه ماكليني بعيونهم وتعليقاتهم....ياربي يعدي هالوقت على خير.

*

*









*










رفع خصله طايحه من شعره على جبينه ..ورجعها لمكانها..ابتسم وهو يشوف شكله على جدران الكوفي القزاز..بنطلون



جينز اسود بلمعه بيضا...وتيشرت باللون الاخضر الفاتح...وشعره المجعد..جذاب حييل ..وقبل مايكمل طريقه ..امتلا



المكان بنغمه روك ..وبحركه انيقه..وهو يدري ان العيون عليه (هلاا والله ..وش عندك)





سعود بتافف (يالفالح..مو انت طلبت مني اجيب لك ...اسم خويتك من رقمها جبته )



فزاع وهو ميت من الفرحه..مايبي يقابلها الا وهو عارف اسمها كامل (كفو ..تستاهل حبه الخشم قول وش اسمها)


سعود بطفش (مع ان ذا كله سخافه ..بس اسمها مدى ال..........)




فزاع انصدم ..اخر شي توقعه هالشي..بس ماعليه اللي جاي عشانه بيكمله..راح لها وهو يصفر ويدندن مبسوط..ومافاته




انه يرقم اغلب البنات الي بطريقه..




ووقف محتار ..هاذي الطاوله اللي قالت لي علييها ..بس وينها..انتبه للعبايه الضيقه المرسوم عليها حوريه البحر بالوانها













الصارخه ..وبقرف (حشا مو عبايه الا كراسه الوان)





فكرت ترجع ..وهالهنوف مو راجعه تكلمها اكيد انه مقلب سخيف..مشكله ثقاله الدم ..بس سمعت هالجمله خلتها تلف..لقته







قدامها.. وهي تناظر فيه من فوق لتحت..(عباايه ولا غيرها مالك خص ..لو تضف وجهك ازين)




مصدوم من الوجه اللي يشوفه...وبعد تكلم سعودي بس اللكنه اجنبيه..ماقدر يمسك نفسه وهو يصفر(ياحلاه هالكلام





منك ..كنه مدح ..اروح وطي مع ذا الدلع)






مدى وجهها محمر ..ذا اهبل ولا وش سالفته ..يعني بالحييل ناقصني غثى..(عساك تروح وطي تحت تريله ..ومايطلعك



منها احد ) فرحت انها تذكرت من كلام جدتها شي..هاللحين حست بالكلام اللي كان يجرحها مثل العسل ويبرد حرتها




طاحت عيونه وهو يسمع هالكلام..وبدال مايعصب ...مات من الضحك ..





والدم يفور بجسمها من عصبيتها..تركته بتطلع.




وكانه عرف وش تفكر فيه..سبقها ..وسد عليها الباب.وبغمزه(على وين ناوويه العسل تونا ماشبعنا منك)



وقلبها يضرب من الخوف..ماتدري وش تسوي...وبصوت تحاول انه مايبين فيه الخوف اللي تحسه(لو مابعدت عن



طريقي.. باصرخ واجمع الخلق عليييك..جد قله ادب)





وهو يناظر فيها من فوق لتحت..ومستغرب من الشكل ..من اللهجه ومن..وقف كلامه وفمه لسى مفتوح ..وعيونه على






الشنطه...اوووف هاذي هي مدى ..؟؟!كان ناوي يبعد عن طريقها بس هاللحين اكييد لاا..(لاا لاا مو كذا الناس العاقله


تفاهم يامدى..يعني انا اتعب واضيع وقتي عشانك وانت تستقبليني كذا!!!!!!)




وبصوت عالي ..وحاسه انها بتطق من الخوف مدري العصبيه..حست بكل شي بذي اللحظه وبسرعه (انت جد


ماتفهم ..اصلا انا.....)وقبل ماتكمل





استوعبت انه قال مدى..يعني يعرف اسمها ...معقوله كيف يعرف الناس اللي تعرفني قليله يمكن يستهبل ..بس وش عرفه






باسمي ...لا مابي ابين اني مصدومه عشان مايستغل هالشي وهي تمرر لسانها على فمها الناشف من الخوف ..(وش








عرفك باسمي؟؟)








ابتسم وهو راضي عن الحال اللي هي فيها...وباستهبال(افااا وفيه احد مايعرف مشرفتنا الغالييه)







مشرفتنا؟؟ حست بالم من كثر ماتضغط اظافرها على كفها البارده ..بس تحاول تستوعب ..نزلت نظارتها الشمسيه اللي








كانت مغطيه نص وجهها...ماتدري ليه من البدايه مانزلتها بس يمكن متوتره؟!









(يعني انت جاي من طرف هنو ..ليه ماقدرت تجي؟؟كانت اعتذرت مايحتاج تعب عمرك وتجي عنها ) ذا الشي الوحيد







اللي فكرت فيه..







يبيها تنرفز..تخاف..تنصدم يبين عليها شي.. كانها قطعه ثلج ...وهو مرجع راسه من قوه الضحك( لا جات ..وعادي مافيه









تعب ولا حاجه..) وكانه يمثل بمسرحيه هز راسه (انا هنو ...الهنوف يامدى...بس ماله داعي هالرسميات قولي لي




فزااع!!!!!!!!!!)



حراره براسها...



حتى تنفسها صار سريع ..




وجهها محمر..




يبي يشوف الصدمه على ملامح وجهها كيف تكوون.. هاذي وش يهزها..لييه مو مثل كل البنات وين الدموع ..توقع يشوف



فلم هندي ..ولاشي!!!




دورت على كلام ..شي يعبر.. بعصبيه(قله ادب وفرحانن انت وجههك...ياخي لييه متعب نفسك ..كان قلت انك ولد من
البدايه




تفووووو على الرجال اللي كذا..اللي يرضون على نفسهم يكونون حرييييييييييييييم!!!)




تلفت تبي شي يبعده عنها بتطلع من هالمكان بسرعه...




دفته بقوه وهي تركض...لحقها بسرعه بيشوف وش تسوي ..يمكن خااف تصدمها سياره..تطيح ..يغمى عليها ..مثل


الافلام..




لفت ..شافته وراها ذا اخر شي تبيه..تبي ترجع لغرفتها..المكان الوحيد اللي ترتاح فيه ..اماان..زمان وهي فاقده الامان




بتقفل عليها غرفتها وتستوعب..ياليت تقدر تبكي ...وترتاح..وقفت عند البوابه تخاف يلحقها..لئيم مو ضامنته..قرب لها



حارس الامن بعد ماحس ان فيها شي..ولازم لها مساعده..خاف انها مضيعه اهلها ولا الطريق بمانها اجنبيه (خيير يانسه





فيه شي؟؟ فيه شي اقدر اخدمك فيه )





وجسمها مثل الورقه ينتفض من الخوف (هااااه..اييه..اييه قصدي شفت هذاك الرجال) لفت تاشر باصبعها على فزاع اللي





كان يناظرهم من بعيد ونفسه يعرف وش تقول عنه








(الله يخلي لك اهلك لايلحقني..)




حارس الامن وعيونه طايحه وهو لسى مو مستوعب لهجتها مع شكلها الدلوع ..طالعه جذابه..وهو يتذكر واجبه قال







(ابشري انشالله مايصير الا اللي تبينه..بس وش رايك لو نبلغ شرطه او هيئه لو.........)









قطع كلامه وهو يشوفها تركض طالعه (لا مايحتاج ..مشكوور )







راح لفزاع وعيونه تطلع شرر ..حاقد على هالاشكال الفاضيه اللي تاذي بنات الناس...وهو ناوي يادبه...






ركضت للسياره,,,وهي تكلم السواق يسرع ويرجعها للبيت..غمضت عيونها..تحاول تستوعب اللي صار لها ..تمنت تبكي






تنزل منها دموع .وتريحها... تعودت فالبيئه اللي كانت عايشه فيها ماتبكي..عمر دموعها ماتهم احد ..غير امها







اكييد..حست بغصه وهي تذكر امها..ااااخ لو كانت فيها ماكان صارت لها كل هالبذله...ماقدرت تاقلم مع ذي البيئه







الجديده عليها.. فرحت وهي تسوي لها عالم خاص فيها على النت...تلاقي نفسها فيه...يكفي انها كانت تضحك وهي




مرتاحه... بس بعد اللي صار حتى عالمي بالنت مو امان ................

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ




<<فغرفه كل جدرانها حجر بارز وطوب..باللون البني والبيج ..مصممه من مدخلها على انها كهف حجري ..حتى الاضاءه خافته ..



لمار وهي متربعه على الارض..مقابل التلفزيون..وماسكه جوالها وبتافف(يوووه يمه فكيني من بنتك طفشتني ..كنها جايه بس عشان تاذييني)




اغصان وهي تحذف عليها خداديه صغيره(احمدي ربك اني باعطيك وجهه وامشيك عشان توسعين صدرك)




لمار وهي تبعد راسها عن الخداديه اللي انحذفت علييها (تمشيني ولا تكرفيني يعنني ماعرفكم ياخواتي..ماترتاحون لو



دريتوا عن محل فالديره ومارحتوا له )




قاطعتهم امهم وهي تصب لها فنجال شاهي(يمه اغصان رجلك متى بيجي من السفر)





اغصاان وهي تكي ظهرها على الجدار ..(كلها يومين مايقدر يطول ..مايبي الدروس تراكم عليه خاصه ان الطلاب يبدون







يغيبون قبل الاجازه ثم يبتلش فالمنهج..حتى هالاجازه اخذها من الاضطراري)

امها (الله يعين المسلمين ...هالاجازات مشكله ..حتى ضاري كان نفسه بالجلسه بالديره ..مير ماقدر يقول اجازته خلصت من بكريه عرس ريماس سافر..ياعزي عن وليدي متعذب بهالغربه)



لمار وهي لافه علييهم(ياحظه ياليتني مكانه منها اشوف مزايين وجو يجنن ..وبعد امي تدلعني وتدعيلي)



اغصان (ههههههه اكيد بندعيلك كلنا من اعماق قلبنا ..بس اهم شي انك تسافرين وماترجعين من غير شر..ونفتك )

لمار وهي تمدلسانها(ياشينك على بالك تعرفين تضحكين )


اغصان معصبه(اضحك غصبن عنك..اصلا محد طلب منك تضحكين )



قاطعتهم امهم بعصبيه (خلااص بس ماصارت ..كني جالسه مع بزارين مو حريم طولي )

اغصان وهي تغير السالفه (يمه ماكلمتي ريماس ؟؟ولا زايد ماتدرين وين صاروا فيه..جوالها مقفل استحيت اكلم زايد اساله عنها )



امها وهي تاكل من الكيك (ماكلمته اكيد انهم مشغولين ..لافضت اكيد بتكلمنا الله يسعدهم )


اغصان وهي تلعب بشعرها (مدري بس مارتحت لاهل زايد ..احس فيهم شي غلـــ ...)




قاطعتها لمار وهي تصرخ وتناقز ..والجوال بيدها وعيونها معلقه بشاشه التلفزيون (رد علي ..اخيرا رد)



اغصان (بسم الله الرحمن الرحيم ..وش فيك اركدي طيحتي قلبي..من ذا اللي رد ؟؟)



لمار بربكه وهي ترجع شال الساري اللي نزل عن كتوفها البيضا (هااه..رد عادي مافيه شي بس هالقناه كلها الغاز وانا


رديت بمسج وطلع صوح)



اغصان رفعت حاجب ..مامشى عليها هالكلام بس ماتبي تسوي هوشه مع اختها قدام امها...



امها (الله من الفضاوه بس ..مدري متى بتكبرين وتعقلين)




قاطعهم (مشالله وش ورى هالكبر بس تبين تعجزين ببنيتي )




لمار حطت الجوال ورى المسنده بسرعه..وووقفت بعد ماكانت توها متممدده على رجول امها..






وقفت اغصان بسرعه وهي تعدل بلوزتها القصيره ..وتتاكد من بنطلونها الجينز..حبت راس








ابوها ويده (هلا والله يبه وشلونك؟)




الصقر وهو ينزل شماغه ويعطيه لامهم (بخير يارب لك الحمد..وانت كيف حالك؟؟وقايد وشلونه ؟؟وينه)






اغصان بربكه..وهي تلعب بشعرها(كلنا بخير دامك بخير..نزلني الصبح هنا وانشالله هاليومين







باجلس هنا)







قاطعها قبل ماتكمل كلامها(اهـــــــلا ..*طبعا هالكلمه دليل انه عصب* خير وش صاير





مزعله رجلك؟)







اغصان بسرعه ..شوي وتصيح من الخوف(لا والله يبه مازعلته ولاشي ..بس هو بيسافر

هاليومين واذا رجع بياخذني)








الصقر بعد مالانت ملامح وجهه(اشوا..الله الله بزوجك ترى المره مالها الازوجها..حتى انا يابوك

مانفعك)








لمار رحمت اختها من هالجلسه..الي انقلبت رسميه من يوم دخل ابوها(اغصان يالله مشينا ..من

زمان افتحت المحلات )






الصقر(وين ماجلست معكم..لموره حبيبتي تبين شي ناقص عليك شي )






لمار وهي مو ضامنه مزاج ابوها تخاف تجيه مكالمه شغل وتعصبه ..مثل كل مره ..وبتهرب(لا



يبه سلامه عمرك عندي اللي مكفي لو نقص باطلب منك)



*







*





اغصان وهي معصبه (لماروه وش كنت اول تسوين..)




لمار اللي تفرج على الشوارع والناس اللي فيها (ماسويت شي ..شفتيني لبست عبايتي وهذا اني معك)



اغصان سحبت يد لمار اللي متكيه وجهها عليها..عشان تلف لها (عن الاستهبال ..تدرين وش






اقصد وش كنت تسوين عند التلفزيون لايكون تكلمين احد من مراسلتك على ذي القنوات )




لمار بعصبيه (انت مالك شغل فيني ...وبعدين ماني سخيفه لهالدرجه كنت اتسلى بس وارسل



مسجات للوناسه وعن الخيالات اللي مالها داعي)



اغصاان تحاول تصدق (ياليتها كذا بس...لانه ماراح يصير لك شي طيب )




لمار وهي تفك لثمتها الشيفون وتعدلها (انا الغلطانه اللي جيت معك خلاص نزليني للبيت مدري


لييه اتعب نفسي واروح معك وانت ماتستاهلين)




اغصان تدري باختها تسوي اللي براسها ...ماتقدر تروح لحالها قايد مايرضى لها ..وباستهبال



(لموره نمزح وش هالعصبيه اللي تعرفك..ماتتخيل اروح بدونك انت اللي بتختارين معي)



لمار بابتسامه بانت من تحت اللثمه (امري لله اختي الكبيره وماقدر على زعلها..اصلا انا



باشتري اغراض توني اذكرها )




اغصان (اييه كذا ياحليلك بس لاتعودين تصارخين وتفكين اللثمه بالشارع حتى السواق انتبه لك)




لمار بتنهيده(رجعت حليمه لعادتها القديمه..انت ماترتاحيين الا تنقين ..عادي السياره تمشي محد


منتبه لشي والسواق بنقالي يعني عادي <<ماكنه رجال غريب عنها)




سفهتها اغصان ..وقعدت تفكر وش تشتري وتجهز لرجعه حبيبها وزوجها من السفر...........


*

*





*

لمار بعبايتها المخصره على جسمها ...باطرافها الفضيه... متكيه على طاوله المحاسبه تنتظر




المحاسب يخلص وبعيونها الناعسه اللي تذبح ...(يالله بسرعه خلص ماصارت ذا كله محاسبه )






دفتها بكتفها اغصان وهي تهمس (لاتصارخين فضحتينا قدام النااس..على ايش مستعجله )






لمار وهي تحرك يدها البيضا الملفته مع اضواء المحل (ماتشوفين هالعله له ساعه وهو يحاسب






راح الوقت علينا)








اغصان ماتبي صوتها يرتفع(مو منه من الاغراض اللي تكفي ديره اللي انت شاريتها..)






تركتها وراحت لفستان نعوم باللون الاورنج الفاتح لفت انتباهها..طلبت من اللي يبيع ينزله







لها ..بعد مانزله (هاذي بضاعه جديده والله توها نازله ماصار لها يومين .. )







لمار بعد ماحاسبت راحت عندهم وهي تسمع كلامه وهي حاطه يدها على خصرها ومايله






وبدفاشه (هيييه انت عن الكذب ..هاذي الفستان شايفته قبل شهر ..لاتستغفلنا وبعد تحلف بالله

حرام علييك)





اغصان ووجهها طايح من الفشله سحبت لمار برا المحل ..وهي معصبه (وشفيك؟؟ انت







انهبلتي..وشلون تكلمين بهالطريقه ..جد هالجراءه يبلك عليها تكفيخ)






لمار بعد مادفت يد اغصان عنها بقوه وهي تعدل بشنطتها المايله (لا اجل اخليه يضحك




عليينا ..الناس مو مخفه عنده..انا تعبت خلاص )







اغصان وهي تناظر باكياس لمار الكثيره (طيب بنرجع بس مو للبيت لا بنروح للكوافيره )




لمار بتافف(اووووف يالليل مطولك ..بس لاتطولين وراي دوام)


اغصان وهي رافعه حواجبها مستغربه(حركات من متى الاهتمام بالدوام والدراسه؟؟)


لمار نست طفشها من الحمااس (بكره اليوم الوطني بنفلها انا والبنات)





اغصان ..(اهااا عشان كذا كل الخرابيط اللي شريتيها باللون الاخضر..على كذا بتونسون حييل



ياحظكم)





لمار (وش رايك تروحين بكره معي ..عادي على اساس انك زائره ..تفلينها معنا)





اغصان مع ان الفكره اعجبتها(لاا ماقدر ماني ضامنه متى يجي قايد من السفر مابيه يرجع ويلاقيني تعبانه ولا نايمه)









لمار بتافف (يادا قايد اللي غثيتينا فيه ماكان احد متزوج غيرك)







*


*




*


<<بعد ساعه ..وعند الكوافيره



لمار وهي مبتسمه وتلعب بضفيره شعرها الاسود اللي واصله لتحت ركبتها ...وبدلع(لاااا شعري طبيعي مو حاطه صبغه ...وبعد مو زراعه )




خبيره التجميل اللي كانت تسوي لبشرتها شمع بحسد (حلووو كتتيير بس ماعم يتعبك ؟؟ )



لمار وهي تمسح دمعه نزلت غصب من حراره الشمع (لا بالعكس مايتعبني اصلا احبه ..ومدري ليه كل هالاسئله



متعوده اجي هالمشغل ..يعني كيف اول مره تشوفيني ولااش السالفه؟؟)




وقبل ماتكمل كلامها جات بسرعه اداريه المشغل لابسه شورت بيج وبدي بني نص مطلع من جسمها اكثر ماهو




ساتر...الا لمار وخواتها زباين مهمات وماتبي الا رضاهم..وبابتسامه( شو صاير اشي..لمار؟؟ في حدا ضايقك؟؟)



لمار بطفش (وش ذا نفخت راسي بالاسئله...يدها مره ثقيل لعبت فوجهي وين اللي دايم تسوي لي.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)




الاداريه تحاول تراضيها(ايه هاديك ياخيتو ماعادت عندنا ...بصراحه انا اللي غلطت اني جبت لك هاااي لانو جديده لكن


كرمال عيونك انا اللي بدي اعملك....)

لمار وهي لاويه بوزها بطريقه تفتن من الحلا (اخاف حتى انت يدك ثقيله..بس يالله نشوف ونحكم)

بسمة خجل
28-Feb-2010, 04:09 AM
*
لمار وهي تناظر بالمرايه....وتعدل برمودتها الزيتي المطرزه تطريز ناعم..حتى البدي الاحمر




بدون يدين مطلعها قمر .. مارضت تروح للمشغل الا بعد مارجعت للبيت وبدلت...طبعا



ماترضى تروح لاي مكان الا والانتباه كله عليها..!!!!!!





راحت ..تدور على اغصان..........وبعد مابعدت................








الاداريه بصوت واطي ماسمعته(يالطيييييييف شو هالغرور )

طاحت عينها من اللي تشوفه وبقرف ..(ووووووواع اغصانوه وش مسويه بنفسك؟؟)




اغصان اللي كان ممده رجولها وايديها...وفرحانه باللي تسويه لها النقاشه..(بالله مو روووووووووعه شوفي كيف ترسم بالحنا على يديني ورجولي ...حتى رسماتها ناعمه..)





لمار وهي تجلس بكرسي بعيد شوي (قال رووعه قال..وش جاب هالخرابيط فبالك..طالعه كانك



ابوالهول وانتي مصنمه وهي قالبتك كراسه الواااان.. )

اغصان بابتسامه تجنن .كيف تفهم اختها انها غرقاااانه بعالم رومنسي وجناااان مع زوجها..كييف تشرح لها انها مو بس تحبه الا تعشقه وماوقفت يوم عن هذا الحــــــــــــــــــــــب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟! وانه معيشها بسعاااده؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!





وهي تضم رجولها البيضا الباينه تحت شورتها الجلد الاسود... ومتجاهله الحنا اللي بدى يتفتت



بعد مانشف ..وكانها تكلم نفسها (كنت افكر من اليوم الصبح ...وقت ماسافر قايد..وش اسوي



بنفسي مفاجاه له..تذكرت انه يحب نقشا الحنا يقوله انه يحسسه ان توني



عروووووووووووسه...مع اني ماحبه بس عشانه كل شي يهون...وبعد باصبغ شعري



عسلي .يعني برجعه ليوم عرسنا.........اهم شي انه ينبسط) نست نفسها وهي سرحانه تكلم


(ماتخيلين قدايش احبه ماستغنى عنه ..ماقدر اصبر بعيده عنه كم ساعه .......نفسي اكون معه على طووول..وهو بعد يعشقني ولايطيق يبعد عني)




صفقت لمار بصوت عالي ..كنها تتابع مسرحيه (ياعيني على المسلسلات المكسيكي...حلقه تجنن



اللي تحكيني عنهاقومي غسلي هالقرف اكيد انه خلص )




اغصان انتبهت بعد سرحانها وهي تسبل عيونها بدلع (غيرااانه مني..هاللحين لاخلصت بيطلع يجنن ....وتحسفين انك ماسويتي مثلي..)




لمار طاحت عينها (ايييه هين بغار ومن خرابيط زي كذا الحمدلله والشكر بس!! عجلي علينا وراي روحه للمشغل الخياطه يالله قبل مايقفل علي )




اغصان وقفت مستغربه (وش مشغله ذا؟؟؟!!)






لمار بتافف وهي ترش على نفسها عطر من شنطتها ( غصوووووووووووووونه ياحياتي انت بس اخلصي وانا اشرح لك كل شي...................ولا اقول عشان ترتاحيين بروح اجيب عبايتي الجديده....)






اغصان(وش عبايته انت كل اسبوع عبايه جديه حرااام عليك يالموره )


قاطعتها لمار بحمااس(لا جد هالمررررررررره غير مفصلتها مخصوص للبكره...القفا كله


علمنا مطرز بالاخضر والابيض والاكمام بعد مطرزه بالاخضر .......)




قاطعتها اغصان وهي تحب يدها وجه وقفا..(الحمدلله والشكر...صحيح من قال العقل نعمه!!!!!!!!!)

*










*




*





بلقافه سالتها المره اللي قدامها(هااذا خطيبك؟؟!)





وبابتسامه حلووه ردت (لااااا ذا حبيبي ...ووو)


قاطعتها المرااه باستنكار(اعوووذ بالله ..ياربي لاتسخطنا وتقولينها كذا؟؟!)



ماقدرت تمسك نفسها من الضحك (ههههههههههههههه ياخاله ماخليتني اكملك....ذا حبيبي وزوجي )



بابتسامه تفهم(اهاااا..الله يهنيييييييكم..... ويسسسعدكم)

مدت المره يدها ..لرقبه اغصان الطويله البيضا ..متحمسه... رفعت السلسال المعلق عليها...


.
ذهب ابيض .......وتعليقته قلب كبير بداخله صوره قااايد...............




طبعا كانت مصممه مخصوص لها.............






تاملت فيه ..ماتدري هي تدقق برووعه السلسال ولا برووعه الحركه الجديده........




وقبل ماتكمل انسحبت يد اغصان لبرا المشغل ..لمار بتافف (اووووووووووف منك الكل تعطينه وجهه ..افرضي صكته بعين)










ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ




انصـــــــــــــــــــــــدمت....بوقتــــــــــها وكاني انعمـــــــــــيت!!!!!!!!!!!

وكـــــــــــــــــــــــــل قطــــــــــــره دم بعروقي نشفــــــــــــــــت!!!!




ام سعود وهي تشهق من البكا (لا ماقدر اقوله من جدك ..والله ليذبحني قبل مايفهم السالفه )






ام هيفا (رجلك ذا ولازم يدري خبله انت بتسكتين لمتى ..؟؟)




ام سعود وهي تبكي وتضرب بيدها رجلها (مدري ..والله اني خايفه منه..اجل تبيني اقوله بعد كل هالعمر سعود ماهو بولدك؟)





ام هيفا بصراخ(ذا نسب مو لعب عيال قوليله اقلها تبرين ذمتك ..ماتدرين متى بتموتين؟؟)





ام سعود بصوت يقطع القلب(لاااا ..ماقدر اقوله... خلاص حرام عليك اللي فيني مكفيني)



ام هيفا بعد ماحست انها قست على اختها كثير..وخافت عليها لان الزعل بهالفتره مو زين



لها..راحت لها وحطت يدها على كتفها تهديها(الله يكون فعونك ..مير الواحد مو اخذ غير اللي ربي كاتب له)



قاطعهم صوت رجولي (ياولد ...درب )



ام هيفا وهي تلبس عبايتها وتحط غشوتها بسرعه (حيااك تفضل يابو سعود..مبروك اللافي)




ابو سعود وهو منزل راسه جلس (الله يحيك ويبقيك..ويبارك فيك..شفتي المزيونه اللي جاتنا تشبهه لمين ..)



ام هيفا بعد ماصبت له فنجال قهوه (صغيره ماعرفت اشبهها ..الله يحفظها لكم)



ابو سعود والضحكه شاقه حلقه وهو لاف لمرته اللي كانت بعالم ثاني مع همومها(اكييد قمر مثل امها ..




قطع كلامه وهو يشوف عيون مرته المتورمه من الصيااح(وش فييك يامره تصيحين؟؟ احمدي



ربك انها جات سليمه ياكثر اللي ينولدون وهن مشوهات...هالزعل عشانك ماجبتي ولد..الحمدلله




انا راضي عن اللي ربي كتبه ..ياحليلهن البنات وسعود يكفي حتى بيكون سند لخواته الثمانيه




وهو رجال قدها وقدود)
حست كنها طعنها بدون مايقصد ...ياويل حالي كيف لو يدري ان سعود مو ولده ..وش




بيسوي ..نزلت دموعها حاره يوم فكرت بهالسيره ..وماقدرت ترد عليه ..




ام هيفا بعد ماحست ان وجودها ماله داعي..وقفت (يالله انا رايحه ..انتبهي لنفسك ولاحتجتي شي


اتصلي علي...وترااي باخذ معي روان ورزان كم يوم مالك قدره فيهن وانت تعيبانه كذا)




تكلم ابو سعود عن مرته اللي كان باين ا ن اخر شي بتسويه الكلام (الله يجزاك كل خيير ..غفران بتجهز لك اغراضهن )




بعد ماطلعت ام هيفا..لف ابو سعود على مرته ..وبصوت حنون (وش فيها الغاليه ..قالبه وجهها وتصييح )



وهي تحرك اطراف المفرش اللي مغطي سريرها..نفسها تقوله وترتاح من اللي هي فيه ..بس خايفه حييل وحاسه



لسانها مربوط. وبالذات وهي تدري ان قلبه تعبان يعني مو مستحمل مثل هالخبر.وبصعوبه(ولاشي ..قصدي تعب بسيط وبيروح)

حس فيها شي ..بس ماتبي تعلمه (وش فيك يامره اقلقتيني..انطقي)


ام سعود وهي تذكر كلام اختها..انه بيبقى بذمتها لو صار لها شي..وهي مرتبكه (سـ ...سعود )



ابو سعود بدا يخاف من اللي بتقوله(علامه سعود صاير فيه شي.؟انطقي بكلام ينفهم)

حاولت تدور كلام ..ولاترتب اللي بتقوله..بس حست نفسها عاجزه مافيه أي طريقه تخفف من صدمه اللي



تقوله ..غلبتها الدموع.. وهي تشهق من البكا..(سعـ ..سعود مو ولـــــــــــــدك!!)




كان يدري ان نفسيتها تعبانه بس ماتوقع لهالدرجه..حس انها انهبلت(الله يجزاك بالخير..نامي وارتاحي اكيد انك من التعب ماتدرين وش تقولين)



انقهرت من البروده اللي يكلمها فيها..تبيه يصدق ماتمزح ابد..وياليتها لو صدق مزحه وبصراخ(والله العظييم..سعود


ماهو ولدك..انت لييه ماتفهم؟؟ ماهو ولـــــــــدك )




حس راسه يغلي من الحراره..والدنيا مظلمه بعيونه اجل مرته عشره عمر تخدعه بشي كذا وشلون ..وهو وين كان ..



وبصوت من قوته حست ان الجدران بتطيح ..وهو ماسكها مع شعرها ويشده بقوه (وشلون ماهو ولدي ..ماتخافين الله



وين كنت انا ..ولد مين اجل .. بليتيني بولد مييين؟طول هالمده وانت ساكته ليييه وش الي خلاك هالحين


تكلمين..لاتكونين قابلتي ابوه )



حست راسها بينفصل من جسمها ..من قوه شده لشعرها وبصراخ والدموع تحرق عينها(لا والله مافهمتني زيين..يابو



سعود خلني اقولك السالفه زيين..)




وقبل ماتكمل كلامها فك يده من شعرها..وكانه خايف يوسخ يده فيها..وهو يفك ازره الثوب خانقه..وبصراخ (لاتقولين


ابو سعود ...هماك تقولين ماني ابوه...لاتجيبين سيره الله على لسانك ..ياللي ماتخافينه)



..كييف تفهمه مو معطيها فرصه..وهي طايحه على رجله وتبكي (يابن الحلال .. والله مظلومه ..حتى انا مو


ولدي ..ومثلك توني ادري..)



حست رجله متصلبه بين يديها..رفعت عيونها المتورمه من الصياح تناظر فيه..وجهه محمر وهو حط يده على


قلبه..شكله يتالم ..وقفت مفجوعه وهي حاطه يدها على كتفه وبخووف (ابو سعود..وش فيك ..)



وبصوت متقطع من قوه الالم (البنات..بناتي الله الله فيهــم )



وقبل مايكمل ...طاح بين يديها ..ماستوعبت ..وهي تهزه بخوف (ابو سعود وش فيك )



وهي حاضنته بقووه ..وترفع يده بالهوا..اللي ترجع تطيح ..وبصوت تحول لصراخ (ابو سعود رد علي) وهي تشهق من



البكا (انت مافهمتني ماتروح وتتركني وانت فاهم خطا..)




وهي على الارض .. تلمس وجهه بيدين مرتجفه ...تحركه ..مايتحرك ودموعها تنزل على وجهه البارد(اصحى..كلمني



ادري انه مو حقيقي ..كابوس ذا مو حلم ..فتح شوفني ..ياليتني ماقلت لك ولا حكيتك شي )




اجتمعوا حولها بناتها الصغار..وهم يبكون خايفين من اللي يشوفونه..





















*


*


*
هيفا بعد ماغطت روان ورزان بلحاف خفيف ..على فرشه بالغرفه اللي كل اخوانها ينامون معها







فيها..والاثاث الوحيد اللي مزينها هو دولاب خشب حتى ادراجه مكسره..ناظرت فيهم ..بشرتهم






سمرا ..ملامحهم عاديه ..غصب يكون سعود مو اخوهم ..ولا بالغلط مافييه شبهه بينهم..مسكينه خالتي وش تحمل ولا


تحمل ..كل خلفتها بنات حتى تجيبهم على اقل من سنه ..وكل ماتحمل تامل بولد...والولد الوحيد اللي فرحت فيه طلع مو



ولدها...بس شلون ؟؟كيف ولدها يطلع مو ولدها ليتني وصلت بدري عشان افهم السالفه...




سمعت صوت ابوها يناديها ..طلعت من الغرفه ..وهي تعدل بروبها القديم ..اللي يغطي ركبتها..كان باللون الازرق بس



مع كثره الغسل صار ابيض..(هلا يبه ناديتني؟؟)




ابوها بوجهه اللي يدل على طيبته(ايه يبه..بنات خالتك ناموا؟؟)






هيفا وهي ترجع شعرها القصير ورى اذنها(ايه هالحين ناموا ..مع العجله ماخذنا حليبهم ..وشريت لهم ..)



ابوها كان علبه حليب الصغار بالنسبه له مبلغ مو هين ..(من وين لك هالفلوس ..)

انقهرت على لسانها وش خلها تثرثر كذا ..ابوها مو مثل امها يصدق بسرعه..وهي تدعي انه







يصدقها (من مكافاتي ..باقي ماخلصت )




قطعهم صوت امها وهي تناديهم للعشا ..فرحت من قلب ان هالسيره انقطعت ..

ناظرت فصينيه العشا..زيتون ..وعسل وجبنه..نفسها يوم تعشا غير كذا..حمدت ربها على النعمه



وقامت ..






امها مستغربه(هيوف ..ماكلتي شي لييه)


هيوف بطفش(الحمدلله شبعانه ..بروح انام وراي دوام)





ابوها بحنان(الله يوفقك ..ويسترك)








حست بغصه فحلقها..اميين يبه الله يستر علي ..هذي الدعوه اللي ابيها..
*


*










*






فتحت عيونها بعد ماياست ان النوم يجيها ..ماتدري لييه هالليله النوم مجافيها..يمكن من يوم


عرفت ان سعود مو ولد خالتها ..مغرور يستاهل أي شي يصير له ..انقلبت على ظهرها تستغفر


ربها ماتبي تضحك على احد..عندها من المصايب والهموم مو مكفيها..وهي تناظر بسقف الغرفه


المصفوف فيه خشب..ياليتني مثل مرزوقه عايشه مخدومه ودلوعه اهلها مو ناقص عليها







شي ...لو..لو ماذبحني غير الاحلام ..وقفت وقفلت باب الغرفه زين...فتحت شنطه






الجامعه


..وقلبها يضرب بقوه ..طلعت فلوس كثيره اغلبها من الخمس مييه ..ضمتها لها ..فيوم هالفلوس بتغنيها عن



الكل ..وبتعيش احسن عيشه...تنهدت وهي ترجع لفرشتها بعد مارجعت الفلوس لمكانها..حست بضيقه حاولت تبكي



عشان ترتاح ماقدرت...







بدت تكرر هالضيقه ........



سمعت صراخ برا غرفتها..(اعوذ بالله اكييد يتهيا لي)



حاولت ترجع تنام بس الصراخ زاد كنه صوت امها لاا خالتها ام سعود..ركضت ..تشوف وش السالفه ..وقفت جامده


من منظر خالتها ..تبكي وتصارخ عبايتها مقلوبه ..ورجولها حافيه...وبصوت خايف(يمــه..وش فيه علامها خالتي..وش اللي صاير قولوا لي )










خالتها وهي تبكي وتصقع بيديها وجهها بهستيريا (ابو سعود رااح ..تركنا كله مني انا السبب..انا اللي موته ..ياليت يومي كان قبل يومه )






ام هيفا وهي تحاول تهديها (حرااام عليك اللي تسوينه ..مقدر ومكتوب..استغفري ربك )



هيفا وهي تشهق من الفجعه (متى؟؟؟؟؟؟ رحنا......... وماكان فييه شي)



ابو سعود وهو يركض بعد مالبس ثوبه (انا لله وانا اليه راجعون..انا بروح للمستشفى اتاكد واشوف علامه )


ام سعود (تكفى خلني اروح معك.. اخذه الاسعاف وماقدرت اترك بنياتي لحالهم..حتى سعود مارجع البيت مدري علامه بعد)



ام هيفا (يالله كلنا بنروح ..انا لله وانا اليه راجعون..يمه هيفا روحي جيبي بنات خالتك ..وانتبهي لهن لين نرجع)


هيفا والدموع ماليه عينها (انشالله يمه )



لبست عبايتها وهي تركض فالحاره المظلمه ..اغلبها بيوت شعبيه..يستغرب الواحد كيف انها ماطاحت على اهلها



لسى ..وهي ترفع عبايتها عن مياه الصرف الصحي اللي ماليه الطريق (وانتوا بكرامه)



تركض ماتدري من الخوف ..ولا من الفجعه..توه الرجال ماكان فيه شي ..سبحان الله فجاه موتته ..لا يمكن درى عن شي




وصلت ..وهي تناظر فبنات خالتها الصغار وهم يبكون..اكبرهم عمرها اربع طعش ..من بيربيهم هالحيين ..حضنتهم



وهي تبكي معهم..حتى اخوهم محد عارف هو وين ..هذا وهو مايدري انه ماهو اخوهم مو سال فيهم ولادرا حتى عن



موت ابوه ..اجل لو درا وش بيسوي فهالضعوف..........








ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ








سعود حذف يد البلاستيشن وهو يصارخ معترض (غش...مايحسب قوول )


تركي وهو يدفه يبي يجلس مكانه(ياعمي رووح..ذا قوول سلاام سلاام ..هاردلك..شد حيلك مره ثانيه )



سعود وهو واقف ويحرك بيدينه معصب موعاجبه الوضع ( ايه هيين قول ..اصلا ماقدرت العب زين من هالازعاج )




فزاع يبي ينرفزه(ياعمي روووووح ..ذا قوول مايبيلها..وعن الترقييع بس يالغشيييم)

سعوود وضغطه مرتفع...(انت اخر من يتكلم )ولف على الشباب (فاااتكم ياعيال عمركم كله...ياليتكم شفتوا حراس



امن حقيين كووفي ......... ماسكين فزاع من بلوزته وحاذفينه برا الكووفي ...وصرااخهم مالي الشارع والخلق


متجمعه علييهم وفزاعووووه يتشحدهم مايسوون له شي ..........)




قاطعه فزاااع وهو حده معصب(جد انك منت كفوو تفزع لي...وعن المبالغه ماتشحدهم بشي..عادي اصلا كنت متوقع



شي كذا لاني مسووي مغامره ياكمخه)



لف عليه سيف باهتمام (اوووووووووخص يالحركه وش مغامرته اكيييد فيه بنت حلووه؟؟)



فزاع بابتسامه عريضه(فيها بنت بس يووووووووه ياهي صيده ماتنفوت ..بس اني مابيها )



سعووود مايبي الموضوع ينقلب حمااس(ايييه هيين ماتبيها ..عشانها سوت لك فضيحه هي اللي ماتبيك ...)


سيف وهو ييدق كتف يد فزاع ويغمزله بعدين يبي تكميله السالفه..كان عنده امل دام مايب هالبنت ياخذه هو لنفسه ..


(خلااص خلنا نكمل وناستنا..وعن الهواااشات اللي مالها داعي)



سعوووود وهو يصفق بيدينه مبسوط (واحد صفر ..عشان ثاني مره فزاعوه تحاسب قبل ماتبربر)

فزاع الي كان ماسك الدربكه ويدق عليها فالبدايه (طيب يا رهييف للي ماتحمل الازعاج تعال وسع صدرك معنا ..وخل


هالكلام اللي ماله داعي )



سعود وهو يتافف ..ويجلس مع مجموعه الشباب اللي مسوين حلقه فالجلسه (انا بس باسمع مو مثل كل مره تمسكوني من هالطيران والدفوف)

قاطعه سيف (لاا انت تكفى اعزف على البيانو..قصصم انك ابداع فيه ..يالله شباب نبي نفلها)









فزاع وهو يضحك (ههههه كبر راسه عليينا..سعود لازم تنفذ سيف عسكري لو مانفذت بتلاقي نفسك بالسجن)



سعود بسرعه وهو يعدل ببجامته <<اغلب ملابسه فهالاستراحه بما انها مسكن فزاع وهو على طوول معه>>




(لا اجل على كذا معكم..كله ولا السجن مانبي نكون سوابق)




تربع وجرد يدينه مستعد (وش نغني ياعيال..عشان ابدا)




سيف بعد تفكير (نبي نغني يادار .. ولا جنه جنه)

فزااع وهو عاقد حواجبه (لييييه يعني خلصت الاغاني..ماباقي الاذي؟؟)

سيف (هههههههههههه يافالح بنغنيها استعداد لبكره..علاامكم ناسين ان بكره اليوم الوطني؟)

ارتفع صراخهم..وضحكاتهم ..وامتلاء الجو بصوت الطق طقه وهم يرددون سوا...




طلع من المطبخ صاحبهم والملعقه الكبيره بيده بمان طبخ العشا اليوم عليه..وبحمااس قاام يرقص







وهم يصفقون له..وهو يتمايل بالملعقه كانها سيف يرقص فيه ...اخذ يد سعود اللي كان يعزف ويتمايل مبسوط





سحبه يرقص معه....رقص سعوود والضحكه شاقه حلقه ...وهو خالي البال ...مادر عن اللي يصير فبيتهم..يممكن لو كان فيه كان الضحكه انقلبت للصيااح!!









*

*

















*




قربت صلاه الفجر وهم على حالهم..نااس تلعب ورق بالوت ..وناس دوري بلاستيشن ..كل ناس مع ونااستها





سيف واقف ببنطلون اسود مبقع باللون الاحمر وتيشرت احمر ..طالع فيه مع ملامحه السمرا





الدقيقه..كانه ولد صغير مو عسكري ..وهو حاط يده بجيبه يتاكد ان مفاتيحه بمكانها (يالله ياعيال ...تامرون شي ؟؟بسري )



سعود (يابن الحلال اجلس ..تو الناس )






فزاع وهو يصفق بيديه طرباان (تونا ..تونا الليل باول شبابه يوم طااب السهر..بتعلن لييه الرحييل )



سيف يغمز بعيونه ..ويهز بكتوفه (الا الفجر بياذن ..رااح الوقت وانا جالس معكم ..وراي بكره كرف ماني فاضي مثلكم )



سعود (ياخي انت عزابي ..بتروح تقابل اربع جدران ..وشهوله ماتنام هنا )






فزااع مستغرب (لييه عزابي وين الاهل ولا تكون مثلي جااي من ديره ثانيه )





سيف وهو يحك شعره الخشن (لا وين ..من جدك انا ذي ديرتي ..بس ابوي توفى وامي حامل





فيني ..كم سنه وبعد امي توفت الله يرحمها ..ربتني جدتي وعماني ..عاد يوم توفت جدتي الله






يرحمها جلست فهالبيت لحالي )






فزاع وهو يحرك راسه ويطلع من شفايفه صوت على انه موسيقى حزينه (صدق انها قصه






حزيينه ومعاناه ..الله يرحم الجمييع )

ناظر فجواله رنه قصيره وفصل ..تنح نح ..وقف وبشورته المرسوم بالوان الطيف ..والتيشرت







العلاقي (يالله عن اذنكم ياعيال اتصال مهم ) وقبل مايعطيهم فرصه يتكلمون دخل لغرفه وصك الباب...




سيف والضحكه شاقه حلقه (شكل خوينا راايح فيها..بس باعرف ذي اللي قدرت علييه )









سعود وهو يفرك بيدينه عيونه من النعااس(الفضاوه تسوي .كلها خرابيط فخرابيط يالله انا رايح انام)






سيف مستغرب(ليييه منت رايح تنام فبيتكم..اكييد اهلك بيقلقون علييك)







سعود وهو يتثاوب(ماهو صاير شي لو نمت هنا..ماقدر افتح عيوني من النعاس ..محد بيقلق رجال انا اروح وارجع متى مابي )







سيف بهزه كتف (انت ادرى.... يالله سلام عليكم )



دخل لغرفه صغيره..لقى فزاع وضحكته مالي الغرفه وهو يكلم الجوال...







فرش له على الارض يبي ينام...ماقدر ينام من ازعاج فزاع اللي كان يكلم الجوال(هياا عاد







حياتي ..مو معقوله ذا اسمك الحقيقي ..يعني لو عرفت اسمك بيصير شي؟؟بامسك مايك واصرخ فيه للناس كلها؟؟عادي قوليه حياتي )







سعود وهو حاط المخده على راسه (فزاع خذ حياتك واذلفوا ماني قادر انام..)





فزاع مكشر..وبصوت واطي ويحرك يدينه بعصبيه (اوووص قصر حسسك ..بتكلم ..انت اللي اذلف )







سعود رضى على ازعاج صوت فزاع...عند ازعاج العيال اللي برا..ماغمض عيونه الا من التعب نام على طوول





ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ






انهــــــــــى الجميع عن هذا الاحساس ولم اصدق يووما بوجوده



الا ان غزا قلبي.......وشعرت بحرارته!! من قال ان الحب يطرق الابواب؟؟؟


من قال انه بسابق انذار؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!

كيف يحدث اومتى؟؟؟؟؟؟؟ لا اعلم..كل ماعلمه ان قلبي لاتوقف عن الخفقان وانا اسمع همساته


فهل يصدق من قال ان الحب دوما يخلف قلوووب محطمه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!











فززت من نومها ..على صوت جوالها ..وصوت المغنيه مالي الغرفه ..........






***دخيييييييييل الله يابن النااس..افهمني ترى مليت وعدت السالفه مليون..
اصحى شووي .. تكفى لا تجنني... خلاص ابعد كافي لا تلآحقني أحس انك بديت بجد تضايقني..***





طلعت الجوال من تحت المخده..وحاااسه بشي غريب..وقلبها يدق بسرعه..تحت بجامتها




السماوي الشفافه ..ردت ويدينها ترتجف ماتدري لييش(هلااا)





فزاااااع (المهلي مايولي ..ياصباح الخيير والعوود والياسمين ياوجهه الخيير )













حست انها نست كيف الكلام يكوون ..بصوت حاولت يكون عادي (يسعد صباااحك..وش عنده الرايق)












فزاااع بلهجه دافيه .يدري انها تدووخ اغلب البنات (اكييد باكوون رايق فيه احد يسمع هالصووت وهالنعومه كلها ومايرووق )










عمرها ماتاثرت بهالكلام المعسول ..بس قلبها الا ويخونها ويدق يقووووووه ..وبربكه (العببب غيرررها .. اضحك بهالكلام على البنات المخفااات غيري )









فزااع بضحكه تجنن متاكد من تاثيرها(ههههههههههههههههه قوووولي وعلقي علي اللي






تبينه ...يرضيني كل شي منك اقبله..يكفي انك حنيتي علي وكلمتيني ...مليتي علي دنيتي ياغلى من فيها)







لا كذا كثثير ..وشووي وترقص من الفررحه..وبدلع انصدمت انه فيها(لااا عاد مره وحده اغلى دنيتك؟؟ ماكنك تملح شووي؟؟)









وبسررعه ماتعطيها فرصه تشككها بصدقه(صدقيني.....ان مكانك اكثر من كذا...وشلون اشرحلك كييف وجودك غير حياتي..........حبيبتي جد حبيتـــــــــــــك )




وهي حااسه ان الدنيا مو شايلتها من الفرحه ..احساس لذيذ ماتدري ليه كانت حارمه نفسها منه ..وبهمس (حبيتني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لا مو جد ...رقمي كم من البنات اللي قلت لهم هالكلام)

بسمة خجل
28-Feb-2010, 04:11 AM
رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة




فزاع وهو ماسك نفسه لا يتهور..تنرفز (لا مستحيل تنقال هالكلمه لغيرك ..ذا حب مو لعب..كل شي فيك مميز.. يااا ...عمررررررررري ماينفع كذا ابي اعرف اسمـــكـ ..الاصلي)

وهي تنبه نفسها...هي اعقل من كذا ..ماتنفع هالطريقه معها ابد(قلت اسمي ...واذا كثر البنات اللي تعرفهم نستك

اسمي هذا شي راجع لك...واسمي مو عايدته)


هاذي كيف الخلق تفاهم معها؟؟وهو يقلبها براسه بسرعه ..(لا يابعدعمرري ماقصدي كذا..انسى كل اسامي الناس الا


اسمك ..بس حاسه ا ن مو هذا اسمك الاصلي ..انظلمت النعوومه والدلع..قولي اسمك صدقيني اخاف عليك اكثر من



نفسك يعني متوقعه اني بامسك مايك واحكي باللي قلتيه لي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟! وش باستفيد يعني..........)


حضنـــــــت المخده ..وانقلبت على سريرها.....شافت نفسها بالمرااايه المقابله للسرير...انصدمت ماعرفت



نفسها..خدودها محمره...وعيونها تلمع من الفرررررحه........ كل شي جديد علييها...





وهي غارقه فداومه احاسيسها...........حكته كل شي عن نفسها...واهلها واسمها وين يشتغل ابوها كل شي..ونست




انها دايم تلووم اللي تسوي هالحركه وتقول انها بتندم طوووووول عمرها........

بس عمر الكلااام مو مثل التطبيق.......... مادرت انها بتقضي على حياتها.......بس كيف ؟؟؟؟<<مع الاحداث الجايه نشوف



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ







اماني وهي تافف وتحرك رايحه.... جاايه...كنها على ناار(وش ذا هيوف جوالها مقفل ..وماداومت اكيد فيها شي)




ايناس وهي متكيه على الجدار وممده رجولها..(جد حتى انا بديت اقلق عليها..الله يستر انشالله مايكون فيها شي)




مرزوقه وهي ترجع النظاره لعيونها...وخواتمها الخمسه فكل اصبع تلمع مع حركاتها(مافيه شي لاتفاولون على البنت




اكيد راحت عليها نومه...وطفت البطاريه مادرت)




ايناس وهي تنفخ قشر الفص فص فالهوا(اروح خيش مع التفسيرات هع هع هع هع)

اماني وهي تحرك يدها فالهوا (انيس وش هالقرف ..حط قشرك بكيس ولامنديل..تحسب عمرك جالس فشارع)




انيس عنااد تنفخ قريب من وجهه اماني...اللي تعبت وهي تافف .وبابتسامه غصب بتقهر انيس (الله يابرااد ربي ..جد



انك جبت لي ريااح وامطار بهالفص فص )




انيس وهي تبعد قشر على تيشرتها المرسوم فيه دراكولا كبير <ولادي طبعا>>(ايه سلكي لعمرك..القهر ومايسوي )



اماني وهي تهز بكتوفها وتسبل بعيونها باستهبال(وهـ بس وهـ انا امونه المزيونه انقهر من شي سخيف ..اصلا القهر

منك زي العسل على قلبي )



انيس وهي ترجع تعليقه تنين لسلسالها الطويل ..والضحكه شاقه حلقها( حزنتيني ..قصصم احس نفسياتي تعبت ..وانت





تحاول ترقعين دوري غيرها..واما امونه المزيونه مره وحده ياكثر ماقلت سبي ستون يخرب الوراعين محد صدق هع هع هع هع )





اماني بقهر صدق..(مالت علييك مدري وش مقعدني مع وراعيين ..برووح واخلي لك الجو ياكبيره)

انيس وهي مرووقه حييل(مع السلامه والقلب داعيلك..انتبهي لاترقعين بجدار وانت ماشيه..ترى اخاف على الجدران






خبرك مو ناقصه تهتز بتطيح هع هع هع هع)






مرزوقه وهي تجمع بيدها شعرها الناعم وترفعه فوقه راسها بحركه زادت من نعومتها بدون ماتدري (اوووف وش ذا جالسه بروضه كلكم وراعين ..ياليتك ياهيوف هنا كان فكيتني من هالمغثات)



اماني تمشي وهي تقدم رجل وتاخر رجل ويدها على قلبها..بحركه تضحك كنها فاقده توازنها من الصدمه (ااخ ياقليبي




صدمتيني مرزوقه عاد الا رضااك ..ازين لي اروح اقابل هالدكتوره وانغث الله يعيني على الزحمه)


مرزوقه و اول مره باهتمام (ابفهم هي وش تستفيد لارسبت الخلق..مع ان ماده مو بالحييل صعبه ..اشوا اني عديت




منها مدري كيف اضبطت معي ..مع اني ماجاوبت كل اللي كتبته شخابيط)

اماني وهي عاقده حواجبها(اسكتي بالله لا تخليني انقهر زود..متاكده اني العام جاوبت...ولاسطر تركته فاضي..مدري





لييه مرسبتني...يا ليتكم تشوفون القاعه كيف تمتلي والطالبات يجيبون كراسي زود من برا..بالمياات..واغلبهم مو




باقيات للاعاده الا على حساب مادتها...تقول انا داجات مانفهم شي..عدي اكفخها)

مرزوقه بحمااس(بس فله حييل تقدرين تسولفين ماتجيب خبرك..)






اماني (اييه هين الا عيونها تلقط تقولين رادار..)وهي تناظر بساعتها (انيس متى حضرتك تكرم وتقوم معي ترى







هالمحاظره وعندك بعد..ولا على بالك ماراح تبدا ليين ماتشرف)








انيس بعد ماوقفت وهي تعدل تيشرتها..وتعدل بتنورتها النازله اللي كلها جيوب كبيره بلون البيج .. والحزام العريض







بلون التيشرت التفاحي..وماننسى الشرقيه <حذيان رجلي الله يعزكم>> بعد ماخلصت(فله لو انهم بكيفي مير انا راحمه







الناس ومخليتهم بكيفهم مابي اكلف على احد بالذات الدوافير اللي مصفطين على باب القاعه ينتظرون الدختوره تبدا


هع هع هع هع)








اماني وهي تناظر بمرزوقه (وتجلسين لحالك مرزوقه؟؟ماراح تطفشين ماتبين ارسلك كم بنت تونسك ليين نجي)







انيس والضحكه شاقه حلقها وهي ترش من عطر على لبسها(وش ترسلين بسوق خضار انت هع هع هع9








اماني بتافف(وش هالريحه انيس..يعني عطر رجلي وسكتنا..بس مركز ودرجه اولى ماينفع كذا اصرعتينا)






مرزوقه تقاطهم بصراخ (اقول اقلبوا وجهك انت وياه ..ماني عارفه اخذ راحتي من ازعاجكم..لاا مابي بنات امانيوه هو






انا افتك منكم عشان الاقي غثى اكثر..عرفين ان مافيه بنت تملى عيني كلهم دمهم ثقيل)




اماني (اييه البنات مايملون عينك بس التماسيح تحبينهم)





انيس وهي تدف كتف اماني عشان يمشون(يالله امانيوه ذي ماهي حق احد يجاملها خلنا نقلب وجههنا بس ماقلت

مرزوقه صفحه كم؟؟)





مرزوقه وهي بتنتف شعرها من القهر(يوووووووووووووووه)



راحو وانيس حاطه يدها بجيبها وتصفر..وكل خمس دقايق يوقفون ويسولفون مع مجموعه بنات..اغلب البنات يحبونهم

عند باب القاعه واماني حاطه يدها على جبينها تظلل عيونها (يؤيؤيؤيؤيؤ وش هالزحمه..جينا متاخر مافيه مكان لنا


وش السواه كله منك ايناسوه انت اللي اخرتينا)



انيس (لايكثر كنا متاخرين من دون شي من زينها وحنا رازين خشتنا بدري عشان ننحمس بهالحر ماتشوفين هالمكيف خربان)



اماني دخلت للقاعه..وهي تدور على مكان نادتها بنت ناسيه وين عرفتها..وعطتها مكان..لفت تدور انيس لقتها تسولف



بالجوال ماسمعت الا اخر جملتين(ابشري هو انا بذيك الساعه انت تامرين وانا اطامر..خلاص اوكي يابعدهلي طيران


واوصلك)



(انيس تعال لقيت مكان بيكفينا انا وانتي بس تعالي بسرعه وخلي عنك البربره الفاضيه)



انيس وهي تحك شعرها ..وتدور على الكلام(هااه لا لا انت اجلسي انا عندي مشوار ماني حاظره اصلا ماعندي غيابات )



اماني وهي عاقده حواجبها(وين المشوار ..وبعدين من متى ان تغيبين لحالك مو متفقين مع بعض)



انيس وهي تغمز بعيونها وتصفق فرحانه(بررروح لشارع الحب معزومه فيه <ممر طويل بالجامعه باخر المباني



معزول عن الباقي) يالله مع السلامه يا..يا..ياعصفوره قليبي )



وقبل ماتعطي اماني فرصه تركتها وهي تركض..




وبتنهيده جلست اماني ...وهي متكيه وجهها على يدها..وباستسلام سمعت سوالف اللي جمبها الممله.........

*
















*


انيس راجعه لمرزوقه بعد كم ساعه ..كانت فيها بشارع الحب...وهي تقفل زر صغير مفتوح بتيشرتها ..وبتافف وش



هالكتمه حاسه بخنقه..ماتدري لييه تسوي كذا...تسمع انه حرام ماهي بجاهله ..بس ماتمنع نفسها..سفهت وحده كانت

تناديها ...وجلست جمب مرزوقه اللي مشغوله بالجوال ومانتبهت لها..حست نفسها يضيق مافيه هواء ..يالله وش ذا



وهي حاسه ان النفس مايطلع منها..وكان يد تخنقه..وبصوت مخنوق متقطع ..وهي تحاول ترفع يدها عشان تنتبه لها


مرزوقه اللي ضحكها مالي المكان (مرزوقه..الحقــ ...الحقي )ماقدرت تقول اكثر من كذا وكان الدنيا كانت تدور وقفت


طاح جسمها على الارض بعد ماصقع راسها بجسم مرزوقه اللي صرخت من الفجعه ولفت مصدومه من اللي تشوفه



وبصرخه هزت الجدران (اينااس ..)

وهي ترجف مفجوعه وتحاول تفوقها..والدموع غاسله وجهها(ايناس ردي علي وشفيك؟؟وش صارلك )



اجتتمعوا البنات علييهم وهم يرشون على ايناس مويه..واللي ترش عطر على منديل وتقربه لها.الكل يحاول يساعد



ومرزوقه تشاهق من البكا وهي تمسح على شعر ايناس ...وحاسه نفسها عاجزه مو قادره تسوي شي..

*


*









*
اماني وهي مايله تحاول تطق ظهرها ...اللي اوجعها من طول الجلسه ..حتى راسها منتفخ من كثر سوالف اللي جمبها




اللي كملت المشوار معها بعد ماطلعوا من المحاظره وبعد ماصرفتها ...وبالقوه ليين مافهمت امها تصريفه وتركتها..

يبيلي اشتري كولا عطشانه...ولا اقول ارجع للبنات..ونروح سوا اكيد مرزوقه طقت من الطفش..




وهي تمشي وتغني .. تشوف الفرشه من بعيد.. غريبه وش هالزحمه؟؟ وش عندهم كل هالبنات عندنا؟؟!

وهي تسرع والخوف بدا يدخلها..وش بيكون صاير يارب استر..




كل ماقربت قلبها يضرب اقوى من الخوف..












طااح قلبها وهي تسمع بنت تردد بصوت عالي(بنات يالله حاولوا ترفعونها معي بنوديها للدكتوره )













تفرقوا البنات وهم يساعدونها...



هاذي ايناس ولا يتهيا لي؟؟





بعد ماقربت زوود..عرفت هاذي ايناس..حاولت تصارخ ماقدرت وهي تركض لهم..



شافت مرزوقه وهي جالسه وتبكي بصوت عالي ..وجهها الابيض محمر حييل






جلست على ركبها وهي تهز يد مرزوقه بخوف(وش صار ؟وشفيها ايناس)

مرزوقه وهي تشاهق ..بصوت متقطع(مد...مدري..كا..كانت)




ياست اماني انها تفهم شي..وقفت بسرعه.. وهي تحاول تحط يد ايناس على كتفها..بعد ماخذت مكان وحده من اللي







يساعدون...سبحان الله ثقيله حييل مع ان وزنها ضعيف..وهي تشجع البنات(الله يعطيكم العافيه..خلنا نشيلها بسرعه تكفون)











تحرك جسم ايناس مع حركتهم..طلعت شهقه من اماني بدون قصد..ياربيييه هاذي ماتابت..وش السواه










وش اقولهم عشان ماتروح للدكتوره...........

مابي يصير لها شي....








اكيد بتلاحظ الدكتوره وبتروح فيها....

ماتدري من وين جاتها القووه.....وهي ترطب شفايفها بلسانها










وقفت ..وهي سانده ايناس... تلفتت للبنات (ماقصرتوا..يابنات..بالله نزلوها على الفرشه..مايحتاج نوديها للدكتوره)










اعترضت وحده (لا مايصير ماتشوفينها مغمى عليها؟؟)











قاطعتهم ثانيه معجبه بايناس..وهي تبكي بشكل غريب كن احد ميت لها(ماعلييكم منها..يالله نودي حياتي للدكتوره ذي مافقلبها رحمه )

اماني والدم يفور فيها..اخر شي ينقصها بكايه وتفلسف..اخذت نفس طويل..تمسك اعصابها اخر شي تبيه يصير مشكله








وكلام ماله داعي...(صدقوني انا عارفه ايناس مافيها شي ..دايم يصير لها كذا ..فيها فقر دم..هاللحين لارتاحت واخذت










هواء بتفوق..اصلا عندها محاظره مهمه بعد ربع ساعه والدكتوره بتضيع الوقت عليها)








مرزوقه اول مره تسمع هالكلام..جات تسال اماني متى كان ايناس فيها هالمرض..بس ماقدرت من كثر ماتبكي..

ردت وحده وكانها ملت من الوقفه(خلاص دامك ضامنه هالكلام بنروح..واذا مافاقت وديها للدكتوره)





الحمدلله فهموا ليتهم يفهمون ويفكونا...وكنها خايفه يغيرون رايهم(اييه اكييد بنوديها ..مشكورين ماقصرتم)







المعجبه بايناس بعناد(لا مو متحركه..ليين تفوق حبيبتي )







اماني بنفسها الله ياخذك يايناس انت وهالاشكال اللي مدري من وين طايحه عليها(طييب اجلسي بس بعيد لانها تبي هوا)







بعد ماممدوا ايناس على الفرشه ..ماباقي الا مرزوقه واماني..حتى معجبه ايناس راحت وقالت كل شوي بتمر تطمن..

اماني تبي تهدي مرزوقه اللي لسى تبكي ..مع انها هي تحتاج من يهديها ويطمنها(مافيه شي مرزوقه روقي شوي







بتفوق بس هاتي من عطرها عشان قوي وخلنا نرش يمكن يفوقها)







مرزوقه وهي تمسح دموعها بعد مانزلت نظارتها ..وبشهقه(ابفهم لييه ماخليتي البنات يودونها للدكتوره..فالمبنى اللي








جمبنا يعني مو تعب عليك..ماني فاهمه ليش سويتي كذا)









اماني بزفره قويه (وش رايك الاحسن تروح للدكتوره و تصير لها مشاكل وتنفصل ..ولاتنطق هنا كثيرها ساعه وتفوق )






طلعت من شنطه ايناس عطر وهي تدور مناديل..(مرزوقه اذا ماعليك كلافه بدال مانت متنحه دوري منديل خليها تفوق ونخلص)







مرزوقه تعطيها المنديل وبعصبيه(تكلمين عنها وماكان فيها شي..كنها تمثل ولا بلعبه..وبعدين ماتوقعتك لهالدرجه






تكرهين ايناس ماتوقعتي يصيرلها شي)

اماني وهي تقرب المناديل المليان عطر مركز رجالي..وهي تضغط على اسنانها من القهر..هاذا جزاها اللي خايفه






على صاحبتها ينقالها كذا ..وبصوت حاولت مايكون عالي عشان مايلفت الانتباه(اكرهههها؟؟؟؟! الله يسامحك يجييي






منك اكثر..وقبل ماتفلسفين انا ماسويت كذا الا عشان ايناس .)








وهي تبعد عن ايناس تيشرتها..وتبين رقبتها .وبصوت بارد زي الثلج(ولا اش رايك تروح بذا المنظر ..قدام الدكتوره








اللي ماراح تسكت وبتبلغ الاداره وينسوالها مجلس تاديب وموووووووووووال طويل وتنفصل وش بيفيدها ذا كله.. )








شهقت مرزوقه ونزلت عينها عن اللي تشوفه..وبصوت مفجوع(ياربييييييه هاذي ماتفهم؟ وووووع وش هالقرف ..







متى امداها مو كانت بالمحاظره)








اماني بقهر موع اجبه حال صاحبتها.(لا ماحظرت معي ...خلاص مابي اتكلم بشي..هاذي ماينفع معها شي..تدري انه







مصيبه وحراااام وتعيد هالشي مستهونه فيه...ماتخاف من سخط ربي .. ماتخاف ينزل عليها ملك الموت وهي بالحاله ذي)



مرزوقه بتنهيده قويه(والله ادري انك دايم تكلمينها.وتنصحينها..وانا بعد ماقصرت فيها..بس مالها الا اللي







براسها..استغفر الله مدري هالبنات كيف يخالفون الفطره..نفس المبدا وووواع يعني لو مع ولد يمكن )



شهقت اماني...وقفت وهي حاسه بيصير فيها شي لو سمعت اكثر..(استغفري ربك لاتقولين كلام تنحاسبين عليه وانت


ماتدرين ..يعني..يعني . )نزلت يدها بياس ان مرزوقه تفهم ...وهي مو قادره تستحمل الجلسه اكثر




(انا بروح اشتري لايناس كراسون وكولا..اذا فاقت تاكلها.اكيد بتكون دايخه)








تركتهم..وهي محتاره وش يجبر ايناس على ذي الحركات مع ان قلبها طيب..حتى اخلاقها عسل..










ماتقدر تترك صحبتها..وتنسى عشره العمر..وهالحاله ماتنفع تخاف من غضب ربي عليهم....









يارب تهديها وتهدي الجميييع.......................................... .......



مرزوقه وهي تحط راسه اينااس اللي بدت تفوق على رجلها...وهي تبلل منديل بالموويه البارده...انحنت عليها..

فكت زرار تيشرتها ..وبسرعه ماتبي احد ينتتبه لها...

مررت المنديل على رقبه ايناس.. بقوووه تحاول تمسح اثار الرووج الووردي اللي مالي رقبتها...

استغفر الله ياربيي ....وهالبقع الحمراااء كيف تروح؟؟؟!!

و



هي تناظر فايناس اللي تحاول تستوعب وش صارلها..(ايناسوه كنت بتروحين فمصيبه لو اماني مافكتك منها..لو احد من الاداريات شاف المنظر ذا كان انفصلتي ..ماتخافين الله انت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)







ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





<<<فقصر الصقــــــــر

لها اكثر من سااعه واقفه على المرايه ...لازم اليوم تكون تووووب...

لبست عبايتها الجديده .......


.تمخترت .........


.تستعرض وهي مبسوطه بنفسها...








طلعت من غرفتتها...وصووت الشلالات المحفورره على اركان الجدران ماليه الممر....



مع الاضاءت الملونه الخافته ..تحسس انك وسط غاابه........




فتحت باب غرفه اغصان ...اللي باقيه مثل ماهي من يوم ماتزوجت...

(احم احم نحن هونااا)

رفعت راسها من شاشه كمبيوترها..(وعلييكم السلام..الناس تسلم اول)








لمار وبدلع (السلاااام عليكم ياغلى اخت ...) وهي تمختر (اش رايك غصووونه؟؟؟)










وقفت...وهي ترجع خصلات شعرها العسلي لورا اذنها..كانت بالبجاما الحمرا مع ستايلها الجديد كنها ملاك..








وبدون اهتمام (هاللحين عبايتي الجديده وكل هالزحمه عشان هالفستان اللي لابسته )





لمار وهي لاويه بوزها (وش هالتحطييييييم ..غصونه يادوووووبه ذي دافعه فيها دم قلبي وتقولين فستان وش قصدك )







اغصان عاقده يدينها على صدرها ..وتشبر بعيونها لمار من فوق لتحت..وهي ماتبي تضايقها...

(مالها داعي ...بس الموديل حلو لو كان فستان ههههههههه)

لمار بتسوي انها مو مهتمه (اهم شي انها عاجبتني....بس وش مجلسك على الكمبيوتر)



اغصان (امممممممم ابد اول كنت اكلم ضاري على الماسنجر...وبعدين ادور حركات وافكر ابسويها للحفله اللي بسويها لرجعه قايد)



لمار........(ياحبك لهالقايد.....ماتتعبين من الدلع اللي تدلعينه؟؟؟ ولا اقوووووووووول انا وش دخلني ضاري كيف حاله





اغصان وتفكيرها مع قايد(هااااه بخيرررررر....خلاص لموره روحي لجامعتك تاخرتي)

لمار وهي رافعه حواجبها(تصرفيني ....عشان تقربعين فالنت وتدورين خرابيط لهالقايد حطمتيني اهيء اهيء )


طلعت..لمار وهي مبتسمه بيووووووم ماتبي تزوج الا مثل قايد..........

تحبه وهو يعشقها..!!!!









ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ











مسحت دموعها اللي من امس ماوقفت ..ماتدري لييش تبكي هالكثر..عيونها تورمت ..يمكن من حاله خالتها وبناتها اللي تقطع القلب؟!!




بعد كاان رجال طيب ..غريبه....... يكون الخبر اللي سمعته من امي وخالتي درا عنه واثر فيه..؟؟!





تنهدت وهي تعدل مسفعها..وعبايتها...زين جاني عذر والبس العبايه ..اخر شي ابي اشوفه بعيون الحرييم شماته ولا شفقه عشان ملابسي ..بالعزا..


ارتجفت غصب وهي تفكر بالكلمه عزا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



ماقد شافت عزا ولاتبي تخيل..بس مجبوره...





راحت لخالتها اللي من امس..ماكلت ولاشربت ولا وقفت دموعها ..جلست جمب خالتها على الارض...



ياربيييه وش اقول ماعرف اواسي واتفلسف..حطت يدها على كتف خالتها (خاله..كلنا بنموت محد بيعمر..خليني احط


لك شي تاكلينه من امس ماكليتي شي...ماراح ينفعك بشي اللي تسوينه ..ادعي له بالرحمه)


خالتها ودموعها تنزل اكثر..وبصوت مبحوح من كثر البكأ(مابي شي ..مالي نفس..الله يرحمك يابو سعود ويسكنك الجنه




مدري خليتنا انا وبناتك لمين؟ ماقدرت تكمل من زود بكاها)






هيوف بتلقائيه حضنت خالتها ..وبكت معها...بكت عن كل شي بنفسها..عن حالتها عن كل شي مضايقها.........



سمعوا دقات على الباب ..وقفت هيوف بسرعه ..تبي تفتح الباب..وبصوت عالي (ميييييييييين؟؟)

سمعت صوت رجولي...حزين (انا عم البنات..ياختي الله يجزاك خيير نبي ام سعود)

ام سعود وهي ترتجف...هاذا اللي كنت خايفه منه...



وش اقول لاخوانه؟؟؟؟؟؟؟ هم خلقه مايدانوني...والله لايذبحوني لو شكوا بشي




اقولهم انا اللي موت اخوكم...ماعرفت حتى اتكلم زي الناس ..واشرح له بدون ماجيب اجله...
الله يستر وش اقولهم مو كفاايه علي اللي انا فيه ...ياربي انها علييك ياللي ماتنام عينك...




سمعت صوت هيفا(خاله............. يالله........ الرجال ينتظر برا)




ام سعود بصوت مرتجف ..من ورا الباب.(خييييييييييييير؟؟)



(عظم الله اجرنا واجرك..اقولك اخوي كيف مات؟؟)




ام سعود تحاول تكون قوويه مع ان دموعها ماوقفت (سمعت الدكتور وش قال ..سكته قلبيه)

بعصبيه (ادري سمعته ..بس هالسكته الا مايكون لها سبب )




تكرههم اخوان..زوجها ياما سوالهم مشاكل..مايدانونها وياكثر ماحرضوا زوجها الله يرحمه عشان يتزوج عليها..قبل



تحشم زوجها عشان كذا ماتكلمهم ..بس هاللحين غير..(بدال ماترحم عليه ..جاي تفلسف..خاف الله ذا اللي ربي



كاتبه .. بدال مانت جاي تبلا على الحريييم روح للرجال .وخذ عزا اخووك دامك تحبه)

حست هيفا الباب بيتشقق من صراخه وهو يسال (وولدك سعود وينه انشالله ..لايكون مادرا عن اللي صار بس)



ام سعوود برجفه.ماتقدر تكذب..لانها قلقانه على ولدها بعد(مادرا عن شي من امس برا البيت..هو متعود احيانا ينام




برا بس جواله مقفل..مدري علامه )





وهو ينفث نار بكلامه(اكييد مو داري عن شي..يتهمل برا ..تربيت امه...غصب يخرب ويصير حرمه زي امه)



قاطعته بصراخ وحاسه بالنار جواتها(مالك شغل فولدي..سعود رجال غصبن علييك وعن الي مو راضي)



صكت الباب بوجهه..وصووت بكاها يقطع القلب....




حست هيفا ان فيه شي اهم من مواساتها اللي اكيد ماراح تجيب نتيجه....




بدوا الحريم يملون البيت ...ماقابلتهم راحت تسووي اللي براسها.........

وقفت عند غرفته... ماتخيلت بيجي اليووم اللي تدخلها...








وقلبها يضرب بقووه ...فتحت الباب....ابتسمت غصب... وهي تشوف الغرفه مافيه شي بمكانه...






الدولاب مفتووح وملابسه فكل مكااان ...جلست على ركبها...وهي تجمع ملابسه وتطبقها...










نست وش كانت تبي.... رفعت ثوبه حضنته بقووووه...وكانه حاضنه راعيييه...

ريحه عطرره..شمتها..حست انها عايشه بعالم ثاني..مشاعر جديده...



ارتفع صووت صياااح خالتها..صحاها من اللي هي فيه..



وتذكرت وش كانت تبي؟؟ ركضت تفتش كتبه...ودفاتره ...لازم توصله ...





حاولت تدور على رقم احد من اصحاابه مالقت أي رقم ..بس تكلمه ويدري عن اللي صار..





بيكمل اليومين برا البيت وجواله مقفل..ولافكر يسال عن اهله ؟؟ وش هالاستهتار اللي هو فيه





طلعت من الغرفه وهي حاضنه ثيابه...بتغسلها له....صح مستوى خالتها المادي افضل منهم..بس مو لدرجه انها يكون عندها خدامه


*


*


*













ماهتمت للحريم اللي ماليات البيت..احتقرتهم من قلب ولاوحده فكرت تواسي خالتها ولا تصبرها...




كل ثنتين بسالفه وبضحك..ولا المكياج والعطووور..كان نفسها تطردهم..


قبل ماتحط ثيابه بالغساله..تهورت وحضنتها..مانفسها تبعد عنه ...تنفست فيها..غمضت عيونها



وقلبها يضرب..



وبعصبيه وهي تسب بنفسها.. الناس برا حزنانين..وزوج خالتي متوفي.. وانا ولاكاني منهم..ومضيعه وقتي وانا افكر



بهالمغرور.............!!!!!!!



حطت ثيابه بالغساله





انحنت تاخذ الورقه اللي طاحت من ثووبه....... فرحت هذا اللي تبيه.. وقبل ماتغير رايها ...ركضت تاخذ جوالها





رجعت لغرفه سعود وهي الغرفه الوحيده اللي مافيه احد ...بعد ماقفلت الباب فتحت جوالها اللي كان مغلق...







ماهتمت للرسايل اللي جات ولا لمسدكوول..كل اللي همها تسوي اللي براسها...تدري انها تهور بس يمكن يكون فيه امل


رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة

بسمة خجل
28-Feb-2010, 04:13 AM
رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة




وباصابع مرتجفه ...ضغطت الارقام اللي مسجله فالورقه القديمه ...........




وقلبها بيطلع منها..جات تغير رايها وتصك الخط..بس تذكرت خالتها..والي هي فيه لازم تساعدها (الو السلام عليكم)



عدل وقفته يوم سمع الصوت المبحوح (ياهلين وسهلين..وعليكم السلام يالغاليه)

الغالييه من وين جيتلك غاليه الله ياخذك..مسكت لسانها قبل ماتخرب كل شي(لوسمحت ابي سعوووود)



(اصيرلك سعووود امريني بس)

حست بالغثيان...وش هالناس اللي مصاحبهم ..ياربي وش اقوله ذا عشان يفهم(خلك من الكلام الفاضي..جد ابي سعود




بشي ضروري قوله ابووك مات خله يرجع )




عقد حاجبه بقوه..مين قصدها ذي ..وبضحكه(هههههههه هاذي طرريقه جديده للمعاكسه..جد بنات ماعندهم كراامه




وماعرف احد بهالاسم ولاتفاولين على الناس..قلتلك اصيرلك اللي تبين)








ياربيييه وش السواه ..وباخر امل متمنيه فيه انه يحن عليها ويدلها على ولد خالتها اللي مو داري عن شي.. وخالتها










المسكينه اللي ماوقفت دموع على زوجها والقلق مافارقها على ولدها ..وبرجاء(صدقيني اللي اقوله صدق بس انت



وصلني لسعود ..انا خطيبته ولازم اكلمه )

كان بيصدقها..بس بعد هالكلاام تاكد انها كذابه..يدري زين ان سعوود خواته صغار.ومستحيل يكون له خطيبه لانه








مايعرف للمسؤليه ولايهتم بذي االاشياء..انسدت نفسه وطفشه منها(خلي عنك الكذب والتلصق بالناس..روحي خففي دمك بعيد عني مو فاضي لاشكال زيييك )







حاولت تقاطعه عشان يسمعها...ماعطاها وجهه وصك السماعه...



عدل بدلته العسكريه ودخل للجيب وهو ناوي يكمل دوريته ..وينسى هالخرابيط ..وراه اليوووم زحمه حيل..


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ








لمار بدلع (عبوره انت عارفه زين انك اغلى صاحبتي مستحيل افكر بغيرك ابد)









عبير وهي زعلانه حييل(لا فكرت يالمار..اغلب وقتك تقضينه مع البنات وانا اخر اهتمامتك..احسك حيل متغيره علي)







لمار ومزاجها رايق ماتبي تخربه(ياعبورتي ياحياتي..صدقيني انت اغلى انسانه ومارتاح الالك ماله داعي الغيره ذي)







عبير بابتسامه (اييه قولي كذا ماراح ارضى اكون اقل من كذا..تدرين زين اني احبببببببببك..اليوم طالعه تجننين)






لمار بدلع وهي تلعب بشعرها اللي مسويته ضفيرتين بشرايط اخضر وابيض(عيونك حبوبي اللي تجنن..يالله








خلينانشتري شي جيعانه مافيني صبر استنى البنات)






عبير وهي فرحانه بيجيها وقت تقضيه مع لمار..وهي تشبك يدينها بيدين لمار الناعمه (يالله بسررعه مو زين تقعدين

جيعانه!!)

*















*


*








ساعه وعبير تسولف عليها...صحيح تحبها وهي اغلى صاحبتها..بس غيرتها الزايده تضايقها.........








اليوووم مروووقه على الاخير..وياكثر ماوقفوها البنات عشان يسولفون معها ..وعشان روقتها بس اعطتهم مجال






وهي تضحك مبسوطه معهم...هي كذا مزاجييييييييييييه حيييل وياكثر مايسبب لها هالمزاج مشاكل!!








ماتهتم تروح وتكلم احد..اما اللي يكلمها فهي تكووون معه عسل..

عبير وهي تبعد عن تيشرت لمار فتات الكراسون ..(لموره وين سرحتي ؟لي ساعه اكلمك)

لمار وعيونها على البنات ..(ولاشي قلبي ..خلينا نمشي شوي رجولي نامت من الجلسه )




عبير(ههههههههههه الجلسه تعب اول مره ادري ...خلاص ولايهمك يالله..اصلا احسن من اول وراك وحده سخيفه


ماشالت عينها منك ..)

لمار بابتسامه نورت وجهها..مو شي جديد عليها ان العيون تراقبها وماتنشال عنها0(طييب ولاتزعلين بنمشي )



عبير (جاايه بدري اليوم وش الطاري؟؟مع ان اليوم ماعند غير محاظره واحده باخر النهار؟)






لمار وهي تناظر فالخلق مع ان عيون عبير عليها(امممم مدري يمكن عشان اغصان عندنا تحمست اصحي بدري


وجلست اسولف معاها ؟)

عبير واللقافه عندها اشتغلت(لييييييه عسا ماشر ؟؟)


اووووووووف وش ذا ليت البنات يجون ونجتمع طفشت..وبصوت بارد (عادي ولاشي زوجها مسافر..وجات عندنا ووو.............)




قاطعها صوووت عالي..يمكن يتهيا لها مو هي اللي تنادى؟؟كملت مشيتها بس الصوت زاد..لفت عبير تشوف...وبصوت واطي (لمووره المشرفه تناديك)




وقفت لمار وهي تنتظر مشرفه المخالفات تجيها..طبعا مستحيل هي تروح لحد اللي يبيها يجيها ..قربت لها وصوتها


عالي جمع البنات عليهم(لي ساعه اناديلك لييش ماوقفت ؟؟)



لمار بقرف(اووووووووووف هذاني وقفت لك خيييير؟؟)



بعصبيه (مخالفه وفوق هاذا تاففين مشالله ..انجري قدامي على الشؤؤن )



لمار وهي رافعه حواجبها(ليييييييش اروح الشؤن ماني مسوي مخالفه؟ )



عطت المشرفه ظهرها بتمشي وتتركها ..وقبل ماتكمل خطوتين انحطت يد المشرفه عليها بقوه ولفتها لها(اذا جيت


اتكلم ماتعطيني ظهرك...وبسرعه قدامي نتفاهم هناك)



لمار وهي تدف يد المشرفه بوقاحه (لاتصارخين علي انت..لو باروح باروح بكيفي..مالك علي امر ..رحتي جيتي بتبقين



مشرفه عاديه يعني لاتصدقين عمرك) وبصررراخ(وروحه معك مو رايحه واللي تبينه سويه..اصلا ماتعرفين انا بنت















مييييييييييييييين وابووووووي ماراح يسكت)


*









*


*




مرزوقه (خلااص لايكثر ايناسووه....اللي صار صار ..عقلك براسك تعرفين خلاصك بس حذرناك حرام اللي تسوينه )









ايناس وهي ولسى حاسه نفسها مرهقه (اعشقي الراحه واسكتي مرزوقه..ترى ماني فايقه لك حدي دايخه)








اماني وهي تصب لنفسها قهوه (الخلف على الله ..ماخس من ذي الا ذي ...وهالمووضوع قفلوا عليه..لاني تعبت من








الكلام فيه وبدون نتيجه)




مرزوقه وهي تحذف الجوال على اماني(اقوولك ياورع صبيلي قهوك ..تقهوي نفسها ولا كان احد عندها..بنات جد قلقانه على هيووووووف ذا كله جوالها مقفل)







ايناس وهي تاخذ الفنجال اللي كانت صابته اماني لمرزوقه(المفروض تقهوني انا اول ابصحصح..وارحمي جوالك








مرزوقه لعنتي خيله بالطيحات..ليه هي هيوف ماردت لهالحين)






اماني وهي تطبل على ثلاجه القهوه ..(لا ماردت..ماردت ..تررن تن ترن تن ...بنات ماتلاحظون ان الكليه قالبه اخضر




وابيض ؟؟؟؟)







ايناس (هع هع هع هع هع هع وانت مادريتي ان اليوم هو اليوم الوطني..المفروض انا نحتفل؟؟)

مرزوقه وهي ترجع البطاريه والشرايح للجوال الللي طاحت منه بحذفها(صددق توني ادري..ولازم نحتفل اكيد بس مو







هنا لا برااااااا...........مع الناس اللي تستاهل نحتفل معها مو مع الوراعيين اللي هنا)








اماني بحماااااااااس(رووووووووعه نحتفل بكووفي ولا مطعم...جد فكره جنان بس وين)



مرزوقه وهي تووطي بصوتها..(لا مو كووفي ولا مطعم بسوووق..فله اكثر..تشوفين الوناسه والله يافيه تماسيح يعووورون القلب..هاوش رايكم؟؟))








ايناس بحماس (بتطلع ونااسه رايق رايق ..نفسي اشوف الناس وهم فرحانين ..بدال جلستي بالبيت..المشكله مايرضون لي اروح للسوق لحالي)









اماني اللي كانت ترقص وهي جالسه من الحمااس(قوليلهم انك بتجيين عندي....عشان أي شي..وصدق كلكم تجمعوا



عندي..وبعدين نروح سوا احلى..حتى هيووف بنزعجها بالاتصاللات لين تفتح جوالها وترد..معقوله ولا وحده تعرف بيتها؟؟؟)

ايناس وهي توزن الفكر براسها..(امممممم خلاص الله يستر موافقه..انشالله يرضون لي..هيووف مانعرف لها بيت












ماقد قالت لنا وين ساكته..حتى اذا جا وقت الاختبارات واحتاجت ملازم ولا كتب نحط لها بمكتبه ولا بقاله قريبه من بيتهم)







مرزوقه وهي تناقز وتسكتهم بيدها ..وهي تمد الحروف بنطقها(هلااا والله...هاااه بشر قد كلامك؟؟؟؟؟؟؟!)








رد عليها وكان هذي اول مره يكلمها لان صاحب صاحبها عطاها رقمه زقال انها فله(هلافيك مرزوقه..افاا اكيييييييد قد



كلامي ونص...بس على اتفاقنا)




مرزوقه والابتسامه شاقه وجهها(اكيييييييييد على اتفاقنا مع اني متاكده انك كمخه ومن جمبها وماراح تسوي شي)










(عن الغلط يامرزوقه هالحين باثبت لك ..بصكك ..وارجع اتصل.وانت استقبلي..ولاتنسين شروطي اهم شي ماتكون دوبه ترااي اقرف من اللي كذا)







مرزوقه(اخلص تراي عطيتك وجهه ..يالله باي)

صفقت من الحمااااس..(تعالوا قربوا ياشباب عشان تشوفون وتسمعوون)





ايناس وهي تحب يدها قفا وجه(الحمدلله والشكر استخفت البنت..وش نشوف ونسمع..تراك ناسيه ان غرفه العميده



قدامنا يعني عندك شي ولاشي ضف عفشك لاي مكان ثاني)

مرزوقه (ههههههههههه جد انك خووووووافه مو صاير شي..خلينا نفلها..وهي خاربه خاربه)



اماني وهي تصفق وتردد بصوتها الجنان(وهي خاربه خاربه خلييييييييييينا نعميها)

مرزوقه ونغمه جوالها مالي المكان (وبحبك ياحمار...ولعلمك ياحمار..انا بزعل اوووي لما حد يقولك ياحمار!)



فتحت الخط وهي تحط السماعه فاذنها..والثانيه باذن اماني......




امتلى المكان بصراخهم ....وضحكهم..دقايق وبعد ماسحبت ايناس السماعات صار صوت الاغاني وسوالف اللي




يكلمونه عالي وقوي...وهو على المايك.............

*


*











*

لمار وهي جالسه على كرسي...ورجل على رجل بكل اناااقه...(اقووولك ترى انا ماجييت هنا الابمزاجي..ولا انا مو




مسويه شي بس عشان ماتفشل هذيك اللي مصدقه عمرها جييت..اخلصي وش تبوون فيني ؟)



مشرفه الشؤن وهي حاسه نفسها بتهور وتكفخ هالمغروره..وهي تمسك نفسها(وش مو مسويه شي؟؟؟ناظرتي بنفسك قبل ماتجيين بالمرايه)

قاطعتها عبير؛(صح لمار ماسوت شي....مايحتاج تناظر بالمرايه تجنن )




وبعصبيه (انت اطلعي برا وش مجلسك هنا...ولا حابه تكتبين تعهد مثل لماار...وانت يالمار ذا شكل طالبه علم..)





لمار بعناد(الزي الوانه مفتوووحه...يعني مافيه شي خطا انتوا اللي مسوين فيها)

المشرفه بعصبيه(ماهمني اللون ..شوفي التنوره فتحتها لووووين...كل رجلك طالعه ..وين رايحه بالضبط)



لفت تسمع صووت الصراخ ...اللي جاااي لهم...المشرفه وهي تفرك يدها بقووه(انعم واكرررررررم وش هاليووم ؟؟



اللي تحذف فيه هالاشكال؟)







مرزوقه دخلت الغرفه وكانها محذوفه وبدفاشتها المعتاده..صرخت على اللي وراها وماسكه كتفها..وهي تدفها









(هييييييه انت جعل امك ماتجيب غيرك..فكيني كسرتي يدي...انا ادل الطريق مايحتاج تسحبيني ماني عنز عندك)





المشرفه وكانها طايحه على كنز..من زمان نفسها تمسك عليهم شي(لا لا مو معقوله ....يامحاسن الصدف..مرزوقه وايناس هنا وش هاليوم الرووعه)




اماني بابتسامه وهي تاشربيدها(احم احم كنك نسيتني ..؟؟مايصير كذا ترى ازعل ..لازم اسمع اسمي من صوتك)


مشرفه الشؤن للمشرفه اللي سحبتهم لها(بشري وش مسوووين ؟؟؟؟؟)

مرزوقه وهي معطيتهم ظهرها..وتنقز من الخووف وتصقع وجهها(ياويلي..ياويلي..رحت فيها والله لو يدري ابوي








لايذبحني ...مايكفيه لا...اكيييد باقرب سياره بيدعسني..قولوا لي وش اسوي؟؟)

ايناس..وعيونها على لمار(خله تستاهلييين وازود..ياما نصحتك مافاد...ذووقي..دامك منت قد هالشي لييه تفلحنين وتسوينه)




اماني تدف كتف ايناس...بعد ماشافت وجهه مرزوقه المحمر والرعب بعيونها..وبهمس 0(ايناسوووه سدي حلقك..مو ناقصتك تراها)








مرزوقه شوووي وتبكي من الخووف(قولولي وش اسوي وش الدبره..الله يستر بس)









اماني وهي متوتره(خلاص لاتسوين كذا قدامها راحت تحس ان فيه شي اكبر من كذا...وبعدين تعالي لاتكونين ماقفلتي




الجوال؟؟)

مرزوقه وهي تاكل باصابعها (الا قفلته قبل ماتسحبه من يدي..بس خايفه تطييح الشرايح من الجوال )









ايناس (خبله الحالتين بتروحين فداهيه..بس انشالله مو صاير شي بنحاول نقنعها)

لفت مشرفه الشؤؤن وجهها بيتشقق من الفرحه..لمرزوقه(يعني تكلمي الجوال..وعلى مكالمه فيديو وصوت الاغاني



عالي.. ومع شاب....والانكل من كذا تحت غرفه العمييده..وش هالثقه بس؟؟! ماقطع اجتماع العميده الاصراخكم








وضحككم والاغاني...العميده بنفسها متحلف فيكم عشان الانطباع اللي اعطيتوه الزائرات عند طالباتها)

اماني بابتسامه تحاول تخفف(هيا عاد حليها من عندك...وش نسوي تحمسنا شووي ..اكيد بتلاقين لها دبره مايهون



عليك ننفصل عشان شي سخيف كذا..الله يسعدك شكلك عسل)

المشرفه وضحكتها الخبيثه ماليه المكان( تحمستوا...هذا كله سخيف اجل وش المصيبه عندكم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!)



وبصراخ وهي تصقع الطاوله بالجوال(هذا الجووال ..حق مييين..بسرعه لاني بودي صاحبته هاللحين للعميده..وهناك







ينسوا لها مجلس تاديبي...يعني بعده فصل ياحلوين ولا جامعه بتقبلكم)





مرزوقه بصوت واطي لاماني وايناس (الله يستر لاتطيح الشرايح ذي تصقعه بقووه ...خلقه يادووب مستحمل الشرايح)




سكتوا .....ولا وحده جاوبت........








لمار بهمس لعبير اللي مارضت تطلع(مو هاذولي اللي كانوا يرقصون ذاك اليووم؟؟؟صدق انهم مخلصات لبعض ..ولا


وحده بتفتن.)








عبير(قصري حسك..ذولي يحبون المشاكل مو ناقصينهم..بالذات ايناسوه..من دون شي مانزلت عينها منك)

المشرفه بعد ماطلعت الاوراق(ماتبون تكلمون ..انجروا كلكم قدامي للعميده...بسررررررررررررعه)




مرزوقه وهي تركض وراها(جوالي انا..وانا اللي كنت اتكلم هم مالهم شغل طلعيهم من المووضوع)

بابتسامه(ايييييييه كذا الكلام...وانشالله فصلكم كلكم على يدي)






اماني (تكفييييين خلاااص ترضين احد يخرب مستقبلك)








المشرفه باستهتار(لاوالله؟؟؟؟؟؟؟؟؟أي مستقبل فالحضيض ذا اللي مرزوقه فيه ؟؟مكالمه فيديو واغاني ..اتتقوا الله بنفسكم )

دخلت المشرفه لغرفه نائبه العميده..وبصراخ(تعالي بسرررررررعه ياهانم ..حكيها عن المصيبه اللي مسويتها)








مرزوقه بهستريا ..(يابنات وش اسوووي الله يخليكم قولوي وش اقولها)









حاولوا يجبون اعذار..تبرير مالقوا ..لان اللي مسويته مصيبه ولا فيه شي يشفع لها

النائبه بقرف بعد مافهمت السالفه ..مع انها انصدمت كيف هالوجه البريء وهالنعومه يطلع من وراها شي كذا(ابسط







شي ممكن نسوي لك المجلس التاديبي..لانا بنستر علييك ولا شي كذا معروف وش عقابه..وش اسمك)





ايناس(مرزو...)










دفتها مرزوقه بيدها..تسكتها وبنعومه(اسمي......مـــــــــي الـ ........)







المشرفه بضحكه (بس مشهوره بمرزوقه...يالله ايناس واماني برااا ..خلونا نشوف شغلنا)




طلعوا من الغرفه بعد ماشافوا وجهه مرزوقه المحمر..وهم حاسين بيغمى عليها من الرعب..........





اماني (وش السوووواه ؟؟؟مانقدر نخليها كذا ...ذي مصدقت فمرزوقه ...مصيبه لو انفصلت ولا ابوها درى عن بلاويها)










ايناس بعد تفكيييير(مالنا غير ندور على مشرفه حليله توسط لها..)








اماني بتافف(ياسلام عشان نشمتهم...تدرين ان كلهم مسوين معهم مشاكل)







ايناس وهي تسحب يد اماني(امشي خلنا نجرب ...........مو خسرانين شي)

بعد نص ساااعه وهم من مبنى لمبنى .............ولا وحده رضت توسط..ياسوا..وجلسوا فممر اللي فيه الغرفه

ايناس وهي تحرك سلسلتها..فالهووا(وش ذا ...ماكنها طوووووووووولت)

اماني اللي متكيه على الجدار وممده رجلها(طووووووولت حييل ..شكلهم بيغسلونها غسل)





ايناس وكانها تقول شي خطيييييير(شفتي هذيك البنت..اللي كانت معنا اول عند المشرفه..تراها نفس اللي رقصت ذاك



اليوم معنا..انتبهتي كيف ساعته تلمع بقوووووووووووه.....) وهي تمسك براسها (قصصصصصصصم ياهي جررررح



عذاب.....حلووووووووه........وكشخه)






سكتتها اماني (ياخبله ذي ماتلبس الا الماس..يقولون ابوها غني ..لو عطيتها كف طلع من فمها الف..اسمها







لمار...حتى اسمها غني يعني مويه الذهب )











ايناس(الله يالدنيا ..الماس وتدرس هنا؟؟؟حتى اسمها كشخه مو انا مالت على حظي)









اماني باهتمام(هي جايه تدرس هنا عشان صاحباتها....ماعلييييينا صدق ليش اسمك كذا)







ايناس وهي تحك شعرها (مشكله الحماااس..الله يخلف علي بس ..امي اللي سمتني على اسم الخياط اللي كان يخيط



لها جلابيات حملها فيني )








اماني وهي ميته ضحك..وتخبط يد ايناس..انتبهت للسمرا هي وصاحبتها اللي وقفوا بس ماعطتهم اهتمام..






السمرا ام كلثوم(وش مجلسك هنا..ياحلوات؟؟)











اماني والضحكه شاقه حلقها....وهم ناسيات مرزوقه ..(جالسين نتامل نهر النيل هههههه)











ام كلثوم (ههههههههه لا اش شكلوا هادا جد قولوا لي يمكن آخدمك ... ماتوقع احد يجي هينا عند غرفه النائبه عشان






يتسلى بس)









اماني اللي ماينحط فمها شي كالعاده خرت الموووووووضوع كله وماهتمت لغمزات ايناس اللي تسكتها.








ام كلثووم(اها قولتي لي ..بصراحه ربنا موضوعك هادا بالمره منوا ساهل..بس ازهليها لعيونك انا احولها )








اماني اللي ماهتمت..ماصدقت انها تقدر تسوي شي(ياكثر الكلام..بس على يدينك..نكون لك شاكرين)

ام كلثوم(ابشرررري انتظري هنا دقايق واكون هينا)




صاحبتها بعد مابعدوا..........(اش تبغي فيهم..مالك دخل اللي سوتوا صاحبتهم منوا قليل بالمره ..كان اشكلتيهم مو تفزعي )
ام كلثوم (ههههههههه بالعكس جايتني من ربنا...اماني هادي ماتنفوت )


















*


*


*





بعد ساعه..ومرزوقه طالعه من الغرفه والضحكه شاقه حلقها..واول شي سوته فتحت الجوال..ورنت جوالها ماليه




المكان وطبعا كانت اغنيه.............









اماني بدلع وهي تمشي على اطراف رجلها(شفتوا واسطاتي والمعجبات ..جد جاهليني ....من اليوم حتتتى الفطور انتوا







اللي تشترولي مو فاضيه انا)









ايناس (اعضشقي الراحه وانطمي بس..متاكده ا نوراهم شي مو عشان عيونك مسوين هالشي...)

******* كلامممممم ايناس كان صح بس كيييييييف؟؟؟************


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ




































نفس الجوووووو المعتاد..............

الدخاااااااااااااان مالي الغرفه...ومتحول للضباب...........

رجل على المكتب........ورجل على الارض.............







والتفكييييييييير بعالم ثاني.........اخر امل فالرومنسيه انقطع.........لاصحبه ...ولا اهل ......ولا حتى حـــــب

يعني نرجع للبدايه ........بدون قلب العيشه احلى............!!!!

اخر واول مره ...اطاوع نفسي بشي.....اعيش ليومي احسن....








اخذت نـــــفس طووووويل من الارقيله اللي ماتستغنا عنها.....نفخت دخانها من فمها..وهي تناظر بالشاشه..وبابتسامه






راضيه.........ايووووووووا كذا الاستايل اللي ابيه واحلم فيه..اكييييييييد بيعجب كل الاعضاء..تعبت فيه حييل ايام





متواصله وانا اشتغل فيه..حتى وهذاك الحقيييييييييير سوالي هالحركه....كذا جد استايل وطني ......



انفتح باب الغرفه بقووووووه...مارفعت عينها من على الشاشه لانها متعوده على هالشي..ثواني وابتدا الموووال




(اعووووذ بالله وش هالريحه ...مدري متى بتبطلين من هالسسسسسم ذا..بيموتك قبل عمرك تراك امانه عندي ..الله لايوري مسلم اللي تسوينه فيني )





تركت الكرسي ..وراحت عندها ..وهي تحب راسها(ذا مو سم ..تعودت عليه..من يوم وانا صغيره..امري جدتي وش تبين )






الجده وهي تعدل لثمتها..(بعدي عني انت وريحه هالخياس..وانا امك مو جدتك..وشلون تتفهمين يالله تغدي معي م واكله لحالي)








مع ان مالها نفس ..راحت عشان خاطر جدتها..اللي ماتعرف تاكل لحالها..ومنها بترتاح من الكمبيوتر اللي عور لها عينها...









جلست على الارض... وهي تعدل فقميصها القصير...المربوط بفيونكات ناعمه عند يدينها... ناظرت فالسفره..زمامدت











يدها الاعلى السلطه بس..ماتحب الكبسه..ولاتعودت عليها...







كيف تعود عليها..دسمه حييل..قبل كان كل شي له نظاام..تنهدت وهي تحرك شوكتها فالصحن..


جدتها(هاللحين وراك تاكلين بالشوكه ..وباليسار..كم مره بعلمك ان المسلم لازم ياكل باليمين؟؟؟ )



بزفره قوويه..حطت شوكتها باليمين..وماردت..ماتبي تزعل جدتها..مهما كان هي اللي تربيها..بس يوم اذا تاكدت من


اللي سمعته ماراح يكون لها عليها امر...........................




اذا عرفت طريقها....................................











*





ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ








نزلت عبايتها...........





وطاحت على سريرها الخشن......








اليوووووووم كله تعب فتعب........








وبدون ماتبدل ملابسها ماحست بنفسها نامت.................










انفتح باب غرفتها بقووووه...واشتغل النووووووور..وهي تحط المخده على وجهها ماتبي تشوف النور ويروح عنها












النووم يعني يوم حلت النوووووومه ..وبصراخ (اطلعي ......وصكي الباب)

انسحبت المخده منها بقووه(يالله انتي في يصحي...قوووم انا يبيك تغدين)



وبتافف جلست على السرير....ذي اكييد وراها شي من متى الحنان






وهي تناظر بقرف بالروج الاحمر.....والغوايش الذهب اللي ماليه يديها..









(مابي غداء...اطفحي انت واهلك....لاجا خالد باكل معه)

وبحنان كذاب..(ايناس انت لازم ياكل...موزين ينتظر ليين خالد يجي ...هو اكيد يتاخر)





حست بغثيان وهي تسمع هالكلام........................

وراها شي عمرها ماعزمتها على غدا.........ياكلون ويخلصون هي وعيالها بدون مدري ....


اها........اكيييد عشان اخوها فارووق.......ياربي وش اسوي..




بودون ماتفكر دفت زكييه لبرا غرفتها وبدون ماتسمع وش تقول

قفلت الباب.............





غلط انها نست تقفل غرفتها..من يوم جا اخو هالزكييه ..وانا برعب منه.......
ا






كييييييييد مو ساكته على طردتي لها.!!!!!!








لازم تجيب عذر يقنع خالد بالروحه لاماني اليوم...................

وبدون ماتسمح لنفسها تفكر اكثر...
حطت راسها على المخده وكملت نومتها .............

*











*



*



جلست على السفره... بثووب النوم الرجالي... اللي مبين سمار بشرتها ونحفها... ماكلت شي ..من اول وهي تدور عذر تقوله.....








خالد..(علاااامك ماتاكلين...ارحمي الصحن بتكسرينه من كثر ماتطق طقين بالملعقه فيه)




انصدمت ...كانت تطق طق بالملعقه بتحسسه انها تاكل...بس نست ان احساس الاعمى قوووي ..ربي معوضهم

ردت عنها زكيييه..بعربيتها المكسره(هازي ايناس ياكل اول انا حطيت لها غدا .انت كل هبيبي لايفكر)















كذااااااااااااااااااااااااابه...




بغت تصرخ بهالكلمه....تحذف عليها الملعقه تسوي شي........







بس تعوووودت مو جديد.....








واخر شي تفكر فيه تسوووي لخالد مشاكل مع زوجته.....يكفي انها الوحيده اللي رضت فيه

كل قريبات امها وابوها مارضوا عشانه اعمى!!!!!!!!!!!




مع انه امير باخلاقه وحنون ..وسيم بس عندهم اهم شي النظر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!

ايناااس فيها شي...دلووعته..اللي مربيها..ومتاكد سكووتها مو طبيعي...وبشخصيته القووي (زكييه قوومي سوي شاهي بس لاتجيين بدري )








زكييه والشرر يتطاير من عيونها....لايناس...وبنعومه متصنعه (طيب بعد عمررري ..)



بعد ماشالت زكييه السفره...مسك يدين ايناس وهو يجلسها جمبه..وبحنان (انوووسه وش مضايقها؟؟)




ايناس..ودموعها ماليه عينها.......ماتحس بهالضعف الا مع اخوها...وبالذات مع حنانه...اللي تحسه كثير علييها..






وبصوت حاولت يكوون عادي (سلاااامتك ..مو متضايقه ولا شي...انت بشرني كيف دوامك اليووم عسى ما تعب)









وضحكته مالي المكان...وهي يرفع يد ايناس النحيفه ويبوسها(وش تعب..الله يجزا الحكومه كل خييير...مريحتنا والله ..






طيب متاكده ماعندك شي تقولينه؟؟)






ايناس (اممممممم طلب صغيرون بس خلوودي )

ادري فييك ..يالغاليييه .وفاهمك..من البدايه حاسس ان فيه شي..وبابتسامه حلوه (خلوووودي ...وتدلعيني بعد اكييد


وراك شي قوولي هالطلب )



ايناس ..وهي تدري انه ماراح يوافق...يخاف علييها حيييل ..ومايرضى لها تطلع..وبسرعه عشان ماتهوون عن اللي






بتقوله (ابرووح بعدين ...لاماني لو سمحت) وهي تشوف حاجبه اللي ارتفع وكانه بيرفض(الله يخليك لاتقول..شي ضروري عندنا اختبار بكره وباراجع معها)

خالد(عندها اخوان عيال كبار؟؟؟)

ايناس بسررررعه(لا ماعندها ..هي واختها بس...قوول تم تكفى)


مع انه مو راضي...بس ماهان علييه نفسها بشي يقدر ومايسويه(خلاص تم بس اوعديني ماتاخرين )

قبل ماترد...دخلت زكييه بالصينيه...وهي تشبر ايناس من فوق لتحت(ايش وش في صار؟؟)






خالد (ابد بس بتروح لخوويتها....وابيها ماتاخر)






زكييييه بابتسامه(ايوا حلو لازم ايناس في رووح غير جوووو)







وش وراها ذي.........من متى الاهتتمام لو بيدها قبرتني بهالبيت؟؟







كملت (خالد انت في تعبان قلبي ..في دوام فتره ثاني ليل..انت في نام..فاروق يودي وجيب..)

وبسرررررررررعه (لالالالااااااااا)

خالد مستغرب (وش اللي لا ...وشفيك منفجعه ايناس ؟؟)



كنت عارفه ا ن وراك شي....هاذا اللي ناقصني ارووح مع هالحقير واللي ماقدر يكمله...







تجيه الفرصه لحد عنده.....



انتبهت ان خالد ينتظر منها اجابه ...ماتبي تزعله بشي ولاتبيه يحس ان فيه خطا..عنده اللي مكيفه كفاي هان يوم كله



فشغل عشان يوفر لها اللي نفسها فيه وماتكوووون اقل من احد...




حاولت تبتسم عشان يبانا فصوتها(لااا مو منفجعه ولاشي بس مابي اتعب احد )وهي تناظر فزكييه ونفسها تخنقها(حرام



فاروق من الصباح وهو يقضي مشاوير البيت )






قاطعتها زكيييه بابتسامه مغصتها(بالعكس فاروق يحب يخدمكم..مافيه مسكله هو يبغا)






خالد وهو يشرب من الشاهي(خلاص مو مشكله تروحين معي اذا وصلني فاروق للدوام)







طبعا خالد كان مخلي فاروق سواق للعايله بس براتب.................





مو مضمون ...كفاييه اللي جاني ...وبدون تفكيير(صحبتي بتمرنيز.انت لاتشيل هم )
وقبل مايرد(هاللحين برووح اتجهز للروحه)



ركضت لعندها وحبت راسه وطلعت.....



زكيييه (مايصير عمري تخلي ايناس تروح .. هاذي بنت بعدين يصير مسكله..اش ضمن انت انها تروح عندي بنت مو ولد )
وبعصبيه سكتها(كلي تبن لاتنسين انها اختي وانا اللي مربيه..اطفحي شاهي وانت ساكته )......


رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة

بسمة خجل
28-Feb-2010, 04:27 AM
قفلت باب غرفتها...وهي تكلم الجوال(ارحبووووووووووووا...والله)

مرزوقه (اخلصصصصصصصي ...)

ايناس مسويه منصدمه(ياكبررررررررها..انا اتعب نفسي واتصل وانت تقولين اخلصي ياحيف بس)

مرزوقه وهي تنهد(قولي ايناسوه وش عندك...قصم مو فاضي بسوي مكالمه جماعيييه )




ايناس باهتمام(ادعس يالحركه...طحت على شله وبتسولفون جماعي)












مرزوقه (ههههههههههه لا يالهبله مو كذا ..زمايعرفون بعض بس باشبكهم بعض...ابيهم يتهاوشوووون ..وانا باسمع واضحك)
ايناس (يابنت الذين....منتي بصاحيه قصصصصصم)


مرزوقه (لاحوووووووووووووول...بتقولين وش تبين ولا اصكك )




ايناس (بقووووووول...مو انت صقيقتي الصقوقه صح؟؟ومخلصه وتحبيني واحبك وكل شي)

مرزوقه وصبرها خلص(اييييييييه ذا كله صح وش تبين؟؟)
ايناس(ابيك تمرين تاخذيني لارحتي لاماني)



مرزوقه (اها.........طيب خلاص مو مشكله ..بس من هاللحين تجهزي ..عشان لارنيت تكونين طالعه لي..ترا ابوي











مايحب احد يلطعه بالسياره..راح يرووووووح ويتركك..ثاني شي غطي عيونك...ولاتلبسين عباه فاصخه مابي ابوي يسوي محاظره ويغسلنا )


ايناس وهي فرحانه انها لقت احد يوصلها(ابشري ماطلبتي غالي ..من هاللحين صارووخ باتجهز)

مرزوقه (ههههههه طيب يالله تقلعي)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ










فكت بكلتها........وطااح شعرها الحرير ..وغطى ظهرها ..وهي جالسه على المرايا...وتلعب بخصل شعرها



ريماس لحد هاللحين ماتصلت.......



وبيوم عرسها كانت حزنانه وماتبيه...

معقووله يكون درا انها مغصوبه عليه..وسوا لها مشكله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!



بس لو فيه مشكله ...كان رجعت لنا...او حتى اتصلت..






ولو مبسووطه...كان جتنا مو كل عروسه لازم تجي لاهلها.؟؟؟








ياربييييييييي وش ذا حاسه ان فيه شي غلط ولو قلت لابوي بيكفخني....






ولا انا وش مشقيني سمنهم بدقيقهم....







ارووووووووح لغصوووووونه مشتاقه لها حييل مع انها بس تهاوشني بس احبها وش اسووي....

فتحت الباب بقوووووه وهي تصرررررررخ(هاااااااااااااااااااااي)




ناظرت فيها اغصااان ببروده(هااايات)



لمار وهي تعدل بتنوره الساررري ..(غصوونه مشتاقه لك ...وشفيك متممده على السرير لايكون مرضانه)

اغصان بدون نفس (لا مافيني شي..الحمدلله )




حست ان اختها فيها شي...يمكن اشتاقت لزوجها...وهي تلعب بيد اختها(حياتي غصووونه قولي وشفيك)









اغصان بتنهيده ...وهي تناظر فستاير غرفتها الليلكي...واللي بنفس لون الاضواء(مدري ..بس قايد مقفل جواله قلقانه


عليه مو عادته)









لمار بابتسامه(اهااااااا....يعني السالفه فيها حبيب القلب..عادي يمكن طفت بطاريته...اونسى الجوال ماصار شي ..يالله












عازمتك على كوووفي ولا اش رايك نرووح نفرفر بالسوق ونجلس بعدها بكووفي)








وقبل ماتكلم اغصان(يالله انتظرك بروح البس عبايتي )

اغصان...وافقت ترووح يمكن تنسى..او تنلهي شووي لين يكلمها قايد ....



بس كييف لو درت باللي جاااي لها؟؟؟ وش اللي راح يصير؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟











ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ














اماني ........لابسه جيينز سماوي...وبدي وردي بدون يدين ...ولاول مره مجعده شعرها كله زي مريام فارس..
طالع شكله غريب بس حلووووووووووووو....








مرزوووقه ..شووورت ابيض...وبدي اصفر واغلب بطنها طالع.....وبعد كان شكلها غريب بس ناعم حيييل..وهذا اللي






مايعجبها...بس تحب هالملابس لانها عمليه...




ايناس وكالعاده ستايل واحد بس بافكاار غير....كانت لابسه ثوووب اسود مخصر علييها...بياقات.. وكبكات لليد







وشرقيه ..وشعرها بدون اشارب..بوووي .......

اماني بابتسامه(ياهلا ياهلا يالله ان تحييهم ..تو نور البيت ..وهذا الكلام ومدري ويش اهم شي انكم نوورتوا)




ايناس والضحكه شاقه حلقها (ياشين اللي بتسوي عمرها حرمه بالغصب ..اقول اعشقي الراحه واسكتي ندري انا منوووووووووووورين)




مرزوقه (امانيوه وجع بيتكم مرررررررره هاديه يخووووف)

ايناس(شووفوا مين يتكلم اللي فبيتهم قبيله كامله...اقول ارقدي كلكم نفس الحاله)



مرزوقه (لا صدق بس هم غيرررررر)






اماني متحمسه ......... واقفه(والله انك صادقه اول مره الاحظ..ههههههههههه)



ايناس وهي متربعه (لاياشيخه لايكوووووون مو بيتكم بيت الجيران ...سلاااامات مو بدري تلاحظين هاللحين )



اماني وهي ترقص بدون اغنيه من راسها بس استهبال (وانا اش دراني؟؟؟نادرا ماجلس بالبيت)




مرزوقه وهي تاشر بيدها على المسجل(الحمدلله والشكر دام براسك رقص..انغزي زر المسجل وتلاقين اغنيه ترقصين عليها )


ايناس (ايوا صااادقه مرزووقه ...حتى انا برقص زمان مارقصت )

مرزوقه (هههههههههههههه هزلت اذا حتى ايناس بترقص...شغلي بس الراديو لاني متاكده ان ماعندك اشرطه زينه )

اماني (ههههههههههههههه كنك حااسه ..بس قبل شوفوا وش اخذت من وراعين حارتنا )



مرزوقه بحمااااااااس وهي تسحبه من يد اماني(فلللللللللله.....العلم..هذا اللي كنت ابي تقدرين تدبرين كثير صوح )
اماني وهي مو فاهمه(ايييييييييييه سهل )



مرزوقه وهي تصفق من الوناسه(تمامم عشان بعدين لاطلعنا ناخذه معنا )

ايناس اللي متكيه وتقهوي نفسها(خيييييييير وين بنروح)



مرزوقه بتنهيده(وشفيك مو قلنا بنطلع للسووق عشان نشوف الخلق وهي متحمسه والتشجيع والحركات )

اماني (انا كلمت خالي واقنعته يودينا ..)

ايناس متردده(بس شرط مانطول )
مرزوقه (امانيوه شغلي المسجل واسفهيها ذي خوافه..خلينا نفلها)






مع حمااااااااس الرقص والضحك..اخذت ايناس العلم واتلثمت فيه ..وهي تحرك يدينها يمين ويسار..

وتهز بكتوفها..مع الكسرات اللي تسويها بجسمها...فكان رقصها رووووووووعه...والاقرب انه يكووون رقص شباب








ومانتبهت لمرزوقه اللي كانت تصوووورها بالجوال............

تعبت اماني وجلسسسسسسست ...وهي تناظر فالطاقه..(يابنات تعالوا شووفوا عيال حارتنا كيف)




ركضت مرزوقه وهي تلفت (ووووووووووووووين؟؟؟ماني شايفه؟؟)

اماني وهي تاشر بيدها(شوووووفي اللي عند البقاله بالله وش رايك فيهم)







مرزوقه وماشالت عينها عنهم(ووووووع مو حلوووووووووووين..زهاللحين تشوفين الشباب الخققااق لغير تنهبلين عليهم)
ايناس اللي كانت مستمتعه بالرقص..(من جد انكم بايعتها..تراكم بالدور الارضي يعني ذولي اللي بالشارع يشوفونكم )

اماني وهي ترد على جوالها(ادري انهم يشوفونا ماعلينا منهم يالله البسوا عبايتكم خالي جاااااا)















*





































*

*




مرزوقه بتافف...بعد ماوصلوا (وش ذا تاخرنا....كله من خالك..اللي قعد يلف لف ويباشر لنا بعصيرات ومدري وشو)




اماني وعيونها بالزحمه والسيارات (احمدي ربك لقيتي احد يجيبك هنا..وبعدين لاتلومينه بنات راكبات معه ههههههه)




ايناس بصراخ وهي تاشر بيدها (شوفوا..شوفوا..موكب السيارات ذا..ياويل حالي وش تشريع السيارات اللي يجنن )












مرزوقه وعيونها تدور بالشوارع...طبعا مركزه على الشباب (لسى ماشفتي شي...منافسه من تشريع سيارته احلى


وكلها بهالمناسبه..اصبري شوي لين الناس تكتمل ..وتطلع الفله على اصولها)














































اغصان وهي تناظر بالسيارات الواقفه بالطريق.......من كثر الزحمه...






والبواري...كل السيارات مشرعه بالاخضر والابيض..وكل وحده تقول الزود عندي...









واصوات الاغاني مغطيه على صوتها...(يالطييييييييييييف وش هالزحمه ذي كله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)







لمار وعيونها على الخلق وهي مبسووطه(مو زحمه ولاشي بالعكس وناااااااااااااسه تفرجي بس)














كملت طريقها....وهي تمشي بدلع بدون قصد هالمره...والكواتش (وانتوا بكرامه) اخضر والشنطه خضرا ..







سمعت واحد يعلق عليها لصاحبه (ووووووواااااااااااااووووو وش هالملاك اللي يمشي على الارض.. توني حبيتا لاخضر...تحس هاللون زين وبالذات لو كان اللي لابسه اصل الزين )










لمار وهي تناظر فيه بوقاحه من فوق لتحت (ياحظ امك وش اسووي لك طيب ؟)








وهو ميت من الفرحه انه سمع صوتها..و بعد مانتبه للساعه الالماس...










كانت كل يووم بموديل اهم شي تكوون مميزه عن الكل..........








(بس خذي الرقم..اكييييد امي داعي لي اني شفتك)










وباستحقار (لييييه هو مابقى غير اشكالك اعطيهم وجهه )

اغصان اللي كانت مفهيه بالللي يصير ومانتبهت لمار (لمار شوفي هناك......وش رايك بالدبوب اللي ملبسينه العلم باشتريه )










لمار وهي تهز بكتوفها من الحماس مع طقطقه الشباب اللي م وقفين سيارتهم وفوقها ويطبلون بالدربكه والدفوف..











وصوت الاغاني الوطنيه اللي ماليه المكاان.....

*

*






فزاااع وهو مطلع راسه من السياره ..ويحذف بالحلاو اللي كان ملصق عليها اوراق برقمه على البنات...




سعوووود اللي كان شكله جنان وهو ويطبل بالدربكه..ويهز...والعلم على كتفه...فرحان حييييييييييييل ..ولا كانه فاقد



احد... حتى جواله ماهتم يشحنه..تركه مقفوووول

اماني بحمااااااس لمرزوقه اللي كانت تعلق على واحد (مرزووووووووقه..شوفي هالحررركه على حلاوه باتشي رقم)




لفت بسرعه لاماني...وهي تاخذ منها الحلاوووووه(اووووووووخص يالكشخه جدانه حرركه ..خلنا نشوف صوته مثل









افكاره ولا لا؟؟؟) جات بتحط الحلاوه بشنطتها .............بس اماني سبقتها وسحبتها منها (هههههههههه مرزوقه









بلاغش انت خذي الرقم وانا اخذ الحلاوووووووووووه.......ايناسووه وين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)







مرزوقه وهي تهز كتفها (وش عرفني اكييييييييد انها مغرزه بمكان)

وهي تسجل الرقم اللي بالورقه بجوالها..................








طلع عندها........................

حاولت تلفت تدووووووووووره ماعرفته مع الزحمه..................








اماني وهي تهز كتوففففففها (مرزوووووووووووووقه شوفي ياويلي حيييييييل قلبي عورني)

مرزوقه بتافف (خييييييييييير وش اشوف بعد؟؟)








اماني وهي تاشر بيدها على سععود اللي كان يضحك ومايل يكلم تركي(شوووووفي هالمزيون مشالله قلبي عورني يوم شفته)

ايناس اللي جت عندهم (يالله ترانا تاخرنا ..........بنرجه بسرررررررررعه)
ا

ماني بقهر(ماجلسنا ونااااااااااااااااااااسه والله....هاللحين اصل على خالي)

مرزوقه وهي تناظر بشنطتها اللي امتلت ارقاااام...وبرضا(خلاص تعب ..بنرجع وراي مكالمات وش كثرها)




مع ان كان بتفكيرررررررررها شي....








يمكن مصدوووووووووووووومه ؟؟؟








يمكن............ويمكن؟؟؟اكييد فيه شي غلط مو اللي بالي...يارب انه غلط




*











*

<<<<<<<بالسياره




اماني بحمااااااااس بعد ماشافت خالها نزل للسوبر ماركت بيسووووي كرم الضيافه وهو يستعرض بكشخته



لفت عليهم..وكانت راكبببببه قدام (بنااااااااااااااااات...زعندي لك خبر رووووووووووعه )



ايناس (اتحفيني قووووووولي وش عندك مالظاهر انه رووووووعه ولا ماكان انتظر لهالووووقت هع هع هع)

اماني (بسرررررررررررررعه قبل خالي مايجي تقريبا مفاجاه احزرو)
ايناس وهي تعدل غطوتها(لو احزر لبكره ماجبت الخبر بس قولي حمستيني )










اماني وهي تسبل عيونها بدلع (احم احم انا.......................قررررررررررررررت.......

قصدي .................)

ايناس متنرفزه (يالليل البعارين.......اخلصي ولا لاتقووووووووووووولين)




اماني وهي تلفت تاكد ان خالها لسى ماجا (انا عرضت علي صديقتي ام كلثوم عرض وافقت عليه)




مرزوقه اللي كانت بعالم ثاني ..وهاديه على غير العاده(ازعجتوني بصراخكم امانيوه قولي وخلصينا )

اماني بهمس ........مايليق للقنبله اللي بتقولها.....................





(احـــــــــــــــــــم .............احـــــــــــــــــم ..بما ان ابوووي من بعد صلاه العشا لليوم الثاني مانشوفه..قلت بهالوقت







بدال ماروح لبنات الحاره............احم احم بصير طقــــــــــــــــــــــــــــــاقه)




فـــــــــــيه تعليق...





وفيه ردات فعل.............

من البنات.............بس كيييييييييييف بتكون؟؟؟
وش ينتظر اماني مع هالقرار؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــ





عشت عمري ماجرحتك ..


شلت جرحي وما شكيت ..


كل همي في حياتي كيف أبزرع ضحكتك ..


كل عمري لك وهبته وهاك روحي لوبغيت ..

عشت عمري ماجرحتك ..


شلت جرحي وما شكيت ..


كل همي في حياتي كيف أبزرع ضحكتك ..


كل عمري لك وهبته وهاك روحي لوبغيت ..رجعت بدري بس عشان خاطر اغصان...........

متضايقه بس ماتدري من ايش؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

حاولت تبسطها ماقدرت.........

وهي تنزل عبايتها بتلحق اغصان لغرفتها........

سحبتها يد للمطبخ..........

شهقت .......وهي تلفت (يممممممممممه فجعتيني ..علامك صاير شي؟؟)

امها نوره بهمس (خلي اختك ترووح لغرفتها لحالها..وانا احكيك)















*


*


*

طووول علي...والجوال لحد هاللحين مقفل....

ماطمني عليه...مشاقه له حييييييييييييييييييييييييييل..

وبعد خاااااايفه عليها لايكون صار له شي ......لاذبح نفسي بعده وش ابي بالحياه وهو مو فييها

لييييييييه حااسه فيه شي....؟؟؟؟؟؟؟؟

مو مرتااااااااااااااااحه ابد

دخلت لغرفتها مشت بتفتح النور....

صقعت رجلها بشي...الغرفه كان مرتبه قبل ماتطلع

شغلت النوووووووور.........غرييبه وش ذا

اكياااااااااس زباله سودا؟؟

هالخدامات يبيلهم هواااااااااااش..جد قله اهتمام...

انحنت تشوف وش فيها..شكلها نظيف......

فتحت الكيس... وبسرررررععه وهي مصدومه فتحت الاكياس الثانيه

وهي تطلع اللي فيها مو مصدقه عيونها

هاذي قمصاااااااااااااني...

بجاماااااااااااااااات....

ملابسي كلها وش جاااااااااااااااابها هنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

حتى مكياجي لايكون قايد فيه شي.............

وبهستريا..ودموعها تنزل منها..مسكت جوالها وهي ترتجف وتمسح دموعها




وتدووووور بالارقام.......




اتصلت على رقمه.......ياربيي لسى مقفول وش اسوي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟




بعدت شعرها عن عينها ..بعصبيه..




اتصلت على امه..اكييييييييد عندها خبر لو صار شي ...

وبرجفه(الوووو خاله قايد فيه شي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)

ام قايد بصوت عادي(بسم الله على وليدي مافيه شي...)




يمكن ماتدري ماحبت تقلقها بس اكيد تعرف لييش ملابسها مرسوله لها(خاله طيب ماتدرين من اللي داخل شقتي راسل اغراضي؟؟)



ام قايد بصوت فرحان(هههههههههه عشان كذا...ملابسك انا اللي ارسلتها ..وماعادت شقتك)



وقلبها قارصها من الخوف(وشلووووون؟؟ تصرفون بشي قايد مادرا عنه)





ام قايد بتشفي(هههههههههههههههه ومن قال انه مايدري هو اللي طلبني افهمي....خلاص الرجال عاااااف..مايبيك )

طاحت السماعه من يدها وهي ترتجف ...............




لا اكييييييييييد قايد حبيبي وزوجي مايدري..هي اللي ماتبيني وخلته يغير رايه...



بس كييف لقت مفتاح الشق هالا اذا كان معطيها....

قايد يحبني واحبها مايسويها...ودموعها ماليه وجهها..جلست على اقرب كرسي.........منهاره




وش اللي يصير فيه شي غلط....

لفتت نظرها ورقه على التسريحه قبل ماكانت فييه..




اخذتها بسرعه........لقت لاسئلتها اجوووبه...

مو معقووووووووووووووووووووووووووله

فيه شي غلط.........طاحت على الارض وهي تبكي بصوت عالي...

مو حقيقه حلم ..قايد مايسويها.........وبصرااااخ(يمممممممممممممممممممممم مممممممممممممممه الحقيني)

بسمة خجل
28-Feb-2010, 04:29 AM
البارت الرابع






مشى وهو يتمايل يغني ...ويردد بصوت عالي(جنه....جنه سعووووودي ياوطنا)



يالله ياني هلكان هلاااك...بس ابي السرير...




وقف عند باب بيتهم وهو مستغرب ..وش هالكراسي المرصوصه بالشارع غريبه من اللي



عندهم عزا ؟؟ < هالحركه دايم تصير بحارتهم لان مافي بيت عندهم واسع يشيل حريم ورجال>




الله يكووون بعونهم ويصبرهم..كان يرددها بشويه تاثر حتى بدون مايعرف من اللي متوفي بس



الموت دايم يكون له تاثير



فتش بجيوب ثووبه..وهو يتنهد طلع المفتاح ودخل




















*






*






*



دخل لغرفته بشويش ماحس فيه احد... اخر شي يبيه يسمع محاضره من محاظرات ابوه عن



تاخيره ونومته برا البيت... كنه سمع صوت بكا بس اكييد تهيات..وهو يهز راسه بدون اهتمام



يمكن صدق امي تصيييح متاثره بالعزا اللي مدري لمين..................



قفل الباب .......اووف وش هالتعب حده اليووم مجهوود بس قسسم ونااسه..


شبك جواله فالشاحن.....طفى الانوار طااح على سريره من التعب.. تقلب على السرير



وهو يتذكر وش صارله بيومه ياليت كل يوووم تصير لنا مناسبه عشان نفلها..



حاووول يغمض عيونه وينام...بس لحظه




كن ذا صوت احد يتنفس...خاف لايكون حراااااااامي..انقلب لطرف السرير بيجيب عصا ولا




صقع جسمه





بثقل..وقلبه يدق من الخوووف ..حرك بيديه الغطا




واخر شي كان يتوقعه...........يكون فسريره






يمكن مفاجاه من مفاجات كثيره بتصيرلك ياسعووود









ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ













اينااااس والضحكه شااقه حلقها(هع هع هع هع هع ضحكتينن ياخفت دمك ورى ماتاكلين تبن وعن الاحلام الزايده)




اماني معترضه وهي لافه عليهم كان شكلها يضحك بس ماهتمت لاحد(مو احلاام بيصير حقيقه



توقعتكم صاحباتي وبتعجبكم الفكره وتحبون لي الخيير )




مرزوقه وبالها مشغول فمكان ثاني مع اللي صار لها اوول(مدري بس ماحس لها داعي..ليه



تجيبين لنفسك المشاكل؟)



بعصبيه ايناس(عشان نحب لك الخيير مانبيك تسوين هالمغامره افرضي ودوك لمكان مشبووه



مالك فتره عارفتهم لييش واثقه فيهم هالكثر؟؟؟؟؟ ماتضمنيهم وبعدين لو درا ابوك مايكفيه ذبحك )



اماني بزعل (الحق مو عليييكم على اللي يحكيكم عن شي..انتوا بس تخيلوا كييف بصير طقاقه



مشهوووره ..واحط فلوس بجيبي يعني مستفيده من كل جهه وخلاص مابي اسمع منكم كلمه )



مرزوقه وهي تحاول تغيرر الجو(يعننا يامانيوه بنغني ويصير لنا كاسيتات وتشتهرين يقولون



الطقاقات يكسبون اكثر من المغنين ..عاد اكييد بتخربين سووق موضي الشمري بتغار من صوتك)



ايناس(اوووووخص ياكبرها....شووف الارانب كييف تناقز مره وحده موضي تبطين ماتجيين ربعها )




اماني بتحتج بس شافت خالها راجع وبربكه عدلت جلستها(اووص خالي جا لايسمعكم)



ايناس (جد انك كمخه انا هاللحين بقوله )



اماني صدقت وانخبصت(ايناسووه اسكتي تكفين )



ايناس بلئامه (اسكت بس شرط تفطريني بكره )



اماني بدون ماتفكر(طيب طيب اللي تبين بس قفلي فمك)



دخل خالها بعد ماسلم ..مرزوقه بهمس لايناس(ابووووووك يالاستغلال ..بكره لاستوعبت وش


وعدتك فيه بتجيها سكته قلبيه من الفجعه )



ضحكوا بصوت واطي وهم يتخيلون شكل اماني بكره...وايناس ناويه تخسرررررها حييل







*




*




*



بعد ماوصلوا مرزوقه اول



قبل ماتنزل ايناس لبيتها....وبدفاشتها المعتاده تكلمت وطلع صوتها صرااخ (امانيووه فكري


زين قبل ماتهوريين ترى فالسرعه الندامه ..تراك بتدعمين بدرزن مواصير لو مافكرتي زيين


والاغلب شيلها من راسك )



صقعت كتف اماني من قوه الصقعه طلع لها صدى ملا السياره ونقزت برا السياره وهي مو منتبه



للعيون اللي تراقبها مصدومه فيه بنات بهالوقت بالطريقه ذي مو ماصخات ومغنجات ..<<حاط



ان كل البنات كذا..صنف واحد مثل اللي يكلمهم ....

اماني اللي متعوده ماهز لها جفن..(يالله خالي حررك بروح البيت تعبت وش فيك واقف خلاص دخلت لبيتهم )


حرك السياره وباله مو معه (اماني هاذي صاحبتك وش اسمها)


اماني وهي رافعه حاجب (ليييش وش تبي ولاقولك ريح عمرك ماتحب للخرابيط واالسوالف حقتكم)












































































































سكتت وهو مصمم يعرف عن هالبنت كل شي...........

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مجروح من رآسي آلى سـآسي
.. مجـــروح
ڪلي عنــآ وبعضي جروح دفينــﮧ
آقومـ وآقعـد مـآ آعرف وين آبـروح !
ضـآيق وضـآقت بي ليآل حزينــﮧ
آبڪي ولو آبڪي مـــآفـآدني { آلنوح
جرح آلبحر هـــآيج وقلبــي
~ سفينـــــــﮧ !

وهي تشد نفسها لحضن امها بقووووه وتغمض عيونها.. تدور على الامان اللي فقدته..على


الطعنه اللي انطعنت فيها من دون سبب ...وش الغلطه اللي غلطتها بحقه تبرر له انه ينهي



حيااتهم فجاه وبدوون مقدمات؟؟؟؟؟؟؟!



امها *نوره* وهي تحاول تواسيها..رغم صدمتها(خلااص حبيبتي كل شي قسمه ونصيب محد



ياخذ الا اللي ربي كاتب له )




بعدت راسها عن حضن امها وهي تشهق ..وتحرك يدين من الصدمه ماوقفت رجفه(بس يمه



يحبني هو قـــال ..يعني دايم يقوول ان حياته من دوني مالها معنى اكييييييييد فيه شي غلط فيه






انا ) قطعت كلامها وكنها تذكرت شي ..وبعيون مصدوووووووووووووومه






(يعني ...يعني ...يعني ماعاد اشوووفه؟؟؟؟؟؟؟! ماعاد يحللي كييييف اعيش من دونه علموني





كيييييييف؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



رحمتها امها وسحبتها لحضنها تسكتها(ياحبيتي اذكر ربك ...قووولي اللهم اجرني فمصيبتي







واخلفني خير منها يمكن ربي يفرجها وترتاحين )





قاطعتهم لمار وهي تلعب باطرف شعرها من البدايه ساكته وحزنانه على اختها ..بس متكيه على




الباب وساكته (هذي يمه اكبر راحه افتكت منه....اصلا كل الرجال مالهم امان زين بان على




حقيقته من بدري .. قبل مايبلشك بورعان وماتدرين وش تصرفين فيهم خلاص غصونه اهدي



لايصير فيك شي.. )





وهي على بالها انها تواسي اختها مادرت انها تحرق قلبها زوووود...



اغصان بعيون متورمه من الصياااح ..وبصوت مبحوح(وييييييين الراحه وانا




بدووونه ........حتى الذكرى الوحيده من ريحته الورعان مو عندي .......صدقوني متاكده فيه



شي **وهي توها تكتشف لها امل جديد** (يمــــــــــه ...يمكن هو مغصوب خلني اكلمه واقوله اني ابيه عشان يرجعني )






بدون شعور صرخت لمار(هبـــــــــــــــــله ..............ماعندك كرامه؟؟؟؟؟! الرجال عاقل





واعي مو بيبي مايبيك وش تبين فيه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!)








ماقدرت تحمل صدمه قووويه.........وكلام يجرح ...حاسه بغصه...شي مو قادرره تفهمه او








تستوعبه بلحظه نور حياتها ينطفي...................................







متعووووووووووده لانجرحت تبكي بحضنه ويواسيها وينسيها كل همومها.......









يضحكها ودموعها مابعد نشفت........

بس هاللحين علتها وجرحها من طبيبها من اللي بيواسيها ...



ماردت الا بدموووووووووع وشهقات ........



امها نوره غمزت لمار تطلع برا...



لمار قبل ماتطلع هزت كتوفها(غصونه ماكنت قاصده بس انتبهي مو تذلين نفسك ترام حد يستاهل)



بعد ماطلعت لمار...........




حاولت امها نوره ..تعرف وش اللي صار او لو كان بينهم زعل او هوووووشه...لانها متاكده ان




فيه سبب بس مع حاله اغصان ماقدرت تاخذ اجابه لشي..................



ساعات...لين نامت اغصان من كثر البكا او الصدمه...




حست نوره ان فيه شي ومتاكده ان مافيه احد بيجاوبها

على اسئلتها غيررررررررره وعزمت انها تعرف منه وبتنتظره




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ










لليــــــــــــــــــــــــل هاليووووم ثقيــــــــــــــــــــل على كل ابطالنا......
صـــــــــــــــدمـــــــــــــــات.........
دمـــــــــــــــــــووووع.............

جرووووووووووووح والاصعــــــــــب الخووووووووووف

وكـــــــــــــــــــــــلن على همـــــــــه سراااا...!!!

************************************************** *******
بعد ماجلس على كرسي من جلسه صغيره بس تنطق فخامه بغرفته الملكييييييييه..




فك ازرت ثوبه ...ونزل غترته..واخيرا وبتلقائيه حط رجل على رجل وهاللجلسه تربك من يشوفه



بشكله المهيب





بس الا هي عاشت معه من الصفر...........

وساعدته واسته فاحزنه ..وشاركته فرحته..



وبصوت بارد تحاول تخفي فيه محبتها..له(اقووووووووووولك بنت تطلقت بدووون سبب كانوا



عسل مع بعض يعشقون بعض ...وانت ولا همك)



بدون اهتمام (خلاص تطلقت اكيد ان الرجل مايبيها ..او لاقي شي اصلا كل شي يتغير وربي


يرزقها واحد افضل منه )




الشك اللي كان عندها تاكد.......كل الناس بيرضون فالطلاق الا ابو ضاري يزوووووج بسهوله


بس طلاق مستحيل



وباسلوب هادي ...عشان ماتنرفزه(يعني ان عادي عندك تطلق وحده من بناتك ماخبري فيك ترضى)



بروده(لا اكييييييد مو عادي بس اذا فيه مصلحتها ليش لا)



حطت حرتها بالتفاح اللي تقطعه...له(وش المصلحه فالطلاق وخراب البيوت تكفى تفاهم معه اكيييد فيه سبب )



وبعصبيه (لاتفاهم معه ولاشي ..واياني وياك اشوفك مكلمته ولا مكلمه احد من اهله ..لايصيرلك



شي ماقد شفتيه موضوع وانتهى وشهوله تعيدين وتزيدين فيه)




بلعت حيرتها واسكتت بس تاكدت ان هو سبب هالطــــــــــــــــــلاق........



وش بتسوين لو دريتي ياغصان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



ان اللي بعدك عن اغلى ناسك ابووووووك؟؟؟!



غالي وانهى من حياتك اغلى؟؟؟!










ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ







اوووووووووف وش هالليووووووووم الطوويل...





مدري وش طلعني ...؟؟




لو جالسه فالبيت ابرك لي .....



طووول الوقت وانا على اعصابي اخاف اتاخر واكل تهزيئه من خالد اكيييد ماراح يقصر




دام وراه هالسووووووووسه تبيلي الزله....






ابتسمت وهي تشووف انوار البيت كلها طافيه...بس مانتبهت لاخر البيت للمجلس اللي انواره

شغاله... واللي كان فيها من ينتظرها



.مع انها لوتدري كان ركضت وقفلت على نفسها بغرفتها من الخووف ...



اشوا يعني نايمين ..فكه مافيني..اروح انام وراي تهزيئه بكره..




نزلت عبايتها... وتمددت على سريرها...تفكر باللي صاراليوووم ..




لييييه ماستانست اليوووم؟؟




كل البنات مبسووطات بالجوو .....وعاجبهم اللي يصير مايبون يفوتون لحظه...!!





بيتشققوون من الفرحه وهم يسمعوون تعليقات الشباب..وضحكهم واستعراضهم




واللي ماتراددهم ..ولا تعلق معاهم..وساكته


كانت عيونها بتطلع منها..وهي تراقبهم..



وكل وحده عاجبه واحد وتهمس لصاحبتها او ماتشيل عينها منه..



اذا مو عشانه عشان كشخته...


لضحـــــكته او استهباله او حتى ملامح وجهه..






ليييييييش ماني مثلهم؟؟!

انقلبت على جمبها وهي تهز راسها ...تبي تمحي اللي تفكر فيه

بس ماجذبني احد منهم... الابالعكس ماقدر احط عيني عليهم..




نفسسي اتنهد اذا عجبني احدهم مثل باقي البنات
نفسي....
ونفسي...



اكوووون مثل أي بنت..طبيعيه



لسعت حراره دمعه عيونها ونزلت..



انصدمت من دموعها...



وقفت بسرعه..تتبي تحمم وتغسل قبل جسمها ...هالافكار من عقلها



وهي تاخذ منشفتها ..



رغم سمار بشرتها الا ان خشمها كان محمر من الدموووع




وبصوت عالي بتقنع نفسها بسخافه تفكيرها..



ابتسمت والدموع بعدها مانشفت




(الحمدلله ...والشكر صدق اللي قال العقل نعمه

شكل صايبتني مراهقه متاخره...ياجعلي اكررررررهم ولا احبهم ابد
اصلا كلهم حقيييرين..وبدوون اخلاق... ومايخافون الله)

بسمة خجل
28-Feb-2010, 04:30 AM
توصيني على الكتمان
وتبغى حبنا مايبان وتنساني
تقول لي ودنا صافي وتحسب حبنا خافي
ترا راعي الهوى مفضوح..

صحيح النظره ماتكفي
من الالام ماتشفي..
ولكن عذرنا الحاظر.
نراعي الوقت والخاطر..

ومادام النظر مسموح
اشوفك كل يوم واروح
عسى النظره ترد الروح..طلعت المنشفه من شعرها...وهي تحركه يمين ويسار تنفض الموويه من خصلاته القصيره حييل



ابتسمت..وهي تسمع وتردد اغنيه لحبيب قلبها محمد عبدو



ورافعه الصوووت على الاخير ..ومثبته السماعات على اذونها




وبحماااس ..نقزت على سريرها..وقامت تررقص بهباله




رغم ان الاغنيه رومانسيه بس من متى تعرف درب الرومنسيه



تحاوول تقلد ررقص مغنين الرووك..ساعه تووخر رجل وساعه تقدمها...

الموووهيم...انها متفاعله مع هبالتها ووناستها...ومانتبهت لباب غرفتها..اللي انفتح
لانها معطي الباب ظهرها






ولا انتبهت للي دخـــــــــــــــــــــل.ويتاملها




زمااااااااااااان ماشفتــــك ..ولاتخيلت انك بهالحلاووووووهـ



وهو يشبرها بعيون جيعانه من فوق لتحت



من الفنيله العلاقــــــــــــــــي <<طبعا ولادي




للشوورت الواسع بالوانه الفسفوري ..واللي مثبت على بطنها بمطاط



فيها شي حلووووووووو...تجذب يمكن لمعه الفرحه بعيونها!!!



ماقدر يتمالك نفسه وبصوت عالي (وش هالحلاوووه..واخيرا شفتكـ )





طبعا ...اينااس ماسمعته..

كيف تسمعه والسماعات صاكه اذونها...وهي داعسه فالرقص؟؟!





تنهدت من التعب ..طلعت السماعات وهي تجلس ..وكالعاده تكلم نفسها ((اووووف ...وش






هالتعــــــب تكسررت رجولي كيف الرقاصات ..)






وقبل ماتكمل رد عليييها( افااااا ...القمر يتعب وانا فيييه؟؟؟امرري وانا اريحــــك)









يتهيالها سمعت صوت رجال..فركت اذونها ..



الله يرجك ياهيووف انت وهالسماعات فجرت طبلتي..خبلت بي صاركل شي يتهيالي..




وكانها يقرا تفكيرها وبيثبت لها انه موجود (واخيـــــــــــــرا...صرت معك ولحالنا ياكثر ماتمنيتكـ )




كأن الاكسجيييييين خلص...
ولا الدنيا تدوووور فيني....

صدق ذا صووت رجال...

بشويش لفت راسها بتشوووف ..غمضت عيونها بقووووووه ماتبي تنصدم


مو صوووت خالد ابد..

الصووت ذا اخر انسان تبيه يكووون هنا فالوووقت ذا ..



مبسووط وهو يشووف بهالحاله يحس حلاوتها زادت..



(ههههههههههههه اينااااس...فتحي عيووونك شووفيني مشتاقه لك حييل )

برعب فتحت عيووونها.. وهي تمسك بيدها اطراف السرير بقووه

حاوولت تكوون قوويه.... ماتــــــــــــبي تخاااف ..


ولاتبكــــــي اصلا مايقدر يسوي لي شي




خالد قريب ومن بين اسنانها
(فاااروق ...اطلع برا الغرفه وش مدخلك هنا يالواطي .. وش هالجراءه..)

قاطعها وهو يدري بخوفها (انا ماصدقت القاك اطلع؟؟!! من جدك)




وهو يقرب لها والضحكه شاقه حلقه ..فرحان بصيدته (ليييييييييش خايفه؟؟؟تدرين اني زمان احبببببك )

ياربييييه هالحقير وش جايبه؟؟


وش دخله للبيت؟؟
ويلووموني فيهم ليش اكرهم...





نست تصنعها بالقوووه..وجسمها كله يرتجف من الخوووف



وبشفايف ترتعش (فاروق اطلع برا وش مدخلك االبيت اصلا لاصرخ واصحي خالد واجمع


الناس علييك ترا منت بقده ماراح يكفيه يسلخ جلدك )



***فاروق رغم انه باكستاني الا انه متقن العربيه وكانه من اهلها لانه من زمان عايش فيها قبل مايزوج خالد اخته**









( دخلت من الباب ..طفشت وجيت اسولف مع اختي.. هههههههههههه خالد مو حااااس بشي








نايم....ومن التعب ماراح يصحي لو تنفجر هنا قنبله )







ياربيييه استر علي ..ياربييييييه لاتشمت خلق علي




يارب...... ماتعيشني ذليله بين خلقك اكثر من الذل اللي انا عايشته



تلفت..ودموعها ماوقفت..تبي امااان يفكها من اللي هي فيه...

من زمان مطفشها بتحرشاته فيها..بس ماتوقعته بهالجراه...والدناءه ذي



دفته وركضت للباب..بتطلع بتفك نفسها..

بس كان هو الاسررع وسد عليها الباب بجسمه الضخم



صرخت...




بس من الصدمه ماطلع لها صوووت..





تنتفض مثل الووورقه ..زرقه شفايفها ..تحاول تصرخ بس تبي يطلع لها صووت

ويصحي خالد ..




بدفه وحده من يده الضخمه..طاحت على اخر الغرفه..





وهي تزحف بتوووووصل لابعد مكان عن يده...






ماتسمع الا ضحكته (ههههههههههههه على وين ايناس مشتاقه لك ..وماصدقت القاااكـ )









ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ





***** فجــــــــــــــو ثاني ...وللحــــــــــب ماله اساس..خيال تصورته وعاشته***








تنهــــدت بحـــب ..وهمست (جد وحشتــــــــــك ولا كلام بس )






فزاع واصابعه تحرك على لابتوبه بسرعه متعووده عليها..وبصوت مليان شوق (اكيييييد ياعمري





وحشتيني حيييل يومي بدونك اكرررهه... ماصدقت اجلس لحالي عشان اخذ الجوال واكلمك براحتي..)



وبدلع..مع ان صوتها دلووع مو محتاج(طيب قولي قد ايش مشتاق لي)






فزاع وهو يسب سماعه الجوال اللي طاحت من اذونه..ثبتها زين (حبيبتي صدقيني شووقي لك





ماينوصف .. حراام اظلم حبي وشووقي لك بكلام مايعبر عنه )








الدنيا تدور فيها من الفرحه...وقلبها بيطلع منها من كثر مايضرب ..ماتدري وش تقول (امممم

طيب حياتي ماقلت لي وش سويت اليوووم)



فزاع ..هاذي والله النشبه ماني قادر اركز بهالبرنامج من قرقتها..بس بعد مابي اتركها خلها





تسولف علي بدال ماني لحالي (ابد فليناها فالاسواق واحتفلنا صراحه كل شي كان

رووووعه ...وانت ياغلى دنيتي ؟؟)

بتفكير(امممممممم برضوا رحنا لسووق......... وفليناها انا وصاحباتي وقبلها كنا متجمعين فبيت واحده منهم )



فزاع وباله مشغول مع ذا البرنامج فالنت(ايوووه وش بعد)




وهي تلعب باطرف مخدتها بدلع وكانه يشوفها ..ولانتبهت انه مو معطيها بال (وو ...وو حسيتا ني مشتاقه لك مدري ليش بس فقدتك...)



فزاااع فقد تركيزه ...لازم اصرفها بدال قرقتها الفاضيه افيد اسووي اللي بيدي (عمري..صدقيني مستحيل اقدر اشبع من سوالفك بس واحد من العيال ماذيني بيحي يناام عندي مو صرت فاتح الاستراحه سبيل ..باخليك هاللحين )




تحطمت بعدها ماشبعت من صوته ..بس ماتبي تبين(طيب حياتي..بس ابطلبك)


يالليل مطوولك (هلا حبيبتي امري تدللي )

وبنعوومه ماتذكرها بنفسها(عمري ابي تصبيره صوره لك)

فززاع مع ان هالفكره ماعجبته اخر شي يبيه يرسلها صوره منه..


بس بيفتك منها(ابشري حياتي ..انتبهي لنفسك وتغطي زين مابي يدخلك برد وتمرضين ..ماراح اتحمل الا انت )







وبفرحه (ابشر حبيبي وانت بعد انتبه لنفسك...ولاتنسى الصوره حووبي )



صور نفسه ...وارسل الصوره بدون حتى مايشووفه...ورجع مندمج للبرنامج اللي مصمم انه يتعلمه..






كان متاكد انها بتخق عليييه..................








ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ





أبعرف بس وش ذنبي وخطايا وأبي اعرف ليش تخليني أعاني *** وبكره أنتا تجي تدور رضايا ولكن ما بغى منهو ما بغاني

>>فوووق سلم صغير...

متنرفزه حيـــــــل ...وتحـــط حرتها باللي تشتغل فيـــه... لها ساعات..وهي تسوي هالركن من البيت



صممته..تبيه رومنسي بالووان رايقــــــه..درجات الوووردي والمووف



سدت نفسها ديكورات البيت..اذا كان مسوى له ديكورات اصلا


كل الجدران باللون الابيض كنها مستشفى...



مدري عريس الغفله وش تعب نفسه فيه بهالزواج حتى الاثاث أي كلام!!



ويييين بيفضى لي وانا من الصبح مو شايفه رقعه وجهه..
مو منه اكييد عند حبيبه القلب...



رفعت رجولها على درجه اعلى من السلم ...وهي تثبت عصفورين على الجدر




بعد ذاك اليوووم ...الله لايعيده ماصار منه رجا..




















تذكرت طيــــــحتها..بعد كفه الجامــــــــــد...










صحــــــــــت وقتها على سريرها...وكلهــــــــم حولـــــــــــها..






ام زايد بحنيه وهي ماسكه يده(يالغاليه مايصير كذا..خوفتينا عليييك...اكيييد هذا من قله


الاكل ..اهتمي بصحتك شووي )






جوري اخت زايد بابتسامه وهي جالسه على طرف السرير (مايصير ريماس كذا..تغذي خلي






اخووي عنك..ولاتستحين منه كوولي اللي تبينه )






ريمااس ولسى الكف بعده مابرد على خدودها(ان شالله بتغذى ..مع اني لي يومين ماكليت شي زين..)








قاطعه زايد ببروده(محد ردك ماتاكليين المطبخ مليااان..ولابعد تبيني اوكلك )










حمرت خدود ريماس غصب من اللي سمعتـــــــــــه..



مها بغيرره واضحه ..مسكت يدينه (شفت مافيه شس بس تدلع عليييك ..هذي هي قدامك وتسولف)


امه بحسن نيه(ايووه..مافيها شي ياوليدي ماكان ضايقت عمرك...)






انقهرت ريماس كنه هو المريض واللي لازم ينواسى ..وذي العله مها حتى هنا لاحقتني






متى يفكووني من قرقتهم الزايده ويطلعووون...لسى دايخه...و محل كف هالحيووووان يوجعني







رحمها زايد ...(ياللــه خل نكمل قهوتنا...ونخلي ريما ترتاح)

اللـــه ياخذك وارتاح ...حتى اسمي مو عارفه..







كشررت..وهي تضغط على الحرووف ..مقهوره من مها (خذي راحتك ياخالتي البيت بيتك)






مسك نفسه بالقووه لايضحك قدامها....







كان شكلها جنان وهي معصبه..


قاااصد يغلط باسمها..بينرفزها..



وبابتسامه رووعه وعيونه لمها(يالله يمه..وانت بعد جوري ومها خلنا نطلع )

سحـــــــبت ..العصفورين بقوووووه..اووووف كذا مو بزينه

ياربييه من متى صرت اخربط واعيد فشغلي الا يوووم تزوجت ..

مانلام ولاحد يشووف حركاته وماينخبل...من بعد ذاك الكف وانا ماكلمته



وهو معجبه الوضع ماعاد اشووفه جايه عذر من ربي!!!!!!!!

صارت تلصق..وتفك بقماش التل والزينه بقووه مالها لازمه...




رجعت خصله طايحه لورا اذنها بتافف ..بعد مانحنت تجيب الللي طاح من يدها...........

بسمة خجل
02-Mar-2010, 02:15 PM
*

طفــــش بكل مكـــان اروح له مقدر اطوول والعذر اني معـــرس وعروستي تنتظرني





امحق عـــــــــروسه ...شايفه عمرها على ويش مدري...تحمدربها اني راضي فيها بعد مالصقها ابوها فيني..







ياليته مو عمي.... ولا كان طلقتها وافتكيت....





يبيلي اقطع اجازتي وارجع للدوام بدال ماني كذا



اخذله كوووب من ثلاجه القهوووه اللي لقها فالمطبــــــــخ




وكمــــــــــــل طريقه وهووو يتحلطـــم موعاجبه شي........

*






















*








*


تحاووول تركز تبي تخلص ..







اوووووووف قاهرني ..واللي يمووت من القهر اللي سواه بعد ماراحوا اهله






قال ايش..اني اتدلع وامثــــــــــل عشان يحن علي







من متى المرض فيه دلع الحمدلله والشكـــــــــــــــــــــــر بس








وقــــــــــــــف جامــد...





مو قادر حتى يرمش...يخااف يفوته شي ولايطلع حلم






مـــــلاك بشووورت ابيض...وبدي بلوون الوورد





ابتسم (حتى وهي معلقه بين السما والارض مكشرره وتافف )







مبسوووط انها مو منتبه له يبي يتاملها زوووود...



نفسه يحفظ ملامحها الروووعه...





فتنـــــه ...واقفه قدامي ...




انصــدم من نفسه وتفكيره



لـــــــــيه حسيت ان احـــد معطيني بوقـــــــــــس على بطني....









حاوول يبعد عنها اخر شي يبيه انها تدري انه مثل المراهق مو قادر يشيل عيونه منها




وهو اللي يكرهها انها حرمته من حبيبته وروحه







سمعها تكلم نفسها بصوت عالي((اووووف خلاص حل عن راااسي مو قادره اسووي شي من


كثر مافكر فيك)






متاكد انها قاصدته ...ومن دون شعوور(ياحظ اللي تفكييرين فيه..امه داعيه له ياليته انا )



انصدمت من وجوده.. ولفت له بسرعه(بسم الله من ويين طلعت ؟؟)

من الصدمه مانتبهت انها رفعت رجلها اليمين عشااان تلف...











مدت يدها بسرعه ....حاووولت تمسك باطرااف السلم..







بس فلت يدها وماقدرررررررت....









وماحست بنفسها الا وهي تطييير بالهواااااااء







طررررررررررررااااااااااااااااااخ



























فتحـــــــــت عيونها بقووه

مامـــــــــــــــت لسى غريبه ؟؟؟!




ولاني حاسه بالم...




بس حااااااااسه بدفااا غريب.............

رفعــــــــــت عيونها للعين اللي مركزه فيها...





حست بشي غريب..ماتدري وشو





بلعت ريقها تدور على صووتها وهي متفشله





امس كارهته وتجنبه والحييييين طايحه فوووقه





ولامها بيدينه...(احــ .........احــ.........م.. اسفـــه ماكنت .........)




حــــــــط اصابعه الخشنه..على فمها يسكتها .. مايبي أي شي يخرب



هاللحــــــــــظه...


من اوووول مانتبه ان توزانها اختل..بدون شعوور قاام يركض يبي يحضنها

قبل مالارض تسبقه لحضنها ...............!!!!




مد يدينه يلمــــــــس عيونها النجلا...




وخدودها الموورده من الحيااا



ابي اتاكــــــد اني بحقيقه مو حلــــــــــــــــــم...!!


اوووول مره احس بهالنعوووومه ...



ياليتها بين يديني على طوووول ...

زمااااااااااااااااان نفسي العب بشعرها بيديني..






















*

*








حرررر وين يرررروح الهوووا....





وين اقدر اتنفس ولايبرد الجووو وذا معلق عيونه فيني...

وش صايرله اليووووم....وش ذا الحنيييييييه.؟؟؟؟؟؟؟؟.بعيونه شي مو قادره افهمه!!







انتبهت للكوب الطايح وبخاره يفوووح اكييد كان بيده...وبخووف مسكت يده (بسم الله علييك لايكون انصبت القهوه علييك )






ابتسم من قلب على طيبه قلبها اللي اول مره يحس فيها...بمزح مع انه مهتم بهالاجابه (تخااافين علي؟؟)

هذا وش صايرفيه اكيييد فيه شي...



بس زيييين انه حس اني مرته ..ويكلمني بهدووء..



وش هالاحراج وش اجاووبه وبابتسامه وهي مستحيه (اييييه اكيييد مو زوجي)




داااااااااااخ على صوووتها ...اذا تكلمت مانفسه تسكت ابد

صووت يدخل القلب ويتربع فيه...!!!!!

كل شي فيها يجذب حييييييييييييييييييييييل










تفررررررررق كثييييييير عن حبيبته وعمره








مـــــــــــــــــــــــــــها


انقلب وجهه ريماس بين يدينه ...انتبهه لللي قاله بس ماحس بغلطه الا بعد ماطلعت









طعـــــــــــــــــــــــــنه

ماحسبت لها حساااااااااااااااااب




حتى وانا بحضنه ...........مانسى مها







نطق اسم مها بدال اسمي حتى فهاللحظه يفكر فيها...........

وباخررررررر كرامه باقي لي ...دفيته ومشيت بهدووووو






بعكس النار اللي منفجره بداخلي............






قمه الذل ......كني متشفقه قربه...ومقطعه نفسي عليه .. قلبه وعقله لها..و يبني بدالها؟؟!



راقبها ليييييييين اختفت من عيووونه..وبقهر





وش جاااب سيره مها على لساني ..يعني مالقت تطلع لي الا فهالوووقت

انقلب على بطنه ...وصرخ من الم رجله....








وتذكر انه طاحت عليه وهو حاول يثبتها قبل ماتطييح وكن رجله التوت...

ابتسم بحسرره معقوووووله قربها نساني هالالم؟؟؟















ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ




ا
رتجفت يدينه ..رمشت عيونه بقوووووووه بعدماحرك الغطا ..



اخر شي توقعه يلاقي بنت فسريره..!!



وهو منحني يتامل فيها...ملامحها عاديه بس بياض بشرتها روووووعه
غريبه من تكووون؟؟




عشاني ماحضر تجمعات العايله ...ماعرفهم لو مروا قدامي بالشارع..!!!

وش هالبلشه بنااااام..كيف اطلعها ..جد ناس ماعندها ذوووق




غاسلين وجههم بمرق!



ولاذا وقت زيارات اصلا كيف تجرا
تدخل غرفتي...

تنهد وهو بيطلع يتفاهم مع امه ..ابتسم للفكره اللي جات باله..اخذ جواله وحط المنبه بصوت









عالي بعد خمس دقايق من طلعته...







ضحك بصوت واطي وهو يتخيل شكله مفزوعه..تستاهل







وبصراااااااااااخ (يممممممممممممممممه )

طلعت له بشكل عمره ماشافها فيه..............















*

*









انهااار من الصياااااح...







وهوو جالس على الارض....

كذا بدوووون مقدمات يمووووووت ابوووه ويتركهم..!!

ماكان فيه شي ..شايفه قريب مو اليووم لا .....امس ..




يموووووووت وانا مو فيييه اودعه!!

الحق علي كييف اتركهم كل هالمده ..حسيت بغصه امي وهي تقولي ان جوالي مقفل وعماني

ماخلوا ولابقوا من الهواااش لها عن تربيتها لي ..وعن دشرتي



يارب سامحني وبيد مرتجفه بعد شعره عن جبينه..

يحاول يستوعب هالصدمه االجديده بس مو قادر...............


*














*











*








صحت مفزووعه على صووت المنبه...طلعت تركض متفشله لايكون دخل احد عليها وشافها



وهي نايمه بغرفه سعود



وقفت ..متكيه على باب المطبخ ...






عووووووورها قلبها ..وهي تشوفه منهااار بهالشكل.!







دموووع الرجال غالييييه...وشلووون لو كانت من انسان مغرور ماقد اعتترف بضعفه!!







همست (بحياه ابووه مافكر يشيل عن ابوه مسؤليه خواته...وشلون الحين بعد عينه الله يرحمه عز الله راحوا فيها هالبنات )

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ











بقرف (مو من جدك اسووي ذا كله!!)




جدتــــــــها وهي ترجع اكمام مقطعها (لبس للعجايز) لمكانها( لا والله من متى وانا امزح معك..اقوول بروح امدد







رجيلاتي من المغرب وانا فهالغنـم..وانت جالسه على هالهامل الكمبروتر...انا حطيت الحليب بالخضاضه (غساله للاطفال

صغيره يستعملونها للحليب الغنم حتى يصير لبن ) انتبهي لايخرب هاذي المره الثانيه طلعي الزبده منه ثم برديه بالثلاجه )




بتافف (يمه ماعرف ...بيخرب لبنك ..ومدام هالغنم متعبتك بيعيها وفكيني ...وبالمره الدجاج بعد بدال مانت فاتحه حديقه حيونات )




الجده بعصبيه ..كل شي ولاغنمها ودجاجها (تخسييين ماسويها..انهجي بس وسوي اللي قلتلك ولاتكثرين كلامك مابي اصحي الا كل شي مثل ماقلت )








مدى بعصبيه وهي حدها قرفانه(ياربيييه وش يعرفني بذا القرف ..اذا خرب ترى مالي شغل )

طنشتها جدتها ..وراحت لغرفتها وهي تستغفر............





عدلت قمصيها القطني الرمادي .. اللي مايوصل طوله لركبتها..


وجلست متربعه على ارض المطبخ
بلاط بس من اسمنت حتى ارضيته مو متسويه من النظاام القديم..



تاففت بعد مابعدت خصله من شعرها الاحمر طايحه على جبينها...




الحيين وش عرفني بالحليب مدري اللبن ...اصلا ماتستفيد منه كثير اغلبه توزعه على الجيران
موحق تعبها بهالغنم...!!

مددت رجولها البيضا..وحضنت بيدينها الصغار وجهها... وهي تنتظر الحليب يستوي ويصير لبن
ماتدري كم يبيله بس ربع ساعه تكفيه



ابتسمت ..وهي حاسه نفسها تمثل بمسلسل بدووي



مع ان هذا واقعها اللي تعيشه حتى لو تناقض مع شكلها او شخصيتها



وبصوت عادي غنت الاغنيه اللي تناسب هالوضع

تذكــار عـيـشـي علــى التـذكـــــــار= وإن كــان يـحـصـل لـك تناسيهــــا
بفـراق تالـي انتـهــت الأخـبــــــــار= عِشـرة حيـاتـي اليـوم ماضـيـهـــا
لا تـحـسـبـي سـرّك مـن الأســـــــرار=اللي علــى الـجـنسيـن تفشيهـــــا
منــك الـخـطايـا انتـهـت بأعــــــذار= وعيــونــك النـكــران معميهــــــا


*


*
















*
تعببت وش ذا ماصار لبن ومدري وشووو!!!!











بدلت قميصها..ببجاما عشبي فاتحه..ورفعت شعرها النااري الاحمر لفووق راسها..






لمعت عيووونها بالدموع...وهي تقلب بالصوور اللي بيدها...








بحنان ناظرت ..بالمراه اللي بالصوووره ..حلووه حيييل ..








واللي محليها فستانها القصير وبيدها المعسل وهي تضحك




ماتتنسى هالصووره كانت لامها اول ماتزوجت بشهر العسل فلندن..

من يصدق ان هاذي سعووديه مو اجنبيه؟؟!

حضنت رجولها ...وخيالها مع هالصووره وذكرياتها

دايم كنت استغرب ليش امي مهتمه اتعلم اللغه العربيه ..حتى فالمدرسه الداخليه فتركيا

كننت اخذ دروس فيها..مع اني ماحسيت انها لغه مهمه...

اول ماكبرت حكتني امي قصتها مع انها حقيقه واقعيه الا اني لحد هاللحين احسها انها خيال او بمسلسلات بس.

زماااااان حيييل ..

ايام البدوو يرعون ويشدون وينزلووون....جدتي ام امي رااحت للحج ..طبعا ماكان رفاهيه مثل هاللحين كانت الروحه تاخذ اكثر من شهر...

جدتي خلت امي وخالتها...عند اهلهاليين ترجع ...وفيووم كان رعي الغنـــــــم على امي عمرها ماتعدى 13

ضيعت ..لها من الغنم ..وخافت كيف ترجع من دونها....بيضربها خالها وماتدري وش يسوي زوود
لان اغلب رزقهم منها..

راحت تدوور عليها..وضاااعت ماعرفت ترجع كل اللي حولها صحاري

اخذت اياام وهي تمشي ماتعرف ترجع لاهل امها ..ولا لقت الغنم..







بعد كم اسبوع لقت سووق مليان بياعين ..جا الليل وهي ماتحركت وجيعانه حييل







انتبه لها بيااع بس من الاتراك وسالها عن اهلها..قالت انها ضيعتهم

اخذها ورباها عنده بعد مشاكل مع مرته واهله..كبرت واحلوت وتزوجها

مافيه ديره ماراحت لها وعشت مثل مثل الاتراك ..بعد المعاناه اللي كانت فيها

سنين ليين خلفتني..واغلب وقتي كنت اقضيه بتركيا وعلى بالي انها ديرت امي وابوي



اخذ ابوي الجنسيه السعووديه وزمان كانت سهله...وسنين ليين مالقت امي اهلها بعد ماكبرت فالسن

راحت لهم مره وبعدها توفوا هي وابوي بحادث...













وبمان اهل ابووي مايحبون امي طردوني ..ورحت لجدتي وبعد العز اللي كنت فيه

هذاني بذا المكان اللي ماني حاسه باي انتماء له ولاني قادره اتقبله

حتى ملامحي وشكلي التركي مو معطيني فرصه

























ماتحملــــــــــت هالذكرياات اكثر من كذا..!!

ولاكييف كانت عيشتها وكييف هي هاللحيييييييين!!


ركضــــت لجدتها اللي كانت نايمه وهي تمنع شهقاتها لاتزيد..

تمددت بحضن جدتها..تبي تحس بالاماان وبالدفا اللي فاقدته من زماان







وبدون ماتكلم غطتها جدتها..وهي تحس بدموعها وحرقتها بس مابيدها شي تمنت انها








تقدر تعيش بهالجوو الجديد عليها يكفي انها من ريحه المرحومه والغاليه اللي طوول عمري ادورها

ويوووم لقيتها راحت مني وانا بعدي من شبعت منها ولاكحله عيني منها زين
























ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ



راح صووتها من الصياااااااااح....

وبصووت مبحوح (مدري ياخالد صدقني لقيته قريب من غرفتي..متى جاا وكييف مدري؟)

خالد والشك لاعب فيه (ايناسوووه وشلوون يكون قريب من غرفتك وماتدرين)

ايناس وهي تبعااانه من الصدمه ومن اللي كان بيصيربس ربي ارحم من عباده (صدقني مدري انا بغرفتي بس يـــوم شفتك داخل المطبخ صرخت بناديك عشان يمكن انت اللي مضيفه ولاشي )

يحس بكلامها فيه شي غلط بس مايدري وشوو ..من بكره بيغير قفل البيت ..هو طرد هاللحين فاروق وبحنان ( ايناس فيه شي ؟؟احس انك تعبانه ولابكيتي؟؟ هالخسيس قالك شي ؟؟)

جات تبكي وتركض بحضنه وتحكيه عن الرعب اللي عاشته واللي كان بيصيرلها ...بس هونت بالذات انه طرده وحلف انه ماعاد يدخل البيت واخر شي تبي تزيد هموم جديده لاخوها غير همومه ...

حست نفسها بين نارين ...
وبصوت حاولت يكون عادي (مافيني شي بس زكمت يمكن تغير الجوو..قلت لك اصلا مادريت انه فيه..طلعت من الغرفه وهو بوجهي الظاهر انه كان يبي شي وبس شفتك ناديتك )

وقبل ماتعطيه مجال للنقاااش ..راحت حبت راسه (يالله بروح انام تصبح على خيير )

قفلت غرفتها ...ورجعت دموعها من جديد ...

مابي اتذكر الرعب اللي صارلي..

كله من هالحقييييييير ..عض الليد اللي ساعدته ماكان اخووي مغرقه بخيره هو واخته اللئيمه..

ياربي لك الحمد والشكر فكيتني منه..

لو ماطلع خالد وسمع صرختي ماكان هالحقيييييير ترك غرفتي وبعد عني..

خاف منه...غطت يدينها وهي تشهق من البكااا

ياربيييه متى ترحمني من هالذل والمهانه...

ربي هالمره ستر بس بالمرات الجايييييييه...؟؟ مو كل مره بتسلم الجره



حضنت اشعه الشمس..الليل وغطته عن الانظار وارتفعت بالسمااء
وبدا صباح يووووم جديد...بعد مانتهت احداث الليل بس يمكن باقي اثارها!!!


//




//




(الفــــــــــــــــقر..

والذل والحاجه..لاتطاااق...

جحــيم نعشها اذا كان يسووغ لنا ارتكاب الاخطاء ...


فكييف اذا جعلناه مبرر يبيح لنا تدمير حيااه اشخاص بلا ذنب سوى انهم عاشوا لحظه ضعف

ووجدوا من يستغلها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



وقد يخلف اشخاص ناقميين على المجتمع ..ويسعوون وراء الانتقام من الجميييع وهم غافلون ان انتقاهم سيعود عليهم...)









دخلت الكلييييه والجوال بيدها (يمه ماقدر اغيب اكثر من كذا ...انا قلت ابنام عندها والهيها عن






حزنها بس بعد مابي اضيع مستقبلي ..لاخذت حرمان ماهي بفايدتني )

امها بعصبيه ( هيوووف خوياتك يدبرنها مو هذولي اللي تمدحينهن ..اهم شي خالتك المسكينه مقطعه قلبي )




هيوف وهي تبعد مسفعها عن شعرها القصير الناعم ..وبنفاذ صبر(خلاص يمه واللي يعافيك لارجعت البيت نتكلم ..)




امها وماعجبها ان بنتها تهرب ..وهي ماتقدر تخلي بيتها وزوجها (لارجعتي لاتجيين فالبيت روحي يم خالتك ونامي عندها وانا ارسلك اغراضك)




هيفا ...بحسره(والله والاغراض اللي يسمعك يقوول دولابي ماينصك من كثرهم..)وبضيقه (خلاص بروح يالله مع السلامه )



تنهدت وهي تعدل ببلوزتها الارونج الفاتحه ..مع تنورتها الزيتي وكواتشها الاورنج...

مناسبه ملامح وجهها الصغيره..ومطلعتها جذابه حييل..

اخر شي ابيه اني احسس صاحباتي اني اقل منهم...حلال تروح الباقي من مكافاتي اللي يخليه لي ابووي




فكشختي...
وبابتسامه حالمه.........
عندي فلوووووووس كثيره ..بس مادري متى باستخدمها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اكيييييييد بيجي اليوم اللي انبسط فيهم ..واكووون اغنى من الكل واعيش مثل غيري

بدال مانا اشوفهم يتنعمون بفلووس ويضيعونها بالحرام..و انا واهلي اولى!!


















*


*



















*








ايناس مع ان عيونها مغووره من صياحها امس بس ماحبت تبيين قدام البنات شي

كفايه الرعب اللي عاشته امس ماتبي تتذكر وتنغث...

واللي نساها زوود ..جيه هيووووف ...بصرااخ اخذتها بالاحضان خبطت كتفها بقووه (ويينك يالخايسه مختفيه كل ذا ؟؟على ايش هالغيبه )

هيووف بابتسامه حلوووه(اسكتي بس واللي يعافيك لاتذكريني جايه ابي انبسط )

اماني بحركه تضحك (احم احم لانكوون خربنا شي...ترى نحن هونا)



هيووف ركضت.لاماني مشتاقه لها حييل كانها سنه مو كم يووم (ياهلا وغلا وربي لك وحشه يادوبا )



اماني ..بعدتها مسويه زعلانه (وشو دوبا حرام علييك ياليتني اصير دوبا احسن من هالعاصقيل )

فقعوا من الضحك عليييها .........




مرزوقه بعد ماخلصت من الجوال ..وبابتسامه صادقه..(كففك..شخبارك؟؟شعلومك وينك يامعووده وش هالقطاعه؟؟)

هيووف جلست وبتافف (ياربيييه وش ذا...حبه حبه علي ماصارت ادري اني مهمه بس مو هالكثر)

صقعت كتفها ايناس بدفاشه (اقوول اعشقي الراحه بس ..وانطقي وين كنت مختفيه ..طفشونا






البنات وهم يدورن عليك والصدق كلهم اشكال شبهه مدري من وين نخشتيهم )






هيووف تضيع السوال... وبربكه (الله ياخذك عورتيني حشا منت بنت ..ابد زوج خالتي توفى )

مرزوقه وهي تدخل خاتمها الفضي الكبير..باصباعها الخامس وترجعه ( هههههههه الحمدلله والشكر هو مات انت وش دخلك قااطه معهم تغيبين )

اماني بحركه طفوليه..حطت ايدينها على شفايفها... تبين انها مصدومه (مرزوووقوه..وش








هالكلام..مايصير تتريقين ترى الرجال ميت )












ايناس ..طفشت من مناقراتهم واخذت الجوال اللي جمبها تقلب فيها...مع ان ماقد اهتمت








بالجوالات......










مرزوقه وهي تعدل نظارتها ..وتميل راسها لليمين (ماحب انافق واجامل صدق هي وياخشتها وش دخلها فيه تغيب من متى المحبه)



هيووف مع ان بالها مو معها ..نفس حالتها كل ماجا وقت تسليم ..الا انها (وجعع وشفيكم







تناقرون ..غبت عشان الحوسه اللي صارت.خالتي تحزن حتى ولدها الكبير كان نايم برا البيت











عشان كذا مره انا اخذ بناتها امي تجلس عندها ومره العكس )

مرزوقه تحمست (امانه ولدها ماكان فيه اكييد انه فلاويه وطالع يونس عمره مع هالاحتفالات )

هيوف عاقده حواجبها ماتدري وش احتفاله..حتى لو كان عندها خبر اخر هم لها هو ذا السخافات









(وشو احتفالاته؟؟لايكون جا العيييد وانا مدري ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)

اماني وهي تصقع يدينها بعض من قووه الضحك (هههههههههه ياخبله وشو عيده ذا اليوم الوطني...قصصم قصمات فلينا ابوها ناقص وجودك )










قطع كلامهم صرخـــــــــه ايناس (مـــــــــــي )








لفوا عليها مستغربين اول مره تنادي مرزوقه باسمها الحقيقي ..

يعني اكييد فيها شي مو خاليه ...



وجهها الوان ماينتفسر...وهي ماسكه بيدين مرتجفه جوال مرزوقه


كل الناس ماتهمني خلها تخون االا اللي احبهم واعتبرهم كل حياتي ...

يعني وماروح مامن على نفسي؟؟؟؟؟!




مرزوقه ..خافت من شكل ايناس ماقد شافتها كذا (وشفيك..ايناس؟؟)


ايناس والجوال بيتكسر من ضغطعها عليه (عمري ماتوقعت انها تجي منك ..كل الناس اصدق فيهم الا انت ليييش كذا يامي ليييييييييييش ؟؟)

مرزوقه ..ماتدري وش السالفه..بس بعد مصدومه ...مدت يدينها لجبين ايناس (سلامات لايكون مسخنه وتهلوسين؟؟)


دفت يدها ايناس بقووه ..وحذفت الجوال بحضنها..وبعصبيه (بعدي يديك عني منت صاحبه اللي سويتيه فيني ..تقدرين تقولين وش هذا )


طبعا هيوف واماني مصدومين ومو فاهمين شي ...........



مرزوقه وجهها الابيض..قلب الوان..وش هالورطه على بالي مسحته ..وبربكه(هذا مقطع فديو )



ايناس بحقد (ادري ياعين امك انه مقطع فديوو..اجل مقطع صوووت ..)




وبعصبيه طلعت كل النار اللي جواتها كملت (متى صورتيه لي )





شهقت اماني ..مو مستوعبه اللي سمعته ..بس دفتها هيووف من كتفها تسكتها يشوفون اخرها...

مرزوقه بربكه (عادي..لييش مصعبه الموضوع مو واضح شكلك مو انت متلثمه بس رقصك اللي باين )





ايناس ..تدرين ان وجهها مو واضح بس اخر شي تبيه ينبسط فيها واحد من هالحيوانات ..وهي



تضغط على اسنانها (متى صورتيه .قوولي لادعس كرشك )



مرزوقه بابتسامه متوتره ماتوقعت رده الفعل هاذي (يوم كنا عند اماني .انا حاطه رقمي على ذا المقطع يعني انت مالك شغل..ومامداي لسى انشره بلوتوث ماتوقعتك معقده كذا )



بتافف ذي كييف تفهم ..مهما كان مارضاها لنفسي ..(اذا التعقيد كذا الله يزيدني ..بس ولا ينتشرلي شي كذا..حتى لو شكلي مو واضح انا مراح ارتاح )







اماني تحاول تغير الجو ..مع ان حركه مرزوقه صدمتها..مو لهالدرجه متوولعه بهالاشياء ..على كذا ماتنضمن (خلاص يابنات روقوا ..خلاص انووسه هالحين مرزوقه تمسحه ومدام مانتشر عادي )

ايناس والدنيا ضايقه فيها..قامت وعيونها على مرزوقه وبعيد عن صوتها الفخم (الصحبه اللي كذا تنعاف )

راحت بسرعه ..ماتبي دموعها تنزل ويشوفونها ...........




ويدينها بجيب تنورتها الواسعه...ومنزله راسها للارض ماتبي احد يشوف الحزن اللي فيها

كل مانبسط شووي ونسيت همومي .طلع لي هم جديد






الكل يخووون..ولا هو قد الثقه ..يعني شلونا عيش حياتي بدون ماثق باحد

حتى صاحبتي اللي هي صاحبتي بعذر الفله سوت كذا

انا غبيه اللي طلعت من بيتنا...اذا صاحبتي سووت لي كذا كييف الباقيين؟؟




























اماني لمرزوقه وهي معصبه (الحقوها راضوها ..)

هيوف (لاخلوها براحتها حبوبه ايناس بترجع وهي راضيه انا هاللحين برووح بنات يبووني )
اماني بتنهيده (طييب لاتاخرين ورانا محاظرات )











*


*



*















ببرود الثلج ...صكت جوالها ..قبل كانت تخاف وترتبك ليييين ماتسلم وبعدها ترتاح










هاللحيين مايفرق شي.......عادي ماتنهز..ميين اللي بينتبه لهم مع زحمه البنات؟؟؟؟









مجتمــــــــــــع بنات وكل التناقظات فييييييه!!

يداري داخله



جمييع انواع الفسااد .......

علاقااات بشباب .....انحرافات اخلاقيه

تسليييه باختلافات الطرق
حقد يدمر حيااه كثيرات..والخافي اعظم.....



وقــــــــفت قبالها بنت ملامحه ناعمه..بس سواد تحت عيووونها عيوون محمره




تحسسك من النظره الاولى ان فيها شي غلط..






ببرود لفت تتاكد اذا احد منتبهه لهم.. فتحت شنطتها وطلعت علبه صغيره






وبصوت غريب عليها (ويين فلوووسك اول ؟؟)



البنت بلهفه سحبت لها بنجره ذهب من جيب تنورتها (خذي هاذي بدال الفلوووس انا متاكده انها تساوي كثثير بس هاتي اللي معك بسررعه الله يعافيك )






تفحصت البنجره زين .. باين عليها تسوى حرام فالسرلانكيات ابيعها انا واستفيد اكيد انها بتطلع اكثر من المبلغ.. وبابتسامه صفرا اخذتها (هاتي يادووبك تجييب سعر اللي تبين..انت طلبك غالي هيروووين مغطى بحلاوو.. نوع سبيشل هاللحين لاخذتيه لاتكلمني ولااشوفك ليين كم اسبوع )




البنت مصدومه (اسبوووووووع ياويلي وش يصبرني)





هيووف ماتبي تذلها ..كل اللي توزع لهم قاسيه معهم ولايفرقون معها




بالعكس تشمت فيهم يستاهلوون عندهم فلووووس زايده مايدرون وين يوودونها

ويرمونها بهالحراااام مع انهم من عوايل معروفه وقبايل اصيله


مايدرون عن الفقر والحاله اللي هي واهلها فيه
دام مستغنين عنها انا اول فيها.......



بس هالبنت غييير تكسر خاطرها..



يمكن لانه انغدر فيها من اعز صاحباتها


حطت لها الهيروين بالقهوه اللي جايبتها للجامعه

وبعدها بكل شماته علمتها وذا كله على حسااب كلام طلع من دوون قصد



هيووووووف بقرف من حالتها وتبي تخلص (مابي اورط عمري...عموما بينا جوال سي يو)








اعطتها الهيروين وراحت..

وهي تغني مبسوووووطه...ولاكانها تدمر حياه كثيرات وحجتها ان فلوسهم زايده




وهي اولى دامها تكره الفقر والحاجه

ولسى نفس الازعاج والزحمه ولاحد انتبهه لها.........









انتــــــــــــهى البارت

بسمة خجل
02-Mar-2010, 02:23 PM
البارت الخامس

الجزء الاول






بسم الله الرحمن الرحيم






[ يبـــهـ ..


يابعـــــــد هالكـــــــونـ ...


من يعوضنـــــي.....حنانــــــــكـ ..؟؟]



//







//









فزاااع يهديه (اذكر الله مايصير اللي تسويه بنفسك ..كله مقدر ومكتوووب )





سعوود اللي كان متلثم بغترته وعيوونه محمره من الصياااح





ماوقفت دموعه من يوم درا عن وفاه ابوه...





ابوه سنده فهالدنيا...حنون ولاعمره قسى عليه






واللي زاده انه اخر من درى....






امه وخواته يصيحون ....وهو مبسوووط ويغني ويرقص...!!!!








عناد كان خايف عليه ..من يوم درى وهو لاياكل ولايتكلم مع احد












مسك سعوود مع كتفه (قول لا اله الا الله ...لازم تكون اقووى من كذا .. ماينفع امك وخواتك يشوفونك








بهالشكل لازم تكون قووي بعيونهم..هاللحين انت مسؤل عنهم )








سعوود وهالكلام جاه بالصميم بغير اللي كان يقصده عناد..






مسؤل عنهم وانا طوول وقتي برا البيت.؟؟







ولاعمري سالت عن اكلهم ولاشربهم....





اصلا من وين لي ؟؟




من وين بعيشهم وحتى الكليه اللي ادرس فيها اعمامي دافعين لي الرسووم




فييه مسؤل وذا كله فيه...!!




ودموعه غرقت غترته ..وبصوت واطي فيه كل هموم الدنيا...




وهو يضرب بيدينه صدره (أي مسؤليه وانا مادريت عن وفاته الله يرحمه الى اخر الناس وكني غريب






اندفن وانا مو موجود وش تبي اكثررررر )








ماقدر يكمل كلامه من المراره اللي حس فيها..






فزاع وهو متضايق من حال خويه اللي بغلاه اخوه عزام ..ماقدر الا انه يلم سعوود له







ودموعه تنزل (ان شالله انك بتكون قدها ...ربي كاتب كذا كله مقدر ومكتوب)




عناد وقلبه متقطع عليهم (خلاااص ارحموا نفسكم مايصير كذا )




سيف اللي كان يراقب بصمت ودموعه ماوقفت ...






وهو حاس باحساس سعوود ...يمكن باقوووى واشد






توفى ابوه قبل مايشووفه ..


ماعرف حنان الاب كيف يكووون ولاجربه ..




ماعاش كثير وماتت امه ...





يمكن جدته ماقصرت ...بس الام غير محد ياخذ مكانها...





سعووود احسن منه كثير اقلها له اهل واصحاب يواسونه






اما هووو يحس انه وحيد ولا لقى من يواسيه ويهوون عليه غير اعمامه ....




استغفر ربه وهو ناوووي يلهي سعووود الغالي علييه مايبيه يحس بالالام اللي حسها قبل

















ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ





[....انـا ماهمــني حزني

ولاللفرح مشتاقـ .....

لكن ليهـ... يادنيا اذا باضحكـ تبكيني ؟؟!]








انصدم من شكلها...جالسه وكانها جدار ماتحرك...جامده



بس دموعها اللي تنزل على خدودها ومن حمار عيونها باين انها تبكي من زمان

رمى شماغه على الارض ...جااي من العزا تعبان حده ...





سعوود مقطع قلبه...مافكر بمكان يروح له الاعندها ...





لانه متاكد زين انها بتنسيه همومه بطيبتها وفرفشتها الزايده..




يحس نفسه مربيها مع ان اعمارهم قريبه حييل من بعض




ولاعمره شافها بهالشكل دايم تضحك وبايعتها..





جلس قبالها ..وبخووف (اماني ..صاير شي ؟؟فيك شي ؟؟)




غمضت عيونها والدمووع تزيد ..حاولت تكلم ماقدرت ...




ماقدر يمسك نفسه هز كتوفها بقووه يبيها ترد (اماني تراك خوفتيني انطقي وش فيك )

اماني وحاسه نار تشتغل بداخلها ...وبهدوء ماتدري من وين جاها (ايمان ياخالي عناد...اجهضت راح اللي



بطنها وخطيبها مدري زوجها النذل طلقها ..)







عنااد انصدم ..حقد على استهتار خطيبها وزياراته الكثيره...




وحقد اكثر على ابوها اللي مو مهتم بشي غير بزواجته الثانيه..





.ياما حذرايمان ..ونصحها ان هالزيارات اللي فالبيت مو زينه حتى لو ولد عمك ..





وهي مبسوطه وعذرها ان ابوها موافق...







وبتنهيده (لاحوول ولاقوه الا بالله...طيب هي وين ايمان هاللحين ؟؟)






اماني بغصه وهي تذكر اختها اللي ماعرفت حنان مثل حنانها..






صحيح انها مو دايم تاخذ بكلامها ونصايحها ومعطيتها طنا ش




الا انهاتموت فيها كانها امها ..











وبصوت مقطع من كثر الصياح (بالـ .... مسـ... تشـ ... فى بعد ماسولها تنظيف ..ماخلوني اجلس عندها )













عناد بثقه (اييه امونه مو زين انت تجلسين.............. امك تكفي وافهم منك )










قاطعته وهي تكلم بحرقه(أي امي؟؟ امي جات وسلمت يوم شافت ابوي راحت ..بس بردت قلبها بكم





دعوى عليه..









من متى اصلا امي مهتمه فينا ولا معبرتنا ولا كانا بناتها )













عارف زيين ان اخته غلطانه..وان عذرها ماله معنى مقهور منها حيل












بس مابيده حيله ..وهو يبرر رغم انه ماقنع نفسه حتى (من قال كذا؟؟بالعكس امك تحبكم انتم نور حياتها





ولابتفكيرها غييركم...هي اللي مربيتكم يعني غصب تحبكم ...)



اماني ..حست انه يبرر لامها بس ماقتنعت ..من يوم كبرت وصارت واعيه


وهي تحاول تدور لامها سبب بس عجزت...





وقفت ...وبصووت من فاض فيها الكيل....وهي تاشر بيدينها النحيفه السمرا







(لاااا ماربتنا ..الاندونسيات اللي كان يجيبهم ابوي ربونا..ماعرفنا ام غيرهم..





كل سنتين تروح وحده وتجي غيرها...وحنا بهالشقه لحالنا...ماعرفت امي الا بايام






الاعياد والمناسبات زيها زي أي غريبه ..








كل اللي نقوله كل عام وانت بخير وكيف حالك وشلونك بس!!!





ولاعمرها سالتني عن اللي فيني ..عن دراستي ..ولاعرفت أي شي عني!!





وذا زاد الحنان عنها قالت لايمان







خلي اماني تقص شعرها...ولاخليها تسمن النحف مو زين ..عليها









بس عشان شكلها...وبرستيجها... عند الحريم!!)

عجز مافي كلام يقدر يقووله ..هذا كله بقلبك ياماني وانا اللي على بالي منت مهتمه بشي



من شاف ضحكك وفلتك ماصدق ان هالحساسيه هاذي كلها فيك....!!!




وباخر امل يبرر لاخته فيه (تدرين امووونه انه مو بيدها شي ..ابوك طلقها يعني مايصير تسكن معكم بهالشقه )




اماني وهي تمسح دموعها بكم بلوزتها ..





والكلام يطلع من بين شفايفها بالعله (الا بيدها ياما ابووي قالها تعالي وعيشي مع بناتك معززه مكرمه ومالك الا اللي

يسرك حتى جييه ماجيكم بس اقلها تربينهم ..على عينك
بس لا مايصير كرامتها كييف ترضى
وتجي على نفسها.......... مايصير ابوي تزوج عليها بنت عمها ..)
وباسلوب تريقه وهي تحرك يدها (لا لا مايصير لازم تروح لجدتي وتطلق ...وابووي مشغول بمرته وعياله )

خنقتها الدموووع وسكتت ...



تكرهه امها اللي استغنت عنهم عشان كرامتها وكلام فاضي



ولا أي ام تحرم نفسها من بناتها بسهوله ؟؟؟؟؟






وابووها اللي منشغل بعياله ومرته ..






وتاركهم لحالهم بهالشقه صحيح انه معهم بنفس العماره








بس يفرق كثثير لو هو موجود عن غيابه...



عناد ماقدر يتحمل بنته اللي مربيها




واخته اللي تشاركه همومه وعمره ماكان بينهم اسرار









وصاحبته اللي على طوول تضحكه تكون بهالحاله ومايقدر يسوي لها شي







كان نفسه يلمها .. ماقدر لانه مهما كان بنت اخته وصعب...........



يبيها تنسى (امووونه وش رايك عازمه على برست بس هاا على حسابك )




طفشت من ذا الحاله ..





ورحمت خالها

(هههههههههه من يومك بخيل ..خلاص موافقه بس انا اللي اكل دامك منت دافع شي)










عناد وهو مبسوط انها ضحكت(مين البخيل انا ولا انت ياهب يالحرييم ..اووما عندي شريط كسرات مره



زاحف
ابسمعك اياه اذا عشيتيني معك )





اماني .حاسه كنها جالسه مع ايناس وبدون شعور فقعت ضحك (ههههههههههههههههه)








عناد طاحت عيونه على باله انخبلت (هييييه وش فيك لايكون انخبلتي ولاصار فيك شي وانبلش فيك )



اماني ماسكه بطنها من الضحك..ومن بين ضحكها (انــ ...هههههههه.....ت ..كني جالسه مع ايناسوه )



رفع حاجب يستوعب ..حس ان ايناس هس هذيك البنت اللي اعجبته....






وهو يبي يسحب منها كلام (ايناسوه ..مو هذيك الدفشه اللي واصلناها هذاك اليوم لبيتها )




اماني مكشره مارضت على ايناس (حرام عليييك.. صح انها دفشه بس قلبها ابيض وعسوله )



















ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ








[ياربــــــــي وش هالجنـون اللي سكـ،،ن

دمــ،،،،ي...؟؟
هالادميه اضيييع ان شفتها يمـ،،،ي واتـــوهـ بكلمتـ،،ي
وافقـــد معانــــــ،،،،يهــا....!!]












مرووووق على الاخييير ...وهو متمدد على كنبه عريضه فالصاله....





رجل منزلها على الارض ورجل رافعها على الجدار اللي قدامه....








وبحركه استعراض يفتح فمه.... ويقفله ..ويطلع الدخان من فمه دفعات






مافيييه ولاشي يشغله ..قبل يتحلطم موعاجبه شي بس هاللحين انبلد احساسه







يكفي انه بعيد عن الشغل..مع انه كان مفكر يقطع اجازته...









ابتسم .. يتذكر طيحته مع ريماس...ياليت هالمووقف صارلي مع حبيتي مها





زمااان عنها حدي مشتاق لضحكها ونااستها..احسن من قطعه الثلج اللي عندي




وكل شوي مكشره وتصييح ... مدري وين الله بلاني فيها...



*


















































*







تاففت وهي فاتحه دولابها ..ماتدري وش تلبس حدها طفشانه من نفسها

ومن زايد..اللي ماشغلته غير مها ولا هو محترم وجودها...



لبست اقرب شي من دون ماتهتم ..اول كانت تفنن فرحانه تلبس اللي تبيه




براحتها ..لكن صاير وجود زايد يضايقها...




تمنت لو ماتطلع من غرفه النوم ..




بس الجووع سلطان وهي من الصباح حابسه نفسها وماكلت شي...




رفعت شعرها كله بشكل دائري...مانزلت ولاخصله...






دعت انه مايكون فالبيت مالها خلقه ابد......



*


























*








شهق..بعد مابلع دخان السيقاره وهو يجلس (كــح....كـــح....)









هاذي اللي بتموتني....








ياويل حالي ...وش اسوووي بنفسي...









حشا انجوليا جوليييت قدامي...


الا تخسى انجوليا عندها ..ذي احلى عيونها نجلا


شبرها بعيونه من فوق لتحت ..بدون مايرمش






حتى وهي لابسه اصفر تقال شمس طالعه تفتن...










هذي كل يوم تحلى....





انتبهت له وهو يشاهق...سووت نفسها مادرت عنه









ودخلت المطبخ وهي من قلب مبسووطه

احسسن عسى كل ماحطيت هالسقاير بفمك تشرق










عشان تفكني من ريحتها....!!









رووقت وانبسسطت.. بعد ماشافته بهالشكل !!









دندنت وهي ناويه تدلع نفسها ببرغر وبطاطس ..


*



































*













رجع شعره اللي واصل طووله لرقبته على ورى بيدينه...

وبسررررعه راح للمطبخ...يبي ينرفزها ...يدري بشوفتها له بتنرفز








وذا عز الطلب يحب يطفشها...وبابتسامه (دام ابوها مايبيها ومعطيني اياها جاهزه هي وتكاليفها من مجاميعه ...














يعني بكيفي انرفزها...ادلعها..اكفخها محد بيسال عنها )












فتح فمه وهو يراقبها....بدون ماتحس ..صارت هالحركه مو جديده عليه ....











وهو يناظر بشعرها الملموم ...








هبله هاذي ليش تلمه بهالطريقه ماتدري اني اعشقه

وهو حاضن ظهرها..

بشويش ....وقف ورى ظهرها....












مد يدينه ..وفك البلنسات....عن شعرها






صقعت برجلها اليمين الارض بقووه..بقهر









من بدايه حست بعيونه الي مانزلت عنها..بس ماتوقعت اللي ناوي عليه





بدون ماتلف له...وهي تضغط على اسنانها(خييير ...حتى السلام ماتعرفه؟؟؟ اشوف الشغله اعجبتك تفجعني )





وهو يهمس بين شعرها لاذنها (شعرك كذا احلى لاتفكرين بيوم تلمينه)







لفت له وهي كارهه دقات قلبها لقربه منها








حست بانفاسه الحاره على وجهها...







تنرفزت وبصوت عالي (هاللحين انت وش تبي ؟؟)






وعيونه على شفايفها المليانه...







وخدودها المحمره من عصبيتها(مدري وش ابي بس اتوقع ان اللي ابيه كثير)






تنهدت وهي تنزل السكين اللي كانت تقطع فيها البصل..


هين بتنرفزني ؟؟ نشووف ميين ينرفز الثاني؟؟



ومسويه براءه ( امر وش تبي ..بنفسك اكله اطبخها لك؟؟ ولاتبي اجيب لك بلوزه للبجاما اللي انت لابسها ؟؟)


هاذي عبيطه ولاتستعبط...وهو متنرفز (مابي منك شي...ولو ابي البس بلوزه البجاما لبستها



ماسالتك..عاجبتني نفسي كذا)




وجهها يحترق من الحيا الا انها بتنرفزه...ناظرت فيه بوقاحه وهي مكتفه يدينها..


(الحمدلله والشكر بس..)




كملت شغلها وهي مطنشته ..مقهوره منه حدها ..




وهو رافع حاجبه (لايكووون مو عاجبك ...اصلا بيتي واسوووي اللي ابيه..انت مالك شي )









ناظرها ممن فوق لتحت بوقاحه يرد لها الحركه(حتى ذووق ماعندك ..انت وهالفستان الاصفر




لو بعشررره ريال ماينشرا ) مع ان الفستان معجبه عليها









لا كذاااا كفااايه مالي قدره اتحمل اكثر...






مالي شي...؟؟ولاكاني مرته...




نزلت راسها ...عشان يغطي شعرها الغجري وجهها






وهي حاسسه الدموووع ان ماليه عينها وماتبي تفرحه بصياحها

كيف اتفاهم معه ؟؟






يكرهني ومدري وش السبب؟؟



واحيانا يصير انسان ثاني احترت معه ..






ناظر فيها مستغرب



حااس انها تبكي . غريبه لسانها وش طووله وماتبي ينرد عليها




ماعرفنالك..رفع راسها بيدينه وهو يهمس(وشفيك؟؟؟ليييه كل هالدموووع)




ماناظرت فيه مع ان دموعها ماليه وجهها مالقت شي تقوله




تنهد وهو يمسح دموعها (مايسوى شي يخليك تبكين...ماقصدت ابكيك)




كشرت حتى مو هاينه عليه نفسه يعتذر لي...

وقبل مايعطيها فرصه ..تركها وهو طالع من المطبخ(البسي عشر دقايق وبنطلع نتعشى برا لاتاخرين ريما)




طاحت عيووونها..ذا صاحي ولا مهبوول مره يعصب ومره حنون




غسلت يدها وهي مقهوره فيه زوج مو حافظ اسم زوجته؟؟؟؟؟؟؟؟!


*

يالله وشلون تهورت وقلت اني باطلعها؟؟




كيف طلع مني هالكلام ناقصني انا؟؟ هنا غاثتني



وبعد اطلعها...مدري وش التناقض اللي فيني؟؟









ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ














( تــــــــــدري وش الغـــربهـ ..



انــــــي داخل اوطانـــــــي] واعيش مثل الغريب]



بديــــــــــرهـ الغربــــــــهـ ....!!!]





































قفلت الكمبيوتر...نفسها بجلكسيات وشوكلاتات...



ماتدري اش تسوي ...متاكده ان جدتها ماراح ترضى لها تطلع











بس بعد مو قادره تقاوم ..





بدلت بجامتها..ولبست بنطلون بيج مع تيشرت بلون الكرز






ناظرت بنفسها بالمرايه ...










زمااان ماطلعت من هالبيت...من الجامعه للبيت والعكس










وانا اللي قبل ماكنت اجلس بالبيت ..









تنهدت بعد ماخذت شنطتها...اكتفت من الذكريات خلاص







ولاشي بيتغير...













عقدت حواجبها...وهي تناظر بجدتها













غريبه نايمـه بالوقت ذا..












اكيييد فيه شي عمرها من يوم عرفتها مانامت بذا الوقت









لها يومين احسها تعبانه










الله يستر لايكوون صاير فيها شي..



















وبرعب ..واروح لمييين ...ماراح الاقي احد قلبه علي كثرها








وبدموع خووف ...قربت ..





وبهمس (يمه ..يمه)






نزلت دموعها..ياويلي ماترد...مدت يدينها تهز جدتها








وبخووف ماقد جربته بحياته..(يمه تكفين اصحي..كلميني بتخليني لمين ؟)


تحركت جدتها وهي تثاووب (اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ...علامك ياميدى )




مدى وهي مو مصدقه انها صحت








وماصارلها شي ..نقزت تحب راسها ويدها









اشتاقت لاسمها من فم جدتتها وهي تمسح دموعها(الحمدلله صحيتي..مافيني شي)







الجده وهي تجلس وتعدل لثمتها اللي نزلت عن وجهها(اييه صحيت تبين تهزين فيني











وتزعجيني وماصحى؟؟لو اني ويش..)




مدى وكلام جدتها لاول مره زي العسل على قلبها(يمه انت ليش نايمه بذا الوقت ماقد سويتيها)




جدتها وهي تفرك عيونها(ايوا الله نك صاادقه....ماقد سويتها مير اليووم مانمت القايله... رحت يم جيرانا






متوفي ابووهم.. وياعزي عن بنياته صغار وعلى بعض..مير غير يصيحين هن وامهن ..)








مدى وهي عاقده حواجبها مستغربه(أي جيران ذولي؟؟)







الجده وهي تاشر بيدها بتوصف(جيرانا قريب بعد هاللفه ينقالها ام سعوود.. ولدها سعود بكرها شفته مير سبحان الله



ماهو شكلهم ابد ..استغفر الله الواحد مايحط بذمته...اخلصي وشهوله مصحيتني؟)












مدى بعد مانست وش كانت تبي(ايه تذكرت ابروح للسوبر ماركت...باشتري اغراض ناقصتني)










جدتها والوضع موع اجبها ابد (ياخييه ..يازين الاحلام مانت رايحه )









مدى مثل ماتوقعت انها مو راضيه... حاولت(تكفيين بروح ابي اجيب لي شكولاته..واندومي واغراض ثانيه )










حنت عليها جدتها(اصبري اغسل وجههي والبس عبايتي عشان اروح معك )






كشرت مدى مع انها ماتبيها تروح معها...

بس احسن من انها تقعد من دون اللي تبيه....

جدتها بعد ماحطت عبايتها على راسها(يالله انهجي...وتغطي لاتفضحينا)

تاففت مدى وهي تلثم(يالله طيب )














*



*







*






سيف بهمس (فزاااع...يالله ابيك ترجعني للبيت )







فزااع يغمزله على سعوود اللي جالس معهم جسد بس








و تفكيره بعالم ثاني (ماقدر اوصلك..واخلي سعود لحاله ..مانت شايف حالته )




سيف مكشر(وصلني وارجع وراي دوووام بكره من بدري )








فزاع وهو يتافف (كيف جيت اجل بدون سيارتك )





سيف ويضغط على اسنانه مايبي يرفع صوته ويضايق سعود (جييت مع عناد..مير النذل راح وخلاني )








فزاع وقف وهو يكلم سعود (انا رايح يالغالي اوصل هالنشبه لبيته وارجع لك )







سيف مسوي مصدووم (انا نشبه..وش هالتحطيم..عشاني اصغركم تبلون علي )





سعوود ابتسم مع انه ماله خلق ..




سيف فرح انه شاف ابتسامه سعوود حاس انه زمان عنها..






وهو يتذكر (مبروووك يابو ماجد منك المال ومنها العيال أي النذل بتعرس وماتقولنا )










فزاع عقد حواجبه مستغرب..هذا وش يخربط..يالله اهم شي انه يبسط سعود..





سعود..بابتسامه (بالحييل ابعرس ناقصني غثى انا اذا ماصكيت الثلاثين مالي نيه )





شوفوا النذل جده مايبي يقول لنا..سيف يغمزله ..ويدفه مع كتفه (ياهوووه لايكون خايف نحسدك؟؟ ترة عيونا بارده قول متى خطبت مادرينا عنك)







فزاع وهو حاس الموضوع زاد عن حده ..ماكنها مزحه (سيف قم خلني اوصلك كنك بديت تهلوس )












سيف مستغرب ..معقوله مايكون قال لفزاع؟؟ وبجد(الا وربي اتكلم جد..شفت ..اليووم الوطني ؟مو نفسه
اليووم اللي توفى فيه الوالد الله يرحمه ..انت مادريت ..اتصلت علي وحده وقالت لي ان ابوك متوفي






ماصدقتها على بالي انها فاضيه وتسلى ..بس قالت لي انها خطيبتك عاد ماصدقتها على بالي انها خبله واثاريك

منت هين ومن جد عندك خطيبه)

بسمة خجل
02-Mar-2010, 02:26 PM
سعوود...انصدم ..من اللي جريئه بهالكثر..اصلا كيف عرفت رقم سيف

وعرفت انه صاحبه...فيه شي غلط...وقتها كنت مقفل جوالي يعني اكيد وحده من الاهل

ولاكيف عرفت وحاولت توصل لي الخبر...

بس اكييد مافيه غير اللي كانت بسريري ذاك اليووم




فزاع استغرب من متى سعوود مايعلمه بشي..وبالذات هالشيء المهم

وهو اللي كان يتهرب يوم اعطيه بنات يكلمهم ...اثاريه خاطب

جا بيعاتبه بس حس انه مو وقته ..










همس لسيف (يالله مشينا..........)





سيف والضحكه شاقه حلقه وياشر على سعود (خوووينا سرحان بحبيبه القلب الله يعينه بس )



فزاع مكشر(يالله وعن الكلام الزايد )



سيف لسعود اللي ماسمعه كان تايه بعالم ثاني (يالله فمان الله ........ وعظم الله اجرك)



وهم بالسياره سيف (فزاع ...تراي بكره يمكن ماجي عندي استلام فالدوام انت اعتذرلي عند سعود )



فزاع ولسى مستغرب من متى بينه وبين سعود اسرار ..





وبابتسامه وهو يصقع كتف سيف(افااا ولايهمك مابينا الاخوان اعذار.. اكييد بيعذرك سعود )



سيف وهو يرفع رجوله ويتربع بجسمه الصغير بمقعد السياره..



وبصوته اللي لسى ماخشن حيييل (غريبه هالحار على انها شعبيه وحالتها حاله ..الا ان فيها خلق

كشخه )






فزاع اللي كان مركز عيونه على الطريق..ويحاول يطلع من شوارع الحاره الضيقه







لف لسيف يبي يفهم (الله لايبلانا شكل صدق النووم اثر فيك..وبديت تهلوس وين الكشخه فهالمكان)




سيف وهو ياشر بيدينه (شووف القمر هذي ..شكلها غلط هنا)

















*

*


*














مدى كانت تفرج بشوارع الحاره.. والوراعين اللي يلعبون كوره






كان عالم جديد ماقد ..مشت برجولها بوقت كذا وبابتسامه كانت باينه من تحت اللثمه

(يمه...من زمان وانت عايشه هنا؟)










جدتها رغم كبر سنها الا انه مو واضح عليها حتى من مشيتها










وبفرح انها تذكر ايامها قبل( يابنيتي ...من زمااان وانا فالحاره..مير قبل ماكانت








كذا ..قليل الناس اللي ساكنه ..وغير غير فكل شي ..)






رجع راس مدى على ورى من الضحك..على جدتها ومانتبهت على العيون اللي تناظرها (يعني افهم انك







ماتبين تحكيني عن كل شي )










جدتها ..احب ماعلى قلبها هالذكريات..بس ماتبي تذكر بنتها الغاليه اللي ضاعت منها ام مدى










وهي تغير السالفه (ياحبك للكثر الحكي بدون سنع..هاذي هي البقاله لاتدخلين خليك عند الباب بس ازهمي





هالبنقالي وهو يجيك وقولي له وش تبين )










مدى بكشره (يمه ابي اروح للسوبرماركت ..اللي قدام هذي البقاله ماتبيع الانواع اللي ابيها )









الجده وهي عاقده حواجبها وتاشر بيدها (قصدك هذيك اللي فمقطع الخط..لاحول طيب اسرعي اشوف لاياذن العشا علينا




ابتسمت ..وبعفويه حبت راس جدتها ..اللي دفتها بيدها(وخزياه..ترانا فالشارع علامك)









هزت كتفها وبنفس الابتسامه(الله يخليك لي ياغلى جده فالدنيا)








فرحت جدتها من قلب بس مابينت.....












*


*















فزااع اللي كان مهدي بالسياره وعيونه بتطلع (اووووف..جد شلخه مو بصاحيه هذاي وش جايبها هنا)










سيف (اكيييد ساكنه هنا يعني وش جايبها..بس غريبه وش جايب هالعجوز البدوويه معها)










فزاااع بسرعه وهو يضرب بوري وراهم ..عشان تنتبه مدى(مدرري. بس اكيد حظنا الحلو جابها )









سيف موع اجبته حركه فزاع(فزاع وشفيك..تونا طالعين من عزاا مره مو وقته )




فزاع وهو مصمم (اذا هاللحين مو وقته اجل متى وقته لاراحت ولاعاد عرفت لها طريق.؟؟)




وابتسامتها بعدها ماراحت..









لفت تشووف وش هالبواري....








وقف الدم بعروقها ........








حست قلبها بيطلع منها ...






من كثر مايددق...







هذا من وين طلع لي.....









لايكوووون عرفني ...














وبدون ماتحس بنفسها رفعت يدينها للثمتها





اللي مغطييه وجهها.....يعني ماعرفني؟؟

كييف ..وش جايبه اجل؟؟

وبصوت ضايع من الخووف(يمه يمه خلاااص بنرجع ..مابي شي )

جدتها وهي تسحب يدها(مجرجرتني من البيت...وتقولين نرجع..هذانا قربنا)

مدى وقلبها يرقع ..

ماتبي تشوفه....تكرههه حدها......
وخايفه من جدتها لو عرفها فزاع وتكلم

ماراااح يمر يومها بخيررررررررر

كل مافكرت تطلع من البيت ..

وتشوف العالم حولها

يطلع لها ذا الادمي ويكرهها بكل شي

اكييد ناوي على شي
وبترجي (يمه الله يخليك مابي )

جدتها وبقوه اكبر شدت يدها (وراك...عن الدلع هذانا وصلنا..)

مدى مع سحبت جدتها ليدها........

حست بالهواااا القوووي

يلفح وجهها...

انتبهت للثمتها اللي طاحت عن وجهها...

بسررررررررعه ...

حاولت ترجعها بس عيون فزاع اسرع





**سعووود هل يطوووف حركه هيفااا بسلااام؟؟



**فزاااع وش بيصير لو عرف مدى؟؟؟








انتهـــــــــــــــى الجزء الاولى

بسمة خجل
02-Mar-2010, 02:29 PM
البارت الخامس..

الجزء الثاني



لاتضايق وتزعل..ماجرحني خطاكلاتأسف لجرحي .. وانت جرحي تبيه


غلطتي كل لحظه..في حياتي معاك

//




//





تلفتت حولها ...وهي تناظر بالمطعـــــــم

كان هااادي حيييل ...



والموسيقى اللي مشغلينها رايقه....






تنهدت وهي تنزل مسفعها عن شعرررها...




ناظرت بمرايه صغيره كانت بشنطتها تعدل شعرها




دامه يحب شعري حاضن ظهري ومفكوك باسوي اللي يبيه




واشوووف ينفع معه ولا لا..



اليووم باعامله على انه زوجي ..وبانسى هالعله مها يمكن



بعد هو ينساها ويتذكر اني مرته ..

دخل بثوبه البيج



وبغتره بيج واطرافها بني ...



والشرقيه بني ...*وانتوا بكرامه*



مع سمااره وشكله الرجولي طالع جذاب حييل



ومعه طلبات العشا




وبابتسامه عفويه (قمر مايحتااااج )



ابتسمت وهي ماتدري يقولها هالكلام قاصد ولا متعود عليه



وبصوتها الناعم وبحيااا (الله يسلمك )



زايد وهو يرتب صحون العشا على الطاوله


وعيونه على ريماس ...اللي تفرج بمناظر الطبيعه اللي حولها


ياحلااااااااتها حتى بالعبايه طالعه تجنن



يحس لها هيبه ورزه بالعبايه ماتنلام بنت الصقر....

وعيوونه عليها..(يالله سمي وكولي)



ماتبي تعترض ..تعبت ونفسها ترتاح وتحس انها عروسه



مالها نفس بس بتاكل..بدت تاكل و مع طعمه اللذيذ صارت تاكل بشهيه


عقد يدينه لصدره ..ورجع ظهره للكرسي ...



وصار يتامل فيها وهو مستمتع صارت اهم هواياته مراقبتها



وهو يراقب شفايفها بروجها الوردي الفاتح


وشعرها الغجري اللي حاضن ظهرها..


وعيونها النجلا اللي مكحلتها باسود


رغم انها مو حاطه مكياج ثقيل الا انها طالعه ملكه جمال ..!!

رفعت عينها له وبعفويه (لييييييش ماتاكل ؟؟؟ صدقني لذيذ جرب)


وعيونه بعيونها (اذا اعجبك اكيييد انه لذيذ .بس انت كولي عني وعنك )

فتحت عيونها بكبرها من الفجعه ..وابتسمت وهي تهز راسها(وهـ تبيني اكل عنك بعد على كذا


بانفجر من السمنه د

دااخ على حركتها..وصوتها وهو مايبيها تسكت(عااادي كولي عني وش فيه مو انا زوجك؟ )


استغرب من نفسه وش جااب هالكلمه على لسانه ...

زين انك متذكر اني زوجتك ...مورجل كرسي بالبيت ..بس سكت وحاولت ماتبين

هي مبسوطه فهالجو وماتبي تخربه ..حطت له من الربيان بصحن ..مع سلطه وبابتسامه(طييب



خذ جرب كول من هاذي ..وبعدين ترى ماعرف اكل واحد يناظر فيني )



ضحك من قلب ...وبرضا اخذمنها الصحن(ههههههههه ابشري ولايهمك ... يعننك بتشغليني


بهالصحن عشان ماناظر فيك وانت تاكلييييييين فاهمها ياعسل )


سكتت وهي حاسه نفسها فرحانه مع ان كلامه مو رومنسي



الا ان رواقتهم معجبتها



كفايه انه لسى ماعصب ولاقلب عليها ...



مايبيها تسكت نفسه يسولفون بس ماعنده كلام رومنسي


او بالاصح مو متقبل يقول لوحده غير مها

ولايبي يضحك عليها ويوهمها باحاسيس مو فيه

وهو يلعب بالملعقه(ريمااا ..من متى وانت تصممين ؟؟)

رفعت راسها ..على بالها يتمسخر فيها ..بس ناظرت بعيونه حسته

من جد مهتم ..وهي تلعب بخياره بصحنها (امممممم من زمان مره من وانا صغيره )

حس بالاهتمام ..او الفضول يعرف كل شي عنها(وشلون يعني درستي هالمجال ؟؟ )

نزلت ملعقتها ومسحت يدينها بالمنديل ...(لا بالاول موهبه وطورها لي ابوي صار يجيب لي الخامات اللي مو متوفره

حتى لو كانت من برااا ...بعد ماكبرت شوي اخذت دورات عشان

ابي الشهادات اللي اقدر اخذ فيها تصريح وافتح محل)



اكييد بيجيب لك الصقر الخامات لو من برا...

يضيع فلوسه من كثرها لو على خرابيط..


ناظرفيها وهي تفتح شنطتها وتطلع كريم معطر بريحه الوورد او نكهه ماعرفها


بس حلووه اعجبته وتمسح يديها ..!

وهو يرجع اهتمامها له(طيييب كييف صارلك زباين وصرتي معرووفه؟؟)


وعيونها عليه..وهي تلعب بشعرها بيدينها..تحاول تعرف وين بيوصل.؟؟










*

*


*


انبسطت حيييييييييييل



بهالجلسسسسسسه ..وروقت اعصابها بعد ماكانت مشدوده




من المشاكل اللي تصيرلها مع زايد .......



كانت سوالفه روووعه



ضحكها كثثير




وشد اهتمامها لاشياء كثيره


الموهيم انها عرفت عنه اشيا ماقد عرفتها ..
تنهدت

وبدون ماتحس بنفسها ..دخلت يدينها بيدين قايد ..وميلت راسها


على كتتفه وهم راجعين للسيارهـ ..


حس بكهرباا بجسمه ..

من حركاتها ...كان نفسه يبعدها عنه

بس ماقدر وهو يناظر بعيونها اللي باينه من لثمتها



وبهمس (تسلم يازايد حيل استانست )

ابتسم..قدام نظره الشكر اللي بعيونها



مع ان الوضع موع اجبه...



وقبل مايرد عليها.......

دق جواله...ابتسم وهو يشوف رقم اخته


وبحماااس (هلا والله ...مو معقووووووله واخيرا حنيتت علي )

ريمااس ...وهي مصدومه بعدت راسها عن كتفه وهي تناظر فيه



لهالدرجه مو معبرني يكلمها وانا معه


ولا كاني موجوده ....


مو لهالدرجه تعبت منه ومن حركاته اللي تنرفز

بضحكه من قلب وهو ناسي ريماس (هههههههههههه وش اسوي والله ياجوري الايام تروح ماحس فيها)


جوري اللي كانت فرحانه بصووته (اييييه غصب تروح ماتحس فيها دام المدام معك...)

صدق الايام تروح مع ريماس مايحس فيها ..بس مايدري لو كانت حلوه ولا لا (وانت وش حااارك ؟؟ ورافع ضغطك)


جوري تحس ان اخوها لسى ماتاقلم يعيش مع ريماس بعد اللي شافته اخر مره (ولا حارني

ولاشي ..الله يهنيك بس بسال متى تجيينا وربي مشتاقين لجلستك وسواليفك)

زاييد وهو لسى ناسي وجود ريماس رغم ان يدها معلقه بيده ...

وباهتمام تسمع كل كلمه يقولها لاخته ...



وحاسده جووري على حب زايد لها

(امممممم يعني حضرتك تبيني اجييييي عندكم ..وش تعطيني عشان ارضى اجيلكم ترى وقتي كله شغل )


جوري متحمسه (اللي تبيه بس تكفى تعال ..عن التغلي )



بدون مايحس بنفسه (اذا مها فيييييه طيررررررران باجي مشتاق لها )



جوري بتكشيره ماتدري متى اخوها بينسى مها ..حتى وهو متزوج يفكر فيها


وهي تصرف السالفه ماتبي تحرجه (خلاص اجل تعال هاللحين توني منزله قهوه على كيفك )




انتبه لكلامه وكالعاده بعد مافات الفوووت ..


وعيونه على ريمااس اللي سحبت يدها من يدها



وتركته وهي تمشي بسرعه للسياره...
مجرووحه وماتبيه يعرف ..مو جرح جديد

وتعبت منه وهو كل شوي يتجدد وحتى البكا تعبت منه..!!

بسرعه وهو يبي يلحق ريماس (طيب جوري ... نص ساعه وانا عندكم باااي )

فتح السياره لها...

تنح نح وهو يشغل السياره ...

ماتستاهل ابرر لها لاني ماغلطت من ابسط حقوقي اتكلم

عن الانسانه اللي احبها بكل طريقه

بس بعد مالها ذنب ....

وش هالخربطه اللي فحياتي...









ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ


مايدري كم ساعه صار له جالس لحاله.......
من يوم طلعوا من عنده فزاع وسيف ..

ماتحرك يفكر بالكلام اللي سمعه من سيف


دخل بيتهم ...

شاف امه بالمطبخ ..عيونها لسى متورمه من الصياح..

حب على راسها..وبحنان (وشلوونك يمه اليووم)

امه اللي كانت واقفه على المغسله وبيدها صحوون تغسلها

تسمع صوته ..بس ماتبي ترررد
بسببه مات زوجي .......
وبناتي تيتمو ..ياخساره الحليب اللي رضعته

وسهري عليه ..وهو مو ولدي والله العالم لوكان له اهل

ولا من الشارع جاي !!

والله ان قلبي كان حااس انه مو مني

ماردت ...

ناظر فيها راحم حالها .. ولا داري عن تفكيرها
حتى هو حزنان على ابوه
بس امه غيره كاسره خاطره من يوم مات ما

نشفت لها دمعه ودايم سرحانه

وبعالم ثاني ...

وشلوووون لو درا عن اللي تفكر فيه؟؟
جرد اكمام ثوبه ..وبابتسامه مادرى من وين جابها ..

سحب الصحون من يدها...

و قفل الموويه ..

ناظر فيها...وعيونهاا بعيد عنه...كارهته حدها

وبحنان (يمـــــــــــه ....هالصحون نظيفه مو محتاجه غسل ارتاحي

ياالغاليه ونامي ..)

لاتتقوووول يمه ..ماني امك

والغالي بسببك راااااح..

نزلت دموع حارهـ ....

حطت راسها على يدها اللي متكيتها على المغسله ...
بخوووف ...لايكون امي بعد فيها شي من لنا غيرها بعد ابوي
(يمممممممه فيك شي؟؟لايكون تعبانه البسي خليني اوديك المستشفى )
قوول وش مافيني ....
رفعت راسها ومسحت دموعها ..وببرود (مافيني شي بس شوي مصدعه )

تكابر الغاليه ..وبحنان (سلامتك من الصدع يمه ..انا هاللحين اجيب لك بندول )

وقبل مايعطيها فرصه للاعتراض ..اخذ من الثلاجه البندول وصب لها كوب مويه

وبابتسامه صادقه ...(خذي كوليه عساهـ بالعافيه )
نزلت دمعتها وهي تشوف حنانه ..

يذكرها بابوه ...

لااستغفر الله يذكرني بزوجي الله يرحمه ....

لكن هاللحين هو عزوتي انا والبنات حتى لو انه مو ولدي يكفي اني
مربيته .......

ومالازم يعرف عن شي .....

مسحت على شعره ...رغم انها اقصر منه (الله يعافيك..ياوليدي )

حست طعم الكلمه غريب بفمها ..

مع انها قبل كانت من قلب تقولها ..........

بسمة خجل
02-Mar-2010, 02:30 PM
جلس ..على ارضيه المطبخ ...وشلون اسالها عن هذيك البنت ؟؟



كيف اعرف من هالجريئه بدون ماتحس عن شي ؟؟




*

*















نظرت بالغرفه..برضا ...

لها ساعه وهي ترتب وتنظف ..



وغرفه سعود اكثر ماتعبها..كانها سنين ماترتبت.. وتنظفت



مدري كييف عايش فيها ..



جد اللي قال ان العزوبيه ازمه...



مير هو اصلا مصدق عمره .....لو يموت يهودي



مالظاهر يتعب عمره ويشتغل بغرفته...

انحنت تحاول تشبك المكنسه الكهربائيه ...

كانت بالنسبه لها انجاز غريب ..

تحسد اللي عندهم ...




ولاقد جربت تستعملها ابد ..



تربعت وهي حاسه ان تشغيل وشبكها السلك بالعصا



يبيله وقت ...

وحالي هذي الناس اللي مرتاحه مو عندنا



ينكسر ظهري وانا منحنيه اكنس بالمكنسه السعف ...


ولايبان شغلي .....وكرفي كني حمار.


ابتسمت لنفسها...


بس كلها فتره بسيطه واطلع فلووووسي


واشتري كل شي انحرمت منه ..



احسن شي سويت هو اني خليت البنجره الذهب


ابيعها بالوقت اللي ابي ..



الا مايغلى الذهب وابيعه بدبل سعره

والسرلانكيات عطيتهم من فلوسي اللي قبل ...

وجايبين لي بكره بنات قبايل وشبعه مايدرون وين يودون فلوسهم



يعني لاقابلتهم بافلها صح



بعدها باعيش صح واسوووي اللي ابيه

بعد جهد شبكت المكنسه ...وكنست ....

وهي تحاول تسرع تخاف انه يدخل غرفته ويلاقيها

واخر شي بيفرحها لو دخل عليها هالمغرور بيصدق عمره انها

ميته فيه وتلاحقه!!






















*


*

*




وشلووون اقولها ..ناظر فيها وهي سرحانه






تنح نح (احم احم )

رفعت عينها له ..وبهدوء ماتحس فيه (هلا )

سعود بابتسامه وهو متضايق من حاله امه










(يمه...كلنا يالغاليه حزنانين على ابوي الله يرحمه..بس مايصير كذا

لااكل ولاشرب وبس تبكين ..والله البكا مو مرجعه لنا )


مسحت دموعها بمسفعها..وهي تشهق (هـ ـ ـ ..هـــذا الغالي علامك ماتفهم..ياليتني انا اللي مت بداله)


قاطعها سعود وقلبه متقطع عليها...وهو حاس بنارها بس يبي يكون اقوى منها


(لا يمه تكفين لاتفاولين على عمرك....الله يخليك لنا وتربين خواتي وتزوجينهم)


رفعت عينها له بسررررعه منفجعه هاذي البدايه وهو مايدري اني امه



ناوي يتركني اربي خواته وبيخليني ..وبعصبيه (وانت حضرتك وين بتروح اربي واتعب والاخير ماستفيد )


غريبه علامها امي ماكانت كذا..وبقووه حاس انها مو فيه ..بس بيطمن امه



(افااا يالغاليه وش هالكلام..... اكيييد تربيتك مو رايحه على الفاضي...باكوون معكم يعني وين باروح)



من يوم ماعرفت انه مو ولدها وهي عايشه بنار...بس خوفها يجي الوقت



اللي يتنكرلها هي وخواته ويتركهم ..ومن قلب (ياليت... ياسعوود تربيتي تثمر فيك)

استغرب طريقه امه وكلامها ..جديده عليها بس يمكن من صدمتها..

حب راسها يبيها تطمن اكثر..وبابتسامه حزينه(تربيتك وتربيه الغالي الله يرحمه ..رجال لاتخافين علي)

تنهدت وهالسيره تعبتها...وبتغيرها(سعود تبي عشا)

قافله معه وكلام امه زاده...ماتوقعها متاثره بهالطريقه

نفسه يزيل همومها ويعرف وش تفكر فيه ويريحها

بس يدري انها تفكر بخواته وان شالله مع الايام بيثبت لها انه قد المسؤليه

وبتنهيده(لايمه مشكور شبعان بس انت تعشي وارتاحي.. واهتمي بنفسك )

وبحزن (ويني وين الراحه والغالي راح الله يرحمه)

رد وراها(الله يرحمه





وقف وهو يتذكر اللي كان جاي عشانه ..ومع الكلام نسيه ...
وبتردد (يمه..)




نظرت فيه وهي تمناه يطلع تعبت من وجوده وهو يذكرها باللي ماتبي تذكره

(سم وش تبي )





سعود وهو محتار كيف يسال بدون ماتشك بشي(يمه اليوم اللي توفى فيه ابوي الله يرحمه من بنات خالتي كانت فيه؟ )




استغربت سؤاله ..بس تعبت من التفكير...وهي ماتذكر احد قلبه عليها من خواتها وبنات خواتها الا هيفا وامها


(كل خواتي كانوا فيه )







يالله كيف اوصلها اللي ابيه (يعني ..امممم..قصدي مين من بنات خالتي اللي كانت على طووال جالسه معك من ذاك اليوم؟)

بدون اهتمام وهي تبيه يطلع بسررعه وترتاح (اها........ مافيه الا هيفا بنت خالتك )








انصدم.......



هاذيك البنت ملسونه وبعد جريئه ...



والله اثاريك منت بهينه..!!

بس بعد قليله حيا كيييف تجرا وتنام بغرفتي مافيه شي يبررلها
لازم اعرف من وين جابت رقم سيف ..!!

طلع من المطبخ وهو تلفان ..وحزنان على ابوه

ويدور النوووم...

بدون ماتلف له (سعود ترى هيفا تنام عندنا ...ماقصرت شايله البيت على راسها )

ماسمع سعود ولا كلمه لانه طلع قبل ماتكلم ..


*


*



























*
نظرت بالغرفه... وابتسمت

اخيررا .........

نظفت حشا هدت حيلي بس قصصم متعه ونااسه

من جد يبان الشغل فيه اثاث....

ومكنسه كهرباء وكل الادوات الكهربائيه والمنظفات...

مو بحنا الحمدلله والشكر ماعندنا الا فراش عادي .

ودولاب خشب واحد متهري.............

نفخت الجمر وهي تحط عليه البخووووووووور...

وبصووت عالي (يازييييييييييييين هالرييحه ..ويازين العز)

كني بعررررس ...

سحبت عصا المكنسه..

دارات على نفسها وقميصها يدور معها بحركه طفوليه وهي حاضنه العصا....

متخيله انها ترقص سلووووووو..

*





























































*

استغرب من ريحه البخووووور


مايدري يصير يبخرون عشان امه بحداد على ابوه الله يرحمه ولا لا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
من اللي فايق ويبخر



وبعد باب غرفتي مفتوووووح

زاد الووضع عن حده يبيلي اتفاهم مع امي محد يقرب لغرفتي مليانه خصوصياتي!!

وقف متنـــــــــــــــــــــــــــــــــح.....













وهوو يشووفها قدامه..وهي تنفخ بالبخوووووووووور

وابتسم من قلب وهي تقوول انهم بعز...

مع انه يشوووف انهم عايشين بفقر...

اكيييد هاذي هيفا ...مافيه غيرها....

ضحك من قلب وهو يشوفها ترقص مع عصا المكنسه سلووو









بقميصها الازرق الباهت اللي لنص رجلها...ورغم كذا باين بياضها
وشعرها القصير الحرير يدور معها...

جمالها عادي مافيها شي يلفت...يمكن لو نحفت؟؟؟؟










صفق بيدينه بصوت عالي(عاشوووووا..........يعطيك العافيه على هالرقص)








طاحت من يدها العصا..من الفجعه ..وبدون شعووور(سعووووووود!!!)










ابتسم من قلب وهو يشوف ملامح وجهها الصغيره تنقلب (هههههههه ما اتوقع فالبيت رجال غيري .. .. يس اناسعود)






وعيونها عليه ....




لابس ثوووب ابيض..









وازره ثوبه مفتووحه




وشعرها لحد رقبته طاايح بدون ترتيب








وعيونه مغوره من الصياح

يالله ماتغييييير يدوووووخ...

حتى وهو حزنان شكله غييييييييييير...

هذا امه وابوه الحقيقين كيف كان شكلهم اكييد صاروخ على قول ايناس ..

بس غريبه وشلون خالتتي ماعرفت انه ولدها ...

ناظر فيها وهي سرحانه فيه ...

لو بوقت ثاني كان ضحك واستانس بس هاللحين حده تعبان

(احم احم مشكووووره على ترتيب الغرفه ماقصرتي )

انتبهت لنفسها وهي قدامه بدون عبايه



وبعد متنحه فيه ...يافشلتي

ركضت ورى الباب ماتبيه يشوفها ...

وبصوت واطي من الفشله (عادي ماسويت الا الواجب ...اذا ماعليك امر ادخل أي غرفه عشان بروح يم خالتي)

..وهو مستغرب الحيا اللي طب عليها فجاه...دخل الغرفه وتممدد على السرير ...

هيفا بخووووف ..وهي تقرب الباب اللي يغطيها عنه....

(هيييييييه سعوووووود انـ ...انت وش تسوي ..؟؟)

سعوود بتافف (يعني وش اسوي ..وش تشوفين انت؟؟؟بناااام)

هيفا وقلبها يضرب (ويين تنام..اطلع تكفى خلني امر واطلع من غرفتك )

سعود بابتسامه لئيمه (مو انا خطييبك؟؟يعني عادي تكونين هنا ليش اطلع)

هيفا ويدها على فمها ..وهي تذكر

ياويلي مسرع خوييه قاله عن كلامي...

يعني الكلام المهم ماوصله ماوصل غير هالكلمه يافشيلتي
وبترجي ( انا قلت لك تكفى ..وتكفى تهز رجال ..اطلع عشان اقدر امر)

وهو ناوي يندمها على جرئتها اللي مالها داعي (لايكووووون مستحيه ؟؟؟ غريبه مو قبل قد نمتي بسريري وانتي عارفه

انها غرفتي وباي وقت بدخل حتى الباب ماصكيتيه )













سخنت من الاحراج








لعنت نفسها ستين مره على جرئتها...










واليووووووم اللي عرفت فيه سعووود...



ملت الدموووع عينها....





ماكان قصدها شي ...

ولاتبي تبرر له شي
اصلا مو مهتمه برايه فيها.....

سعووووووود حس ان سكوتها وراه شي

بس استبعد انها تبكي ..

والتعب غلبه ...غطا راسه باللحاف..

ومن تحته..طلع صوووته(خلااااااص مري ..متغطي ماني شايفك)

هيفا وهي تطلع راسها تاكد(سعووووووود لاتلف ..وتشوفوني)

سعووووووود والنوووم غالبه(اخر اهتمامتي ...اني اشووفك لاتنسيين انك انت اللي جيتي بغرفتي)

وهي متمنيه تطب فكرشه على غروره

ركضضت باسرع ماعندها برا غرفته......













( اسبووعين ...
مضت على ابطالنا...بحلوها وشينها

*ريمااس محتاره مع زايــــــــد..شووي حنون وبعدها ينقلب حاله بدون سبب
وطول الاسبوعين ماشافته كثير بعد ماقطع اجازته ورااااح لدوامه *

**زايد مقهوور من نفسه يعشق مها وكل شوي يروح

عند امه وجوري عشان يشوف مها وندمان على الساعه اللي ورط نفسه بهالزواج
واللي يقهره اكثر انها يضيع وينسى نفسه مع ريمااس....!! وصار يتهرب ومايروح لبيته**

**ايناس مارجعت للشله بعد حركه مرزوقه وكل يووم مع بنات شكل...تكابر وماهي مرتاحه
وحالها بالبيت مو احسن من حالها بالجامعه ***

**فزاع طوووول وقته مع سعوود مايفارقه الا وقت النووم يحاول يغير عليه جو وينسيه حزنه**

**هيفا او هيووف تنام عند ام سعوووود وكل شغل البيت والنفخ والطبخ عليها ...بس تحاول تجنب وجود سعود اللي يضايقها **

****مدى كل عالمها النت ....تحاول تاقلم مع حياه جدتها......بس ماتحمل وينتهي اليوم بمناقرات ولسى متخوفه من اللي صار مع فزاع وكيف وصل للحاره اللي عايشه فيها******












**









ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــ
تدري عيوني بغيابك ما هي مرتاحه
تبكي على فراق طيفك وانت ذابحني
ياللي ذبحني غلا شكرا على رماحه
اللي طعني بها وما يوم ريحني
جيتك من الشوق والاشواق ذباحه
اسال عيونك عسى للحين تذكرني
راضي بجرحك وانا ما اتصنع الراحه
تكفى عشاني ابي ترجع و تسمعني





















رافعه صوووت الاستريوو على الاخيير ...



وشعرها الاسووود سايح لتحت ركبتها... يتمايل مع رقصها
ساعه ترقص ..

وساعات تحط على وجهها خلطات وماسكات ....
مهووووسه بالاهتمام بنفسها....

اختارت غوايش هنود ولبستها بيدها ....

تنهدت وهي تعدل شال الساري اللي لابسته ...

وش هالطفش .....

لاروووحه ولاجيييه ..

ياليت غصوووونه ترضى تطلع معي اقلها نتونس ...

بدال ماهي حابسه نفسها بغرفتها اربع وعشرين ساعه حتى ماتنزل

تتعشى وتتغدى معنا بالسفره.....

مدري ذا كله على ايش ؟؟؟؟

مايستاهل أي رجال انه ينسوى له هذا كله....

رجعت الشريط من البدايه وعلى نفس الاغنيه ...

كملت رقصها.....



*

*


*







بتعب رجعت شعرها الناعم...على ورى

حاولت ترفعه ..بس هونت وهي حاس انه مجهوود ماراح تقدر عليه

مو بوعيها ...تحس نفسها مغيبه ...مو قادره تستوعب شي!!

تتذكر انها تبكي ....

وهي تمسح دمعه حايره نزلت على خدها ...

ولسى تبكي .............

من يوووم طلقها قايد...

نفسها تعرف لييش؟؟

متى امداه يفكر اصلا.......... كان يوعدني انه يعيش
طول عمره معي ويسعدني ...وفجاه بدوون مقدمات ؟؟

لا ............

اخر مررره ببرود حضني ...يعني كان باله هالشي!!

لفت يدينها وحضنت نفسها وهي حاسه ببرد بجسمها..
وقفت....

جمب غرفه لمار...ماقدرت تحرررك

وهي تسمع الاغنييه اللي صوتها واصل للممرات...

كل كلمه تحسها عنها....تطعن فيها تنبهها للواقع اللي تهرب منه...

ماقدرت تحمل تسمع اكثر...

ولا ترجع للواقع اللي تهرب منه......

رجعت لغرفتها والدموووع اللي صارت مخاويتها رجعت لها من جديد









*

*

*





















وهي تردد كلمات الاغنيه ومبسوووطه طلعت من غرفتها....

ولا حست باغصان اللي كانت قريبه من غرفتها وتبكي .........
والابتسامه شاقه حلقها ..وهي تناظر بامها نوره

وابوها اللي جالسين يتقهوون ....

(السلام علييييييييييكم )
وبابتسامه ردوا (وعليكم السلام )
الصقر وهو يبعد لمار عشان تجلس جمبه ..وبحنان (حبيبه ابوها شلونها اليوم؟)

لمار بدلع وهي تبعد شعرها عن عيونها الناعسه (دامك بخير يبه انا بخير )



امها نوره وبراسها موضوع مشغلها ماتدري متى تقوله (من شاف كشرتك ماصدق انك بخير)


لمار بلويه بوز ..مطلعتها تفتن (طفشت نفسي اطلع اتمشى)



الصقر بضحكه وهو يقرص خدودها المليانه(افاااا لموره تطفش وانا موجود؟؟تبين احولك فلوس تروحين السوق ولا اخذك نطلع برا )





قاطعتهم امها متنرفزه وشلون ذا تفكيرهم واغصان حالتها ماتسر (لا والله وشلون تطلعون واغصان ياعزي عنها حالها مايسر وغير تصييح )

لمار محزنتها اغصان صح وكاسره خاطرها

بس من يوم ماتطلقت وهي محبوسه بالبيت طفشت من هالحال

وبتنهيده (طيب هي مشغوله بالصيااح...انا ماعندي شي ...خلووني اطلع وش ذنبي فيها)
الصقر بابتسامه وبدون اهتمام (
وهي صادقه ...اغصان مبلشه عمرها بالصياااح ..على شي راح وانتهى
ولموره طفشانه خليني باطلعها )

تعشق اهتمام ابوها فيهااا....
تحب دلعه لها ......
ماترضى غير تكوون الاولى فاهتمامته ...

بس رغم كذا ....

ماتبي ترووح معه ..الجلسه معه رسميه ماتعرف وش تقول
مافيه سوالف مشتركه........


وبسرررعه بتقوم (لايبه طال عمرك ...انت ارتااح باحاول اقنع غصونه تطلع معي بعد تغير جووو )

امها نوره تقاطعها (ايه ليتك تحاولين فيها وتقنعينها ....مير ذكرتيني اجلسي بقول لابوك موضوع وابي اخذ رايك )

الصقر بعيون بارده ...وهو يحط رجل على رجل ...

الله يستر من مواضيعك..بس اكتفى بالسكوت...

لمار..لاحوول اكييد خطبه جديده ..
الله من الطفش..ماورى امي وجلساتها مع الحريم الا الغثى

مدري متى تفهم اني مابي هالمووضوع

مسويه تحرجني عند ابوي

وبلويه بوز وهي تجمع شعرها الاسود وتحطه قدام (امري يمه وش الموضوع؟؟)

امها نوره .. كانت خايفه على مستقبل لمار

لايزوجها الصقر..

مثل زواجات خواتها ثم طوول حياتها تعذب....
ازوجها للي عارفه اخلاقهم
وعيال ناس واوادم
وهي منزله عيونها ماتبي تناظرهم
وتشوووف ردت فعلهم مو ضامنتهم
و تشرب من فنجالها القهوه (تعرفون ام بسام ...عاد ولدها بسام مشالله مافيه منه

وامس انخطبت لمار لبسام وش رايكمم )

لمار...كن مويه بارده نزلت عليها..

توقعت تنخطب ..بس ابد ماجا بالها انه لهالخكري
بقرف (وش اش رايكم؟؟اكيييد لا توني صغيره مابي اتزوج اوما اني باقبر نفسي مع رجال ..وياليته رجال الا ورع وخكري بنصف انا وياه بالكووشه كلنا بتسريحات ومكياج مايفرقون وين العروسه)

الصقر وهو يلعب بيدين لمار البيضا..وباله مو معه
جبر مرته نوره تسوي لرحمها ربط... مايبيها تحمل

تمنيت لو كل بناتي عيال ...مابي بنات...هم ومسؤليه

وماني ضامن تجارتي...لاصارلي شي من بيرضى فيهم

محد قلبه عليهم ولابيحن لهم الا بيذلونهم....!!!

ياكثر ماتمنيتك ولد ..

رفع راسه ..على هزه يد لمار ..
وبضحكه وهي تحرك يدينها قدام عيون ابوها
(يااهوه نحن هونا ..وين رحت يبه لي ساعه اكلمك وانت مو يمي )

الصقر بابتسامه حلوه ..(الا معكم ..بس انتظركم تخلصون من مناقركم انت وامك )

لمار مسويه زعلانه (ياسلام صار اللي اقوله مناقرات ..!! كل اللي كنت اقوله اني مو افقه واكيد انت مو موافق )

الصقر بضحكه لينت خشونه صوته ...ومتناقضه مع هيبته (ياعمري والله ...اللي تبينه يصير )

امها نوره بعصبيه (لاجد الكلام معكم ضايع ....اروح اتطمن على اغصان احسن لي )

لمار طفشت من هالجلسه ..وهي تفقع بعلكتها وبدون اهتمام (لا انا اللي بروح خليك انت ..)

حبت راس ابوها ...وبطريقها اخذت خمس ميه من جيب ابوها .. وبضحكه (هذي تصبيره لليوم )

خربط الصقر شعرها السايح بيدينه وهو يضحك ....ماقد حب من بناته كثرها..........


































*


*


*
وهي طالعه الدرج ...تفكر شلون تصرف الخمس ميه ...

مرت جمب غرفه اغصان ..

وقفت محتاره.......

ادخل لها زي ماقلت لامي ؟؟

ياربيي والله مافيني على الغثى ...

وانا اسمع صياحها ..

ماعرف وش اقولها ولا اسكتها ...جد غاويه تعب ولا ذا الصياح كله

عشان رجال ...

وقفت دقيقتين ..

امري على الله ...بدخلها وبسد نفسي

عاد وش اسوي ينقالها اختي ...........

بسمة خجل
02-Mar-2010, 02:33 PM
دقت الباب ...وماردت عليها اغصان ..
بتافف بعد ماترد وش مشغلها ..

رجعت دقته باقووى قربت من الباب (غصونه قلبي افتحي انا لمار باقولك شي )

برضو دقيقتين وماردت ..
مسكت اوكره الباب وهي تدق من جديد يمكن ماسمعت..

(غصونه افتحي عن الدلع ابيك جد )

مالقت رد بس مع قوه ضغطها على الاوكره انفتح الباب


دخلت للغرفه البارده..

شهقت عند اللي شافته....
صرخت...

ماتدري وش تسوي ....

ركـــضت ..

لجسم اغصان اللي طايح قريب من السرير ..

حاولت ترفع راسها ..
هزت جسمها ...وهي تبكي من الصدمه (اغصان ..اغصان كلميني )
قرصت خدودها ..تبيها تفوق ..(اغصان قولي شي خليني اسمع صوتك )

ياويلي ماتحرك ولا ترد علي ....

وش السوواه ..نزلت اغصان على الارض..

ركضت تنادي امها (يمممممممممممممممممممممممه )

صرخت باعلى صوووووت (ييييييييييمه.. ييييبه)

وهي تركض دعست برجلها...طرف الساري اللي لابسته..

بغتت تطييح بس مسكت الدرابزين ..

انا وش خلاني البس هالساري ...ماني قادره اركض منه
بس ماقد فكرت اركض !!

*


*


*








































شافته قدامها ابد مو حلــم ....
رجع لي !!

كنت متاكده مايسويها ...ماهون عليه يتركني ..
يدري اني ماقدر اعيش من دونه ..!!


مسكت يده..ماصدقت تلقاه ...والدموع ماليه عيونها ..وبعتب (لييش رحت وتركتني ..وشلون هنت عليك وانت تدري اني احبك ...والله ايامي من دونك عذاب )

سكتت من التعب مو قادره تكلم اكثر .....
بس لييش ساكت ..وينظر فيني هالنظره ..
هزت يدينه السمرا بيدينها البيضا الناعمه (رد علي لاتسكت ..قلت لهم انك بترجع لي محد صدق

خلاص والله مابي عيال بس ارجع لي )

لمار وجهها محمر من الفشيله ..
حضنت اغصان ..تسكتها تبي باقي الكلام يموت بشفايفها قبل يطلع

كرهت الرجال...وكرهت الذل اللي عايشته اختها....

وبهمس ...والدموع مغرقه عيونها ..(غصوونه حبيبتي ..خلاص ذا مو قايد ..انسيه خلاص )

اغصان وهي متمسكه بيده بقووه (الا ذا قايد ..شوفي زين )

وعيونها معلقه فيه(كلمها قولها انك قايد ..حبيبي ليش ساكت)

لمار ...ماتبي تصدمها بس متفشله وبهمس (غصوونه ذا الدكتور...فكي يده احرجتيه )
اغصان وماهي مستوعبه ان اللي متمسكه فيه مو قايد حبيبها..وزوجها

بس نفس الجسم والسمار.... والطووول

وكأن الدكتور حاس بتفكيرها ...
وعشان يثبت لها غلطها...تكلم وكان صوته نقيض صوت قايد الرجولي

(الحمدلله على سلامتك مدام ...هااللحين تحسنت كثير وماحصل الا الخيير )

كلم الممرضه على الادويه اللي لازم تاخذها اغصان واستاذن

لمار لحقته وهي متفشله من حركه اغصان ...
(دكتور لو سمحت )

لف لها وهو مستغرب بس جا باله انه بتطمن على حاله اختها
(هلا ..الحمدلله مدام اغصان حالتها افضل ..واللي فيها شي بسيط يعني

كله انهيار عصبي نتيجه صدمه وبعد قله الاكل له دور...كم يوم تجلس عندنا وبعدها تطلع )

ناظرته من فوق لتحت باستحقار ...وش هالفجاعه ماصدق بنت كلمته الا كب عشاه وماخلى شي ماقاله

وببرود من تحت لثمتها (لا ماكنت ابسالك عن حالتها..بس كنت باعتذرلك عن حركه اغصان ..بس الظاهر
اعتذاري ماله داعي شكل هالحركه اعجبتك )

كان مبتسم بس ماتت الابتسامه على فمه..

جد وقحـــــــه بس وش متوقع انه تحترمني!!
هالاشكال عشانها
عايشه بعز ...شايفها الناس اقل منها


شكلها فاهمه ان الدكتور خدام عندها شاريته بفلوس ابوها

تمنى لو هزءها او رد عليه بس اخر شي يبيه انه يقعد بدون وظيفه

وبعدها مايلقى اللي يصرف عليه هو واهله وهو عارف هي بنت مين بالضبط!!

ولو النظرات سهام تقتل كانت نظرته قتلتها من زمان ..

وبنص ابتسامه غصبها تطلع منه (لاعادي ماله داعي الاعتذار كثير مرضى تصيرلهم حالات كذا)
تركها بدون مايقول كلمه زياده...

لمار..ناظرته باستحقار لين راح

وفكت لثمتها ودخلت لغرفه اختها وهي تافف















































ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ




























(من منا حياته ليست مكتضه بالهموم والمشاكل؟؟!
من لايحلم بحياه هادئه وهانئه بعيده عن المنغصات ؟؟؟؟؟؟؟؟

نحلم بالتخلص من الهموم والمشاكل

المستحيل نفعله كي نريح انفسنا ؟؟؟؟

ولكن هل التهرب منها حل يفيد؟؟؟

وان لم نستطيع التهرب منه ا نضر باجسادنا وانفسنا كي نشعر

بالراحه منها ولو لساعات معدوده ؟؟حتى ان كااان طريق هلاااااااااك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)























هيوووف وهي ماسكه يدين مرزوقه ..وبترجي (مرزوقه...عفييه كلمي ايناس حاولي تراضينها قصصم فاقدينها)










مرزوقه بدون ماتناظر فيها وعيونها على الجوال (ومن قالك كسرت جوالها ماترد...واذا خلصت محاظرتها تطلع قبل مالحقها)



هيوف وهي ترجع شعرها لورى اذنها ..وبتنهيده(وانا بعد ماترد على جوالي ولا الاقيها مدري وين تختفي وش السواه)
مرزوقه بدون اهتمام(ماراح نقدر نسوي شي...بننتظرها ..مردها بترجع لنا ماتستغنى عنا)



هيوووف بقهر(يابرودتك قصصصم انك تنرفزين هاللحين صاحبتنا وزعلانه..وانت السبب وتكلمين بهالبرود؟؟)



مرزوقه بعصبيه (لاتبلين علي ...انا مالي خص هي اللي معقده ومستخسره فيني مقطع فيه رقصها وهي متلثمه يعني محد عارفها )




هيووف وهي حاسه لو سمعت كلام اكثر من مرزوقه بيصيرلها شي (اقوول غيري السيره..فقعتي مرارتي )
مرزوقه وهي رافعه حاجب وببرود(السيره اللي تبين قوليها وانا اكملها معك)

هيوووف وهي تذكر(يالله امانيييوه تاخرت حييل ..كلمتني قبل شووي وهي بتشقق من الوناسه مدري وش عندها وتقول قريب وتوصل..من اول ماجات)




مرزوقه اللي كانت منشغله تكتب مسج كله حش وتريقه بواحد مالها يومين عارفته (امانيوووه بطيئه..وتلاقينها من زمان فالكليييه بس مدقره مع البنات...ماتشوفينها كل مامشينا وقفت تسلم على درزن بنات)



هيووف من قلب..(ياحليلها وربي عسل ..يحق لهم البنات يحبونها)
ماردت مرزوقه عليها ...ماهي رايقه اليووم واللي زاده ان ايناس بعدها زعلانه

تحب ايناس ...تحسها تفهم عليها اكثر من اماني وهيفا...

بعد خمس دقايق..

(هاااااااااااااااااي ياقميلاااااات)

لفوا لها ...مرزوقه والابتسامه شاقه حلقها (هاااايات ..ياورعه وينك متاخره)


هيوووف بفرحه ان اماني جاات(ياهلا وغلا وكل الهاايات اللي فالدنيا وينك يالدوبا ؟؟)

اماني وهي بنص الفرشه ....هزت بكتوفها ورقصت وهي تغني

(ههههههههههه انا منذ مبطي هنا معقوله ماشفتوني)
هيووف وهي مستغربه(لا والله من اول ننتظرك ..ماشفناك)

اماني (هههههههههههههه الا باللفه اللي تودينا بالكليه ..حتى بالعلامه من اول فحديقه القاعه)

مرزوقه نزلت نظارتها وهي تمسح عيونها...لووت فمها على الجمب(مشالله عليك امانيووه من جد فايقه)

اماني (هههههههههههه فايقه ولا شبعانه)

هيووف وهي تصقع كتف اماني(تكلمي زي الناس عن السماجه اللي مالها داعي)

اماني وهي تصفق من كثر الضحك(هههههههههههههه هاتوا فناجيلكم القهوه ..جايبه لكم شي*وهي تاشرعلى راسها** يعدل الطاسه)
مرزوقه بقرف(لايكون قصدك قهوتك اللي بدون هيل ترى اندبلت كبدنا منها )

هيوف اللي حاسه باماني شي مو طبيعي بس مو عارفته ...
(وش قصدك يعني)

اماني (هههههههههههههههههه والله على الكيف ترى مانسيتكم انتم صاحبتي ...يازين الدنيا وانت فاقده

تحسين بنفسك طايررررررررررره فووق فووق من الوناسه)

هيوف ويدها على قلبها..ياويلي لاتكون تعاطى مخدرات....

الله يستر لانه شكل اماني مجربه شي من الحمار اللي بعيونها
اماني وكانها خايفه ان احد يسمعها(لاصدق هاذا الباقي من المفعول ولا انا من زمان شاربه قصصم وناااااااااااااصه

تحسين نفسك طايره فوق السحاب ..بلا غثى بلاهموم)

هيوف صقعت بيدها صدرها من الفجعه ..وبصوت حاولت محد يسمعه(ياويلي اماني لاتكونين تشربين خمر)
مرزوقه نزلت الجوال من يوم سمعت هالسالفه ..تحب الاكشن ..اي شي غريب وفيه وناااسه تحب تسويه
تربعت مقابل لاماني وبحماااااااس(ماعليك منها قوليلي كييف جبتي خمر ليش مالك ريحه ولاتهابدين مثل السكارى)

اماني بغمزه (سر المهنه)

مرزوقه وهي تناقز وهي جالسه من الحمااااااس(تكفييييييييين قوولي )

اماني (ههههههههه انا شربت شوي بس ..قلت لك راح المفعول بس هاذي الدلخه مو خمره
تسويتها ماتاخذ منك اربع ساعات
بس جيبي ........ وحطي عليه ............ ويصير لك احلى خمره من شربه وحده تسكرين وبدون ريحه <<مابي اكتب لكم الوصفه وبعدين تقولون كله من غدير لانها فعلا بنات الثانويه الاهليه يسون هالوصفه ^_*

هيووف كانت تسمع وهي مصدوومه...

بس رنات مقطعه فجوالها نبهت ان وقت التسليم جااا

وبسرعه وقفت ..وهي تاخذ شنطتها السودا (مرزوقه انتبهي لاماني لاتشوفها وحده من المشرفات ولا حارسات الامن مو ناقصين مشاكل ....بروح شوووي واجي)

مرزووقه وهي متحمسه تاخذ من اماني التفاصيل
وهي تصرفها (طييييييب ...روحي قد ماتبين امونه فالحفظ والصوون )

اماني قاطعتهم (هههههههههههههههههه وش قالوالكم تنكه تممر تقولين لها فالحفظ والصووون)

هيووف هزت راسها والوضع موع اجبها وتركتهم


*


*

اليوووووووم مبسوووووووووطه.....

اللي بتبيعهم اليوووم بنات من عوايل قبايل معرووفه

بنات عز...

وعلى قولتهم عندهم فلووس النيران ماتاكلها........

نفسها تشوف بنات كذا...

وبعد بايعاتها...يتعاطوون بابر اللي تترك اثار ....

بتفكيييير..
هم قالوا بالقاعه اللي بمباني العلمي اللي ماكتملت

غريب هان احد يروح هناك ..

دامهم يتعاطوون يسوون كل شي ...

وانا اش علي فخار يكسر بعضه اهم شي توصلني الفلوس ..!!

*


*



*
























واخيرررررررا

وصلت ..

تاكدت ان مافييييييه احد بالممرات
فتحت القاعه

دخلت (السسسسلاا.............

قطعــــــــت كلامها ..وهي تشهق برررعب
ويدها مغطيه فمها من الصدمه

واخر منظر توقعت انها بحياتها تشوووفه هاللحين قدامها

وووين بالسعووووووديه!!

وفجامعه من جامعاتها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بسمة خجل
02-Mar-2010, 02:36 PM
رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة





البارت الســـــــــــــادس


وقلبها يضررب من الخوووووووف ..


تجمدت بتطلع وتفك عمرها ..بس ماقدرت


شكلي جاايه بالغلط.......


لا احلم مو صدق ولا فجامعتنا بعد اعوذ بالله ؟؟؟؟



(هيووووووف حيياكـ ...علامك بترجعين ؟؟)


رفعت عينها للي تكلمها....







واللي بعدت حبيبتها عشان تقدر تشووف هيووف وتكلمها .......




هيووووووووف وهي تشووف جميع انواع السخط...







مارمشت وهي تشووف البنات فاحضان بعض تبويس بمنظر تقشعر...






متعوووده على هالاشكال ....




ولا البنات اللي يشمووون الهيروين ...


لانهم متاكدين مستحيل احد بيجي هالمكان ...

لان هالمبنى ينبني وماخلص ولا يجي بال احد......

بس اللي استغربته وصدمها اشكالهم.......













ستايـــــــــــلهم.........




عيووووون مرسومه بالاسود الثقيل...




شعور موقفه وبجميع الالووان







وجيييه مليانه بخرز واكسسوارت مقرفه....


نفس ستايل عبده الشياطيييـــــــن ........



واشكالهم ماتتريييييييييييييييييييح ابد ...




حتى الوووشم بنفس رسمــــــــــاتهم ......


وبكتوفهم...


واطراف ظهرهم اللي باينه مع التنوره النازله


رسمه خطر .......


جماجم .........


نفسها تعرف وش ديانتهم بس كيف تسالهم





*
















*






ايناس وهي تربع بوسط ساحه مبنى الانقليزي




والضحكه شاقه حلقها (ياحي الله سوووووووما...جد لك وحشه )




سميه بابتسامه حلووه (الله يحيك ..والله انت اللي واحشتني اكثر ..وانا احسن منك




شوفيني اشتقت لك وجيت لك )







ايناس وبصوتها الطبيعي اللي من زمان نسته









وجييه سوما ذكرتها فيه ...................







فرحانه حيييييل ..





بوجود سوما ...ذكرتها بايام برائتها..







ومراهقتها احلى ايام عاشتها ولحد هاللحين فاقدتها







وبصدق (ترى انا ماكنت ادري عنك شي..مو انا دخلت الجامعه وانت لسى بالثانويه وانقطعت


اخبارك عني )




سوما بلهفه صوتها الطفولي (بس هذاني جيت لك يادووبا... سالت عنك ليين جبت خبرك وبعدين








انا رحت الكليه احلى من الجامعه )






ايناس وبابتسامه ناظرت بسوما (عاد تصدقين تغيرتي ..ماعرفتك كبرانه مشالله قبل كنت




كتكوته ..متذكره ايام مناقزنا على الطاولات ولعبنا والتعهدات اللي نكتبها ؟؟)

سوما وهي تضحك من قلب (هههههههههههههه وربي ايام جنان انوستي ..انت قولي وش اخبارك)







ايناس بابتسامه..






قد ماكانت متضايقه بعد زعلتها من مرزوقه ومقاطعتها لشلتها .









قد ماهي هاللحين فرحانه بجيه سوما...









ولاهتمت بنظرات البنات لهم وهم يضحكون بصوت عالي..

كل همها بهالوووقت تنبسط مع سوما لانها متاكده ان هاللحظات




ماتنعاد ...





كفايه انها تكلم براحتها وبشخصيتها الحقيقه





اللي تحسب نفسها فقدتها




وهي ترفع ركبها بيدها








(امممممم ولاشي يذكر ...عايشه عادي وانت ياسومتي وش اخبارك )






سوما وهي تضحك بدلع وتهز رجولها(ابد انوستي بس حبيت)



ايناس وهي عاقده حواجبها من متى سوما تعرف هالحركات؟؟

طول عمرها من يوم ماعرفتها وهي كتكوته حتى تفكيرها طفولي..







وبابتسامه وبصوت لو سمعوه البنات ماصدقوا ان هذا الصوت طالع من ايناس


(حبيتي؟؟؟كيف ومين ومتى ؟؟)




سوما بضحكه...ويدها على شفايفها الصغار (بشويش علي ...حبيت واحد عرفته بشات وحده من








القنوات.. سوري عايش فالرياض )







وبحماس فتحت جوالها توري ايناس صورته (اش رايك مو يجنن ؟؟ اليوم اللي ارسل لي صورتته)







ايناس وهي مصدوومه تحس اللي قدامها مو سوما صاحبتها اللي تعرفها




زادت صدمتها وهي تشوف الصووره




(سووووما وش هذا ؟؟؟عجوز اكبر من ابوك كيف حبيتيه ؟؟ماكنت اعرف ذوقك كذا)



سوما بابتسامه حالمه ( يوووووووه مافيه شي يبقى على حاله تغيرت...واكيد انت تغيرتي...جد


احبه حب مو طبيعي يانوسه..فكل شي نتكلم ...علمني على اشيا ماكنت اعرفها..)




ايوا والله حتى انا تغيرت ..............





الا صرت انسانه غير انا نفسي احيانا ماعرف نفسي.....

بس انا لي ظرووووف حكمتني ...




قاطعتها سوما(انوووستي وين وصلتي؟؟)




ايناس وهي متوقعه مفاجات ثانيه






وبابتسامه ماوصلت لابعد من شفايفها



(هننا يعني وين باكوون رحت...الا قولي لي اش اخبار البنات؟؟)




سوما اللي كانت جالسه قبال ايناس

قربت لها اكثر..وصارت ركبتها على ركبه ايناس..






وهي ترسم باصابعها...رسمات عشوائيه بكف ايناس


وبابتسامه وعيونها بعيون ايناس (انوستي......اش رايك نجرب سوا؟؟)


ايناس اللي كانت متوقعه ان هاذي من حركات الدلع اللي متعودتها من سوما

بس كلامها مووت الابتسامه بشفايفها











لا لا متوقع ان سوما تعرف هالحركات.....







على بالي كل الناس مثل بنات الجامعه؟؟؟
ومثلي ...











وكفها لسى بايدين سوما..وبرفعه حاجب








(اش اللي نجربه ؟؟من متى تكلمين يادوبا بالالغاز؟؟)



سوما(ههههههههههههههه خليني اصدق انك ماتعرفين وش قصدي.. وباشرح لك



انا احببببك وانت عارفه ويوم فكرت بهالشي ..ماجا بالي الا انت واذا ماتعرفين انا اعلمك



واذا حابه تعالي لكليتتي نفل ابووها محد يجيب خبرنا...انت جربي اكييد بتعجبك )




استحقرت نفسها مثل ماكانت تشووف بنات يستحقرونها....



وكرهت اللي غير صاحبتها الطفوليه....

سحبت كفها من يدين سوما........




ماتبي هالشي يصير.......

وبالذات مع اغلى صاحبتها



ووقفت...............

وهي تلعب بشعرها القصير ...



اللي نصه مو باين من العصبه اللي مركبتها فيه
(يالله سومتي.....خلينا نفطر)






كشرت سوما ...
مو هذا اللي تبيه!!

بس بترجع للسالفتها بعدين............
دخلت يدينها....






بيدين ايناس وبدلع (اوكي انوستي بس تاكليني بيداتك الحلووات )

ايناس بكشره(ايييه هين افلقيني )



















*


*









مرزوقه وهي مركبه سماعات جوالها باذنها .....


ومتجهزه لاتصال تنتظره لها فتره وببرود (هيوووف...وشفيك ؟؟من اول مارجعت من البنات



اللي رحتي لهم وانت وجهك قالب الوان وبس ساكته ؟؟)



هيوووف بربكه تحاول تخفيها (مافيني شي يتهيالك ولا وش بيكون صار)



مرزوقه وهي ترفع كتوفها وتنزلها (مدرري عنكم...الله يذكرك يانيس بالخير ياكنا فالينها معك....




يالله ياوراعين خلنا نطفح ميته جووع على عشاي امس )



هيووف اللي كانت تمشي وقفت فجاه (يوووووه اماني وين ؟؟؟)

مرزوقه بخووف ان وحده من حارسات الامن

مسكتها وهي سكرانه (ياويلي وين راحت ..خلنا ندور عليها مو ناقصينها)

رجعوا للممر اللي كانوا يمشون فيه ...



هيوف صقعت راسها بيدينها وهي تغمض عيونها



(الله لايحيي ابليسك ياماني )



مرزوقه وهي تركض لاماني اللي متجمعين عليها كم بنت



وهي حاطه يدينها على خصرها




ومايله على جمبها اليسار..




وهي تردد (لابوك ولابو اللي جابكم يخوفني )



سحبتها مرزوقه ورى ظهرها




وبابتسامه تحاول تخفف الوضع وهي متاكده ان اماني جابت العيد



(معلييش اماني شوي تعبانه لايكون غلطت عليكم بشي )



البنت وهي مستغربه (صاحبتكم ذي فيها شي ؟؟)



هيوف بسرعه (لا مافيييييييها شي بس قلنا لكم تعبانه شووي )

مدى وهي معصبه (كنا ماشيين بحالنا..وانا اكلم صاحبتي ومتحمسين فسالفه واقولها جد ارتحت لك









قامت ذي صاحبتكم ...قاطعتنا وهي تقووول عن الكذب الزايد يعني انت تكذبين وهالضعووف يصدقوون !! جد قله حيا)






مرزوقه فقعت ضحك ...تحس حلال كل اذى ينسوى لهالتركيه


مدى وهي رافعه حاجب ومرتفع ضغطها ..
يعني الييوم اللي جيت على نفسي و مشيت مع بنات قاعتي
اطيييح فهالمخابيل .........

وقبل ماتعطيهم فرصه للكلام (لموووا صاحبتكم عن الناس ..وتاكدوا لايكون بعقلها شي ..ماشكلها شكل وحده صاحيه )




هيوووف وهي تسحب اماني (امشي قدامي فشلتينا)

مرزوقه وهي لسى ميته ضحك

على شكل اماني والبنات حاكشينها (على وين بنروح )



اماني وهي تطبل على ظهر هييوف (قوووولي وين رايح على جده ...وديني على جده )

هيووف نزلت راسها ماتبي تشوف اشكال البنات

المصدومات من هبال اماني.............






















*

*





<<فكفتريا الجامعهـ ..

مرزوقه وهي متكيه ورافعه رجل على الجدار

ورجل منزلتها على الارض ..وبصوتها العالي (ياورررع مو معقوله منصب وحركات ولا انت قادر تجيب لي شي بسيط زي كذا )



هيوووف وهي تصقع كتف مرزوقه(اوووووص قصري صوتك سمعتي الجامعه كلها)



مرزوقه وهي تاشر بيدينها اللي مليانه خواتم فضيه انها مو مهتمه


(بتراب فيهم تسمع اللي تسمع مايهمني احد )




كملت للي معها بالجوال وهي مو منتبه للعيون اللي تراقبها (لا مو انت كنت اكلم خويتي...هااه وش قلتي مابي شي كثير




أي رقم يقرب لفزاع الـ ...... هاته لي...لا لا بيبان اذا كانت الاسامي زي بعض وانا عطيتك اسمه الكامل )








اماني وهي تناظر فقائمه اللي ينباع وتاشر باصباعها (اممممممم ابي كووفي بالتوفي .)






العامله اللي تبيع (مافيييه اش تبغي غيروو)



هيووف بهمس لاماني (شوووفي...اشكال العاملات اللي يبيعوون جديده )




اماني وهي مبحلقه فيهم ..تاكد (ايووا والله ...شكل الشركه مغيره العاملات القديمات ..وجايبه ذولي من التتشاد الله يعز الحكومه)



هيووف (ياخبله ماجابتهم من تشاد...جنسيتهم تشاديه بس هم زينا عايشين هنا )






قاطعتهم العامله اللي حست ان سوالفهم بتطوول (ياهووووووه اش شكلوا هادا انتوا بتشتروا ولا ايش ؟؟ )



لفت للعامله اللي مشغوله وهي تراقب مرزوقه (ايش الاشكال هادي اللي تتحدف علينا من صباحييه ربنا)









اماني وهي تهز كتوفها (هيييييه انت لايكثر....اصلا ليش تحطون قائمه وتفوشرون ونصها مو عندكم..الا تقلدون الناس المتطوره؟؟ وبعدين ليش الببسي بهالسعر؟؟؟وش الغش ذا بالبقاله بريال بس)




العامله الثانيه الي كانت تناظر بمرزوقه كلمتها (ياعسل اللي دحين تكلميه خوييييك ؟؟)

مرزوقه وهي تنزل نظارتها وتناظر فيها بتركيز(ايييه ليش تسالين؟؟)



العامله بهمس وهي تقرب لها(واللي يجيبلك احسن منوو اش تقولي؟؟؟)

هيوووووف بصووت عالي واللي ماكانت تسمع مرزوقه وسوالفها مع العامله...

(امانيوووووووه شووفي هذي الجايه مو ايناس ؟؟؟؟؟؟؟؟ خلنا نروح نكلمها )












ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ











فجــأة طلبتنـي لـهـا .. بـلا ميـعــاد
طول انـتـظاري علّ حالي بسببهـــا
لبّيت وجيـت قبالـهـا .. شفتـهـا تـــزداد
روعـــة بصـورة حسـن ربـي رسمهـــا
عينـي أنـا بعينـهـا .. والقـلـوب ابـعـــاد
أخشى هدب عينـي يلامـس هدبهـــا











طفت التلفزيون ورمت الريمووت على الارض.....
بطفش
حطت راسها على يدينها....
قبل كنت اتمنى لو زايد يطلع من البيت ويفكني ..


بس هاللحين ماعاد اشوفه منشغل فدوامه حيييل
واذا رجع يرررروح لامه ..

واكيد يلاقي العله مها وهو يفلها وانا انطق هنا بين اربع جدران..!!

تنهدت ..



وهي تناظر فجوالها اللي على الطاوله كانت ناويه تفتحه ..
بس تكاسلت ..

فتحته..







وببرود قلبت فالرسايل والمسد كولات...

اغلبها من امها ولمار...

والخياطات اللي تعامل معهم ...

و العمال اللي ماسكين لها المحل...
مافيييه شي مهم ...
امي ولمار اكيييد بينفخون راسي باسالتهم..

وانا ماعندي شي زيين احكيهم ..!!

ولافيني حييل لدوخهم ...

طووول عمري عايشه ليومي ...
لاتدخل فحياه احد ولا احد له شغل فيني ....
وامي اللي هي امي وينقالها تهتم فيني ...

ماسووت ولاشي عشان توقف هالزواجه ..ولاعارضت ابووي


وهي تلعب بخصل شعرها اللي طايحه على كتوفها بدون اهتتمام


يالله خلني اكلم امي اقلها اتونس مع اني عارفه ماعندهم وناسه...

لا اكلم لمار مافيني حيل لعتاب امي.....

























*



*


*











لمار وهي حاطه يدينها على خصرها.....
(هاللحين ابفهم ..,.ليش ماتبين امي وابوي يزورونك ؟؟مافقلبك رحمه ماتعرفين انهم قلقانين عليك )



اغصان ..وجهها مصفر مثل الليمونه...وبشفايف متشققه من التعب(مابي احد يزورني ..بكيفي



ولاتقولين قلقانين وانت ماتدرين عن شي !! من يوم تطلقت ماشفت ابووي ولا كأن بنته صاير عندها شي..وامي مو باحسن منه ماشفتها من ذاك اليوووم اللي لقيت ورقتي......وهاللحين مايلزوموني)






لمار ...




من البدايه محتقره اختها اذا رجال يذلها كذا ...



ويقلب حياتها ويوصلها لهالحاله ...



وهاللحين مستغنيه عن اهلها ..

وهي تفك شعرها الاسود تبي تعدله ......








واللي نزل متلهف على ظهرها وغطى لتحت ركبتها...



وكان اطوول من الشورت الابيض اللي لابسته...
وهي عاقده حواجبها (اول شي انت مو بيبي يعني مو محتاجه احد يواسيك على شي هايف مايسوى..







ولاتظلمين امي كانت حيل متضايقه عليك ..بس انت عارفه امي ماتحب تشوف احد فينا وهو متضايق ولا تعبان
ماتحمل هالمنظر عشان كذا تهرب )









وبعيونها الذبلانه من التعب ....والصياح
ناظرت فلمار ..





اللي ملتهيه بشعرها



مانت حاسه فيني يابنت امي وابوي ..
ماتدرين عن النار اللي مشتعله جواتي..
كيف اوصل لك من قايد فحياتي ...؟؟
وكيف وجوده غير كل شي فيني..

حببني فايامي بعد ماكانت بارده بدون طعم ..!!

شالت عيونها عن لمار ...
وصارت تناظر عكس اتجاهها ....بفارغ
بس ماتبي تبكي.. ولا بعد قدامها (خلاص بكيفهم..يحبوني قلقانين علي كل شي تقولينه صح بس فكيني من هالسالفه )









لمار وهي تميل راسها على اليمين بحركه جنان (قولي غيري السالفه بس لاتسكتيني كذا )

وقبل ماتكلم اغصان ....

دق جووال لمار ..
فتحت شنطتها البيضا ..رغم حجمها الكبير الا انها جنان بما انها من االجلد الاصلي






ردت وهي مكشره (كح كح كح كح وش هالغبار لاينفجر جوالي بس )



ريماس وهي تلعب فريموت التلفزيون ومتكيه راسها على الكنبه الطوويله
(غبار بعينك يالبطه ...هذا بدال ماتسلمين وتقولين انك مشتاقه لي )

لمار وهي تجلس على الكرسي ..(وش اسلم من جدك ماعندك دم .يعني ماصدقتي اعرستي
ماعاد شفناك ولااتصلتي ..لعنبوبليسك قولي عندي خوات ولا ام اسال عليهم...ماتبين تكلمينا افتحي جوالك نتطمن عليك )










ريماس وهي مكشره ...توقعت امي اللي بتعاتب مو انت ..

لاحوول هذي اذا فتحت ماتصك ...



مع اني مشتاقه لها بس مو بهالحاله ..
(بشويش اكلتيني بقشوري صدقيني مافضيت ...الموهيم اني هاللحين دقيت وبعدين لاتنسين اني اكبر منك )



لمار من قلب (ادري انك اكبرمني يالفالحه ..بس والله اقلقتيني عليك حدي مشتاقه لك )




ريماس وهي مستغربه ماتوقعت ان احد يهتم باحد فبيتهم..



ماتدري ليش بس احيانا كثير تحس ان لمار قلبها على الكل رغم غرورها
وبابتسامه (وانا بعد مشتاقه لك ..الا قولي لي وش اخباركم ؟؟ وش سويتم وش ماسويتم



غصونه تجيكم ولا لسى حبيب القلب مشغلها عنا)




لمار وعيونها على اغصان اللي بعالم ثاني ..



وعقلها مو معها ...

وشلوون اقولها عن اغصان وهي عندي ..

مابيها تذكر وتزعل ...



ياحوووول وش اسووي







بس لازم ريماس تعرف



عشان تجي تسلم على غصووونه







وهي تلعثم (ايه كلنا بخير...وانت كيف امورك ؟؟ دقيقه ريماس خليك معي )

لبست عبايتها بسرعه وبدون ماتصك ازرتها..




وباهمال لفت المسفع وطلعت من الغرفه

بدون ماتكلم اغصان...


وهي تغطي فمها بس ...


خايفه تلاقي رجال فالممرات

وبهمس (ريماس اغصان تطلقت )



ريماس اللي توها تمددت ..

من الفجعه قامت وبصدمه (وشلووووووون؟؟؟؟؟؟؟؟؟)

لمار بكشره وهي تلعب بصوره معلقه فجدار الممر
(اقولك قايد طلق اغصان...وماندري ليش ..)


ريما س مو قادره كل هالعشق ينتهي فجاه ؟؟؟

وبدون سبب؟


(مع اني مو مصدقه بس اكييد فيه سبب علامك ترى قايد يعشق اغصان )







لمار بلوويه بوز..(امحق عشق ..طلقها هالنذل ولاعبرها حتى اغراضها جايبها باكياس زباله)

ريماس والصدمه مو مخليتها تستوعب شي


واول مافكرت فيه اختها (طيب واغصان وش مسويه؟؟)


لمار وهي مقهوره على اختها(حالتها ماتسر لاعدو ولاحبيب ..تعبت علينا وهذي هي بالمستشفى)
ريماس وهي مغطيه يديها بفمها من الصدمه (ياويل حالي عليك ياغصان ..طيب وشلونها هاللحين )



لمار بتنهيده (قلت لك تعبانه يعني حسي على دمك وتعال زوريها ....عادي تقدرين تطلعين كم صارلك متزوجه )


ريماس وهي لسى مصدومه (طيب طيب ان شالله باجي يالله مع السلامه )
لمار وهي راجعه لغرفه اغصان (يالله ننتظرك ...مع السلامه)


انتبهت لنظره الرجال اللي شكله مطوول وهو متنح
وعيونه عليها...


لمت عبايتها على بعض وهي تغطي رجولها البيضا...



اللي طالعه بالشوورت...



خييييييييير ذا وش يبي


ناقصته انا...........



مرت جمبه وعيونها عليه باستحقار
(جد ناااس همج )









*


*




مو مستوووعبه لسى وشلووون قايد يطلق اغصان ..؟؟


يعشقها وتعشقه واخرتها يطلقها ؟؟



غريبه مو معقووله بدون سبب.؟؟



اذا قايد سووى كذا ...




المفرووض ماشرهه على العله اللي عندي ...

ياليتني انا اللي تطلقت وافتكيت ...

بدال ماهو مطلع رووحي ...

ومخليني لحالي كني خبله ..

سمعت فتح باب الشقه

وبكشره (جييينا بسيره القط جانا ينط )

راحت له ...

وقفت قباله وهي تلعب باصابعها مرتبكه ومنزله راسها ..




وشعرها طايح على وجهها (زايد باقولك شي )


دااخ على حركتها ....

وقلبه يضررب..


انا وش فيني كل ماشفتها انخبصت ..


قلبي عمره ماكان الا لمها ...

وهاذي كثيرها كم شهر وترجع لبيت اهلها....



بس تدووووووخ تقول للقمر قوم وانا اقعد مكانه


بهالبنطلووون الضيق والبدي اللي مدري ليش متعبه نفسها



ولابسته...ماهو مغطي شي!!

وبقرف من نفسه قبل مايكون لها (وش هاللحظ ريما بذات نفسها مستقبلتني ..وش الشرف ذا )

رفعت راسها وهي مقهوره منه



ولو بيدها كان شوهت وجهه باظافرها




وببروده ماتدري من وين جاتها ( هالشررف تقدر تجربه كل يووم ..بس خلنا نشووفك بدال مانت فالساعات ماتنشاف )



رفع حواجبه مستغرب...

(والله وصارلنا لساان ....ونعرف نتمسخر )

خافت انه يضربها..
وموغريبه عليه...
اذا فاللي ينقاله شهر عسل ضربني

وقدام اهله ضربني يعني ماستغرب عليه شي!!


ناظر فيها وهو يطلع الجوال من جيبه..
يبي يشغل نفسه عن التتنيحه فيها ......

انا وعدت نفسي ماحتك فيها...
بس امووت واعرف مسرحه بهالطريقه الحلووه فايش ..
وبدون مايناظرها(هيييه عندك شي تقولينه ..ولا بعدي عن طريقي خليني ابدل ملابسي
وراي مشاوير)

بدوون شعور مسكت يدينه توقفه (لا لا يووووه وين ترووح ماصدقت تجي)

حس بكهرباء مسكت جسمه من لمسه يدينها الناعمه...
وبدفاشه سحب يدها من يده ..وبدون مايرفع عيونه عن الجوال
وببرود ينرفز (لاتقولين انك هالكثر مشتاقه لي )

وااااع لو مابقى بالخلق غيرك ماشتقت لك..

مسكت لسانها قبل لاتهور وتتقوله شي كذا

ومن بين اسنانها (كنت .باقوولك اني رايحه لاهلي )

متى صووتها يشين ؟؟
بدال كل ماتكلمت بهالصووت الناعم ضيعت ؟
وهو يضغط على ارقام الجوال
وهو حاط حرته فيه وشووي بيتكسر من قوه الضغط
(لا لا بتروحين على البركه...ولييش تعبت نفسك وقلت لي..كان رحتي)
وبابتسامه بريئه (ادري انك موافق بس قلت لازم اعطييك خبر)

وببروده عكس النار اللي جواتته (مشكله الثقه الزايده ..كان فيك خيير قربي من باب الشقه واطلعي ..)

بصــــــــــدمه .........

وش هالــــــــــــــــــــــــنذاله ؟؟

اش سوويــــــــــــــت لك ؟؟

ماقدغلطت عليك جدانك حقيييير

والدموع متجمعه بعيونها(لييييش طيب؟؟اختي تطلقت وتعبانه هاللحين وطايحه بالمستشفى باروح اتطمن عليها)

وببروده (مالي شغل فاختك....انا علي منك رووحه مافيه )

مافي قلبه رحمه وش هذا....

فتحت فمها بتعترض....
سبقها وهو يدفها بعيد عن طريقه.........
(وخررررررري باروح ابدل وراي مشاوير)

بصراخ والدمووع تنزل منها (ليش مافقلبك رحمه؟؟ اقولك اختي تعبانه انت مو مهتم ولاثر فيك شي تطق طق فجوالك
وانت هاللحين بتطلع وتخليني لحالي وش خسرك يعني لاخليتني اروح؟؟)

وهو رافع اصباعه بتهديد ...وببرود الثلج (لاحظي ان كل هالسالفه والزحمه اللي انت مسويتها علشان مووضوع بايخ مايستاهل !! وبعدين لاتحطين كل شي علي)

دفها وهو رايح يبدل ملابسه .............
يسمع صرااخها بس مايبي يرد عليها ............


*



*

وهو طالع
غريبه ماني سامع لها صوووت ...

احسن فكه مافيني للازعاااج

رجع وقفل باب الشقه

ماني ضامنها بنت الصقر تسوووي أي شي ..

عشان تعاندني ...

بعد ماقفل الباب...

اخذ جواله وقفله...

(وهذا الجوال وقفلناها مو ناقصه ازعاج...ونشوف وش بتسوين يا ريماس )

**بلاك ماتدري يازايد وش المصيبه اللي بتصير لها ولا ماسويت كذا***
























































وهي متربعه فارضيه الصاله..

والاورااق مفرووشه على الارض....
وماليه كل مكان

اوجعتها عيونها من تصحيح الاوراق .....

لبست نظارتها الطبيه اللي تستخدمها وقت القرايه .....

تنهدت ...

وهي تشرب من فنجال القهوه ..اللي برد من كثر ماهي منشغله ...

اوووف وش هالتعب ....

ياليتني رضيت يوم طلبوني اصير مديره بدال هالتدريس وغثاه




رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة

بسمة خجل
02-Mar-2010, 02:38 PM
طلعت روحي وانا اصحح بهالاورق ماصار علينا نظام الاختبارات الدوريه

نتعب اكثر من الطالبات...مع خطوط البنات التعبانه

بتافف رجعت لاوراقها وتصحيحها..

وهي موحاسه بالووووقت..اللي يرووح

*


*

*

فتح الباب ..
وهو تعباان حيييل...

بس بعد مبسوووط ...

اليوووم لقى المعلومات اللي من زمان يبيها..

تعبوا ورى هالمجرم وهم مو لاقين عليه ادله..

شهوور وهم يراقبونه

بس اليوووم مراقبته طلعت نتيجه
وعرف متى مووعد التسليم....

دخل للمطبخ وهو يدوور على شي ياكله حده هلكان جووع
انحنى وهو يدور فالثلاجه...

اش هذا مافيه اكل ..

كلها فواكه

عصيرات ....

الله يخليك لنا يايمه ولاتفكرين تطبخين
لو ابووي مو مسافر كانت مافيه شي ماطبختيه...عشانه

بس دامه مو فيييييه مكتوب علينا نموووووووت جوووع....

*

*




*
رفعت راسها فجاه من الاوراق

نزلت نظارتها بخوووف ...
وش هالصوووووت؟؟
ياويلي لايكون حرامي وانا لحالي بالبيت ..
وش السوواه؟؟
غريبه حرامي بعد صلاه المغرب
وقلبها يضرب من الخووف وبيطلع من ضلوعها

وقفت...........

بشويش راحت لناحيه الصووت فالمطبخ ....

ورجولها مو شايلتها من الرعب ....


اول بشوووف من .....
بعدها اصررخ؟؟؟؟

لاماينفع الصرااخ محد بيدري عني....

بس جوالي بغرفتي وين يمديني اروح له

خلني اتسحب واروح اخذ الجووال


طاحت عينها...

وهي تناظر بالمطبخ......

الله واكبر حراميه اخر زمن ..

داخل وسط الثلاجه ولابعد من عمال النظافه <<اللي يشيلون القمايم اللي بالشارع << وانتوا بكرامه

ياويلي لو لايكوون بيذبحني ...

ولاسفاح ..الظاهر بيذبحني
وهي تاكل اظافرها من الرعب

ياربي وين العجرا

وين مكانها ؟؟؟؟؟؟

تذكرت
انحنت تاخذ العجرا اللي ورا باب المطبخ ............
*


*

*

اخذ جيك العصير من الثلاجه ..بدون مايسكرها
امري على الله باشرب عصير يمكن يسد نفسي

وراي دوام ارجع له مافيني اشتري من برا.....

بيده اليسار مسح عيونه ..

طاحت عينه وهو يشوفها منحنيه

وماسكه العجرا........

وعلامات استفهامات الدنيا على راسه
\
وبصوت يميزه بحه النعسان(يمممممممممه وش تسوين ؟؟)

صرخت ويدها على قلبها (بسسسسسسم الله )

عزام فقع ضحك وهو يشوف وجهها اللي قالب الوان
وتنفسها السريع ..وهي تحاول تهدا

(يمممممممه وشفيك؟)
غمضت عينها....

تحبه حييل ...

وتعبت وهي تربيه ...

بس تكرهه وهي تحس انه مو منها...
يذكرها بشي تكرههه...

يمكن غلطه؟؟؟
بس عشان حبها يرجع لها..
مو ندمانه...............

قاطعها عزام (يممممه ....ليش مافيه عشا ...اتنافض من الجوع ..)

فتحت عيونها ...وبدون اهتمام (ماطبخت ...انت مو اليوم مستلم فدوامك؟؟وبعدين وش هاللبس طيحت قلبي ماعرفتك)

وهو يصب لنفسه عصير ..وبابتسامه تعب (ومن قالك لسى مستلم بس كان عندنا مراقبه ..وخلصت..فجيت اتحمم والبس واروح)

كشرت ..والوضع موع اجبها(مدري وش تبي فهالدوام ياما قلت لك صير مدرس احسن )

ضحك وهوو متعود يسمع هالموال من امه ..وبصوته المميز(يايمه ياغاليه كم مره نعيد السالفه ..حلمي



كان اشتغل فمكافحه المخدرات ..واحمي الشباب من هالبلاوي اللي فيها دمار لهم ولعواايلـ .............

قاطعته ..بعدما حفظت هالموال (خلاص ..خلاص انت ادرى )







طلع من المطبخ وباله مو معه ......

مع المعلومات اللي لقاها ..وخبر الاداره فيها

تنكره هالمره فاده...
بس لسى ماعرفنا متى وقت تسليمهم للمخدرات اللي معهم

عشان نسوي لهم كميين.........

قاطعته وبصوت عالي وصله بعد ماطلع من المطبخ (عزام لاتحممت لاتروح ابيك)

*


*


*

ابتسم وهو حاط رجل على رجل بحركه انيقه......
وبصوته المميز (الغاليييه وش تبي؟؟امريني)

وعيونها علييييه....

بعد ماتحمم بان شكله
طوييل وابيض ....

عيون عسليه ناعسه ...

شعره اسوود فاحم متناقض مع بياض بشرته
غزير ويطول بسرعه...
من يوم وهو صغير يتعبها كل اسبوع يروح للحلاق..
بس هاللحين تاركه لحد رقبته...
ومسوي غترته حمدانيه ...مع ال***وكه طالع مملوح حيل

تكرهه جماله الزايد يذكرها باشياء ماتبي تذكرها...

تنهدت .وهي تحاول تنسى اللي تفكر فيه.(مايامر عليك عدو ..بس ابيك تكلم لي فزاع هالداج مبطيه عنه ..مدري وش مشغله مايدق علي )
ياحليلك يمه متى تعاملين فزاع على انه رجال ..وبابتسامه (الدراسه يمه مشغلته ..بس ليش ماكلمتيه انت من جوالك)

بتكشيره (جوالي فاتورته منقطعه ولسى ماجا وقت الراتب )
وهو مستغرب ..وبراءه (توك شاريه اخر جهاز نازل بالسوق لو بفلوسها سددتي الفاتوره)

عصبت (وانت اش عليييك احد اشتكى لك....دق على اخوك وخلصني)

ياحبك يمه للمظاهر...
تبدينها على كل شي..

وباستسلام (من عيوني الثنتين بادق لك عليه هاللحين..وهاتي فاتورتك اسددها لك)
بابتسامه راضيه (مير الله يسلم عيونك ياوليدي ..)

*


*


*
متمدد على بطنه....
ورافع رجوله ..
ولابتوبه قباله ....
له كم ساعه وهو يشتغل فيه...
مو مصدق ان البنت اللي شافها بحاره سعود ..
مايعرفها ...

احس اني قد شفتها بس وين مدري ..!!
لو ان سيف مخليني اكلمها كان ابرك اقلها اعرف مين هي
لو مو ظلام كان انتبهت لملامحها....

وهو فحماسه ...

دق جواله ...

رد وهو مبسووووووط

عرف من النغمه انها لاخوه عزام من قلب كان يحبه

(ياهلا والله ياحيي الله هالصوووت )

عزاااااام بضحكه (الله يحيك ويبقيك وشلوونك)
فزاع وعيونه على لابتوبه (بخيير ياجعلك بخير...وانت كيف امورك)
عزام وعيونه على امه اللي تبيت اخذ الجوال منه ..(اقوول انا بخير ولايكثر

علامك ماتكلم امي اشغلتها عليك)

فزاع وهو يتخيل شكل امه وهي معصبه (هههههههههه وهي لييش ماتكلمني
هي مدرسه قديمه راتبها صاك كم... وتقدر تكلمني ماتنقطع فاتورتها ...انا اخاف على فاتورتي مو انت ياعزام اللي بتسددها)

عزام بعصبيه طالعه غريبه مع بحه صوته النعسانه (زيين تذكر اني انا اللي اسددها ..تصك فاتورتك الالف ..يعني ماجات على كم دقيقه تكلم الوالده)

فزاع بتافف عدل جلسته (طيب خلاااص هاتها اكلمها والله يعيني على الموشح اللي باخذه )

عزام وهو يطق طق على رجله ويغني لابونايف عشقه...
ينتتظر امه تخلص من كلامه مع فزاع ...
قبل وهو صغير كان يتضايق وهو يحس انه اخر اهتمامات امه..

فزاع دلوعها........

وهو الولد الكبير اللي يتحمل مسؤليه كل شي...

بس هاللحين
ما يتضايق ..ولايشتكى

حاسس ان هذا واجبه ولازم يسويه مع اهله

اخذ الجوال من يد امه اللي كانت تضحك ومتونسه مع فزاع...
(يالله فزاعوه تراك مصختها وراي دوام وانت وامي ماصدقتوا اجتمعتوا )
فزاع والابتسامه شاقه حلقه (هذي امي حبيبه قلبي ...وانت بعد ياغلى ........)

قاطعه عزام (عن المهايطه بس...على بالك بنيه وبفرح بكلامك؟؟ يالله ضف وجهك )

فزاع ...وبعيونه اخوه مافيه مثله بطيبه وحنانه (طييب اضف وجهي ..اهم شي لاتقطع )

عزام بسرعه وهو يتذكر (اسمع ...فزاعوه رحت لجدتي؟؟)

فزاع وباله مو معه مع اللي يشتغل فيه بلابتوبه (وليش اروح لها ..ماعندي وقت وبعدين عجوز ماعندي لها سوالف )

عزام وهو معصب..يكرهه طبع اخووه اللي مايقدر احد(كل تبن...عجوز بعينك احشمها..مالازم تسولف مير مو من زين سوالفك بس سلم عليها شووف وش ناقصها )

فزاع يبي يسكته (خلاص ياكلمه ارجعي محلك ..قولي وين عنوانه ولاقد رحت لها )

عزام وهو يحاول يتذكر ولا انتبه لوجهه امه اللي قالب الوان...
(الظاهر انها بحاره.......لاني مبطي ماسافرت من الشرقيه يمكم ..وشفتها)
فزاع(طيب خلاص اوامر ثانيه ياسي عزام)
عزام وهو ماسك ابتسامته مايبي يضحك لان توه معصب(لا مابي منك شي ..
وهاللحين ترووح يم جدتي)

فزاع والوضع موعاجبه بس مايبي يزعل عزام(ان شالله هاللحين باروح )

عزام (يالله مع السلامه)

قاطعته امه وجهها متغير..

(وشهوله تخليه يروح لجدته )
استغرب من امه صح مايروحون لجدته بس عشان الروحه لها يبيلها سفر

ماتوقع ان امه رافضه وباستغراب(لييييه يمه ماتبينه يررروح توقعت انك بتفرحين)

وعيونها بالارض ماتبيه يلاحظ.النار اللي جواتها

تبيني اقولك انها عشانك زعلانه مني؟؟
وكل ماشافتني عاتبتني بسببك؟؟
وقالت انها مو متحمله أي ذنب وانها متبريه من اللي سويته ؟؟
بغصه (يسووي الي يبيه بكيفه...)

عزام مانتبه بحاله امه لان باله مشغول فشغله
حب راسها (يالله يمه انا رايح قووولي لغزلان بكره باوديها السوق تجيب اللي تبي)
ابتسمت (الله يوفقك يمه..انتبه لنفسسسك فمان الله)

ناظرت فيه وهو طالع........
تبي تكرهه بس افعاله تجبرها على العكس...............


*


*

وهو متحمس ...
وعيونه معلقه على شاشه لابتووبه
يارب يضبط ومايضيع تعبي على الفاضي........

دقايق واللي يبيه صار...

نقز من الفرحه وهو يصارخ ويدور على نفسه(يس يس ياسلام عليك يافزاع ....

قووووووووووووووويه ....... **وهو يصفق ** ياليتني اشوف شكلها هاللحين)

دخل عناد بهاللحظه ..

وهو مفجووع(فززاع علامك ؟؟لايكون انخبلت ؟؟ولاصار بعقلك شي)

فزاااع وهو ينقز ويعطي عناد المفجوع بوقس خفيق على بطنه (يافرحتي يافرحتي..لعبت فحسبت وحده ..ابيع نص عمري واشوف خشتها هاللحين )

عناد وهو يبعد مخده طايحه على الارض ويجلس مكانها (بنات؟لاحووول مدري كيف تحمل يمغصووون الكبد... وحتى لو بعت عمرك محد شاريه بس ريح )

فزاع وهو متشقق من الوناسه فتح دولابه يطلع على لبس ...
وطنش كلام عناد..

عناد مستغرب (هييييييه يالحبيب على وين العزم؟؟؟)

فزاع بدون مايلف له (بروح لجدتي )

عناد وهو متحطم (ياخي لاتروح ماطرت جدتك فبالك الا هاللحين ؟؟؟ حدي طفشان وقافله معي)

فزاع وهو يلبس تيشيرته (رح دور لك على وظيفه بدال تسدحك فبيتكم والطفش )

عناد اللي متخرج قسم لغه عربيه (ماخليت ولابقيت...لقيت وظيفه بمحل نسائي )

فزاع وهو ميت ضحك (هههههههههه هاذي اخرتها محل نسائي بس قصصم وناسه تشوف اشكال تفتح نفسك
وكل نووع تحصله ...حتى ماتحس بالتعب)

عناد بكشرره (ادرس واكرف ولا بتقدير ممتاز ...واخرها بياع فمحل نسائي !!)
فزاع وهو مستعجل ( ضف وجهك ابكمل لبسي ....الله يعدي هالليله على خير)

عناد بتافف (طييب باطلع...اذا رجعت دق علي عشان نطلع سوى)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ














































ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ ـــــــــــــــــ
نزلت من يدينها كووب النسكافيه ...

وهي تنتظر الكمبيوتر يشتغل...طلعت من ثلاجتتها الصغيره اللي بغرفتها

من الكاكوات والشيبساات اللي اشترتها فذاك اليووووم اللي ماتحب تذكره ابد....
ياليتني اعرف بس وش جاااب فزاع لحارتنا؟؟؟
كيف دل طريقي؟؟؟؟
طييب دامه مراقبني ليش ماقالي شي ...
صح اني تلثمت بسرعه ....

بس هو شافني ليش ماسوى شي




ابتسمت وهي مرووقه ...

ناظرت بالمرايه اللي مقابلتها....
شافت نفسها وهي لابسه فستان قطن بيج ماوصل لركبتها
برباطه مثبته على رقبتها

وبتهور حطت رووج احمر ناري ..

صاير شكلها غريب مع شعرها الاحمر الناري

فتحت كمبيوترها....

وعلى منتداها على طوووول.........................

عجــــــــــــزت...


حاولت تسيطر على الووووضع...
ماقدرت .......
ناظرت بالجهاز ودمها محرووووووق ....
وعيونها على اهداءات منتداها اللي تحرك فالشاشه
( لعيووووونك يامدى.... كل شي يهون
ووووووو عشان ماتستهيني بفزاع ....مو انا اللي ينطرد))
ماقدرت تحكم فيها...
لعيوووني يهكر منتداي سنين راحت وانا اطور فيه
حتى اعضاءه احسهم اهلي
هذا مافتكيت منه ؟؟؟

ليش هالحقد ذا كله؟؟؟

توقعت اني بعد ماحظرته من الايميل ...

واوقفت عضويته من المنتدى ...خلاص ماعاد اشووفه...
مدري ا ش يبي..؟؟

وهي محتاره وش السوواه ...تمنى اقلها لو تقدر توقف
الاهداءات وكلامه اللي ماله داعي

انفتح الباب بقووووه....

حطت يدينه على راسها ...وبصوت واطي(كملت هذا اللي ناقصني)

جدتها وهي مستغربه (علامك ؟؟ياميدى وش صايرلك )

مدى من بين اسنانها ( يمه...انا مدى بفتح الميم مو بكسره كرهت اسمي)
جدتها وهي تحرك يدينه تبين انها مو مهتمه (عاد اللي هو... مير اساميك مدري كيف قايله )
كملت (شكل مابك بلا..قوومي حطي اللبن بجيوك...شوي بيجون عيال جيرانا ياخذون)

مدى رفعت راسها ونزلت يدينها..من القهر..ياحبيبي كملت (يمه تكفين ماعرف كم مره اقولك

وبعدين ترى فيه مرض يجي فالغنم ..بعدين لامرضوا الناس..بتاخذين ذنبهم )


جدتها وهي تفك لثمتها وتعيديها ..وبغمزه عين (ياخييييه ..تحسبين بصدقك ؟؟ لو فالغنم مرض كان سمعته بالرادو *الراديو* كل الاخبار يجيبونها فيه...مير اخلصي قبل لايجيون ومايلقون شي ...)
بتافف وقفت (الله لايبلانا وش هالخلق الي مو بصاحيه اجل يشربون لبن غنم ...ماهو مصنع ولاشي )

جدتها وهي تحرك يدينها المحمره من الحنا (هاللبن اللي مو عاجبك مايصدقون فيه الناس ..كانه عيد لا لقوا منه وبعدين احسن من هالسم اللي انت تشربينه )
وبعصبيه (يايمه كم مره اقولك الارقيله مو سم شي انا متعووده عليه ماستغنى عنها)
جدتها بدون اهتمام(عقلك براسك تعرفين خلاصك ...اهم شي اقضي ..اهااه شفتي الباب يندق وانت ماجهزتي اللبن)

كشرت ...وراحت للمطبخ وهي تحلطم....

(اصلا يومي كله زي الزفت مدري مصبحه فمين ؟؟)

*


*



*

وهو واقف عند باب بيت جدته اللي بالقوووه لقاه...

شعبي قديم حاله حال البيوت اللي بهالحاره ...

وقبل مايدق بابه الحديد .......

دق جواله وبكشره (هااااااااه ياخي وش تبي داق توني مقابل خشتك)

عنااد (لا يالهيس ...الحق مو بعليييك على اللي جايب لك مفاجاه ماتحلم فيها )

فزاع وعيونه على الوراعين اللي يلعبوون كووره

(قووووووووول مفاجاتك ...تراي واقف عند باب جدتي )

عناد بحمااس(ماعني ماكنت ابقولها لك لين اقابل خشتك بس يالله ..بعطيك مقدمه)

فزاع بطفش (عناااد واللي يعافيك قوول وش عندك حمستني )

عناد وهو بيتشقق من الوناسه(اللي عندي صووور سعوديات طازا وبجميع الاعمار بس طب واختار)
فزاع (طيييب واذا وين السالفه؟)

عناد(يالدلخ صووور ماتنفوت بجميع الوضعيات لانهم مرتاحت وهم يتصورن ولا العرايس وحركاتهم مع ازواجهم يمه يمه لاتفوتك بس )

فزاع وهو يدق بيدينه على باب جدته (شكل المفاجاه روووووووعه يبلي اخلص بدري واجييييك وافهم السالفه )

عناد وهو يقلب فالصوور بتركيز (يالله ضف وجهك )

فزاع صك الجوال...

ورجع يدق الباب ..

وبطفش هاذي شكلها مو راده علي ارجع ازين لي


*


*

مدى بقرف ...

وهي شايله جيييك اللبن الثقيل ...........

يالله جايييه كسرتوا الباب الله يكسر يدكم ...

بعدت عن الدجاج اللي مسوي لها رعب

فتحت الباب ..
وهي تنزل الجيك على الارض .......


ناظر فالبنت اللي منحنيه قدامه ولا منتبهه له........


وعيونه طايره فيها


غريبه من هاذي ماقالي عزام ان جدتي عندها خدامه ولاشي



لا اكيييد انها خدامه بس شكلها كشخه


شعر احمر وبياااااااااااض


ياحظي لو قدرت اشبك معها.



رفعت راسها وهي تقول


(خذووا هاللبن ولاعاد ترجعوون ماعاد فيــــــ .....................)


قطعت كلامها


وهي تشوفه قدامها



لا مستحيل تكون صدف


يمكن حظ نحس


ياويلي وش جايبه لايكووووون ناوي يسووي لي شي


وش هالنحاااسه حتى بنفس اللبس اللي عرفته فيه اول يوووم


وبرعب (فزززززززززززاع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)















انتهى البارت

بسمة خجل
02-Mar-2010, 02:41 PM
البارت الثامن والتاسع

**بارتين عيديه دانه ولاهان الباقي***






ــــــــــــــــــــ
فزااع وهو مستغرب معقوله اكون عرفت خدامات ؟؟
اجل كيف عرفت اسمي ؟؟

وقبل مايسالها مدى من الخووف صكت بوجهه الباب ..
طاحت عيونه...هاذي خبله ولاايش سالفتها؟؟
ليش تقفل الباب بوجهي وبطفش

رجع دق الباب .......بيدينه

ياجدتي افتحي...

وبصراخ وهو حاط يدينه على فمه( ياجده ..

مدىاللي كانت وراء الباب وتسمع..

هذا شكله خبل من وين جات جدتي جده له..
بس شكله جد ماعرفني؟؟

ماحست بنفسهاوهي تصارخ
(لييه جاي اجل؟؟؟)

فزاع اللي كان متربع على الباب (ابشوف جدتي )


حطت يدها على فمها.. ياويلي
لوتدري جدتي اني رازعته عند الباب
لاتكون ذابحتني ...
تنح نحت (هييه انا بافتح الباب وانت ادخل بعدها بخمس دقايق للسقيفه..وانا هاللحين اناديلك يمه )
فتحت الباب الحديد...

فزاع اللي وقف ينفض التراب من بنطلونه وبطفش(اخلصي ترى ماصارت زياره عليينا)

انتبهه لها وهي تركض ..
تقول يمه ..يعني مو خدامه...
وبعد مستحيل تكون خالتي
شكلها اجنبيه...شعرها بالحيل احمر

صوتها بعد ..

سمعته بس مدري وين ...
مو غريب علي ؟؟

*


*



*






















وهي تناقزعند راس جدتها...اللي تسوي اللبن
(يالله يمه قسسم رجال برا..ويقول يبي جدته اللي هي انت )

جدتها اللي قامت تغسل يدينها مستغربه(هووو..من يعني؟؟يكونون من عيال خالتك؟)
مدرى بحماس وهي تناقز وفستانها البيج يرتفع مع نقزها (لايمه هاذا فــــــ ...)

سكتت..

وهي تنتبه للي كانت بتقوله جدتها مايفووتها شي اكيد بتسالها من وين عرفته..

جدتها وهي تعدل لثمتها ناويه تشووف مين اللي جايهم ........
زمان ماجاهم احد..

وهي تناظربمدى(ميدى لايكون طلعتي له بهالخلاقين؟؟)

مدى وهي تلم اطراف فستانها على ركبها

وبربكه(هاااه...لاهو ماشافني ..وبعدين حرام عليك يمه اسمي مدى...بفتح الميم كرهت اسمي )
جدتها وهي مطنشتها وماسكه ابتسامتها لاتبان(ميير انا بغير اسمك لحصه ولاشمه عشان ماتبلشيني لانطقته)

مدى وعيونها الصغار صارت من الفجعه كبر الفناجيل....

ياويلي لاتسويها يجي عليها..

ركضت وهي تحب يد جدتها (لايمه تكفين وش هالاسامي..خلاص انطقي اسمي زي ماتبين يهبل منك)
ضحكت جدتها وهي طالعه(هههههه والله انك خبله وش يعرفني من وين تنغير الاسامي...مير زيني دله القهوه وكثري العويدي فيها)

استغربت انها ماتحججت ولا اعترضت...

مدى وعيونها على دله القهوه تبيها تستوي بسررعه..

معقوله يكون فزاع يقرب لي ؟؟؟؟
طيييب هو كان يدري انه يصير لي ويسويها مقالب فيني...

يكون يلاحقني وعرف ؟؟؟

بس اتوقع ان السعودي يسوي مصيبه لو طلعت وحده من اهله كذا..
كشرت.........

وانا مافيني شي ..

قطع تفكيرها صووت القهوه وهي تنتثر وتطفي النار...














*



*


*














له نص ساعه من يوم جلس وجدته تتهلي وترحب فيه

واغلب ماتسال عن عزام...

ولاسالت عن امي ولاعبرتها...
بس وشلون اسالها عن اللي فتحت لي اول

قاطعها(جدتي اللي اول فتحت لي الباب مين هو انت عندك خدامه؟)

جدته وهي تحرك يديها على الارض..
وتجمع فتافيت وهميه ..وبعد تعبها ترميها
وترجع تعيد شغلتها من اول وجديد
(خدامه بعينك ياللي ماتحشم احد هاذي بنت خالتك النايفه)

والله شكل جدتي خرفت ...خالتي من يوم هي صغيره

وهي ضايعه مايعرفون لها طريق(جدتي والله اني اتكلم صدق ..هذي من هي ؟؟)
جدته وهي معصبه (اصغر وراعينك عشان تكلمني كذا..صدق ان امك ماربت غير عزام

وانا الصادقه هذي بنت خالتك النايفه ...هي ماكانت ضايعه ؟؟ لقاها تاجر تركي ورباها لين كبرت واعرست عليه
وجابت منه بنت ..عاد توفت هي وزوجها بحادث الله يرحمهم والبنت رجعت لي وربيتها )

بدون شعور.... بصووت واطي (اوووخص يهالتركي مخلي المزايين اللي عنده وماعرس الا على خالتي )

جدته الي ماسمعت(هاااه ارفع صوتك ياوليدي ترى السمع هالايام غادي عندي ماش ماهو مثل الاول)

فزاع بابتسامه(اشوا انك ماسمعتيني ولاكان رحت فيها)

جدتها (هاااه مين اللي راحت فيها)
فزاع وهو ميت ضحك (سلامتك ياجده ماحد راح فيها )

مع انه متحمس يعرف كل شي عن بنت خالته

بس طفش وماهو عارف وش يسولف فيه

(يالله جدتي تبين شي بامشي)

جدته سحبته من يده تجلسه..

(اصبر والله منت برايح لين تقهوى.... القهوه والمه)

دخلت مدى وهي بتشقق من الوناسه..

و لابسه جلالها مو باين الا وجهها

اخيرا صارلها اهل تنبسط معهم ...

مع انها لسى مو مستوعبه ان فزاع يقرب لها

وبابتسامه حلوه (السلام عليكم لايكون تاخرت يمه)

كان منزل راسه يلعب بمفاتيح السياره اللي بالارض

سمعت هالصووت بس مدري وين.؟؟

وبكشره وهو بدون مايرفع راسه (لاماتاخرت بس كني حسيت انه لوذبيحه استوت وقهوتك ماجات )

مدى وهي تناظر فيه وهو مو يمها وفقعت ضحك(ههههههههههه اوما كثر منها باسوي لك ذبيحه)

توقع ان بنت خالته النايفه بتكون متغطيه مو باين شي منها..

حتى لو كان ابوها اجنبي ..
بس من سمع هالضحكه العاليه والجراءه بالكلام غصب رفع راسه
مات الكلام بفمه ........

عرفتها وانا اقول اني شايفها اثاريها مدى

مدى اللي عرفته من النت
وهو مو مستوعب(انت بنت خالتي النايفه؟؟؟)

مدى وهي تربع ومستانسه على شكله وهو منخبص

(عندكم اسمها النايفه بس انا اعرف ان اسمها غيرالله يرحمها)

جدتها بتنهيده وهي تذكربنتها الغاليه اللي طول عمرها قلبها معورها على فقدها

(الله يرحمها كانت تعرف اسمها مير ابوك غير اسمها مدري وشهوله صبي القهوه بس)

مدى بطاعه وبدون ماتناقش صبت القهوه حاسه مافيه اسعد منها

طفشت من الوحده ودام ولد خالتها ساكن قريب يعني اكيد ماعاد بتمل

حتى لو كان فزاع الغثيث اللي تكرهه
وهي تمدله فنجال القهوه (فزاع سم تقهوى)

اخذ الفنجال منها وهو ماهو مستوعب ..

مدى اللي كان على طوول يأذيها

تطلع بنت خالته ولا جالسه قباله هاللحين وتقهويه...

فزااع بهمس مصدوم(اخر انسانه كنت اتوقعها تقرب لي او اعرفها هوانت يامدى )
مدى وهي تسبل بعيونها بحركه دلع

(لييييييش وشفيني ياحليلي والله تحمد ربك اني بنت خالتك )
ضحك فزاع على شكلها الجديد عليه...
(هذاك اليوووم اللي عرفتك فيه..جاب لي واحد من خوييني اسمك بالكامل

انصدمت كان اجنبي يعني باين انك مو اصل سعوديه ..ويوم شفت انك مو مغطيه وجههك
غسلت يدي انك تقريبن لي )

دفته برجلها اليسار وهي تاشر له يسكت عشان جدتها..
وبضحكه من ورى ضرسها ترقع لعمرها(هههه هههي اقول فزاع تقهوى لايكون ماعجبتك القهوه)

فزاع بنذاله وهو يلوي فمه انه مو عاجبته مع انه عمره ماهتم للقهوه (هيلها ناقص ..يمكن لو زودتيه زين عاد انا ماتقهويت اليوووم )

جدته بعصبيه على مدى وهي مو معجبها ان ولد بنتها يكون نفسه بالقهوه

وماتجي بمزاجه ويشربها(هاللحين ميدى تزيين لك غيرها..مع ان هالمره احسها تهول ضابطه ..)

فزاع وهو ماسك ضحكته ...رحمها(لاخلاص ياجده كذا تقهويت شووي وبروح عندي دراسه...بس انا بسالكم لايكون قاصركم شي..ترى حتى عزام موصيني عليك)

مدى وهي عاقده حواجبها تستوعب..

يعني بعد عندي ولد خاله غير فزاع..

ياحظي والله..
جدته والابتسامه شاقه حلقها من سيره عزام اللي تحبه حيل

(لا والله ياخوو الغالي هاللحين ماقاصرني شي..كود بالايام الجايه نحتاج شي

وبالذات ميدى اللي ماتطرى عليها حوايج وكتب الدراسه غير لاصار الليل وانا اخاف عليها ماخليها تطلع بالليل)

مدى و الابتسامه جمدت على شفايفها
يعني لازم تفشيليني فكل مكان وتقولين قصه حياتي

فززاع اللي جاه العرض من الله
(ابشري ياجده هاللحين ابعطيك رقمي ولايردكم الازر الاتصال الاخضر)

مدى وهي رافعه حاجبها اليمين

وبابتسامه على الجمب اشرت على جوالها

تذكره ان رقمه عندها من ايام الهنوف

وبابتسامه(ان شالله يمه بسجله ..)

تفشل فزاع من اللي كان مسويه مع مدى..

وحمدربه انه ماسووى معها شي اكثر

وهو يحب راس جدته ويحط مفتاح سيارته وجواله

بجيب بنطلونه
(يالله انا بروح....تامروني على شي؟؟؟؟ انا اصلا كل شوي بامركم)
جدته وهي ترجع الفناجيل للصينيه
ومو معجبها انه بيجي كثير وهي عارفه ان جيياته بتكون عشان مدى
(لا فمان الله وحفظه....انتبه لدراستك ولاتكثر جياتك)
وقفت مدى وهي ناويه توصله...

(خلي الفناجيل انا المها جدتي بس باوصل فزاع الباب)

جدتها وهي تسحب طرف جلالها وتحد عيونها لمدى
والوضع موعاجبها(لا مايحتاج توصلينه هو يدل الدرب اللي جا منه)

فزاع اللي ابتسم فهم تصريفه جدته

وبهمس لمدى وهو يشوف وجهها قالب الوان من الفشله

(انا كل شوي بامر لاتخافين ونفلها سووووى وباجيب معاي افلام تضحك وورق نلعب فيه


*


*






























<<فالاستراحه وبعيد شوي عن زحمه وازعاج الشباب









فزاع وهو مستغرب ولاهو قادر يستوعب كلام عناااد(هاللحين مافهمت وشلون صور سعوديات وبحركات حلوه ؟؟ماتوقع ان سعوديه بترضى انها تنصور وتسوي حركات بعد وهي عارفه ان صورها بتنتشر)

عناد وهو حاضن ظرف كبير..
ومقهور من غباء فزاع(فزاعوه ركز وعن الدلاخه ..اكييد انهم مو براضيات..لانهم اصلا مايدوون..

ياذكي افهم ..البنات ذولي يتصورون اذا كانوا عرايس..او بشبكات او صور لنفسها..عاد اكييد بتسوي حركات دلع ولبس كشخه..طبعا عاملاات المشغل بيحمضون صورهم ويعطونهم وياخذون نسخه ..وهالنسخ يبعونها لي فهمت ؟؟)
فزاع وجهه صار الوان..........

حرام وهالبنات ساهيات مادروا عن شي..

مدروا عن العاملات اللي مستهينات باعراض الناس
ويلعبون فيها ويبيعونها باسعار مهما كان غلاها

مايوصل لغلا الستر لهالبنات الغافلات..ّ!

وبدون شعوور(اعووووووذ بالله وانت وشلون تشتري ماتخاف من الله وانت بتفضح هالمستورات..ماتخاف ربي يبليك باهلك)

عناد وهو يفرك اذونه مو مستوعب ان هالكلام يطلع من فزاع

وبابتسامه بعد ماخمن وش اللي صاير بفزاع(لا ماعليك انت بالسليم انا اشتريتها..عاد كانك تبي هالصور تفرج فيهم تسوي ستايلات للمنتديات منها..صور شخصيه اللي تبيه فدوه لك)
سبحان الله من كثر الاستهانه
بصور واعراض البنات مالقوا يستخدمونه الا باتفه الاشياء

فزاع والدم يغلي براسه

كل شي توقعه الا انهم يوصلون لهالانحطاط

صح هو يحب يلعب ويتسلى بس مو كذا وباعراض الناس!!!

وبعصبيه (وربي ياعناد لو مارجعتها للمكان اللي جبتها منه..لا انت صاحبي ولا اعرفك)

عناد وهو مستغرب وش اللي متغير بفزاع

(غريبه علامك فزاع توقعتك اكثر واحد ينبسط وبالذات ان هالصور سبيشل ولااحد صارله يشوفها غيري وانت بعدي )


فزاع هذاك اول قبل ماعرف ان لي بنت خاله

واخاف هالبلاوي اللي نسويها ترجعلها

وهي الضعيفه فرحانه انه طلع لها اهل

مابيه تندم على اليوم اللي عرفتني فيه

وهو ينهي الموضوع بعصبيه(قلتلك ومو عايد كلامي...هالصور ترجع للمكان اللي جات منه ولا ابي احد يشوفها ولا ترى اخر مابينا )


عناد هالصور ماصدق طاح عليها
وكان حيل مستانس فيها وماهو مقتنع انه يفرط فيها
بس صحبه فزاع اهم..

ّومثل هالصور ينتعوض مو صعبه عليه!
وهو مقهور(افاااا عليك..خلاص ازهلها اعتبر الصور رجعت من المكان اللي جات منه
مايستاهل الموضوع تحرق دمك!!)

فزاع بابتسامه وهو حاس انه بيتشقق من الوناسه

بعدما قابل مدى وجلس معاها

يحس باحساس جديد عليه ماقد حسه

بنت خالته..!!

شي منه وفيه...........

وبعدفلاوويه واكيد انه بيقضي معها ايام تجنن!!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ






تربعت على ارضيه المطبخ...
بتشقق من الوناسه وهي حاضنه الصحن وتاكل باستمتاع
واخيرا ....

عرفت طعم جلي الفرواله ........
ياحظ الناس اللي كل يوووم تاكله ...

و تقوول امي ان التمر هو اصل الحلا

اجل هذا وش ينقاله؟؟؟
وهو يتمرر لسانها على الباقي بالملعقه...

يازييينه...

ياحظ خالتي فالنعيم اللي هي عايشته.


سعوود اللي كان ساعه وهو واقف يتامل فيها ومصدوم

ماتوقعها تحب الاكل بهالطريقه
مايدري عن الفقر اللي هم فيهم

وهو يناظر فشعرها القصير اللي لامته اثنين..

وبالفستان اللي لابسته كان اقل من عادي استغرب ذوقها

كذا وهي بالجامعه!!

وبصوت عالي وهو عاقد يدينه لصدره

(بالعافيه مابغيتي تخلصين )

هيوف من الفجعه شرقت

(كح كح كح انت من وين طلعت)

بابتسامه وعيونه عليها (من الباب دخلت بس انت مشغوله بفجعتك بالاكل )

والدموع تلمع بعيونها..

حاسدني على الحلا اللي اول مره اكله

وبقهر (انت ماتحترم وش مدخلك بدون ماتنح نح ولاتعلمني بجيتك...ماتعرف اني معكم بهالبيت ترى مايتعبك لااستاذنت)

هذي علامها معصبه...

زي اختي ولا فيها زود ينحب!!

وهورايح للثلاجه ولا معطيها اهتمام

(بدال مانا اتنح نح وهالازعاج كله ..خلي جلالك عليك..مع اني ماشوف له داعي
حافظ شكلك ..ولاتخافين ترى ماراح افكرفيك....وشفيك انت زي اختي )

حست بالباقي من طعم الجلي الحالي بفمها

حامض مو قادره تبلعه ..

اخته؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

يستهبل هذا؟؟

وش منقصني عن بقيه البنات عشان اصير اخته ولايفكر فيني غير كذا..

ومطلعني انا الغلطانه اني مالبس جلال

وبطفوليه وهي معصبه (انا الغبيه اللي تاركه بيتنا وجايه اخدمكم ولامبين بعينكم)

ضحك وهو يناظر بالثلاجه يدورالببسي اللي كان حاطه يبرد
(انت جايه تساعدين امي مو تخدمينها من خواتي العفاريت..وبعدين هذا
من طيبه خالتي اللي رضت انك تنامين عندنا...)

مو معبرني يتكلم كاني بيبي ومالي شور بشي

وقبل ماتكلم قاطعها بدون مايلف لها

(شفتي الببسي اللي كان بالثلاجه؟؟؟)

ويدينها على فمها
يووووووووووووه

لو يدري اني انا اللي شربته وش بيسوي

بس شكله وهو بارد اغراني اشربه

كلها ريال مو مخسره شي خله يبي؟؟

يروح يجيب لعمره..

ابتسمت وهي تركض (سعود لاتناظر وراك تراي باطلع ..واذا على الببسي روح اشترلك

تراه كله بريال )

ليييش حاس بصوتها ضحكه؟؟

شكلها هي اللي شاربته وبصوت عالي وصلها

(هيفااا ..اذا ماعليك امر اكووي لي ثووبي شوي باطلع )

هيووف بطفش..

وش ذا على باله خدامه اندونسيه
قال ايش قال زي اختي ..
يالله ...

ختامها مسك خلني اتصبر

ان شالله اليوم برجع لبيتنا خلاص خالتي

ماعاد فيها شي تضحك وتسولف

مع اني باخسر هالنعيم..
















*



*












تاففت ...

وهي تنزل المكوواه على الارض...

بعدت الكوااايه المرتفعه شووي وحطتها باخر المقلط

مدري وشلون يعرفون يكوون على هالشي انكسر ظهري وانا واقفه

صدق بعض العز ماله داعي ..

اخذت منشفه كبيره وافردتها على الارض وتربعت...


حطت ثوب سعوود على المنشفه وهي متربعه جلست تكويه

اييه كذا الوحده تعرف تمخ مخ زين ماهو اول كني واقفه على جبل !!

سمعت صوت دق الباب بس ماهتمت
لانها حاطه جلالها جمبها

اكييييد ذا خووي سعود سيف..

مشالله غير مرابط عندنا ودايم وخالتي ترسله يقضي
اغراض البيت حتى لاصار سعود مو هنا

من جد هاذي الصحبه ولابلاش
رفعت الثووب وقدمته لوجهها
وهي تشم ريحته وتنهد...
ياحضك وانت دايم الدووم حاضن سعوود

*


*

























بنص ابتسامه وهو يدخل سيف ويصك الباب وراه (حيااااك تفضل من بغريب )

وهو يكمل بدقه يبي سيف يفهمهاويخفف من زياراته اللي زادت عن

حدها (انت حافظ وين المجلس رح له ليين البس واجييك )

سيف ماهتم بكلامه لان باله مشغووول بامور كثيره
وكلها معلقه هنا (الله يحيك خلاص انت سوى اللي تتبي انا انتظرك)

وبتنهيده لنفسه ..

متى بس اللي احلم فيه يصير...
وبدال ماهو حلم يصير واقع؟؟

بدال مايدخل المجلس راح للمقلط ..
متاكد ان محد بيكون فيه ..وبعد بيجدد
طفش من جلسه المجلس
وقف جامد..............

وهو يشوفها قدامه ..
متربعه وحاضنه ثووب وتكلمه..

وعيونه عليها

ايوا والله صدق تكلم الثووب
ما يتهيأ لي
ويده على فمه مصدوم..
ياحرام مادريت ان سعود عنده اخت *عقلها شوي* خبله


وهو يعدل ثوبه اللي ضايع فيه من صغر جسمه

(الحلووووه اش تسوي؟؟؟)
هيفا من الفجعه نقزت وطااح الثوب من يدها..
غمضت من الفجعه (بسسسسسسسسم الله الرحمن الرحيم ..فهالبيت محديعرف يستاذن )

سيف اللي كان راحمها حييل
حتى شكلها طفولي ..وعيونه على شعرها اللي رافعته اثنين
مع ان طووله قصير
(لايكون خفتي ماقصدت ..وش اسمك ياحلووه ؟؟)

بعصبيه وهي تدور على جلالها
(خفت بعينك قله حيااا...قال حلووه قال..ويني وين الحلا )

هز راسه وهي محزنته وكاسره خاطره

وبعد تعصب ياحليلها


(عاادي حبيبتي لاتخافين انا معك..صراحه انتي حلووه )

سعوود.
ماسمع الا اخر جمله من سيف
قاطعهم.
وهو اللي كان يدور على هيفا بياخذ الثوب منها..

بس ماتوقع انها تكون بالمقلط...

سمع صوت سيف بالمقلط وراح يشوف وش اللي صاير

هاللحين فهمت ليش سيف مرابط هنا..

وكل شوي جاييي زياره ...

يتعذر انه يتطمن علي وهو يجي عشان يقابل هيفا

هذا وانا هنا وهم داريين عني سوا كذا ؟؟

اجل دايم وانا غايب وش يسووون؟؟

(لاياشيخ احلف انها حلوووه ..توني ادري..)

وبعصبيه كمل(وش مدخلك سيف هنا؟؟؟موقايل لك حياك بالمجلس؟؟ ترى مو مرجله انك تحوم بالبيت ماتعرف ان فيه حريم)

هيوف ياويلي هذا وين جا ؟؟

وش سمع وفهم؟؟

اشوا اني لفيت جلالي قبل مايدخل

سيف وهويدري انه غلطان(ماعلى بالي ان المقلط فيه احد...وانت قلت البيت بيتي يعني لو فيه احد كان بتقولي)

سعوود وهو يضغط على اسنانه مايبي يرتكب جريمه بسيف

وهو عارف انه مو قصده!!
(طييب خلاص صدقت امشي للمجلس..البس ثوبي والحقك)

سحب ثوبه من الارض ولبسه بتافف

قدام عيون هيوووف المقهوره
وبدون مايعطيها اهتمام
(وانت مالقيتي ترزين نفسك غير هنا ولا معطيته وجهه بعد وتسولفين معه)
هيفا وهي حاسه راسها يتبخر من كثر ماهي معصبه
وقفت وهي تصارخ عليه
(هييييييييه انت تراك زودتها حيييل...انا ماعطيته وجهه هو اللي دخل من دون احم ولادستور ..)

سعوود وهو يصك ازره ثوبه ولامعبرها

وبعصبيه مع انه من اول ماسك نفسه

(بعدي عن خوويي ...بتلعبين العبي بعيييييييييييد عنه تراه مو فاهم من الدنيا شي )

طلع وتركها مصدومه من اللي قاله...

وش يحسبني ؟؟

وش قالوا له عني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هذا جزاي متحملته هو وغثاه..

وبصرااخ وصل له للمجلس

(من زينك ومن زينه...من جد انك قليل ادب وتقدير..اصلا تاركه لك الدنيا خضرا وسوا اللي تبيه )

سيف حاول يمسك ضحكته بس ماقدر

وهو ميت ضحك ومغطي راسه بيدينه
(هاذي اختك من متى خبـ..قصدي ليش معصبه)

سعود وهو مستغرب وشلون سيف يحسب هيفا اخته

توقع غير كذا توقع انها تحبه ويحبها

وهو متضايق من وجود سيف الكثير..

بس انه اصغر منه حتى صوته مو بالحيل خشن

وصاحبه مايبي يزعله
صقعه على كتفه (ياخيي استح لاتكلم عن اهلي بهالطريقه ..قووم امش خلنا نروح للعيال)

سيف بتكشيره(كنت ابي اسلم على خالتي) كان يقول لام سعود خاله احترام لها

سعوود وهو يرجع يدين الثوب لورا

وبدون اهتمام (لا امي شكلها نايمه بس اوصلها سلامك ..)



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ













تدري من الشوق صرت انا يغيابك
اشتهي ظلمك وحن حتى لعذابك
ليش بس الجروح من عندك نصيبي؟؟!






صارله كم ساعه برا البيت وانا رزاعني هنا..

حتى اغصان مارضى لي اروح اتطمن عليهم

ينرفز...........

رفعت كتفها اليمين..

تحاوول تبعد فيه خصله من شعرها طاحت على وجهها

تنهدت وهي تغسل يدينها من الصابون بالموويه

تكت ظهرها على المغسله بطفش

ولاكاني عرووس حتى المتزوجات من كم سنه مبسوطات اكثرمني
وهالعله مو معبرني بشي...
ولاني طايقه اشتغل بتصاميم حتى محلي زمان ماسالت عنه..
من الطفش نزلت كل مواعين وصحون المطبخ ....
اغسلهم واتسلى فيهم..
مسحت يدينها بظهر قميصها الليلكي الفاااتح ..

وغطست يدينها بالصابون ..
وبتافف كملت شغلها....

وحطت حرتها بالصحوون اللي تغسلها رغم انها نظيفه..


*


*
<<مرت نص ساعه وهي لسى تغسل الصحوون وبنفس التفكير

وهي تفرك كوب بالمويه والصابون...

لسى ماشرف حظرته اكيييد بالعسل مع مها واهله

وانا لحالي هنا والله بديت اخاف...

الله ياخذه وافتك..

دخلت يدينها مع الليفه بوسط الكوب وصارت تفركه من جوا

بقوووه..

مدري وش جاه مني دام مايبيني ليش متزوجني

بس عشان يقهرني

ينرفز ..........
ياليتني اقدر اموته وارتاح منه..

حست بالم بسيط..

اااااااااااخ وش ذا؟؟؟

كن يدي توجعني؟؟

اكيد يتهيا لي هالزايد حتى الوسواس جابه لي
حست بالالم يزيد...

طلعت يدينها اللي جوا الكوب ومغطسه بالمويه والصابون..
وبرعب ناظرت فالدم اللي يسيل منها...

ياويلي الكووب انكسر بيدي ..

وش السواه ؟؟

تالمني بالحيل...

وبسرعه اخذت قطن نظيف تحاول تعقم جرحها

بس الالم يزيد...

وشكل الكووب جرح يدها كلها لان الدم ينزف بشكل
غزير مو طبيعي....

والدموع تنزل غصب من الالام

ياربييي وش السواه ماني قادره اتحمل

ركضت لجوالها ..

دقت على لمار بس ماردت عليييها..

وهي تغطي يدها بمناديل زياده والدم مو راضي يوقف

دقت على رقم زايد ولقته مقفل...

ركضت ولبست عبايتها بسررعه...

ابطلع لو اخذ تاكسي ..

ذبحني هالالم والنزيف هلكني

تلثمت وهي مستعجله

حاولت تفتح الباب
مارضى ...

انتبهت انه مقفل..

بكت من القهر وهي تصقعه برجله..
خير ذا مريض مو بصاحي اجل يطلع ويقفل الباب علي

ماخاف انه يصيرلي شي؟؟؟؟؟؟؟؟؟!

وش سويت له انا..

وهي تشهق من الصياح سحبت عبايتها ونزلتها

موقادره تحمل عليها شي

حاولت تصقع الباب ينتبهه لها احد من اللي برا..

بس لامجيب

استسلمت للنزيف..

والالام اللي حاسه فيها ......
وهي حاسه انها بتمووووت من قوها
تكت راسها بتعب للجدار

ماتدري كم مر عليها وهي بهالحاله

تنتظر جيه زايد
تذكرت ....

انا ليش ماكلم امي ..

مع اني متاكده انها سهرانه برا البيت ولا عندها ضيووف

وهي تزحف بيد وحده تبي توصل لجوالها..

لان الدنيا بدت تدور فيها وتسووود من الدوخه

وهي تضغط الرقم بايدين مرتجفه وتدعي ربها

ان احد يرد عليها...

وعيونها برعب على كفها االمفتوح واللي ماوقف نزيف..!!

بعد الاتصال الخامس..

ردت امها بتافف لانها ماناظرت الكاشف عشان تعرف ان ريماس اللي تدق

وراها عزومه لابسه عشانها
(نعمممممممم )
ريماس بنفس متقطع من التعب والصياح (يممه اشوا اني لقيتك..يمه الباب مقفول علي وزايد مقفل جواله وانا بالحالي وانجرحت يدي من اول انزف حـ...حأسه اني موقادره)

وبصوت يقطع القلب من البكا(يمممممممه الله يخليك تعالي وديني المستشفى)

امها ..والله اني كنت حاسه ان هالزايد..
مايستاهلك ولايحس بالمسؤليه ولابترتاحين معه

مير الشكوى لله موبكيفي..

وبخووف (وزايد وين خلاص لاتخافين حبيبتي حطي مويه بارده على الجرح ولا اقول لا حطي ثلج حتى ابوك مسافر انا هاللحين اجيك لاتبكين يامي.. لاتبكين ياعيوني انا هاللحين اجي)

وبربكه نزلت السماعه..
محتاره وش تسوي شقه ريماس بالحيل بعيده
ولو اخذت السواق وراحت ليين توصل يكون صارلها شي..

وبخووف ياربي ادق على مين على الاسعاف ولا على الشرطه

حتى ارقامهم ماني حافظتها...

وش السواه ...

تذكرت رقم دايم تقراه فكل مكان بس ماتدري هو للاسعاف ولا للدفاع المدني

ودموعها مغرقه عيونها وباينه من صوتها

دقت عليهم وطلعوا الدفاع المدني ووصفت لهم بيت ريماس...
وعلمتهم باللي فيها.................




















*


*

*







امتلت العماره من رجال الدفاع المدني والاسعاف

وهم يحاولون يأدون وظيفتهم..
جسار وهو يناظر بشقه ريماس ويكلم خوييه


(انت متاكد ان هذي هي الشقه اللي جانا فيها البلاغ؟؟)

احمد (ايييه ذا الوصف يالله اكسر الباب تقولك البنت تنزف )

جسار اللي كان ماسك خوذته بيده

ولبسها ..طلع من الشنطه الاتهم

وهو يحاول يفك باب الشقه

ماخذوا وقت طووويل...

وبعيون متفحصه وهو يناظر بالشقه البارده
(شباب انتبهوا ترى الحرص زيين ..وجهزو سرير الاسعاف انا بدخل اول)

ماحتاج يدخل كثيير وسط الشقه..


شافها وجهها مصفر وشك انه من كثر النزيف

بسمة خجل
02-Mar-2010, 02:44 PM
ومغمى عليها......

وقف قلبه عن النبض..

يسمع دايم باللي يقول تقول للقمر قووم وانا اجي مكانك

و مايصدق وكان يضحك عليهم

بس هاللحين ..

يبصم بيدينه ورجوله ان القمر قدامه

تمنى بهاللحظه لو ماحوله احد

ومافيه غيره وغيرها ..

جلس على ركبته وهو ناسي الكل

يبي يناظر فيها زيين

عيون نجلا..

وشفايف مليانه..

وشعر بني مارضى ان بكله تقيده

وانتثر حولينها..

والدم مغرق قميصها الليلكي الفاتح
اللي مربوط بفيونكات على جسم كنه قطعه ثلج..

وين زوجها هالثووووور.......

كيف يتركها لحالها..

وشلون يترك هالقمر بهالحاله
اصلا كيف يقدر يبعد عنها؟.!
هزراسه وهو يتذكر انه بدوامه..
ينقذ الناس مو يفهي فيهم..
وبصراخ ماكان له لازم(هاتوا سرير الاسعاف)

لقى عبايتها قريب منه..

عرف انها كانت مستخدمتها تو...

حذف العبايه عليها..
ماحاول يساعدهم فشيلها على السرير

او حتى تحريكه...
لانه يدري قلبه لسى ماوقف ولا هدااا































*



*











فتحت عيونها...
كل ماحولها ابيض...

تشووف امها تكلم الدكتوره وهي متحمسه..

من شافتها صحت ركضت لها

وبخووف (يمممه ريماس..اخيرا صحيتي خوفتيني عليك الحمدلله على سلامتك)

ريماس وهي حاسه راسها ثقيل (الله يسلمك يمه ...ليش جبتوني هنا اخاف يجي زايد ومايلاقيني ويزعل)

امها حسبي الله ونعم الوكيل
تفكرفيه وهو من اول لااتصل ولاعبر
وجواله كله مقفل ولاكان عنده مره
بقهر(هاللحين بنطلع ..خيطولك يدك عشرين غرزه..وهالمحلول بيخلص ان شالله ونرجع لانك نزفت كثير..باخذك معي البيت)

بسرعه مسكت يد امها وهي ناسيه المحلول اللي فيها(لايمه تكفين بارجع لبيتي ..ماراح ارتاح غير فيه)

امها بكشره والوضع مو عا جبها(وشلون بترجعين بيتك وزوجك مو فييه ..ولاباينه له رجعه قريب مو كفايه اللي صارلك
خليه اقلها لين يجي واتطمن انه بيداريك)

غمضت عيونها وكلام امها زي السهام يطعن بقلبها..
وبدون ماتلف ولاتفتح عيونه

وهي حاسه ان الدموع تلسع عيونها

(يمه خليني اعيش حياتي تكفين لاتدخلين...تزوجت مغصوبه وانت تدرين وماتدخلتي تمنعين هالزواجه
والحين يوم تعودت على هالعيشه بتدخلين؟؟ واللي يسلم قلبك يمه خليني اروح لبيتي ازين لي)



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




وشلون انام الليل من دونك؟!
وشلون اغفى وانا من دونك؟!
محتاج حبك يجي يدفيني وارتاح
ادفع حياتي ثمن بس يرجع اللي راح
مثلي تبكي,ولا نسيت؟!
مثلي تسهر ولا غفيت؟!
















لها ساعه تحاول تنام مو قااادره

وماصارت قله النوووم جديده عليها!!

نفسها تنام وترتاح بس


وين يجيها النووم؟؟

وراحتها وحياتها بعيد عنها .......
جلست بهدووء

وهي تناظرفسرير لمار اللي نايمه مو حاسه
بربع الهموم اللي فيها...

ضمت ركبها...

وريحت راسها عليها...
وهي تتذكر اليووم اللي حملت فيه....
من الفرحه مانزلني قايد على الارض..
كفايه السعاده اللي كان فيها..
ولاكانه بحياته فرح غير هالفرحه ..
بس غريبه لحد هاللحين ماعرفت وشلون صار عقيم؟؟
وليش طلقني فجااه ؟؟
نزلت دموعها على هالسيره..
وبقووه اوجعت خدودها مسحت دموعها ..
خلاص مابي ابكي!!
تعبت من الدموووع وهالضعف..
موقادره ارتاح وانا مو فاهمه شي..
وعيونها على الجوال..
وقلبها يضرب وحاسته بيطلع من بين ضلوعها
لازم اكلمه واعرف ليش سووا فيني كل هذا..
وش جاه مني عشان يجرحني كل هالكثر..
لو جرحني جرح هيين كان ماعليييه راضيت نفسي
الموهيم اني اكون قربه بس هو ماعطاني للرجعه فرصه..

اخذت جوالها ورغم دموعها اللي ماوقفت..
الاانها تبي تكلمه وتفهم..
قبل ماتضغط على رقمه نزلت الجوال
تخاف يعرف رقمها ويتهرب.....
وبنشاط ماتدري من وين جاها اخذت تليفون المستشفى

وحطته قبالها على السرير..
وبيد مرتجف دقت رقمه اللي حافظته من قلب

قبل لاتغير رايها وتراجع....


















*


*











إيـه أعٺرف لگ لو على الجرح گابرٺ
إنـي أنـا اللي اخٺرٺ [.. لحظهہ وداعگ ..! ..]














وهو جالس فوق تبوت السياره ...

وعيونه على اللي رايح والجاااي..
بالعييين بس ولا الرووح والقلب مو معه معاها ..
مو قادر ينساها كل شي يذكره فيه...
حتى قلبه لادق مايبي الاهي...

ياليتني ماطعته وطلقتك مير ا لشكوه لله
ولاني اناني عشان احرمك من الاطفال وانا ادري انهم عشقك..

ابوعبدالعزيز مقهور وهو يشوف حال قايد خويييه الروح بالروح كذا

ولايقدر يسوي له شي..

غير انه يتفرج فيه حتى الكلام ماينفع..

وبابتسامه وهو مادله كووب الكوفي..

(وهاذا القهوه التركيه وسكرها زياده للغالي )

قايد يمد يدينه وبربع ابتسامه (مشكوور اتعبك معي ياخوي)
ابوعبدالعزيز بعفويه(بالعكس والله انك مريحني كفايه انك فاكني من حنه وازعاج الاهل)
قايد وعيونه على البخار اللي يطلع من كوب الكووفي
(ياليتها ترجع لي راضي بحنتها وازعاجها )

ابوعبدالعزيز نفسه يعطي خوييه امل بس مايبي

يعشمه بشي مستحيل وهو يضغط على كتوف قايد بيدينه

وحاس بصعوبه الكلام اللي يقوله
(ياخوووك انساها ماصارت حلال لك...طلقتها ولا انت ناسي
ان شالله ربي بيرزقك باحسن منها ويرزقها بنت الحلال باللي يستر عليها مالازم تضعف)

يحس الكلام اللي يسمعه يزيد ناره
بس بعد مو قادر يعترض...لانه يدري ان هذا هو الصح..
شرب من القهوه يبيها تطفي النار اللي جواته

ابوعبدالعزيز بابتسامه وهو على باله ان سكوت قايد يعني

انه راضي باللي يسمعه..

وهو يسحب غتره قايد من على كتفه
(ياخيي ضبط هالغتره بدال منت ناسفهها على كتفك..ولا لاتلبسها )

قايد ابتسم وهو يتذكر اغصان

وهي حاطه يدينها على خصرها وبدلع

(دودي حرااام عليك تعبتني معك ..انا اتعب واكوي فهالغتر وانت ماتلبسها زين

غير تنسفها على كتفك اش يقولون ماعندك مره تهتم فيك )

ابوعبدالعزيز بصراخ(يابو الشباب وين وصلت صارلي ساعه اكلمك منت يمي ولا تبتسم انت وخشتك )
قايد وهو لسى مو مستوعب (هااااه كلمتني )

ابوعبدالعزيز وهو يصقع يدينه بعضها (عليه العووض ومنه العووض جد الرجال راح وطي ...ترى جوالك من اول يدق وانت مو بحاس )

وبطفش ناظر بشاشه الجوال قبل مايرد..

(رقم غرييييييييب خير الله يستر؟؟)


وبطفش (الوووووو)

اغصان وقلبها يرتجف من الفرح قبل صوتها

(الووووووووو حبيبي وينك ماعادسالت علي )
قايد وكنه مخدر مو حاس بنفسه..

وقف (هلابعمري وحياتي واللي خلقني اشتقت لك حتى النوم ماعرفته عيوني
وانت بعيده عني ...كيف انام ودفااي بعيده عني )

اغصان وهي فرحانه بصوت قايد الرجولي اللي فاقدته
وحاسه ان الايام اللي فاتت كنها كابوس راح من اول كلمه نطقها لها

بدون شعوور (حياتي تحبني ..؟؟)

قايد وهو مو حاس بنفسه...

ولابالمكان اللي هو فيه ...

ولابالوضع اللي عايش فيه

حتى جسمه موحاس فيه

كل اللي يحاول يستوعبه انه مايحلم

وحبيبته اغصان تكلمه ..

وزي ا لعاده تساله عن حبه لها وبابتسامه(احبببببببك...لا والله اظلم اللي بقلبي

بهالكلمه...قولي اعشقك...قولي اتنفس هواك..لالا ماقالوا لهاللحين الكلمه اللي توصف لك اللي بقلبي )

اغصان بهمس وقلبها يتقطع0(دام كل هالكثر تحبني ليييش طلقتني وش جاك مني )

صدمه كلامها
رجع للواقع اللي هو فيه
وكان ناسيه..!!
لييه ياغصان تذكريني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ليه استكثرتي علي احلم وانسى نفسي
ليييييييه رجعتيني لعقلي ؟؟
بس مايبي يلعب فيها ولايوهمها بمستحيل!

وبجديه مع ان قلبه



يتقطع (كل شي قسمه ونصيب ..وانت يابنت الناس ماصرت لي لاترجعين تدقين)

انصــــــــــــــــــــدمت

من التغيييير اللي صار فيه

مييييييه وثمانين درجه انقلب حاله

والدموع ماليه عينها..(طيييييييب ليش عطني سبب واحد خلاك تطلقني

حس فيني ماني مرتاحه ابعرف!! لا ليلي ليل...ولانهاري نهار!! )

ياربييي هاذي وش اقولها مابي اكرهها باهلها..

بس بعد قلبي يعورني عليها وهي تكلم بهالشكل!!

وبصووت واطي ..حاس ان رفعته لصوته بياخذمنه مجهود

موقادر عليه (انت مافيك شي بس مابيك تتعذبين معي ..وانا عقيم وانت تحبين الاطفال )

اغصان وهي تشد خصل من شعرها طايحه على وجهها بقوه
ترجعها ورى اذنها..رجعنا للغز اللي قبل... وبهمس يقطع القلب
(فهمني لاتجنني وشلون عقيم وانا ببدايه زواجنا حملت منك ..تراك بتجيب اجلي )

بدون شعوور وبخوف عليها(سلامتك ..يومي قبل يومك..متذكره الحادث اللي صارلي قبل سنتين؟)
اغصان وهي تذكر..

متذكر هالحادث
وقايد طالع من مدرسه الابتدائيه اللي يدرس فيها

شاف طفل ماشي وعيونه على اللي رايح والجاي مو منتبهه
للسياره الي يسوقها مراهقين ويفحطون فيها..

فركض عشان يبعد الطفل..

والسياره صدمته هو بدال الطفل.......
ومتذكره الرعب اللي عاشته وهي تشوف

زوجها وحبيبها وملفوف ومجبر عليه

وهي لسى تذكر..وبصوت واطي(اييه اتذكره زين ولاني قادره انساه بس هذا وش دخله؟)

قايد وهو يحس سكاكين تقطع فيه وهالموضوع كارهه

بس عشان تترتاح تكلم (خلاص هـ ..ـذا..هذاك الحادث اثر فيني وبعدها صرت عقيم)

شهقت وهي تغطي بيدينها فمها (ياويلي عنك حبيبي...ولييش ماقلت لي من بدري)

عشان ماحس بالشفقه اللي حاسه هاللحين منك..
كان نفسي اكووون قووي بعينك..

وببرود عكس النار اللي تشتغل جواته (اللي تبينه فهمتيه لاعاد تدقين ..افهمي يامره انـ..اني صرت غريب مو بمحرم لك)

قطعت هالكلمات قلبه...قبل قلبها

بس مايبي يتمادى ويعطي قلبه مجال يحلم بشي مو صاير

اغصان وهي تاكل اظافرها..

والدموع مغرقه وجهها ولاحاولت تمسحها..

ولاحست بالذل من كلامه..

كان صدمه لها بس ماقتنعت تبي تعرف

وصوتها مبحوح من الصياح (حياتي ..انت ماقلت السبب اللي خلاك تطلقني..اسالك بالله تجاوب)
صقع الارض برجله اليمين ..

وملا الغبار الجوو..

وبقهر ليييش تسالني بالله..

مابيها تكرهه احد بسببي..

ولااقدر اكذب...

وبصووت حاول يكون عادي(ابووك درا عن نتيجه التحاليل ..وخلاني اطلقك..طبعا هو ماجبرني بس هدد وانت تعرفين ابوك مايقدر عليه الا اللي خلقه...وانا بعد فكرت فيك ليش اكون اناني واحرمك من الاطفال اللي تعشقينهم؟؟)
حست كن مويه بارده انكبت عليها.....

كل شي توقعته الا ان ابوها يتدخل فهالشي...

وبشويش ومن دون أي كلمه زياده رجعت سماعه التليفون مكانها

ابوووووي

ابووي يحرمني من زوجي ؟؟

ويخرب بيتي؟؟

انا راضيه فقايد مابي غيره ولا ابي اطفال وانا بعيده عنه

ميييييين اشتكى له؟؟

كنا نقدر نتعالج نسووي شي؟؟

ودموعها اللي مغرقه وجهها المتنفخ من الصياح

زادت........

وهي تشهق من قووه الصياح..
غطت نفسها باللحاف..

وهي تحاول تغطي كل الهموم والصدمات اللي مرت عليها اليوووم...

واللي راح تبقى معها على طووول....
لمار اللي كانت مسويه نفسها نايمه..

وسمعت كل المكالمه..

وقلبها متقطع على اختها....
ماتدري وش تسوي عشانها وبنفس الوقت اخر انسان

توقعت ان يكون له يد فطلاق اغصان هو ابووها..

طيب غريبه ابوي ماكان يدري عن اغصان
ماتوقعت انه منتبهه لاي شي يصير فالبيت ..!!

كرهت الرجال وحلفت انها ماتذل نفسها لاحدفيهم



أبيك (حب) ..
ما ينتهي عشقه أبد ..
وأبيك (قلب) ..
ما يسكنه غيري أحد .


رجع للشقه وهو حده تعبان اول مره يسهر برا البيت لين الوقت ذا
بس كانت الجلسه حييل وناسه..

حاول يفتح باب الشقه مارضى ينفتح..

وهو عاقد حواجبه (علامه المفتاح مو راضي يدخل ولايتحرك؟؟)

نسف غترته على الجمب اليسار...

وطفا سيقارته..

هذا وش فيه مو راضي ينفتح..

وهو منحني يشوف المفتاح زين

عصب ..

بنت االذين سووتها وغيرت كالون الباب بس عشان تطلع

تبي تقهرني وتبين لي ان كلامي مايمشي عليها...

اكيييد جات ممو معقوله لهالوقت برا

علق اصباعه على الجرس ...

وهو ناوي عليها نيييه..

ويتوعدها من قلب............

ريمااس اللي كانت تسمع تعليقه الجرس

بس من التعب موقادره تحرك...

وبثقل وهي تسحب نفسها من بين الاغطيه..

اكيييد هذا زايد راجع...

ابفتح له قبل مايعصب ولاينفجع علي..
بعدماحاولت وهي تمسك بجدران الشقه وصلت
بوجهه مصفر..

وهي لسى حاسه ان الدنيا تدور بس ماتدري من مفعول المخدر اللي حطوه لها

عشان يقدرون يخيطون الغرز الكثيره ولا من ايش!!

فتحت له باب الشقه...

هو معصب ولايتهيا لي...

والله مافيني له..

ارجع لسريري وبكره يصير خير

لفت بترجع..

وجنون الدنيا كله تناقز فوق راسه

من تطنيشها له ..

سحب يدها اليمين..

طبعا مانتبهه لليد المجروحه اللي كانت اليسار
وبصراخ

(على وين العزم ان شالله..لاكلمتك كم مره اعيدلك توقفين وتسمعين باحترام )

ريماس وهي بس تبيه يسكت عشان ترجع للسرير وترتاح
(معليييييييييييش اسفه ..)


استغرب انها ماعترضت ولاعصبت مثل العاده..

وهو لسى بنفس العصبيه (هييييييه انت من سمح لك تغيرين كالون الباب ومخليتني زي الشحاد واقف

برا ..مو منك اكيد رحتي لاهلك وكسرتي كلامي )

وهي موقادره تشوفه زين

ماتدري من الدوووخه

ولا من التعب

ولاحتى الدموع اللي غطت عيونها

وبدون ولاكلمه راحت يمه وريحت راسها على صدره
وحوطت خصره بيدها اليمين السليمه
وحضنته بقوووه وهي تشهق من البكا

ماكان يبي كذا...
يبيها تصارخ حتى لو تكسر على راسه أي شي...

بس ماتكون بهالضعف..ولايبيها تقرب منه هالكثر...

حط يدينه على كتوفها يبي يبعدها..

وهو حاس بكهرباء مشت بجسمه...

ماتحركت ولابعدت ..

وبصوت مبحوح من الصياح(زايد الله يخليك لاتتركني بالحالي وتروح ..والله احتجتلك ومالقيتك)
حس باظافرها تنغرز بكتوفه...

ودموعها تبلل ثوبه وتوصل لقلبه

اللي عمرها ماكان لها...

كلامها هزه
باستسلام وهو مو فاهم القصه لمها لحضنه بزياده

مرر يدينه على يدها...

بسمة خجل
02-Mar-2010, 02:49 PM
وباستغراب مسك يدينها اليمين الملفوفه وبضمادات
(هذا من ايش؟؟ومتى صارلك)

همست له بكلام مقطع...

مافهم شي كثير
بس اللي فهمه كان يكفي يعورله قلبه

وبهدوء ماكان يحس فيه...

شالها بين يدينه ...

مافهم ليش سوى هالحركه...

بس اللي حسه كان الزمن وقف وهي بين يدينه
ورجع يدور من جديد!!!
حضنها بقووه وكانها شي غالي خايف انه يفقده!!

ناظر فقميصها اللي مابعد غيرته..

والدم مغطيه...

ماقد دخل غرفه النوم من يوم تزوج

الابسرعه واذا كان ياخذ لبسه
ومايبي يفتش باغراضها الخاصه
وبهمس(حبيبتي..وين تحطين قمصانك النظيفه؟؟)

قال لي حبيبتي؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لايكون من الدوخه يتهيالي
وهي بين يدينه........

حاسه بدفا فظيع ماقد حسته ولاتبي تخرب هاللحظه

مع انها تحس انها بحلم مو حقيقه..

وبصوتها الناعم اللي يدخل القلب(مايحتاج انا ابدل بس انت اتركني)

تنهد (رجعنا للعناد؟؟؟)
نزلها بشويش على السرير..

وفتح اول رف بالدولاب

وعيونه على لبسها الكثير(ياويلي منكم يالحريم وش هالملابس تكفي ديره)

بابتسامه كسوله من شفايفها(هذا كله عشانك)

طنش كلمتها مع انها اثرت فيه
وهو يسحب استر قميصه لقاه....

حطها قريب منها وراح للحمام**وانتوا بكرامه** اللي موصل بسيب صغير

لغرفه النووووم..

انصدم وهو يشوفه كان مصمم بطريقه غريبه

وكله درجات الاحمر الغامق...

الجدران والسقف كله ملصقه عليه قلووب بارزه

والارضيه كلها جورري احمر طبيعي
خرابيط حريم بس داخ عليها..
مايدري متى امداها تسوي ذا كله

وهو يرجع اكمام ثوبه لورى
عبا البانيو موويه دافيه..
نثر عليه من الرغوه اللي لقاها قريب منه
شغل الفواحات ....
والشمووع

راح لها وشالها ولا اهتم لاعتراضها وبابتسامه حلوه
(يالله جا وقت الشور ياسندريلا)

ابتسمت وهي بقلبها خايفه

لاترجع سندريلا لاصلها قبل حتى ماينتصف الليل

فتحت عيونها تبي تحفظ كل لحظه بقلبها لانها عارفه انها ماتكرر

وبهمس(والامير على وين بيوديني؟؟)

وبابتسامه وهو حاضنه له بقوه
(اممممم ماراح اخذك حوبي لمكان بس عشان تاخذين شور وترتاحين)

دخلها الحمام *وانتوا بكرامه* وطلع ولافكر يغامر وينظر فيها

وهو جالس وحاضن راسه بيدينه
ياربي انا وش صاير فيني ..

صح انها انجرحت وانا ماكنت فيه

بس عادي مو ذنبي انها مانتبهت لنفسها!!

وحتى صحون ماتعرف تغسلها!!

حاس اني بحلم مدري وش نهايته؟؟!

بصعوبه لبست ...

طلعت له وعلى وجهها ابتسامه شكر

نشف فمه وهو يناظر فيه

غطى فمه بيدينه ........

يارب السما والارض

هذي بتذبحني بحلاها وبابتسامته

طلعت له قميص على بالي ساتر

بس طلع عليها فتنه ...

وبابتسامه تعب وهي تندس تحت الاغطيه (مشكوورعمري ماقصرت!!)

ببساطه نامت من التعب..

جلس جمبها والافكار توديه وتجيبه..

وهو يناظر فيها وهي نايمه

خق عليها..
ابتسم وهويردد هذي القمر مرتي!!
بس مايبي يلمسها!!
يبيها ترجع لاهلها مثل ماخذها

هو معاهد نفسه مايلمس الاحبيبته مها
قطع عليه تفكيره اذان الفجر...

بعدماصلى جهز بصينيه فطور بسيط...
بس تعب فيه حيل

حط الصينيه على كرسي التسريحه

وانحنى يحرك باصابعه ارنبه انفها...

يبيها تصحي...
وحس بطعم تعبه وهو يشوف تصحي وتبتسم احلى ابتسامه شافها بحياته

وبهمس(صبااح الورررد)

ابتسم وهو سرحان فيها(يسعدصباحك سندريلا)

جلست وهي تحاول تستوعب

جا الصبح واميرها لسى جمبها

وعيونها على الصينيه وهي تحاذر بكلامها ماتبي تغلط زي العاده(مشكوور ليش تعبت نفسك)

من امس مانام وتعبان حده

حتى ثوبه ماغيره
ومايدري متى بيوقف من هالغباء اللي يسويه..!

مو معقوله هاذا كله من تانيب الضمير
تذكر الكاسيت اللي كان بجيبه
واللي قبل مايطلع من بيت اهله عطته اياه مها

بابتسامه حلوه قلبت كيانه...

وقالت له انها مسجله له موسيقى رايقه ورومانسيه تبيه يروق عليها ويتذكرها فيه

يعشقها..

وبحياته مادق قلبه الالها..

بس مايدري وش يصير له وهو قريب من ريماس..

حط الكاسيت بالاستريو

والموسيقى الناعمه حضنت الجو بلهفه

وداعبت اذانيهم..

راح لها والشي اللي كانت متمني يسويه لمها حبيته
سواه لها..!!

سحبها بهدوء..

وهو حاضن خصرها..

ومنحني عليها رغم طولها الا انها ماوصلت لاطول من صدره

صاريتمايل وهي بحضنه...

تفجرت مشاعره بس ماتخيلها الا مها..!

وريماس رغم ان قلبها يضرب وبيطلع من ضلوعها

الا انها مستغربه ويمكن حاسه ان هالتغيير بس تانيب ضمير

وهي تبيه كله لها!!!

وبهمس (زايييد هذا كله..)

قاطعها وهو يحط اصابعه على شفايفها يسكتها

وبين شعرها همس 0( هممم ارتاحي ...واسترخي ولاتفكرين غير فيني)

يشووف اشعه الشمس ..

تبان من بين الستاير
وكانها مستحيه تخرب عليهم
هالجوو والتقارب اللي اول يصير بينهم..

بس لازم تطلع ويبدا يوم جديد
وهو بنفسه مايدري وشلون اليوم الجديد بيكووووون!!
نوووقف لحظهـ حداد على اهم الاحداث اللي صارت لابطالنا
بعد اربعه اشهر وعشره اياام ........
بالضبط لين انتهت فتره حداد ام سعووود...

*****اغصاان صارت انسانه ثانيه ..منطويه على نفسها ولاتحتك باحد
حتى محاولات لمار انها تغير لها جو من اللي هي فيه مانجحت ..
الشي الوحيد الجديد انها اشتغلت سكرتيره بمؤسسه خيريه..وعايشه على الذكريات بس****


******ريماس علاقتها كالعاده مع اهلها سطحيه...وحياتها متقلبه كنها امواج بحر هايجه
اسبوع رومنسي ويجنن ماتمناه يخلص مع زايد ..وشهر ماتشوفه ويتهرب منها يحاول مايجرحها

بس سرحانه وجفاه معها يذبحها*********

*******مرزوقه نفس جووها شباب ومكالمات واستهتار بس زادت بعد ماعرفت الجراره **التشاديه العامله بالجامعه**
لانها كانت تعرف على مختلف اشكال الشباب وطبقاتهم***

***هيووووووف تركت بيت خالتها بعد هواشها المره اللي فاتت مع سعود ولاعاد اهتمت فيه ..
وصار كل همها تروج المخدرات وتكسب منها...وياكثر الاشكال اللي مرت عليها****

**فزاع وهو عايش بعالم جديد ومبسووط حده مع مدى اللي كل يوم مرابط عندهم..
وكل يوم ياخذ هواش من جدته على جياته بس يطنش عشان عين تكرم مدينه ولاكان حاس بالاحاسيس الجديده اللي تنولد بقلبه!!**


سعوود بطفش وهو ينزل غترته فالصاله...
ولاكبر خواته اللي ماتعدت 14 من عمرها

(امي وينها؟؟ابفهم وين راحت مالهايومين مخلصه حدادها!!مسرعه على الطلعه؟)
اخته براءه وهي تجلس جمبه على الارض (مدري جا خوييك اللي دايم يجي وطلعت معه!!)

عقدحواجبه وهو يناظر فيها..

خويي اللي دايم يجي؟؟

اكيد قصدها سيف...

بس غريبه وين يكون موديها

والله ياحليله سيف قايم باهلي حتى وانا موجود

من جد رجال سنافي واخو دنيا..

وبابتسامه لاخته...(طيب سوي لي شاهي ..بس ضبطيه من يوم راحت هيفا ماعاد ذقت شاهي زين)

اخته راحت للمطبخ تسوي اللي يبيه..

مابينهم سوالف ..

اللي تعرفه انه اخوها الكبير ولازم تحترمه وتطيعه

<<بعد ساعه

ونص ابريق الشاهي خلص
دخلت امه والابتسامه شاقه حلقها...
ماكلمته كارهته حيييل...
وكيف تحبه وهو سبب موت زوجها
نزلت عبايتها وبرود(سسسسسسسسسسلام)

طاحت عين سعوود وهو يشوفها..

بجلابيه جديده ومكياج كامل....

وريحه العطر ماليه المكان من دخلت

وهو عاقد حواجبه بعد ماحب راسها(يممممه وين كنت؟؟)

امها وهي تحط رجل على رجال وبابتسامه(كنت مع سيف)

سعود ماعجبه طريقه نطق امه لاسم سيف
مايدري لييه حاس فيه شي غلط!!

لوبتروح معه سوبرماركت ولاسوق مايحتاج انها تلبس وتكشخ

بهالطريقه!!

وبصوت واطي وهو ينزل فنجال الشاهي من ييدينه(ويين يمه كنتم؟؟)

قطعهم صووت سيف..

(هاااه حياتي جهزتي ولاباقي؟؟)

سعود والدم يفووور براسه

صح انه معتبر سيف مثل اخو ه وامه مخليها ام له
بس مو بهالطريقه..

يدخل بثقه ولا هي بدون عبايه ولانتبه لكلام سيف اللي قاله..

وبعصبيه(سيف انهبلت وانت داخل بدون احم ولادستور منت شايف امي جالسه بدون عبايه)

سيف والابتسامه شاقه وجهه..

راح جمب ام سعود وهو يحوط كتفه بيدينه (وليش تلبس عبايه مافيه احد غريب)
















سعوود بنرفزه (هييييييه انت تركت زودتها..قلنا امي بحسبه امك بس مو معناتها

انك تشوفها وهي كذا)

سيف وبابتسامه تجنن لام سعود(لاهاذي مو حسبه امي...هاذي صارت حبيبتي وزوجتي)


سعوووووود وقف الدم بعروووقه


يحس انه بحلم مو واقع


ذا الخبل وش يخربط...

وهو يشوف امه تمرر يدينها على وجه سيف

فار الدم بجسمه


طوول الوقت وهو معتبر سيف اكثر من اخوه


وبطيبه قلبه دخله البيت وثق فيه

ولاعمره شك بشي هو وين كان عشان ماينتبه لهذا كله


وبصراخ سحب سيف من ياقه ثوبه

وصار يصقع ظهره بالجدار

(يالكلـ................


وش تقول وين كنت انا هاذا جزاي ياللي ماتخاف الله )

وبهستريا تكلم مايدري وش قال

ولاوش خبص بس حاس ان مافيه كلمه توصف صدمته

امه ركضت وهي تحاول تبعده عن سيف

وبصراخ

(خل زوجي بحاله ماسوى لك شي ولاصارت امك بصدق تعال تكلم واعترض )



يحس الدنيا تدور فيه

وشلون لاصارت امي

هاذي وش تخربط؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بسمة خجل
02-Mar-2010, 02:51 PM
هذا البارت وان شالله يعجبكم

ليت الجرح مو منك


ليت الجرح من غيرك
--
من غيرك يكون أهون

يمكن يوم ويهوّن


لكن ما اني متخيل



إنك بالظهر تطعن






الدنيا تدور فيه موقادر يستوعب شي...


وشلون بيقدر يفهم وهو يسمع كلام مخربط كذاو مو مفهوم؟؟؟



وبعصبيه وهو لسى ماسك بياقه ثوب سيف



ويصقع ظهره بالجدر (يالحيوان من متى وانت تكلم امي وتعرفها اصلا


وشلون جات بالك؟؟مو هاذي اللي تقولها خاله؟؟؟مو ذي حسبه امك على قولك قبل؟؟)



رجعت امه وهي تصارخ عليه



وتحاول تفك سيف زوجها الجديد من يدها وبكرهه



مو قادر سعود يستوعب انه يطلع من امه



(انت علامك؟؟خلاص صار زوجي بسنه الله ورسوله يعني احشمه لاقص لسانك؟؟)


ياويلي امي اكيد صاير بعقلها شي



من متى وهي تفكر تعرس؟؟


ابووي مامداها متوفي


لايكون اللي صار له من سببها؟؟؟


وبترجي وهو يحاول يقنع امه


(يمه..هالنذل اصغرمني بكم سنه خلص ثانويه ودوره وبعدها عسكري)

صرخ على سيف اللي يحاول يفك عمره منه


بس مافيه فايده لان سعود مثبته


(تكلم ..انطق قول شي سمعها صوتك ابيها ترجع تاكد ..حتى صوتك ماخشن تقال مراهق ولابنيه)


امه وخوفها على سيف وحياتها الجديده معه


اللي بتنسيها كل اللي مرت فيه خلاها تعصب


وتقول كلام مو واعيته (كم مره ابعيد لك انا مو امك ؟؟ ومالك خص عاجبني وصار زوجي وهاللحين


فكه احسن لك وابشرك انا وسيوفي بنسكن لحالنا وانت واخواتك خلكم هنا اعمامكم مالهم حق بالبيت لانه ملك ابوك!!)

تاكد من عصبيه امه انها متبريه منه بس عشان هالسيف



اللي وثق فيه وطلع مايستاهل الثقه


وباخر امل انه يغير راي امه ويخليها تبطل من هالزيجه



(الله يخليك خليه يطلقك يمه....من بيربي خواتي..تراك بالاربعين اذا ماكنت داخله بالخمسين بعد وهو ورع لاكبر شوي
وصار شاب واعي بيدور على بنت مثله ثم انت وش بتسوين ؟؟؟؟؟ اصلا وشلون هان عليك بعد ابوي الله يرحمه تدورين غيره)




مررت لسانها على شفايفها المليانه رووج ورغم كذا باينه انها جافه من ربكتها...



تعبت من التفكييييييير...




تعبت من هالحياه اللي عايشتها كلها!!


ودام سيف هو اللي بيبعدها عن هالحياه مو مفرطه فيه

وبعصبيه (انت مالك خص واذا على بناتي يروحون لاعمامهم ولا ام هيفا تحبهم واكيد بتربيهم)

حشا هاذي مو بامي!!
انقلبت مراهقه فرحانه باول زيجه لها!!
تتعب وتخلف وتربي وهاللحين بساطه تستغنى عنهم
وتحذفهم على خلق الله..!!

وبيأس حذف سيف على الارض
وهو ينفض يدينه
(بكيفك يمه انت ادرى بس صدقيني مردك بترجعين هالرخمه مو نافعك!!)

امه اللي ركضت لسيف وهي تقفل ازره ثوبه اللي انفكت
مع ضرب سعود..وتحاول توقفه بيدين فيها شويه تجاعيد (اعوذبالله انت اللي مردك بترجع لي)
سيف كانت ساكت من البدايه ..
ولاحاول يرد على كلام سعود وتجريحه

مو مهتم بهالهواش اللي جاه حده فرحان بزواجته
والجمله الوحيده اللي قالها والابتسامه شاقه حلقه
(يالله حياتي تاخرنا هاتي شنطتك ولا اقولك لاتجيبين شي البسي عبايتك انا اشتريلك كل شي)
بدلع يمغص(براحتك حبيبي كلي تحت امرك هاللحين البس عبايتي)
لف سعووود وعطاهم ظهره
وهو مو قادر يتحمل هالمنظر
حس بغثيان من اللي يشوفه
شكل امه مع سيف مقرف

وقبل مايشوف اكثر
سبقهم وطلع برا البيت
وهو حاس ان جنون الدنيا كلها تناقز فوق راسه
وبيذبح أي احد يقابله!!!!!!!!!!!!!!!!!

*

*
<<بالاستراحه
عناد بنرفزه(هالرخمه وشلون تسكت له........لو انك متتوطي بكرشه وبعد قليله فيه )
سعود ارتاح شوي يوم حكى عناد عن اللي صار
بس لسى باقي فيه قهر(اقوووولك الوالده فرحانه فيه ومارضت لي اسوي شي..ااااخ يالقهر لو اني ذابحه ومبرد حرتي!!!!!!!!!!!!!!!)
عناد وهو مقهور يمكن اكثر من سعوووووووود
كل شي يتحمله الا الخيانه.........
والطعنه بالظهر..........
وبالذات اذا دخلوا الاهل بالموضوع

(حتى لو امك فرحانه...ماكان لازم تسكت لو هددته انك تقتله لين يطلقها لو سويت شي مو تسكت كنك كمخه
وتخليه يروح بامك)

تنهد وكلام عناد زود النار اللي فيه
من البدايه كان جاي يبي ينسى اللي فيه
ومتوقع يلاقي فزاع بس مايدري وين صاريختفي
(اقتله ويعدموني ثم وش استفيد..ابي افهم وش يبي سيف بوحده بعمر امي ؟؟
توه ورع شنبه تتوه خاط..كانه يبي العرس ليييه مادور وحده بعمره ولا اصغر بعد)
عناد وهو عاقد حواجبه بتفكير0(مدري بس يمكن يبيها تعوضه عن حنان امه اللي توفت وماربته
)
سعود وهو يصقع بيدينه رجوله اللي مغطيها الثوب
(ااااااخ يالقهر بس ..ماني مستوعب ولامصدق ان سيف يطلع منه كل ذا)

عناد وعيونه على الارض
مايبي يزعل سعود بس بنفس الوقت
بيقول الكلام اللي يقرقع بقلبه
(الصراحه الشرهه مو عليه..مع احترامي لك بس على امك اللي عطت ورع وجهه
اكيييييد انها معشمته بالزواج ولا ماكان تجرا وفكر فيها كزوجه)
هذا اللي اخذته منك يايمه
اهانه الناس .
هذا وعناد خويي وجاي اشتكي له
فكر بهالطريقه
اجل باقي الناس وش بيقولون لو دروا عن هالخبر
وقف سعووووود وهو متنرفز
وبدون أي كلام طلع وترك الاستراحه
لحقه عناد بيراضيها بس ماعطاه وجه
وهو حاس ان الدنيا صاكه فيه
وبعصبيه دق على جوال فزاع
بس مارد عليه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ




كانت يديني باردة ..!
رجلي فـ مكاني تسمّرت
مرت 『أحبك 』شاردة
وفجأة ..!
يديني جمّرت ..!

فالسقيفه الواسعه..
واللي كانت لجلستهم.. واستقبال الضيوف
مافيها الا كم مسنده ثقيله ماغطت الا ربع مساحه الجدار

والباقي فيه اغراض مالها داعي بس زاحمه المكان

وعيونهم معلقه على التلفزيون
اللي شايلته طاوله حديد بدورين

صرخت وهي تناقز من الحماس (قووووووووووووول...فزت عليييك يالله اليوم ابي بيتزا )

فزاع وعيونه عليها...

ببنطلونها الجينز الفاتح..
وتيشرت وردي بكتابه بيضا
ولافه عليها مسفع ملووون
شكلها حييييييل رايق
لسى مو مستووعب انها بنت خالتها بس كل اللي يعرفه ان يمر

باسعد ايامه....

وهو عاقد يدينه لصدره
(ياسلااااااااام .....تراك غشيتي ..وانا بمزاجي فوتها لك ...احلمي اجيب لك شي)

مدى وقفت

وهي تصقع رجولها بالارض بقهر
وباعتراض
(مالي خص ...تجيب لي بيتزا انت وعدت اللي يفوز على الثاني يجيبه له اللي يبيه)

فزاع مدد رجوله على الارض

وهو يتمغط ويتثاوب بينرفزها
(لا مو جايب شي انت المفروض تجيبين لي
لاني سامح لك تغشين)
مدى وهي حدها مقهوره منه
انتبهت لكوب مويه كانت من اول مابدوا يلعبون تشرب
منه...

بابتسامه خبيثه
(طيييييب ولايهمك ابشر انا باعشيك اللي تبي بس اصبر دقيقه)
فزاع وهو مستغرب
توقعتها تعترض ولاتزعل
بس ماتوقعت ترضى بهالسهوله
والله هالبنت كل يوم تصدمني بشي
اصلا كفايه انها قدرت تعيش بهالبيئه
انا ماقدر اعيش عند جدتي!!
وشلون هي اللي جايه من تركيا وعيشتها غير
وكان كل شي عندها فرررري وتسويه!!
من جد انسانه عجيبه ..وهاللحين تضحك وتلعب معي بلاستيشن
وكأن هالعيشه مو غريبه عليها...
وطول عمرها كانت هنا
وبابتسامه حلوه(طيييييـ..............)
قطع كلامه وهو يصرخ وينقز من مكانه
من الفجعه
بعد مانتثرت المويه البارده عليه
وبصوت مقطع(حـ....حشا مو بنت انت...حرام علييك روعتيني)
مدى منحنيه وهي تصفق من كثر الضحك على شكله
من قهرها مالقت الا كوب المويه تنثره عليه(احسسسسسن تستاهل عشان ماتحسب اني باسكت لك
لاحشا ماسكتش عن حقي ابدااااااا)
فزاع وهو خااق مو قادر يشيل عينه عن شكلها
وبابتسامه وهو فاهي(انا ارجعها لك...طيرتي قلبي )
ركضت مدى بتهرب منه بعد ماشافته يتوعد..
صار يركض وراها وهو يضحك
(يادووووووبه احسن لك وقفي ..طيب خلينا نتفاهم)

ركضت ورى ظهر جدتها
ونفسها يروح ويجي من ركضها
(يمه شوفي فزاع.....بس يناقرني)
فزاع وعيونه انفتحت على كبرها
اوخص يالنصابه ..
(انا؟؟؟؟؟؟!!!!سبقني وبكى ..وضربني واشتكى ..انت اللي تناقريني مو انا)
مدى وهي تلعب بطرف مسفع جدتها
وبدلع
(انا حليله ماسوي شي كله منك)
جدتها فرحانه وهي تشوفها بهالوناسه
لاصار فزاع فيه بس بعد مو معجبها
الوضع وجلساتها هي وفزاع كثرت نفسها تمنعه بس ماتبي
تقتل فرحتها...
وبعصبيه(ماشالله عليكم جالسه مع وراعين ..ماهو رجال ومره يمشي على زندهم بعير
بدال مانتوا كافيين راسي بلعبكم روحوا احلبوا الغنم..اليوم مارحت احلبها عاثرتني رجولي
توجعني ..وانتوا ماشالله من الصحه تناقزون)

فزاع ابتسم والفكره عاجبته
وبيرد نذاله مدى فيه
(ابشري يالغاليه ...مالك الا اللي تبينه ..هاللحين نروح نحلب غنمك انا ومدى )
مدى وعيونها من الفجعه صارت كبرالفناجيل
وكان احد متهمها بقتل احد من كثر رعبها
وهي تهز راسها بقوووووووه
(لا طببببببعااااااااا...وش هالمزح الثقيل ...بتروح رح انت بس لاتفلسف وتقولي اني باروح معك)

فزاع وهو ماسك الضحكه
ومستانس على شكلها وهي مرعوبه
وبنذاله(ماتوقع يهون عليييك تشوفين جده تعبانه هالكثر ...وتخلينها تروح للغنم
لاسمح الله يمكن يصير لها شي وحنا ماندري)

وجابها على الجرررررررررح
كل شي يهون الا انها تفقد جدتها اللي ربتها
ومهما كانت قسوتها عليها الا انها متاكده انها تحبها
وماراح تلاقي حضن يلمها مثل جدتها
وبخوف وتهور(لا يووووووو..ان شالله مايصير ليمه شي بروح عنها اهم شي سلامتها)

اخذت المفتاح من جدتها واللي كان مربوط بطرف مسفع قطن

ماحست بتهورها
الا وهي تشوف شكلها فزاع وهو ميت من الضحك
على شكلها بعبايه جدتها الواسعه
وهي ماسكه السطل اللي تستخدمه جدتها
للبن
وبلويه بوز(فزاعووووووه احترم نفسك ولاتضحك مو ذا كله من كرمك الزايد
مو انت اللي عرضت انا نروح بدال يمه!!!!!!!!!!)
شكلها كان ملفت ببياضها الزايد
وحمرت شفايفها ..
وهي لابسه عبايه على الراس وااااااااسعه حيل
وبيدها سطل اللبن...
باين انها اجنبيه بس طالع شكلها رووووووووووعه
وبابتسامه وبكلام من قلبه
(صراحه روووووووعه شكلك...وبعدين وشهوله حارقه دمك..خلنا نسوي مغامره
تخيلينا هايدي وبيتر ههههههههههه)
وهي ترفع العبايه لراسها بعد مانزلت
وبنرفزه(ايييييييييه بالحيل رووعه ..يالله يابيتر اخلص خلنا نرووح ابرجع بسررعه
مدري وين عقلي يوم وافقت )
ضحك عليييها...
وقفها عند الباب ويديه على خصره
وبحواجب مرفوعه
(لايكون بتطلعين بهالشكل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)
مدى وهي تنزل راسها
عشان تقدر تشوف نفسها زييييييييين
وببرائه(ايييه كذا بطلع لييييه فيه شي..؟؟)
هاذي تخفف دمها ولاشلون؟؟؟؟
وبعصبيه(اقوووووووول لايكثر غطي وجههك)
هاذا مصدق عمره ويتامر علي بعد
وهي تلم عبايتها على بعض وبعناد
(انت اللي لايكثر انا متعوده اطلع كذا ..اصلا مالك امر علي)
وهي تمرمن جمبه بدلع وتفتح الباب
(ولو فكرت اغطي وجهي...بيكون حتى عنك لانك مثل الي بالشارع مو محرم لي!!)
ارتفع ضغطه من كلامها...
حاس انه مو رجال لو خلاها تطلع كاشفه وجهها
واللي يسوى ومايسوى يقزها بعيونه
ولو غطت عنه بيموت لانه صاريعشقها حيييييييييييل
ولايقدر يستغنى عنها.....
*


*


*

برعب ناظرت بالغنم
سدت انفها بالمسفع اللي لابسته
وبقرف (وووووووووواع وش هالقرف بسرررررعه سوا اللي قالته لك يمه بروح)

هييين ماتسمعين كلامي وتامرين علي بعد
هين ان ماجننتك!!!!

وهو يجلس على بلوكه طوب
وبدون اهتمام وكان اللي يقوله عادي
(مدى قربي لي من الغنم .......بسرعه نبي نخلص )

هذا يستهبل ولا ش سالفته
وبعصبيه(تراك ابلشتني خليتني اجي بهالقرف وبعد تبيني اجيب لك غنم ومدري اش اسوي تحلم بس )

فزاع وهو ماسكه ضحكته على شكلها
وهي كل شوي تبعد وتلصق بالباب من الخوف
(ليش اتحلم لو دريت انك مالك فايده ماتبعت نفسي واخذتك)
مدى بطفش وريحه الغنم قارفتها
(انت تدري اني ماعرف لهالقرف بسرعه اخلص)

فزاع بنذاله صار يطول وهو يحلب الغنم
بيخليها تعيش برعب ويبرد حرته فيها

اشر ت بيدينها على غنمه صغيره (فزاع هاذي حليله جربها حرام من اول تنتظر دورها)
وبدون مايرفع راسه(اذا حليله على قولتك انت جربي)
بفجعه(يؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤ لاشكرا مابي اجرب شي)

ناظر فزاع باللي اشرت عليها مدى

فقع من الضحك (هههههههههههههههههههههههههههههههههه)

قلبت عيونها.. ويدها على خصرها (الحمدلله والشكر خير وش يضحك ماتوقع اني قلت نكته!!)
فزاع بين ضحكه وهو موقادر يتنفس من الضحك
(هـ.....هذا تيــس مايجي منه لبن )

اسغربت حيل
وكان نفسها تسال ليش ..

بس غرورها ماسمح لها
مو على اساس انها قرفانه

ناظرت بغنمه قربت لها
ياويلي هاذي ليش جايتيني

صرخت برعب
وكن اللي مقربه لها ذيب ولاشي مفترس
ومن الفجعه ركضت
وجا ت ورى ظهر فزاع
وبدون ماتحس مسكت بلوزته
(ياويلي انا وش جابني هنا..كنت خبله.....ذا رعب اسوا يوم اعرفه!!)
داااااخ على ريحه كريم يدها المعطر
وصارقلبه يدق مثل الطبول
وهو حاس بيدينها متمسكه بظهره
وكأنه هو الامان الوحيد لها
ياويل حالي
الا اسعد يووووووووم عرفته بحياتي
وبدون شعور(يازيييييييييييييين الغنم زينااااااااااه والله انه احلى يوم عندي)

وهو خايف يتهور
ويهزها من كتوفها عشان تحس فيه
وتحس بالحب اللي مالي قلبه لها
حتى النوم حارمه منه
وهو شايل السطل الثقيل
(يالله خلصنا )
مدى ولافهمت كلامه
كان كل تفكيرها انها تطلع وتفك عمرها
من مسلسل الرعب ذا!!!!!!!!!!















ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ








<<<فالصباح وبمكان فلتهم الجامعه

هيووف وهي تحذف شنطتها على الفرشه وبتافف

(اوووووووووف ماصارت الاسبوع هاذا كله نحاسه ماحظرنا الا محاضرتين
ولا نتعب ونحضر وبالاخير المشرفه العله تكتبنا غياب )

مرزوقه جلست متربعه..وبدون اهتمام
(خيييييير ياطير واذا ماحظرنا ؟؟بتنهد الكليه يعني..؟؟ومن متى هالاهتمام والشطاره)

اماني جلست..

وبسرعه وقفت..

وهي تطلع من جيوب تنورتها

روجها والعطر والجوال وتنزلها على الفرشه

ولاكان هيوف محروق دمها..(ياربي عشان التنوره ضيقه طفشتني هالاغراض حتى الجلسه ماقدرمنها)
مرزوقه وهي تعدل نظارتها الطبيه على عيونها

وكأن هذي السالفه قضيه مهمه

وباهتمام(ايه موديل تنورتك حلو ..يعني انه ضيق على الخصر وبعدين يتوسع
انا مدري ليش ماتجيبين شنطه مثل البنات..بدال مانت تعبيين جيوب االتنوره من اغراضك)
هيووف وهي تحط يدينها على راسها

من القهر(انا وين وانتوا وووووووين....انووسه تكلمي قولي شي)

ايناس اللي راضوها واعتذرولها ذاك اليووووم

ومن بعدها رجعت لهم...

وهي رافعه حاجبها اليسار ولاويه بوزها

وباين ان الاخلاق قافله وحدها معصبه

(انوووسه بعينك...من جد انكم وراعييييين اجل خلصت المهاوشات

مالقيتوا غير على هالسبب؟؟؟ جد حريم ناقصات)

مرزوقه وهي تفتح غطا الجوال من ورا

وتاخذ الشرايح اللي طلعت منه
وانحنت تركز باللي تسويه

وبدون ماترفع راسها (والله انك انت الورعه اجل حارقه دمك عشان كلام بنت سخيف

لاتنسينا انا انطردنا من المحاظره عشان عصبيتك هذي على البنت)

ايناس ودمها رجع يفور من القهر
وهي تذكر

وبعصبيه رجعت شعرها على ورى

وناسيه الجل اللي فيه

(اقول اعشقي الراحه .ماني بورعه هي اللي عصبتني وصلت الامبير اتش

طبحتها وهي واقفه اجل هي اللي كاتبه كلمات اغنيه الاماكن مالقت تكذب غير بهالاغنيه اللي اعشقها)

اماني اللي كانت متابعه بصمت..
ماقدرت تحمل وفقعت من الضحك

(حشا منت بصاحيه هاذي واضحه ان مالها مطبه من الكذب وماتنصدق .. وبعدين عادي هي كتبت كلمات الاماكن وحنت على ابو نوره واعطته اياها...وانا كل اغاني عبدالمجيد عبدالله اهديتها له الكلام بلاش ليش معصبه)

هيوووف وهي تاشر بيدينها الثنتين يسكتووون
وتنقز وهي جالسه من الحمااس

(شوفوا بسرررعه يابنات هذي اللي كانت اماني تحكينا عنها...انتبهوا لها قبل ماتروح)

ايناس وهي لسى واقفه
تلفتت بسررعه تدور عليها


وبلقافه وبصوت عالي(وينها؟؟؟؟؟؟؟؟؟أي وحده قصدك؟؟؟)
مرزوقه رفعت راسها بتشوف مع انها مو متذكره وش سالفتها
تكلمت من بين اسنانها(ايناسوه فشلتينا كل اللي بالساحه عرفوا البنت وانت لسى!!)
ايناس وهي تمسح على زمامها
بيدينها
وتهز كتوفها ببراءه (ماسويت شي كنت ابعرف خشتها يعني ماحشيت فيها خلها تدري مو مشكله هع هع هع)

مرزوقه بعقده حواجب(وش سالفتها ياكثر ماحكيتنا ياماني؟)

اماني تربعت بسرعه بنص الفرشه
وبحمااااس وهي تحرك يدينها (هاذي اللي كنت اقولكم حبت السواق دروا اهلها وانقطعت شهر وبعدها رجعت وجهها من التكفيخ قالب الوان ولابعد زوجوها شايب )

ايناس وهي تحرك يدها اليسار
انها مومصدقه
وتلف تفرج بالبنات (اوما ..عاد ياكثر الارانب اللي تنقز اليوم!!انتوا بس قابلوا هالمسلسلات وصدقوا!! قايله التلفزيون يخرب الورعان محد صدق)

اماني باستعباط(مادام ياكثرها افتحوا حديقه حيوان ازين)
ايناس (هع هع هع سماجه ماتضحك)

اماني بجد(والله جد السواق حق باص المدرسه الاهليه اللي كنا فيه هي كانت معي بنفس السنه..بس مالومها مغربي يخقق
كانت تكلمه وهو يكلمها وكل انواع الافلام الرومنص نشوفها قدامنا!!!!!!!)

مرزوقه وهي تنزل فنجال القهوه على الارض
وتكي يدها على الثلاجه وبرود(عادي تلاقينها محرومه من الحنان والرومنس ولقته مع هالاجنبي!!وحتى يوم زوجوها شايب مافيه شي بالعكس ونااسه يدلعها ويغنجها مو مصدق على الله انه متزوج بنوته )

ايناس بكشره (واااااااااااع شايب مره وحده ياشينها لو انا منها كان منذ مبطي ذبحت نفسي)
**بينولك من الطيب نصيب يايناس وقتها وش بتكون رده فعلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟*****
هيوف وهي تحذف ايناس بقلم جمبها تبيها تنتبه
(ايناسوه ناظري بسرعه مو هاذي البنت المعجبه فيك اللي كل يوم لاصقه فيك؟؟ وماينفع تصريفك لها)
ايناس بسرعه البرق
بعد مالمحتها من بعيد
عطتها ظهرها
وسووت نفسها مومنتبهه ومندمجه مع البنات بالسوالف
ومن بين اسنانها(لعنبوها ذي ماتطفش من كثر ماصرف فيها ماتفهم اني مو بفاضيه لها طفشت منها خلاص ماعاد ابيها)

اماني بنص ابتسامه وهي مو معجبتها حركه ايناس
وكالعاده اللي بقلبها على لسانها

(طيييب دامك ماتبينها ليش لهاللحين معلقتها فيك...قولي لها انك ماتبينها ..وبعدين انتوا تقلدون حركات العيال حتى بالطناش البنات لاتعلقت فيكم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!)

هيوف حذفت المرايه بقهر اللي كانت تشوف نفسها فيها
ولاهتمت بكلام اماني
(وش ذا صار وجهي اسمر كله من جلستنا بهالفرشه تحت الشمس..ترى مايسوى علي
الشي الوحيد اللي محليني البياض )
ايناس رفعت وجهه هيوف باصابعها السمرا
وصارت تناظر فيها زين ولاكانها قد شافت
(امممممم حتى كذا حلووه بس لو تسوين حواجبك وتسوين شمع وتنظيف وتصغين شعرك
همممممم يمكن توتي بتطلعين رووووووووعه ولا انتوا اش رايكم يابنات )
مرزوقه سكتت الي تكلمه من صدمتها من كلام
ايناس وصار تصفق بحماااس
(ادددددددددددددددددددددعس يالحركه....حتى انيس صارت تعرف بكشخه البنات )

اماني باستعباط (لاااااا لو تصبغين ازرق بخصل خضرا صدقيني بتطلعين تهبلين ولا كان كشتك الا مزرعه برسيم )

ماتوا ضحك على كلام اماني ههههههههههههههههههههه

هيوف وهي تبعد يدين ايناس عن وجهها
وبجديه مو لايقه (بتذبحني امي لو اصبغ هاللحين عندنا البنت ماتصبغ شعرها الا اذا اعرست )
مرزوقه واللي نزلت الجوال وحطت جمبها
وصارت تطق رقبتها واصابعها
(مووت ياحمار لين يجيك الربيع....طيب واذا ماجاها عريس بدري ؟؟؟)
اماني اللي وقفت (مالها غير تصبر كود الله يجيب مطر)
مرزوقه وهي رافعه راسها لاماني
(حلفت علييييييك لغير تجلسين)
اماني وهي تدور على نفسها (لاشكرا بسوي رياضه رجولي تعبت من الجلسه وانتوا كنكم عجايز ماصدقتوا لقيتوا قهوه وجلسه)
كملو البنات ولاكان اماني واقفه
لانهم متعودين على خبالها

ايناس وهي تعدل بالكبك الرجالي اللي حاطته بدال الازره
(مادريتوا بالخبر؟؟؟)
اماني وهي تخصر (صرصور بالمختبر)
مرزوقه وهي ميته ضحك
حذفت فنجال القهوه على اماني اللي بعدت عنه
(امانيوه ماتبين تسولفين فكيني من اذاك وخلينا نتكلم)
اماني بتقليبه عين وكنها بيبي (الحمدلله والشكر من زين سوالفكم..عشاني صاحبتكم متحمله ولا قلت لكم عشان مابي اصدمكم!!!!!!!!!!!!!!)
هيوف المتربعه عدلت جلستها وبحماس (اسفهيها ايناس وقوللي وش الخبر حمستينا!!!!!!!)

ايناس وهي عاقده حواجبها(يوووووه نسيت السالفه وش كنت اقول.....................................ايه شفتوا هذيك الدكتوره اللي قاعده للبنات وغير ترسبهن والكل يشتكي منها تخيلوا طلعت شهاده الدكتوراه حقتها مزوره ...ياليتهم يحطونها بالسجن هي وخشتها ويدعسون كرشها لين تقول ان الله حق ثم يسفرونها)
الكل انصدم لانها بالحيل مطفشه الكل
حتى العميده ماتقدر عليها
مرزوقه بفجعه(احلفي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)
ايناس وهي تهز كتوفها(قصصصصصصم قصمات)
هيوف والابتسامه شاقه حلقها(اشوا افتكينا منها... عاد كانت تهاوش اللي ماتقولها يادكتوره الظاهر من دعاوي البنات وامهاتهم عليها)

اماني بطفش وهي رايحه جايه(قوووووووموا خلنا نمشي ولانجلس باي مكان ثاني قسم طفشت ماصارت ..........كم ساعه وانتم متبطحات هنا!!!!!!!!)
ايناس باعتراض(يالليل البعارين وشهوله هالتنكيد خلينا ابرك)













*


*

<<وبعد حروب صاروا يمشوون فالساحات




ايناس وهي مدخله يدينها بيدين اماني وتفرج على الخلق
(مرزوقوه وش عنده جوالك ساكت مازعجنا اليوووم ؟؟)
مرزوقه واللي كانت تناظر بنفسها تاكد من شكلها ان مافيه
شي غلط.......



بتيشرتها الابيض السادهـ مفتوح فتحه بسيطه من قدام



وتنوره جينز فاتحه مغبره بابيض وكواتش ابيض




كان لبسها عادي بس مع بياضها وشعرها الغزير طالعه حدها ناعمه
(لا ياورعه مو ساكت بس كل مادق علي من هالدلوخ شبكتهم بعض وسويتهم مكالمه جماعيه وتهاوشوا



سوا يمكن عشان كذا روقوا شوي)
اماني والي تكلمت فجاه بصوووت عالي


وكانها بتتسمع احد



(خطررررررر....يادواااااااااس احبببببببك )


لفوا بسرعه البنات يدورون تكلم عن مين


فقعوا ضحك وهم يشوفون بنت قداممهم حاطه روج احمر فاقع



ونافشه شعرها...ومسويه شدو كلها اكلين...



ايناس والمحشات جاهزه عندها



وهي تسمع البنات (يووووه ماني قادره افتح عيوني بلاه من الوجيه اللي تبالص وتبرق من الانوار اللي مخبصتها على عليهم تقال رايحين لعرس)



اماني وهي تحرك يدينها انها دايخه



(ولا الاحمررررررررر..يوووووووه يالاحمر ذبحني ماقدر عليه ابد)


مرزوقه ضحكت بصوت عالي


والبنت الي قاصدينها تفشلت وهي تدري انهم يتكلمون عنها



هيوووف بتافف (خلاص تعبنا نبي نجلس )


مرزوقه وهي رافعه حواجبها (اوخص يالزوله مسرع عساى امك ماتجيب غيرك )



هيوف بسرعه وهي ترفع يدينها(امييييييييين اللي عندنا مكفين لو تبون ابسلفكم )

اماني اللي منحنيه وتفتش بجيوبها
(وين ذلفت ؟؟الله ياخذ هالتنوره كل شي يضيع فيها!!)

ايناس واللي لسى يدينها بيدين اماني



(علامك وش تدورين ؟؟)


اماني بضحكه شريره


(ايووه هذاني لقيته ..هذا اللي ادور عليه)
اخذت اللي بجيبها وحذفته على الارض جمب مجموعه



بنات متحمسين بسالفه


طلع صوت قوووي كنه انفجار فجع البنات وقاموا يصارخون وهي ميته ضحك



مرزوقه بحمااااااااس(احللللللللللى ياطراطيع الثوم !!!!! فله من وين جبتيها)


اماني وهي تسبل بعيونها(مصادري الخاصه)



ايناس والضحكه شاقه حلقها(احذفي وحده على ذولي بسرعه تكفيييين مغصوني بدلعهم)



طبعا اماني على قلبها زي العسل


صارت تحذف طراطيع على البنات اللي يصارخون



ويتفرقون ..


والاغلب صاروا يعلقون وهم حالفين مايفوتونها لهم على خييير

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ



أح ــــــــبكـ..
ايهـ احـبكـ شي مايحتاج اسولف فيهـ ..!!
وربي مابي منكـ سوى شي
تع ـــــبت ارجيهـ !!
تخف شوي من قسوتكـ..إلى منهـ كثرخيري..!!

//









//









رغم صووت التلفزيون العالي الا انه مو منبتهه له
سرحان وعقله بعالم ثاني!!



مقهووور حيل

ومتضايق



مافيه أي كلمه توصف اللي هو فيه



تنهد وهو يتمدد على الكنبه اللي قبال التلفزيون

هاذي كيف اعرف اراضيها؟؟؟


من يوم ماعرفت انها زعلانه والدنيا صاكه بوجهي

حتى الطلعه مارضت تطلع وتقابلني

مدري ليش تسوي فيني كذا وهي عارفه ان اليوم اللي يمر بدونها اكرهه


انقلب على بطنه وكانه يبي هالسيره تغير ويشيلها من باله


وش اسوي ويخليها راضيه عني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


اللي تبيه احسه مستحيل بهالوقت

ماهو وقت مناسب اني اطلق ريماس

تنهد وهو يحط الخداديه الصغيره فوق راسه


مدري ليش اكذب على نفسي


ياكثر الاوقات بس مدري وش مخليني متمسك بهالريماس

وبصراخ(ريماااااا وين الغدا ماصار عليييينا لو ذبيحه كان استوت)





*


*




قفلت جوالها وهي متضايقه حطته على الطاوله الصغيره
وحضنت راسها بيدينها

بسمة خجل
02-Mar-2010, 02:55 PM
كلمت العاملات اللي بمحلها
والشغل متراكم ومحتاجين وجودها ضروري
وهي عقلها موقف حتى ابسط شي تصميم مسكه عروسه مو قادره عليه
مع انها بالعاده تصمم عشره بيوم واحد
وكل تصميم احلى من الثاني
وبكشره والله مو مني من هالغثى اللي منكد فيني
مدري متى بارتاح
ماني قادره افهمه ولادري وش اللي يرضيها!!!!!!!!!
يمكن من معاملتي يبيلي ازين اخلاقي معه
لعلى وعسى...
كشرت وهي تسمع كلامه.. وبصوتها الناعم(خلاص تعال قلبي جاهز الغدا)
سحب الكرسي وجلس عليه
ناظر بالسلطات اللي محطوطه قباله
وبعصبيه (تعال صار جاهز وانت ماسويتي شي لسى انت ماتعرفين اني جاي من دوامي تعبان؟؟؟المفروض يكون كل شي جاهز)
لاتنرفزين ياريماس
اسفهيه سووي ان كلامه مايجرحك
صيري احسن منه واتنازلي يمكن ينفع
صارت تردد هالكلام بين نفسها
عشان ماتهور وتصقعه باقرب شي قدامها
حطت قدامه البرياني(يالله قول بسم الله حياتي)
وعيونه عليها
بشورتها الجلد الاسود
والبدي الشيفوون الواسع والمزموم عند الخصر باللون الرمادي
مع سلسال باحجار كريمه طويل
كانت فقمه الجمال
وكانها عارضه ازيا
بس هالمره ماثر فيه ذا كله
قافله معه ولاشي حلو بعينه وحبيبته مها زعلانه منه
بدون مايرد صار ياكل
مع ان الاكل لذيذ نزل الملعقه بقووه
(اش هالطبخ ياربي ديم النعمه حتى كبسه ماتعرفين تضبطينها مدري انا وش مستفيد منك )

كانت تاكل بس اول ماسمعت كلامه
وملعقتها لسى بيدينها
رفعت راسها وعيونها معلقه بعيونه
مو مستوعبه اللي يقوله بس الي متاكد منه
انه من اول ماجا من برا وهو قافله معه
وبهدوء ماتدري من وين جابته
راحت للثلاجه وجابت له حلا
كان شكله مره حلووو
(طيب حياتي حلي.. مسويه هالحلا من بدري عشانك)
لو اني نايم اول ماجيت احسن لي
وبكشره سحبه منها (هاتي خلينا نجرب مع اني عارف انه مو احسن من الكبسه)
مع انها حاسه شوي وتبكي
الانها تحاول تكون متمسكه
حطت رجل على رجل وهي جالسه قدامه
وبابتسامه حلوه (عساه بالعافيه)

طعم الحلا كان لذيذ حيل
بس حاسه ناشب بحلقه
ولاراضي يتحرك
من اول ماناظر بريماس
وحركتها بنفسها اربكته
كانت ترجع شعرها المجعد ورى اذنها
وماتلحق تنزل يديها لمكانها الارجعت
خصلات الشعر بلهفه وسرعه تحضن جبينها
وتطيح على عيونها
و بصبر وبدون ماتذمر ترجع بيدينها الناعمه ترجعها ورى اذنها
ولا انتبهت لعيون زايد عليها
اللي مو قادر يحس بطعم الحلا وهو يفكر
لو كانت بين يدينه هل بيكون بنفس لهفه خصلات الشعر لحضنها؟؟
تنهد وهو يرجع صحن الحلا على الطاوله
ولو احد قاله انه بيوم بيضيع وقته وهو يفكر بشعر
حرمه ماصدقه وبيقوله انه ماعنده سالفه
بس هالمره هو نفسه مقهور من تفكيره
توه زعلان وحزنان عشان زعل حبيبته
وقايل انه مايتاثر بشي!!
قام بسرعه (الحمدلله)
ريماس وهي تناظر بصحن الحلا
لودريت ماتعبت نفسي وطبخت وهو مايستاهل
ماكل منه الا شووي(حياتي ماكلت شي؟)
زايد وحده كارهه عمره
(شبعت مابي شي باروح انام)
*

*

*























اخذ لحافه وتمدد على الارض قبال التلفزيون
والافكار توديه وتجيبه
جات عنده ريماس وبابتسامه بريئه (ليش ماتنام على الكنبه ؟؟الارض مو مريحه لك)
عاجبه الاخت الوضع اني نايم هنا
وبكشره(الكنب كسر عظامي ...من تعب لتعب انام بالارض ازين واوسع)
احسن خلك تكسر عشان تحس فيني
وهي تذكر(ايوه تذكرت حياتي بكره برجع لدوامي بالمحل )

زايد وهو يصرفها(رووووحي للي تبين بس فكيني ابي انام ارتاح... كتوفي احسها منفكه من بعض)
ريماس وطيبتها تغلبها (سلامتك ليش توجعك)

يالليل ذي مطوله لصقه كيف اصرفها

جلس
والغطا انكشف عن جسمه
طبعا كالعاده مو لابس مع البنطلون بلوزه

وبتافف وهو ياشر على كتوفه العاريه
(هنا يوجعني واتوقع شويتين راسي بينفجر من الصداع)

بدون شعور
ورغم ان الجراءه ماكانت من صفاتها
الا انها جلست على الارض جمبه

وحطت يدينها على كتوفه وبوجهها المحمر (اسويلك مساج يمكن تخف)

من اول ماحطت يدينها الناعمه على كتفه
حس بكهربا ماسكه فيه
كان بيعترض بس يديينها صارت تحرك بنعومه على عروقه
بخبره وبصوت حاول يكون عادي مايبين شي من اللي فيه
(من وين تعلمتي احسك خبره)

ريماس بضحكه ناعمه وبتفكير(اممممممم كنت اسوي لابوي اذا جا من الدوام مصدع من ضغط شغله

اصلا ماحس اني اضبطه!)
نسى كل شي كان مضايقه
الا نسى الدنيا كلها
بالذات وهو يشم ريحه عطرها الرايقه
حس نفسه يسترخي والالم اللي فيه يختفي
واحاسيس متناقضه فيه
قربها بهالشكل يجنننه
بصعوبه يمسك نفسه عنها
لانه مو متخيل انه يقرب غير لحبيبته
بس هاللحظه وهو يسمع صوت ريماس الناعم (حبيبي كذا خلاص ارتحت)
ضييع كل شي
وبلهفه وبدون احساس بنفسه

سحبها مع يدها لحضنه
وهوو يمرر يدينه على شعرها
(ارتحت حيييييييييييل)

حست قلبها يدق بشكل جنوني
وانصدمت وهي تحس انها تحبببببببه

رغم انها متاكده انه مو معبرها
واحساسها الاقوى انه مانسى مها
حضنها بقوووه
بدون مايستوعب شي
ونسى وعوده لنفسه انها يرجعها لاهله مثل ماهي

نسى كل شي وهي بين يدينه
وحاس بدقات قلبها القويه
وهو يهمس لها(حياتي ناظري فيني ابشوف شكلك بهاللحظه كييف)

قبل ماترفع راسها له
سمعوا جرس البيت
بكشره(هاذا وقته ؟؟اسفهيه حياتي)
ريماس وهي تشوف الجرس يدق ماوقف بالحاح

خافت يكون شي مهم
حاولت تبعده عنها بنعومه
(زمان ماحد جانا..اكييد هاللي يدق مستعجل لايكون صار شي خلنا نعرف
والباقي ملحقين عليه)
بعد عنها وهو مكشر ويسب باللي داق الباب وجايهم بهالوقت
سحب البلوزه ولبسها بعصبيه

راح للباب وبقهر فتح الباب

تغيييرت ملامحه وهو مستغرب
بعد ماشاف اللي جايهم وحاس ا ن ورا جيته شي

(عمي الصقر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ



يعني من قلّ آلمصآيب ?!
صآب هـذآ آلصـدر " ضيـق "
وَ إلآ يعني من حلآة آلحظ وَ [ علوّ آلمگآنـه !!

ذي حيآتي من مضيقٍ . . في مضيقٍ . . في مضيق ,
وَ لو بحثت آلصبر فيني ,
مآ أجـد لـ/ آلصبـر خآنـه !



صقعت الباب الحديد برجلها ..

وانفتح...

دخلت وبسرعه ..
نزلت جييييييك المويه الكبير
واللي كانت شايلته على كتوفها..رغم ثقله
وبصوت عالي (كسرت هالجيووك ظهري طفشت من هالحاله متى ربي يرحمني)
حذفت عبايتها على حبل مثبت بجدران الحوش
واللي يعلقون عليه الملابس عشان تنشف
كملت تحلطمها(حتى نشافه للملابس مثل الخلق والناس ماعندنا ..تطلع روحي لين تنشف ملابسي)

امها واللي كانت تشتغل على ماكينه الخياطه
ومركزه باللي تخيطه ..ومن دون لاترفع راسها
(احمدي ربك على النعمه اللي انت فيها.. غيرك مو لاقي ملابس يلبسها..وبعدين حنا كان عندنا نشافه بس خربت وماصلحناها)

ياربي من هالعيشه نفسي اطلع الفلوس اللي عندي
واشتري نشافه وكل شي ناقص بهالبيت

بس وش عذري لاسالوني من وين هالفلوس
المكافاه واعطيتها ابوي يصرف منها والباقي منها اشتريت
ملابس ماركه للجامعه!!

لو اخلص كل الفلوس اللي عندي بيبقى اشياء ناقصه
مدري وش عندنا اصلا
بتافف (الموويه يمه متى بترجع؟؟؟ ترى انكسر ظهري وانا اعبي هالجيوك مويه من البراده الي بالشارع
حتى الناس حفظت شكلي)
امها وهي تحاول تدخل خيط بلون القطعه اللي تفصلها
وسط الابره
(مدري متى بترجع وبعدين المويه منقطعه عن الحاره كلها..ومابيضرك شي انت متغطيه مو واضح شي منك ولو عندي عيال كبار ماحتجتك)
هيوف وهي تفرك كتوفها بيدينها
تبي العوار اللي فيها يخف
وبكشره
(ادري ان الحاره كلها مقطوع المويه عنها...بس هم ازين منا جاييبين وايتات مويه*السيارات اللي تجيب مويه* وعبوا خزانتهم...ترى مايكلف كلها ستين ولاميه ريال)
امها مع انه الكلام يعور قلبها
نفسها انها تغني عيالها عن الحاجه والفقر بس مابيدها شي
وهي مسويه ان الموضوع عادي(اييه ادري انها ماتكلف بس مو علينا على الناس اللي عندها..لو تنفضين ابوك ماتلاقين معه مثل هالفلوس.. ولو معه ماحطيناها بوايت مويه فيه اشياء اهم..انتظري لين الحكومه ترجعه..)
كملت وهي تبي السالفه تغير(خوذي لي ساعه احاول انظم هالابره ماقدرت ماصرت اشوف زين)
بتافف اخذت الابره ودخلت فيها الخيط بسهوله
(غصب ماشوفين من كثر مانت مقابله هالماكينه..**وبلقافه** يمه انت تخيطين هالكرته*فستان للعجايز* لمين؟؟ )

امها بصوت عالي
عشان يبان مع ازعاج صوت الماكينه
(هاذي لجارتنا العجوز..متذكره اللي جات بعزا زوج خالتك الله يرحمه..؟؟ )
هيوف وهي تهز راسها
بايام العزا ماكانت رايقه لاحد
ولاهي متذكره اشكال الحريم
وبحيره(أي عجوز ياكثرهم؟؟ماركزت صراحه )
امها وهي توقف الماكينه




وتناظر باللي سوته (امممم شفتي هاذيك العجوز المتلثمه الحلوه..واللي سولفت معي..عاد هي درت اني اخيط وجابت لي ملابسها)
هيوف فجاه فقعت من الضحك
قدام عيون امها المستغربه
وهي تحاول تسكت (او....ههههههههه اول مره اسمع ان فيه عجوز حلوه هههههههه)
امها وهي تاخذ ازرار وتحاول تثبته باالاكمام
وبابتسامه حلوه(الله ياخذ ابليسك...اذا الوحده من يومها صغيره حلوه يعني لاكبرت بتصير شينه..؟؟
شكل هالعجوز بالحيل كانت حلوه وهي صغيره)
هيوف وهي تطق طق اصابعها(يمه طيب كم بتعطيك؟)
امها بدون اهتمام (خمسه وثلاثين ريال)
هيوف وهي تصقع راسها بيدينها من القهر
(هاللحين تتعبين وتفصلين وماتاخذين الاهالمبلغ والله مو حق تعبك)
امها بتنهيده (هاذي اسعاري ..وبعدين حريم الحاره عرفوني بهالاسعار..وهاللحين زين ان احد يخيط عندي الكل صار يروح للمشاغل)

هيوف صارت تلعب بمكرات الخيووط
وتسوي فيها اشكال على الارض
مو معجبها الوضع بس كلام امها صح
واحيانا هالفلوس القليله اللي تاخذها من الحريم
تفك ازمه..
بس...
لمعت عيونها وهي تذكر(يمه ..يمه انت مو كان عندك شهاده لهاذيك دوره الخياطه اللي اخذتيه ؟وينها عشان تفتحين فيها محل خياطه)
امها وراسها صار يوجعها من كثر كلام هيوف
وهي تصرفها عشان تقدر تكمل شغلها
(اول شي من وين لي فلوس افتح محل؟؟؟وبعدين يبيله تصريح ومدري وشهو
واهم شي اني بعت هالشهاده بخمس الاف ...)

حست بيصير فيها شي من القهر
وقبل ماتعترض ..
دق باب بيتهم ورحمها من هالسوالف اللي رفعت ضغطها
مافكرت تلبس حذيان *وانتوا بكرامه*
ركضت تفتح الباب وهي حافيه رغم بروده بلاط الحوش

وبصراخ (مييييييييين؟؟ كسرتوا الباب حسبي الله عليكم هاللحين افتح)

وهي واقفه ورى الباب(مييييييييييييين؟؟)

سعود وهو مستعجل(انا سعود افتحي)
ماتدري ليش قلبها صار يدق كنه طبول
من سمعت صوته
وبربكه وكانه يشوفها عدلت قميصها القديم
واللي متاكده انه حافظه
(هاااه ...طيب هاللحين اصبر)
ركضت تسحب عبايتها من الحبل وتلبسها بسرعه
وهي تربط المسفع على وجهها
(يمممممممه هاذا سعود )
فتحت الباب والابتسامه شاقه حلقها
(لاتتقول ان الشاهي اللي اسويه لك وحشك ..وجاي تبي اسوي لك)
من جد تفكير وراعين
فاضيه لها انا
ياليت اكبر همومي شاهي

سفهها وراح لخالته حب راسها
و تربع على الفراش القديم
جمب خالته (السسسلام عليكم)
ام هيوف وبدون ماترفع راسها (وعلييييييكم السلام)
شكلها مادرت عن سوات امي
وبعد مشغوله وشلون ابدا واحكيها عن سواد الوجهه اللي سوته امي؟؟
بربكه0(وشلونك خاله عساك بخير؟؟)
خالته وهي حاسه ان زيارته وراها شي
زمان ماجاهم
كملت شغلها وبنص ابتسامه
(بخير جعلك بخير وانت وشلونك)

طلع القلم اللي كان يزين جيبها من قدام
يحاول يخفي ربكتته
(مو بخير بعد اللي سوته امي)
نزلت اللي بيدينها من جاب سيره اختها
لانها حاسه بالايام الاخيره ان فيها شي
وكل ماسالتها ماجاوبتها
(خييييروش سووت؟؟)
سعود وهو حده مرتبك ..
مايدري وشلون يحكي خالته وبالذات وشكلها يدل على انها ماتعرف عن الي صار
شغل نفسه وهو
يفتح القلم ويرجع غطايته ويصكه
مايبي يشوف شكلها وهي تعرف هالمصيبه
تنح نح (امي تزوجت خويي ولابعد اصغر مني ..وراحت معه وخلت خواتي تقول انتب تهتمين فيهم ولاعماني)

وبرعب الدنيا كله
صرخت وهي تحط يدينها على فمها
(اعوووووووووذ بالله...
اعوووووذ بالله
يالله دخيلك عن الفضايح ...وش هالخبال وش جاب العرس براسها ذا كله شفقه رجال
لعنبوها توها مخلصه عدتها)

سعود وهو كارهه هالسيره
ولايبي يشوف الصدمه بوجهه احد
عشان مايزيد من اللي فيه
(خاله هاللحين انا مو فسالفه امي ..انا حايس فخواتي..حتى اختي اللي ماكملت ثلاث شهور
امي مخليتها بالبيت.ولاحنا عارفين نسكتها وش السواه؟؟!)

خالته وهي لسى مصدومه من اللي سمعته..
كل شي توقعته الا هالشي...
معقوله من صدمتها ان سعود مو ولدها وزوجها اللي توفى
تهور وتسوي هالشي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
متاكده ان عمانه ماراح يرضون ياخذون هالبنيات الضعيفات
وبتنهيده(لاحول ولاقووه الابالله ..وش هالمصيبه اللي جات على راسنا
خلاص هات خواتك هنا وانا بربيهن مع عيالي ..وانت رجال وبدبر عمرك)

هيوف اللي من البدايه واقفه عند الباب
وتسمع مصدومه
ماقدرت تسكت وهي تسمع كرم امها
هم مو لاقيييين اللي ياكلونه وكل اخوانه ينامون بغرفه وحده
يعني وين بيحطون بنات خالتها وهم ثمانيه**********
وبدون شعوووور(يووووووووووووووه ...وين بتجيبينهم يمه ؟؟؟ من جدك انتي)

امها بعصبيه وهي حدها مقهوره من حركه ام سعود
ولاقادره تستوعب (يعني وش رايك انتي..؟؟اخلي بنات اختي يتشتتن ويتفرقن ببيوت الحريم؟؟)
سعود وقف حركتها المرتبكه بالقلم
بعد ماسمع صوت هيفا وبتهور(لاخاله صعبه ...اممممم طيب زوجيني هيفا وهي اكيد بترضى تربي خواتي لانهم بنات خالتها تكفييييييييييين)

شهقت هيفا ..
وقلبها ماوقف دق
ضمت يدينها لبعض ..
وهي ميته من الفرح هان سعود فكر فيها ويبيها زوجه له
ولافكرت بالسبب ولاحتى بالي يبيه من زواجهم

بس بصوت موت فرحتها قبل تكتمل
قالت امها(لاطبعا ماراح ازوجك هيفا...وش ذنبها فيك ؟؟ معليش ياوليدي
اعذرني انت حتى اهلك ماندري منهم )
وبصوت واطي كملت وكانها مجبوره على اللي تقوله(هذا اذا كان لك اهل)
هيفا شهقت من قسوه كلام امها
والدموع ملت عينها ركضت لغرفتهم
سعود حس ان الهوا خلص
ولاهو قادر يتنفس
وين سمعت هالكلام
كان امي قالته لي اكثر من مره
بس انا على بالي انها زعلت مني
عشان كذا قالت كذا
وبرهبه من اللي بيسمعه
(خاله انت وش تخربطين ؟؟فهميني وش هالكلام)
خالته من الخوف من رده فعله
نزلت راسها وهي تسوي نفسها انها مشغوله
باللي تخيطه وقالت كل اللي عندها مره وحده
ولانتبهت انها بهالكلام تطعنه وتصدمه اكثر ماهو مصدوم بامه
(انت مو ولد امك..امك اصلا كل خلفتها بنات..بس للحق امك مادرت الا بعد ماولدت بنتها الاخيره
قبل واحد وعشرين سنه ولدت بعمليه قيصريه...وبشروها انها جابت ولد اللي هو انت..بس هي كانت تحس انك
مو منها حتتى يوم كبرت وبانت ملامحك اللي مو بمثل احد بالعايله..كانت تقولي وانا اقول وش الخبال ذا..ويوم ولدت
اختك الاخيره قلت لها تسال الدكتور عشان تطمن... يفتح الملفات ويشوف وش ولدت قبل واحد وعشرين سنه..وبعد ماأصرت فتحوا الملفات وقالها انها جابت بنت...يعني بالمختصر يانا الممرضات غلطوا وجابوك لاختي بدال بنتها وبالذات انها ماشافتك وقت ماولدتك لانها كانت مخدره وماصحت من البنج.ولاحستك بولادتك.او انهم مبدلين فيك والله اعلم..)

ضحك بدون شعور وشفايفه ترتعش من الصدمه
يحس نفسه قدام فلم هندي
مو شي طبيعي ولا بالعقل
وماصار الا له؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يعني امي اللي طول عمرها ربتني طلعت مو امي
واهلي اللي عشت معهم مو اهلي الحقيقين
صح اني دايم اسمع تعليقات علي
واني مو مثل احد من اهلي
او ان جاااي بالغلط عند اهلي
بس كنت اخذها بمزح ولاجا بالي ا ن وراها شي
اكييييييد خالتي تكذب عشان تاخذ خواتي
وعيونه بعيونها
وكانه يترجاها تقوله انها مزحه
او مقلب ا وان كل هالكلام كذب
(خاله وش هالخرابييييييييييط ذي اللي تقولينها ترى ذا الكلام فيه نسب
ومصيبه ماينلعب فيه)
وبعصبيه هي حدها متوتره من حركه اخته
يعني مو ناقصه زود
(استغفرالله العظيم يابن الناس..والله ماكذبت اذا منت مصدق رح للمستشفى
ولا اقولك سوى تحليل الحامض وبتعرف انك مو منا..اصلا يكفي الشكل يخليك تصدق )

حس بحراره تلسع وجهه
انقلب وجهه الوان من الصدمه
طاح القلم من يدينها اللي صارت ترتجف
مو مستوعب اللي سمعه
يعني كل ماصحيت من صدمه
اطيييييييييح باقوى واخس
سيف خويي الي وثقت فيه واستامنته على اهلي
يستغل هالشي ويتزوج امي!!

وامي اللي بدون سبب تزوجته وهو ورع اصغر مني
وهي توها مخلصه حداد ولا اهتمت لكلام الناس
وخلت لي خواتي حتى بنتها الي باللفه مافكرت تاخذها!!
وهاللحين اهلي اللي عرفتهم طول عمري مو اهلي!!!!!!!!!!!!!!!!
وبصوت عالي
وبتفكير (يعني وشلوووووووووون اعرف صدق هالكلام من كذبه!!!!!!!!!)

ام هيفا (مافيه ام تعبت وولدت وربت ولدها تقول انه مو ولدها..بدون سبب .. بس تكفى اذا للعشره عندك قيمه
لاحد يدري مابي شي ياثر بخواتك...ولابمستقبلهن...والبنت الزم ماعليها سمعتها
وترى هن خواتك بالرضاعه يعني!!!!!!!!!!!!!!!)
تررررركها تكلم
وهو حاس انه مخدر من الصدمه
لاقادر يسمع زياده ولاقادر يستوعب!!!!!!!!!!!!


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ

للمره العاشره ناظرت بنفسها بمرايه تسريحتها الصغيره
فيه شي غلط بس مدري ايش؟؟؟
اوووووووف وشلون هالبنات اللي كل يوم بعرس

مايتعبون وهم يكشخون عمرهم؟؟؟؟

قربت وجهها من المرايه شوي وتلصق فيها
تبي تاكد من المكياج اللي مسويته زين ولا لا
كحل ثقيل باللون الازرق مع العدسات الزرقا طالع شكلها حلو
حتى الروج حاطته باللون البيج المايل للاورنج..
ماكانت خدودها مليانه الابالعكس من نحافتها الزايده تحس مالها خدود!!
ورغم كذا حطت عليها بلشر فاتح..

وبابتسامه وهي تبوس شكلها المنعكس بالمرايه
وبصوت عالي (يووووووووو ياحلاتي بس جد الحريم حولات اللي لحد هاللحين
ماخطبوني لعيالهم ياحلاتي بس )

لفت تبي تلبس فستانها تذكرت انها ماجابته من ايمان!!
ركضت

وهي تفتح باب غرفه ايمان بدون ماتستاذن
(ايمان وين فستانك الاسود؟؟؟)

ايمان اللي كانت متمدده على السرير وحاضنه لحافها
وعيونها بالفراغ..
ولاعصبت لحركه اماني لانها متعوده عليها
وبصوت بالقوه طلع (أي فستان اسود؟؟بعدين على وين العزم ان شالله؟)

اماني وهي تهز كتوفها باستعباط
(بروح للمريخ كانك بتخاويني حياك...بس جيبي كرتون كلينكس لاني عارفه علومك!!)

ايمان ببرود وهي تناظر باماني اللي حاطه
مكياج ومسيحه شعرها بس لسى ببجامتها
وطبعا اول مره تهتم اماني بشكلها بهالطريقه
بس ماكان فيها حيل تسالها عن السبب
وهي متاكده انها بتروح لجمعه لبنات حارتهم
(عن الكلام اللي ماله داعي اخلصي أي فستان عشان اجيبه وتفارقين عني )

ياربي متى بتنسى هاذي هالنذل اللي طلقها؟؟؟
من رجعتها زمان من المستشفى بعدما سقطت

وهي بهالحاله لاتطلع ولاتكلم احد وعلى طول سرحانه

جلست جمبها على السرير وبحنيه على اختها اللي اكبر منها
بعد مامسكت يدها النحيفه وضمتها بين يدينها
(ايمان تكفين اطلعي غيري جو ...ماصار طلاق يسوي فيك كل ذا
بالعكس احسن لك حياتي انه بان على حقيقته قبل ماتسكنين عنده ترى الدنيا حلوه
خذيها بطنش عش تنتعش )

ياليتني اقدر انسى الذل والاهانه اللي صارت لي
وثقت فيه وحبيته حب ماينوصف حتى نفسي سلمته اياه
وبالاخير حتى حفله زواج استخسرها فيني
طلقني بسهوله من كلمتين من امه وخواته
حست ان الدموع تلسع عيونها
وهذا اللي ماتبيه مو قدام اماني وهي مبسوطه بهالشكل
وبتنهيده (ناسيته امونه ..وبعدين ماعليك مني انت انبسطي وفليها
بس لو تقللين من روحاتك احسن ترى كلام الناس كثير)

هذي وين فتحت هالسيره

اخاف انها ماتسكت وهذا اللي مابيه
مو فاضيه وعدت ام كلثوم اكون جاهزه بدري
وهي ماعطتني خبر الا متاخر
حتى البنات ماعلمتهم!!

وقفت بسرعه وبابتسامه تسكيته لايمان
(طيب ان شالله اللي تبينه هاللحين اخلصي عطيني فستانك الاسود
اممممم اللي قصير ومورد بسرعه عاد تراني مستعجله!!)

وبهدوء عكس النار اللي جواتها
بعدت عن السرير ووقفت ترجع قميصها
الاخضر الفاتح اللي طوله تحت الركبه بشوي
ويدينها عريانه
كان عادي بس ماخذه فيها راحته بالذات ان ماحد عايش بهالشقه الاهي واماني
لمكانه بعد مابانت شويه من رجولها
طلعت من دولابه الفستان وهي نفسها لو تقدر ماتناظر فيه
هالفستان لبسته اول مره اقابل فيها النذل اللي كان خطيبي
بسرعه عطته اماني وكنها تبي تنهي هالذكرى اللي مرت فيها
(خووووذي البسيه ولاخلصتي لاتردينه شقيه ولعي فيه أي شي سوي فيه)

اماني فتحت عيونها بكبرها من الفجعه
(يارب لاتبلانا ياسمج دلع البنات هذا كله عشان بالبسه يقالك قرفانه تلبسينه بعدي!!
يبيلي البس كل الملابس اللي بدولابك عشان تصير كلها لي هههههههههههه)

ايمان وهي ترجع لسريرها
ومتاكده ان اماني ماتدري عن هالفستان شي
لان بذيك الليله كانت مو بالبيت

(اماني لاتطولين ارجعي بدري ماتضمنين لو مر ابوي مالقاك بيسوي لك سالفه وسلمي لي على البنات)

اماني بسرعه قبل ماتطلع
(برجع بالوقت اللي ابيه اصلا هالشايب غاسل يدينه مني وارتاحي ماراح يجي غير وقت الغداء)

طلعت بسرعه وهي تصفر مبسوطه

وتركت ايمان بعالم الذكريات اللي مو قادره تخلص منه!!!

*


*

*


<<بقاعه الافرااح
عند المرايات الخارجيه وهي ترتب شكلها
وبحماس (ام كلثوم شكل هالعرس فله شوفي موديلات الحريم فخمه تنطق
بس ماكنا تاخرنا ؟؟متى بنبدا)

ام كلثوم ابتسمت وهي ترش على نفسها عطر
مركز(اصبوري..ليش حارقه رزك انتي ..؟؟ماتاخرنا ولاحاجه دحين بنبدا
ماتشوفي البنات راحوا جوا يركبوا المايكات ..وبعدين ياحلوه لاتنسي المره هادي
بروفه انتي ماحتنغني )

اماني وهي تناقز من الحماس
(خسااااااااره كان نفسي اغني اليووم بس مو مشكله ابرقص وافلها)

ام كلثوم وعيونها على المرايه وهي تعدل الفستان اللي لابسته
واللي كان اصفر فاقع من قدام شفاف لحد بطنها..
وبالوسط مثبته ورده كبيره باللون العشبي
وبذيل طويل ..
وهي تحرك يدينها وبناجرها الذهب اللي صاكه يدينها من بدايتها لنهايتها
تحرك معها
(اش شكلوه هادا ياحرمه اهجدي لاتفشلينا وانا قلتلك احضري البروفه ببيتنا
عشان تعرفي الطبخه من البدايه بس انت مارضيتي)
اماني كانت بتعترض بس سكتت وهي تشوف زهره جايه
واللي ماكان معجبها الوضع ابد
بالذات وهي تشوف شكل اماني
الصغير واللي مايعطيها اكثر من 15 سنه
ومستغربه من اهتمام ام كلثوم فيها
اللي هي المطربه الاساسيه بهالفرقه
(ام كلثوووم كلو صار جاهز هي ابدي البيشي حتى اهل الفرح جاهزين)

اماني تلفت بابتسامه

وهي تشم ريحه بخور والعوود

وتشوف اهل العريس والعروسه بتسريحاتهم ومكياجهم
حتى بنقش يدينهم وهم مستانسين واقفين ينتظرون البيشي يبدا

جو مره يعجبها...
بس مو دايم تقدر تحضر لان امها مو معها وتنحرج من اسئله
الحريم وهم يسالونها ليش ماجات معها وهي ماتدري عن امها
فهالوقت وين ؟؟

*



*

جلست على الكوشه وبالضبط يمين ام كلثوم
رقصت كثييير وهي متحمسه...
كل شي كان رووووووووعه المعازيم شيك ومبسوطين لهالعرس من قلب
وام العروسه كل شوي تدور بالعود وتبخر المعازيم وباينه الفرحه بعيونها
بهاللحظه
تمنت اماني لو ايمان قبل ماتطلق سووت عرس
بتشووف كيف الناس بتسانس لها مثل هاذولي
وامها بتفرح ولا عادي ولاكانه؟؟؟



وهي بعد كان نفسها تلبس وتفصل فستان فخم
وتسوي تسريحه وتنقش يديها وتسوي اللي تبيه
و.............

انقطعت افكارها وهي تسمع ام كلثوم اللي مكشره

وتكلم حرمه كبيره بالسن ومن حماسها وفرحتها باين انها تقرب لاهل العرس

(لا انتوا بصراحه ربنا بالمره زودتوها اش هادا ..كلوا خبيتي ورا بعضو
خلوا البنات الصوغار يرقصوا على الاغاني حتى البنات اللي معايا تعبوا
وهما يدقوا سريع للخبيتي)

الحرمه الكبيره وهي تعدل بثوب الرقص الشفاف و كله خرز اللي لابسته
فوق فستانها
وباينه انها مومتحركه لين اللي تبيه يصير
(حنا وشهوله دافعين لتس ماهو عشان تطقين اللي نبيه عجلي ماتشوفين الحريم
بيرقصن)

زهره لام كلثوم
(غني لها اللي تبغى لاتزرقني خلي ليلتنا الغبرا هادي تعدي على خير)

ام كلثوم وهي معنده (لا ورب السما ماغني تعيبت من هالخيبتي)

اماني بتهور وقفت وراحت يم الحرمه الكبيره
وهي تحط يدينها على كتفها
وتقلد لهجتها
(ابشري ياخاله انا بغني لتس اللي تبينه بس ادخلي الميدان ومالتس الا اللي يسرتس)

الحرمه الكبيره وهي تحسب ان اماني من المعازيم
صاحبه وحده من البنات
ولافكرت لحظه انها مع الطقاقات
(الله يوفقتس يابنيتي وهالله الله نبي اغنيه سنعه )
وراحت برضا تجمع الحريم

اماني وهي تلعب باصابعها وترفع حواجبها
وبابتسامه حلوه(ابي اغني لها ام كلثوم تكفييين)

ام كلثوم بعد تفكير
(غني ياحبيبتي فوكيني منهم..بس انتبهي لو حسيتي بحاجه خوف ولاكدا اعطيني
المايك اكمل عنك مانبغا فضايح)

اماني بحماااس(واااااااااااو لا ان شالله مو صايره فضايح اممممم هاللحين باغني وانت احكمي)

قلببت اماني بالدفتر اللي مسجله الطقاقه فيه الاغاني
بس مالقت الاغنيه اللي تبيها..

بهالوقت زهره بكشره وبهمس ماوصل لاماني(انت انخبلتي تبغيها تغني؟؟بتجيب لنا العيد)

ام كلثوم وهي تشغل سيقاره طلعتها من شنطتها
بالولاعه (صوتها بالمره يدووووخ هادي الادميه...قد انها غنت بالجامعه وبعدين ازا مازبط معاها الوضع نقولها باي
من دحين ابعرف تنفع ولا لا)

زهره بنرفزه (براحتك عقلك براسك تعيرفي خلاصك وبعدين لاتقولي لواللي جرا ماكان ومادري اش شكلو)

ولاكانها سمعت شي حطت رجل على رجل
وبتلذذ دخنت سيقارتها وهي تراقب اماني...

اماني بعد ماياست تلاقي الاغنيه اللي تحبها

بعدت شوي عن ام كلثوم ...

وبيدها المايك
وعيونها على الحريم اللي جالسات
واللي واقفات ينتظرون
بحماس.........
الاغنيه تبدا

ياويلي باغني قدام كل هالحرييييييييييم

لو ماطلع صوتي زين وش باسوي بتفشل

شكلي ارجع المايك ازين بدال ماسوي فضيحه
حتتى كلمات الاغنيه حاسه اني نسيتها!!!
وصوتي بعد راح...

كله من لقافتي ....

لفت بترجع المايك

بس طاحت عيونها بعيون ام كلثوم واللي تاشرلها
تبدا تغني وان الحريم من اول ينتظرونها

يالله هاذي والله النشبه..
خلني اغني ولو اخبص عاد هي خاربه خاربه
من البدايه ...

مسكت المايك وهي تناظر بالحريم
بدت بالمووال

(ياواااااااارد الما اعطني شررربه ..واللي سقاني مايخاف الله)
حست صوتها طالع مقطع وكنها ترتجف
نزلت عيونها وهي تتشوف يديها اليمين واللي ماسكه المايك
ترتعش ...شدت بيدينها الثنتين على المايك
وهي مصممه تكمل الاغنيه ولو عشان الحرمه الكبيره

اللي تبتسم لها
وبلحن سريع
وزهره وباقي البنات يدقوون بالطيران والدربكه
بدق الخبيتي السريع
كملت وعيونها بالارض ماتبي تشوف احد

عشان ماتزيد ربكتها
(سلييييييم سلييييييم وش اسوي بمحبوبي

تلقى الخلا واعطى المفاتيح عبدالله....

ياوارد الماء اسقني شربه واللي سقاني مايخاف الله

حيوووووومه حيييييومه ليحايوما وياحلي .......اسمع حلوين علييييييييييهم ورا)

وبدون شعور منها
ومع حماااس الدق ..

صارت تهز بكتوفها وتناظر بالحريم اللي داعسات بالرقص

ابتسمت على اشكالهم وهي تحمسهم
(ووووووووورا ...دوووووووس على قلبي على قلبي وين الصفقه وين*)

اللي جالسين بالكوشه من الحماس صاروا يصفقون ويزغرطون

وريحه العود ماليه المكان..

اماني بابتسامه قربت لعجوز كانت تحرك يدينها بالهوا يمين ويسار

بس ماتحرك رجولها الابصعوبه وباين انها مبسوطه بس مالها
قدره على الرقص!

حطت يدينها بيدين هالعجوز وصارت تمايل يدينهم بالهوا سوا
وباليد الثانيه ماسكه المايك (حليمه حليمه خيطي ثوبي المقطوع جديد االنقوش ولا لبستها يحليني..وانا ماحسب ان الزين كله عند البدوان اثر زينهم زايد عن الكل بشويه )

نست خوفها وربكتها

وهي ترقص بشكل دايره مفرغه ورافعه رجل ورجل منزلتها على الارض

بوسط تصفيق الحريم وزغاريطهم...
حطت المايك تحت يدها وهي تهز راسها

وهي تصفق للبنت كانت تميل شعرها الطويل واللي كنه شلال اسود
يمين ويسار*تلفح*

بسرعه ...

وطلع شكلها خقاق..

انتهت الاغنيه والكل كان متحمس
ويصفق...والاغلب اعترض ويبي زياده من اماني

رجعت وهي ترجع المايك لام كلثوم وتنفسها صاير سريع
من الحماس اللي صار
ووجها رغم سماره الانه قالب احمر من الحراره الي حست فيها
وهي تحرك يدها قدام وجهها تبي هوااا
(خذي المايك تعبت ورجلي تكسرت من الرقص.. الظاهر الليله بانخطب من كثر
مارقصت الحريم ..........هاللحين غني اللي تبينه)
ام كلثوم وهي تنفخ دخان السيقاره الثانيه الحار بالهوا
بعد ماخلصت السيقاره الاولى ..
ومبسوطه حييييل بالحماس اللي سوته اماني
ولعت الجو وطلع صوتها يجنن رغم ربكتها
والاهم الكل تفاعل معها وبكل مكان صاروا يرقصون الحريم

وهالشي ماتبيه يفوتها..

وبابتسامه بينت اسنانها الصفرا من كثر التدخين
(مرررررره بدعتي...المايك لك ياحلوه ...وهادولي البنات الصوغار مالهم خاطر غني لهم رايق )

اماني انحنت تشرب من كوب العصير الطازج
اللي كان محطوط على الطاوله لها
تبي ترطب حلقها اللي نشف من حماسها وصراخها

رفعت راسها وعيونها بعيون ام كلثوم
وماتبي تفوت الحماس اللي حست فيه
(طيييب باغني لهم بس ترى اغنيه قديمه شوي انا ماحفظ ااغاني كثير)

ام كلثوم لوت بوزها لدقايق
وبعدين ابتسمت (غني اللي تبغي بس عجلي ونبغا حماس)
اماني وهي تاخذ نفس طويل
وتمسح يدينها المعرقه بفستانها
سحبت المايك...

وهي مستعده تغني هالمره اكثر من الاغنيه اللي فاتت
وقفت وبابتسامه حلوه وملامح وجهها تغير
بدت الموووال (سـو كنك مادريـت وبـوسني
وسوها ثاني على انـك تعتـذر !!
وقول أسـف مانتبهـت وضمنـي
والعذر مقبول ولـك منـي شكـر
وكـرر الغلطـه معـاي وخلنـي
أنتظر عذرك بكل فارغ صبـر!!
جيبنـي ثـم ودنـي ثـم جيبنـي
روووووووووووووح....ايوا ايوا
)
بدالدق رايق حييل
ضحكت اماني وهي تشوف اغلب البنات يتمايلون بخصرهم
وبتقليبه عين ينقالها ثقه يرددون كلمات الاغنيه وهم يرقصون
كملت وهي تشوف الكوشه زحمه من اللي يرقصون
وبعد على الارض وبين الطاولات كانوا يرقصون
بصووت يدوخ وكثير حلفوا انهم ماسمعوا مثل حلاوته
(جيبنـي ثـم ودنـي ثـم جيبنـي
من حدود الشمس لحدود القمـر !!
ويـن ماتبغـى فديتـك ودنــي
خادمك ياسيدي تحـت الأمـر...
هد حيلي بالغرام وهدني
والله اني نذر حبك نذر !!
تكفى بعثرني شظايا ولمني
في كفووفك يا بعد كل البشر!!!
راح اسوي كني دخت وضمني
ورااح اقوول امزح وابوسك واعتذر

تذكرت وهي تغني
حماس ايناس ومرزوقه وهيوف
وضحكهم وتمنت لو هم معها بذا الوقت

بس تحمست اكثر تحكيهم عن المغامره اللي سوتها

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ






بصراخ وهي حاسه انه بيصير فيها شي من القهر
(خببببببببببله انت ؟؟من جدك ولاتمزحين؟؟؟)

اغصان ببرود وهي تمرر يدينها على طرف
الاريكه اللي بغرفتها
طبعا بعد ماغيرت اثاث غرفتها من الى
ماتبي شي يذكرها بالماضي
وصارت غرفه بنوتيه حييل بدرجات الوردي
(هالاشياء مافيها مزح!!! ورايي اخذته محدب يغيره)

بعصبيه وقفت...
دخلت يدينها بشعرها المبلول ...

ماحاولت تستشوره لانه عارفه بتاخذ ساعات وهي محروق دمها
اصلا من البدايه اليوووم!!

من يوم لقت ذاك القروي بددسنه واقف بحديقه بيتهم!!

ماتدري ابوها كيف يعطي هالاشكال وجهه!!
عطته تهزيئه وماقصرت فيه بس بعد موحا سه انها بردت اللي بقلبها فيه
وهو ماسوى غير انه متنح فيها..ولاعلق شي ينرفز!!

تنهدت (غصوونه حياتو فكري زين..الدنيا حلوووه ليش تسوين بنفسك كذا؟؟)
اغصان بابتسامه ماوصلت لابعد من شفايفها..
(لييش حاطه ان اللي باسويه شي شين؟؟بالعكس انا مقتنع هالا مبسوووطه بعد)
وش هالمكابره؟؟؟؟
مدري ليه احس انك مسويتها عشان تقهرين قايد
ولاتنتقمين..
حطت حرتها بشعرها المبلل..
وهي مميله راسها وتنفض المويه من خصلات شعرها الطويله
رجعته على ظهرها..
وبلهفه حضن ظهرها وانتتثر عليه..
بعد ماغطى ظهرها ونزل بغزارته لتحت ركبتها
وكان اطول من الشيال الجينز واللي كان شورت
لابسته..
(غصوونه انت على بالك انك بتقهرين قايد بهالحركه صدقيني ماجاب خبرك
وانت الوحيده اللي بتاكلها على راسك ..تكفين غيري رايك عن العناداللي ماله معنى ..اقلها ارتاحي من الغثى اللي كنت عايشته)
انقلبت ملامح اغصان ورغم نعومتها
الانها بهالشكل صارت قاسيه
عمرك ماراح تفهمين شي ...

وعمر حياتي مع قايد ماكانت الانعيم وسعاده
ماتحلم انها تلاقيها أي وحده..
وبهالسهوله تقولين غثى
وش يفيد لو اشرح لك..

ومن بين اسنانها البيضا (لمار انت مالك خص بشي..وانا رايي مو مغيرته
يعني لاتعبين عمرك..وهاذي حياتي وانا ادرى فيها..)
صقعت راسها بيدينها اللي طالعه تجنن وهي بارده اظافرها
وحاطه فيها اكسسوار شيك!!
وهي حاسه ان الكلام ضايع مع اختها بس حاولت
للمره الاخيره ..وكانها تعامل مع بيبي مايستوعب بدري
(غصوونه يابعد عمري..بدري تزوجين وانت توك مطلقه
عيشي حياتك وملحقه على الرجال وغثاهم..)

سكتت وهي تشوف اغصان سافهتها
وتحط على اظافرها مناكير اسود وتضبطها

وباستسلام كملت (يعني خلصوا الرجال خلاص مالقيتي تزوجين الا........................)















***ليش جااي الصقر لزايد وريماس بهالوووقت اش توقعون جايبه؟؟؟؟


**وش صار لاماني بعد العرس اللي حضرته هل عدت ليلتها على خيير؟

**سعوود وش اللي بيصيرلها بعد اللي عرفه؟؟؟


**وليش لمار معصبه من زواجه اختها؟؟؟؟

بسمة خجل
02-Mar-2010, 02:57 PM
<<يوووووم الاربعاء الي مر على ابطالنا بمواقف مختلفه





وباستسلام كملت (يعني خلصوا الرجال خلاص مالقيتي تزوجين الا هالرجال.......................)
اغصان رفعت راسها وبرفعه حاجب(علامه ؟رجال عز ومنصب واخلاق)
لمار تبعد شعرها اللي نشفت خصلاته وطاحت على عيونها
وبعصبيه(غصونه انت حلوه وبيجيك الف واحد احسن منه بس لاتستعجلين.. وبعدين تعالي انت تدرين انه خال قايد؟)

اغصان وهي لسى معصبه(اييييييه ادري ان حازم خال قايد بس من الرضاع وموافقه عليه )

لمار اللي كانت تحاول تسوي شعرها ضفيره
وقفت يدينها وهي ماسكته من الصدمه
توقعت انك مو داريه عن شي وانك مو ماخذه
واحد يقرب لقايد..
مدري وش تفكرين فيه
وهي لسى مصدومه (وبعد تعرفين اسمه؟؟ اغصان منت طبيعيه بدال ماتحترمين العشره اللي كانت بينكم انت
وقايد ..تروحين تزوجين خاله ولو كان من الرضاعه !!!)
من اول متحمله وساكته
بس هاللحين فاض فيها
وبعصبيه وهي تغطي المناكير وبقوه تصقعه على الطاوله
وتوقف (لمارانت مالك خص!!! اسوي اللي ابيه لو اتزوج بنقالي بكيفي ماحد له عندي
شي ..وانا اش اسوي الرجال خطبني...واعجبني اقوله لا لا مابيك عشانك خال هالقايد)

هالقايد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!
انصدمت حييييل
باستخفاف تقول اسمه
مدري وش ناويه عليه
بس هذا العشق والحب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لعنبوه اللي يخلي الواحد يتهور ويسوي مصايب
حركت كتوفها وهي حاسه ان مافيه كلام يوصل صدمتها
ولايغير راي اغصان (بكيفك سوي اللي تبينه بس ارجعي فكري زين ترى هذي عيشه طول عمر مو يوم واحد ولالعبه)
وقبل ماتوصل لمار للباب
وصلها صوت اغصان بس ماقدرت تفسر وش كانت تفكر فيه
(معليش لمار بس ارضى انا بكيفي ولا ابوي يغصبني )

ماقتنعت بكلام اغصان
لانها متاكده انها راضيه ومقتنعه
وبصوت حاولت يكون عادي
(عادي ماحطيت ببالي ...قولي انك انت اللي تبين هالعرس لاتحطين ابوي عذر)
وبدون ماتسمع رد طلعت وصكت الباب..............

*



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ










بعد مانزلت من السيارهـ
وهي تلفت بخوف لايكون احد انتبه لها..
مشت بسرعه لعمارتهم...
مارضت ان ام كلثوم توقفها قريب من العماره
ماتدري ليش حرصت انها ماتعرف وين تسكن بالضبط؟!

رفعت عبايتها وصارت تركض
دخلت عمارتهم ..
نزلت غطاها
وتنفسها صاير سريع من الركض
وبسرعه طلعت مفتاح الشقه
ودخلت ...
تكت ظهرها على باب الشقه من جوا
وبزفره قويه وهي مغمضه
اشوا ماحد درا عني...
زيين عدت هالليله على خيييير
بس قسسم وناسه احلى يوم بحياتي

حذفت عبايتها على االارض
وهي تغني وترقص...ومروووقه دخلت للمطبخ
مادخلت البوفيه ..لانها ماتحب تاكل بالاعراس
تحس حركه الاكل بالاعراس شي يخرب البرستيج...
وهي تفك علبه الاندووومي بتطبخها
دق جرس الباب...
جمدت يدينها على علبه الاندومي
طاح قلبها من الخووف
مين بيجي قريب الفجر
لايكون ابوها احد قايله شي
نزلت علبه الاندومي
راحت تفتح الباب وهي تمسح يدينها المبلله بفستانها
وقلبها يضرب من الخوووف
(مييييييييييين)
عناد بكشره(يعني مييييييين بيكون حرامي؟؟؟؟؟؟؟؟)
يوووووووه خالي عناد
وش عنده ؟؟
فتحت الباب
وهي تناظر فيه بتشوف لو باين عليه انه داري عن شي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عناد وهو يدخل بدون ماينتبه لشي
(بدررررررررري كان مارديتي ..)
اشووووا انه مدرى عن شي
وبابتسامه (ادخل كنت اسوي لي اندومي ميته جوووع)
عناد دخل على طاوله للصاله
وهو يتربع بالارض ويفتح الكيس اللي معه
(اندومي ياربي لك الحمد على النعمه من ياكله؟؟ عشانه مو صحي تحبينه )
اماني بلقافه وعيونها على الكيس
(عناد هذا ايش؟؟؟ولميييييييييييين؟؟)
عناد وهو يحذف عليها ببسي وتويكس
(مريت البقاله وجبت لي ولك عشان نحلي)
اماني وهي واقفه وترجع شعرها على ورى
(اصبر باسوي الاندومي وابدل واجيييك)
عناد وهو توه ينتبه لشكلها
وبعقده حواجب( الله الله على الكشخه.. رايحه لعرس مين اليوم)
مايمديني اكذب واقو ل اني رحت لعرس من جماعتنا
لانه يدري عن كل شي وبيعرف اني اداري شي
وهو خلقه دمه حااار
وهي تلعب باصابعها من الربكه
(هاااه؟؟لا مارحت كنت بجمعه عند بنات الحاره)

عناد والببسي بفمه ورافع حاجبه اليسار
يستوعب حاس ان فيها شي
وبشك(جمعه عند البنات ولابسه فستان عرس وحاطه مكياج؟؟؟؟؟؟؟؟؟
من متى الاهتمام ذا كله)
اماني وهي معطيته قفاها بتروح للمطبخ
وبضحكه من تحت ضرسها

(عادي كنا نستهبل وكل وحده لبست فستان عرررس
ورقصنا وفليناها)

عناد ماستغرب لانه عارف زين خبال اماني (ههههههههههه جد خبلات كل شي تسوونه)
شغل التلفزيووون على ام بي سي 2
وتكى ظهره على الجدار وهو ممدد رجوله
وباستمتاع صار يشرب من الببسي وعيونه على الفيلم





















*










*
بعد عشرين دقيقه



رجعت وهي لابسه بنطلون اسود عادي
وكت باللون الابيض
بعد ماغسلت وجهها من المكياج
تربعت ...
وهي تنزل صحن الاندومي بالارض
(عنادوووه ترى الاندومي مايكفيني..بس اذا نفسك فيه كوول عشان مايصير فيني شي )

عناد صقع راسها
ورجعت عيونه للتلفزيووون
(مالت عليك انت واكلك....واللي قالك اني ابي مين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)

اماني وهي ترفع لفمها ملعقه مليانه بالاندومي
رغم ان بخاره قوووي
(عنادوه وين كنت مختفي اليووم ماشفت خشتك )

عناد وهو يحط يدينه ورى راسه
وبشويه ضيقه (ابد اول شي واحد من اخوياي صارت له مشكله
وبعدين امك تعبت وديتها للمستشفى)
اماني وعيونها على التلفزيون
ولاكانها سمعت شي يخصها
وبدون اهتمام (اها الله يشفيها...الا قولي عنادوه وش هالمشكله)
بصدمه لف على اماني
اللي مارمشت لها عين
ومتحمسه للفليم ولاكانه تكلم عن امها
مايدري يلوووم اماني
ولايلووم اخته باللي سوته فبناتها وخلاهم باردات معها بهالشكل!!
بس بهاللحظه كان نفسه يعرف شعور اخته
لو شافت رده فعل بنتها يوم سمعت بمرضها؟؟؟؟؟؟؟؟

عناد بصوت فيه شويه عصبيه(هالحين بدال ماتسالين عن امك وش صاير عليها
تسالين عن مشكله خويي)

اسئل عن انسانه عمري ماحسيت انها امي او حتى تقرب لي
وهي تصنع الحماس(هيييا عاد حكيني عن المشكله احسها اكشن
وبعدين امي لو كان صاير فيها شي مو زين ماكان انت هاللحين هنا)

طاحت عينه
البنت ذي لكل شي عندها مخرج
وهو يلف لها (تخيلي ابوه توفى وامه اول ماخلص حدادها اعرست
وعلى ميين على خوينا ورررع...حتى بنتها اللي باللفه تركتها )

طاحت الملعقه من يدها
وبفجعه (ياحرررررررررررررررام وهو اش سووى)

ضحك من قلب على شكل اماني
وهي منفجعه ...
(هههههههههه وبس ماسوى شي ..)

اماني وهي حزنانه حييل وكاسر خاطرها
مع انها ماتدري هو مين
(يحزن طيب ليش ماراح توطى بكرش الورع اللي تزوجها وانتوا المفروض تفزعون له بالتكفيخ)
ابتسم على تفكير اماني اللي يشبه تفكيره
بس حاول يكون قدامها اعقل من كذا
(خلاص تزوجها وطاب الفال...ولو سوى مشكله كذا بيروح للشرطه وينعاقب وهو الخسران)
وش اللي يجبر ام تخلى عن بنتها اللي باللفه
وتزوج واحد بعمر ولدها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وش الشي اللي بتهرب منه؟؟؟؟؟؟
اولاحساس اللي فاقدته و تدور عليه
وهي تفتح علبه الببسي البارد
وتفكيرها مو معها
لاول مره ارضى علييك يمه
يمكن عشانك ماسويتي فينا حركه نذاله كذا؟؟؟
وضحكتي الناس علينا
من جد اللي يشوف مصيبه غيره تهون عليه مصيبته!!

عناد وتفكيره بمكان ثاني
عند اللي شغلت تفكيره
واغلب وقته اذا ماكان كله ومافباله غيرها
مع ان اللي يعرفه عنها شي بسييييط
حتى شكلها ماقد شافه
بس مايدري وش سووت له عشان يتعلق فيها
وهو يتصنع انه مو مهتم ويلعب بالريموت
(امانيووووه صاحبتك اللي تقولين انها دفشه وش علومها)
اماني ابتسمت غصب من سيره ايناس
(عال العال وبتسلم علييييييييييك)
عناد شوي بينقز من الفرحه
(من جد سالت عنيييييييي؟؟)
وهي ميته من الضحك على خبال خالها
(اييييييييه كثر منها بتسال عنك!!! اصلا ماجابت خبرك)
تحطم حيييييييييل
وبكشره (يافرحه ماتمت!! طيب هااه حكيني وش علوم فلتكم )

اماني وهي مستغربه لهفه خالها على ايناس
وهو ماقد درا عن وجودها الا فاليووم الوطني يوم وصلها
(عنادوه ترى انا قايله لك انها مو حقت خرابيط اصلا انت حتى اسمها ماتعرفه يعني لاتقنعني انها عاجبتك)

عناد وهو مقهور من اماني
وحده متلهف يعرف عن ايناس أي شي
يبرد الشووق اللي بقلبه
(الا اعرف ان اسمها ايناس........وبعدين الحق مو بعليييك علي انا اللي اسالك عن شي )

اماني فقعت ضحك على خالها

وهي تخيل شكل ايناس وش اللي بتسويه لو درت ان عناد معجب فيه

ومن بين ضحكها
(ولايهمك اسلم لك عليييها)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ















فزت من النووم على صوت دق باب غرفتها....
وصوت الخدامه اللي تصارخ من ورا الباب (ماما في يقول كلم انت بسرعه)
طنشت وحاولت ترجع تنام ...
بس اصرار الخدامه وهي تدق خلاها تنسى فكره النوم
جلست على السرير
وبصوت فيه نووم(خلاص انا هاللحين اجي اقلبي وجهك )

وهي تفرك عيونها
سحبت جوالها من تحت المخده
كشرت وهي تناظر بشاشته
ولا اتصال
حتى رساله مافيييه...

له فتره متغير علي وكل مادق مايرد

يمكن يكوون تعبان
بس لا ماتوقع لوتعبان كان رد علي من كثر مادق!!
مررت يدينها على شعرها ترجعه لظهرها
وبتافف قامت تغسل وجهها

وبطريقها رجعت تتصل عليه بالحاح!!

















*


*

















<<بجناح كامل غلب عليه اللون الفيروزي والليموني الفاتح وكان يقمه الاناقه






تنهدت وهي تناظر بامها اللي لابسه بدله تخفيف الوزن وتمشي على السيرالكهربائي *اله لتخفيف الوزن*
ويدها على الباب (هاااه يمه ناديتيني؟؟)

امها وهي تنزل من السير وتجفف وجهها بالمنشفه اللي كانت معلقه برقبتها
وباعتراض(فيه بنت ناعمه تقول لامها هااه؟؟وش هالدفاشه ذي متى بتذكرين انك بنت؟؟)
يالليل بدينا بالموال اللي مايخلص
بكشره (طيب يمه امري تدللي وش تبين )
امها وهي تفتح الثلاجه الصغيره
وتطلع منها عصير بارد وبدون ماتلف
(يعني ماناديك الا اكو ن ابي شي؟؟مدري وش لاقيه بغرفتك وانت ماتطلعين منها اجلسي سولفي معي)

رفعت حواجبها مستغربه
اكييد عندها شي ياليتها تقول اللي تبيه بسرعه
ابعرف سالفه فزاع زودها حييل الا واعرف اليوم وش عنده
يعني يوم دق قلبي وحبيت يصير كذا

فجاه دق جوالها باغنيه(ياماحاولت الفراق وماقويت ..كنت ابي انساه ولكن مانسيت)
نقزت من الفجعه وهي تعطي المتصل مشغووول
امها برفعه حاجب (ليش مارديتي)
وشلون نسيت احطه على الصامت الله يستر
حاولت ماتبين انها مرتبكه وهي تحرك الجوال قدام امها
(عادي وحده من صاحباتي ومافيني حيل لقرقرتها )

امها وهي تحووس بدولابها
(مي...ماقلت لي وشلون ا لجامعه معك اليوم)

وهي تحط الجوال بجيب برمودا البجاما السماوووي واللي مزينه بقلوب وردي
على لون البلوزه الكت
وبتافف (يمه لاتقاولين مي ...تراي ماحب هالاسم قولي لي مرزوقه )

امها بدون اقتناع (هاللحين فيه بنت تدور اسم شين لها!! انا مختاره لك احلى اسم كل بنت تمناه)
مرزوقه بدون اهتمام وهي واقفه على مرايه تسريحه امها الكبيره
و تلم شعرها الغزير ذيل حصان
(بالعكس مرزوقه احلى مليون مره من مي وااااااع كني ورعه بهالاسم)
امها وهي غاسله يدينها ان مرزوقه تغير
(لو اني جايبتك ولد كان احسن )
مرزوقه وهي تمرر يدينها على على خدها
بتنتبه لو فيه حب شباب ولاشي
وبرود(ايوه والله ليتك جايبه ولد يكون اخو لي بدال ماني لحالي )

امها واللي كانت تختار لها لبس
جمدت يدينها عليه
يجرحها هالكلام
ياكثر ماسمعته من الناس وسوت نفسها مو متاثره

مع انه من جوا.. قلبها يتقطع هي اكثر وحده متمنيه لو عندها
عيال كثار بس ماربي اراد.....
ماخلوا مستشفى ولادكتور بس بدون نتيجه
وهاللحين هالكلام حسته يقتل وهي تسمعه من بنتها
وهي تحاول ماتبين شي
اخذت لبسها
وراحت للحمام **وانتوا بكرامه**

لفت لمرزوقه(مي لاتحركين باخذ شور سريع وابطلع اكلمك لاني عارفه لو دخلتي غرفتك
مابتطلعين منها!!)

مرزوقه وهي تنقز مقهوره(يمه.. يمه تكفين قولي هاللحين مافيني انتظرك لين تطلعين )

سفهتها امها ودخلت تاخذ شور
وقبل ماتصك باب الحمام *وانتوا بكرامه** اللي كان بنفس الجناح
(انا قلت ومو عايده كلامي ..ماوراك شي انتظري)
مرزوقه وهي ترفع يدينها بالهوا وتنزلها
بقووه وتصقع رجلها بالارض من القهر
وبصوت عالي وهي متنرفزه (ياربي يايمه ليش ناديتيني وانت وراك شور كان خلصتيه
وبعدين ناديتني )

مالقت رد من امها و بتافف
تمددت على بطنها بالسرير الواسع
وشنقلت رجولها بالهوا
وهي تبعد الخداديات اللي باللون الليموني الفاتح
ونازل منها اكسسوارات رايقه
طلعت جوالها وحطته على الصامت
ماني ناقصه ازعاج امي

هاللحين وش السواه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خلني ارجع ادق لعلى وعسى يحن ويرد علي

اتصلت اكثر من عشر مرات ولارد!
ياربيه وش فيه لايكون صايرله شي وانا مدري
الظاهر لو صار له شي اموووت كله الا فزاع!!
فتحت الحافظات
ابتسمت من قلب وهي منحنيه على شاشه الجوال
وتبوس صورته...........
رجعت الجوال بجيبها بسرعه وهي تسمع صوت فتح الباب
وبابتسامه (نعيما يمه)
امها بدون اهتمام وهي تطلع المنشفه من شعرها وتنفضه
(ينعم علييك...زين انك سمعتي الكلام وانتظرتيني )
مرزوقه وهي تعدل نظارتها الطبيه زين على عيونها
(لا مافكرت اروح ليش اسوي زحمه لنفسي واخذه تهزيء منك بكرامتي انتظرك)

بسمة خجل
02-Mar-2010, 02:59 PM
امها وهي تجلس على كرسي التسريحه وتناظر بالمرايه
(مشالله زين انك تفهمين وتسوين اللي اقوله مو من العاده)
وهي تلف راسها عن امها وتكشر
(يالليل فيني فيني التهزيء)
امها وهي تمشط شعرها وعيونها على شكل مرزوقه اللي عاكسته المرايه
(مي مادريتي ؟؟خالك حازم بيتزوج!)

مرزوقه من الصدمه فتحت فمها
وببلاهه (خالي خالي ماغيره بيعرس!! بس هو مو بالحيل خالي)
امها وهي مميله راسها على الجمب عشان تقدر
تحط كريم من نعومي بلمعه على كتوفها
(الحمدلله والشكر علامك انت ذا خالك ماهو خالك ابوك من الرضاعه يعني خالك)
مرزوقه جلست تبي تستوعب
(وشلون ؟؟وكيف! اخيرا قرر يتزوج على بالي بيقعد طول عمره بدون عرس)
وقفت من اللي تسويه ..
وهي تناظر بمرزوقه بكشره
( مو منه من شروطه الا ويتزوج وحده قمر )
مرزوقه وهي متحمسه تعرف السالفه
(اووووووخص من زينه عشان يتشرط حكيني مييين وشلوون؟؟)

امها بلوويه بوز وباين ان الوضع موع اجبها
( احشميه تراه خالك .. بس تدرين عاد ماتصدقين!!...بيتزوج اللي طلقها ولد عمك قايد)
مرزوقه انصدمت
صحيح انها مو متذكرتها
بس حركتها تنرفز
وهي تعدل وتصير جلستهاعلى ركبها ونص
(اوووووووووووووف قصصم قووووويه بس ماقلتي لي يمه أي وحده هي مره قايد؟؟؟؟؟؟؟؟)

امها بنرفزه من مرزوقه اللي منعزله عن الكل
ومسويه لها عالم خاص فيها..
(مو منك ماتعرفين مره ولد عمك..من جلستك فالبيت ياكثر ماطلبك تزاورين عمانك بس مافيه فايده منك لازم تاخذين هواش من ابوك عشان تزحزين وتروحين)

لازم من كل سالفه تطلع لي هواشه
ولاشي فيني يعجبها
وهي تنزل راسها وتناظر باصابع رجولها
(انا ماحب اختلط بقرايبنا ...وانت تدرين كفايه عشان ابوي احضر مناسباتهم)
امها برفعه حاجب (وليش ان شالله)
مرزوقه بزفره (القرايب عقارب ..عشان ابعد عن مشاكلهم وبعدين انا كذا مرتاحه)
كملت تغير السالفه
(قولي لي أي وحده يمه تحمست)
امها وهي تحط على شعرها جل ناويه تجعده
وهي تناظر فيها من المرايه
(هذيك الحلووووه مره مشالله..اللي جات بملكه ولد عمك
اممم كانت لابسه عشبي والكل تخبل عليها)

طاحت عيونها من اللي تسمعه
هذيك القمر والكشخه ترضى
تزوج خالي !!
مو عشان شي بس اكييد انها تدري انه مايعجبه العجب
وهي تحرك يديها اليمين من الصدمه
(هذيك القمر تزوج خالي....
سكتت وهي توها تستوعب
(اوووووووووف قايد طلقها ؟؟؟طيب ليش ؟؟)
امها واللي كانت تحط لعيونها كحل ماتت من الضحك على تناحه مرزوقه
وطاح قلم الكحل من يدها
(من جد انك خبله اجل وشلون بيتزوجها خالك الا اذا كان قايد مطلقها .
بس ليش مدري.. شكله وعلى كلام مره عمك ام قايد اللي بتشقق من الفرحه
عشان هي ذي اغصان ماتخلف )

مرزوقه والارسال توه يوصلها وتستوعب هزه راسها
(غريبه معقوله عشان هذا السبب ؟؟ماتوقعت قايد نذل بهالطريقه بس هي عرفت تردها له
يوم رضت تزوج خاله بس اللي مستغربته هو ماقد تزوج ليشي اخذ وحده مطلقه؟؟)

امها وهي ترش على نفسها عطر ستلا

وبدون اهتمام(عادي مايهمهم الرجال...كل مادوروا له عروسه لاشافها مايرضى يعرس عليها
الا ويبي وحده حلوه على مواصفاته وهذي اغصان قطعه من القمر)

مرزوقه وعيونها على امها
اللي لابسه برمودا ليلكي بموديل نازل
وبدي برباطه على الرقابه باللون الوردي الفاتح
مع تجعيد شعرها ومكياجها الرايق كان شكلها حلو
رغم ان مرزوقه مافيها أي شبه من امها
وهي تامل بامها
مادري ليش امي تبالغ باهتمامها بنفسها
وتكشخ لابوي بهالطريقه معقوله طوول هالعمر ماملت
حبها لابوي فظيع يمكن عشان ماتبيه يعرس عليها
وهي تقول اللي تفكر فيه
(يممممممممه...ماتتعبين وانت كل يوم تكشخين كذا لابوي؟؟لو انا كان طفشت من زمان)
امها بابتسامه حلووه(لا يووووووه وين اطفش الا بالعكس استمتع حيل ..انت لاكبرت واعرستي بتسوين لزوجك اكثر )

ايييييييه هين افلقيني..........
وهي تذكر ان امها تبيها بسالفه
(يمه وش كنت تبين ؟؟؟ اكييد فيه شي )

امها وهي تذكروتنحني لدرج التسريحه
وتطلع علبه صبغه شعر
وهي مقرره ومخلصه
(ايه تعالي ابي اصبغ لك شعرك..قبل العرس شكلهم مستعجلين اكيد بيحطونه قريب)

رفعت راسها بفجعه
وهي مقهوره من قررات امها
صح انها متاكده من خبره امها بالتسريحات والصبغات
بس ماتبي
وباعتراض متاكده انه مابيجيب نتيجه
(يمممممممه شعري عاجبني مابي اصبغه...وبعدين لسى ماقرروا ليش مستعجله)
امها وهي جالسه على طرف السرير قريب من مرزوقه
وتفكك الصبغه بعد مالبست القفازه النايلون
وتسويها (لا انا جبت لك صبغه باللون الباذنجاني ..ويبيلها وقت عشان تبان وانا ماخذت رايك لازم اسويلك ستايل غير عن اخر مره شافوك الحريم فيها )

تاففت وهي تكرهه اهتمام امها الزايد
فيها وهوسها بشكلها تبيها تطلع احلى بنت
وباخر امل (يمممه الله يخيلك مابي)
امها سفهتها
ومدت يدينها لشعر مرزوقه اللي كانت ملموم بذيل حصان
وفكته وصارت تقسمه ببلنسات
(بالعكس يامي بيطلع شكلك يجنن..الا ذكريني وش اللون اللي مو عندك بفساتينك يعني مابي افصل لك شي مكرر )

مرزوقه وهي شووي وتصيح من القهر
(مدررررررري سوي اللي تبينه )
























ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ




<<بنفس الوقت بس بمكان ثاني





تدرٍي حبڪ : بعثرٍ آلدنيآ ب‘ـَعيني . . !
وٍآنته ق‘ـَلبڪ نآرٍ " شوٍقه ت‘ـَحتوٍيني ~*
وٍآنآ ق‘ـَرٍبڪ ~ آرٍتبڪ وٍآنسى { س‘ـَـَنيني . . !
آي وٍرٍبڪ { آنت صآيرٍ ~
نبض فيني . . !
نبض فيني . . !
نبض فيني . . !











مقهووور حيل منها بس خايف من زعلها
وبكشره وهو مو قادر يمسك نفسه (مدى ترى هاذي اسمها قله حيااا....مافيه بنت محترمه تعسل )

مدى واللي متربعه بالسقيفه وبرواقه تعسل
بس تفكيرها بمكان ثاني .............
بعدت عصا المعسل من فمها وبدون اهتمام وهي تطلع الهوا الحار من فمها
لانها تعودت على هالتعليقات من فزاع
(مو قله حياا..بالعكس هاذي حريه شخصيه..وبعدين اش معنى انتوا تعسلون يعني حلال على الرجال حرام على البنات!!!!!)
فزاع وهو مقهور مايدري وشلون يفهمها
انه هالشي مصيبه لانه يخالف العرف والعادات والتقاليد
متاكد انها ماراح تفهم لانها كانت عايشه براا
واجنبيه ماراح تفهم شي اسمه عادات وتقاليد
وهو يتنهد
(يامدى افهمي عيب مايصير وبعدين كله ضررر عليك!!مدري وشلون جدتي ساكته عليك وهي تشوفك تعسلين)

مدى وهي تميل جسمها
وتكي على التكايه اللي جمبها
وهي بدت تضايق من هالسالفه
(فزاعوووه مالك خص اسوي اللي ابيه..وبليييييز لاتدخل جدتي بالموضوع!!
وكم مره باعيدلك انت مالك امر علي!!)
تنرفز وهو يسمع كلامها وبالذات وهي بهالبرووووووود
ااااااخ يالقهر هاذا اللي بيموتني اني مالي امر عليك
مدري وشلون اكسر هالبرود اللي فيك واحسسك بنار حبك اللي ولو دقيقه
ماطفت من قلبي
وهو يطلع جواله من جيبه اللي دق
(بكيفك سوي اللي تبينه بس لاتنسين اني نصحتك)
كشر وهو يشوف المتصل بجواله
مدري هاذي متى بتفهم اني ماعدت ابيها وتفكني من غثاها
حط الجوال على الصامت
ونزله بالارض
وبصوت عادي
(ايوووووه ...حيالله مدى **مسك نفسه لايقول حبيبتي**....... بنت خالتي علوم واخبار جديده)

مدى وهي مستغربه ليش مارد لانه من اول ماجلس والجوال يدق
وهو سافهه..
بس ماحاولت تساله لانها معتبره هالشي من الخصوصيات

هزت كتوفها وهي ترجع عصا المعسل لشفايفها
(انا الحمدلله بخير....الا تعال انت وش مسوي بدراستك مدري ليش احس انك فاشل فيها)

فزاع وهو ميت ضحك على كلامها
(فاشل بعينك يالبطه....وش فهمك انت بس)
كمل وهو يشوف سرحانها
من اول ماجا وهي على الحاله
ماقد شافها كذا
(انت اللي قولي وش مشغلك من اول ماجلست وانت سرحانه؟؟)

مدى وهي لاويه بوزها وبتفكير
(ابد بس صايره مشكله بالمنتدى ومشغلتني شوي!!)
تسوي بنفسها ذا كله عشان سخافه وخرابيط نت!!!!!!!!
عمري ماشفت احد مهتم للنت كثرها
ولارابط حياته فيه
وهو يحاول يسوي انه مهتم مثلها
(وش هالمشكله طيييب قولي لي يمكن اساعدك)

ناظرت فيه وهي مشككه
تخاف انه يستخف فيها
وهي تنزل عصا المعسل وتكتف يدينها
(ابد بس المشكله كلها فالرسايل الخاصه...مره وحده اشتكت من عضو جديد طفشها وهو يرسل ارقامه
ومره عضو اشتكى وسوى سالفه انه فيه عضو برضو جديده راسلتله تشحد بس بطريقه ذووق...واخرها امس
عضو مسوي له منتدى جديد وراسل للكل واخذهم لمنتداه جد شي يحرق الدم)
بدون شعور فقع من الضحك
قد ايش تفكيرها صغير

معصبه وحالتها حاله عشان هالسبب!!!!!!!!!
سخيفه بس المشكله اني اعشقها

وهو يتنهد وياخذها على قد عقلها
(ياحياتي بسيطه خلي عدد المشاركات كثيير حيل عشان مايقدر أي عضو جديد
يرسل هالعباطات بس مايحتاج الموضوع تعصبين )
تنحت...
ماقدرت تستوعب أي كلمه قالها
بعد ماسمعت حياتي من فمه
وهي تناظر بشكله
وهو يلعب بجواله
ولا انتبه لهالكلمه يمكن متعووود يقولها؟؟؟؟؟؟؟؟
وهي تحاول تكوون طبيعيه
(ايييه صح معك حق فكره مره حلووووووه)
























ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ












<<بنفس الووقت عند مرزوقه





صكـــــت باب غرفتها بقوووه
وهي حدها مقهوووره
مدري الاقيها من مييين من امي وفضاوووتها
ولا من فزاع اللي مو قادره ارتاح ولانام وانا مدري وش صاير عليه
لعنبو هالحب وشلووون يذل

تنهدت وهي تاخذ الجوال من جيبها وترجع تدق عليه
مصممه الا يرد عليها
حدها مشتاقه له.............................































*


*


































فزاع كشر وهو يشوف الجوال يهتز
ويضووي عرف انها هي راجعه تدق
ياربي هذي متى تحس على دمها وتياس
قرفت منها...

وعيونه على مدى المستغربه
جاته فكره بيتهور ويسويها

تنح نح عشان يلفت انتباه مدى اللي كانت عدل بمسفعها اللي باللون
الزيتي المحروووق...
على لون بنطلونها ..
واللي كانت لابسه عليه بلوزه رايقه باللون الوردي الفاتح
اكمامها طووويله...
ماكانت من النوع اللي يحب يتكلف بالذوق
فكان ذوقها دوم رايق
(مدى بطلبك قولي تم)

عقدت حواجبها مستغربه
ابتسمت وهي تشوف شكل فزاع وهو متحمس
(تم تم بس وشهو الطلب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)
فزاع والابتسامه شاقه حلقه
وعيونه عليها مايبي يفوته رده فعلها
(اممم هاذا ياطويله العمر وحده مطفشتني من كثر اتصالاتها لي عجزت وانا احاول اصرفها)

مدى برفعه حاجب وملامحها صارت بارده
(طييب وانا وش لي خص؟؟)
ابتسم هذا اللي يبيه يبي يعرف رده فعلها
يبيها تغااار
هو يعشقها بس عجز يعرف شعورها له
وهو يسوي انه متضايق
(ابيك تردين عليها وتصرفينها...قولي لها ان هالحركات عييب يعني بطريقتك فكيني منها)

بتركيا كان هالشي عادي وطبيعي
وماراح تستغربه
بس بالفتره اللي عاشتها هنا
عرفت ان هالشي مصيبه
هي ماتدري بالضبط هو حلال ولاحرام
بس اللي متاكده انه يعيب الرجال
ومصيبه على البنت
وبفضول بتعرف عن حياه فزاع اكثر
سحبت الجوال من يده
وعيونها بعيونه ضغطت الزر الاخضر
من دون ماتكلم
مرزوقه واللي مو مصدقه انه حن عليها ورد
وبلهفه (هلا بحبيبي وعمري وينك وحشتني كيف اهووون عليك كل هالووقت
ماترد علي ولاتعبرني )

برد وجهها وهي تسمع كلام مرزوقه
مستحيل يكون مايعرفها
اذا ماكانت حبيبته بس زعلان منها
ويبيها تغار لاسمعت صوتي
وهي تناظر بفزاع اللي متحمس
وينتظر وش بتقول مدى بالذات وهو عارف ان مرزوقه
ماتبدا بالكلام لازم هو يهلي فيها ويرحب
بس سكوت مدى خله يتوقع ان مرزوقه تكلمت وبثقه
اكيييد ماراح تكون قالت لمدى غير الو ولا هلا
كملت مدى وهي بتعرف وش السالفه



بس بطريقه فزاع وبصوتها الدلوع
(خييير اش هالازعااااج ؟؟ وش تبين داقه)
مرزوقه بصدمه وشلون جوال فزاع ترد عليه بنت
الا اذا كان معها لانها متاكده ماعنده فهالديره اهل
(انت اللي خييييييير وشلون تردين على جوال فزاع حبيبي وينه هو عنك )
تقول فزاع وهي يقول ناشبتله وماتنصرف وانه مايعرفها
اجل وشلون عرفت اسمه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!
وبثقه تقول حبيبي!!
وبعيون بارده ناظرت بفزاع
وكملت بتريقه (حبيبك عندي بس لايكووون ماقالك عني!!)
مرزوقه بعصبيه ويدها على النايلون اللي مغطي شعرها
عشان الصبغه وهي حاسه من قهرتها بتشققه
(لاياعين امك ماقال لي شي ..وانا اشوفه مختفي عني اثاريه لاقي غيري
نذل مو غريبه عليه خساره الوقت اللي ضيعته وانا افكر فيه من حبي الزايد
بس وش متوقعه منه وهو كل يوم مع وحده !!!!!!!!!!!!!!!!!!!)
شدت على الجوال بيدها ....
من صدمه اللي تسمعه
حست بقرف فظييييييييع
ماتدري وشلون رضى على نفسه يكلم هالاشكال
وبعد فيييه غيررررررررها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماقدرت تحمل صراخ مرزوقه من تكلمت ماسكتت
وبالبرود اللي قدرت تبينه
حذفت الجوال واللي طاح بحضن فزاع المنصدم من حركتها
وقفت.........
وهي تناظره باستحقار (خذ كلم حبيبتك حرام كل هالوقت ماتطمنها علييك...)
وبتقليبه عين...
طلعت من السقيفه وراحت لغرفتها........
وهي مقهوره من اللي عرفته عن ولد خالتها واللي توقعته ارقى من كذا
ولاتذكرت وش الحركه اللي سواها قبل لايعرفها ...........


**لواخسركـ من غيرتـي ولاتحكم بالشعور
هذا ترى من طيبتي واعذرني لو ازعل واثوور**


<<عند مرزوقه






صكت الجوال بقهروحذفته على الارض
وانا اقوول ليش مختفي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وبهبالتي احسب انه تعبان وقلقانه عليه
وش هالحظ يعني يوم حبيت يطلع نذل كذا
ليتني ماعرفته ولاحسيت بهالذل
جلست على سريرها ودموعها صارت تنزل
وكل مامسحتها عاندتها و زادت.........












ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ







لا تــ ع ــودني ع ــلى قربكـ كثـــير........
ثــ م تترك ــني ...:"على حال" ..الظــــــــ م ـــا..!!

وهي جالسه على كنبه قبال التلفزيون
وحاضنه خداديه....ومقهوره
حاولت تكابر وماتبين قهرها من كلام ابووها
بس ماقدرت وهي تذكر كلامه
البارد لزايد مع انها متاكده ان هالكلام لها
(ان شالله تكون رمووسه مو مقصره عليك ترى ابدا ماعندنا بنات يزعلن ازواجهن
لان البنت لاطلعت من بيت اهلها لبيت زوجها ...مالها رجعه ابد مهما صار .. ولاشفت منها قصور
وانا عمك تفاهم معها مع اني ادري ان بنيتي عاقله)

غمضت بقوووه وهي تبي هالذكرى ترووح
ليش يبه تذلني قدامه بهالشكل
وتحسسه اني رخيصه عندكم!!
لو قلت لي انا مايحتاج هو يدري وينبسط بكلامك
مو كفايه اني مغصوبه عليه
وهو مو مقصر فيني يعاملني بقسووه وانا مدري وش سببها
حست بالدمعه تحرق عيونها
وتنزل ولافكرت ترفع يدينها وتمسحها
تحس بنفسها ضايعه وتعبانه من كل شي
*



*
















تنهد وهو يشوفها بهالشكل
من يوم راح ابوها ونفسيتها دمار
يحق لها من كلام ابوها اللي زي السم يجرح
بس هالكلام وسوى فيها كذا
كيف لودرت اني حتى انا مغصوب عليها ولابغيتها
قرب لها وهي ولاحاسه
انحنى يمسح دمعتها اللي نازله على خدها
فتح عيونها بقوووووه من الفجعه
ولقته قدامه بس هالمره بعد مابدل ولبس بنطلون بني محروق
وبلوزه رسمي بيج كان شكله عذاب
تنهدت ولفت وجهها عنها وهي مافيه حيل تقووم
وتروح لمكان بعيد عنه
كفايه انها على جلستها من الظهر
ولاتحركت
جلس جمبها وهو يحضن كتوفها بيدينه
وبابتسامه حلوه (ريموو....علامك فيه شي مزعلك)
لفت له مستغربه
اول مره يدلعني غريبه
وبعفويه حطت يدينها على يدينه اللي كان مريحها على
رجله وبنص ابتسامه (مافيني شي انت لابس بتروح لوووين ؟؟)

حس بجسمه يرتجف تحت لمسه يدينها الناعمه
وبصوت حاول يكون عادي (بروح اجيب لنا عشا انت امري وش تبين)
لا اكيييييد فيه شي..
فيه انا بالسالفه وش هالحنيه
معقوله انه فرحان عشان كلام ابوي لي؟؟؟؟
وهي سرحانه فيه وبملامح جامده(جييب الي تبي )
مايدري وش صار له كل اللي يعرفه
انها حزنته وكان نفسه ينتف ابوها على هالكلام
بس ماتنجرح..
وقف وهو يحط المفتاح والجوال بجيببه
(خلاص ابشري باجيب احلى عشووه ...بس ابطلبك)
رفعت عيونها له..
وهي حدها تعبانه مو بجسمها بس بنفسيتها
اللي تحطمت اليوم
وش اصعب انك تحس انك رخيص عند اهلك
ويبون يتخلصون منك باي طريقه
وهي تمرر لسانه ترطب شفايفها الناشفه
ومافيها الابقايا روج
(امرني وش تبي )

انحنى لها
وهو يمرر اصابع يدينه على خدها
اليمين وبحنيه (مايامر عليك عدو بس ابيك تروحين ترتاحين وتنامين
وانا اذا جيت وجبت العشا باصحيك)
حست ببروده بجسمها من لمسته
وببرود (طيب ولايهمك)
ابتسم وهو يشدها مع يدينها ويوقفها
(يالله هاللحين قومي وروحي نامي مو طالع لين اشوفك
داخله الغرفه)
ابتسمت غصب عنها وهي ماتدري وش سر
اهتمامه المفاجىء فيها
وهي تغمض عيونها وتفتحها بارهاق
(هاللحين اروح ...انتبه لنفسك وانت بالطريق)
































*


*




*



دخل الشقه بهدوء
تاخر شوي برا لانه لقى واحد من اصحابه بالمطعم
وسولف معها بالقوه لين قدر يصرفه.....
عقد حواجبه وهو يشوف الشقه غرقانه بالظلام
عرف انها نامت
وهو يشغل نور الصاله ويحط العشا والجوال على الطاوله

جلس على الارض وهو متكي راسه على الكنبه
اللي وراه.........

يبي يجلس مع نفسه شوووي
الافكار توديه وتجيبه ولايدري
وش يسوي ؟؟
عقله يبي ريماس يحس عندها الامان والدفا
كفايه انها مرته وصابره على كل اللي يسويه فيها
بس قلبه ماوقف يذكرها بمها
انحنى وهو
حاضن بيدينه راسه
وهالهواجس متعبته

بسمة خجل
02-Mar-2010, 03:02 PM
رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة




صرخت......
صرخه من قوتها حس الجدران تهتز...
وقف مفجوووع مايدري وش صار لها
وبدون شعور ركض لغرفه النوووم...
وهو ينادي (ريمااااااااس)
فتح الباب ...
وتنح عند اللي يشوفه
كانت تشهق وتبكي وهي جالسه على السرير
وحاضنه لحافها بيدينها وهي مقربته لشفايفها
وجهها قالب الوان من الخووف...
غمض عيونه وهو يعض على شفايفه
ماقدر يتحمل شكله..
جلس جمبها على السرير وهو يحاول يهديها
حضنها بقووه يبيها تحس بوجوده
وبهمس وهو يمسح بيدينه على شعرها
(خلاص حياتي انا جمبك ...وش صايرلك قولي لي)
ريماس وهي تشهق من البكا
وتخفي وجهها بصدره
(كـ....ابـ..وووس فظيع..شفت ..شفت.........)
ضمها بقووه
وهو يحس بدموعها تبلل بلوزته وتوصل لقلبه
وهو يسكتها (خلاص ..حبيبتي لاتقولينه انسيه انسيه )
وهي حاسه نفسها لسى بالكابوس
وزايد بيصير له شي شهقت بقووه
وهي تصرخ (زايييد ..لا لا )
تقطع قلبه على حالتتها
مايدري وش هالكابوس
ولايدري وش يسوي
وهو يحضنها بقووه ويسمع دقات قلبها اللي ماوقفت
من خوفها
وبصوت عالي شوي(حياتي انا جمبك...ذا كابوس انسيه روقي عشاني)
وريماس شدت على ظهره بيدينها اللي ترتجف
وهي لسى مخدره وبضغط الكابوس
(لا انت زيهم ماتبوني ...)
بحرقه غمض عيونه
نفسه يطمنهاو يقولها انه مايبي فالدنيا انسانه كثرها
بس مو قادر يكذب عليها ويعشمها بشي مو صح
وبغصه وشعرها بين اصابعه
(حبيبتي لاتقولين كذا..كلنا نبيك بس انت ارتاحي هاللحين )
يبي يهديه بس بكاها يزيد ماوقف
توقع انها مضغوطه نفسيه
بس اللي ماحسب حسابه انها تنفجر بهالطريقه
وهو حاس نفسه عجزان ..
بعدها عن صدره وعيونه على عيونها اللي مغمضتها
بقووووه ورغم كذا دموعها ماوقفت
وهو يحاول يقوم من السرير
ورجل بالارض ورجل لسى معلقه بالسرير
وبهدوء يبي يرجعها للمخده
(هاللحين اجي باجيبلك مووويه وارجع)
جمد من الفجعه وهي تصرخ
وتمسك يدينه بقوووه
(لا لا تروح وتخليني )
ماقدر يتحمل اكثثر
لمها بحضنه بقوووووه
مايدري بالضبط وش قال
ولايدري متى هدت....
ولايدري متى مواساته لها انقلبت لشي ثاني *_^







ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ










تــــــ ع ــــــبت....


ابــــي ارتــااح
ابـــي ا ح ـــيا /بدون/ ج ــــراح..!!
ويــن اللي يـــــــ ل ـــم ح ـــزني؟؟؟؟؟؟؟؟!



















تحس راسها بينفجر من الصداع
من يوم رجعت من الجامعه وهي تشتغل بالبيت
مابقى شي ماسووته ..

مامداها نامت الا وهالعله مصحيتيها

وهي تثاوب (يعني خييييييييير وش تبين مصحيتني)

زكييييه بلؤم واللي كانت متكيه على الباب
وهي لسى مقهوره من طرده خالد لاخوها
على حساب ايناس(يالله انت قوووم بس كلوا نوووم )
طاحت عيون ايناس
هاذي هبله ولاتستهبل

(هييييييه انت لايكثر ماكملت ساعتين على بعض وانا نايمه
خلصيني قولي وش تبين؟؟)
وهي منقهره من اسلوب ايناس معها
وبعصبيه سحبتها من كتوفها
(انت فيه لايكثر يالله قووم سوي عشا )
ايناس وهي تبعد يدين زكيه عنها بقرف
واللي ماعترضت وعيونها تقول فيه شي معجبه
بتسريحه ايناس
(اول سويت عشا وطفحتوه ....ليش هاللحين اسوي )
زكيه بلؤم وهي تاخذ عطر من التسريحه وهي تشم ريحته
وباين انه بيلحق اغراض كثيره اخذتها ولاعادت
شافتها ايناس!!!
(هذا عشا لفاروق هو في جووع )
طاح قلبها من الرعب
طرده خالد وارتحت من غثاه
وش بيجيبه هاللحين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الله يستر لايكون ناوي على شي
وبخووف حاولت ماتبينه (فاروق ليش يجي؟؟؟خالد طرده ياويلك من خالد لو درا قسسم لايبهذلك)
زكييه بعصبيه وصبرها نفذ
وهي تقرب لايناس
وتشدها بقووه مع لبسها اللي مغطي كتوفها
(يالله انت في كلام كتييييييير ومافيه سوي اللي انا قوول )

ايناس من قووه شد ايناس
طاحت تحت السرير
تحس بالذل كل ماصارت من زكيييه مثل هالحركات
بس مابيدها شي!
وهذا ابسط ذل تسويه زكيييه
كل يوم يزيد كرهها لنفسها وتمنى لو انها ولد
اقلها كان دافعت عن نفسها
ولاخاافت على عمرها وقفلت على نفسها الباب
اغلب الووقت
وقفت وهي مقهوره وعارفه ان مابيدها حيله
غيرلسانها وبصراخ(هيييييه انت عسى يديك الكسر..هاللحين اقووم مايحتاج تطولين يدك)
وبسررعه قبل لاتسوي زكيه فيها اكثر ركضت
للمطبخ..
وسووت اسرع عشا كله من الخووف يجي
فارووق ويكمل اللي ماقدر عليه المره اللي فاتت

ركضت لغرفتها دخلت وقفلتها عليها بخووف
غصب عنها نزلت دموعها
ياربي متى ارتاح من هالعيشه؟؟
ذل فذل ولااقدر اعترض .
دام ابووي مايبيني
ولاامي اللي عايشه مع زوجها مبسووطه
يعني حرام اخرب حياه اخوووي
اللي بكل حب رباني ولايوم بين انه متضايق










ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ












<<يوم الخميس وخيوط الفجر حاضنه بيوت الحاره الشعبيه



نامــتً ع ــــيون الـــ ن ـــاس
وانـــــا م ـــانــ م ــت ع ـيوني!!وهي تقلب على الارض
ماقدرت تنام الليل كله وهي تقلب
تفكر بسعوووود........
كل شي صارله قطع قلبها
بس اللي لسى مو قادره تستوعبه انه خطبها وامها رفضت
وعذرها ماله معنى
تنهدت وهي تسمع صووت ابوها وهو يناديها
عشان تصلي وبصوت عالي
(صحيييت يبه خلاااص ...هاللحين اقوم اصلي)
جلست وهي تبعد شعرها عن عينها
وترجعه ورى...............
بهدوء و بدون ماتشغل النور طلعت من الغرفه
وهي تثاووب اخذت جيك المويه
وصبت لها منه اللي يكفي وضوها بطشت قديم
وبصووت عالي وصل لامها بالمطبخ الصغير
(ياكرهي للاربعاء والخميس والجمعه الناس تفرح فيها وانا اكتئب )
امها واللي متعوده على تحلطمها
وبصوت عادي
(وليش ان شالله تكتئبين؟؟احمدي ربك انك بصحه وعافيه )
هيفا بكشره وهي تمرر المويه على يدينها
(الحمدلله ماقلنا شي...بس المويه ماتنقطع الا بهالوقت وبعدين اطفش مالقى شي يسليني )

امها وهي واقفه عندباب المطبخ

(لا.. ان شالله بتلاقين اشياء تسليك انا بشغلك ولايهمك.. بس انت بسرعه صلي وصحي اخوانك من النوم وبنات خالتك)

كانت بتوقف بس ماقدرت
وهي تذكر ان بنات خالتها عندهم

تذكر انهم امس بالليل جووهم

وكانوا يبكون ولاعرفوا السبب
وهي تفكر بسعوود
وماتدري وش صاير عليه

وبسرعه قامت تصلي...........

*


*
وهي لابسه جلال الصلاه
ركضت لغرفتهم واللي ملاها نور الشمس
تنهدت من قلب وهي تشوفها مليانه من اخوانها وبنات خالتها
محزناتها حييل
بس بعد مو هاين عليها انهم ينزحمون بهالطريقه
وامها تحمل تربيه ثمانيه بنات وهي مالها ذنب
غير ان اختها متهوره
راحت لاكبر بنات خالتها اللي بالمتوسط
(ضي ضي يالله قوووومي...صرنا الصبح وانت لسى نايمه )

ضي وهي تجلس و تفرك عيونها
(امي جااات؟؟؟؟؟؟؟؟)
عورها قلبها ..
وهي تمسح على راس ضي
(لاحبيبتي ماجات امك وبعدين امي هي امك )
ضي بشك ودمعتها معلقه بعيونها (يعني شلون ا مي ماعاد ترجع لنا)
بدون شعور لمت ضي لحضنها
(ان شالله بترجع ...وبعدين انت الكبيره المفروض مايشوفونك خواتك وانت
تبكين عشان مايخافوون !!)
ضي ومفعول كلمه الكبيره فرحها
ومسحت دمعتها
وراحت تصحي خواتها...
(ان شالله مو راجعه ابكي......................)
هيفا بسرحان ناظرت بجدار غرفتهم
اللي كانت بويته متقشره وباين الاسمنت من تحته
ياسبحان الله يتيمات وامهم عايشه
مدري كيف بيعيشون
وابوهم متوفي
وامهم تزوجت وتركتهم
وسندهم الوحيد اخوهم ماينعرف اهله مين
ولايدرون هو الحيين وين؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وبلهفه (ضي حبيبتي ماتدرين سعود وين؟؟)

ضي وهي تهز كتوفها علامه انها مااتدري
وببراءه (هو جابنا هنا وراح ...وقال لنا لاتعبون خالتكم)
تحطمت نفسها تعرف عنه شي
تحبه وخايفه عليه
زفرت وهي تحط جلالها بالدولاب وتطلع

*


*

عقدت حواجبها وهي تناظر بامها اللي متربعه
وبحضنها بنت خالتها اللي باللفه وتصييح
وضع جديد عليها حاسه انها مو قادره تستوعبه
جلست قبال امها على الفرشه القديمه
(يمممه علامها تصييح ؟؟)

امها بتنهيده وهي تهز رجولها
(مدري علامها بس ان شالله بتسكت انت افطري هاللحين)
هيوف بكشره ناظرت بالخبز والجبن والزيتون
(لاشبعانه يمه بس بنادي بنات خاله ياكلون ..)
وهي تصب لها من الشاهي اللي بدون نعناع
(يمه وين ابوي ماشوفه)
امها وهي تقلب البيبي على بطنها
وبخفيف تصقع ظهرها تبي الغازات تطلع منها
(طلع يصلي الفجر وراح لبسطه الخضروات حقته لاتنسين انا زدنا)
هيفا بقهر نزلت فنجال الشاهي
على الصينيه (يمه حنا مو بلزومين بنات خالتي..فينا من الفقر اللي يكفيني)
امها بعصبيه (اذا صرت انت اللي تصرفين من جيبك اعترضي..هذولي بنات اختي )
كملت بتفكير وهالفكره شاغلتها(اصلا مالظاهر اعمامهن بيسكتون لو دروا عن سواه اختي )

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ

<<بنفس الحاره وببيت بسيط من بيوتها

بطفش يناظر بجدته اللي لها ساعه
متربعه ورافعه الراديو على الاخيير وتسمع الاخبار
وهو يصب لنفسه من الدله قهوه
مدري وش تبي جدتي بالاخبار
راز عمري من الصبح ابي مدى تطلع لي
وهي لاحس ولاخبر
مدري علامها انقلبت علي فجاه
وش الكلام اللي قالته لها هالنشبه مرزوقه وخلاها تغير علي هالكثر
وعيونه بالقهوه اللي ماليه فنجاله
(جده مدى وينها ماشفتها اليووم)

جدته وهي مقربه الراديو لاذنها
(مدري ياوليدي عنها..صلت الفجر ودخلت غرفتها اكيد انها على الهامل الكمبروتر)
تنهد نفسه يروح لها غرفتها بس يدري
لو تهور وسواها بتذبحه جدته
وبطفش (جدتي انت وش تبين بهالاخبار كلها رفعه ضغط)

جدته وهي تحرك يدينها المحمره من الحنا
وهي متحمسه
(ايوا والله وانت الصادق كلها رفعه ضغط..هالكفار ذبحوا المسلمين وهم ساكتين لهم)

هذا اللي كان ناقصني ...
وبطفش نزل راسه على يدينه وهو يسمع لجدته
وبعد كل دقيقه يرفع راسه لجهه غرفه مدى عنده امل انها تطلع وتفهمه
اللي صار...
من صارت هالسالفه وهو مو قادر حتى ينام
وهاللحين مو قادر يرجع للاستراحه
يخاف تطلع ويفوووته انه يتفاهم معها
وبنفسه لعن هبالته اللي خلته يعطيها
الجوال تكلم وحده مثل مرزوقه
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــ
هيفا ويدينها على خصرها

وحاسه ان جنون الدنيا تناقز قدامها
وهي تصقع برجولها بلاط الحوش
(يممممممممه..هي تبي اغراضها تجي تاخذها ماحنا خدامين لها )

امها وهي تلف القطعه اللي صارت كرته حلوه*لبس للعجايز**
بكيس نايلون شفاف...
وبعصبيه (انت طالعه لمييين؟؟؟ولاشي عاجبك؟؟ خذي وانت ساكته وديها لها)
هيوف واعصابها تلفانه لانها مو عارفه
وش صار بسعووود
لمعت الدموع بعيونها وهي تمد يدها تمسحها
(يمه الله يخليك...مابي اروح ارسلي ضي بنت خاله من زين شكلي وانا طالعه
بالحاره قريب الظهر)
امها واللي مانتبهت لدموعها لانها كانت تربط الكيس
وهي تاخذ نفس طويل وتزفره وتحرك يدينها قدام هيفا
(صاحيه انت؟؟ارسل ضي تراها امانه ..وعادي الحاره مليانه اليوم خميس
وبعدين هالعجوز ماعندها احد ترسله حراااااااااام تعب عمرها وتجي )
هيفا وهالمره ماحاولت تمسح دموعها
اللي صارت تنزل بقووووووووه
وهي تركض لغرفتهم تاخذ عبايتها
(الله ياخذني وارتاح من هالعيشه )

امها وهي تهز راسها بقهر من بنته
ولالقت كلمه تقولها غير (الله يهديك ياهيفا ويصلح حالك)


ماوقفت حلطمتها حتى وهي تمشي بشوارع الحاره الضيقه
وقفت عند بيت العجوز وهي تحط حرتها بالدق

*


*

جدته واللي مالها شويه راجعه من الغنم
وهي تطلع من الحمام *وانتوا بكرامه*
بفجعه من دق الباب
(فزاع يمه الحق رد...الله يستر ..يالله تلطف فيني )
وبسرعه كملت تسوي شعرها القليل والاحمر من الحنا ضفيرتين
وتثبتها ببلنسات على شعرها
وتسوي لثمتها تبي تلحق فزاع للباب

*

*
فزاع وهو يركض للباب حتى بدون مايلبس نعاله وانتوا بكرامه
(ميييييييييييييين؟هاذا انا جااي )

فتح الباب بقووووه من الفجعه

انصدم من البنت اللي قدامه
واللي كانت رافعه يدينها بتكمل دق
كانت لابسه عبايتها باهمال حتى ازرتها مو كلها مقفله
واستغرب اكثر من النقاب اللي لابسته مو مطلع الا شووي من عيونها
زمان ماشاف بنت بهالطريقه
وبصوت ضاع من الفجعه
(كسرتي الباب ماتعرفين تدقين )

هيفا علقت عيونها عليه
وش هالكشششششششخه
وينك يايناس تشوفين كشخته وتسوين مثلها
ناظرت بتيشيرته الوردي والي مليانه بشخابيط رماديه بلمعه قويه
وتحتها لابس بلوزه بكاب باللون التفاحي
مع بنطلون اسود نازل مغبر برمادي
وحزام تفاحي
كشرت وهي تهمس (بس مو احلى من حبيبي سعود)
فزاع وهو مستغرب كاني سمعت اسم سعود
لايمكن يتهيالي من شوقي لسعود
وصبره نفذ من هالبنت اللي متنحه فيه
(انت تبين شي ولابس بتاذين الناس؟؟)
انتبهت لنفسها
وبعدت عن الباب للجهه اليمين بدال ماهي بوجهه
وبحلطمتها المعتاده (هيييه انت لاتنافخ انا ابي ام النايفه بس شكلي غلطت بالبيت هي ماعنده احد)

نزل راسه على الارض وهو يعرف انها تبي جدته
استحى على دمه ويمكن لانه حاس انه خان مدى وهو فاهي يهالبنت
(لا منت غلطانه هاللحين انادي جدتي ..ادخلي بدال مانت واقفه )
كشرت وهي مستغربه للتغير اللي صار فيه
وبطفش (مابي ادخل اخلص نادها ............)

وقبل ماتكمل قاطعهم صوت جدته
وهي تقرب للباب
(فزاع ميييين؟؟لايكون صاير شي )
فزاع وهو مكشر(وحده تبيك جده )

هيفا وهي تقرب وتحب على يدين وراس جدته
(خالتي تسلم عليييك امي وتقول خذي هاذا اللي خاطته لك)
جدته وهي تفتح الكيس
وتطلع لبسها وبابتسامه(ياجعل يدين امك ماتقربها النار..اصبري يابنيتي اطلع لك فلوسك )

هيفا وهي مكتفه يدينها و تناظر بفزاع اللي من فوق لتحت باستحقار
ماجاب خبرها ولا انتبه لانه كان يدق على مرزوقه يبيها
ترد يبي يهزئها ويفهم منها السالفه بس هي سافهته ولاردت

جدته بعد ماطلعت الفلوس من جيبها
وهي تفكك فلوسها المطعجه من بعض وتحسبها بصوت عالي
(عشره.. وهاذي خمص طعش.. عشرين...خمسه وثلاثين خذي ياقليبي وسلمي على امك)

هيفا وهي تاخذها منها
(مشكوره خالتي ولاكان فيه تعديل رجعيه امي تسويه)
طلعت وهي تصك الباب....
وجع شايف عمره مدري على ويش
من زينه...........


فزاع الي لسى واقف
ياس من الاتصال وبقهر
وهو حده كارهه مرزوقه ونفسه لو يموتها
ارسل لها رساله تهزيء عشان تحس على دمها وترد


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ
طلعت من المطبخ وهي شايله بصينيه
ثلاجه قهوه
ماتحب الخدامه تلمس شي من اكلها ولاشربها
وهي تناظر بغرفه ابوها وامها المقفله
شكلهم لسى نايمين.....
دخلت غرفتها وهي شايله الصينيه بيدينها
صكت الباب برجلها....
نزلت الصينيه بالارض
بعد ماغطت بمنشفتها السيرميك وجلست عليه
تعشق جلسه الارض
طلعت جواله من جيب بنطلونها الجينز
سحبت غطاه وطاحت الشرايح..
وقبل ماتسوي أي شي قفلت باب غرفتها احتياط
وهي تصب لها من القهوه..
تذكرت حركه فزاع وقهرها
منه..
معقوله يكون حقيقي كان مع وحده؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يمكن فبركه وصوت بس
ويبيني اغار؟؟؟؟؟؟؟؟
وهي تشوف المكالمات اللي ماردت عليها
وهي نايمه
كانت كثير حيييييييل وكلها من فزاع
ابتسمت ياحبيبي اكيد بيفهمني السالفه ويعتذر لي
وهي ترفع فنجال القهوه بتشربه
شافت رساله جديده
فتحت بابتسامه وهي واثقه انها منه وبيراضيها
اختفت ابتسامتها وهي تقرا
كان كله تهزيء وعلى باله انها غلطت على حبيبته
ويبيها ترد وتعتذر لها

طاح الفنجال من يدها وانكبت القهوه على رجلها
صرخت وهي تنقز والدموع تنزل على عينها
دمووع من الالم
ولا دموع الصدمه
ماكانت تدري ........
بس هاللحظه كرهته وكرهت كل دقه قلب منها بصدق عليه
وهو طلع كذاب ويلعب فيها

ركضت من الالم للمطبخ وهي تجرد بنطلونها
وتبكي من قلب على اللي سواه فيها
حطت على المكان اللي انكبت عليه قهوه عسل
برد جرح رجلها
وجرح قلبها مابرد ولابيبرد ليين ترجع له هالجرح

*


*

بعد مانشفت دموعها
طلعت من الغرفه وهي تسحب بشويش
ماتبي احد يحس فيها......

ناظرت بغرفه امها وابوها وهي لسى على حالها مقفله
ارتاحت...
ركضت للدور الارضي..
حاولت تفتح الغرفه اللي فيها مكتب ابوها بس لقتها مقفله....
نزلت دموعها لاشعوريا....
مابي ابكي عشانه نذل مايستاهل
والله لارجعها له...
ماخلي دموعي تروح على الفاضي..
تذكرت الحديقه اللي تحوط فيلتهم
راحت لها بسرعه
وقفت قبال جدار غرفه المكتب
وهي تناظر بفتحه المكيف اللي كان خربان ومودينه يصلحونه
والانتقام فتح له مخرج لكل شي صعب
ولاهتمت ان ابوها لودرى انه دخلت على النت بيبهذلها
اخذت السلم اللي تستخدمه الخدمات عشان يقصوون فيه الشجر

عدلته قبال فتحه المكيف
رقت عليه والفكره اللي براسها كل مالها تحلى بعينها

غمضت وهي تدخل رجل بفتحه المكيف

ولاهتمت بالشارع واحتمال ان يكون فيه احد شايفها

صرخت بالم من جرح رجلها
بس ماهتمت كملت
وهي تنقز لداخل الغرفه
حست بالم بس مو قوي لان الغرفه مفروشه
فتحت شات تعرف انه مزحوم بسرعه وبابتسامه
بدال ماتحط لنفسها نك نيم حطت رقم فزاع وجمبه صوره بنت
طبعا الكل ماصدق وسجله
فتحت شات ثاني وحطت رقم عزام بنفس الطريقه
وابتسمت من قلب
وهي فرحانه انها قدرت تجيب عن فزاع معلومات
ودخلت على كم بنت فالشات وعطتها ارقامهم واسمهم بالكامل وهي تقولهم

انهم حلووووووووين ويخققون ويشحون بالمبلغ اللي يبونه البنات
برد شويه من اللي بقلبها وهي ضامنه ان الازعاج مو موقف عنهم
بس لسى بتدور على شي اقوى
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ

<<ببيت الصقر

لمار بتافف (اغصان وش هذا ليش مستعجلين ماحبكت تحطين الملكه الا اليوم!!)
اغصان واللي كانت تشتغل على لابتوبها وبدون ماتلف لمار
(انت قلتييها ملكه مو عرس يعني مافيها تعب )
ياربي هالبنت ماكانها اختي اللي اعرفها صاير بعقلها شي
بتافف (مايصير بدري حتى ضاري مدرى وانت ماشتريت لك فستان ولاتجهزنا)
اغصان وهي ترفع راسها للمار
(ومن قالك ضاري مايدري توني عطيته خبر على الماسنجر بس هو مايقدر
يحضر عشان اختباراته..واذا على فستاني بروح لمحل ريماس اكيد بلاقي
شي يخقق من تصاميمها جاهز)
لمار تدري وش كثر سمعه تصاميم ريماس منتشره
من كل المناطق يجوون تصمم لهم
بس هي ماتبي يصير كل شي بسرعه وبعدين تندم اغصان
ومتاكده ان اغصان مراح تغير رايها
وهي تشرب من كوب الكوفي
(مدري متى بيمديك تروحين تاخذين اللبس وتجييك الكوافيره )
اغصان وهي تقاطع لمار
(يمديني ان شالله بس انت كلمي ريماس عطيها خبر تراها مادرت)

لمار بكشره وهي توقف (الحمدلله والشكر هاذي ماصدقت اعرست استغنت
عنا ومع انها ماتستاهل اللي يقولها بس راح اكلمها..)

طلعت جوالها من جيب البرمودا البيضا اللي لابستها
مع كت ابيض بسحابه ولابسه عليها سلسال بتعليقه قلب امر كبير
مع شبشب ابيض كله فروو
وشعرها كالعاده ضفيره كانت مره حلووه وهي بهالشكل
وهي تبعد زينه الجوال عن الشاشه دقت على ريماس
وهي تقول لاغصان (قابليني لو ردت )
اغصان وهي تبعد الابتوب و تمدد على سريرها
وبدون اهتمام (حاولي ليين ترد ..لازم تدري وتجي )


*


*



*

فتحت عيونها على صوت الجوال
جلست وهي تفرك عيونها بقووه
تبي تصح صح..
طاحت عينها على زايد النايم جمبها
هذا وش جابه هنا.......
حمر وجهها وهي تذكر اللي صار امس
وبهدوء ماتبيه يصحي اخذت الجوال من الكومدينه اللي جمب السرير
ابتسمت وعيونها على زايد اللي نايم على بطنه وباين انه فسابع نومه

طلعت من الغرفه عشان صوتها مايصحيه
استغربت وش اللي يخلي لمار تدق بهالووقت
وبصوت نعسان (الوووووووو هلا لموره)
لمار وهي تضغط باسنانها على شفايفها من الفشله
انها مصحيه ريماس من النوم
(هلافييك شكلي صحيتي من النوم صح؟؟)
ريماس وهي ترجع شعرها ورى اذنها
وبابتسامه (لاعادي اصلا طولت وانا نايمه الا انتوا كيف حالكم وش اخباركم وحشتوني )
لمار وهي تستوعب وحشتوني مره وحده
ماهو من العاده (كلنا بخير زمان عنك)
ريماس بدلع(انا العرووسه يعني انت المفروض تزورني)
لمار وهي مستغربه رواقت اختها
(عساها دووم الرواقه بس اسمعي ................وقالت لها كل شي

*



*

بعد ماتحممت
وتكشخت بفستان ناعم احمر
طوله لفوق الركبه بطبقتين وحدودها دنتيل ناعم
ومثبت على رقبتها بحبل.
وسحيت شعرها مع رشه عطر
طلعت حلوووه حييل ..
وقفت عند السرير وهي تصحي زايد بهمس
(زايد يالله قووم صرنا الظهر وانت لسى نايم)
انحنت تمد يدينها على كتوفه وتهزه بشويش عشان يصحي
وهو يفتح عيونه يالله حتى وانا نايم اتحلم فيها
وبريحه عطرها
ابتسمت له بحيا (مسالوورد يالله قووووم)
تثاوب و ابتسم لها
(يااحلى مسا اللي انت فيه..ليش صاحيه )
وهي تلعب باطراف شعرها
ومنحرجه منه
(خلاص صرنا الظهر )
رفع راسه بيدينه اليمين وهو يناظر فيها
فديتها قمرررررر
وهو يمد يده اليسار ليديها
0(ارجعي نامي واذا الظهر اش وراك يعني)
جمدت الابتسامه على شفايفها
وشلون ا قوله ان اغصان ملكتها اليوم على خال قايد طليقها
والله ثقيله وش بيفكر عنا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
هي انصدمت من اغصان ماتوقعت هالحركه تجي منها ابد
وهي لسى تلعب باطراف شعرها بربكه
(ابيك توديني لمحلي عشان يمديني اطلع لي فستان قياسي وبعد لخواتي عشان اليوم ملكه اغصان)
بابتسامه(مشالله ملكت على مييين )
كشرت من البدايه ماكانت تعلمه
مين العريس
وبصوت واطي (خالد قايد من الرضاع حازم)


زايد حزن على اغصان وهو على باله
انها مغصوبه
حسها صعبه عليها انها تزوج واحد يقرب لطليقها
خاف يعلق ويجرح ريماس اللي باين انها موعاجبها الوضع
قام من السرير
وبابتسامه خفيفه (يالله قلبي تجهزي باخذ شور واوديك....ومبروك عليهم وعلينا)

حمر وجهها من تلميح زايد
وابتسمت وهي تحس انها تحبه حيييييييييييل


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ
<<فالليل وبملكه اغصااان بقصر الصقر

كانت الملكه عائليه جدا
بس العايلتين
بمان العرس قريب
مانقدر نقول الكل كان مبسووط
بس الاغلب كان يبين انه فرحان ولو عشان خاطر اغصان
امهم نوره كانت فرحانه وتمنى لاغصان السعاده
اللي فارقتها من زمان..
وكان فستانها حييل ناعم بس حلووو
بلون الكراميل...
مفتوحه رقبته فتحه شوي كبيره
وماسك لين الركبه وبعدين يتوسع بذيل
ومسويه تسريحه لامه فيها كل خصل شعرها
ومكياج ثقيل ولابسه عقد الماس باحجار كريمه
بالوان مختلفه
وبعد ساعه الماس
وصارت تستقبل الكل وهي تهلي وترحب
اخذت جوالها وهي تدق على لمار
(لماروه قولي لغصونه تجهز شوي والمعرس بيدخل)

لمار وهي بالقوه تسمع من صوت الدي جيه
(طيب يمه)
صكت الجوال وهي تناظر باغصان
اللي توها خبيره التجميل **الكوافيره* تخلص منها
تنحت فيها
وهي فاهيه (مشالله تبارك الرحمن وربي قمر..اقري على نفسك )

اغصان وهي من البدايه حاطه اعصابها بثلاجه بارده
وبابتسامه(قريت على نفسي ..امي اش تبي داقه)
لمار وهي رايحه للمرايه تاكد اذا فيه شي غلط

كانت لابسه فستان باللون الفيروزي
بدون يدين...
وضيق من قدام وخصره مزموم بلمات خفيفه
وعلى كل زمه اكسسوار ناعم...
وبالاخير مفرود بطبقتين وكل طبقه نازل منها اكسسوار
اخذته من الفساتين اللي كانت مصممتها لمار ومخصصتها
للزباين الهاي هاي وماكانت تحطها بالعرض!
ومسيحه شعرها مع روج خفيف ومكحله عيونها بكحل فيروزي
طالعه احلى من القمر..

وهي تمسح شوي من الكحل اللي نزل
(يعني اش تبي تقول خلوا اغصان تنزل عشان العريس بيجي )

اغصان وقفت وهي لسى
مو مستوعبه ولاحاسه بشي
وبهمس (يالله طيييب)
الكوافيره ابتسمت وهي تلم اغراضها
(مشالله دانتي قمر واخلاقك عسل تستاهلي كل خيير ربنا يسعدك)
لمار وهي تعطي اغصان مسكتها اللي كانت منسقه بتنسيق حلو
ازهار كريس اوركيدا
وروز وقرنفل بس كلها كانت باللون الابيض
حضنته لمار وبابتسامه (الله يسعدك ويوفقك ياقلبي معه )
اغصان بغصه وهي تبعد لمار(اميييييييييين..هاه قولي فيه شي ناقص اعدله قبل ماطلع )

لمار وهي ترفع طرف ذيل فستانها بيدينها

عشان تقدر ترجع على ورى وتناظر اغصان زين

وبابتسامه

شافتها بفستانها اللي باللون الاورنج الفاقع
واللي مبرز بياضها بشكل قوووي
ظهره مفتوح بفتحه دائريه كبيره وبين كل مسافه ملموم بفيونكه

ومن قدام مكسر تكسيرات خفيفه
وعلى الجمب تلات نازله بالوان الاورنج والعشبي



ومكياجها ثقيل على غير العاجه بتدرجات الارونج والعشبي

وشعرها مسويه تسريحه غجري كلها نازلها

لمار وهي تصفق بيدينها متحمسه

(قصصصصصصم مشالله تجنني بيذوب حازم)

صار قلبها يدق بسرعه وهي تسمع اسمه
ماتدري وشلون رضت

ولاتدري كيف بتعيش هالحياه الجديده
غمضت عيونها بقووه وفتحتها

وبهمس (يالله خلنا ننزل)

لمار وهي ترفع ذيل فستان اغصان عشان تقدر تمشي

وقبل ماتطلع دقت على امها عشان تحط كاسيت الزفه
وهي لبست عبايتها وتلثمت لان حازم بيكون تحت
اغصان مصصمه انه يجلس قبلها
دخلتها المصعد اللي كله قزاز وشفاف
عشان تنزل للدور الارضي اللي فيه المعازيم
والانوار طافيه
ومايشتغل الا الليزر بالوانه المختلفه
والكشاف كان مركز على المصعد وهو ينزل
اغصان ولمار

والكل معلق عيونه عليهم وهم ينزلون
انفتح المصعد والبخار الملون انتشر وملا الجووو
وبدت الاغنيه اللي كانوا مجهزينها تحضن اجواء القاعه
***تعال
ابيك تعيش عمري معاااي
ودي اعوض اجمل العمر وياكـ
تعال
نكتب بالمحبه روايه باسمك واسمي واسمها قلب يهوواك
كل ماشووفك شفت بالحسن ايه
يطل لي وجهه البدر من محياك
وامسك كمان الحب واعزف هوااي
وانت تزيح الليل من كل شباك
***تعال
ابيك تعيش عمري معاااي
ودي اعوض اجمل العمر وياكـ



ماكان شكل اغصان واضح بالحيييل
بس كان من بعيد رووووووعه

وخلى حازم بدون شعوور
يوقف مذهول من هالجمال
وهو يهمس (مشالله تبارك الرحمن.....معقوله هالقمر لي )
ابتسمت وهي تشوف رده فعله
وملامح وجهه باين عليها انه فاهي او مذهول
وهاذا اللي كانت تبيه من جييته قبلها
تبي تشووف تاثيرها فيها
اوبالاصح تتبي تحس انها لسى مرغووبه
لمار وهي تدفه مع كتوفها
(ميين قدنا شكل المعرس خق عليك )
ابتسمت اغصان بحيا وهي تلعب بالورد اللي بمسكتها
(لمووره لاتحرجيني )

لمار تفك لثمتها وتزغرط كلووووووووووووووش
اغصان بهمس (لمار غطي ناسيه ان حازم فيه)
لمار بضحكه (بدينا نغار)
ريماس جاتلهم بسرعه وهي متلثمه
بعدت لمار عنها
وهمست بخووف باذن اغصان
(اطلعي فوق
ام قايد ماكانت معزومه وجات هاللحين وهي ناويييييييييه على شر )



رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة

بسمة خجل
02-Mar-2010, 03:07 PM
رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة






اغصاان بخوف (ياويلي هذي وش جايبها ماصدقت افتك منها..تجي هاللحين )
ريماس وهي مستعجله (بسررررعه اطلعي فووق مانبي فضايح)
وهي تحاول تلف عشان ترجع للمصعد
مسكتها لمار بقوووووه وبعصبيه (والله ماتطلعين..لغيير تكملين زفتك..ولو فيها خيير تسوي شي)
ريماس وعيونها للمار (لموره خليها تطلع .ماله داعي المشاكل )
لمار بابتسامه وشوويه تناقز من الحماااس
(غصووونه ارجعي ..شوفي حبيب القلب اش يسوي )
اغصان وعيونها تلمع من الدموع لفت
حست جسمها بارد زي قطعه الثلج
وهي تشوفه يتكلم بثقه مع ام قايد...
وشوي طلعت وهي معصبه ...
ريماس وهي مستانسه (امووووووووووووووت على القوووي )
لمار بعقده حواجب (غريبه اول مره اشوف رجال يسوي شي زين )
اغصان غمضت عينها بقوووه
وهي تشووفه جاي لها
لمار بشهقه (يووووووووووووه ليش يجي..ماخلصت الزفه )
ريماس وهي تعدل لثمتها على عيونها النجلا
(غصوونه لاتبكين وتخربين مكياجك مو والناس تناظر فيك مابي احد يتشمت )
لمار طلعت تنادي المصووره
ريماس وهي تناظر بحازم اللي قرب منهم حييل
(مبرووووووووووك الله يتمم لكم على خيير )

حازم وعيونه معلقه بالملاك اللي سحرته من اول ماشافها
(الله يبارك فيييك ...)
تركتهم ريماس بعد ماحست ان وجودها ماله داعي
لف يديه اليسار على خصرها
وبيده اليمين مسك يدينها البارده
وهو حاس قلبه يرقع مثل الطبووول
وبدون مايتكلم .......

كمل معها الززفه ليين جلسها على الكرسي
باس جبينها...
وبهمس وهو يحضن يدينها البارد ه بيديه
(الف مبــــــــــــــروك حبيبتي )
حبيبتي...........
حست هالكلمه غريبه وهي تطلع منه
ولا كانها قد اعشقتها من قبل...
كان لها طعم غيييييييير من فم قايد
لو يتكلم كلام عادي...
كان قلبها يرجف من زود الحب.......
بس هاللحين
ماعاد جمبها وكل الكلام اللي قاله قبل لها ماعوضها عن غيابه
نست نفسها وهي تفكر
وتذكر قاايد...
رفعت راسها للعيون اللي تناظرها بلهفه
وبربكه (وش اللي صار مع ام قايد)
كان فاهي فيها
بسرحانها
وربكتها
بس ماكان هذا الكلام اللي متمني يسمعه منها
بهاللحظه
ماكان يبيها تقول الا انها تحببببببه
وعيونه مانزلت منها
وهو مو وقادر يملي عينه من هالجمال والنعومه
(ولاشي عمري بس فهمتها باسلوبي ان وجودها ماله داعي)
تبي تعرف وش صار بالضبط
بس مو قادره يمكن من خجلها منه ؟؟؟؟؟؟

مع التصفيق
والاغاني
لبسها الشبكه ويدينها ترتجف ......
كثر مافرح ان زواجهم بيكون قريب وبتصير له لحاله
كثر مازعل يووم همست وهي ترد عليه
(لا مابي يكوون بينا كلام..الابعد العرس...بالذات انه قريب حييل)
كان متمني انه على طووول يكلمها
وماينام الا صووتها اخر صووت يسمعه......
وبلهفه صار يحسب الايام .........
لعرسهم ..












ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ













<<بنفس الليلــهـ بس بمكان ثاني..!







مسحت دمعتها بطرف كم ثووب النووم الرجالي
اللي كانت لابسته.........
وهي مقهوره كل شي ممل ولاشي بحياتي له طعم
ولاشي حسيت بطعمه بحياتي
غير الخوووف
والحرمان
ام تزوجت ولافكرت فيني حتى شكلها ماتذكره
حتى مافكرت تسال عني واكييد مو مسويتها
ماراح تزعل زوجها المصوون وعيالها..

حتى ابوي تزوج ورمانا على جدتي وعذره ان زوجته
ماتبي تحمل مسؤليه احد

واخووي مالقى اللي ترضى فيه والسبب انه ضرير مايشوف بعيونه
مارضت وحده تزوجه غير باكستانيه رغم انه حنون حيل
"وسوما" قمه الطفوله والبراءه انقلبت ...صارت زي
الكل ماتبي الا.....................
وبعصبيه حذفت السكين اللي كانت تقطع فيها البصل
على الطاوله.....

ماصار علي عشا حمرت عيوني وعورتني من تقطيع هالبصل
عساهم ماتعشوووا
دام خالد لسى بدوامه الليلي ماعلي منها عساه ماكلت....

غسلت يدينها من المغسله...

وهي تسحب المنشفه من الدرج وتنشف يدينها

عقدت حواجبها مستغربه
غريبه وش هالازعاج ذا كله.؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مدري ليه احس اليوووم عند هالزكيه مصيبه
الله ياخذها وارتاح.....
وعيونها على الباب
تحاول تعرف وش يصير جوا البيت
رفعت يدينها لراسها
وهي تعدل البدانه اللي كانت مغطيه شعرها البوي كله
وتحاول تعرف وش اللي يصير جوا
نزلت المنشفه
وبلقافه
مشت للصاله لانها قريبه من المجلس يعني اكيد بتسمع وش ينقال و بتفهم
وش السالفه...
شهقت
وهي تسمع الاصووات الجايه من المجلس
حطت يديها على فمها
وعيونها مفتوحه على كبرها

الحقيييره

جايبه رجال للبيت وخالد مو فيييييييه!!
لا مو رجال واحد اكثثثثثر
ياويلي عليك ياخالد والله لو دريت
بيصير فيك شي
بس وش متوقعه واخوها هو فاروووق
رفع قدرهم اخوووي واكرمهم وجازوه بالخيانه

ركضت للمطبخ وهي مصدووومه
ومحتاره تعلم خالد ولاتسكت..........!!




















*















*
مترت المطبخ
وهي تروح وترجع على ارضيته الصغييره
وهواجسها توديها وتجيبها.....
ماخافت على نفسها منهم
كثر ماخافت على خالد واللي بيسويه لودرا عن هالمصيبه
وقفت فجاه وهي تسمع صوت غوايش* نوع من البناجر تنلبس باليد* زكييه وهي تصقع بعض من مشيها
اخذت نفس طووويل وهي حاسه بخووف

زكييه كانت كاشخه حيييل بالبنجابي الاحمر
وسلاسلها الثقيله الذهب ومع غوايشها الذهب
اللي مستغربه كيف مانكسرت يدها من كثرها
ومع رووج احمر فاقع
كانت عريضه شووي بس بالنسبه لايناس وجسمها النحيف حيل
كانت عملاقه
زكييه بامر0(ايناس وين هازا عشا ؟؟)

ايناس وهي تمرر لسانها على شفايفها بتوتر
هالمره بتحداها (ماسوويت عشا...تبين؟؟ انت سوووي لك وللحبايبك اللي انت رازتهم هنا)

قربت من ايناس وهي معصبه
رفعت اصابعها وهزت فيها راس ايناس
(عقل انت فيه شي؟؟؟؟؟؟؟ اش هذا حبايبك)

ايناس وهي مسوويه قوويه
مع ان القووه اخر شي تحس فيه قدام هالقاسيه
دفت اصابع زكييه عن راسها وبعدتها عنها
وهي تكتف يدينها
(لاتسوين نفسك غبيه وماتفهمين ...هالرجال الكثار اللي برا
وش يطلعوون غير انك تحبينهم؟؟؟؟؟؟؟؟ وجايبتهم فبيت اخوي النظيف)

توتترت ملامح زكييه وعلى غير العاده

بررت (هاذا كله ولد خاله انا ولد عم مافييها شي)

ماتدري تضحك على كلام زكييه المكسر واللي ماقدرت
رغم السنين الطويله تغيره وتكلم عربي زين
ولاتضحك على التبرير
وهي تحاول تكلم ببرود موحا سه فيه من القهر اللي فيها
(خلاص لاجا خالد باساله اذا عادي ولد خالتك ولد عمتك يكونون فيه)

تبي تبرد حرتها فيها طول هالسنين وهي ساكته
وصابره....
زكيه بعصبيه (لو انتا في خير قوولي.....)
ايناس وهي تفرقع بلسانها وعاقده يدينها
وبرفعه حاجب (اش اللي ماتبيني اقوله؟؟؟ حركات فاروق معي ولا المعامله الزفت
اللي تعامليني فيها ولا حبايبك...بس ولايهمك احاول اخفف كلامي لاقلته له)
وقبل ماتكمل كلامها
ماحست الابكف حار على وجهها
حطت يدينه تلمس مكان الكف
وتحس بحرارته...
فاض فيني ولاعاد اتحمل
اول عشان خاطر خالد اسكت واتحمل الضيم
لكن هاللحين لا مو بعد اللي شفته

ماحست بنفسها الا بعد ماسمعت صووت الكف القووي
بس هالمره منها هي لزكيه...
ماتدري من وين جاتها القوووه؟؟؟
وكانها فتحت على نفسها ابواب جهنم
صار الضرب يجيها فكل مكان
وهي تشهق من الالم وتصقع برجلها زكيه بعد ماطاحت بدانتها على الارض
(الله ياخذك فكيني...هالمره مابسكت لك كل شي بيدري عنه
خالد وبعدين دوري لك مكان يضفك)
فقدت اعصابها زكييه بالذات وهي مو متعوده
هالقووه من ايناس
صراخها زاد وهي تشد شعر ايناس من قدام
بيد وباليد الثانيه تضرب
ايناس ودموعها ماوقفت
حاولت تبعد عنها زكيه
مو متذكره وش الحركه اللي سوتها
وخلت زكيه تبعد عنها..!!
ولامتذكره اش الشي الثقيل اللي كان بيد زكيه
واللي صارت تضربها فيها
بضربات عشوائيه حاقده
كل اللي متذكرته
كيف حست الدنيا تدور فيها
وهي تطيييح بحفره مالهاقرار
وتريحها من الم ضرب زكييه



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ





























مايدري كم صارله وهو يلف بالسياره
ولايدري وين يرووح
ضايقه فيه الدنيا على وسعها حاسه انها اصغر من فتحه الابره
وشلووووون يعرف اهله؟؟؟
باي طريقه يوصلهم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وش اقولهم ؟؟؟
انا ولدكم انتم ملخبطين واخذين بنت ماهي لكم
رجعوا البنت لاهلها واخذووني انا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

صقع الدركسوون بيده بقوووه
يبي يفضي القهر اللي حاس فيه
وهذا اذا كان لي اهل اصلا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
حس بالدموع الحاره تلسع عيونه
بقفا كفه مسحها
نزلت دمعه خاينه ماوصلت لها كفه على خده
وبنص ابتسامه وهو يضحك على نفسه
ياكثر ماصرت ابكي























*



*




















ركض ببمرات الممستشفى
ولاهتم بالعيووون المستغربه اللي تلاحقه
ماصدق جا الصبح عشان يجي
تعب من التفكير والهواجس
تعب من كل شي .ومايبي يتعذب اكثر عشان
كذا يبي يروح للي تسببوا بهالمشكله باهمالهم وتقصيرهم
يفهمووونه كل شي
ولايرجعون كل شي لاصله!!
ومن دون أي استئذان دخل
ووقف بغرفه مدير المستشفى وصدره يطلع وينزل من تنفسه السريع
وبصووت من التعب مبحووح (انتم ماتخافوون الله باللي تسووونه
فالناس ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وين المسئولين عنكم وعن اهمالكم وتقصيركم؟؟؟؟؟؟؟؟)
المدير اللي كان مشغوول باوراق قدامه
رفع راسه بهدوء وهو ينزل القلم على مكتبه ويناظر
باللي يكلمه .........
ثووب مطعج وباين ان له فتره عليه
عيون رماديه ذبلانه من التعب
شعر مشعث وباين عليه ان فاقد اهتمام
وهو يراعي حالته وبصوت رسمي (اولا السلام لله..وبعدين تفضل واجلس )
هذا اللي بيذبحني ببروده
اكييد هو وش عليه جالس مرتز بهالكرسي ولاداري بخبر اللي يصير
لخلق الله بهالمستشفى.....!
وبعصبيه وهو يمرر يدينه على شعره (مابي اجلس...ابيك تجييب لي كل الدكاتره مدري الجراحيين
اللي يشتغلوون بعمليات الولاده القيصريه )

المدير وعيونه مافارقت سعوود
يحاول يتاكد اذا كان طبيعي ولابعقله شي
بس ماقدر....
وبابتسامه رسميه (اسمك اخوووي الفاضل؟؟ عشان نقدر نتفاهم معك)

هذا اللي بيذبحني ببروده
وهو حاس ان جنون الدنيا تناقز قدام عيونه
صرخ (علامك انت؟؟انا مابي غير اللي قلته لك ماني جاي اتعرف على احد)
المدير وهو راحم حاله وحاس ان عند مشكله
تبرر هاللي يسويه
قام من مكتبه وراح لسعود
حط يدينه على كتف سعوود
وبابتسامه وهو يجلسه
(خلاص براحتك مابي اعرف اسمك..بس بهالعصبيه وبشكل ذا ماراح
اقدر افهم مشكلتك ولا اقدر افيدك...صلي على النبي ووقولي وش المشكله عشان
اقدر احلها معك)
سعود وهو جالس
حضن وجهه بيدينه
طول عمري كلامي موزون وذرب مع الكل
بس من عرفت هالسالفه وانا كلي شي فيني غير
زفر بقووه ووهو يستغفر(استغفرالله ..اللهم صلي وسلم عليك يامحمد)
المدير بابتسامه (حكيني بهدوء عن السالفه عشان نقدر نحلها)

سعوود وهو كارهه هالسيره
حكاه عن كل السالفه بدون مايرفع عيونه ويناظر فيه
مايبي يشووف شفقه بعيون احد!!
بعد دقايق من الصمت واللي حس سعود انها سنه تكلم المدير
(انت تكلم عن سالفه لها عشرين سنه اذا مو اكثر!!
حتى لو طلعنا الملفات وفتشاناها مراح نوصل لشي
حالات الولاده بالعمليات القيصريه كثيره و تنسوى باليوم اكثر من ستين مره
نفترض عرفنا ان امك ولدت بنت..بس ماراح نقدر نطلع مين اللي بنفس اليوم جابت ولد
اكيد انه مو وحده اكثر )
سعود وهو حاس انه بكل لحظه
يدخل بمتاهه جديده ماكانت بحساباته
واللي زاده قهر بروده المدير
وبصوت ضعيف هو نفسه ماعرفه
(طييب نادي الجراحين اللي يسووون العمليات يمكن يفيدوني بشي )
وهو يناظر بسعود شاك ان بعقله شي
وقف من كرسي مكتبه الانيق
وجلس على طرف المكتب قبال سعود
وكانه يشرح لبيبي درس
ماكانه يتكلم عن مصيبه
ولخبطه فنسب
(ياخوووي افهم...لو جبنا الجراحين المسؤلين عن العمليات القيصريه
وسالنهم عن امر قبل عشرين سنه ماراح يتذكرون وبالذات انه مو شي غريب
لو انت ماقلت ماكان درينا بشي...ماراح يفيدونك لانه اكيد بنفس اليوم انولد كثير
عيال وبنات ...انت تطلب شي مستحيل )

سكت وهو ياخذ كوب االكوفي اللي على المكتب
ويشرب منه شوي..
كمل ويدينه حاضنه الكوب باناقه
وكانه يتكلم عن احوال الجو
(وبعدين حتى لو جينا نحقق ولا انت تشتكي..ماراح نلاقي شي
قبل عشرين سنه ماكان فيه ممرضات سعوديات مثل هاللحين بكثره
يعني اغلبهم اجانب..والقابلات اجانب..وعاملات النظافه برضوا اجانب
يعني لو كنت شاك انك مبدل بقصد..ويمكن يكون بدون قصد لانا
نحط بالحضانه الاطفال ليين امهم تفوق من بنج العمليه يعني يوم او يومين
ونحط فيها الاطفال الخدج ....وبعد الاطفال اللي منولدين واهلهم راميينهم بالشارع
ليين عمر معين وبعدين يطلعون..وقبل ماكان فيه تشديد بناحيه البيانات قبل الولاده
فكان كثيرات والعياذ بالله اذا ولدت طفلها حتى لوبعمليه وماكنت تبيه تطلع بدون ماحد يدري وتخلي طفلها
فنظطر ناخذه للحضانه...........)

كل كلمه سمعها كانت تزيده حيييره
وتحسسه انه غرقان بير ماله قرار
طلع بدون مايسمع زياده
كافي اللي سمعه واللي احرق قلبه
وش حيلته واهله اللي طول عمره معهم
يطلعووون مو اهله؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
واهله الحقيقين مو عارف وين اراضيهم
ولايدري وشلون بتكون حياته بعد اللي عرفه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
















<<فالجامعهـ وعلى فرشتهم












هيوووف وهي مستغربه من مرزوقه اللي من جلسوا
وهي ساكته....
جوالها تكسر من كثر مايدق ولافكرت ترد
تحسها سرحانه وبعالم ثاني
حركت يدينها قدام وجه مرزوقه (هييييييييييييه نحن هونا وين وصلتي؟؟)
مرزوقه بنص ابتسامه وهي ترجع خصله من شعرها طايحه على جبهتها
لورى اذنها وعيونها بعيون هيووف(ولاشي سلامتك )
هيووف حست ان مرزوقه فيها شي كبير
بس تكابر..وباهتمام(هاللحين باصدق ان مافيك شي...شكلك ماشفتي خشتك بالمرايه قبل ماتجيين)
مرزوقه بدون اهتمام وهي تزم شفايفهاوتفتحها (اش فيه شكلي؟؟؟ يجنن )
هيووف ناظرت بشكل مرزوقه

من فوق لتحت
لابسه تيشرت بيج ساده
وتنوره شامواه بني
ولا اكسسوارت ولاساعه مثل العاده
مبين انها لابسه اقرب شي لاقيته بدولابها
وجهها بياضه صاير باهت ولانقطه مكياج
وشعرها ملموم ذيل حصان
عمرها ماشافت مرزوقه بهالحاله
ابتسمت (على البركه مرزوقه صابغه شعرك ..وش المناسبه اعتترفي؟)
تنهدت وهي تحضن ركبها
(الله يبارك فيك..عندنا عرس قريب عشان كذا صبغت )
هيوف بلقافه وهي مستغربه
(حررررررررركات...بس ماقلتي لنا قبل ولا لمحتي انك بتصبغين قبل حلو عليك)

مرزوقه وهي تنزل راسها على ركبها ماتبي تقولها امها صبغتلها
بالقوووه
وبضيقه(ماكان عندي خبر عن هالعرس ...يوم دريت قلت ابي اجدد بشكلي )
عمر مرزوقه ماكان اهتمامها بهالكشخه
ولا كان تهتم بالمظاهر
هذا معناه ان فيها شي
فتحت فمها بتعترض
بس بدال الاعتراااااااض صرخت من قلب
وهي تشوف اللي ناقزه بخشتهم
(امانيووووووووووووووووووه وش ذا)
مرزوقه من فجعه صراخ هيووف رفعت راسها بسرعه
طاحت عيونها وهي تشوف اماني...
نست كل اللي فيها وهي تناظر باماني
ولاشعوري فقعت من الضحك
اماني بصوت دلع وهي تسبل بعيونها وتلعب باصابعها
(هاااااااااااي صبايا )
هيوف وهي تصفق بيدينها وتنحني من كثر الضحك
ومن بين ضحكها
(هههههههههههههههههههههه هايات )
مرزوقه وهي تمسح دموعها
اللي نزلت من كثر الضحك
(اماني وش مسويه بنفسك ؟؟؟؟؟؟ ماعرفتك)





رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة

بسمة خجل
03-Mar-2010, 09:51 AM
هيوف وهي تحاول تمسك نفسها ماتضحك من جديد

(وش هالكشخه وش هالزين)
اماني بطفاقتها المعتاده تربعت فجاه
وابتسمت وهي تفخم صوتها (من يومي وانا كشخه..بس انتوا اللي جاهليني)
هيوف وهي تتحاول تزم شفايفها عشان ماترجع تضحك
(بس وش مناسبه هالكشخه )
قاطعتهم مرزوقه 0(بس قسسسم ياورعه انك صايره زيهم قوومي واقفه خليني نتمنقل زين)
اماني بدلع وهي توقف وتدور على نفسها (احم احم قلنا لكم مواهب بس انتم جاهليني )
كانت لابسه بلوزه رسمي ستان باللون الاصفر الفاقع *فسفوري*
وحزام اخضر برضوا فاقع*فسفوري*
مع تنوره سودا
وكواتش وانتوا بكرامه اخضر
وشعرها كله مسويته ضفاير صغار وكثيره

هيووف بابتسامه (صراحه كانك منهم..بالذات مع سمار بشرتك )
وهي تجلس صقعت كتوف هيفا
(مالت عليك...بشرتي تجنن هذا من الغيره بس!)
هيوف وهي تسوي بوجهها حركات تنرفز
0(ياحرام طاح وجههك )
مرزوقه وهي تمرر يدينها بشعر اماني
وبعقده حواجب (امانيوه ذا مو كله شعرك؟؟)
اماني والابتسامه شاقه حلقها
(ايه ادري هذا مو كله شعري ....ام كلثوم قابلتني فالصباح وجابت لي مدري شوو وركبته بشعري
وصار حلو كذا)
مرزوقه وهي تستوعب (اها قصدك توصيله من الشعر...وركبتها على شعرك وصار بهالكثر بس تعالي
توقعت انك مبطله تكلمين هالاشكال)
اماني (هههههههه اول مدري ان اسمها توصيله شعر...اللي اعرفه توصيله كهربا)
مرزوقه (ههههههههههه الله ياخذ ابليسك بس من جد اتكلم ليش مابطلتي كلام معها)
اماني وهي تحرك يدينها بحماس (لا وش ابطل قسسسسم ياني عندي سالفه حماااس بس انتظر ايناسوه
تجي عشان احكيكم فله من جد!!)
هيوف اللي كانت ساكته ..
تكلمت و هي تستوعب (اماني يعني هذي توصيله شعر؟؟ تراها حرام فيها لعن من ربي)
اماني وابتسامتها اختفت (مادريت وبعدين ربي غفور رحيم)
مرزوقه وهي تغير الجوو (امانيوه قولي وش السالفه بسررررررررعه ايناسوه شكلها بتطول ماجات )
اماني وهي تسبل بعيونها(لا لا ماراح اقووول ...ولا اقول باقولكم رحمتكم ههههه)
هيوف بكشره (اخلصي قولي لنا ماحب اللي يحمسنا بسالفه ومايكملها!!)
اماني وقفت وهي تعدل بلوزتها بترفع ضغطهم
وبعدين تجلس (ابد كل السالفه اني حضرت عرس )
مرزوقه وهي لاويه البوز (0الحمدلله والشكر من جد انك ورعه وخير ياطير واذا
رحتي عرس وين السالفه)
اماني بدلع وهي تلعب بضفاير شعرها (بس انا اللي غنيت مع الطقاقه )
هيوف بعقده حواجب (يعني كان يقرب لك العرس وغنيت اهداء لاحد)
اماني وهي تصقع راسها بييدنها منقهره من استوعابهم البطيء
(ياويلي من التناحه اللي كذا..يعني انا الطقاقه )
هيوف وهي تشهق
وتحط يدينها على شفايفها من الفجعه
(الله لا يحيي ابليسك...انهبلت انتي وين ابوك عنك ترى ماراح يكفيه ذبحك)
مرزوقه وهي ميته ضحك
(هههههههههههههههههههههههه من جد ماتوقعتك تسوينها على بالي بس كلام)
اماني وهي تاخذ شنطه مرزوقه وتفتشها
وراسها شوي يدخل بوسط الشنطه من الحماس
(لا انا اذا قلت شي اسوويه ..واذا على ابوي والله هالشايب ماجاب خبري خليه مع مرته وعياله)

هيوف وهي مستغربه من جراءه اماني
(وعادي رحتي وغنيتي ورقصتي ورجعتي على اخر الليل ولاخفتي )
اماني وهي ترش على نفسها عطر
من شنطه مرزوقه
(لا ماخفت اصلا مافيه شي يخوووف وش قالوا لك ورعه اخاف !!)
مرزوقه وهي مستغربه من جراءه اماني
تحمست تاخذ التفاصيل زين
بس يوم شافت اللي اقبلت عليهم
وهي لافه وجهها (يوووووووووووه هذي اش تبي ؟؟)
هيوف انتبهت للي اقبلت (حرام عليك هذي طيوبه وداجه ماتدري وين ربي حاطها)
مرزوقه بكشره ومن بين اسنانها (داجه ولاغيره اهم شي لاتعطونها وجهه عشان ماتلصق )

اماني بصوت عالي (ياهلا ياهلا ويامسهلا ...وانا اشوف فرشتنا تبرق من النور)
بنعومه تدوووخ جلست (هلافيك امووونه ....هذا نورك ياعسل...)
وهي تلف لهيوف ومرزوقه
(كيف حالكم يابنات؟؟؟؟؟)

مرزوقه بهمس (بخير..بس لو تفارقين ازين)
هيوف وهي تدف كتف مرزوقه
وبابتسامه (كلنا بخيييير...وانت كيف ايامك؟)
البنت وهي تلعب بشعرها اللي سايح لتحت كتوفها
ومعطيها نعووومه فضيعه (الحمدلله اهو عايشين)
مرزوقه طفشت من سوالفهم
وقفت ...
وهي تعدل تنورتها (بنات ابروح اشتري تبوووون شي؟؟)
اماني والابتسامه شاقه حلقها (اكييد نبي كل شي.... عندنا ضيووف )
من تحت ضرسها(ابشروووو )
وقبل ماتبعد مرزوقه
سحبت يدينها البنت وبنعوومتها (مي ابيك بسالفه)
مرزوقه برفعه حاجب وعيونها على يدين البنت
(انا مرزوقه وبعدين مالي ذيك العلاقه فيك وش السالفه اللي تكون بينا)
البنت من حده نظره مرزوقه شالت يدها
اماني وهي تغيرالجو بابتسامه
(افاااا عليك ياعسل قولي السوالف اللي تبينه مرزوقه شوي تعبانه اليووم لاتعتبين عليها)
مرزوقه وهي تجلس (معليش على قوله امونه شوي تعبانه......قولي وش السالفه؟؟)
البنت وجهها محمر
وبتوتر تلعب بشعرها (امممممممم انا توني انخطبت )
اماني وهي حاطه يدينها على شفايفها
يقالها تزغرط والصوت طالع صراخ ( كللللللللللللللللللللويش مبرررررررررررررررررررروك )
هيوف وهي مغمضه عيونها ويدينها على اذنها
(الله ياخذك فجرتي طبلتي)
البنت وجهها قالب طماط (الله يبارك فيك..اللي ابيه منك مرزوقه اذا مافيه تعب تكلمينه)
صرخوا من الصدمه
واول وحده كانت مرزوقه ..
هيوف بانفعال0(خبله انت تبين وحده تكلم خطيبك شكل بعقلك شي)
اماني وهي تصفق بيدينها وتهز راسها
(استخفت البنت وقعدت)
البنت وهي حاطه يدينها باخر راسها
ليين طاح شعرها الناعم على وجههها
بشكل يفتن
وباين انها شويه متفشله (ايوا ابيك تكلمينه عشان ابعرف يكلم بنات ولا لا؟؟؟
يعني له علاقه بوحده غيري..عاد انت مايعرف صوتك واحنا زميلات بقاعه وحده بلييييييييز جربي)
هيوف بعصبيه (وش هالكلام الماصخ...وافرضي انه ماكان يكلم بس اعجبته مرزوقه وكلمها وش يصيرفيك ساعتها؟؟؟)
البنت بابتسامه (لالو ماكان يكلم مراح يعطيها وجهه ولو حاولت )
مرزوقه بطفش وهي تبي تخلص السالفه
(يالله هاتي الرقم.. هاللحين باكلمه بس ماقدر احط مايك )
بعد ماخذت الرقم واتتصلت
بصوتها اللي فيه دلع فطري (الوووووو....السلام عليكم)
كملت (اممممممم وين خلودي)
...........
(سوووري على بالي هذا جواله )
بابتسامه وهي ترفع كتوفها وتنزلها
(ماعطاني وجهه صك الجوال بوجههي )
البنت وعيونها صارت تلمع من الفرحه
(مشكوووووووره ماقصرتي مرزوقه)
وراحت وهي مبسوطه...

هيوف بلقافه (هاااه وش صار؟؟)
مرزوقه بدون اهتمام (انا اللي صكيت بوجهه )
اماني وهي تستوعب (يعني قلتي لها شي ماصار!! وش قال لك طيب عشان تصكين السماعه بوجهه)

مرزوقه بابتسامه باهته(انت اش متوقعين ؟؟بنت وداقه على ولد وباينه نيتها انها تعاكس...اكيد بيجيه من ربي بس حزنتني
احسها بريئه خضرا ماشافت دنيا عشان كذا رحمتها وماعلمتها)
هيوووف وهي فاتحه عيونها على كبرها(الله ياخذهم من رجال مالهم امان )
مرزوقه وهي تقلب بالجوال
وتحط شاشته قدام عيونهم
(هذا رقمه بالاساس مسجل عندي ...من الارقام اللي لخبطت ودقيت عشوائي وطلع لي رقم خطيبها..كلمته كم يوم وبعدين طفشت منه وبطلنا )

هيوف ويدها على شفايفها من الصدمه0(يوووومه علييييهم من رجال)
اماني والضحكه شاقه حلقها (عادي مافيها شي خليه يحس برجولته لازم يكلم بنات هههههههههههههههه)
مرزوقه تبي تضحك بس مو راضيه تطلع
منها ضحكه
و فيه شي مشغلها
وعيونها على ساعه الجوال (بنات ايناس مره تاخرت مو من عادتها لايكون فيها شي؟؟)
هيوف (صدق غريبه عليها هالتاخير...كلموها طيب)
مرزوقه وهي تفتح رقم المرور بجوالها
وتدق (هاللحين ترد ونشوف وش عندها تغلى وتاخر)
هيوف بقلق (دقي كذا مره ليين ترد)
















*




















*
فتحت عيونها بتعب
تحاول تستوعب هي وين
وهي تشووف سقف الغرفه يدور من الدوخه
مر بالها كل شي صار لها
من دخله زكييه عليها
لييييين صراخها وهي تحس انها تطيح
بظلام!!!
تسمع صووت الجوال بس مو قادره تحرك
كل عضله بجسمها توجعها
وعظامها كلها متكسره
حاولت تغمض عيونها وترجع تنام
وتنسى التعب والضيم اللي عاشته امس
بس ماقدرت...

وهي تدور بعيونها الجوال
وين اختفى الجوال ؟؟؟؟؟؟؟؟
اكيييد ذا خالد قلقان علي ويبي يتطمن
ياويلي على اخووي
وش سوووى يوم درى .....!
طاحت عينها عليه
وهي تحاول ترفع يدينها تاخذه من الكوميدينه اللي جمب سريرها
ليت الاتصال مايقطع ليين اكلمه واطمنه علي ...

صرخت من الالم
والدموع ماليه عينها لمست يدينها اليمين
اللي لافين عليها جبيره
وبشويش رغم الالم اللي تحسه فيه اخذت الجوال
خافت ان الاتصال ينقطع
وردت بسررعه بدون ماتناظر بالشاشه وتعرف من اللي متصل
وهي تمرر لسانها على شفايفها الناشفه
(الووووو )
مرزوقه والابتسامه شاقه حلقها
(ارحبوووووووووا والله يالخايسه وينك من اول ننتظرك متى بتجيين؟؟)
غصب عنها ابتسمت وهي تسمع
صووت مرزوقه وصوت هيوف واماني
وباين انهم يتناقرون على شي
وهي تجر الكلام جر عشان يطلع منها
(اليووم مو جايه ماقدر)
مرزوقه وهي شاكه بصوت ايناس
(ايناسووه فيك شي؟؟صووتك مو طبيعي...ليش منت جايه )
ايناس وهي مغمضه عيونها
بتنسى الالم اللي حاسه فيه
وبكلام مومرتب حاولت تشرح
(شوويه تعبانه...ماقدر اجي فالمستشفى نايمه)
بعدت جوالها عن اذنها وهي تسمع صراخ مرزوقه
مرزوقه بخووف (لييييييييش؟؟وش صاير عليك؟؟ من متى بالمستشفى )
سمعت صراخ هيووف واماني
وباين انهم منفجعات

وهي تهوون على نفسها قبل ماتهونها عليهم
(مافيني شي طييبه الحمدلله ...يومين ان شالله وانا مداومه )
اماني وهي تسحب الجوال من يد مرزوقه
وبلهفه (انوووسه حياتي وشفيك؟؟وش اللي صار )
وهي حاسه ان الكلام قبل مايطلع منها
يجرح حنجرتها
(لاتخافين مافيني شي...معليش هاللحين دايخه شوي اول ماحس اني احسن اكلمكم )
قفلت الجوال
وهي تغمض عيونها ومن التعب راحت بسابع نووومه!

*





*






















مرزوقه ماتحملت تجلس بعد اللي عرفته عن ايناس
حاسه ان تعبها وهمومها تزيد
وهي تلف مسفعها عند باب الجامعه
(اصلا انا تعبانه من البدايه بروح ارتاح)
اماني اللي كانت تلعب بشنطه مرزوقه
وهي مقهوره (مرزوقه لاتصيرين ورعه واجلسي ...لاتنكدين علينا اكثر ماحنا متنكدين)
مرزوقه بتنهيده (والله ماقدر اجلس بيصير فيني شي لو جلست اكثر)
هيوف وهي راحمتها بمانها من البدايه حاسه ان فيها شي
(روحي قلبي وارتاحي...)
كملت وهي تلف على اماني (امانيوه خليها بحالها من جد هي تعبانه ..)
اكتفت مرزوقه بابتسامه شكر لهيوف
اماني وهي تعطي مرزوقه شنطتها
(خلاص افراج روووحي الموهيم لاتنسين اليوم بنروح لانوسه بالمستشفى )
هيوف جات تعترض بس سكتت
لين تروح مرزوقه
مرزوقه وهي تلبس شنطتها
وتحذف المسفع غطا لوجهها
(يالله باي ..نتقابل اليوووم عند انوووسه )
بعد ماراحت مرزوقه
هيوف بعقده حواجب (امانيوه من قال انا بنروح لانوووسه ماراح يرضون لي اهلي )
اماني ويدها بجيوب تنورتها وعيونها طايره من اللقافه
على البنات (هههههههههه حتى انا ماراح يرضون اهلي..باقنع خالي يوديني ومحد داري
لان الشايب بيكون يابمزرعته ياعند مرته وووراعينه )
هيوف بكشره (مره قلقانه على ايناس ..بحاول باهلي واذا مارضوا وصلي سلامي لها
والله يعيني ليين اشوفها )













ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ
















شخبار..قلبكـ عسا مافارق افراحهـ
ادري جرحتكـ وشلت بخاطــركـ مني!!
خسران بعدك وقلبي ضاعت افراحهـ
غلطان ادري وابي منكـ تسامحني!!





















//



اول مارجع من كليته على طوول راح للبيت جدته
موقادر يصبر اكثر و لايتحمل بعدها عنه........
يحس هالكم يوم اللي ماشافها مروا عليه كنها سنه
وهو متربع بالسقيفه وبطفش يلعب بجواله
سمع دق الباب........
فز بسرعه مايبي جدته اللي نايمه تصحي
وترد. قبله............
يبيها تفاجأ فيه ولاتقدر تهرب منه مثل قبل...
ركض للباب يبي يفتح لها وهو يراجع الكلام
اللي كان حافظه ويبي يسمعها اياه عشان ترضى
فتح الباب والابتسامه شاقه حلقه
(هلا والله بالناس الزعلانه )
كانت منحنيه وهي تفتح شنطتها الكبيره
بتحط فيها نظارتها الشمسيه
بس اول ماسمعت صوته رفعت راسها بقووه
من الفجعه..
بلويه بوز دخلت وصكت الباب
وباين انها تكلم من دون نفس
(هلا فييييك )

مرت من جمبه ولاكان احد واقف يناظر فيها
نزلت عبايتها الضيقه واللي مرسوم على ظهرها حوريه البحر بالوانها
الروووعه
بس خلت المسفع عليها عشانه...
فزاع وهو خايف انها تروح لغرفتها
وبعدها مايقدر يكلمها
ركض وقف قدامها وهو ماد يدينه على كبرها عشان ماتمر
(مدى الله يخليك فهميني وش اللي صارلك؟؟ ليش انقلبتي علي فجاه
مايصير تزعلين بدون مدري عن السبب )
مدى وعيونها على فزاع
ببنطلونه الابيض
وبالطو التمريض الابيض المقفل
بجسمه الحلو ومع تجعيد شعره كان طالع غير
تنهدت (انا مازعلت ولاهتميت بس استحقرتك )
سخن جسمه وهو حاس كان احد معطيه كف على وجهه
بس مع كذا ماقدر يقولها شي
يعشقها (مدى انت فاهمه خطا...طيب بس قولي لي وش سبب ذا كله )
وهي تنزل شنطتها من على كتفها
وتحضنها وببرود
(كم وحده تكلمها فاليوووم؟؟؟
عشره ؟؟عشرين ؟؟؟ هاذيك البنت كانت تكلم بلهفه وثقه وحده مشتاقه
لحبيبها مو غلطانه!!
بعد اللي سمعته ماتوووقع ان الموضوع موقف على كلام بس!!
وانا صراحه مايفرحني يكون عندي ولد خاله بهالطريقه
لو جلست بدون اهل احسن!!)
لو مويه حاره نزلت عليه
ماكان اثرت فيه مثل ماثر كلامها وجرحه
اول مره يستحقر نفسه
وهو يضغط على شفايفه باسنانه
لين حس بطعم الدم ينزل منها
(مدى صدقيني تفكيرك غلط...امممم يمكن اكون قد كلمت قبل بنات
بس مثلي مثل غيري والموضوع ماتعدى كذا..)
كمل وهو يشوف حواجبها ترتفع
وكانها تبي تبرير اكثر عشان تصدق
تنهد (اصلا انا قطعت علاقتي بكل البنات بعد ماعرفت انك بنت خالتي
واذا مانت مصدقه خوذي جوالي وشوفي سجل المكالمات)
حست بكلامه الصدق
وعيونها تنتقل من عينه اليمين لليسار
تحاول تعرف وش يفكر فيه
ابتسمت وكتوفها ترتفع وتنزل
(صدقتك مابي افتش شي...بس جد نرفزتني عشان كذا وعقابا لك
رح جيب لي ببسي بارد وشوكلاتات...على بال ماخذ شوور )
وكانه كان متهم وجاه الفرج
ببرائته

تنهد وابتسم من قلب
( مسرع بدينا استغلال...هاتي فلوسك وارضى اروح )
مدى وعيونها صارت كبر الفناجل
من الفجعه
(يوووووومه على البخيل..خلاص شكرا مابي شي )
فزااااااااع بسرعه
(نمزح ياويلي على طوول صدقتي شكل الزعل اعجبك !هاللحين طيران
اجيبلك اللي تبينه )

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ
























فتحت عيونها على صووته
عرفت ان السواق هو اللي موصله لغرفتها...
واكيد ينتظره برا الغرفه
وبصوت عالي (هلا والله بالغالي )
وهو يحاول يتلمس طريقه لين يوصلها
بدون مايطيح (الحمدلله على السلامه ..اجر وعافيه)
انتبهت له وهو يحاول يوصل لها
خافت عليه لايطيح ولايصقع بالكراسي الموجوده
(امشي قدااام......ايووووه..بعد قدام
هاللحين يميين ...)
وهي تمسك يدينه (وشلونك يالغالي؟؟)
رفع يدينه اليمين بالهوا
يحاول يوصل لشعرها
وهو يمرر يدينه على شعرها بحنيه (انا بخير دامك بخير )
حاولت توقف تقرب له كرسي عشان يجلس بس من الالم ماقدرت
حست انه بيتكلم عن اللي صارلها
وهذا اللي ماتبيه
مافكرت وش تقوله
ولاحسبت حساب لسؤاله
وهي تحاول تهرب من هالسالفه
لاطوول وقت(خالد ليش ماتجلس)
كان نفسه بهاللحظه لو ان الله رزقه
النظر اقلها كان شاف وش اللي صاير عليها
لانه يدري انها ماراح تقوله الحقيقه
الدكتور قاله انها تعرضت لضرب قوووي
مايدري من ميييييييييييين؟؟
ولا كيف صارلها
وهو متمسك بيدينها (لا مابي اجلس كذا مرتاح...والله اني خفت عليك )
وهي تناظر بوجهه اللي باين عليه التعب
(هذاني الحمدلله بخيير )

وهو يحرك يدينه بحركه عشوائيه
على وجهها
بيتاكد ولو باللمس ان وجهها ماصار فيه شي
وبحيرررره( انت ماقلتي لي هذا كله من ميييين؟؟؟)
هذي اللحظه اللي ماتبيه
ماتدري تقوله ولاتسكت
كمل وهو محتار من سكوتها
ولاهو قادر يشووف ملامح وجهها
عشان يعرف وش تفكيرها
(اييه ترى عندي خبر مدري بيفرحك ولابيزعلك)
بتررد (ايش هالخبر.؟؟؟؟)
قبل مايرد سمعوا صوت الستاره اللي فاصله
بين سرير ايناس وسرير المريضه اللي جمبها
تنفتح وصراخ بنت (ياهلا فيييييييييييني انا جيييييت )
وقفت متنحه وهي تشووف ايناس
واخوها منحني عليه و ماسك يدها
عورها قلبها وهي تشووف حركات يدينه
اللي بدون تركيز وتبين عمى عيونه وهو يحاول يوصل لشعرها
او وجههها
تفشلت وهي تسمع ضحكهم عليهم
وبهمس (السسسسسسسسسسلام عليكم )

ايناس وهي فرحانه انها طلعت من الموقف
وبابتسامه باين فيها التعب
(ياهلا وعليييكم السلام ليش جايبه هذا كله )
اماني وهي تذكر اكياس الهدايا
وباقه الووورد اللي جابتها معها وحده من عاملات النظافه
من كبرها
(الحمدلله على السلامه...هذا اقل شي )
ياحليلها صاحبه ايناس خبله زييها
وبابتسامه (وشلونك يابنت )
اماني والابتسامه شاقه حلقها وهي تنزل غطوتها
(بخيير الحمدلله على سلامه ايناس )

بعد عن ايناس وهو يحاول يتذكر الطريق
اللي وصل فيه لسرير ايناس
عشان يرجع يطلع
(الله يسلمك هاللحين بطلع ...وبعدين نكمل كلامنا)
مامداه طلع الادخلت مرزوقه
وهي تركض لسرير ايناس وتحضنها

صرخت ايناس من الالم(اااااااخ كسرتي ضلوعي اكثر من ماهي متكسره!)
مرزوقه بخووف وهي تناظر بيد ايناس المجبره
وبوجهها اللي مليان الوان
(سلا متك من ايش ذا كله؟؟)

ايناس وهي تركز عيونها بالروز الاحمر
(عادي اصابه ملاعب)
مرزوقه بعصبيه (يعني ماتبين تقولين من ايش؟؟؟؟ ترى حنا خوياتك ليش تخبين علينا )
اماني احترمت سكووت ايناس وهي تحاول تغير الجوووو
بعد ماحسته تكهرب (عارفتها ايناس اكييد من الطفش لعبت مع نفسها ملاكمه)
ضحكوا على هبا ل اماني ههههههههههههههههههه
مرزوقه هي تنحني وتبوس جبين ايناس
(سلامتك انوسه بينا اتصال اتطمن علييك فيه )
ايناس بتعب (ويييين مامداك جلستي )
مرزوقه بابتسامه (ادري حتى انا ماشبعت من الجلسه بس ابوي بالعله جابني
وينتظرني تحت لو تاخرت اكثر من كذا بيذبحني )
اماني (ههههههههههه يبيلي اخليك غصب تجلسين عشان صدق تنذبحين )
مرزوقه وهي تسوي غطاها زين
مالها خلق تهزيء ابوها
(اوريك اردها لك ....يالله مع السلامه )
اماني وهي تجلس على طرف السرير جمب ايناس
(وحياتي ايناس هاللحين كيف حاسه )
ابتسمت ايناس وهي حاسه ان الكلام يتعبها
(بخييييير)
ماتدري مين اللي ضرب ايناس
وشوهها هالكثر
بس اللي متاكده منه انه مستحيل يكوون خالد
غير انه مايشوووف
لانه حنون كان باين من لهفته على ايناس
كاسره خاطرها حييل
وبحنيه وهي تبعد خصل قصيره طايحه على جبين ايناس
(تدرين هالحركات اللي انا جايبتها ترى مو مني )
ماقدرت تكلم من التعب
بس اكتفت بعقده حواجبها مستغربه
اماني بابتسامه (هاذي ياطويله العمر من معجب ......لاتناظرين فيني
كذا... هذي من خالي عناد...يحبك حييييييييل مع اني مدري وش لاقي فيك
ليتك شفتي كيف انخبص وخاااف عليك يوم درى انك بالمستشفى )


انصدمت من كلام اماني
مره وحده وصلها للبيت متى امداه
يعرفها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ولابعد يحبها؟؟؟؟؟
غريبه
ماحاولت تسالها ليش
وكيف....... مافيها حييل تنصدم
وتتعب اكثر من تعبها
اماني وهي تكمل سوالفها (ترى هيوف تسلم علييك ماقدرت تجي عشان اهلها
مايرضووون انها تطلع....انا زيها بس اشوا عندي عنادووه يرضى اوما اليوم لوتشوفينه وهو مختبص ويبي يطلع لك
ترضين انوووسه لو اخليه لارجع لي يكلمك لو من ورى الستاره اهم شي يتطمن؟؟؟؟)

طاحت عيونها من كلام اماني
وبتعب (تكفييين اماني مافيني حيل لهالكلام ...لاخفيت ان شالله قولي اللي تبين وقتها اكون اقدر استوعب!!)
وعيونها على اثار الضرب الملونه بكتوف ايناس ووجهه
وبصوت واطي (انووسه حبيبتي قولي لي وشفيك ؟؟ من ايش هالضرب؟؟)
فااض فيها....
وبدون ماتحس ويمكن مع حنيه اماني
قالت لها كل شي

ماحاولت تناظر بوجهه اماني وهي تكلم عشان
ماتضعف وتسكت وهي تشوف صدمتها ولاتبي احد يشفق عليها
بس مرتاحه انها تحكي اماني هي اقرب وحده لقلبها من الشله
وهي تمسح دموعها
(بس هاذي هي السالفه...)

اماني انصدمت ولاعمرها توقعت ان ايناس القوويه
يصيرلها كل شي بس بهاللحظه حست انها لو بينت شفقتها
بتندم ايناس انها حكتها
وبابتسامه ماتدري من وين جابتها
(ياحرررررررررركات وش افلام الاكشن ذي بس ماشالله بردت قلبي
يوم عطيتيها كف )

ايناس بقلق وهي تمرر لسانها على شفايفها
ترطبها (اللي خايفه منه وش اقوول لخالد انا ماسكت طوول هالسنين على الضرب
والاهانه من مرت هالا عشان مابي اكسر خاطره )
اماني بجديه (ياقلبي ماينفع اصلا خالد لودرى انك تخبين عنه كل هالاشياء بيزعل
وبعدين لو الموضوع موقف على ضرب واهانه زكييه لك كان قلت يمكن معك حق..
بس دام هالخبيث اخوها فاروق بالسالفه لا ماينفع تسكتين ابد...لازم تخافين على نفسك
أي رجال شرقي مايرضى ان اخته يشوفها غريب مابالك وهو يتحرش فيها؟؟؟؟؟؟؟؟)
ايناس وهي مستصعبه انها تقول لخالد
وعيونها بسقف الغرفه ودموعها تنزل
(ماقدر اصدمه ...الاخالد كفايه التعب والهموم اللي فيه )

وهي مصممه تغير راي ايناس
(ايناس افهمي ..لاتصيرين زي ا يمان اختي هذا وهي ممملك عليها خطيبها يعني زوجها
حملت طلقها على طووول ولاحد فكر يخطبها وهم عارفين انها حلاله بس الفرق انه ماسوى حفله عرس وسقطت ولافكر يسال عنها...الناس لها الظاهر ماراح تصدق لو صارلك شي لاسمح الله انك مغصووبه ...تكفين لاتخلين خالد يحس ان عمى عيونه ضعف وعجز )

ايناس بابتسامه شكر
(خلاص خوفتيني يمه منك باقوووله )
اماني بعد ماقامت من السرير
(يالله انا بروح لعناد تلاقينه ياحرام صار فيه شي من كثر ماهو خايف عليييك)
والابتسامه شاقه حلقها
(لاتنسين فكري بخالي المغرم الضعيف...يالله بااايووو

بسمة خجل
03-Mar-2010, 09:53 AM
**لحظــــات متفرقهـ مرت على ابطالنا العشاق خلال اسبوعين**



لاخـــــلاص ...
كل الــ ك ــلام اللي مانخــ ج ــل نقولهـ
مابـ ق ـى الا اللـــي مــا ًبين الســطـورّّّّ...!!
















//


//









وهو متمدد على بطنه ومشنقل رجوله بالهوا ولابتوبه قباله
ويصفق (ياسلااام على الابداع ..

لايفوتك بس تعالي وتعلمي مني المواهب )
طاح القلم من يدها من الفجعه
وهي تصقع راسها بيدها
(فزاعوه حرام عليييك ..طيحت قلبي من الفجعه..انت علامك كم مره باعيد عندي اختبار بكره)

فزاع وهو ينزل شاشه اللابتوب عشان يشوفها
والابتسامه شاقه حلقه


(نسيت ...بس قسسم حماااس وناسه ..وانت من اول ماجيت وانت تذاكرين بتروح عيونك)

تلفتت حولينها بالسقيفه تدور شي تحذفه عليه مالقت
وبنرفزه(قول مشالله يالدووب ..وبعدين انا من البدايه قايله لك ان عندي اختبار بكره
وانت قلت انك بتشجعني وتذاكر معي..ماقلت بتلصق بلابتوبك )
وهوفاهي بشكلها وهي متنرفزه
وخدودها محمره والنمش اللي بوجهها اختفى مع الحمار
(هاااه...ايه صح )
هذا اللي بيموتني!!
وهي تصقع الكتاب بيدينها من القهر
(فزاعوووه بتموتني وش اللي صح؟؟ والله انك ماتدري انا وش قلت )
ياناس وربي اعشقها
بكل حالاتها حتى وهي معصبه
وبدون شعور
(ياقلبــي ...فهمت ابسكت واخليك تذاكرين بس لاتعصبين)

ورجع لحماسه فلابتوبه ولا انتبه للكلمه اللي قالها
وهي حاطه القلم على شفايفها
ومنحنيه لليمين عشان تقدر تناظر بفزاع
اللي مانتبهه لها
قال لي ياقلبي...
معقوله يكون قاصدها.....؟؟؟؟؟؟
امممممممم ماتوقع
اكيد انه قالها عفووويه
ماينشرهه عليه اكيد كان متعود يقولها للبنات اللي يعرفهم قبل
كشرت وهي ترجع للمذاكرتها...
*



*


















<<بعد مرور اكثر من ساعهـ




نزلت القلم من يدها وهي تطق طق اصابعها
اووووووووف اخيرا خلصت
انهد حيلي لين حفظت

رفعت راسها تناظر بفزاع اللي مندمج حييل

غريبه وش يسوي الوقت ذا كله

وقفت..
وهي تعدل بلوزه بجامتها الورديه ومزينه من النص
بصوره همتارو بالابيض
مع برمودتها البيضا اللي بطرف كل رجل رباطات
ولافه على شعرها شال وردي
تعودت على فزاع وصارت تاخذ راحتها بلبسها
مع انها تتاخذ تهزيء من جدتها
الا انها سافهتها...
الاشعرها ماتهاون ولاتبين ولاخصله منه
ماتبيه يعرف لون شعرها الاصلي اللي متعقده منه..........
راحت له
وهي تنحني عشان تقدر تشوف شاشه الابتوب
بدون مايحس لانه معطيها ظهره
طاحت عيونه وهي تشهق
(فزاع حرام عليك يادوب تبي الناس تدعي علي )
لف لها مع انه من البدايه
انتبه لجيتها من ريحه الكريم المعطر اللي تستخدمه ليدينها
وهو يفرك عيونه بيدينه
اللي اوجعته من طول جلسته على النت
(ليش يدعووون عليييك ؟؟؟؟؟؟؟انا مسوي هذا كله لعيونك وعشان خاطرك )
مدى بعقده حواجب وهي تحط يدينها على خصرها
(ياسلام تاذي الخلق وتهكر بالمواقع وتقول لعيوني مابي انا اذيه الخلق )
ضيع من حركتها اللي مطلعتها تجنن..
(بكيفي اسوي اللي ابيه...وبعدين انا مابي رايك يالبطه كملي مذاكرتك)
مدى بلويه بوز (خلصت مذاكرتي..)
سفهها وهو يرجع لحماسه
وهي متنرفزه (فزاع سولف معي...جد طفشت )
فزاع وهو مركز باللي يسويه
(هممممم...طيب دقيقه واخلص )

ناظرت فشاشه اللابتوب
استغربت من الصفحه المصغره
وهي تاشر باصباعها عليها
(فزاع هذا موقع ايش ؟؟)
انخبص ماكان يبيها تدري عنها
وهو مسوي مو مهتم
(ماراح اقولك...وبعدين ليش اللقافه؟؟؟؟؟؟)

مدى وكلامه خلاها تعند
الا وتعرف (فزاع لاتصغر عقلك افتحها بسرعه باشوف )
باستسلام فتح الموقع
وصار يمرر يدينها على اطراف اللابتوب
مايبي يشوف رده فعلها
وقدام عيونها مرت فلاشات وتصاميم
رومنسيه حيييييييل
وكلها بموسيقى تركيهـ ناعمه
وقلوب متحركه
ابداع
واغلبها مزين باخرها *مجنونكـ m
كانت بتساله وين لقاها
او كيف جمعها
مافهمت وش السالفه
فتحت فمها بتعلق
رجعت صكته بقووووه وهي تشوف جدها قدامه
وهي تشهق ويدها فوق لثمتها (انا بنت ابوووي ...انت وش مجلسكم هنيا اصبحنا
وانتم ماطرى عليكم نوووم...)
فزاع وهو يناظر بساعته مصدوم
على باله ان الوقت راح ومادرى عنه
ومن يوم عرف مدى والوقت معها يركض مايحس فيه
فزاع بابتسامه(ياجده تونا بدري الساعه 2 بالليل )
وهي تحط يدينها على راسها
(ياوجهه الله..بدري؟؟لا والله اصبحنا بدال هالبلاوي اللي تسمعونها قووموا صلوا سنه
ماتدرون ان الله ينزل بالثلث الاخير من الليل؟؟؟ ادعوا للمسلمين اللي ذبحوهم الكفار..)

مدى بتاثر(ان شالله يمه ربي يفك كرب اخوانا بالفلسطين وبكل مكان)
جدتها لفزاع(يالله قم رح ..اذا انت ماوراك دراسه ميدي وراها لاتشغلها)
مدى وراسها يرجع من الضحك
وتحرك حواجبها تقهره
(صح انا وراي اختبار...معك حق يمه)
طاحت عيونه
من كلامها وبقهر
(اوووخص يعني انا اللي مشغلك طيب مردوده يامدى)












ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ





طلع من الحمام *وانتوا بكرامه *
وهو يغني ومرووووق على الاخير
صار متعود على هالدلع ...
كريمات معطره للجسم
وحركات للحمام تحسسه انه داخل
متحف ...
دخل لغرفه النوم اللي صارت متعود ماينام الا فييها
مع انه قبل شهور ماحلم انه يقرب لها....
صفر بصووت عالي ...........
وهو يشوووف الغرفه كيف تغيرت
كلها انقلبت احمر باحمر
والشموووع فكل مكان..معطيه الغرفه بخجل انها تخرب لحظه عاطفيه بوجودها
ضوء خفيف....
وورد الجوري الاحمر متناثر على السرير وهو حاضن مفرشه الابيض
بلهفه...
وطالع شكل السرير من بعيد كنه خدود لبنت حمرت بلحظه حيا
وريحه الورد والفواحات
تداعب انفه وبصوت اقرب يكون همس... (ريمووو حياتي وينك؟؟؟)
حس بيدينها تحضن ظهره وبصوتها الناعم
(نعيما حووبي ..يعني وين باكوون هذاني جبت اخر صحن للعشا)
بعدت عنه وهي تحط صحن المقبلات
على الطاوله الصغيره اللي مجهزتها
وهي تاشر له يقرب
(يالله حياتي حيااك قبل مايبرد العشا يصير ماله طعم)

جلس على الكرسي
وهو يناظر فيها وهي تحط بصحنه من الاصناف اللي مسويته
ليش احس مع ضوء الشمووع طالعه كنها تمثال للجمال
مدت له الصحن بابتسامه
وهي مستغربه من نظرته لها
(زايد فيك شي؟؟)
هز راسه وهو ياخذ منها الصحن
(لا مافيني شي ..اممممم بس احس اليوم انك حلووووووه)
ضحكت بنعومتها اللي توقف الدم بعروقه
(ياسلام بس اليوم حسيت ا ني حلوه؟؟؟؟ اصلا انا على طوول حلوه واجنن بعد)
يحق لك الا والله انك تدوخين من حلاك
وبابتسامه وعيونه على تنسيق الطاوله
واللي مبين ذوقها.. وهو يغير الموضوع
(هاللحين دام عندك هالابداع ليش ماتفتحين فرع خاص بس لتنسيق طاولات المطعم مثلا
او الافراح والحفلات )
بعد ماحطت الاكل اللي بملعقتها بفمها
(اممممم فكره روعه اسوي تصاميم وديكورات الافراح حتى لادق التفاصيل
اللي هي دله القهوه والطريقه اللي نحط فيها الحلاويات ..لكن مافكرت اني اخصص لها فرع يبيلي اسويها)
زايد بابتسامه (شفتي اني ابو الافكار)
ضحكت من قلب (هههههههههه فديت عمرك )

وهو مو قادر ينزل عيونه منها
(حياتي بكره يمكن اتاخر..لان خويي عازمني على القهوه)
وهي تصب له من العصير ومبسوطه انه ماقال ان روحته
بتكون لاهله..صاير من البيت للدوام والعكس..!
(اوكي حبيبي..وبالمره توديني للمحل ابشوف وش صار للتجهيزات عرس اغصان)







ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ




<<قبل عرس اغصان بيومين
*بقصر الصـــــــقر وتحديدا بغرفه ديكوراتها فخمه
وكنبها بالتطريز الهندي بالوانه الفاقعه من فوشي وليموني وفيروزي حتى التحف
والابجورات مستورده من الهند ...تحسس اللي يدخلها انه يشوف لوحه فنيه
مو واقع ...ومع نعومه صوت مويه الشلال المحفور بركن الغرفه بطريقه روعه **
بعصبيه وهي تنزل عبايتها الفراشه الماسكه على جسمها
(يمممه...بنتك ذي اذتني لاهي راضيه تشتري ولا مخليتني اشتري!!)

طاحت عيونها
(اووخص انا مارديتك تشترين..وانا تقريبا خلصت واشتريت اللي ابيه بس هاللحين اجيب حركات براسي )
امهم نوره واللي حاطه رجل على رجال باناقه
وجمبها دله قهوه تقهوى فيها
وهي تهز راسها
(الحمدلله والشكر جايبه وراعين مو حريم )
لمار بحماس وهي تفتح الاكياس
وتطلع العطور والمكياجات اللي جابتها
وترش من العطر فالجو
(يممه وش رايك بهالريحه؟؟)
امها بابتسامه (تهبل ريحته...بس ليش شاريه مكياج كامل وانت ماتستخدمينه )
لمار بضحكه (ماقدرت ماشتري وانا اشوف اغصان تفنن باختيار المكياجات وعادي يمكن يجي يوم واستخدمها)
اغصان واصباعها على شفايفها وعاقده حواجبه وباين انها تفكر
(امممم وش ناقصني بعد ماشتريته)
امها بقلق (لاتقولين ناقصك شي ترى مابقى الا يومين مافيني لحوستك اغصان )

لمار وهي منحنيه تصب لها من القهوه
( مالظاهر ناقصها شي ..صاير حرمه من جد...ماشفتيها صايره تلبس عبايه على الراس وقفازات ..)
امها بابتسامه وهي مستغربه من هالمعلومه الجديده
(على البركه مشالله من متى؟؟)
ردت لمار قبل اغصان
(ووووووواع مو شي تفشلت وهي جمبي... اصلا عقلها صار فيه شي من يوم تطلقت..حتى بالعلامه صايره تسوي اشياء غريبه)
تحاول تناسى بس الا يستفزونها
ويذكرونها فيه ...
وبقهر ماحست فيه الا الاكياس اللي من قوه شدتها عليها بتقطع

(بكيفي اسوي اللي ابيه....يالله يمه انا بطلع لغرفتي لو اتصلت ريماس عطيني
خبر باسالها عن الاغراض اللي وصيتها فيها)

قاطعهم الصووت الهادي اللي كلهم يعشقونه
(وش ذا اللي بكيفك غصووونه؟؟وعلى وين ناويه تروحين وانا مابركت لك)
صرخت لمار من الفرحه وهي تركض له
(ضااااااااااااااري)
وامهم وقفت ويدها على ناحيه قلبها وبفرحه(ياهلا والله بولدي الغالي)
راح لامه وهو يحب راسها ويدينها
(ياهلا فييك يمه...والله اني اشتقت لك بشريني عنك عساك بخير )
امه والدموع ماليه عيونها
(هاللحين يوم شفتك صرت بخير)
اغصان وهي بتغير الجو
(احم احم نحن هونا كنك نسيتنا؟؟)

لف لها وهو يبتسم
بعد ماسلمت عليه (فيه احد يقدر ينسى عروستنا؟؟ اصلا انا جاي مخصوص عشان
احضر عرسك)
اغصان ويدها على خصرها
وباين الكلام مو معجبها
(هيييييه بس عشانها وحنا وين رحنا؟؟)
وهو يحوس شعر لمار بيدينه
ويفك بكلتها
وهي تصرخ معترضه يوم شافت
شعرها بلهفه طاح وحضن ظهرها
(ضاري وش هالنذاله حرام عليك)

ابتسم (والله اني مشتاق لكم حييل ..بس اباخذ شور وابدل ملابسي
والبس وانزل نكمل سوالف )



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
تـــ..ــدري ع ــــيونــ..ـي
بـــ..غ..ــيابــكـ مآهـــ..ـي م ـــرتــ..ـآحــهـ00!!

*


*
<<وبمكان نقيض قصر الصقر ... ببت من بيوت الحاره البسيطه وبالتحديد
بالحوووش وعلى فرشه قديمه يتيمه مع كم مسنده

وهي ممده رجولها..وحاطه عليها بنت خالتها البيبي
وتهز رجولها عشان تسكت البيبي
وبكل هزه لرجولها تذكر موقف او حركه
صارلها مع سعود..
ضحكــه...
برودته معها...
كلامه
عيونه الرماديه وهو يناظر فيها مستغرب من حركه سوتها
لمعه عيونه وهو يشكرها على أي شي سوته له
مع انه نادر مايسويها...
تنهدت......
ياليتني اعرف وينك مختفي ؟
كيف هان علييك تترك خواتك ولاتسال عني
مدري هو انت عايش ولا ميت
تاكل زين ولا تنام بدون اكل
ياليتك تحس بشويه من اللي بقلبي لك وترجع
وهي تكلم البيبي بهمس (وش يكووون يسوي هاللحين؟؟متذكرنا ولاماجينا باله؟؟)
قطع الجو اللي عايشته صوت دق على الباب
سفهته..
بس رجع دق بقوووه
نزلت البيبي على الفرشه
وبصراخ وهي تلفت للمطبخ
(يعني اذا مارديت انا محد يرددد ...هاذي اخر مره ارد على الباب )
وقفت عند الباب
حافيه بدون نعال *وانتوا بكرامه * كالعاده

ورافعه شعرها من قدام ببلنسات
مع قميص جديد خاطت لها امها
وبصوت عالي
(ميييييييييييييييين )
رد عليها صوتت رجولي اول مره تسمعه
(حنا اعمام ضي ..لو فيه احد كبير ولا ابوك ولا امك ناديها نتفاهم معه)
الله ياخذه ووش قالوا له ورعه يعني؟؟
وهي تستوعب ياويلي لايكون بياخذون البنات
وبعجله (دقيقه بس انتظر)
وهي تركض
(يمممممممممممممممممه )
امها وهي طالعه من غرفتهم
وبعصبيه (انت ماعندك غير الصراخ؟؟قصري حسك توني منومه البنات!)
وبهمس وهي خايفه ان صوتها يطلع لهم
0(يمه ذولي اعمام ضي ..يبون احد كبير يتفاهمون معه لايكون بياخذون البنات؟)

امها بعصبيه (لييه بكيفهم يعني ..؟؟المشكله ان ابوك ماهو فيه لكن انا اللي ابتفاهم معهم )


*



*

والابتسامه شاقه حلقها(هاللحين يمه ليش معصبه بنات اختك واعمامهم رضوا انك تربينهم
والاهم انه بيجيبون كل شهر مصاريفهم )

امها وهي تنزل عبايتها وبحسره (والله اني فرحانه..مير قاهرتني اختي بسواتها ..ماشفتيهم
وشلون يحشون فيها وبعرسها من الورع ..ماخلوا ولابقوا..اجل وش بيسوون لو دروا ان سعود
ماهو ولدهم)


شهقت
وهي تضم يدين امها بيدينها
وبترجي (الله يخليك لاتعلمينهم بشي..محد داري غيرنا )
امها بابتسامه باهته
(ماراح اعلمهم مابي اظلم البنات الضعيفات اللي بربيهم)

كذا ارتاحت بنات خالتها ولقوا من يصرف عليهم
ودامهم لسى عندهم اكييد مرد سعود لارجع اول مكان يجيه
هنا لخواته..!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ

صرخت من الفرحه وهي تشوف اللي قدامها
يوم فتحت الباب ..
بوقفته الهيبه و اللي ماخفت حنانه

(هلا هلا والله وانا اشوف الدنيا منوووره..لوقلت لي كان فرشت الارض
كلها ورد لك)

وهو يدخل ويصك الباب وبضحكته
الحلوووه (الله واكبر هاذا كله لي )
وهي تحب على راسه
(واكثر دا انت الغالي اللي واحشني )
وهو يحط يدينه بشعرها ويحوسه لها
(مير دريتي عني ..رحت وجيت ولا حتى اتصال شفته منك)
وهي تفتح انوار المجلس عشان يدخل
(والله مافضى على طووول مشغووله ...يروح الوقت اصلا ماحس فيه ..ياحي الله اخوي الغالي )
جلس وبابتسامه (الله يحيك ...سمعت اشاعات انك من يوم اعرستي وانت تقاطعين امي وخواتك صحيحه ولاشلون؟)
وهي تلعب باصابعها متفشله
وتناظر باخوه اللي لابس ثوب ابيض يتطريز رمادي
وساعه رماديه من ارماني
وكالعاده مرجع اكمام ثوبه لورى او مجردها
ولابس كاااب كشخه
هالستايل غريب بس على ضاري ينعشق..
(اممممممم مو لهدرجه بس صدقني مافضى ...وبعدين ماجات مناسبه )
بدون مايبان على ملامح وجهه أي شي
(افااااااااااا...ماتروحين لاهلك الا اذا فيه مناسبه؟؟؟ ترى زوجك لاشافك
مستهينه باهلك...بيسوي مثلك ولا هو محترمهم )
حست ان كلامه صدق
بس ماقد فكرت فيه
وبابتسامه (معك حق ولايهمك بيتغير هالوضع..وهاللحين قولي وش تشرب؟؟)
ضاري وهو يشد مع يدها عشان تجلس
(مابي شي ...زوجك وين؟؟)
ريماس بابتسامه (طالع برا ...ادق عليه عشان يجي لو تبي )
(لا مايحتاج انا جاي عشانك)
تستغرب من ضاري
عمره مابان على وجهه أي تفاعل
يعني ماتعرف اذا كان معصب من الكلام اللي يسمعه ولافرحان
مايبان أي شي الا من الكلام اللي يقوله
وبابتسامه (هذي احلى ساعه والله...اللي سويت لي هالمفاجاه الحلوه متى جيت من سفرتك؟؟)
وهو يناظر فيها (جييت اليووم)
رفع راسها بيدينه وهو يلف وجهها ييمين ويسار
(ليش وجهك صاير اصفر؟؟؟ مزعلك زوجك؟؟؟ غلط عليك؟؟ قولي ترى انا اخوك الكبير)

ابتسمت وهي تسمع كلامه
طول عمره حنون وشايل همهم
(يتهيالك مافيني شي ...والحمدلله زايد مايقصر معي..وبعدين لاتنسى ان اغصان اكبر منك )
صقع رجوله بيدينه
وبابتسامه (الله ياخذ بليسك لازم تدققين؟؟يالله عاد استئذن قبل زوجك يجي )
ريماس باعتراض (اجلس وين ماجلست انا ماصدقت انك جيتني )
حط يدينه بجيب ثوبه يتاكد ان مفاتيح السياره بمكانها
وبابتسامه (اهم شي اني تطمنت عليك..وبعدين حدي تعبان مانمت من يوم رجعت من السفر.... ماقدرت انام وانا ماشفت خشتك)
كمل (توصين شي محتاجه شي؟؟)
ياعمري ياخووي وبابتسامه (الحمدلله مو ناقصني شي)
وهو طالع(اجل فمان الله)

*


*

<<بالسياره
وهو يقلب بارقام الجوال بيعزم اللي يعرفهم
على زواج اغصان ............
وبصوته الهادي (الووو السلام عليكم)
وهو متحمس (ياهلا والله بالقاطعين )
(هلافيك مو قاطع بس توني راجع من السفر...انت وشلونك بشرني عنك )
فزاع بابتسامه
وهو مايدري من متى وهو يتحمس لسواليف
ضاري اللي كانت يكرهه ويحسه مغرور
بس اللي داري عنه ومتاكد هو انه من يوم حب مدى
وكل شي بحياته تغير
(الحمدلله اموري كلها بخير وتسرك)
ضاري وهو يوقف السياره عند الاشاره الحمرا











(الحمدلله.......ابسالك سعود علامه مايرد على جواله؟؟)
يالله زمااان عن سعود ....
ماني متذكر متى اخر اتصلت عليه
وحتى هو النذل مارجع يتذكرني ويتصل!!

ماشووفه الا بالمحاظره وانا اطلع بسرعه قبله
واذا رجعت اخر الليل الاقيه نايم فالاستراحه.....
وبصدق (والله مدري عنه..ماقابله الا فالكلييه .........ليش فيه شي مهم )
ضاري وعيونه على الرايح والجاي فالشارع
(ايييييه الله لايهينك...ياليت تكلم وتجون انت وياه لعرس اختي فقاعه الـ..............)
طاحت عيووونه وهي يعرف القاعه
هذي يمر جمبها دوووم ويفهي بواجهتها
ولايحلم انه بيوووم يدخلها
(ان شالله احضر واذا قابلت سعود بجره لك من شعره )
ضاري بضحكه (ايييه لاوصيك ...عاد الله الله ابيك اول من يحضر وبعد لاتنسى جيب الاهل معك خلهم يوسعون صدورهم)
ماحب يستبق الامور ويقوله اهلي مو ساكنين هنا
لانه هو نفسه مو ضامن انه يروووووح لهالعرس
(ان شالله اذا ربي اراد ابشر باكووون اول من يجي)
ضاري وهو يوقف سيارته
(الله ييحيكم والله.....يالله فمان الله )

فزاع (فمان الله )

ابتسم وهو يناظر فالعيوووون اللي تراقبه
وهو ينزل الجوال بالارض
(هاااه وش رايكم؟؟)
جدته وهي منحنيه
و مشغوله تعيد ترتيب فناجيل القهوه
بالصينيه ....للمره العشرين
(راينا بويش ؟؟؟؟)
بابتسامه وهو يحرك يدينه
(يعني يالغاليه يكووون بايش؟؟؟باللي سمعتيه موافقه تروحون معي العرس؟)
وهي ترفع راسها (عرس منهو؟؟ خوييك؟؟)
وعيونه على مدى (لا مو عرس خويي هاذا عرس اخت خويي)
جدتها (والله ياوليدي اني مالي حوايج بروحتي لهالعرس لكن اذا ميدي
تبي مايخالف)
فزاع والابتسامه شاقه حلقه
وهو يقلد جدته(ميدي وش رايك؟؟؟؟؟ تراهم ناس شبعااايعني بتشوفين
عرس ماصار ولا استوى )
مدى وهي تصفق بيدينها من الحماس
(ياليت نفسي احضر عرس سعوودي ...من اول ماجيت يمه ماراحت لعرس )
جدتها وهي تحرك يدها بالهوا
(صادقه بنيتي ..مع انه ياكثرها مير مابغيت اتركك لحالك!)
فزاع وتوه تحمس
وبالذات هو يشوف الحماس بعيون مدى
ولو بيده يجيب الدنيا كلها ويحطها بكفها
مابيقصر بس يشوفها فرحانه
(خلاص اجل باذن الله نروووووووح)
مدى وهي حاطه اصباعها على شفايفها
وتسبل بعيووونها بدلع
(بس انا ماعندي فستان البسه ..ولااعرف بالضبط وش يلبسون)
خق علييييييييها
وهو مضيييييع
(يلبسووون أي فستان....انا باوديك للسوق وانت تختارين اللي يناسبك)

وهي تلعب بيدينها
وتاشر على جدتها
(اذا يمه رضت اني ارووووووووح معك)
جدته بانفعال (لا ابدن ماتروحون لحالكم..انا بالبس عبايتي وروح معكم)
فزاع بخيبه امل
(طيب يالله البسوا عبايتكم ..... وانا باشغل السياره )
*


*

بس قول أبغى وأنا أقول حاضر
إنت الوحيد اللي كلامك أوامر
//


//


غمضت عيونها بقووووه
وهي تشوووف اللي خافت منه يصير!
من يوم شافت هالشابين قربوا منها هي وجدتها
عرفت انه يعاكسوون سحبت جدتها
عشان يرووحون لفزاع اللي راح يشتري لجدته موويه بارد
لكن جدتها وقفت لهم بحسن نيه على بالها
يبووون شي ولامضيعين احد ويسالون عنه!!
مامرت خمس دقايق
الا وهي تسمع صووت جدتها اللي وصل لاخر المجمع
(ياللي ماتستحون ولافيكم ذره ادب ..انتوا وين اهلكم تاركين تاذون خلق الله )


راحت لها وهي تشووف الناس صارت تجمع
على جدتها واللي تهاوشهم

ويدها على يد جدتها وبهمس وهي متفشله
(يمه يالله امشي فزاع ينتظرنا...خليهم وش عليك منهم)
جدتها وهي لسى فيها حره مابردت
(هذولي اللي مايحشمون احد...ولابان فيهم تربيه اهليهم الابو والام يربون ويتعبون
ويطلعوون عيالهم بهالشكل ...والله لو اني اعرف رقم الشرطه كان اتصلت يورونهم شغل الله )
مدى بترجي وجهها طايح من الفشله
(يمه تكفين عن الفضايح ...امشي بسرعه والله لو جا فزاع ودرا عن اللي يصير لغير يذبحهم وتاخذين ذنبهم)
جدتها ماكانت تبي تروح ماخلصت هواشها لسى
لكن خافت على فزاع و بكشره
(يالله مشينا...استغفر الله يالله انك لاتسخطنا ..مايخافوون على خواتهم ذولي!!)

كملت جدتها المووووووووال لين رجعوا للمكان
اللي تركهم فيه فزاع ...
تنهدت مدى وهي تشوفه واقف وباين انه معصب حده
انا غبيييه يوم وافقت وجييت
الله يعدي هاليوم على خيير..
جدتها بصوت عالي متاكده ان كل المجمع سمعه
(فزاع انت وين غديت...من اول وحنا ننتظرك..اخصلوا نبي نسري للبيت)
من قلب فرحه انها باخر لحظه قبل ماتطلع من البيت تلثمت..
اقلها محد يشوف وجهها كيف صاير من الفشله..
بابتسامه حلوووه طلعته جذاب
اذا مو بعيونها بعيوون البنات اللي مروا من جمبهم وهم
متنحات فيه
(هذاني هنا..رحت اجييب الموييه ورجعت مالقيتكم)
وعيونه على مدى بعصبيه (انا مو قايل لاتحركون من هنا ليين اجي )
جات تقوله اش صار
بس خافت تعصب وتصارخ عليه من القهر
وهو ماله ذنب كفايه انه جايبها للسوق
ويبيها تروح لعرس اخت صاحبه وتغير جو
وهي تحاول ماتبين شي (معلييش ..بس يالله خلني اشتري الفستان ترى مابقى وقت )
كان بيكمل هواش بس من سمع هالجمله
ابتسم بحماااس..
من اول ينتظر هاللحظه..
يبي يختار معها الفستان اللي بتشتريه...
والاكسسوووار
ولو بيده شافها وهي لابسته...
صار قلبه يضرب وحاس انه شوي ويطلع من ضلوعه
وهو يحاول يمسك نفسه ومايبان شي (يالله طيب ..جدتي امسك يديك لين نوصل )
جدته بانفعال (لييييييش وش قالوا لك عجووز؟؟؟؟؟ تراي اصغر منك ومنها)
فقعوا من الضحك على كلام جدتهم
ودخلوا اول محل والجو رايق بينهم!!

*


*

بعد ماحط فزاع كرسي لجدتهم
تجلس عليه ..
عشان ماتتعب وهي تنتظرهم ..
كلم اللي يبيع (نبي اخرالموديلات اللي نزلت لفساتين الاعراس )
طاحت عيونها وباعتراض (خييير فزاعوه ارجع عند جدتي اناباختار وبعدين
اناديك )
فزاع وهو عاقد حواجبه (لاوالله وتبيني اخليك لحالك)
مدى بنرفزه (هاذا شغل حريم مابيك تشوف شي )
فزاع بقهر (يعني االلي يبيع حلال يشوف وانا حرام؟؟وبعدين انسي مو تاركك
لحالك مع رجال غريب )
كمل للي ييبيع (اشوووف طلع الجديد بس نبي شي حلو)
نزل لهم فساتين كثير وكلها كانت حلووه

مدى منبهره وعيونها على الفساتين اللي قدامها
كلها موديلات حلوووه
بس المشكله مدري وش اللي يناسب
ماقد حضرت عشان اعرف القديم من الجديد
تنهدت بحيره
فزاع بصوت واطي (علامك مالقيتي شي زين؟؟عادي تونا باول محل نروح لغيره )
ابتسمت وعيونها بعيون فزاع (لا مو كذا..كلها حلوووه بس ماني عارفه وش اللي يصلح)
ومن ربي جااه عذر
صار يقلب بالفساتين بحمااس وهو يتخيلهم عليها...
اللي يبيع بحماس وهو على باله انهم توهم عرسان
(فيه تشكيله جديده...فخمه وتصلح اش رايك نجيبها تشوفها المدام )
مع ان هالكلمه فرحته حييييييييل
الا ان ناظر نظره قوويه بالعامل
خلته يحس على دمها ويبعد عنهم....
ماكانت منتبهه للي يصير
اخذت قرار..
وهي تبعد كم فستان مليانه بحركات فخمه وخرز
ولمعه قووووووووويه
وهي تفكر بصوت عالي (مابي شي فخم...ابي فستان ناعم وهادي )
وهو حايس مايدري وش يختار
نفسه يجيب لها احلى فستان
نسى نفسه هو وين
وصرخ ( اخيييرا ...لقييييييييييته ...)

حطت يدينها على راسها
ولفت على الفساتين المعروضه
متفشله وبصوت واطي (كمللللللت اليوم من بدايته فشايل )
وهو عايش الجووو
بالذات وهو يسمع تعليقات اللي بالمحل
وعلى بالهم انهم عرسان ......
وهو يرفع الفستان اللي اختاره
(هااااااااه وش رايك؟؟؟)
ناظرت بالفستان
اللي باللون الاحمر الناري
ومع قماشه الستان طلعت له لمعه قوويه باللون الذهبي
من قدام فتحته سبعه كبييره
وله علاقات تلمع
ضيق وينفرد بالاخير بذيل طوويل
وعلى اطرافه نفس اللمعه باللون الذهبي
هو تخيلها بالاحمر مع بياضها وطووولها
بالذات انه مايتذكر انه شافها بهاللون..
لكن انصدم وهي ترد (لا مابيه ..صح الموديل حلوووو بس هاللون مو شي )
وهي تذكر كيف الاحمر بيطلع شكلها غلط
ولا بيبين ملامحها
مع شعرها الاحمر الناري
تنهدت وهي تشووفه زعلان (خلاص هات نفس الموديل بس باللون امممممممم
العشبي او الاخضر )
بخيبه امل كبيره
وبعد ماحاسب حط الفستان بالكيس
مو مقتنع بس مايبيها تزعل او تشيل بخاطرها

*


*

فقعت من الضحك وهي تشووف جدتها
حاشره شاب مطووول شعره لحد كتوفه ومسوي لاطرافه تمكير
ورافعه من قدام عن عيونه بطووق
مع بنطلون طيحني وبلوزه اقرب تكون نسائيه
مع عدسات بلون البلوزه
ساعه تهاووووووش فيه
وساعه تنصحه
هالمره ماتفشلت الا بالعكس
اعجبتها جدته يستاهل يقرف من جد
وعيونها لفزاع المصدوم من هالمنظر
وبضحكه (انا طالعه...حل الموضوع والحقوني برا)









<<بيوم عرس اغصــــان وحازم..

<<بالسياره
بالمقعد اللي ورى
وهي تلعب بالخداديه الحمرا اللي بشكل قلب
وباعتراض (فزاع وربي مايحتاج ..انا اعرف اسوووي شعري )
وهو يناظر فيها بمرايه السياره اللي من قدام
وبلويه بوز (انا ماسالتك تعرفين ولا لا....بتسوين شعرك وتكشخين مابيك تطلعين
اقل من احد...)
وقبل ماتسبقه وتعترض كمل (واللي يعافيك خلاص لاتناقشين ..ترى طلعت روحي
لين وافقت جدتي اوديك..)
تكت ظهرها على مقعد السياره زين
وهي مميله راسها وتناظر بشكل فزاع
اللي عاكسته المرايه
ياليتني اقدر اعرف وش يفكر فيه
حتى عيونه مغطيها بالنظاره الشمسيه
اكييد مهتم بهالطريقه مايبيني افشله
عند اهل خوويه
هو قال انهم ناس بطرا
عشان كذا مهتم
لف تناظر باللي رايح والجاي من قزاز السياره
وهي مقهوره من الاكتشاف اللي عرفته!!

*


*
وقف السياره عند المشغل *الكوافيره*
مبسوووووووووط ويحس نفسه يعيش احلى الايام
نفسه يجيب لها كل شي
يحس انه مسؤل عنها ...
متعه فضيعه ...
لو بيده كان قالها كل اللي بقلبه
بس خايف ..
تكون ماتحبه وينصدم
وبعد كذا ماراح يقدر يسوي شي
يبي يتزوجها بس مايقدر هاللحين
يبي لين يخلص دراسته ويصير ممرض
يبي يسعدها
بس يمكن تستحي وتغطى عني بعدها وقتها باموووت
وعيونه عليها
وهي نازله من السياره وتلبس نظارتها الشمسيه على لثمتها
وتلبس شنطتها الكبيره باللون السماوي الفاتح
واللي مزيينه برسومات ديزني
وبتردد (مدددددددى)
لفت له (هلاا)
وهو يلعب بيدينه محتاره يقولها ولا لا
(امممممممممم لاتخلينهم يلعبون بوجهك بكيلو الطحين اللي تحطونه)
ماكان هذا اللي بيقوله
بس ماطاوعه الكلام يطلع من شفايفه
(هههههههههههههههههههههههههههههه ابشر ولايهمك )


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ
<<بمكان ثاني
وعيونها على الفستان اللي اخذته من صاحبتها اللي بالحاره
وهي تكلم الجوال وباين ان الكلام اللي سمعته ماعجبها
(لااااااااااااااا انسي صح اني بايعتها بس مو بهالطريقه)
................................
(طيييب ماقلنا شي عرس ناس بطرا...ويبون الافضل مو مشكله ابروح معكم
واغني مثل الاعراس اللي فاتت ..بس اللي تطلبينه لا )
ام كلثووم وباين انها متنرفزه(اشبك ياماني لاتزرقني كدا..انت كلميه بس عشان تتفاهموا)
اماني بتنهيده(ياكلثووومه ..كلامي مو مغيرته انتي وياه تفاهموا على كل شي..والباقي عندي مو مشكله بس تعالي ماقلتي
متى بنروووح)
ام كلثووم (والله ياحبيبتي ماعرف..استنى اهل الفرح يدووني خبر..لانو هما مقسمين الليل اولو يمكن احنا نغني
والتاني جايبين لهم من جده فرقه تانيه...عشان كدا ماعرف ..شيكلهم يبغوون عشان صووتك)
طاحت عيون اماني
فيه ناس تدفع هالمبالغ عشان ليله وحده؟؟؟؟؟؟؟؟
طيب لييه فرقتين كان وحده تكفي..
والفرقه اللي من جده اكييد قيمتها تساوي راتب موظف بسيط لسنه كامله
وهي مستغربه (الحمدلله والشكر ليش هالفشخره كلها..بس يبيلك تعترفين ان فرقتكم ماشتهرت الابعد مانظميت لكم ههه)
ام كلثوم ماقدرت تعترض لان هاذي الحقيقه
صار الطلب عليهم كثير

بسمة خجل
03-Mar-2010, 09:55 AM
بعد ماصارت اماني منهم
صووتها جنان
وتحمس الكل معها
وبابتسامه وضحت مع صووتها
(ايوا معاك حق ياحلوه..وبعدين لاتنوقي علينا هما معاهم فلوس مايبغوها احنا اللي نستفيد
وعلى قولتهم اللي معاه قرش محيره يجيب حمام ويطيره )
فقعت ضحك على كلام ام كلثوووم
مع العشره حبتها تحس قلبها طيب
(خلاص انا بارووح البس واتجهز ... وكالعاده اجيييكم بنفس المكان )
ام كلثووم باخر امل (اوكي بس ياعين امك ياليت تفكري كويس
وتكلمي هيمووو عشان تتفاهموا احسن)

اماني بضحكه(ياعيني هو اسمه هيموو؟؟؟ يالله بس مع السلامه)

ام كلثوم بخيبه امل (لا هو اسمه ابراهيم...خلاص باي)

ابتسمت وهي تنزل الجوال
وتاخذ الفستان بتقيسه وتشوف كيف يطلع
بتحاول تكون كشخه
اكيد الناس بهالعرس بتكوووون مبدعه بنفسها


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
مدري وش خلاني انرقع على راسي
وارضى اخذ هالحرمه الاجنبيه مشوار
لقيتها فطريقي ومدري وشلون وقفت
ورضيت اوديها المشوار
مع اني عمري ماسويتها
من الاصل مدري وش طلعني من الاستراحه
لو اني منثبر فيها كان احسن
وبطفش وللمره الخامسه (هاللحين وين ارووح؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)
وهي تعيد نفس الكلمه اللي من اول ماركبت تقولها
(امشي على قداااااااام )
يالليل لو انزلها ابرك شكلها خلقه مايريح
وبعصبيه (لي ساعه امشي قدام مترت الشوارع)
(خلاص قربنا خذ اللفه اليمين ..وبعدها اوقف )
سعوود بتنهيده (استغفر الله العظيم بنشووف )
بعد ماشرت له على بيت شعبي شبه مهجور
بحاره قريبه من حارتهم......
مع انه مايبي منها شي يبيها تنزل من سيارته
وتفكه من غثاه
بس بعد هو تعب ماخلى شارع ماراح له
(هاتي الحساب )
وببروده ردت
(ماعندي حساب)

طاحت عيونه وش هالوقاحه بعد ماطفشتني
تقول مافيه حساب
وبعصبيه (لاياشيخه بعد هالتعب ماتعطيني حقي؟؟)
وبصوت واطي مع غمزه (بدالها قول وش تبي ...
لحم ابيض؟؟ لحم احمر... مسستعمل جديد اللي تبيه اختار)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ




بنفس الهموم وبنفس التعاسه اللي مافارقته من يوم فارقها
كان خيال يمشي مو انسان
نحف وصار جلد على عظم
حتى النوووم مجافيه واذا حن عليه
كم ساعه ويلاقيها بحلمه
دخل للبيت وهو ناسف الغتره على كتفه
يالييت مالاقي احد بدربي والله اني منهد حييلي
مدري اليووم وش فيني حاس بتعب مو طبيعي..
تنهد وهو بيدخل للصاله الي فيها ممر من لغرفته
اول ماحط رجله على عتبه باب الصاله
درات الدنيا فيه وداخ
وبتلقائيه مسك طرف الباب...
غمض عيووونه بقوووه
وش ذا كل شي فيني متعبني
وهو يصقع بيدينه على ناحيه
قلبه...
وانت ياقلبي اللي بتجيب اجلي
وهو مغمض عيونه
انحنى وطاحت غترته من على كتفه
للارض..بس ماهتم
وتكى راسه على طرف الباب
متى هالدوووخه تتركني
لازم احاول امسك نفسي اقلها لين ادخل
غرفتي وبعدها يصير اللي يصير
مابي امي تقلق اكثر من اللي هاللحين فيه
مرعليه بهالحاله عشردقايق اذا ماكان اكثر
سمع صووت امه..
بسررررررررعه رفع غترته من الارض وحاطها
على كتفه اليمين...
يارب ماتكووون شافتني
كفايه الخووف اللي فيها علي مابي ازيده
ولافيني حيييل لهواشها
ميل فمه بنص ابتسامه وهو مايدري يضحك ولايبكي...
مدري وش الي لي حيله له؟؟
كل شي مالي فيه حييل ولاحيله من بعدها
هز راسه بقووه يبي بهالهزه ينسى تفكيره
ولو مؤقت ولادخلت غرفته يكمل مواله المعتاد
دخل للصاله
ولو درى وش بيصير كان مادخل فاللهحظه
وشاف امه معطيته قفاه وتكلم التليفووون
بعصبيه ولاحست بدخلته (والله صدق اللي قال ان كيدهن عظيم ...يقالي باهتم فيها هي والخبل اللي معها)

ياحليلك يمه متحمسسسه وانت تكلميين
وبعد معصبه
وبعد حرووب مع نفسه قدر يبتسم غصب
عشان يقدر يكلم امه...

ماتت الابتسامه على شفايفها
وهو يسمع كلماتها
خناجر تطعن فيه

رجف جسمه ووقف تنفسه
حس الدنيا صغيييره وتافهه
يبي يووقف عجز
ماشالته رجوووله
وشفايفه ترتعش من الصدمه
مستحيل اللي اسمعه يكووون صدق
اكييد اني اتوهم
وهو يحاول يقنع نفسه
هذا كله من كثر مافكر فيها صررت
احس ان كل كلام يكون عنها....
بس كلام امه يزيد بطعناته
ويتررددد براسه
(ذي ساحره اكييد ..ياليتك تشوفين ولدي بعدها والله ياوخيتي انه يفجع
ماهو بالاولي ابد...لاياكل لايشرب حتى دوامه مايرووح.. وهاللحين سحرت خله ومسحت عقله
اجل انا يهاوشني عشانها...بتحر قلب وليدي الله يحر قلبها)

انهار على ركبه
موقادر يستوووووووعب
بتزوووووووووووووووج ولاكان قبل كان بينا حب
وهو يحاول يركز بكلام امه عشان يستوعب
ابي افهم وشلووون ومين ومتى
كان خالي بالموووضوع؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بس مييين ؟؟؟؟؟؟؟؟
أي واحد فيهم اللي يسويها ويفكر ياخذمني حبيبتي
وكان امه سمعت تفكيره
كملت كلامها وهي غافله عن اللي يسمعها
وينطعن بقلبه مع كل كلمه تقولها
(اييه باحضر اليووووم ...مابي احد يتشمت فيني...واخاف لاجلست بالبيت
قالوا هاذي منقهره ان اللي طلقها ولدها...اعرس عليها خاله...برووح ولاعلي من احد
هو وليدي اللي عافها وطلقها وحازم خذاها ..)
سكتت امه دقايق وكان اللي تكلمها تسالها
(ايييييييه بروح بس قبل زفتهم بشوووي وبرقص عشان يعرفون اني ماعلي منهم
عاد خبرك قاعه ال........ ماهي ببعيده )

كـــل كلمات الكووووون ماتوصف شعوره بهاللحظه
شعوووووووره بالجرح الكبير
ولاصدمه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ذل واهانه وهو يعرف ان اللي خطبها خاله...
وشلون يفكر فيها وهو عارف اني اعشقها واعشق الارض اللي تمشي عليها
ليييش وش سويت له؟؟؟؟؟؟؟؟
وش جاه مني؟؟؟؟؟؟؟؟
ماقدر يتحمل اكثثر ............
لف وطلع برا وهو حاس انه بيطيح من طوووله


طعنات وبعد من خنجر ماتوووووووووقعه!!



قالوا ترى مالك امل في قربها لو يوم
ابعد وجنّب دربها .. هذا هو المقسوم
قلت اتركوني واسكتوا .. خلو العتب واللوم
قدني غرقت في بحرها .. ولاعاد يفيد العوم
قالوا ترى في حبها ويل .. وأسى .. و هموم
قلت ان قتلني حبها .. حسبي تقول مرحوم
قالوا انسى ذكرها .. منتب بها ملزوم
قلت ابشروا ياعذلين .. بنسى لذيذ النوم
قالوا بتلقى غيرها .. واترك هواها اليوم
قلت العفو ياحسدين .. ما ابدل قمر بنجوم
قالوا لغيرك حبها .. قلت الجواب مفهوم
دام انها متهنيه .. وشلون اصير محروم
بقضي الليالي انتظر .. صابر على المقسوم
متعلق بطرف الأمل .. يمكن يجيني نوم



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ







مايدري وش اللي صارله عشان يرضى..!!
وهو يناظر بالغرف الصغيره المتهالكه
حتى الاركان بانيه فيها العناكب بيوت
كل ناحيه فهالبيت تجيب الضيقه!!


دخل الغرفه اللي اشرت له عليها
ضيقه وخاليه من الاثاث مافيه الافراش
مغطيه نص البلاط وباين انه قديم
سمع صووت بكا وشهقات خايفه
وهو يصك الباب...

لعن نفسه ميه مره على تهوره
ولعن اللقافه اللي فيه واللي خلته يغامر ويدخل مثل هالمكان
وهو يشوف البنت بركن الغرفه وحاضنه نفسها
وهي تبكي برعب..!!
صياحها زاد وهي تناظر بسعود وبترجي
(الله يخليك لاتقرب مني ...تكفى لاتسوووويها..)
وهي تطيح على رجله (ابووس رجلك..واللي يستر على خواتك وامك لاتقرب )
بعد عنها وقلبه يتقطع عليها
مع انه يقنع نفسه ان هي اللي جابتها لنفسه
هزه كلامه وبالذات يوم دعت لخواته اللي فتره ماشافهم
ولقافته ترجع له بالذات وهو يشوف حالتها
دامها ماتبي ليش جايه لهالمكان
(خلاص مو مابي منك شي..بس وين اهلك عنك؟؟وشلون تسوين بنفسك كذا ماتخافين الله )

البنت بفرحه وهي تشهق من البكا
(انــ ...انــ...انا كنت فالسووق بمجمـ.....بجمع الـ.... وقلت لامي بروح اشتري منتو من الحجه اللي تبيع
يوم رحت لها..نثرت على وجههي شي وماحسيت بنفسي الا وانا هنا الله يوفقك دنيا واخره رجعني لاهلي )
شهق ويده على فمه
من البدايه مارتاح لهالحرمه
بس تطلع ساحره؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

قطعت قلبها هالبنت
وبدون شعور يمكن صحت فيه النخووه
(ابشري انا اطلع من هنا وابلغ الشرطه وهي تسوي اللي عليها وتنقذك
واكيد فيهع كثير مثل حالتك)
طلع من الغرفه
وقلبه يرقع
ماتوقع ينحط بموقف مثل كذا ابد...
حس ببرود العرق وهو يتصبب على جبينه
يبي يطلع من هالمكان الشبهه باي طريقه
وبعد بيبلغ عنه
تنهد وهو يقرب لباب البيت
الحمدلله خلصت وصلت هاللحين
اطلع وانا مرتاح
لكن يافرحه ماتمت
طلعت هالساحره من غرفه كانت باخر البيت
وهي مستغربه طلعت بدري
ومن وجهه حست ان فيه شي
فتح فمه بيصارخ بيهاوش فيها
رغم خوفه
الاانه بهدوء قالت كلام مو مفهووووم
ونفخت بوجههه




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ
تعـــــــــالكل شي صار ببــ ع ـــدكـ يذكـــرن ــي دروبــكـ
ضحــ ك ـــتكــ..!!
ط ــاريكــ ..
وريحهـ الـ ع ــطر بثيابــكــ..!!
تصدق حالــتي صــ ع ــبهـ
وعــ م ــري ضاع باســبابكـ..

//


//







بعد ماتعب من اللف لفه بالشوارع

دخل البيت وهو ناوي ينفذ اللي فكر فيه
تنهد براحه وهو يشوف الصاله خاليه
مايبي يقابل احد
من البدايه محد عطاه خبر ان اغصان بتزوج ولابعد من مين من خاله
حازم اللي على طول كان معتبره صاحبه واكثر يمكن
بسرعه قفل باب غرفته عليه...
ولاشعوريا
راح للدولاب واخذ بجامته
حضنها
وهو يرفع ويشمها
غمض عيووووونه
ماقدر ياخذ من ملابسها
ولا من اغراضها كلها امه رجعتها لها
بعد ماطلقها
قبل مايحتفظ لها بشي يتتذكرها فيه...!!

ماعنده الابجامته اللي ريحه عطرها ماخفت منها
اخر مره كان لابس هالبجامه
هي اخر مره حضنته فيها..!!
مارضى يلبسها ولارضى تنغسل مايبي
عطرها ونفسها يروح ...
هالبجامه هي الشي الوحيد بعد الذكريات اللي باقي له منها

*

















*

كان متمني انه مايصادف احد وهو طالع من غرفته
لكن ماكل مايتمناه المرء يدركه
غمض عيونه وهو يسمع شهقه امه
(قااااااااااايد وين رايح )
ابتسم وهو يحب راس امه
(امممممم بروح مشوار ليش تبين شي؟؟)
وهي شاكه انه يكون عرف
ان عرس اغصان اليووم؟؟
بس الكل حريص انه مايدري
وهي عاقده حواجبها بحيره
(لا مابي شي سلامتك...بس وشهوله كاشخ هالكثر وبعد لابس بشت ؟؟؟)
انخبص ماكان يبيها تدري عن شي ...
وهو يعدل غترته البيضا
ويحاول يخفي ربكته
(اييييييه هاذا خويي يبيني اروح معه لعرس )

نغزها قلبها على ولدها
وش العرس ذا اللي يكشخ فيه بهالطريقه
عمره ماكان يحب يلبس البشت
هاللحين يلبسه ؟؟؟
وهي تناظر بوجهه الذبلان حتى بعد ماحلق دقنه وتضبط
وباين التعب عليه (يممممممه انت دريت عن شي ؟؟)
قصدك عن عرس حبيبتي
واللي خالي بكل شهامه راح وخطبه وهاللحين بيعرس عليها
مانتبه انه قال اللي يفكر فيه بصوت عالي الابعد
ماسمع شهقه امه
(ياوليدي تكفى لاتروووح وش تبي فيها خلها)
مايبي امه تتعب
وهو مايبي يتعب بعدين لو ماسوى اللي براسه
وبهدوء عكس النار اللي يحسها
قايده بين ضلوعه
حب راسها (ابشري يالغاليه...مالك الا طيبه الخاطر)
وبدون مايسمع كلمه زايده
طلع بسرعه وهو يصك الباب
ركضت وهي تصارخ
(يابو قايد الحق ولدك لابس وبيروح
لعرس طليقته وخاله...الحقه لايسوي بنفسه ولا بخاله شي )

انتهى والله الحمد

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:02 AM
وهي تنزل عبايتها على كتفها ..
حاسه قلبها بيطلع من ضلوعها من كثر مايضرب
هالبنت حركت بداخلها احساس ماتدري شنهو ..
بس من يوم شافتها تذكرت بناتها ...
اللي من زمان ماشافتهم...
حنت لهم حييل...

ماتدري ليش كان نفسها تاخذها لحضنها
تنهدت وهي تدخل للمطبخ تجهز العشا









*


*














بعد ماخذ شوور
لبس بجامته الحرير واللي كان جسمه الصغير ضايع فيها
وهو يغني مبسوط دخل المطبخ
والابتسامه شاقه حلقه
(حبيبتي حدي جيعان حطي العشا)
بابتسامه صادقه مع ان بالها مو معها ابد
(ان شالله عمري ...ماقلت لي كيف الدوام اليوووم ؟؟)
وهو ياكل من ورق العنب اللي حطته قدامه على الطاوله
(ماشي الحال مافيه ذاك التعب ..خبرك ماجات مناسبه وانا من امن المناسبات )
هزت راسها مع ان اغلب كلامه ماسمعته لان بالها مشغول
بذيك البنت
(الله يعينك حبيبي )
وعيونه عليها بالقميص القصير الي بلون المووف
ولامه شعرها القليل حيل ببلنسات
هالبجامه معطيتها عمر اصغر من عمرها بكثير
ورغم كذا مأخفت ترهلات جسمها من كثر الحمل والولاده
وبشرتها اللي مبينه ان عمرها كبير وكانها امه

جلست على الكرسي جمبه
وهي تحط له بصحن من المقبلات اللي مسويتها
(حياتي اليوم رحت وزرت جيرانا...قلت ابتعرف عليهم اضيع الطفش بالوقت اللي انت تكوون بدوامك مستلم )

ماعجبه الموضوع بس ماكان يبي يكسر خاطرها
(اها...طيب وشلون لقيتيهم؟؟ عسى كانوا ناس اجاويد؟؟)
وهي تحرك الملعقه بصحنها بدون ماتاكل
(اييه بالحييل اجاويد بس...)

رفع راسه مستغرب ليش سكتت وماكملت كلامها
(بس ايش؟؟علامك ماكملتي كلامك)
وهي تمرر لسانها على شفايفها اللي نشفت من هالسيره
وعيونها على صحنها (بس عندهم بنت ذكرتني ببناتي ..تشبههم حييل )
كشر وهو ينزل ملعقته مايحب هالسيره
حط يدينه على يدينها المجعده من كبر عمرها و اللي كانت مريحتها على الطاوله
(حبيبتي بناتك اكيد عند خالتهم وبخير بعد...واكيد من شوقك تخيلتيهم فهالبنت)
ماقتنعت بكلامه ابد
بس سكتت ماتبيه يتضايق
كمل اكله وهو ساكت
ماقدر يتحمل يشوفها وهي متضايقه
نزل الملعقه وقام
راح لحد عندها وجلس على ركبه
وهو حاضن يدينها بيديه(حبيتي لاتضايقين..ترى مولايق لك..)
كمل وهو يمرر يدينه على بطنها الي شويه منتفخه
(واذا مو عشاني علشان البيبي اللي ببطنك ...وانا مابي ولدي ولابنتي يطلعون للدنيا
وامهم فيها شي )
ابتسمت وهي تدخل اصابعها بشعره الخشن
كل واحد فيهم يبي ينسى ماضيه ويعوضه بمستقبل احلى..!!











ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ











بطفش وهي متمدده على سريرها وتكلم الجوال
(ايييه انا مرزوقه ...اخلص وش عندك )
وهو يطلع برا المحل المزحوم (ابتعرف وندردش شووي)
بتافف وهي تحضن مخدتها الناعمه اللي بشكل نجمه كبيره
(اليوم ذا مدري مصبحه فمين ...اخلص وقول من وين جبت رقمي)
جلس على كرسي بساحه المجمع (اوووف الحلوو وش عنده مو رايق؟؟)
بطفش (ومين قال اني حلووه الا سوده وبراطمي وش كبرها حتى شعري كشه )
فقع ضحك من كلامها مو متخيل بنت تكلم بهالطريقه
(هههههههههههه البنت اللي تقول انها مو حلوه معناها العكس ..)
بتريقه وهي تناظر بنفسها بالمرايه (لاحووووول اخلص قول من وين جبت رقمي ترى خلقه الاخلاق تجاريه...والامبير عندي واصل اتش )
حشا موبنت ذي
وعيونه مدمعه من الضحك (وربي انك فله ..بحياتي ماشفت بنت مثلك...ورقمك كانوا الشباب يتبادلونه وعطوني اياه )
برفعه حاجب وهي تمدد على بطنها (وين يتبادلونه ..اصلا انت من أي ديره انا من كل مكان يدقووون علي )
وعيونه على الرايح والجاي
وبابتسامه وكانها تشوفه (انا من ..... والشباب ذولي يبيعون معي بنفس المحل اللي ابيع فيه محل **مكــس * تعرفينه )
قاطعته بطفش (انت بتقوول قصه حياتك؟ اخلص وقول اللي عندك)
بحياتي ماشفت مثل هالبنت..
وبضحكه (هههههههههههههه طيب ولايهمك من الاخييراللي معي فالمحل كانوا يتبادلون رقمك واعطوني اياه..)
كمل وهوو مايدري ليش يقول الصدق (واسمي عناااد )
وعيونها تدور بالغرفه وتردد (عناد؟؟ عناد؟؟لا ماعرفه ابد بس كلكم الحمدلله والشكر مثل بعض ماخس من قديد الا عسفان )
سمعت ضحكته وقبل ماتعلق سمعت صوت
احد يحاول يفتح باب غرفتها وبدون ماتعبره صكت الخط بوجهه
وحذفت الجوال تحت المخده..
وهي تركض للباب وتعدل بجامتها
(طييييييييب هذاني بافتح مايحتاج تكسرون الباب )
فتحت وسمعت شهقه امها
(مي ماخذتي شوور..؟؟؟؟؟؟ خلاص مابقى على العرس شي متى يمديني اكشخك؟؟)
وباعتراض ويدينها على الباب (يممممممه ..اول شي انه بدري ثاني شي كلها استشوار مو محتاج الموضوع تكشخ)
امها بشهقه (مو بدري حرام عليك مابقى وقت ..وبعدين من قال بس استشوار؟؟؟ فبالي ستايل مره جنان لك انت بس بسرعه خذي شور)

تنهدت وهي ترجع لجوا غرفتها
وتجلس على طرف السرير
(يمه مابيك تسوين لي شي ..انا من دون شي مابي اروح لهالعرس ..)
امها وصبرها بدا ينفذ
(مي عن الدلع الماصخ..ابوك لويدري انك مو برايحه بيذبحك عشان كذا قومي وسوي اللي اقولك...انا مارضى ينقال اني ماعرفت اكشخك بنتي ابيك احلى وحده )
ياليتك يمه تهتمين فامور حياتي
كثر ماتهتمين بشكلي
ماحست انها قالت اللي تفكر فيه
الا يوم قربت لها امها ولمتها لحضنها بسرعه
(ياحياتي انا اهتم فكل شي بحياتك..يعني مو لازم اجلس معك واقابلك طول اليووم انت كبيره وفاهمه منت بيبي )
بعدتها عن حضنها وهي توقف وتعدل برمودتها االلي باللون الاسود وبنفس اللون
البدي (يالله حبيبتي مانبي نتاخر ربع ساعه وارجع لك )
ماردت على امها
بس راحت لدولابها واخذت منشفتها بطفش
ولافكرت ترجع للجوال












ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ









" معذور"


قلبي لو تمناك معذور


ماللغلا بيني وبينك نهايه




<<بغرفه نووم كانت بكل فتره تتغير باثاث او ديكورات وحتى بروايح العطوور اواللمسات محترفه بطريقه حلوه ورومانسيه






ابتسمت وهي تقفل ازره ثوبه
(حبيبي ...انا هاللحين ابيك توديني للكوافيره ابسوي شعري ومكياجي ..وبعدين انا اروح مع اهلي للقاعه )

وهو مو قادر يبعد نظراته عنها
على طول فاهي فيها ورغم كذا كل مره يحس
انها متغيره عليه وصايره احلى
وبابتسامه (من عيوني بس انا بعرف ليش ماتجيبون وحده للبيت يعني لازم تروحون لها ترى كله كيلو طحين )
وهي تبعد خصلات شعرها اللي مانشفت من المويه
(ههههههههههههههههههههههه لاتسمعك اغصان يصير فيها شي هاذي بالقوه لقينا عندها حجز...وبعدين مو طحين حراااااااااااااااام ترى هالمكياج يحلي )

حس برعشه بجسمه وهو يسمع ضحكتها الناعمه
رغم انه شهوور معها الا انه كل مايسمع هالضحكه تصيرله نفس الحاله
وبعقده حواجب وهو يمرر يدينه على خدها الناعم
(ريمووو...وجههك حيل صاير اصفر من ايش؟؟؟)
ابتسمت وهي تذكر ضاري (سبحان الله نفس كلام ضاري لي..بس عادي يمكن عشان طول هالاسبوعين مارتحت وانا احوووس لعرس اغصان )
اخر من يدري عن اللي يدخل بيتي هو انا
ولافكرت تعبرني وتعطيني خبر ان اخوها جا عندنا
هاذي لو يصير حريقه بالبيت ماقالت لي
ومن بين اسنانه (ضاري جاعندنا مشالله...وليش ماتعبتي نفسك وعطيتيني خبر؟؟ ولا انا مو رجال البيت؟؟؟؟! ويحق لي اعرف كل شي يصير فيه؟؟؟)
جمدت يدينها على اخر زر بثوبه
وعيونها مركزه على صدره العريض اللي مغطيه الثووب
ماتبي تناظر بوجهه لانها عارفه ان معصب
ياربي انا ماصدقت صار طيب ..يرجع لطبعه الاول
وهي تمرر لسانها على شفايفها
(حياتي هو بس مر يسلم علي ..كان مستعجل ...والله ماتوقعت ان هالشي بيزعلك
ابد...مايبيليها اكييد انت الرجال وسيد الرياجيل بعد)
كملت بترجي (تكفى خلاص خلنا نروووح راح علي الوقت واوعدك مايصير شي مره ثانيه الا اعطيك خبر )

زفر بقوووه
وهو يطلع برا الغرفه
و يجلس على كنبه فالصاله
ويهز رجوله بقهر
نفسه لو تفاهم معها زين وعلمها ان الله حق بس مايبي عرس اختها يفوتها
وبصوت عالي وصلها بغرفه النوووم (بسرعه ماصارت عبايه تنلبس!!)
ركضت وهي تلف مسفعها...
قبل ماتوصل لباب الغرفه تذكرت شي ناقصها
رجعت وطلعت توله العوود من درج فالتسريحه
جلست قدامه على ركبها
وهي مستعجله فتحت التوله ومسحت فيها بين اذونه
وعلى رقبته وبابتسامه حطتها فشنطتها
(يالله كذا حبيبي جاهزه )

ابتسامتها
وحركتها خلته ينسى عصبيته
وقف وهو مايبيها تحس انه رضى (يالله قدامي بسرعه )
ضبطت لثمتها وعدلت شنطتها الطوويله على كتفها
وبتردد (تكفى حياتي لاتسرع بالسواقه مثل العاده )










ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ






ويــــــــــلاّّهـ ...ضاق الصدر.. ويِلاّهـً




<<<< عند بطلنا سعووود




انصدم وهو يشووفها تنفخ بوجهه
دفها عنه بقووه طيحتها على الارض
من الخووف صار يركض حتى وهو برا هالبيت
وتنفسه صاير سريع
وحاس جسمه يرجف من التوتر اللي فيه
ركب السياره
ومشى مسررررررررع مو قادر يصدق انه طلع من هالبيت
بخيررر..
وهو يفتح الازرار الاول من ثوب ويزفر بقوووه
اشوا الله فكني من هالساحره !!!
انا مدري وش خلاني اوافق على كلامها واطاوعها
وانا مو حق هالحركات كله ابليس الله يلعنه ..!!
وهو يمسح بيده اليسار وجهه بحركه سريعه يحاول ينسى التوتر والتعب
اللي مر عليه....
هاللحين وش السواه ؟؟
اخلي الضعيفه اللي ترجتني؟؟
واذا خليتها بيصير ضحايا لهالساحره كثير وش ذنبهم
بنات الناااس ...
لازم اسووي لها شي ..








*


*






تنح نح للمره الثانيه وهو يعدل جلسته مايدري وشلوون يبدي كلامه
وهو يفرك يدينه ببعضهم يحاول يخفف من ربكته...
الضابط وهو حاس بربكته وبابتسامه
يحاول يخفف عنه..
(هلا اخوووي امر وش نساعدك فيه )
سعود وهو يمرر لسانه على شفايفه
(هذا انا باشتكي لكم على وحده ساحره.........................وحكاه السالفه )
الضابط باهتمام (تجيينا شكاوي كثيره عن حالات الخطف..والاغلب مانلاقيهم ابد
وانت بتسوي لنا خدمه كبيره لو دليتنا على هالمكان انت بتفك هالديره من اساس المصايب )
سعود بحماس (ايوا والله اكيييد حتى اانا كسرت خاطري هالضعيفه ..وانا عندي خوات مارضى عليهم )
وباهتمام اكثر(طيييب حدد لنا البيت بالضبط وين؟؟)
سعود وهو يتذكر (هو بيت شعبي ..ضيق وكانه مهجور بحاره )
الضابط وباين ان صبره بينفذ (اييه باي حاره؟؟؟)
اش هاذا ليش مو قادر اوصف المكان؟؟؟
كن مخي مغسووول ...
وهو يفرك جبينه بيدينه بقوووه
يحاول يتذكر..
هي قريبه من حارتنا..
بس وييييييييين؟؟؟
شد خصل من شعره
حاووول يتذكر بس مو قادر ولاشي متذكره غير البيت واللي صار فيه
بس وييييييييييين وباي حاره واي شارع مو عارف
وباحراج (والله اني جايك منه بس مدري ولاني متذكر باي حاره ولا أي شارع
مدري وش صار وخلاني انسى..........وكان احد مسحه من بالي!!)












*


*









طلع من مخفر الشرطه وهو مقهووووووووور
مايدري وشلووون انمسح من باله وصف المكان
وهو يتذكر الكلام اللي قالته الساحره ونفخهها بوجهه
اكييييييد من اللي سووته خلتني انسى كل شي
دخل السياره وهو يتكي راسه على الدركسوون بتتعب
احس هالييوم كانه سننه طوويل ومتعب
هالبنت ماله ذنب وصار فيه اللي صار
اجل وش بيصير لخواتي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الله يستر عليهم ثمانيه ولا ادري كيف خالتي بتربيهم
نسيتهم مع اللي صار لي..
وهم مالهم ذنب حتى امي نستهم..
لازم ارجع لهم واربيهم خالتي ماعندها رجال يحميها غير زوجها اللي
على طوول يدور على لقمه تعيشهم...
رفع راسه
وبدون اهتمام ناظر بجواله..
استغرب من اتصالات ضاري؟؟
معقوله رجع للسعوديه؟؟؟
وش عنده؟؟؟
وهو يناظر برقم فزاع واخييرا تذكرتني زمان ماقابلتك حتى وانا
نايم معك بنفس الاستراحه وين وين اشووفك....
تنهد وهو يحرك السياره
وشلووون اقنع خالتي تزوجني هيفا ...
اكيد هي اللي بترضى تربي خواتي معي........








ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
















وقفت على السرير
عشان تقدر تناظر بشكلها كامل على مرايه تسريحتها الصغير
حست بحراره الدموع تلسع عيونها
وهي تناظر بفستانها...
اش هالنحاسه واسسع حيييل
ماينفع اروح فيه كذا يعني ماصدقت اني باحضر عرس
وباشووف الخلق كيف عايشه يخرب علي الفستان
نزلته بسرعه
ولبست قميصها اللي تحبه طبعا اللي مزيين بهمتارو
وطلعت قبل ماتصييح ويخرب مكياجها الناعم اللي مسويته
لها الكوافيره...
دخلت على جدتها بالسقيفه وهي تحاول تمسك دموعها
(يممممممممممه شوفي النحاسه كيييييييف ؟؟ خلاص مو برايحه )
جدتها واللي كانت متربعه وفاتحه صندوق حديد
وتطلع منه بناجرها الذهب وتلبسها
شهقت (بسسسم الله..علامك تصارخين فجرتي راسي وشهوله منت رايحه )
مدى وهي تناظر بفستانها بقهر
(يمه فستاني اللي شريته طلع واسسع علي ..ومايمديني اوديه اضيقه مابقى وقت )
جدتها (مو بمنك كل يوم ونا اقوولك كولي تغذي انفعي نفسك بدال هالعظام تقال انك بمجاعه )
انا وين وهي ويين
ماقدرت تمسك دموعها
وهي تصقع رجلها بالارض من القهر
(يممممممممممممه مو وقت هالكلام هاللحين وش اسوي؟؟ )
جدتها بدون اهتمام (روحي لجارتنا ام هيفا تضيقه لك وانت واقفه )
كشرت وهي تناظر بفستانها الجديد
غالي وتخاف تخربه لها مع انه تخيط ملابس جدتها
وتصير كانها جاهزه ..
تنهدت (طيب برووح مع اني خايفه انها تخربه بس خليني اغامر )
جدتها وهي ترفع يدينها تشوف كيف طلعت على يدينها
البناجر(طقي على فزاع خله يجي يوديك ..مالي قدره اوصلك )
مدى وهي تكشر (فزاع مدري وينه نزلني من الكوافيره وراح ماعاد شفته اتصلت عليه مارد )
جدتها وهي تبعد الصندوق عن حضنها
وتحط يديها على الارض عشان تقدر تستند عليهاو توقف نفسها
(لاحووووول ...كل يوم ناشب فيذا وهاللحين يوم اعتزناه مالقيناه الشكوى لله بس
البسي عباتك خلني اوديك )
ركضت تلبس عبايتها وباخر لحظه تلثمت بس بدون ماتشد اللثمه ماتبي
الباقي من مكياجها يخرب....







*


*









بهمس وهي واقفه عند باب البيت الشعبي (يممممه...مو المفروض انا نستأذن قبل نجي؟؟؟؟)
جدتها وهي تدق الباب (يادافع البلا..حنا ضيوف ماهي طاردتنا..)
لووت بوزها وهي عاقد يدينها ..ولفت تناظر بشوارع الحاره
اطفال يلعبوووون بالكوره
رجال متجمعين ويسولفون وضحكهم كل شوي يرتفع وكانهم خاليين البال
حريم يمشوون اللي رايحه لبقاله واللي رايحه لخياط او حتى مسيار
حيااه بسيطه جدا..
عمرها ماتوقعت انها بيوم بتعيش فيها
من سنتــــــين بس جات للسعوديه تعيش عند جدتها
بعد ماكانت تدرس بتركيا ديره ابوها رغم انه معها الجنسيه السعوديه
الا انها تعبت كثير عشان تاقلم على هالبيئه الجديده عليها


انتبهت لصوت البنت الصغيره اللي فتحت لهم الباب (هلا من تبوون؟)
جدتها بابتسامه واضحه من تحت لثمه مسفعها القطني الخفيف
(نبي ام هيفا )
ضي بابتسامه (حيياااكم ادخلوا ليين انادي خالتي )
جدتها بهمس (هووووو...من ذي؟؟)
مدى وهي تدخل للحوش وتصك الباب (يممه مالنا شغل بس نبيها تعدل الفستان ونرجع )
سفهتها جدتها وهي تجلس على الفرشه القديمه اللي باخر الحوش
هيووف طلعت من المطبخ وهي تمسح يدينها المبلله بقميصها الوردي الجديد
اللي خاطته لها امها مع انه ماكان معجبها بس بنظهرها اكشخ من السماوي اللي كل يوم تلبسه ..
ابتسمت وهي تشوف ام النايفه وراحت لها على طوول
(ياهلا ياحيي الله من جانا وانا اشووف الدنيا منووره اثاري خالتي ام النايفه عندنا)
ابتسمت ام النايفه وبصدق (الله مير يحيك ويبقيك...لو عندي ولد اني مازوجه غيرك )
ضحكت هيوف وهي تحب راسها وخدودها محمره من الحيا
(وشلونك بشريني عنك؟)
ام النايفه وهي تسحب يدين هيوف وتجلسها جمبها (انا بخير الحمدلله الا امك وينها؟؟؟)
هيوف وهي تناظر بمدى اللي مانزلت لثمتها ونفسها تعرف هي مين
(هاللحين تجي )
ام النايفه بعجله (يابنيتي ازهميها ترانا مستعجلين )
هيوف وهي واقفه (ابشرررررري )
قبل تكمل كلامها جات امها
وهي تهلي فيهم
ام النايفه بسرعه (ياخيييتي بنروح اليوم لعرس وبنيتي يوم لبست فستانها وطلع واسع نبيك تضيقينه بس تعجلين واللي يعافيك المغرب هاللحين)
ام هيفا كانت بتسال اذا كانت هالبنت هي النايفه
بس حست انه مستحيل هالبنت عمرها صغير
وهي تقول عكس اللي تفكر فيه (ابشري ..اذا ماعليك امر البسي لي الفستان باشوف
المقاس زين )
مدى انحرجت بالذات مع نظرات هيوف الفضوليه
بس راحت للغرفه اللي اشرت لها ام هيفا
وبسرعه لبست وطلعت لهم

هيووف واللي كانت متحمسه مع تعليق جدتها على
سالفه خالتها وزواجها
شهقت وهي تشوف مدى
نفس هذيك التركيه اللي بس نحش فيها انا والبنات فالجامعه
كييف طلعت بنت هالعجوز..؟






*


*








وصووت الماكينه العالي مالي المكان
هيوف بصوت عالي لمدى اللي كانت ساكته
(انت تدرسين بالجامعه صح دايم اشوفك)
مدى وهي تناظر بهيووف بقميصها البسيط
ماكان شكلها يعطي انها دخلت جامعه او درست اصلا ابد ماقد شافتها
بس شلون تعرفني
وعيونها لسى على هيوف (ايوا انا بالجامعه بس وشلون عرفتي ؟؟)
تربعت من الحماس (انا معك بالجامعه اصلا كل يوم اشوفك )
كملت وهي تشوف نظرات مدى المستغربه (انا وشلتي نجلس بفرشه تحت غرفه
العميده واحيانا بااخر مبنى)



مدى وهي تستوعب
شهقت (انت شلتك اللي فيها ذيك البنت الناعمه اللي تحسينها بتذوب .؟)
هيوف وهي مستغربه (ميييييييييييين ؟؟ماخبري وحده فيهم ناعمه)
مدى وحماس هيوف انتقلها
(هذيك البنت البيضا وشعرها غزير وتلبس نظاره ونحيففففففه )
ناعمه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
والله لوسمعتك كان ذبحتك ...
ماتدرين انها كارهتك حيييل بدون سبب
وبضحكه (قصدك مرزوقه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)
كشرت مدى وهي تعقد حواجبها (النعووومه ذي كله واسمها مرزوقه؟؟؟؟؟؟؟؟*)
كملت ضحكتها على شكل مدى المنصدم
(لا هي اسمها الاصلي مــي..بس ماناديها الا مرزوقه )
وهي تستوعب (اهااا..طيب مين هاذيك البنت البوووي ..السمرا وماتحط مكياج وحده من اذونها كلها خرز ودايم كاشخه )
ابتسمت غصب (هاذي انيس الله يسعدها ..بس بعد اسمها ايناس مو معقووله ماتعرفينها الجامعه كلها تعرفها)
بتفكير(انا من قاعه لقاعه نادر مامشى فالساحات ورغم كذا عرفتها..مين باقي؟
امممم هاذيك الكتكوته اللي بس تغني وتناقز صوتها مره عذاب )
وهي تناظر بامها ( هاذي اماني ..بس مشالله عليييك عارفتنا كلنا..)
باحراج(اييييييوه صراحه تعجبني شلتك احسهم فله)
هيوف بضحكه(هههههههههههههههههههههه فله بعقل الابايعاتها بفص فص)
كملت وهي تسمع ضحكه مدى (خلاص تعالي معنا ..وربي نفلها )
وبعد ماخلص فستانها تبادلوا الارقااام






ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ





<<بالسياره
مدى واللي كانت لافه مسفعها بخفيف بدون ماتشده
خايفه يخرب شعرها او المكياج وبحمااس (فزاع متى نوصل )
فزاع مشغول بجواله....
له كم يووم ماطفى.. على طوول اتصالات وازعاجات
والاغلب رجال ..
غريبه ..
واذا بنات يكونون عارفين اسمه ...
وباله مو معه (قريب خلاص شووي نوصل للقاعه )
مدى بكشره وهي تسمع صوت جواله اللي يدق
(الله يعينك..هذي الاتصالات كلها من الحبايب؟؟؟ )
تنح وهو يناظرفيها من مرايه السياره اللي قدام
حاس قلبه بيووقف من حلاوتها من حركاتها
ودلعها من كل شي فيها ...!
وبابتسامه (والله يابطه ان ذا كله ازعاجات ....*وهو يغمز* لاتكونييييين غيرانه علي؟؟)

طاحت عيونها وش هالثقه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بتعلق بترد عليه
بس جدتها رحمتها (دق على خويك خله يعلم اهله بجيتنا...مانبي ندخل نتفشل عند الناس وحنا مانعرف احد)

عدل شماغه وهو يتصل على ضاري
(هلا والله .........مبررروك ماسويتوا....الاهل معي قول لاهلك انهم جايين)













ـــــــــــــــــــــــــــــــــ







<<بالقاعه الفخمه






اصووات الالات الطقاقه مالي القاعه
الكل يرقص ومبسووووط..
من الطبقات المخمليه فالمجتمع....
وبعد المتوسطه...
لكن مايتميزون عن بعض الجميع بافخم الموديلات
وبافخم المجوهرات
اقرب مايكونون بعرض ازياء وكل وحده بتبرز نفسها
وانها الاحلى ..ومتمنيه ان ام من هالعوايل البطرا تختارها لواحد من عيالها

الاالبنت الصغيره عمرها اربع سنين اذا مو اقل واللي دعست على فستان لمار بالغلط
كانت نقيض عن كل اللي بالقاعه
لمار بكشره وهي تنحني للبنت اللي لابسه فستان طوويل ونافش
وشعرها مضفر (انتبهي ياشاطره الا انت وين امك عنك؟؟؟؟؟)
عبوره صاحباتها واللي عازمتها لمار
وحالفه عليها الاوتجي
(هذي يمكن بنت لوحده من العاملات اللي جوا)
وعيونها على البنت (لا ماتووووقع اكييد انها معزومه شوفي صح انها قرويه بس باين من لبسها انها معزومه )
عبوره وعيونها على حرمه جاييه لهم
وبهمس (هاذي امها جااات )
لفت لمار انصدمت بالحرمه اللي جات
قرووويه حيل...لابسه جلابيه ولافه مسفع خفيف بخرز طالع
شعرها الخفيف اللي بدون استشوارعلى ظهرها
بدون مكياج بروج احمر
شكلها مع معازيمهم حيل غلط
ورغم كذا شكلها مايريح حيل
بس اكتفت انها تبتسم لها
وتسحب يد عبوره ويطلعون للجسر اللي يوصلهم للكوشه
عبوره (هههههههههههههههههههههههه )
لمار وهي منتبهه لعيون الحريم اللي بتاكلها من كثر مايناظرون فيها
بس تعوودت لانها بكل مكان هي محط الانظار
ومن بين اسنانها (ياباسط اش يضحك خليني اضحك معك)
عبوره بابتسامه (ولاشي عمري بس شكلك كان يضحك وانت تناظرين بالحرمه
تخيلي تكون هالحرمه ام زوجك)
بدون شعور (اعوووووووووذ بالله ...وش هالمزح السخيف )
وهم يجلسوون على كراسي بالكوووشه الفخمه
اللي كانت بشكل قفص حمام كبير
والوررد الطبيعي بكل مكان...
عبوره وهي لافه لمار
وحاضنه يدين لمار البيضا بيدينها
وعيونها بلهفه تناظرها
(لمووره عارفه خالي اللي اقولك ... كان يدرس بالاردن هندسه طيران ..رجع
بعد ماتخرج وخالاتي متمنين يخطبوونك له اش رايك؟؟؟)
لمار وعيونها الناعسه تدور على اللي بالقاعه
(مدري انت عارفه ان هالموضوع بيد ابوووي انت عارفه اني ياكثر مانخطب
من وانا بالمتوسطه بس ابوي يرفض )
رجعت عيونها لعيون عبوره
وهي تحاول توصلها الاحساس اللي جواتها
(عبورتي ...ابوي مو ضامنه انه يوافق اصلا اذا قدرتوا تلاقونه لانه على طوول
مشغووول ...ولا مسافر..بس بكل الحالات مابي اخسرك...كثير من صاحباتي
خربت علاقتنا على حساب هالشي اهاليهم يخطبوني واذا ابوي رفض زعلوا مني )
بضحكه (ههههههههه افا عليك انا مو كذا بس نفسي انه يرضى ونصير عايله وحده وربي ان خالي عسل ومزيون بعد )

فتحت فمها بتعلق بس جوالها قطع عليها
ابتسمت وهي تشوف المتصل فتحت الخط وبصوت عالي
(ياهلااااا باخو العرووووووووووووسه )

ضاري (ههههههههههههههه هلافيك يالبطه وينك )
لماروهي حاطه يدينها على اذنها وتصارخ عشان يسمع
(يعني وين باكوون بالكوووشه اكيييييد )
ضاري وازعاج الطقاقه واصل له
(ايييييييه وش عليه فالتتها بالرقص...طيب اطلعي عن الكووشه ابيك )
لمار وهي حاطه يدينها على الجوال
وتكلم عبوره (حياتو بارووح اكلم ضاري وارجع تجين معي ؟؟)
عبوره وهي مبسوووطه وتناظر بالبنات اللي يرقصون
(لا مابي انت رووحي بس لاتطولين )

طلعت ليين عند المرايات البعيده شوي عن القاعه اللي فيها الحريم
(ايوووه هلا وش كنت تبي )
ضاري بعجله(اسمعي هاللحين بيدخلون اهل خويي فزاع...استقبليهم عند الباب وجيبي لهم امي وريماس ولاتقصرين فيهم ابد مابي اتفشل عند الرجال )
لمار واللي فرحانه حييل
(ابشر انا هاللحين باروح عند الباب باستقبلهم )

ضاري بعجله (لا توهم دخلوا تلاقينهم جوا ... )
قبل مايعطيها فرصه صك الجوال

وهو يهلي ويرحب بفزاع
واللي فرح بجيته مع انه ماكان متوقعه






















*


*



















وهي تناظر بنفسها بمرايات القاعه بعد مانزلت عبايتها
زادت من الرووج الاحمر الناري على شفايفها
وهي تثبت مشط الولو الاحمر فشعرها من قدام
رشت عطر على نفسها وبهمس (يممممه شكلي زين )

جدتها اللي كانت جالسه على كرسي بالمدخل الفخم
(مزييينك ربي مشالله ...مير لوانك لابسه استر من هالفستان كان اشوا.. بس اخلصي خلنا ندخل)
مدى للمره الاخيره ناظرت بنفسها


وهي لابسه فستاان من الستان الزيتي الغامق
ومثبت على كتوفها بكلفه ناعمه ذهبي
ضيق لين يتوسع عند الركبه وينفرد بذيل طويل
وباطرافه كلفه ذهبيه ناعمه
مكياجها ناعم حييل
ولون فستانها طالع حلو مع لون شعرها الاحمر الناري
اللي كان سايح واطرافه مجعده
كانت جذابه حييل

لفت تناظر بالقاعه مبهووووره
مشت بشويش عشان تناظر زين
طاحت عيونها وهي تشوف الحريم والبنات اللي داخلات وطالعات
وبصوووت واطي (اووووووووف هذولي الالاف ريالات تمشي مو اوادم)
ناظرت للبنت والحرمه اللي جايين لمها
مع ان الفرق بالعمر بينهم مو كبيره
شهقت وبصووت واطي ماسمعه غيرها (يوووه لمار الصقر)
استغربت والحرمه تسالها (انتوا مو اهل فزاع؟؟)
جدتها واللي ردت بدال عنها (اييييه حنا اهله )
عرفت ان هالحرمه اسمها نووره وهي ام العروسه
والصدفه ان لمار واللي سحبتها من يدها بعد السلام والترحيب
هي اخت العروووسه

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:04 AM
لمار بابتسامه حلوه (يمه انا ومدى بنروح للكوشه)
جده مدى بسرعه (لا ميدى لاتبعدين عن عيني )
طاح وجهها من الفشله من كلام جدتها
بس احترمتها وماتحركت
(ان شالله يمـــه)
نوره بطيبه (يالغاليه حنا بندخل للقاعه وبتقهوى معك.والكووشه قدام عيونك يعني
بتشوفين مدى )
والابتسامه رجعت لها 0(اييييه كذا اشووا ..بكيفها ..والله انت خبرك ان البنات
امانه والوحده تخااف عليهم)
لمار ويدها بيدين مدى اللي باين انه مو مستوعبه
(لاتشيلين هم ..امي بتسليها..الا ماقلتي لي وين تدرسين؟؟)
مدى وعيونها بعين لمار الناعسه ولونها العسلي مدووخها
(ادرس بالجامعه)
بصوووت عالي وبفرحه(يعني معي وناااااااااااااااااسه)
مدى كانت عارفه لمار وتحب تشوفها بالجامعه
بس مابغت تبين شي...
وعيونها تدوور على القاعه واللي فيها مبهووره
حييل وهي تردد كلمه لمار(اييه وناااااسه)











ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ








وهموم الدنيا كلها فيه
حاس بجبال كاتمه على صدره
دخل القاعه ............
يدري انه يعذب نفسه بس يبي هالعذاب اقلها يتاكد ان كل شي انتهى
وماعاد فيه رجعه....
يبي ينساها مع انه متاكد انه ماراح يقدر بس يمكن لو شاف بعيونه انها صارت
لغيره يجبر نفسه وينسى ..!!
الكل كان فرحااان ...
وريحه العوووده ماليه القاعه
كرهه الفرحه بهاللحظه
كثر ماكره العووده
وصوووت فرقه لاغاني السامري مغطي على كل الاصوات
عدل بشته اللي ماقد لبسه الا يووم عرسه
من بعيد شاف خاله حازم المعرس وهو جالس فالاستقبال..
خالــــــــــــه
وصديقــه
تزوج حبيبته ........
غبي يووم طلقتها ليتني كنت اناني وخليتها على ذمتي
وسفهت كلام ابووها
بس ماكنت ابي احرمها من الاطفال يمكن تقدر تخلف من حازم
حس بغثيان فضييع من هاالفكره...
بردت اطرافه حس بعجز فظيع رجوله تجمدت فالارض
مو قادر يتحرك
يسمع تعليقات عليه من الرجال اللي عارفين من يكوون...
نفسه لو يرجع ويقفل عليه باب غرفته
بس ماقدر حس بايدين على كتفه
وقف قلبه مايبي احد يخرب عليه بيروووح اول لحازم...
بس من سمع الصووت ارتاح شووي
(ياوليدي وش جايبك هنا ؟؟؟ حرام عليك اللي تسويه بنفسك)
بغصه فظيعه وهو يحط يدينه على يدين ابوه اللي على كتفه
(تطمن يبه مو صاير شي..وانا عادي بخير )
ابوه والحزن مغطي وجهه كان يغلي اغصان حيل
(لاتخرب عليها وانا ابووك خلاص ماعادت تحل لك )
لاتضعف
لاتنزل دموووعك انت اقووى
اقلها لين ترجع لاتشمت فيك احد......
يردد هالكلام وهو حاس ان الدموع الحاره تلسع عيونه
وبسرعه (لاتخاف يبه هاذي الغاليه مهما صار)
كمل طريقه
وصل لحازم اللي كان معطيه ظهره و يضحك ويسولف مع فزاع وضاري
واللي سكت وهو يوقف من الصدمه
ماكان متوقع انه يشوووف قايد
كان يعتبره اخوو كبير مو بس زوج لاخته اغصان
بس انقهر يوم درى انه طلق اغصان بدون سبب
وبهالطريقه اللي حطمت قلب اخته
وبابتسامه وهو يمد يدينه لقايد(ياهلا والله حيي الله االغالي قايد )
ببرود وهو يسلم على ضاري (الله يحيك ويبقيك..)
ضاري وهو مفجوع من يدين قايد اللي صايره كنها قطعه ثلج
وقلبه متقطع على قاييد

دامك تحبها هالكثر ليش تفرط فيها؟؟؟؟
وانت تدري انها تعشقك وتموت على التراب اللي انت تمشي عليه!!
وبابتسامه وعيونه على حاززم اللي انصدم من جييه قايد
ولا لف عليه ...
(حازم قم سلم على قايد )

يحاوول يكووون قووي
بيقنع نفسه ان خاله اولى فيها من الغريب
وانه بيسعدها بس هالفكره بتجننه بعد ماكنت تغطى عن حازم
صار العكس...
مايبي هالموووقف بس مجبور خاله ومايبي يخسره هو بعد!!

والنار تزيد جواته
ولو بيده كان طعن خاله وارتاح
ولا موووت قلبه اللي ذله هالكثر
وهو يمرر لسانه على شفايفه
الناشفه تنح نح عشان يلفت انتباه حازم بس ولاشي
مالف له...
وبصوووت ضعيف مو صوووته (مبروووووك يالمعرس...الله يسعدكم بس لاوصيك ياخالي على غصــو.)

أبد ما جيت أبــــارك لك ولكن جيت باوصيك
على الله ناوي(ن) تدخــل بها اللـــيله ... معذبتي

ترى لولا الظروف اللي عطّـتك وحدّت محاكيك
قســـم بالله مـــا تدخل عليــــها لو على رقبتي

ولكن النصيب أقوى ولاادري ويش اسوي فيك
نعــم...صــارت معزبـتك,, ولا صــارت معزبـتي

كذا شـاءت بنا الأقـــــدار تحرمني لجل تعطيك
كذا لازم عشــــان تفوز انت,,أنا اخـسر بتجربتي

تراها غاليــــة جدا..وتكفى.. والله يخلـــــيــــك
تدللــــــــها..تدلعــــــــها..تنسّــــيها مصاحبتي

أنا من كثر مااغليها أحس اني بديت أغلـيك
ولاتسـأل بأيـة حـق والا وش مناســــــبتي

لأنك لو بتسألـني بتسمـع شي مـــــــا يرضيك
لذا يا خــــــوي لا تسأل ولا تسمـع لأجوبتي

أبيك تحطها في داخل عـيونك وبين ايـديـك
وهي دلوعة إعتــــــــادت على كثرة مداعبتي

فداعبـها شوي شوي حـتى تشتهي طاريك
وشاغبها إلـــــــــيـن تقول: بـطّــل من مشاغبتي

واذا هي مالها خلقك,,ولا تضحك ولا تسليك
تحمّلــها وإسألـها :ياعمـــــري ليـــه عصّبـتي

وبالك أسمع انك يوم تضربهــا وهي تشكيك
ما يحتــاج أوري لك بفن الضـــرب موهبتي

صحيح انك بتملكـــها ومعك العقــد بالتمليـــك
وانا عــــارف حدود الله ومن حــقـــك معاقبتي

ولكن قل لها : المجنون وصّـــاني وهو يعنيك
يقــــــول انه بيــنــتظـرك لوشـيّـب وشـيّــــبتي

وانا مجنونها اللي مـا نساهــــــا وانت مايمديك
تغــطي ذكريـــــاتي.. في هواهــــا و ربع تجربتي

أحس اني تماديت بكلامي,, والغضب حـــاديــك
ولو انك في مــكاني ما تفكر في محــــــاسبتي

كفاك اني تركت الليــــله أشغالي عشان أجيك
دخلت القاعة برجلي ولا أدري ويش عاقبتي

وانا ما جيت أخرّب عرسك الليله ولا أذّيـــك
أنا جيتك عشــان أخاطـبك واسمع مخـــاطبتي

توصّــــى .. وانتبه.. واحرص عليها والله يهنيك
ترى كل الكلام اللي طلع من ضيقي وكبـــتـــي

ولكن ما قدرت اني أقوله وانت مايخفـــــيك
أخـــــاف اني اذا قلته تقوم وتقطـــع رقبــتي











ماتت الكلمه بفمه وهو يشووف حازم لاف له
والشرر يتطاير من عيوونه ...
وكانه يهدده لو قال اكثر من اللي بيصيرله
ومن بين اسنانه (الله يبارك فيك ياقايد ..حيااااك تقهوى )
ماكان يبي يدخل بس بهاللحظه مايدري وشلون
صغر عقله ودخل يبي يقهر خاله اللي باين انه شووي ويطرده
فزاع وهو مصدوووم من هالرجال والموقف اللي صار قدامه
باين ان فيه شي كبير مايدري وشهو؟؟؟!
وعيونه على قايد اللي كان هيكل انسان مهموم حيل
عظم على جلد وسواد تحت عيونه يحكي معاناه وقله نوووم وتعب
ورغم كذا كان كاشخ؟؟؟
وبدون شعور بهمس (ضاري هذا الرجال اللي تقولون له قايد علامه؟؟؟؟؟)

ضاري وهو سرحان بقايد وكيف كان وهاللحين كيف صار ...

(هذا الحـــــــــــب على قولتهــم...!! عمرك جربت و حبيت ؟؟؟)
انصدم من هالسؤال ماله علاقه قوويه بضاري
تخليه يساله هالسؤال....
وبصدق (الا قد حبيت ومالخبط حياتي الا هاللحب ..)
تنهد ضاري وعيوونه على فزاع
(الله يعينك...قايد اللي فيه ذا كله من الحب )
مايدري ليش بهاللحظه تذكر مدى...
اول حب حقيقي بحياتـــــه..
ولايدري ليش خاااف انه يصير له بيوم مثل ماصار هاللحين لقايد....!







*



*










اغلب المعازيم واللي عارفين قايد كانوا متحمسين وهم يناظرون
كانوا متوقعين فيلم اكشن يصير
هم مايدررون اش صار ولاكيف طلق قايد بنت الصقر
لهم الظاهر كيييييييف قايد يطلق مرته وخاله يتزوجها!!
وبهدووء عكس النار اللي تشتعل بقلبه...
وقف عند فرقه السامري واللي كانوا متحمسين بطق طقتهم
واغلب من كان يرقص هم الشباب...
اللي متلثم ويهز بكتوفه وخصره
واللي يرقص رقص رجال

واللي عور قلبه وهو يشوف الصقر يتمايل بالسيف
وهو فرحان ..
وبتريقه ..حتى وهو يرقص له هيبه
وسيم حيل من يوم عرفه ولاباين عليه عمره الكبير...!
تنهد وهو يشوووفه ينزل سيفه
بعد ماشاف زايد يكلمه باذنه
ويروح معه
ولاانتبهه لوجود قايد
اكيييييييييد نادوه عشان الززززززفه
خلاص ماعادت لي ..
الصقر بيروح يزفها لخالي
خالي اللي فرحان ولاكانه طعــــــــــن قلبي
ياليتني مت قبل هاليوووم...
وهو لسى مصدوووم اخذ السيف اللي نزله الصقر......
انتبهه للعيون اللي تناظره
بس ماهـــــــــــــتم ابد..!
وعلى صووت الاغنيه الجديده ..
بدا يتمايل بالسيف ...



وهو مو مستووعب اللي يصير
يرقص بعرس غصووونته...عمره مارقص
بس عشاانها ..!!
لف بيدينه الســـــــــيف بحركه دائريه سريعه
وهو يحاول يمووت الذكرى وصوت اغصان
وهي تقوله (حبيبي ارقـــــــــــص معي...بحياتي ماشفتك ترقص )
رد عليها وهو يضحك من قلب على شكلها وهي ترقص
وتحاول ترقصه معها (ماعرف ياعمر حبيبك ..الرجال اذا رقص نقص..انت ارقصي لي )
وقلبه يتقطع من هالذكرى ..
لف بشته اللي طاح من كتفه لتحت يدينه
وصووت الضحك.. والطيران يحفر براسه
عشانك بس برقص ...
مارقصت بوجودك بس هاللحين برقص عشانك
مال مع السيف على قدام
وبحركه سريعه وهو يرجع مسح بطرف غترته دمعه خاينه نزلت على خده
واللي ماكانت لا اول ولا اخر دمعه نزلت عشان اغصان!!










ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ






<<بقاعه الحريم وبالتحديد بجناح العرووسه

ريمااس وهي واقفه بفستانها الناعم
ورغم كذا كانت فيه قمر

تدرج الوان غروب الشمس من اخره يبدا
و
كل ماتحركت كانت تحرك الشيفوونات اللي مركبتها بالقماش
وتدرجات الالوان تغير وكانه منظر حقيقي لغروب الشمس
بدوون اكمام ضيق والبطن شفاف
وشعرها مسويته شينون ناعم كانت حلوووه
(غصوووونه وربي طالعه قمر مشالله ...بس هاللحين ليش تبين حازم ينزف بنفس الوقت معك؟؟)
اغصان والمصوره تاخذ لها كم صوره لحالها
(يس انا ابيه ينزف معاااي ...وبعدين تعالي انا اول مابغيت اتكلم عند امي
علام وجههك اصفر وحاستك ذبلانه)
زفرت ريماس بقووه وهي تحرك يدينها وتبان اظافرها اللي مزينه
بالاكسسوار (انتوا علامكم اذيتوني كل من شافني قال قالبه اصفر ومدري شنهو
ترى ذا كله من تعب الاستعداد لعرسك)
هزت اغصان كتوفها (براحــتك مع اني احس لو تروحين للمستشفى احسن)

سفهتها وهي تطلع للقاعه ..
وقفت وهي تناظر باشكال الحريم واللي ترقص متحمسه واللي
تتقهوى وتسولف مع الي بنفس الطاوله وباين انها تحش
واللي عيونها ماتدور الا على البنات وشكل عندها عيال على وجهه
عرس وتدورلهم بنت مزيونه *_^

شافت امها من بعيد وهي تاشرلها انها اعطت الطقاقه كاسيت الزفه
والانوار بدت تنطفى..
رجعت بسرعه لجناح اغصان
وهي ترفع طرف فستانها عشان تقدر تحرك
وبسرعه (غصوونه يالله الزفه بدت )
اغصان واللي ماكان باين عليها أي شي
(طييب خمس دقايق وقولي لضاري يدخل حازم )

ساعدتها ريماس لييين توقف
وبعد ماغطت وجهها بتل ناعم ابيض
طبعا نظام القاعه وكأنه اوبرا فهي كانت بالدور اللي فوووق
والحريم فالدور اللي تحتها
ظلام والكشافات الملونه هي اللي تحرك
كانت لابسه فستان ابيض نافش ومفروود بذيل طووويل حيل
ومكياج خليجي ثقيل عكس اللي الكل متعوده على اغصان كان دووم نعومه
ولاتحب المكياج الثقيل...
وتاج لولو مثبته فشعرها اللي كان مسووى بلف لفات تجنن
ومسكتها بالوان الروز الاحمر والابيض بس كانت ناعمه وكانها باقه ورد
والموسيقى الكلاسيكيه بصوتها ماليه المكان..
ماقدرت تناظر باحد ...
مشغوووله بعالم ثاني
تذكر ضحكته وهمسه لها
حتى تدليعه لها مو قادر يفارق خيالها
كان يحلف لها انه مستحيل يحب وحده غيرها ابد
وانها هي دنيته وعمره كله...ودايم يقوولها عمرك شفتي احد يستغنى عن روحه؟؟
تنهدت ...
وهذا انت استغنيت وبعتني ياقايد...!
حست بلمسه دافيه على كتوفها العاريه
وبدون شعوور لفت بقووووه
شافته جمبها ...
بطوله وجسمه الرجولي
بس مو حبيبها قايد لا
ذا زوجها الجديد حازم..!!
نزلت عيونها ماتبي تشوف عيونه
تحسها مليانه بلهفه واحاسيس متاكده انها ماراح تقدر تبادله اياه
حتى مكالمات قبل العرس مارضت
ولارضت تقابله مع انه زوجها...!
تغيرت الموسيقى لاسرع وهو يلفها له
ويرفع التتل الناعم اللي مغطي وجهها
سمعت همسته 0(مشالله وربي قمر)
وسمعت تصفيق وصراخ لمار وريماس والبنات

وزي المخدره ..
لفها عشان يعطوون الحريم ظهرهم
وهو ماسك يدها بتملك
حركها بسرعه عشان يحذفون باقه الوورد
على البنات اللي يصارخون وكل وحده تحاول تمسكها قبل
الكل ...
متوقعه انه صدق الي اول من تاخذ باقه العرووسه
بتعرس اول وحده وعلى طووول
مدى اللي مالبست عبايه وكانت تصارخ متحمسه
متعووده على هالزفه ........

وهي ماسكه يدين لمار (لمووووووووه اختك مره تجنن مشالله )
انصدمت يوم درت ان لمار الصقر واللي ماسيره بنات الجامعه
الا كشختها وحلاوتها ...هي اخت العروووسه
وان فزاع خووويه اخوولمار والعروووسه
بس كانت لمار غيييييييير عن الجامعه كانت تدووووخ

رجعت للكوشه مع لمار وهم يتمايلوون على الموسيقى الناعمه
اللي كانت اغصان تمشي عليها وحازم لاف يدينها على خصرها بتملك
وباين انه ناسي كل الناس وهو فرحان باغصان............














*



*




























وهي مبهوووره باللي تشووفه (كلثم حياتي ...شووووووفي هالعز...بالله انت متعووده تروحين لهالاعراس؟؟)
ام كلثووم وهي تزيد على شفايفها من الرووج الفضي
على لوون فستانها الفضي ..
(ايوا ياحبه عيني ...قداني شوفت اكتر من كدا ..بس بيني وبينك اللي كنت اشوفهم باين انهم مو هادا مستواهم بس يبغوا يفاشروا انهم الاحسن وشكلوا العريس يعاني بعدين من الديون )
اماني وهي تذكر شي وبتردد
(كلثم امممممم لاتكون زهره زعلت من الكلام اللي قلته)
ام كلثوم وهي ترش من العطر المركز
(لاياعومري انت معاك حق ..طبقات صوتك ماتناسب طبقه صوتها لمن ترد الاغنيه بعدك ويصير نشاز..دحين احنا استغنينا عنها بالفرح هادا بس مو عياقه لا
عشان هيمو بيغني معاك ..تسو ديتو مع انو وربنا كنت متمنيه انك تكلميه وتتفاهموا )

صح بايعتها بس مولدرجه اني اكلم شاب مهما كان اصله
سكتت وهي تشوف الحرمه اللي جايتهم وباين انها
من اهل العرس
وبصووتها الناعم اللي دوخ اماني (مرحبا ام كلثووم..ان شالله تكونين بخير يالله ابدو
جلست العرووسه )
ام كلثووم وهي توقف وتشد فستانها اللي ارتفع مع الجلسه
(من عيوني ياحبيبتي )
ريماس هي اللي طلبت هالفرقه سمعت من زبوناتها
ان هالفرقه معهم وحده صووتها يجنن ودقهم حمااس...
لفت بعيونها تحاول تخمن مين اللي لها هالصوووت
ناظرت باماني بس ابد ماجا بالها انها هي اللي مقصووده
ماقدرت تخمن ..وبعجله (خلاص بس زي ماتفقنا نبي اغاني رايقه ...للبنات )


















*



*












سبقتهم للكوشه.
وهي متلثمه ...ابتسمت وهي تشووف ابوها يسلم على غصوونه
بعرسها مانزف بس غصوونه تستاهل ..
الي محارم للصقر وحازم قاموا يسلمون عليه
حازم كانت امه متووفيه من زمان
وعلى صووت اخر اغنيه لهالطقاقه او على قولتهم المطربه اللي من جده
طلع الصقر وبعد حازم
مدى اللي رجعت لطاوله جدتها من جلس العريس بالكووشه
(يمممممممه..شفتي كييف ابوهم كشخه وسيم مشالله ولاكان عنده بنات )
انصدمت من رجفه يدين جدتها
وباين انها شافت شي ارعبها
وخل وجهها اللي باين من تحت لثمتها الخفيفه
الوان وبخووف (يممه علامك ؟؟تعبانه؟؟فيك شي؟؟)
جدتها وبالها مشغوول
وش هالصدف
ماروح الا عرس للصقر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وبخووف ياليته ماينتبهه لي..الله يستر لو درى اني فيه وش بيصير
اصلا اش دراه هو مو داري عن شي وهي ترجع ثلاث وعشرين سنه
لورى..
وبالضبط بعز شباب الصقر........
الله يسامحك يام عزام على اللي سويتيه
كله مني انا اللي تسترت وسكتت على المووضوع
وتنفسها سريع (ميدى طقي على فزاع هاللحين ابرجع للبيت وبسرعه)
مع ان نفسها تجلس بس خاافت على جدتها

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ
ام كلثوم وهي بتروح للكوشه
(اموونه ياعسل..انا والبنات نبا نوسبوقك للكوشه ..احنا معانا الدفوف
وباقي الالات من برا يعني بس صووته اللي بيوصلنا ..ولاتنسي لو كونتي تبغي حاجه او ضيعتي اللحن اهمسي بالمايك يوصل لهيمو ويغطي عليك )
تنهدت اماني بطفش (خلاص حفظت هالكلام توكلي بس )
ناظرت بنفسها اول مره تسوي هالستايل
لابسه فستان اسوود وقطعه صغيره مغطيه من قدام
وباقي بطنها واضح
وتنورته ضيق ولها ذيل طويل قماشه الشامواه محلي جسمها
مع تجعيد شعرها طالع شكلها من بعيد قريب لمريام فارس بس الفرق انها بشرتها سمرا............

طفت الانوار وبدت البخار الملون والوان الليرز تشتغل
على دخلتها ..
انصدمت من الزحمه ومن اشكال الحريم وفخامه ملابسهم

بحياتها ماحلمت تحضر مثل هالعرس...
واللي زادها همس هيمو لها...
وقفت على الجسر والكشافات والليزر اللي تمر عليها بالوانها
اربكتها..
وهي تقرب المايك من شفايفها..وتقول اللي همس لها فيه هيمو (هذي الاغنيــــــه
اهداء خاااص للعروسه اغصان..مع الدعوات لها بالسعاده)
تقدمت وهي حاسه برجفه جسمها
وبحراره هالمووقف كان صعب اصعب
من اول مره غنت فيها
دعست على طرف تنوره الفستان بس تماسكت قبل لاتطيح
هيمو وكانه حاسه باللي فيها
بدا المووووال ...بصووت حزين



يــاخـــليّ الـقـــلب قــــلبي لـــك وديــــع
آمــــر أمـــــرك يـا هـــــوى بــالــــي يـــــطاع

داااخت من صوووته ماتخيلت بيوم ان فيه رجال عنده الصووت
ولا يغني معها هي ديوتو تمنت انها تطلع للغرفه اللي برا قاعه الحريم اللي حاطين فيها الالات
وموصوله اسلاكه بالسماعات اللي ماليه القاعه
واللي يغني فيهاعشان تشووف شكله ..
وكعادتها اذا ارتبكت نزلت عيونها وهي تذكر
ايناس وباقي شلتها
واللي يعطونها الثقه والابتسامه الحلوه
كملت بصوتها اللي يدووخ




حــبنـــا يـا نـــور عــينـــي لا يـضــــيـع
احـفـــــظه حـتـــى يــــــلـم بنــــا اجـــتـمـــاع
أشـــــتري حـبـــك ولــــكـن مـا تـبيــــع
كـــيف تنـهــــي عـشــــرة العـمـــر بـضـــياع

بدا الدق بطريقه روووعه...
واغلب البنات قاموا يرقصوون
الكل كان مبسووط وداخله جوو مع صووت اماني اللي يدوخ
واللي مايقل حلا عن صوت هيمو

يــاخـــليّ الـقـــلب قــــلبي لـــك وديــــع
آمــــر أمـــــرك يـا هـــــوى بــالــــي يـــــطاع
عـينـــك بنـــظراتــــه الـخـجــــله تـبيــــع
مـاتخــفـــى بـاللـقــــى وعـنـــد الـــــوداع





الا عند طاوله باول القاعه وهي تجلس
(خلاص تعبت يمه مابي اسلم على احد...كل القاعه سلمت عليها)
امها واللي كانت كشختها ماتقل عن بنتها ابد
(هاللحين ليش معصبه كل هالكثر؟؟؟؟؟؟)
طلعت جوالها من شنطتها وهي تلعب فيه وتدق
على اللي مخزنه ارقامهم تبي تسمعهم هالوناسه
(ماني معصبه..بس قهرتني ذي ام قايد..اكلتني بنظراتها..عسى عيونها للعمى )
بكشره(لاتدعين على الحرمه..وبعدين نزلي الجوال وقوومي ارقصي )
طلعت روحها من الطفش من اول
والوقت مو راضي يتحرك ابد..
وبكشره (مايحتاج استعراض..كل القاعه سلمت عليه )
امها بقهر ومن بين اسنانها (مــــــي قلت لك قوومي ارقصي بسرعه )
حذفت الجوال بقووه جوا شنطتها وهي توقف
حاسه اني سامعه هالصووت بس وين؟؟؟
مع الانوار الملوونه والكشافات بالذات وهي لابسه
عدسات لاصقه ومع انها طبيه الا انها ماقدرت تركز زين
عدت على الدرجتين اللي توصل للكوشه
كانت لابسه فستان بالوان الرماني والتفاحي
بدون يدين ..ضيق
وبدال التنوره كان شوورت من الستان باللون التفاحي
وفوقه شيفونات مقطعه باشكال لولبيه بدرجات هاللونين
مع تمكير شعرها ومكياجها الناعمه
طالعه ملفته..
بطفش صارت تمايل خصرها مع الحان الاغنيه

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:05 AM
ومع حركاتها تنكشف الشيفونات ويبان بياض رجولها
والخلخال اللي لابسته..
فهاللحظه ماتدري ليش فكرت بفزاع؟؟؟؟؟
مو قادره توصل لشي عشان تنتقم منه
مع افكاره اللي تروح وتجي
شد انتبهها صوت الطقاقه (
عـجــــل بـوصـــلٍ عــــلى قـلـبـــي ســريـــــع

على قلبي ............. بناقز )

صوتها فيه ضحكه ذكرتها
شهقت (اماننننننننننننني )
اماني واللي كانت تغني وهي تبين احلى ماعندها من صووت
يمكن عشان هيمو اللي ماقد شافته يسمعها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ويمكن ماتبي صوته يطلع احلى منها؟؟؟
صارت تناظر باللي يرقصوون
انصدمت وهي تشووف لمار وهي ترقص وعبوره قبالها
واللي حيل صدمها انها شافت هالبنت النعوومه واللي طلعت مرزوقه
قربت لها وهي تبتسم وتغمز لها
(عاش النوووواعم ....اتعب انا ))
مرزوقه وهي تضحك وتحط يدينها على خصر اماني
وتهز لها
هيمو بحمااس وصوت اماني معيشه جو

عـجــــل بـوصـــلٍ عــــلى قـلـبـــي ســريـــــع
والعـجـــــب مـن صـــورة الحـســــن الـبــديـــــع
خـــدك الــصافـــي تـقــــل الــــبرق شـعـــــاع

اغصان وعيونها تمتلي دموع
وقلبها يرجف بين ضلوعها...
من قايد والله قلبي يقوولي من قايد
ليش يحضر هالعرس ليييييييييش؟؟؟؟؟
وكل كل كلمه لهالاغنيه تجيب لها من الذكرى شي









*


*








مرزوقه وبعد ماخلصت اماني من الاغنيه واشتغلت الانوار
حضنت اماني وهي تصرخ وناسيه الناس (امووووونه يالدوووبه وربي انك طقاقه جنان )
اماني وهي تسبل بعيونها بدلع (من يوووووووووووومي بس جاهلني ... )
مرزوقه وبدفاشه متناقضه مع نعوومه شكلها
صقعت كتف اماني العاري(ولا بعد نسووي حركات ونغني مع رجال )
اماني بسرعه ..وهي تسمع هيمو يبدى بموال اغنيه جديه
(مرزوقوه لاتنسين توريني امك ......)
كملت اماني الاغنيه
مرزوقه ضحكت وهي ترجع لامها

اللي كانت مكشره وهي تقول (مشالله من وين تعرفين هالاشكال؟؟؟؟ )

ابتسمت بربكه (هــ هذي وحده علاقتي فيها سطحيه بالجامعه)

امها ولسى بكشرتها (لاعاد تكلمينها مابيك تختلطين بوحده طقاقه )



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ






احـسـاس ماحسـيت فيه بحياتـي ...
ولا طرالي مثــل هـذا علي البـــال
كلمنـي أكثر عنـك وأترك سكاتـي ...
بتأملك وأتـخيــلك أجـمـل امــال



<<فالحاره البسيطه وبالبيت الشعبي ...وعلى لسان مـــدى تحكي اش صار

اول مره احضر عرس سعوودي..
والصدفه يكوون هالعرس يقرب لمار الصقر ذي البنت اللي كل الجامعه متهبلين
عليها...
ماني مصدقه هالصدفه ...

نزلنا فزاع للبيت وكانت مشغوول بجواله اللي ماوقف اتصالات
ماني قادره افهم هالفزاع..
احيانا احسه يميل لي ...بس اكذب هالاحساس وانا اشووف
تصرفاته والجوال اللي مايوقف اتصالات
من يومه وهو راعي جوالات وبنات ..
بس الصراحه انه فله واغليه...
جلست بالسقيفه وانا لسى مبهووره من اللي شفته بهالعرس
العروووسه قمر
ولما ر واختها بعد حلووين
ناس بطرا حيييل..
الطقاقه اللي تغني هي نفسها البنت الفله اللي من شله هيوف
وبعد هذيك الناعمه اللي ينقالها مرزوقه كانت من المعازيم
تقريبا لقيت كثير من الجامعه ....
احس يبيلي شهر عشان استوعب اللي صار ..!
تنهدت وانا الم رجولي لحضني
واغمض عيوني
صلاه الفجر باقي عليها شووي انتظرها واذا صليت انام
مدري اش صار لجدتي
من يوم انزف العريس وابو العرووسه وهي منخبصه
ومتوتر ه الا كانها شايفه لها وحش خلتنا نرجع قبل ماينتهي العرس...
دق جوالي ..
تذكرت انه بشنطتي اللي رجعت فيها
يمكن تكووون لمار؟؟
اخذت رقمي بس ماتووقع هي
رديت بدون ماشووف الاسم (الوووو)
رد بحمااس (الوووووين يالبطه لسى مانمتي ؟؟)
ابتسمت وانا اسمع لفزاع
وجوده خلاني احس بطعم االحياه
(لا والله ماجاني نووووم )
همس وكانه خايف ان جدتي تسمعه (وجدتي ووين ؟؟)
ضحكت على حركته (لا يمه نامت على طوول من اول ماجينا حتى صلاه الليل ماصلتها )
فزاع بحماااس (طيب يابطتي ..افتحي باب الحوش انا جااي وجايب وجبه من هارديز مابي ادق وتصحي جدتي )
لسى مانزلت فستاني والمكياج باقي بوجههي
بس كنت عجزانه قلت بالمره لارحت اتوضا ابدل
وانا رايحه افتح الباب بغيت اتهور ومالبس مسفع
شعري طالع رووعه ..اول مره احبه
بس باخر لحظه لفيت المسفع..
وحطيت جلال الصلاه على كتوفي العاريه..
وفتحت الباب..............









*


*











ماحسيت اني جيعانه الا يوم شفت اللي جابه فزاع
كنت اكل واضحك على سواليفه
(لو شفتيهم يامدى وهم يرقصووون ..حتى رقصهم باتيكيت ..تحسين
الواحد يرقص على قشر بيض .......)

من بين ضحكي (هههههههههههه الله ياخذ ابليسك ماخليت احد ماحشيت فيه!!)
تربع وبحمااس وهو يعدل التيشرت الفضي اللي كان لابسه
مع بنطلون نازل ليلكي
(تخيلي جا طليق العرووسه..ياحرام شكله يقطع القلب ...اتوقع من اللي شفته انه كان يحبها حيل..)
انصدمت ....
وشلون يطلقها اذا كان يحبها
والعرووسه ماكان باين انها مطلقه
فتحت الكيندر وانا احاول انسى مع طعمه الحالي
صدمتي (غريبه طييب ..ليش طلقها يالله ان شالله ربي يسعدها)
فزاع وهو يلعب بالاكياس وعيونه معلقه على مدى
داخ على شكلها وهي متنحه وبفمها الكاكو
ياويل قلبي ويلاه
هذا اللي بتموتني قد ماحاول اني ابين اني مو مهتم
الا اني من دخلت وشفتها بهالكشخه وانا قلبي ماوقف دق
وهو يمرر لسانه على شفايفها
ويحاول يتذكر اللي كان بيقوله (ايوا ياطويله العمر ..اللي سمعته ان طليقها يقول للمعرس ياخال)








*







*






وقف عند باب البيت الشعبي ...
يتذكر قبل ثلاث يمكن.. كانت جدته ساكنه هنا باخر زياره
راح لها..
ماصدق اليوووم انه اخذ اجازه اسبوع بعد ماحس ان الوضع مستقر
بدوامه...
تنهد وهو يلف غترته بطريقه عشوائيه على راسه
مدري وش صار لامي زعلت وعصبت يوم علمتها اني بارووح
لجدتي...
فييه شي انا مو فاهمه لييش امي ماتحبني اتواصل مع جدتي
مع ان جدتي حيل تحبني
جاب يدق الباب بس استغرب
انه انفتح ..
شكله كان مفتوووح جدتي يبيلها من يعتني فيها
دخل وهو يصك الباب بشويش مايبي يصحيها
وقف بتعـــب من رجع لدوامه مشى

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:10 AM
بالسياره ماوقف لين وصل هاللحين
وهو عاقد حواجبه غريبه ليش انوار السقيفه مشتغله؟؟








*


*





كنت اقوول لنفسي وانا اسمع حكاوي فزاع ..
ياحظ اللي بتعرس عليه ..مابتطفش ابد جلسته مره تجنن..
ريحت راسي على الجدار وانا امدد رجولي..
احس عيووون فزاع بتاكلني بس مو شي جديد
كنت سرحانه فيه وانا افكر باشياء كثيره ...
سمعت شهقه فزاع وهو يوقف (عــــــــــــــــــــــزام؟؟؟؟؟؟؟؟؟)
صحيت من سرحاني وانا الاحق عيون فزاع
ابشووف وش قصده؟؟؟؟؟؟؟؟
وقف الدم بعروقي
حسيت الدنيا تدوور فيني
وراسي يطبخ من الحراره حتى تنفسي ضاااق..!!
شفته قدامي..
طوويل وجسمه رياضي..
مسوي ***وكه وشعره اسوود فاحــم لحد رقبته كنه طبقات
ومتناقض حيل مع بياض بشرتها..
ولا عيوووووووووووونه
تذبح عسليه وناعسه ...
كل شي فيه وقف الدم بعرووقي
مدري لييش مع ريحه عطره القوويه وبحه صووته الناعسه
فكرت بدف حضننه..
وكان جاذبيه نيووتن فيه..ماكنت ابي هاللحظه اكثرر من انه يلمني لحضنه
عضيت باسناني شفايفي ..ابحاول اركز باللي يقووله
كان معصب..
انتبهت لنظرته السريعه اللي مرت على كتفي اللي نزل عنها الجلال
بس صدمني وهو يصارخ على فزاع
(مشالله وش هالغراميــــــات .........اخص عليك ياولد امي وابووي تستغفل جدتك وتجيب هالاشكال من وراها؟؟؟؟؟؟؟؟؟)




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــ







<<بالسياره





وهي مغمضه عيوونه ومتكيه راسها على المقعد بتعب..
همست (حبيبي تعشيت؟؟)
زايد واللي كان كاشخ بالثووب الابيض والغتره البيضا
وهالمره مسووي ليحته خليجي .ومع سمار بشرته طالع وسيم
لف وناظرها بسرعه ورجع ينتبه للطريق (الحمدلله..تعشيت زمان وهاللحين ادور الفطور)
ضحكت جوري واللي رجعت معهم لان امها رجعت بدري
ماتحب السهر (ههههههههه خلاص يالدووب انزل انت ومرتك وافطروا عندنا)
فتحت عيونها بقوووه ...
انا ماصدقت تحسن اخلاقه معي ارضى هاللحين يروح لكم
مدري وش يصيرله لارح لكم
(مشكوووره جوري بس اخووك اللي هو زوجي العزيز من امس مانام وابيه
يرتاح )
جوري باعتراض وهي فرحانه ان علاقه اخوها مع مرته زينه
(ياسلام ...ترى زمان ماجلست مع هالدووب ..عارفه انه مايقدر يفارقك عشان كذا حتى انت انزلي وافطري معنا عشا يرضى )
ريماس وهي تعدل جلستها بتعب (ان شالله بوقت ثاني هاللحين ظهري حاسته بيتكسر ودايخه )
متحمسه تجلس مع ريماس تحسها فله ..
ماقد جربت تجلس معها لحالهم ..
وهي تناظر بزايد بترجي (زايد اقنعها ..تكفى )
زايد اللي كان ساكت وهو حاط يدينه اليسار على باب السياره
ومتكي عليها راسه..
ويده اليمين على مريحه على الدركسووون..
وعلى شفايفه ابتسامه خفيفه
(خلاص عشان جوري نرووح )
ريماس باخر امل انه يغير رايه (طيب انا بفستاني حتى مكياجي مامسحته )
جوري بترجي (عاادي حتى انا بفستاني... مافيه احد ومكياجك مسحيه عندنا )










*



*







آآآآهَ ياخَيبةَ ظَنيَ فيَڪ

لاَحرامَ !

مَاودَيَ ادَعيَ علَيَك





<<ببيت اهل زايد



نزلت مسفعها على كتوفها ومانزلت عبايتها
ابتسمت للجوري اللي جات تركض ومعها المناديل اللي تزيل المكياج
تلفتت تدور زايد بس ماكان فيه شكله راح يصلي
امسح المكياج؟؟
ولا اخليه ليين زايد يشوفه..؟ ماشاف شكلي بالعرس..
وهي تاجل شووي وبابتسامه (هااه جوري وش رايك بالعرس ؟؟ )
جوري بحمااس وهي متربعه بعد مالبست بجامه نعووومه
(يجنن مشالله ...باين انه متعوووب عليه ...حتى غصوونه طالعه تهبل مع عريسها)
ريماس وعيونه بعيوون جوري (حتى انت طالعه تجننين اليووم..الا قولي وين عمتي وعمي؟؟)
جوري وهي ترجع شعرها الخفيف والناعم لورى اذنها
(مامي اكييد صلت ورجعت تنام..اما البابا مدري يمكن عند خالتي *مراه ابوها*)
وعيونها تدور زايد اللي اختفى
وبالها مو معها (ايوا والله وعلوووم واخبار جووري؟؟)

جوري بحمااس وهي فرحانه بريماس اللي اول
مره تسولف معها هالكثر..بما ان ريماس ماتجيهم
(انا طيببه وش رايك رموووسه لو كل يومين تجيين عندنا؟؟)
رد عن ريماس زايد اللي توه دخل
ولابس ثوب نوووم واسع باين انه كان يلبسه قبل الزواج
(لا والله تجي عندكم وانا ويييييييين اروووح؟؟)

ماسمع كلام جوووري
توه ينتبه لشكل ريمااس طاااحت عيونه
الناس تشين وهاذي مشالله كل مالها تحلى
وبطفووله وهو يجلس جمبها (ريمووو حياتي نزلي عبايتك واوقفي بشوووف كيف
طلعتي بالعرس )
وجهها صار الواان من الحيا (زااااااااااايد )
زايد بعناد (مالي شغل ...قووومي هاللحين الكل شافك الا انا )
جوري وهي راحمه ريماس (افهمها البنت مستحيه...لارحت لبيتكم سووا اللي تبونه
هاللحين احترموني )
وقف وهو يسحب يدين ريماس عشان توقف
نزل عنها العبايه ..
وهو يصفر باعجاب
مسكت يدها وهو يخليها تدور على نفسها
(ياحلات مرتي مشالله ... اكييييد يحسدوني عليييك )
حمرر وجهها وحست جسمها حاار
ولاقدرت تكلم من فشلتها من جوري

باس يدينها...
وهو يلعب بخصل طايحه من شعرها
حسها جامده بيدينه..
وجهها متغير ...لف يناظر وش اللي شافته
شد على يدينها وقلبه يضرب
وباحلى ابتسامه (ياهلا والله بمها ادخلي لييش واقفه؟؟)
جوري بكشره ماكانت ابد تبي مها تجي
(انا برووح اسوي القهوه )
جلست مها بدلع وهي لابسه برمودا رماديه
وبدي علاقي وردي وبطنها طالع
كان شكلها نعووم بس جمب ريماس شينه
وبثواني ترك زايد يدين ريماس وجلس جمب مها
وبلهفه (كيييييف حالك قلبي؟؟ زمان عنك )
مها بدلع وهي مسوويه زعلانه وتلعب باطراف شعرها القصير
(ياسلام ... ماشفتك سالت وانت تدري انا على طوول مشتاقين لك بس انت تغلى )

حست بغثيان من منظرهم
منظر حميمي حيل
ولاكأنها موجوده ولاحاط لها أي اعتبار
نفسي اعرف وش لاقي عند مها ومو عندي..؟
اصلا هاذي ورعه عنده..
دامه هالكثر يحبها وهي تحبه ليش تزوجني ؟؟؟
ياليت اقدر اصارخ اسووي أي شي بس يتذكر وجودي
يعبرني باين انه ناسيني الا ناسي العالم كله...
بس بيحسبوني خبله ... بيقولون متربين مع بعض

كناري حب... حشا ولاكانه متزوج
انتبهت لجوري اللي تمد له فنجال القهوه
وعلى شفايفها ابتسامه متعاطفه وكانها فاهمه بااللي تحسه
يمكن عرفت من عيون ريماس اللي مابعدت عنهم
(رموووسه تقهوي )
وهي حاسه ان الدموع الحاره تلسع عيونها
ضغطت على الفنجال تحط حرتها فيه
مابي ابكي واشمتهم فيني...
ابرجع البيت اكرم لي بس وش يبعد زايد عن حبيبه القلب
حتى الم ظهري زاد حاسته بينكسر..
حاولت تكابر وتشرب من القهووه
ماقدرت نزلت الفنجال ريحه القهووه جابت لها الغثيان
جوري وهي تحاول تلفت انتباه زايد
(ياسي زايد..هو انت نسيت ؟؟؟؟ الفطووور وين يابيه )
لـــف لها وشكله باين انه بيكفخها
وبكشره (وش تبووون اجيب لكم )
مها بسرعه وعيونها معلقه بزايد وتنطق بحب
(أي شي على ذوووقك اكييد بيطلع طعمه روووعه )
جوري وعيونها على ريماس الي وجهها قالب الوان
(جييب اللي تبيه ضيفتنا رموووسه )
وكانه توه يتذكر وجودها
(ريموو اش تبين؟؟)
ريماس وهي مو قادره تحمل
اللي فيها..
تعـــــــب
وغثياان ..وجرح قلبه
والذل اللي حاسه فيه هاللحظه
بهمس وهي توقف (عفيييه تعال باقولك شي بيني وبينك)
شددت على اخر كلمه عشان ماتجي مها
عند الباب وعيون زايد على مها اللي تشوفهم
بس ماتسمع وش يقوولون (هااه وش تبين؟؟)
لهالدرجه ماتتبي تضيع وقت وانت ماتناظر فيها؟؟؟
(سلامتك ابي ارووح البيت...)
عقد حواجبه وهو يناظر فيها (ليييييش ؟؟مانت شايفه جوري قدايش فرحانه بجييتك)
ماتبي تناقش بشي وبتعب (والله العظيم اني تعبانه..من امس مانمت وفوق كذا
ظهري يووجعني..رجعني البيت وارجع لهم اذا ميت على هالجلسه )
وبعصبيه من بين اسنانه (لا مافييه رووحه هاللحين باجيب فطور اذا افطرنا
نرجع سوا )
بقهروهي تحاول تقصر صووتها (انت ماتتحس اقوولك تعبانه..)
سفهها ..وبصوت عالي (بنات هاللحين باجيب الفطوور مو متاخر)
تركها وطلع
جلست وهي ماسكه نفسها لاتبكي
وحاسه بقهر وذل فظيع
وزاد اللي فيها كلام مها ودلعها وهي تحكي
عن مغامراتها مع زايد
ماتحملت رفعت الجوال واول من جا ببالها ضاري
وارسلت له رساله

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:12 AM
مخنوٍقة يمّـه ، وٍ أحس الخنقة هدّتنـيْ . . !

مگسوٍرٍ قلبيْ . . وٍ ع'ـَينيّ مدرٍي وٍش فيهآ !

وٍ دموٍع'ـَيْ آلليْ غ'ـَصْب ع'ـَن ع'ـَينيْ بگتنيّ . .
ملّيت أغ'ـَمّض جفوٍنيّ { . . لجل أدآرٍيهــآ ! !







<<بقصر الصقر







بدلت فستانها ببجامه برمودا وكت بسحابه من قدامه وكاب من ورى
ولونها الفووشي مبين جمالها مع شبشب بفرو فوشي *وانتوا بكرامه*
حضنت كووب القهوه الفرنسي بيدها اليمين ويدها اليسار بجيب
البرمودا......
حاسه بكابه فظيعه وهي تشووف القصر خالي وكنه مووحش
دخلت بالغرفه اللي تصميمها وديكوراتها هنديه
جلست بعد ماشغلت تلفزيون البلازما
لمت رجولها لحضنها بيدها اليسار ويدها اليمين حاضنه كووبها
امي راحت على طوول لغرفتها تنام
وابووي مدري وين راح هذا اول ليله وشلوون باقيه الايام
باكوون لحالي وبتطلع روحي من الطفش اخاف غصونه تسوي زي
ريماس وماعاد تعبرنا...














*

*





















بعد ماصلى الفجر
دخل القصر وهو حااس بتعب ..
كل مايجي السعوديه يتلخبط عنده كل شي ..
نظام النووم الاكل وحتى الكلام بامريكا مايتكلم العربي واذا جا هنا يضطر
يتكلم بالعامي بعد..
تنهد ...
حده فرحان لاغصان مع انه مو مرتاح عشان ريماس يحسها
ابد مو سعيده ولا مرتاحه باين من شكلها
الله يهديه ابووي مدري شلون مزوجها واحد مايبيها..
وقف وهو يناظر بانوار الغرفه اللي مفتوحه


وقف عند باب الغرفه
قطع قلبه شكل لمار وباين انها حزنانه
يشتغل التلفزيون بس ماجابت خبره
بهدوء (السلام عليكم )
رفعت عينها له ..حتى انت كلها كم يوم وتسافر
واجلس لحالي ..
رجعت عينها لارضيه السيرميك

(وعليكم السلام )
جلس جمبها وهو ياخذ الريموت من الطاوله ويقصر الصووت
لف له وبابتسامه (لموووره ليش زعلانه )
لمار وهي ترجع شعرها اللي مغطي ظهرها
ونازل على الكنبه اللي جالسه عليه
لورى اذنها وبكشره (مو زعلانه بس حاسه البيت بيصير طفش ويخوف
ماراح يكوون فيه الا انا وابوي على طول مسافر وامي دايم برا )
ابتسم يدري معاها حق
بس مايحب يشوف وحده من خواته متضايقه
وعيونه بعيونها الناعسه (خليني فالايام اللي انا فيها ننبسط ..وبعدين يصير خير)
من يوومك حنون ..ابتسمت (طييب يالله حكيني عن مغامرات بامريكا مو معقوله
مقضي كل الوووقت دراسه)

ابتسم وهو يتذكر (لا بالعكس كانت ونااسه ..)
كمل (هااه وش رايك باهل خوويي؟؟؟)
لمار بحماس (والله فله هو بس حرمه كبير بالسن..وبنت تخيل الصدف
معي بالجامعه..)
بملامح عاديه (والله؟؟ عموما هو اهل بالشرقيه بس هاذي قال انه جدته)
وهي مستغربه (تخييل ان البنت هاذي تركيـــــــــه)
زم شفايفه مستغرب(غريبه من وين جات لهم..الا تعالي ماشفت مره عمي حسين)
وعلامات استفهام الدنيا كلها براسها
(اسمع ان عندي عم اسمه حسين بس ماتذكره..ومدري يمكن جاات ومع الزحمه مانتبهت لها)
ضاري(غريبه انك ماشفتيها تراهم جاايين من ديره فالقصيم...اكبر ولد عنده اكبر مني بسنه اوسنتين مهايطي مرره...وقف دراسته عند الثانوي ..)
شهقت وهي تذكر الحرمه القرويه اللي جات تاخذ بنتها (الا عرفتها سبحان الله ولا كانه يعرفون حضاره المدينه)
وهو يوقف (والله مدري احسهم نااس غلط حتى تعاملهم وكلامهم شووي همجي.. اصبري باجيب شي وارجع)
كشرت (وييييييييين؟؟ماصدقت احد يجي يسليني )
بضحكه (هههههههههه مو رايح بعيد بس باجيب هالشي من غرفتي)



















*










وهي فاتحه عيووونها بكبرها ماتبي يفوتها شي
وتفرج بالصور بحمااس
اول مره تعرف شي عن حياه ضاري..
شخصيته غامضه ...
كلامه قليل بس حنووون معهم حييل
ماتعرف اذا كان زعلان ولا فرحان او حتى متضايق
مايبان على وجهه شي ..
شهقت (وااااااااااااااااو ...هالبنت وربي قمر )
ابتسم وهو يرجع اكمام ثووبه لورى
(اييه هاذي تدرس معي)
استغربت عمر ضاري ماكان راعي بنات ولا خرابيط
تحس من اول مانولد وهو رجال
بس هالصوووور؟؟
وبتردد
(طييييب انت تحبها ؟؟)
رجع راسه لورى وهو ميت من الضحك
(اومااا اني باحب بنت..وش قالوا لك مخفه؟؟؟ هم يحبون التصوير مره..
انا تصورت مع الكل ..حتى مع مدرساتي ..وشوفي متتصور مع رجال )

كملوا بضحك وناسه
وكل مره تعلق على صوره او شخصيه
وضاري يحكيها عن موقف صار له
ماحسوا ان الووقت راح الاعند جييه ابووهم
اللي دخل عليهم بهيبته (السلام عليكم)
ردوا سوا (وعليكم السلام )
جلس جمب لمار وهو حاضنها(دلووعه ابوها ليش لحد هاللحين مانامت؟؟)
بدلع (ماجاني نووووم ...فاقده خوااتي حيل )
بابتسامه وهو يلعب بشعرها (ياحليلك ..حتى انت ان شالله مصيرك مثلهم )
ماهتمت حييل لهالجمله دايم تسمعها...
وتدري ان ابوها مو مستعجل عليها يعني بس كلام
تحس ابوها من كثر مانخطبت ورفض حاط براسه النووع اللي يبيه
زوج لها..
ابتسمت وهي تناظر بضاري اللي من دخل ابوها لم الصور بسرعه
ضاري واللي كان يشبهه امها نوره
مافيه ابد شبهه من الصقر المعروف بوسامته
(يبه انت ليش مانمت لهاللحين؟؟)
الصقر وعيونه تدور بالغرفه بطريقه عشوائيه
(مدري..بس يمكن شووي واسافر لدبي فيه شغل لي هناك )
بابتسامه (اها الله يعينك..ويسهل دربك)
كانت سرحانه تفكر باشياء كثيره وهي تلف خصل شعرها
على اصابعها..
بس انفجعت من وجهه ضاري اللي باين انه منخبص
وهو يناظر بابوهم
لفت تناظر بابوهم اللي جمبها..
كان يناظر بالصووور
وكانه معصب؟؟؟
ماتدري كم مر وهم ساكتين بس تحسه وقت طويل..!
شوي وقف الصقر وهو ينادي ضاري اللي كان مشغول
بطق طقه اصابعه يعني حركته اذا توتر او عصب
(ضاري تعال ابيــــــــك شوووي )
بابتسامه (يبه اذا خلصتتوا موضوعكم ارجعوا سولفوا معي)
سمعت كلمته وهو طالع (ان شالله راجعيييييييين)
رفعت صووت التلفزيون وهي تقلب بالقنوات
كل شي طفش من جد قهررررررررر
ياربي ابوي وش يبي من ضاري؟؟
غنت كل الاغاني الهنديه اللي حافظتها
وهي تشووف فلم هندي قد شافته قبل
دخل ابووها بس ضاري شافت وجهه الوان
غريبه علامه ضاري ابووي وش يكون قاله؟؟
معقوله انه هاوشه عشان صور البنات؟؟
صراحه مافهمهم شكله بيطلع برا
رجعت عيونها لابوها...
ماحست ان جلوسها مع ابوها وهو شكله جاد كذا
له داعي وقفت (يالله يبه تبي شي..بارووح انام)
بهدوء وماتدري لييش حست ان وراه شي
(اجلسي ابيك بموضوع)













*

*










ارتجف جسمها وهي تناظر بابوها اللي قال طامته وتركها ببرود
قالت لها لا صرخت انا مو مثل خواتي..
ماراح اوافق..
بكتت وهي ترجاه وصوتها رايح من الصيااح
ذكرته انها هي بنته ودلووعته بس ولاشي قالها ان المووضوع منتهي..!!
مصدووومه ومو قادره تستوعب شي
والدمووع ماوقفت
اكييييييد امي تدري طييب ليش ماقالت لي
وشلون ترضاها لي..
لازم اعرف منها
ركضت وهي تطلع الدرج وجسمها من الصدمه
يرتجف وكانها ورقه وسط ريح...
فتحت باب غرفه نووم امها وابوها بدون ماتفكر تدقه
وبشهقه (يمممممممه لحقي علي ...ِشفتي ابوي وش بيسوي فيني )
امها اللي كانت متمدده على السرير غمضت عيونها وماردت
لمار وهي تطيح على ركبها جمب سرير امها
(الله يخليك اقنعيه كلميه اني مابي ..سوي لي شي مو انا بنتك؟؟)
مسحت دموعها بقفا كفها..
وهالحركه خلت دمووعها تزييد وعيونها الناعسه
باين عليها الخوووف (هو مو من جده اكييييييد يمزح...انت قولي لي اكييد قالك
قوولي لي انه يمزح مو جده..يمه حرااام وربي حرام حنا مو بناته من لحمه ودمه ليش يسووووي فينا كذا؟؟؟ دامه مايبيني ليش حملتي فينا اصلا...ماسوينا له شي
الكل يقول انا حلواات ليش يحذفنا كذا..؟؟ كيف يطاوعه قلبه..ليش من البدايه يعشمنا ويقوول كلام مو قده..مو حنا اميراته على قوووله..وشلون يذلنا بهالطريقه؟؟)
ودموعها تغسل وجهها وهي تشهق (يمــ ...يمــه ردي علي كلميني )
مالقت من امها جواب اللي مغمضه عيونها
وباين انها متالمه..
راحت للجهه الثانيه اللي قبال وجهه امها

(http://forums.graaam.com/newreply.php?do=newreply&p=6173216)

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:15 AM
رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة




وهي تهز كتوف امها وشعرها يطيح على وجهها
(يمـ..يمه ردي علي ولا انت بتسووين مثله ومنت معتبرنا اوادم ..لاتسفهييني كلميني تكفين )
امها وبصووت ضعيف (يابنتي واللي خلقني مابيدي حييله...من متى ابوك علييه مني؟؟؟ ولاسمع لي كلمه...انا زييك توه وهو طالع عطاني خبر..والله ماله الا اللي براسه ومايقدر علييه الا اللي خلقه)
كل كلمه كانت تقوولها امها تزيد قلبها طعناات..
وتحسسها بضيااع اكثر من اللي هي فييه..
كرهـــــــــت ابوووها وانانيته فقرارته..
والاكثر كرهت سلبيه امها..
هي تدري ان امها مغلووب على امرها بس مو بهالطريقه
الا ماتقدر تسووي شي..
وقفت وهي تبعد خصل شعرها اللي لصقت مع دموعها
على خدودها وجبينها بقووه وعصبيه
وصوتها مبحوح من الصياح (والله..والله ماراح ارضى ولا اسووي اللي يبيه
ولو كان اخر يوووم بحياتي وحتى لو ذبحني بيدينه)















ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ






ماصـــار منـي خ ـــطا..
غ ــير العطا والتــضـ ح ـــيهـ ..!


ج ــبار ياهــالــّزم ـــن .. ماتضمن فيكـ البشر جباٍأر. .!!




وهي تلفت
ركــــــــــبت السياره بسررعه...
خايفه انه يرجع ويشوفها ويرجعها
صار كاابووس لها هالبيت..
مو قادره تنسى وشلوون فرحت مها يووم شافتها وهي لابسه عبايتها
بتروح...
مع ان جوري حلفت عليها واقنعتها تجلس اقلها ليين يجي زايد
واول ماحرك ضاري السياره
وبصوته الحنون (علامــك صايرعليكم شي؟)
شهقت وبكـــت ..
من البدايه ماسكه نفسها بس هاللحين ماقدرت
بالذات وهي تسمع صووت اخوها الحنون ..
ضغط على الدركسون بيدينه بعصبيه..
خلقه هو فيه اللي مكفيه..
كلام ابوه زي السم..واللي صدمه كيف علشان الصور
حلف انه مايرجع لامريكا يكمل دراسته الا وهو متزوج!!
هذا وابوي داري عن اخلاقي زين ويدري ان اخر اهتمامتي البنات
ولاقد فكرت فيهم وانا بديرتي وشلوون برا؟؟؟؟؟
واللي يقهر انه حدد لازم تكون هالعروسه من بنات عمي .. اللي ماعرف عنهم شي!!
ومدري هالعله زايد وش مسووي لريماس
لف لها وتنهد وهو يشوفها لسى تصيح..
شكلها كانت مكبوته ..
حاول مايستعجلها بس ماقدر (علامك؟؟ ماتبين تحكين اخووك؟؟)
ماكانت تحتاج انه يقنعها لان السكووت اصلا تعبها
وبصوت اغلبه شهقات حكــته بكل شي صارلها من اول
ماعرست على زايد
طبعا نست اللحظات الحلوه لانها نادره











*

*





















دخلته للشقه وهي تفتح الانوار
وتنزل لثمتها (حياااك..بس عطني خمس دقايق ابدل وامسح مكياجي )
بدون شعور وهو منصدم من وجهها اللي مبين
ان نفسيتها دمار..
(خذي راحتك)
حط يدينه على ركبه وهو حاضن وجهه بيدينه
من البدايه كنت متوقع ان هالنذل بيعاملها كذا
وربي انه مو رجال اللي يسوي سواياه مو كفوو
وش السواه ياربي؟؟
ابووي ماراح يرضى اني اتدخل وانا مو قادر اسكت..
وبتوتر قام يتفرج على كل تحفه بالمجلس وباله مو معه...























*


*



















دخلت المجلس
بعد مالبست بجامه قطن عاديه ومسحت المكياج
حست بتعب فظيع ..وكانها مسوويه مجهود جبار
مع انها ارتاحت حيل وقت ماحكت ضاري عن كل شي
واللي ساعدها اني يسمع بدون مايستنكر ولا يعصب
قالت حتى الاشياء اللي كانت تفكر فيها..!
حاولت تبتسم..وهي تجلس
(لاتقول اعجبتك كل هالتحف وناوي تاخذها؟؟)
لف له بابتسامه مع ان باله مو معه
(الحمدلله والشكر مو من زينها..)
وهي حاضنه يدينها اللي مريحتها بحجرها
(الا تجنن كفايه اغلبها انا اللي مصممته ومختارته)
وهو يحرك حواجبه بيقهرها (من قالك اصلا انت بتسووين لي احلى لبيتي عن قريب )
انتبهه لصدمتها ..
غبي ليش استعجلت وقلت لها كقايه اللي فيها
وهي مو مستوعبه (اووما عاد لاتقول بتخفف دمك وبتعرس وانت ماخلصت دراستك)
وهو يطق طق اصابعه ويشد كابه على شعره
مايبي يقولها انه مجبور
كبيره ان رجال يعترف انه سووى شي غصبن عليه
وبالذات لاكان مثل العرس
(الا باعرررس ..اصلا ماني راجع الا وعروستي بيدي..ليش كلكم تعرسون وانا لا)
حست بالغثيان يرجع لها
وتعبها يزيد ...
زايد ماعبرها ولاسال عنها وهي متاكده انه
اكييد رجع ولاقها مو فيييه
اكيييد فرح انها خلت له الجوو مع حبيبه قلبه
وبتعب (ومن هي سعيده الحظ؟؟)
ماكان يدري ميين..
بس من دوون مايحس نطق اللي كان يفكر فيه
(اممم اخت زايد )
شهقت وهي توقف بانفعال
(مالقيت الا جووري هاذي جاهله ماكملت دراستها..يعني ضاري
الصقر..اللي كل وحده تحلم فيه ياخذ وحده كذا؟؟ حتى مو حلوه اقل من عاديه)
ماقصد جوري اللي اول مره يدري عن وجودها اصلا
ولاكان فباله وحده..
بس اللي كان يبيه أي اخت لزايد..
سوى انه عارفها(ايووا عادي ابيها)
حست بالغثيان يرجع لها اقووى من أي مره
يمكن من وقفتها القوويه
حست الدنيا تدوور فيها من الدووخه
مو قادره تستوعب شي..
كل شي يصير بسرعه ..
وصوره ضاري تهتز قدام عيووونه
وبدون احساس لاي شي حولها
طااحت من طوولها واخر شي سمعته صرخه ضاري...
باسمها...







ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــ




بلامقدمات
نُـــــــــصدم..
وعلى يد من تكوون صدمتنا؟؟
بيداغلى النـــــــــاس...ومن كانوا يغرقونا بحنانهم
ويداوون جراحـــــــنا...
لذا فالصدمه من هولها صــدمتين ..!!
ونحـــن نتجرع الالم ومراره الجــرح من كاس من صدمنا..
يعانقنا اليأس بلهفهـ ..
ننسى جمـــــــــيع اللحظات الهانئــهـ والسعيدهـ اللتي عشناهـ
فقط مانتذكره هو مامر بنا من تعاسهـ او حزن وكهرووب من المواجهه
او ماتخيلناهـ نهايه الحياهـ ..نُــنهي بتهور احساسنا بالحيــأهـ ..!


//



//








وهي تشهق من البكا ..
ركضت لغرفتها..
وصكــت االباب..
والله ماسووي اللي يبيه لو ايش...
وين كلامه مو انا دلوووعته؟؟ مو انا حبيبته وشلون يسوي فيني كذا
وربي حراااام ظلــــــــــم ..
ليش انا يبي يذلني بهالطريقه..
وش سويت له؟؟؟
رخيصه عنده لهدرجه؟؟
لمت رجولها وهي جالسه على السيرميك البارد
وجهها محمر من الصياح وهي كل شوي تشاهق
ماني قاادره استوووعب
وربي فووووووق قدرتي
الحياه اللي كلها ذل كذا وش ابي فيه
وابليس مزيين لها فكرتها

ركضت لصيدليه الادوويه اللي بغرفتها
وكان اخر شي تذكرت قبل يغمى عليها
حبوووب الادويه اللي بلعتها رغم عددها الكبير





ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ


رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:19 AM
رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة




ايناس وهي تقنعها(مو عيب انه ضرير...انت اقنعيهم واذا وافقتي اكيد الكل بيوافق )
تنهد اماني وهي تعدل و تنزل رجلها بالارض
(ان شالله باحاول هاللحين خليني نرجع للبنات)





ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ
فتحت عيونها بصعوووبه
حاسه بتعب فظيع وعيونها الناعسه تدور بالغرفه
كل شي ابيض...
ناسيه وش صار لها...
ولا وش وجابها لهالمكان...؟؟
مدت يدينها تبعد الغطا الابيض
عشان تقووم بس الالم اللي منعها
وبصووت باكي رجع لها الذكرى (ليش ياحبيبتي تسوووين بنفسك كذا والله حرام..
خوفتينا علييك )
رجعت لواقعها
وتذكرت كل شي
وعيونها تمتلي دموع (انا مابي اتزوج افهموها...ياليتني مت وارتحت...)
امها وباين على وجهها الهم (يابنتي وربي حرام..وتدعين على نفسك بعد؟؟ مايصير)
غمضت عينها ..
وهي حاسه بمراره بفمها كنها علقم
(لييش ماخليتوني امووت..من اللي علمكم وجابني هنا )
امها وهي واقفه عند سريرها
وهي تمسح على راس لمار وتبعد خصل شعرها عن عيونها
(الخدامه راحت بتناديك عشان تفطرين..ولقت باب غرفتك مقفول ..وانت مو من عادتك تقفلين الباب...وعلمنا ابوك وكسر الباب وشفناك بهالحاله )

لفت راسها لليمين..
عشان امها تبعد يدينها عنها..
ماكنت متحمله أي شي حتى اللمسه
واصله حدها..
وبخووف (ابوووي هاللحين وينه؟؟)
امها وهي تجلس على الكرسي
(شووي ويجي..قال عنده شغله ضروريه يخلصها ويجي )
ماتدري وش رده فعل ابوووها
تدري ان اللي بيسويه مو هين بس ماعليها
هي ماتبي ولا احد يقدر يجبرها على شي..
وعلى هالفكره ابتسمت..
ولاهتمت بدمووع امها وكلامها...
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ

غلطاتك أكبــر .. من ســطورك لو اقــراك
وصبــرت ليــن الصبــــــر .. فجـــر ســــكاتي
كـم جـــرح أثــر بـي .. تألـــم ونــــاداك
ويقــــول لك باللــــه .. هـــــــذي جزاتـــــــي
**

بسرعه ..
فتح باب السياره ..
مانتظر يجيبوا له كرسي او سرير..
من خوفه عليه غطاها بعبايه وصار يركض فيها بممرات
اقرب مستشفى ..
حقد على زايد ..
تمنى بهاللحظه لو هو قدامه كان ماكفاه يقطعه باسنانه..
اول مره وحده من خواته تطيح من التعب قدامه..
مايدري اش اللي فيها..
ومن الخووف جابها للمستشفى على طوول..
مدري وشلون متحمله ذا كله وساكته..
شلوون ماشتكت لابوي وولا لاحد..
وهو ينزلها على السرير الابيض اللي اشرت عليه الدكتوره
وبنص ابتسامه...
دام زوجها ابووي غصب..
اكيد انه مراح يهتم وش بيصير لها
*


*

<<بعــد صلاه العصر

فرك عيونه بيدينه بقوووه ...
يبي يطرد التعب اللي حاس فيه
من امس مانام..
ومن صدمه لصدمه...
وعيونه على ريماس اللي نايمه والمحلول بيدها
وماهي حاسه بشي ..
سوا لها تحاليل كثيره بس ماطلعت نتيجتها
وقف ..
وراح للشباك الكبير
يناظر بساحه المشفى
الكل لاهي ومشغول بنفسه
اللي تعبان ويراكضون بالسرير فيه
واللي جااي مرافق مع مريض وازعج الخلق مافيه احد ماراح يسولف معه..
عالم رغم صغره الا انا اللي فيه عجايب...
تنهد..
وهو مثبت يدينه على اطراف الشباك العاكس..
وشلون اتزوج ؟؟؟
انا الغبي الللي طلعت الصوور
توني ماخلصت دراستي عندي طمووح
انا كل شي حارم نفسي منه ولاعشت عيشه مراهقين
بس عشان اببني حياتي زيين ..
وهاللحين ببلش بحرمه ووراعين...

سمع صووت وباب الغرفه ينفتح
والممرضه السعووديه (السلام عليكم )
ضاري وهو لسى واقف وبدون اهتمام (وعليكم السلام )
الممرضه وهي حاسده ريماس
على بالها ان ضاري زوجها..
باين عليه الخووف والقلق عليها ..
من اول ماجابها وهو شايله بين يدينه
لحد الحين العصر وهو مانام وعلى طوول سرحان
(مبرووك..المدام حامل )
وقفت يدينه على عيوونه اللي كان يفركه عشان يصح صح
وكانه يناظر بخبله (شلوووووون؟؟؟!)
الممرضه بربكه من اسلوبه (المدام ريماس الصقر..حامل بشهرها الثاني )
وهو يحاول يستوعب (رموسه حامل ؟؟؟؟؟؟؟)
الممرضه وعيونها على ريماس النايمه (ايوا حامل ...بس اللي صارلها من نفسيتها التعبانه..ومن قله التغذيه فياليت تهتم بهالنقطه )
يعني انا بصير خال؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مو مصدق ..
راح لسرير وبفرحه (رموووووووووسه قووومي باحكيك شي)
الممرضه بابتسامه (لاتصحيها خلها ترتاح )



بدون مايناظر الممرضه (لا بصحيها ودام ماعطيتوها مخدر يعني
عادي تنام ببيتها )
صحت على الاصووات العالي..
ومفعوول المحلول بان عليها شووي خف صفار وجهها
حست بنفسها احسن
وعيونها على ضاري اللي الابتسامه شاقه حلقه وهو
فوق راسها(علامكم؟؟ فيه شي)
الممرضه انسحبت وهي على باله صدق ان ضاري
زوج ريماس بمان مافيه شبهه بينهم..
وبابتسامه (لا مافيه شي ..بس الحمدلله على سلامتك يعنني مسويه حركات
طيحتي قلبي )
لفت راسها يسار بعيد عن ضاري
وحركه زايد رجعت لبالها ..
حست بمراره بفمها..
حتى ماتذكرني ابد
وببرود عكس النار اللي بقلبها بس ماتبي تعب اخوها
اكثر ماتعبته (الله يسلمك...وش حركاته والله اني ماحسيت بنفسي )
وبحمااس (مبررررررررررررررررررروك )
بعقده حواجب (الله يبارك فيك بس على وووويش؟؟؟)
والابتسامه شاقه حلقه وهو يقلد الممرضه(مبروك المدام حامل )

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صبت الشاهي...
وهي تحط الفنجال بين اصابعه وتثبته ببيدينه
عشان ماينتثر منه ..
وبابتسامه باينه من صووتها
(حييي الله خلوودي )
ياحليلك يايناس صررتي انسانه ثانيه
حبووبه وعلى طوول فرحانه..
الله يسامحني ..
ماعرفت وش تعاني منه طوول هالسنين من هالزكييه
وبابتسامه وهو يحاول يضيع افكاره
(خلووودي مره وحده...اكيييد وراك شي يالله قووولي )

ايناس والضحكه شاقه حلقها
رغم انه ضرير الا انه مشالله مايفووته شي
واحساسه صادق..
وهي تذكر (صرااحه مو مصدقه اللي سوويته فزكيه الله لايرجعها)
مرر يدينه على اطرف ثووب نوومه..
وبكشره (خلاص لاتجيبين سيرتها...طلقتها وطردت اخووها)
وهي تربع وتشرب شووي من الشاي
وبحماس (انا مستغربه شلووون ومتى طلقتها؟؟)
خالد والابتسامه منووره وجهه (انت منت خابره يوم قلت لك عندي خبر
بس خوياتك جن ومامداي اقووله )
ايناس وهي ترجع خصل قصيره طاحت على جبينها بيدها اليسار
وباين انهاتحاول تستوعب (اييه اذكر بس ماتوقعت انه هذا الخبر..لاني بعدين
قلت ان زكييه سووت ذا كله فيني وانصدمت انك كنت مطلقها قبل ماتعرف انت عن هالشي )
بابتسامه وكانه يناظر قدام..
انحنى وهو يحرك يده اليمين بطريقه عشوائيه
يحاول يوصل للارض عشان ينزل فنجال الشاهي
(انا يووم جيت قالوا لي الجيران انهم سمعوا صراخ وحده تالم
من بيتي وفجاه هدا.. وطلعوا بسرعه رجال من بيتي وانه من الخووف دقوا على الاسعاف...توقعوا شي كبير هنا متحملت طلقتها بعد ماكفختها)
وبابتسامه اقرب لبسمه طفل خجوول
(ادري ان مو كل الضرب وصل لها..بس اهم شي اني بردت حرتي.. ولو انك رضيت كان سجنتها )
بابتسامه حبت راس اخووه
(الله يخليك لي ياخوووي سويت اللي امي وابووي ماسووه لي..وبعدين
دامك طلقتها خلاص ليش الفضايح )
ابتسم وهو حاضن يدينه وحاطه بحجره
(على قووولتك الله يستر على الجميع..لاتنسين ترى شوووي بنروح نفك جبيرتك )
تنح نحت ..
وهي كل شووي تعدل جلستها ..
ياربي وشلووون اقوله ..
حرام مقدر اخليه يجلس لحاله بالبيت بس بعد انا
طفشت من جلسه البيت ..
خالد اللي حس ان فيها شي
ويبي يحرجها (اركدي ...بدال منت كل شووي تحركين...قوولي وش
عندك وموترك )
انحرجت..
دايم تنسى ان احساسه قوووي
وحاسه سمعه مشالله قوويه حاله حال أي ضرير
الله اخذ منهم النظر ورزقهم باللي عوضهم غير
وبابتسامه (الصراحه كنت ابقوولك اني ابي لارجعت من المستشفى ..توصلني
لصاحباتي ..بس مدري وشلووون باخليك لحالك بالبيت )
كشر (مو عذر جلستي بالبيت ادي انا رجال وادبر عمري..اصلا يمكن
اطلع ..بس خبرك انا ماحب تروحييين للبيوت مانعرفها )
ايناس والدموع بعينها
وبترجي (خالد تكفى وربي زهقت من جلسه البيت..وبعدين هاذي
خوييتي اماني تعرفها قد رحت لها ..)
قطعت قلبه..
مايهوون عليه تزعل وتضايق..
لف لمصدر صوتها..
وهو يحرك يدينه بعشوائيه على وجهها يحاول يوصل لشعرها
وبحنان (خلاص لايضيق صدرك.. روحي بس انا هالفتره ماخذ سواق خويي
بدال فاروق الله لايعيده..والله يعينك توصفين له )
والدنيا مو سايعتها من الفرحه..
وهي تحب راسه..
(عادي اوصف له ..؟؟؟)
ابتسم (اكييد عادي ..علامك تنسين انا باكوون معكم...عمري ماخليتك تروحين
مع سواق لحالكم ..!)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ
<<بالحاره البسيطه وبالبيت الشعبي
وقفت عند باب غرفتها..
ويدها عليه..
وبدال ماتفتحه تراجعت..

تنهدت..
ياربي وش ذا...
طفشت من جلستي بالغرفه وهالعزام غاثني وجالس عند جدتي
وماسمع الا ضحكهم هو وفزاع وجدتي..
ابي اطلع زهقت..
وبكشره.. وبعد ابي اشووفه واسمع صووته
ابي اتاكد اني ماحلم امس..
عدلت جلال الصلاه اللي لابسته
وبسرعه قبل ماتغير رايها فتحت الباب وطلعت..
وقفت عند باب السقيفه وتنحت
كانت مرتبه ونظيفه..
صح انها العاده تكوون نظيفه بس مو بهالطريقه
يعني كل شي ماله داعي مرمي وصايره السقيفه واسسعه حيل
ومافيه صووت الاصووته اللي يدووخ ..يتكلم وهو يهمز رجول جدته
وغصب عنها ارتعش جسمها
كانت جدتها وفزاع يسمعوون له متحمسين .
ماتدري كم صار لها واقفه وهي متنحه فيه
مانتبهت لنفسها الا بصووت فزاع (هلا مدى حياك ليش واقفه )

حست بالفشله ...
دخلت (السلام عليكم...)
ردو عليها باصوات مختلفه (وعليكم السلام ...)

انتبهت لعزام اللي ماناظر فيها ابد ..

فزاع بحمااس (فاتك يامدى سوالف عزام وربي اكشـــــــــن ..! لو انك جايه من بدري )

حقدت عليهم ليش حابينه هالكثر..
وناسي فزاع بالذات كلام عزام اللي يقهر امس معها

ومن دوون نفس (اهم شي انكم انبسطوا وانتوا تسمعوونه)

عزام وهو يكمل تهميز لرجول جدته
(وبس جده هذا اللي صار...عاد انا اخذت اجازه قلت ازوك مشاقه لك مدريت ان عندك احد)
وش يقصد..؟؟
وكانها ماهتمت اخذت دله القهوه وصبت لنفسها
جدتها وهي متحمسه وباينه الفرحه بعيونها
(والله ياوليدي انها ابرك الساعات وازينها...ومابه احد غريب )
عزام وهو يهز راسه (وشلوون مابه احد غريب..لو انها بنت خالتي بعد مو محرم لي )
فزاع بفرحه (اصلا عزام بينام عندي بالاستراحه)
جدته تقاطعه (تخسي مايروح لمك...والله الغالي ماينام الا عندي )
عزام بضحكه بردت عظام مدى (علامكم..بنام شووي هنا وشووي هناك )
كمل وهو يناظر بفزاع (تراي باغير رقمي...دلني على محل الاتصالات)
فزاع واللي كان يناظر بمدى وهي مو منتبهه له
ومن سمع كلام عزام ناظر فيه مستغرب (ليش بتغير رقمك اكل عارفك فيه )
وبصووته الناعس وهو يحرك يدينه البيضا (والله ماودي اغيره لكن الشكوى لله

مبلشيني عليه..وعارفين اسمي..انا اقدر اطلع اساميهم وارقامهم.. وكل شي عنهم
عندنا بالاداره جهاز لاحطيته اعرف اجيب كل المكالمات الصادره والوارده وكل كلمه انقالت لكن كل مره طالع لي رقم جديد)
معقووول اللي يزعجووني نفسهم اللي يزعجوون عزام؟؟
اكييد ولا شلوون يصيرله اللي صارلي وبنفس الووقت
مدري ليش احس السالفه فيها انا..
وهو يحاول يخفي شكوكه..




رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:28 AM
(ابشر اختار الووقت وانا اوديك )
مدى وهي تتحاول تذكرهم بوجودها
(يمه ..من مسووي هالسوويق *سمن مع دخان ينوكل مع التمر* اليووم مسوين حركات مشالله )
جدتها بفخر(القهوه وكل شي حتى الترتيب عزام مسويهن ياجعل عيني ماتبكيه )
فزاع بابتسامه وهو يسحب قلمي فضي كشخه من جيب عزام
(اييه اخووي فديته يعرف بكل شي )
وهو يضحك ضرب يدين فزاع بشويش ورجع القلم لمكانه
(ههههههههه اييه امدح على بالك اني بارضى انك تشلح القلم ..انسى)
ان وش خلاني اسال هالسؤال
جبتها لنفسي انهم يمدحون عزام
حتى فزاع باين انه يعشقه
اصلا مغرور وقح مافيه شي زين غير شكله وصووته..
فزاع (ههههههههههه مايفوتك شي...)
كمل بحماس وهو يتذكر(فاااااااااااااتك نص عمرك امس انا وجدتي ومدى رحنا لعرس فخم...)
عزام بابتسامه وهو رافع حاجب (لا لا مو معقوله عرس ميين ؟؟)
فزاع بحماس (عرس بنت ال)
صرخ قبل مايكمل (اااااااااااااااخ جدتي وش هالقرصه عورتيني )
جدته بتوتر (مشالله صاير حرمه غير تنقل العلووم ..قم انت وياه صلوا ماتسمعون الاذان)
بضحكه وهو يقووم يحب راسها ويدينها (ههههههههه ابشري يالغاليه ماطلبتتي ..مع اني كنت احتريه الاقامه بس هاللحين برووح )
فزاع وهو يفرك جنبه بقوووه
وهو حاس بالعوار من قرصه جدته (ياويلي ياجده وش هالقرصه مشالله عليك )
وطلعوا من السقيفه ..
مدى وعيونها على عزام اللي طلع ولا بالغلط ناظر فيها
ولا كانها موجوده ...
غريبه ليش جدتي ماتبي عزام يدري عن روحتنا للعرس؟؟
يمكن عشانه عصبي؟
بس مو شكله شكل واحد عصبي

*
*

<<بالحووش وعند الباب
بجديه (اسمع يافزاع انت جاي هنا عشان تدرس..وانت حظرتك طوول الووقت
متلقح عند جدتك والدراسه بجهه وانت بجهه )
فزاع يبرر (لا مو كذا انت فاهم غلط..)
قاطعه وهو مو مستعد يسمع تبرير (لا فاهم غلط ولا صح..انا مو مستعد تخسر مستقبلك باهمالك وشلوون ناسي ان هالسنه اخر سنه لك؟؟ وبعدين الناس بتاكل وجهه جدتي وانت غير داخل وطالع لبيتها يدرون زين ان فيه بنت )
وعيوونه مفتووحه وش كبرها من الصدمه
رفع يدينه يحركها وبانفعال (ليش تفكيرك كذا؟؟ انا اجي لجدتي وبعدين الكل يعرف
انها ماتغطي وجهها حتى بالشارع يعني ليش مصعبه )
عزام بعصبيه وصوته عالي (والخيبه فيها..هذا بدال ماتحترم نفسها وتحترم البيت اللي لمها...تخلي سمعه جدتي الضعيفه على كل لسان ..واللي طول عمرها ماحد جاب بسيرتها ؟؟اذا هي مو متربيه انت متربي زين وتفهم بالاصوول)

*


*

كل كلمه كانت تسمعها قلبها ينطعن فيها..
أي حق يخليه يتكلم علي بهالطريقه؟؟
وش متخيل عني؟؟
وانا طوول عمري ماغطي وجههي يعني مو شي جديد
وش عرفني بعادتهم واصوولهم ابووي تركي وامي ماهتمت تعلمني
يمكن هي نفسها ماتدري لان ابوي رباها وهي صغيره وبعدين تزوجها
والدموع تنزل على وجهها
وهي حاضنه جلال صلاتها
كانت طالعه لغرفتها بس صووت عزام العالي وصلها
يحذر اخوه منها وكانها انسانه فاسده وواطيه ..!!


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ
بعد ماخذ شوور
وقف عند المرايه يمشط شعره
والابتسامه شاقه حلقه مو مصدق ان اغصان صارت له
ياكثر ماشافها مع قايد ودااخ على عيونها...
حتى نعومتها بمشيتها وكلامها كانت تعور له قلبه...
كان شرطه الوحيد لخواته انه مايبي الا وحده قمر عشان تكون عروسته
مايبي يحس ان المضيفات اللي يشتغلون معه بالطياره
احلى من اللي بتزوجها..
وهاللحين غصووونه القمر لي لحالي
ماقدر يتحمل هالفكره
ومن الفرحه رفع رجل ورجل على الارض
وصار يدوور على نفسها هو يغني ويضحك...
*


*

صحت من النوووم وهي حاسه راسها ثقيل
مصدووومه انها تهورت ورضت بغير قايد
تبي تنتقم منه بس يوم صارت لحالها مع حازم بنفس البيت
حست بتهورها وتاكدت انها انتقمت من نفسها
فركت عينها بقوووه وهي تحاول تنسى تفكيرها
شافته قدامه بهالمنظر
كانه بيبي ماتدري وش اللي صاير فيه
ولاشعوريا فقعت ضحك ..
(هههههههههههههههههههههه)
لف بسرعه وهو يسمع ضحكتها
حس بفشله من نفسه..
تنح نح وهو يقرب عند السرير (مسا الووووورد ياحلى عروسه)
تنهدت بضيق وين احلى عرووسه وانا احس اني ذبحت نفسي
بنفسي ...
وبدون اهتمام (ليش مسالورد؟؟؟ قول صباح الورد)
ضحك وهو يجلس على طرف السرير (صح النووم وش ترانا هاللحين المغرب )
شهقت وهي تجلس (نمت ذا الووقت كله؟؟؟؟؟؟؟ ليش ماصحيتي راحت على الصلاوات )
ابتسم..
وعيونه تدور عليها بحب (والله حبيبتي جيت اصحكيك بس شكلك نايمه مو حاسه بشي..)
كمل وهو يحضن يدينها (ماصار شي هاللحين قوومي صلي )
لفت وجهها عنه للجهه الثانيه بضيق
ماتبي تشوف هالحب بعينه
سحبت يدينها من يدينه بنعوومه
وهي توقف (ان شالله هاللحين باصلي..بس ماتبي اسويلك شي تشربه
ولاتاكله )
طاحت عينه عرووسه وتبي تدخل المطبخ وباعتراض
(لا والله؟؟؟ حبيبتي انسي فكره انك تدخلين المطبخ ليين شهر قدام انت بس خلصي صلاه
ونتفاهم )

*

*
بعد ماخلصت صلاه ..
مالقته بالغرفه فرحت تبي تجلس مع نفسها وتحاول تستوعب اللي سووته
وعيونها على غرفه النوم الانيقه..
ذووقه حلوو
ولحد ذحيين احسه حليل عيونه تقول انه يحبني..!
مستحيل يكوون يحبني توه عارفني
نفسي اعرف وشلون خطبني وهو خال قايد
والكل يقوول اني ماخلف
والافكار متعبتها راحت لدولابها
بعد ماتحممت ..
لبست بدي ستان احمر ضيق عند الصدر يتوسع بعده
مع شوورت بيج ..
ماكان لها نفس تستشور شعرها
جعدته..مع مكياج ناعم ..ورشت على نفسها عطرريحته بارده
وهي لسى على كرسي التسريحه
دخل وهو لابس بنطلون جينز اسوود من جهه اليمين
مطرز من تحت لفووق باللون الاحمر
مع بلوزه رجاليه حمرا..
وهو يجر عربيه مليانه بانواع الاكل والعصيرات
ومشغل شموووع ..
ابتسمت له غصب
ترك العربيه من يده وراح لها
وهو يحط يدينه على كتفها وبابتسامه وعيونه عليها من المرايه
(حلوووه والله مايحتاج ياعمري تسوين بنفسك شي عاجبتني بكل حالاتك)
بتوتر قامت (الله يسلمك ..)
لمعت عيونه بالاعجاب وهو يناظر بشكلها
كانت قمر..
الحمدلله انك صرتي لي..
مابي احسد نفسي بس ان شالله اني مافرط فيك مهماصار
وبابتسامه وهو يشدها من يدينها (يالله حبيبتي اكيد انك جعت خلنا ناكل )
ضايقتها نظراته والاعجاب اللي باين فيها
ماتبي احد يناظر فيها بهالطريقه الا قايد..
ماعترضت ولاعلقت..
وهو يجلس جمبه ..
كمل (علامك غصووونه تكلمي...لاتكونين مستحيه مني؟؟)
حست بخنقه فظيعه..
هالجووو صار لها مع حبيبها باول ليله بعرسهم
وبضيق بان عليها (لا مو مستحيه بس ماعندي شي اقووله )
كان ماد يدينه بالملعقه لصحنه..
بس نزل الملعقه من سمع صووتها
لف لها وهو ماسك يدينها (حبيبتي ليش متضايقه فيك شي؟؟)
ركزت عيونها على تطريز بنطلوونه
ماتبي ترفع عيوونها ..
ماتبيه يحس باللي فيها ابد
مهما كان هو ماله ذنب بتهورها
(مو متضايقه بس بصراحه لسى ماخذت عليك )
تنهد براحه وهو يرجع لاكله
(ان شالله حبيبتي بتحفظيني مو بس تعودين علي )
اخذ شووويه من السلطه بملعقته
وقربها لفمها(يالله غصوونتي افتحي فمك)
غصونتي؟؟؟؟؟؟
ليش تدلعني بنفس دلعه
انا ابي انساه ليش ماتساعدوني
باعني ورغم كذا مو قادره اكرهه
وبدون شعوور نزلت دموعها

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:30 AM
وطاحت على يدين حازم المصدووم من بكاها المفاجئ



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ
آلجسد موجود .. وآلروح .. رحلت

كانت متمدده على السرير الابيض..
وشعرها الاسود الطويل متناثر حولينها ومتمدد معه
من اول مافتحت عينها لحد ذحين وامها بس تسولف على راسها وتصيح
لسى ماشافت لابوها ولا ضاري..
وبرود من عينها العسليه الناعسه ناظرت فالدكتور اللي قدامها
شافته بس ماتدري وين...؟؟
كان يكتب بالملف حقها..
وعيونه بين فتره وفتره تناظرها..

عرف انها بنت الصقر اللي ذاك اليووم نايمه مع اختها
يمكن من صووتها ؟؟
بس هاللحين قدامه ولافكرت تحط على راسها مسفع
كانت حلوووه بشكل خلاه يتنح
بس كانت لسى مقهور من غرورها المره اللي فاتت ..
استغرب وش يجبر وحده حلووه كذا
وبهالعمر الصغير غير العز اللي عندها تحاول تنتحر؟؟
وهو ينزل ملفها على الطاوله ويحط يدينها جوا جيوب البالطو الابيض
(لو سمحتي ياخاله..لازم نشوف ابوها..عشان نسوي محظر لمحاوله انتحر
اقلها عشان تعالج نفسيا)
طاحت عينها من اللي سمعته
وبعصبيه(هييييييييييه انت عطيناك وجهه بزياده...خل فلسفتك الزياده لعمرك
وخذ عفشك واطلع برا..مالمجنون غيرك...هذا وحنا داخلين بفلوسـ....)
قبل ماتكمل سمعت صوووت رجوولي وقف العرووق بدمها
وباين انه يحاول يمسك اعصابه (لمااااااااااااررررررر)
سكتت ..
وبخووف وهي تناظر بابوها اللي بهيبته
(جزاك الله خير ..هاللحين وشلونها؟؟)
الدكتور (بخيييييير صارت طيبه..تقدر تاخذها معك لو تبي بس مو قبل مانسوي
اللي قلته)
قاطعه الصقر وبهدوء باين ان وراها عاصفه
وبابتسامه ويدينه على كتف الدكتور(لــــــــم الموضووع هي بالغلط اكلت الادوويه )
الدكتور باعتراض (لا هاذي محاوله انتحار وباينه)
الصقر بكشره (طيب انت تفضل انا اتفاهم مع الاداره)
طلع وهو مقهوور لانه متاكد اذا المووضوع راح للاداره بيصير
اللي يبيه هالصقر..

جلســت لمار بسرعه على سريرها
مارفعت عينها ماتبي تشوف وجهه ابوها
استغربت سكووته..
تسمع بس صووت حذيانه *وانتوا بكرامه*
على سيراميك الغرفه الواسعه..
قلبها صار يدق بسرعه ماتدري وش رده فعله..

بصووت قاسي (لماااااااااااااار )
رفعت راسها ..
شافته قدامها ... وملامحه ماتبشر بالخيير
فتحت فمها حاولت ترد ..تقول نعم
بس ماقدرت..
ناظرت بامها.. اللي باين انها شوويه مرتبكه
انخنقت من هالجوو..وهي تمرر لسانها على شفايفها
(انا ....يبه..)
وقبل ماتكمل ..
ماحست الا كف على خدها وصوت صداه يتردد بالغرفه
من قووته لف راسها..
نزلت دموعها..
واغلبها دموووع الصدمه عمر ابووها ماهاوشها..شلون هاللحين يضربها
كمل بعصبيه (تبين تفضحينا انت؟؟؟ انا الغلطان الي ماعرفت اربيك ..!
مو منك تربيه امك ماينشرهه عليك )
شدت الغطاء عليها..
ودموعها ماوقفت..
وش ذنبها امي يعني اذا صار شي مو زين ينحط عليها؟؟؟
وبصووت مقطع وبدون ماتناظر فيه (يبـ...يبه امـ..امي مالها شغل حتى هي خافت علي)

وجهه احمر من كثر ماهو معصب
وصراخه يفجر الاذان ..(ماهو هذا هو مالها شغل..!! وينها عنك ان شالله )
ماتدري ابوها علامه؟؟
خايف عليها؟؟ ولاخايفه من الفضيحه لو احد درى وان
سمعته ترووح فيها؟؟
وبعناد وارثته من ابوها (مابي اعرس...ماني موافقه عليه ..محد يقدر يجبرني
على شي )
بصراخ تردد بالغرفه وهو يفك ازره ثوبه اللي عند رقبته
(والله والله واللي خلق الجن والانس ..انك بتعرسين وانت ماتشوفين دربك
انا الصقر اللي محد يكسر لي كلمه تجي اصغر بناتي وتعاندني؟؟؟؟؟؟؟)

ودموعها ماوقفت تنزل على خدها
وعنادها يزيد (يبه مابيه.شلوون انت ترضاها علي ..كل الرجال اللي خطبوني
ماوفقت عليهم...كل شي فيهم ماينعاب ومن اكبر المناصب ..وهاللحين
تبين اتزوج ذا اللي جاي من ديره حتى دراسته ماكملها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ولاشي مشترك لاتفكير ولا ماده ولا أي شي )
وعصبيته بدال ماتخف تزيد
(ارضاها؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وليش ان شالله وش فيه ولد اخووي..بالعكس الا احمد ربي
وجه وقفى انه رضى يتزوجك..ولو ماخطبوك هم كان انا رحت وطلبتهم
واذا على الدراسه انا بدخله احسن جامعه ..)
حست بصدمه ليش ابووها يحمد ربه ان قروي خطبها
وش فيني غلط ؟؟
اصلا لو هالقروي راح يخطب من بنات عماني مابيرضوون..
ضاري بنفسه قايل انهم همج.. لا خلاق ولاتفكير
وهي تشهق من البكا
(يبه والله اني مو شينه الكل يتمنى يتزوجني..الله يوفقك بس انتظر علي
توني صغيره..انتظر شوي وبانخطب..)
وصووت بكاها يزيد وهي ترجاه (انا متاكده والله العظيم ماراح اعنس
عندك..انت بس اصبر اذا هالسنه محد رضى فيني زوجني اللي تبي ..اذا تبي احد من جماعتنا ..عادي احضر عروسهم واكيد بانخطب
بس والله حراااااااااام كذا )


وبصووت قاطع (لا انا مابي من جماعتنا بيذلووونك بعد عيني ابي من اهلي
عشان يحطك فووق راسه ...واصلا مو بكيفك انا قلت انك موافقه )
وعيونها بترجي على امها (يمه قوولي شي )
امها اللي كانت مغطيه وجهها بالمسفع وباين انها كانت
تبكي طلعت من غير ولاكلمه.
كمل وباين انه يحاوول يمسك نفسه
(علمن يوصلك ويتعداك .. اليووم تسوين التحاليل وبكره اعرف واحد يطلع النتيجه وبتملكين غصب عليك..)
طلع قبل مايعطيها فرصه تكلم..
شهقت وبكاها يزيد...
حست نفسه زي الطير الجريح اللي من جرحه مو قادر يعاند
وينفش ريشه ويطير..
ولاقادر يصبر على قووه الالم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ
ضاري بابتسامه وهو يدخلها لشقتها
(الف الفين مبررروك ..هاللحين بابشر بيتنا كله واخذ البشاره)
ريماس والدنيا مو سايعتها من الفرحه
(ايوا والله بشرهم خلهم يفرحوون..)
تنهد ..
وهو ينزل كابه ويلعب بشعره
(عاد لاوصيك سمعتي الدكتوره وش قالت..انتبهي لصحتك ولازم تغذين زين)
بابتسامه (ان شالله لاتوصي حريص )
رجع الكاب لشعره ...
كان بيقوول شي عن زايد النذل
بس من شاف فرحتها وابتسامتها سكت مايبي يخرب عليها
وهو يقوول عكس اللي يفكر فيه
(طييب هاللحين ابستأذن والله الله بنفسك وباللي بطنك.. واذا احتجتي شي كلميني)
باعتراض (لا خلك مونسني )
ضاري وهو يخرب شعرها
بيدينه وبحنان (والله انت اللي مونستني بس من امس مانمت )
وقفت ..
وبابتسامه (اييييييه كذا ماقوول لك شي..مشكوور ياخووي عسى عمر ك طوويل )

*


*

طلع من شقه ريماس وراسه بينفجر
من امس مانام ..
تعبان حده ومغبوون من طيبه ريماس وسلبيتها
بس درت انها حامل نست كل شي سوواه فيه هالنذل
معقووله تحبه رغم كل اللي يسويه فيها؟؟!
وهو طالع من العماره
وانا بتهوور قلت اني باعررس على اخت زايد اللي توني
ادري انها جاهله..!
بس مو خساره اقلها اسووي فيها مثل اللي يسويه هالحقير باختي

وكان تفكيره ناداه..
شاف زايد قدامه ..
وقفه بصووته (مشالله توك تشررف )
زايد واللي كان يغني مبسووط
وقف لضاري (الناس اول تسلم..وماتوقع انك مرتي عشان تدخل فيني )
ضاري وهو عاقد يدينه لصدره
وباستحقار(لييه هو انت سال بمرتك ؟؟ ولا معبرها )
زفر بقووووه (يالليل هاللحين انت وش تبي )
ضاري بعصبيه (اللي ابيه انك تحترم اختي..ولا والله مايردني عن ذبحك شي
واذا انك ماتبيه ياخي طلقها وريحها وفكنا منك )
وبعناد وهو يناظر بضاري من فوق لتحت
(تحلم بس اني اطلقها الا بمزاجي...وسووى اللي تبي )
دف كتف ضاري وهو يسفهه
ويدخل العماره...
ضاري بصراخ ولاول مره يفقد اعصابه
(مانت برجال والله انك رخمه..وتشووف ان ماخلييتك تندم على كلامك)
ركب سيارته وهو واصل حده من العصبيه
اول كان متردد بفكره زواجه من اخت زايد
بس هاللحين مصمم لو يدفع نص عمره الموهيم تصير له


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
<<فالسياره واول مره من فتره طوويله يتجمعوون

سعوود بابتسامه (مالت عليكم ماكنا باستراحه وحده .. مانشووف بعض ابد )
فزاع وهو متربع على المقعد ومعطي الباب ظهره عشان يقابل سعود
(مالت عليك انت ..متى اخر مره اشفتك زماااااااااااااااان مره..دقينا عليك انا وضاري كثييييييير سفهتنا مارديت يالهيس)
سعوود وهو يحاول ينسى اللي فيه
ولو مؤقت بالذات مع هالجلسه الحلووه

(والله مافضيت صارت لي كم سالفه .. الله لايعيدها.بس صدق ليش ضاري يتصل فيني؟؟ وش عنده)

فزاع بحمااااااس (فاااااتك قصصصصم وناسه..كان يدق يعزمك على عرس اخته
حشا مو بعرس ...بذخ فظيع توقعت من زود ماعندهم فلووس ماتاكلها الا النيران
يوزعون على كل واحد من المعازيم شيكات بمليون ريال )
عناد واللي كان جالس بالمقعد اللي ورى
ومشغوول بجواله (اووووووووووف وماتذكر فزاعووه تاخذني ناسي اني خوويك )
فزاع بابتسامه وعيوونه على عناد (ناسيك من زمان..اصلا من متى تذكرتك )
سعود واللي كان يسوق وعيوونه على الطريق(ههههههههههههههه قوووويه عرف لك فزاعووه )
عناد بقهر وهو يصقع كتوف سعود (سامجه ماتضحك..)
وباهتمام (سعود وش صار على اللي سواه سيف الحقير فيك )
كشر وهو يصقع الدركسوون بيدينه من القهر
انا ابي انساه وعناد يذكرني
غبي يووم اني حكيته عن شي
(لاتذكرني ..ماقدرت اسوي له شي ..)
عناد بقهر (لايارخمه سكت له..خليته يفرح باللي سواه)
بضيق وهو حاس بهم يزيد على همومه
اللي يحاول يتناساها (يعني اش باسووي له؟؟؟ اذبحه عشان يقصوني..! ولاتضارب معه واسوي لخواتي فضايح..تكفى اسكت ولاتذكرني )
عناد وهو نفسه يطب فكرش سيف بس ماعاد شافه
وهو يصقع يدينه بقووه على رجوله
(اااااااخ يالقهر لو اني ادل طريقه والله كان اطلع اللي سواه من عيونه )
فزاع وكل علامات الاستفهام على راسه
مايدري عن ايش يتكلمون بس حاس انه مووضوع كبير
لانه توه يلاحظ غياب سيف عنهم
وبعقده حواجب (علامكم عن ايش تكلموون ؟؟)

عناد سكت ماحب يدخل نفسه ويقوول
لانها خصوصيه لسعود..
وبعصبيه وعيونه من واحد للثاني (يعني فيه شي كبير وماتبوون تقولونه ..
افا والله ماتوقعتها منكم ابد )
عناد بصراحته المعتاده (لييش كنا نشووفك عشان نعلمك؟؟ انت مره وحده اختفيت
ولا عاد سالت عنا وعبرتنا )
فزاع باحراج وعيوونه على قزاز السياره من قدام
صدق نسيتهم ولاعاد عبرتهم
انشغلت بمدى....
مو بس هم اللي نسيتهم الا نسيت الدنيا كلها عشانها
ابتسم وبصراحه(والله ياعيال صار لي شي ونااسه نساني كل الدنيا)
سعود بحمااس (والله؟؟؟ وش هالوناسه تكفى دلنا؟؟)
فزاع بضحكه حكاهم عن مدى وشلوون طلعت وكيف انه عشقها
وكلام عزام اليووم..
عناد بضحكه (ههههههه والله مانت بهين ابد..بس اشوا ان عزام غسلك عشان تفكر فينا..!!)

*


*
بعد مالفوا نص الشوارع..
فزاع وهو يتذكر (ياعيال قسسسم ياعندي شريط زاحف )
عناد بحماس(عندك وماتقولنا يالهيس عشان نسمعه معك؟؟؟! )
سعود لف يناظر فيه وبعدها رجع عيونها للطريق وباستفهام (أي مغني ذا؟؟)
فزاع بحماس (لا وش مغني ..قديم انت هاذا شريط زاحف لطقاقه..اخذت من الاستريوو..بس مو كاتبين عرس ميين ولا باي يوم )
عناد (غريبه العاده يكتبووون اليووم والليله بس عرس ميين لا..ماعلينا هات بسرعه خلنا نسمعه )
سعوود وهو يضحك عليهم رغم ان باله مشغول بخواته
اللي له فتره ماشافهم بس محتار مايدري متى يروح لهم
(هههههههه طقاقه من ديرتنا مو شي..لو موضي ولا العليان كان ممكن )
فزاع وهو منحني للمسجله السياره ويحط الكاسيت اللي طلعه من جيبه
(اسمعووووا الفن...لايفووتكم بس اصبروا اعيده من اول اغنيه )

عناد وهو يفتح الببسي ويشربه (بسرعه تراك حمستنا)
فزاع وهو يضغط الي يبدي وبابتسامه وهو يسند ظهره على المقعد
(يالله هاللحين تبدا ودوووووووخوا على صووتها بنت الذينا..بتخلي جسمكم يبرد
وبتعيشكم احلى جوو)
الكل سكت وهو متحمس
وسعوود يرفع الصووت لاعلى شي
طبعا بدا المووال ..
وكاغلب الووقت كان بصووت هيمو
بعدها بثواني.
كملت اماني بصووتها اللي يدوووخ الاغنيه..
هذا صوووت اماني ياويلي وشلوون صار فالكاسيت
شرق بالببسي وهو منحني و يشهق (كح كح كح كح )
فزاع وهو يضرب ظهره (بسم الله علامك ؟؟)
سعوود وهو يوقف السياره على الجمب
ويلف لعناد اللي وجهه محمر (وش صار؟؟)
عناد وهو يمسح بيدينه الببسي المنتثر تحت شفايفه
(مدري وش صار)
فزاع بتريقه (هاذا كله من صووت الطقاقه ..افا واالله سمرا وتجيب راسك)
سعوود وهو عاقد حواجبه ولسى صووت اماني
يتردد بالسياره(مستحيل تكوون سمرا..صوتها ناعم ويدوووخ )
فزاع وهو ميت ضحك ويصقعه بكتفه (حتى انت دوختك؟؟ اووما بتكون بنت قبيله
وتصير طقاقه ..ترى اغلب السمرات صوتهم يدوخ حتى رجالهم)
يمكن يتهيالي وفيه شبهه بس
اصلا وشلوون تصير طقاقه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
مستحيل طبعا..ماتنزل نفسها
وش هالافكار الخياليه اللي عندي
ضغط بيدينه على راسه بقووه
وصووت اماني يتردد باذوونه
سعود بقلق (عناد حاس بشي ؟؟ اوديك المستشفى؟؟)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــ
<فبيت اماني
وصووت الاستريو باغاني الطقاقات مالي الشقه
وعلب الببسي واكياس الشيبسات فكل مكااان
اماني كانت لابسه برمودا جيشيي وبدي علاقي زيتي
ومجعده شعرها...
وبصووت عالي عشان يبان صووتها مع ازعاج الاستريو
(بنات وش رايكم نسووي مفاجاه)
مرزوقه كانت لابسه تيشرت طوويل باللون الاصفر
مع شوورت ابيض وسلاسل صفرا طويله
ورافعه شعرها ذيل حصان وبدال االنظاره لابسه عدسات
وطالع شكلها كيووت

وهي متممدده وحاطه رجل على رجل وباذنها السماعات
وتكلم كالعاده..
(قصررررري حسك فجرتي طبلتي ..)
اماني وهي تحذف عليها خداديه صغيره
(ايييييييه بالحيييل يالناعمه...انتبهي بس لاتقطعين )

ايناس بكشره
(يالليل البعارين..صدق اللي قال عقول الحريم ناقصه )
وكانت لابسه ثووب اسوود مخصر على جسمها
وحاطه على كتفها غتره رمادي باسوود
وهيووف واللي كانت ترقص وبيدها الببسي
وتردد الاغنيه مع موضي الشمري بحماس

ولابسه تنوره جينز فتحتها من قدام طوويله
وبدي احمر ومع الروج الاحمر مطلع بياضها
وقفت ..
وهي تشرب من الببسي (امووونه ماعليك منهم قوولي وش عندك )
اماني وهي تخصر مسوويه زعلانه
وماده البوز (لا خلاص مابي..)
ايناس وهي تلعب بالكاسيتات اللي جمب الاستريو
وهي بتشقق من الوناسه ..وعيونها على اماني
(ياشين السرج على البقر...)
فقعوا من الضحك .(هههههههههههههههههههههههههههههه)
اماني تربعت على الارض
وبقهر(من جد انك عنز ايناسوووه..مدري وش عندك رايقه)
هيووف وهي تجلس على المركه
ونفسها صاير سريع من مجهود الرقص
(اييييييييه..مشالله ايناسووه صايره هالايام حييل رايقه ومبسووته )
ايناس بسرعه وهي تشد ياقات الثووب على قدام
وتنزل راسها تنفخ على نفسها يقالها خايفه (تف تف ومن شر حاسدن اذا حسد
قولي انتي وياه مشالله لالخكن كف )
هيوف بجديه (لا جد والله وش هالوناسه اللي صايره لك)
ايناس بصارحه لانها كانت زمان جاره هيووف
وبنفس المدرسه وهي تدري تقريبا عن كل شي
(بصرااحه؟؟؟؟؟؟؟ خالد طلق زكيييه؟؟)
اماني صرخت بفرحه رغم ان ايناس قالت لها هالخبر
الصباح بس جد فرحت من قلب
هيووف وهي تحضن ايناس بفرحه (مبرووووووووووووووووووووووووك ياعمري اشوا ربي فكك منها)
اماني (هيووف تعالي نسيت اسال وشلوون اهلك رضوا تجين بهالسهوله؟؟)
هيوف بكشره(وش سهولته؟؟ وربي ماجابوني الا بلعنه جدف.. وبعد ماصحت صياح عند الله خبره..وقلت انا بنذاكر اختبار لبكره وصعب وانهم مايبوني انجح علووم بس خليها على الله)


كملوو مناقراتهم..
بس عند مرزوقه كان الجوو غير
والسماعه باذنها وتناظر باظافيرها
(وبعدين وش سوويتوا )
(.............................)
بحماس وهي تعدل جلستها (بالله عليك فحطووا؟؟ ياحبي للهجوله ذي...طيب علمني وشلووون )
وهي تردد وراه(العقـــــــــده؟؟ تنطيل؟؟ استفهام؟؟ وش ذا حشا مو بتفحيط دروس رياضيات )
اماني وهي تسحب السماعات من اذون مرزوقه
وتضغط الاحمر وبقهر (مرزوقه من اول ماجيتي وانت على الجوال ماصارت
)
مرزوقه وهي توقف وبابتسامه ولاهتمت لحركه اماني (الله ياخذ ابليسك..كان يعلمني حركات التفحيط )
هيووف والضحكه شاقه حلقها (وخيير ياطير واذا يعلمك التفحيط؟؟ وش بتستفيدن يعني ينقالك بتسوقين)
ايناس (انا لارحت عند اببوي بالشرقيه وطلعنا للبر اسووق )
مرزوقه بحمااس (فله وربي ياحظك)

اماني دخلت المطبخ وشووي وهي طالعه
وبحماس (يالله بنات جربوا اشربوا )
مرزوقه وهي تقرب لاماني (هاذا اللي شربتي منه ذاك اليووم ؟؟)
ايناس مستغربه (هاذا ايش)
اماني بحمااس (هذا تشربين منه بس شووي تاجرين اللي فووق **تاشر على راسها* تنسين حتى اسمك)
شهقت هيووف(ياويلي خمر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)
اماني وهي تربع وبيدها الكووب (وش خمرتته ياحبكم للمبالغات وش خمر؟؟
هاذي خلطه سريه تخليك مبسووته وايد)
مرزوقه تحب المغامرات اللي كذا بحمااس (ايوا والله نفسي اجرب من ذاك اليووم )
انا كل يووم اشووف وشلووون يصير باللي ابيعهم المخدرات
تبيع عمرها ونفسها وكل شي عشان شوويه كوكايين ولا هيروين
واجي اجرب خمر او شي يشبهه له؟؟
انا اللي كنت اقرف منهم لافقدت الوحده؟؟
اسووي مثلهم ؟؟
جلست بعيد عن اماني (شكرا مابي اجرب شي )
ايناس من وناستها ماهتمت لشي
بتجرب تفلها سحبت من اماني الكوووب
قربت لفمه..
بس بعدته على طوول (وش ريحه هالخياس)
مرزوقه وهي تسحب من يدين ايناس (هاتي ..هاتي انا باغمض و اشربه
وش عليك من الريحه اهم شي المفعول)

*



*
ايناس وراسها يدوور من تاثير اللي شربته
وهو تضحك وتحرك يدينها (فيه عصبي..تزوج عصبيه وجابوا له ولد منتحر)
مرزوقه وهي مو قادره توازن كل ماتوقف تطيح
(هههههههه بايخه السالفه بس هو ليش ذبحها)
اماني بجديه وكان المووضوع مصيبه (ياخبلييين يقولكم طلعت حامل ..انتوا ليش ماتفهموون )

هيوف واللي شربت شي بسيط..
بعد ماجبروها..وماكانت تبي تشووف صاحباتها اذا سكروا
فقالت اصير زيهم عشان مانصدم .
وهي تناظر بايناس وشكلها بالثووب مهيالها انها ابووها

(http://forums.graaam.com/newreply.php?do=newreply&p=6234576)

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:31 AM
(انا برووووح تعال وصلني...)
ايناس وهي واقفه وترنح (يالله بنروح من يخاوينا )

اماني وهي بالقووه مثبته عمرها
راحت لغرفه ايمان تاخذ الاسبير حق سياره ابوها
(خذوا هذا المفتاح...)
هيووف قربت للباب الشقه
وهي تضحك (هههههههههههه نسيت نسيت العبايه هاتوها..وكلكن البسن مابي ابووي يهاوشني)

*


*
<<بشارع ضيق ومظلم بالحاره وقدام عماره اماني

ايناس وهي بمقعد السايق بالسياره الكامري (اركبن لاروووح عنكن)
اماني وهي كل ماتحاول تفتح باب السياره تطيح
لانها اكثر وحده شربت..
والباقيات شي بسيط اللي شربوها لانهم مو متعودين كثر اماني
(ابجي قدام بس هي السياره تحرك ثبتوها)

هيووف وهي تدفها وتركب قدام (هييه انت ليش بتجيين عند ابوي ورى بسرعه)
مرزوقه وهي تحارب مع مسفعها عشان يضبط
(بالسرعه ترانا من اول ماشيين..لاتطيح السياره)

*


*

وقف مع الشيخ اللي يدوربالسووق
اليووم ماعنده شي بس مايبي يرجع للبيت
طفش من كثر ماتحكيه مرته عن بنت جيرانهم
تطووع يساعد الهيئه اللي بالسووق وجا بدباب الشرطه
وكل الحالات عاديه معاكسات شباب والعكس
شي معتاد
دق جواله
بطفش وهو يرد على الجوال (هلا حبيبتي ؟؟)
ام سعوود بقلق (وينك حياتي تاخرت؟؟)
سيف بطفش(جاني شغل فجاه لاخلصت ارجع لاتقلقين)
بهمس (انتبهه لنفسك )
هاذا اللي قدرتي عليه ؟؟؟
وبكشره(طييب ان شالله يالله مع السلامه)


*


*
ايناس الي كانت متلثمه بغترتها..
كانت مسرعه وهي تسووق
والكل على باله انها ولد ومعاه اهله
ولا حد شك ابد
وكان وعيها بدى يرجع لها (شفتوا اني سوااااااااااااااقه)
هيووف وهي متمسكه بباب السياره(ياويلي امحق..دخلتينا بسوووووووق )
اماني ولسانها ثقيل (سووووووق ولا بيت هههههههه)
ايناس (هاللحين اسووي التفحيط اللي قالك مرزوقه..)
صارت تسرع بالسياره..
مرزوقه بحمااس وهي تصفق
(جلنط جلنط اضغطيه عشان نسووي اشكال مدري استفهام)
وايطارات السياره تطلع صووت قووي
خل كل اللي بالسووق يصارخوون من الخووف
اغلب الشباب طلعوا من المحلات بيشووفون من اللي يفحط
كان الشارع واسع يمدي يعني بالراحه
بس ولا احد شك ولو لحظه ان اللي بالسياره بنات
صار الشباب يصفقوون ويصارخون متحمسين
وعلى بالهم ان ايناس ولد بيخووف اهله ويفحط فيهم

*


*

سيف وهو يركض بيدور وين صوووت التفحيط..
وهالازعاج من ويييين جااي؟؟
طلع للشارع وشهق وهو يشووف سياره كامري
وفيه شاب ومعه بنات يفحطووووون
والصراخ مالي الدنيا
والكل يشجع ويصفق والشباب متحمسين
ومعجبتهم خبال هالشاب اللي هي ايناس وفلتها وشلوون
تجرا بسوووق وتفحط...
سيف وهو يركض للجيب الهيئه ويسحب المكبر حق الهيئه
(ياراعي الكامــــــــــــــــــري وقف احسن لك)
طبعا ايناس والبنات معدليين الطاسه
ولايدررون وش نوع السياره اللي معهم
ويصارخون مبسوطين وعلى بالهم انهم بملاهي
مو بسياره..
اماني بوناسه (شفتي ..يمثلووون فلم امريكي عندنا..ياحظنا يصورونا)
مرزووقه وجسمها يصقع باب السياره من قووه تفحيط ايناس
وهي كل مارفعت يدينها بتكلم طاحت يدها
(لا هاذي الحبيبه تنادي حبيبها اللي اسمه راعي الكامري )
ايناس واللي مشبصه يدينها بالدركسووون وضاغطه على البنزين
وعيونها على نور جيب الهيئه (شووفوا شووف ..ياحظهم شمسهم بسيارتهم)
سيف وهو يركض لدباب الشرطه اللي كان جااي فيه
ويسحب الجهاز عشان ينادي مسانده
وكمل بالمكبر (اقووولك ياراعي الكامري سفط جمب)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
<<عند بوابه قصر الصقر
تنهد وهو ينزل من السياره..
سمع صووت يناديه
التفت وهو يشووف اللي جااي له
وبذاكرته القوويه..
هذا ولد اخت نووره غريبه وش جايبه؟؟
وقف له الصقر(هلا والله يامرحبا )
بابتسامه وهو يسلم على راسه ويدينه (هلا فيك عمي وشلوونك طمني عليك )
يكرهه عايله نووره مرته يحسهم ناس ماوراها غير الحش
فخلق الله..
اقل منه فكل شي..لكن تزوج نووره لانه حبها
ولو بيدها يمنعها عن اهلها بس تحزنه
فتره وفتره يخليها تروح لهم ..
كلهم مايملوون عينه ابد داجيين وسرابيت
الا ياسر ذا يحترمه يحسه رجل بمعنى الكلمه
ورجولته سابقه عمره..
غير انه يصرف على اهله اللي ابوهم بخيل
يدرس مساعد جراح وسمع انه اخر سنه
بابتسامه (انا بخير جعلك بخيير..ادخل تقهوى)
ياسر بشوويه احراج
(لا والله متقهوي وخالص لكن مالقيتك غير بهالووقت وابيك بموضوع )
الصقر باهتمام لياسر اللي يقدره (هلا امرني محتاج شي؟ رقبتي سداده)
ابتسم ياسر وبربكه (ماتقصر يابو ضاري..لكن تكفى طالبك ..ابيك توافق تزوجني
بنتك لمـــــــــــــــــار..)

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:34 AM
لوج ـــــــات م ــن غيركـ ك ــان هانــــت

ام ـــا تجي م ــنكـ ياهي قوويهـ .. //






//

ودمه محروووق صرخ بالمكبر (وووووووقف ازين لك ولا مابيصيرلك طيب )




شاف السياره وقفت فجاه..
ركض لها...
مرزوقه باعتراض (غششششش ليش وقفتوا ...كنا مستانسين )
ايناس وهي حاطه راسها على الدركسوون (اوووووووووص ابي انام )
هيووف وهي حاسه الم براسها يمكن لانها اول مره تشرب شي كذا
مع ان اللي شربته شي بسيط...
اماني وجسمها يترنح..مثقله بالشرب مضبوووط
وهي تصفق بيدينها(يقووولكم..يقووولكم ههههههههههههه فيه
واحد يمشي يمشي طااح لييييييييييش ؟؟؟)
مرزوقه وهي ميته من الضحك (ههههههههههههه قسسسسم رووووعه )
اماني بزعل (عشان فيه حفره ماشافها..)
هيووف واحساسها ان راسها بينفجر من الالم يزيد..
ويدينها على راسها وعيها بدى يرجع لها..
نزلت من السياره وهي حاسه بغثيان..

اماني كملت وهي مو حاسه بهيووف (طيب فيه واحد مشى وماطاح ليش؟)
مرزووقه وهي ميته ضحك (عشان مافيه حفره)
اماني وجسمها ينزل على المقعد
وكانها بتمدد (لا لا عشان شاف اللي طااح )
سيف والامبير واصل معه اتش من الشاب الي بهالسياره
صقع باب السياره برجله وبعصبيه (انزل بسررعه تفاهم معي ..مسوي نفسك
رجال وتستعرض قدام الخلق .. ولا بعد سافهني؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)
ايناس وراسها على الدركسووون...
وهي حاسه انها لسى نايمه ولاردت..
فقد اعصابه من جد وقاحه
والله لاطلع حركاته من عينها
..وبعصبيه فتح باب السواق وسحب ايناس من كتوفها
مع ان جسمه صغير الا انه قدر يهز جسم ايناس هز وهو ينفض
الثوب اللي مغطي كتوفها ..
(هيييييين والله لاطلع مرجلتك ذي الفاضيه من عيوونك )

ماشك سيف ولالحظه انا اللي ماسكه من كتووفه بنت
صرخ للشيخ وللرجال الشرطه اللي جايين له
(خلوووه علي هذا لي انا...ارجعوا انا اتفاهم مع هالاشكال )
بحقد وهو يهز ايناس اللي مستسلمه ولاتدري وش السالفه
(هاللحين وش نبدا فيه وش نخلي....سهرتنا صباحي )
ايناس بصووتها الفخم (سهرتنا صباحي؟؟ ماشووف الصبح جا وينه )
انصدم
وهو مو قادر يجمع و يتكلم من كثر ماهو معصب
(خكــــــري بعد؟؟ وشارب لا لا طحت ولا احد سمى عليك )
وجسمها يوووجعها رجعت للسياره
ذبحها الغثيان..
نفسها تضرب راسها باقرب شي
يمكن ترتاح من الصداع
شافت الناس متجمعين والشرطه تفرقهم..
استغربت..
انصدمت وهي تشوووف سيف يهز ايناس بهالطريقه
بكت من الخووف
ياويلي لو يدري مين انا والله لا يعلم ابووي
وابووي مايكفيه ذبحي
انا غبيه وشلووون اطلع من بيتنا اصلا؟؟
انا اضحك على البنات اللي يفقدون بعد مايتعاطوون مخدرات
اروح هاللحين اشرب سم يفقدني وعيي..
لم لمت اطراف عبايتها .
وهي تمشي بخووف وتلفت بتاكد اذا احد عرفها!!
اخاف ارجع للسياره..
ولو مارجعت بعد وين ارووح حتى فلووس تاكسي مامعي..
ورجولها مو قادره تشيلها ركبت السياره
وعيون سيف لها..
همست (يارب مايكوون عرفني يارب )
ناظرت باماني اللي مو حاسه بشي وتمتم بكلمات مو مفهومه
وبمرزوقه اللي بس تضحك ..
انا وش سووويت بنفسي هاللحين وش يفكنا
وبخووف صارت تنظر بسيف..
شكله حاقد وبيطلع حقده بايناس..
مع قوووه هزه طااحت الغترته اللي كانت متلثمه فيها
بان وجهها..
ناظر بايناس نظره سريعه
وهو مستحقر (استغفر الله العظيم رجال ويعجبه انه يقلد الحريم
حتى شنب مالك لو انك لابس عبايه كان ازين )
انحنى لدفتر اللي معه
وهو يطلع القلم (هاللحين باكتب لك مخالفه للسرعه وبعدين لـ......)
نزل قلمه وهو يناظر بالحريم اللي بالسياره
وبزفره (اقووولك اول شي اتصل على احد يجي ياخذ اهلك ..ونروح لمخفر الشرطه نتفاهم وبعدين الهيئه تسنعك على شربك)
قرب للمقعد اللي هيفا فيه وبدون مايناظر (ياختي انت وشلوون ترضين انه يسوي هالحركات وانتم فيه لييه ماتكلمتي)
هيوف وهي تبعد عن باب السياره بخووف
وتمسك بمرزوقه..ماتكلمت
سيف وهو راقع حاجب شك بالووضع ..
مو معقووله تخاف بهالطريقه لو كان من اهلها
اصلا من البدايه مستحيل بيشرب هالولد واهله معه ويسوق فيهم وهم ساكتين
فيه انا
وبصووت واطي لايناس وهو يغمز (اوووووووو الحبيب مقردن ؟؟ هذولي خوياتك لا لا انت من جد يبيلكم جلسه ليش من البدايه ماقلت )
ايناس وهي لسى فاقده وبطفش وهي ترنح (طفشتنا تراك ..كل شووي انت انت خكري ومدري ويش ......هييييييييه ترى ايناس انا )
انصدم وصار وجهه الوان
حس بقرف فظيع
وهو يدقق بوجههابنت وتشرب ..
ومسوويه نفسها ولد؟؟
وين اهلها..
حس بغثيان من منظرها وهي ترنح قدامه..
بصووت واطي (تلثمي بسرعه )
مايبي احد ينتبهه لها
لف يناظر ماشاف احد حووله
اكيد جيب الهيئه مابعد الا لقا له احد مسووي غلط
وهو يحاول يمسك نفسه
(اركبي بسرعه السياره ولا اسمع لك حس )
بالقوووه ركبت ..
وجلس بسرعه على مقعد السواااق
وحرك الكامري بسرعه
سمع اماني وكلامها اللي مو مفهوم ولاشعوريا لف
وبقرف (تفوووو عليكم .. حشا مو بنات..اللي يخالف على البطن اللي جابكم )
رجع عيونه للطريق رفع جهاز الاتصال وطلب
من اللي ماسك الجهه الثانيه من السووق انه يغطي عليه و يروح لدبابه
ويشووف الوضع لين يخلص اللي بيده ويجي..

ناظر فيهم بقرف من المرايه اللي قدام..
انا وش ابلشني بذوولي..
وشهوله ورط نفسي فيهم ..

صفط الكامري على الجمب ..
ومن بين اسنانه (بسررعه كل وحده تقووول اسمها )
ماردوا عليه..
ايناس تثاووب وكابس عليها نووم فظيع
واماني تهلوووس ومرزوقه تضحك وتصفق بيدينه
الا هيووف مرعوبه وزاد رعبها حركته من اول ماركب السياره
وهي تلعب بيدينها بخووف
ياويلي هذا وش يبي باسامينا شكلك بيسوي فينا بلا
انا اللي استاهل
صرخ وهو يصقع الدركسووون (بتنطقوون ولا احذفك بمخفر شرطه
وجرجر اهاليكم عشان تنبسطوون حضرتكم ؟؟ بسرعه تكلمي انت وياه ترى مو ضامن مادفنكم بارضكم )
شكله معصب والله يسوويها ماينضمن ..
وقلبها يضرب بخووووف ..
وحاسه جسمها يعرق واطرافها بارده...
لفت للبنات ولا وحده كانت بوعيها او داريه عن شي..
يعني لو صار اللي صار مادروا عنه
تعبت من التفكير..
وهي تغمض عيونها وبتردد (انا هيـ ... هيفا الـ... بنت خاله سعووود )
سمع صووتها وكنه شك انه مر عليه
بس من سمع اللي قالت انصدم..
ولف لها بسرعه
وهو يحاول يستوعب
هز راسه يمكن سمع غلط بنت خاله سعوود؟؟
يعني بنت اخت زوجته؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تشرب وتطلع منها هالحركات؟؟؟
فكر وش السوووواه ؟؟
من جد يبيلها تاديب وانا اللي بسنعها عشان تعرف
وشلون تهور وتسووي من راسها اللي تبيه...

























*


*

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ



























مايدري وش يصيرلها..اذا سرحت بتفكيرها
على طوول تنزل دموعها ..
وهو مستغرب ..معقوله تكوون مغصووبه علي؟؟
وهو يمسح دموعها باصابع يدينه السمرا ..
وبحنان (غصوونتي فيك شي؟ انا ضايقتك بكلامي او حركه مني؟؟)
ناظرت فيه من بين دموعها..
سمار بشرته غامق...
طوويل وله كتووووف مو نحيف شووي مليان..
واحلى شي بملامح وجهه ..انفه كان زي سله السيف
لو وحده غيرها كان خقت عليه
تنهدت...
رجال بس لاقارنته بقايد بيطلع ورع..
سمع تنهيدتها بس مايدري ليش طلعت..
تذكر شي ووقف..
انحنى وباس خدها بخفيف ..
وبابتسامه (حبيبتي دقيقه واجي كملي اكلك)
بدون اهتمام (طيب )
راقبته بعيوونها ليين اختفى بغرفه النوم.
حاولت تاكل اخذت الشوكه رفعت فيها بطاطس
بس قربتها لشفايفها ..
وشافت البطاطسه زفرت بقوووه ورجعتها لمكانه بدون ماتاكلها
مالها نفس لشي....
قبل ماتكمل تفكيرها ...
شافته جااي لها والابتسامه شاقه حلقه ..
ويدينه ورى ظهره..
هاللحين هذا زوجي اذا ماحبيته يعني لازم احترمه ..؟
يارب تصبرني وماقصر معه ...
بعد عربيه الاكل وبحماس(غصونه..غمضي عيونك )
غمضت عيونها بدون ماتعترض
ماصار بيدها شي ولاعاد تعرف وش بيصيرلها..
حست بشي بارد يحووط رقبتها
سمعت صووته (يالله غصونتي فتحي )
فتحت عيونها
وهي تلمس بيدها عقد الذهب الابيض الناعم اللي لابسها
كان حيلل رايق تعليقته بشكل قلبين بحرفه وحرفها ومربووطه بيفونكه
وبابتسامه ( الله مرررررررره تجنن ..شكرا حبيبي ماقصرت )
تحطم من بروودتها...
بس فرحته فيها خلته يتجاهل حركتها


*

*























<<بعد ووقت *_^

















وهو يلعب بشعرها
وعيوونها على وجهها حاول يعرف وش تفكر فيه
بس عجز بالذات وعيونها معلقه بالفراغ كذا
وبابتسامه حب (تصدقين غصوونه انك من زمان عاجبتني )
من سمعت هالجمله رفعت راسها بقوووه
هذا وش يخربط؟؟
يعني بيكذب عيني عينك وش من زمان عاجبته؟؟؟
وهي عاقده حواجبها ومستغربه
وبهمس (وشلووون )
حرك اصابع يدينه على حواجبها يحاول يمسح عقدتها
وبابتسامه (كنت اشووفك مع قـ ..*قطع كلمته * يعني قبل لاشفتك
تعجبني نعوومتك .بطريقه كلامك ومشيتك حتى عيونك كانت تذبح كنت
اقوول مابعرس الا على وحده حلووه مثلك وهاللحين الحمدلله انت الاصل عندي )
طاحت عيووونها من كلامه
وانا اللي كنت ظالمتك وعلى بالي بتقهر قايد ولاتنتقم منه
يالله وش صغرها هالدنيا كان يتحلم يلاقي مثلي وهاللحين انا صرت له
قطع عليها همسه وهو حاضن يدينها
(اوعديني غصونتي)
هذا علامه؟؟؟
وين يبي يوصل؟؟
وبابتسامه دافيه لانها من جد تحس فيه اشياحلووه
(اوعدك فايش)
حازم وهو يفرقع بلسانه ويبستم
ونظرته مركزه على عيوونها مايبي يفووته أي رده فعل
(انا ادري انك تووى متطلقه وجرحك ماطاب واكيد اللي بينكم كان عشره مو هين
تنسينها بس ابيك توعديني تنسين كل شي فات وتفتحين لي قلبك..
عطي قلبك ونفسك فرصه انه يعيش من جديد)
اخر شي توقعت يكوون اللي بيقوله هالكلام
ماتدري توعده وتريح نفسها؟؟
بس وشلوون تجاهل قلبها

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ووجهها الابيض صايراصفر من التعب
وهي تفرك الاثر اللي بادي يزرق بيدينها..
الله ياخذها هالممرضه مدري الدكتوره يدها ثقيله وهي

















تسحب مني الدم
ااااااااخ يالقهر لو مو ابووي اللي سحبني لهم وربي ماكان رحت
قلت لها اعطييك المبلغ اللي تبينه بس تقوولين النتيجه اللي ابيها انا مانصلح
لبعض بس هي اللئيمه رفضت..!!
ليش ماتراعي؟؟؟
تشوووف وجههي باين عليه اني تعبانه مو هي خلتني انزل اللثمه
عشان تنتبه لو دخت ولاشي على قوولتتها؟؟
غمضت عيووونها بقووه..
وهي ترمي جسمها على سريرها الواسع
حضنت المخده وهي تبكي...
عمر ابووي ماكان قاسي معي بهالطريقه... دايم انا دلووعته
وكل اللي يخطبوووني على كثرهم وبدوون مبالغه والله مارووح لمناسبه
الا انخطب وهو يرفض...
ودايم يقوول ابيك تكملين دراستك لانها مستقبلك وانا صدقته
وهاللحين نسى كل شي....
ولاكانه الا انسان ماقد عرفته.....
ياربي ان النتيجه تطلع سلبيه يارب
المشكله حتى ابووي ماقابلته عشان احاول افهم وش ناوي عليه
وامي ولاشي سلبيه صح تعشقنا بس ماتقدر تسوي لنا أي شي..ََ!!

غفت من التعب وهي تهووجس ببكره والللي بيصير لها فيه







ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ







تـــ ج ـرحني م ـره وم ـره بأسم الـ م ـيانهـ
واق ـول باك ـر خ ير وارتاح بـ ع ـدين

انت مثل م ـنت هذا انت وان ـا
لا طلت مـ ن ـك ح ـق لازين أو ش ـين..!!










دخل للشقه...
وهو قافله معه من كلام ضاري ..
جد انه وقح انا مروووق وفرحان بجلستي مع حبيبتي
وهو يتفلسف ومسووي عمره مهتم باخته
لو مهتم صحيح كان الوووقت اللي كلمني ودرى اني مغصوب
على اخته فركش هالعرس مو بعد ماصار هاللحين جاي ومدري وش عنده..!!
تنهد وهو يحذف الجوال ومفاتيح السياره على الطاوله
وبدون مايشغل الانوار
حط يدينه تحت راسه وتمدد على الكنبه
وعيوووونه بالسقف..
روووعه يومي اللي قضيته مع مهاا ..صح اني
انقهرت يوم رجعت ومالقيت ريماس ..مدري شلوون سوتها
وكسرت كلمتي ورجعت للبيت..
بس يالله فكه اخذت راحتي زين مع حبي مع انها باقي زعلانه مني........!

*
*

















طلعت من الحمام *وانتوا بكرامه* وهي مبسووطه وتغني ..

ماتدري وش تلبس...
تبي لاجا زايد يشوفها باحلى شكل وهي تبشره بهالمفاجأه..
لبست فستان اسود صيفي لنص رجولها
واسع وله حبال تنشد للظهر..مقلم بالطوول بخطوط فوشي وليلكي..
سيحت شعرها وحطت مكياج خفيف و رشه عطر ريحته بارده
تنهدت..
وهي جالسه على كرسي التسريحه الواسع
مررت يدينها بخفيف على بطنها تحاول تستوعب
لو مو توها شايله اللصقه من يدها محل التحليل حق الحمل اللي خذته الممرضه
كان ماصدقت عمرها وقالت انها تحــلم...
نزلت راسها عشان تقدر تشوف بطنها اللي مغطيه الفستان
تنهدت للمره الثانيه من الفرحه
ويدها لسى على بطنها
معقوول هاللحين فيه بيبي ببطني..
يعني بصير ام؟؟؟؟
وبيكون عندي بنت ولاولد العبهم واهتم فيهم؟؟
مو مصدقه
الحمدلله يارب..
طلعت من غرفه النووم وهي تغني
و ناوويه تدلع نفسها بعصير طازج
وواي اكله لانها حاسه انها سنين ماكلت شي ....


*



*























ماتدري كم مر عليها بالمطبخ..
بجووع اخذت بيدها اليمين الصحن اللي مسويلتها فيه لزانيا
وعصير طازج برتقال بيدها اليسار...
وطلعت من المطبخ..ماتبي تاكل الا بغرفه النووم
وهي شوي تصارخ وشووي تكمل الاغنيه بهداوه...
الليله دي انا مش حننننننننننننام حندووب ويخطفنا الغراااااااااام

(ريمممممممممممممممممماس )

انتفض جسمها من الفجعه..
ونص العصير انكب على يدها وعلى الارض ..
وقلبها يرقع بقوووه بين ضلوووعها
لفت له..
وبنفس رايح من الفجعه...
(زايـــــــد من متى هنا؟؟؟)
من البدايه ماشغل الانوار عشان ماتحس بوجوده
كان طاير فووق باحلامه عايش حلم مع حبيبه طفولته
نسى كل شي حتى نسى انه متزوج اصلا و زوجته ريماس
بس شاافها تغني وتدخل المطبخ سكت
وهاللحين ماقدر الا انه يناديها يبي يشووفها زين..
وبعد بيشووف وش عندها رايقه كذا....؟؟
انقلب بجسمه على الجمب وهو رافع بيده راسه
رغم الظلام الانه قدر يشووفها من النور اللي طالع من المطبخ..
وعيونه تاكلها من فووق لتحت..
وببرود
(اممممممم قبل شووووي..)

راحت للمطبخ..
وبسرعه غسلت يدينها من العصير..
رجعت مسحت اللي بالارض ..
وبحمااس وهي ناسيه كل شي صار لها
وحركه زايد اليوووم لها ..
حتى برودته ماهمتها ..
وهي تسرع ..
بعد ماشغلت النور
جلست على ركبها بالارض قباله
وعيونها عليه..
وعلى طووله وسمار بشرته
جذاب ومشكلتها تحبه
مانتبهت انها طولت وهي متنحه فيه
الا يوم قالها(مطـــوله وانت فاهيه فيني؟؟؟)
حمرت خدودها من الحيا..
وهي محتاره وشلوون تحكيه عن المفاجاه اللي اكيد بتعجبه
وعينها بعينه(حبيبي عندي لك خبر يجننن مررره.. بس اول عطني البشاره)
رجع راسه لورى من الضحك (هههههههههههههه كيف تجي اعطيك بشاره
وانا مدري وش هالخبر؟؟)
ويدينها على طرف الكنبه اللي متمدد فيها وهي تنتف خيووطها
وباصرار (مايبيله انا متاكده انه يجنن بطير من الفرحه...بس انت حزر)
تنهد وحراره انفاسها حارقه خدوده
غريبه ليش هالفرحه ذي كلها؟؟
عيونها تلمع بطريقه تدوووخ بس اشوا فكتني وماسوت
نفسها زعلانه ..
ابد ماعرف اتوقع وش شعورها اورده فعل لها
كل ماخمنتت شي طلع العكس
مد يده اليمين لشعرها لان اليسار متكي راسه عليها
وبكسل وبحركه هاديه طلع خصل شعرها اللي ورى اذونها
وخلاها على وجهها
وبابتسامه مافهمتها ريماس وعيونه على خصل شعرها اللي بين يدينه
(عجزت ماعرف احزر..انت عمري قولي لي زمان عن الاخبار الحلوووه)
اوووف مو عارفه اقووله شي..
بالذات وهو مربشني بحركته
وشلوون ابداها ياربي؟؟
اقوول كل شي مره وحده ازين
وهي محنيه راسها وتلعب بيدينها
من الحيا مو قادره تناظر فيه
وبهمس (انا حامــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــل )
لو مويه حاره نازله عليه...
ماسووت فيه مثل اللي صارله هاللحين..
بنفضه جلس ..
وصرخت بشويش من الالم لانها تحرك بسرعه وخصل
شعرها بين يدينه وانشد شعرها مع حركته السريعه
وعيوونه مفتووحه بكبرها
ووجهه صاير الوان من الفجعه ..
حاول يتكلم بس خانه لسانه..

ماطلع منه غير كلمات متقطعه
(من متى؟؟ وشلووون؟؟كيف )
ماتت الابتسامه من شفايفها
وطفت الفرحه بعيووونها..
وهي حاسه بحلقها نشف
ماتوقعت رده الفعل هاذي
تبيه يفرح ...يصرخ.. ينقزمثل أي رجال بشروه بحمل مرته
وعيونها معلقه بعينه تحاول تفهم وش معنى رده الفعل هاذي؟؟
وهي تمرر لسانها على شفايفها ترطبها بحركه سريعه
وهي تشد على اصابعها اللي حمرت من قووه الضغط
(لي شهرين..)
سكت وهو حاس الدمووع تلمع بعيووونه
اخر امل فقدته..
جابت لي شي يربطني فيها كله مني غبي ماعرفت اتصرف
صح قلت لضاري اني مابطلقها بس بلحظه غضب...
انا مابيها ابووها عطاني اياه وكنت بارجع اطلقها بنفس اليوم ...
غمض عيوووونه..
حاس بنار فيها والذكرى غصب الا ترجع له...

وهو معصب ويصارخ بصووت هز الجدران
(يمه زوجنياها غصب يايمه وش السوواه قولي لي )

امه وهي تسوي القهوه ومو معجبها اللي صارلانها مدرت عنه
(وشلوون غصب؟؟ مافيه رجال ينغصب على شي مايبيه )
حذف غترته على الارض من القهر
وهو يشد شعره بيدينه يبيها تفاهم (وربي..اني مادورتها تدرين اني مابي الا مها
بس هو قدام الرجال كلهم احرجني وقال للشيخ زوج زايد بنتي..وانا مابغيت افشله
وهو عمي )
امه بدون اهتمام (خلاص ياوليدي كل شي صار..ماتدري لو انها خييره لك
ويمدحنهن بنات الصقر...وبعدين ترى مها حسبه اختك يعني احسن لك انك خذيت غيرها)
وهو يصقع الثلاجه بيدينه ويسمع صووت قوارير الادويه اللي وسط
الثلاجه تهتز..
والدم يفور بجسمه من العصبيه (والله والله اني لارجع له بنت مو انا الرجال اللي ينغصب..يحسب الناس بكيفه )
امه مع ان قلبها معورها على حاله ولدها الا انها فرحانه انه اعرس
نزلت اللي بيدينها
وهي تمسح يدها المبلوله بلبسها
وبحنان (يمه ان شالله انها بتسعدك وبتنسيك كل الخرابيط اللي تفكر فيها ولو عمك الصقر مو شايف انك مناسب ماكان عطاك ضناه يعني امانه عندك يمه ..واللي يعافيك خلنا نفرح فيك )

عشان وعده لامه مارفض شي
حتى وهو يشووف ابوه فرحان ماعترض لان ابوه
مو داري ان قلبه ماينبض الا باسم مها ..
ارتعش جسمه..
من لمسه امه..
فتح عينه بقووه مو لمسه امي ذي ابد
وبصوتها الناعم (زايد علامك؟؟ لايكوون تعبان؟؟)
ماتوقع انه غرق باحلامه لدرجه انه نسى وين جالس
تذكر كلمتها..
بعد يدها بقوووه اللي كانت مريحتها على رجله
عشان تنبهه لها..
وهو حاس بنار تحرقه مكان لمستها..
ومن دووون ولاكلمه ..اخذ المفتاح بيطلع

وقفه صوووتها..
(زايد انت زعلت عشاني حامل؟؟؟؟؟)

وهو معطيها ظهره وباختصار
(لا مازعلت...)
راحت له وهو حاس بريحه عطرها ..
وبتوترها (والله شكلك زعلت...ربي كتب وحملت وانت شفت لنا شهوور طويله
توني بس احمل..)
وبعصبيه (يووووووووووووووووووووه علامك انت نشبه؟؟ اتركيني بحالي)



























ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ





















دف باب غرفتها برجله بقووووه
وهو يصرخ (امانيووووووووووووووووووووووووه )
ولاردت عليه لانها نايمه بسابع نوووومه
هزها بقووووه وهو معصب (امانيوووووووووووه قووومي لاقسم بالله مايصحيك
الا كف يعلمك ان الله حق )
حست براسها ثقيل
جات بتجلس ترنح جسمها
بالقووه لين جلست
وبتعب (خييييييير اش تبي)
لو يقطعها بين بيدينه ماراح يبرد حرته
مو قادر يستوعب اللي سمعه..
وبصراخ اوجعه (امانيوووووه احسن لك ترى حدي منك )
حضنت وجهها بيدينها..
فركت عيووونها صداع ذابحها وماشبعت نووم لسى
وبدوون ولاكلمه سحبت غطاها ورجعت تمددت
فاض الكيل فيه ..
سحب غطاها وهو يقوومها بالقووووه
عشان توقف .
سحبها من يدينها وهي تصارخ (علامك انهبلت..يعني الواحد مايعرف ياخذ راحته وينام حتى ببيته )
دخلها المطبخ وهو لسى مماسكها اخذ جيك الموويه من الثلاجه
وكبه على راسها
انتفض جسمها
وهي تصرخ من الفجعه
ودموعها تنزل (فجعتني حراام عليك هذا كله لييش؟؟)
صح قلبه عووره عليها بس يبي يتاكد
يعرف اماني تسوي كل شي بايعتها
ومن بين اسنانه (امس بالليل وين كنت؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)
توها بدت تستوعب اللي صار
تذكرت الشرطي اللي سمعت هيوف تقوله سيف
وصل كل وحده لبيتها
بعد ماعطاهم تهزيئه بس معقوله
يكوون معلم اهلي؟؟؟
ووصل الخبر لعناد؟؟
وهي تناظر بارضيه المطبخ
(كـ ....كنت بالبيت..ليش)
مو قادر يصدق الصووت اللي سمعه صووتها
اكيد كل يووم تطلع بس وين مع مين وشلون صار صوتها بشريط
قطع قلبه صياحها
دفها من يدينه وطاحت على ارضيه المطبخ البارده
وبتنهيده (غني لي ابسمع صووتك )
ارتجفت وهي ناسيه انها طقاقه
ماتدري اش فيه كانت خايفه انه درى عن اللي امس
بس شكله شاك بشي ومايدري وشلوون يثبته
وبصووت مقطع (عننـ ...عناد علامك وش اغني؟؟ والله مدري وش صارلك)
وصدره يطلع وينزل من كثر ماهوو معصب
ومع ان شفايفه نشفت من كثر صراخه الا انه كمل وهو يصرخ
وياشر بيدينه قدام وجهه اماني اللي كانت لامه رجوولها بخوف
(واللي رفع سبع ونزل سبع اجي ولو بالصدفه بالليل بكره او أي يوم ثاني ومالقيك مايصير لك طيب )

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:36 AM
البـــــــــــــــــــارت4 1

الجزء الثاني



"]******بعــــــــــد اربعهـ اشهر مرت على ابطالنا سريعه ولاحسوا فيها..********
<<فالجــــــــــامعهـ



ويدها بجيب تنورتها الجينز المغبره ببيج...
كانت لابستها مع بلوزه بيج ناعمه بكاب من ورى..
ولابسه شنطه حبالها طووويله من قمااش بلوون البيج ..
مشت وهي تردد لحن اغنييه حافظتها..
شكلها يعطي انها مروووووقه حيييل...
ماتفكر بشي ولاناويه تسوي شي...
سلمت على كم بنت بطريقها.. وضحكت معهم..
ماتلفتت ابد وهي داخله لدوره المياه...*وانتو بكرامه*
المكان المعتاد لمقابلاتهم ...
ومقابلات أي بنااات لهم نيه بشي...
بمانه نادر مايكووون فيه احد
واللي يبووونه يصير بدوون مايلفتون الانتباه ..
نزلت نظارتها الشمسيه الكشخه اللي اشترتها واقنعت امها
ان هاذي فلوووس المكافاه ...
ماتحب احد يكووون احسن منها شي ..
فتحت فمها ...
وعقدت حواجبها من اللي تشووفه
لكن ماسرع ماقفلت فمها وسووت ان اللي تشوفه مو مهم..
نزلت شنطتها بهداووه على بلاطه المغسله...
طلعت مشط وعطر يعني العده كامله على اساس انها جاايه تضبط
حاولت تسرق النظر من المرايه...
شكل الحرمه هاذي جديد علي ...
مستحيل تكووون تدرس هنا ..بنات الجامعه اشكالهم معرووفهم
حاوولت تسمع اش يقوولون بس كان همس ماوصل لها
قلبها ناغزها فيه شي ..
ماحست انها خلصت نص قاروره العطر على لبسها
اللي وقت ماجاتها عطسه قوويه
وهي حاسه نفسها شووي وتمووت من القهر وشلوون السرلانكيه
تبيع للكل بدون ماتراعي او تنتبه من جد لئيمه تبي اكبر عدد من السعوديات
يتعاطوون ..
شدت على فرشاه المشط بيدينها وهي تشوووف الحرمه تمد الفلووس
طبعا ماكان بينها كلام صريح يعني اللي يشووف مايشك لحظه انها
بتبيعها مخدرات...
الفلوووس ذي فيها شي..
مو فلووس عاديه..
سحبت شنطتها بهدوء عكس الخووف والرعب اللي جواتها..
مسكت الحرمه للفلووس غلط بينت ان فيه شي..
دعت ربها ان السرلانكيه تنتبه وماتعطيها ..
ماتبي ينكشفوون وتنجر حتى هي معهم..
لبست الشنطه ..
ورجعت ورى عشان تكون قريبه لهم بعذر انها تشوف شكلها كامل بالمرايه ..
رغم الرعب اللي فيها الا انها تبي تعرف وش يصير..
سمعت صوووت السرلانكيه
(ايووا ايووا انا في يعرف انتا اش يبغا ..تألي )
طلعوووا وتركوها ..
وقلبها يرقع بين رجوولها
وتنفسها صاير زي القطار من سرعته..
الفلوووس طرفها اللي مدته الحرمه مكتوووب عليها ارقام
يعني الحرمه ذي وراها بلووه...
يمكن من الشرطه ولا المباحث؟؟
بس من متى بالمباحث حرييييم؟؟
الله ياخذها بغت تورطني ياويلي لو اني اخذت منها
الكميه اللي كانت بتسلمنياها ..
بس هاللحين لانكشفت السرلانكيه انا بانكشف الله يستر
طلعت وجهها صاير الوووان ..
ماتدري وش اللي بيصر لها؟؟؟؟؟؟؟؟

*



*
نعلـــــــــم الخطأ من الصوواب..
نسخر من الذي يفعلهـ حتى وان برر لنا..
وبلااحساس منا...
نقع بنفس الخطأ ونحن لانشعر..
اقتربنا منه ولم نحاذر.. نردد انه خطأ
نقترب منهـ .. ومع استمرار الاقتراب منه
تسقط الحواجز ونقع بالمحظور ..
ونحن لانشعر بمانفعله ونرى انه امر طبيعي الحدوث..!

//


//

اماني والابتسامه شاقه حلقها وهي تكلم الجوال (ياهلا والله وشلونك اليووم )
(.........................)
ردت بضحكه (ههههههه اشوا دووم ان شالله تزقح..ماقلت لي هيمو الي عندنا عرس ؟؟)
(...................)
كملت (لا لا كل الاغاني الجديده حفظتها لاتخاف مو موهقتك..خلاص اجل انا كنت بتاكد بس..يالله تقلع)
قفلت الجوال وهي تناظر بعيوون البنات المفجوعه
وهي مستغربه (علامكم ليش تناظرون فيني كذا؟؟ )
مرزوقه وهي لسى مصدوومه (قلتي هيمووووو؟)
اماني وعاقد حواجبها (ايووا قلت هيمو ليييش)
ايناس بعصبيه (لاياشيخه تخففين دمك من متى وانت تكلمين رجال)
فقعت ضحك ومن بين ضحكها(هـ .....هذا مو رجال هذا هيموو علامكم اللي يغني معي )
مرزوقه وهي تنزل نظارتها الطبيه
وتشد على عيونها تبي تاكد من اللي تشوفه
ان اماني بعقلها (عشتوووو هاللحين هيمو عشانه يغني معك ما سمه رجال)
ايناس وهي لاويه بوزها و رافعه حاجب باستحقار
(افااا ...والله ماهقيتها منك ابد..تكلمين رجل غريب عليك )
اماني بجديه وهي تحرك يدينها مع الحماس (علامكم حنا مانغازل بعض
لا..كل ذا شغل..وبعدين ماتغير فيني شي مستحيل اكلم رجال ابد مابقى الاهي )
مرزوقه وهي مميله راسها على الجمب
وتلعب باصابعها بشعرها اللي طايح على ظهرها بنعووومه
و تضغط على كلماتها(هيمو ذا من بقيه اهلك عشان كذا مو غريب صدق اللي قال ان الناس مزاج )
هيووف وهي ترفع راسها بعد ماكانت ضامته بيدينها
الافكار والهواجس ذابحتها..
مرعووووووووبه من اللي بيصير
وخايفه تروح للسرلانكيه وتلاقي ذيك الحرمه فيه
وتشك بهيووف..
وبطفش (تكفووون عن الورعنه والهواشات اللي تنفخ الراس وسدوا حلقكم شووي)
ايناس وهي تصفق بحمااس (كفوووووووووووو يامسكت ...قوويه والله )
اماني بجديه وهي تمسك يدين هيووف (علامك هيووف فيك شي؟؟ احد مضايقك؟)
لفت وجهها
بعدت عيونها عن عيون اماني تخاف لاتنزل دمعتها
ركزت عيونها على تيشرت ايناس الاسوود المرسوم عليه جمجمه كبيره باللون الذهبي..
وبصوت حاولت يكون عادي

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:38 AM
(سلامتك مافيني شي بس مصدعه)
اماني وهي تناظر بوجهه هيوف (لا صدقيني فيك شي قولي لنا ترانا صاحباتك)

هيووف بكشره (هو ذا بلاي صاحباتي انتم قصصم بعد جنان ذاك اليوم ولحد هاللحين وانا شايله عليكم..لو ماسيف كان رحنا وطي اشوا انه يوم رجعني للبيت ابوي كان نايم )
مرزوقه بعصبيه (ترى كلنا كنا بالهوا سوا..ومحد غصبك تشربين او تركبين معنا )
ايناس بكشره وهي تصقع كتف هيووف باصباعها (هييييه يام علي انتي..صح انه غلط لكن ماهو مالي عينك لاعاد تورينا خشتك بالجمعات بص )

الكل سكت .
اماني وهي تغير الجوو اللي امتلى بتوتر والابتسامه شاقه حلقها
(بنات مابركتوا لي اختي ايمان بتعرس )
صرخت مرزوقه بحماس (لا لا مبروووووووووووووووووووووك من جد خبر يجنن )
هيوف مع انها مهمومه الا انها فرحت وبصدق (مشالله مبروك الله يتمم لها على خير )
الكل كان فرحان الا ايناس اللي مكشره وباين
ان الوضع مو عاجبها ابد..
اماني ابتسمت وعيونها على ايناس وهي ترفع بصووتها
(ماقلتوا لي مين العريس؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)

مرزوقه بحماس (صدق ميييييييييييين؟؟)
اماني وهي لعب باصابعها وعيونها على ايناس اللي مو منتبهه لها
(واحد مره وسيم..ويبدا اسمه بحرف خالد..وعنده اخت صح انها نشبه لكن
الله يعين ايمان عليها اسمها بعد يبدا بحرف ايناس )
طاحت عيوونها
والفرحه مو سايعتها (من جد وافقتوا على خالد اخووي؟؟ )
اماني بابتسامه (وبعد جهد جهيد وبعد موافقتي انا بالذات ..يس وافقنا
وتعالي انت واخووك اليوم قبل ابووي مايغير رايه )
والفرحه مو سايعتها
حضنت اماني بقوووه
(اشوا لقيت وحده اجوديه مثل اختك لخلوود وربي انه عسل وان شالله بيحطها بعيونه )



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



عزاام وهو ينزل جهاز الاتصال ..
وبقهر وهو يصقع مكتبه
(حريييييييييم مايعرفن يسنعن شي.. اااااخ يالقهر مايدخلن الحريم بشي
الا يخربنه)
زميله وهو يهديه (يابن الحلال ...لاتعصب ترى مافيه شي يستاهل )
عزام وشكله طالع جنان ببدلته ..
وجهه محمر من كثر ماهو معصب ..
(علامك انت وش مافيه شي يستاهل؟؟؟سرلانكيات وماقدرنا عليهن انا ابي اوصل
للسعوديات اللي يوزعن معهن وشلوون يرضن بالفساد كيف يطاووعهن قلبهن
يخربن حياه ومستقبل مياات من البنات اللي مالهن ذنب )
زميله بتنهيده (ان شالله بالعملييه الجايه نقدر..بس بنكثف المراقبه )
عزام وهو يدخل يدينه بشعره الاسود الكثيف ..
وينزل راسه ..
ويزفر (اعووذ بالله من الشيطان الرجيم )
من يوووم مانقلوه الادراه لكفائته لديره جدته..
وهو مضغووط بالشغل ..
مايفضى ابد..
واكثر شي صدمه انه درى وش كثر تجاره وتعاطي المخدرات
منتشره بين البنات وفالجامعات...
بهدوء اخذ المنديل اللي فيه قهوه مطحووونه ..
ونثره بالقمامه ..
































ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ






























غصب عنها ابتسمت..
وهي تلعب باطراف شعرها
تشوفه واقف على المرايه وله ساعه يحاول يصك زرار ثوبه
ومو قادر..
تستحي من نفسها دايم حنون وطيب معها ولاعمره
ظغط عليها بشي ماتبيه هي...
ولايخبي عليها حبه لها لكن مايستعجل عليها بشي ..
وقلبها يخوونه وهو يتذكر قايد نفسها لو تكحل عيونها بشوفته متلهفه له مره...!!
رحمته..
راحت له ..
وبابتسامه بعدت يدينه وريحت يدينها على صدره العريض
اللي مغطيه الثووب ..
وبنعومتها (حبيبي ارفع راسك انا اسويه لك )
ابتسم وهو يناظر فيها
بعيوونها النجلا..
وشفايفها المليانه اللي مغطيها رووج احمر
نزل بعيونه على رقبتها الناعمه
اللي بدا اللون الاحمر يغطيها
تفتـــــــــــــــن ...اعشقها وماقد صار لقلبي
مثل اللي صارله هاللحين معها
وبهمس (مابغيت اتعبك....بس تدرين عاد ياليته كل مره مايرضى ينقفل عشان تسوينه لي )
مع همسته حست بنفسها تذووب
وقلبها يضرب
وباهتمام كبير ماكان له داعي بس تبي تشغل نفسها عن نظراته
قفلت له ازره ثوبه
وهي تحس بدقات قلبه تحت يدينها..
وبربكه (تعبك راحه..وبعدين انت زوجي يعين لو تطلب عيوني يحقلك )
ماتدري ليش قالت زوجي..
يمكن كانت تذكر نفسها؟؟
احنت راسها وهي تناظر بالارض
حاسه بضيقه فظيعه طوول الاربعه الشهوور وهي تحاول تشغل نفسها
بعرس اخوانها..
سافرت لجده عشان تجهزلهم ..
وحازم ماعترض بالعكس كان يبين لها انه مبسوط انها مهتمه
باهلها..
والله ماستاهل طيبتك..
ياربي انك تحببني فيه ..
بعدت عنه وبدون ماتناظر فيه (تبي اسويلك شي ثاني)
مسك يدينها بسرعه قبل ماتبعدعنه
حس ان فيه شي غير جووها وضايقها بس مايدري شنهو..
وهو مايبيها تكدر وتضايق بزياده صرف السالفه(مشكوره حبيبتي مابي شي بس لاتنسين عزومه خواتي )
اش هذا انا فرحانه ان ماله ام
يطلعون لي خواته والله شكلهم مو مريح باين انهم ماكانوا يبوني
ياليته يغير رايه..
بعقده حاجب رفع وجهها باصابعه الطوويله وهو متاكد
ان فيه شي مضايقها
وعيونه بعيوونها (حبيبتي اذا ماتبين ترووحين ترى مو لازم اكنسل الرووحه
ونروح انا وانتي نتعشى برا)
ابتسمت له وهي حاسه انه من قله ذووق لو ردته
بالذات انهم خواته اللي ماله غيرهم
وكلها رووحه وحده مو متعبتني..
(لا حياتي ابروووح ..انت هاللحين رووح سوا اشغالك وانا شويتين واجهز)
اخذ جواله ومفاتيحه وحطها بثوبه
ارسلها بووسه بالهوا قبل يطلع
(يالله حياتي بامان الله...راح اشتاق لك )






ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ

<<بنفس الوووقت بس بمكان غير

عقدت يدينها... وبعقده حواجب
وهي تناظر بالحرمه الكبيره بالسن ...
اللي باين انها معصبه حييل من تحت لثمتها
(هاللحين يمه علامك وش اللي صاير ومخليك معصبه كذا؟؟)
بعصبيه (لا ياشيخه تسووين انك ماتدرين والمووضوع ذا كله جااي من تحت راسك)

اهاا هاللحين عرفت سر زيارتها المفاجئه اكييد الخبر وصلها
وانا اللي مستغربه وش اللي مخليها تجي عندنا بالشقه سنين ماشفتها
زايرتنا...
بس بين فتره وفتره نجيها...
اككيد انها سامعه الخبر..
وبدون اهتمام وهي تلعب بشعرها (انا ابي لاختي الخييير..والموضوع ترى منتهي
ابوووي موافق ..)
امها وباين انها بدت تفقد اعصابها..
(ايييه ابووك جاه من الله الفكه بعد سواه ولد اخووه....واي خيير بيجيها مع اعمى؟ وش بيقولون الناس عنا )
اهم شي عندك كلام الناس بس ان بنتك تجلس فالبيت ولا حد يرضى فيها بعد ماحملت وسقطت وطلقها زوجها حتى قبل ماتلبس فستان ابيض عادي
تتعب نفسيتها...
يصير فينا اللي يصير كلها عادي ولانشووفك..وابسط شي مواساه منك ماشفنا
تخلينا لحالنا بشقه دام مره ابووي مارضت فينا عادي بعد
بس اهم شي كلام الناس وش بيقولون عنك وانت راضيه تعيشين مع ابوي بعد ماجاب لك ضره وهي بنت عمتك

بس توافق على اعمى يوووه مصيبه ذي..!!
حست بالدموع تحرق عيوونها..
كل ماتشووف امها تتعب ..
ماتقدر تسامحها على أي شي سووته..
وبالادق على أي شي يصير لها هي وايمان..
لفت عن امها ماتبيها تشووف ضعفها وبكشره بانت مع صووتها
(يممه لو سمحتي المووضوع خلص.. واليوم الملكه كلامك مابيقدم ولابياخر شي واذا كنت تحبين ايمان صدق زي ماتقولين بيني لها انك فرحاانه )
كملت وهي تمسح دمووع خانتها ونزلت على خدها
(ولا تركينا نعيش زي قبل ..وخليك بعيد)

مالفت لامها ابد..
بس حست بتوترها او دمووعها ...
دقايق وسمعت صووت صكت الباب..
زفرت بقوووه..
ماتدري اللي سووته صح ولا غلط..
بس اربعه شهوور وهي تقنع باختها ........
ماتبي تعبها يرووح على الفاضي...

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:40 AM
ابتسمت ..
وهي تسلم على اماني اللي كانت لابسه فستان قصير باللون الوردي
ومجعده شعرها...
(شفتي اموونه قلت لك اذا انت وافقتي الكل بيوافق )
اماني وهي تلعب بشعرها (انا صراحه كنت خايفه اقوول لابوي مايرضى نفس الفكره فاجاتني ان ايمان تصير عروسه لاخووك.!!)
ايناس بحمااس (طييييييب وينها اختك ابشووفها؟)
اماني وهي تسبل عيونها بدلع
(مايحتاج تشوفينها اكييد حلووه مثلي )
ايناس وهي فاتحه عيوونها بكبرها (مشكله الناس اللي مصدقه عمرها)
دفت اماني بكتفها بشويش وهي ترووح للغرفه اللي لقتها مفتوحه
وبصراخ (وييييييييييييينها حرم اخووي المصونه ..وين الجميله مدري السندريلا
اللي بتخطف اخووي)
اماني وهي تركض وتشد يدين ايناس وهي مميله راسها لها
وبهمس ماتبي كلامها يوصل (ترى انا ظاغطه عليها ولسى هي مو مستوعبه ان اليوم ملكتها..تكفين لاتقوولين شي يحرجها او يخليها تبكي تراها بالقووه ماسكه دموعها)
كشرت ايناس وبهمس (الله يعدي هالليله على خير ويسعدهم )
وبحركه مسرحيه وهي تدخل على ايمان
رجعت لورى وغطت عيونها
وكان نور ايمان من قووته اعماها
(لالا مو معقووووله هالقمر بيكوون لاخوي )
اماني وهي تدفها مع كتوفها وتروح لاختها اللي جامده ولاكانها
الا تمثال
ومسوويه تقرا عليها وبصووت عالي (ومن شر حاسدن اذا حسسد )
والابتسامه شاقه حلقها ..
باست جبين ايمان (مبروووووووووووك الف الفين مبروك الله يسعدكم )
ناظرت باختها وهي فرحانه لها...
اخيرا بتطلع من الكابه اللي فيها ..
ماندمت ابد على الحاحها وهي تقنعها عشان توافق على خالد
حست ان ايمان فاقده كل امل بالحياه.
ولاهتمت انه ضرير وكانها حاسه نفسها ميته بكل الحالتين
بس ابوها ماتعبها وافق بشويه اقناع ...
ماصدق احد فكر يخطبها...

لمت يدينها بقوووه لبعض...


وهاللحين ماتدري هي وين بترووح
اكييد ماراح يرضى لها ابووها انها تجلس بالشقه لحالها..
ومره ابوها اكييد ماتوافق انها تجلس عندها..
ماحست ان يدينها حمرت من قووه ضغطها
ولا لدموعها اللي نزلت غصب..
الا يوم سمعت صوت ايناس المستغربه (علامك اموونه ؟؟ لاتقولين انك بتشتاقين لايمان وتصيحين عشان كذا )
حاولت تبتسم بس خانتها شفايفها
وهي تمسح دموعها وصوتها فيه رعشه
(مافيني شي...بس الصدق مدري وين ارووح لارحت عني ايمان)
ايناس وهي تصقع كتوفها بدفاشه (هع هع هع الله من الحساسيه اللي مالها معنى وين بتروحين يعني..؟؟ تجين معنا اكييد خلوود مايشوف يعني بتاخذين راحتك
)
ابتسمت مع انها عارفه ان هالفكره مستحيل ابوها
يرضى فيها بس ماتبي تخرب الفرحه اللي بعيون ايناس
(اييه ابشري هاللحين رضى لي الشايب )



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

ضمت جسمها بيدينها بخووف ...
وهي تمشي ..
لابسه بجاما ستان شورت باللون الاحمر الغامق..
وبدي نفس اللوون ونص بطنها طالع..
وشعرها الطوويل اللي صبغته باللون البني الغزالي مع خصل
ثلجيه ناعمه........
عيونها الناعسه صارت تنتقل بكل ركن بغرف الشقه
شغلت كل الانوار..
تحركت بالسيب الصغير..اللي يوصل من غرفه النووم للمطبخ
وهي تلفت ..
تنتظر بس يطلع لها حرامي ..
الفجر قرب وهي مو قادره تنام من الخوووف..
لحالها بالشقه..
صار لها اسبوع من صار عرسها..
وطوول هالاسبووع باستثناء اول ليله اللي كان معها فيها..
تجلس لحالها كل ليله ..
ماتدري وين يروح؟
ولا على ايش يختفي...
كشرت وهي ترجع لغرفه النووم اكثر غرفه تجلس فيها ..
تذكرت سفرتهم..
وهي تحاول تشغل نفسها فتحت شنطه كبيره كانوا حاطين فيها
من اغراض جهازها اللي من افخم محلات جده..
جلست على الارض
وصارت تطووي من الملابس وتحطها بالشنطه..
ابتسمت وهي تذكر كلام غصوونه (لاوصيك لاتاخذين معك حبيبتي الا الملابس الساتره...انا شاريه لك كم طقم بتلاقينها)
ياحليلك ياغصوونه ماتنسيني ابد
مو مثل الدووبه ريماس من يوومها وهي سلبيه
وعايشه عالم خاص فيها بعيد عنا..
الله يقوومها بالسلامه فرحت لها..
ودموعها تنزل خربطت كل شي سووته
نص ساعه تشتغل لكن الهدوء الزايد احرق دمها
نفذ صبرها واعصابها تلفت وهي بالحالها..
حتى شهر عسل مافيييه مايحس وربي مايحس
وقال ايش هالسفره اللي لاهله تكفي ...
وقفت بسرعه..
وهي تسمع صووت الباب ينفتح...
عقدت حواجبها بخوووف..
بتلقائيه رفعت عيونها للجدار اللي معلقه فيه ساعه فخمه


شكل الفجر اذن...
وعشان كذا جا الاخ..
وبسرعه مسحت دموعها
وهي تركض للسرير الواسع...
وتندس تحت الاغطيه الفخمه..
حاولت تكتم شهقات بكاها وهي تحس فيه يدخل الغرفه
غمضت عيونها بقوووه..
وهي تحس السرير يتحرك..
وتشم ريحه عطره المركزه...
يارب مايدري اني صاحيه..
ليته ينخمد بدوون ماينكد علي
بدون ماتحس بنفسها تحركت وانقلبت على بطنها
حس بحركتها
لعنت نفسها وهي
تسمع صووته الناعم (لمـــــــــــــــــــــــار ترى عارف انك صاحيه قومي كلميني)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ


خ ـــساّرهـ تنصدم في ناس
فرشت الدرب لـ خ ـطاهم...
وهم بارخ ـص تراب الارض يبيـ ع ـونكـ ..!!


//


//



ناظرت لارضيه المطبخ....
كشررت..
وسخه ولازم لها غسل...
حاولت تنحني لكن ماقدرت..
بتعب جلست على السرميك قبال الدولاب الصغير اللي فيه
ادوات التنظيف..
فتحته..
طلعت طشت كبير وصابون وعملاق يعني كل شي تحتاجه..
اليووم سوت كل شغل البيت مسحت الغبار
وكنست وحركت الكنب عن مكانه عشان تنظف اللي تحته
تبي كل شي يلمع..
امس سمعت تعليق من زايد سد نفسها..
مع انها كل يووم تنظف بس الحظ ماطاحت يدينه الا على مكان فيه غبار
حاوولت تقوووم ماقددرت من كبر بطنها..
رفعت يدينها ..
وتكتها على بلاطه المطبخ اللي فووق الدولاب
ضغطت بيدها بقووه عشان تقدر تقووم نفسها ..
هذا التعب وانا لسى بالشهر السابع وشلوون بعدين.
فتحت الموويه عشان تعبي الطشت..
وعيونها على الموويه اللي صووتها قووي وهي تنزل بسرعه
حطت من الصابون والعملاق وريحتهم الحلووه دخلت لانفها
ناظرت بالفقاعات الكثيره ..الي تكبر بسرعه وتغطي الطشت..
بالضبط كذا مشاعرها...
تكبر بسررعه وتغطي قلبها وكلها لزايد اللي دووم تصرفاته غريبه معها
احيانا تحسه يحبها واحيانا يكرهها..
احنت راسها عشان تناظر باللي لابسته..
قميص حمل سماويي مزموم عند الصدر وبعدها ينفرد طوله لركبتها ويدينه كت..
كان واسع حييل ..بس انيق عليها وشعرها رافعته لاعلى راسها
شدت على شفايفها بقوووه..
وهي ترفع الطشت المعبى..
صارت تكب اللي فيه بشويش على سرميك الارضيه
من ثقله ماقدرت تسيطر عليه وانكب كل اللي فيه..
زفرت وهي تاخذ مكنسه عصاها طوويل
وتحركها على الارضيه...
حاولت تركز على اللي تسويه بس ماقدرت غصب عنها
تذكرت زايد قبل كم شهر وهو جااي لها..مرتبك
صدمها وهو يسالها...
لو تقدر تنزل اللي ببطنها..؟؟
تذكرت انها بدال ماتعصب ضحكت ضحك هستيري..
حتى عيونها دمعت من كثر الضحك صح عصب عليها بس جد ماقدرت تمنع نفسها
تحسه متاثر بالافلام....
يبيها تقتل رووح..
وهالرووح بتطلع بنتها اولدها اذا ربي اراد..
لاشعوريا بانت ابتسامتها على وجهها لهالذكرى
وبيدها المبلله رجعت خصله طايحه على جبينها لورى اذونها
ماتدري ليشش مايبيها تحمل؟؟
اذا اذا كان متزوج ومستقر ليش مايبي يكون له عيال؟
الا اذا كان مايبي شي يربطه بمرته؟؟؟
تنهدت ..
مو منه من هالمها اللي ساحرته مدري ليش تزوجني
اذا هو يحبها؟؟
ياكرهي لها هي وحركاتها السامجه...
الله ياخذها وافتك منها..
وبقهر وكانها تشوف صوره مها على السرميك
صارت تفرك بقوووه...
لمع السرميك وهي لسى تنظف نفسها لو بنفس هالقووه
تمحي مها من حياه زوجها..
رفعت راسها ..
وتنفسها صاير سريع من المجهوود اللي سووته
حست بالعرق البارد يغطي وجهها
تعبت حييل من كثر ماهي منحنيه وتمسح وتغسل..
سمعت صووت جوالها وكانه بينقذها من هالتعذيب..
بطفش...
ياحبيبي..هذا اللي كان ناقصني
غريبه من بيكوون مستحيل يكوون زايد لانه بهالوقت دايم يكوون برا البيت
اصلا ماشووفه الا قليل...
مسحت يدينها بقميصها وهي تمشي بشويش على الارضيه المبلوله
عشان ماتزلق..
اخذت الجوال اللي كانت منزلته على طوول الطعام ..
بصووتها الناعم (الووو مرحبا)
رد عليها اخر صووت فالدنيا كلها تبي تسمعه
(مرحبتين ...شلونك ريمووو )
بكشره وهي مقهوره من افكارها اللي جابت لها هالغثى
(بخيررر الحمدلله وانت مها)
حست بربكه مع سكووت مها..
تحس هالانسانه مايجي من وراها خير ابد..
وبروود وكان اللي تقووله شي هينن
(اتركيك من هالمجاملات... لو سمحتي زايد يحبني واحبه وكان ناوي يتزوجني
بس ابووك..احرجه قدام الخلق وخلى الشيخ يملك عليكم..يعني ياليت تحسين
على دمك وتطلبين منه الطلاق)
كل كلمه كانت تطلع من شفايف هالمها
طعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــنه
وطعنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــه

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:42 AM
بقلبها وتجرحها.................!!

ماتكلمت هالمها بثقه الا انها متاكده من اللي تقوله
اصلا كل شي واضح من البدايه بس انا معميه عيوني
ومسوويه اني ماشووف شي..
حست بالدمووع تحرق عيونها..
ويدينها ترتجف وباخر كرامه باقيه لها ظغطت الزر الاحمر..
والدمووع معميه عيونها
حاولت ترجعه لمكانه لكن طاح من يدها..
مصدوومه ومو قادره تستوعب اللي يصير لها
بكت بحررقه..
الله يهديك يبه...ليش تذلنا كذا؟؟
انا وش فيني عشان تجبر رجال علي؟؟!
وانا اللي على نياتي يوم اشوفه مو طايقني احسب انه متضايق واحاول اخفف عنه
واستغرب من مزاجه..
اثاريه يحن علي لارق لي..
كثر خيره اللي ماقالها بوجههي ان ابوي جابره
غطت وجهها بيدينها ولاهتمت لريحه الصابون والعملاق اللي فيها..
حاسه نفسها بكابوووس وتمنى تصحى منه..
وكلام مها يترردد باذونها..
صقعت الطاوله بيدينها وهي تشهق من البكا..
وبيدين مرتجفه بعدت شعرها عن عيونها..
مشت بتطلع من المطبخ..
كارهه نفسها وحاسه انها صغيره ومنذله حييل
حتى هو عجز انه يقولها بوجههي
ارسل...............
صرخت صرخه وصلت لكل اللي بالعماره
وهي تشوف الدنيا تهتز بعيونها وهي تطيير
وتطيح على ظهرها بقووووووه
بكت من الالم
من القهر اللي فيها مشت بسرعه ولانتبهت للمويه والصابون
اللي ماليه سراميك المطبخ...
وزلقت فيها..
تلووت وهي جالسه من الالم
حاسه شي انقطع ببطنها..
ومغص قوووي ...
انحنت وهي تشد على بطنها بقوووه بيدينها ..
الله ياخذه وياخذها مثل ماسووى فيني كذا
كله من ابوي الله يسامحه اللي حاطني بهالذل..
صرخت فجاه
وهي حاسه بالالم يزيد..
بطنها يتقطع..
ملامح وجهها تنشد وتنفك مع كل الم يصيبها..
حاولت تتوقف نفسها وهي تكي بيدينها على الارض لكن عجزت
وكل اللي صار انها طاحت مره ثانيه..
بكــت بعجز..
وهي حاسه ببروده الموويه اللي دخللت بقميصها..
والالام يزيد..
حاولت تزحف بجسمها عشان توصل للجوال مو قاددره تحمل..
لكن كل ماحركت جسمها مسكها مغص قووي









































ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ














































ناظرت بالمرايه وهي تاكد من شكلها
كنت نعوومه حييل ..
بجلابيتها البني المطرزه بفخامه باللون الفيروزي
كان موديلها مغربي مفتوحه زب العبايه وتحتها بنطلوون باللون البني
ومسووي شعرها الي بخصل ثلجي تمكير
وصاير زي الشلال
ومزينه عيونها النجلا بكحل فيروزي..
زايد من وساع عيوونها
ورووج بيج وبلشر..
رشت عطر جي اكس على نفسها
ابتسمت لاخت حازم وهي تعطيها عبايتها و اللي شوي وتاكلها بنظراتها..
اخت حازم بعد ماحطت عبايه اغصان بصندوق فخم بالمدخل (حيياك الله ياعروسه )
ابتسمت اغصان (الله يحيك )
اخت حازم من دون نفس (مشكووره على الهديه ماقصرتي )
غصب عنها تذكرت حازم راح ويوم رجع بيدها هديه
فخمه قال لها صعب تروحين بيدك فاضيه
كان صندوق اثري فخم مليان بانواع العوود..
ذووووق هالحازم ..
وهي تلعب بشعرها
(هذا اقل من واجبكم )
وكانها تبي تصرفها بسرعه
ومو قادره تطوول بالكلام اكثر...
(ادخلي حيياك البنات جوا ينتظروون )






















































*



*
وعيونها على المجلس الواسع حيل اللي حاطين فيه جلسه مغربيه
بخشب بني وقماشها بالبيج حتى الخداديات بالوان الفيروزي والعشبي
فخامه تنطق..
والجدار بيج بتعتيق بشكل الرعد وباللون البني

وبين كل مسافه ومسافه فازه فخامه ماكانت متوقعه انهم ميسورين الحال كذا
ومن زود الفخامه الثريات نازله من السقف باكسوواراتها
حسبت عددها بعيونها يمكن عشره....
وبطفش نقلت عيونها للوحات المعلقه بهيبه على الجدران
وكلها تخص التراث المغربي

رجعت عيونها للساعه
مرت اكثر من ثلاث ساعات.. وهي جالسه تعبت
المجلس مليان وسوالفهم تسد النفس
حتى عيونهم ماشالوها عني شبروني من فووق لتحت
وماقصروا بالتجريح والدق فيني..
اخاف اتصل على حازم وازعجه وهو مستانس
زفرت بقوووه..
انتبهت اخت حازم الكبيره
وهي عاقده حواجبها(الاتقولين وش علومك )
بابتسامه مجامله لها لان هالسؤال انسالت فيه اكثر
عشرين مره (بخير جعلك بخير)
وعيونها على جسم اغصان النحيف (هااه بشري لابسه جلابيه عشانك حامل؟؟)
قاطعتها اختها الثانيه باستغراب ويدها على فمها
(اهووووو وشلووون تحمل ياحافظ مو يقوولون ماتخلف ابد)

كان مويه حاره انكبت عليها...
حست بغصه ..
ماتبي تقولهم ان قايد هو اللي كان عقيم
والظاهر انه ماكلف نفسه وقال لاحد
رضى انهم يحطووون العيب فيني
وحتى لو قلت لهم مراح يصدقوني وبيكثر علي الكلام
حاولت تبتسم ابتسامه حلووه
لكن خانت بسمتها وطلعت ضعيفه
(كل شي بيد الله وانا مافيني عيب مير الواحد ماياخذ الى اللي الله كاتب له )
وهي تحاول تخفف من ربكتها اخذت فنجال الشاهي وشربت منه
نزلت الفنجال على الطاوله الصغيره اللي عندها
ورفعت عيونها لهم..
وش السالفه اللي اقولها وتخليهم ينسوون هالسيره
مابي اعصب عليهم مهما صار ذولي خواه زوجي اللي ماجاني منه عيبه
وهي تمرر لسانها على شفايفها ترطبها
انتبهت لبنت اخت حازم وكانت حامل..
وبطيبه (كييف الحمل معك..؟؟ ان شالله مو متعبك)
ماتدري وش الخطا اللي قالته لان نظراتهم كلها توجهت لها
اللي سالتها ردت وهي مرتاحه لاغصان (الحمدلله بس على قوولهم الحمل متعب دووم )
اغصان وهي تحضن يدينها وتحطها بحجرها
ونظراتهم مقلقتها (الله يسهل لك وتقومين بالسلامه )
شافت اخت حازم الكبيره قامت لكن ماهتمت
بالعكس الافرحت ان التوتر يمكن يخف..
انصدمت وهي تشوفها تقرب لاغصان
وبدون ماتناظر فيها اخذت فنجال الشاهي اللي كانت تشرب منه اغصان
وقدام الكل..
راحت لبنتها الحامل وشربتها من سوور اغصان..
غمضت عيونها وفتحتها
يمكن يتهيالي..
قدام الله وخلقه تسوي فيني هالحركه ؟؟
وانا ضيفتهم وش على بالها..
يمكن اكوون اظلمها خلني اتاكد
وعيونها النجلا مفتوحه على كبرها
(ليش هالحركه وش معناها؟؟ خلصت فناجيلكم مالقيتي الا فنجالي )
اخت حازم بابتسامه قرفت اغصان (لاياعيوني..لكن خبرك النفس مو بزينه وقبل مايصير شي ناخذ بالاسباب )
وقلبها يضرب من الانفعال
وتنفسها صار اسرع
وقفت مصدووومه ..
فييه ناس بهالووقت تفكيرها كذا؟؟
وعيني عينك تسوي فيني مثل هالحركه
وش قالوا لها عني مره نفسي قوويه
ليش مو راضيين يفهمون ان مافيني عيب
وان ربي اللي كاتب هالتاخير..
والله العظيم هو العقيم مو انا..
وجهه محمر من العصبيه
وجسمها يرتجف زي الورقه اللي قبال ريح
وجهها صاير ابيض رغم المكياج اللي فيه
حركت يدينها بانفعال (هييييييه انت حاسبي على كلامك على بالك اني مره ميته
على الحمل؟؟؟؟ غلطانه حازم حبيبي اللي مو مستعجل ويبينا نعيش حياتنا
وبعدين نفكر بالعيال... هذا وانا ضيفتك ماقدرتيني واللي جالسات ساكتات معجبهم المنظر صدق اللي قال ماخس من قديد الا عسفان الشرهه مو بعليكم على الي يعدكم ناس ويجيكم )
ركضت للمدخل
وهي منتبهه للسكوت اللي صار بالمجلس وباين ان الكل
انصدم من رده فعلها سحبت عبايتها من الصندوق الكبيره
لبستها بسرعه وطلعت..
رغم انها سمعتهم ينادونها بس ماقدرت
وقفت بالشارع..
ودموعها تنزل
والهوواء يطير عبايتها اللي على الراس
بس مابان من لبسها شي لانها مخيووطه..
اول مره اطووول لساني هالكثر
عمري ماغلطت على احد بس حركتهم فيني تقهر
قدام الله وخلقه فشلوووني..
ماقدرت اسكت ..
هاللحين وش بيسووي فيني حازم لادرى اني غلطت على خواته
وقدام كل المعازيم
ياربي انك ترزقني ولاشمت خلقك فيني..
مابي ادق على حازم ليين اهدى اخاف ينفجع
ولا يقووم والعشا ماحطوه فشله بحقه عند الرجال
استسلمت لدموعها اللي ماقدرت تتغسل الحرقه اللي بقلبها
*








































*







































حاس انه مخنووووق...
وزادت ضيقته من مباركات الناس لحازم قدامه
كله من مكابرتي جيت هالعزومه عشان مايقولون يفكر فيها
وهذا اللي حصلته تعب بس....!
باين انه مبسووط والله اني مالومه احد يقرب من هالملاك وماتمتلي
حياته بالفرحه.......؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!
كل دقيقه اندم قد شعر راسي اني ماكنت اناني
وطلقتها...
ليتني خليتها لي ولاهتميت لكلام ابووها ولا حتى لو عاشت هي بدون اطفال
زفر بقووووه وهي يفك زر ثوبه اللي قدام
طلع من مجلس الرجال اللي مسوينه معزول عن الفيلا
وله باب خارجي.... ماعاد فيه يتحمل حتى الاوكسجين خلص
غمض عيووونه وصدره يرتفع وهو يستنشق الهوا
حس بالعافيه من الهواء ..
بكشره سحب الغتره ونزلها على كتوفه..
مايدري ليش التفت..
من بعيد شاف حرمه بعبايه على الراس وقفازات ولاشي واضح منها ابد
حاول يصد عنها بس من شاف كتوفها تهتز عرف انها تبكي
خاف ان فيه شي ..
قرب لها..وهو عاقد حواجبه
حس بقلبه بيطلع من ضلووعه...
هي نفسها...










هي نفسها...













يوم اقلبت.. صوت لها جرحي القديم
يوم اقبلت .. طرنا لها انا وشوقي والنسيم
وعيونها ..
عين المحتني وشهقت
وعين حضنت عيني وبكت
ويافرحتي
الحظ الليله كريم.. محبوبتي معزومه من ضمن المعازيم.
في زحمة الناس صعبه حالتي
فجأه اختلف لوني وضاعت خطوتي
مثلي اوقفت تلمس جروحي وحيرتي
بعيده اوقفت وانا بعيد بلهفتي
ماحد عرف اللي حصل
وماحد لمس مثل الامل
كل ابتسامه مهاجره جات رجعت لشفتي
وكل الدروب الضايعه مني تنادي خطوتي
ويارحلة الغربه.. وداعا رحلتي
ياعيون الكون غضي بالنظر
اتركينا اثتين عين تحكي لعين
اتركينا الشوق ماخلى حذر
بلاخوف بنلتقي.. وبلا حيرة بنلتقي
بالتقي بعيونها وعيونها احلى وطن.. وكل الامان





























هي غصوونتي مدري من متى صارت تلبس عبايه
على الراس وقفازات..
متاكد انها هي مافيه احد يضيع قلبه
ولو سووت بنفسها وش ماسووت اعرفها من كل خلق الله ..
ابتسم من قلب وهو يقرب لها
بيطير من الفرحه يبي يكحل عيونه فيها
بيسمع همسها اللي يدخل القلب ويتربع فيه على طوول...

وبكل حمااس الدنيا راح لها

وهو متلهف لرده فعلها



انتهـــــــــــــى البارت

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:43 AM
رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة




ياليتني قبل أختلط بالناس فتشت القلوب.!
وعرفت وش تخفي ورى جدرانها وأبوابها



*

*
تعبت من البكا خلصت كل دموعها وحرقتها لسى مابردت
رفعت نقابها بيدين ترتعش من كثر البكا.. وبمنديل طلعته من شنطتها
مسحت دموعها..
زفرت بقووه وهي تناظر بالشارع المليان بالسيارات الواقفه
هاللحين وشلون يعني؟
اتصل على حازم؟ واخليه يترك عشاه عشان يرجعني للبيت؟
قاهرتني حركات خواته مدري وش جا هم مني؟
الحمدلله على كل شي





*

*











شكلها حتى وهي بالعبايه جنان..قلبي مو راضي يوقف دق ..
قرب لها ليين صارت المسافه بينهم اقل من شبر..
ياربي انا بحلم ولاعلم حبيبتي قدامي؟
تلقائيا فرك عيونه..على هالفكره..بيتاكد ..
وبدون مايضيع وقت اكثر..همس (غصونه ؟؟)
كانت سرحانه بعالم ثاني..ومعطيته قفاها بس من سمعت هالهمس
انتفضت من الفجعه ..
وقلبها يدق بسرعه..معقووله من كثر مافكر فيه صرت اتوهم كل الاصوات
صوته؟؟
ابتسم غصب وهو يشووف نفضتها..
ياحياتي دووم تنفجع بسرعه..وبدوون مايحس رفع يده بيحطها على كتووفها
بس من لفت له.. رجع يده لمكانها ..
(غصووونه كيف حالك؟؟)
حس ان سؤاله غبي بس مايدري وشلون طلع منه..
مرت عيونها عليه من فووق لتحت ..بشووق غريب
تغيير حيييل .. نحف وذبلت عيووونه
وتنفسها صاير سريع ..صدق ذا هذا قاايد ياويل حالي وش مو مصدقه اني
اشوفه

وبيد ترتعش حاولت تثبت العبايه اللي الهوا يطيرها

وبصووت بالقووه طلع (انا بخيير.. انت بشرني عنك؟)
حس ان الدنيا مو سايعته من الفرحه ..لسى تهتم لاخباري
وقلبه ماوقف دق ( ماشفت الخيير من بعدك..مشتاق لك وربي دنيتي من دونك ماتسووى ..بكل مكان اتخيلك فيه لا ليلي ليل ولا نهاري نهار )
اجل انا وش اقول من يوم فارقتك ماعرفت طعم الراحه ولا السعاده
حاسه هالفتره سنين طويله ومره بعد..
تلقائيا .حضنت جسمها بيدينها والدموع تحرق عيونها
تبي تشكي له تعاتبه تقول عن اللي بقلبها بس عجزت
حست كل الكلام بهاللحظه مايفيد وبدون ماتحس بنفسها
(انت لييش جاي هنا؟)
حيياها يذبح ياناس اااخ لو بيدي كان شلت الغطا عن عييونها زمان عنها

تنح نح وهو يعدل وقفته (اهم شي حبيبتي انك بخيير..ليش جااي عشان العززومه
ناسيه ان حازم خالي؟؟ )
كاانت فرحانه بشووفته نااسيه كل شي..
بس ذكرها بحازم وبوواقع حاولت تناسها..
باعني وهاللحيين جااي بشووق ولهفه؟؟
لحد هاللحين وانا اعاني ابسط شي ماسواه عشاني..
ماقال لاهله ان العقم منه هو مو مني..استكثر علي هالحقيقه ..
لاشعووريا لمت اطراف عبايتها اللي يطيرها الهوا
كل اشواقها وكل لهفتها اللي قبل دقايق تبدلت باحساس زي الثلج
ماجا بالها الا حازم وش ذنبه باللي يصير ؟؟
وبعدين حررام وبصوت بارد تصنع فيه القووه مع ان دموعها
لسى تنزل (لو سمحت ارجع من المكان اللي جيت منه مابي فضايح اللي جاني منك يكفيني )
شهق وهو مصدووم ويغمض عيونه ويفتحها بقووه يبي يستوعب
(غصوونتي علامك وش جاك مني ؟؟ليييش كذا تعامليني )
عطته ظهرها وهي تلفت خايفه لايطلع احد ويشوفهم
فرحه شوفته بالبدايه نستها هالشي ..
وببروده مع انها حاسه باحاسيس غريبه (لاتجيب اسمي على لسانك ماصرت احل لك ..وارجع دربك قبل ماصرخ واجمع خلق الله علييك )
تمنى لو يقدر يمد يدينه ويلفها له ..
حاس ان فيها شي كبير..
جد اني غبي وشلون اجيب سيره حازم
انا وش صار لعقلي عمري ماكنت كذا ..
وهو متمني الارض تنشق وتبلعه على هالموقف وكلامها القاسي اللي جابه لنفسه بتهوره
(مايحتاج انا برووح واوعدك اريحك من وجودي للابد )
شافته قدام عيونها يمشي بثقل وكان هموم الدنيا كلها على راسه
اختفى عن عيونها بدون ماتكلمه تمنت لو تقدر تمنعه ..
ولاترجع الزمن ورى يمكن يتغير شي..
بس ولاشي الواقع اللي هي فيه كان غير كذا ابد
وبيد بارده طلعت جوالها واتصلت على حازم




رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:45 AM
رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة






<< عند ريماس والساعات تمر كنها سنين


وهي على السيرميك البارد..
صار جسمها يرتجف من قميصها اللي مليان موويه
والالام ذابحتها..
وهي حاسه انه بيغمى عليها من التعب
حاول تزحف بجسمها عشان توصل للجوال
بس اول مره تحس انها ثقيله لهالدرجه..
بعد وقت قصير حسته سنه وصلت للجوال..
تكت راسها على الكرسي..
وبيد مرتجفه .. والالام ذابحتها مسكت الجوال ..ماتدري تكلم ميين؟
فكرت بكل الناس الا زايد..كارهته ..
اكييد لاهي مع هالعله ..
عضت باسنانها اصابع يدها
اجل ادق على ميين ماني قادره اتحمل اكثر.
وباصابع مرتجفه جات على رقم امها بعد ماغلطت اكثر من مره
بيدينها اللي ترتجف ..
دقت ..
لا اكيد امي بتنادي زايد وانا مابيه يدري ..
شهقت وهي تحس بالم ضغطت على بطنها بيدينها والدموع تنزل على خدها
قطعت الاتصال مافييه الا اغصان اكييد هي اللي بتفهمني


*


*



صـدمه شـعوري بالبشـر ,,
ماهي غريبه ..!
بس الغريبـه ليش أنا ماتعلمت ..؟!


<<بغرفه النووم الرايقه
كانت جالسه على السرير حتى عبايتها مانزلتها والدمووع ماليه وجهها
كانها تمثال ..ولاكلمه طلعت منها
زفر حازم بقووه وهو ينزل غترته وعقاله على السرير ويفتح ازره ثوبه
وبزفره قوويه ..
وهو يمسك يدينها (غصونتي تكفييين علميني وش بلاك؟؟ من اول فالسياره هاديه ولاتكلمين بس اسمع شهقاتك واللحين بعد تصيحين كن ميت لك مييت فهميني وش صار لك عشان الدموع ذي كلها )
وانت بعد تقول غصونتي مثله
صعب وربي صعب
نزلت دموعها بغزاره على هالفكره
كان جالس على ركبه جمب السرير قبالها..
رفع يدينه يمسح دموعها..
ياليتني اعرف وش فييك ماتخيلت اني بتعب معك هالكثر
وعيونه تنقل من وجهها المحمر ليدينها اللي حمرت من كثر ضغطها عليها
ويتنهيده رجع ياخذ يدينها وبحنان (حبيبتي وربي كذا تعبتيني معك انا الغبي شكلك كنت مغصوبه على هالرووحه ليش ماقلتي انك ماتبين كان ماخليتك تروحين وتعكرين مزاجك )
نزلت عيونها ماتبيه يحس باللي فيها
ياحليلك بس هذا اللي جا بالك؟؟
ياويلي لو انك دريت باللي صار كان هالحنان انقلب شي ثاني
خلني اقوله وش صار وافتك على الاقل ياخذ لي حقي
وبشفايف ترتعش من كثر البكا حكته بكل اللي صار
وتجاهلت رفعه حواجبه وكانه مو مصدق ..



مارضى انها تبعد يدينها عن يدينه وبعد وقت طويل وهو ساكت تكلم
وبدون تصديق (امم معقوله خواتي يجي منهم كذا..؟؟حبيبتي يمكن تبالغين ولا اكييد فهمتي غلط )
حست ان تفكيرها انشل مع كلامه
ماراح يصدقها خواته اهم ..
وببروده وهي حاسه انها بتنهار من الضغط اللي صار لها اليوم
(يعني انا باكذب وافتري علييهم ؟؟ لييش يعني ؟؟ الله لايخليني ان كنت اكذب او ابالغ بشي )
قبل ماتكمل سكتها وهو يحط يدينه على شفايفها
وباعتراض (حياتي لاتدعيين على نفسك تبيني امووت لاصار فيك شي ..
مايحتاج ذا كله بس كنت ابيك تشرحين لي بس )
قربها له بيلمها لحضنه بس لاشعوريا بعدت عنه
ووقفت من دون شي هي متضايقه وقافله معها
وطفشانه من نفسها بس بعد كلامه حاسه بقرف منه
يكفي ان شكله لسى مو مصدقها..
ناظرت فيه ببرود ولو بيدها خنقته ..
وبصووت حاولت يكون عادي (بارووح اخذ شوور حدي تعبانه )
راحت للدولاب
زفر بقووه وهو يصقع راسه..بيده
ياربي ذي وش السواه معها؟؟؟
كل ماقرب لها تبعد ..
احاول احببها فيني بس مدري علامها ..
سمعت زفرته وهي تسحب لها قميص اسود زي مزاجها
لفت بس ماكان عشان زفرته لا
كان عشان صوت جوالها اللي يدق بالحاح
راحت للشنطتها اللي فيها الجوال
شافت عيونه عليها بس ماهتمت ..
باين انه تعبان ويبي ينام
ولاشعوريا بقلق وهي تشوف رقم ريماس (الله يستر لايكون صاير شي )
صار قلبها يدق ..وهي تسمع صووت ريماس اللي تشهق من البكا
(غصوونه الحقيني وربي تعبت ماقدر اصبر تعالي وديني المستشفى )
اغصان ويدها على قلبها وبخووف وهي تجاهل حازم اللي من الفجعه صار جمبها (لييش وش اللي صاير زايد وينه عنك )
صرخت ريماس وهي حاسه انها بتفقد وعيها من التعب والدموع ماوقفت
وبشهقه (تعالي هاللحين بس تكفين لاتجيبين لزايد سيره )
اغصان وجسمها يرتجف وتحاول تفهم (طييب حياتي هاللحين اجي لاتسوين شي )
صكت الجوال وهي تحرك بالغرفه ماتدري وين تروح
وبقللق وهي تذكر ان عبايتها على السرير ..
وتحاول تلبسها وهي تردد (الله يستر عليها )
حازم وقلقها وصل له
راح له ومسك يدينها (علامك وش اللي صار ؟؟ ليش تلبسين عبايتك؟)
وهي مضيعه وين راس العبايه بمانها مقفله
وتحاول تلاقيها وبخووف (ريماس تعبانه مدري وش صاير عليها وزوجها مو عندها )
طار النوم عنه وهو يسمع كلامها
توه كان عتبان عليها بس الشهامه فيه نسته كل ذا
كل اللي حط براسه ان حرمه تعبانه ومحتاجه مساعده
شهق (اعووذ بالله ...البسي بسرعه خلنا نروح لها )


*


*











<<فالسياره







كانت اغصان بالمقعد اللي ورى جمب ريماس وتقرا عليها وتهديها
وصوت شهقات ريماس اللي تحاول تكتمها بس غصب تطلع مالي السياره
وحازم كل شووي يناظر بالمرايه من الخووف
وبربكه (اغصان أي مستشفى اوديكم ؟؟)
اغصان مع انها تبكي من الخوف الا انها تحاول ماتبين لريماس
وبصوت حاولت يكون طبيعي (لمستشفى ايش ؟؟اكيد مستشفى الولاده والاطفال ..)
لو بوضع ثاني كان فقع من الضحك على طريقه اغصان
وهي تكلمه وكانه طفل مايفهم..
بس هالوضع مايساعد ابد


















*

*




<<بعد ربع ساعه
حازم بتوتر بعد مادق على اغصان عشان تنزله لان بالدور اللي فوق
ممنوع دخول الرجال ..(غصوونه تاخرت علامها لايكون فيها شي؟؟)

اغصان بربكه وهي واقفه قدامه بعبايتها اللي على الراس المقفله
وقفازتها ماكان باين منها أي شي ولا هو قادر يعرف من شكلها وش صار
(جاتها ولاده مبكره..وبس هذي هي جوا )
نزل غترته على كتفه وهو فاتح عيونه بكبرها (ليش ؟؟طيب وين زوجها )
تذكرت وعدها لريماس ان زايد مايدري
مو معجبها كلام ريماس بس عشان تعبها وتبي تريحها وعدتها
وبتوتر (اش اللي ليش ربي كاتبها لها كذا ..وزوجها ماعنده خبر هي ماتبيه يدري )
يارب السما وش عقل الحريم ذا وشلون تكوون بهالحاله
وماتقول لزوجها ؟؟؟؟؟
ولاصار لها شي هي بذمته ومسؤل عنها
حتى لو بينهم خلافات
وبعصبيه (حلووه ذي ماتبيه يدري اذا هي خبله توقعتك انت اعقل بسرعه كم رقمه)
اغصان بترجي (تكفى تراي وعدتها )
نظر فيه نظره اول مره تشوفها ومن قوتها
وهي ساكته طلعت رقمه من جوال ريماس..
تركته وهو يتصل ..
وراحت لريماس مع انها خايفه من رده فعلها لادرت باللي سواه حازم




ـــــــــــــــــــ








تسمع صووته الناعم..
يبيها تصحي وشكله مصمم بعد
اول مره تصدق اللي ينقال ان اغلب اللي اجسامهم مليانه *تخان * اصواتهم ناعمه
وهو جالس على حافه السرير جمبها (لماار قوومي سوي لي فطوور حدي جيعان )
بس ذا اللي يهمك كيف تملا بطنك وبس..!!
كشرت وهي تغمض عيونها بقووه ولاردت عليه..
سمعته معصب ويقوول كلام مفهوم بس سفهته وسوت نفسها نايمه
كانت اعصابها مشدوده ..
ماقدرت تلف وتشوفه وش يسوي عشان ماينتبهه لها
بعد وقت بسيط سمعت صووت الموييه بالحمام *وانتوا بكرامه*
واللي كان قريب من غرفه النووم
تنهدت ودمعتها تنزل ..
ومع صووت الموويه القوي غصب رجعت لها الذكريات ..
بعد ماطلعت نتايج التحاليل كانت ايجابيه
وعناد فيها صارت الملكه قريبه
امها ماكنت راضيه ولا كلمت ابوها اول مره تشوف امها تاخذ
موقف من ابوها صح انه مو شي كبير لكن شي جديد عليها
لحد هاللحين تتذكر ابوها وهو داخل عليها ويعطيها كم الف عشان تشتري لها فستان
وبنفس الووقت جايب لها طقم ذهب هندي باين انه غالي
ابتسم لها وهو يدعي لها..
لو ماكانت مغصوبه على هالعرس كانت فرحت تحس فرحه ابوها بذيك اللحظه
صادقه ...
بس كمل لها ( مشعل ولد اخووي يحبك مرره والكل يدري ..ترى ولد خالتك خطبك بس انا رفضت لاني ادري محد بيسعدك زي ولد اخووي يكفي انه من لحمنا ودمنا اكششخي وانا ابوك شوي بيجون اهله )
لو احد كان معطيها كف حار
ماكان مفعوله قووي بوجهها مثل اللي صار بعد هالكلمات
قلب وجهها الوان يعني لاخر لحظه فيه احد خطبها وابوها رفض
صدق انها ماتعرف عيال خوالها بس عندها ارحم من ذا القروي ..
عناد ماتدري لمين بالضبط
بذاك اليووم اشترت بنطلون وبدي عادي جدا
ماحد جا الا امه وعماتتها
غصب ضحكت وهي تشوف عماتها بعد ماسلموا راحوا للمجلس الثاني
مايبوون جلست ام خطيبها..
شكل الكل عارف طووله لسانها اللي بانت من اول ماجلست
بصوتها العالي وهي تسمعها تقول لامها (والله ان وليدي صغير ولا هو مفكر
بالعرس ومسؤليته مير الشياب اللي عندنا ابلشووه بهالعرس)
واللي زاد الطين بله ..
شهقت وهي تشووف اغصان (يوووووووه لايكون ذي لمار؟؟)
وبعد ابتسامه طالعه من امها غصب (لاذي بكري اغصان متزوجه )
شافتها وكن روحها رجعت لها وهي تقول (اشواا ذي كبيره وعفشه ماتصلح لولدي )
كانت حاقده عليها وبتروح تكفخها بس مسكتها ريماس
مو قادره تنسى نظره الشفقه من عماتها..
لمار الصقر تزوج قروي حتى تعليمه ماخلصه وبالذات
انهم عارفين اخووهم والبيئه اللي هو عايش فيها ولسان مرته
خمس دقايق شافها بعد مابوها عصب عليها وسحب البكله اللي لامه شعرها
فيه ..
عشان يبان طول شعرها ونعومته
كل جهازها كان من جده بس ماحست بطعم شي
قالوا لها ان الشقه اللي بتسكن فيها عماتها اللي هم عماته اختاروا اثاثها
يعني اكييد بتطلع فخمه
وابوها اشترى له ددستن من النوع الجديد
ودخله الجامعه بواسطه
والزواج كان ليله فظيعه بكت فيها ليين ماتنكدت وحاس المكياج
ماطلعت بالحلاوه اللي الكل كان متخيلها كفايه ان وجهها كان اصفر
قبل ماتطلع من القاعه همست لها اغصان (تكفيين لاتفشلينا هاللحين صار زوجك حاولي تكسبينه تراه ماشاف دنيا يعني انت تقدرين تخلينه خاتم بيدك وتعلمينه كل شي لاتضحكين الناس علييك)
دخل كلام اغصان براسها
بس تبخر من اول جمله قالها له بفخر بصوته الناعم وهم بشقتهم (ادري ان كل الرجال حاسديني اسمع همسهم بالعرس ..ينقال انك شي مره كبيره اخلاق ومال وجمال وكل شي )
وهو يرفع بيدينه وجهها (بس الصراحتتن ماحس ان فييك شي زود )
كلامه جرحها...
الا مووت كل حلم او امل عندها
ماتدري بذيك الساعه ليش فكرت ان ابوها اللي مهديها لها
وانه مايبيها ولافكر فيها اصلا
ومن يوم العرس لحد اليووم وهو كل يووم برا مايجي الا باخر الليل
ولا طلعها ولا مشاها ..
شهقت وقطره مووويه تنزل على وجهها
جلست من الفجعه وهي تشووفه قبالها
بابتسامه اقرفتها (صباح العسسل مابغيتي تصحين )
نفسها تسووي كلام اغصان تدلعه ومدري وش تسوي
بس تحسه ورع مو رجال
ومن بين اسنانها (هلا يسعد صباحك ولييش ان شالله اصحى ؟؟ وعشان ميين بس عشان الطفش يذبحني وانت برا البيت ؟؟)
قام عن السرير وهو ياخذ ثوبه ويلبسه
(انا ارووح اكد بالسياره اخذ مشاوير عندكم بهالديره خيير ماتعرفون تستغلونهو قالوا لي ان لمار عاقله ومتفهمه وماراح تمانع )
لاشعوريا صقعت كفوفها ببعض بقهر
وبصراخ (علامك انت ماتفهم؟؟ اييه انا مايهمني حتى لو تشتغل سباك ذا شي يخصك تعف نفسك عن الناس بس انا وين موقعي بذا كله ليش ماتزوجني ؟؟ ماشووفك الا وين وين.. ياخي حس فيني طلعني مشني مابي اسافر شهر عسل زي الخلق والناس بس من حقي اني احس اني عرووسه حتى لو تلف لفني بالسياره راضيه )
عدل نظارته اللي نزلت شووي
وهو مصدووم ماكان متوقع يطلع ذا كله منها
وهو يرش عليه عطر مركز (علامك تصارخين سمعتي كل الحاره قولي انك تبيني امشيك وابشري ماهو كذا نفختي راسي انا بروح اصلي ولارجعت القاك حبيبتي مجهزه الفطور )
ماراح يفهم ذا ماعنده احساس ..
ناظرت بشكله بثوبه القصير




رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:46 AM
كانت بشرته بيضا ومسوي ***وكه وانفه زي سله السيف
وعيونه مغطيتها نظاره انيقه قالوا انه وسيم بس هي ماتشوف انه كذا
وبقهر وقفت بتروح للمطبخ وهي تذكر (اسمع جييب خبز ترى مخلص )
والوضع مو معجبه (قبل كم يووم شاري مسرع خلص )
طاحت عيوونها..
وش ذا البخل؟؟
قبل كم يوم شاري بريال غصب يخلص
وبطفش وهي تعطيه قفاها وتاشر بيدينها بدون اهتمام (عاد خلص وش اسوي اذا كنت تبي فطوور جيب)


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ












<<بالفله الانيقه






مشغله الاستريوا لاعلى شي ...
وصوت الاغاني مالي غرفتها
وهي واقفه وقبل ماتجلس دخلت بلوزه البجاما الكت اللي باللون الفوشي
لجوا الشورت القطن ..
لمت شعرها الباذنجاني ببكله فوق راسها..
تربعت وهي فارشه مفرش صغير على الارض قبالها..
فردت الثووب الطوويل على المفرش..
وهي تكوي تكلمت للسماعات اللي مثبته باذونها..
(انا داعسسه بالدنيا انت اللي اخبارك )
ابتسم وهو جالس بعييد عن الشباب اللي بالاستراحه
(اموووت على داعسه..وش هالمصطلحات الروووعه ذي؟؟ ههههههه
وانا بعد داعسه قصدي داعس )
انحنت تفرد كم الثووب زين عشان تقدر تكوويه (ياسمجك وش اللي يضحك بالموضوع؟؟ )
(ابي اضحك بكيفي ..الا انت قولي لي وش تسووين )
بصوت اقرب له صراخ مع انه طالع فيه دلع (يالله اضحك بكيفك الله يهنيك وبعدين وش هاللقافه اللي فيك؟؟ مع انه مو شغلك بس اقولك اني اكووي ثوب ابوي )
صرخ بقووه مستغرب (اوووووووووووووووف وش الدنيا ذي مرزوقه تكوي ماصدق )
بعدت السماعات عن اذوونها
عشان صوته العالي
وهي مكشره (فجرت طبلتي الله ياخذك...وعادي لييش ماكووي؟؟ خلني اتسلى دام الخدامه مرضانه وامي توها تذكر اني بنتها ولازم اتعلم اكوون سنعه )
صفر بصووت واطي (لا جد الدنيا فتطور..عاد تدرين انا احب البنت اللي تخدمني وتخدم نفسها يعني نووو ويه يكون فيه شغاله بالبيت..لاعرست )
عدلت جلستها (مع ان محد سالك عن اللي تحبه بس دامك تكلمت كمل وش تحب بعد بفتاه احلامك على قوولهم )
زم شفايفه بتفكير (مابيها تكوون دبه لا ابي وحده عصلا ..*وهو يتذكرايناس * مابيها ناعمه بالعكس ابيها
فرفوشه ودفشه يعني فييها كل شي غريب )
نزلت المكوى وهي تناظر بالثووب بكشره مو معجبها
(انت حطمت كل قواعد التماسيح اخابرهم يبون الناعمه والي بتسيح مثل حليمه وتخاف على اظافيرها حتى من الموويه ولا اللي مربربه مثل زينب العسكري )
ضحك على وصفها (ههههههههههه لا انا غيير تمغصني الناعمه حتى الخبلا اللي تنعم نفسها ..طييب وانت ياست مرزوقه وش مواصفات فارس الاحلام؟؟؟؟؟؟؟؟؟)
وهي تطق طق اصابعها..
وتقلب الكاسيت على الوجه الثاني بمانه خلص..

وبلوويه بوز (اممم ماعندي مواصفات بس ابي اسمه يكون فزاع وابيه مقوووي يطلع عيوني ويكون عندي درزن وراعين )
طاحت عيونه مو مصدق هالتفكير يطلع منها (غرييبه انت..ماقد شفت وحده تدور على واحد يبهذلها ويطلع عينها ؟؟)
مرزوقه وهي تردد ورى الاغنيييه (انا كذا ...وش فهمك انت بس )
وهو لسى مستغرب (على قوولك وش فهمني فيك انت اغرب انسانه اقابلها بس من جد انك حاسه فيني يوم ذكرتي اسم فزاع ..خويي اسمه فزاع وقاهرني مدري وين مختفي اليوم )
معقوله يكوون هو فزاع ؟؟
لا يمكن تشابه اسماء بس هالاسم قليل ينسمى..
وهي تحاول تخفي لهفتها وتبين ان الموضوع عادي (ذا فزاع من وين عرفته قصدي من متى انتوا اصحاب )
عناد وهو يحط يدينه بشعره وبتفكير (مدري من متى لكن هو كان من سكان الشرقيه وجا يدرس هنا تمريض بالكليه الصحييه )
طاحت عيووونها وهي تهز رجولها بحمااس
(ايووا وبعدين ؟؟)
(امم بس عايش بالاستراحه اللي نجتمع فيها )
مو معقووووووووووله
وش هالصدف ..وقفت وهي تحرك يدينها بالهوا من الفرحه
وتهز بكتوفها مو مصدقه ابد ...
ماتدري هي لسى تحبه ولا لا بس انها فرحت يوم لقت احد يعرفه متاكده
هالشي يفيدها..
والابتسامه شاقه حلقها (وكلكم حياتي تجمعون وتفلونها هناك؟؟)
رفعت عيونها من الثوب وصارت تلف جسمها عشان ظهرها
يطق بس اول ماتعدلت شهقت بقووه وهي تسمع صووت الباب ينفتح بقوووه
وصرخه اخر انسان تبي تسمع صوته بهالووقت ..
(مــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي )

حست برعب ..
وقفت من الفجعه ماتدري وش تسووي بالضبط ..
وهي حااسه ان الهوا خلص وانها بتختنق ..
تذكرت الجوال الي بيدها حطته ورى ظهرها
وبعد ماغلطت للمره الثالثه لقت الزر الاحمر
وبصوت رايح (هلا هلا يبه)
كان واقف قدامها وجسمه من العصبيه يرتجف
وجهه محمر..قباله مرزوقه اللي كانت نسخه مصغره منه
نفس البياض والطول وحتى النحف..
وبصراخ وهو سافهه تهليها فيه (وش ذا ؟؟ انطقي هذا كله ليييييييييش ؟؟)
ماتدري عن أيش يتكلم تخاف تبرر لشي
يطلع ماهو اللي قصده..
انا الغبيه اول مره ماقفل باب غرفتي..
حاولت تحرك يدينها تبرر بس ضاع منها الكلام بالاول من الخوف
بس بعدين من فجعتها وهي تشوف ابوها يرفع الاستريو على ثقله
ويرميه بقووته عليها..
صرخت لاشعوريا وهي تنقز بعيييد عنه ويصقع بالدولاب وتكسر اطرافها
وبخووف (يبه الله يخليك افهم باقوولك شي انت فاهم غلط )
صررخ بعصبيه وكان النار تطلع منه وهو ماسكها من كتووفها ويهزها (الله لايخليني ..لو تركتك.. اصلا مامخربك الا امك ودلعها الزايد لك )
كشرت وشعرها يطيح من البكله على وجهها والجوال ورى ظهرها
وهي تحاول تفك نفسها من يدين ابوها (افهمني يبه تكفى اتركني باقولك شي )
صرخ عليها وهو يحذفها على الارض (هذاني تركت اشرحي يالله وش عندك )
ماتجرات تصرخ رغم انها تالمت ..
تدري ابوها لاعصب مايشوف اللي قدامه
ارتجفت ياويلي لو اخذ اجوال عز الله بيذبحني وينكد عيشتي
نظرت فيه وهو يجرد يدين االثووب وباين انه ناوي يخلص عليها
نست كل العقل وهي تركض تطلع برا غرفتتها
سمعت صرخه ابووها (تعالي هنا ياتراب والله ان ماجيتي لاكوون ذابحك )
سفهته وهي تركض وتنزل من الدرج اللي بنص الفله ..
ماتدري وين تروح بس تبي مكان تخفي فيه الجوال عن ابووها
ماتدري وش اللي معترض عليه الاغاني وصوت الاستريو العالي
ولايكون سمع سوالفها بالجوال ؟؟
الموهيم وكل اللي فكرت فيه انها تشيل الجوال عن يد ابوها
لو فتشه وطاحت منه الشرايح ولا المقاطع والا غاني والبلاوي اللي فيه
مراح يكفيه ذبحها..
تلفتت وهي تناظر بغرف الدور الاول ..
خايفه وماتدري وين توديه وبالذات وهي تسمع صراخ ابوها
اللي يتردد بكل الفله من قووته..

*

*














صار جسمها يرتجف بعد ماحذفت الشرايح والجوال بوسط شتلات الزرع اللي بالحوش
وركضت تدخل جوا ..
رجعت على ورى لاشعوريا وهي تشوف ابوها بوجهها وباين انه بيرتكب فيها جريمه ..
وبخطوتين رغم بعد المسافه الا انه وصلها وهو يهزها مع كتوفها
(وش اللي كان معك ؟؟ وين جوالك انطقي بسرعه )
بخووف وجسمها يرتجف (يبه ماكان معي شي جوالي مدري وينه يمكن بغرفتي..انت فجعتني عشان كذا شردت منك )
بعصبيه وجسمها النحيف يتحرك مع كل هزه من يدينه
(لاياشيييخه تبيني اصدق يعني رافعه الاستريو باعلى صووت وعلى الاغاني؟؟ الاغاني يامي وبعد حاطه سماعات الجوال باذونك وتكركرين بالضحك والسوالف واخر الحاره يسمعون وعادي )
شكله مادرا ان اللي اكلمه ولد
اشوا .. زفرت بقووه ..وهي ترجاه يفهم (يبه قسسم بالله اسفه ماعوده وانت كسرت الاستريو ..وانا باخلي امي تكسر الجوال مره وحده مو لازم اذا بالجامعه انا باكلمكم من جوال أي وحده من البنات )


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ









<<بالشقه الهاديه وبنفس الليل ..











ابتسمت من قلب ..
وهي تشوووف ايمان تحرك بهدووء بالمطبخ..
وتحط فالصينيه اكوواب ناويه تصب فيها العصير..
بدون حفلات وبدون طق طقه بس ملكوا وجات عندهم للبيت
ماتدري ذا راي مين؟؟
بس اماني تقوول انه راي ايمان..
باين عليها هاديه حييل وهذا اهم شي بعد العله زكييه..
وسواتها فيني....
حبت تكسر الهدوء..
وبابتسامه سحبت كوب من الصينيه ورجعته لمكانه
(لييش حاسبتني؟؟ من قالك اني باجلس معكم؟ )
شافت حواجب ايمان مرتفعه وكانها مفجوعه
كملت (لا ياعيوني انت وزوجك انا وش دخلني بينكم )
ايمان بتوتر (انزين ليش ماتجلسين معنا؟؟ )
ايناس وهي تفتح الثلاجه وتطلع منها تفاحه
وتحطها بفمها ..وفمها مليان اكل (علامك انت خالد حليل ماياكل ولايخوف )
وبدوون ماتعطيها فرصه للكلام ..
مشت بتطلع من المطبخ..
بطريقها تذكرت شي..
وهي ماسكه بيدينها الباب وبصوت واطي (ايمان لاتحركين أي شي بالبيت يعني زي الاثاث الا اذا اعطيتي خالد خبر وعلميه وين المكان اللي غيرتيه عشان مايتعثر بشي لانه هو حافظ باللمس مكان كل شي )

طلعت وهي مبسوطه و تدمدم لاغنييه حافظتها ..












*


*









ماتدري كم مر علييها وهي بغرفتها..
طلعت منها وهي تناظر بالصاله اللي مافيها احد..
البيت كله هادي حييل ..
اول مره تحس بالخووف رغم ان خالد فييه ..
بطفش شغلت التلفزيوون ..حذفت الريموت على الارض وهي تربع
وش ذا طفففش .شكل ايمان ذي بالحيل هاديه مالها أي حس ..
يووه مو زكييه العوبه كان يمر علي اليووم ماحس فيييه من غثاها ومناقراتها
معي..
زفررت وهي تناظر على المسلسل التركي .
حست باصوات بطنها تذكرها انها ماتعشت ..
لفت يدينها على بطنها وهي تنحني ..
يالليل وقت الجووع هاللحين؟؟؟
وش السواه العرسان تعشوا اول ياعيني وانا ماكليت
ومافيني اطبخ ..
بس مافيه غيرها..
اخذت جوالها تدق ..












*

*











<بنفس الوقت بمكان ثاني ..















بالصاله الواسعه باثاثها العادي ..
باين انه غالي بس بدوون ذووق ..
وهي واقفه قريب من المدخل اللي كله قزاز
لها ساعه تحاول تمسك اعصابها وماتصارخ بس عجزت
بالذات انها تاخرت حييل على العرس اللي بتغني فيه
ومن بين اسنانها وهي تلف للحرمه الكبيره بس اصغر من امها
(هاللحين انت ياخاله وش تبين بالضبط كل ساعه تقولين كلام شكل ارسي على بر عشان اقدر اتفاهم معك )
خالتها وهي تحرك يدينها ولون داج الليل الاسود صابغ حولين اظافرها
(انت هاللحين ساكنتن فبيتي يعني سمعتك واي شي يصير لك بينحط فيني وبيقولون مني انا لو فسدتي عشان كذا انثبري بالبيت مالك طلعه )
اماني بقهر (هذا بيت ابوي اروح واجي بالووقت اللي ابيه واذا هو راضي محد له خص وماسمحلك تكلمين بسمعتي )
شافت مره ابوها تصقع صدرها بيدها
و هي تشهق من الفجعه ..
بس ماهتمت ماتبي من البدايه تعطيها مجال تستقوي عليها
وكذا كذا هي مو مهتمه بشي ..
اصلا من البدايه ماوفقت تعيش عند مره ابوها الا عشانها كارهه تروح لامها
سمعت مره ابووها (وخزياه ياماني وش هالكلام ؟؟ انا حسبت امك تقولين لي كذا
خلاص سوي اللي تبينه بس لاتكلمين بناتي وعيالي مابيك تخربينهم علي )
هذي وش على بالها اني مره فاسده..
لاشعوريا رفعت يدها تبي تطلع حرتها ماتدري وش الجراه اللي جاتها
بس كانت من جد ناويه تكفخ مره ابوها ..
وباخر لحظه وهي تشووف عيون مره ابوها تنفتح على الاخير
جمعت يدينها وهي تضغطها بعض بقووه ..
ماتبي تبكي ابد وبالذات على شي سخيف كذا ..

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:47 AM
عضت باسنانها على شفايفها بقووه لحد ماحست بطعم الدم
وبصوت بارد عكس اللي جواتها (طييب ياخاله ابشري مالك الا سعدك بناتك وعيالك مو مقربه منهم عشان مافسسدهم لك ..خليهم كتاكيتك بحضنك ..يالله بس مع السلامه )
من القهر ماردت عليها وهي تناديها..
صكت باب الشقه باقوى ماعندها ..
وهي نازله درج عمارتهم طبعا لسى ماتغطت ..
سمعت جوالها يدق ..
كششرت ..
اللهم طوولك ياروح شكل ذا اليوم مو معدي على خير
رفعت عبايتها عشان تقدر تطلع الجوال من جيب بنطلونها..
ماصارت تكشخ مره بالاعراس ..
مايمديها تلحق من كثرهم ..
وبدون ماتنظر باللي داق (نععععععععم خيير )
ايناس بفجعه (يمممممه وش ذا لاينكسر الجوال بيدك من كثر مانت معصبه ..اول شي ازيييك ياخت مره اخووي )
اماني وهي تبعد الجوال عن اذنها وتشوف اسم ايناس
وعرفت انها مطووله
جلست على الدرج (هلا والله... مره ابوي طلعت عيوني ..وبعدين اختي وشلونها عندكم لايكون مزعلينها ترى ذي فيها قبايل )
ايناس وهي ترخي الصووت بالريموت (هع هع اوما قبايل كثري منها هاللحين انتوا مالكم خص فيها صارت مره اخووي يعني هو ادرى فيها ..يصطفلوون )
اماني وهي تلعب بكيس بطاطس فاضي جمبها على نفس الدرج
وبابتسامه (والله ياشكلهم عايشين جوو تؤبرني اختي شوو بتعئد ..الا انت وش تسوين هاللحين )
فقعت ايناس من الضحك ( هع هع يالهيس كملي طيب الدلع على طوول قلبتي اللهجه .. قايله ماينفع الدلع للوراعين ..)
اماني وهي تضحك وناسيه هواشها تو مع مره ابوها .
(هههههه الله يرجك طيب خلي الوراعيين يتحلمون لييش مستكثره فيهم الحلم .اقوول
اخلصي وش تسووين ولييش داقه علي بهالليل )
ايناس وعيونها على لقطه بالمسلسل والبطل يحضن البطله وكانه سنين ماشافها
مع انه كل يووم دابل كبدها وبخشتها
وبنص ابتسامه (اول شي قاعده اشوف مسلسل تركي مغص بطني .. ينقاله رومنسي وخبرك اني عندي حساسيه من هالرومنسيه اما ليش داقه فهنا جيتي على الجرح جيعانه امونه ومافيه احد يجيب لي عيشه اكلها )
فقعت اماني من الضحك (ههههههه ليش قايلين لك اني مطعم لتوصيل الطلبات ولاخدمه فنادق؟؟ مضييعه تراك يالاخت )
ايناس بكشره (مالت علييك وين الصداقه والاخاء وذي الحركات..وبعدين ليش فهمتي غلط ابيك بس توصين أي احد يجيب لي شي اكله حتى ارقام مطاعم ماعندي )
اماني وهي توقف وتنفض عبايتها من الغبار (طييب ابشوف لك مطعم يوصل طلباته و هاللحين تقلعي مو بفاضيه لك )

صكت من عند ايناس .
وهي تحذف المسفع الخفيف على وجهها
وتطلع برا العماره..
يعني اكلم لها ميييييييييين ؟؟
شكلي باددق على بيتزاهت ..
بس رقمهم مو عندي من وين اجيبه وش هالحوسسه
شكل مافييه الا عنادووه مع اني متزاعله معه من هواشه لي اخر مره










*


*









ما تشوف
ضلوع صدري .. ثلـّجت
وهي تـכــتريك !
ما تشوف
الناس ماتت في عيوني
واختفت !
ما تشوف
إلکلمه لامن جيت ابنطقها
وقفت !
انت آکبـر مشکله عندك כــبيبي
ما تشوف
الله يهديــک





وقف عند باب الشقه اللي وصفتها له اماني
كان مستغرب ليش مرزوقه قفلت الجوال بوجهه بس ماهتم للموضوع كثير
لانه متاكد ان احد من اهلها دخل عليها ..
وقبل ماياخذ وقت دقت اماني تبي رقم بيتزاهت وبالقووه عرف منها السالفه ..
ماصدق خبر ان تبي هالبيتزا لايناس زماان عنها يحبها حتى وهو ماشاف شكلها

عدل تيشرته اللي باللون الليلكي من قدام ساده
بس من ورى كله تطريز ورسم بالفضي ..
مع بنطلونه الفضي النازل وكواتش ليلكي..
زايد سماره مع هالالوان..
رفع يدينه بتردد للجرس بس رجعها
هاللحين وش اقولها ؟؟
حس بقلبه يدق بين ضلوعه ..
زفر بقووه ياليتني اقدر اقولها اني احبها
وقبل مايفكر دق الجرس ..





*





*











ركضت بسرعه تفتح الباب قبل مايصحي خالد وهي تكلم من بين اسنانها (ططططيب طيييب حسبي الله عليكم
بتصحوون الحاره كلها )
ابتسم وهو يسمع صووتها الفخم ..وعيونه على الباب
تمنى انها تكلم اكثر يبي يسمع صوتها..
وبعصبيه وهي تفتح باب الشقه بكبره (خيييييييير انتوا تراكم ازعجتونا مايسوي علينا )
طاحت عيونه وهو يشوفها قدامه
عمره ماتخيلها كذا ..
ببنطلون البجاما الحرير الولادي الواسعه
والبلوزه اللي مليانه ازره كان متاكد بهاللحظه انها اخذه اكبر مقاس بالمحل
ررفع عينه لوجهها الاسمر كان صافي والزمام اللي بانفها يلمع
واذن وحده مليانه حلقان والثانيه لا
وشعرها الناعم الكثيف مقصوص بووي ..
تنح ..
ايناس وهي تستوعب من نظراته انه مو هندي
شهقت وردت الباب عنه ..
ماشافت شي كثير منه بس اللي انتبهت له نظراته الحاده لها
عسى عيوونك للسد..
وبصوت عالي وهي متنرفزه (خيييير وش تبي ؟؟)
عناد وهو مقهور ليش ردت الباب عنه وهو لسى ماملى عينه
منها زيين ..
وبربكه (انا انا ..)
قاطعته ايناس وهي قافله معها والجووع عامل عمايله معها
(انت ايش حتى اسمك مضييعه اكيد ماجر الطاسه وجااي تبلش خلق الله )
وبعصبيه صكت الباب بوجهه وهي تقوول (ناس فاضيه الله لايبلانا )
بدال مايعصب فقع ضحك لاشعوريا
ماتخيل رده الفعل ذي ..
ايناس بنفسها الحمدلله والشكر الله لايبلانا ذا شكله خبل
مدري وش يضحكه ...خلني اقفل الباب وارجع انتظر امانيوه وذبيحتها
احببببببببببببببببها ويلوموني حتى عصبيتها جنان
حاول يمسك نفسه ومايضحك ..
(انا انا عناد خال اماني وجايبلك البيتزا)
كانت تقفل الباب بالمفتاح وناويه ترجع بس جمدت يدينها على المفتاح
هذا عناد اللي اماني تقول اني معجبته مدري يحبني ؟؟
يمكن تبالغ مو صدق ..

انا وش علي منه اباخذ اللي معه وامانيوه اتفاهم معها
مع انها متفشله انه شافها بس حاولت يكون صوتها عادي
(طييب شكرا نزله عندك انا شووي اخذها )
ياحليلها استحت ..
بس تبشر الغاليه..
نزل الاكياس على الارض وبالقوه نزل الدرج كان يبي يوقف يشوفها
ومن الفرحه صار يصفر وينزل الدرج وهو ينقز مو مصدق انه شافها
حست ان صوته بعيد فتحت باب الشقه بشويش ...
سمعت تصفيره من بعيد
الحمدلله والشكر انخبل الرجال..
سحبت الكيس ونست كل اللي تفكر فيه من شافت البيتزا والمقبلات
اللي تكفي جيش
وهي تذكر جوعها..


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــ










الحياة اليوم ما تسوى.................. شهيق !
كنت أبحيا بس ربي ما كتب
وكل ما ينسد ّ في وجهي طريق
تضحك الفرحة عليّ ْبلا سبَب ؟!




<<بنفس الوقت بالبيت الشعبي القديم
تربعت على الفرشه القديمه اللي بالحوووش ...
وهي حاضنه بنت خالتها الصغيروونه وتحاول توقف بكاها..
خلقه متضايقه وقافله معها ماتدري وش صار للسرلانكيه
مدري هم مسوكها ولا لا؟؟
دلتهم علي ولاشلوون؟
يمكن تكون هالحرمه وحده عاديه ماوراها شي بس انا اشك
زفرت بقووه وعيونها على بنت خالتها
اوووووووووووف وش ذا ناقصتك انت بعد
وبصووت عالي (يممممممممممممه ..تعالي شوفي بنت اختك علامها بس تصاييح
نفخت راسي )
طلعت امها من المطبخ اللي بابه على الحووش
وهي تمسح يدينها المبلله بقميصها ..
وبتنهيده (علامك اخر الحاره سمعت صووتك؟؟ البنت جيعانه )
هيووف ببلاده وعيوونها على امها (طييب جيعانه خوذيها وتفاهمي معها يمه ترى حدي مصدعه )
امها وهي تمسح على قميصها القطني الباهت من كثر الغسل
وبضييقه (انا ادري انها جيعانه مير عمانها مارسلوا هالشهر شي..وابوك ماله قدره على المصاريف ..)
هيووف بقهر وهي تهز بنت خالتها بقوووه تطلع حرتها
(مشالله ناقصينهم حنا اللي فينا مكفيينا يالله لاقيين اكلنا وشربنا بعد نبلش بذولي
خلاص يممه رديهم لامهم ولالعمانهم ماحنا ملزوميين باحد)
امها وجهها قالب اسوود من الهم .
وبصووت هادي عكس النار اللي فيها (يابنيتي لنا الله ماينسانا وبعدين وشلون
هالضعيفات نحذفهن على خلق الله وامهم مدري وين صارت فيه )
كششرت وهي تلف وجهها عن امها..
مو متعبنا الا هالحنان الزاييد..
مدرري وش عقلك ذا يمه عارفه انا مو لاقيين ماناكل
وتبرعيين بتربيه ثمانييه بنات...يعني امهم تنبسط وتفلها
وانت اللي لك الهم..
بطفش وهي توقف ..وشايله بنت خالتها ..(والله يمه لو تطاوعيني مايجلسون عندنا
ساعه واحده..وش دخلنا بخلق الله )
كملت وهي تشووف كشرت امها وباين انها بتعترض
(خووذيها عني وتصرفي فيها براحتك ...انا مو ناقصني غثى )
حطت بنتت خالتها بحضن امها بقووه وهي تحلطم..
مشت على بلاط الحووش البارد حافيه برجولها..
وهي ترجع شعرها على ورى..





*


*

*





















كملت حلطمتها بالشارع وهي تثبت على راسها عبايتها اللي على الراس
واللي قصيره شووي ..من ايام الثانويه عندها رغم انها قديمه بس بالحاره
ماتحب تلبس الا هي ..
تستخسر تلبس عبايه الجامعه... وتوسخ من غبار والمجاري *وانتوا بكرامه*
اللي ماليه الشوارع الضيقه بالحاره..
اووووووووف ياليت عندي اخوو اكبر مني كان ارتحت من هالغثى وهالرسايل
طفشت وانا كل يوم طاقه وجههي واشحد من الجيران شي..
ميير هاللحين زاد الوضع كله من بنات خالتي ..حشا مو ام ذي
وشلوون تستغنى عنهم بالشهوور؟؟
وذا سعوود ياخي صح ماهم اهلك لكن هن خواتك من الرضاعه
ابد ماصدقت الفكه منهم..
تنهدت بقووووه ومن قوه التنهيده تحرك نقابها من على وجهها..
يووووووووه ياني مشتاقه له ..
ياحظ االلي يشووفونه وجالسين معه هاللحين
عيووونه تذبح صح انه مايعبرني بس ماهو بيدي القلب ومايهووى
مرت من سيب ضيق ..وعيوونها على شوارع الحاره
غريبه وش هالهدووء الله يصلحك يمه مالقيتي ترسليني الا بهالووقت من الليل
وقفت وهي تسمع صووت..

(http://forums.graaam.com/newreply.php?do=newreply&p=6443575)

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:48 AM
تلفتت تدور من ينادي..
ماخافت لانها متعووده على الروحه لحالها واصلا الحار ه امان
ناظرت بالحرمه البعيده شووي عنها واللي باين انها تكلمها..
وهي عاقده حواجبها مشت لها وبيدها اليمين رفعت عباتها اللي طاحت على كتوفها
ويدها اليسار ماسكه الجييك..
(هلا خاله بغيتي شي؟؟؟؟؟؟؟؟؟)







*


*
















<<بالبيت الشعبي البسيط وبنفس الحاره















ابتسمت غصب وهي تناظر بفزاع اللي جالس وهو له ساعه يحاول يراضيها
وهي تعدل مسفعها الاسود (خلااص رضيت..بس والله انك تقهر وتنرفز ويحق لي
ازعل منك..ماصارت متى اخر مره شفتك؟؟ من جد يالدووب اشتقت لك )
طاحت عيوونه..
تقول اشتاقت لي ؟؟
ياحظي لو اني داري اني لاغبت عنها بتشتاق لي..كان على طوول صرت غايب
هذا وانا غيير اهاوش بعزام اللي حارمني من الجييه لجدتي
يبيله حبه خششم..والابتسامه شاقه حلقه وهو يعدل بياقه بلوزه الرسميه السودا
واللي كان لابسها مع بنطلون جيينز اسود (احم احم خببرك مشاغل الدنيا مافضى انا ابببد..ومع جييه اخوي عزام صار ماعندي وققت ابـــــــ ..)
قطع كلامه صووت صقعه علبه الببسي الفاضيه براسه
صررخ من الفجعه (اااااااااااااااخ وش ذا حشا منت بنت وش سوويت لك انا )


وقفت وهي حاطه يدينها على خصرها ..
وباين شكلها ملفت مع بنطلوونها الاسوود
والتيشرت الاسوود الساده.. كان الاسوود متناقظ مع بياضها الصارخ
وهي تحرك حواجبها بسررعه بتقهره (احسسن عشان ماتصدق عمرك وتغتر علي)
فزاع وهو محني راسه ويفرك بيدينه ويتحلطم (من جد رميه هداف ..بغيتي تكسرين راسي ...هذا جزاي وانا الحليل باشر ح لك ظرووفي )
كان يتكلم بس ماتسمعه تفكيرها بمكان ثاني ..
وهي لسى واقفه كانت تناظر فيه بس باين انها سرحانه..
اساله عن عزاام ؟
زمان ماشفته كل مايجي اكوون بالجامعه ..يعني شلوون ناسبه جو ديرتنا
ولا اشتاق للشرقيه ؟؟؟
حضنت اصابع يدينها اليمين ..بيدها اليسار
وصارت تظغط عليها بقووه مع فكره ماتعجبها..
كشرت وانا اش عليي منه اصلا حده كرريه ويغث ليش اسال عنه
يكفي انه مطفش فزاع ومايخليه يجي لمنا كثثير..!!
(هاااه وش اكتشفتي؟؟ بيصير النفط مااء؟؟ ولا مستحيل )
رفعت راسها بقوووه من الفجعه ...
نست فزاع ونست كل شي .
تنح نحت وهي تجلس .. وبربكه (هااه وش كنا نقوول ؟؟)
فقع من الضحك شكلها جنان وهي مرتبكه ..
وهو يبي يغيضها زوود ..صار يصفق بيدينه وهو يضحك بصووت عالي
ومن بين ضحكه (لا لا بالحييييل منت معي..وييين ؟؟اللي ماخذ عقلك يتهنا فييه؟)
الله ياخذك ياعزام فشلتني ماصار لي شغله غير اني افكر فييك
هذا وانت ماتستاهل وانا اكرهك ...
لووت بوزها وهي تنقل عيونها بكل مكان بالسقيفه تهرب منه
(بافكر بمين يعني ؟؟ انت خابر ماعندي احد يشغلني .. ولاتقول شي من راسك)
سكتت وهي تشوفه رافع حواجبه وفاتح عيونه بقووه وبابتسامه وهو مستغرب
(طييب يابطه علامك معصببه انا امزح معك وانت قلبتي علي ..فييك شي ؟)
تفشللت حيل من مبالغتها ..
لعنت بنفسها هبالها وتفكيرها باللي ماجاب خبرها..!!
نزلت راسها وهي تلعب باصابعها..
وبابتسامه ماوصلت لابعد من شفايفها (ماني معصبه ولا شي بس عشان زمان ماسولفت مع احد بالبيت يمكن عشان كذا اعصبت بسررعه )
ياوويل حالي على اللي تستحي ..
تجنن مدري وشلوون صبرت عنها ذيك الايام..
سحب يدها بقووه وهو لسى فاهي فيها وجلسها..
وهو يضحك (قصصم انك فلله ..هااه حكيني وش صار معك فالجامعه )
ناظرت فييه ..
حبوب وحليل بس ليش ماخذ لو ربع اللي عند اخووه..
سبحان الله مافيه شي كامل ..
وبهدوء غريب علييها ..
وهي تناظر فييه (ابد ولاشي طففش بس احسن من جلسه البيت !)
فتح فمه بيتكلم بس قاطعه صووت جواله واغنييه النغمه ملت السقيفه (اشتقنا ياحلوو والله اشتقنا )
والابتسامه شاقه حلقه وهو ناسي وجود مدى ..
رد (ياهلا ياهلا ومرحبا وش هالززززين يخزي العيين مو معقووله من اللي داق علي ماني مصدق )
عقدت حواجبها مدى ..
اوووف هالتهلي ذا كله لمييين ..
ضحك من قلب وعزام يرد عليه (اقوول عن الصلخ الزايد قالوا لك بنيه بافرح بهالكلام )
فزاع يبي يقهره (افاا تخسى البنيه جمبك يالغالي )
عزام وهو يبدل الجوال من يده اليمين لليسار
عشان يقدر يطلع المحفظه و يحاسب البنقالي حق البقاله ...
على الاغراض اللي شاريها لجدته ..
ابتسم للبنقالي ابتسامه عاديه ولف عنه (اقوول لايكثر لاتوطا بطنك .. اقول لانسى
اسال جدتي وش ناقص اجييب لها من البقاله؟؟)
فزاع وعيوونها مفتوحه على كبرها وكان عزام يشووفه
(اووووووووف وش عنده عزامو الكرييم ؟؟ على قوله جدتي لابغيت حريمته شاوره ...لو لك نييه تجيب لجدتي ماسالتها ..!)
ماتدري وش صار لها يووم سمعت هالاسسم ..
حست بمغص فبطنها..
وقلبها صار يدق بسررعه..
وهي تخييل عزام يسال جدته بحنان كالعاده لو ناقصها شي
ولا محتاجه شي !!
غمضت عيوونها بقووه ...هذا اللي تكرهينه؟؟ بس اسمه يقلب حالك كذا!!

سمعت ضحكه فزااع وعرفت ان عزام يحش فييه
عزام وهو يطلع من البقاله اللصغيره اللي بحاره جدته ..
وبيد الاغراض وبيد مثبت فيها الجوال ..
( انا اصلا بالبقاله اللي بالحاره جااي مشي ..هاللحين ابروح لجدتي واسالها ماني محتاج.........)
سكت والمنظر اللي قدامه شد انتباهه حيل ..
حس ان فييه شي غلط..او فييه مشكله بتصير..
ولازم يتدخل ..
وبسرعه صرف فزاع (مع السلامه ..مع السلامه لاجيت اكلمك )
صك جواله من دوون مايعطي فزاع فرصه..
















*


*















غريبه هالحرمه لييش ساكته كذا؟؟
ياحرام يمكن مضييعه بالبيت اللي تبيه..
مدري وش موقفها بالسيب الضييق ذا اللي بين البييوت الشعبيه ..حتى السياره ماتقدرتمر فييه..
وكله غبار ياكرهيي له ..بس خلني اشووف وش سالفتها
حزنتها هالحرمه حييل..
راحت لها وهي تعييد كلامها يمكن ماسمعته (هااه خاله وش تبين؟؟ تبيني اساعدك بشي ؟؟)
تكلمت الحرمه بس بصووت واطي ماوصل لهيوف
كشرت وهي تسحب اطراف العبايه وتلفها على خصرها
اوووف من نعوومه الحرييم ..
ماتعرف تعلي صووتها ..
بس امري لله خلني الصق فيها يمكن اسمع
كملت كلامها وهي تمشي بالسيب الضيق و تقرب من الحرمه يمكن مافصل بينهم الاشبر
(ياخالتي انت تبين بيت مييين بالحاره؟؟ انا اعرف كل بيووت اللي هنا صح ان اغلبها بيووت للتشاديه بس الباقي اعرفــــــــــ ..)
قطعت كلامها ..
وهي تشووف الحرمه الغريبه تمد يدها بمعصم هيووف بقووه
صار قلبها يدق من الخووف وهي تحاول تفلت يدها
وتناظر بالحرمه
(هييييييه انت علامك؟؟ فعقلك شي؟؟ )
وقبل ماترد عليها الحرمه شهقت برعب
وعيوونها على يد الحرمه بعد مانكشفت عنها العبايه
و اللي كانت ماسكه معصمها بقووه..
باينه يدين عريضه وكلها شعر..
وهي تستوعب ...
يدين رجـــــــــــــــــال...؟؟

يعني ذي مو حـرمه رجـــــــــــــــــــــــــــال..
يــــــــــاويلي ...ياويــــــــــــــلي
صرخت وهي تلفت تدور على احد ينقذها..
بس يدين ذا الرجال اللي كان حرمه ..
كانت اسرع وهو بيد مسكر فمها ..ويشدها له..
صارت جسمها يتلووى وهي تحاول ترفس رجوله
والدمووع ماليه وجهها..
ابختنق من يدينه..حاسه اني باموووت ...
ذا وش يبي فينني ياربي احد يساعدني..
ياربي لاتفضح اهلي والله محد يصدق هاللحين انه اخذني بالقووه
وبهستريا وهي تحاول تفك نفسه منه وتلف لف جسمها
فتحت فمها بقووه وحاولت من تحت النقاب تعض باسنانها على يدينه
بس ماثر فيه الا بالعكس كان يسحبها..وعبايتها طايحه على كتوفها
ماكنت تدري وين بيوديها بس رفعت عيونها عشان تشووف
بمانها كانت منشغله تحاول تفك نفسها من يدينه..
شهقت بقووه حتى لو صووتها ماطلع بس فجعتها قوويه
وهي تشووف سياره واقفه قبال السيب..وفيها رجال يناظر فيهم
وباين انه ينتظر هالحرمه قصدي الرجال يجيب هالصيده
نزلت دموعها بحرقه..
عرفت انه مافييه امل احد يساعدها الحاره هاديه.. وذولي مخططين
تذكرت كل شي بحياتها ...
مر علييها هالشريط بسرعه ..
ولا لحظه حست فيها انها فرحانه من قلب..
حتى الفلووس اللي كانت على حساب مستقبل وصحه بنات الجامعه
ماستفادت منها شي .........
حاولت تقاووم بس مع شده القووي لها
وهي تشووف انها صارت قريبه من السياره..

ومع ذا الصدمه شافت ان الدنيا تهتز قدام عيووونها ..
كنها سمعت صرخه ؟؟
وكان ذا التهيؤ اخر شي ذكرته وهي تفقد وعيها .............







*


*












تنهد بقووه وهو يشووف شرطي وهو يسحب اللي ينقالها حرمه وهي رجال
وخوويه ..ويدخلهم وسط السياره..

ناظر بثووبه اللي انعفس مع مضاربته معهم .. واللي طبعاهو تغلب عليهم بمانه مدرب عشان مداهماتهم حتى ازره الثوب تقطعت
تذكر البنت اللي رش عليها موويه عشان تفوق ولا فاقت
لف لها وكانت جالسه على الارض وشكلها فاقت ..
وكانت تلفت ..
ياويلي وش صار لي ؟؟
لسى انا بنفس المكان معقوله كنت اتحلم ..
وتلقائيا ناظرت بعبايتها المنكشفه على قميصها
وعلى اثار حمرا والوان بيدنها وتاكدت انها من مضاربتها مع ذيك الحرمه
شهقت وهي تذكر انها طلعت رجال ..
طييب كان بيدخلني السياره وش اللي صار
وقفت وجسمها يترنح بالقووه حطت يدينها على الجدار عشان تثبت نفسها
شافت الناس وهم يتفرقوون وباين انهم كانوا مجتمعين عند سياره الشرطه ..
لفت عبايتها زيين تخاف احد عرفها
ياويلي لا يكون احد درى عني
لو يدري ابوي عن شي لايروح فيها
بسرعه حاولت تبعد عنهم سمعت صووت الشرطي
(مايصير ياعزم انت تدري زين انا لازم ناخذ اقوولها )
عزام بحزم (انا قلت لك انها من اهلي ومابي اجرجرها باي مكان غير كذا ماعندها شي تقوله انا حكيتك عن كل شي انتوا تفاهموا مع الحراميه وبس )
شهقت ..
اووخص يالكذاب يقول اني اقرب له وانا ماعرفه
حاولت تركز بشكل عزام مع انوار الحاره الخفيفه
صفرت تلقائيا يجنننننننننننن مو بس حلو ياويل حالي
لايكون ذا هو اللي مسوي انه يقرب لي ياليت والله
لف عزام على صووتها..
بعدماودع الشرطي ..
وهو منزل راسه
(ياختي وش اللي مطلعك بهالليل ؟؟ وين اهلك يعني باين من شكلك انك بنت حلال *ماكان يبي يقول ان شكلها مبين انها فقيره عشان ماتنجرح *
وشلون ماخفتي على نفسك )
هيووف وهي تلعب باطراف عبايتها ولو بيدها تنشق الارض وتبلعها
اخر شي توقعت انه يصير لها..
ان رجال غريب وبهالوسامه وهالاناقه واللي اكيد مو من سكان الحاره يهاوشها
وبصدق وهي حاسه بتعب (انا راسلتني امي اجيب لبن من جيرانا وذي الحرمه كلمتني )
قاطعها باستنكار (عشان لبن تطلعين بهالليل ماعندك اخووا نواي احد غريب تكلمينه عادي )
ماتدري لييش صارت تبرر لاهلها مع انها ماطلعت من البيت الا
وهي معصبه وتهاوش (ماعندي اخوان عيال كبار وبعدين اللبن اللي مستهين فيه ذا بيكون وجبه لبنات خالتي واولهم اللي تحبي ..واما على الحرمه فهي حزنتني وبس )
تفشل انه مافكر بكلامه
ماتوقع انهم لهالدرجه فقارا
وبصووت حاول يكون عادي
(طييب اسف انا هاللحين باوصلك للبيت )
حاولت تعترض بس ماعطاها فرصه وهو يكمل (بامشي قدامك وانت خليك قريبه
مني وقول لي على بيتك )
تذكرت بنات خالتها وجووعهم ولاشعوريا نزلت دموعها
وصارت تشهق ماتدري وش تقول لامها ..
وصله شهقاتها ..
غريبه وش يبكيها المووقف المفروض انها تفرح انها طلعت سليمه
يمكن صار شي مادري عنه وبدون مايلف (علامك تصيحين صاير شي مادريت عنه )
بصدق والدموع ماليه عينها (مدري وشلون برجع بدون اللبن انا اذكر بنات خالتي جيعانات )
سكت وهو مصدوم..
ياليتك يمه تشوفين مثل هالناس عشان تحمدين ربك وتشكرينه
على اللي عندنا واللي مو مالي عييينك
وصلها لبيتهم وبعدها بوقت بعد ماخذ سيارته من عند بيت جدتها وراح للسوبر ماركت الكبير.. دق بابهم وهو شايل اكياس وكراتين من مواد غذائيه لقاها
حتى اشترى كرتون كبير حليب وانواع اكل الصغار
طلعت له حرمه مغطيه بعبايه ماكلمها بس نزل الاغراض بحوشهم
وطلع ودعاويها له ان الله يرزقه ويجزاه خيير ويوسع عليه
وماشاف البنت اللي هيوف ولادرى وش صار معها


*


*
عقد حواجبه مستغرب وهو ينزل الجوال على الارض .
وبصووت واطيماوصل لمدى (غرييبه وش صار له ؟؟ الله يستر )
ناظرت بفزاع اللي توه مسكر الجوال ..
اشوا مانتبهه للخبصتي يوم سمعت طاري عزام..
بس علامه كذا..
وهي مستغربه شكله (علامك فزاع صاير شي ؟؟)
رفع راسه لها بقووه منفجع كان ناسي وجودها ..
عدل جلسته وهو يناظر فيها وصوته باين فيه القلق
(مو صاير شي لكن عزام كلمني وكان يضحك وفجاه قفل الجوال شكل صاير عنده شي )
لاشعوريا ابتسمت..
ياحظهم اخوان ويهتمون لبعض ياليت عندي اخت كان حالي غير كذا
وهي تناظر بجدران السقيفه اللقديمه اللي نصها من تتحت ازرق والبويه مقشره
والباقي اللين السقف باللون الابيض ..
(ان شالله مو صاير شي وبعدين هو رجال ماينخاف علييه..)
كشر وباين انه حقيقي قلقان (مدرري الله يستر )
وهي تحاول تغير جووه ..وماتدري من وين جاتها اصلا هالفكره
(فزاع الاغنييه اللي كانت رنه لجوالك اش نوعها؟؟ يعني ماقد سمعت شي كذا)
عدل جلسته للمره الثانيه بس هالمره تربع ..
سؤال مدى نساه اللي كان مقلقه .!

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:50 AM
ويدينه تحرك مع الحمااس (هذي طال عمرك ينقالها اغاني ينبعاويه قصصم تجنن
تحسينها جو واصلا ترى لها رقصصه خاصه حتى بالاعراس تنغنى عند الحريم )

فالبدايه كانت تبي تشغله عن تفكيره بعزام وقلقه ..
بس غصب عنها تحمست لهالسالفه ..
وهي تناظر فيه تبيه يكمل بسرعه (وشلوون يعني هالرقصه ؟؟ احس من البدايه انها تجنن لكن ماكملت سماعها لانك يالفالح رديت على الاتصال )
فقع من الضحك عليها..
وهو يرفع جواله من الارض ..
ويدق دق بالازره ومن دون مايرفع عينه من الجوال (اكييد اني بارد والاغنيه تنقطع مادريت ان الانسه مدى على سن ورمح تبي تسمعها ولا كان زبرت عزام ولارديت عشانك )
وهي تحاول تجاهل دقات قلبها الخاينه من سيرته
مررت لسانه على شفايفها الحمرا ترطبها
(ياسمجك والله ..الحق علي اللي اسولف معك )
مارد عليها بس شغلها الاغنييه ..
والموال يشتغل وهو يضحك (هههههه من جد انك صايره زعووله اسمعي يالبطه
هذي الاغنييه كامله )
بدت الاغنيييه .

أشتقنا يا حلو والله أشتقنا
صار لك زمان مفارقنا
البعد لهيبه بيكوينا
والشوق بناره يحرقنا
يا حلو أشتقنا اي والله أشتقنا
****
أه يا حلو لو بتيجينا
بنعود نجدد ماضينا
ياما كانت حلوه ليالينا
ياما ياما وياما أترافقنا
واتقاتلنا واتفارقنا
يا حلو أشتقنا والله أشتقنا
****

اه ياحلو ما اقسى قلبك
عذبت الروح اللي تحبك
ياما كنت اتمشى على دربك
ياما تهنا وماعدنا فقنا
ونجوم الليل ترافقنا
ياحلو اشتقنا والله اشتقنا
*****
أه يا حلو لو تصفالى
ترضى وتكايد عزالى
.وعلى طوول دخلت مدى معها جوو ..
وصارت تصفق وتمايل معها..وهي جالسه
وفزاع فاهيي فيها..

قطع فزاع الاغنييه من نصها..
صرخت مدى معترضه( لييييييييييييييش كذا وش هالنذاله تكفى رجعها )
فزاع بنذاله وهو يحرك حواجبه بيقهرها (تعبت وانا اسمع ..ادوختني وماشووف احد رقص عليها )
طاحت عيوونها.
ذا يستهبل ولا وش قصده
وهي ماده بوزها (اخص عليك تذلني وانا بنت خالتك؟؟ وبعدين انا ماعرف ارقص
رقصكم خير شر وشلون بالينبعاووي قوم انت ارقص عشان اتعلم منك..)
جاه كلامها من الله..
نقز وهو يعدل بنطلونه الجينز..
والابتسامه شاقه حلقه (هلا والله .........ابشري بعزك انا اعلمك كيف الرقص يكوون )
رفع الصوت وهو مطمن لانه عارف ان جدته ناييمه ونومها شوي ثقيل
وحط الجوال بالارض ..
ابتسم غصب وهو يشوف مدى متربعه وفاتحه عيوونها بكبرها
وباين انها متحمسه ومستعجله تشووف ..
بحياته ماتخيل انه بيحب بنت ...مابالك يعشقها مثل مدى..
سمعها تصارخ فيه (يالله ابدا الموال خلص )
ضحك من قلب..
وبدا يرقص
رجع ظهره لورى ..
ويضرب باطن كل كف باطن الكف الثانية ..
والاصابع نفس الشي..
تنحت فيه كان شكله وهو يرقص بخفه يجنن ..
وبحماس وقفت وهي تنقز (فززاع تكفى علمني وشلون ارقص مثلك )
عقد حواجبه وهو يفكر (اممم طيب يالله ابدي زي ماشفتيني )
ناظرت برجولها تحاول ترفعها. ماقدرت
كشرت وهي حاسه ان ظهرها اوجعها وهي تحاول تحنيه
شكلها كان جنان وهي تحاول تقلده
وبسرعه حط يدينه على ظهره وبعصبيه (هيييييييه يالخبله بتكسرين ظهرك بشويش )
مسك يدها وهي يجمع اصابعها
(شووفي انت بالاول ضبطي يدينك كذا ولا اقولك وشلون الصياد لانزل سنارته يسحب صيدته من البحر؟؟)
ويدينها بيده وهو قريب منها رفعت عيونها له
وبتفكير (اممم مدري انت علمني )
ضحك من قلب ..وهو يتجاهل دقات قلبه السريعه وهو يتنفس
عطرها (اسمعي انا باعلمك )









*

*











دخل بيت جدته وهو حده هلكان ..
حاس بضغط فظييع من اول ماشاف هالرجال يقربون للذيك البنت وبعد ماركض لها
واقناعه للشرطي انه يلم الموضوع وانها من اهله
وبعد ماعرف عن فقرهم
كل شي مر عليه حسسه بتعب فظيع وذكره انه له فتره طويله مانام
المفروض انه يرجع للاستراحه اللي صار ينام فيها مع فزاع
بس من التعب مو قادر يروح ..
شد عيونه بقووه وهو يسمع اصوات اغاني
بسم الله الرحمن الرحيم علامي اتوهم شكل التعب ماثر
فيني ..
وبشويش دخل وصك الباب ..
سمع ضحكات ..قريبه
لا شكله صدق بس وشلون يصير ببيت جدتي كذا ؟؟
اكييد فيه شي وبسرعه عدى الحووش ودخل السقيفه ..
جمد جسمه على المنظر الي قدامه
حس نفسه بحلم غمض عيوونه بقووه وفتحها
ولسى نفس المنظر ..
كان فزاع قريب من مدى وهو مثبت يد على ظهرها ويد على رقبتها وراسه منحني لها وقريب من راسها
ووهو بضحك ويحاول ينزل ظهرها او شي مافهمه ولااستوعبه عقله بهاللحظه
والدم يفوور بجسمه صرخ (فزززززززززززاع ؟؟ )
من الفجعه ترك فزاع يدينه عن مدى
وبربشه صك الاغنييه ..ومدى حاولت تعدل نفسها ونفسها يطلع وينزل من الفجعه
توها تستوعب اللي صار وبسرعه تخيلت المنظر اللي شافه عزام ..
حاول فزاع يتكلم وهو رافع يدينه بيشرح ..
بس صرخه عزام اسرع (كل تبن واسكت وصلت فيك لهالدرجه خلاص بعت دينك )
والجنون الدنيا كلها تناقز قدام عيونها وبدون مايفكر
قرب لمدى ..
وبكل قهر فيه رفع يده طررررررررراخ وعطاها كف ..

ولاصووت غير شهقه فزاع المصدوم من حركه عزام
وهو يمرر لسانه على شفايفه (عزام انت وربي فاهم غلط )
ويدها ترتجف على خدها مو قادر تستوعب
وشلوون يتجرا ويمد يده عليها ويضربها
طول عمرها محد سوى لها هالحركه
نزلت دموعها حاره وجسمها يرتجف وهي تكلم (كييف تسمح لنفسك تضربني
مالك امر علي ياحقير )

صرخ وهو لسى مقهور (قليل فييك اللي سويت هانا اللي بربيك واسنعك من اول وجديد وش ذنبها جدتي الضعيفه اللي ربتك من الشارع بعد ما اهل ابوك استغنوا عنك )
قطع كلامه دخول جدته وباين انها صحت على صوات الصراخ
وانفجعت ..وهي تعدل لثمتها (يالله ان تستر وش اللي صار احد فييه شي ؟؟)
فزاع وهو خايف على جدته لايرتفع ظغطها ولا يصير فيها شي
وهو يحاول يلم الموضوع لايكبر (لا جدتي مافييه شي بسم الله عليك بس عزام هاوش مدى وزعلت )
مدى وكلام عزام جرحها ..
وحسته اكبر من انها تستوعبه ..
ولاشعوريا ركضت ترمي نفسها بحضن جدتتها وهي تشهق من البكا
عمرها ماكان حساسه ولا بينت انها محتاجه لاحد بس بهاللحظه
جرحها كلامه وتذكرت انها مالها بالدنيا الا جدتها هي الحضن والامان
الوحييد ..
جدتها بقلق وهي تمسح على مسفع مدى (بسم الله علييك ..فيه شي ياعيال مادري عنه؟؟ بنيتي علامها تبكي اصلا وش جايبكم بهالوقت ؟؟)
عزام وهو يردد يبي يهدى (اعوذ بالله من الشيطان الرجيييم )
فزاع بربكه وهو يخفف من الموقف بالذات ان شكل عزام وازره ثوبه مشققه
وباين انه متضارب ومعصب وجهه الابيض محمر من كثر ماهو معصب
(قلت لك ياجده مافيييه شي بس عزام هاوش مدى على شي عادي )
جدتهم وهي تبعد مدى عنها
وبحنان تناظر بوجهه مدى وتمسح دموعها وبابتسامه (بببببس ..والله ماعندك سالفه
يابنيتي وش فيها يهاوشك ويكسر راسك بعد والله ان يبيلك رجال يسنعك هاللحين هو اللي بيتولاك ذا عزام الغالي علام كانت هو رجال البيت ومايسوي شي الا اكييد انه صح )
جدتها كانت تكلم ببراءه وهي ماتدري بالنار اللي كلامها زاد حطبها
بعدت عن جدتها وطلعت من السقيفه وهي تركض
وتبكي حتى انتي ياجدتي تقولين كذا..
ماعاد تبيني يعني بعينك كل شي فيني غلط ويبيلي سنع
صكت عليها غرفتها وهي تشهق من البكا.........





















<<بالصباح


تــ ع ـبت ارح ـل مع وج ــيه البشر
بانســـــــاكـ بالترح ـال ولا ادري وش يجيبكـ بوجيه البشر واهلي..!!



//

//









فتحت عيوونها وهي حاسه بدووخه..
شافته قدامها ..
صورته تهتز قدام عيوونها..
غمضت ..
اووف حتى وانا تعبانه اتخيل شكله ولا بعد لابس نظاره شمسيه
مدري لييش احبه وهو يسوي معي كذا..
مو قادر يستوعب ان ريماس صار فيها كل ذا وهو برا البيت
ماصدق يوم دق عليه حازم وعلمه بسرعه جا للمستشفى وحس الدقايق
كنها سنه ليين ماطلعت ..
دخلت الممرضه بابتسامه (مبروووك جالك ولد)
ابتسم من قلب
وهو مو مصدق انه صار اب مع انه قبل ماكان مهتم لحملها
وبحماس (وييينه هاللحين وشلون اقدر اشووفه طيب ولا كييف ؟؟)
ضحكت الممرضه وهي تطلع من العربيه اللي معها محلول بتركبه
(اممم هو طيب بس يبيله يجلس بالحضانه لين نشوف صحه تحسن بس لو تحس قبل مايكمل عمره الطبيعي نطلعه بمانك عارف انه خديج )
كانت تسمع كل ذا تاكدت انها مو بحلم
بس حقدت على اغصان ليش تقوله
ماتبي وجوده ماتبيه يشفق عليها ..
يبي مها ويحبها وجاي هاللحين اكييد عشان اغصان احرجته وعلمته
نزلت دمعه منها غصب..
ناظر فريماس والابتسامه شاقه حلقه يبيها تصحي
ندمان انه ماكان معها بيعتذر لها وبالمره بيسالها ليش كانت تغسل االمطبخ ؟
وهي تعبانه بس انصدم وهو يشوف دمعتها..
وبطرف اصباعه مسح دمعتها..
انتفض جسمها من لمسته وفتحت عيونها بقووه
لفت وجهها عنه ..
وهو تسمعه فرحان (مبرووووك جبتي لنا ولد اكييد بيكون احلى ولد بالعالم اذا انت امه )
منااااااااااافق ..
يقهر يستغفلني ولا يستعبط مبين انه مبسوط وهو اكييد انه ينتظر متى الفكه
عشان يرجع لها
وببروده عكس النار اللي حاستها جواتها (الله يبارك فييك ليش متعب نفسك وجااي )
ناظر فيها وهو مو مستوعب اللي تقوله..
شكل التعب ماثر عليها وماقامت تستوعب وش تقوول
ياحياتي ..
راح جمبها وباس جبينها وهو يبعد خصلات شعر طايحه على خدها
(سلامتك حبيبتي ..اسف اني ماكنت موجود بس بعد انت غلطانه ليش ماكلمتيني ماكان الموضوع يحتاج تجيبن زوج اختها وتعطلينه )
ناظرت بعيونه تحاول تعرف هو يعاتب ولا يهاوش ولا ش سالفته
بالضبط بس ماقدرت تعرف ..
كالعاده ماعرف عنك الا القليل كل ماقلت فهمتك
يطلع لي شي ماكان بالي ولا بحساباتي ..
طوول عمري طييبه معك وتحملتك كل اهاناتك وبالاخيير
تخلي مها توصلي هالكلام ..
حتى رجوله ماعندك تكلمني انت بنفسك !!
غمضت عيونها وهي ترجع راسها بتعب للمخده
وبصوت واطي (بناام تعبانه )
عرف انها تصرفه بس عذرها اكييد انها تعبانه
وبحماس طلع يدور على الحضانه
متلهف يشوف ولده ..
لقى حازم وعرف ان اللي جمبه اغصان
تنح نح عشان ينتبهون له ..
راح له بحماس حازم وهو يسلم عليه
(الف الف مبروووووووووك الولد اكييد كنتوا عارفين ومجهزين كل شي هاه وش الاسم اللي اتفقتوا عليه ؟؟؟)
صار يناظر باللي رايح والجاي باي مكان غير حازم
متفشل مايبيه يدري انه ولافكر يدخل مع ريماس للطبيبه يوديها
صح بس مايهتم وش يصير لها..
ولاقد ناقشها بشي يختص هالبيبي ..
ولايدري اذا كانت سوت ريماس تصوير وعرفت ولا لا..
وهو يحاول يلاقي كلام مقنع (لا مخلينها مفاجاه احلى يعني )













*


*










<<بالاستراحه



كان عناد يسولف له عن ايناس وكيف قلبه كان ينتفض بين ضلوعه
وهو سرحان بعالم ثاني كاسره خاطره مدى وصياحها
فهم عزام بس ماقتنع الا بالعكس هاوشه
يمكن معه حقه يمكن فسر وحكم من اللي شافه وهو ماكان منظر تمام
بس ليش مو راضي يصدق؟؟
قاطع تفكيره صراخ عناد (ياخي ماصارت ساعه اكلمك وانت مو بلمي ابد
قوولي اسكت مو برايق لك وانا اسد حلقي بس ماتخليني اتكلم وانا متحمس وانت ماجبت خبري )
فزاع بضيقه (عنادو لايكثر قصصم ضايقه فيني من دونك )
عناد وهو متربع وبجديه (افااا من ويش متضايق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟)
وهو يلعب بكاسه فاضيه كانت بالارض
(ابد بس عزام صارخ علي وهاوشني اول مره اشووفه بهالشكل )
طاحت عيييونه وباهتمام لانه متاكد ان عزام مايسوي شي كذا الا معه حق
لانه عاقل ورزين (طييب حكيني وش صار عشان افهم )
حكاه فزاع عن كل شي وهو مقهور..
وبدال مايعصب وعلى عكس اللي توقعه فزاع
فقع من الضحك عناد وصار يصفق بيدينه ودموعه تنزل
فزاع بقهر (الشرهه مو بعليك يالثور علي انا اللي اكلمك ومتحمس وانت وخشتك تضحك على ويش مدري)
وهو يحاول يهدى(هههههههههههه ماني متخيل المنظر ههههههههههه روميو فزاع
مع حبيبه القلب )
وقف بعصبيه (اطلع احسن لي انا الغبي اللي احكيك عن شي )
عناد بسرعه سحب يده عشان يجلس ..
وبجديه (عن السماجه اجلس لاتصير زعول ..بس الجد ان اللي سويت هانت تستاهل علييه تكفييخ ...من عقلك تسووي هالحركات وماتبي عزام يزعل ما معه حق والله والله اللي بعالي سماه لو انا وشايف هالمنظر لوحده تقرب لي ماضمن انها تعيش بعد ذا اللي صار)
فزاع وهو يحاول يبرر (ماكنا قاصدين شي قلت لك انه كانت تبي تشوف الرقص الينبعاوي شلون وبراءه كنت اعلمها)
عناد وهو يفرقع بلسانه مو مقتنع (ببراءه بخباثه مايهم اللي يهم وشلون تجرأون على هالشي من البدايه ..اصلا باخر الليل وش يوديك وانت تدري ان جدتك نايمه )
بطفش وهو مقهور انه حكى عناد بالذات ودمه حار
(خلاص انسى الموضووع )
انفتح باب الغرفه بدفاشه (السلام علييييييييكم وش عندهم الحلوات متجمعات )
فقع من الضحك فزاع وهو يشوف سعود جاي
بثوبه ومعه بكيس تميز وبكيس عدس
هذا الفطور المعتاد يجيبه لهم بعد مايصلي ..
عناد وهو يسحب الكيس ويقطع له من التميس وياكل

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:51 AM
وفمه مليان (الحلوات مشتاقات للماما وللفطور الذي تحضره بيديها)
سعود وهو يتربع (ياسمجك سمجاه ..اكل بشويش لاتغص الحمدلله والشكر ياكثر مايطفح ولا يبان فيه )
عناد بصراخ (قل مشالله لايصير فيني شي )
سعود بدون اهتمام (مشالله عيني بارده )
كمل وهو يناظر بفزاع (لا لا مو معقوله فزاع بذات نفسه متنازل ومورينا خشته
)
حذف عليه فزاع الكاس اللي كان يلعب فيه
(وش قصدك كل يوم انا هنا بس انت اللي ماتشبع من النووم مانشوفك )
سعود بكشره ووضعه مو معجبه ومايدري وش السواه
(خلها على ربك الا قولي تهقى ضاري سافر لامريكا ولا لسى ؟)
فزاع وهو يتذكر عرس ضاري اللي مر عليه اسبوع
وكييف كان كشخه وفلوها
(اوووما كثر منها وش بيوديه لامريكا..ياعمنا تلاقيه يلف العلم مع عروسته هاللحين بشهر عسل )
عناد بزعل (يعني خلص العرس وماعطيتوني خبر اروح معكم من جد ان مافيكم نخوه ابشوف اعراس الناس البطرا كييف ..الحمدلله والشكر بجماعتنا اللي مره مدل عمرته يوديها جده ولا الجنووووب )
ضحكوا على تعليق عناد ...
صحيح انه مختلفين بكل شي من ناحيه التفكير الماده
فجاه بعد سكووت سعود وبصوت عالي (وش رايكم نتصل نبارك له )
عناد بكشره (لاااااااااااا وش ثقاله الدم ذي يمكن الرجال نايم ولاشي )
فزاع بحماس (الا اتصل عادي خوينا ومافيها شي )

*

*
<<بالسياره
من نزل جوري بيت اهلها عشان تودعهم قبل مايسافرون لامريكا
وهو يلف لف بالسياره ماخلى شارع مارح له حاس بضيقه
مقهور انه وافق على كلام ابوه وتزوج ..
حتى الجوري ماطلعت زي ماهو متخيل اصلا يكفي انه اخذ
ونيته يرد لزايد اللي سواه باخته..
ظالمها معه ولا عبرها صح وداها لكذا مطعم كانت مستحيه منه
وهو لقى حياها حجه عشان مايسولف معه
اخر شي توقعه انه يربط نفسه بعايله قبل مايحقق طموحه ويخلص دراسته برا
وقف السياره على جمب الرصيف
وهو يفرك عيونه بيدينه بتعب ..
سمع الجوال يدق سفهه بس مع ازعاج اللي يتصل
رفع الجوال ابتسم وهو يعرف ان المتصل سعود
(ياحيي الله هالصووت )
سعوود والابتسامه شاقه حلقه (الله يحيك يالمعرس صباحك سعاده وراحه بال)
كشر اييه هين راحه بال
وين انا وين راحه البال
استغفرالله العظيم
وبصوت حاول يكون عادي
(يسعد صباحك بشرني وش اخبارك و ش علومك انت وفزاع؟؟ )
سعوود بحماس وهو يناظر بفزاع
(الحمدلله كلنا طيبين ..حتى فزاع قدامي دابل كبدي انت لسى بالديره ولا سافرت )
ضاري وهو يتكي راسه على الدركسوون
(لسى بالديره اهلي عند اهلهم لاخلصوا وعلى العصر طيارتنا )
سعوود بحماس (طييييب دام ماعندك شي تعال افطر معنا وبالمره نتواد علاني ادري فيك منت جاي الا بعد مده طوويله )
تنهد..
وهو يفكر يبيلي اغير جوو لي كم ضايقه نفسي
وباتسامه بارده (خلاص تم ..وين نتقابل؟؟)
سعود بتفكير(مدري بس انت تعال بشارع ..........عندالسوبر ماركت الكبيره
نجي هناك ونقرر لايكون ماتعرفه؟؟ )
ابتسم غصب وهو يرفع راسه عن الدركسوون
(وش قالوا لك بنقالي اول مره اجي الديره مافهم؟؟ ايه ادل خمس دقايق ان شالله وانا عندكم )

*

*
<<بعد مده وهم فارشين لهم فرشه بمخطط والجو مره رايق
عناد والابتسامه شاقه حلقه وهو يحط ابريق الشاهي على الدافور اللي قدامه
(حيي الله المعرس ضاري ..ياكثر ماسمعنا عنك اخيرا شفناك؟؟)
ضاري بابتسامه وهالجلسه الحلوه نسته همومه
(الله يحيك من طيب اصلكم والله )
سعوود وهي يصب لضاري من دله القهوه
(بالله وش رايك بعزبتنا وهالجلسه اللي تفتح النفس )
ضاري وهو ياخذ الفنجال وبصدق (وربي روووعه شي يرووق الاعصاب )
فزاع وهو يتكي على التكايه الصغيره وباستغراب
(اووووما لاتقول اعجبتك توقعناك مو متعوود ولاراح تعجبك )
مايدري وشلون ماقام كفخه ..
ماينلام زيه زي غيره يحكمون على المظاهر بس
وبنظره بارده (توقعك مو بصح انا رجال والرجال يحب هالعلوم السنعه )
سعوود وهو يغير الجو ..
وبابتسامه (وش رايكم نطبل واغني لكم ونفلها دام ضاري معنا ؟؟)
صرخوا موافقين وهم ينقزون يجيبون الدربكه الي دايم ترافقهم بهالطلعات
*


*
مايدري كم من الوقت مر علييه معهم وهو يصفق ومتحمس مع صووت
سعوود اللي يخقق ..
ماكان يرقص مثلهم بس يضحك ويعلق ..
انتبه لفزاع اللي جالس جمبه وهو يكلمه بصوت واطي شووي وباين انه مايبي
احد يسمع (ضاري بغيتك بموضوع او طلب؟؟)
ضاري بسرعه (ابشر بعزك قوولي وش تبي وان شالله مقدور عليه )
فزاع وعيونه على سعود اللي يطبل ويغني
وعناد يسوي حركات هبله قدامه
وهو يرجع عيونه لضاري (لا ابيك لحالنا اذا ماعليك امر..)
ضاري وهو يوقف ..
(خلاص تعال قريب من سيارتي ماتوقع يوصلهم الصوت )
فزاع بحماس وهو يركض قدام عيون فزاع
لسيارتهم ويجيب منها ظرف ..
ويروح لسياره ضاري وهو منحني ياخذ نفس من سرعته
(طلبتك ماتردني ؟)
ضاري وهو عاقد حواجبه مستغرب من اسلوب فزاع
صح ان علاقته مع فزاع سطحيه بس ماقد شافه يتكلم بهالطريقه
وبعقده حواجب وهو على باله الموضوع فيه سلف ولا شي كبير
(ابشر بسعدك وش تبي بس )
فزاع وهو ضام الظرف بقووه..
كان ناسيه من زمان بس مايدري كيف تذكره
يمكن يوم سمع سعود يقول لضاري مده سفرك دايم طويله
وخايف لارجع مره ثانيه مايلاقي اللي يبيه..
يكفي انه حاس بضغط من عزام
وبجديه (تقدر عليه اكيد ..ابيك تعطيني هاذي لو يوم واحد ولا اقولك انقل كفالتها لي
أي شي بس تكفى ..تكفى لاتردني ...زمان وانا نفسي بهالشي )
هذا علامه لايكون صاير بعقله شي؟؟
مافهمت من كلامه ولاشي ..
اخذ منه الظرف وهو يناظر بسعود اللي جاي لهم وبصوت عالي
(سعوود تعال فهمني وشلون تفهمون على فزاع )
سعود وهو يحوط بيدينه كتوف فزاع اللي باين انه مقهور من كلام ضاري
(ههههههههههههههه فزاعوه تجيه دخلات غلط بس ابشر انا افهمك )
لف على فزاع (وش تبي منه وانا اوصل له ؟؟)
فزاع وهو يبعد يدين سعود عنه بدفاشه (ابد مابي شي بس كنت ابيها ينقل كفاله ذيك الهنديه ولا ياجرنيها يووم ..)
سعود باهتمام وهو عاقد حواجبه (أي هنديه ؟؟؟؟)
فزاع بطفش وهو يصقع برجله اليسار الارض
(علام كانت يالثور وشلون نسيت هذيك الهنديه اللي زمان لقيتها بقصرهم وصورتها بالجوال ..وديتها لمحل تصوير وضبطها من ذاكره الجوال وحمضها بصور وهذاني اطلبه تذكرت؟؟)

بسمة خجل
03-Mar-2010, 10:52 AM
سعوود وهو يصقع كفوفه ببعض علامه انه تذكر (اييه ذكرتها هذيك اللي سويت فيها نذاله
وبالبدايه قلت ابشر ومدري كيف.... وعشمتني وبعدين سحبت علي ومارسلتها لي بالبلتوث خليتهالنفسك؟؟)
حس بالعرق البارد يملا جبينه
وقلبها يدق بسرعه
ميين هاذي اللي يتهاشون عليها؟؟
بقصرنا فيه خدامه هنديه ؟؟
ومصوورها بعد ؟؟
وشلوون يتجرا ويسويها ..بس ماعندنا خدمات هنديات
هذولي وش عندهم الله يكفيني شرهم
وهو يحاول انه مايبين شي من اللي يحس فيه
وكعادته ملامح وجهه جامده ..
ماتبين شي من اللي بداخله وهو يطلع كابه ويرجعه لشعره
(انتوا ماعندكم سالفه خلني اشووف الصور يمكن افهم عن ايش تكلموون )
فزاع بحماس وهو يفرك يدينه (اييه تكفى بس بسرعه وقوول تم )
سعود بقهر (ان شالله مايقول تم ..انت ماقد وريتني شكلها..لو انك ماجردت فيني ذيك المره كان قابلتها منذ مبطي بس ذنبك فيني هذا )
قلبه قبضه وحس ان اللي بيشووف مصيبه
بس ماصدق احساسه

الا وهو يشووف وجهه لمار بالصوور




*


*




أقـسم بربي معاد فيني للكلام
لو يجي أحد يناظر في عيوني .. { راح أصيـح





بعد ماسمعت باب البيت ينصك وتاكدت ان جدتها راحت للغنمها..
لبست عبايتها بسرعه ولا اهتمت للوجهه اللي منفخ من الصباح واللي عكسته مرايه تسريحتها

سحبت شنطتها السوودا الكبيره اللي تروح فيها للجامعه لاصار معها كتب
كثير...
ماحطت فيها الابطاقه صرافه المكافات
وقميص واحد مع اغراض بسيطه
ماتبي تلفت انتباهه احد..

بدقايق طلعت من البيت بعد ماغطت وجهها ماتبي احد يعرفها ويخرب عليها
مشت بسرعه بدون ماتلفت وقلبها يدق تخاف لاينقز عزام بوجها
ماخذت نفس قووي الا يوم وقفت قبال شارع عام مليان سيارت..
دخل يدينها البضا جووا عبايتها ماتبي تلفت انتبهه احد ..
بسررعه دخلت باول تاكسي قدامها
وكانها خايفه انها تغير رايها ..
والدموع ماليه عينها وبصوت مخنوق (خلاص تحرك...)

بسمة خجل
03-Mar-2010, 11:26 AM
مابيـــك تستغـرب إذا قـلـت مابـيـك قلبـي مـن اللـي صـار غيّر [ كـلامـه ]..
تـدري وش اللي حدنـي يـوم اناديـــك بـودعـك واقــوووول [ مــع السـلااااامـه ]..

بودعـك وانسـى زمانـــك ..

مسحت دموعها بقفا كفها وهي تشهق..لها ساعه تتكلم
كل شي صارلها من اول ماتزوجت كل جرح واهانه بلعتها وسكتت
خلص الكلام وصوتها راح..وحرقه قلبها ماخفت ..
حركت يدينها اللي ترتجف قدام وجهها
(انت لييش مو فاهمتني ؟ ارسلها تتصل علي وتوصلي انه يبي يتزوجها ماعنده ذره رجوله
ماقالها بوجهي رخمه ارسلها لي ..تخيلي انت حطي نفسك بمحلي وربي شي يحرق يموووت )
انعصر قلبها على اختها..
انصدمت ان ذا كله صار بحياتها ماكانت تبين شي ...
ماتدري تلووم مين بذا الشي؟
اهمالها انها تسال عن اختها الاصغر منها ولا تلوم سلبيه ريماس اللي تعودوها منها؟؟
بس يمكن عذرها ان كل وحده فيهم عندها من الهموم اللي مكفيها؟؟
جلست على طرف السرير وهي تناظر باختها (رمووسه حياتي اكييد فيه شي غلط ..يعني مستحيل يرسلها تقول كذا ..يمكن هي اللي قالت من راسها لاتظلمين الرجال )
كشرت وهي تضم اللحاف على جسمها..
دموعها بدت تخف بس شهقاتها تزييد وبصوت مبحوح (لا ماظلمه هو من البدايه يعاملني بجفا مع اني ماقصرت معه بشي ..كنت احاول اكسسبه بكل طريقه ..بس مها حقيره ماستقووت الا وهي معها حق )
حست بجرح اختها وحرقتها..
بس ماتبي تسايرها لازم تكوون اعقل منها
مسكت يدين اختها وبحنان (حياتي ..لاتستعجليين اش دراك انها صادقه ؟؟ يمكن يحبها بس هو اختارك انت وتزوجك..يعني كانت هي قدامه ومافكر فيها ..)
زمت شفايفها..
وهي تسمع كلام اغصان ..
من اول ماتزوجته وهو تصرفاته غريبه ..
اللي متاكده انه يعشق مها والتراب اللي تمشي فيه..
بس لييش تزوجني انا..؟؟
فييه شي غلط انا مو فاهمته بس مدري شنهو..!!
يعني ماقد قصرت معه بشي الا حاطته بكفوف الراحه..لو رجال ثاني
كان قدر..
بس ذا مايثمر المعروف فيه ..
كل ماحتجته مايكون جمبي ..
رفعت عيونها لاغصاان ..
وبتبلد احساس ...من تراكم عليه الهموم والتعب (ذا الكلام كله مايهمني بشي ... اللي يهمني هاللحين وشلون ا تطلق منه..!!)
كل شي توقعت تسمعه الا هالكلمه ..
ابد ماتبي اختها تجرب الاحساس اللي قد مرت فييه ..
صدق انها كرهت هالزايد من قلب..
على كل اللي سواه باخته ..ولا قد توقعت ان فيه رجال يعامل مرته بهالشكل ...
بس بعد ماتبي التعب لريماس ..
وبشهقه ..ويدها على فمها (ياوووويلي وش هالكلام صاحييه انت ؟؟؟؟!!)
وبدون اهتمام وهي تغمض عيونها (اول مره من تزوجت اكوون صاحيه هالكثر .. حياتي مع زايد لايمكن تتم ..خلاص طابت النفس ...وعافته...)



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
<< مع خيووط الصبح والهوا بارد

كل شي توقعه الا انه بيوم بيلاقي صوره لوحده من خواته بيد غريب
خوييه يتجرا ويصور حرمه فبيته ..
حتى لو كان متخيل انها خدامه مافييه شي يشفع له اللي سواه اسم انها
حرمه كانت فبيته المفروض انه يحترم هالشي ...
هاللحين شلون ا خاف لاصارخت وهاوشت بيعند ويستلعن في وياخذ الصوور
وبصوت حاول يكون عادي (من جد انك خطيير طييب وشلون من الجوال حولتها لصور )
فزاع والابتسامه شاقه حلقه وهو يحرك يدينه بحماس (ابد انا صورتها بالجوال ونزلتها بمحل صور عاديه اصلا ماطلعت الا هالصور ولا احد شافها حتى من الجوال مسحتها مدري بس هالهنديه رووعه مابي احد يشوف هالجمال غيري )
سعود بكشره وهو يصقع كتف فزاع (مالك صحبه انت ذا كله حرص على الصوره من جد قسسم تحمست اشوف هالهنديه مع اني ماعمري اهتميت للحريم بس اهتمامك يحمس )
زفر بقووه وهو يحضن الظرف ..
اشوا يعني ضمنت ان مافيه غير هالصور..اللي بيدي ..
مرر لسانه على شفايفه ..
حاول ينكت ويسايرهم بس ماقدر ابد ..
وبنص ابتسامه (فزاع هات جوالك دقيقه باكلم فيه بطاريه جوالي فضت)
فزاع وهو على طوول يسحب جواله من جيبه ويناوله ضاري
(افاا عليك انت تامر امر )
ابتسم من قلب لاول مره من اول ماكلمه فزاع عن الصور
مشى بشويش ... يبعدعنهم وقلبه يضرب بقووه
اول مره يفرح انه من النوع البارد اللي مايبان على ملامحه شي من احاسيسه..
مع انه احيان كثير يتعب من هالصفه اللي فيه ..
ابتسم لعناد اللي كان يناظر فيه وجالس قريب من النار اللي شابينها..
انحنى قريب من النار...و بابتسامه لعناد وبسرعه البرق ..
حذف الجوال ..والظرف اللي فيه الصور ..
عقد يدينه لصدره براحه..وهو يناظر بلهيب النار اللي زاد والدخان الاسوود
وريحه الجوال والصور وهي تذووب كتمت عناد وقام يكح ..
وعيوونه تدمع.. وهو رافع يدينه وياشر للنار بعصبيه(هييييييييييييييييه علامك انهبلت ..تحط جوال بالنار.؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ )
والابتسامه شاقه حلقه ..
وهو يطق طق اصابعه ولا مهتم بالدخان والريحه (عادي هالجوال حلال النار فييييه.. دام صاحبه مايخاف الله... ومستهين باعراض الناس اقل شي يصير له ذا ..!!)
فزااع اللي كان متنح ومو مستوعب اللي يسويه ضاري ..
تووه يفوق ..ركض وهو يدف ضاري من كتفه وبعصبيه (خبل انت ؟؟؟؟؟؟؟ وشلون تسووي كذا ..وش مايخاف الله ومدري ايشش شكل من جد صاير فييك شي ..)
ضاري بابتسامه وهو حده فرحان ان هالهم انزاح من صدره ...
ولاعاد لاخته لمار صوور عند احد ..
وقف وهو ينفض الغبار من يدينه (مو صاير فيني شي الا بالعكس راييييق حيييل ..وبعد اليووم ماعاد ابي لك صحبه اللي مثلك الواحد مايأتمنه على شي ..)
سعود واللي كان مصدووم من اللي يصير قدامه ..
بس حركه ضاري اكدت له انه الصور مو لخدامه ابد ..!
ماسوى هالحركه الا لمعنى واحد...
شهق ..اكييد وحده من خواته ...
وعيونه لضاري (ضاري استهدي بالله وفهمنا اللي تسويه ذا كله ليشش ؟؟ وبعدين حنا اخوان مو بس اصحاب ليش تقول عنا كذا .. )
ضاري وباخر نظره للنار وهو يتاكد ان الصور صارت رماد...
وبنظرات حاده لسعود ..واخر شي بالدنيا كان يفكر يسويه انه يناظر بفزاع بعد
حركاته ..
فرقع بلسانه وببرود(بعد اليوم مابي للي اسمه فزاع لا خوه ولا صحبه ..وشلون يتجرا ويصور
حرمه ببيتي حتى لو كانت على قولته خدامه..!! يعني انا واثق فييه ومدخله ببيتي بحسن نيه يسوي هالحركه )


عناد اللي كان مثل الاطرش بالزفه مايدري عن شي...
بس حس ان الجو توتر وان فزاع مصور وحده تخص ضاري..
وقف وهو يناظر بفزاع (افااا وش مسوووي انت يافزاع وشلون تصور محارم الرجال هاذي
الصححبه؟؟؟ )
فزاع وكلام عناد زود على النار اللي فيه حطب..
صرخ بعصبيه وطبعه الحار يطلع وهو مقهور (هييييييييه انتوا علامكم؟؟؟ مافييه شي يستاهل ذا كله
هو ذا الي مسوي انه اخلاق ولا كل خدامه مارحت ولا جت ..اصلا وشلون تجرا تسوي بجوالي كذا ...)
وعيونه بفزاع و ببرود طلع من جيب ثوبه المحفظه..
مايدري كم الف طلع منها..ولاهتم فرحته انه خلص لمار من هالاشكال مو سايعته ..
وحذفها بوجه فزاع ..ومن بين اسنانه (هذي قيمه الجوال وخلك رجال واترك بنات الناس بحالهم
تراه ترجع باهلك ..!!)
وتركهم ورجع لسيارته..
وسعود وعناد متنحين من اللي يشوفونه قدامهم..
فزاع وكلام ضاري قاهره ..ركض ورى ضاري
وسحبه من كتوفه وهو يلفه بقوه له (هيييه انت ماسمحلك ترفع صوتك علي .. ولاتفلسف )
ضاري ببرود نفض بيده يدين فزاع (خلك رجال ولاتسوي علوم الوراعين وترفع يدينك )
فزاع والعصبيه مغميه على عيونه (انا اوريك الرجال كييف يكوون )
وقبل مايعلق ضاري ..دفه بقوووه طيحته على الارض ..
وصار يضرب فيييييه بعنف على بطنه وعلى راسه وبكل مكان قدر يوصله ..وهو يبي يطلع الحره اللي فيه ..وضاري يحاول يبعده عنه ..ويرد له الضرب بس ماقدر بمان فزاع مثبت جسمه على الارض بيد واليد الثانيه يضربه فيها ..
سعود وتوه يستوعب اللي يصير ..
ركض لهم وهو يحاول يفرقهم عن بعض ..
بس كانوا متشابكين ببعض ..وكل شوي واحد ينقلب على التراب والثاني فووقه والضرب حامي
حاول يبعد فزاع عن ضاري بس ماقدر الحقد من حركه ضاري ماليه قلببه ومعطيته قووه غريبه ..!
احيانا الفجعه تكون لها رده فعل غريبه..وهذا اللي صار مع عناد اللي كان متنح وله ساعه بس يقول..ويردد نفس الكلام بدون مايسوي شي (ياعيال استهدو بالله بعدوا عن بعض ..مايصير كذا تعوذوا من ابليس ....)
صرخ فييه سعود وهو محتار مايدري وشلون يبعدهم عن بعض ..
وهو يشوفهم بيذبحون بعض والحل الوحيد اللي قدر يفكر فيه (عناد اتصل على عزام بسرعه خله يجي اكيد بيقدر يتصرف مع فزاع بيذبح الرجال )

*

*








<< بنفس الوقت و فالبيت البسيط بالحاره الشعبيه..



له ساعه يسوولف ويبين انه مبسوط ومرتاح..
بس الحقيقه عكس كذا ..
من اول مامد يده على مدى وهو حاسس بتانيب الضمير ..
مايدري وشلون سواها وهو اللي ماعمره قسى على احد
وشلون حرمه ضعيفه ولا بعد بنت خالته ..
مارتاح لها ابد من اول يووم درى عن وجودها..
كل ماحاول يتعامل معها عادي ..
تصدمه بحركه مايفهمها مايدري بالضبط وش بينها وبين فزاع ؟؟!
فزاع هو اللي مربيه بمان ابوه على طوول مسافر ..
ومايهون عليه يفسد وحركات هالمدى معه ماتطمن ابد ...
عمره ماكان بهالشراسه بس هالادمييه تنرفزه مع انه مايذكر ابد انه لمح وجهها
دوم يغض البصر عنها وهي ولا حست وتغطت ..
مسح وجهه بيدينه بقووه يحاول يركز مع سوالف جدته ..
اللي ماخلت سالفه ماقالتها
وهو يتذكر السالفه اللي صارت للبنت اللي ساعدها ومايدري وش اسمها
بس لحد هاللحين كاسره خاطره
(الله المستعان ياجده هاللحين مافييه امان والله)
جدته وهي منحنيه باهتمام تجمع فتافيت من فراش السقيفه ..
وبعد تعبها ترميها ..وترجع تكرر الحركه..
(ايووا والله مير هاللحين ينخاف على البنيات نسال الله الستر )
وهو يفك غترته البيج ويعدلها حمدانيه وبفضول ماقدر ينساه (جدتي انتي توزعين اللبن على اللي يبيون صح)
رفعت راسها له وباهتمام (اييه ياوليدي الحمدلله واجد اللبن لييش تعرف احد يبي نعطيه )
وشلون هاللحين اقولها؟؟
ابي اعرف من هالبنت يمكن اقدر اسوي لاهلها شي
يفيدهم ..
تنهد وهو يحس انه مستحيل يوصل للي يبيه مايدري عن البنت ولاشي
عشان يوصف او يشرح لجدته ..
ويمكن مايكون قصدها جدته ؟؟؟
اخذ دله القهوه وصب لجدته ...
وعيونه لها (جده وشلون مدى ناقص عليها شي ؟؟)
مايدري لييش سال عنها مع ان حالها اخر ماكان يفكر فيه
شاف جدته تبتسم ابتسامه كبيره بانت من تحت اللثمه (وييه ياطريا الحلا ... طييبه بنيتي ماعليها )
سكتت وهي تناظر بجدران الغرفه .. وكانها تجمع كلامها وكملت (ماعليها خلاف والله انها قطعه من قلبي بنت الغاليه الله يرحمها ..مير اليوم راحت لجامعتها بدري بالحيل رجعت من الغنم مالقيتها ..عسا الله يوفقها )
لاشعوريا ابتسسم ..
وهو حاس براحه ..
اشوا.يعني مازعلت ولا سوت سالفه..
حس براحه ...مو عشان سواد عيونها لا طبعا بس
اخر شي بيفرحه ان احد يحقد عليه او يزعل منه ..
وباحلى ابتسامه يملكها.. قرب لجدته وصار يهمز رجولها وقبل ماتبدا بسالفه جديده ..

امتلت السقيفه بصوت اغنيه لمخاوي الليل (حبيبي اسف ازعجتك حلو صوتك قبل لاتنام سمعته
وانشرح صدري وكني شفتك بعيني )
انتبه للجوال اللي بجيبه وطلعه وهو يشوف نظره جدته اللي مو معجبها انها تسمع
اغنييه حتى لو كان نغمه جوال ..
سب بنفسه بسره ..والله اني غبي وشلون ماحطيته على الصامت ..
ابتسم لجدته وهو يرد ..وبدون ماينتبه لاسم المتصل وبحه صوته الناعسه (هـــــــلا ...)
عناد وعيونه بقلق على ضاري وفزاع اللي الشيطان معميهم
ويضربوون بعض بشراسه ..وبربكه (هلا هلا عزام تكفى تعال فزاع بيذبح ضاري من الضرب
والله الرجال بيرووح فيها ..وماحنا قادرين علييه تعال يمكن تقدر تسوي شي ..)
شهق وهو يوقف وناسي وجود جدته (اعووذ بالله .. وشلون تسكت سووى شي لايذبحه
ثم يروح فييه اكييد ذا ابليس ..وين انتوا ؟؟)
عناد وهو يناظر بسعود اللي يحاول يسحب ضاري من تحت فزاع ..
ومو قادر ..بتوتر ويبي ينهي المكالمه عشان يلحق يسوي لهم شي (حنا باول مخطط ........ تعال بسررررررررررررعه )
عزام وهو رافع ثوبه يركض طلع من السقيفه بدون مايكلم جدته
(خلاص هذاني جاي اصلا مدري وش مطلعكم هالصباح ..)
صك الجوال وهو يردد الله يستر...
يدري ان اخوه عصبي ..بس اخر مافكر فييه انه يتضارب مع واحد
من خويياه هو ماقد قابل ضاري بس حكاه عنه فزاع كثثير وعلى طوول كان يمدحه
مايدري وش صار......؟؟!

بسمة خجل
03-Mar-2010, 11:28 AM
كيد فيه سبب كبير قلب المحبه اللي بينهم لمضاربه لانه دايم فزاع يتنرفز من بروده ضاري
بس اش الي قلب الثلج نار؟؟








*

*













فزاع وهو يصارخ ونفسه مقطووع من قوو الضرب ..
(انا اوررريك يالكلب محدب يفكك مني مسووي شخصيه بس على مييين مو علي )
حاول يبعد عنه ضاري ماقدر..
مد يدينه للتراب اللي جمبه ..واقرب شي ليده سحبه ..
وكان حجره كبيره ..وبكل قووته صقع فيه راس ضاري ..
اللي صرخ والدم الحار غطى على عيووونه ..
سعود حاول يسحب ضاري ويبعده وهو يصارخ (فزاع ذبحت الرجال حرررام عليك ياضاري
خله انت اعقل بعد عنه )
عناد وهو يصارخ وياشرة بيدينه للسياره اللي جايه وراعيها يسوق بسرعه
جنونيه .......
وقفها وهوينزل من السياره بسرعه ..
ويصارخ (فززززززززززززززززززاع بعد عن الرجال ذبحته الله ياخذك )
كانه يسمع صووت عزام بس مستحيل يكون فييه اكييد تهيأ مو صدق
ركض لهم وهو يشد فزاع من كتوووفه بقووه بعدته غصب (قووووم عنه يالتراب وين عقلك ..ماتفهم..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)
ترنح جسمه وهو يوقف ..
ونفسه مقطووع وعيونه على عزام وبعصبيه (وش تبي انت؟؟؟ هو الغلطااان ذا النذل .....)
قطع كلامه نظره عزام الحاده ..
تافف وهو يلف وجهه عن عزام ..
سمع صوت عناد وهو يوفق ضاري وينفض الغبار عن ثوبه
(قوووم سلامتك...صار لك شي .؟؟)
ضاري اللي جسمه ترنح من وقفته اللي على فجاه..
وهو يمسح الدم النازل من جبينه بكم ثووبه ..وتنفسه سريع
وبصووت مقطع (لا ابد ماصار لي شي .. **ونبره صووته تعلى** وش تشووف انت
الكلب خوويك مابقى فيني بس والله والله بيجييه اليووم اللي بيندم )
سحب يدينه من عناد وهالحركه تعبته حيل..
وهو يمشي معطيهم قفاه..
وقبل مايووصل لسياره وقفه صووت جديد عليه (تكفى ياضاري لاتزعل منه تراه خووويك
وانت ادرى بطبعه العصبي..لاتوصلها تكفى للشرطه )
تنح وهو يسمع بحه الصووت جديده عليه..
ماهمه اللي سمعه كان بيسفهه بس باخر لحظه ومايدري لييش لف له..
نظر بعزام من فوووق لتحت من شعره الفاحم وعيونه الناعسه لطووله
شافه وهو مثبت يدينه على فزاع ومن نظره فزاع للارض وتأففه باين
انه اخووه الكبير...
وبلوويه بوز ..(مافكرت اشتكي ابد..) وباصباعه اشر على خد فزاع اللي بدى يورم من الضربه ..(حتى هو ناله من الطييب نصيب.. واما خووته ماتشرفني.. اللي يلعب باعراض الناس ماينخاووى)

وبهدووء مو لايق على القنبله اللي فجرها ركب سيارته ...
ودقايق ماشافوا الا غبار السياره.......................



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــ





<< بنفس الووقت بالبيت الشعبي




اخ ــــــلصت يالحزن ..

وكل النــــــــــــــــــــاس خ ــــــانوني ..!!



\


طلعت من الحمام *وانتوا بكرامه *
صارلها اكثر من ساعه فيه..
مو متذكره بالضبط وش قالت لامها ولا العذر اللي تعذرت فيه عشان ماتسالها
لييش تاخرت؟؟
الشي الوحيد الي كانت متذكرته لهفتها انها تحمم حاسه بقرف من كل شي
ومتمنيه لو الموييه تمسح كل هالتعب وذا الاحساس..
سحبت المنشفه من شعرها..
وبتلقائيه وهي بالحوش حست برعشه بجسمها من الهوا البارد .اللي حضن جسمها بلهفه..
وقفت تجفف شعرها..من الموييه..
ناظرت بالفرشه اللي بالحووش ..
وطاحت عيوونها..
وبين مصدقه ومكذبه راحت للفرشه...معقوله الجووع مهيالي اشيا مو صح؟؟
جلست على ركبها..
قبال السفره اللي محطوطه على الفرشه..
انواع اكل ماقد شافته على سفرتهم..
اصناف كثيره..وشكلها مشهي ..مررت لسانها على شفايفها وهي تذكر جوعها..
حركت يدينها على الصحون ..بتاكد ان اللي تشوفه مو حلم ...
ايوا والله انه جد غريبه من وين جانا ذا كله اكييد صاير شي...
جات بتاكل بس قبل لازم تعرف من وين ذا كله..
وبصووت عالي (يمممممممممممممه .....يممممممممممه )
ياربي مافيني حييل اقووم احس رجولي من فجعه اللي صار لي مو شايلتني
رجعت تصارخ ..بس مافكرت تقووم تدور امها
(يمممممممه ياهووووووووه وينكم؟؟)
طلعت لها روان الصغيره وهي تاكل بطاطس ليز الكبير
وفمها مليان (هااه ايس تبعين طفستينا )
طاحت عيونها هالنتفه بنت خالتها تنافخ بس ماتنلام من اللي بيدها
ابتسمت غصب وهي تشوف روان تحط كيس البطاطس ورى ظهرها
(هذا ميين جابه؟؟؟)
روان وهي تهز كتوفه مستعجله ترجع للغرفه عشان تاكل براحتها (مدلي اسالي يمه )
هيفا بكشره (شكل السالفه كبيره ..طيب خلاص طسي )
(يالله صباح خيير وش هالصراخ ؟؟؟ سمعتوا كل الحاره )
لفت هيفا بسررعه لامها اللي طالعه من المطبخ والابتسامه شاقه حلقها
يازينك يممه حتى هواشك اليووم ناعم
ردت وهي تحرك شعرها المبلل بيدينها (ابد يالغاليه ولاشي بس اسال من وين لكم كل ذا الفطور والحركات )
امها وهي تنزل الصينيه اللي فيها الابريق والفناجيل (الحمدلله ذا خيير من الله ..الله ماينسى احد )
لووت بوزها فيييه شي امها ماتبي تقوله ..وبصوت عادي (اييه ادري انه خير من الله ..بس ميين جايبه؟؟ مو لنا كم يوم سياره ابوي خربانه ؟؟ وشلوون فهميني كيف امتلت السفره )
امها وهي تصب من الابريق الشاهي ..باهتمام وريحه النعناع حضنت الجو بسرعه وهي تناول الفنجال هيفا وبدون ماتناظر فيها



(عيال الحلال ياكثرهم..امس بعد مارجعتي بساعه جاب هالخير كله واحد ولا بعد ابشرك ملى المطبخ )
كانت مقربه الفنجال من فمها بس من سمعت كلام امها طاح الفنجال من يده
من الفجعه ...
هذاك اللي ساعدها ..جاب كل هالاشياء مدري وشلون كنت غبيه وقلت له اني ابي
لبن لبنات خالتي وبينت له حالتنا بس قسم كنت حدي منهاره..
وبدون شعور (يعني ذا كله متفضل علينا فييه )
امها وهي تشرب الشاهي بتركيز وكن ذا اهم شي بهالوقت
(الله يجزاه كل خييير...ربي لطف بحالنا يوم حنن قلب هالرجال علينا وجاب لنا هالعيشه
ولا كان فطسنا من الجوووع )
فركت بيدها اليمين كف يدها اليسار الي محمر من الشاهي الحار اللي انتثر عليه
كان حاار بس ماحست بالمه كثر ماكانت حاسه بالم اقووى ..
اهلها مو لاقيين اللي ياكلونه والغريب حن علييهم ..
طوول عمرها تهر ب من هالعيشه بس هاللحين وش فايده توزيعها ومخاطره بنفسها
بالمخدرات وهي ماتفيد اهلها ..
نزلت المنشفه على الارض
وهي توقف ..(الحمدلله انا رايحه الجامعه يممه )
ناظرت فيها امها مستغربه (هووو لييش ماكليتي ..وش معجلك ؟؟)
حاسه نفسها تايهه ..
تبي تغني اهلها وتبعدهم عن الذل والحاجه بس وشلون وش العذر
عشان يرضوون ويقتنعون ؟؟؟
وهي معطي امها قفاها بتروح تلبس وتروح للجامعه
المكان الوحيد اللي تنسى همومها وحتى فقرها
وبصوت غريب عنها ((مالي نفس يمه ..بالحق البس واروح )


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




لوتطـــــــــــــــــلب عيوني
في لحظـــــــــــهـ ماترددت..!!




\

\





دخل للشقه وراسه بينفجر ..جسمه مكسر ماتخيل بيوم انه بيتضارب مع احد بهالطريقه
وهو اللي معروف عند الكل بالبرود ه ..
بس هالمووقف اكبر من انه يسكت ..
بتعب قفل باب الشقه ..
زيين ان جوري لسى عند بيت اهلها مافيني شده لفلسفه حرييم ..
مسح بكم ثوبه الدم النازل من شفايفها..
حس ان هالحركه ارهقته حيل وكانه شايل شي اكبر من طاقته..
دايييخ مو قادر حتى ادل دربي ..
شكلي نزفت دم كثثير..
وبتلقائيه ابتسم نص ابتسامه وكانه يتتريق..
قال ايش هالعزام يبي يوديني المستشفى الحمدلله والشكر يقتلوون القتيل ويمشون بجنازته
مدري ماحس اني بردت حرتي فيهم ...
ولماروو ذي يبيلها تفاهم ..بس افضى لها.اااااخ يالقهر اختتتي وتسووي هالحركااات تستعرض عند الرجال والله ثم والله مايكفيني خنقها بس ارتاح ثم بعدها مراح يصير لها خيير.
مشى خطوتين..بشقته الصغيره
وطاح بكل ثقله على الاريكه الطوويله







*

*





<بغرفه النووم


مدري بدينا أو نكون انتهينا ؟؟؟
مدري يطول الليل أو يحصل إشراق ..؟
مثل الشمع حنا لحظة طفينا..!
يوم أن قلبك ما رحم
×בقلب مشتـــاق


زفرت بقووه وهي توقف بعد ماتاكدت من الاغراض اللي بالشنط للمره العاشره انها كامله
جلست على كرسي التسريحه ..
بطفش صارت تناظر بجدران الغرفه بيج ومعتقه بالاحمر ..
والسرير كان كبير حييل ..
بكل طرف عامود من الخشب طوويل ..
مثبت شيفونات باللون الاحمر والبيج نازله ومغطيه السرير...
ومليان الارضيه خداديات باشكال مختلفه قلووووب وشفايف كل موديل
كان تصميم اثاث الغرفه غريب اقرب تكون لحكايات الف ليله وليله ..
ماتدري ليش تعبوا نفسهم واثثوا الشقه ..؟
بما ان دراسه ضاري بامريكا وباقي عليها كم سنه
يعني ليين مايرجعون يكون الاثاث موضته صارت قديمه
بطفش..
رجعت عيونها للتسريحه .
انتبهت للباقات الورد الجافه واللي كانت قبل فتره مسكه لفستان عرسها تنهدت
وهي تلعب باطراف الورد المجفف.........
ماقدرت اجلس ببيت اهلي ..
طوول ضاري مامر علي وخفت انه نايم وموعد الرحله فاتنا..
وصلني ابوي ورااح ..
اووووووف الووقت يمر علي كنه سنه وبالذات وانا ادق على ضاري وهو سافهني ومايرد
لفت فجاه..
وهي تسمع صووت فتحت الباب..
وقفت تناظر بنفسها بالمرايه بسررعه بتتاكد من ان شكلها مرتب

بسمة خجل
03-Mar-2010, 11:30 AM
رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة





سحبت عطر من التسريحه ورشت على نفسها وطلعت ركض للصاله..










*

*





وقفت جامده..
وماتت الابتسامه على شفايفها..
غمضت عيونها بقوه وفتحتها يمكن يتهيالي ..
ناظرت بشكل ضاري وهو متمدد على الاريكه..
وثوبه مغطى بالدم..مو واضح وين الجرح بس الاكيد انه متعور

لا ياويلي جد..
وبخووف شهقت.. (ضاري علامك؟؟ وش ذا؟؟)
ياحبيبي هذا اللي كان ناقصني..
من ويين طلعت لي ذي؟؟
بدون مايفتح عيوونه وهو حااس الدنيا تدور فيه..
(مافيني شي بس اطلعي عني ..اتركيني لحالي )
ياربي ذا مو صاحي؟؟
شكله يفجع وبكل مكان مجروح ..اكييد انه يتالم ويكابر
ويقول مافيني شي ..
حست بالدموع تحرق عيونها ..
وبدون شعور ركضت له..فتح عيونه بقووه من الفجعه وهو يحس
بثقل عليه..
عدل جلسته بتعب ..مايدري وش فيها ولا ليش تبكي كذا..
كانت حاطه راسها على صدره وتبكي بحرقه ويدينها حاضنه كتوفه..
ضغط على اسنانه بقووه..
يدينها على الجرح اللي بكتفه..
ومع بكاها يزيد ضغطها على الجرح..
اااخ ذي علامها ناقصني الم انا..
مدري علامها المفروض انا اللي اصييح من اللي فيني ماهوهي
وش هالبلشه..
ماحاول يبعدها عنه بسرعه رغم انه حاس انه بيفقد وعييه من ضغطها على الجرح
بس مايبي يحرجها ويبعدها عنه بالذات انه اول مره يشوفها بهالحاله..
بشويش بعدها عنه..ومن بين اسنانه (مايحتاج هالفلم الهندي ذا كله..كلها جروح بسيطه..)
حمر وجهها وهي تستوعب ..
زي ا لهبله بدال ماساعده ازود عليه بصياحي..

ركزت عيونها على بقعه كبيره من الدم كانت على كتفه...
باي مكان بتناظر الا عيوونه وبصوت واطي (لا مو بسيطه شوف كيف شكلك مسووي حادث)
كملت ببراءه (تبيني ادق على عمي يوديك المستشفى)
وكانها قالت مصيبه ..
وقف بعصبيه وهو ناسي الالم ومن بين اسنانه (لو فييك خير سويها ...وربي مايصيرلك طيب..كم مره باقولك مافيني شي وفارقي عن وجههي )
انصدمت من عصبيته ومن اسلوبه معها فالكلام..
ماتدري ذا كله ليش ؟
مو متحمل يسمع منها أي كلمه ..
ماقالت انها بتكلم عمها الا من خوفها عليه..
وهي حاسه بحراره الدموع بعينها..
نزلت عيونها لاصابعها وبهمس وهي مقهوره (اسسفه..ماتوقعت ان هالشي بيزعلك..)
وقبل مايتكلم او يعترض طلعت من الصاله ..
تنهد وهو حاضن وجهه بيدينه..
مايدري شلون صارخ عليها بهالطريقه بس نرفزته حسسته انه ورع ..
مو برجال ..
قبل مايجلس نزل الثووب ..
مع انه حاول ينزله بشويش ولايقرب للجروح الي فيه بس ماحذف الثوب
بالارض الا وهو قد صرخ وسب كذا مره وهو يحس بالالم..
ماكان يبي يروح للمستشفى الا بعد مايصفى تفكيره ...











*

*












مايدري كم مر عليه وهو مغمض عيونه والهواجس والافكار توديه وتجيبه
ماحس الا ببروده على راسه..
معقوله الالام صارت بشكل بروده ارتعش جسمه غصب ..
فتح عيونه ..
وهو يشوفها منحنيه ومثبته كيس الثلج على الجرح اللي بجبهته ..
فتح فمه بيتكلم ..
بس قاطعته وهي تحط اصابعها على شفايفه تسكته
ماتدري من وين جاتها الجراءه بس يمكن من خوفها علييه ؟؟
(تكفى ضاري دام ماتبي تروح للمستشفى خلني اقلها احاول اسوي شي )
سكت ماعلق ..
وصار يناظر فيها وهي مشغوله تعقم له جروحه وتلف عليها شاش
عادييه حييل ..
مافييه أي حلاوه او جاذبيه مثل خواتي ..
نزل بعيونه على فستانها االاحمر طوله فوق ركبتها مزموم عند خصرها ومفروده تنورته بطريقه رايقه..
لونه مفتح بشرتها السمرا...رفع عيونه لوجهها مافيه شي يلفت بملامحها ..
شعرها سايح باللون الثلجي ..اول مره يدقق فييها ..ماقد حاول يناظر فيها بهالطريقه
اختارها هي بالذات وبراسه فكره وحده انه بيسوي فيها مثل ماخوها زايد يسوي بريماس
بس من اول ماشافها بفستان الزفه وبنظراتها البريئه
نسى هالفكره وحس بسخافتها ..
كم مره حاول يفهم وش تعني له هالانسانه ..
بس ماقدر يفسر ..مايكرهها ولايحبها ...
يمكن لانه من الاساس ماكان مفكر انه يتزوج بدري؟؟؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ


<< فمـــــــكان ثااني وبعييييد





نزلت عبايتها على كتفها وهي حاسه جسمها يرتجف..
رجولها مو شايلتها...
جلست بشويش على الارض وهي تحاول تلاقي لها وضع مريح ...
بطنها كبير حييل..
اول مره يكون بهالكبر ....
وهي لسى مادخلت بالثامن ...
مررت يدنها اللي ترتجف على بطنها ...
من اول ماطلعت من بيت الخلق اللي كانت عندهم لحد هاللحين مو قادره تستوعب
قلبها كان حاس بس ماتخيلت ان الدنيا صغيره هالكثر
وتصير فيها صدف مثل كذا ...
بعد عشرين سنه تعرف ان ولدها طلع مو ولدها وخلفتها كانت بنت
وبنفس السنه تلاقي بنتها ...
ربي قادر سبحانه ...
ضغطت باسنانها على شفايفها السفلى ..
وبحيره يعني شلوووون اقول لسعود ولا اسوي اني مادريت عن شي ..
حتى اهل البنت ماعلمتهم عن شي ...
مدري وش ذا الضعف اللي فيني ..ليتك يابو سعود تشوف بنتك بدال تفكيرك الغلط فيني
بس الله يرحمك ...ويسكنك الجنه ....

صاحبي كان الهموم اجتـاحتك ..!
.......................... انثـر الضيقـهـ علي ولا تضيــق ..!
لا تهمك راحتـي .. / خذ راحتك ..
.......................... صـاحبك لا شحتّ الرفقهـ .. " رفيـق "..!

/

/











<<بالجامعهـ...








مرزوقه وهي متربعه وتحرك يدينها بحماس (فاتكم ياشباب امس اش صار ...قسسم حماس )
ايناس اللي كانت ماسكه فنجال القهوه بيدينها بدون ماتشربه ومتنحه باللي رايحه والجايه
وبدون ماتناظر بمرزوقه (افااا كل هالنعوومه والرقه اللي فينا وتقولين ياشباب ؟ حطمتي مشاعرنا ...)
مرزوقه وهي تعدل نظارتها (هههههههههه الله يخلف على البنات اذا انتوا منهم ...ايناسوه خلاص لاتسمعين هيوف واماني يسمعوني مو انت مالت عليييك )
ايناس بدون اهتمام (الحمدلله والشكر ميير والسوالف المهمه اللي عندك ...مابي اسمعلك اصلا )
اماني وهي تثاووب وتمسح كحلها السايح من دموعها اللي تنزل مع تثاوبها (قوولي وش الحماس اللي فاتنا يابله مرزوقه )
مرزوقه بكشره (اليوم مره ماتحمسون الواحد يحكيكم عن شي ..بس انا عنادا فيكم راح اقولكم ..تخيلو تخيلوا مس ابووي كفخني )
اماني وهي تشهق وترفع يدينها لراسها (يووووووووووووه ياكبرها وانت وياى هالخشه فرحانه تحكيين بعد..)
ايناس وهي عاقده حواجبها وتناظر بمرزوقه (اوووف لييش كفخك؟؟ وش مسوويه)
مرزوقه وهي تحرك يدينها بحماس (ابد بس دخل بغرفتي ولقاني رافعه الاغاني لاخر شي واسولف بالجوال )
ايناس بفجعه وهي تحط يدينها على فمها (يوووووووه لاتقولين عرف انك منتهيييه وتكلمين )
مرزوقه بلويه بوز وهي متحطمه (وش منتهيه؟؟ ايناسووه حسني الفاظك عن المسخره)
اماني والابتسامه شاقه حلقها (خلاص ولاتزعليين توك مبتديييه بس اعصابك ياقميييل )

مرزوقه وهي تدخل الخاتم الفضي العريض باصباعها وتطلعه.. وعيونها منفتحه على كبرها (لا يووووه اكييد مادرى اني اكلم من جدكم انتم يدري ويسكت؟؟؟؟ قسسم يقطعني ...بس شكله عشان الاغاني والله مدري عنه )

واماني وبضحكه عاليه (ههههههههههههه يقطعك عشان الاغاني؟ اجل لودرى عن باقي علومك اش يسوي ؟؟)
ايناس وهي تمد كفها لاماني اللي صقعته وهي ترجع لضحكها (اووما عليينا يابو علي ؟؟ عشان الاغاني يكفخك؟؟؟ عادي لاتستحيين قووليها سمعك وانت مطيحه مع واحد من دلوخك )
مرزوقه بعصبيه وهي تهز روجولها وتعدل نظاراتها (مالت علييكم لابووكم ولابو من يحكيكم عن سالفه ...قالبينها ضحك علي )
ايناس وهي تعظ على طرف شفايفها وتحرك حواجبها تبي تقهرمرزوقه (ياناشوو ياربييه على الزعوليين خلاص اللي تبينه بابا .. كفخك كفخك وارجع واقول عشانه سمعك تكلميين )
ماقدرت تحمل .. ووقفت بعصبيه ويدينها اليسار المليانه خواتم تحرك بالهوا (الحق مو عليييك علي انا العنز اللي راده عقلي لكم واحكيكم شي صاير بحياتي)
اماني وهي للمره الالف تثاوووب .. وبكسل سحبت يدين مرزوقه وجلستها بقوووهـ على الارض ..وهي تمسكن ( تكفييييييييييين مرزوقه ربي يكثر دلووخك.. تربعي باحط رجولك مخده لي قسسسم نعسااانه )
ايناس وهي تصقع راسها بقوووه .. بعد ماغمضت عينها باستنكار (افااا ياهالعلم قدام الله وخلقه
بترقدين ..هاللحيين افرضي فتنتي خلق الله ...وش بيصير بهالضعووف )
مرزوقه وهي منزله راسها من قوووووه ماتضحك .. وتمد كفها لايناس ( كفووووووووووو يالمصلحه الاجتماعييه .. بس ماتلاحظيين انه مو بلايق علييك ؟؟)
اماني وهي تسوي انها منقهر.. ( اووخص ..شووفو من يتكلم انيس بيك .. الظاهر بعد ماشبعتي
.. عقلتي وابلشتينا بس من متى طلقتيهم؟؟؟)
بنظره جامده لاماني ( اقول اعشقي الراحه بس ..)
اماني وهي تحرك حواجبها بتقهر ايناس (عادي قوولي انك تبي نقاهه وبعدين ترجعيين .. على فرعوون ياهمان؟؟)
عصرت يدينها بقووه بعد ماجمعتها لبعض.. وعيونها على اصابعها وهي محمره
من قووه الضغط ( الحمدلله بطلت هالحركاات .. تبت لربي كل ماسويت هالشي اغمى علي
وقفلت نفسيتي .. ومن اتركه لو كم يووم احس براحه .. والصراحتن خفت من ربي ..)
مرزوقه وهي تشد شعر اماني اللي بحضنها وبدوون اهتمام ( احسسن لك اصلا شي يحووم الكبد )
اماني واللي عيونها على هيووف اللي من اول ماجلسوو .. وهي على نفس الووضع
وهادييه بشكل مو طبيعي حتى السماعات مو مركبتها الا بالعكس على نفس وضعيه
جلستها من اول ماجات .. الا ان الفرق ان عيونها مركزه على شنطتها اللي بحضنها...
ماتدري لييش بس حسست من سرحاانها ان فييه شي مضايقها مو بس شاغلها ..
جلست وهي تلم شعرها اللي خرب ..وهي تحط اصباعها على فمها بمعنى اص للبنات
نقزت وهي تحرك يدينها قداام عيون هيوووف .. وتناظر بيدها وهي تشهق بصوت
عالي فوووق هيووف من سرحاانه ..وباستنكار وبحركه تمثيليه وكانها تقرا اللي بيدها
((اووووووووووووووووووووووف .. اوووووف.. اوووف يابنات ماتصدقوون )
وهي تكمل وتهز راسها وعيونها على هيوووف المستغربه (لاحوول ولا قووه الا بالله
كل هالعلوم تطلع منك ياهيووووف .. اثاريني ماكانا عارفيينك انخدعنا .. وش هالتفكير
ترى عييب مايصلح شاركيينا نبي ينولنا من الطيب جانب)




رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة

بسمة خجل
03-Mar-2010, 11:33 AM
رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة




مرزوقه وهي تكمل التمثيل (انا من البدايه قايله ان هالبنت وراها مصيبه ماصدقتو..)
حست بموييه بارده تنكب علييها يعني خلاص دروا عني
يافشلتي وش بيقولون..
يمكن ماعاد يمشووون معي واجلس لحالي ؟؟
يعني بافقد اماني الحنونه؟؟؟؟؟
وانحرم من طييبه قلب ايناس...
كل شي اتحمله الا هالشي
مررت لسانها على شفايفها تبي تبرر لهم..
بس من اول ماجات عيونها اللي مليانه بنظره الم
على اماني اللي ماتحملت وعلى بالها انها زادت ضيقه خوويها
وبابتسامه وهي تحرك يدينها بحركه مبالغه (نمزززززززززززززززززززح.. والله نمززح
مايسووى عليينا ياقميل هالنظره )

هيووف بعد ماكانت عيونها فناجييل من الفجعه ضحكت بعد مافهمت حركه اماني....
وهي تحرك راسها يمين ويسار تدور شي تشوته على اماني (مالت علييييك قسسم طيحتي
قلبي على بالي فييييني شي .. عاد انا مو ناقصصني فيني اللي مكفيني)
ايناس بقلق وهي تريح يدينها السمرا على معصم هيوف الابيض (هيووووف حبيبتي حكيني
هاللي فييك؟؟ مو حنا اكثر من خوات قوولي ادري انا يمكن مانفييدك بس اقلها تفضفضيين
وترتاحيين وبعد هنا نرتاح لاني بديت اقلق واخااف عليك ابد مايريحنا ضيقتك )
وش اقوول وش اخلي يانييس ..
كل حياتي كل هموم .. ماقدرت تكبح التنهيده القوويه اللي خانتها وطلعت ,,
اااااااااااااااااااخ
وبسررعه بدون ماتستوعب حست باماني جمبها وباهتمام حقيقي ( بسم الله علييك.. هيوف طيحتي قلوبنا تكفيين لو لنا غلا ريحينا وقولي علامك؟؟ وش هالضيقه ؟؟وش اللي صاير )
مع هالاهتمام الحقيقي وهاللحنان فتحت فمها بتقوول كل شي تعبت وتبي ترتاح
وصوره امها وهي فرحاانه بالاكل اللي ماقد حلموو فيه قدام عيووونها
والرجال اللي انهارت قدامه بعد مابغت تنخطف مير ربي ستر
بس ماتدري ليش عيونها جات على مرزوقه اللي كانت ساكته وتناظرها
مع انه الاهتمام باين بعيوونها ..الا انها مقدرت لو اماني وايناس بس
كان كبت عشاها لكن مرزوقه فييه تحس صعبه .. لسى مانست مواقفها
وهي تضحك يوم عرفت ان ام هيووف تخيط ..
وبعد نظرات الاستحقار يمكن تخيلتها يووم عرفت ان ماعندهم خدامه
وبلاشعوور (هاااه لا فديتكم مافيني شي بس خبركم بنات خالتي مضيقين علينا
بالبيت عاد افكر متى نفتك منهم )
اماني بضحكه وهي تحاوول تغير الجو الكئيب.. وعيونها على ايناس تبيها تسكت (اجل غيري هالكأبه بفرحه .. بمان الاميره اماني بتباشرلكم بالفطووور)
ايناس ومع نظره اماني اللي فيه ترجي تنهدت بقووه مع انها مو مقتنعه
وبابتسامه ماتدري من وين جابتها وهي تسحب يدين هيوف توقفها
(ابوووك يالكرررررررم .. قوموا يابنات قبل لاتغيير رايها ترى خبري
فيها قعيطيه مدري من وين جابت نوبه هالكررررررررررررررم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ

< بنفس الصباح
بس بالمطبخ ..اللي كان خشبه باللون البني ..والاضاءه باللون الليموني الفاتح.. واللي معطيه فخامه .. وبالتحديد على طاوله خشبيه عريضه باللون البني..واللي مليانه صحون فيها
اصناف خفيفه للفطور..













//

//







غمضت عيونها بقووه ..حاسه بقرف ..فتحت عيونها وصارت تناظر فيه وهي مكشره..
اش هذا ماقد شاف خيير؟؟
كييف ياكل ذا كان الاكل بيطير .. عقدت حواجبها وهي تشوفه يملي فمه بالاكل
ويشرب من الحليب الي اصر انها تسويه ماتعود يفطر الا فيييه..
وفمه مليان (اكلي لييش ماتمدين يدك )
لفت وجهها عن هالمنظر وهي تشوف فتافيت من الاكل تطيربالجو..
اووما اكل لو اني شهر ماكليت من هالمنظر ماراح اقدر احط بفمي شي ..
ياويلي لايكوون مايعرف ياكل الا بهالطريقه ..
وهي تلعب بخصل من شعرها اللي حاطته قدام ..(لا حياتي شبعانه انت اكل بالعافييه ..)
بدقايق حست ان الصحون اللي قدامها نظيفه ولا كأن كان فيها فطور..
شافته يريح ظهره على الكرسي اللي قبال طاوله الطعام .. وقامت تشيل الصحون بتحطها على المغسله (اسمعي ترى قلت لامي عن .. وعطتني وصفه ان شالله اجيبها من العطار ابد ميه ميه ..)
كانت شايله صحن .. وبالها مشغول ماتدري تروح للجامعه ولاتسحب عليها
مع انها لبست وخلصت بس حاسه بكسل ...
رفعت عيونها له ..ماسمعت زين اش يقول ..وبرفعه حاجب (هلا اش تقول ماسمعت ؟؟ )
وهو يشرب اخر قطره بكوب الحليب ..وكانه يتكلم عن احوال الجو
(اقولك امي عطتني وصفه اجيبها من العطارلـ ... تقول عادي..)
شهقت..
وطاح الصحن من يدها..كان صوته قوووي بس ماكان اقوى من فجعتها ابد
حشا مو بصاحي ذا ..
لايكون يمزح اكييد مو صدق يخفف دمه ..
ناظرت فيه تاكد كان عادي وجسمه مالي الكرسي الصغير..مو مبين عليه
انه يمزح ..
وهي لسى مو مستوعبه ولا هتمت للصحن اللي تكسر..وعيونها عليه
(اكييد تمزح مو من جد انك قلت لعمتي هالشي ؟)
والابتسامه شاقه حلقه وكانه طفل مسوي انجاز وفرحان فيه (الا حياتي والله مامزح قلت لها ..بالليل رحت لكبينه تليفونات وحكيتها عن كل شي )
حست بغصه بحلقها ..
كل يوم من تزوجته على هالحاله كل شي يصير بينهم يحكيه امه ..
يجلس بالساعات بكباين التليفون ... ويسولف لها عن كل شي وهي ماتقصر
الاخبار كلها توصل لجاراتها ..
كله يهون بس الا هالشي الخاص وشلون قاله لها؟؟
مو لهالدرجه مافييه خصوصيه ؟؟
وش حظي ذا ..حشا متزوجه ورع امه .. مو رجال..
وجسمها يرتجف ..وهي حاسه بالدموع تحرق عيوونها (وشلون تجرأ وتقولها شي مثل كذا ..ماعندك حيا انت؟؟ اصلا من طلب منك ؟؟ وربي انك قليل ادب مو رجال كل شي تحطه باذن امك ؟؟؟؟؟؟؟)
سفهها وراح للمغسله يغسل يدينه وهو ينشف..
وببرود ولا هو مهتم
(عادي حبيبتي ..امي خبره بكل شي ..هذي امي اصلا انا متعود اقولها كل شي )
قاطعته وهي نفسها لو تروح تذبحه (اييه هذاك اول هاللحين انت رجال .. وهالعلوم مايصير
تطلع ..يعني انا اللي بافهمك )
وقف يناظر فيها ..







من نهايه تنورتها الزيتي الشامواه.. واللي مفتوحه من الجنبين ...
ومبينه رجولها البيضا.. واللي مغطي شووي منها ..شراب باللون الزيتي ..
والكواتش الوردي ...
وهو يثبت نظارته الطبيه لعيونه ويناظر ببلوزتها اللي مزمومه على خصرها
ولها كاب باللون الوردي الفاتح ..
واللي مو باين من شعرها الطوووويل اللي صابغته باللون الاشقر اللي حاضن ظهرها ومخفي ظهر بلوزتها..وموديلها
جمالها كان يجبر اللي ينظر لها .. انه ينظرلها بدال المره مرتين ...
بس نظرته ماكانت تدل على انه تاثر..
وبكشره وباين انه مايبي يخرب مزاجه الرايق(لماروه لايكثر..امي ولازم تدري عن كل شي ..
هاللحين باروح لجامعتي مابي غيابي يكون كثير اذا جييت بالاقي الغدا جاهز )
هذا ماعنده احساس ابد...
ولا كاني هاوشت ولا قلت شي يقهررر ...
وش السواه معه اذا كل شي يصير بيروح لامه .. ماصار علي زواج ..!!
وشفايفها ترتعش والدموع تلمع بعيوونها..من القهر (جيب معك غدا اذا مره جيعان ..انا مابي شي منسده نفسي )
وقبل ماتكمل كلامها طلع وتركها لحالها بالمطبخ ودموعها ماليه وجهها..
اقل من دقيقتين وسمعت باب الشقه ينصك...
مسحت دموعها بقفا كفها ..وهي تنحني تلم قزاز الصحن المنكسر من الارض ..

*


*


|| كل هم يزول وكل ضيقه تنتهي لا تحمل قلبك جروح ترى أيام الحزن ما تنتهي
أيام الحزن مـآ تنتهي
أيام الحزن مـآ تنتهي







دخلت غرفه النووم وعيونها من الصياح متورمه ..
مر وقت طويل بالمطبخ وهي تغسل الصحون وتكنس الارضيه من القزاز..
مع ان صحون الفطور ماكانت تحتاج منها كل هالوقت بس تفكيرها وصياحها
اخذ هالوقت ..تنهدت
وهي تفتح دولابها ..وتطلع لها شورت .. باللون الابيض ..
وتدور لها بدي مناسب ..الجامعه ماراحت لها تعكر مزاجها من حركه مشعل
ماتدري وشلون تجرأ وحكى امه عن هالاسرار العائليه ..!
ماتدري وشلون يفكر.. ولا باي طريقه عقله يشتغل ... ولا تدري ليش تزوجها؟؟
مشغول بكل شي .. واخر شي يفكر فيه هو فيها ..
تشك انه يميز شكلها من بين بقيه الحريم ...
كشرررت .. وهي تاخذ بدي اسسود ..
ولا امه اللي جتنا بعصر اول ليله .. وغثتني وهي توصيني على ولدها وكنه بيبي ..
حاولت اكووون معها ذووق بس هالادميه ماينفع معها .. احسن شي سواه ابوي
انه خله يسكن عندنا مانروح لاهله .. وبعد حلو ان ضاري ساكن بالدور الثاني من نفس هالعماره ..!!
ولاول مره من بدايه هالصباح ابتسمت من قلب ..
اخذت لبسها بتاخذ شوور و هي طالعه من غرفه النوووم سمعت صووت جوالها
وصووت الاغنييه اللي مختارتها نغمه حضن جو الغرفه بلهفه ...
ابتسمت وهي تاخذ جوالها من التسريحه ..بعد ماعرفت ميين الي متصل بمانها مخصصه نغمه لكل شخص .........
ياحياتي ياغصووونه جد مشتاقه لها
وهي تلعب بشعرها ومتكيه على طرف باب الغرفه ((ياهلا وياغلا ويامسهلا بالدووبه اللي وحشتني)
اغصان وهي تطلع من الغرفه .. ماتبي صوتها يصحي ريماس ..
(وييييييييي وش ذا .. كليتيني عطيني فرصه اتكلم .. )
وهي تلف خصل من شعرها على اصباعها .. وتسوي منه حلقات ..(هههههههه هذا جزاي ارحب واهلي فييك طييب يالله كل الفرص لك تكلمي .. وقولي كل شي بنفسك ...)
وعيونها من تحت النقاب على اللي رايح وجاي بالمستشفى (ياحبيبتي يالموو قسم وحشتيني .. كيف حالك؟؟)
زمت شفايفها وهي تريح راسها على طرف الباب ...
ماقدرت تكذب على اغصان .. (مو بخيير ابد.. احوالي تسد النفس ..!!)
بعقده حاجب .. ويدها على قلبها (افااا .. ليييش خيير وش اللي صاير؟؟)
ابتسمت غصب وهي تحس بخوف اختها واللي باين من صوتها (اممم .. مدري وش اقولك بس هالمشعل طلع عيوني .. كرهني بعيشتي ..غصونه وربي يطلع من الصبح بس يرجع يتغدا وينام شوي .. ويطلع.. مايرجع الا الفجر... سافهني مو معبرني .. على باله اني خدامه بس اطبخ واكنس واسوي اللي يبيه بس..)
لاشعوريا رفعت يدينها تغطي وجهها اللي مو باين من النقاب ..
حتى انت يالمار؟؟؟؟؟؟؟؟؟!
ولا وحده فيكن ياخواتي حالتها تسر ..!
معقوله معرس ماكمل شهر مع مرته مايجلس بالبيت؟؟؟
وهي تحاول تفكر بعقل ..(يمكن انت مو معاملته زيين .. يعني مو معقووله رجال يلاقي ببيته راحه وجو حلو ويفكر انه يطلع منه ..!!)
طاحت عيونها.. متى اصلا تشوفه عشان يشوف منها معامله زينه اوشينه ؟؟!
وبكشره (غصوونه علامك؟؟ وش باسوي له يعني ؟؟ مايجلس بالبيت وربي صرت اخاف من كثر ماجلس لحالي بالليل ..مايدري عن أي شي بالبيت مدري ليش متعب عمره ومتزوجني )
غمضت عيوونها بقووه وهي تجلس على كرسي الانتظار اللي برا الغرفه
بما انها تبي ريماس ترتاح ...وبضيقه من حال خواتها (لاحول ولاقووه الا بالله ...يالموووره
اصبري حبيبتي يمكن ماهو مستوعب جو ديرتنا ... كلها ليين يتعوود بعدها بيرجع لك اصلا وين بيلاقي مثلك)
بعدت عن الباب وراحت للسرير بعد ماجلست وهي تنهد وعيونها تدوور بالغرفه
( هازا ماهتم بفرحه العرس وانه توووه عريس تبي بعدين يتغيير.. مدري لييش احس
انه مغصووب )
وقبل ماتكمل قاطعتها اغصاان وهي معصبه (لييه حرمه ينغصب .. بالعكس هو حفاا لين
تزووجك دايم الكل يتكلم على انه ميييت علييك .. حتى زمن جا لبيتنا عشان يفاتح ابووي بالموضوووع ...وابوي مازوجه لك الا انه عارف هالشي .. وبعدين انتي بعد انسي انه قرووي
عامليه على انه زووجك )



رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول (http://www.dlu3at.com/vb/article34375.html)


رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول ، راويه قلوب محطمة بأحضان المجهول ، رواية قلوب محطمه بأحضان المجهول كامله ، رواية قلوب محطمة بأحضان المجهول كاملة

بسمة خجل
03-Mar-2010, 11:44 AM
ماكانت تسمع باقي كلام اغصاان لانها كانت متنحه بالدووولاب
اجل كان مييت علي والكل يدري الا انا اخر من يعلم؟؟؟!
والمره اللي كنت اضحك فييه على بالي سواق تاكسي طلع جاي يخطبني
الحمدلله والشكر وش هالحظ..!!
طييب من متى يحبني؟؟؟؟
وليييييييييش ؟؟؟ ماقد شفته ولاهو شافني عشااان يفكر فيني؟؟
هزت راسها بقووه مع صرخه اغصان ..
وهي تبعد الجوال ( اغصانوووه وجع بشويش تكلمي فجرتي طبلتي .. وش تقولين ؟؟)

اغصاان وهي مقهوووره مع تناحه اختها (علامك قاعده اقووولك مبرووووووووووووووووووك صرتي خاله ...)
لمار بتناحه وهي مومستوعبه ( خاله؟؟ لييه مين اللي خلف ؟؟)
وقفت وهي بتنفجر (لمار علامك وش هالاستهبال؟؟)
لمار بعقده حواجب وهي تحاول تركز (لاقسسم ماستهبل علميني؟؟؟)
بطفش (استغفرالله العظييم .. ناسيه ان رموسه حامل ..هاللحين ولدت ..جابت ولد )
شهقت وهي توقف من الصدمه (شلووووووووووووووووووووون لسى توها بالسابع )
اغصاان وهي حزنانه على اختها (شلوون بعد؟؟ ربي كاتب لها .. زلقت بالمطبخ ..)
قاطعتها بحماااس (الله ...يعني باصيررررررر خاله.. انزيين وهي شلونها طيبه؟؟)
بابتسامه هاديه ( اييه الحمدلله طييبه مافييه شي وشووووي بنطلع )
لمار وهي تركض للدولاب تدورلها لبس (انزييييييييين هاللحين باسبقكم للبيت امي )
قاطعتها اغصان (لا قبل لاتروحيين كلمي مشعل .. موتروحين وهو مايدري)
لمار وكلام اغصاان اخر شي يمكن فهالدنيا انها تسوويه (اييه اييه اكيييد ان شالله يالله مع السلامه)
اغصاان وهي توقف بترجع للغرفه (يالله مع السلامه )







ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ






<< بعد المغرب




يادنيا الهم ...))
يكــفيني ..وربي ضاعت سنيني ..!!
احاكـــي نفسي .. واتالم ..!
والطــ ع ــنات تنهــيني ...!!








\


\






فتحت عيوونها على صووت الازعاج بالبيت ..
حذفت البطانيه عنها..
وقفت.. وجسمها ترنح ...
حطت يدينها على الجدار وهي تثاووب ..
اش هذا الواحد مايعرف ينام بهالبيت ؟؟؟
وش ذا الازعاج كافي الرعب اللي صارلي امس وماخلاني انام يعني الوقت
اللي فرحت ان النووم جاني ينكدون علي بازعاجهم ..
فركت عيونها بيدينها بقووه تحاول تصح صح عشان تشووف دربها زييين ..
هذولي بنات خاله يبي لهم تكفيييخ ..
حشا مو بنات عييال مع هالازعاج...
طلعت من الغرفه اللي كل اخوانها وبنات خالتها ينامون معها فيها..
وهي تحلطم ...وتعدل بقميصها...
قبل ماتطلع
رجعت بسررعه للغرفه ..
عقدت حواجبها ..وهي مستغربه من اللي شافته..
غريبه ..من هالحرييم وش جايبهم عندنا؟؟؟
كل شووي يصير بهالبيت شي ...
هاللحين وش السواه وشلون اطلع وانا علي هالقميص ..
وحتى لو بابدل والبس من لبس الجامعه لازم اروح اغسل وجهي والحمام *وانتوا بكرامه *
لازم امر بالحووش قدام الحريم عشان اوصل له ..
رجعت تمددت بالارض وهي تغطي نفسها بالبطانيه وتثاوب ..
وانا اش علي يصير اللي يصير بعديين بانغث وهم يحكووني ..
وراحت بالنووومه ...

*








*







ركضت للمطبخ تلحق امها ..وهي معصبه ..
مثل ماتوقعت اول ماصحت حكتها امها اش صار بس ماتوقعت انه كذا ابد
وهي واقفه على عتبه المطبخ ..
وتناظر بامها اللي منحنيه و تطلع البصل من الثلاجه ..(يمممه وشلون كذا؟؟ هذولي حرييم مو بصاحيات اكييد ماراح توافقيين )
امها وهي تعدل نفسها وتصك الثلاجه وبيدها البصل وبرفعه حاجب وهي تناظر بهيفا
(وليييش ماوافق ؟؟؟ واستحي على وجههك حرييم كبري ويمكن اكبر بعد تقولين لهم مخرفات ؟؟)
شهقت وهي تصقع بيدها راسها من الفجعه (يمممممممممه موافقه انت؟؟ حرااام لييش كذا بدري على العرس
صغيره والله العظييم صغيره مايصير لييش مستعجله؟؟)
امها وهي تغسل البصل بالمغسله الحديد اللي منقحه اطرافهامن قدمها وبدون اهتمام (مو صغييره ولاشي..مافيه بنت صغيره على العرس وحتى لو صغيييره بتكبر بعدين..وهاللحين الشور شوري وانا اشوف انه ناس اجاويييد )
كان نفسها تدخل المطبخ وتحب راس امها عشان تفهم عليها.
بس المطبخ صغيير مساحته كلها بالطول ولا العرض ضييق ..
وبقهر (يممه تكفييين غيري رايك..اصلا ابوي ماراح يرضى )
امها وهي تهز كتوفها مو مهتمه ..وباين ان اللي براسها بتسوويه(لا ابووك بيوافق اكييد الناس ذولي ماعلييهم كلام ...مشالله ولدهم معه العسكريه )
لووت بوزها ..مو مستوعبه اللي تسمعه ( عسسسكري؟؟؟ طيب وا ذا؟؟ )
بعصبيه وباين انها فقدت اعصابها ..نزلت اللبصل والسكين على الصحن بقوووه
وهي تناظر بهيفاا (عسكري ماينفع طاييح من عينك يعني ؟؟ و اش متوقعه يجي لنا وزير ولا اميير ...اهم شي دينه واخلاقه وانه عنده وظييفه واصلا انت مالك شغل اطلعي خليني اسووي العشا قبل مايجي ابووك )

بسمة خجل
03-Mar-2010, 11:46 AM
رفعت يدينها بالهوا بتعترض..
حدها مقهووره بس من شافت شكل امها وهي معصبه غيييرت رايها..
وطلعت من المطبخ وهي تحلطم ....







*

*







وهي متربعه ناظرت بجوالها اللي بالارض ..
وبحييره واصباعها بفمها..
اتصل علييه ولا ماتصصل؟؟؟
اكييد لازم اتصل واعطييه خبر يمكن يتغير شي لاقلت له ..
حرام انه مايدري ..
رفعت الجوال من الارض بسررعه..
وقبل ماتضغط على رقمه اللي حافظته من قلب ..
يمكن ماراح يهتم..
كشرت وهي تنزل الجوال ..
من جد اني غبييه ليش متوقعه ان الموضوع بيهمه اصلا هو ماعاد سال لا عليي ولا على خواته..
باين انه ماصدق خبر انه عرف ان ذولي مو خواته من صدق ...
ماعاد شفناه ابد لو بالمزح..
طق طقت اصابعها وهي زامه شفايفها ..
حرام لازم يكون عنده خبر ..باقوله وهو بكيفه يسوي الي يبيه ...
وقبل ماتغيير رايها ..
اخذت الجوال واتصلت وقلبها يدق بسرعه ..
مع الرنه الرابعه رد عليها الصووت اللي تعشقها ..
وبربكه (الووو سعوود؟؟؟)









*




*








وقف سيارته اللي كان يسوقها بسرعه ..
كان ناسي او بمعنى اصح يتناسى خواته ...
بس انصدم من اتصال هيفا ابد ماكان متوقعه ..
ذكره هالاتصال باهماله لخواته ...مايدري وين امه اللي ربته ..ولايدري وين سكنت مع هالسيف
واذا كان يعاملها زين او لا ..
حاول مع خالته ام هيفا تزوجه بنتها عشان يقدر ياخذ خواته ..ويربيهم واكييد هيفا بتكون
حنونه معهم ..
بس صدمته وهي تعلمه بالحقيقه اللي ماعرفها ..الا منها واللي صدمته حييل ..!!
وقالت ايش ماترضى تزوج بنتها لواحد مو معروف اصله ..يممكن يكون له اهل
ويمكن لا ..........!!!!!
خالته قلبت عليه اجل وشلون الناس الغريبه ؟؟!!
احساس يخنق انك فجاه تعرف ان اهلك اللي طول عمرك تعرفهم يطلعون مو اهلك الاصليين..
زفر وهو يصقع الدركسون بقووه ..
وقبل مايختنق من تفكيره ..
طلع من السياره وصك بابها بعنف ..
وكانه يحط حرته فيييييه ..
بخطوتيين وصل للباب وصار يدقه..
صح مو خواته من امه وابووه ..بس يبقوون خواته من الرضاعه واكثثر من كذا..
يعني اذا كانت هالمسميات تفرق عند خالته عنده هو لا ابد ..
مايدري وش عندها هيفا بس وعدته لا جا يدري وقالت ان الموضوع مهم ومايتاجل ...
دق الباب الحديد بيدينه بقوووه وهو مستعجل يعرف وش عندها هيفا ...
مع انه متاكد ان اللي بيسمعه ماراح يعجبه ابد....





*



*



ركضت ورجولها حافيه.. وهي تسمع صوت الباب يندق ..
تبي ترد قبل محد يسبقها ويرد..
وبصوت عالي (مييييييييييييييييييين ؟؟)
كانت شاكه انه سعود بس بعد كانت تبي تسمع صوته ...وماحست وش كثر كانت مشتاقه له
الا وهي تسمع صوته البارد وباين انه فاقد صبره (انا سعوووود افتحي بسرعه )
وبصوت غصب عنها طلع يرتعش (انزيين دقيقه)
سحبت عبايتها من من المسمار المثبت على الجدار القريب من الباب واللي بويته متقشره ومبين
الاسمنت وبيد مرتجفه وقلبها يضرب بين ضلوعها فتحت الباب..
بسرعه البرق صار بنص الحوش وبصوت متوتر وهو يتلفت (هيفا وش اللي صار خواتي فيهن شي ؟؟؟)
ياحلاه اسمي بصوته ..ياليتك يمه رضيت اني اتزوجه ..
بس فديته لسى مهتم بخواته مو مثل ماكنت متوقعه ...يووووه ياقلبي
عليه حده قلقان....يعني معقوله طول هالايام كان يفكر فيهم ومانساهم
نفسي اساله هو وين ساكن مين يطبخ له ...
رفع يديه اليمين لورى راسه وهو فاقد صبره حرك شعره الاسود الكثيف بقوه .. ومع حركته طاح على قدام
قلقان بس هاللحين بيموت من الخوف .. وهو يشوف هيفا ساكته وبيت خالته هادي

مافيه حس لخواته يعني اكييد مصيبه ..
وبعصبيه صقع رجله بالارض بقوووه .. عشان تذكر انه سالها(هيفا علامهن خواتي قولي لي بدال منتي ساكته
لايكون صار لهن شي هن عايشات.............؟)
رفعت راسها بقوه وصوت صقعت رجول سعود صحتها من سرحانها وبدون شعور
(لا يووووه خواتك مافيهن شي عايشات ومبسوطات اكييييد انت وين راح تفكيرك )
ضغط باسنانه على شفايفها بقووه .. ليين حس بطعم الدم
وهو ماسك نفسه لايتهور ويقوم يكفخها..طريقتها طيحت قلبه وبعد ماخوفته كل هالكثر
ببرود تقوله وين راح تفكيرك ..ومن بين اسنانه (يعني اذا مايكلف عليييك تقولين ليش اتصلت علي قلتي ان هالشي يخص خواتي ..ترى انا ماحب لعبه الالغاز )
وهي تضم يدينها ببعض وتضغط عليهم... خايفه من رده فعله لادرى... و امها بعد وش بتسوي
وبسرعه تبي تريح نفسها من ضغط الاعصاب (امي بتزوج ضي ... )
كل شي تووقعه الا ان اخته اللي توها ماخلصت المتوسط تفكر خالتخ تزوجها؟؟
بهالعمر ؟؟؟
وهو حااس كن موويه منكبه علييييييييييه .. ووجهه بدى يحمر من العصبيه
وبصوووووووووووووووت عالي ( خييييييييييييييييير؟؟؟؟ ويييييييييينها امك على بالها
الشووووووور شووورها ناديييييييييييها ))
وهو يتلفت وبصوت اعلى وهو مو شايف دربه من العصبيه (ياااااااااام هيييييييييييييييييييييييييييييفا)



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




<<بنفس الوقت بمكان ثاني ..

طلبتكـ
ضمنـــــــــــي ..
ثم ضمني ............
واحضن فؤدي بالكــــــــفوف الدافيهـ....)

|


|






تنهدت بطفش وهي تعدل بشورتها الملوون بكل الوان الطيف ..
شغلت انوار الصاله ..
وبكشره ولا كان احد هنا.. البيت مره هادي ..احس اني عايشه لحالي ..
تمددت على الارض بعد ماطلعت جوالها من جيب الشورت
ونزلته على الارض.. وهي تشغل التلفزيوون .اوووف حتى التلفزيون مافيه شي فالح ..
حطت على قناه تعرض اغنيه لابو نوره..
والابتسامه شاقه حلقها..ياحليلك يابو نوره محد مسليني غيرك..
خلني اقصر الصووت مافيني حييل لهواش خالد... مير مختفي ماعاد اشوفه..
نست نفسها وصارت تردد الاغنيه بصوت عالي..
قطع عليها صوت جوالها وهو يدق ..
كشرت وهي تاخذ الريموت وتقصر الصووت ..
(ارحبوووو يالله حييها )
اماني والابتسامه شاقه حلقها (يحييك ويبقيك ومدري وشو ..وش اخبارك ياحماه اختي)
ايناس اللي حاطه رجل على رجل ومتمدده (انامدرعمه بالدنيا مير خالد ساحب علي من يووم تزوج اختك...ماعاد البيت له حس تقال كناري هو وياها )
اماني فرحت لاختها حييل بس نفسها لو تشوفها زمان عنها..
تنهدت بصوت عالي (ايييه فديتها اختي من يومها ناعمه طالعه لي )
طاحت عيونها وبسرعه (اييه كثري منها قال طالعه لك قال ..الا على الدنيا السلام لو مثلك)
اماني وهي تناظر باختها الصغيره من مره ابوها اللي تلعب
عندها بالغرفه نفسها لو تكفخها بس ماتقدر ابوها فييه وبيهاوشها.. وبطفش
(عاد تصدقيين اني طفشانه ومندبله كبدي ..ومره ابوي مسووي لي زحمه بالبيت غير تهاوش فيني ..)
وهي تلعب بالريمووت ..وبدون اهتمام (حفظت هالسالفه منك..قلت لك تعالي عيشي عندنا اصلا خالد مع اختك ماشوفهم ابد تقال عزابيه جالسه لحالي )
بلويه بوز (ياليت بس لو اتقطع مارضى ابوي الا اذ قلتي لخالد يكلمه ...الموهم سولفي لي طفشششت)
وعيونها بالتلفزيون (لا والله وش قالوا لك ارقوز ولاخبله اضحك واسولف لك ..واذا على الطفش انا طفشانه اكثثر منك )
اماني بكشره (العاده عنادوو يمشيني لاطفشت هاللحين ماعليه مني..زعلان من ذاك اليووم )
ماتدري لييش عدلت جلستها..وباهتمام (ليييش زعلان ؟؟؟؟؟)
مالاحظت اهتمام ايناس ..
ركضت لاختها وسحبت اللي بيدها بقوه وهي تصارخ (هيييه انت وش تبين بشنطتي لو اشوفك ثاني مره ماسكه شي من اغراض لاكفخك )
ايناس بفجعه (وشفييك ؟؟ من قال اني ابي شنطتك ؟؟ مو من زينها ولا جبت سيرتها اصلا )
زفرت بقوووه وهي ترجع تجلس (لااااا ماكلمك ..اكلم هالغثى من جد العيشه بهالبيت تقصر العمر ...اش كنا نقوول ..اييه عنادو زعلان من سالفه ذاك اليووم )
ايناس بطفش (اهااا هذاك اليوم غير ربي ستر...خلاص طييب مع السلامه انا طفشانه وانت زدتي علي )
(الحق مو عليييك علي انا اللي تذكرتك ودقيت ..يالله تقلعي بااي )..
حذفت الجوال..
ورفعت صووت التلفزيوون بس بدوون ماتحس راح تفكيرها لعناد.....




*

*








ماتدري كم مر عليها وهي على التلفزيوون من قناه لقناه ...
سمعت صووت جرس الباب ..
قامت وهي عاقده حواجبها ..غريبه ميين اللي يكون جايينا بهالوقت ماخبري
احد يعرفنا...
حتى اماني اول كلمتني يعني لو لها او لاهلها نييه انهم يجوون كان قالت لها..
بصوت عالي وهي قريبه من الباب (مييييييييييييييييييييييييييين؟؟)
سمعت صووت واطي (انا افتحي )
ماقدرت تميز بالضبط الصووت بس اللي متاكده انه صوت لحرمه..
بهاللحظه كل قصص الرعب تذكرتها..
وبصوت حاولت ماتبين انها خايفه (انت ميييين ؟؟)
سمعت نفس الصووت (انا حرامي افتحي يانوسه المزيووونه*ماقدرت تمسك نفسها وفقعت ضحك ** ههههههههههههههههه)

بسمة خجل
03-Mar-2010, 11:53 AM
ايناس وهي تفتح الباب بكبره وهي معصبه (امانيووووووووووووه الله لايحيي ابليسك طيحتي قلبي لازم افلام الرعـــــــ..............)
قطعت كلامها وهي تنتبه للعيون اللي ورى اماني و مفتوحه بكبرها وتناظر فيها
نظره غريبه مافهمتها...
وبشهقه صكت الباب وتكت ظهرها عليه وقلبها يضرب بين ضلوعها..
ياويلي ذا عناد وش جايبه يافشلتي كل ماشافني فجعته..
كل من امانيووه ماتتوب..
سمعت صووت الباب يرجع يدق بس سفهته..
مافتحت الا وهي تسمع صوت اماني (يالدووبيه افتحي ..انا لحالي مالت علييك كذا تستقبلين الضيوف ..)
بعد مادخلت اماني صقعتها بكتفه بقووه (امانيووه وش هالمقلب السخيف ..من جد مالك داعي
وربي تقهرين)
اماني وهي تفرك كتوفها مكان صقعه ايناس ..
(اااخ الله ياخذ ابليسك وش هاليد كسرتيني ..وبعدين مو مقلب انت المطفوقه اللي فتحتي الباب
بكبره )
وهي فاتحه عيونها بكبرها وبعصبيه (ااااانا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وليش ماقلتي لي انه معك ؟؟)
اماني وهي تنزل مسفعها على كتووفها وتدخل للصاله بدون ماتهتم لايناس
اللي وراها ومعصبه( مامداي اقوولك صراحه ماعلى بالي انك تفتحين الباب بهالسرعه..وبعدين وش مزعلك ؟؟ واذا شافك تراها بالغلط ولا لايكوون زعلانه عشان منت متكشخه لحبيب القلب )
ايناس وهي تركض ورى اماني وماسكه نفسها لا تهور وتذبحها
وكانها تقنع نفسها (ياشينك انت وخالك اصلا ماعلي منه بالطقاق مايهمني بشي ..وانا شكلي عاجبني مالازم اتكشخ...)
اماني وهي تهز راسها وكانها تستوعب شي
(اهاااا ..قلتي لي مايهمك عنادوو بشي )
كملت وهي تبتسم وتحرك حواجبها بتقهر ايناس (طيييب ليش معصبه هالكثثثر ؟؟)
حطت يدينها على رقبه اماني وهي حاكشتها عند الجدار
ومن بين اسنانها (انا لو اذبحك قليله فييك مابرد حرتي ...)
اماني وعيونها ورى ايناس
(اشهدي ذي جريمه قتل مع سبق الاصرار والترصد ..انا حليله ماسويت شي يمكن احتاج شهادتك بعدين )
ايناس ويدينها لسى على رقبه اماني بس لفت وجهها لنظرات اماني ..
والابتسامه شاقه حلقها بعدت يدينها عن اماني ووقفت ..وهي تنح نح
(احم احم ترى ماصار شي ..خبرك اختك دووم لسانها متبري منها ..اصلا اصلا كنا نلعب غميمه )
اماني وهي فاتحه عيونها بكبرها وتفرك بيدينها رقبتها بقووه مسويه انها تعورت
(لا مانلعب الغميمه تضحك عليك الا كانت هالدفشه بتذبحني عشان احلى منها )
شهقت وهي تصقع بيدينها راسها وعيونها مفتوحه بكبرها (ياكبببببببببرها ..اووخص مير مالها مطبه...اقوول بس ايمو حياتي رووحي لخالد تراي اسمع صوته )
ايمان وهي تلفت بسرعه تدوره (لا موصوته )
اماني وهي تغمز لايناس (اووخص ياخوك سحر اختي على طوول رقبتها بغت تنكسر وهي تدور عليه )
ايناس وهي تجلس على المركه وتحط رجل على رجل بطريقه استعراضيه وبرفعه
راس (يالبى العرب كلهم ياخووي ..ذا خالد ولد وافي واللي مايعرف الصقر..)
قاطعتها اماني وهي تسبل بعيونها (يقليه ...)
ايناس وهي تجمع يدينها لبعض وتشد عليها بقوووه ..وتطلع صوت شبه مكتوم
من بين اسنانها ..تبين فيه غيضها (اذبحها ياناس اذبحها؟؟؟!!)
ايمان بابتسامه (انت ويااه قصروا حسكم مابي خلوودي ينزعج من اصواتكم اللي تقال صراخ )
اماني والابتسامه شاقه حلقها وهي فرحانه ..
للي تشوفه باختها...تغيرت حيل بوقت قصير ...اقل شي صارت تبتسم
وقبل نسوا وشلون تكون الابتسامه علييها..!!
وهي تناظر باماني وكانها تذكر(امانيووه وش جايبك هاللحين ؟؟ )
شهقت وهي تصقع بيدينها راسها .. وتوقف(يوووه..يوووه..ياويلي.. جابني عنادو شكله بيذبحني )
بابتسامه (طييب خليه يجي يسلم علي )
وهي تلف مسفعها بسررعه وتناظر بايناس (لا لا..هو مستعجل ...يالله ايناسوه البسي عبايتك وتعالي )
من البدايه كانت تسمع اللي يقولونه..بس ماتوقعت انها تووهم كلام..
يمكن يكوون على مزاجها الغريب اللي هاللحين ..
وهي تمرر لسانها على شفايفها ... وفكره انها تكوون مع عناد بمكان واحد حتى لوسياره
اربكتها..لييش ماتدري ؟؟!
وبصوت حاولت انه مايكشف ربكتها (مافهمت وش قصدك؟؟)
هذي وشلوون تفهم .؟؟
راحت لها .. وهي تشد يدينها عشان توقف (ايناسوه عن السماجه هو ماهو درس رياضيات عشان مافهمتي ؟؟ قومي البسي عبايتك ..عنادووه كلمته وانا طفشانه وعرض انه يمشينا ...يالله اسرعي ترى من دون شي هو اخلاقه صايره معي تجاريه لايكفخني )
لااا ماراح ارووح وش يبي هالغثه..
غريبه هالاهتمام ..وش ناوي علييه..
على باله بافرح انه بيمشيني؟؟ مابي شي منه..
سمعت ايمان وهي تبتسم متحمسه (فكررررررره رووعه حرام انوسه ذابحها الطفش
ماتطلع ابد.. زين انك فكرتي فيها)
اماني وهي منحنيه تصك ازره عبايتها (الصراحه ماجا بالي .. بس انا كلمت عنادو ابيها يجيبني هنا قلت اتسلى مع ايناسوه مع هي وياى خشتها ماعندها وناسه .. فالبدايه كان يقولي انطقي بالبيت بس يوم قلت حتى ايناسوه طفشانه عرض علي هالفكره )
تبي تسكتهم ..
بتقول لهم انسوا تحلمون اروح مع هالانسان مكان ..
بس كانوا ناسيين وجودها ..قرروا عنها..وماعطوها فرصه
ماتدري ليش كانوا واثقين هالكثر انها ماراح ترفض؟؟!!
وباعتراض وهي تحاول تلفت انتباههم لوجودها (هييه خالد مااراح يرضى !)
ايمان وهي تنهد بقووه .. (لا خلودي علي انا ..مايرد لي طلب وبعدين انتي مو رايحه مع احد غريب مع اختي وخالي يعني امان ..)
رفعت يدينها بتقاطعها ..
بس سبقتها يدين ايمان وهي تدفها وتدخلها لغرفه ايناس ..وتصك الباب عليها
(يالله بسررررعه البسي ..بدال هالشورت اللي تقال كراسه الوان .. غيري جو البيت مو طاير )
طلعت من الدولاب اقرب بنطلون وتيشرت ولبستهم ..
ناظرت بعبايتها المشلح وهي تحطها على كتوفها ..
اوووووف الله يعدي هالرووحه على خيير لانفجر واكفخه ...
طلعت من غرفتها وببرود (خلاص خلصت ... امانييوه رجعوني بدري من هاللحين اقولك راسي يعورني ومانمت زيين )
قبل ماتكمل كلامها لقت نفسها عند الباب بعد ماسحبتها امااني..
وهي تقول بصوت عالي (من زيينك ..زين لو استحملناك مارجعناك قبل ماتدخلين السياره.. يالله ياختي تششششششششاو )
وهي تنزل الدرج بسررعه (الله يستر هاللحين بيغسلني غسل عنادوو عشاني لطعته كل هالووقت بالشارع .. اصلا هو متغيير علي من ذيك السالفه ماعاد اللي قبل )
ايناس وهي سرحانه (هاااه؟؟؟ )
اماني وهي تاشر على سياره عناد ...بيدينها (من قال هااه سمع.. والله شكلك رايحه فيها .. هذي سيارته .. يالله بسرعه )
لاشعوريا رفعت عيونها للمرايه .. بعد ماصكت باب السياره ..
طاحت عيينها بعيونه ..وبسرعه نزلت عيوونها ..فشييله كان يناظر بالمرايه
وش بيقول عني ..؟؟ مطفوقه ؟؟ اوووف هاللحين بيصدق عمره علي ..
ابتسم وهو يشغل السياره...ياحلاتها عيووونها تجنن حتى من دون كحل ..
اماني اللي ماجابت خبرهم.. وهي تربع على المقعد ..وتناظر بعناد
وهي مستغربه انه ماهاووشها على التاخير.. وبتبرير (عنادووه معليش تاخرنا بس على بال ايناسووه ماتكشخ عمرها هي اللي اخرتنا )
يالبى عمر اللي تكشخ من دون شي عاجبتني ..
معقوله يكون ذا التكشخ لي ؟؟!
ناظر بالطريق الي قدامه وهو يسوق السياره
اووخص يالكذاببببببه .. ومن القهر وهي ناسيه وجود عناد
لانها مو متعوده تطلع مع احد غيير خالد ..
صقعت كتووف اماني.. (اووخص عن الكذب بس )
بسرعه ناظر بالمرايه وهو يستوعب .. من البدايه عارف ان هالتاخير من اماني ..
بس ماتوقع تكون رده فعل ايناس ..صقعه صوتها من قوته ملا السياره ..
حاوول يمسك ابتسامته اللي زادت وهو يشوف ربكه ايناس وباين انها تو تستوعب
سمع صوت اماني وهي تحلطم (ايناسووه الله ياخذك كسرتي كتفي .. كتوفي راحت فيها من يدينك )
رجع عيونه للطريق وهو يتذكر الصقعه.. ماقدر يمسك نفسه وضحك بصوت عالي ..











*


*
















ماحست بالووقت وهم يلف لفوون بالسياره ومع الوناسه والضحك
مع انها ابد ماتخييلته يونس بهالشكل ..
كانوا يبون ينزلون بمطعم بس هي رفضت حتى واماني تقرصها انها توافق
وكل مارفعت عيوونها تقابلت عيووونه بعيونها..
جاب لكل وحده اسكريم من باسكن روبنز
وعصيرات اشيا كثيره مانتبهت لها وهي مبسوطه زمان ماقد شافت الشوارع
بهالوقت .........
بطريقه الرجعه ..
وهو حاس انه بيغمى عليه من الفرحه ...
اسعد يوم بحياته هاليوووم .. كانت بس يحلم بلحظه يشوفها ولو من بعيد هاللحين
ماتبعد عنه مسافه ...
بس يلف يشوفها ....عمره ماكان متلهف ومهتم ببنت مثل ايناس
مع انه ماكان صايم عن البنات الا بالعمس لو صارت له فرصه يكلم عادي...
وقد شاف اشكال ... ولاهتم
اش معنى هي اللي من قبل مايشوفها حبها بهالطريقه؟؟؟؟
مايدري حتى وعيونه علييها بمرايه السياره .. مو قادر يشبع منها ولاقد يفسر دقات قلبه اللي
لهاللحين ماوقفت ..!!
فكر وش الاغنييه اللي يحطها .. يبيها تحس فييه ..
مو كافيييه انه يعيش لحاله بهالاحساس ..















*
*










وعيونها علييه وهو يبتسم يالله لك الحمد والشكر علامه يبتسم لنفسه
صدق اللي قال العقل نعمه .. خوفي يكون مهبووول وامانيوه ماتدري
بس عاادي مو ووسيم امانيووه احلى منه .. اسمر ونحيييف حيييل يمكن هالشي الوحيد
الي يكون يشبهه فييه .. اجل خال يكون بهالخفه الله لايبلانا..
بس الحق انه كررريم سبله ماقصر ... انتقلت بعيونها من المرايه لاصابع يدينه السمرا
ولاظافيره المربعه مبين تووى مقلمها ...وش الاغنييه اللي بيحطها .؟؟
اماني وهي حزنانه على خالها اللي عشق وحده ماجابت خبره....
وهي تحاول تحرجه ...
(عنادوووه ليييش ساكت .. من اول تكلم اش معنى هاللحين ولا خلاص ماعاد فيك حييل ؟)
لاحوول وين جبت نشبت لي من اول .. وهو يعطييه نظره حاره ( تعبت جادورك يانسسه بالسوالف )
كمل وعيونه على اللي بالمرايه (اقلها سوالف مع صاحبتك من اول سوالفها قليله اكيد انها ملت اخاف ماعاد ترووح معنا مره ثانيه )
كانت تلعب بطرف شنطتها اللي لونها ليموني فاتح ومرسمه بجماجم صغار بجميع الالوان
بس من سمعت جملته لاشعوريا رفعت عيونها للمرايه وطاحت عينها بعينها وابتسم
حست ان هالابتسامه وراها شي .. اجل ليش يبتسم من دوون سبب ؟؟!
لا ويبيني اسولف قدامها ايه هين يبطي .....
اماني وهي تعدل جلستها للمره العاشره من اول ماركبت وتربع.. (ماعلييك منها خلنا نسولف
انا وانت وخلها تطفش .. ولابغيينا نتمشى مره ثانييه باجرها جر لاتخاف )
لاشعوريا ومانتبهت الا بعد ماقالتها ( اييه هييين كان فييك خيراتحداك جربي سويها ...)
ضحك بصوووت عالي ماتحمل ..(هههههههههههههههههههههههههههههههههه كفوو يالقويه )
عقدت حواجبها وهي تناظر فيه من فوق لتحت

وببالها خييير وش يحس فييه وهو مسووووي مؤازره لي ..
وللفت عيونها لجهه الطاقه تفرج بالسيارات واحد معصب وهو يكلم الجوال وكأن الدنيا واقفه
عند هالشي اللي يتكلم فييه ..
والثاني شايب صابغه لحيته بالاحمر المايل للاورنج من كثر الحنا بسياره ددسن مليانه اعلاف ..
وهناك بالسياره الرياضيه شباب رافعيين صوت الاغاني .. واللي يهز متحمس واللي معطي
الباب قفاه ومتحمس بالسوالف وماسلم منه اللي معه وهو كل شوي يصقع كتوفهم مع الحماس ..!!
كلن على همه سرى فكل سياره حياه وهموم او حتى افراح لشخص..
فمبالك اللي فالببيييوت؟؟!!
همس بداخله وهو فرحان واخيرن لقييته .. اشوا اني شلحته من العيال بعد ماسمعته
وهو يعدل جلسته ويده اليسار مثبتها على الدريكسون .. حط الكاسيت باكبر ابتسامه ..
دقايق وبدت الاغنيييه (
خل بالك تزل عينك

هنا والا هنا ويلك

ترى قلبي مو بس يغار

عليه غيره تهد ديار

كل شي فيك انا ليه

روحك وقلبك وعيونك

تبي تقول ان انا مجنون

ايوه انا مجنونـــــك


اغار من الهوى وثوبك

واغار اتخيل من اهلك

وانا ظلي وهو ظلي

اغار ان قرب لظلك


حسك تبتسم حسك

او تلتفت لغيري

انتا ملك لي لوحدي

بكيفي وهذا تفكيررري



.. اسمع بناقز )









يــــــــــــــــــــــاويلي ..
يـــــــــــــــــــــــــاويلي ..

حمدت ربها انه توها منزله العصيير ولا كان شرقت فيييه ...
من بين كل الناس ماصار هالكاسيت الا بين يدينه هو الله يستر
اكييد انه ماحطه الا عشاان يهزئني شووووي .. وانا اشوفه ليش
كان يسألني عن روحتي بالمره الاخييره وهو معصب واثاريه زعله
لهالسبب ..!!
والابتسامه شاقه حلقه ..بعد ماناظر فاماني ( تصدقين امووونه اول ماسمعت
صووت هالبنت على بالي انه انت لكن يوم قولبتها براسي وسمعته زيين قلت تبطين
مايجي صووتك ..تحسسين صوته مع الرجال اللي معها عجيب كنها هي اللي غنت هالاغنييه )
غمضت عيونها بقووه وفتحتها اكثر من مره تبي تحاول تستوعب هي تحلم ولا صدق؟؟
مرت عيونها علييه تبي تجس النبض يعني يستهبل ولا من جده ؟؟
بس مابين شي وهي تحاول تكوون طبيعيه (قصدك هي اللي تبي لاتجيب مثل حنجرتي الفيروزيه .. وانا ماغني لاي احد اخاف على نفسي من العين مو مثل اغلب خلق الله
الله يغنون فكل مكان )
ماتدري ليش قالت الجمله الاخييره يمكن من تبي تدافع عن نفسها ؟؟ حتى بدون مايتكلم؟؟
وعيونه على المرايه يبي يشوف رده فعل ايناس على الاغنييه ( اقوول اعشقي الراحه بس ..
هالووصت يدوووخ ...)
قاطعته وهي تشهق بحمااس ( كلمه ايناسووه من ويين لك )
تنح نح وهو مبسووط ياحظ هالكلمه اجل وهي تعانق شفايفها قبل لاتطلع..
مالقى كلمه غيير ( عاد هالاغنييه اهداء لك اماني دام هالصووت اعجبك )
اعجبتها الاغنيييه بس ماكنت تبي تعلق ولالفت لان نظراته احرقتها ..
ولالحظت ان هالصوووت يشبهه لاماني بس استغربت دقه ملحظته لان الالات
والميوزك مغييرين الصووت ..
كشرت ..وهي تسمع كلامه ياقدمه بس قال هديه لك اماني ..
مدري متى يبطلووون هالحركات ...











*

*






وباسرع ماتتوقع لقت السياره واقفه عندباب عمارتهم انصدمت من نفسها
وهي تفكر انها ماكانت تبي ترجع ...
سمعت صووته لاماني ( امانيووه انزلي بسرعه ..)
وماصدقت اماني خبر نزلت بسرعه البرق لانها خايفه منه تدري بيسود عيشتها
صح انه فله معها بس هي حاليا ماتدري هل فعلا مامميز ان هالكاسيت صوتها؟؟
وهي باحد هالزواجات ولا انه يستهبل ..!!
هالووقت الاحسن تبعد عنه لو براسه عنز يطيح ..بس بعيد عنها.. مع انها تشك
ان فييه شي ولا لييش يعصب علييها وايناس حبيبه القلب معاهم..
مع كل هالافكار ماحست بان ايناس مو وراها..

*





























ايناس وهي تعدل الشنطه على كتوفها اخص يامانيووه انا اوري اجل تنزليين
وتخلييني مع خالك لو انتظرتي ليين انزل معك ..
الحق مو عليييك علي انا اللي اعتب علييك وعلى بالي انك تفهمين ..
حاولت تفتح الباب مانفتح مع انها تحاوولماتكلمه بس ماكان قدامها الا هالحل
وبصووت واطي ( لوسمحت الباب ماينفتح حاول فيييه )
سمعها بس مو قادر يهدي دقات قلبه اللي زادت من اول ماطلب من اماني تنزل
وكان يفكر انه بيكلم ايناس بدوون قيوود ..
ماكان قلبه يوقف دق الا بالعكس صووت دقاته واصل ليين ازونه ..

تنهدت بقووه لاحوول بعد اصمخ مايسمع ..
عادت الجمله بصوت اعلى ( عناد الباب مو راضي ينفتح وانا بانزل تخللت بهالسياره )
يالليل الشقا ياعناد ...
تنطق اسمك وحلاته منها ..
ماقدر يلف لها بس تكلم بصووت باين فيه انه متوتر وبدون مايلف لها
(انا قفلته بس عشان باقولك اني والله احبك وهو يحاول يهديها ليش خايفه ؟ عادي والله احبك من اول مره شفتك وانا احس قلبي يدق على غــــــــ .....)
قطع كلامه صووت تنفسها العالي .. لف لها من الخوف بيشوفه وش صار لها..
انصدم وهو يشووف يدها جسمها يرتجف ..
شكلها تبكي ..؟؟ بس لييييييييييييييييييش ترتجف وكنها ورققه..
بخووف (اينااس فييك شي ؟؟ تعبانه )
هوو نفسسه فاروق رجع .. كنت عارفه انه مو مخليني بحالي ..
ماراح يفووتها لي بينتقم لاخته المره اللي راحت سلمت هالمرره لا
انا وياه لحالنا قدر يقفل الباب.. صرخت مع ان المره اللي فاتت خانها صوتها بس هاللحين
جتها قووه ماتدري من وين وهي تحضن نفسها بهستريا ( ابعد احسسن ..لاصررخ واجمع الخلق والله والله ان خالد ماراح يسكت )
حسست بغثيان وهي تشووفه قريب منها .. وبابتسامته المقززه .. وبدون شعور رفعت الشنطه
وصارت تصقعه على كتوووفه وراسه وهي تصرخ ( احسسن لك بعد عني......بعد ......ماتفهم انت؟؟؟؟؟؟؟ )
انصدم من شكلها .
علامها ماسووويت لها شي؟؟
مو طبيعيه وش هالخوووف فييه انا
ليييييييييييييييييييييييييش كل هالصراخ صح قفلت الباب بس
والله ماكنت ابي شي ..بس ابقولها احبها ... اصلا من زود حبي لها
ماقوويت عيوني تجي بعينها .........
حاول يفهمها ماقدر وهو خايف علييها ومنها لاتفشله قدام الخلق اللي يمرون
نزل من السياره بسرعه...
بعد مافتح الباب لها ... وحط ظهره لباب السياره وبصوت عالي
( والله العالي بسماه ماكنت ابي شي وانت فاهمتني غلط )
كنت تشهق وصوت بكاها عالي ..وغطاها ابتل بدموعها وهي تسحب شنطتها وتركض
وتحمدلله انه ماقدر هالمره علييها ..
مالفت لسى منظره بعيونها ماتقدر .. ماتدري وشلون جااها فارووق ..


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــ







انت البعيد اللي عيوني تمناهـ..!!
//

//




رفع عيونه لخويه اللي دخل الغرفه وباين انه مروووق ويصفر ويغني ..
وبدون مايبتسم وهو يلعب بالقلم اللي بيدينه (وعليكم السلام وش عنده الرايق ؟؟)
خوييه وهو يجلس على طرف مكتبه ويصفر والابتسامه شاقه حلقه (مامداي اسلم على طوول اكلتني بقشوري اول شي السلام علييكم ..ثاني شي وليش مارووق وانبسط ؟؟ الدنيا حلووه قالوا لك جسار عشان اكشر وامد البوز؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟)
جسار وهو يريح ظهره على الكرسي الدوار اللي جالس عليه ..
وبدون اهتمام وعيونه على خوييه (عسااها دووم هالرواقه وبعدين وش قصدك يالهيس
يعني انا اللي اسد النفس من كثر ماني مكشر )
والابتسامه شاقه حلقه (اللي على راسه بطحه يحسس عليها ماقلت انك تسد النفس )
كشر وهويلعب بالاوراق اللي قدامه (ياشينك بس )
ناظر بجسار اللي لاهي عنه ..
مدري وش اللي صايرلك ماعاد شفناك مبسوط وفرحان مثل قبل ..
ماكنت تدخل مكان الا تعدي كل اللي فيه بحيويتك ونشاطك وفرفشتك
هاللحين صرنا نحلم نشوف ابتسامه منك ..
نزل من طرف مكتبه ..
وجلس بالكرسي اللي قبال جسار ..
تنح نح عشان يلفت انتباه جسار اللي باين انه بعالم ثاني
(احم احم ..جسار تكفى قولي علامك؟؟ وش اللي صاير ومغييرك عليينا منت الاولي ابد)
رفع راسه بقووه وكان كلام خوويه اخر كلام كان متوقع يسمعه
وهو عاقد حواجبه (بالله مادريت عن نفسي .... يتهيالك مافيني شي )
بقهر من بروده جسار (لا مايتهيا لي انا متاكد ان صاير شي ..لاتستهبل قوولي ازين لك )
بدون مايناظر فييه..وعيونه تمر على كل ركن بالغرفه ( تصدق امي مسويه لي زحمه الاو تبي تخطب لي)
قام من الكرسي بسرعه والابتسامه شاقه حلقه وهو فرحان لجسار..
يعني زيين هالخبريه الحلوه ... اكييد بترجعه زي مكان وتغير هالكابه اللي فيه ..
بخطوتين وصل لجسار من ورى المكتب وحضنه (مبرووووووووووك الف الفييين مبروك
ولييش ماعلمتنا بهالخبر ولا خاايف نحسدك ..من جد مالك خووه )
وعيوونه مفتوحه على كبرها ومستغرب من رده فعل خوويه ..
بعده عنه وبكشره (علامك؟؟ انا اقو ل امي تبي تخطب لي ..ماقلت اني رضيت الا بالعكس متضايق مابي اعرس )
عقد حواجبه وهو يرجع لكرسيه يبي يحاول يفهم جسار مو قادر
عمره ماكان صعب انك تفهمه كثر هالفتره ..
وبحذر وهو يحاول يختار كلامه عشان مايعصب جسار ..(طييب ليش منت راضي؟؟ انت بنص الثلاثين ..يعني كبير مشالله وش محتري ...؟؟؟ )
وهو يحرك يدينه على طرف مكتبه ..
والضيق خانقته ... من شاف ذيك الحرمه انقلبت حياته ماعاد يعرف ليله من نهاره
حتى بحلمه تمر علييه ..
لعن نفسه بدال المره عشرررين وهو يذكر نفسه انها متزوجه يعني مستحيل تكون بنت
وتكوون لابسه قميص ولحالها بالشقه ..
مو قادر ينسى شكلها ...ماكان من عادته انه يخلط بين عمله واحاسيسه بس ذيك المره
مايدري وش صارله...!!
لحد هاللحين مو قادر ينساها مع ان الوقت اللي مر على ذيك الحادثه طووووويل حييل ..
مرر لسانه على شفايفه يرطبها بعد ماحس ان التفكير نشف حلقه ..
حاول يكون صوته عادي (انا مابي اعرس..مابي اظلم بنات الناس معي .. قلبي وعقلي مع وحده ماعرف عنها ولاشي ورغم كذا ماتفارق خيالي )

انصدم..وحده مايعرف عنها شي وقلبه وعقله معها؟؟؟
علامه لايكووون ...قصده..شهق وهو يناظر بجسار( انت قصدك ذيك الحرمه اللي كان مقفول عليها الباب وهي تنزف ؟؟؟؟)
رفع عيونه بسرعه لخوويه نسى انه حكاه عن قلبه اللي ماوقف دق من شافها ذاك اليوم
وهو عاقد حواجبه (وش درا ك انت ؟؟)
مات من الضحك وهو يصقع كفوفه ببعض (هههههههه وش اش دراني؟؟ ناسي يالذكي انك وقتها كنت ملخووم ومختبص وقلتي ان قلب ماوقف دق من شفتها وهي طاييحه ..!! من جد ماهقيتها منك ..مانسيتها وانت تدري انها على ذمه رجال غيرك )
كشر وهو يهز رجوله مقهور من نفسه (اصلا مواكييد انها متزوجه )
كمل وهو يناظر بعيون خوييه المفتوحه بكبرها وباين انه مو مصدق..
(طييب خلاص حتى لو متزوجه مو بيدي وربي مو بيدي انت ماشفتها.ولا ماتلومني )
خويه بحماس .. يبي يعرف عن شكل اللي سحرت جسار الي ماقد اهتم
بالحريم ... (هااه وش شكلها حكيني )
وقف من كرسيه بعصبيه ...وهو مقهور من نفسه وشلون جاب سيرتها
ولا بعد خوييه يبي يعرف وشلون شكلها..
هو حدها الغيره ذابحته كل مايتذكر انه القمر اللي حبها بين يدين رجال غيره ..
يجي خوييه وبيشاركه فيها ..
كشر (مالك خص يالهييس .. اذا عندك سالفه زيينه قولها ماعندك سكر فمك )
وعيونه على جسار ..يوووه شكله صدق حب هالحرمه
غريبه وشلون ؟؟
ماتخييل ان فيه انسان يتعلق بوحده بس من شكلها ولابعد كان مغمى عليها
يعني حتى الصوت ماسمعه ....
ولله في خلقه شؤؤن ,,,
حاول يغير الجو الي انشحن ..
وبابتسامه مايدري من وين جابها (جسار وش رايك ناخذ اجازه ونروح عند اهلك بالشرقيه ؟؟)
ابتسم غصب عنه وهو فاهم حركه خوييه انه بيطلعه من الجو اللي فيه
وهو يسايره ويجلس على الكرسي اللي قباله (والله ماهي بشينه..مير تدري اني لي وقت طويل مارحت لاهلي بالشرقيه ..طفشت وانا ساكن بالحالي هنا ..)
باهتمام .. وهو يشوف جسار يحكيه عن امور خاصه ماقد كلمه عنها مع ان الصحبه اللي
تجمعهم اكثر من كم سنه بس كان دووم يسولفون بكل شي بعيد عن حياتهم الشخصيه
(طييب انت ماعندك اهل هنا او حتى قرايب ابد..؟؟؟)
جسار وهو يحط رجل على رجل وبتفكير (الا عندي اخت من ابوي هنا مدري ويين ساكنه اذكرها تجي عندنا وهي صغيره حييل بس بعدين ماعاد جات عندنا ابد ولا قد سمعت لها سيره بالبيت )
عقد حواجبه وهو مستغرب وشلون مايدري عن اخته..شي
(طييب ماحاولت تعرف عنها شي تسال ابوك او امك..ذي اختك مو معقول انك ماهتميت )
وهو يحرك شفايفه باصابعه (الا قد حاولت بس امي قالت مالك خص ..خلك بنفسك.. )
حاول يسال ويعرف اكثثر ..
بس حس انه زودها ..وبمان اللي يتكلمون عنها اخته ماراح يرضى ينجاب سيرتها
اكثر من كذا..!!
قطع عليهم جرس الانذار.....
وقفوا بسرعه والواجب اهم من سوالفهم ..
جسار وهو يركض (يالله اكييد فيه حاله مستعجله الله يستر على المسلميين )

بسمة خجل
03-Mar-2010, 11:54 AM
هات لي شي واحد واحد
يحببني فييك بعد اللي سويته فيني الله يهديك !!

\


\

الصدر ضايق .. وأنت ضيقت صدري
وانا معك من غير وجهة و تحديد
يا كثر ما تجرحني ويزيد صبري
كنك تقول أزيد .. و أقولك زيد
تقول يا عمري و اقول انت عمري
كني وراك اسمع وش تقول و أعيد
أما تشوف لوضعنا حل جذري
والآ بـلآآآآش نحب و نعيد و نزيــد


فيوم قلت قدامه اني احب الاحمر ...يمكن كان هالكلام بعد ماتتريق علي اني كل ماصمم
شي يكون بهاللون..!!
بس ابد ماكنت اتوقع انه مانسى كلامي .. اصلا مستغربه انه سمعني..

ماكان تفكيره مشغول مثل قلبه بحبيبته بذاك الوقت..!
بنظره بارده.. بعدت جسمها عنه.. بعد ماتفنن وهو يوري امها لهفته وفرحته
على سلامتها...
سفهت يدينه .. وهي تجلس على السرير ..مسوي حنون وكل هالمسرحيه عشان يقنع امي
انه مررره متلهف على هالولد ..دخلت رجولها بشويش جوا اللحاف المريح اللي على سريرها..
سمعت صوت امها وباين انها فرحاانه (مبررررروك يازايد هذا والله خبر يفرح لي شهور
مافرحت.. مير ماقلت ياولدي وش بتسمون الولد)
ناظرت بزايد ..اللي كان حاط اصابع يده على شفايفه واليد الثانيه مريحها على خصره وباين انه يفكر..
(امممم ..مدري ياخالتي ..يمـــــــكن.)
كمل كلامه وهو يناظر بريماس .. والابتسلمه شاقه حلقه (بنفكر انا ورموستي وبعدين نختار سوا.. ولا اش رايك حبيبتي )
نزلت عيونها وهي تشيل اللصقه المحطوطه على كفها..
بعد ماشالوا منها المغذي.. حطوها.
تطورات من متى صرت رموستك..العاده حتى اسمي تلخبط فيه ..
وبدون ماتناظر فيه وهي تشيل اللصقه باهتمام مبالغ فيه وكأن هذا اهم شي يشغلها ..
وبصوت حاولت يكون عادي (ولـــدي ابسميه ميسره...وهالشي مخلصه منه ..انا اللي حملت
وتعبت حتى بولادتي ماكلفت خاطرك وديتني غصونه وزوجها جزاهم الله خير ..ماقصروا..)
قاطعتها امها .. بعد ماحست ان ريماس ناويه على مهاوشه .. وهي توها جايه من المستشفى
ومرهقه .. يعني بيزيد تعبها ..وبنظره حاده عشان تسكتها ..(اغصان اختك وذا واجب عليها انها تودييك .. دام زوجك ماكان فييه.. هاللحين ارتاحي وبعدين شاوري *وهي تضغط على كلامها ** زوجك يمكن له راي بالاسم ..)
وعيونه عليها .. وهي مغطييه رجولها باللحاف ..وباين انها مرهقه من السواد اللي تحت
عيونها...بهاللحظه كان نفسه .. لو يمسح بيدينه هالتعب .. بالضبط ماكان عارف وهو ينظر بيدينه البيضا وهي تشد على اللحاف بتوتر.. هل كل اللي فيها بس تعب من الولاده ولا هموم بنفسها ..؟؟
مرر لسانه على شفايفه وهي يناظر بمره عمه المبتسمه .. قلبها طيب وريماس تشبهها ..
وبطيبه مايدري من ويين جاته (لا ياعمه مالي راي بعد راي الغاليييه .. خلاص دام هالاسم
تبيه تــم ماني رادها ..)
رفعت راسها بقووه .. وهي تناظر فيه مو مستوعبه .. توقعته بيعاند بيفرض شخصيته كالعاده
بس كذا يوافق بسهوله؟؟؟؟؟؟؟ اكييد فيه شي مو طبيعي ..
غمضت عيونها وهي تسمع امها .. وباين الفرحه بصوتها (اجل مبروك يابو ميسره .. خذ راحتك مع مرتك مافهالدور غيركم ..)
ماتبي تجلس معه بنفس الغرفه ... بس بعد ماتبي تسوي مشاكل ..
مددت جسمها زين على السرير.. وهي سافهته ولا كانه موجود...
حست بريحه العوده اللي دايم كانت تحب تحط له منها ..تحضن انفها ..
عرفت انه قريب منها ...حاولت تنفس طبيعي .. تحس بدفى اصابعه وهو يرجع
خصل من شعرها طايحه على جبينها..لورى اذنها.. وبهمس (حياتي ..شلون بتنامين وانا لسى ماشبعت من الكلام معك ..)

هذا شكله يستهبل .. من متى هالحنان الزايد ؟؟
امي وراحت يمثل لمييين ؟؟!
مزاجه مره تعبني .. كل مره بحاله ... ولا انا اش علي منه .. كلها كم يوم لييين ارتاح وبعدين
اخليه يطلقني ..!!
سفهته .. وماردت..
يدري انها سمعت بس مسويه انها نايمه .. عارفها زيين ..
وهو مصمم انه يسمع صوتها .. عاد كلامه بصوت اعلى ..
فتحت عيونها بعد ماعرفت انه ماراح يسكت ليين ترد عليه ..
وبكشره (من جد اني سخيفه و ماعندي سالفه .. وشلون ا نام والامير زايد ماعطاني الاذن ..عشان اقدر انام .. )
طاحت عيونه من اسلوبها بالكلام ..
اوووف هاذي حدها معصبه .. علامها من جد ان الحريم ناقصات هذا كله عشاني
ماوديتها للمستشفى ..؟؟
طيب اختها ودتها مو نهايه العالم ..
وبابتسامه طلعت بالغصب ..حرك اصابعه بشكل دائري مكان المغذي يحاول يخفف من انتفاخ هالمنطقه
وهو مركز عليها وباين انها صايره الوان ..وهو مسوي انه ماسمع كلامها (حبيبتي لسى تعبانه ؟؟)
سحبت يدها منه ودخلتها جوا اللحاف .. مو طايقه لمسته ..
وبدون ماتناظر فييه (لا يووووووووه من قال ؟ وليش اتعب؟؟ مو انا جايه من تمشييه من ملاهي .. وزوجي هو اللي موديني .. وطول الوقت وهو يحاول ينسيني التعب ..)
رفع حاجب.. وهو يناظر فيها.. حدها زعلانه وشايله على خاطرها..
بس ابد الموضوع ذا مايستاهل كل هالزعل ..
قد صارت لها مني مواقف اكثر .. ولاهتمت ..اش معنى هالمره ؟؟؟
ولا مسويه تخفف دمها..تكلم بشويش وهو يضغط على كل كلمه (هذا كله ليش ؟؟ ماتوقع ان ذا كله عشاني ماوديتك للمستشفى؟؟؟ اكييد فيه شي )
لفت وجهها بقوووه عنه وبنظره كلها استحقار وكنها مو قادره تحمل تشوف وجهه (بدري مره تلاحظ ان فيه شي ؟؟ ماكأنك استعجلت شووي من اول ماتزوجتك وهو فيه مو بس شي الا فيه مليون شي اصلا حياتنا وش فيها شي طبيعي قووولي ؟؟؟؟)
انصدم من كلامها..ماتوقع بيوووم يطلع من هالصوت اللي دووم يدوخه مثل هالكلام
يمكن صدق فيه شي غلط بحياتهم بس ذا ذنب ميين من البدايه؟؟؟
تنهد بقووه وهو يحاول يدور على كلمات تناسب الموقف ابد ماراح ينفع بهالوضع
انه يتهاووش معها او حتى يفتح جرووووح قديمه هي مالها فيها ذنب..
ولايدري وش يقوول لها؟؟؟
يمكن كلامها ذا كله من الضغوطات اللي مرت عليها..
وعلى هالفكره اللي اعجبته رفع اصابعه وثبت وجهها لجهته بعد ماكانت صاده عنه..
وعيونه تدور بوجهها الشاحب من التعب وبشفايفها اللي بدت ترتعش وهي تهدد بان دموعها بتنزل وبنظره حنونه بعد ماحزنته (حبيبتي صدقيني مافيه شي .. وحياتنا حلوه موناقصنا شي والحمدلله يمكن انت ماقلتي هالكلام الا من زوود التعب......)
احر ماعندي ابرد ماعنده طوول عمره مايحس فيني حتى بهاللحظه توقعت انه بيبرر لي
اللي كان يسويه معي بس كذا يتكلم ولا كانه فيه شي ..
قطعت كلامه وهي تحط يدينها على اذوونها وتحرك راسها بقووه وكان هالكلام يقتلها
والدمووع صارت تنزل بعد ماعجزت انها تسيطر عليها وبصراخ (تعب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ أي تعب قصدك؟؟؟ التعب وانا احاول من اول ماتزوجتك ارضيييك؟؟ وانت تفنن بتجريحي؟؟؟ وانك تبين ان مالي مكان بقلبك؟؟؟ ولا التعب وانا بعيوني اشووفك نظراتك الهايمه لمها وهمسك اللي عمري ماتحلمت انه يكون لي ؟؟؟ وبدون ماتراعي وجودي؟؟ اذا مو عشاني عشان نظرات اهلك لي الي كلها شفقه؟؟؟؟؟ التعب اني كل ماتعبت ولاطحت واحتجتك مالاقيييييك!!
ماتجي الابعد فووات الاووان وانا بدال ماعاتبك زي الهبله اروووح اراضييك ..واقووول اصبري يابنت... اكييد بيجي اليووم اللي بيحبك فيييييييييييه ...ولا اقلها يحس فييك ..
وش التعب بنظرك قوولي؟؟؟؟؟)
كل كلمه كانت تقولها له ومع دمووعها اللي غسلت وجهها المحمر
كانت تصدمه...صح مايحبها بس ماتقصد يعذبها على باله انها مو مهتمه ولاجابت خبره
يمكن يكذب على نفسسه .. وهو كان مقصر بس مو بيده يعششق مها
وابوها هو اللي رماها علييه ..
تنهد وهو يجلس على السرير جمبها وهو يشدها لحضنه ..وباسف
(والله حياتي اسسف مو بيدي ماكنت مراعي تصرفاتي.. وو مهـا حوبـ ..*قطع كلامه وهو يحس انه زاد الطيين بله *قصدي والله مدري اش اقوول بس اسسف وان شالله باعووضك
عاد اش دعووه انت ام ولدي )
كانت حااسه انها مخدره ريحه عطره مختلطه مع ريحه سقايره اللي مسكت فثوبه
دووم كانت تدووخ منها ...
بس هاللحين وهي تبعد عنه بعد ماسمعته يجيب سيره مها اللي مشاركتهم كل شي
لو حتى باسمها...
وهي تذكر كلام مها .................
كان راسلها بس من درى بولادتي جاا يتميلح اكييد بيسوي مهتم مو عشاني
عشاان الوولد
عدلت جلستها ولو قدرت كان وقفت ولاتكون قريبه منه بهالشكل..
بس فييه سؤال دووم محييره وهالوقت مناسب عشان تسال
وهي تمسح دمووعها بيدين مرتجفه
وشفايفها المليانه ترتعش (بسالك بس تجاوبني؟؟)
ابتسم مع انه يحاول يبين بنظراته انه يحبها بس يحس انه فشل
وعيونه تدور بالغرفه (اييه اكييد اجاوبك حياتي )
وهي تضغط على غطا السرير وعيونها علييه (سالتك بالله لييش تزوجتني ؟؟)
من سمع هالجمله لاشعوريا وقف ..
اختبص .. ماتوقع هالسؤال ..
ناظر فييها.. كان منظرها يقطع القلب ..شعرها متناثر ومغطيه اغلب وجهها والباقي
من وجهها احمر من الصياح .. وعيوونها اللي كنت تدووخه مليانه دمووع
ومداريته عنه ..
تمنى انه يكذب بس سألته بالله...
مايبي يجرحها..تنح نح وهو يدور على سالفه يغير فيها الموضوع
(حبيبي اش تبين اجييب لميسوو ببالك ملابس معينه يعــ......)
قاطعته وهو فاهمه انه يتهرب..
يعني فييه شي .. زي ماتوقعت ..
كملت بصوت ثابت رغم النيران اللي فيها
(انا سالتك بالله يازايد )
وهي تناظر بوجهه المتردد (عادي انا ادري ان فييه شي.. فكل الحالات ماراح ازعل
لاني شبعت معك من هالكلمه .. فقولك تكفى ...)
ماراح ترتاح الا اذا قلت لها ..
يالله اقولها عشان تعرف ان اللي سويته فيها غصب عني
وكن هالحل ريحه .. وببرود (مو انا اللي بغييتك ابوك اللي قال ملكوا لزايد على ريماس ومابغيت افشله مع الرجال )
لو احد كان معطييها كف ماكان له مثل هالتاثير عليها....
غمضت عيونها بقوه تبي تستوعب
ماعاد اقدر ..
تعبت كل شووي صدمه ماتحممل
لييييييييييييش يبه..؟؟؟
ليش ترخصني تعطيني لرجال مافكر فيني..
لو ماكان يحب غيري باكوون بنظره رخيصه ليش اهلي هم اللي رموني له
ماتزوجني برغبتته..
وانا الهبله احاول اراضييه باي طريقه اثاريه من الاصل مايبيني
حرمته من اللي يحب.. ولا ازعل لييش ماعبرني...


بخوووف نقز وجلس جمبها.. فيها شي باين من ملامحها انها تتالم
والدموع ماوقفت (حياتي فييك شي؟؟؟ تكفيين اسوي لك اللي تبين بس هدي
قولي وش اللي يوجعك بس مو تسكتين ..)
بقلق وهو يسمع شهقاتها تزيد ( رموسه فيك شي ؟؟؟ انطقي طيحتي قلبي)
فتحت عيونها والدنيا سووده بعيونها ..وبصوت غريب عنها
( اكييد تسووي اللي تبي ؟؟)
عقد حواجبه مستغرب (اكيييد افا علييك )
وهي تحاول تكوون قويه (طلـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــقني )





ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــ







قامت من السرير وهي تعدل بقميصها..
اول مره تحس بهالوحده مع انه مامر ساعات على تركها لبيت جدتها ..
حتى الجامعه سحبت عليها وماراحت لها..
اول ماطرا بالها انها تترك بيت جدتها ماحست انها تسوي شي غلط الا بالعكس
حست ان هذا هو الصح والمفروض انها تسويها ..
بس هاللحين ماتدري لييش حست انه اشويه تسرعت ..
زفرت بقووه وهي تتحرك بالغرفه البسيطه واللي ماكانت تحوي الا سرير خشب صغير
مغطى بلحاف فيه الوان الطييف كلها وباهت من كثر الغسل..
يختلف حييل عن سريرها ولحافها المزيين برسمات كرتونها المفضل هامتارو..
وماكان بتفاصيل الغرفه أي شي له اهميه باستثناء الطاوله الخشب اللي عليها
تلفزيون صغير ....باختصار بساطه غير البساطه اللي عايشتها عند جدتها وعشقتها ..
صعب تعشق شي وتتعلق فيه شهور وسنين وفجاه تتخلى عنه وتحس انك متعلق بوهم ..
كل هالخواطر اللي مرت فبالها خلت الدموع تنزل غصب من عينها .. وبصوت غصب طلع منها ..
(الله ياخذك ياعزام زي ماخربت حياتي.. وانا اللي كنت متهنيه ومبسوطه فيها قبل ماشوفك )

بسمة خجل
03-Mar-2010, 11:55 AM
مامت من فرقآكـ
لاكني:
تألمت



ناظر بجدته ..اللي القلق ذابحها وباين انها مفجوعه .. وهو مصدوم مو مستوعب اللي قالته..
وبعصبيه ..حرك يدينه بالهوا (وشلون يعني ماجات من جامعتها؟؟ صرنا المغرب .. وين ذلفت
قايل من البدايه ذي مو متربيه .. مع مين تكون طست )
وهي تفك لثمتها وتعدلها للمره العاشره من الوقت الي كلمت فيه عزام ..وبتوتر (بدال ماتكلم عنها رح دورها .. تكفى لاتكون انخطفت ولايمكن ضاعت تراها ماتدل بالديره شي ..!!)
ماتدل بالديره شي ؟؟؟!
بس شكل عقلها داهيه يدلها على كل شي ..
مستحيل تكون ضاعت .. اكييد انها مدبره هالشي ..
بس يمكـــــــــن..
ناظر بجدته فجاه وهي تحرك رايحه جايه بالحووش ..
وبتفكير(طييب انت شفتيها يوم راحت لجامعتها الصبح ؟؟؟!)
وهي تضغط بيدينها على ركبها عشان تقدر تجلس (لا ياوليدي ماشفتها كنت عند غنمي .. مير اول مره تروح لجامعتها بدري هالكثر ..)
كشر وهو يجمع شفايفه بيده اليمين ويضغط عليها ..
فييها انا بالموضوع..بس نفسه لو يعرف ..
وهو يفكر بصوت عالي وكانه يقنع نفسه قبل جدته (يمكن تكون راحت عند وحده من صاحباتها؟؟؟ ومانتبهت للوقت ؟؟)
انتحبت وهي جالسه والدموع ماليه عيونها .. (ياوليدي هي ماتعرف احد هنا ...ماعمرها قالت ان عنده صاحبات ابد )
حاس نفسه مربط مو قادر يفكر باي فكره او حتى تخمين للمكان اللي راحت له
انسانه معزوله عن العالم كله ... استغرب وشلون كانت عايشه ...
مالها أي معارف من الجامعه للبيت والعكس زي مافهم ...
ناظر بجدته اللي تنتحب وتصيييح وهي حيل خايفه... على بنت بنتها
فزااااااااااااااااااااااع.....
مايدري وشلون راح اخوه من باله...
هو صديقها المفضل ..
ويمكن ..............؟؟؟
وبعصبيه طلع جواله من الثوب .. وهو يعطي جدته ظهره وبانفعال وهو يضرب
رجله على الارض وينتظر يرد عليه ... وبالرنه السابعه جاه صوت فزاع وباين ان صوته فيه اثر تعب (هلا )
بس كل هالتعب طار وهو يسمع صوت عزام وهو معصب وشوي يطلع له من الجوال
(انت وييييييييييييييييييييييين ؟؟؟ ومع ميييين )
وبجديه (يعني وييين باكون اكيييد بالاستراحه بعد الهوووشه اللي صارت مافيني حييل اتحرك
جسمي مكسسر.. )
عزام بهاللحظه مايدري ليييش مرت قدامه صوره
مدى وهو اول مره يشووف وكانت مع فزاع باخر الليل وعيونه شلوووون كانت بتاكلها اكل ..
عييوون ولهااااااااان ...!!
يعني طبيعي اللي يفكر فيه ؟؟؟
ومن بين اسنانه وهو يضغط على الجوال (رد علي ميييييييييييييييين معك ؟؟؟؟)
عدل جلسته وتجاهل الالم اللي حاس فيه مستغرب وش صاير على اخوه
بس يمكن لسى مقهور منه على اللي صار بس بعد هو يدري ان طبعه عصبي ؟؟؟؟؟؟















*


*




مايدري وشلووون وصل لبيت جدته ..
ولايدري كم السرعه اللي كان يسوق فيها ...
كل اللي يدري فيه ان قلبه بغى يوقف عن النبض وهو يسمع عزام يقوله ان مدى مارجعت
كان يحسبه يضحك ينكت ......وليين هاللحظه اللي هو بالسياره عنده امل انه بيطلع مقلب..
مع ان صووت عزام مبين انه معصب مايدري ليييش كان يساله من معه ؟؟
يمكن متوقع ان مدى معه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!
حس ا ن ورى كلامه معاني بس ماكان بمزاج انه يدقق ..
نزل من السياره وباقل من ثانيه صار بحوش جدته .. وعيونه تنتقل من جدته المنهاره من كثر الصياح واللي ماعمره شافها بهالوضع ..
وبين عزام اللي لف له بسرعه من دخل وهو معصب وباين ان اعصابه تلفانه على الاخر...
يعني صدق حبيبته اختــــــــــــــــــــــــــفت ...
تمنى تكوون مزحه .. يلاقيها طالعه بجلالها من غرفتها وهي تضحك وتعلق عليه ..
حاول يتكلم بس ماطاوعه صوته يطلع من حنجرته ..
يبي يسال شلوووووون تخلونها تروووح؟؟
وينك ياجدتي عنها ؟؟؟؟؟؟
شلووون مانتبهتي لها ؟؟
كذا اول انسانه احبها من قلب .....تتركني وتترك كل شي فجاه وتختفي من حياتي
طيييييييييييب ليييييييييش ؟؟؟
وش ذنبي اتعذب مايكفي عذابي وانا اشووفها قدامي ولا اقدر انطق لها بكلمه من اللي
مالي قلبي لها ومخلي النوووم مجافيني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!
( وين راحت ؟؟ليييييييييش اكيييد فييييييييه سبب؟؟؟)
مانتبه انه الكلام طلع من بين شفايفه .. الا وهو يسمع صوت عزام وهو معصب
(وانا وش دراني ليييييش ؟؟؟ على بالي انت تدري عشان كذا انت جبتك ابيك تجاوب لانك اقرب واحد لها ؟؟)
رفع حاجب وهو مستنكر هالسؤال ..
ويحاول يتجاهل المعاني بكلام اخوه ( وش قصدك لو اعرف مكانها ماكان انعفست وخفت عليها
هالكثثثثثثثثثر .....حتى جااي بدون مابدل ثيابي ...............)
وبعصبيه وهو يضغط بيدينه على عيوونه من التعب..
(كله منك ياعزام ماشردت الا من معاملتك لهاوتجريحك لها على الطالعه والنزله )
طاحت عيووونه عمره ماتخيل انه بيووم فزاع اللي يصارخ عليه
ويكلمه بهالطريقه ...يعني فعلا بينهم شي...
وهو يسمع صوت شهقات جدته اللي مغطيه عيونها بيدينها اللي مارحمتها السنين
وتجعدت وتبكي كنها طفل .. وهو يحاول يهدي الجو (هالكلام مو بوقته هاللحين خلنا نفكر
وش الصرفه ؟؟)
فزاع وهو ناسي كل الالم اللي فيه وبانفعال(يعني وش السواه نلف ندورها اكيييد .. ونسال بالجامعه يمكن صاير شي )
تنهد بقووه وهو حاط يدينه على كتوفه جدته وبحنان (تكفين يالغاليه جعلني فداك لاتسوين بنفسك
هالسواه بنلقاه اكيد انها رايحه لوحده خويتها )
الجده وهي تمسح دموعها بطرف مسفعها (ياحرري على بنيتي راحت مني غدت مثل ماغدت امها النايفه وحسرت قلبي )
غمض عيونه وهو مقهووور منن هالانسانه ولامبالاتها
لو عليه فرحااان انها افتكت من غثاها وفكت اخووه منها .. بس
وهو يناظر بجدته اللي تشاهق .. تمنى لو يلاقيها بس عشان جدته المسكينه ..!!
( عيني خيير ان شالله بنلاقييها هاللحين بنطلع ندورها ومانرجع لا ربي اراد الا وهي معنا )
ناظر بفزاع اللي يتحرقص بمكانه مو قادر يصبر (انا بارووح للجامعه اعرف نااس يجيبون لي من كشف الحضور لو جات وانت تعررف وين تدورها )
بعد ماسمع صووت الباب اللي انصك بقووه
بعد طلعت فزززاع السريعه .. تنهد وهو يناظر بجدته مو مرتاح يتركها لحاله ليييين
يجوون يخاف يتاخر ويصير فيها شي ..
وهو حاضن يديها ( يالغاليه والله مو مرتاح اخليك بالحالك ليين نرجع .. مير خليني اوديك
عند حد هالجييران تونسين بهم )
شهقت وبعيونها انكسار ( ياوليدي وش اقول لناس بنيتي مدري وين غدت؟؟ وش بيقولون ياوليدي )
زفر بغيض وكمل ( استغفر الله العظيم .. لا انت روحي يعني انه مسيار ولاتعلمينهم بشي
ترى ان مارحتي مو رايح ادورها ابد ,,)
ماقدرت تعارضه وهي تعرف زيين انه عنيد
وقفت ( برووح ميير لاتبطي تكفى والله اني خايفه علي عيال الحرام وش كثرهم والدنيا ماتنضمن )
هز راسه .. وراح يجيب لها العبايه وهو يحطها على راسها
( الله يستر مير انت لاتطلعيين من عند جيرانك الا لييين اجي يمك )
هزت راسها والدموع ترجع لها من جديد
( ابشر .. ابشر وانا امك بس المهم ترجع لي بنيتي )







ـــــــ [..::ـــــــــــــــــــــــــــــــــ





[ ..::مليون مره انت في حقي اخطيت ::..]

<< فبيت الصقر...وبالمطبخ الفخم...



وهي تناظر فالخدامات اللي يشتغلووون ...وبيدها كاس عصير برتقال بارد .. تشرب منه
بشويش ...وكنها تبي تحس بطعمه ..من الصباااح ونا عند اهلي جابني السواق وهو
حضرته ماعبرتني ولافقدتني اصلا ..وتقوولي اغصان اعتبريه رجال ..امحق رجال
اجل فييه احد يسووي سواته حتى ماعرف ويين انا ولاهتم..
مدري وش نهاايه هالتعب اللي انا فييه ..!
كشررت على هالفكره وهي تنزل الكوووب اللي بيدها على طاوله المطبخ ...
ناظرت بلبسها .. تاكد منه ... فستان شامواه باللون النيلي الغامق يوصل لحد ركبتها
مع مكياج خفيف فطالع شكلها نعووم..
وقبل ماتطلع سمعت صووت ..
(ياهـــــــلا والله باختي السنعه ..عاش من شافك )
لفت بقوووه وهي تشوف ضاري مكتف يدينه لصدره ويناظر فيها من فوق لتحت
ماتدري هل هو تهيالها ان صووته فييه احتقار ولا من جد؟؟؟
بس اكييد لا على بالي كل الناس مثل مشعل ولا ضاري حنون ابد مايسويها!
وباحلى ابتسامه وهي تقرب له (ياهلا باخوي الي المفروض انه يكون مسافر هاللحين ..بالله قولي ليششش ماسافرت؟؟)
مارد عليييها كان مبسوط انه قدر يمسك نفسه من الصبح وماراح لها وكفخها
وهاللحين من سوء حظه قابلها عند اهله ..
كان يبي يتجنبها لان نص من عقله يقوول ان مالها دخل بهالمشكله
والنص الثاني محملها كل المسؤلييه لو انتبهت لنفسها ماكان صار اللي صار
زفر بقوووه وهو يقول للخدامه اللي قدامه (يانت اطلعي وسكري باب المطبخ )

شاف على وجه لمار كل علامه الاستغراب وهي تقرب له زود
تنح نح وهو ينزل الكاب على وجهه من البدايه ماجا الا عشان يسلم ويطلع للمطار
بمان رحله الصبح راحت علييه فاضطر انه يغيير الرحله برحله ابعد شووي ..
وماجالاهله بدري عشان ماحد ينتبه للكدمات والجروح اللي فيه ..
شاف يدها البيضا تسحب الكاب من راسه وهي تابع بنظراتها الجرح الطوويل اللي بجبهته
واللي مغطييه خمس طعش غرزه طبعا بعد الحاح جوري انه يروح للمستشفى ..
وبشهقه ( يووووووووووووووه ضاري وش هاللي فييك وش صاير علييك ؟؟؟)
سحب منها الكاب الرمادي بعصبيه ورجعه لمحله وبصوت جاف (ولاشي اصابه ملاعب وبعديين من متى وانتي هنا )
زمت شفايفها بطريقه تفتن ( ماعلييك مني . ضاري لاتكووون متضارب مع احد ..؟؟)
صارت عيوونه فناجييل وهو منصدم وبدون شعوور (لا يعني تعرفييييييييين ؟؟؟لو فييك خير وتعرفييين ربك ماكان سويتي هالشي ولاحطيتيني وحطيت عمرك بهالموقف بس خساره تربيه اهلي فييك )
تنحت فييه وهي تستوعب .
لاحوول ياكثر مايتهيالي اليوووم .....
رفعت عيونها له وشافت وجهه اللي محمر رغم سماره من العصبيه ..
علامه ؟؟ وش هالتخبيص بالكلام وش سووويت عشان يقوول هالكلام..
وتنفسها صاير سريع وهي تحاول تستوعب ونظراتها تنتقل لوجهه
تبي يقولها انه يمزح ينكت .. أي شي
نزلت عيونها وركزت نظرها على سله كرستاليه فيها فاكهه وبصوت حاولت يكون عادي
(لييش وش داعي هالكلام؟؟ مو قايل اني اختك وانت ادرى بتربيتي لان من كلامك اني ماستاهلها .. ولاكانك تعرفها ..لكني اخاف الله ياخووي.. وانت ابن امي وابوي تقوول عني
هالكلام اللي مدري وش سببه ومدري وش جاك مني وش خلييت للغريب )
انقهر على نفسسه بس من سمع هالكلام..
يعرف لمار دلوعته بصووتها قهر .. بس هو بعد يبي يرتاح
مايبي يسافر ونار الشك تشتعل فجووفه ... وبصووت بارد ولا كان كلامها اثر فييه
وهو يحط يدينه بجيب بنطلونه الاسوود الفخم ..
ويحاول يركز بردات فعلها ( طيييب والصوور ؟؟ وش تسمينها ؟؟)
زفرت بعصبيه وهي مقهوره من الالغاز اللي من اول مادخل يقولها
( أي صووووووووووووووووور ؟؟؟ علامك انت تخبص بالكلام عندك شي قووله
مو تسووي لي طرزان )
عصب من اسلوبها معه ومن بين اسنانه .. وبتهوور
ماقرد كان يوم من صفاته وهو المعروف بعقله ( وصورك اللي لقيتها مع واحد من العيال
وش تسمينها ؟؟؟ كنتي بمشهد مررره رومنسي تستعرضين بحديقتنا بالساري وش معناتها؟؟)
كل كلمه قالها كانت زي الخنجر ينغرس بقلبها ..
حاولت صوتها يطلع .. بس حرارره الدموع اللي بدت تنزل من عيونها
ماخلته يطلع ..
صور لي انا؟؟
ومع ولد والله ظلم هالكلام مو صح ليش اخووي يتبلاني ..؟؟
مو تربيتي ابد ..
اكييييد مو قاصدني ضاري بهالكلام ..!!
بس من شافت وجهه زادت دموعها وهي حاسه بالظلم
وبالقووه طلع صوتها وهي ماتحركت من مكانها.. وكان صوتها مبحوح
وهي تغمض عيونها (والله العالي بسماه اني ماعرف عيال ولا عطييت احد صوورلي
ولا خلييت احد يصورني )
شهقت ودموعها تنزل وهي تحاول تمسحها بكفوفها الصغيرره ( والله يالضاري اني مظلومه اصلا .. * وصت شهقتها يزيد * انا من زمان مره ماقد لبست الساري كرهته من بعد طيحت اغصان .. اكييد ان احد ملفق لي هالشي )
استغفر الله العظييم ..
طق طق اصابعه وعيونه عليييها ومنظرها قطع قلبه وهي تشاهق وتحاول
تمسح من دموعها اللي كل مامسحتها زادت ..
يبي يصدقها اصلا سمع من فزاع انها ماكانت منتبهه
بس مو راضي يقتنع ومايدري لييش ؟؟
مو من عادته الهواش بس بعد مو قادر يممرر هالشي واللي زاده تعلق فزاع بهالصوره
اكييد فييه شي وبنظره شك (اكيييييد ماتدرين عن شي .؟؟)
صرخت بعصبيه ومن بين دموعها (لو ادري عن شي ماكان وقفت زي الخبله عندك وانا احاول
بالاول افهم السالفه .. مدري من ويييين جايبها لي.. بس ماعتب علييك من يوم انك تشك فيني
ومن الفضاوه تجيب لي مصايب وعلوم ماتنقال )
وصوت شهقاتها مالي المكان طلعت تركض وهي حاسه بنار الظلم شابه فييها
سمعت صووته يناديها بس ماردت ..
*




*






ضمت شنطتها لحضنها.. وهي جالسه بالحديقه ..
ناظرت بجوالها اللي له نص ساعه يرد وسفهته ..
عضت على طرف شفايفها وهي تحس بطعم الدموع انها بترجع لها وهالشي ماتبيه
يصير هاللحين بترجع لبيتها وبعدها تستوعب كلام ضاري اول مره تفرح ان عندها بيت
عدلت مسفعها وهي تناظر بالجوال اللي رجع دق بس هالمره ماكان ضاري ولا احد من اهلها
طبعا محد درى وش صار لها لانها طلعت بدون ماتقابل احد
مع انها كانت متمنيه لو مرت على ريماس بس ماكانت تبي احد يشوفها وهي بهالحاله
كانت مدى وبان من هالصووت من مقطع الاغنيه اللي خصصته لها..
حطته على الصامت نفسيتها دمار ومو رايقه لاي سوالف ..
رفعت عيونها لانوار السياره اللي دخلت الكراج ..
ووقفت بسرعه ..وراحت لها ..
واخييرا حن علي هالمشعل وجاا ..
قربت منه وهو نازل من السياره ..وبعصبيه ( ويييييييييييينك مافكرت تعبرني ولاكني مرتك؟ )

عدلت نظارته الطبيه لعيونه وهي يناظر فييه وبصوته الناعم (علامك انت؟؟ من اول تقولين تعال تعال وهاللحيين معصبه؟؟وبعديين انت اللي طلعتي من دون ماتقولين لي واكيد انك رايحه لاهلك مايبيلها )
صقعت يدينها براسها وهي تغمض عيونها الناعسه (مدري وش هالحظ .. يالله بس خلنا نرجع )
كشر وهو يعدل وقفته..(هيييييه وش نرجع انا ميت جووع خلنا نتعشى عند اهلك وبعدين ييصير خير)
لا لا هالييوووم بيصير فيني شي ..
بيموتني هالادمي وهي حاسه انها بتنفجر من الغيض
(عشاااااااا؟؟ بس ماهامك الا بطنك ياخي من أي مطعم ولا استراحه اطلب لو شورما بس فكني
ابي ارررجع )
هالمره كان دووره هو اللي يعصب وكأن هالشي اللي قالته مصيبه
( مو كفايه طالعه من البيت الصبح وهاللحين الليل وسكت لك حتى عشاا منت موفره لي )
ماقدرت تحمل وركبت السياره وخلته برا لحاله ..
سفهته وهو يركب السياره ويطلع من برا بيت اهلها وهو معصب
وينافخ ويسب بصوت عالي ..
ماتدري وش مشكلته ..؟
وبعصبيه والسياره تهتز فييهم من سواقته اللي مو بزينه (هاللحين كل هالمسرحيه ليش؟؟ عشان عشا هاللحين ارووح البيت واسوي لك بيض أي شي بس خلاااص ماصارت )
صرخ وعيونها علييها وهو طاير فالسرعه (اسكتي بس انت ماتعرفيين تحشمين احد.. على بالك اصغر عيالك حتى اسلوب فالكلام ماعندك )
ناظرت برعب بالطريق الضيق الللي بين الحواري .. وبخووف من سرعته الجنونيه
(تكفى لاتسرع لو ماتبي نفس